وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 04:03 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالدين محمد علي سلامه(عبدالدين سلامه&ABDELDIN SALAMA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نداء عاجل للجميع (أنقذوا هذا الاعلامي المسكين )

05-18-2006, 10:00 AM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
نداء عاجل للجميع (أنقذوا هذا الاعلامي المسكين )

    عامر غانم ... هذا الشاب السوداني الملامح والأخلاق والتركيبة والمحبوب لكل من عرفه يعمل منذ فترة ليست بالقصيرة كمدخل بيانات الكترونية في جريدة الخليج المعروفة على مستوى الوطن العربي والتي يعتبرها السودانيون قراءا وإعلاميين إحدى القلاع الاعلامية الكبيرة التي أدركت قيمة المبدع الاعلامي السوداني وفردت له الاحضان رحبة فأبدع وأثبت ...
    عامر الذي استقبل لتوه طفلته الصغيرة التي أطلت للحياة قبل أقل من عشرة أيام وبينما كان يقود سيارته في طريق الامارات السريع الذي يربط الدولة ببعضها ويزدحم في النقطة مابين أبوظبي و دبي حين والشارقة حينما مرق من أمامه فجأة رجل باكستاني كانت هذه الطلة هي الأولى له أمام عامر الذي تفاجأبه في هذا الطريق السريع وكانت له أول لحظة لقاء بعامر وآخر لحظة لقاء بالحياة .... وهكذا جاءت سيارات الشرطة والاسعاف والهيليوكوبتر ولكن الروح كانت قد تجاوزت الحلقوم وسمت إلى بارئها ... وارتاح الرجل من عناء الحياة لتبدأ معاناة الزميل الصحفي عامر غانم ... الشرطة اقتادته بسيارتها إلى مركز شرطة ( بردبي ) وتلاشت آماله الحالمة بلقاء زوجته وصغيرته الرائعة .
    ظن عامر في بداية الأمر أن الموضوع سيأخذ ساعة بالكثير وينتهي كل شيء خاصة وأنه تأكد من سريان رخصة القيادة ووثيقة التأمين الشامل وملكية السيارة غير أن القدر كان في الخفاء يكتب سطورا يائسة محبطة فشركة التأمين بدأت المراوغة والمساومة على أن يدفع عامر نصف ديّّّة القتيل وهو ما يعادل مائة ألف درهم وهو ما يعادل ما يتقاضاه عامر في عامين تقريبا من راتب ..... وأصرت الشركة على أن يقوم عامر بالتوقيع على توكيل لمحاميها ومن الطبيعي أن يرفض عامر هذا الطلب لتستمر فصول المعاناة .
    ولما امتدت معاناة عامر مع ممانعة شركة التأمين عن كتابة الرسالة القانونية التي تجيز للشرطة إطلاق سراحه وفقا لقانون الامارات ظل عامر في السجن لأكثر من ثلاث أسابيع وبقي أسبوع واحد للمهلة القانونية لفصل الموظف الغائب عن عمله والتي تعادل شهرا ميلاديا بجريدة الخليج مما دعا رابطة الاعلاميين السودانيين بالامارات التي ينتمي لها عامر ... وتكونت لجن من الرابطة بقيادتي وعضوية الأساتذة محمد طاهر ونجم الدين هاشم وعايده عبدالحميد وعبود ميرغني إضافة لأبوذر المنا لبحث حل لأزمة الزميل المنكوب ... وكان التحرك الأول نحو أسرته التي لم تره منذ أن دخل التوقيف ثمشركة التأمين و شرطة دبي للاستعلام عن الأسباب والمخرج ... وجدنا بأن توكيل محامي هوالحل الوحيد ..... قررنا الاتصال بالأخ العبيد مروح الحامل لمسمى الملحق الاعلامي بالقنصلية السودانية وقمت شخصيا بالاتصال به وإيضاح الأمر وطلب مساعدة الملحقية الاعلامية لاعلامي يجب أن تكون هي الراعي المسؤول عنه في الأحوال الطبيعية غير أن ردة فعله كانت مستغربة بكل المقاييس حيث طلب مني إحضار أوراق الحادث أليه والدخول بها معه إلى القنصل العام سعادة السفير أحمد محجوب شاور ... أغلقت الخط وأنا محبط إذ كنت أتوقع منه أن يتولى الأمر كملحق إعلامي ولو كان مشغولا فبالمكتب سكرتير وسكرتيرة وبامكانهما كجهة رسمية بتكليف منه كمسؤول الاتصال بالشرطة والحصول على الاوراق والتحرك لحل القضية .... ورغم ذلك حاولت الحصول على الأوراق واتصلت مباشرة بالأخ القنصل العام وأبلغته بالواقعة وأنني اتصلت بالملحق الاعلامي قبل الاتصال به حتى لا أتجاوز الاختصاص الوظيفي .... وبدبلوماسيته المعهودة وأسلوبه الراقي قال لي أن أتصل بنائبه الأستاذ بدرالدين الجعيفري الذي أبدى حماسة كبيرة ووعدني بالتحرك الفوري نحو المستشارين القانونيين الذين تتعامل معهم القنصلية وبالفعل تم الاتفاق على الأستاذ سيد صديق المحامي الذي ذهبنا له على الفور وكان يتأهب لسفر عاجل للسودان ووافق من أجل القضية السودانية أن تكون أتعابه فقط تسعة آلاف درهم تبرع بألف منها لمصلحة القضية وتبقت الثمانية آلاف .
