وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 02:39 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالوهاب همت(عبدالوهاب همت)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

معجزة سودانية..

07-07-2006, 04:23 AM

عبدالوهاب همت
<aعبدالوهاب همت
تاريخ التسجيل: 12-27-2002
مجموع المشاركات: 851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
معجزة سودانية..


    انه الطفل خالد مرسي صالح سراج ومرسي صالح سراج للذين لايعرفونه هو الشاعر النوبي الكبير ومن أشهر قصائده (يقظة شعب) التي تغنى بها الفنان محمد وردي
    تلك القصيدة الجميلة المعبرة..ثائر اذ هب من غفوته

    ينشد العلياء في ثورته
    مااندفاع السيل في قوته
    السوداني 7-7






    العدد رقم: 241 2006-07-07

    معجزة سودانية أخرى في النبوغ والذكاء..سحب البساط من تحت باحثي الإبداع وصنّاع الموهبة في العالم العربي

    طفل سوداني آخر، ينضاف الى قائمة النوابغ من مواليد السودان، يبلغ من العمر خمس سنوات يجيد قراءة اللغة العربية بطلاقة، ويحفظ جميع عواصم العالم، ومواقعها، وأعلامها عن ظهر قلب، ويحفظ أسماء الحيوانات باللغة العربية، والانجليزية، ويتعامل مع الكمبيوتر بصورة مدهشة، كما ان له قدرة فائقة على معرفة الاشكال الهندسية، والألوان بدرجاتها.



    يقول عنه علماء النفس والاساتذة المتخصصون في رعاية الموهوبين والمتفوقين انه طفل يمتاز بجرأة غير عادية، مع ثقة عالية بالنفس، وحب استطلاع مدهش، وحساسية مفرطة، ويصنفون هذا الطفل بأنه متعدد المواهب في الذكاء وخارق أو معجزة.

    لنأتي الى الحكاية من البداية.



    في الثامن من ابريل عام 2001 أي قبل خمس سنوات أطل على الدنيا طفل نحيل الجسم اثر ولادة طبيعية لأبوين سودانيين وكانت الولادة في أحد مستشفيات مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، وهو الطفل الأول في الأسرة.



    اسم الطفل مرسي خالد مرسي صالح سراج وهو حفيد الشاعر السوداني العبقري مرسي صالح سراج - عليه رحمة الله - صاحب نشيد يقظة شعب الذي تغنى به عملاق الأغنية السودانية الاستاذ محمد وردي واللذين تربط والديهما صلة قرابة من الدرجة الثانية.



    يقول خالد مرسي والد الطفل المعجزة الذي يحمل تقارير تؤكد نبوغ طفله من المجلس العربي للموهوبين، والمتفوقين ومقره عمان بالأردن، ومن الجمعية النفسية السودانية، ومن مركز التقوى للقياس والعلاج النفسي بأم درمان، ونماذج لقياسات الذكاء لبعض المشاهير والقادة والعلماء والفنانين، كما ورد في مجلة المجلة العلمية العدد الخامس الذي صدر في الخرطوم في شهر أغسطس 2005 وهي مجلة شهرية تصدر عن هيئة رعاية الابداع العلمي السودانية التي اشارت الى ان الطفل مرسي أحرز درجة ذكاء قدرها (16 وهي أعلى درجة مسجلة في تاريخ القياس النفسي في السودان.



    يقول الوالد انه وزوجته تنبها الى نبوغ طفلهما في وقت مبكر حيث لاحظا انه يقرأ اللغة العربية وبعض الانجليزية بطلاقة شديدة وهو في سن صغيرة - عامان ونصف - دون أن يذهب الى الروضة أو المدرسة ودون مساعدة من أي أحد.



    ويضيف: عندما بلغ عمره أربعة أعوام وشهرين أجري للطفل اختبار للذكاء في مركز متخصص حسب معايير قياس الذكاء العالمية حيث خضع لاستبيان دنفر الأولي للنمو عند الاطفال، كما طبق عليه في ذات المركز مقياس ستانفورد بينيه الذي يناسب القدرات العقلية المتعددة بجانب الذكاء حيث حقق درجات مذهلة وحصل على 952 درجة من الدرجات العمرية المعمارية التي تفوق درجات المعمارية للقياس بحوالي 288 درجة.



