وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 02:28 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان رغيم الحسن(osman righeem)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل

05-19-2010, 01:36 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل


    اليوم في الخرطوم

    كنت اتسأل عن اعتقال الترابي

    و طلب اعتقال خليل


    هذه المرة الاهتمام بإعتقال الترابي ضئيل

    ولكن الكل يؤكد بان الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل

    باي ثمن ؟؟؟

    والكل يؤكد ان الموضوعيم مرتبطان؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2010, 02:01 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    Quote:


    القاهرة: عصام فضل الخرطوم - لندن: «الشرق الأوسط»
    قالت مصادر عدلية سودانية إنه لا يوجد كبير على القانون في القضايا التي تهدد أمن البلاد، ولم تستبعد تقديم د. حسن عبد الله الترابي الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي لمحاكمة حال ثبتت علاقته بما يهدد الأمن الوطني. وذكر مصدر عدلي أول من أمس، أن وزارة العدل ستتولى قضية الاتهام ضد الترابي إذا ثبت تورطه في شأن يزعزع أمن البلاد، وأكد حرص الأجهزة العدلية على توفير العدالة للجميع. وأشار إلى أنها - «العدل» - لن تتوانى في أية قضية ذات صلة باستقرار البلاد وأمنها. من ناحيته، أقر د. إبراهيم السنوسي القيادي في «المؤتمر الشعبي»، بأن ما أوردته صحيفة «رأي الشعب» بشأن مصنع للأسلحة الإيرانية في السودان خبر عار من الصحة.
    من جهته، نفى المستشار السياسي للرئيس السوداني أن يكون اعتقال الترابي جاء على خلفية تصريحاته حول وجود تزوير في الانتخابات الأخيرة، موضحا أن الاعتقال جاء نتيجة لنشر معلومات تمس الأمن القومي السوداني في صحيفة تابعة للحزب. وقال مصطفى عثمان إسماعيل في مؤتمر صحافي أول من أمس في ختام زيارة للقاهرة رافقه فيها نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني، إن «قانون المطبوعات السوداني ينص على مسؤولية رئيس تحرير الصحيفة ورئيس الحزب التابعة له عما ينشر من معلومات كاذبة داخل الصحيفة».
    وأضاف أن الصحيفة أوردت معلومات تشير إلى أن «قوات من الحرس الثوري الإيراني موجودة في الخرطوم وأنها تقوم بتصنيع أسلحة متطورة لصالح الحكومة السودانية، ويتم تسليمها لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة».
    وأضاف إسماعيل أنه «سيتم رفع الأمر إلى القضاء السوداني للبت فيه، حيث يتعين على الترابي وصحيفته إثبات صحة هذه المعلومات حتى تتم تبرئته، وإن لم يستطع ذلك فسوف يلقى جزاءه من القضاء السوداني لما أحدثه من ضرر بالغ بالوطن وبالأمن السوداني».
    إلى ذلك، استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي تتخذ من مصر مقرا لها، قيام قوات الأمن السودانية الأحد الماضي بإغلاق صحيفة «رأي الشعب» الناطقة باسم حزب المؤتمر الشعبي المعارض، واعتقال 3 صحافيين في الجريدة، عقب اعتقالها الترابي نفسه مساء السبت الماضي.
    وذكرت الشبكة، وهي مؤسسة حقوقية تدافع عن حرية الرأي والتعبير في العالم العربي، أنه «في صباح يوم الأحد الماضي تم استدعاء 3 من محرري جريدة رأي الشعب وهم: أباذر الأمين، وناجي دهب، وأشرف عبد العزيز، واقتحام المطبعة التي تطبع فيها الجريدة ومصادرة جميع نسخ عدد الأحد، والاستيلاء على مكاتب الصحيفة في الخرطوم». وأضافت الشبكة في بيان لها أمس: «حتى الآن ما زال الصحافيون معتقلين من دون الإعلان عن مصيرهم أو حتى توجيه أي اتهامات لهم».
    وأعرب البيان عما وصفه بـ«القلق الشديد» من ازدياد الانتهاكات ضد حرية التعبير وحرية الصحافة في السودان، وأضاف: «أصبح الاعتداء على حرية التعبير هو خبز السودانيين اليومي.. إذ تأتي هذه الواقعة بعد أيام قليلة من التحقيق مع صحافيين آخرين وإحالتهم للمحاكمة على خلفية مقال لهم في صحيفة (أجراس الحرية) التي تعاني من التضييق الأمني الشديد، فضلا عن صدور قرار مجحف بتوقيف صحيفتي (الحرة) و(الأهرام اليوم)، لمدة ثلاثة أيام في بداية الشهر الجاري».
    وقال المدير التنفيذي في الشبكة جمال عيد لـ«الشرق الأوسط»: «على الرغم من أن الشبكة لم تكن تنتظر من الحكومة السودانية التي أتت بانتخابات معيبة أن تتخذ أي خطوات إيجابية لتحسين سجلها في مجال حرية التعبير أو أن تكف عن مضايقة الصحافة والصحافيين، فإن الأمر بات خطيرا للغاية». وأضاف: «الأمر لم يتوقف عند اختطاف محرري الجريدة ورئيس الحزب الذي تصدر عنه فحسب؛ وإنما امتد ليشمل الاستيلاء على مكاتب الصحيفة في الخرطوم، وهو ما يعد انتهاكا صارخا لحرية الصحافة وللقوانين والمعاهدات الدولية كافة».
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2010, 03:19 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    استمعت الي الناطق بإسم حركة العدل و المساواة من لندن أحمد

