السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 12:50 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان رغيم الحسن(osman righeem)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو

10-30-2010, 01:11 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو

    سيد أحمد الحردلو

    * المهندس بكري.. وأعضاء المنبر جميعاً
    * التحية لكم.. والشكر الذي حدوده السماء.
    .. الحديث طويل ويطول ولكنني سأوجز رحمة بكم. وما كانت أود الكتابة في (شأن خاص) لولا أنه تحول إلى (شأن عام) نبلاً منكم وكرماً.
    * أكرمني الله جلت قدرته بعدة ابتلاءات صحية.. بدأت بالفشل الكلوي ثم سرطان البرستاتا.. ثم كسر المخروقة التي أدت إلى آلام حادة في رقبتي إثر (انزلاق أدى غلى سقوطي).اتصلت بالدكتور الصديق فتح الرحمن الحاج صاحب ومدير
    مشفى (الصفا) الذي سبق وأن أكرمني كثيراُ ومايزال، فبشرني بأن لديهم طبيباً روسياً اسمه (أزبراكو) متخصص في فقرات الرقبة، والتقيته يوم 21 نوفمبر 2007م ومعي د. فتح الرحمن الذي كان يقوم مشكوراً بالترجمة من الروسية إلى العربية والعكس، فأمر الطبيب الروسي بعمل صورة أشعة للرقبة، وقرر على إثرها ضرورة اجراء عملية. وحين اعتذرت بأنني لا أستطيع عملها في السودان.. اقترح عملها في روسيا وحين اعتذرت عن ذلك، قرر تحويلي إلى قسم العلاج الطبيعي التابع لمستشفى (الصفا). وهناك التقيت بالدكتور ايهاب حسين أبوضلع اختصاصي العلاج الطبيعي والذي قدمني إلى طبيب بلغاري متخصص كذلك في العلاج الطبيعي، وقرر الطبيبان اجراء (12) جلسة وطلب الطبيب البلغاري مني أن (أصلي بدون أن أحني رقبتي وأن أتوقف عن الكتابة)، وكان الدكتور ايهاب أبوضلع يقوم بأعمال الترجمة. وبعد انقضاء فترة العلاج الطبيعي.. ولأن آلام الرقبة كانت وماتزال تلاحقني.. ذهبت لمقابلة الدكتور الروسي (أزبراكو) والذي أصر على اجراء العملية مرة أخرى.. أو التوقف عن الكتابة، ولم أستطع اجراء العملية خارج السودان لأسباب لا داعٍ لذكرها، واكتفيت (بلبس الكولر) حتى يومنا هذا.. وتلك مقدمة كان لابد منها لأصل إلى الراهن! (3) * اتصلت بى صحيفة (أجراس الحرية) خلال رمضان الماضي تدعوني للمشاركة في افطار الصحيفة السنوي احتفالاً بشهر رمضان المبارك. شكرتهم معتذراً لظروفي الصحية وأنني منذ ثمانية أعوام لا أخرج من بيتي إلا لمقابلة الأطباء ولا أشارك في المناسبات الاجتماعية. وفوجئت بعد أيام باتصالات مكثفة من داخل السودان وخارجه وصلت إلى حد استراليا وأمريكا وكندا وفرنسا وانجلترا والسعودية ودول الخليج (قطر، الامارات وسلطنة عُمان) من نبيلات ونبلاء لم أتشرف بمعرفة معظمهم من قبل، يبدأون حديثهم بعبارة (حمداً لله على السلامة). * ظننت أن هذا الطوفان من الاتصالات يتعلق بوعكة بسيطة حدثت لي في بدايات رمضان. فأنا للأسف انقطعت عن الصوم قبيل وبعد عملية الكلى حسب نصيحة الأطباء وتعودت في رمضان أن أتناول افطاراً خفيفاً في الصباح ثم أنتظر حتى يحين موعد الافطار وأشارك أسرتي افطارهم. وتناولت ذات مساء بعد الافطار بعض قطع من (البسبوسة) واستيقظت صباحاً وأنا أعاني من (مغص واسهال شديدين) ثم استمر هذا لليوم التالي يصحبه (قئ) متواصل وهكذا هرعنا (بأمجاد) ومعي زوجتي وابني سامح إلى مشفى (الصفا) ولحق بنا ابن أخي المحامي خالد الصادق الشامي، وعوملنا كعادة أهل الصفا بمنتهى الاهتمام والاريحية، وبعد اجراء الفحوصات اللازمة اكتشفوا أنه (تسمم) وكتبت الطبيبة المختصة الدواء المناسب، وعدنا للبيت ولم يستغرق كل هذا أكثر من ساعتين ولم نخبر أحداً بما كان. وفوجئ عدد من الأهل بخبرين منشورين في صحيفتين أحدهما قرأه الأستاذ محمد الحسن نمر يقول (لزم "فلان" السرير