    عدنا مرة أخرى للقنصلية لتغطية مبلغ المحامي خاصة وأننا في صراع مع الزمن حتى لايكمل عامر شهرا في السجن ويفقد وظيفته وتتشرد أسرته ولكننا فوجئنا باعتذار القنصلية عن الدفع لأنها لا تملك إمكانات مالية !!!!! وأن القنصلية ستكتب لمجلس الجالية كي يساعد في الأمر .
    إجنتمعت اللجنة مرة ثانية وقررت أولا أن تركن لصمام الأمان من خلال كتابة رسالة لموقع عمله لتجاوز فترة الشهر لانهاء الخدمات بسبب عدم النية في .والأسباب القاهرة التي أدت اليهوبعد ذلك وبعد الشعور باليتم كاعلاميين ننتمي للرابطة قررت اللجنة اللجوء إلى الزملاء لتوفير المبلغ حتى تتمكن من إعادة البسمة لعامر وأسرته ... أول الخطوات كانت كتابة شيك شخصي من إحدى الزميلات التي سبقت الآخرين الحاملين لشيكاتهم بمبلغ الخمسة آلاف درهم ليبدأ المحامي النظر في هذه القضية .
    والآن مر على فترة الحبس قرابة الشهرين واقترب موعد سداد الشيك وبدأ المحامي عمله .
    الباب الآن مفتوح للكل للمساهمة بما يسر الله لهم تحت بند الزمالة ... وهي دعوة للاعلاميين ونداءا عاجلا لاعادة البسمة لعامر وأسرته وطفلته الصغيرة التي لم تعرف ملامح والدها حتى الآن بعد أن أصبح الاعلامي في الخارج مكشوف الظهر رغم حماسة الاعلاميين للمشاركة في بناء الوطن وخلق اداة اعلامية استراتيجية للوطن في كل بقاع الدنيا لابراز الوجه الحقيقي والمشرف للبلاد وانسانها .
    وهي دعوة لمن لم ينتمي للرابطة بالانتماء إليها لتفويت كل المحاولات اليائسة لشق وحدة الصف الاعلامي من أجل أجندة ومخاوف لا أساس لها في الواقع أو من أجل إضافة إنجاز غير مستحق لسيرة ذاتية لم تفلح سنوات العمل السابقة في إضافتها .
    والحادث أيضا يجبرنا على أن نقف قليلا وندلي بدلونا في الفكرة التي تبنتها لجنة الرابطة بانشاء صندوق إجتماعي يتم تخصيصه لمثل هذا الحدث أو مختلف الملمات التي تحدث للاعلاميين بالدولة تحت بند التأمين الاجتماعي ضد الأحداث المتوقعة لكل منا حتى ولو كان بقيمة رمزية .
    همسة في أذن الحكومة السودانية :-
    نحن نعيش فترة جديدة في تاريخ البلاد ... البلاد تعيش فترة تشكل وتعافي وتحتاج كل الجهود ..... لقد أسقطنا قبلا من أذهاننا كاعلاميين كل نقاط الخلاف وذابت الألوان والأطياف وأصبح هناك لون واحد هو لون المليون ميل مربع بكل النقاط الجامعة للفرقاء فلتختاروا من مسؤوليكم من يملك الوعي الكافي بأهمية التجرد خاصة في هذه الفترة الحرجة التي تهدد البلاد فيها جملة من المهددات الاستراتيجية الداخلية منها والخارجية .... نحن جميعا لخدمة الوطن والوقت وقت التكاتف وليس دق الأسافين من أجل إضافة سطر لا معنى له للسيرة الذاتية .... نحن كاعلاميين نبذنا كل نقاط الخلاف التي لاتؤدي لتقدم الوطن واذدهاره وبالكاد تعافى الكثيرون منا من مفاهيم ومواقف معوقة لمسيرة البلاد فلتختاروا للتمثيل الخارجي من يدرك ذلك وينظر للمنصب كمنصب دولة وليس منصب حكومة وأن يعمل للجميع لا ثلاثة أو أربعة أشخاص مقابل كم هائل تجاوز المائتين ويزداد باطراد .... تعالوا معا والدعوة لكل الأطياف ... تعالوا نبني ... تعالوا نقف سدا منيعا في وجه أجندة دولية ومحلية تحيط ببلادنا خاصة ونحن ننتظر فترة عصيبة قد نكون فيها وطنا موحدا أو وطنين لا ندري كيف ستكون طبيعة العلاقة بينهما ... تعالوا نتحد من أجل التدخلات الكثيرة التي جعلتنا هدفا بفضل مفاهيمنا الضيقة .... لقد طرحتم أطروحات رائعة فاختاروا لواجهتكم من يمثلكم بأهدافكم المعلنة خير تمثيل وسوداننا فوق .
    همسة للآعلاميين :-
    الوعي واجب علينا لأننا المنوطين بتوعية المجتمع فاحذروا الإسفينيين أيا كانت مواقعهم ومن كانوا .... وتعالوا معا ننقذ زميلنا الصحفي المبتلى ( عامر غانم )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2006, 01:35 PM

