عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 12:25 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالدين محمد علي سلامه(عبدالدين سلامه&ABDELDIN SALAMA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من الأبيض ... دعوة للتأريخ

06-14-2006, 03:09 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
من الأبيض ... دعوة للتأريخ

    لكل موقع طفولة دون شك رصيده الارشيفي الكبير الذي نجتره كلما مر بنا موقف نقيض أو مررنا بآهة من آهات الحجياة المتلاحقة التي نصطدم فيها بأشخاص وأمكنة وأحداث تثير فينا مختلف الانفعالات .
    عندما تكون كردفان هي ذلك الموقع فلحديث الذكريات شذى يضوع وأريجيا حنينيا عارما يعبق في جو المكان فيحوله لاحساس تعجز عن وصفه الكلمات ... وكغيرنا نلعن الزمن ونصب جام غضبنا عليه وتتقمصنا تلك الشخصية العائدة نحو الوراء المكاني والزماني فنجد عروس الرمال تلك المدينة الساحرة تنقش بين أسطر التاريخ الكثير من الكلمات الخالدة فهاهو ذا العملاق العظيم محمد عثمان الحلاج يتكيء على أرضية جيل كبير قام بتدريسه في قنوات التدريس وتثقيفه في محافل التثقيف ..... عبدالله الحيوان إسما آخر ارتبط بثقافة الأبيض وولعها بالمعرفة ولازال جيلنا يردد مواقفه الظريفة الساخرة ومعه في الجوار المكاني ( أبودقن ) ذلك الدلال الشهير الذي عاصر الدلالة الرئيسية الكائنة بالقرب من قبة وددرو والى الغرب منه شرق جامعالأبيض الكبير العريق مكانا كان الراحل العملاق ابراهيم موسى أبا يمارس فيه مهنة تصليح الساعات ... وتمر القاطرة تتوقف في محطات اسمية شهيرة ... الفاضل ( مكتبة الجيل ) ... طه الدقيل ... المرحوم أبوشوك ... المرحوم الشاعر عوض الكريم القرشي ... حسين جون ... المبدع الفاتح النور ... عبدالرحمن عبدالله وعبدالقادر سالم وصلاح محمد الحسن ومحفوظ عليش وعمر بانقا وغيرهم وغيرهم من محطات عديدة لازالت راسخة في إرشيف طفولتنا في أواسط ونهايات السبعينات من القرن المنصرم .
    الأبيض نجدها عندئذ مدينة تهتم بتاريخ أشخاصها ولذلك نجد الجميع متمسك بحبها درجة الشغف ....
    إنه طرف من حديث إجتررته مع الأخ عصمت الراخي ( أحد الزملاء الذين افترقت عنهم منذ مرحلة المتوسطة ولم ألتقيه إلا قبل أيام وقد تغيرت الملامح ولاتزال في ذاكرتي صورته برداء الدمورية الواسع والقميص الذي يحمل في أعلاه نجمة صغيرة كنا نسميها نجمة داوود .
    وطال بنا الحديث ليتحول الأمر لدعوة للجميع بأرشفة ذكريات الطفولة .... فتعالوا جميعا نؤرخ لمرحلتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2006, 05:27 AM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من الأبيض ... دعوة للتأريخ (Re: ABDELDIN SALAMA)

    خالص التحايا
    ABDELDIN SALAMA
    قايتو بوستك ده اديتو ليك دفره فى الله
    بس عايز اقول ليك اخر الاخبار
    الابيض ذاتها بقت كميان
    ماسمعت ولا شنو!!؟؟
    ناس الابيض الاصلين على حد زعمهم
    وناس الابيض المهاجرين او الرُحل الغُزاة..
    انت تابع لياتو فيهم عشان نقدر ندعمك؟؟!!
    شفت الحال بقى مؤسف كيف.!!
    عموما لاتاخذ حديثى محمل الجد
    لكن قايتو ربك يدى العافية ..
    لكن الخشت فيكم لو ما لقيتو ليها حل ولا خليها اظنك براك عارف..!!!
    المهم فوق وابقى واصل..

