أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما بينهم

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 02:12 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله عثمان(عبدالله عثمان)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-01-2013, 06:22 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما بينهم

    طبقات الأرض تحت الخرطوم (1)
    اسحق أحمد فضل الله
    الدائرة والمشكلات في السودان.. كلاهما يقترب من بدايته كلما اقترب من نهايته.. في تناقض دائم، والسودان يشغله الآن انقلاب (قوش – ود إبراهيم).. من نوفمبر الماضي.
    لكن الفريق عبدالرحيم محمد حسين وزير الدفاع يحدثنا قبل تسعة عشر شهرا، عن الانقلاب هذا.. وعن شخصياته ذاتها (صلاح قوش) مدير المخابرات يومئذ، و(ود إبراهيم) مدير معهد الاستخبارات العسكرية، وهدف الانقلاب يومئذ كان هو أن يسقط السودان في أيدي الحركة الشعبية.. فاعتقال البشير وتسليمه للجنائية كان الهدف الأول للانقلاب يومئذ، كما يقول وزير الدفاع، كان يعني أن يصبح رئيس السودان.. تلقائيا ودستوريا.. هو سلفاكير.. وبدعم عالمي.. وبدعم من أربع كتائب جنوبية كانت تقيم في معسكرها خارج الخرطوم حسب اتفاقية نيفاشا وظهيره الرابع عشر من مايو 2011 كان الفريق عبدالرحيم يحدثنا.. وفي خمسين دقيقة يقص الحكاية بهدوء.
    بعدها كنا ندخل مكتب الرئيس البشير الذي يزيح من أمامه تقريرا يقرأه عن الموقف في ليبيا، ويدهشنا -ونحن نَلمح التقرير- أن الفريق عبدالرحيم كان يحدثنا عن عمر سليمان مدير مخابرات مبارك وعن عبدالله السنوسي مدير مخابرات القذافي، وعن صلتهما بانقلاب قوش مدير مخابرات الإنقاذ.
    وما يدهشنا هو أننا كنا نجمع معلومات كثيفة تنتهي كلها إلى أن من يدير العالم العربي اليوم ولصالح المخابرات الأمريكية هم قادة مخابرات كثير من الدول العربية. وغداً نكمل.


    نقلا عن الشرق السعودية 13 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/13/673157
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2013, 06:24 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    طبقات الأرض تحت الخرطوم (2
    اسحق أحمد فضل الله
    وقال وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين: الرئيس البشير أعفى مدير المخابرات صلاح قوش في منتصف ليلة الأحد الثالث من إبريل الماضي بعد تقرير وصل إليه قبلها بأسبوع، حيث طلب الرئيس مني في العاشرة مساء دعوة مدير المخابرات إليه.. وسألت نفسي: لماذا لم يكلف مدير مكتبه بهذا؟ شعرت بأن الرئيس يخفي شيئاً، ثم خطر لي أن الرئيس كان يتحسب للأشواك القديمة بين مدير مكتبه والفريق قوش.
    وجاء قوش وكان يبدو وكأنه يمشي في نومه.
    وكنا نعلم أنه قد اجتمع مساء ليلة الإثنين (الليلة السابقة مباشرة) مع قادة مجموعته للانقلاب وقوش حين يدخل علي الرئيس يقول مندفعاً:
    السيد الرئيس.. الحمد لله كنت أريد أن ألقاك قبل دعوتك هذه لأحدثك عن انقلاب يدبر.
    الرئيس الذي كان يدير قلماً بين أصابعه يقول بهدوء: نعم… والمدبر هو أنت!
    وعاد الرئيس ينظر أمامه إلى ورقة يكتبها وكأنه لم يقل شيئا.. لكن قوش كان قد ضربته الصاعقة!
    ويقص الفريق عبدالرحيم تفاصيل لا نستطيع كتابتها الآن، لكن المشهد يمضي. وصلاح قوش حين ينكر ويتهم آخرين (سبعة من الضباط) يظل البشير ينظر إلى الورقة أمامه وكأنه يراجع ما يكتب ثم يقول لمدير الأمن: من هم؟… وغداً نكمل.


    نقلا عن الشرق السعودية 14 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/14/674933
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 06:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)


    طبقات الأرض تحت الخرطوم (3
    اسحق أحمد فضل الله
    قلنا بالأمس إن صلاح قوش مدير المخابرات اتهم سبعة ضباط بمحاولة الانقلاب على الرئيس البشير، وبدأ يسرد للرئيس الأسماء السبعة..
    يقول الفريق عبدالرحيم محمد حسين وزير الدفاع: كانت كلها أسماء ضباط من كبار الإسلاميين في الجيش.. وكان منهم (ود إبراهيم) قائد معهد الاستخبارات يومئذ. وفي لقاء مدير جهاز الأمن الحالي الفريق محمد عطا مع قادة المجاهدين نسأله هل تتهمون قوش وود إبراهيم بقيادة انقلاب مشترك الآن..؟ (نوفمبر 2012)… كيف يستقيم أن يلتقي هذا مع هذا مع أن ود إبراهيم هو الذي كشف انقلاب قوش السابق؟! والفريق محمد عطا يقسم بالله أن من أبلغ الرئيس بالانقلاب السابق لم يكن هو ود إبراهيم!
    واللواء ود إبراهيم نفسه ينفي لنا بشدة أنه هو من كشف انقلاب قوش.
    وكتابات بعض قادة المعارضة تقص أن الفريق محمد عطا هو الذي كشف الانقلاب السابق.
    لكن اللواء ود إبراهيم يعترف بتدبير الانقلاب ليستبق به انقلابا بعثيا.
    وبداية الدائرة في السودان تقترب من نهايتها كلما تباعدت عن هذه البداية لكن خيوط الدخان المتداخلة تلتقي مع مشروع قيادة مديري المخابرات العربية لصالح واشنطن.
    خيوط بعض ما يقدم تفسيرا لها هو بقية حديث وزير الدفاع السوداني وبقية الأحداث التي نقصها… وغداً نكمل.