    حسين علي الجزيرة قبل دقيقة.....


    اخسست ان خليل سوف ينتهيبه التجوال بين المطارات بالخرطوم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2010, 03:27 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    Quote: نفى المتحدث باسم حركة العدل والمساواة أحمد حسين آدم ما تردد عن اعتقال زعيم الحركة خليل إبراهيم بمطار العاصمة التشادية إنجمينا.

    لكنه أكد للجزيرة نت أن إبراهيم عالق بمطار إنجمينا بعدما منعت السلطات التشادية دخوله البلاد، وأن عناصر من الأمن السوداني اخترقوا المطار محذرا من مغبة خطف زعيم التمرد بدارفور.

    وحذر من أن طائرات سودانية بالطينة شرقي تشاد تتهيأ لخطف طائرة إبراهيم، محذرا من مغبة رد فعل الحركة على أي تصرف تجاه زعيمها.

    وأوضح آدم أن سلطات مطار إنجمينا منعت إبراهيم وعددا من قيادات الحركة من الدخول في طريق عودتهم إلى إقليم دارفور من العاصمة الليبية طرابلس.

    وأضاف آدم أنه بعد وصولهم المطار صادرت السلطات جوازاتهم ومنعتهم من دخول الأراضي التشادية، وأمرتهم بالرجوع إلى ليبيا.

    وواجه خليل والوفد المرافق له معضلة أخرى حينما منعهم قائد الطائرة من ركوبها لأنهم لا يحملون الوثائق المطلوبة، وأوضح المتحدث أنهم ما زالوا في مطار إنجمينا.

    وكان وفد العدل والمساواة في طريقه إلى إقليم دارفور عبر تشاد التي تعد المنفذ الوحيد لهم لدخول الإٌقليم.

    وتحاول السلطات التشادية حاليا ترحيل إبراهيم والوفد المرافق له إلى العاصمة القطرية الدوحة حيث تجري مفاوضات بين الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة، وفق ما صرح به آدم.

    وقال وزير الداخلية التشادي أحمد محمد بشير إن بلاده لا تريد مرور أعضاء بالحركة عبر أراضيها، موضحا أن بلاده "أعادت العلاقات مع السودان وبالتالي فإنها لا تستطيع أن تسمح بمرور هؤلاء الأشخاص غير المرغوب فيهم".

    لم يُطرد
    وكانت مصادر إعلامية ذكرت أن خليل إبراهيم طرد من مصر، لكن المتحدث باسم العدل والمساواة أحمد حسين نفى ذلك في اتصال هاتفي مع مراسل الجزيرة نت في السودان عماد عبد الهادي.


    وأضاف حسين أن خليل إبراهيم رفض عرضا بالعودة إلى الدوحة، واعتبر ما حدث نوعا من القرصنة غير المقبولة، وحمل البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المسؤولية وطالبها بإعادته إلى دارفور.

    كما اعتبر خليل إبراهيم هذه التطورات مؤامرة على قضية دارفور، مؤكدا أن حركة العدل والمساواة لن توقع -مهما حدث- على أي اتفاق لا يلبي طموحات أهل الإقليم.

