الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 11:57 PM الصفحة الرئيسية

تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مجدوا هلالكم!! بقلم كمال الهِدي

12-22-2014, 05:49 AM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 352

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مجدوا هلالكم!! بقلم كمال الهِدي

    تأمُلات





    mailto:[email protected]@hotmail.com

    · استوقفتني أكثر من عبارة فيما قاله رئيس الهلال خلال الاحتفال الفخيم باللاعبين الجدد.
    · وما العبارة التي عنونت بها هذا المقال إلا واحدة من هذه العبارات التي تدعوك للوقوف أمامها وتأملها بعمق وربطها ببعض تصرفات رئيس الهلال، لكوننا نربط دائماً بين القول والفعل.
    · جميل جداً أن يدعو رئيس النادي الجميع لتمجيد هلالهم والعمل على رفعته وينسوا مسألة تمجيد الأفراد التي توشك إن تصل لحد التأليه عند بعض الأرزقية.
    · لكن المشكلة أن رئيس الهلال الذي طالبنا بأن نمجد هلالنا نسي هو نفسه أن يقدم لنا القدوة في ذلك.
    · والقدوة في هذه الحالة تكون بمزيد من التبسط والتواضع يا كاردينال.
    · القدوة تكون بالتخلي عن بعض المظاهر والسلوكيات التي ترسخ الفردية وتمجيد الذات على حساب الكيان الذي تعملون من أجله.
    · أذكرك بذلك لا شيء سوى أن هذه السلوكيات آنفة الذكر تخصم من رصيدكم الكثير وتلقي بظلال قاتمة على الكثير من الانجازات التي بدأتم في تحقيقها منذ فوزكم برئاسة هذا النادي الكبير.
    · وحتى يكون الكلام أكثر وضوحاً وبعيداً عن التنظير دعني أبدأ بفقرات احتفالكم الكبير نفسه.
    · فالاحتفال جاء جميلاً في الكثير من ملامحه وبدا اخراجه موفقاً للحد البعيد.
    · لكنه بدأ بدخول العربة التي حملتكم إلى موقع الاحتفال وقد صاحبت ذلك الدخول موسيقى واحدة من أغاني سيرة العريس المعروفة لكافة السودانيين " ده اليوم الدايرنو ليك".
    · شخصياً لم ترق لي الفكرة وبدا لي واضحاً أن من وقفوا وراء هكذا فكرة لابد أن يكونوا ثلة من أصحاب المصالح الذين يحاولون دائماً إيهام رؤساء الأندية الكبيرة والمسئولين في كافة قطاعات البلد بأنهم ملكوا الحياة برمتها.
    · كنت سأتفهم الوضع وأسعد بسماع موسيقى هذه الأغنية لو كنا نغنيها أو نسمعها في يوم ظفر فيه الهلال بكأس أو بطولة كبيرة.
    · وقتها كنا سنغني جميعاً للهلال.
    · أما ما سمعناه خلال الاحتفال الأخير فقد كان تمجيداً لشخصكم الكريم وليس للهلال.
    · وتذكر يا عزيزي أنك القائل " مجدوا ناديكم".
    · الطريقة التي تنقلتم بها بين مختلف مواقع الاحتفال ومرافقة ذلك الجيش الجرار من البودي جارد لم ترق لي أيضاً.
    · ربما يقول قائل أنك رجل مال ومن حقك أن تسعى لاحاطة نفسك ببعض الحرس الخاص مثلما يفعل بعض الأثرياء في أماكن أخرى من العالم.
    · لكنني أذكرك فقط بأن الهلال نادي يكتسب مكانته الكبيرة من شعبيته الواسعة.
    · ورئيس الهلال نتوقع منه دائماً أن يكون شعبياً ومحروساً بجماهير هذا النادي التي لا تحصى ولا تعد.
