اليمن بين رؤيتي أنصار الإسلام السياسي والليبرالي.... بقلم: أسامة اسحق

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 11:17 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالعزيز عيسى أبكر(Abdlaziz Eisa)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-12-2010, 07:22 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اليمن بين رؤيتي أنصار الإسلام السياسي والليبرالي.... بقلم: أسامة اسحق

    اليمن بين رؤيتي أنصار الإسلام السياسي والليبرالي


    رداً على مقال خليجي 120 مليار للشيخ الحزمي


    قلم : أسامة إسحاق



    يجب أن يدرك شباب الألفية الثالثة بمقدار التحدي الكبير الذي يمرون به وتعيشه
    بلادهم اليمن في حاضرنا , فقد تعالت أصوات الرؤى الكهنوتية الضيقة والتي لا تريد
    لبلادنا جهلاً أن تتزحزح قيد أنملة من مكانها , كان ذلك عند مطالعتي لمقال نشره
    عضو البرلمان عن التجمع اليمني للإصلاح الشيخ الحزمي أبدى من خلاله وجهة نظره عن
    تنظيم خليجي 20 بعدن ومعارضته الشديدة لصرف الأموال لمثل هكذا أحداث وما تخلل
    مقاله من رؤية كهنوتية لمستقبل يمن الألفية الثالثة ....

    ردنا عليه :

    جاء فوز قطر بتنظيم كأس العالم لعام 2022 رداً واضحاً للشيخ ومن هم على شاكلته
    بأن ميادين القتال لم تعد رمح وسيف وخطب وشعارات وفتاوي , ولكن أصبحت في عصرنا
    هذا ميادين الرياضة والسياحة والإقتصاد والسياسة والإعلام والمال والأعمال والتكنولوجيا
    هي ميادين القتال , أنتهى عصر التطور اللفظي يا شيخ وحل محله عصر التطور الادائي ,
    ولا أدري : هل الشيخ ومن على شاكلته لا يدركون ان الرياضة لم تعد للترفيه وتضييع الوقت
    كما يدندنون ولكن أصبحت مصدراً تنافسياً لمدخول أي بلد بشتى مجالاتها وكذلك لتعميق
    العلاقات الإقليمية والدولية وخلق صورة للبلد المستضيف بين أوساط الإعلام العالمي بأنه
    بمثل بيئة نشطة وسليمة وقابلة للإستثمار على المدى القصير والطويل , الم يشاهد الشيخ
    وأتباعه بأن رؤوساء أكبر دول العالم والشخصيات المؤثرة هناك في الولايات المتحدة
    وروسيا وإنجلترا وكذلك استراليا واسبانيا والبرتغال وكوريا وقطر قد عملوا كعارضات
    أزياء للترويج بأنفسهم وأجسادهم عن ملفات بلدانهم لإستضافة مثل تلك الفعاليات , هل
    ذلك مضيعة للوقت وهدر للمال !! , أم أن هناك ما لا يفهمه الشيخ !؟ ...


    أرى أن اليمن ما دامت تحمل بين أعضاء برلمانها شخصيات بتلك الرؤية الضيقة الأفق ,
    فما زال طريق التنمية طويلاً , ولن يقر لنا قرار حتى يدرك شباب اليمن كيف أصبح
    العالم يسير, وكيف أصبحت البلدان المتطورة تدار , وما هي معايير البلدان الناجحة
    بمنطق الألفية الثالثة بدلاً من التمسك والتبرك بجلباب الأولياء والمشائخ والفتاوي
    الشرعية , لأني لم أعرف أن هناك من السلف من نظم بطولة دولية او أقليمية كخليجي 20 ,
    فلا أبو حنيفة كان مدرب محترف لمنتخب الكوفة لكرة القدم , ولا مالك كان مستشار رياضي
    لحكومة المدينة المنورة , ولا ابن حنبل كان رئيس إتحاد كرة قدم ببغداد والحجاز
    ودمشق , ولا الشافعي كان رئيس الإتحاد الدولي القرشي للرياضة حتى يخرج علينا الحزمي
    ببعض المخالفات الشرعية لخليجي 20 , وإن كنت أرى أن جلوسكم في أحد مقاعد البرلمان
    بهذه العقلية هو أكبر مخالفة شرعية ....