    تعليق المفاوضات
    وكانت مفاوضات السلام قد علقت بعد اتهام حركة العدل الجيش السوداني بمهاجمة مواقع لها الشهر الماضي، وقامت الحكومة بعدها بتجديد مذكرة اعتقال لخليل إبراهيم على خلفية الهجوم الذي شنته الحركة على مدينة أم درمان في مايو/ أيار 2008.

    وشهدت الفترة الأخيرة اشتباكات بين القوات السودانية ومتمردي العدل المساواة، أعلنت الحكومة بعدها سيطرتها على جبل مون معقل الحركة غرب دارفور.

    يُشار إلى أن حركة العدل التي تسيطر عليها قبيلة الزغاوة القاطنة في غرب دارفور ولها امتدادات داخل حدود تشاد، هي إحدى حركتين رئيسيتين حملتا السلاح ضد الحكومة السودانية عام 2003 بسبب ما تصفه بتهميش إقليم دارفور، وللمطالبة بنصيب أكبر في السلطة والثروة.

    أما الحركة الثانية فهي حركة تحرير السودان التي انشقت لاحقا إلى فصيلين أولهما بقيادة مني أركو مناوي الذي وقع اتفاق أبوجا مع الحكومة السودانية، والثاني بقيادة عبد الواحد نور الذي رفض كل عروض التفاوض.

    وظلت الخرطوم فترة طويلة تتهم إنجمينا بدعم متمردي العدل والمساواة، في حين تتهم الحكومة التشادية نظيرتها السودانية بدعم المتمردين الذين يسعون إلى إسقاط حكومة إدريس ديبي. لكن البلدين وقعا نهاية العام 2009 اتفاقا لتطبيع العلاقات قضى بوقف أي دعم للجماعات المناوئة لكليهما، وإنشاء قوة مشتركة لحراسة الحدود.

    المصدر: الجزيرة + وكالات

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2010, 03:29 PM

شعبان شريف

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 298

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    وعلي حسب لهجة الناطق بأسم حركة العدل والمساواة بأن العلاقة بين الحركة وتشاد ليست علي مايرام بل وصلت الي حد قول الناطق (بأن أ دريس دبي يتحمل شخصيا أمن وسلامة دكتور خليل أبراهيم )...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2010, 05:20 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: شعبان شريف)


    بس حكاية الهجوم علي أم درمان دي

    مش انتهت بالتوقيع علي الاتفاق الاطاري

    و تم فك المعتقلين ؟؟؟

    الجديد شنو ؟؟؟

    واعتقال الترابي و المطالبة بإعتقال خليل

    و خلية الاسناد الايرانية بالخرطوم

    و خلية التجسس الايرانية بالكويت

    و رفض الكويت مناقشة الموضوع في اطار

    مجلس التعاون الخليجي

    هل باع السودان الترماي لايران ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    و ما دور الترابي ؟؟ هل حاول ان يفسد اللعبة؟؟؟

    و هو يعرف ان الوطني في حاجة لرضا امريكياباي ثمن؟؟؟

    هل شغل خليل ابراهيم منصب منسق المساعدات الايرانية

    ايام كان من اركان النظام له علاقة بالموضوع الان؟؟؟

    وهل يسوقونه قسرا للدوحة لمواصلة المفاوضات أم للتحقيق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2010, 05:37 PM

azhary taha
<aazhary taha
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 2026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    من يصدق هذا النظام يستاهل مايجري له.........

    الم يقل المتحدث باسنمهم ان اجتماع مجلس الوزراء بالجنينة كان تحت مرمي مدفعيتهم ولكنهم التزموا بوقف اطلاق النار.....التزموا كويس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2010, 07:02 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    00
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2010, 07:09 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    Quote: أجرى الحوار عبدالوهاب همت..لندن

    [email protected]

    حول تطورات الاوضاع الاخيرة والمعارك الدائرة في بعض المناطق في غرب السودان سألت أجراس الحريه الاستاذ أحمد حسين ادم الناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة وعن مصير مفاوضات الدوحه فقال: الحكومه الان قلقه بعد اشتداد المعارك والمواجهات التي تقودها حركة العدل والمساواة وقعت وقعت معركة بالامس الخميس في منطقة أم سعونه بالقرب من الضعين واستطاعت قواتنا أن تحصل على غنائم كثيرة وهناك جرحى من قبل القوات الحكوميه يتواجدون الان في المنطقه ومن جانبنا فقد أصدرنا نداء عاجلا الى الصليب الاحمر الدولي ليحضروا لاجلاء الجرحى نسبة لضخامة اعدادهم لانهم أكبر بكثير من طاقة الحركة, كما دارت معارك أخرى في منطقة الخوي في كردفان.

