دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 06:32 PM الصفحة الرئيسية

تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تأمُلات نرجاكم لي متين؟! كمال الهدِي

04-17-2014, 03:56 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

تأمُلات نرجاكم لي متين؟! كمال الهدِي

    [email protected]



    · نظراً لارتباطي بإعداد نشرة لإذاعة سلطنة عمان مساء الأمس لم يكن متاحاً لي سوى مشاهدة الشوط الأول من مباراة الهلال ومريخ الفاشر.
    · فيما مضى كنت أتابع بعض المباريات أثناء تواجدي في العمل لتوفر القمر الأكثر انتشاراً نايلسات هناك.
    · لكن بعد (فلسفة) جماعة النيلين العمياء ونقل القناة لعربسات المهمل لم يعد ذلك متاحاً بالنسبة لي.
    · المهم في الأمر أنني خططت لمشاهدة الشوط الأول وبعدها أغادر في وقت مناسب لعملي، لكنني لم اكمل الشوط بسبب الأداء الباهت.
    · فقد انتظرت حتى الدقيقة الثلاثين ممنياً النفس بأن ينعدل حال الهلال وأرى كرة قدم تطمئن على أن الفريق يسير في الاتجاه الصحيح ويتأهب لدوري المجموعات كما يجب أن يكون التأهب.
    · لكنني للأسف الشديد لم أشاهد سوى ركل للكرة في الهواء بجميع مناطق الملعب.
    · تصل عالية من مساوي للشغيل فيرسلها أعلى لبكري.
    · يستلمها سيدي بيه بصعوبة لكونها وصلته عالية، فيعيدها عالية أيضاً لزميل آخر حتى يضعه في نفس المطب.
    · قلت لنفسي ربما أن اليوم يوم الكرات الهوائية في الهلال وقد تكون خطة جديدة يتدربون عليها.
    * اللقطة الوحيدة التي أعجبتني جاءت في الدقيقة 25 لتنتهي بتهديفة هادئة وجميلة لعمر بخيت اعتلت العارضة بقليل.
    · قد يقول قائل أن أرضية الملعب سيئة، لكنني أحذر بشدة من مغبة الاستمرار في إيجاد الأعذار.
    · لاعبو الهلال لم يأتوا من جنيف أو برلين، بل هم أبناء هذه الملاعب السيئة.
    · حتى ملعب الهلال وقبل توقف اللعب فيه بسنوات كانت هناك شكوى مستمرة من أرضيته.
    · لعب الهلال أمام الملعب المالي بشكل سيء.
    · وأعاد الكرة أمام ليوباردز.
    · ثم جاءت مباراة أهلي شندي ولم يتحسن الوضع.
    · وفاز الهلال على أمل عطبرة دون أن يقدم عرضاً مقنعاً.
    · وبالأمس تكرر ذات الشيء أمام مريخ الفاشر.
    · الأعذار الواهية ستوردنا الهلاك.
    · سوء التحكيم لن يحلنا مما نحن فيه.
    · ففي المنافسة الأفريقية يا ما اتظلمنا من الحكام.
    · هناك لن يسمعوا لنغمتنا هذه.
    · حتى الشكاوى الرسمية لن تجد آذاناً صاغية عندهم.
    · إذاً الحل يكمن في مواجهة المشاكل.
    · الهلال يعاني من مشكلة ما في النواحي الإدارية.
    · هذا أمر أصبح واضحاً جداً.
    · لا أشك مطلقاً في أن هناك من ( يحفرون) للهلال ولا يريدون وصوله لمراحل متقدمة في دوري المجموعات.
    · وكما رددت مراراً أسوأ أعداء الهلال هم من يدعون أنهم من أبنائه.
    · هذه الفئة لا تهمها سوى مصالحها الشخصية وإرضاء غرورها.
    · أما تآمر المعسكر الآخر فهو أمر طبيعي سببه الرئيس هذا الإعلام الرياضي القائم على المناكفات والتعصب الشديد وانقسام هذا الإعلام بين الناديين الكبيرين وبعده الشديد عن المهنية والاحترافية.
    · لذلك فالحل الوحيد كما ذكرت غير مرة هو أن يتم ترتيب البيت من الداخل.
    · لا يمكن للهلال أن يتغلب على كل ذلك بدون اعتراف صريح بأن هناك مشكلة تتطلب جلوس رجال المجلس على طاولة للتداول حول كيفية الوصول لحل جذري وسريع.
    · عند بدء عمل المجلس الحالي أعطونا انطباعاً بأنهم يعملون كجسد واحد من أجل تحقيق شيء.
    · وبدا لي واضحاً وقتذاك أن الحكومة ترى في فوز الهلال ببطولة خارجية فرصة لالتفاف المزيد من المريدين حولها.