خضر عطا المنان
<aخضر عطا المنان
تاريخ التسجيل: 06-13-2004
مجموع المشاركات: 5191

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نداء عاجل للجميع (أنقذوا هذا الاعلامي المسكين ) (Re: ABDELDIN SALAMA)

    Quote:

    نحن كاعلاميين نبذنا كل نقاط الخلاف التي لاتؤدي لتقدم
    الوطن واذدهاره وبالكاد تعافى الكثيرون منا من مفاهيم
    ومواقف معوقة لمسيرة البلاد ..



    عزيزي : ABDELDIN SALAMA

    مع تعاطفي القوي مع هذا الأخ الكريم / حل الله قيده وأخذ بيده /

    الا أنني أرجو أن تسمح لي بأن أقول لك بكل صراحة أنك وللأسف أفسدت

    انسانية النداء بهذه الجزئية من مناداتك النبيلة .. وهل كان الاعلامي

    يوما قميصا تخلعه متى ما أصبح وسخا(بفتح الواو وكسر السين وفتح الخاء

    بالطبع) ثم تعود لترتديه بعد غسله!!!!! ومنذ متى كانت المبادئ سلعة للبيع

    والشراء ؟؟ واذا كنتم تتلونون هكذا وأنتم الاعلاميون المؤتمنون على المحافظة

    علي قيم العدل والمساواة في مجتمع اضحى مجروح الكرامة والكبرياء جراء ما لحق

    به نتيجة ممارسات الانقاذ !!!فمن الذي سيزود عن حياض الغبش ؟؟؟وعلى كاهلكم تقع

    مهمام جسام ليس أقلها توصيل صوت المساكين الغلاباوالقتال بالفكر والقلم حتى النهاية

    في سبيل الوصول للمرتجى .

    لا أدري ماهي المفاهيم التي يمكن أن يؤمن بها اعلامي وطني وتضر بالوطن ليعود

    ويتخلى عنها لاحقا !!!!!!!!!.. ولتسمح لي ياعزيزي أن أقول لك بأن رائحة

    الانقاذ تفوح هنا!!!!وان كانت أشبه بشيكولاته مسممة ولكنها مغلفة بسولفان

    من ذهب !!!!!!.. وهل من مضر بوطننا الجريح أو معوق لمسيرته أكثر من الانقاذ نفسها؟؟؟؟

    ليتك ركزت في ندائك الانساني هذا على نقاط محددة لجلب التعاطف المطلوب وتحقيق

    الهدف الأسمي المقصود وهي وقوف الجميع بجانبه ..وتجاهل مسألة لجوئكم لسفارة

    أو قنصلية الانقاذ في تلك الدولة المضيافة التي أضحت اليوم مرتعا خصبا للكثير

    من الكيزان والجبهجية المتسترين تحت أكثر من عباءة وعباءة !!!! وهل كانت ادارات

    الناديين السودانيين الكبيرين في دبي وابوظبي سوى ثلة تأتمر بأوامرهم رغم أنهم

    ينكرون ذلك ويتسترون على هذه الحقيقة المؤلمة !!!.

    عفوا للاطالة ولكنها كلمة حق كان لابد أن تسمعونها يا اعلاميي الامارات حتى لو كانت

    بمرارة الحنظل !!!!!..

    لماذا لا تتجاهلون تماما مثل هكذا سفارات أو قنصليات وكل من يعمل بها اليوم لا يمت

    للعمل الدبلوماسي بصلة حتى لو كان بروف !!!!!..

    انهم رجالات أمن وتجار لا يمكن أن يخدموا أي سوداني في المهجر الا أن يكون أحد

    أتباعهم أو موصى عليه من أحد الدقون !!!!!..

    وفقكم المولى تعالى .. مع صالح دعواتي الى الأخ المعني الكريم ..


    خضرعطا المنان
    [email protected]

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de