وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 10:29 PM الصفحة الرئيسية

تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تأمُلات وارغو في صالة كبار الزوار كمال الهدي

12-17-2013, 05:57 AM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
تأمُلات وارغو في صالة كبار الزوار كمال الهدي

    تأمُلات

    وارغو في صالة كبار الزوار

    كمال الهدي

    [email protected]

    · استقبل الهلال اليوم لاعب دولفين النيجيري والمريخ السابق وارغو اليوم بصالة كبار الزوار بمطار الخرطوم توطئة لضمه لكشف الأزرق ربما اليوم أو غداً.

    · وارغو لاعب حريف وموهوب وهداف متمكن وهذا الكلام قلته بعد تسجيله في المريخ مباشرة.

    · وقد ورد في نفس الخبر أن وارغو كان هدافاً لدوري أبطال أفريقيا 2008 مع العلم بأننا نقف الآن على مشارف العام 2014.

    · وطالما أن الهلال يسجل لاعباً مضى على تألقه في البطولة الأفريقية أكثر من خمس سنوات، إضافة لفشل تجربته الطويلة مع المريخ، فما الذي يمنع تسجيل فيصل العجب؟!

    · لا أعتقد أن النظرة الفنية صائبة في هذا الجانب.

    · وارغو الذي فشل في تجربته مع المريخ وهو صغير السن، أرجح كفة فشله مع الهلال بعد أن تقدم في السن.

    · لكنني قطعاً لست عرافاً، وليس بالضرورة أن تصح افتراضاتي أو توقعاتي.

    · المشكلة الوحيدة هي أن الظروف التي أدت لفشل تجربة وارغو السابقة لا تزال قائمة.

    · وهذا أمر ينسحب على بقية المحترفين الذين انفق فيهما الناديان الكبيران أموالاً عزيزة على شعب السودان، وذلك لأن الأمر يتعلق بالإعلام الرياضي.

    · عندما أُثيرت تلك الضجة التي يذكرها الجميع حول تسجيل وارغو نبهت إلى خطورة المبالغة في الاحتفاء باللاعب، وقلت أن ذلك سوف يؤثر سلباً على موهبته وقد يعرضه لفشل غير متوقع.

    · والواقع أن ضجيج صحفيي المريخ قابله في الجانب الآخر محاولات مستميتة ومستمرة من الإعلام الأزرق للضغط على اللاعب حتى يفشل.

    · وقد كان.

    · والآن بعد أن انفق الناديان كل هذه الأموال التي يحتاجها شعب السودان لمعاشه وعلاجه وتعليم أبنائه، أرجو وأتمنى أن يتحلى رجال الإعلام بالمسئولية ولو مرة في حياتهم.

    · فالمتوقع والمعروف عن هؤلاء النفر هو أنهم يتحرقون لانطلاقة الموسم حتى يتبارى المعسكران في المهاترات ومحاولات التقليل من اللاعبين الذين سجلهما النادي الآخر.

    · لذا أنبه باكراً وأرجوهم جميعاً أن يفكروا ولو مرة في المصلحة العامة.

    · الهلال والمريخ أنفقا أموالاً عزيزة على شعب السودان في هذه التسجيلات كما أسلفت.

    · والناديان سينافسان أفريقياً وهذا هو الأهم.

    · فلماذا لا يكون التنافس شريفاً وبعيداً عن صفحات الصحف.

    · لما لا يملأ كل حشاش شبكاه في الملعب لأننا نتحدث عن كرة قدم وليس أي شيء آخر.

    · وليعلم إداريو الناديين الذين يمثلون الحكومة في الغريمين التقليديين أنهم إن سمحوا للصحفيين بالاستمرار في نفس ألاعيبهم القديمة فلن يطرأ أي جديد.

    · ومع أول مباراة للهلال وأول تهديفة طائشة لأحد المحترفين الجدد، سيبدأ كتاب المريخ حديثهم الماسخ عن الماسورة الجديدة وعن المقلب الذي شربه الهلال في اللاعب الفلاني وسيطلقون عليه لقباً لا يحبه لتتلقفه الجماهير ويبدأ الضغط على اللاعب.

    · وفي الجانب الآخر سينتظر الإعلام الأزرق أول هفوة لأي من مدافعي أو مهاجمي المريخ الجدد لكي يمارسوا نفس الدور.

    · لينتهي الموسم بالحديث عن صفقات جديدة ومساع للتخلص من اللاعبين الذين تم تسجيلهم هذا العام.