    وأود أن أقول بأن حملة الحكومة العسكريه قد فشلت تماما وقد علمنا بأن ذلك أدى الى حدوث خلافات داخليه كبيرة بين أعضاء الحكومة.

    وحول موقف حركة العدل والمساواة من مفاوضات الدوحه قل: نحن جمدنا مشاركتنا تماما والحديث مع الوساطة لن يكون في أي عاصمة من العواصم وانما سيكون في الميدان أي داخل الاراضي السودانيه التي تقع تحت سيطرتنا. وقد شرعنا الان في الاتصال بعدة دول كذلك مع الامم المتحدة لتسهيل عودة الدكتور خليل الى داخل الميدان.

    وعندما سألته لماذا لايتم ذلك عبر الوسيط الاممي قال: بأن هذا الوسيط أصبح يتامر على قيادة حركة العدل والمساواة بالتنسيق مع الحكومة.

    وحول هل سيتخذ د خليل ابراهيم من ليبيا مقرا دائما له أجاب بشكل حاسم قائلا د خليل سيتحرك الى داخل الاراضي السودانيه في أي لحظة من اللحظات لانه اعتاد قيادة القوات من داخل الاراضي السودانيه. ومضى قائلا الحكومة التشادية ارتكبت خطأ عظيما في تعطيل عودة د خليل ومرافقيه الى داخل الاراضي السودانية وشدد على أن الحكومة التشادية ستندم كثيرا على فعلتها الشنعاء وأن ردنا اليهم أت وهنا لابد لي من أن أشكر الشعب التشادي لوقوفه معنا بعيدا عن موقف حكومته.

    وأضاف من خلال البيان الذي أصدره الدكتور غازي صلاح الدين اكتشفنا التأمر وفي ظل الصراع الدائر في اوساط النخبه الحاكمه أراد د غازي أن ينسب الى نفسه ماحدث في مطار انجمينا وافشال عودة د خليل الى السودان وقد قدم د غازي صلاح الدين نفسه كناطق باسم الحكومة التشاديه.

    وحول الحديث عن محاولة اختطاف طائرة الخطوط الافريقيه التي كان يستغلها د خليل ومرافقيه قال بعد أن رفضت السلطات التشاديه السماح بنزول الدكتور خليل ومرافقيه حاولت الحكومة السودانيه وعن طريق بعض عناصر الامن الذين وجهوا بالصعود الى الطائرة على أن يقوموا باختطافها وتوجيه سيرها الى مطار الخرطوم بعد اقلاعها من مطار انجمينا ولكن حصافة كابتن الطائرة واصرارة في رفض صعود أي راكب حال دون وقوع محاولة الاختطاف. وقد علمنا بأن هناك من كانوا ينتظرون عودة الطائرة في مطار الخرطوم.

    وعن تواجد اعداد كبيرة من السيارات حول مطار انجمينا قال هناك أعداك كبيرة من المواطنين وحوالي 300 عربه حاولوا الدخول عنوة لانتزاع د خليل من داخل الطائرة وافساح الطريق له للدخول الى الاراضي السودانيه وأعلنوا استعدادهم التام في تأمين سلامة د خليل الى داخل الميدان ولكن د خليل توجه لهم بالشكر وخاطب الحشود البشريه عبر مرافقيه حاثا اياهم بعدم الدخول في اي اشتباكات وشكرهم على وقفتهم القويه مع حركة العدل والمساواة.

    وختم الاستاذ احمد حسين حديثه قائلا في غياب الدكتور خليل فقد أكدت قياداتنا الميدانيه الشابه علو كعبها وظلت تحقق يوميا الانجاز تلو الانجاز وقال لابد لي أن أتوجه بالشكر لكل من وقف معنا خلال الفترة الماضيه.وقال تأكدنا بشكل قاطع من خلال الاهتمام الكبير بأن حركة العدل والمساواة احتلت مكانها الحقيقي والريادي في الحياة السياسية السودانيه