    نقلا عن الشرق السعودية 15 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/15/676339
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 07:44 AM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)


    تحياتي أخي عبدالله كيفك والأسرة انشاءالله تكونوا بخير

    هذا الرجل يكتب ولا يعرف اين يكتب فسيرة المخابرات الأمريكية التي يلوك فيها سوف تحدف به من الشرق السعودية إلي إنتباهة الطيب مصطفى حسيراً كسيراً

    أنهم الإخوان تأبى انفسهم دوماً السترة في مصابهم...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 08:19 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: مجاهد عبدالله)

    سلام عبد الله

    حتى وهو يكتب لمن هم خارج الوطن بـ( النقاطة ) لا يجيد ما يكتب ويستمر في خيالاته المريضة الموجه من قبل جهاز الامن التي تمليه دوما ما يكتب معتقده في نفسها جازمة الذكاء وما هي بكذلك
    قلم اسحق المرتشي الارزقي تابى نفسه الا وان يدعي ( الشفتنة ) في بذر الشكوك والفتنة ما بين الاصدقاء ليتحولو الى اعداء ويعتقد ان ما يكتبه سيبذر الشقاق والارتجاف الي قلوب من يكتب ضدهم

    لكنهم لو علموا اسحق ومن يكتب خلفه ان مثل هذه السخافات ما عادت تستتب امنا ويكفي فقط انهم اليوم لا يكتبون عن مؤامرات للحركة الشعبية او قوى المعارضة فهذه سخافات اختص بها اليوم ابو العفين

    لو عقل القوم السذج لعلموا ان المعركة تحولت اليوم الي داخل غرفهم المغلقة وان من كان يكتب له قلم اسحق الارزقي بالامس عاد هو المتهم الرئيسي وغدا سيتحول قلم اسحق الى الكتابة عن مؤامرات محمد عطا وهكذا يظل السودان في اسر قلة ساذجة متهورة طائئشة تتلاعب بمصير شعب نائم جامد لا يتحرك وقيادات تقليديه اوهنها الخوف والوعيد الاجوف وباتت تخيفها صيحات هر شرير يسمى ابو العفين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 09:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: محمد حسن العمدة)

    سلام يا عمدة وشكرا على المرور والتعليق
    أصلو الناس ديل منطبقة عليهم الآية (ستكتب شهادتهم ويسألون)
    والآية (يخربون بيوتهم بأيديهم)
    وليك علي بس اديهو يومين تلاتة لمن السعوديين يفضوا ويقروا ليهو أو زول قرأ يكلمهم بتقيف الريالات السعودية زي ما وقفت ريالات ساحات الفداء بعدما دخل قرنق القصر الجمهوري وصار عند البرلمان شهيدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 08:37 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: مجاهد عبدالله)

    سلام كبير يا مجاهد
    اخبارك
    اسحق بالطبع يحاول يوهم الناس انو عارف كل شيء... ويمكن لذلك اتخلصو منو ... وزي ما قلت هي فتنة تنتهي فيما بينهم وبعدين يلعن بعضهم بعضا (هؤلاء الذين اضلونا) يقولون لبعضهم بعضا
    الصحيفة واضح انها دايرة بعض القراء السودانيين لكن بعد شوية بتجيها تعليمات عليا وبتوديهو "البطحاء"

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 15-01-2013, 08:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 10:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16536

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: لكن الفريق عبدالرحيم محمد حسين وزير الدفاع يحدثنا قبل تسعة عشر شهرا، عن الانقلاب هذا.. وعن شخصياته ذاتها (صلاح قوش) مدير المخابرات يومئذ، و(ود إبراهيم) مدير معهد الاستخبارات العسكرية، وهدف الانقلاب يومئذ كان هو أن يسقط السودان في أيدي الحركة الشعبية.. فاعتقال البشير وتسليمه للجنائية كان الهدف الأول للانقلاب يومئذ، كما يقول وزير الدفاع، كان يعني أن يصبح رئيس السودان.. تلقائيا ودستوريا.. هو سلفاكير.. وبدعم عالمي.. وبدعم من أربع كتائب جنوبية كانت تقيم في معسكرها خارج الخرطوم حسب اتفاقية نيفاشا وظهيره الرابع عشر من مايو 2011 كان الفريق عبدالرحيم يحدثنا.. وفي خمسين دقيقة يقص الحكاية بهدوء.


