الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 03:25 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالدين محمد علي سلامه(عبدالدين سلامه&ABDELDIN SALAMA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها

04-07-2008, 04:08 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها

    دارفور ... هذا الجرح النازف الذي أعاد السودان مئات السنوات نحو الوراء ولايزال يشده نحو القاع لن يتمكن أفضل المحللين من إعفاء الحكومة الحالية من مسؤوليتها تجاه المشكلة برغم أن مشكلة دارفور بدأت منذ أوائل الثمانينيات حينما كانت عصابات النهب المسلح تسطو على المواطنين الأبرياء المسافرين بين كردفان ودارفور أو بين دارفور وليبيا وكان ذلك في خواتيم عهد جعفر النميري حيث نشأت عدة روايات تروى عن تلك العصابات فبعضهم يقول أنهم من متقاعدي الجيش وبعضهم يقول أنهم من اللصوص والخارجين عن القانون وتتعدد الروايات غير أن الثابت هو وجودهم كقوة للنهب المسلح .
    المشكلة بدأت تكبر في عهد الحكومة الانتقالية التي كانت تهتم بطي صفحات حكمها أكثر من اهتمامها بتدعيم الأمن بعد أن فوتت على الوطن فرصة وضع دستور دائم وأعقبتها الحكومة الديمقراطية التي انشغلت هي الأخرى بالتحالفات والتوازنات وإعادة الحقوق المؤممة ونبش رفات الأئمة وما إلى ذلك من أحداث نعرفها جميعا حتى جاء الانقلاب الذي أورثنا مرة أخرى حكم العسكر بنكرانه الذات في بداية الأمر ومن ثم العودة والاعتراف دونما خجل بكذبه على الشعب السوداني والعالم بأنه في البداية أعطى حقيقة غير حقيقته وبرز العراب الترابي وصار ماصار حتى اختلف العراب وتلامذته فانقلب السحر على الساحر وانقسم المؤتمر لمؤتمرين وأحزاب التوالي تتفرج دون تحريك ساكن والجيش كأنما حل على رأسه الطير ونسي أبريل الميمونة .
    مشكلة دارفور ومع كل هذه المشاهد أخذت في التطور والتنامي وبرزت بقوة حين اختلاف المؤتمر وانشطاره لشطرين ... فعلي الحاج الدارفوري الأصل ذهب مع شيخه وعلي عثمان بقي مع الصقور وبين علي وعلي بدأت تفاصيل المشكلة .
    ولايمكننا الحديث عن دارفور دون أن نذكر بولاد صبي الجبهة المنشق عنها والذي مثّل أول صورة سلاحية انتفاضية منظمة في دارفور ولكن سرعان ماتمت السيطرة عليه وشنقه ....
    ونواصل

    (عدل بواسطة ABDELDIN SALAMA on 04-08-2008, 06:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2008, 07:26 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    بولاد الذي بدأ انتفاضته ضد حزبه يمثل صورة من صور الصراع الدارفوري بين أقطاب الحزب الحاكم وشطره الثاني وسنأتي للحديث عنه لاحقا غير أن مشكلة دارفور هي مشكلة معقدة تشير أصابع الاتهام فيها بحكم التحليل والمنطق لأطراف عديدة .
    التدخل الخارجي بأجندته المختلفة من السيطرة على الثروات الطبيعية للاقليم وموقعه الجغرافي المتميز ومراقبة ليبيا عن قرب والحد من إنتشار الاسلام وافساح المجال أمام التبشير إضافة للسيطرة على افريقيا ولجم التنين الصيني والضغط على حكومة الخرطوم والتأثير على القرار المصري وغيرها من الأجندة المختلفة مسببات لا يمكن إسقاطها عند تحليل المشكلة غير أن التدخل الخارجي في أي دولة من دول العالم لايتم بغير إرادة وانقسام وأخطاء أبنائها والأمثلة العالمية للتدخل الدولي من لبنان إلى أفغانستان والعراق وفلسطين والبوسنة وغيرها وغيرها كلها تدلل على صحة ذلك .. وبجانب الأجندة الدولية تشير أصابع الاتهام إلى أطراف داخلية عديدة قد يكون لها دور رئيسي أوهامشي في صناعة المشكلة.
    أول هذه الأطراف هو حزب الأمة الذي يستحق بجدارة دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية التي حققها في الانشطار وتفريخ العديد من الحزيبات الصغيرة التي أوهنته وأوصلتنا للدرجة التي نعجز فيها عن معرفة حزب الأمة الحقيقي بينها ... فحزب الأمة تاريخيا هو الحزب المسيطر على إقليم دارفور وصاحب أكبر نفوذ فيه بل تكاد تكون منطقتا كردفان ودارفور أهم عنده من معقله في الجزيرة أبا ولدارفور صلات تاريخية وطيدة بحزب الأمة القائم على دعامة الأنصار فالخليفة عبدالله التعايشي خليفة المهدي أصلا ينتمي للاقليم ومن قام بتهجيرهم إلى العاصمة الوطنية أمدرمان لحمايته من الأشراف وآل المهدي كانوا من ذات الاقليم ؛ وفي كل الانتخابات التي خاضها الحزب كانت منطقة دارفور تلعب العمود الفقري لوصوله السلطة بالعدد الهائل من دوائرها الانتخابية المغلقة لديه .
    إذا حزب الأمة من المفترض أنه أقوى القادرين على تحريك الأوضاع في دارفور خاصة وهو يعيش الغبن ضد الحكومة الحالية التي انتزعت منه كرسي الحكم بالقوة وأجبرت قائده ( الصادق المهدي ) على الهرب في القصة المشهورة والعيش عدة سنوات في المنفى أقام خلالها عددا من التحالفات الخاسرة التي لم تفلح في إعادة الكرسي المفقود حتى عاد أخيرا إلى البلاد لممارسة دوره السياسي بعيدا عن الكرسي المنزوع بالقوة .

