وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 10:32 PM الصفحة الرئيسية

تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بدوسهم ليك تحت جزمتي بقلم كمال الهِدي

12-04-2014, 01:50 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بدوسهم ليك تحت جزمتي بقلم كمال الهِدي

    تأمُلات


    mailto:[email protected]@hotmail.com

    · ما زال المسلسل مستمراً.
    · وما أنفك بعضنا يدعو لمزيد من الانقسام وسط الأهلة وبحماس منقطع النظير.
    · المجلس الحالي لم يتعد عمره أشهر معدودات حتى الآن ولا يجوز أن نحكم له أو عليه في هذه الفترة القصيرة.
    · اللاعبون الذين سجلهم المجلس لم نر أي منهم حتى في التدريبات ناهيك عن المباريات، بل لم يصل الأجانب منهم بلدنا أصلاً.
    · والبرنامج المطروح لم يحن وقت تنفيذه، رغم أن البسيط جداً منه تحقق بوصول بص اللاعبين، وتسجيل بعض المحترفين بتوصية من الفنيين والتعاقد مع شركة للرعاية.
    · ولأول مرة نرى في الهلال استعانة حقيقية بقدامى اللاعبين ممن نالوا حظاً وافراً من التعليم وعركتهم التجارب.
    · ومع كل ما تقدم يصف الأخ الكاتب الهلالي المعروف قسم خالد مجلس الهلال الحالي بـ ( الكسيح)!
    · انتقد قسم في مقاله الأخير المجلس بسبب تخطيه لعدد من الشخصيات الهلالية الكبيرة في المجلس الاستشاري الذي أُعلن عنه قبل يومين.
    · الكلام عن أن الاختيار لعضوية هذا المجلس ما كان له أن يتخطى حكيم الهلال طه على البشير صحيح مائة بالمائة.
    · وقد طلبت من صديق عزيز أثق به تربطه علاقة جوار قديمة برئيس الهلال الكاردينال أن يأتيني بالمعلومة الأكيد من مصدرها الأول حول تخطي الحكيم عند اختيارهم لهذا المجلس وما إذا كانوا قد تعمدوا ذلك، أم أن طه من اعتذر لسبب أو آخر.
    · وما كنت أنوي تناول هذا الموضوع قبل وصول المعلومة الأكيدة التي لم تصلني حتى اللحظة للأسف، لكن شعوري بأن هناك من يدعم حالة الانقسام بقوة دفعتني للكتابة حوله اليوم.
    · وقد يسأل سائل: لماذا تنتظر صديقك ولا تسعى للمعلومة بنفسك من مصدرها رئيس الهلال؟
    · وإجابتي هي أنني لم ولن أفعل لأن رأيي أن السعي للتقرب لإداريين لم تربطنا بهم علاقة تسبق توليهم لمناصبهم لا يجدر بنا ككتاب رأي وأن العلاقة الشخصية غالباً ما تضعف الموقف النقدي للكاتب.
    · أعلم أن بعض أعضاء مجلس الهلال يطالعون مقالاتي وهذا هو ما يهمني.
    · فإن وجدوا فيها ما يعينهم خير وبركة.
    · وإن تجاهلوها كاملة يكون لي أجر المحاولة في إصلاح الحال الهلالي.
    · أعود لجوهر الموضوع لأقول مع احترامنا وتقديرنا التام لحكيم الهلال وبقية الأسماء التي وردت في مقال الأخ قسم، إلا أنه ليس بالضرورة أن يضم أي مجلس أو لجنة يختارها أي من مجالس الهلال جميع الأهلة الأوفياء لكيانهم.
    · ما أكثر من يخلصون لهذا الكيان من أعضاء المجالس السابقة، فهل من شروط فعالية أي مجلس أن يختارهم جميعاً؟!
    · مشكلة الموالين لفكرة عودة هيثم للهلال هي اصرارهم الدائم على ربط كل شيء بهذه الفكرة.
    · يرى الزميل قسم أن الاختيار تخطى طه على البشير لأنه طالب المجلس بإعادة هيثم.
    · وبهذا المنطق كان لابد أن يتصدر القائمة الأمين البرير.
    · لا أفترض أن هذا يمكن أن يكون سبباً.
    · فقد تقدم الحكيم بطلب لم يف به المجلس، ومن الممكن جداً أن ينتهي الأمر عند هذا الحد دون أن تتأثر علاقة طه بالمجلس.
    · ولو تمعن قسم فيما طرحه جيداً سيكتشف أن هذا الكلام يقدح في طه وليس المجلس.
    · فمن رُفضت فكرته هو طه.
    · أما المجلس فقد نفذ ما أعلن أنه يأتي ضمن خطته الرامية للاعتماد على الشباب برفضه فكرة عودة هيثم كلاعب.
    · إذاً الطبيعي في مثل هذه الحالة إن كان هناك غضب أن يكون ممن رُفض طلبه وليس العكس.
    · فلا أتوقع من الكاردينال أو أي من أعضاء مجلسه أن يخاصموا طه لمجرد أنه طالبهم بعودة هيثم.
