أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 11:06 PM الصفحة الرئيسية

ويكيبيديا سودانيز اون لاين
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الموسيقار عثمان النو ..

11-10-2015, 06:19 PM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الموسيقار عثمان النو ..

    06:19 PM Nov, 10 2015
    سودانيز اون لاين
    ناذر محمد الخليفة-www.nazirkhalifa.com
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الموسيقار عثمان النو يورط نفسه مع محمود عبد العزيز في ألبوم (مرت الأيام) !!!




    كتب : ناذر محمد الخليفة





    أن يكون إنتاج محمود من الألبومات متقلبا بين الجيد والردئ فهذا شئ مفهوم ...
    وأن تفلت مقدرة محمود على التحكم بصوته في بعض إنتاجه فذلك شؤ متوقع ..
    وأن يعمد محمود على تشويه أغاني بعض العظماء فذلك شئ معتاد ..
    وأن تعمد الشركة المنتجة للألبومات للضحك على ذقون معجبي محمود فذلك اكثر من طبيعي ..
    ولكن الشئ غير المقدور على إبتلاعه هو ان يورط موسيقار بقامة الأستاذ عثمان النو نفسه في ألبوم سئ الأختيار والتوقيت والتنفيذ كألبوم مرت الأيام الذي أنتجته شركة البدوي مؤخرا !!
    وإنني إذ أسرد بعضا من الأشياء هنا لا يهمني في هذا المقام الفنان محمود عبد العزيز بقدر ما يهمني الحديث والتأسف على قامة موسيقية شامخة في بلادنا كقامة الأستاذ عثمان النو ...
    لا أدري ماذا سيضيف او أضاف البوم مرت الأيام للموسيقار عثمان النو والذي تاريخه الفني الموسيقي يغنيه تماما عن الدخول في أي مجازفة أو مغامرة خاصة مع فنان غير ملتزم فنيا وادبيا مع جمهوره ومعجبيه مثل محمود عبد العزيز والذي تسيطر عليه شركة البدوي للإنتاج الفني تماما عبر عقد إحتكار طويل المدى تتحكم بموجبه في كل الأعمال الفنية التي ينتجها محمود من ناحية الإختيار وتوقيت إنتاج الأشرطة وكل شئ ..
    لطالما قلنا وكررنا بأن شركات الانتاج الفني ليست جهة فنية ولا يفترض أن تمنح لها رخصة إنتاج فني بوضع الحبل على قاربها بهذه الطريقة التي تبيح لها ملء السوق بكميات من غثائها الفطير وإفساد ذوق المستمع وتشويه الأغنية السودانية ، وذلك لأن القائمون على امر هذه الشركات هم تجار لا يهمهم شئ سوى الربح فقط ولا شئ غيره ..
    إن الموسيقار عثمان النو بتاريخه الفني الضخم مع فرقة عقد الجلاد خصوصا لم يكن بحاجة لتوريط نفسة في هذا الألبوم الصدمة وهو الذي قام بتلحين وتوزيع العديد من الأعمال الشعرية لغير قليل من شعراءنا الأفذاذ مثل محمد طه القدال وحميد وهاشم صديق وكثيرين غيرهم ممن يعتز بهم الشعب السوداني كثيرا ..
    لست في موقع الآن يتيح لي تناول ألبوم مرت الأيام والذي نفذ بألة العود وقام بالعزف عليها الموسيقار النو وحقيقة ان الألبوم نفسه ليس بحاجة لأي متخصص في مجال الموسيقي لنقده وتحليله , فهفوات محمود عبد العزيز وعدم تقديره لأبعاد صوته في هذا الشريط واضحة جدا وبائنة للمستمع العادي ولكن دعوني أتحدث عن الشريط قليلا ..
    الألبوم بعنوان مرت الأيام من إنتاج شركة البدوي للإنتاج الفني قام بتنفيذ العزف على العود الموسيقار عثمان النو إيقاع حاتم مليجي كورال كورينا ومجاهت سيمت ..
    الأغنية الاولى في الشريط بعنوان الجرح الأبيض كلمات السر قدور والحان السني الضوي ورغم أن النو بذل جهدا كبيرا في تنفيذ الأغنية بألة العود إلا أن محمود أفسدها تماما بسبب محاولته وضع بصمات صوته الخاصة على الأغنية رغم اللحن الجميل المتناغم مع الكلمات وعزف العود ..
    أما المصيبة الكبرى فهي أغنية المرحوم الكاشف الشوق والريد والتي أكاد أقسم أن الشركة المنتجة أرادت فقط سحب بساط الجماهيرية الكاسحة من تحت أقدام الفنان عصام محمد نور والذي أدى الأغنية بطريقة اسطورية حقق بها ألبومه ذاك اكبر معدل توزيع على مستوى جميع الشركات ولكن محمود فشل تماما في تطويع صوته لصالح الأغنية مما ادى لتشويهها تماما ولا شك عندي ان عثمان النو يعلم ذلك تماما بحكم تخصصه وتجربته الطويلة فلماذا وافق على طرح الالبوم بذلك التشوه وهو اول المتضررين ؟؟!!!
    أما أغنية (لي زمن بنادي) التي يتغنى بها المرحوم أبو داؤود فإن النو فشل ايضا في التغطية على إداء محمود الضعيف بها رغم تطويعه للعود ولكن كان نصيب الاغنية التشوه أيضا ..