    ثاني القادرين على تحريك الأوضاع في السودان هو الحزب الاتحادي الديمقراطي والذي هو بالأساس الحزب الوطني الاتحادي فهو حزب يمتلك قدرا لابأس به من دوائر دارفور وغالبا ما يحظى بعدد منها في معظم جولاته الانتخابية وهو يشاطر ( صديقه اللدود ) حزب الأمة في الوجعة على غرار ( المصائب تجمع المصابين ) فالسلطة المقتلعة من حزب الأمة كان هو الحزب الذي يتشاطرها معه وزعيمه الميرغني أيضا أطاح به الانقلاب العسكري وعاش في المنفي وأقام عدد من التحالفات التي لم تكن ناجحة تماما ولكنها حملت طابعا توفيقيا أكثر نسبيا من حزب الأمة غير أنه يعاني ذات الغبن وكعادته هادن الحكومة في الفترة الأخيرة وحظي بعدد من الكراسي ولكنها بأية حال لاتتناسب مع الكراسي السليبة وهو الآخر يملك قدرة على تحريك الأوضاع في دارفور وإن كانت أقل منها في الشمال والشرق ولكنها قدرة لايمكن إغفالها .
    الطرف الثالث المتهم بتحريك الأوضاع في دارفور هو الحزب الحاكم وشطره المنشق فالغبن الذي يحمله الشق المقلوب عليه ( المؤتمر الشعبي ) على تلامذته الذين أخرجوه مابين عشية وضحاها من نعيم الحكم إلى ( جهجهة المنافي ) تجعله الأقرب ميولا لرد الصفعة وهو يحس بضمه شخوص مؤثرة من أبناء الأقليم كعلي الحاج وغيره إضافة للقطعة الهائلةالتي اقتطعها من كعكتي الأمة والاتحادي في فترة هروب قائديهما عن البلاد وإفقادهما نسبة هائلة من رصيدهما الجماهيري في الاقليم كما هو الحال في بقية أنحاء البلاد .
    الحركات الدارفورية التي ظهرتكنبت شيطاني قبل أن يجف مداد إتفاقية السلام بين الحكومة والحركة والذي أعاد الراحل جون قرنق إلى البلاد معززا مكرما قبل أن يرحل رحيلا أبديا في حادث غامض وهو في طريقه إلى نيوسايد التي كان يهيئها بديلا لجوبا كعاصمة للجنوب وما أعقبها من أحداث دامية لم تشهد لها البلاد مثيلا ؛ هي الأخرى لايمكن إغفالها

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2008, 07:38 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الحركات الدارفورية فرضت الحكومة تعتيما إعلاميا كاملا عن قوتها ونشاطها حتى الفراغ من إتفاقيتها مع الحركة تلك الاتفاقية التي استغرق فيها ( إقتسام الثروة والسلطة ) بينهما زمنا طويلا ووضعا بها الشعب السوداني أمام الأمر الواقع بعد أن مل الحرب وكان جل همه أن يتوقف النزيف البشري والاقتصادي مهما كان الثمن غير أن الشعب السوداني لم يهنأ فبمجرد التوقيع على اتفاقية السلام برزت مشكلة دارفور التي اضطرت الحكومة لارخاء قبضتها التعتيمية عليها ومن الغريب أن أقوى الحركات كانت تحمل ذات المسمى الذي حملته الحركة الموقعة على السلام ( الحركة الشعبية لتحرير السودان ) وقد اتضح بعد ذلك أن بعض هذه الحركات يحمل روائح أجنبية متعفنة وبعضها الآخر وهذا قولهم بأفواههم هو من صنع الحكومة والمؤتمر الشعبي حتى ضاع الوطني منها بين الزحام .وهذا لاينفي وجود بعض الحركات الوطنية الخالصة غير أن ما كتبناه هنا هو اتهاماتهم لبعضهم البعض .
    الحركات فقد معظمها التعاطف الشعبي لعدة أسباب منها عدم إهتمامهم سوى بالقتال في الوقت الذي تشرد فيه أغلب الشعب في معسكرات النازحين إضافة لإصرار بعضها غير المبرر على وجود قوات أجنبية بالبلاد وإقامة بعضها علاقات مع إسرائيل ومطالبة بعضها بالمناصب قبل المطالبة باستقرار النازحين الأبرياء .
    وبدأت تلك الحركات تنشطر وتتقسم وتوهن شيئا فشيئا و