    التحايا النواضر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2006, 11:22 AM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من الأبيض ... دعوة للتأريخ (Re: معتز تروتسكى)

    عزيزى
    ABDELDIN SALAMA
    معليش استحمل رزالتى دى شويه كمان يابلد..
    الذكريات جميله لاشك فى ذلك
    ويبدو انه لم يتبقى لكم الا غيرها وبعض التحايا ((وداع واستقبال))..




    الغريــــب حوار نثرى..
    لم اكن أدرى بأنك صرت
    غريبا عن دارك!00
    لماذا ؟
    ولماذا بعضهم يدرى وأنت
    لا ؟
    أدرت سؤالي للجميع
    للبعيد لجارك00
    قال: لي(الغريب) ودون
    توضيح لذا رحلت تملاني
    الاشياء00
    قلت: ولكنك عدت
    قال: عدت يجذبني الحنين
    عدت فقد عاد قبلي الانبياء00
    عدت ولكنى لم آت
    بغزوة ولاعداء00
    ثم أردف قائلا:
    ويالتنى لوجئت فاتحا
    اوبشى من هذا العداء00
    فعلى باب المدينة الأول
    استخدمت التقليد
    وطرقته ثلاث مرات
    ولكن اسمع رنين
    فحاولت مرارا على الثاني
    فلم يجب حتى استيقظت
    السماء00
    أما الثالث قبل أن أضع
    عليه يدي قال: مرددا لي
    وأنا استبشر الدخول
    معذرة للملوك والرؤساء00
    علق(الغريب) كلامه واقفا
    ووجه تحقنه الدماء00
    اهددت من روعه
    ثم سألته ماذا بعد ذلك
    رد:
    أدرت ظهري ثم رحلت
    اقطع اللانهاية اقطع الصحراء00
    ولكنى عدت قلها فجاءة
    اجبته مالذى دعاك لذلك
    قال: صدى الباب الثالث
    ودوى الفضاء00
    ((لالاتذهب-ارجع))
    ترددت قليلا في الرجوع
    ثم رجعت وجدته كما هو
    صحت فيه سلاما
    آتيتك وبيننا عدالة السماء00
    نطق الباب هذا هو المفتاح
    تجمد(الغريب) بالدهشة
    وقال:له ألا تخاف الزعماء00
    قال: قد ولى عهد كان فيه
    افضل النساء00
    فأنا ماعدت أنا حان وقت التغير
    وساوقاوم حتى نقطة دماء00
    تهللت أسارير وجهه(الغريب)
    وتغير لون الدماء00
    وتغيرت حتى تلك الأبواب
    وانفتحت المدينة ورجع
    الجميع من الهجرة والقضاء00
    وتطهرت المدينة وأبديت من
    تماثيل الكراسي الظلماء00
    وصرت امتلك حق المواطنة
    أتعلم!
    صرت من الشعب
    والشعب كله اصبح وزراء00
    حتى البروتاريا صاروا حكماء00
    وهبيت على صوت الثورة
    أنا وأنت جميعنا في الزحام
    لم نعد غرباء00
    تساقطت الاقنعه
    وراح أصحابها اشلاء00
    هكذا يكون النضال
    وفى الشوارع يكون
    اللقاء0

    -----------------------


    اتون ياوجها تعبا بالبكاء
    اليك حيث الترهل فى المتاح
    والقوافى تشتهى شبرا
    توسده حقيقة اقتراح
    اتون من شرف المواعين
    المليئة بالفراغ وبالرياح
    ونقيض قانون التلاقح
    خارج النيلين حين الماء الصاح
    باركوا عرس الضفاف
    اجهضوا طفل اللقاح
    علمونا كيف تمتلي الليالى بالصباح
    اتون ونحن فى الجباة دم وشاح..




