دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 08:27 PM الصفحة الرئيسية

تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تأمُلات هلالاب يقلبوا حكومة كمال الهدي

03-11-2014, 02:35 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

تأمُلات هلالاب يقلبوا حكومة كمال الهدي

    [email protected]

    · ما زلت مذهولاً مما شاهدناه أمس الأول بإستاد الخرطوم خلال مباراة الهلال والملعب المالي.
    · الحضور الجماهير الطاغي كان أمراً لا يصدق.
    · كنا ونحن جلوساً داخل غرفة هنا في مسقط نشعر وكأننا داخل الملعب بين تلك الجموع الهائلة التي احتشدت منذ وقت مبكر لمناصرة لاعبي الهلال.
    · لذلك قلت بالأمس أنهم لم يتركوا للاعبين خياراً آخر سوى الفوز على منافسهم المالي.
    · والجميل في الأمر أن الهلال أفرح تلك الجماهير المخلصة وأعاد البسمة للشفاه بفوزه بهدفين للا شيء وصعوده لدور الـ 16 من بطولة الأندية الأبطال.
    · وبالرغم من أجواء الفرح نعيد ونذكر بأن فريق الهلال لا يزال يعاني من العديد من المشاكل، وأن الأمور لم تبلغ درجة الامتياز كما صورها البعض.
    · ما سبق موضوع سأعود له بتفصيل أكثر بإذن المولى عز وجل.
    · لكنني أود أن أتامل معكم أمراً مختلفاً بعض الشيء.
    · ألا تتفقون معي يا جماهير الهلال التي حضرت زرافات ووحدانا أمس الأول لمناصرة فريقها أن هذه الطاقات الهائلة الجبارة ليست مستغلة كما يجب.
    · أليس بمقدور هذه الجماهير الغفيرة تغيير الحكومات، دع عنك دعم ناديها مادياً حتى يتخلص من سطوة الأفراد؟!
    · ألا يمكن لهذه الجماهير أن تلعب دوراً وطنياً أكبر بتفجيرها لهذه الطاقات الجبارة في مجالات شتى يحتاجها إنسان السودان؟!
    · قبل نحو سبع سنوات كتبت مقالاً بعنوان " رئاسة الجماهير"، طالبت فيه جماهير الناديين الكبيرين بلعب دور أكثر فاعلية عبر المساهمة الفعلية في تمويلهما.
    · وبعد ذلك سطرت العديد من المقالات حول نفس الموضوع.
    · لكن إن قلت في أحد مقالاتي أن صلاح إدريس ليس بالرئيس النافع للهلال اتهمني البعض بأنني من مناصري البرير.
    · وإن قلت أن البرير أخطأ في كذا وكذا أتهمني آخرون بأنني من أقلام صلاح إدريس.
    · وإن حذرت من التعاطف مع الكاردينال لكونه قد أخلف وعوداً كثيرة، توهم البعض أنني أقول ذلك لأنني لست من محبيه.
    · كلما كتبت عن رفضي التام لسطوة رجال المال وغطرستهم ودكتاتوريتهم البغيضة في إدارات أنديتنا الجماهيرية أواجه بأسئلة من شاكلة " انتو الكاتب ده عاوز منو؟ الأرباب ما نافع والكاردينال ما نافع والبرير ما نافع وعطا المنان ما نافع! " طيب تعال انت لكي تصبح رئيساً للهلال".
    · وأرجو أن تكون هذه الفئة القليلة من جماهير الهلال التي لم تستوعب في السابق ما كُتب عبر هذه الزاوية، أرجو أن يكونوا قد فهموا بعد ما شاهدوا ما تابعناه بإستاد الخرطوم أمس الأول ما ظللت أرمي له عند حديثي عن ضرورة أن تكون لجماهير الأندية الكلمة العليا في إدارة أنديتها.
    · فجماهير الهلال حققت دخلاً فاق نصف المليار في مباراة واحدة.
    · وهذا يعني أن هذه الجماهير تستطيع عمل الكثير إن رغبت حقيقة في ذلك.
    · وما شاهدناه أمس الأول يدحض مزاعم عدم قدرة الجماهير على المساهمة المادية في أنديتها وحجج أن الكرة صارت تحتاج لمائل طائل.
    · فها هي جماهير الهلال قد أثبتت خلال ساعات قليلة أنها يمكن أن تقدم الكثير لناديها من الناحية المادية.
    · فلماذا لا تتحرك هذه الجماهير باتجاه الفعل الجاد، مثلما تحركت يوم الأحد لدعم لاعبيها؟!
    · لماذا لا تسد جماهير الأزرق الطريق على من يتكسبون على حساب هذا الكيان عبر مناصرة هذا الرئيس أو ذاك؟!
    · لماذا لا يساهم كل هلالي مادياً وبصورة منتظمة حتى يضمنوا توفر المال الذي كثيراً ما أعاق العمل في هذا النادي وتسبب في أن يتسلط علينا بعض أصحاب النفوس المريضة من رجال المال؟!
    · أعلم أن الأمر يحتاج لشيء من العزيمة والتنظيم.
    · لكنني أثق تماماً في قدرة الكثير من شباب الهلال الذين يخلصون لقضية ناديهم.