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2008, 07:50 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الانشطارات التي حدثت في الحركات الدارفورية التي لاهدف لبعضها ليست ظاهرة جديدة على البلاد فجرثومة الانشطار قديمة قدم التاريخ الحديث للوطن ولا يكاد يسلم منه اتجاه من الاتجاهات السياسية .
    الامام محمد احمد المهدي قائد الثورة المهدية والسودان الحديث بدأ ثورته بالانشطار عن شيخه القرشي ودالزين وخليفته عبدالله التعايشي أصابت الجرثومة مابينه وبين الأشراف بعد وفاة المهدي .
    حزب الأمة والحزب الوطني الاتحادي ورغم توحد الهدف حول طرد المستعمر الانجليزي من السودان إلا أن جرثومة الخلاف كانت ماثلة بقوة بينهما فحزب الأمة كان ينادي بأن ( السودان للسودانيين ) بينما ينادي الحزب الوطني بوحدة وادي النيل ويدعو لتكامل مع الأشقاء في مصر .... الحركة الاسلامية عانت من إنشطارات عديدة منذ بدايتها وحاول الترابي لملمتها في الجبهة القومية الاسلامية إلا أن الجرثومة تمكنت منها وحولتها لشظايا وحتى وهو في سدة الحكم أصابته ذات الجرثومة فأصبح المؤتمر مؤتمرين مثلما أصبح الأمة أمم والاتحادي إتحادات . ورغم أن الحزب الشيوعي الذي يمثل القوة الرابعة من حيث الجماهيرية لم ينشطر إلا أنه أصيب بالضمور والاضمحلال والتوقف في حركة إلى الوراء أو مكانك سر . والبعث انقسم مابين صدامي عفلقي وسوري أسدي ..
    ولانكاد نجد اتجاها سياسيا لم تغزوه هذه الجرثومة
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2008, 08:09 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    لم تستغل الحركات الدارفورية ما توفر لها من غطاءات التلاقي لتجتمع حول هم واحد وقضية واحدة ولم تتمكن من توحيد كلمتها مما أفقد معظمها مصداقية الكل .
    أما الحكومة فقد انتهجت نهجا غريبا وهو استجابتها سريعا عند سماع صوت الرصاص و( تطنيشها ) بل ومعاداتها لكل مطالبة سلمية بالتحسين وقد تجلى ذلك في حل مشكلة جنوب القطر وأيضا في حل مشكلة الشرق وهو ماحدث تماما في دارفور بما جعل الحركات تضغط أكثر لتحصل على أكثر وقد كان دخول أركو ميناوي الحكومة ضربة قاصمة لمعظم الحركات بل وبابا إنفتح أمام الكثيرين للمطالبة بمثل منصبه .
    والحقيقة التي لالبس فيها ولا غموض أن الحكومة وفي محاولة تحسين صورتها أفادت الاقليم كثيرا وأدخلت فيه العديد من الخدمات حتى أصبح مستوى الخدمات في الاقليم أفضل منه في العاصمة نفسها وفي عموم السودان وقد كان لها أن تفعل ذلك دون إطلاق رصاصة .
    ولتحسين الخدمات في دارفور بعدا آخر يغري بقية المناطق السودانية بحذو ذات الحذو لنيل مانال الجنوب ومانال دارفور وهي ضريبة تدفعها الحكومة جراء سنة إبتدعتها عن غفلة أو عن عمد .
    وبالتأكيد ليس من الوطنية تأييد الاقتتال من أجل نيل الحقوق فدارفور التي فازت بالخدمات المتميزة دفعت فاتورة باهظة نظير تلك الخدمات من ترويع الآمنين وتشريد الأهالي والاغتصابات وغيرها وغيرها من المسائل التي ارتبطت بانعدام الأمن وفوق كل ذلك دفعت خلافات أبنائها من قادة الحركات وأدخلت القوات الأجنبية للوطن وأسهمت بقوة ولا تزال لافي تشويه صورة الحكومة ولكن بكل أسف في تشويه صورة الوطن بالخارج فنساءنا في وسائل الاعلام العالمية مغتصبات عاريات ما يعني قدوم جيل من ( أولاد الحرام )... وأهلنا في صورة وسائل الاعلام نازحون متسولون هذا غير الصور المسيئة عند توزيع الأطعمة وصور تفشي الأمراض وما إلى ذلك من تشويه لا يطال الحكومة بقدرما يطال الوطن .
    والقادة المنعمون ينفخهم الهواء الرطب في العواصم العالمية المختلفة أو في العاصمة الخرطوم بينما من يدعون أنهم يحملون قضيتهم يعانون التشرد والكفاف وشظف العيش وقد نضب الزرع والضرع وأغلقت خلاوي القرآن الكريم هذا غير حالات الوفيات والأمراض وتفريق الأسر عن بعضها .
    الفاتورة ضخمة دفعها شعب لاذنب له ولايزال .
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2008, 07:34 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الحركات الدارفورية أصابتها ذات الجرثومة التي أصابت معظم الكيانات السياسية وحتى الاجتماعية السودانية فأكبر الحركات الدارفورية تحمل مسمى ( الجيش الشعبي لتحرير السودان وهو مسمى تشوبه الشكوك ويتسم يالغموض فتحرير السودان ممن ؟؟؟ أو مماذا ؛ لو كان ممن هو محور السؤال فقد يكون من الحكومة وهي نظرية خاطئة في جوهرها لأن أفراد الحكومة هم من أفراد الشعب ولهم ذات الحقوق والواجبات التي هي لنا غير أن اختلافنا معهم ليس في حقوقهم ولكن في تغولهم على حقوقنا وحقوق أفراد شعبنا والتغول على الحقوق ؛ بالتأكيد من المفترض علينا منطقيا الدفاع عن حقوق أفرادها مثلما ندافع عن حقوقنا وحقوق أفراد شعبنا .
    أما لو كانت الاجابة مماذا فسيكون الأمر أكثر منطقية فقد يكون تحرير السودان من التبعية إن وجدت ومن التخلف والجهل والمرض والأمية والركود والفقر وغيرها من الأمور المعيقة للتقدم وذات المنطق ينطبق على الحركة الشعبية الحاكمة لجنوب القطر والتي تحرص على عدم التدخل في الشمال وترى الجنوب منطقة مملوكة لها وحدها ولا يجوز للشماليين الحديث عنها أو التدخل فيها وهو تناقض نلحظه بقراءة سريعة للوجود الشمالي في أعلى مستويات الحركة كالدكتور منصور خالد وياسر عرمان وغيرهم.

    نعود للجرثومة التي تحدثنا عنها فالحركات ومختلف القوى السياسية ترفع الشعارات القومية ولكن لو تحدث أحد من الشمالية عن دارفور نجد الدارفوريين نفسيا يحسون أنه لايملك ذلك الحق وكأنما جوازه معنون بالشمالية وليس السودان وذات الأمر ينطبق على الدارفوري حينما يتحدث عن الأوضاع في مدني والكردفاني عن بورتسودان والملكالي عن سنار وما إلى ذلك .
    حتى الحركة الشعبية التي أبرمت إتفاق السلام وتقاسم السلطة مع الحكومة نجد وزراءها الاتحاديين نفسيا يحسون بأن منطقة نفوذهم الوزاري محصورة فقط في الخرطوم والجنوب ووزراء الاتحاد الشماليين يحسون أن لاحق لهم في التدخل بالجنوب.
    تاريخيا بدأت خطوات رائعة لحل هذه اللمشكلة قبل حكومة النميري من خلال المدارس القومية ( خورطقت وخور عمر وحنتوب ) وغيرها من المدارس الشهيرة التي كان يتم فيها قبول الطلاب المتميزين من مختلف مناطق السودان حيث خرجت أجيال من أفذاذ العقول السودانية في مختلف التخصصات والذين استفادت منهم مايو كثيرا قبل أن تقوم بإنهاء التجربة لتوازنات ومخاوف سياسية وجاءت الحكومة الحالية بإكمال البقية الباقية من خلال تحويل مدرسة خورطقت لثكنة عسكرية في البداية وإغلاق بقية المدارس وتم إجهاض التجربة بسؤال عريض هو هل يحق لأية حكومة أو جهة تحويل ممتلكات الشعب التعليمية لشيء آخر ؟؟؟ فالمدارس تؤدي أدوارا تربوية وتعليمية مثلها مثل المساجد ولكل حرمته التي يجب أن لايتم تعديها .
    وحتى التحويل الشكلي الذي تم لبعض المدارس إلى جامعات يبقى تحويلا غير مبرر إذ كان من الممكن بناء جامعات مع الابقاء على تلك المدارس التي هي ثروات يجب أن لاتمس مثلها مثل المتاحف ودور التراث وموروثات المجتمع
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2008, 03:58 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    ينظر البعض للطريقة التقليدية الاجتماعية في حلحلة القضايا عن طريق الأجاويد والجوديات مسألة مستحسنة أسهمت في إخماد الكثير من الفتن الداخلية التي كادت تتحول إلى حروب أهلية بل تحولت في معظم الأحيان لحروب أهلية محدودة غير أن هذه الطريقة رغم ما تحمله من السماحة والتسامح والأصالة تتسم بالحلول الوقتية بدليل أن معظم المشاكل القبلية ظلت على استمرارها ولم تتوقف وكأنما الجوديات والمجالس الأهلية ليست سوى مسكن وقتي أو مخدر موضعي يساهم في نسيان الألم برهة من الزمن حتى إذا زال مفعوله عاد الألم أشد إيلاما .
    هذه الصورة من المصالحات الأهلية هي السائدة في معظم أرجاء السودان وبالأخص في إقليمي كردفان ودارفور وأطكراف من الاقليم الجنوبي .
    الجوديات أسهمت بقوة ومنذ قديم الزمان في وضع التمايز القبلي خاصة في دارفور فالعرب غير الفور غير الزغاوة والبرتي والميدوب وغيرهم وغيرهم من القبائل الكثيرة التي احتضنها الاقليم المتنوع الألسن والثروات والمناوشات التي تحدث بين كل قبيلة وأخرى كانت المجالس الأهلية تفضها باستمرار غير أن الدم لايغلفه النسيان وفقدان القريب والعزيز مهما تم تعويضه فإن جرحه يظل نازفا وهو ما يجعل أقل شرارة تعصف بما تم التوصل إليه من صلح سابق ؛ فالثأرات القديمة واحدة من الأسباب التي تم استغلالها من هذا الطرف أو ذاك في إذكاء مشكلة دارفور .
    وحتى الحركات الدارفورية المحاربة ورغم أن معظمها يرفع شعارات قومية سودانية إلا أن ذلك يتناقض تماما مع حقيقتها إذ أن معظم تلك الحركات تعتمد على وحدة القبيلة أو مجموعة معينة من القبائل داخل صفوفها وهو ماجعلها مهترئة لأنها لم تتمكن من تحقيق حتى التوحد القبلي الدارفوري بين صفوفها في الوقت الذي ترفع فيه شعار كامل الأرض السودانية

