عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 08:42 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د. علي حمد ابراهيم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الصيف العربى الحارق : ربنا يكضّب الشينة !

10-13-2014, 02:52 PM

على حمد إبراهيم
<aعلى حمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الصيف العربى الحارق : ربنا يكضّب الشينة !

    د. على حمد إبراهيم
    جوهر هذا المخطط يتركز حول فكرة تذويب أى قوة عربية مجاورة لاسرائيل فى المديين المتوسط والبعيد . و يتم تنفيذه على تمهل مدروس . و تستغل فيه بعض الكيانات الشعبية العربية المشحونة بطموحات اكبر من طاقاتها الذاتية المادية والفكرية سواء أكانت هذه الطموحات طموحات تفرد قومى او طائفى او ثقافى مشمول بغبائن تاريخية وعرقية و ثقافية واجتماعية تجعلها تقع بسهولة فى براثن هذا المخطط الذى يشحنها بالآمال الكاذبة و يمنيها بالنصرة والدعم و يغذى اندفاعها الموجه من وراء ستار كثيف لا تتبين معه انها تقوم بدور المغفل النافع والمفيد لهذا المخطط الاجرامى المدمر دون ان تعلم . البداية تكون فى البحث عن الكيانات التى تعتقد أنها تمثل المجموعات ذات الغبائن الطائفية ، و القومية والثقافية و الاجتماعية وهى غالبا ما تكون كيانات اقليات هشة التكوين والمحتوى المعرفى ومشحونة على الآخر بتطلعات اكبر من طاقاتها الذاتية ، ولا سبيل امامها لتحقيق أى من هذه التطلعات الا بالارتكاز على قوى خارجية اقدر منها سياسيا واقتصاديا و اجتماعيا وثقافيا . ويمكن الاعتماد عليها فى توفير الاسناد والدعم المطلوب فى كل الضروب المتقدم ذكرها فى منحى سرى وحذر . ويعتمد المخطط اسلوب الشحن النفسى العنيف لهذه المجموعات والكيانات التى اختيرت لتكون حقل وادوات تجريب مرحلى. ويكون اسلوب تضخيم مظالم هذه الاقليات هو الاسلوب الانجح للحصول على الانجذاب السريع نحو مركز هذا المخطط الخفى . الغبائن الطائفية و الثقافية والاجتماعية هى اكثر مدعاة لتوفير المواعين الحاضنة لجرثومة هذا المخطط . بينما تمثل الشكوى من الفقر الحاضنة التى هى فى متناول الجميع . فالفقر السائب لا حدود له . وردود الفعل ضده لا حدود لها كذلك لاسيما وسط الجماعات التى تشعر ان فقرها مصنوع بفعل فاعل و ليس لقلة حيلتها العلمية والثقافية و الاجتماعية. العمل وسط الجماعات و الكيانات المتطرفة دينيا التى تعتقد أن عليها واجب دينى لتغيير محيطها الذى تعيش فيه كمرحلة اولى قبل الصعود نحو الهم الكبير الذى هو هم تغيير العالم القائم من حولها بالقوة المادية ان لم تنفع القوة الناعمة فى احداث التغيير المنشود هو أسهل انواع العمل و الاكثر اتيانا بالنتائج المطلوبة و فى اقصر الاوقات . هذه الجماعات المتطرفة تعتقد انها تمتلك كل المؤهلات الضرورية لتنفيذ مشروعها الحضارى الذى يعشعسش فى مخيلتها متى وجدت الداعمين الذين لا يبخلون عليها بشئ . ولا تجهد نفسها كثيرا وراء البحث عن الخيوط غير المرئية . الاستعداد الفطرى للاستجابة السريعة تكاد تشترك فيها كل الكيانات المتقدم ذكرها . هذه الكيانات والجماعات هى كيانات عذرية تصدق ان جهة ما يمكن ان تقدم دعمها غير المحدود كعمل انسانى خيرى لوجه الله الواحد الديان . ولا تجهد نفسها كثيرا فى البحث خلف الحجب الكثيفة مما يجعلها كيانات سهلة التطويع لكى تقوم بدور المغفل النافع وهى تحسب انها تحقق امجادا تاريخية ودينية وتاريخية لنفسها ولاجيالها القادمة . مثل هذه الكيانات السهلة القياد يمكن ان تكون اسلحة تدمير شامل فى يد عدو ماكر يملك كل القدرات لتدوير هذه الكيانات المسطحة. هل يتوجب على اجهزة الرصد الاستراتيجى العربية ان تعيد النظر فى دراساتها وتقييماتها لظاهرة داعش والنصرة والحوثيين. والامكانيات المدهشة التى فاجأت بها مؤيديها قبل خصومها. تذويب القوة العربية والاسلامية المجاورة للكيان الصهيونى بدأ بترتيب واخراج حروب صدام حسين ضد ايران والكويت ثم حل الجيش العراقى. و ها هى داعش تشرح اكثر بالواضح. هل صرنا على مشارف الصيف العربى الحارق . نحن فى السودان ندعو و نقول ربنا يكضّب الشينة. ونقول الآن : آمين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de