    · إن بادر هؤلاء الشباب الأنقياء فبإمكانهم كسر حلقات التآمر على الهلال.
    · من يروجون لفكرة أن إدارة الأندية تتطلب فلاناً وعلاناً من رجال المال الحاليين في البلد هم أصحاب مصلحة ذاتية ضيقة لا علاقة لها بمصالح الكيان.
    · فلماذا لا نغلق الباب أمامهم يا شباب الهلال؟
    · صدقوني إن خلصت النوايا وبادر البعض فسيجدون وقفة جماهيرية لا تقل عن وقفة مساء الأحد.
    · وحينها يمكن لهذه الجماهير إن تفرض إرادتها على أي كائن.
    · كل ما في الأمر أننا كسودانيين تعودنا على الاكتفاء برفع أصوات الاحتجاج دون أن نتحرك باتجاه الفعل.
    · فهل من مبادرة شبابية تغير هذا الواقع المزري وتعيد هلال الملايين لهذه الملايين، بدلاً من أن تستأثر به بين كل فترة والأخرى مجموعة محددة تحوم حول هذا الرئيس أو ذاك؟!
    · أتمنى ذلك.
    · المتابع الجيد يلاحظ أن إعلامنا لا يتوقف عن التطبيل لرجال المال.
    · وبين الفينة والأخرى يظهر اسم جديد لرجل مال لم تكن جماهير الهلال قد سمعت به من قبل.
    · فعندما ظهر اسم الكاردينال لأول مرة أوهمونا بأن الرجل يذوب عشقاً في الهلال مع أن عشق الهلال لا يأتي هكذا للشخص بعد أن يتجاوز الأربعين من عمره!
    · لكن وتحت إصرار بعض الأقلام المستفيدة من الرجل وتقاعس الجماهير عن القيام بدورها الفاعل، أصبح الكاردينال قطباً هلالياً كبيراً رغم أنف الجميع، ولم يعد بإمكانك أن تنتقده دون أن تجد من يحاول منعك بالقول " دع الرجل يعمل فهو قد قدم الكثير للأزرق".
    · ولا أعرف ما هو هذا الكثير الذي يتحدثون عنه ، وهو وغيره يستفيدون فائدة لا تقدر بثمن من اسم هذا الهلال الكبير.
    · وما أن فرغوا من حكاية الكاردينال حتى أمسكوا برافعة أخرى (الخندقاوي).
    · فهذا الرجل المغترب بدولة قطر لم نكن نسمع عنه شيئاً قبل أن يحل الهلال بالدوحة في معسكره الإعدادي الأخير أو قبل ذلك بقليل.
    · والآن صارت المواد التي تتحدث عن الخندقاوي وجبة يومية مفروضة على قراء الصحف السودانية.
    · الخندقاوي قام.. الخندقاوي قعد.. الخندقاوي دفع.. الخندقاوي....
    · بالأمس القريب صفقت يداً بيد لحديث عن علاقته ا########دة بنجوم الهلال.
    · أي علاقة وطيدة بالله عليكم التي تنشأ وتتطور خلال أيام؟!
    · كل هذا لأن الرجل دفع وقدم دعوات للبعض خلال معسكري الهلال والمريخ بالدوحة؟!
    · وهل تعتقدون أنه أو غيره يفعلون ذلك بدافع الحب القوي والعاطفة الجياشة تجاه الناديين الكبيرين؟!
    · كل ما في الأمر أن اسماً مثل الهلال يمكن أن يسهل لأي رجل أعمال الكثير جداً من الأمور ويدر عليه أموالاً طائلة.
    · لذلك فإن الواحد من هؤلاء الرجال عندما ينفق مائة جنيه يحقق من ورائها ملياراً أو يزيد.
    · كل الشواهد تؤكد أننا تركنا الجمل بما حمل لفئة قليلة تريد أن تحقق مصالحها الذاتية على حساب كياناتنا ومؤسساتنا.
    · ودونكم ما كنا نسمعه خلال المباراة عن الحوافز الدولارية التي سيقدمها فلان وعلان للاعبي الهلال في حالة فوزهم.
    · ولم يسأل أي منا لماذا تكون الفئة دولاراً؟ هل صرنا شعب أمريكا؟!
    · لماذا لا يختارون الجنيه السوداني، إن لم يكن الأمر مجرد ( فشخرة) وتلميع لأفراد على حساب هلالنا جميعاً.
    · وإن كان التحفيز خالصاً من أجل دفع اللاعبين للمزيد من الإجادة، فلماذا الإعلان المتكرر عنه؟! لماذا لا يتوجهون إلى حيث يتواجد هؤلاء اللاعبون ويمنحونهم حوافزهم؟!
    · يشكرون هذا لتقديمه المياه وذاك لأنه وعد بدفع ألف دولار.
    · علماً بأن بعض الوعود تظل وعوداً ولا تنفذ.
    · فما أسهل الكلام.
    · وهل من دليل أوضح على انتهازية وإفلاس بعضنا أكثر من أن ينبري صاحب قلم لمهاجمة زملاء له لمجرد أنهم رفضوا هدية رجل أعمال، بعد أن يؤكد صاحب القلم أنه المستشار الصحفي لرجل الأعمال هذا؟!
    · أرجو مخلصاً أن يحفز كل ما جري وما يجري جماهير الهلال المخلصة لناديها للعمل بجد واجتهاد باتجاه استعادة ناديها وأن تصبح هذه الجماهير هي مالكه الأوحد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de