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2008, 04:17 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    المواطنون الأبرياء في إقليم دارفور مثلهم مثل مواطني بقية أصقاع السودان يعانون من الفقر والجهل والمرض وتفشي الأمية والمعروف منذ قديم الزمان أن إقليم دارفور يعتبر من أكبر أقاليم السودان نسبة في عمل المرأة فشعارات المرأة العاملة التي يرفعها العالم الآن ويطالب بها طبقتها دارفور فطريا فالمرأة ظلت تساند الرجل في الزراعة والرعي والحرف اليدوية العامة كفتل الحبال ونسج السعف وغيرها من الحرف المعروفة ... وشاركت المرأة الدارفورية باكرا جدا في السياسة ويتجلى ذلك من الموروث القصصي الشعبي الذي ينقل أحداثا كثيرة ساهمت فيها المرأة الدارفورية بذكائها المتقد في تخليص المجتمع من حكامه الظالمين الذين أثقلوا كاهله بالكثير الكثير ؛ غير أن هذه المرأة الدارفورية ورغم تاريخها الطويل في مجال الوعي لم تستخدم وعيها في المشكلة الآنية بما فيه الكفاية بسبب إنقسام المجتمع الدارفوري لطوائف حزبية مزقت وحدة المرأة مثل تمزيقها للاقليم ذائدا على الطوائف الحركية التي قادها أبناء الاقليم فجعلتها عاجزة لاتدري مع من تقف لينتهي بها المطاف أخيرا في مهبات رياح النزوح والعيش في معسكرات بائسة بدلا عن جلوسها عزيزة مكرمة في الاقليم وأصبحت المرأة العاملة التي كانت تكفي المجتمع وتشبعه بعرق جبينها في الزراعة والرعي تتلقى المعونات وتتعرض للاغتصاب وكل أنواع الأذى النفسي والجسدي .
    المرأة الدارفورية لعبت دورا بارزا في عدم السيطرة على المشكلة من بداياتها وربما كانت المشكلة أكبر من قدراتها أو أن هناك ظروفا مختلفة لم تمكنها من ذلك ولكن لا يزال الرهان عليها قائما في حل المشكلة فرفض المرأة للحرب بين الطرفين كفيل بإطفاء نار كل حرب
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2008, 04:37 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الجهل سبب رئيسي في بروز العديد من المشاكل وقد إستغل عدد من الأطراف موضوع الجهل في إذكاء مشكلة دارفور ... وجهل العارفين هو أسوأ أنواع الجهل لأنه غالبا يقترن بالمكابرة والادعاء والتمسك بزمام الخطأ وهو مانلحظه في مشكلة دارفور فالحركات الدارفورية بسبب جرثومة جهل أساسيات حل المشكلة والتي يجب أن تبدأ بتوحيد الصف والمطالب ومنطقيتها جعلتها ترفض بعضها البعض وقادت بعضها لرفض أي نوع من أنواع التسوية مالم يدخل الأجانب للبلاد وهو جهل مابعده جهل ففي البيت الواحد لايحتمي الأخ من أخيه بابن الجيران ولا بابن الأغراب ولكنه قد يتكاتف مع بقية إخوته ليردع أخاه إن أراد.
    وذات الجهل الذي تتعامل به بعض الحركات الدارفورية مع المشكلة يشبه ما يدور الآن بالساحة الفلسطينية حيث يلتقي عباس يوميا بأولمرت الذي يعتبر العدو الأول للقضية وبدون شروط مسبقة في الوقت الذي يضع فيه الشروط التعجيزية للالتقاء بحركة حماس التي تشاطره القضية والجنس واللون ووحدة المصير .
    الحركات معظمها يرفض حتى الجلوس مع الحكومة وهذا نوع من الجهل فالحكومة شاء الجميع أم أبوا .. إتفقوا أو إختلفوا معها هي تمسك بزمام الأمور وبيدها مفاتيح معظم الحلول فلماذا لاتجلس معها الحركات وتعلن مطالبها وثوابتها وتقتلع ما تستطيع من حقوق ؟؟؟ الصادق المهدي والميرغني ونقد وغيره من زعماء أحزاب الشمال جلسوا مع الحكومة بطريقة أو بأخرى ولازالوا يصارعون لحل بقية المشاكل العالقة بعد أن أسهم الجلوس في حلحلة بعض المشاكل .... الراحل قرنق والذي كان من أشرس محاربي الحكومة جلس معها ونال ما يريد ...التفاوض هو الحل والرصاص ليس حلا لأي مشكلة من المشاكل حتى لو إعتادت الحكومة الآنية على حلحلة المشاكل بعد سماعه ؛ والمفاوضات ليست لأن الحكومة تملك فالسودان ملك للكل ولكن حتى يتم تجنب إراقة مزيد من الدماء السودانية سواء كانت من طرف الحكومة أو الحركات أو الأبرياء الذين يطالهم الطوفان دونما ذنب في مختلف المناطق كسودري وغبيش والحمرا وغيرها .
    دون شروط مسبقة من الحكومة أو الحركات يجب أن يتم التفاوض لأن الطرفاين يتحدثان باسم شعب مل الصراع ومل الشروط ... ولو كانت الحركات تزعم محاربتها من أجل تقديم حياة أفضل للشعب هاهي ذي قد حاربت عدد من السنوات فأين هي الحياة الأفضل ؟؟؟ من البيوت الآمنة لمعسكرات النازحين .... من التعزيز والتكريم إلى الاغتصابات وانعدام الأمن ... من التعايش إلى الفرقة ... من إستقلال البلاد إلى دخول الجيوش الأجنبية الممثلة لمشروع استعمار قادم ...سنوات ضاعت والدارفوريين جميعا يتجهون نحو الوراء فلماذا لاتفكر كل الأطراف المتخاصمة في وقف النزيف حتى لانهدر وقتا أطول في لاشيء ؟؟؟
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2008, 04:19 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الحركات المسلحة الصغيرة الناشئة في بعض أرجاء كردفان ساهمت هي الأخرى في إبقاء جذوة دارفور على اشتعالها ذلك أن هذه الحركات ورغم مارأته في دارفور من تشريدللأهل وخراب للأرض تريد استنساخ التجربة بل والأفظع من ذلك أنها تقوم بإيواء وحماية بعض أفراد الحركات بل وتوفر لها الغطاء لضرب أهاليها في كردفان كما حدث في حوادث غبيش وسودري والحمرة وغيرها.
    كردفان رغم ماتعانيه من ويلات التهميش التي تتفاقم مع كل حكومة قادمة إلا أنها أكثر ترابطا واستقرارا وأقدر على الاستمرار بفضل طبيعة الترابط الاجتماعي التكافلي المتين بين أهلها ... والحركات التي تحاول الاتحاد مع الحركات الدارفورية أسهمت وستسهم في زيادة خراب دارفور وفي خراب اقليم كردفان الآمن
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2008, 08:44 PM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2776

