وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 10:12 AM الصفحة الرئيسية

تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شكراً دسوقي فهكذا يكون الحوار بقلم كمال الهِدي

12-02-2014, 01:50 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
شكراً دسوقي فهكذا يكون الحوار بقلم كمال الهِدي

    تأمُلات





    mailto:[email protected]@hotmail.com

    · أورد الأستاذ الصحافي المخضرم دسوقي في مقاله الأخير تعقيباً على مقالي الذي اختلفت فيه مع دعواته لإعادة هيثم للهلال بحجة تاريخه الطويل مع النادي.
    · وكنت قد عاتبت الأخ دسوقي على ما رأيته تقلباً في المواقف ورآه هو تغليباً لمصلحة الهلال.
    · أولاً وقبل كل شيء أقول شكراً جزيلاً للأخ دسوقي على رحابة صدره والتزامه الأكيد بأدب الحوار، وعلى كلماته الطيبة في حقي رغم أن عمري في الكتابة الصحفية لا يمكن أن يقارن بتاريخه الطويل مع المهنة.
    · احترام الآخر، خاصة من نخالفهم رأياً أو فكرة هو الطريق السليم لتحقيق الأهداف التي نتوق لها.
    · حديثك عن أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية هو عين الصواب.
    · أوضح دسوقي في تعقيبه أنه كتب فعلاً بعد توقيع هيثم للمريخ منتقداً اللاعب ومؤكداً أنه مسح تاريخه وأحرق مجده بجرة قلم، ورأى أن ذلك لا يتقاطع مع مطالبته باعادة هيثم للهلال بعد موقفه العظيم والتاريخي بتوقفه عن اللعب مع المريخ ورفضه لكل الإغراءات وسعيه لإصلاح الخطأ الذي وقع فيه.
    · وهنا تختلف وجهات النظر بيننا تماماً.
    · ففي رأيي المتواضع أن الشخص أحياناً قد يقع في خطأ كبير، لكن مثل هذا الخطأ لابد أن تكون له تبعاته التي ليس أمامه سوى تحملها، سيما إن ارتبط ذلك بمؤسسة كبيرة.
    · ومن يحرق شيئاً لا يستطيع إعادته مجدداً في رأيي.
    · وطالما أن هيثم أحرق مجده ومسح تاريخه بجرة قلم ما كنت أتوقع أن يطالب الكبار أمثالك بأن يمنح فرصة لتصحيح هذا الخطأ.
    · فالهلال كبير نعم .. ولديه موروثاته نعم.
    · لكن لأنه كبير لا يفترض أن يتلاعب به أي كائن.
    · لهذا كان رأيي بأن على اللاعب أن يتحمل نتيجة ذلك الخطأ الجسيم، رغم اقتناعي التام بصعوبة أن تجد نفسك فجأة هكذا بلا جذورك التي كانت تثبتك على هذه البسيطة.
    · لكن مشكلة هيثم أنه أسهم بالقدر الكبير في أن يُقتلع من جذوره.
    · وأجد نفسي مختلفاً مع فكرة أنه رفض الإغراءات أو توقف عن اللعب في المريخ بسبب حالته النفسية.
    · فقد رأيناه يركض في ملعب الهلال وهو بالقميص الأحمر لأول مرة وهو في كاملة حماسه وبرغبة شديدة في تحقيق الفوز على ناديه السابق.
    · بينما على النقيض من ذلك شاهدنا محترفاً حقيقياً - لا تربطه بناديه السابق برشلونة لا الجنسية ولا تاريخ يتعدي 17 عاماً- يتصرف على نحو مغاير.
    · ما أعنيه هو يحيى توريه لاعب مانشيستر سيتي الحالي وبرشلونة السابق.
    · فعندما تبارى الفريقان بملعب الكامب نو قال توريه بعد المباراة أنه شعر برهبة المكان الذي كانت له فيه ذكريات جميلة وتعلم فيه الكثير.
    · ولم يتوقف هيثم عن اللعب مع المريخ إلا بعد خلافاته مع كروجر وأوتوفيستر.
    · وهو ما يؤكد أنه سعى دائماً لتحقيق أمجاد شخصية، استخدم فيها الهلال في أوقات سابقة بذكاء وساعدته في ذلك العديد من الأقلام.
    · والمحزن حقيقة أن بعض الأقلام التي حلقت به في السماء، ارتدت وهوت به إلى القاع.
    · عموماً هذا ملف اغلق أخي دسوقي ورغم أننا ننشد ما هو أكبر منه عدت له مجدداً لأنه ما كان من الممكن أن اتجاوز تعقيبك على ما خطه يراعي.