    هناك معضلة تكمن عند قيام بعض الليبراليين بالكتابة عن الجانب الديني فترى
    أنصار الإسلام السياسي يثورون كالأسود بأن لكل مجال متخصصين , الطبيب يكتب عن
    الطب والمهندس يكتب عن الهندسة ويتبخترون بأن الدين له رجاله ولا يحق لأحد أن
    يكتب عنه غيرهم وأن إسلامنا دين نخبوي لا يفهمه ويكتب عنه سوى حفنة من البشر ,
    وفي الطرف الآخر نرى المشائخ والفقهاء الكرام المختصين بدراسة الفقه والأحاديث
    الصحيحة والضعيفة وسيرة أبو دجانة يتكلمون في كل شيئ دون أن يدركوا او يعلموا
    جيدا عن أبجديات ما يكتبون عنه , فها هو الشيخ الحزمي يتكلم وينتقد في الرياضة
    وتارة في السياسة وأخرى في الإقتصاد وهناك منهم من ينتقد القصص والروايات والمسرح
    والفن ومنهم من يفتي في الفيزياء والفضاء والكيمياء والأحياء ومنهم من يتكلم في
    الطب وعلم الأدوية والأغذية وهلم جرة , فسبحن من حرم ذلك على الليبراليين وحلله
    على أنصار الإسلام السياسي , والأدهى والأمربأنهم سيخرجون عليك بأيات وأحاديث تؤيد
    وجهة نظرهم تلك ولكن عند تطبيقها على منهجهم يكون ردهم المعلب والجاهز : "من أجتهد
    وأصاب فله أجران ومن أجتهد وأخطأ فله أجر واحد" , فهم يقومون بتأدية الأدوار بإحتراف
    وإزدواجية وبوجهين مختلفين والدليل الشرعي الذي يؤيد وجهة نظرهم جاهز ومقرطس سواء
    كان في أقصى اليمني او أقصى اليسار ثم ما على العوام من الناس سوى تصديقهم لأنهم
    يبدأون كلامهم بقال الله ويتوسطونها بقال رسول الله ويختمونها بدعاء مع سجع وقافية
    تلين له القلوب وتخشع له الأفئدة , فعندها يوافق المواطن البسيط كلام الله ورسوله
    دون أن يدرك أن هناك بين سطورهم رؤية دنيوية سياسية تملؤها المصالح البشرية
    والحزبية ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2010, 07:29 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليمن بين رؤيتي أنصار الإسلام السياسي والليبرالي.... بقلم: أسامة اسحق (Re: Abdlaziz Eisa)



    أترككم مع بعض الأقتباسات من مقال الشيخ الحزمي عضو التجمع اليمني للإصلاح
    باللون الأخضر مع نقدنا لها , لكي تدركوا فقط أين يكمن الخلل :



    الحزمي :

    "قال صلى الله عليه وسلم : (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ...الخ)
    قوي في إيمانه واقتصاده وبدنه والرياضة إحدى الوسائل التي تقوي الجسم وهذا ما لا يختلف
    عليه اثنان, ولكن عندما تتحول الرياضة إلى مضيعة للوقت والمال والدين فهنا ليست مستحبة,
    وعندما تتحول إلى أولوية في حالة المتخلفين اقتصادياً وعلمياً وعسكرياً فهذه مصيبة"