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    واصل ،متابعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2008, 05:56 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: أنور أدم)

    أخي / أنور
    أشكرك جدا على المتابعة وأشكر كل المتابعين من داخل المنبر أو من اتصلوا بي من خارج المنبر وكافة المتابعين وأتمنى أن يدلي الجميع بدلوه لأن الهدف هو تشخيص المشكلة بكل حيادية ومحاولة وضع الحلول ... وقد أكون مخطئا في شيء وفي هذه الحالة يكون التصحيح واجبا وسأواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2008, 07:34 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الشارع السوداني ... هذا الشارع الحي الذي اشتهر بالوعي واندلاع المظاهرات وتدفقه سيول منهدرة عند بروز أية نقطة للخلل لم يكن له رأيا واضحا حول مشكلة دارفور ... كان من المتوقع أن يخرج هذا الشارع ضاغطا على الحكومة والحركات الدارفورية لوقف هذه المهازل التي تأتي عند الدعوة لأي تفاوض ... فالحكومة تتكلم باسم هذا الشارع والحركات تتكلم باسمه وهو في حقيقة الأمر لا يمكن أن يقبل بتشريد سكان دارفور الآمنين ولايمكن أن يقبل بالقتال ومنازلة سوداني ضد شقيقه السوداني مهما تباينت الآراء واختلفت الاتجاهات غير أن الشارع السوداني المشغول على غير عادته بهموم المعيشة والغلاء الطاحن والبطالة المتزايدة وتدني الخدمات الأساسية وصور الظلم المختلفة والتقسيم ؛ بدا واهنا كأسد عجوز تساقطت أسنانه ولا يقوى على الحركة ... والشارع السوداني بإمكانه أن يوقف كل صور المشكلة وبإمكانه إرغام الأطراف مجتمعة بالوصول لتسوية تأتي في مصلحة الوطن والمجتمع ؛ ولايزال الرهان قائما على الشارع السوداني .
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2008, 07:50 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    طلاب الجامعة وعبر تاريخ الجامعات الطويل كانوا دائما الشرارة الأولى في مشاوير الرفض ولكنهم بغض النظر عن التظاهرات الهزيلة والتي اصطبغ معظمها بأصباغ محددة لم يقدموا شيئا ولم يقولوا لا لاستمرار المشكلة بصوتهم القوي العالي المعروف عبر الحقب .... ولأن المرحلة الطلابية هي أكثر مراحل المواطن قابلية لقيادة القضايا الاجتماعية والوطنية بسبب تحرر الطالب في معظم الأحيان من القيود الحياتية التي تأتي بعد نهاية الدراسة الجامعية وبسبب السن والوعي وعوامل كثيرة لايسع المجال لذكرها يبقون من أكبر المرشحين لحل المشكلة ووقف النزيف وقيادة مرحلة الوعي .
    والحركة الطلابية السودانية حتى الآن وعبر التاريخ الطويل ظلت حركة مباحة ومخترقة من جميع الأطياف السياسية ولم تتشكل حتى هذا التاريخ حركة طلابية واعية بالمعنى الأدق وأقصد بالوعي في هذا الاطار الوعي الذي يدرك أن المذاهب السياسية على اختلافها كانت هي السبب الرئيسي فيما وصله الوطن من تخلف عن الركب وليس الوعي الذي يميز بين اللون واللون .
    الحركة الطلابية المأمول تشكلها في السودان هي الحركة التي لاتنتمي لسوى المليون ميل مربع .... الحركة التي تستطيع أن تقول لا لأي لون يطغى على بقية الألوان لا الحركة التي تنحاز للون دون الآخر على قرار ( أنصر لونك ظالما أو مظلوما ) .
    حتى عندما اتخذت بعض الحركات الطلابية في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي مسمى ( المستقلين ) تم اختراقها وأصبحت كلمة ( مستقلين ) تعني الانتماء للون معين صادر هذا الاسم وأفرغه من معانيه اللغوية وغير اللغوية فأصبحت المشكلة في تلك الأيام أن المستقل الحقيقي وجد نفسه فاقد المظلة وخارجا عن الاجماع وسابحا ضد التيار .
    ولست متحاملا على الحركات الطلابية إن قلت بأنها في معظم الأحيان كانت تغلب الوعي على الانتماء اللوني والشواهد على ذلك كثيرة منها تزوير الانتخابات لأكثر من مرة ومنهاغياب الوعي ودخول العنف بالعصي والسيخ في انتخاباتها لأكثر من مرة وما إلى ذلك من الشواهدالتي عايشها معظمنا ولا يزال .
    الحركة الطلابية الجامعية وحركة طلاب الثانوية العامة في عموم السودان مسؤولة مسؤولية مباشرة عن مشكلة دارفور لأنها لو لم تسلم قيادها لهذا أو ذاك كانت ستكون مصدر ضغط وعامل قوة يعمل له مليون حساب من أي طرف قبل أن يقدم على افتعال أو إشعال مشكلة وطنية
    ونواصل