    البداية:



    هل هذا الذي نسمعه ونقرأه حقيقي؟ وكيف يمكن لطفل لم يتجاوز عمره خمس سنوات كل هذه القدرات؟



    وكأنما استشعر الوالد هذا القلق الذي بدأ يزحف الى عقولنا وقدم لنا مجموعة أقراص كمبيوترية يتضمن الاول لقاء أجراه التلفزيون السوداني مع الطفل المعجزة وحواراً مع والدته بحضور اثنين من أهل الاختصاص، كما شاهدنا تحليلا بيوجرافيا للطفل مرسي خالد مرسي أجراه الدكتور عمر هارون الخليفة الأمين العام للجمعية النفسية السودانية ومندوب المجلس العالمي للأطفال الموهوبين في السودان وقرصا آخر للقاء الطفل الخارق مع الدكتور فتحي عبدالرحمن جروان رئيس المجلس العربي للموهوبين والمتفوقين ومقره بالعاصمة الأردنية عمان.



    وجاء في تقرير د. عمر هارون الذي أجرى تحليلا بيوجرافيا للطفل عشر حقائق مهمة نوردها للقراء:



    أولا: أحرز الطفل درجة ذكاء قدرها (16 وهي أعلى درجة مسجلة في تاريخ القياس النفسي في السودان.



    ثانيا: تم تطبيق قياس سمعي للطفل بإحدى الوسائل الناطقة وكشفت النتائج عن درجة تركيز عالية جدا للطفل.



    ثالثا: هناك اهتمام مدهش للطفل بالكمبيوتر ويقضي ساعات أمام الشاشة دون أن يحدث أي عطب فيه.



    رابعا: للطفل اهتمام مذهل بالخرائط الجغرافية وقراءة النشرة الجوية ويعرف عواصم الدول ومواقعها القارية.



    خامسا: للطفل نبوغ مبكر في مهارة القراءة ويقرأ نصا لكتاب مدرسي ومن المصحف المنسوخ أو المرتل.



    سادساً: للطفل اهتمام خارق في التعرف على أعلام دول العالم وتلفت انتباهه بصورة خاصة الكرة الأرضية.



    سابعاً: للطفل قدرة فائقة في معرفة الأشكال الهندسية والألوان بدرجاتها والحيوانات باللغتين العربية والانجليزية.



    ثامناً: للطفل اهتمام غير عادي بماركات السيارات المختلفة ويعشق سباق السيارات بهوس في الكمبيوتر.



    تاسعاً: في عمر مبكر جداً حوالي 18 شهراً تعلق بقناة الجزيرة.



    عاشراً: يمتاز الطفل بجرأة غير عادية مع ثقة عالية في النفس وحب استطلاع مدهش وحساسية مفرطة.



    ويقول د. هارون في ختام تقريره انه في ضوء تصنيفات علم النفس يصنف الطفل بأنه متعدد المواهب في الذكاء والكمبيوتر، والجغرافيا، واللغة، فضلاً عن القراءة، وبكل أمانة يمكن تصنيف الطفل بأنه خارق أو معجزة ويطلق على هذه العينة من الأطفال بأنهم ذوو الاحتياجات الخاصة لذلك يحتاجون الى رعاية نفسية، وتربوية، واجتماعية، ومادية وأمنية خاصة، ويعتبر هؤلاء الأطفال الخوارق أو المعجزات ثروة قومية حقيقية اذا تم استثمارها بصورة جيدة، وتحرص دول العالم المختلفة على الكشف عن هذه المواهب الخارقة والعمل على رعايتها.