    الاخ عبدالله عثمان
    تحية طيبة
    شفت العبلاج ده بمبرمج بصورة بافلوفية على كراهية الجنوبيين وخريج مدرسة الانتباهة اكبر مركز للجهل في افريقيا والعالم العربي ويمكن يكون هو مؤلف اسطوة جون قرنق عايز يشرب القهوة في المتمة
    بالله هسه ده صحفي
    ما قرا نيفاشا ولا قرا دستور السودان
    والله لو ده السبب الماسكين بيه صلاح قوش حقو يفكو الليلة
    1- اول حاجة سيلفا كير لو عايز يحكم كل السودان ما كان الجنوبيين صوتو للانفصال ومشو كلهم وهو اصلا نائب اول في الشمال يعني حاكم فعليا في ذلك الوقت مع وجود الجنوب من 2005 في وضع كونفدرالي ومتحرر من المركز..يعني وجود حكام جنوبين في المركز ودستوريين وبرالمانيين كان وضع امثل ما محتاج لرئيس جمهورية..
    2- بعدين الضب ده لا قراالدستور ولا قرا اتفاقية نيفاشا
    خلو منصب الرئيس (المؤتمر الوطني) يخلفه شخص من المؤتمر الوطني وليس من الحركة الشعبية..وخلو منصب نائب اول يخلفه نائب اول من الحركة الشعبية وهذا ماحدث للعبقري الراحل قرنق
    3- ثاني السودان يدار بمجلس راسي مكون من رئيس ونائب اول نائب) ومنصب رئيس غير مغري الا لشخص متسلط لا يقيم للدستور وحدود صلاحيات الرئيس وزنا كما هو حال البشير اليوم الذى اعيا حتى منتسبي المؤتمر الوطني وافساد اتفاق عقار/نافع نموذج
    4- يعني الكذبة والصعاء الفوق دي والهذيان الاجوف ده لو كان في مصداقية واحدة كان قال الانقلاب ده لازاحة البشير وتفعيل كافة الاتفاقيات العالقة التي يفسدها او يعرقلها البشير في حالته الراهنة..بدل الاستمرار في اظهار الجنوبيين كناس ########ين ومتامرين رغم انهم حتى بعد الانفصال منع سلفا كير بعض الجنوبيين من الهتاف المغرض ضد البشير وشاهد العالم كله ذلك في احتفال ميلاد دولة الجنوب
    الجنوبيين اكثر ذكاءا واخلاقا من ان يعرض بهم صحفي موتور كهذا
    واتمنى ان يتصدى لهذه المقالات كاتب سوداني حصيف ويلزم نفس الصحيفة بنشرها كمنصور خالد او اي واحد من الاخوان الجمهوريين..عملا بمبدا الراي والراي الاخر.. حتى تتغير صورة السودانيين في مخيلة النخبة العربية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2013, 11:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: adil amin)

    تعرف يا استاذ عادل أمين انو الناس ديل بعدما هدموا المعبد على رؤوسنا واضح ساعين لحتفهم بظلفهم وستدور عليهم الدوائر
    ما في تخريب تم للسودان زي ما تم في هذا العهد الغيهب وأسوأ شيء حصل هو انفصال جنوب السودان
    واحد خواجة بحب السودان قال لي شاف مادة تلفزيونية تحكي عن فصل الجنوب وقال لي لما الخارطة الجميلة ديك مرّ عليها المقص و"شرتمها" قال حس بالمقص بقطع في قلبو هو
    دة بالضبط العملوهو فينا الله يعجل بكنسهم من هذه الأرض الطيبة
    تسلم مرة وأخرى يا عزيزي عادل على المرور والتعليق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2013, 05:35 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    طبقات الأرض تحت الخرطوم (4)
    إسحق أحمد فضل الله
    «مو يان».. الكلمة الصينية هذه معناها (اسكت).. والكاتب الصيني الذي يتحذ اللفظ هذا اسما يكتب به يفوز بجائزة نوبل لهذا العام.. لأنه لم يسكت. لكن السيد (اسكت) يقف على منصة جائزة نوبل ويقص في خطابه الرسمي: «في طريقي إلى هنا.. وفي المطار.. جعلوني أخلع حذائي وحزام بنطلوني»
    والسيد (اسكت) يصيب العالم بالذهول وهو يثني بشدة على الرقابة هذه: «الرقابة هي التي تخلع الأحذية في المطارات وتخلع الكتابات من الصحف».
    ولما كان السيد (اسكت) يتلقى جائزته في استوكهولم كنا في الخرطوم نخضع لمنع كامل لكتاباتنا في صحافة الخرطوم وعلى صفحات الفيس بوك نحدث في مقالات ست عن (أطول شهر في تاريخ الإنقاذ). وهنالك نحدث عن اختطاف كامل للسودان ما بين انقلاب (قوش – ود. إبراهيم) وحتى إبعاد دكتور غازي عن التنظيم الإسلامي واختيار دكتور الزبير.. المثقف المثالي ثم اختيار مجلس شورى للتنظيم الإسلامي الحاكم بطريقة ملكة بريطانيا… تملك ولا تحكم إلا قليلاً
    ومجلس الشورى يختار الفريق بكري حسن صالح نائباً للزبير.. وكأنها إشارة إلى سلطان الحزب الحاكم على التنظيم.. لينتهي الأمر بانقلاب كامل يجرد الحركة الإسلامية من ملابسها في الطريق العام!
    وأسلوب (الضب) الذي تتخذه المخابرات العالمية في السودان والذي يصنع الخطوات هذه رغما عن إرادة واسعة في الحزب الحاكم يريد للأمر أن ينتهي هناك، والضب حين يريد تضليل من يطارده يقطع ذيله بنفسه، وبينما الذيل يتخبط ليجذب عيون المهاجم يكون الضب قد هرب من الموت، وتخبط الحركة الإسلامية المدهش الآن كان في حقيقته إخفاء لجسم كامل غريب يدير السودان الآن.. في إدارة للمنطقة بكاملها.
    والنائب البرلماني البريطاني.. جورج جالوي المثقف والشهير بمساندته للقضية الفلسطينية والذي قدم محاضرة في الخرطوم ظهيرة الأحد 6 يناير يقول إن (سايكس – بيكو) الأولى التي قسمت العالم العربي والإسلامي في الربع الأول من القرن الماضي تتكرر الآن في طبعة جديدة بصفحات أكثر سماً، وإن السودان هو لب النواة في التفجير الذي يصنع الآن.
    وظهيرة الجمعة منتصف نوفمبر كان الأستاذ علي عثمان محمد طه يتحدث في قاعة الصداقة مخاطباً مؤتمر الحركة الإسلامية. وبعنف يختلف تمامًا عما عرف به الاستاذ علي عثمان من الهدوء، كان الرجل يطلق التحذير والحضور (2500 من قيادات الحركة الإسلامية) يشعرون بشيء مثل خيط الدخان أو خيط النار يتصاعد من شيء لا يعرفونه. ساعة الظهيرة تلك كانت هي ذاتها ساعة الانقلاب. ولما كان الخطاب الملتهب يدوي في القاعة كانت عربات جنود الأمن تنطلق بجنون في طرقات الخرطوم تعتقل قادة الانقلاب. كان الأمر كله معركة أطرافها هي السودان والحزب الحاكم في السودان والحركة الإسلامية في السودان والمخابرات العالمية.
    المعركة التي كانت تنطلق منذ عام 1992 وترسم (الكونتور) في عالم السودان اليوم.. ونحكي..