    يجب أن تدركوا يا شباب اليمن أساليب أصحاب الإسلام السياسي , ركزوا جيدا في ما بدأ به
    مقاله , فبدلا من قول رأيه بحجج ومنطق عن الموضوع فأنه يبدأ كلامه بحديث نبوي شريف
    أبعد ما يكون عن موضوع خليجي 20 لكي يستميل العواطف الى رأيه الذي سوف يلحق ذلك
    الحديث , وهي رسالة يبدأ بها غالبية أنصار الإسلام السياسي كتاباتهم لكي يوهموا العوام
    من الناس أن ما سيكتب بعد ذلك الحديث او الأية هو موافق لها وأن المخالف لما سوف
    يكتبونه هو في حد ذاته مخالف لله ورسوله , فأسلوبهم في الأرهاب الفكري أصبح لا بد من
    فضحه ليدرك شبابنا أن منهجيتهم هي المعضلة على نهضة وتنمية اليمن , كل ما نريده
    منكم يا شباب اليمن أن تستخدموا عقولكم وأسالوا أنفسكم : هل الرياضة في زماننا
    هذا كما يدعي الشيخ مضيعة للوقت والمال !! , بينما نرى العالم كله يدخل في صراع
    لإستضافة هذا البطولة او تلك لدرجة ان رئيس الولايات المتحدة والرئيس الروسي وامير
    دولة قطر قد عملوا شخصياً مع توظيف كوادر متخصصة وصرف الملايين من أجل الحصول فقط
    على إستضافة بطولات رياضية دون التكلم عن ميزانية البطولة بعينها , لمعرفتهم التامة
    بأهمية أستضافة مثل تلك الأحداث الرياضة , والشيخ الحزمي ومن هم على شاكلته ما
    يزالوا على منهجية القعقاع ويرون في الرياضة مضيعة للوقت وهدر للمال , وإن كنت
    لا أرى الا أن رواتبكم في مجلس النواب هو الهدر للمال , وكان من الواجب ان تلتزم
    مكانك في حلقات التحفيظ ودروس بين المغرب والعشاء وتترك السياسة والمال والأعمال
    والإقتصاد والإستثمار والرياضة لمن هم أهله...



    الحزمي :

    "وأحب أن أشير هنا إلى أن من علامات عدم التوفيق في إقامة هذا المشروع الذي زينه
    الإعلام بأنه من المشاريع العملاقة قد صاحبه كثير من المخالفات الشرعية وضحها العلماء
    في رسالة سرية للأخ الرئيس"


    يدندنون على وتر القداسة والمخالفات الشرعية ويحصرون رؤية الإسلام الكبير في زاوية
    ضيقة هي رؤية مجموعة من البشر لم تدخل بمنطق اليوم الى عالم الإعلام العالمي وثورة
    المعلومات والتكنلوجيا وعولمة الأحداث السياسية والأقتصادية والرياضية والإجتماعية ,
    فيقيمون الأحداث بأنها مخالفة للشرع بناء على كتب قيلت وكتبت قبل عشرات ومئات السنين ,
    ولا يدركون مغزى ومقصد تلك المشاريع والإستراتيجيات بعيدة المدى التي ستدر على البلاد
    والعباد على المدى الطويل والقصير فوائد جمة , اُناس لا يرون أبعد من أنوفهم ويعتقدون
    أن مسيرة اليمن النهضوية لا بد أن تمشي من تحت جلابيبهم وفتاويهم ليهبوا لها الشرعية
    والقداسة والنجاح الممنوح لهم بصك آلهي...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2010, 07:33 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22028

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليمن بين رؤيتي أنصار الإسلام السياسي والليبرالي.... بقلم: أسامة اسحق (Re: Abdlaziz Eisa)

    الحزمي :

    "وقد ألهو الآلاف من الناس عن الصلاة وهم يعلمون أنه لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها! ولو كانوا مجاهدين في سبيل الله, فما بالكم بمغنية وراقصة ولاعبين؟. إنه من المعيب أن تصدع مآذن عدن بالأذان والقرآن ويصدع في نفس الوقت الملعب الرياضي بالرقص المختلط واللهو والمزمار؟ فماذا سيجيب القائمون على ذلك أمام الله عز وجل؟."