    · نتمنى لهيثم التوفيق في ناديه الجديد وليته يستفيد من هذه التجربة القاسية ويعي الدرس.
    · يظل ما بيننا اختلافاً في الآراء.
    · لكن المهم هو فعلاً أن نختلف أو نتفق من أجل الهلال ولا شيء غيره.
    · وليعمل كل من تهمه مصالح مؤسساتنا بجد واجتهاد ونتحاور من أجل قفل الطريق على بعض أصحاب المصالح الذاتية الذين لا يريدون لهذه المؤسسات خيراً.
    · بيننا من يتسلقون هذه المؤسسات والأندية الكبيرة لتحقيق أغراض ذاتية لا علاقة لها بحب الكيان أو تطوره.
    · وحتى نوصد الأبواب أمامهم لابد من مواقف صارمة في بعض الأحيان وبعد تام عن العاطفة حتى إن اضطرنا ذلك لأن نقسو على من نحب.
    · تعلم أخي دسوقي أن الهلال يمر الآن بمرحلة بالغة الصعوبة.
    · وما ذكرته في تعقيبك حول مساندة أي مجلس حتى وإن كنا من معارضيه يتسق مع ما أراد شخصي الضعيف الكتابة عنه اليوم.
    · فقد طال أمد الانقسام الذي يعيشه الأهلة لسبب أو لآخر.
    · وبالرغم من استلطاف الكثيرين منا لعباراة " الهلال نادي الديمقراطية"، إلا أننا سريعاً ما نضيق ذرعاً بهذه الديمقراطية.
    · فالديمقراطية ليس بالضرورة أن تأتي بمن أرضى عنهم كامل الرضا، أو من يحققون كل تطلعاتي.
    · البعض ثاروا وهاجوا لقرار البرير ومن بعده الكاردينال لدرجة الاعتداء على الأمين العام للنادي، لمجرد أن المجلس لم يحقق لهم إحدى رغباتهم.
    · فهل المتوقع من كل رئيس يأتي أن يحقق رغبة أو فكرة أي واحد منا كأهلة؟!
    · بالطبع هذا أمر لا يمكن تحقيقه.
    · والعجيب في الأمر وما لا أستطيع فهمه هو أن الأهلة الذين أضاعوا وقتاً ثميناً في الاعتصامات وسّخر بعضهم أقلامهم لمطالبة السلطة بالتدخل وزحزحة البرير من منصبه في وقت سابق فات عليهم أن الجهد الحقيقي الذي يريده منهم الهلال غير ذلك تماماً.
    · لماذا نترك دائماً مصير النادي معلقاً بأيدي فئة قليلة، ثم نأتي لنتضجر ونقول أن المجلس الهلالي يحركه فلان وعلان.
    · في أحد لقاءاته التلفزيونية قال الكاردينال في رده على الانتقادات التي طالته بسبب تعيين فاطمة الصادق كمنسق إعلامي وناطق رسمي أنها وقفت مع تنظيمه وقفة قوية ، مؤكداً أنه من الطبيعي أن تنظر بعين الاعتبار لمن وقفوا معك بعد فوزك بالمنصب.
    · بالطبع هو فهم مغلوط للكاردينال أجد نفسي مختلفاً معه تماماً.
    · فمن تشعر بأنه وقف معك في مرحلة سابقة وتريد مكافأته يفترض أن تقدم له ما تريد بعيداً عن الهلال المؤسسة الكبيرة.
    · وطالما أن عدداً كبيراً من الأهلة يختلف مع فكرة أن تكون فاطمة منسقاً إعلامياً وناطقاً رسمياً، لم يكن من الحكمة في شيء أن يصر الكاردينال على تعيينها في ذلك المنصب.
    · بالطبع لم أجر احصائية دقيقة تمكنني من تحديد من يوافقون على توليها هذا المنصب ومن يعارضون ذلك.
    · لكن فاطمة تحديداً سبق أن كتبت مقالاً مجحفاً أساءت فيه لأبناء الشعب السوداني قاطبة وليس الأهلة وحدهم.
    · لذلك أرى أن تعيينها في هذا المنصب لم يكن قراراً موقفاً من المجلس ورئيسه.
    · وعموماً لم أذكر هذه الحالة إلا للتدليل على وقوف الأهلة كمتفرجين وبعد ذلك يضطروا لتنظيم الاعتصامات أو محاولة أخذ الحق بقوة العضلات.
    · ولو أن الأهلة وفّروا هذا الوقت والجهد واستعاضوا عن ذلك بالإصرار على نيل عضويتهم في النادي من أجل شراكة حقيقية لاختيار الأشخاص الذين يرون أنهم الأجدر بإدارة النادي لتغيرت أمور كثيرة.