الأبيض) أما الآخر فقرأه الأستاذ صلاح عثمان ويقول (فلان على فراش الموت!!) ولم أندهش فهذه هي المرة الثالثة التي يزعم فيها زاعم انني غادرت هذه الدنيا الفانية! وينسى هؤلاء أن الموت حق وقانون الهي، وأن (كل نفس ذائقة الموت) ولا شماتة فيه. (سامحهم الله). * وهكذا ظننت أن هذا هو سبب تلك الاتصالات حتى قيض الله للأستاذ خضر حسين أن يتصل بي، فسألته عن (حقيقة ما يجري) كان ذلك يوم الثلاثين من أغسطس، وكانت المرة الأولى التي أتعرف فيها عليه، فأخبرني (أنه تم نشر في "سودانيز أون لاين" فحوى محادثة معك وأنه ذكر ثلاث مرات.. أنه لم يستأذنك في نشر ذلك!). واتصلت برئيس تحرير أجراس الحرية أعاتبه على ما فعل لأنه بذلك أحرجني وهو يريد مساعدتي. فأسمعني كلاماً يتدفق عاطفة ونبلاً.. فسكت على مضض! (4) * وأعدت الاتصال بالاستاذ خضر حسين متمنياً عليه أن يكرمني بطباعة ما ينشر على ورق حتى أستطيع متابعته، فأنا رجل أجهل التعامل مع الانترنت ومشتقاته للأسباب الصحية أعلاه ولم يخذلني الشاب الكريم، فقد جاءني بعد يومين بملف من ثمانين صفحة غطت الفترة من الثامن والعشرين من أغسطس حتى الأول من سبتمبر، وأقول هنا أنني مدين له بذلك وعاجز عن رد جميله الذي طوق به عنقي. وطلبت إليه أن يتوقف عن المزيد بعد أن رفض أن أساهم معه في تكاليف الورق والحبر. وتفضلت الأستاذة آلاء عثمان الأصم بمتابعة ما ينشر وأرسلت لي ثلاثة ملفات، فشكرتها وطلبت منها كذلك الكف عن المزيد.. فالمزيد يعني رهقاً جسدياً ومالياً لها. * ومازالت أتحين أوقات هدوء آلام الرقبة لأقرأ الملفات! ولقد بلغ عدد الصفحات الورقية من تاريخ 28 أغسطس إلى العشرين من سبتمبر 164 صفحة. (5) * وهكذا رأيت ازاء هذه الحملة الكريمة التي تبناها المهندس بكري أبوبكر في منتداه الالكتروني (سودانيز أون لاين) الذائع الصيت وشارك فيها الكثيرون من الكرام والنبلاء رأيت أنه لابد من العودة لعدد من الأطباء من ذوي الاختصاص ليتكرموا بدراسة ما وصلت إليه حالة الرقبة منذ عام 2007م، وكان رأيهم جميعاً أنني تأخرت كثيراً في اجراء العملية وأن (أحوال الفقرات 3، 4، 5 العنقية "ازدادت تعقيداً" وذلك نتيجة لالتصاقات فقارية وغضروفية على مستوى تلك الفقرات مما أدى لضغط على جذور تلك الفقرات) كما جاء في تقرير الدكتور الطبيب عبدالرحمن الخبير (صورة من التقرير مرفقة). وقبلها ذهبت لمقابلة الدكتور الروسي (أزبراكو) وعلمت أنه غادر إلى روسيا. * كذلك قال الدكتور أحمد الرمادي من مشفى (الصفا)، أنني تأخرت في اجراء العملية، وختم تقريره الضافي بالانجليزية بعبارة ترجمتها (أنه يحتاج إلى استشارات وتدخل جراحي للسلسلة الفقرية في الخارج) (صورة من تقريره مرفقة). * ولجأت إلى الدكتور الصديق هاشم علي أحمد اختصاصي العظام والذي تفضل مشكوراً وزارني في داري ومعه الدكتور الصديق سيف نوري اختصاصي المسالك البولية والذي تفضل مشكوراً بزيارتي للاطمئنان على حالتي ولنصحي بدواء يتعلق بالمسالك البولية ومعهم ابن عمي الدكتور أحمد شامي اختصاصي العظام، وبعد دراسة التقارير القديمة قرر الدكتور هاشم الاتصال بالدكتور أحمد عباس جراح العمود الفقري الشهير بانجلترا ونقل إليه تقريراً شفهياً عن حالتي، فطلب الدكتور أحمد موافاته حالاً بصور للرنين المغنطيسي وصورة أخرى عن أشعة للرقبة بوضعين مختلفين. ثم تحدث معي لبضع دقائق. وطلب مني الدكتور هاشم اجراء الرنين المغنطيسي بمركز (النيلين) للتشخيص الطبي، والأشعة بمستشفى (فضيل) وقد كان. وقام الدكتور أحمد شامي بنبله وكرمه بمصاحبتي في تلك المشاوير، ثم بأخذهما للدكتور هاشم الذي قام بارسالهما مشكوراً مع الدكتور التجاني أبوقصيصة الذي كان على وشك السفر إلى لندن ليسلمهما للجراح أحمد عباس والذي