    نقلا عن الشرق السعودية 16 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/16/677664
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2013, 10:59 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    طبقات الأرض تحت الخرطوم (5)
    .والمخابرات تعجبها هندسة البصلة، فالبصلة لها قشرة، تنزعها لتجد تحتها قشرة.. وتنزعها لتجد تحتها قشرة.. وتنزعها لتجد..
    وانقلاب صلاح قوش الأخير هو قشرة تحتها قشور. والفريق صلاح عبدالله (صلاح قوش) كان مديراً للمخابرات، والرجل يدبر انقلاباً العام الأسبق، بعض طبقات البصل السياسية كانت هي الهجوم الذي يشنه خليل إبراهيم (العدل والمساواة) على مدينة أم درمان منتصف نهار الخامس من مايو 2007.
    والسيد قوش مدير المخابرات يومئذ يستخدم جيشه الخاص ويصد الهجوم هذا.
    وبحساب محسوب يتقدم خطوة على القوات المسلحة وخطوة في سلم التقرب للبشير.
    وفي حديث للبشير معنا بعد شهر من انقلاب قوش يحدثنا الرئيس البشير عن أنه سأل الفريق صلاح يوماً عن (سر جيش يتألف من ألف و500 مقاتل تابع لجهاز الأمن.. لماذا؟). قال الرئيس إن قوش تعلل يومئذ بأنه يعدّ القوة هذه (سراً) في مقابل الكتائب الخمس التي كانت تابعة للحركة الشعبية، والتي تقيم خارج الخرطوم. لكن الرجل كان -مثل كثيرين جداً من قادة المخابرات في العالم العربي- يعدّ نفسه للرئاسة والانقلاب.
    المثير أن الأسلوب ذاته -النجاح في إبعاد الخطر، في إبعاد الرئيس، ثم اتخاذ هذا النجاح خطوة في مشروع انقلاب- كان عملاً يقوم به أشهر قائد مخابرات في المنطقة.. عمر سليمان.. وللهدف ذاته. والطرفة تصبح غريبة حين يسجل السيد عمر سليمان نجاحه ضد السودان بالذات.. فالرئيس المصري مبارك -الذي تعرض لمحاولة اغتيال في أثيوبيا- اتهم السودان بها، وكان عمر سليمان أيامها يعترض بشدة على ذهاب مبارك للقمة تلك، ويقول إنه يشعر بالخطر، ثم كان هو من يقترح العربة المصفحة للرئيس، ومبارك بالفعل ينجو.. وأسهُم عمر سليمان ترتفع وخطوته التالية تقترب.
    لكن الحصار الطويل الذي يضرب على السودان منذ عام 92 ومبارك الذي يُسهم فيه بقوة.. والعداء بين الترابي والبشير الذي يُسهم في صناعة نيفاشا (ونيفاشا صنعتها المخابرات الأمريكية والألمانية في مدينة هايدلبيرج عام 2003) وعمر سليمان وقوش.. وطبقات لا تنتهي للبصلة تنتهي كلها بنهايات درامية يعجز عنها خيال المؤلفين.
    فالرئيس مبارك الذي يقول: إذا جاء الترابي إلى مصر فسوف أضعه في (ليمان طره)، كان هو الذي يرقد في سجنه والترابي يزور مصر!
    وعمر سليمان الذي يهبط الخرطوم بصحبة مبارك في زيارته للجنوب، التي كانت آخر رحلة له إلى الخارج، كان يقتل وهو يقاوم الثورة السورية (قتل في انفجار أصاب مخابرات الأسد في دمشق).
    وقوش مدير المخابرات الذي يكمل الإعداد لانقلاب حاسم كان ينطلق ليل الثلاثاء 26/ 4/ 2011 في طرقات الخرطوم الخالية، مستجيباً لدعوة عاجلة من الرئيس ينقلها إليه وزير الدفاع، وأربعة كانوا ينتظرونه هناك.. أحدهم الرئيس، وأحدهم محمد عطا مدير المخابرات الحالي، الذي كان هو من يكشف انقلاب قوش، لكن شيئاً في قشور البصلة كان أوسع إدارة للشأن في السودان.


    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/17/679253
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2013, 11:29 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)