    أما الوجه الثاني من الشريط فهو مهذلة حقيقية بحق اذ أنه احتوى على أغنيات قديمة ومستهلكة استهلاكا شديدا لم يكن الموسيقار عثمان النو بحاجة للمجازفة بنفسه في هذا الاتون الفخ ، إذ كانت أغانيه (مرت الأيام) و (طار قلبي) و (جاني طيفو طائف) و (صدقني ما بقدر أعيد) وهذه الاغنية الاخيرة تحديدا أتمنى ان يغنيها عثمان النو لنفسه ندما على هذه التجربة البائسة حتى لا يعيدها ويكررها مرة اخرى ..
    إن شركة البدوي المسيطرة على محمود بعقد إحتكار تعلم تماما ان الشعبية التي يتمتع بها تضمن لها تماما الربح السريع عند طرح الألبوم لذلك فهي تتعمد طرح أي نوعية من ألبومات محمود مهما إكتنفتتها من اخطاء في التنفيذ وتتعمد أيضا أن يخرج الالبوم بأقل تكلفة ممكنة وأرخص قصائد موجودة في سوق الشعراء لأنني كما أسلفت أن القائمين على الشركات الفنية هم تجار فقط ولا يهمهم غير الربح ..
    والأن أكرر السؤال بمرارة وألم : لماذا يورط عثمان النو نفسه في هذا الألبوم الضعيف ولا شك عندي انه يعلم ذلك ؟؟!!!
    أنا والالاف من جيلي من اشد المعجبين بالموسيقار عثمان النو من خلال الاعمال الموسيقية التي قدمها لنا عبر فرقة عقد الجلاد الغنائية ولطالما ذكرت وكررت في عدة منتديات ثقافية أن عثمان النو هو ثروة قومية يجب الحفاظ عليه مثله مثل الصمغ العربي وعثمان حسين والبترول ويتضح ذلك من تلحينه لأكثر من 90% من أغاني عقد الجلاد التي وضع بصمته الواضحة عليها وأقسم لو ان النو خرج من دائرة الفرقة قليلا ونثر الحانه للفنانين في الساحة الفنية لتغير حال خارطتنا الموسيقية كثيرا ولإرتادت أفق جديد من التطور والتحديث .. ودونكم اللحن والتوزيع الرائع لمدحة الشيخ حياتي (المبشرات النبوية) بتنفيذ من فرقة السمندل ومشاركة العديد من الفنانين الشباب .. وأيضا لحن أغنية بلاد النور التي تؤديها حنان النيل والكثير الكثير مما لا يسع المجال هنا لذكره وتذكره ..
    هل هنالك أي مقارنة بين مسدار أبو السر لليانكي التي صاغها شعرا الأستاذ القدال في أوائل الثمانينات ولحنها عثمان النو وبين أغنية (صدقني ما بقدر أعيد) التي نفذها النو في الألبوم مع خالص إحترامي للاخيرة ؟!!
    هل نستطيع مقارنة أعمال لحنها ونفذها عثمان النو مثل (البحر) و (الطمبارة والغناي) و (أمونة) و (عيناك لي سقيا) ورائعة فاروق جويدة (عزرا حبيبي) مع ما جاء في الالبوم الورطة خاصة محمود عبد العزيز ؟؟!!
    كلا والله .!!! لقد ظلمنا عثمان النو وظلم نفسه وكما أسلفت القول فانا لا استقصد أغاني الالبوم بحد نفسها كما لا يعنيني امر محمود عبد العزيز أيضا هنا وكل ما يعنيني فقط هو المحك الذي وضع فيه عثمان النو نفسه ولا أدري ما هو مبرره في ذلك ؟؟!!
    إن الحالة الإقتصادية السائدة في السودان وسياسة إفقار المبدعين في بلادي هي التي دفعت بالكثيرين للإنحراف عن مبادئهم قليلا وركوب أمواج لم يألفونها قبلا مجازفين بكل تاريخهم الفني مثل ما فعل الموسيقار محمدية وعوض أحمودي عندما أقدما على تنفيذ ألبون نانسي عجاج الأول (سحر النغم) دون أن يراعيا عدة إشكاليات كانت ماثلة منذ لحظة تنفيذ الألبوم وهما الموسيقارين القديرين ،ينما كان بإمكان المستمع العادي أن يلحظ ذلك بسهولة ودون عناء !! ..
    وسياسة الإفقار هي التي دعت الكثير من فناني بلادي لركوب موجة الغناء للأنظمة العسكرية الحاكمة على مر الحقب كي تتلقى الفتات من موائد لئامها وذلك شئ مفهوم ...
    ولكني لا احسب أن الموسيقار عثمان النو من هؤلاء وهو ليس بحاجة لإستجداء شركة فنية أو نظاما حاكما لدعمه وسنده ، فعقد الجلاد الان شركة قائمة بذاتها وأعضاء الفرقة جميعهم مساهمين فيها مما كفاهم شر الفاقة والنفاق للكبار ...
    أحسب أن عثمان النو سيفكر كثيرا ويجلس مع نفسه اكثر بسبب تنفيذه لألبوم مرت الأيام الظاهرة إخفاقات مغنيه , وانا كخريج من كلية الموسيقى والدراما ( معهد الموسيقى والمسرح) أضع مثل كثيرين غيري تجربة عثمان النو وعقد الجلاد كمثل اعلى بحكم أنهم أبناء وخريجو المعهد وتجربتهم هي نبراسنا الذي نسير عليه ونعتقد أن مستقبل تطوير الاغنية السودانية لا يمر إلا بالطريق الذي سلكته عقد الجلاد بقيادة الربان الماهر عثمان النو وعلى ذات الطريق نحن نسير ...

    وعذرا عثمان النو إن قسوت عليك فحبي لك هو دافعي ليس أكثر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de