    يلا اشوفك بخير لو ربنا احيانا ومعليش مرة اخرى واصل فى ذكرياتك والاخرون يازميل.

    الأبيض ... دعوة وتأريخ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-17-2006, 03:04 AM

othman mohmmadien
<aothman mohmmadien
تاريخ التسجيل: 12-13-2002
مجموع المشاركات: 4595

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: من الأبيض ... دعوة للتأريخ (Re: معتز تروتسكى)

    تحية ندية عطرة
    وإجلال وتقدير عظيمين يرتبطان بالأبيض والذكرى العطرة
    لو في الوقت متسع سأعود واعاود بالكتابة عن إنطباعاتي
    أما الآن فأقتبس موضوعاً للأخ أحمد طه يبدو أنه كتبه من قبل هنا بهذا الموقع
    Quote: من أوراق الجمعة : الأبيض .. أبو قبة فحل الديوم *

    إضاءة أولى ..
    بعد ليلة حمدان الدامية .. خرجت قوات هكس من الغابة منهكة و مثخنة بالجراح .. كانت رائحة الموت تلف المكان وعندما سقط عازف البوق (البروجي) من أعلى شجرة التبلدي في غابة شيكان وصمت بوقه إلى الابد , استعدت مدينة الابيض ثاني مدن السودان لإستقبال فارسها المهدي الامام وهي التي كانت قد سقطت في يده بعد شهور أربع من الحصار إثر هجوم ليلي مباغت بالرغم من صمود الكولونيل محمد سعيد (جراب الفول) و عمالة سر تجارها (الياس) ..
    وبالإستيلاء على الابيض نال المهدي "الكرت البلانش" للزحف نحو الخرطوم بعد ان تفتحت شهيته بالتأييد القومي و العتاد الهائل من الاسلحة والذخائر والمدافع التي غنمها من ترسانة الابيض و(بلت) الخرطوم رأسها إستعداداً للزحف اليها وسقطت بعد ذلك بعامين و قتل قائدها (الغردون) المتعجرف انهارت دولته لترتفع رايات المهدية في مدينة الترك بالوانها الثلاثة .. السوداء والحمراء والصفراء .
    إضاءة ثانية..
    إستحقت مدينة الأبيض في ستينات القرن الماضي (ايام الزمن الزين) لقب عروس الرمال .. كانت دار يسر وقبلة للمهاجرين اليها من طلاب الرزق من كل حدب و صوب لما تميزت به من نهضة تجارية وكان سوقها واحداً من اكبر اسواق المحاصيل في افريقيا , يمور بالحياة ويستقبل اكثر من 80 في المئة من محصول الصمغ العربي في العالم , اما سوق المواشي .. فكان الاكبر من نوعه في السودان , يستقبل الوارد من غربها من دار الفور و ((دار الريح)) لينطلق منها شرقاً إلى ((دار صباح)) .. و ناءت المدينة بكثافة سكانية عالية بسبب الهجرة الوافدة حتى صار اهلها البديرية شريحة صغيرة حفظوا حقهم فيها كحاضرة لهم من خلال مجلس ريفي يقع في قلب المدينة و غير بعيد من مجلسها البلدي و بحوش عمدتهم الرحيب في احد اعرق الاحياء السكنية.
    و بسبب الطفرة الإقتصادية سعت كل المصارف بحثاً عن موطئ قدم في الابيض بنك السودان .. باركليز .. الاهلي التجاري .. العثماني .. و قامت الحكومة المصرية بإفتتاح قنصلية و مدرسة (النهضة) كما تم بناء واحدة من اجمل الكاتدرائيات في افريقيا و قبلها كان قد تم إفتتاح اكبر مدارس كمبوني في السودان .. كان التسامح قيمة نفتقدها الان .. كان لها صحيفتها ((كردفان)) التي تصدر مرتين في الاسبوع و مطبعة ملحقة اسسها المرحوم الفاتح النور كما ضمت شركات للسيوبر ماركت المملوكة للاجانب و معظمهم من الاغريق متخمة بافخر البضائع الاوربية ( ابو نجمة .. ابو ديك .. ابو تلاتة نجوم ) و اشتهر فيها الخواجة كرياكو و جبنته المضفورة الشهيرة و ضربت في شدته الامثال ((شدة كرياكو الصيفو و خريفو لابس كاكي)) .. اشارة إلى ديناميكيته و حبه للعمل بالرغم من ماله الوفير.