قام بالاتصال بي بعد أيام قليلة طالباً مني عدم اجراء العملية في الوقت الراهن، والقيام بتمارين للرقبة واليدين والمشي داخل باحة البيت ثلاث مرات يومياً (صباحاً، وظهراً، ومساءاً) لمدة عشرة دقائق وعليّ أن أنتظر حضوره للخرطوم بمشيئة الله في أول ديسمبر القادم ليفتينا برأيه النهائي (على الأرض) كما يقول التعبير الانجليزي!. * وقمت بالاتصال صباح اليوم الخميس 14 أكتوبر بالدكتور ايهاب حسين أبوضلع اختصاصي العلاج الطبيعي بمشفى (الصفا) والذي كان يشرف على علاجي مع الدكتور البلغاري أواخر عام 2007م ليساعدني على تذكر التمارين، وقد زارني مساء ذات اليوم بنبله المعهود فيه وقرأ التقارير وحدد لي أن تكون تمارين الرقبة خمسة مرات في اليوم بعد كل صلاة، وكذلك تمارين الكتفين واليدين، ولقد شعرت أثناء التمارين بألم حاد في الجانب الأيسر من رقبتي وكتفي ويدي فكتب لي (كريم) لتخفيف ذلك الألم. * كما طلب مني كما فعل قبله الجراح أحمد عباس خلع (الكولر) ولبسه فقط في حالتي (ركوب السيارة أو الكتابة) على أن لاتزيد مدة الكتابة عن نصف ساعة أعاود بعدها تمارين الرقبة واليدين وأرتاح بعض الوقت قبل المواصلة. * رأيت أيتها النبيلات وأيها النبلاء أن تكون الصورة واضحة أمامكم. فبارك الله فيكم جميعاً.. متمنياً عليكم التواضع بقبول امتناني واعتزازي على كلمة كتبتمونها من أجلي في (سودانيز أون لاين) وفي صحفكم المحترمة خاصة (الشاهد) والتي تشرفت بزيارة كريمة من رئيس تحريرها الأستاذ النحاس بصحبة الشاعر محمد نجيب والصحفية أفراح دكتور، ثم أفردوا أعمدتهم فكتب فيها الصديق الأستاذ فتح الرحمن النحاس والأستاذتان منى أبوالعزائم ووفاء طه، ثم خصصوا صفحتين موسومتين بالحب والوفاء للأساتذة الأحباب عبدالقدوس الخاتم، مجذوب عيدروس، سعد الدين إبراهيم، سيف الجامعة، الجيلاني الواثق عثمان اليمني. بينما انفرد الشاعر محمد نجيب محمد علي بمقالة وقصيدة. * ثم نشرت صحيفة (السوداني) الطالعة من بهو عرسها الميمون بشكل ومضمون جديدين مقالاً للصديق الشاعر صلاح الدين مصطفى وآخر بالمشاركة مع الصحفية النابهة انعام محمد الطيب والتي زارتني في رفقة الأستاذ عادل بابكر الأمين العام لجمعية زارعي الكُلى السودانية، للاطمئنات على صحتي، والحديث عن دواء (السلسبت) المنقذ للحياة والذي أصبح مشكلة يعاني منها كل زارعي الكُلى.. لكن تلك قضية أخرى..!! * وعلمت كذلك أن الأصدقاء بصحيفة (السوداني) يعدون العدة لعرض أربعة من دواويني للبيع في معرض في أحد المنتديات. * كذلك قرأت في صحيفة (آخر لحظة) خبراً مطولاً كتبه الأستاذ الصديق مصطفى أبوالعزائم بأنهم وبالتعاون مع الأستاذ المهندس عمر أبوالقاسم مدير كلية قاردن سيتي الجامعية والشاعر كامل عبدالماجد قد حددوا مبدئياً الخامس من ديسمبر لاقامة احتفالية من أجلي. * وعلمت أن صحيفة (الصحافة المحترمة) قد دعت لمؤتمر صحفي شهده عدد كبير من المهتمين بأمر علاجي نظمه الصحفي الأستاذ حسن البطري برعاية الأستاذين الكريمين النور أحمد النور وهاشم سهل. * ثم زارني وفد من صحيفة (الدار) بقيادة رئيس التحرير الأستاذ عبدالرازق الحارث ومعه الأساتذة عثمان جقود وعبدالباقي خالد والصحفيتان سمية سكوتي ووفاء تاج السر والمصور محمد إسماعيل وأجروا معي حواراً مطولاً نشر في حلقتين. * ثم كتب الأستاذ مبارك البلال في ذات الصحيفة مرتين كتابة تتدفق عاطفة ونداءاً لبعض المسؤولين مما سبب لي حرجاًً بالغاً عاتبته عليه هاتفياً. ولقد تعرفت عليه عن قرب أثناء وخلال رحلة إلى بغداد أواخر أبريل وبدايات مايو 1998م فوجدته شاباً شفيفاً وعفيفاً وصادقاً في مشاعره. * وقد تكون هناك صحف أخرى كتبت ولم أتشرف بقراءتها والشكر موصول (للتلفزيون) الذي اتصل مندوب عنه يريد