    (عدل بواسطة ABDELDIN SALAMA on 04-20-2008, 07:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2008, 05:36 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    المغتربين السودانيين بلا استثناء وخاصة الدارفوريين يتحملون القسم الأكبر من مشكلة دارفور مثلما يتحملون قسما كبيرا من مشاكل السودان >لك أن معظمهم من الخبرات التي يحتاجها الوطن وكثيرون منهم من أصحاب البصيرة ال>ين كم قالوا لا في وجه كل خطأ أرتكب في حق الوطن .... وخروجهم دون شك ترك فراغا كبيرا في العديد من المجالات وكان سببا من أسباب التدني في الخدمات ... ولأن المغترب السوداني وحسب معايشتنا له في مختلف المواقع من أكثر الناس نشاطا وقدرة وخبرة في مجال عمله ولكنه لم ينقل تلك الخبرات لبلاده وحتى لو حاول نقلها يستسلم مع أول مطبات تعترض طريقه والمغتربون يعرفون تلك المطبات جيدا ... ولأن المغترب السوداني بدأ يتعامل مع البلاد بأساس غريب للغاية وكأنه مواطن غير المواطن الموجود بداخل البلاد وحتى مواطنو الداخل ينظرون للمغترب نظرة تختلف عن نظرتهم لبعضهم بما يجعل المغترب مغتربا بالفعل في كل شيء فهو في بلاده غريب وفي مهجره غريب .
    المهم أن المغترب السوداني وبعضهم يديرون حركات دارفور وبعضهم يقفون في خندق الحكومة ساهم ه>ا المغترب بنسبة كبيرة في إ>كاء المشكلة فبإمكانه من> القديم أن يمتنع على الأقل عن دفع الضرائب التي كانت أسعارا للرصاص حتى قبل السلام وبإمكان من يدعمون الحركات أيضا الامتناع عن الدفع لأن ما يدفعونه ثمنا للسيارات والرصاص يزيد في إ>كاء المشكلة .
    وبعض المغتربين يستخدمون علاقاتهم لخدمة الحكومة في مشكلة دارفور وبعض آخر يستخدم العلاقات في جلب الدعم للحركات الدارفورية .
    المغتربين لو حاولوا محاصرة الدعم وهو الوقود الأساسي لاستمرار اللمشكلة لانحسرت بنسبة خمسين بالمائة
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2008, 06:52 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الاعلام والاعلاميين السودانيين شكلوا سببا قويا ورئيسيا في إذكاء المشكلة ودفعها إلى الاتجاه الذي آلت إليه ... وبالتأكيد يجب أن يتدخل الاعلاميين في أي قضية وطنية ولكن التدخل يجب أن يكون بعيدا عن الأهواء والألوان ... فتصوير الاعلام لمشكلة دارفور منذ بداياتها بضخامة غير عادية فتح كوة للعديد من الجهات التي دخلت المشكلة بمختلف الأجندة ومختلف الأقنعة والوجوه .
    الاعلام السوداني ولست أعنى إعلام الحكومة ولكن اعني الاعلاميين السودانيين من غير الحكوميين أو المحسوبين على الحكومة لم يلعبوا دورا كافيا في تحجيم المشكلة والسيطرة عليها وربما حتى لم يسعوا لامتلاك التفاصيل التي تعينهم على ذلك .
    حتى الاعلام الرسمي الحكومي كان مرتبكا في بدايات المشكلة وكانت الملحقيات الاعلامية بالخارج على سبيل المثال في معظم الأحيان تتلقى المعلومة من وكالات الأنباء العالمية .
    وهذه النقطة تقودنا للتساؤل حول مدى خبرة الحكومة في العمل الاعلامي لأن التصريحات على سبيل المثال ليست في مشكلة دارفور وحدها بل في معظم مشاكل وقضايا البلاد تأتي متضاربة ومن مختلف المصادر داخل اللحمة الحكومية الواحدة وليس هناك تنسيق حول ما يجب أن يقال وما لايجب وكل مسؤول يجيب على أي سؤال حتى لو حارج دائرة إختصاصه وأحيانا يجيب بعض المسؤولين باجتهادات خاصة وعن جهل وهو ما أفقد الحكومة مصداقيتها أماكم العالم كما صرحت أغلب الجهات .
    والمشكلة الأساسية في الاعلام الحكومي وفي الحكومة ككل أنها دائما تسعى للتبرير لا لاستماع الآراء وتوحيد الكلمة الاعلامية بل حتى أنها لم تسعى منذ بداية المشكلة لعقد لقاءات تنويرية بالاعلاميين السودانيين .
    ما كان يجب أن يكون هو أن يكون هناك رابط أساسي بين الحكومة السودانية وملحقياتها الاعلامية وأن تكون هناك وسيلة سريعة لنقل معلومة موحدة تشكل رأيا ثابتا للحكومة تتلقاه كل الملحقيات الاعلامية في آنه لحظة بلحظة وتكون هذه الملحقيات على صلة بالاعلاميين السودانيين الموجودين بالخارج وبوسائل الاعلام المتواجدة في منطقة نفوذها .
    تكون على صلة بالاعلاميين السودانيين لأنهم هم في الغالب من يصيغون الاخبار خاصة السودانية في المؤسسات الاعلامية التي يعملون بها وتكون على صلة بالمؤسسات حتى تيسر للاعلامي السوداني العامل بها سبل نشر الخبر بالطرق الرسمية التعارف عليها .
    في معظم مراحل مشكلة دارفور أضطرت بعض الوسائل الاعلامية لاهمال القضية أو النقل من مصادر عالمية لها ما لها من الأغراض والدسائس وبعضها القليل الحريص على المشكلة تكبد عناء إرسال موفدين إلى السودان وهم بعيونهم ومعظمهم ليسوا سودانيين نقلوا الصورة بإشكاليات كبيرة
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2008, 07:04 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    ما عايشناه من نقل بعض الزملاء الذين تم إيفادهم من مؤسسات إعلامية إلى دارفور هو أنهم في البداية تم إيفادهم من دول خليجية أو أجنبية تختلف الحياة فيها عن حياة السودان وتمنى ببنية تحتية ووسائل للراحة والرفاهية وتوفر السلع الضرورية والكمالية وغير ذلك من وسائل الحياة الرغدة ... وعند ذهابهم لدارفور تلقائيا تأتي المقارنة بين صورة دارفور وصورة البلاد التي تم إيفادهم منها ويكتبون بأمانتهم الصحفية عن البؤس والشظف وعسر الحال و..... الخ في حين أن الحكومة السودانية التي ترى أنها فعلت الكثير من أجل دارفور وتحاول جرجرة الإعلاميين الزائرين لرؤية ما عملته هي تقارن ما أنجزته بالحالة البائسة التي يعيشها وطن منهك خرج لتوه من حرب طويلة وبدأ لتوه أولى خطوات التنمية .... فترى الفرق في الرؤيا واضحا بين حكومة تحس بالانجاز وإعلامي يحس في هذا الانجاز بالبؤس وعندما يعود يتكلم بعقليته لا بعقلية الحكومة لآن الاعلامي الذاهب للسودان لا تجتهد الحكومة حتى في عمل تثقيف تبصيري سريع له بخلفيات الوضع في البلاد ولاتجتهد بتجويله في مناطق أخرى آمنة مستقرة قبل دارفور ولأنها قبل هذا وذاك لا يطربها زامر الحي ( الاعلامي السوداني ) والذي كان من الممكن أن يكون أداة للحقائق بحقائقها .
    المهم وعودة لموضوعنا نقول بأن الاعلام بما نقل عن جهل أو غرض كان هو النافذة التي دخلت منها الأطماع لتصبح دارفور بورصة كبيرة لكل الجهات المحلية والعالمية وخطرا يهدد مستقبل السودان التنموي والبنائي والتماسكي والوحدوي ويعطل كل مسيرة نحو الأمام
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2008, 05:31 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    أئمة المساجد في السودان والذين عهدنا في معظمهم خاصة المستقلين سياسيا آراءا جريئة وتبصرة للمصلين وتأثير عميق عليهم ولكنهم لم يحركوا ساكنا في هذا الموضوع وبالذات من يمتلكون ناصية الفتاوى إذ لم تخرج حتى الآن فتوى واحدة عادلة تجرم الأطراف وتضع خارطة طريق واضحة لتعامل الجميع مع مشكلة دار فور وهم يتحملون جزءا كبيرا من عدم إنطفاء المشكلة حتى الآن وبإمكانهم فعل الكثير الكثير .
    وبجانب أئمة المساجد يتحمل قساوسة الكنائس السودانيين ذات المسؤولية ذلك أن دور العبادة من كنائس ومساجد وغيرها تشكل مصدرا هاما لتوجيه الرأي العام بتوجيهات موثوقة
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-27-2008, 06:08 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الاتحادات المهنية والنقابات والتي لعبت دورا بارزا في التغيير خلال التاريخ الحديث هي الأخرى تتحمل جانبا كبيرا من المسؤولية ذلك أنها غضت الطرف عن القضية وعن الكثير من القضايا القومية وافتتنت بالخلافات السياسية والإنتخابات الداخلية وبإمكانها أن يكون لها رأي تغييري مؤثر في حل المشكلة
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-28-2008, 03:53 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الشعراء أصحاب الكلمة والذين كان لقلمهم الدور الفاعل في قضايا كثيره عبر التاريخ الخديث والذين تؤثر كلمتهم في شعب عاطفي محب للكلمة المدوزنة كالشعب السوداني عاشت قضية دارفور شبه غياب في أوساطهم ولم نعرف حتى الآن قصيدة ولو تلميحية عن دارفور وفي الماضي لعبت جماعة الحلمنتيش في الجامعات والثانويات خاصة جامعة الخرطوم دورا بارزا في قلقلة الأنظمة لا بشيء سوى الكلمة المنغمة التي تنتشر بين أفراد الشعب انتشار النار في الهشيم ... ولأصحاب الكلمة خاصة الشعراء تأثيرهم الغائب الذي لو أمكن تفعيله لا ضد الحكومة وحدها ولكن ضد المشكلة بكل أطرافها لخطونا خطوة جادة نحو حل القضية
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-29-2008, 06:59 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    المطربين أوالفنانين السودانيين والذين أصبح عددهم أكثر من عدد المستمعين حتى تحققت مقولة لكل مواطن خمسة مطربين وأخشى أن تتم إضافة مطرب في كرت التموين لكل مواطن ... المطربين على كثرة عددهم لم يتناولوا قضية دارفور بالشكل المطلوب وقد كان للمطربين في التاريخ القريب أثر كبير في طرح المشاكل ولو تلميحا ومشاركة الشعب همومه والراحل مصطفى سيد أحمد إمبراطور الأغنية الحديثة بعم عبدالرحيم وغابة الأبنوس ومن الواسوق أبت تطلع نموذج وساقية حمدد الريح وحمام واديه الراحل كان نموذجا آخر ولا حارسنا ولافارسنا وروائع وردي في أناشيده الوطنية كانت نموذجا آخر وملحمة محمد الأمين وغير ذلك من الأناشيد والأغاني التي كان لها رأيها الواضح الصريح أو التلميحي البليغ والتي ألهمت وألهبت الشعب وأقامت الدنيا وأقعدتها وبثت الحماسة الوطنية في نفوس المستمعين .
    لم يقم حتى الآن مطربا واحدا بلعب دوره الوطني في سبيل حل وطني لقضية دددارفور ولازال في الوقت متسع
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2008, 03:57 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الطرق الصوفية في السودان والتي تتمتع بشعبية كبيرة جدا وتتمتع بآراء حصيفة هي دائما موضع ثقة الجميع تأخرت كثيرا عن الدخول في حل المشكلة ... وباستثناء بعض الاشارات المتفرقة هنا وهناك في بعض بيوت المديح لم تحاول الزج بنفسها في موضوع دارفور وربما حتى أطراف المشكلة لم يعوا جيدا الدور الخطير الذي يمكن للطرق الصوفية القيام به في حل المشكلة استنادا لطبيعة تكوينة دارفور ذات الصبغة الصوفية الشهيرة ولازال أمام أطراف المشكلة اللجوء لقادة وشيوخ الطرق الصوفية فبين أيديهم بسماحتهم المعهودة حلولا أكيدة للمشكلة