    · ورغم اقتناعي بعدم جدوى التدخلات الحكومية في شأن الكرة ورأيي بأنهم لم يتدخلوا في شيء إلا وأفسدوه، لم أجد بداً من توجيه نقدي البناء لكل ما يجري في الهلال لأنه نادي الملايين.
    · لكن بمرور الوقت وأمام مغريات الظهور الإعلامي ومؤامرات إعلاميي الأفراد يبدو أن بعض أعضاء المجلس وقعوا ضحية سهلة لهذه المؤامرات.
    · ولم يعد المجلس يعمل كجسد واحد مثلما بدأ.
    · هذا ما أقرأه من متابعتي من على البعد.
    · ولا يمكن لمجلس غير متناسق أن يعين فريق الكرة في ناديه على تحقيق بطولة خارجية, ولا حتى محلية.
    · فعلى المجلس أن يرتب أوضاعه سريعاً ويعود لانسجامه وينظر في أمر ضعاف النفوس الذي تغريهم الصحافة وتتلاعب بهم.
    · أما في الجانب الفني فالأمر الذي لا يقبل جدالاً هو أن الفريق يؤدي بشكل هزيل لن يمكنه من التقدم في دوري المجموعات إن استمر على هذا الحال.
    · ولنبدأ بالمدرب الذي سبق أن تداولت صحف هلالية بجهل غريب رغبة بعض الأقطاب في استبداله بكامبوس.
    · اعتبرت مثل ذلك الخبر نوعاً من التآمر على الهلال.
    · وقبل يومين تابعنا خبراً حول رفض حسن شحاتة التعاقد مع الهلال.
    · وفي هذه المرة ولكي يمنح المتآمرون خبرهم شيئاً من المصداقية ادعوا أنهم نقلوا التصريحات عن ابن حسن شحاته الذي أكد لهم رفض والده لفكرة التعاقد مع أي فريق في منتصف الموسم!!
    · الكذبة واضحة لمن يفكر بتعمق.
    · والسؤال الأول الذي يجب طرحه في مثل هذه الحالة هو ما الذي منعهم من تأكيد الخبر أو نفيه من حسن شحاتة نفسه؟!
    · ولماذا اللجوء لولده وصاحب الشأن حي يرزق؟!
    · ولما لا يأتوننا بمثل هذه الأخبار صوت وصورة؟!
    · مشكلة بعض صحفنا أنها تتعامل ببلاهة تفترض معها أن جميع القراء أشد بلاهة ممن صاغوا الخبر لذلك يمكنهم أن يمرروا عليهم أي أجندة يرغبون فيها.
    · وقد اضطر المجلس للنفي مجدداً.
    · لكن ماذا عن الأثر النفسي على المدرب الحالي النابي، سيما عندما يتم تداول أخبار عن سوء العلاقة بينه وبين عدد من لاعبي الهلال.
    · هذه أمور يتطلب علاجها حكمة ونظرة متعمقة من أعضاء المجلس.
    · يجب أن يكونوا يداً واحدة، وأن يكف الجميع عن الحديث لأجهزة ووسائل الإعلام.
    · في البداية اعتمدوا متحدثاً واحداً باسم المجلس.
    · لكن الذي حدث بعد ذلك أن الكل صاروا يصرحون.
    · لابد من وقف كل ذلك فوراً.
    · ومن الضروري أن يؤكد المجلس على ثقته في مدربه الحالي، ليس لصحف تعودت على تسويق بضاعتها عبر التلفيق والكذب و ( الشتل)، وإنما للمدرب نفسه من خلال التعامل الذي يعكس له مدى ثقة المجلس فيه.
    · وفي الشق المتعلق باللاعبين لابد من الاعتراف بأن بعضهم ينقصهم الكثير جداً قبل أن يكونوا على قدر التحدي.
    · وبدلاً من لوم النابي على أنه لم يشرك فلاناً أو قصر مع علان، يجب أن نذكر هؤلاء اللاعبين بأن الدخول للتشكيلة الأساسية لأي فريق يتطلب الكثير من العمل الجاد والاجتهاد واستغلال أصغر الفرص التي تسنح لهم.
    · أما أن يدخل اللاعب الملعب ويخرج كما دخل خلال ربع ساعة أو عشرين دقيقة، ثم نأتي ونقول لابد من منحه الفرصة، فنحن بذلك نظلم المدرب، أي مدرب حتى ولو كان مورينيو أو غوارديولا.
    · الشائعات حول فريق الكرة لن تتوقف، بل سوف يتفنن اصحابها كل يوم لاتحاف الناس بالجديد منها.
    · فعليكم ببيتكم الداخلي يا أهلة إن أردتم لفريقكم الخير.
    · ويجب عزل أصحاب المصالح الذين يسبحون صباح مساء بحمد بعض الإداريين الفاشلين الذين لا يريدون سوى صب المزيد من الزيت على النيران.
    · أطفأوا النيران سريعاً فالوقت يمضي وإلا فسوف تعضون اصابع الندم يوم لا ينفع الندم.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de