وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 06:33 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالوهاب همت(عبدالوهاب همت)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

زهير السراج يدك معاقل الفساد

04-01-2006, 03:22 PM

عبدالوهاب همت
<aعبدالوهاب همت
تاريخ التسجيل: 12-27-2002
مجموع المشاركات: 851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
زهير السراج يدك معاقل الفساد

    ظل د زهير السراج شاهرا قلمه وفاضحالكل انواع الفساد والتي يشتمها بأنفه عالية الحساسية .. وفي سبيل ذلك ذاق ويلات التعذيب لكن ذلك لم يلن من قناته بل مضى في اباء وشمم لايبالي بتهديد معلن او مستتر ولم يرهن قلمه لدريهمات اسالت لعاب ضعاف نفوس وظل السراج سراجا منيرا لايخطب ود السلطان وما مايلقيه على البعض من فتات... ذلك ادى الى تميز قلم د زهير وجعله قبلة لالاف القراء الذين يطلعون على كلما يدونه في عموده اليومي اينما حل..لجأ اليه المئات طارحين عليه ما يعانون من مشاكل استن قلمه وجعله نصيرا للمظلومين فوجدوا فيه سراجا وزهيرا.التحية لك اينما كنت
    عبدالوهاب همت
    في عموده الصادر صباح اليوم بجريدة السوداني تجدون ما قاله في جسارة نادرة محددا الاسماء والمواقع التحية لك زاهرا وسراجا يا دكتور
    مناظير
    جاهزين.. جاهزين!

    زهير السراج




    البعض يحاول أن يفتعل معركة بيني وبين زملائي الصحافيين، يضيفها الى معاركه السابقة التي انتهت جميعها بالفشل، وخرجتُ منها منصوراً باذن الله ومحفوظاً بعنايته ومخفوراً بحب الجماهير ومسنوداً بزملائي واخواني واخواتي الصحافيين الشرفاء (وهم اغلبية)، الذين يناضلون بعزيمة لا تلين وصمود لا تهزه الاعاصير من اجل حرية الكلمة وحقوق المواطنين.
    هؤلاء الزملاء الأعزاء.. هم الذين سيخوضون المعركة هذه المرة أيضاً.. لا من (أجلي) أنا... ولكن من أجل القضية الكبرى والمستمرة.. وهي أن يكون الوطن أو لا يكون؟! أن يكون للكل.. أو حكراً لقلة قليلة تستنزف خيراته.. وتمزق أوصاله وتدنس أرضه الطاهرة بقوات التدخل السريع!
    سيكتشف الذين يحاولون الدس والقطيعة بيني وبين زملائي.. مثل الاخ محمد حامد الحُمري صاحب عمود (عسل مختوم) بالزميلة صحيفة (الوطن) الغراء، وهو مسؤول الصحافة بجهاز الأمن والمخابرات - كما قال صديقنا محمد لطيف في (تحليل سياسي) سابق بصحيفتنا - سيكتشف الاخ الحُمري والذين يقودون هذه المعركة الخاسرة في الخفاء والعلن.. ان الصحافيين الذين يراهن عليهم في (تدميري) ... هم اول من سيقف معي ويؤازرني، كما حدث في المرات السابقة.. لانني أقف مع الحق.. وأدافع عن حقوقهم وكرامتهم ضد الظلم وضد القوانين والممارسات السيئة التي تكمم الافواه، وتعتقل الصحافيين وتشردهم وتزج بهم في السجون حتى يكفوا اقلامهم دفاعاً عن قضايا الوطن والجماهير!!
    سيكتشف (الحُمري) واعوانه، والذين صاغوا (المذكرة الهزيلة) في الغرفة المظلمة التي لا تدخلها الا الخفافيش وصحافيو السوء والسلطان، وارسلوها للصحف ليوقع عليها الصحافيون.. فعادت فارغة الا من صيحات الاستهزاء والاستنكار.. سيكتشفون ان الصحافيين الشرفاء لن يحيدوا عن طريق النضال من اجل الحرية والديمقراطية.. وحتى القلة التي خُدعت... فمهرت على (المذكرة الهزيلة) التي تطالب بمعاقبتي على مقال انتقدت فيه هرولة الصحافيين نحو المسؤولين وتجاهل قضايا الجماهير.. هذه القلة ستكون ضمن المدافعين عن الحق بقوة، ولا يمكن أبداً أن تنصر من يقيد حريتها، ويكمم فمها، ويزج بها في السجون والمعتقلات.. ويرهبها أو يحاول اغراءها لتحيد عن طريق الحق..!!
    يستحيل أن ينسى الصحافيون الذلة والمهانة والمؤامرات التي تعرضوا لها، ولا يزالون، ويخونوا القضية التي وهبوا لها أرواحهم وأقلامهم وأموالهم وراحتهم.
    أعترف بأن مقالي عن ادارات الأخبار (بالصحف العربية) قد أصاب البعض بالرشاش وأعتذر مجدداً عن ذلك.. ولكن من يراهن على (تدميري) بسبب مقال واحد - أخطأت فيه - وينسى آلاف المقالات التي تصديت فيها للظلم والفساد والدكتاتورية والارهاب.. من يراهن على ذلك فهو خاسر.. وواهم.. وحالم بأن يصحو ذات يوم من حلمه الأبدي ويجد الصحافيين الشرفاء والمواطنين الكادحين يصفقون (للحُمري).. ويرشقون (زهير) بالحجارة!.
    إنها معركة خاسرة يا أخي (محمد حامد الحُمري) ويا أيها الساعون بيني وبين زملائي بالقطيعة والكراهية.. فابحثوا لكم عن معركة أخرى.. ولكي أساعدكم في رسم خارطة الطريق التي تتبعونها.. أقول لكم: إنني جاهز تماماً لـ(الاعتقال).. أو حتى (الاغتيال).
    الله معي.. وزملائي معي.. والشعب معي.. وحتى بعض الذين تظنون أنهم معكم.. فهم (معي) ويزودونني بأخباركم ومؤامراتكم يوماً بيوم ولحظة بلحظة.
    بهذا أغلق هذه (المعركة المفتعلة).. للتفرغ للمعارك الحقيقية المرتبطة بمكافحة الفساد وانتزاع الحريات والدفاع عن قضايا الجماهير.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2006, 04:13 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: زهير السراج يدك معاقل الفساد (Re: عبدالوهاب همت)

