السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 06:54 AM الصفحة الرئيسية

كلام الناس مكتبة بقلم نور الدين مدني
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

للإصلاح الإقتصادي الأوجب

10-16-2014, 01:42 AM

نور الدين مدني
<aنور الدين مدني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 832

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

للإصلاح الإقتصادي الأوجب

    كلام الناس
    نورالدين مدني
    mailto:[email protected]@msn.com

    *أهداني صديقي الأستاذ محجوب عروة كتابه الذي صدر عن مركزالخرطوم للإعلام الإقتصادي، بعنوان"وهم الفقر -الإعلام الإقتصادي وأثره على الإقتصاد السوداني" الذي يتضمن بعض كتاباته وأبحاثه الإقتصادية حول الإقتصاد السوداني في فترات مختلفة من تاريخه المهني.
    *لم أتوقف عند المفاهيم والإحصائيات الإقتصادية، ولا عند ما أورده عن تطور الموازنة في السودان، وإنما أترك ذلك للدارسين والمعنيين بأمر الإقتصاد السوداني، لكن لابد من التوقف عند حديثه عن التجربة الإقتصادية الإسلامية التي بدأ تطبيقها بعد حكم الإنقاذ، ولا أحتاج كي أذكركم بأن محجوب عروة هو أحد أبناء الحركة الإسلامية التي كانت وراء حكم الإنقاذ.
    *في ص 149 يقول محجوب عروة : في مقابل دولة التنمية والرفاه عبر التطبيق الإشتراكي والنظام السلطوي الاحادي، تم تطبيق ما أطلق عليه دولة التوجه الحضاري الإسلامي، وتم إعتماد سياسة التحرير الٌإقتصادي منذ عام 1991م عبر نظام سلطوي تحكمي، ليخلص عروة إلى القول بأن كلا المنهجين الإقتصاديين الإشتراكي والإسلامي أنتجا ظواهر متشابهة مثل الإنفاق الحكومي الهائل وسيطرة البيروقراطية وعقلية الجباية عبر الضرائب والرسوم الباهظة لمقابلة الصرف الحكومي، التي عانى منها المواطن والمستثمر المحلي والأجنبي.
    *عند حديثه عن التضخم وتدني الإنتاج وإرتفاع تكلفته يقول عروة إن العوامل التي أسهمت بصورة مباشرة في إرتفاع التضخم وتدني الإنتاج وإرتفاع تكلفته .. إنفصال الجنوب وخروج موارد النفط وظهور وتنامي الإختلالات في جسم الإقتصاد السوداني.
    *أورد عروة في الكتاب نص المذكرة التي قدمها للمؤتمر الإتصادي الذي عقد عام 2013م التي يقول فيها : للأسف بسبب سوء السياسات والإهمال والفساد إنهارت المؤسسات الإقتصادية الكبرى التي كانت العمود الفقري للإقتصاد السوداني مثل مشروع الجزيرة والمناقل والسكك الحديدية والنقل الجوي والبحري والنهري وغيرها من المشاريع، والأخطر من ذلك خروج نسبة عالية من الأراضي الصالحة للزراعة من عجلة الإنتاج .. بسبب الحروب والنزاعات في بعض الولايات المنتجة.
    *يقول عروة : عندما من الله علينا بإستخراج البترول وتصديره - لأول مرة - أصابتنا لعنة الموارد و وإنتقلت إلينا عدوى المرض الهولندي، فلم نوجه عائداته الهائلة لدعم القطاعات الحية من زراعة بشقيها أوصناعة .. تعود علينا بالفائدة وتعوضنا عندما تقل عائدات البترول، كما حدث بعد إنصال الجنوب.
    *يمضي الأستاذ عروة في تشريح الوضع الإقتصادي وهو يؤكد أن السودان ليس بلداً فقيراً كما ظللنا نردد ونشيع حتى أصبحنا ننتظر القروض والمنح، ونستورد سلعا كان يفترض أن ننتجها، حتى تحول السودان بسبب فشل السياسات من سلة غذاء العام إلى سلة مبادرات العالم لحل مشكلاتنا التي عجزنا عن حلها بأنفسنا.
    *يقول محجوب عروة في خواتيم الكتاب : إن الصرف الهائل على الحروب الأهلية والصرف السياسي والسيادي البذخي على الحكومات المركزية والولائية دون إنضباط، زاد عجز الموازنة ودفع بوزارة المالية للمزيد من الإستدانة من النظام المصرفي، مما أضعف دور البنوك في توجيه مواردها للقطاع الخاص والإستثمارات المطلوبة,
    *كتاب"وهم الفقر" يقدم تشخيصاً صريحاً للوضع الإقتصادي الحالي، يجب الإستفاده منه في عملية الإصلاح الإقتصادي الأوجب في كل الحالات وفي كل الظروف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de