    أعمدة الدخان
    اسحق أحمد فضل الله
    الطرفة القديمة في السودان تقول إن حزب البعث السوداني يستطيع أن يعقد جمعيته العمومية داخل عربة تاكسي، ومثلها الشيوعي، لكن الشيوعي والبعث هما من يصنعان الحمى في السودان الآن ومنذ نصف قرن. وقائد الانقلاب الأخير في السودان يقول إنه صنع انقلابه هذا ليقطع به الطريق على انقلاب بعثي، و«الإنقاذ» عام 89 التي كانت تخطط لتسلم السلطة في أكتوبر تقفز في الثلاثين من يوليو حتى تقطع الطريق على انقلاب بعثي في الأول من أغسطس.
    وفي السودان.. النميري الذي قاد انقلاباً عام 70 ليحبط موافقة البرلمان على تطبيق دستور إسلامي، يصبح هو -عام 1983- أول من يعلن ويطبق دستوراً إسلامياً في السودان.
    والترابي الذي يقود الحركة الإسلامية منذ عام 1965 وحتى قيام «الإنقاذ»، الذي يقود الحرب الجهادية ضد قرنق، يصبح هو من يقود حرباً ضد الدستور الإسلامي عام 2000، ويعقد حلفاً عسكرياً مع قرنق ضد البشير وضد الحكومة الإسلامية.
    والسودان الذي يحمل أهله آخر راية إسلامية في القرن الماضي تقاتل ضد الإنجليز (علي دينار يستشهد عام 1918)، يضم عالماً غريباً من المتناقضات التي تستخدم الآن ضده.
    والمخابرات العالمية التي تعمل بعنف لإبعاد السودان عن الإسلام تحفر أساس بنيانها فوق أمواج البحر هذه.. والمخابرات العالمية لا تدير الشيخ الترابي الذي يحالف الجنوب، لكن الشيخ الترابي هو من يصنع خليل إبراهيم قائد تمرد دارفور ضد الحكومة الإسلامية.. ويصبح نموذجاً فذاً لغرابة ما يجري ولما تصنعه المخابرات العالمية.
    وجورباتشوف يهدم الاتحاد السوفيتي.. بعلم أو بغير علم لا يهم.. لكن الرجل يصبح نموذجاً ضخماً لما تفعله المخابرات هناك..
    والترابي هنا.. يقرأ السطر ذاته.
    والنموذجان هذا وذاك يجعلان حديثنا عن تغلغل المخابرات مفهوماً ونعود إليه.
    وبعض القراء يجعلنا أمس من كبار ضباط المخابرات في السودان، ونخصص هنا مليون ريال لمن يأتي بأدنى ما يثبت هذا، حتى لو جاء الشاهد من أعضاء مخابرات السودان.

    نقلا عن الشرق السعودية 20 يناير 2013


    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/20/682893
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2013, 06:05 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    الحصار من الداخل 93م وحتى اليوم
    اسحق أحمد فضل الله
    المرحوم أحمد علي الإمام الذي توفي الشهر الأسبق كان يزور قبراً في مقابر الصحافة في يوم راتب منذ عام 1993م ولافتة صغيرة على القبر تقول «هذا قبر المرحوم الشهيد الزبير محمد صالح». والزبير محمد صالح نائب الرئيس البشير، وبلهجته المحببة كان يجلس إلى الرئيس مبارك يومئذ ليسأله عن سر الحصار الملحاح الذي يقوده مبارك ضد السودان. الزبير يقول: «السيد الرئيس.. هسع قولوا لينا عديل كدي إنتو بدوروا مننا شنو؟»، لكن نسيج «الشرق الأوسط الجديد» الذي تصنعه أمريكا كان يجعل مبارك يحتكر بيع السودان إلى أمريكا وهو يشير بأصابعه إلى شاشات العالم التي تنقل استقبالاً هائلاً يجده رفسنجاني في الخرطوم يومئذ. لكن من يكسر عنق الاحتفال هذا ويكسر عنق البهجة الإيرانية كان هو الإعلام الإيراني.. ففي اليوم التالي كانت الصحافة الإيرانية تحمل لقطة للحشود السودانية، ومانشيتاً ضخماً يقول «الخرطوم تبايع الخميني».
    والخرطوم بعدها وفي توازن رائع، كانت تحتفظ بصورة المغني الإيراني على شاشة التلفزيون… لكن دون صوت.
    براعة العقول التي تقود الإنقاذ كانت تجد حلاً لكل شيء، لكن العقول هذه تجد نفسها تواجه الترابي هذه المرة. كل أحد كان يحبس أنفاسه ينتظر شيئاً لا يدري ما هو، والزبير يسمع الترابي بحديث عن «التوالي» الكلمة التي تعني تداول السلطة وعودة الأحزاب، والزبير بلهجته المميزة يقول: «تواليكم دا.. الله لا حضرنا ليهو».
    والزبير محمد صالح الذي يهرب من الخلاف هذا، لا يخطر له أن الصاعق الذي يفجر قنبلة الخلاف كان هو الزبير محمد صالح نفسه. فالرجل يموت في حادث.. ولما كان مليون مشيع يعودون من جنازة الزبير كان عشرة يلتقون في منزل الترابي بدعوة منه.. ثم في منزل عثمان خالد مضوي.. والأوراق أمامهم تنتظر أسماء ثلاثة أشخاص مرشحين لوظيفة نائب الرئيس، وأسماء يجري اختيارها، واقتراح بأن يقوم السيد موسى حسين ضرار بحمل الأسماء هذه إلى السيد الرئيس ولكن الأسماء يحملها إلى هناك الشيخ الترابي. والقصة تزعم أن الترابي يحدِّث الرئيس عن أن «الإخوان» يقترحون أسماء ثلاثة يختار الرئيس من بينها نائبه، وأن الأسماء هي: حسن الترابي وعلي الحاج ثم علي عثمان محمد طه، بالترتيب هذا.
    ودكتور التيجاني عبدالقادر يقص أن البشير يجيب بقوله: والله يا شيخ حسن أنت شيخي وشيخ الحركة الإسلامية.. وأنا لا أقبل بحال أن أكون رئيساً عليك.. لكنني أرى أن تكون أنت نائباً، ثم أتقدم أنا باستقالتي، لتصبح أنت رئيساً للجمهورية.
    الترابي يشعر بأن أمره لا يستقيم ويدبر شيئاً. والبداية هذه تصبح شيئاً ينتهي بما جرى في قاعة الصداقة منتصف نوفمبر الماضي.


