(الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا للكذب

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-12-2018, 09:57 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الواثق تاج السر عبدالله(الواثق تاج السر عبدالله)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-08-2004, 03:39 AM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 15-04-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا للكذب

    فى الدولة الإرهابية

    * في يوليو 2004، أعد جهاز الأمن والمخابرات "الوطني" خطته للتعامل الإعلامي مع أحداث دار فور. وتم توزيعها بسرية تامة وبأرقام محددة على عناصره في التلفزيون والإذاعة وسونا، وفي عدد من الصحف، بعد وضع سيناريو متكامل لتمرير الخطة. وبدأ التنفيذ بالفعل. وللأسف الشديد، فان غالبية الصحف"تتعاون" وتشارك في جريمة نشر الأخبار المفبركة والمعلومات الأمنية المضللة التي أعدت في مطابخ الأمن.

    و"مع ذلك" يبقى رهاننا على الأقلام الشريفة والصحف النظيفة – على قلتها – التي لا تكذب على القارئ، ولا تبيع ضميرها الصحفي الإعلامي. فيا أيها الصحفيون الشرفاء: لا تشاركوا في هذه الجريمة النكراء.

    وها هي (الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا الكذب والتلفيق.

    موجهات وخطوط عامة: للتعامل الإعلامي مع فتنة دار فور:

    • الاستهداف المكثف للقيادات المهاجرة المعادية للوطن من خلال ملفاتها الشخصية وما يتوفر حولها من معلومات.

    • إعداد د تقارير مصورة وتقديمها جاهزة للقوات والمحطات الفضائية لبثها.

    • إعادة توظيف انتهاكات المتمردين (اختطاف ناظر البرتي الصادق عباس ضو البيت، اعتداءات برام، حادثة يسن – الرزيقات والبرقي .. الخ).

    • تمرير المعلومات لمجموعة الاستكتاب أولاً بأول حسب ورودها.

    • المزيد من الإبراز لموسى هلال وآرائه بل والإبراز لقادة القبائل العربية الآخرين للدفاع عن ما يلصق بهم زوراً وكيداً.

    • توفير معلومات دقيقة (جرد حساب) للإسهام الإنساني للدول والمنظمات الأجنبية لخلق وجود إعلامي دائم من خلال المراسلين والصحفيين بعواصم دار فور مع تنظيم زيارات مستمرة للمجموعة وغيرها من الصحفيين والإعلاميين للوقوف على ما يجري هناك بتفاصيله.

    • إفراغ مصطلح جنجويد من محتواه الذي يقصده به الغرب والأعداء حيث يقصدون به كل عربي برئ كان أم مجرماً وإعادة المصطلح لمعناه الحقيقي الذي يعني كل مجرم ونهاب خارج على القانون.

    • إبراز المصطلحات الأخرى (تورا بورا – بشمرقة) وجرائمهم الفظيعة.

    • العمل على توظيف رسائل المحطات والوكالات والصحف الأجنبية والعربية.

    • تفعيل أبناء دار فور وتوظيفهم في خدمة الحملة الإعلامية.

    • الحرص على التناغم بين ما ينشر في الداخل والخارج.

    • توضيح الأسباب التي أدت لحرق بعض القرى وتبيان أن قادة الفتنة يقتلون وينهبون ثم يهرعوا لبعض القرى ويتحصنون بها للنجاة من الملاحقة.

    • تفعيل الجهات الشعبية والمدنية لإصدار البيانات ورفع المذكرات لمختلف الجهات وفي مختلف الأحداث وبثها على أوسع نطاق.

    • استنطاق الرموز القومية (المشير سوار الدهب، الدكتور الجزولي دفع الله، الأستاذ سر الختم الخليفة وغيرهم إضافة للقيادات المعروفة من أبناء دار فور.

    • توظيف كتاب د.التيجاني مصطفى حول الصراع في دار فور.

    • القوة والمبادرة في الطرح وعدم التهيب والتردد.

    • استصحاب القضايا الأساسية التي (يلوكها) الغرب والإعلام الخارجي والرد عليها بالحقائق والمعلومات والانطلاق منها لمهاجمتهم.