    · فالرجل لُقب بحكيم الهلال وهذا اللقب يعني أنه من المستحيل أن يتحول لخصم على الهلال كحال بعض الرؤساء السابقين الذين تحولوا إلى أعداء ومتربصين بكافة مجالس الإدارات التي جاءت بعدهم.
    · طه رجل كبير ورقيق ومحترم وأديب وإداري فذ وإن تعامل معه مجلس الكاردينال بهذا الشكل نلومه وننتقده بأقسى ما يكون النقد.
    · لكن لا يمكن أن نتعامل مع عدم اختياره ضمن طاقم المجلس الاستشاري على أنه فعل متعمد للتقليل من شأنه، فما قدمه الرجل للهلال لا يستطيع أي كائن انكاره.
    · وأرجو مخلصاً أن يخرج حكيم الهلال ليوضح للأهلة حقيقة ما جرى درءاً للفتنة أو توضيحاً للحقائق إن كانوا فعلاً قد أبعدوه متعمدين.
    · طالبت الحكيم بالحديث ولم أطالب الكاردينال أو أي من أعضاء مجلسه لأن البعض لن يصدقونهم إن تحدثوا والأفضل أن نسمع من صاحب الشأن نفسه.
    · وعلى ذكر الشكوك حول إمكانية تدخل بعض الصحفيين في قرارات المجلس حسب اتفاقهم مع هذا أو اختلافهم مع ذاك، أُذكر رئيس الهلال الحالي بأول مقال سطرته بعد توليهم الشأن الإداري في النادي.
    · فقد ناصحت الكاردينال وقتها ورجوته أن ينأى بنفسه عن حملة الأقلام.
    · وطالبته بأن يستشير أهل المعرفة الواسعة بشئون الكرة وإدارتها شريطة ألا يكون بينهم صحفيين.
    · وقد وفق المجلس في قراراته القاضية باستشارة عدداً من لاعبي الهلال القدامى الذين أهملتهم معظم المجالس السابقة.
    · لكن لا يزال المجلس يحيط نفسه بعدد من الصحفيين وهذا خطر كبير عليه وعلى الهلال لو يعلم أفراده.
    · فقد دأب الزملاء أن يختلفوا فيما بينهم احتكاماً لمسافة كل منهم من أعضاء أي مجلس يأتي للنادي.
    · هؤلاء مجموعة فلان وأولئك مجموعة علان، وهذا ما أعاق الهلال كثيراً.
    · لهذا السبب نصحت الكاردينال وما زلت أنصحه بأن يبتعد عن الصحفيين.
    · مهمة كاتب الرأي تنتهي عند التعبير عما يراه صحيحاً وانتقاد ما يعتقد أنه خطأً أعضاء مجلس الهلال.
    · وليس عليكم سوى الانتباه للأخطاء وتدعيم الصواب الذي يُعبر عنه في الصحافة.
    · لكن إن ظننتم أن استمراركم رهين بقرب هذه الفئة أو تلك من الصحفيين منكم وتخوفتم من انقلاب البعض عليكم تكونوا قد خطوتم أولى الخطوات في الاتجاه الخطأ.
    · طلبت منك يا كاردينال في مقالي الأول بعد الفوز بالمنصب أن تتذكر مواقف البرير رغم اختلافنا معه في العديد من الأمور، إلا أنه لم يكن يأبه كثيراً بالأقلام التي كانت معه ثم انقلبت عليه.
    · وقد مضى في الطريق الذي اختاره مجلسه للنهاية، رغم حملات البعض المسعورة وسعيهم الحثيث لتحريض السلطة ضده.
    · فأمضوا كمجلس في تطبيق ما ترونه دون أن تظنوا أن نجاحكم لابد أن يرتبط بوجود أبواق تهلل لكم.
    · الأهلة يهمهم أن يكون فريق الكرة في وضع جيد وأن تستقر الأمور في ناديهم.
    · وعندما يشعرون بأنكم تسيرون في الطريق الصحيح لتحقيق هذا الهدف سيرون أعمالكم بأنفسهم ولن يكونوا في حاجة لوسطاء يخبرونهم بما يجري أمام أعينهم.
    · أما إن تقاعستم عن تقديم الدعم الحقيقي لفريق الكرة وفي نفس الوقت أحطتم أنفسكم بالمطبلين والمهللين فلن تنجوا من غضب الجماهير.
    · هي إذاً ( وزنة) دقيقة تحتاجونها في طريقة تعاملكم مع المعارضين والموالين.
    · كلاهما يمكن أن يكون خصماً عليكم ولابد من توخي الحذر.
    · أورد الأخ قسم خالد في مقاله عبارة منقولة عن الإداري الكبير اللواء ميرغني إدريس يقول فيها أنه عندما سأل الكاردينال عن رأي أعضاء مجلسه في مسالة إعادة هيثم التي وعده بها الكاردينال كان رد الأخير " ديل بدوسهم ليك تحت جزمتي".
    · ولنفترض جدلاً أن الكاردينال قال هذه العبارة القبيحة، فكيف وصلت هذه العبارة للصحفيين؟!
    · ما سبق سؤال كبير جداً كان من المفترض أن يتوقف عنده الأخ قسم.
