الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 02:22 PM الصفحة الرئيسية

كلام الناس مكتبة بقلم نور الدين مدني
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وداعاً الصحفي العصامي محمود إدريس

07-12-2014, 00:12 AM

نور الدين مدني
<aنور الدين مدني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 828

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
وداعاً الصحفي العصامي محمود إدريس


    كلام الناس
    نورالدين مدني
    [email protected]

    *إسمحوا لي أعزائي قراء كلام الناس السبت، أن أخرج بكم من القضايا الإجتماعية والأسرية التي عودتكم على تناولها في مثل هذا اليوم، لأودع أحد الصحفيين العصاميين الذين سبقونا إلى عالم الصحافة، نحن من أطلق علينا طيب الذكر المغفور له بإذن الله الدكتورجعفر محمد علي بخيت"الأربعة عشر كوكباً"، فتعلمنا منهم وتتلمذنا على أياديهم.
    *أنتهز هذه الفرصة لأحيي كل الصحفيين العصاميين الذين سبقونا في بلاط صاحبة الجلالة، أذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر ملك المنوعات الصحفية محمد خليفة طه الريفي وشريف طمبل وزين العابدين أبوحاج وتوفيق صالح و غيرهم من الذين رحلوا عن هذه الفانية، وغيرهم من الأحياء، فقد أناروا لنا طريق الصحافة دون إدعاء أوإستعلاء.
    *من أحدثكم عنه اليوم كان ملء السمع والبصر في بلاط صاحبة الجلالة، رحل مثل غيره من الصحفيين بعيداً عن الأضواء التي كانوا يضيئونها للاخرين، لم يترك لنا الفرصة لوداعه ، ولم نعطه حقه من التقدير قبل أن يرحل عنا.
    *عندما دخلنا إلى عالم الصحافة، وجدناه أمامنا، يحسن عمله ويجوده، مستفيداً من خبرته التي إكتسبها من التدقيق اللغوي، ورئاسة تحرير صحيفة "صوت الأمة"، وقد سطع نجمه أكثر عندما جاءنا من الخارجية السفير جعفر أبوحاج عليه رحمة الله رئيساً للتحرير، فعينه مديراً للتحرير.
    * وقتها سمعنا من يقول إن جعفر قد جاء بجعفر لكي يحد من وضع جعفر في "الصحافة"، أي ان الرئيس حينها جعفر نميري جاء بحعفر أبوحاج ليحجم وضع جعفر بخيت في الصحافة، فما كان من د.جعفر بخيت وكان وقتها رئيساً لمجلس الإدارة إلا أن دعانا لإجتماع عام - قدامى وقادمين - وقال لنا أن من حق رئيس التحريرأن يفعل ما يشاء في إدارة التحرير - في إشارة لتعيين جعفر أبو حاج لمحمود إدريس مديراً للتحرير - وعلى أسرة التحرير التعامل مع هذا الواقع، ومن لديه إعتراض على ذلك فليقدم إستقالته.
    *الغريب في الأمر، وقد فوجئنا نحن الذين لم نكن طرفاً في هذا الصراع أصلاً بأن "أحدنا" وهو الدكتور محمد سليمان شاهين يقف ويعلن تقديم إستقالته، وسط دهشتنا جميعاً.
    *إستمر الخلاف لأن أطرافه كانت ما زالت موجودة -إعفوني من ذكر الأسماء - وجميعهم من القدامى، وكان الخلاف قد صعد إلى الإتحاد الإشتراكي السوداني، وفيه أن محمود إدريس حزب أمة، وتسبب ذلك في حرمان محمود إدريس من رحلة صحفية كان مرشحاً معنا فيها الى الصين في أواخر سبعينات القرن الماضي، وجاءنا في الصحافة أمين الفكر والتوجيه بالإتحاد الإشتراكي - إذا لم تخني الذاكرة - الاستاذ احمد عبدالحليم عيه رحمة الله، ودعانا لإجتماع ليقول لنا : "إن ثورة مايو تراجع ولا تتراجع"، وأنها قررت حسم الخلاف في إدارة تحريرالصحافة بإبعاد طرفي الخلاف من إدارة التحرير.
    *تم تكليفي وفاروق سليمان الذي كان في سكرتارية التحرير التنفيذية في ذلك الوقت، كي ندير تحرير الصحافة لحين تعيين من يتولى أمر إدارتها،لبد أن أوضح هنا أن فاروق سليمان ليس المخرج الراحل فاروق سليمان، وأن فاروق سليمان "الصحفي" قد إختفي تماماً من الساحة الصحفية في السودالن بعد نجاح الإنتفاضة الشعبية - مارس ابريل19685 .
    *إستمر محمود إدريس يعمل في بلاط صاحبة الجلالة في أكثر من صحيفة بلا كلل ولا ملل قبل أن يبدأ نجمه في الأفول بسبب الكبر والمرض، وللأسف لم نسمع به بعد ذلك إلا بنبأرحيله عن هذه الفانية، بعد أن قدم للوطن المواطنين والصحافة الكثير.
    *تغمد الله فقيد الوطن والصحافة الصحفي العصامي محمود إدريس بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وألهمنا واله وذويه وتلامذته وتلميذاته الكثر في بلاط صاحبة الجلالة الصبر وحسن العزاء.
    *رمضان كريم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de