    المشاركة في مؤتمر الموهوبين



    وتلبية لدعوة كريمة تلقاها السيد خالد مرسي صالح سراج والد الطفل المعجزة مرسي من الدكتور فتحي عبدالرحمن جروان رئيس المجلس العربي للموهوبين والمتفوقين للمشاركة في المؤتمر العلمي الرابع لرعاية الموهوبين الذي عقد خلال الفترة من 16 الى 18/7/2005 لحضور جلسة لمناقشة دور الأسرة والمجتمع في رعاية الأطفال النوابغ وباحضار طفله مرسي للمشاركة في هذه الجلسة التي تضم نخبة من المربين والأكاديميين من عدة دول عربية وأجنبية.



    كانت المفاجأة مذهلة فقد كتبت صحيفة الغد الأردنية في عددها الصادر بتاريخ 17 يوليو 2005 أذهل طفل سوداني في الرابعة من العمر المشاركين في المؤتمر العلمي الرابع لرعاية الموهوبين والمتفوقين بعد ان اعتلى المنبر وتلا آيات من القرآن الكريم بسلاسة واقتدار.



    وقالت صحيفة الوطن السعودية في تقرير لمراسلها من عمان عبدالرحمن الغبيشي بتاريخ 25/7/2005 وتحت عنوان قنوات التلفزة تسابقت على محاورته في المؤتمر الرابع لرعاية الموهوبين.. عمره 4 سنوات ويقرأ القرآن ويتحدث الانجليزية ويستخدم الكمبيوتر.. وجاء في التقرير ما يأتي: لم يكن يتخيل الحاضرون في المؤتمر الرابع للموهوبين ان يسحب الطفل السوداني مرسي خالد مرسي صاحب الأربع سنوات البساط من تحت باحثي الإبداع وصنّاع الموهبة في العالم العربي بعد ان جذب عددا من القنوات التلفزيونية والفضائيات العربية التي تسابقت على إجراء اللقاءات معه..



    ولفت الطفل مرسي الأنظار عندما قام بقراءة القرآن الكريم في الجلسة الافتتاحية، إذ قرأ عشر آيات من أواخر سورة البقرة ضمن حفل الافتتاح مما زاد من اعجاب الحضور وعلى رأسهم وزير التربية السعودي الدكتور عبدالله العبيد والأردني خالد طوقان حيث قرأ الآيات دون توقف أو تلعثم على الرغم من ان عمره لم يتعد الأربع سنوات.



    السوبر ستار الحقيقيون



    وطرح ياسر أبو هلالة مراسل قناة الجزيرة في عمان في مقاله بصحيفة الغد الأردنية بتاريخ 17 يوليو 2005 رؤية مغايرة لحالة الطفل مرسي وحالة الأطفال المبدعين العرب الذين لا يجدون الرعاية والاهتمام من الدول أو من الهيئات المتخصصة لرعاية النبوغ.



    وفي مقال بعنوان ستار أكاديمي سوبر ستار.. ورعاية الموهوبين تحدث أبو هلالة عن حالات عدد من الأطفال العرب الموهوبين المهملين والاهتمام الذي ينم عن التفاهة والسطحية الذي يحظى به نجوم ستار أكاديمي وسوبر تسار.



    ويضيف هلالة في أمريكا تمكن الطفل الخارق جون كارتر من تعلم القراءة والكتابة في عمر الرابعة والجبر في عمر التاسعة ونال درجة الدكتوراه في الفيزياء من جامعة اركنسا وهو في التاسعة عشرة، وفي السودان طفل خارق لا يقل بمقاييس الذكاء عن الأمريكي كارتر ويتساءل: كم طفلا خارقا غير هذا السوداني لم تتح له فرصة الكشف المبكر في العالم العربي.



    ويقول هؤلاء هم السوبر ستار وستار أكاديمي الحقيقيون، هؤلاء الذين يجب ان تسخر لهم الرعاية والإبهار وأن تنفق عليهم الملايين، أمريكا لم تكرس نفسها سيدة للعالم لأنها تملك جيشاً قاهراً فحسب بل لأنها اعتنت بموهوب اسمه بيل غيتس عمل ثروة تزيد على الأربعين مليار دولار.






                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de