    كانت دور السينما تقدم عرضين في الليلة الواحدة و احياناً فيلمين في برنامج واحد مما يجعل وسط المدينة ساهراً حتى الساعات الاولى من صباح كل يوم , تقدم كافترياتها (جروبي) و (رامونا) لروادها ما يشتهون و يذهب بعضهم لمطاعمها ((قدري)) .. ((طه البلك)) و ((ود مجالس)) لتناول اشهى الاطعمة و يختار البعض اعواد ((الاقاشي)) يفضلونه على كل الاطباق .. و ما ان تخلو الشوارع من السابلة حتى تبدأ البلدية بتنظيف شوارع الاسفلت بفرش السلك لإزالة الرمال منها و نظافة منطقة السوق من النفايات لتستقبل الصباح باسمة .. زاهية .. بهية.
    للخريف فيها ملامح متميزة و طعم خاص .. ما ان يتوقف المطر يمكنك إرتداء ابهى ما عندك من ثياب و حذاء جلدي لامع و الخروج إلى الشارع دون ان تخشى عليها من الإتساخ لان الرمال تقوم بإمتصاص المياه من الشوارع و تتكفل المصارف الطبيعية بأخذ الفائض منها إلى ((الفولة)) و هي البحيرة التي في الشمال الغربي من المدينة او فولة نادي الخريجين في وسطها , و هما بحيرتان تستقطبان كثيراً من الناس للنزهة و تستدعيان الاطفال للسباحة و اللعب و تظل مياهها حتى الخريف المقبل و ((تلاقي الحول)) .. و على ذكر الفولة هناك ((فولة المديرية)) و ((ود البغا)) و ((بنو)) و تستخدمها هيئة توفير المياه كمستودعات لتوفير مياه الشرب العذبة بعد معالجتها قبل ضخها في شرايين المدينة .. و يستخدمها المواطنون كمنتجعات يقضون فيها العطلات و يغشون منها حلبات المصارعة قبل العودة في المساء .. يشاركون ابناء جبال النوبة رياضتهم الجماهيرية المفضلة بالقرب من ((التومات)) و هما تبلديتان تحسر عليهما الشاعر محمد المكي ابراهيم في مقال كتبه العام الماضي بجريدة ((الخرطوم)) حزناً عليهما عندما لم يجدهما في مكانهما و لم تعد هناك تبلديتان متعانقتان .. و كتب يقول للتبلدي في نفوس الكردفانيين (الكرادلة كما يسمون انفسهم دعابة) مكانة عظيمة .. فهي اشبه بالكائن الحي منه بالعجماوات , و لكل تبلدية اسمها و نسبها , فهذه تبلدية ابوي فلان و هذه للفكي فلان.
    بالقرب من التومات في الطرف الجنوبي من المدينة يرقد الشيخ (ود اب صفية) في بنيته التي تحرس بوابتها الجنوبية وهو فقيه فارس يعتزون به هناك و يهتمون بزيارته و يقولون في ذلك (ما تقول مشيت الابيض لو ما زرت ود اب صفية) .. انه احد الاولياء حراس الابيض والاخرون هم الشيخ اسماعيل الولي , و الشيخ سوار الدهب , و للشيخ وداورو بيان في قلب المنطقة التجارية .