    · وأسالك يا كاردينال أيهما أفضل وأوقع: أن يحرسك أربعة أوخمسة من العتاة الساعين للمال، أم الآلاف من الجماهير العاشقة لهذا الكيان؟!
    · لهذا ذكرتك في مقالي الأخير بأن تنسى حكاية الأقلام والـ ( المع) والـ ( الضد) وتتذكر شيئاً واحداً هو جماهير الهلال.
    · وقلت لك كلما أفسحتم المجال لانجازاتكم لكي تتحدث عن نفسها ستحيط بكم المزيد من جماهير النادي.
    · وحينها لن تكونوا في حاجة لأقلام تدافع عنكم أو حرس خاص يركض خلفكم أينما ذهبتم.
    · وتذكر أيضاً أنك القائل " بعد رئاسة الهلال في شنو".
    · الكثير من فقرات الاحتفال كانت تدور حول شخصكم الكريم وهذا ما لم أتمنى أن أشاهده.
    · حتى كلمتك التي ألقيتها خلال الاحتفال، وبالرغم من أنها احتوت على الكثير جداً مما يصب في مصلحة الكيان، إلا أنها تضمنت أيضاً تباهياً لا يشبه رئيس الهلال.
    · وضعتم برنامجاً نراكم قد بدأتم في تنفيذه بجدية واضحة، فلا تفسدوا أعمالكم الجميلة بمثل هذه المظاهر غير المحببة للنفس البشرية.
    · وأعيد وأكرر ما ذكرته لكم في أول مقال بعد فوزكم بمنصب الرئيس وهو " أبعدوا عن بطانة السوء وأصحاب المصالح فهؤلاء سيوردونكم التهلكة رغم ما تقدمونه من عمل وما تنفقونه من مال".
    · نأتي للجوانب المشرقة في الاحتفال وحديثكم عن مشاريعكم، لنؤكد للجميع بأن مجلسكم قدم أشياء كثيرة تشير إلى أنه يسير في الطريق الصحيح.
    · أولاً تنظيم الاحتفال كان رائعاً جداً، رغم أنني لا أحبذ الصرف الزائد في هكذا احتفالات وأرى أنها مضيعة للموارد والوقت، خاصة أنكم في بداية الموسم ولم يحقق فريق الكرة حتى الآن شيئاً تقام له الاحتفالات الكبيرة.
    · لكن وقياساً بما يجري في سودان اليوم الذي صارت فيه المظاهر والبريق الزائل من ضرورات الحياة شئنا أم أبينا، أقول أنه لم تفت عليكم شاردة ولا واردة في دقة التنظيم.
    · منحتم اللاعبين الجدد، خاصة المحترفين الأجانب أكثر مما استحقوا من تكريم مبكر وأرجو ألا يؤثر ذلك سلباً فيما ينتظر منهم من أداء.
    · كل العشم أن يكونوا قد فهموا الرسالة بأن الأهلة ينتظرون منهم الكثير، لا العكس أي أن يكونوا قد امتلأوا زهواً وغروراً قبل أن تطأ أقدامهم أرضيات ملاعبنا.
    · اعلانكم عن اقتراب موعد ضربة البداية في تغيير شكل استاد الهلال جذرياً أسعد الكثيرين.
    · وجميل أن تتكفلوا بربع التكلفة وتدعوا الأهلة للتكفل بمتبقي المبلغ.
    · معلوم أن المشاريع الكبيرة دائماً تحتاج لمن يبادر بوضع حجر أساسها، وما أن تبدأ سوف تكتمل بإذن الله.
    · ما تفكرون فيه كبير جداً وما ينتظركم حمل ثقيل بمعنى الكلمة، لذلك نريدكم أن تركزوا مع المشاريع الكبيرة فقط مع التجاوز التام للمحطات الصغيرة.
    · أمامكم يا رئيس الهلال فرصة لتخليد أنفسكم بصورة غير مسبوقة.
    · وكل المطلوب منكم فقط أن تواصلوا العمل الجاد في صمت وبعيداً عن هذه الأبواق التي أثق في أنها يوم أن تحقق أغراضها منكم يمكن أن تتحول لألد خصومكم بحثاً عن المزيد.
    · فلا تضيعوا وقتكم فيما لا طائل منه وواصلوا عملكم الكبير وستجدون كل الأهلة من خلفكم.