    من خلال رؤيتها السليمه لتعقدات المشكل السوداني.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2010, 04:35 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    الوساطة تدعو الأطراف إلى طاولة المفاوضات في (27) مايو الجاري
    إجراءات ليبية مشددة على حركة قيادات العدل والمساواة..باسولي في طرابلس لإقناع خليل بالعودة للدوحة

    القاهرة: طرابلس: أميرة الحبر
    جددت الوساطة العربية الأفريقية، دعوتها لأطراف التفاوض في دارفور بما فيها حركة العدل والمساواة بالعودة إلى طاولة المفاوضات بالدوحة في السابع والعشرين من مايو الجاري.
    من جَانبها أكّدت الحكومة إلتزامها بالعملية التفاوضية واستعدادها للجلوس للتفاوض، في الوقت الذي حددته الوساطة، بينما رَحّبت حركة التحرير والعدالة بدعوة الوساطة القطرية لاستئناف التفاوض.
    وفي وقت أكّدت حركة العدل والمساواة، تمسكها بموقفها الرافض في العودة لطاولة مفاوضات الدوحة في ظل الضغوط التي قالت إنها تتعرض لها الآن دون النظر في شروطها المعلنة، قالت مصادر دبلوماسية ليبية، إن ليبيا أخطرت الحركة، انّها لن تسمح بإقامة طويلة على أراضيها لزعيمها خليل إبراهيم، الصادرة ضده مذكرة توقيف للإنتربول.
    وأشارت المصادر إلى أن السلطات بطرابلس أخطرت خليل إبراهيم بأن عليه تفهم دوافع الموقف الليبي وتقديره، ولم تكشف المصادر طبيعة الاتصالات الجارية ونتائجها النهائية. وأكّد مُقرّبون من رئيس العدل والمساواة أن خليل ومساعديه فشلوا في عقد لقاءات مع مسؤولين ليبيين كبار، وفرضت السلطات الليبية سياجاً من الإجراءات المرتبطة بحركة وفد المتمردين، مما أدى لتذمر زعيم العدل والمساواة والوفد المرافق له.ومن جهته طالب سليمان صندل القائد العام لجيش الحركة من العاصمة المصرية القاهرة، الوساطة بالالتزام وإرجاع قيادات الحركة كافة إلى دارفور، التي أقلتها فيما سبق للدوحة من دارفور، وكشف عن اتصالات مستمرة مع الوساطة في هذا الأمر.وقال لـ «الرأى العام» أمس: «الوساطة ملزمة الآن بإرجاع د. خليل وبقية القيادات إلى الميدان، حيث مكانه الطبيعي هناك وليس إنجمينا أو طرابلس»، وقال صندل: «نحن لسنا رعايا لدولة، ولن نشارك في مفاوضات تتم بهذه الطريقة»، . إلى ذلك طَالَبت أكثر من (30) من قيادات مجموعة خارطة الطريق القائد الليبي معمر القذافي بالتدخل لدى الوساطة وضمان وصول قياداتهم لدارفور. وقال محمد إبراهيم القدال الناطق باسم حركة تحرير السودان قيادة الوحدة، لـ «الرأي العام» أمس: «فضّلنا العودة للميدان، ورفضنا مقترح الوساطة بأن يكون ذلك عن طريق إنجمينا لعدم وجود ضمانات لوصولنا هناك بعدما حدث مع رئيس العدل والمساواة د. خليل إبراهيم».وفي السياق أشارت تقارير صحفية إلى مساعٍ يقودها الوسيط المشترك جبريل باسولي ووزير الدولة بالخارجية القطرية أحمد بن عبد اللّه آل محمود بالتنسيق مع القيادة الليبية لإقناع خليل إبراهيم بالتراجع عن مواقفه الحالية والعودة للمفاوضات.وذكرت التقارير، وصول باسولي إلى العَاصمة الليبية طرابلس لإجراء مشاورات مع القيادة الليبية في سياق الترتيبات الجارية لبدء المفاوضات.إلى ذلك أكّدت دائرة منظمات الشرطة الجنائية الدولية والإقليمية (الإنتربول) بالخرطوم، إصدار «النشرة الحمراء» لتوقيف خليل إبراهيم وعدد من أفراد حركة العدل والمساواة.


    الراي العام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2010, 03:10 PM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    00
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2010, 05:49 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    Quote: الخرطوم، 3 يونيو (حزيران). نوفوستي. جدد جبريل إبراهيم، أحد قياديي حركة العدل والمساواة السودانية، في مقابلة أجرتها معه إذاعة "مرايا"، تأكيد الحركة على "عدم العودة إلى منبر الدوحة لمفاوضات دارفور ما لم تستجب الوساطة للشروط المتعلقة بحرية حركة زعيمها".

