العراق: هل هي انتفاضة أهل السنة ضد الحكم المجوسي الإيراني؟!!!

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 05:12 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-12-2012, 10:18 PM

عماد حسين

تاريخ التسجيل: 11-06-2011
مجموع المشاركات: 6978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العراق: هل هي انتفاضة أهل السنة ضد الحكم المجوسي الإيراني؟!!!

    تابعوا الأخبار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2012, 10:20 PM

عماد حسين

تاريخ التسجيل: 11-06-2011
مجموع المشاركات: 6978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العراق: هل هي انتفاضة أهل السنة ضد الحكم المجوسي الإيراني؟!!! (Re: عماد حسين)

    Quote:

    مظاهرات كبيرة للسنة في العراق ضد الحكومة

    Fri Dec 28, 2012 8:04pm GMT

    الرمادي (العراق) (رويترز) - نزل عشرات الآلاف من المحتجين من الأقلية السنية بالعراق إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة في استعراض للقوة في مواجهة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي واستمروا في قطع طريق سريع يغلقونه منذ أسبوع.

    وأغلق نحو 60 ألف شخص الطريق الرئيسي الذي يمر عبر مدينة الفلوجة على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة وأحرقوا العلم الإيراني ورددوا هتافات مثل "يا إيران برا برا..بغداد تبقى حرة" و"يا مالكي يا ########..تاخد شورك (المشورة) من إيران."

    ويتهم الكثير من السنة الذين كانوا يسيطرون على العراق حتى سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين في عام 2003 المالكي برفض تقاسم السلطة ومحاباة إيران.

    وقال عمر الدحال (31 عاما) في احتجاج بالرمادي على الطريق الذي يؤدي ايضا إلى سوريا والاردن "لن نترك هذا المكان حتى تتحقق كل مطالبنا بما في ذلك اسقاط حكومة المالكي."

    وتشمل مطالب النشطاء وضع حد لتهميش السنة وإلغاء قوانين مكافحة الإرهاب التي يقولون إنها تستغل ضدهم كما يطالبون بالإفراج عن محتجزين.

    واندلعت الاحتجاجات الاسبوع الماضي في محافظة الانبار -معقل السنة في الغرب حيث اقام المتظاهرون حواجز على الطرق- بعد ان قامت قوات مؤيدة للمالكي باعتقال حراس وزير ماليته السني.

    وخرجت مظاهرات أيضا في مدينة الموصل بشمال العراق وفي سامراء وردد المحتجون هتافات منها "الشعب يريد إسقاط النظام" وهو الهتاف الذي استخدم في انتفاضات شعبية أطاحت بزعماء تونس ومصر وليبيا واليمن.

    ومن المتوقع ان تضيف الاحتجاجات إلى المخاوف من امكانية امتداد الحرب التي تشهدها سوريا المجاورة -حيث تقاتل الأغلبية السنية لاسقاط الرئيس الذي تدعمه ايران الشيعية- الى العراق بما يجره مجددا إلى العنف الطائفي الذي شهده بين عامي 2005 و2007.

    ويبدو أن متشددين تربطهم صلات بشبكة القاعدة يعيدون تنظيم صفوفهم في محافظة الأنبار العراقية وينضمون إلى صفوف مقاتلي المعارضة السورية عبر الحدود. وكان مقاتلون متشددون سيطروا بالكامل تقريبا على الانبار في اوج التمرد بالعراق.

    ولم تتحرك قوات الامن لفض الاحتجاجات في الانبار لكنها منعت أشخاصا في محافظات اخرى من الانضمام اليها.

    وفي مؤتمر "المصالحة والسيادة الوطنية" الذي نقله التلفزيون دعا المالكي إلى الحوار.

    وقال "ليس من المقبول أن نعبر عنها (الآراء) بقطع الطرق وإثارة الفتن والطائفية والاقتتال والجعجعة بالحرب والجعجعة بتقسيم العراق."

    وتحدث محتج ملثم رفض ذكر اسمه عن دور قبائل الانبار التي كانت اول من قاتل القوات الامريكية قبل ان تتحالف معها لطرد المتشددين منقلبة في ذلك على تنظيم القاعدة السني بسبب استخدامه للعنف بغير تمييز.

    وقال "تماما كما افزعنا الامريكيين بهذا القناع وطردنا القاعدة سوف نفزع الحكومة به."

    ومما يسلط الضوء على البعد الاقليمي المتزايد رفع محتجون في الفلوجة صور رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي ساند المعارضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد ووقعت خلافات متزايدة بينه وبين المالكي.

    وفي الجنوب العراقي خرجت مظاهرة احتجاج صغيرة ضد اردوغان في مدينة النجف المقدسة عند الشيعة والتي تبعد 160 كيلومترا من بغداد.