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2008, 10:31 AM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الحركة الشعبية التي تحكم الجنوب السوداني والتي أعارت إسمها لأكبر حركات دارفور المتشظية لعدة أجنحة تتحمل مسؤولية كبرى في بقاء وتطور مشكلة دارفور فالاتفاق الذي عقدته مع الحكومة والمراوغات الطويلة في اقتسام الثروة والسلطة كلها أدبيات ورثتها حركات دارفور وعبرها جاء تطويل المشكلة ودخول كل الجوانب السلبية فيها ... والغريب أن حركة الجنوب وعبر مسؤوليها لازالت تقول بأنها شريك ( الحكومة ) وليست شريك ( في الحكم ) وأنها أقامت إتفاق مع الحكومة بمعنى أنها نفسيا لازالت تتعامل بواقع أن الانقاذ حكومة والحركة معارضة أو طرف ضعيف منت عليه الحكومة بهبة الاتفاق .
    الحالة النفسية للحركة موضوع يثير الاستغراب وهو ما رسخ مفهوم عام في التناول وحتى الاعلاميين يفصلون بين الحركة والحكومة وقد يعتبره البعض ذكاءا وتنصلا من المسؤولية ولكنه في واقع الأمر عدم استيعاب من الحركة بقدرها الحالي ففي الواقع الحركة والمؤتمر الوطني مجتمعين هما الحكومة .
    نعود لموضوعنا فللحركة صلات قوية بحركات دارفور وهي في المقابل جزء أصيل من الحكومة وبإمكانها أن تحل المشكلة في إطار داخلي اللهم إلا لو كانت لاتملك قرارها