    وأضاف جبريل إبراهيم أن خليل ابراهيم، زعيم حركة العدالة والمساواة، أبلغ جبريل باسولي، وسيط الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لعملية السلام في دارفور، خلال لقاء جمع بينهما في ليبيا، بضرورة "السماح له بالعودة إلى دارفور للالتقاء بالقادة الميدانيين".

    كما أشار جبريل إبراهيم إلى أن الحركة لم تلحظ أي تطور ملموس تجاه "إصلاح منبر التفاوض".

    من جهته، رفض رئيس الوفد الحكومي في مفاوضات الدوحة، أمين حسن عمر، أي محاولة تقوم بها منظمة الأمم المتحدة لنقل خليل ابراهيم إلى دارفور معتبرا أن مثل هذه الخطوة تعد تدخلا في الشؤون الداخلية وخرقا لسيادة البلاد.

    ويذكر أن الحكومة السودانية كانت قد دعت الدول المجاورة إلى عدم استقبال قائد "المتمردين" ليعود إلى طاولة المفاوضات في الدوحة.

    وقد أقدمت حركة العدل والمساواة على تجميد مشاركتها في مفاوضات الدوحة بحجة قيام الحكومة السودانية بخرق اتفاقية السلام التي تم التوقيع عليها في فبراير الماضي كما طالبت الحركة بتبديل وساطة المفاوضات متهمة قطر بعدم المحايدة "بخصوص رعايتها للمفاوضات".
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2010, 06:03 AM

osman righeem
<aosman righeem
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 10872

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الخرطوم جادة في موضوع اعتقال خليل (Re: osman righeem)