    شكرآ همت على نقل هذا المقال الشجاع. والتحية للاستاذ زهير السراج. فالساكت عن الحق شيطان اخرس..


    Quote: سيكتشف الذين يحاولون الدس والقطيعة بيني وبين زملائي.. مثل الاخ محمد حامد الحُمري صاحب عمود (عسل مختوم) بالزميلة صحيفة (الوطن) الغراء، وهو مسؤول الصحافة بجهاز الأمن والمخابرات - كما قال صديقنا محمد لطيف في (تحليل سياسي) سابق بصحيفتنا - سيكتشف الاخ الحُمري والذين يقودون هذه المعركة الخاسرة في الخفاء والعلن.. ان الصحافيين الذين يراهن عليهم في (تدميري) ... هم اول من سيقف معي ويؤازرني، كما حدث في المرات السابقة.. لانني أقف مع الحق.. وأدافع عن حقوقهم وكرامتهم ضد الظلم وضد القوانين والممارسات السيئة التي تكمم الافواه، وتعتقل الصحافيين وتشردهم وتزج بهم في السجون حتى يكفوا اقلامهم دفاعاً عن قضايا الوطن والجماهير!!
    سيكتشف (الحُمري) واعوانه، والذين صاغوا (المذكرة الهزيلة) في الغرفة المظلمة التي لا تدخلها الا الخفافيش وصحافيو السوء والسلطان، وارسلوها للصحف ليوقع عليها الصحافيون.. فعادت فارغة الا من صيحات الاستهزاء والاستنكار.. سيكتشفون ان الصحافيين الشرفاء لن يحيدوا عن طريق النضال من اجل الحرية والديمقراطية.. وحتى القلة التي خُدعت... فمهرت على (المذكرة الهزيلة) التي تطالب بمعاقبتي على مقال انتقدت فيه هرولة الصحافيين نحو المسؤولين وتجاهل قضايا الجماهير.. هذه القلة ستكون ضمن المدافعين عن الحق بقوة، ولا يمكن أبداً أن تنصر من يقيد حريتها، ويكمم فمها، ويزج بها في السجون والمعتقلات.. ويرهبها أو يحاول اغراءها لتحيد عن طريق الحق..!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de