    ونواصل....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2008, 04:37 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    الحركة الشعبية التي تحكم الجنوب السوداني والتي أعارت إسمها لأكبر حركات دارفور المتشظية لعدة أجنحة تتحمل مسؤولية كبرى في بقاء وتطور مشكلة دارفور فالاتفاق الذي عقدته مع الحكومة والمراوغات الطويلة في اقتسام الثروة والسلطة كلها أدبيات ورثتها حركات دارفور وعبرها جاء تطويل المشكلة ودخول كل الجوانب السلبية فيها ... والغريب أن حركة الجنوب وعبر مسؤوليها لازالت تقول بأنها شريك ( الحكومة ) وليست شريك ( في الحكم ) وأنها أقامت إتفاق مع الحكومة بمعنى أنها نفسيا لازالت تتعامل بواقع أن الانقاذ حكومة والحركة معارضة أو طرف ضعيف منت عليه الحكومة بهبة الاتفاق .
    الحالة النفسية للحركة موضوع يثير الاستغراب وهو ما رسخ مفهوم عام في التناول وحتى الاعلاميين يفصلون بين الحركة والحكومة وقد يعتبره البعض ذكاءا وتنصلا من المسؤولية ولكنه في واقع الأمر عدم استيعاب من الحركة بقدرها الحالي ففي الواقع الحركة والمؤتمر الوطني مجتمعين هما الحكومة .
    نعود لموضوعنا فللحركة صلات قوية بحركات دارفور وهي في المقابل جزء أصيل من الحكومة وبإمكانها أن تحل المشكلة في إطار داخلي اللهم إلا لو كانت لاتملك قراره

    ونواصل ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2008, 05:27 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    شيوخ وأعيان القبائل وأحفاد السلاطين في دارفور والذين حافظوا على نسيج التعايش بأرقى سبله طيلة فترة التاريخ الحديث وكانوا يشكلون باستمرار مجالس الجوديات في مواقعهم ويقضون على الأحداث والفتن وهي شرارة لم ترتقي لمستوى اللهب بعد هم الآخرون يملكون مفاتيحا قوية للحل وأكبر خطأ إرتكبته الحكومة وعموم الاتجاهات السياسية هي محاولات إستقطابهم وبالتالي شغلهم بالصراعات السياسية فيما بينهم بدل كونهم ممثلون للحياد والذي يؤلهم لاحلال محل الثقة بين كل طرفين متخاصمين في السابق .
    هذه الأطراف القوية وبعد ما وصلته حالة سكان دارفور الذين استبدلوا بيوتهم الآمنة بالمعسكرات وأصبحت سيرة عوراتهم المكشوفة وعروضهم المنتهكة على كل لسان لابد لهم من وقفة تقييم تفضي للعودة إلى أصل الذات وبإمكانهم أن يفعلوا الكثير فكلمتهم مسموعة بين السكان وأوامرهم محل تنفيذ وسلطاتهم الحقيقية أكبر بكثير من سلطات الحكومة والحركات وكل أطراف النزاع

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2008, 09:02 AM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    القبائل الدارفورية العربية وغير العربية منها ظلت تتعايش طول فترة التاريخ الحديث وظلت تمتص المناوشات الفردية التي تحدث بين أفرادها بمختلف الطرق المتعارف عليها غير أن دخول السياسة هو ما أفسد العلاقة بينهم وحاول التمييز بين العربي وغير العربي وزرع فتنة كتلك التي أشعلت أوار حرب الجنوب الطويلة الأمدج بأن البعض أصحاب حقيقيون للأرض والبعض الآخر مستعمر مغتصب دخيل وهذا مانلمسه جليا في تسمية أكبر الحركات ( الجبهة الشعبية لتحرير .... ) تحرير ممن ياترى ؟؟؟؟؟؟
    القبائل بينها أنساب ومصاهرات وهي الرابطة الأقوى التي يمكنها أن تفعل الشيء الكثير و
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2008, 04:27 PM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    القبائل الدارفورية العربية وغير العربية منها ظلت تتعايش طول فترة التاريخ الحديث وظلت تمتص المناوشات الفردية التي تحدث بين أفرادها بمختلف الطرق المتعارف عليها غير أن دخول السياسة هو ما أفسد العلاقة بينهم وحاول التمييز بين العربي وغير العربي وزرع فتنة كتلك التي أشعلت أوار حرب الجنوب الطويلة الأمدج بأن البعض أصحاب حقيقيون للأرض والبعض الآخر مستعمر مغتصب دخيل وهذا مانلمسه جليا في تسمية أكبر الحركات ( الجبهة الشعبية لتحرير .... ) تحرير ممن ياترى ؟؟؟؟؟؟
    القبائل بينها أنساب ومصاهرات وهي الرابطة الأقوى التي يمكنها أن تفعل الشيء الكثير و
    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2008, 08:50 AM

ABDELDIN SALAMA

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 1438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مشكلة دارفور ليست مسؤولية الحكومة وحدها (Re: ABDELDIN SALAMA)

    طلاب الثانويات في دارفور بدءا من نيالا الثانوية والفاشر الثانوية وغيرها من الثانويات ظلت ولفترة طويلة سيلا هادرا لأقل خلل حتى لو كان في أسعار المواد الغذائية ولكنها هي الأخرى طالتها يد السياسة التي فرقت كلمتها مثلما فرقت كلمة السودان وللاتحادات الطلابية لطلبة الثانوية كلمة لو قيلت ضد الحكومة والحركات وضد الاقتتال لتغير الأمر تماما

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de