    • عدم التركيز على التصنيف الحاد بين العرب وغير العرب بحيث نصف هؤلاء جميعهم كأنهم مجرمون وأولئك جميعهم كأنهم أبرياء.

    • زيادة مساحة المبادرة و(الهجوم) في التلفزيون بدلاً عن (الدفاع) والتبرير.

    • اعتماد مصطلح (فتنة دار فور) لقوته وتأثيره وبعده النفسي وكونه أقرب المصطلحات دقة لوصف ما يجري الآن هناك بواسطة العصابات الخارجة.

    • التكرار وإعادة النشر في قوالب مختلفة دون ملل.

    • عدم تبني مواقف الحكومة في كل الأوقات والقضايا.

    • التركيز على استخدام الصورة وعمل سيناريوهات وقصص خبرية مصورة عن الاعتداءات التي تمت وبث ذلك خاصة على الإنترنت.

    • الطرق باستمرار على الدور الفعلي لحركة قرنق في إشعال ودعم معسكر فتنة دار فور وإمداده بما يحتاج.

    • التطرف في الطرح والتحليل لتخويف الآخرين وإرسال رسائل قوية لهم ومن ذلك مثلاً:

    أ‌ مهاجمة دول الغرب (أمريكا، بريطانيا، ألمانيا) وتوضيح تحيزهم وعدم شفافيتهم واعتمادهم على تقارير مفبركة ومعلومات مغلوطة ونسوق أمثلة لذلك من السودان والدول الأخرى.

    ب‌ الإشارة إلى أن الضغط والتدخل يمكن أن يحول السودان المسالم إلى بؤرة تطرف أسوأ من العراق وأفغانستان.

    ت‌ مهاجمة القيادات السودانية التي تغذي الفتنة وتلفق التقارير بالخارج والمطالبة بمحاكمتهم وسحب الجنسيات عنهم ومطاردتهم بالانتربول.

    ث‌ يمكن أن يطالب البعض بإغلاق أي سفارة أو طرد أي سفير.

    • توضيح أن نزع السلاح من الجنجويد أو غيرهم لا يمكن أن يتم بسرعة (أسابيع أو شهور) ولا يمكن أن يتم بالقوة وإنما يتم ذلك وفق خطة مدروسة وحل سياسي يجعل المواطن مطمئن على تفسه وممتلكاته.

    • إبراز مجهودات الحكومة في بسط الأمن والعدالة ونشر الشرطة والنيابات لتحقيقه وان ذلك بدأ يؤتي ثماره.

    • إبراز حجم العودة الطوعية للنازحين بعد توفير الأمن والاحتياجات لهم.

    • الإشارة إلى التعايش القبلي وان معسكرات النازحين من القبائل غير العربية توجد أحياناً وسط القبائل العربية وهي آمنة وفي ذلك دليل على التعايش وان ليس كل عربي هو معتد ومجرم.

    • تصميم خطاب للعالم الخارجي وفق لغته و(مزاجه) حتى نؤثر فيه .. وفي ذلك ينبغي أن نركز على الصورة المؤثرة.

    • قيادة خطاب نفسي لأهل دار فور الموجودين بدار فور أو خارجها يطمئنهم في نواحي الأمن والاستقرار ويدفعهم للحياة الطبيعية.

    • إبراز جهود الدولة العدلية والقانونية نحو محاربة ومحاكمة الخارجين على القانون من كل القبائل.

    • العلاقة مع ليبيا ممتازة وبيننا وبينهم تعاون تام وليس هناك أي دور رسمي مرصود ضد بلادنا دعماً لفتنة دار فور، لكن يمكن مهاجمة اتفاق الجماهيرية مع برنامج الغـذاء العالمي (WFP) لتمرير المعونات الإنسانية عبر ليبيا إلى دار فور باعتبار انه تم دون إخطار أو الاتفاق مع الحكومة السودانية.

    • التعامل مع دولة تشاد بتوازن ووعي والإلمام بوضعية الرئيس دبي.

    • مهاجمة الحركات المتمردة بدار فور ومجموعة الشعبي وتحميلهم مسئولية السيناريو الذي أدى لإجهاض مفاوضات أديس أبابا.