تحديد موعد لحوار معه، فاعتذرت له وكان الخط سيئاً فلم أتبين هويته. والشكر كذلك موصول لكل أولئك الذين هاتفوني من أربعة رياح الدنيا.. وان كنت أستأذن لأذكر رسائل رقيقة جاءتني من استراليا من الأستاذة أميرة صلاح الدين (تلح فيها عليّ أن أفيدها كيف تستطيع مساعدتي)، وأقول لها على الفور (تستطيعين مساعدتي بأن تتواضعي بقبول شكري وامتناني، حفظك الله). (6) * والواجب يحتم عليّ أن أشكر المسؤولين الذين هاتفوني وعلى رأسهم الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس، والأستاذة سناء حمد العوض وزير الدولة للاعلام، أما الدكتور محمد المختار وزير الدولة بمجلس الوزراء فقد أرسل لي رسالة رقيقة بتهاني العيد حملها لي الأستاذ حاتم حسن بخيت مدير الادارة الاعلامية والسياسية بمجلس الوزراء وشقيق الصديق الأثير كمال حسن بخيت الذي منحني الكثير من حبه القديم الجديد على صفحات (الرأي العام). * كذلك يحتم عليّ الواجب أن أشكر السفير عمر حيدر سفير السودان بتركيا والذي بادر متصلاً ينقل لي أن هنالك ست منح مقدمة من الحكومة التركية للسودان، وأنه يقترح أن أوافق على العلاج في أنقرة فشكرته معتذراً، كذلك فعل الصديق السفير رحمة الله محمد عثمان وكيل الخارجية الحالي هاتفياً ثم زارني في دارتي مصحوباً بالسفيرين هاشم عبدالرازق وصديق محمد عبدالله والاستاذ مهدي محمد نور. * واقترح هو كذلك تركيا وبين هلالين (تركيا فوق العين والرأس لمواقفها الشجاعة ضد الغطرسة الاسرائيلية وتقدمها المشهود) وهي مكان محبة مني، فقد قضيت أربعة أيام في اسطنبول الجميلة زرت خلالها مسجد السلطان حسين (والطوب كابي) وشاهدت (الدردنيل)، وكتبت فيها قصيدة مطولة بالعامية السودانية اسمها (مرسوم من جناب الباب العالي) حين كنت عائداً بقطار الشرق من باريس في مارس 1975م، ولكن ذلك شيء واستعداد المريض النفسي لاجراء عملية كبيرة وخطيرة في مكان ما شيء آخر، وأعتذر شاكراً لسعادة الوكيل. * ثم زارني الأستاذ صالح محمد علي مندوباً عن شركة (زين) للاتصالات ونقل لي قرار قيادة الشركة بتحمل نفقات تذكرتين لي ولمرافقي، وشكرته ورجوته أن ينقل ذلك لقيادة الشركة كما ألحقت ذلك بمحادثة هاتفية مع الصديق الأستاذ عبدالله محمد الحسن أحد أركان الشركة لينقل امتناني لهم. (7) * وقبل وأثناء وبعد ذلك أعلن الصديق والشاعر الفذ (والانسان المؤسسة) ومبدع (رد الجميل) الأستاذ محجوب شريف لصديق الطرفين الشاعر محمد نجيب محمد علي وضع كل امكانات (مؤسسة رد الجميل) الأهلية.. تحت تصرف اللجنة الأهلية التي نهضت لعلاجي.. ونشر ذلك بصحيفة (الشاهد). ولقد كرر (الشريف) ذلك لي خلال محادثة هاتفية استغرقت نصف ساعة.... و... ليس لدي ما أقول سوى (... ولا عجب..!!) (8) * المهندس بكري.. وأعضاء المنبر جميعاً... * علمت من الأستاذ خضر حسين صباح اليوم الاثنين الموافق 18 أكتوبر ما يلي: * 1/ أن عدد الذين شاهدوا الموقع بلغ 5214 وأن عدد الذين قاموا بمداخلات بلغ 263. * 2/ وأن الصديق الدكتور معز عمر بخيت نشر مقالاً في (سودانايل) وقد وعدني بمدي به. * 3/ اعترف بأنني لم أقرأ حتى الآن سوى حوالي مائة صفحة ورقية فقط.. من مئات الصفحات التي وصلتني من الأستاذ خضر والأستاذة آلاء.. وقد وعدتني السيدة الفضلى فتحية الشامي بالمتابعة واحضار البقية لي. أقول هذا لاعتذر لكم بأنني لم أقرأ كل المداخلات بعد.. وذلك للأسباب التالية: * أولها.. انشغالي بمقابلة الأطباء من ذوي الاختصاص طوال الأسابيع الماضية. * ثانيها.. لاجراء كل ما طلبوه من فحوصات وصور. * ثالثها.. أن آلام الرقبة لاتسمح لي بالقراءة الطويلة وتسبب لي صداعاً حاداً لم أتعوده من قبل! * ورابعها وأخيرها.. أنني قضيت أياماً لأكتب لكم هذا الذي