دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-11-2016, 00:19 AM الصفحة الرئيسية

كلام الناس مكتبة بقلم نور الدين مدني
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وقفات مهمة في تأريخي الصحفي

04-23-2014, 05:52 AM

نور الدين مدني
<aنور الدين مدني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 833

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

وقفات مهمة في تأريخي الصحفي

    كلام الناس
    نورالدين مدني

    *فاتني أن أذكر أنني قبل أن أتفرغ للعمل في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة كنت باحثاً إجتماعياً بمصلحة السجون بالدرجة الوظيفيةDSو كانت درجة وظيفية عالية في الخدمة المدنية،لاأدري هل هذه الدرجات مازالت موجودة أم أنها اندثرت مثل كثير من المعالم والمعاني.
    *كنت في تلك الفترة أتعاون مع بعض الصحف الخليجية،أذكر منها "عمان" العمانية و"الشرق" القطرية، قبل أن أستقر بمكتب "الخليج" الأماراتية بالخرطوم الذي عملت فيه مع المرحوم احمد العمرابي و يوسف عمر بارك الله له في مقبل أيامه، قبل إعتمادي مديراً للمكتب بالخرطوم، وإستمر بالعمل معي عماد حسنالي ما زال يراسل الخليج من الخرطوم متعه الله بالصحة والعافية.
    *بعد ذلك جاء محمد خالد أبو نورة من الإمارت العربية المتحدة وهو يحمل خطاب إنهاء خدمتي بمكتب الخليج، سلمته المكتب، وكتبت لإدرة الصحيفة بالشارقة شاكراً لهم حسن تعاملهم معي، وطلبت منهم أن يرسلوا لي إستحقاقات نهاية الخدمة ، لكنهم أرسلوا لي راتب شهر واحد لاغير.
    *في تلك الفترة إتصل بي صديقي العزيز محمد الفاتح سيد احمد وكان وقتها مديراً لمكتب الإتحاد الأماراتية بالخرطوم، لكي أحضرإليه في المكتب، عندما لم أذهب اليه حضر لي بنفسه الى المنزل الذي كنت اسكن فيه بالإيجار في الدناقة شمال، وإصطحبني معه في عربته الى مكتبه، وهناك فاجأني بأن أعد لي مكتباً وقال لي : هذا مكتبك ولك مطلق التصرف فيما تعمل به.
    * شيئاً فشيئاً أصبح يطلب مني بعض المهام التحريرية، وخصص لي مكافأة مادية معتبرة،فاستحق مني الشكر والعرفان على هذا الموقف النبيل، وهو نفسه من حرضني للذهاب الى "الصحافة" لأستفيد من العقد الي كان قد ابرمه معي صديقي العزيز محجوب عروة.
    *هذا يقودني للحديث عن الدور المقدر لصديقي محجوب عروة، فقد عرض علي إبان تولي مهام مدير مكتب الخليج بالخرطوم، أن ارأس تحرير "الرأي العام" التي كان بصدد إحيائها من جديد، لكنني اعتذرت لأنني كنت أرى ضرورة التفرغ كلية للعمل الذي أنا مكلف به،وفي مرحلة لاحقة طلب مني أن أحضر لمكتبه في "الرأي العام"وأقنعني بالتوقيع على عقد بمبلغ مجز في ذلك الوقت للعمل في "الصحافة" التي ستعاود الصدور تحت مظلة شركة الاعلاميات المتعددة.
    *عندما بدأت التحضيرات لإصدر الصحافة كنت أنتظر أن يتصلوا بي بموجب العقد الذي أبرمته مع محجوب عروة،لكن ذلك لم يحدث ،وقتها حرضني محمد الفاتح سيد احمد كي اذهب اليهم،وفعلاً ذهبت لهم ووجدت الاستاذ كمال حسن بخيت الذي رحب بي وطلب مني إستكمال اوراقي ، وهكذا عدت مديراً لتحرير الصحافة في إنطلاقتها الجديدة.
    *حدثت خلافات وسط شركاء الاعلاميات تم بعدها إعفاء كمال حسن بخيت من رئاسة التحرير، وتم تكليفي لتولي رئاسة التحرير بالإنابة،وبدأت سلسلة اتصالات مع بعض الرموز الصحفية لتعيين رئيس تحرير للصحافة، قبل أن يعودوا ويكلفوني برئاسة التحرير، وبهذه المناسبة فإن أول هاتف سيار إمتلكه كان هدية من أحمد البلال الطيب.

    *إستمرت للأسف الخلافات في شركة الاعلاميات،إضافة لعوامل أخرى"خارجية" بعدها قام مشروع "الشراكة الذكية" بين مؤسسات الصحافة والحرية والصحافي الدولي،تم بموجب هذا المشروع دمج الصحف الثلاثة على أن تصدر الصحافة - غير - تحت مظلة شركة الوسائط المتحدة،وكنت - بصراحة - ضد هذا الدمج - وشهادتي هنا مجروحة بالطبع، لكن الذي شجعني على مواصلة المشوار معهم هو أيضا محجوب عروة.
    *لذلك لم يكن من الغريب عندما إتصل بي محجوب عروة وهو يحضر لمعاودة إصدار السوداني للعمل معه أن أوافق للعمل معه في " السوداني" التي أعترف بأنني وجدت نفسي فيها وسط مجموعة طيبة من الصحفيين والصحفيات،إمتدت علاقتي معهم/ن، رغم كل المتغيرات الطارئة.
    *هذه بعض الوقفات المهمة التي تخللت مسيرتي المهنية في عالم الصحافة، وفي النفس بقية من"حتى"هذه المهنة الرسالة التي أحببت،التي اتعلم منها كل صباح الجديد والمفيد من بحرها الفياض المتجدد بلا توقف، رغم المنافسة الشرسة من الوسائط الالكترونية والقنوات الفضائية،لأنها تربط القارئ بعلاقة اكثر حميمية من الوسائط الأخرى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de