    انتهي

    18/7/2004

    لا .. للتدخل الأجنبي

    المؤتمر الجامع لحل قضايا دارفور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2004, 04:50 AM

عبدالله

تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا ل (Re: الواثق تاج السر عبدالله)

    الاخ الواثق تاج السر

    اي دولة او نظام يتعرض لما يتعرض له السودان في دارفور لابد ان يضع استراتيجيه اعلاميه للتعامل0

    بغض النظر عن من اين جاءت هذه الوثيقه بها الكثير من الحقائق0
    هناك من يرتزق باسم دارفور ويبع وطنه 0
    الانقاذ ليست نهاية المطاف فلماذا باسم العداء لها نريد ان نحطم الوطن0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2004, 05:14 AM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 15-04-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا ل (Re: عبدالله)

    الاخ عبد الله
    Quote: الانقاذ ليست نهاية المطاف فلماذا باسم العداء لها نريد ان نحطم الوطن0


    من الذى يريد ان يحطم الوطن اهو من يدعوا الى وقف الحرب وارتضاء

    الخيار السلمى لمعالجة ازمة البلاد ام من يؤجج لمزيدا من العنف

    ولا يرى خيار سوى العنف لاسكات كل صوت مطالبا بحق , من الذى اجج

    الصراع القبلى من الذى اشعل فتيل الفتنة بين القبائل بتحريض بعضها

    على بعض , ام ان من يريد ان يحطم الوطن هو الذى يدعوا الى الحل

    السلمى والقومى قبل ان يعم الطوفان , من الذى يريد ان يقسم الوطن

    ومن يريد وحدته من يريد ان يحطم الوطن بين نظام يعمل على حفر قبور

    مواطنيه بسياسات خرقاء تدعوا المجتمع الدولى للتدخل لحماية

    المواطنين من حكومتهم و ولاة امورهم ومن هو رافض لذلك التدخل وداعما

    وداعيا للحوار ومن هو الرافض والمراوغ والمستهين بوحدة هذا الوطن

    اخى الكريم من هو المرتزق ومن يبيع وطنه من يقتل مواطنيه ام من

    يطالب بوقف قتل مواطنيه .

    Quote: اي دولة او نظام يتعرض لما يتعرض له السودان في دارفور لابد ان يضع استراتيجيه اعلاميه للتعامل0


    ليس بالكذب والتضليل والتلفيق على المواطنين والمجتمع الدولى

    Quote: قومية الحل أو الطوفان

    أكدت الأحداث أن قومية الحل بديلاً للشراكة الثنائية، ليست فقط مطلباً للأحزاب المعارضة، بل هي رغبة عميقة الجذور وسط الشعب وتحولت إلى إجماع قومي، تجسد في أحاديث كل قوي المعارضة التي حضرت الاجتماع الموسع الذي دعت له هيئة قيادة التـجمع الوطـني الديمـقراطي في أسمرا في الفترة 14/7 – 23/7 عبر فيه جميع المتحدثين عن خطر الحل الثنائي والعواقب الوخيمة التي يمكن أن يجلبها للبلاد.

    كذلك عبر د. جون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان عن قناعته التامة بقومية الحل وإصراره على عدم عزل أي فصيل سياسي في الاتفاقية وأن التحول الديمقراطي الحقيقي لا يتأتى إلا بمشاركة الجميع.

    بهذا التصريح، تبقي الإنقاذ وحدها هي المصرة على الخروج من إجماع ( الأمة ) شعب السودان بكل طوائفه وأحزابه وتنظيماته كما هو حالها دائما.

    وبما أن التحول الديمقراطي وقومية الحل الشامل لأزمة الوطن وجهان لعملة واحدة ، فلا سبيل أمام سلطة الإنقاذ سوى الالتزام بإنهاء حالة الطواريْ وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات العامة .

    ما هو عاجل الآن، ضمن أجندة العمل اليومي المثابر:

    هناك قضية المشردين ... فبمثلما تم التشريد للصالح العام بقرار جمهوري،فعلى رئيس الجمهورية أن يصدر قراراً جمهورياً تتم بموجبه إعادة المفصولين عن العمل وتوفيق أحوال المعاشيين وإنصاف المظلومين .