أكتب!! وكان فيما مضى لايستغرق مني أكثر من ساعة!! * وبعد.. أيها الأحباب.. * لقد طال.. واستطال الكلام حتى كلت رقبتي ويدي وقلمي واستأذنكم * أولاً: لأختم بالشكر لكم جميعاً. (فمن لايشكر الناس لا يشكر الله). * وأستأذنكم ثانياً: لأشكر المهندس بكري أبوبكر والذي اجترح منبراً شاملاً وجامعاً وكونياً لكل السودانيين يتحاورون خلاله في كل الشؤون بلا مقص لرقيب أو حسيب. * وأستأذنكم ثالثاً: لأقول شكراً للصديق الدكتور سالم أحمد سالم.. الذي أدار ويدير الأمور بدراية ومعرفة وديمقراطية، وعلى الرهق الذي أصابه جسدياً ومالياً جراء ذلك. * وأستأذنكم رابعاً: لأشكر (بيت الفنون) وسيده الشاعر والفنان الأستاذ طارق الأمين الذي فتح أبواب دارته العامرة بالفنون أمام اللجنة الأهلية. * وأولاً.. وخامساً: * .. أستأذنكم لأشكر اللجنة الأهلية التي تنهض ونهضت بهذه الحملة الكريمة.. وأستأذن لنشر أسمائهم حسب القائمة التي وصلتني من الأستاذة (رحاب) من (بيت الفنون) الذي استضاف اجتماعهم الأخير.. وهم: * الأساتذة: زهير عثمان ـ أحمد طه ـ السر عثمان الطيب ـ الدكتورة نادرين رغيم ـ والسيدتان الفضليان فتحية الشامي وانعام حيمورة. * وسادساً وأخيراً: * كنت قد ذكرت للأستاذة انعام حيمورة قبل اسبوع بأنني بصدد كتابة رسالة شكر للجميع أنهي بها هذه الحملة الكريمة.. ولم تكن راضية بذلك فأخبرت الأستاذة فتحية شامي والتي جاءت إلى داري غاضبة وهي تقول (شعرنا باحباط شديد عندما علمنا بذلك) وترجتني أن لا أفعل ذلك (وأنني لست ملكاً لنفسي وعليّ أن أنصاع طائعاً مختاراً لنداء الذين بادروا!) إلى آخر ما تفضلت به.. وخرجت وهي تكرر ذلك! * وأقول للذين لايعرفونها.. (انها دائماً هكذا محبة لعمل الخير ومساعدة الناس وهي فارسة مثل والدها عليه رضوان الله وكذلك أبناؤها وبنتها وحتى المغترب زوجها الأستاذ عثمان رغيم والذي أجرى عملية كبيرة في أبوظبي وجاء للخرطوم لفترة نقاهة فنسي نفسه وذهب لـ(بيت الفنون) للمشاركة في اجتماع اللجنة الأخير! أي بشر أو ملائكة هؤلاء!! * ورغم كل ذلك أقول (لابد مما منه بد!). * فأنني أشعر أنني أثقلت على الجميع (بشؤون شخصية) ما كان لها أن تشغل الملأ وتكون (عامة) مما سبب لي حرجاً شخصياً مع نفسي.. وسامح الله الصديق الحبيب الأستاذ رئيس تحرير أجراس الحرية والذي ما التقيته من قبل وكان أول لقاء بيننا ثالث أيام العيد حين جاء يودعني قبيل سفره والذي أراد خيراً بي ولي، ولكنه كلفني عتاباً قاسياً مع الذات يلازمني ليل نهار!! إذ كان عليّ أن أعتذر عن دعوة الافطار بدون ابداء تفاصيل للأسباب ولكنني خشيت من الحساسية..! فأنا أكرر دائماً أمام نفسي قول الشابي (الشقي.. الشقي من كان مثلي في حساسيتي ورِقة نفسي..!). * وأقول على الفور خاتمة لهذا الحديث الذي طال واستطال (أرجوكم وأعيد وأكرر الرجاء أن توقفوا هذه الحملة الكريمة اليوم.. وليس غداً) وأن تكون البداية في منبر (سودانيز أون لاين) المقروء والمشكور أولاً...... * وفي صحفكم المحترمة ثانياً...... * وان تكرمني اللجنة الأهلية الموقرة فترفع اجتماعاتها وتوقف جهودها المقدرة ثالثاً...... * فطوفان الحب والوفاء.. غمر كل أودية وشعاب جسدي ونفسي. * ولقد قلتم ومنحتم الكثير... والكثير.. * فماذا تبقى... اذن!؟ * ماذا تبقى من الشكر.. حتى تبلغه.... * وماذا يفيد الكلام... وقد أكملوه اذن... * وماذا تقول لهم وصناعتك الشعر!؟ * هل تستطيع القصيدة أن تمنح القلب.. هذا السلام.. وهذا السكن؟ * وهل تستطيع القصيدة أن تصف البحر.. حين يسير إليك.. ويدنيك منه.. ويبقى وطن. * وهل تستطيع القصيدة أن تتحول نهراً من الحب.. يسعى إليك حميماً رحيماً طوال الزمن!؟ * لا أظن!! أنهم لم يتركوا لك ما تقول............!!!!!!