    للمدينة اسواقها الشعبية ,اشهرها سوق أب جهل , وسوق ود عكيفة تتوافر فيهما سلع لن تجدها الا هناك مثل الطباق (المنواشي) المصنوعة من السعف الملون و بروش الحنة المتقنة الصنع و طبول الافراح (الدلاليك) و محاصيل اشتهر بها الكرادلة مثل الكركدي الابيض و الوردي و الاحمر و الكول و القضيم و اللالوب و كل انواع الحبوب و المحاصيل التي تنبت في ربوع كردفان .. اضافة إلى الحليب و مشتقاته و النسانيس و الدجاج و الكانو والحمام الرقاص و القرع المنقوش .. هذه الاسواق مهرجانات و معارض للسلع الشعبية اشتهرت بها كردفان (الغره ام خير جوه و بره) ..
    البان جديد مكاناً لايمكن تجاوزه عند زيارة عروس الرمال فهي منطقة زراعية وفيرة المياه استثمرت فيها مصلحة السجون مزرعة ضخمة بجانب مزارع المواطنين , تمد المدينة بالفواكه الطازجة و مكان للترفيه يستقبل سيرات الاعراس و الرحلات المدرسية والعائلات يستمتعون فيه بالخضرة والمياه النقية الصافية التي تتدفق في الجداول مما حدا بالشاعر المجيد صاحب الغناء الجذل النضيد محمد عوض الكريم القرشي للتغني بها:
    اليوم سعيد
    و كأنو عيد
    يللا .. يللا
    حدائق البان جديد
    عرفت السكة الحديد في السودان قطارات الديزل منذ عهد الفريق عبود ولكن الابيض لم تكن تعرف سوى قطارها البخاري الذي يزورها ثلاث مرات في الاسبوع .. يتحمل عبء الرحلة من آخر محطات القطارات الديزل .. ينوء كاهله بالمسافرين (يبف نفسه) و ينفثه دخاناً اسوداً و هو يتلوى بين الكثبان و اشجار التبلدي والهشاب و حقول السمسم و الانقارا (الكركدي) .. مسرع الخطى و احياناً وئيدها قاصداً حبيبته الابيض يرتاح قبل الوصول اليها قرب اشجار النيم التي تظلل المحطات الكبيرة في الطريق اليها مثل كوستي .. تندلتي .. ام روابة .. و الرهد (ابو دكنة) وماان يقترب من الابيض قبل غروب الشمس بقليل حتى يرسل صافرته لتشق عنان السماء فيستقبله اهلها بالبشر و الترحاب و الاحضان و يودعونه في صباح اليوم التالي و يودعون اهلهم و احبابهم وصية في الذمة ليأخذهم إلى دار الصباح .. يقول الشاعر محمد المكي ابن الابيض في قصيدته قطار الغرب:
    كل الركاب
    لهم احباب
    هذه امراة تبكي
    هذا رجل يخفي دمع العينين
    بأكمام الجلباب
    سلم للاهل و لا تقطع منا الجواب
    و ارتج قطار الغرب تمطى في القضبان
    ووصايا لاهثة تأتي و اشارات دخان
    و زغاريد فهناك عريس في الركبان
    على مشارف المدينة الشرقية ترقد قرية خور طقت وادعة تضم صرحها التعليمي الشامخ حزني عليه بعد ان آلت تلك المؤسسة العريقة بمنشآتها و قاعاتها و ملاعبها إلى الدفاع الشعبي و لحقت برصيفاتها .. حزني عليهن الثلاث وادي سيدنا بعد ان تعسكرت مبانيها و (حنتوب الجميلة) بعد ان تقيح وجهها الصبوح .. و هاهي خور طقت ما عاد يزين طلبتها وسط المدينة في نهاية الاسبوع ولن يتوقعهم اهلها عندما تشتد بهم الأزمات و الكرب ليقودوا مواكبهم بهتافهم المنظوم و اصواتهم الفتية.
    وأواصل

    احمد طه "ابوعزة"
    * كان عرب بادية كردفان يطلقون هذا اللقب على مدينة الابيض إعجاباً و تعجباً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de