    نقلا عن الشرق السعودية 21 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/21/684192
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2013, 11:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    تغيّب اليوم عمود اسحق الراتب عن الظهور وكذلك لاحظت رفع اسمه من موقع الصحيفة
    شي "ما" في مملكة الدنمارك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2013, 04:46 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    لاحظت أن عمود اسحق آخر الليل قد عاد للصحيفة هذا الصباح، رغم أنه قد أحتجب أمس وتم ازالة اسم اسحق من قائمة الكتاب كما توضح الصورة التي اوردتها في هذا البوست
    هل أوقفت الشرق السعودية أسحق أحمد فضل الله عن الكتابة؟؟!! (صورة)

    لا يزال "ثمة" شيء في مملكة الدنمارك ... ولا زلت عند اعتقادي أنه ما ان يلتفت "أحدهم" لما يكتب هذا الرجل فإن مصيره سيكون "البطحاء" ان لم يكن "الربع الخالي"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2013, 04:51 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    إسحق أحمد فضل اللهand#1634;and#1632;and#1633;and#1635;/and#1633;/and#1634;and#1635;ا
    العجز عن الفهم..يبدأ الشرح
    كتب أربعة نعجز عن فهمها.. منها كتاب عن الاقتصاد للإمام الشيعي (الصدر) الذي يقتله القذافي وينكر الأمر تماما.. ولسبب ما يزال مجهولا تماما.
    وكتاب لعالم الفيزياء العبقري (هوكنج) يقص كيف أن بعض النجوم لها قوة تبلغ ابتلاع الضوء لهذا تصبح سوداء.. وقوتها هذه تبلغ أن تعصرها إلى درجة تجعلها تسحق نفسها..
    والكتاب يجعلنا نفكر في الشيخ الترابي والقوة العبقرية هناك التي تسحق نفسها الآن.
    وكتاب آخر للعالم (كيسلر) عن القوة وحدودها.. وكيسلر يقول إن الجسم المندفع يتحول إلى طاقة.. نعم.. لكنه عند حد معين تتحول طاقته هذه المندفعة إلى الأمام، إلى طاقة تندفع إلى الخلف.
    والرجل -رحمة بعقولنا- يشبه الأمر بفيلم سينمائي لكوب زجاجي يسقط من على الطاولة ويتحطم على الأرض.. وفي المشهد الأول الكوب على المائدة.. وفي المشهد الثاني الكوب يهوي في الفضاء.. وفي الثالث شظايا الكوب تتناثر.
    وحين تقوم أنت بمشاهدة الفلم بصورة معكوسة تجد أن شظايا الكوب يندفع بعضها إلى بعض والشظايا تصبح كوبا والكوب يندفع إلى أعلى ويستقر على المائدة.
    اندفاع الأحداث في السودان الشهر الماضي يجعل الكوب المحطم أو السودان المحطم يستيقظ ويجتمع ويقفز عائدا إلى المائدة بصورة مدهشة.
    وسؤال صغير أثناء التحقيق مع صلاح قوش قائد الانقلاب الأخير كانت إجابته تفجر كل شيء.
    سألوه عن مصدر أموال ضخمة ينفقها في إعداده للانقلاب، وقوش يذكر اسما، والحيرة التي تضرب الناس كان سببها هو أن الجهة التي يشير إلىها تتصف بأنها قمة في النقاء وفي البعد عن السياسة، ولكن التحقيق الذي يعود من هناك يعود بما يدير الروؤس، والدولة تجد أن المخابرات الأجنبية التي تسعى إلى هدم السودان تصل إلى أماكن مستحيلة.
    المخابرات التي تعمل علي مشروع الشرق الأوسط الجديد وتقوم بتقسيم مصر إلى ثلاث دول والسودان إلى خمس واليمن إلى اثنتين وتطلق في المغرب والجزائر وتركيا وسوريا والعراق ما تطلق، تخصص للسودان فصلا خاصا، من بين فصوله أن استقرار السودان في إفريقيا يجب أن يذهب.
    ونقص الحكاية المجهولة… مجهولة لأن كل شخص يعتقد أنه يعرفها.


    نقلا عن الشرق السعودية 23 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/23/686945
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-01-2013, 05:03 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    طبقات الأرض تحت الخرطوم (6)

    اسحق أحمد فضل الله
    … والنميرى الذى يعود من القاهره بعد سنوات من المنفى يقول للبشىر: أنا بدأت ثورة الشريعة بتنظيف القضاء والقضاة… و«الإنقاذ» أيام العاصفه الأولى كانت تنجح دون تعليمات من أحد إلى أحد؛ لأنه لم يكن أحد يحتاج إلى تعليمات.
    وقاضٍ صغير اسمه عبدالله أحمد عبدالله هو الآن رئيس المحكمة الدستورية، كان هو من يحصر كل ثروات السودان التي لا يجمعها كتاب.. والرجل الذي يضع يده على مليارات هائلة لا يعلم بها أحدٌ يقدم كشفاً بكل صغيرة وكبيرة، ثم يغسل يديه ويذهب إلى بيته بعد عام.
    والغريب أنه في الشارع ذاته، شارع البلدية، الذي يقع فيه مكتب القاضي عبدالله كانت هناك سلسلة من المباني التي تتحول من أصابع مفسدة إلى أصابع مثلها، وسلسلة من الحكايات هناك.
    والنميري لما كان يحدِّث البشير كان عائداً من القاهرة للمساهمة في إنقاذ الشريعة في السودان.. كان الصراع بين الترابي والبشير شيئاً يهدد الشريعة، ويهدد الجهاد والمجاهدين.. والنميري تحت الليل تظل عربته تنطلق ما بين بوابة الشيخ الترابي في المنشية، وبيت البشير ومكتبه في القيادة… وبعضهم تحت الليل يطلق النار على البيت الذي يقيم فيه النميري في كافوري.. والسيد أحمد الطيب (الحميدي) في العيلفون لا يدري حتى اليوم أن زيارة ابن عمه وصديقه محمد أحمد بخيت كانت شيئاً يبحث عن عونه لإيجاد بيت في كافوري للحفاظ على النميري.. والسيد محمد أحمد لشيءٍ ما يمتنع عن الحديث عن الأمر كله.
    وفي الرابع من رمضان البشير يصدر قرار الانفصال بعد أن أصبح الأمر لا يطاق.. وبعض قراء صحيفة «الشرق» حين يجدون إشارات منَّا وحديثاً عن دخولنا إلى مكتب البشير يوقنون أننا بعض قادة الدولة، بينما الأمر في السودان هو أنك لا تحتاج إلى شيء حتى تلقى مَن شئت.. البشير وغيره.
    والبشير يحدثنا على مائدة الإفطار عن الحكاية كلها، حكاية الرابع من رمضان.. وما نسمعه لا نستطيع أن نقص كلماته هنا، لكن ما يُوجِز المشهد كان هو مشهد الترابي وهو يحمل قائمة الترشيح لخلافة الزبير قبل النزاع بسنوات.
    والنميري الذي يرقد الآن على الجانب الجنوبي من مقابر أحمد شرفي حين نبعث إليه بخطاب نطلب الحديث يعتذر.. ويقول لمدير مكتبه: إسحق فضل الله رجل مخلص.. لكنه لا يعرف النميري.
    وكثيرون جداً في السودان لا يعرفون الكثير الكثير.. ونحكي بعضاً من هذا الكثير.