    · هذا هو السيناريو الذي ظللنا نتابعه منذ سنوات عديدة دون أن تستطيع السلطات زجر هؤلاء الصحفيين غير المسئولين، وبلا أدنى مجهود من إداريي الأندية أنفسهم لتغيير هذا الواقع البائس الذي يعكس مدى تخلفنا في كل شيء.

    · إداريو الناديين يستطيعون إيقاف هذا العبث إن رغبوا لأنهم يملكون غالبية الصحفيين الذين أعنيهم، بمعنى أن العديد من هؤلاء الصحفيين يتكسبون من الإداريين ولذلك يسهل على الإداريين زجرهم وإيقافهم عند حدهم، متى ما رغبوا.

    · لكن المشكلة أن الإداريين أنفسهم يتلذذون فيما يبدو بمثل هذه المهاترات ويعتقدون واهمين أن فيها ( تسخين ) للتنافس بين الناديين، لأن هموهم صغيرة دائماً ولا يفكر الواحد من هؤلاء الإداريين سوى في صورته الشخصية.

    · وهذا ما نتمنى أن يتغير مع مجلس الهلال المعين تحديداً باعتبار أن رجاله أكدوا أكثر من مرة أنهم جاءوا لإصلاح الحال وألا رغبة لهم في الاستمرار، وهو ما ننتظر إثباته على أرض الواقع.

    · أما في المريخ فاليأس يضربنا تماماً لأن الوالي بقى في منصبه منذ عقد ونيف ولم نر في الأمر جديداً.

    · ما لم تتدخل السلطات المسئولة عن الإعلام في البلد وتضع حداً لهذا العبث سوف تُهدر المزيد من ثروات الشعب السوداني المكلوم.

    · ولا يكفي توجيه الإنذارات وإصدار البيانات في حق الصحفيين الذين يفشلوا في التعامل بمسئولية في هكذا أمور، ولابد أن تكون العقوبة جادة تصل لحد الإيقاف لفترة ليست بالقصيرة والمنع من الكتابة تماماً لمن لا يجد شيئاً يكتبه سوى المهاترات غير المفيدة.

    · من يقولون أن التعصب ملح كرة القدم يكذبون على أنفسهم وعلى الناس.

    · فالتعصب آفة ولا يمكن أن يكون ملحاً لأي نشاط.

    · وشتان ما بين المزاح اللطيف والمناكفات البريئة وبين ما تنشره صحفنا الرياضية كل صباح.

    · أثق تماماً في أن المنافسة الأفريقية إن بدأت وقُدر لأحد الناديين الكبيرين الخروج واستمر الآخر في المنافسة فلن يتوانى كتاب ومناصرو الأول في بذلك الغالي والنفيس من أجل خروج الثاني.

    · هذا أمر تكرر كثيراً ووصلنا فيه لمراحل أن يدفع البعض أموالاً من أجل ضمان خروج الآخر.

    · وهذه ليست رياضة ولا علاقة لهكذا تصرفات بروح وأخلاق الرياضيين، ورغماً عن ذلك هناك من لا يملون الحديث عن التآلف والمحبة التي تربط الرياضيين في السودان.

    · يرددون مثل هذه العبارات الرنانة عندما تكون هناك حاجة لها حتى يمارسوا المزيد من الضحك على عقول قطاع واسع من الجماهير التي لا يعرف بعضها سوى التعصب للون بعينه.

    · أما مصلحة الكرة والتطور الحقيقي فلا يهم مثل هذه الشريحة إطلاقاً، لذلك عندما تقول كلاماً فيه شيء من المنطق والعقلانية والموضوعية لا يدخل عقل الواحد منهم حتى وإن كان طالباً أو أستاذاً جامعياً، وهنا تكمن إحدى مآسي هذا الوطن الجريح.

    · فعندما يفكر الطالب والأستاذ الجامعي على طريقة من لم تسمح له الظروف بالالتحاق بالمدارس ويحتفي هذا الطالب أو الأستاذ الجامعي بالتعصب وتنطلي عليه ألاعيب بعض الصحفيين فذلك معناه أن على الناس أن يعدوا صيوان عزاء كبير على الوطن.

    · لكننا لن نمل من ترديد ما نراه صحيحاً، ولن نكف عن النفخ في القربة المقدودة كما قال لي قارئ عزيز قبل يومين.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de