وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 08:15 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمر الشريف
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ننظف البيت ثم ندعوا الضيوف/عمر الشريف

01-22-2014, 03:38 PM

عمر الشريف
<aعمر الشريف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ننظف البيت ثم ندعوا الضيوف/عمر الشريف






    الانسان عندما يريد أن يقدم دعوة الى شخص عزيز أو مهم أو دعوة اخوية لله أو له حوجة عند الشخص ويريد قضاءها يدعوه و يرتب ويستعد لهذه الدعوة قبل أن يدعو ضيفه . وينظف بيته ويختار أجود أصناف المأكولات ويبذل كل كرمه ليرضى ضيفه . بالامس السيد الرئيس خطب فى الاجتماع الاستثنائى للمجلس الاقتصادى والاجتماعى للجامعة العربية بالخرطوم وهو يقدم الدعوة للاخوة العرب للإستثمار فى السودان أفرادا و شركات و مؤسسات فردية و حكومية ، علما بأنه قد سبقت تلك عدة مؤتمرات ودعوات وأجتماعات فى الفترة الاخيرة فى هذا المجال . أغلب الذين إستجابوا لتلك الدعوات سابقا كان دافعهم الاول حب وإحترام هذا الشعب ثم أمانته وإخلاصه ثم خيراته وثرواته وأخيرا الدخل المادى أو العائد الاستثمارى . لكن تلك الدعوات لم تكتمل فرحتها واستمرارها لان البيت الذى تمت الدعوة فيه لم يكن نظيف ويليق بالمدعو ولا القائمين على تقديم الضيافة مخلصين.


    سيدى الرئيس أولا يجب أن ننظف مكان الدعوة وأن تكون دعوتنا خالصة لوجه الكريم ثم لوطننا المتعثر ولشعبنا الذى ضاع وسط تقدم وتطور الشعوب . الدعوة ليس صورة إعلامية ولا كلمات جاذبه ولامظاهر مرئية وإنما دعوة صادقه وهدف نبيل ونظرة مستقبلية ومصلحة مشتركة وقبلها الصدق والأمانه والأمان والاستمرار والتنمية والاستقرار . كيف ونحن بيتنا تنبعث منه أبخرة الفساد وكيف وأبوابنا مؤصدة بالاجراءات وكيف إيادينا تصافح بالرشوات. أغلب من أستثمر ترك استثماره لتلك المضايقات أو أجله من أجل تخفيف القيود وتسهيل الإجراءات وأحيانا بتوجيهه الى مناطق معينه فى حاجة فى نفس الداعى والراعى .


    كيف نرتب وننظف بيتنا للضيوف ؟؟ أولا يجب علينا إختيار المشاريع الاستثمارية التى تساعد فى الاقتصاد وعائدها المجزى والسريع وتوفر فرص عمل لشبابنا وتقدم خدمات يستقيد منها المواطن . ثم نجهز تلك المشاريع من ناحية الطرق والكهرباء والماء حتى وإن كانت على مستوى أقل ليكمل المستثمر ما تبقى منها ، ثم الاجراءات التى يجب أن تكون برسوم رمزية وتحت سقف واحد فى وقت وجيز وبعدها الاعفاء الجمركى الكامل للمعدات والأليات لهذا المشروع . وهى الاساسيات التى تعيد لنا الثقة بعد فقدها المستثمر وبعدها ندعوا من نريد ومن يستطيع وراغب وجادى . لكن نقدم الدعوة ونحن نفقد الأمان والثقة والمقومات وحتى أراضى المشاريع ثم نبحث عنها بعد وصول المستثمر لتظهر لنا العقبات ويهرب المستثمر . ليكون هناك آلية متابعة ورقابة على الجهات ذات العلاقة وعلى المستثمر لينجح هذا الاستثمار وينعكس على باقى الراغبين فى الاستثمار فى وطننا مستقبلا وفى حالة اعتذار المستثمر أن تكون هناك استمارة يوضح فيها سبب اعتذاره وكيف كانت الاجراءات والمقابلات ورأيك فى نجاح الاستثمار فى السودان وملاحظاتك ومرئياتك لنجاح الاستثمار حتى نستفيد من تلك البيانات ونضع النقاط على الحروف ونعاقب المتسببين فى فشل الاستثمار . وعلى شعبنا أن يحترم ويكرم ضيفه بعدم مضايقته او الاعتداء على أملاكه وإن وجدوا تظلم أو إعتداء من الاستثمار أن يكون بينهم وبين حكومتهم ولا يعتدوا على أملاك هذا الضيف تلك هى تعاليم ديننا وحضارة الاستثمار واحترام المستثمر .


    لنتعلم من تجربة الاستثمار فى مصر ولبنان وغيرها من الدول التى استفادت من الاستثمار فى اقتصادها وبنيتها التحتية وتوظيف شبابها وعائدها المادى وتحسين صورتها وسمعتها التى جذبت استثمارات أخرى ومازالت . اما تجاربنا التى فشلت ولم نستفيد من دروسها أن نعيد دراستها واسباب فشلها حتى لا تتكرر ولنا أمثله فى مصانع السكر التى تزيد عن اصابع اليد ومازلنا نستورد هذه السلعة ونعانى من شحهها والدليل أن أكبر مصنع فى الشرق الاوسط تأسس عام 1975م وحتى اليوم لم نستطيع إمتلاك اسهمه كاملة رغم أن نصيبنا كبير يتمثل فى الارض والماء والعاملين وشارف على 40 عام ، ومثله مصانع النسيج والزراعة بأنواعها والسكك الحديدية حتى اسطولنا الجوى الذى كان درجة الامان فيه عالية ومواعيده دقيقة وشعاره الجميل المعبر يجذبك لتجوب به كل عواصم العالم اصبح اليوم يرثى له كأنه مصاب بعضال السرطان وينتظر آجله ليصبح حلما وذكرى .


    نريد أن يكون بيتنا يملئه الاخلاصنا وصفاء نفوسنا وصدقنا وأمانتنا ومراعاة مصلحة وطننا وشعبنا ليتحقق النماء والرخاء فى ظروف صعبة نحن اليوم أحوج فيها للأبسط انواع الاستثمار ويهمنا نجاحه ليكون وسيلة أعلام لنا ويعيد ثقتنا التى فقدناها خارجيا .



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de