    · وهو سؤال يقدح في اللواء ميرغني ويخصم منه ولا يضيف له.
    · فالرجل بحكم حنكته وحبه للهلال وتجاربه الواسعة ما كان من المفترض أن ينقل هكذا عبارة لأي كائن حتى إن سمعها من الكاردينال طالما أن الحديث كان سرياً بين رئيس حالي وإداري مخضرم قدم للهلال الكثير في فترات سابقة.
    · نقل مثل هذه العبارة للصحفيين إن تم فعلاً لا يخلو من غرض.
    · على المستوى الشخصي سيكون رأيي سالباً جداً في الكاردينال إن تأكد لي أنه تفوه بها.
    · لكنني لا أعفي اللواء من جزء كبير من المسئولية أيضاً، باعتبار أن المتحدث إن كان مجنوناً فلابد أن يكون المستمع عاقلاً.
    · فما دمتم ترون في الكاردينال رئيساً لا يسوى يا قسم، وتعتقدون كثيراً في شخصيات مثل اللواء ميرغني ، ألم يكن من الأفضل ألا تنقلوا عنه مثل هذا الكلام لأنه يبين أن للرجل غرضه أيضاً إن صح ذلك فعلاً!
    · أما حسرتك على عدم اختيار المهندس الحاج عطا المنان فاعتبرها مجرد محاولة لتكبير ( كوم) من تخطاهم الاختيار لا أكثر.
    · فالحاج عطا المنان جاء للهلال معيناً ولم يكن في يوم من الشخصيات الهلالية التي عرفنا عنها أي اهتمام بالكرة أو الهلال قبل تاريخ تعيينه بواسطة السلطة الحاكمة.
    · أما " قائدة ثورة نهضة الهلال في الآونة الأخيرة" حسب وصف الزميل العزيز فلم يكن من الممكن أن يختاره المجلس وإلا يصبح أفراده بلا عقل حقيقة.
    · فقائد ثورة أو نهضة الهلال المزعومة هو السبب في ما وصفته بـ ( الابتلاءات).
    · تحدثت أنت بالأمس عن الإبتلاءات وختمت مقالك اليوم بالسؤال الذي طرحه عليك صديقك المريخابي " انتو مالكم من البرير للكاردينال؟ وكان ردك إنها (الابتلاءات).
    · اجابتك هنا تشبه ما يردده بعض أعضاء الحكومة حين يخطئون ويسيئون تقدير الأمور، وبعد وقوع الطامة يقولون إنها إبتلاء من الله سبحانه وتعالى.
    · فأي سوء تراه يا أخي قسم تسبب فيه من وصفته بـ " قائد ثورة نهضة الهلال".
    · فالأساليب الإدارية الخاطئة ورفع سقف التوقعات والصرف البذخي أمور لا تظهر نتائجها إلا بمرور بعض الوقت.
    · وهذا بالضبط ما فعله صلاح إدريس الذي تفترض أنه بنى نهضة للهلال في الفترة الماضية، وأرى أنه ( غطس حجر الهلال).
    · فترته هي التي أحدثت هذا التحول السالب وجعلتكم ككتاب دائماً منقسمين بين هذا وذاك.
    · وبتأمل لحال الهلال قبل قدوم ( باني النهضة) وعلى أيام الحكيم طه لم تكن تجد كتاب الهلال ينقسمون بهذا الشكل الذي نراه الآن.
    · ودعنا نقف أمام عبارة " قائد ثورة نهضة الهلال" بتروِ ودون تنظير لنرى أين معالمها؟!
    · أين الاستاد الفخم الذي بناه؟!
    · وأين بقية المنشآت الرياضية التي نراها في أي نادِ كبير في العالم؟!
    · وأين البطولات والكؤوس التي ظفر بها الهلال في عهده؟!
    · وأين وأين؟!
    · ترددون دائماً أن الهلال بلغ في عهده دوري المجموعات أكثر من مرة.
    · وأردد بدوري أن الهلال بلغ نهائي كأس أفريقيا في العامين 87 و92، قبل أن يسمع الأهلة بقائد نهضة الهلال المفترض.
    · ومعنى ذلك أننا إن اعتبرناه قائد نهضة لمجرد وصول الهلال لدوري المجموعات فإن على الأهلة أن ينصبوا تماثيل للرجال الذين قادوا ناديهم للنهائي الأفريقي مرتين، أليس كذلك؟!
    · مثل هذا الكلام الذي تكتبونه يا أخي الكريم يفرح بعض المتعصبين من مناصري الغريم، أما العقلاء منهم فيغضبون والله لأنهم يجدون في قوة غريمهم قوة للنادي الذي يناصرونه.
    · وإن أردت أن تتأكد من حديثي هذا عليك فقط أن تطالع تعليقات القراء على مقالك الأخير بموقع كفر ووتر، وسترى مدى فرحة قارئ مريخي متعصب بما خطه يراعك.

    · ككاتب هلالي كبير ومعروف نتوقع منك دعماً للمجلس المنتخب بالنقد الهادف وعدم استعجال الأحكام لأن ذلك لا يصب في مصلحة الكيان بأي حال من الأحوال.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de