    الشرق الاوسط

    موفد أوباما إلى طرابلس لإقناع زعيم العدل والمساواة بالعودة إلى مفاوضات الدوحة
    الخرطوم تقر بأن غياب حركة خليل إبراهيم لن يحقق السلام وسيسفر عن «أبوجا» أخرى
    لندن: مصطفى سري الخرطوم: فايز الشيخ
    يصل المبعوث الأميركي إلى السودان سكوت غرايشن العاصمة الليبية طرابلس في الحادي عشر من الشهر الحالي لإجراء لقاءات مع المسؤولين الليبيين وعقد اجتماع مع زعيم حركة العدل والمساواة الدكتور خليل إبراهيم، في إطار جولة تشمل العاصمة القطرية الدوحة التي من المنتظر أن تستأنف فيها المفاوضات بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة الاثنين المقبل، كما يتوقع أن يصل الخرطوم وجوبا في أول زيارة له بعد إجراء الانتخابات في السودان في أبريل (نيسان) الماضي.
    وقالت مصادر فضلت حجب هويتها لـ«الشرق الأوسط» إن غرايشن سيتوجه إلى طرابلس لممارسة المزيد من الضغوط على زعيم حركة العدل والمساواة الدكتور خليل إبراهيم الموجود حاليا في طرابلس بعد أن رفضت الحكومة التشادية منحه الدخول للعبور من أراضيها إلى دارفور إلى قواته، وأضافت أن غرايشن يتوقع أن يضغط لحمل إبراهيم على العودة إلى الدوحة وقد يصل إلى اتفاق معه بأن يذهب إبراهيم إلى دارفور قبل التوجه إلى الدوحة. وقالت المصادر إن المبعوث الأميركي يسعى إلى التوصل إلى السلام في الإقليم المضطرب قبل نهاية أكتوبر (تشرين الأول) المقبل للتفرغ إلى إجراء الاستفتاء على تقرير المصير في جنوب السودان الذي يواجه خلافات بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية حول ترسيم الحدود، وتشكيل مفوضيتي الاستفتاء للجنوب وإبيي. وتوقعت أن يصل غرايشن كلا من الخرطوم وجوبا لدفع الشريكين إلى التوصل إلى ما تبقى من تنفيذ لاتفاقية السلام الشامل.
    وتستأنف الوساطة القطرية المفاوضات بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور في غياب حركة العدل والمساواة. وأعلن الوسيط المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي جبريل باسولي أن الوساطة القطرية أخطرت جميع الأطراف باستئناف جولة المفاوضات القادمة، وأكد باسولي أهمية تكثيف الجهود الإقليمية والدولية لإنجاح الجولة المقبلة للمفاوضات، وأضاف أن الوساطة تتطلع لأن تكون الجولة القادمة جولة نهائية يتم خلالها التوصل إلى اتفاق سلام شامل بين جميع الأطراف وتضع حدا لقضية دارفور.
    إلى ذلك قال رئيس وفد الحكومة المفاوض في مباحثات الدوحة أمين حسن عمر في تصريحات صحافية أمس، إن الحكومة ترى أنه من المهم مشاركة جميع الحركات المسلحة في التفاوض، لافتا إلى أن تجربة اتفاقية أبوجا تؤكد استحالة اكتمال السلام في الإقليم دون مشاركة جميع الفصائل، وزاد «عدم مشاركة خليل له تأثيرات لأنه حركة مسلحة موجودة في الميدان»، وفي ذات السياق أكد باسولي أنه قدم الدعوة لحركة العدل والمساواة للمشاركة في جولة المفاوضات القادمة. وقال باسولي إن خليل وضع شروطا تعجيزية لمشاركة حركته في الجولة القادمة ليست من صلاحيات الوساطة، وإنه يريد العودة للميدان ونحن نريده للعودة للتفاوض في الدوحة حتى يتم التوقيع على اتفاق لوقف العدائيات، وتعد حركة العدل والمساواة كبرى الحركات المسلحة في إقليم دارفور.
    وعلى صعيد متصل وافق المؤتمر الوطني على الإبقاء على الوظائف الدستورية لحركة تحرير السودان برئاسة منى أركو مناوي لتحتفظ الحركة بمنصب كبير مساعدي رئيس الجمهورية ورئيس السلطة الانتقالية خلال التشكيل الوزاري المقبل، وأوضح نائب رئيس الحركة د.الريح محمود أن المشاركة في الحكومة ستكون على مستوى الولايات والمركز بذات النسب التي أقرتها اتفاقية أبوجا، وأشار الريح في تصريحات صحافية عقب مباحثات مع المؤتمر الوطني بداره أمس، إلى أنه لم يحسم بشكل نهائي ومفصل حجم مشاركة الحركة في الحكومة لكنه توقع أن تنال الحركة حصصا أكبر في ظل عدم مشاركة الحركة في البرلمان والمجالس التشريعية الولائية كما كان سابقا.
    وأبان الريح أنهم أكدوا للمؤتمر الوطني أن اتفاقية أبوجا لا تزال قائمة، وتم الاتفاق على استمرار الشراكة وإنفاذ الاتفاقية واستكمال السلام عبر منبر الدوحة، وأكد أنهم سيدفعون برؤية للمفاوضات، وأشار الريح إلى أنهم قدموا تصورا لرئيس الجمهورية بشأن الترتيبات الأمنية قال إنهم ينتظرون تنفيذها. فيما كشف القيادي بالمؤتمر الوطني أمين حسن عمر عن التوصل لرؤية مشتركة لتعزيز الشراكة السياسية والمشاركة التنفيذية. في غضون ذلك أكد صحافيون في 6 صحف سودانية أن جهاز الأمن الوطني والمخابرات أعاد أمس الرقابة القبلية على الصحف، وأخطر ضباط في الأمن رؤساء تحرير 4 صحف عبر الهاتف بعدم نشر أي مواد صحافية تتعلق بإضراب شامل نفذه الأطباء بعد أن اعتقلت السلطات قياداتهم، واتهموا السلطات بتعذيبهم، إضافة إلى موضوع محكمة الجنايات الدولية التي تلاحق الرئيس السوداني ومسؤولين كبار في الدولة بتهم ارتكاب جرائم حرب في دارفور، لكن مسؤولين بصحيفة «أجراس الحرية»، وهي من الصحف المناوئة للحكومة والتابعة للحركة الشعبية، وصحيفة «الصحافة» المستقلة أكدوا أن ضباط الأمن حضروا بأنفسهم وأشرفوا على تجهيز الصحيفة وحذف المواد التي لا ترغب السلطات في نشرها، وأشار مسؤول في «أجراس الحرية» إلى أن صدور الصحيفة تعذر أمس بعد أن حذف ضابطان 12 خبرا و3 أعمدة وتقريرين حول قضايا مختلفة ليس بينها المحكمة الدولية.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de