فيصل الباقر - مدارات - فرحة البقاء تحت رحمة العاشر بسمات الرابع

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 10:44 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة فيصل الباقر
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-09-2014, 10:12 PM

فيصل الباقر
<aفيصل الباقر
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فيصل الباقر - مدارات - فرحة البقاء تحت رحمة العاشر بسمات الرابع

    فؤحة البقاء تحت رحمة العاشر بسمات الرابع ...أو الإحتفاء بالإدانة فى ( صُلح جنيف ) !
    بقدرما برعت حكومة السودان فى ( الإستثمار ) فى عذابات الشعب ، فإنّها درجت على الإستثمار - أيضاً - فى غياب المعلومات المتعلّقة بأوضاع وحالة حقوق الإنسان فى البلد ، وذلك ، بحجبها المعلومات الحقيقيّة والصحيحة عن مواطنيها ، والعالم أجمع ، سواء بفرض حالة من الإظلام الإعلامى ( الكُلّى ) فى مناطق النزاع المُسلّح فى ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ، حيث قانون الطوارىء ، وصُعوبة الوصول للمعلومات والحصول عليها من مصادرها الأولى ،أو عبر الإظلام الإعلامى ( الجزئى) فى بقيّة أنحاء الوطن ، بإحكام السيطرة الكاملة على محتوى المعلومات المبثوثة عبر الصحافة المسموعة والمرئيّة ، و تشديد الرقابة الأمنيّة ( القبليّة والبعديّة ) على الصحافة المطبوعة ، بإعادة فرضها ، بمُبرّرات واهية ، بعد كُل مرّة تُرفع فيها بقرار رئاسى ، ، وهذا يؤكّد أنّ الطبع الأمنى ، يغلب التطبُّع !..
    وسط هذا التعتيم المفروض على الواقع ، تمضى الحكومة وأجهزتها الأمنيّة ، فى تسخير آلياتها الإعلاميّة، بصورة متوحّشة ، لعزل السودان نهائيّاً ، عن العالم الخارجى ، ليتسنى لها تمرير أكاذيبها البلغاء ، التى لا تنطلى ، على كل ذى بصيرة ، فى عصر ثورة الفضاءات المفتوحة ، وبزوغ فجر صحافة المواطن ، و إنتصارات الميديا الإجتماعيّة الظافرة .
    هانحن نشهد ونتابع عن قُرب - مع العالم أجمع - خواتيم جلسات الدورة ( 27 ) لمجلس حقوق الإنسان – بجنيف ، التى ستنتهى مداولاتها يوم الجمعة المقبل ( 26 سبتمبر 2014 ) ، ليعرف القاصى والدانى ، القرار الأخير حول وضع السودان بين الأُمم، والمُرجّح إن لم نقل الثابت والمؤكّد ، أنّه سيكون الإحتفاظ بالسودان تحت ( البند العاشر ) ، بسمات ( البند الرابع ).
    الشاهد أنّ حكومة السودان ، وبعثتها فى جنيف ، ظلّت تحشد فى السنوات الأخيرة ، جماعات معروفة المنبت والمصدر والمنبع والمصب ، هى من صنع الأجهزة الأمنيّة ، تُحاول تسميتها – زوراً وبهتاناً – منظمات مجتمع مدنى ، تطير بها ،كُل دورة - بليل بهيم – لتحط رحالها فى جنيف ، لتصدر جلبةً وضجيجاً وصياحاً ، علّه يجعل العالم المُتحضّر، يُصدّق أكاذيبها ، أو يتهاون و يتراجع ، أو يتنازل عن رؤية الواقع كما هو ، ليراه بعيون ( الإنقاذ ) ، كما يتصوّره ويُحاول تصويره ، ويُروّج له " شهود الزور " وإعلام الإنقاذ ، وقد حاول الوفد الرسمى والجوقة " الشعبيّة " ، بإستماتة ، الخروج من نفق وضع المراقبة الصارمة ( البند الرابع ) ، مرّة بقطع الوعود الكاذبة لصُنّاع القرار ، ومُقدّمى ( مشروع القرار) ، ومرّات بالإستنصار بتحالف ( المُنتهِكين ) ، ولكنّه قنع – فى نهاية المطاف - بالبقاء الإجبارى تحت رحمة ( البند العاشر ) " الدعم الفنّى " ، وهو عندهم ( الخطّة ب ) ، إذ يجىء هذا البند - هذه المرّة - بسمات ( الرابع ) " المراقبة " ، بعد أن فشلت خطّتهم الأولى ( الخطة أ ) بالخروج النهائى من ولاية ( الخبير المستقل)،وقد رُدّ مكرهم إليهم ، بتبنّى هذا القرار ال( خاتف لونين) !.
    تعامُل حكومة السودان مع مسألة إحترام وتعزيز حقوق الإنسان فى السودان ، يُذكّر بالقول المصرى الشهير : " عالم تخاف ، ما تختشيش " ، إذ هُم يأبهون بإرضاء رغبات ( الخارج ) و يخافون إداناته وقراراته ، أكثر من الإهتمام والإستماع لصوت الشعب فى ( الداخل ) ، وهنا مربط الفرس..وغداً ، ستخرج علينا صحافة الكذب والتضليل الإعلامى ، بمانشيتات (الإحتفاء ) و ( الإشادة ) بجهود الحكومة فى تحقيق ( صُلح جنيف ) وذلك ، بتصوير الإدانة والهزيمة الواضحة ، التى تجرّعتها الحكومة السودانية ، فى الدورة ( 27 ) لمجلس حقوق الإنسان بجنيف ، بإعتبارها إنتصاراً كبيراً ، وفتحاً جديداً ، وهذا يؤكّد ويُجسّد حالة بؤس التفكير والتدبير !.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de