    نقلا عن الشرق السعودية 24 يناير 2013

    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/24/688490

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 24-01-2013, 05:05 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2013, 06:37 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2013, 04:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    and#1634;and#1632;and#1633;and#1635;/and#1633;/and#1634;and#1639;
    أطول شهر في تاريخ الإنقاذ (1)
    أسحق أحمد فضل الله
    الأسبوع الأول من نوفمبر:
    وقادة الحركة الإسلامية في قاعة الصداقة يستمعون إلى خطاب علي عثمان هنالك -الخطاب العنيف الذي يحذر ويحذر- كانوا يشعرون أن الأستاذ علي عثمان يخاطب جهة غيرهم… ولا يعلمون ما هي!
    * الأسبوع الثاني من نوفمبر:
    الفريق محمد عطا، مدير جهاز الأمن كان يقول لقادة الدفاع الشعبي عن الانقلاب: كنَّا نعلم ونتابع. (الأستاذ علي عثمان كان يعلم ويتابع). والشعور بأن البشير يبتعد كان هو ما يطلق كل شيء..
    وكل أحد يعلم ويتابع… ويستعد. وكل شيء ينطلق، خمس جهات تنطلق، بعضها تقودُه القوَّةُ وهو يسعي لخلافة البشير، وبعضها يقوده الضعف.. والخوف من انتقام يقترب. (والافتقار لشحصية لها وزن البشير تقود منفردة كان شيئاً يُطلِق صراع المجموعات).

    بداية نوفمبر، ما كان يجري داخل القاعة لانتخاب الأمين الجديد للحركة الإسلامية.. وما كان يجري خارج القاعة للإعداد للانقلاب.. وما يجري في أماكن داخل وخارج السودان.. كلها أشياء تصبح هي دوائر الماء المتسعة للحجر الأول. الحجر الأول كان هو انقلاب قوش السابق -قبل عام ونصف- الذي نستمع إلى حكايته من الرئيس البشير، وقبله بنصف ساعة من الفريق عبدالرحيم محمد حسين. (والحكايه نحكيها):
    الانقلاب الغريب يومئذ كان يذهب بأصابعه إلى أطراف بعيدة من العالم، لكن انقلاب الشهر الماضي هذا -بأي أصابع جاء- كان يعني أن يصبح قوش رئيساً للبلاد.. عندها يتحول للانتقام. والانقلاب الأخير إن هو نجح تحوَّل قوش أيضاً لانتقام أكبر يبدأ بالذين أفسدوا انقلابه الأول.
    وبعض من أفسدوا الانقلاب -هذا- كانوا قد أصبحوا دائرة من الدوائر الخمس المتنافسة في الدولة داخل وخارج الحركة الإسلامية.
    والصحف نهاية نوفمبر الماضي تحمل تصريحاً لأحد اشهر قادة الحركة الإسلامية يقول فيه: إن (80%) من قادة المؤتمر الوطني اليوم هم من خارج الحركة الاسلامية. والمجتمعون داخل قاعة الصداقة من قادة الحركة الإسلامية قليلٌ منهم مَن كان يعرف ما يجري وما أُكمل تدبيره؛ لإبعاد التوجه الجديد العنيف للحركة الإسلامية.. والذي ينتهي بإبعاد دكتور غازي.
    والتوجه العنيف -هذا- داخل الحركة الإسلامية كان هو السلاح الذي تستخدمه كل جهه ضد الآخرين في المعركه ذاتها.. تحت طبقات متعددة لخداع عنيف. وغازي يرفض الترشيح؛ لأنه – كما أعلن – يرفض تعديلاً على دستور الحركة الإسلامية الذي ينتهي بتجريد الأمين العام من كل قوة. كان تجريد الأمين العام من كل قوة يدبَّر قبل المؤتمر. وكان التدبير هذا يبتكر جسماً جديداً يغرسه هناك، وبعد أن كان نظام الحركة الإسلامية يقوم على انتخاب من القواعد لمجلس الشورى الذي بدوره ينتخب الأمين العام كانت جهة تتؤسس جسماً يسمى (لجنة..) وهي ما يقوم بين مجلس الشورى وبين الأمين العام. وهي في حقيقة الأمر مَن يملك كل شيء. وهكذا يبعد غازي ويبعد التوجه الإسلامي العنيف.