    و لا يمكن والحكومة تتحدث عن إستيعاب المليشيات والخارجين عن القانون في دار فور والفصائل العسكرية المتصارعة الموالية وغير الموالية للحكومة في الجنوب ولا تتحدث عن الذين شردتهم أصلاً من الجيش من الضباط وضباط الصف والجنود الذين كانوا يمثلون العمود الفقري للقوات المسلحة، وإذا لم تعد هؤلاء - ###### عشرات الآلاف- للخدمة ، يصبح الحديث عن قومية القوات المسلحة خارجا عن المعنى وذراً للرماد في العيون.

    الاتفاقية تفقد كل مصداقيتها عن حقوق الإنسان ودولة المواطنة والتساوي في الفرص وأمام القانون، عندما تطالعنا الصحف كل يوم بقوائم تشريد جديدة للعاملين من غير الموالين لها، وتبقي سدنتها، بل وتمكن لهم البقاء في الوظائف المفصلية في كافة المؤسسات استعداداً لما بعد التطبيق العملي لقسمة السلطة والثروة. حدث ذلك لمائة وتسعين من العاملين في بنك النيلين واعداد مماثلة في المؤسسة السودانية ( للنفط) والخطوط الجوية السودانية، والبريد والبرق. والقوائم جاهزة ليتواصل مسلسل التشريد ويشمل كافة المؤسسات لتصبح الجبهة القومية الإسلامية هي المهيمنة على مفاتيح كل أجهزة الدولة وعصب مؤسساتها قبل مجيء الشركاء الجدد ليواجهوا بالأمر الواقع .

    ضمن القضايا الملحة أيضا، المعاناة التي تعيشها الأغلبية الساحقة من شعب السودان .. فقر مدقع، معاناة في الحصول على لقمة العيش، شح في الخدمات والعلاج وارتفاع في تكاليفها ومصاعب لا تحصى في تعليم الأبناء .. الخ المفارقة تكمن في أنه رغم الزيادة التي حدثت في أسعار البترول وانتعاش أسواقه عالمياً، والزيادة التي حدثت في انتاجه محليا، إلا أن شعب السودان يظل يعيش ذات المعاناة منذ اغتصاب الجبهة القومية الإسلامية للسلطة قبل خمسة عشر عاماً وتتفاقم يوماً بعد الآخر .

    كل ذلك يؤكد أن الحل الثنائي في ظل شراكة وهيمنة الإنقاذ سيعمق من معاناة شعب السودان ويفاقم أزمة الوطن. فالرأسمالية الطفيلية كما أكدت تجربتها في الحكم لا يهمها شعب أو وطن، بل مصالحها الدنيوية.

    أمام هذه الأزمة العامة الشاملة التي تمسك بخناق القبل الأربعة لا مناص و لا محيد ولا مفر من قومية الحل، والانصياع لارادة شعب السودان . هذا أو الطوفان
    الميدان العدد1995 يوليو 2004


    امثل هذه الدعوة تسمى ارتزاق باسم دارفور ويريدون ان يبيعوا وطنهم

    الى متى دفن الرؤس فى الرمال الى متى هذا التضليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2004, 09:42 AM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 21-06-2015
مجموع المشاركات: 142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا ل (Re: الواثق تاج السر عبدالله)

    الاخ الواثق
    لك التحية



    لقد سقطت كل اوراق التوت من جسد هذا النظام العريان


    شكراً علي هذه المستند الكاشف لفضائح هذا النظام المجرم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2004, 09:44 AM

الواثق تاج السر عبدالله
<aالواثق تاج السر عبدالله
تاريخ التسجيل: 15-04-2004
مجموع المشاركات: 2121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: (الميدان) تنشر نص الوثيقة الأمنية، ليعلم الصحفيون والقراء الحقيقة، لا ل (Re: د. بشار صقر)

    الاخ د.بشار صقر

    لقد فضح هذا النظام منذ الوهلة الاولى حتى وصل درجة التعرى

    الكامل من خلال اكاذيبهم وفعائلهم


    ولكنهم لا يستحون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de