    · سرني جداً حديثك الطيب خلال الاحتفال عن الدكتور كسلا وتأكيدكم بأنه رقم لا يمكن تجاوزه في الهلال.
    · وهذا ما كنا نتوقعه وما رغبنا فيه حقيقة.
    · فلا يمكن أن يصدق أي هلالي عاقل أن كسلا يمكن أن يخون النادي الذي قدمه للشهرة وفتح أمامه طرقاً شتى لتطوير وصقل مختلف مواهبه وتوسيع مداركه وإثراء عقله بالعلم والتثقيف.
    · وأعيد وأكرر أن اختياركم للدكتور قاقرين وأمين زكي وكسلا وفوزي التعايشة وعدد آخر من قدامى لاعبي الهلال كان ضربة معلم.
    · واعترافكم بأنكم تجهلون الكثير من شئون الكرة ولا تدعون العلم بكل شيء فيها، من أجمل ما سمعت أو أقل أردت أن أسمع.
    · فما أضاع على بعض رجال المال الفرص العديدة التي تتاح لهم لتخليد أنفسهم هو ابتعادهم عن أهل الاختصاص واعتمادهم على بعض الأقلام ظناً منهم أن الصحفي هو من يحدد بقاء الرئيس في منصبه من عدمه.
    · والعاقل دائماً من يفهم أن قربه من أهل الاختصاص وكسب احترامهم والاعتراف بمعارفهم هو الذي يضمن له البقاء في هذا الكرسي.
    · استمراركم في الاعتماد على هؤلاء سيضمن لكم النجاح بإذن المولى عز وجل في شأن الكرة.
    · وعزمكم وتصميمكم على مواصلة الدرب الشاق لتطوير البنية التحتية للنادي وفرض النظام والانضباط فيه سيضمن لكم من بعض الخالق علا شأنه النجاح في إدارة باقي شئون النادي.
    · أعجبني أيضاً حديثكم عن توجهكم للتعامل الإلكتروني بين اللاعبين ودائرة الكرة.
    · وأرجو ألا تكون هذه مجرد أمنيات.
    · وهي تبدو لي حتى اللحظة مجرد أمنيات لأنه يفترض أن يسبقها فرض نظام مالي صارم في النادي.
    · لا نريد سماع العبارات المؤلمة من شاكلة " اللاعب الفلاني توقف عن اللعب لأن لديه بعض المتأخرات والرئيس غير متواجد بالبلاد".
    · مثل هذه العبارة سمعناها كثيراً في الفترات الماضية.
    · وإن أردتم فرض الانضباط والتوجه نحو التعامل الإلكتروني مع اللاعبين، فلابد أن يسبق ذلك وضع نظام مالي واضح المعالم.
    · أعلنتم أيضا ًعن بدء العمل في هدم النادي، والكل في انتظار بدء تنفيذ المشاريع الكبيرة التي طال انتظارها.
    · التزمتم بالموعد الذي حددتموه لبدء معسكر الفجيرة وهاهم اللاعبون قد حلوا بفندق كونكورد هناك وكل العشم أن يكون الانضباط هو سيد الموقف، وهو ما نتوقعه تماماً في وجود الخبير الكبير والمربي أمين زكي بجوار أبنائه اللاعبين.
    · فاتني مشهد لاعبي الهلال لحظات المغادرة وسمعت الكثير عن الزي الأنيق الذي ظهروا فيه، لكنه أمر أكثر من متوقع في ظل اعتمادكم على بعض الرجال الذين عرف عنهم اهتمامهم بالهندام والنظام في كل شيء.
    · لهذا نردد كل يوم أن الاعتماد على أهل الاختصاص والخبرات الحقيقية أفضل بمليون مرة من الاصغاء لمن لا هم لهم سوى مصالحهم الشخصية.
    · وما أكثر الرؤساء الذين اعتمدوا على حملة الأقلام خلال العقود الماضية، فماذا كانت النتائج وماذا حققوا؟!
    · سؤال أرجو أن يتأمله رئيس الهلال جيداً.
    · مع أمنياتنا لكم بالتوفيق في تحقيق أهداف وتطلعات الأهلة الكبيرة.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de