    ومثلها، كان الإعداد للانقلاب خارج القاعة يستغل التوجه الإسلامي العنيف -هذا- لحماية الانقلاب بأسلوب تنتهج فيه الاستخبارات العالمية أسلوبَ (واجهة مقبولة لانقلاب ثم انقلاب على الواجهة هذه).
    وهكذا جاء ود إبراهيم.. ليصبح وجهاً يحدِّق فيه الإسلاميون المذهولون من الانقلاب، وهم يحدِّقون في الدبابات حتي إذا وجدوا ود إبراهيم هناك بكل تاريخه الإسلامي والجهادي ارتبكوا وتراجعوا عن مقاومة الانقلاب، لكن الدهشة التي تنظر إلى لقاء قوش مع ود إبراهيم (كلاهما عدو عتيق للآخر) كانت تحتاج إلى حديث طويل يدخل رؤوس الإسلاميين. والفريق محمد عطا، وكأنه يشرع في الحديث الطويل هذا، يحدث المجاهدين عن أن (شخصية مدنية كانت تقوم بالتنسيق بين الجهتين)، ولكن ما لا يتحدث عنه أحد هو أن الانقلاب الأول هذا انقلاب قوش، وود ابراهيم والذي تحته انقلاب آخر.. انقلاب قوش على صاحبه بعد ذلك.. هما عملان يعقبهما الانقلاب الثالث الحقيقي الذي سوف نحدِّث عنه، والذي يحمل الخراب كله.
    ودوائر الماء حول الحجر تصبح دواراً داخل الرؤوس..
    والفريق عطا يقول: إنه حتى ضربة اليرموك كانت جزءاً من الأمر، كانت هذه هي بعض نقاط المطر العنيف في أطول شهر في تاريخ «الإنقاذ» ونربط مسارات الأنهار.


    نقلا عن الشرق السعودية
    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/27/692816
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2013, 06:05 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15662

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أسحق فضل الله: ما بين تسميم البشير وحرق غوش حيا: فتنة تنتهي فيما ب (Re: عبدالله عثمان)

    آخر الليل
    إسحق أحمد فضل اللهand#1634;and#1632;and#1633;and#1635;/and#1633;/and#1634;and#1640;

    مشروع جنوب السودان وقاموس الحكاية
    والترابي شخصية نظل ندور حولها لأنها قسم كامل من القاموس..
    والرجل الذي يتلقى ضربة في كندا.. ضربة من مصارع محترف بقصد قتله أوائل التسعينيات، كان ما يذهب به إلى كندا هو شيء غريب.. فالترابي كانت محطات زيارته هي نيويورك وبوسطن ثم الخرطوم.. وأحد مرافقي الترابي يحدثنا أن صديقا أمريكيا للشيخ كان يلح عليه ليقول: دكتور.. المخابرات الأمريكية ستقتلك.. والقتل هذا لن يتم داخل أمريكا.. قانونهم يمنع.. وأنت يقينا ستتلقى دعوة من جهة ما تبدو كأنها لا صلة لها بأمريكا فلا تذهب.
    لكن الترابي يتلقى دعوة من كندا ويذهب.
    والمرحوم أحمد عثمان مكي أشهر قادة جامعة الخرطوم في السبعينيات وأشهر تلاميذ الترابي حين يتلقى حسابا عسيرا في الخرطوم يعتذر بأن الشيخ الترابي ولسبب غريب كان يتخلص من أفراد حرسه العشرين ويذهب.. ويصاب.
    وهواميش الحكاية أكثر غرابة.. وأحد أشهر المجمعات الطبية هناك حين يتلقى ما ترسله المعامل الطبية ينظر أطباؤه إلى رسومات المخ ويذهلون.. فالمخ الذي ينظرون إليه هو شيء مما يحمله شاب في العشرين.. هكذا قالوا.. وليس مما يحمله شيخ في الستين!
    وفي الخرطوم وبعدها بسنوات كنا نشهد عزاء لأحد أقارب الصحفي المعروف حسن البطري ونلاحظ أن أحدا يتبعنا وعند جلوسنا يجلس إلينا والأستاذ البطري يقدمه إلينا بصفته أحد أشهر الأطباء السودانيين في «لندن كلنك» المستشفى الأشهر في الأرض.. والرجل يحدثنا بقوله: نحن عشرة أطباء من أصحاب التخصص الرفيع في المخ والأعصاب.. وكلنا ننظر إلى نتائج الفحوصات بعد ضربة الشيخ الترابي.. وكلنا يجمع على أن من يتلقى هذه الإصابة فلابد من أن يصاب بشيء بعد سنوات قليلة، إما أن يصاب بالشلل أو أن يتبدل منهج تفكيره كله.
    والترابي يتبدل.. ولا إشارة هنا إلى أن الضربة كانت هي ما يبدل تفكير الشيخ.. الإشارة هنا ليست أكثر من جزء من الحيرة التي تضرب كل أحد وهو يبحث فيما جعل الترابي يتحول من النقيض إلى النقيض.
    وإسرائيل تلقي بشباكها الآن في السودان وبقوة تجعل البحث عن تفسير ضرورة… بروفيسور عبدالعال عبدالله عثمان يقص في مؤلف له أنه في زيارة لمكتب هيئة الصحة العالمية بالاسكندرية يقع على خريطة مكتوب عليها باللغة الفرنسية (مصر وليبيا ونوبيا) والأخيرة تعني السودان وعند قراءتها نجد أن منطقة أعالي النيل قد أضيفت إلى إثيوبيا ومكتوب عليها (الحبشة)… قال: وحين أحدث بروفيسور حسن مكي عن هذا يقول إن اليهود يعتقدون أن السبط المفقود من أسباط بني إسرائيل هو الذي انتشر في مناطق السودان وإثيوبيا وأوغندا وأن اليهود الآن في جنوب السودان يسعون لاستعادة قبيلتهم، وأن اليهود الآن في السودان الشمالي جزء من مشروع الحكومة العالمية ومشروع الشرق الأوسط الجديد.


    http://www.alsharq.net.sa/2013/01/28/694450

    نقلا عن الشرق السعودية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de