    أركويت 20 أكتوبر 2010م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-30-2010, 01:44 PM

باسط المكي
<aباسط المكي
تاريخ التسجيل: 01-14-2009
مجموع المشاركات: 4948

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو (Re: osman righeem)

    ةة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2010, 05:34 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو (Re: باسط المكي)

    333
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2010, 07:28 AM

انعام حيمورة
<aانعام حيمورة
تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 11083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو (Re: osman righeem)

    قرأت المقال بالصدفة فالجزء الاول منه نشر في جريدة الدار

    شكرا شاعرنا القامة ، بس انا ما قلت ليك ارجى الشكر دا شوية لمن نعمل حاجة ونتم المقصود



    شكرا ابو رغيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2010, 10:57 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو (Re: انعام حيمورة)


    اخت الخير

    الشعراء حساسون

    يليهم الخيرون




    و نلتقي دائما والي الامام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

10-31-2010, 12:04 PM

عبداللطيف محجوب
<aعبداللطيف محجوب
تاريخ التسجيل: 09-13-2008
مجموع المشاركات: 753

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: فماذا تقول لهم وصناعتك الشعر...سيداحمد الحردلو (Re: osman righeem)

    يا سلام شئ جميل جداً .. والأجمل أن يتعافى شاعرنا الحبوب الجميل بأسرع وقت ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de