    · أما أن يبتعد كل منا ويكتفي بمتابعة المباريات والتدريبات وقراءة الصحف والتعليق على ما ينشر فيها، وبعد أن تقع الطامة نأتي لنقول أن فلاناً ليس في قامة الهلال أو علاناً ما كان يستحق أن يدخل المجلس فهذا قصور واضح.
    · ومن يقّصر يفترض أن يتحمل نتيجة تقصيره، بدلاً من محاولة تعويض ذلك باساليب مرفوضة.
    · يقول الكثير من الأهلة أن البرير كان أقل قامة من الهلال.
    · ويرى بعضهم أن الكاردينال أقل قامة من البرير نفسه.
    · ورأيي الشخصي أن من سبقهما أي صلاح إدريس هو من ملأ الدروب بالأشواك والمطبات.
    · لكن رغم اختلافي التام مع إدارته وقتذاك اكتفيت بالنقد والإشارة لجوانب القصور، دون أن أسعى لتحريض السلطة ضده أو دعوة الأهلة للاعتصام لاسقاط مجلسه.
    · فطالما أن بعضنا انزوى بعيداً وتركنا الجمل بما حمل لفئة قليلة هي التي أتت به كان لابد من تحمل نتائج تلك الديمقراطية المشوّهة وانتظار اكتمال فترة المجلس الذي يرأسه.
    · نفس الشيء ينطبق الآن على الكاردينال.
    · فقد أتى عبر جمعية عمومية، رغم أن عدد أفرادها مخجل بالمقارنة مع مكانة الهلال.
    · لكن هذا واقعكم وهذه رغبتكم يا أهلة وعليكم التسليم بذلك.
    · ولنتذكر أن مجلس الكاردينال لم يضع في برنامجه بنداً بإعادة هيثم للهلال.
    · لهذا رأيت الاختلاف معه في هذه الجزئية أمراً مستغرباً.
    · ما يزال المجلس الحالي في بدايات فترته.
    · وليس مطلوباً من أحد التهليل له أو التطبيل لرئيسه.
    · بل على العكس سنكون لهم عوناً بالنقد البناء والهادف.
    · لن تغفل أعيننا عن أي خطأ يقعون فيه.
    · لكننا في نفس الوقت نرفض محاولات فرض إرادتنا بالقوة.
    · هذا ما يفترض أن يكون دور حملة الأقلام.
    · لا يجدر بنا أن نكون أبواقاً لهذا أو ذاك.
    · ولا يصح أيضاً أن نكثر من الكلام العاطفي لأنه يهيج بعض أفراد هذا الجمهور ويدفعهم للمحظور.
    · حسم المجلس ملف تسجيلاته بالطريقة التي يراها بعد أن قلنا رأينا قبل أن تكتمل العملية عسى ولعل أن نعينه على الاختيار الصحيح.
    · والآن ليس أمامنا سوى الانتظار لنرى ما إذا كانوا قد أتوا باللاعبين الجديرين بارتداء شعار الهلال أم لا.
    · وفيما يتصل بالجانب الإداري والفني فقد اتخذ المجلس عدداً من القرارات المناسبة.
    · تعيين عدد من قدامى لاعبي النادي بقطاع الكرة والمجلس الاستشاري قرار موفق من المجلس، ولو أنني أرى أن بعض الاختيارات جاءت معكوسة.
    · فالكابتن الكبير والمربي الجليل أمين زكي تم اختياره كرئيس للقطاع الرياضي، فيما تم تحويل فوزي المرضي للرديف.
    · وظني أن أمين زكي أنسب لتولي شأن الرديف، باعتبار أن الصغار هم مستقبل الهلال وهم من يحتاجون لفكر وتجربة الكابتن أمين زكي الذي مارس مهنة التدريس بجانب لعب الكرة والتدريب.
    · خلاصة القول أن البكاء على اللبن المسكوب سيضر بالهلال كثيراً، لو كنا فعلاً نحب الهلال.
    · ولا نتوقع في يوم أن يأتي مجلس يلتف حوله كل الأهلة أو تلاقي قراراته هوىً في أنفسنا جميعاً.
    · لكن ما تحتمه مباديء الديمقراطية هو أن نفسح المجال لمن مكناهم من الفوز بالجمعية العمومية لتنفيذ برنامجهم.
    · وإن تقاعسوا أو تهربوا من تنفيذ برنامجهم المعلن نذكرهم وننتقدهم.
    · وبعد أن تكتمل فترتهم تحاسبهم الجمعية التي أتت بهم، على أن نشارك جميعاً في الجمعية القادمة بعد نيل أكبر عدد ممكن ممن تنطبق عليهم شروط العضوية لهذه العضوية التي تمكنهم من أن يصبحوا شركاء فاعلين لا مجرد متفرجين يرغبون في تحقيق كل آمالهم وتطلعاتهم من منازلهم.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de