    هو نفس الوتر ياشباب اليمن فعليكم بكشف ألاعيبهم , ولست أدري هل يريد الشيخ أسلمة خليجي 20 حسب منظوره السلفي الأصولي وهل يريد أن نفتتح البطولة على الطريقة الأخونجية بعد صلاة الفجر مباشرة وبأناشيد عماد رامي الإسلامية والدف والطبل "ولبيك إسلام البطولة" و"تسقط أمريكا وإسرائيل" !!؟ , ثم اليس هو نفس الشيخ الذي طالب وبقوة زواج الصغيرات في البرلمان اليمني !!!





    الحزمي :

    " وأرجوا أن يفكروا كثيرا لماذا لم نوفق في الاستضافة لا في الإعداد ولا في مهرجان الافتتاح ولا في نتائج المباراة؟؟؟"



    أما هذا الكلام الأخير من الشيخ فهوالسقوط بعينه , فقد ربط الشيخ عدم توفق منتخبنا في البطولة والهزيمة في المباريات بسبب المخالفات الشرعية وتأخير الصلاة , ولست أدري هل وفق الأسبان في كأس العالم لأنهم لم يأخروا الصلاة ولأنهم لم يخالفوا الفتاوى الشرعية للشيخ راؤول قونزالس أم ماذا !! , وهل يعرف الشيخ أن فريق هابويل تل أبيب الإسرائيلي قد وفق في بطولة دوري أبطال أوروبا وأنتقل للمرحلة الثانية !! , هل لأنهم يمشون على النهج السليم والقويم والفتاوى الشرعية !! , وما هذا المنطق الغريب الذي يربط الفشل في الرياضة والحياة بأنه تقصير من أداء الشعائر كالصلاة مثلاً , فهل يجوز لنا على نفس منطق الشيخ أن نتسائل : لماذا أنهزم رسول الله وصحابته الأكارم في معركة أحد !!؟ ... هل لنفس منطق الشيخ بأنهم قصروا وأخروا الصلاة عن وقتها أم لأسباب فنية دنيوية ....





    كلي أمل أن يعي شباب اليمن ما يدور حوله ويتناولوا جميع الخطابات بما فيها خطاب الليبراليين أنفسهم وخطاب أنصار الإسلام السياسي بنقد بدلاً من الثقة العمياء لأطروحاتهم او أطروحاتنا , فلا أنصار الليبرالية او أنصار الإسلام السياسي أنبياء مرسلين من الله , والا لن يكون عواقب مستقبل اليمن جيد كما نتمناه جميعاً , وسنظل نرفع بيارقنا بأن أنصار الإسلام السياسي يستخفون بعقولنا تحت غطاء القدرة الإلهية التي يتصرفون بها من دون العالمين هم معزوفة الجهل التي تسكن أذواقنا كل مساء.








    أخيراً

    لا يعني عدم إتفاقنا مع رؤية الشيخ وأنصار الإسلام السياسي أننا نسلب حرياتهم أو أننا نؤيد مجمل سياسة الحكومة , ولكننا عندما نرى الصواب نقول عنه كذلك دون أن ندعي الحقيقة المطلقة وعندما نرى الخطأ نكتب منوهين بذلك , ونحن هنا نمارس حريتنا فقط بالنقد والرد على ما نراه من وجهة نظرنا لا يناسب مصلحة اليمن وللجميع الحق في طرح ما يراه مناسباً تحت سماء اليمن الحر , طالما أن اليمن هدفنا جميعاً...



    وفي الأخير تظل حروفنا هنا مجرد أراء بشرية ومعرضة للخطأ والنقد

    ودامت اليمن حرة شامخة عصرية حداثوية




    بقلم: أسامة اسحق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de