    وزادت شكاوى السنة من المالكي قبل نحو اسبوع بعد اعتقال حراس وزير المالية رفاعي العيساوي بعد ساعات من نقل الرئيس الكردي جلال الطالباني للعلاج بالخارج.

    وأعاد ذلك إلى أذهان الكثيرين تحركا لاعتقال النائب السني للرئيس العراقي طارق الهاشمي قبل نحو عام عقب انسحاب القوات الأمريكية بقليل. وفر الهاشمي إلى خارج البلاد وحكم عليه غيابيا بالاعدام.

    ويسعى المالكي لشق صفوف منافسيه وتعزيز تحالفاته في الساحة السياسية المعقدة بالعراق قبل انتخابات محلية مقررة العام القادم وانتخابات برلمانية في 2014.

    واعتبرت مواجهة بين الجيش العراقي والقوات الكردية بشأن حقول نفط متنازع عليها في الشمال وسيلة محتملة لحشد دعم العرب السنة وراء رئيس الوزراء.

    (إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

    من كمال نعمة ورحيم سلمان

    © Thomson Reuters 2012 All rights reserved.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2012, 10:22 PM

عماد حسين

تاريخ التسجيل: 11-06-2011
مجموع المشاركات: 6978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العراق: هل هي انتفاضة أهل السنة ضد الحكم المجوسي الإيراني؟!!! (Re: عماد حسين)

    Quote:

    العراق: مظاهرات حاشـدة في «جمعة العزة» لرفع الظلم عن أهل السُّـنة


    تظاهر آلاف العراقيين في الفلوجة في «جمعة العزة» تنديدًا بسياسات حكومة نوري المالكي وللمطالبة بإطلاق المعتقلين، كما خرجت امس مظاهرات في العديد من المدن العراقية للتنديد بسياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، في تعزيز للاحتجاجات المستمرة منذ مطلع الاسبوع الحالي في محافظة الأنبار غرب العراق.
    وشهدت مدن سامراء وتكريت في محافظة صلاح الدين والموصل كبرى مدن محافظة نينوى، فضلًا عن الرمادي والفلوجة في الأنبار تظاهرات تحت اسم مشترك هو «جمعة العزة»، لتقديم مطالب أهمها حسب الناشطين رفع ما وصفوه بالظلم الواقع على أهل السنة في العراق واطلاق سراح المعتقلين لا سيما النساء منهم.

    وكانت مظاهرات خرجت الخميس في الموصل يتقدمها رجال الدين وأئمة المساجد. كما انطلقت مظاهرات طلابية في جامعة الموصل وطالب المتظاهرون في جامعة الموصل بإطلاق سراح المعتقلين، قبل أن تتدخل قوات الأمن وتفرّق المظاهرات وتعتقل عددًا من المتظاهرين. وكان عشرات الآلاف من أهالي الأنبار واصلوا الخميس اعتصامهم في الرمادي على الطريق السريع بين بغداد والحدود العراقية مع سوريا والأردن، للتنديد بسياسة حكومة المالكي. وحضرت الاعتصام وفود قبلية من محافظات ديالى وصلاح الدين وبغداد ونينوى ومحافظات الجنوب، بمشاركة لافتة من رؤساء العشائر من تلك المحافظات مع وفود ترافقهم دعمًا وتأييدًا لمطالب المعتصمين. كما شهدت محافظة سامراء القريبة من الأنبار تجمعًا احتجاجيًا أصغر حجمًا. ودعا المعتصمون إلى إطلاق سراح المعتقلين، وإنهاء التهميش الواقع على أهل السنة في العراق من قِبل حكومة المالكي، بحسب قولهم.

    وقال الأكاديمي والمحلل السياسي في محافظة الأنبار الدكتور كريم الدليمي إن سياسيين وأعضاء في البرلمان من مختلف الكتل السياسية ـ بما فيها التحالف الكردستاني ـ شاركوا في الاعتصام، مؤكدًا أن المعتصمين قرروا أن يستمروا في اعتصاماتهم لحين إطلاق سراح كافة السجناء والمعتقلين، وعلى رأسهم السجينات اللاتي قال إن عددهن يتجاوز 1400 معتقلة. من جهته دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي امس المحتجين في محافظة الانبار السنية منذ عدة ايام الى الحوار والابتعاد عن «قطع الطرق والجعجعة بالحرب وتقسيم العراق» للتعبير عن مطالبهم. وقال المالكي في كلمة بمناسبة الذكرى الاولى لمغادرة آخر جندي امريكي العراق واطلق عليها يوم السيادة «نتحدث اليوم في ظل اجواء غير ايجابية وتحديات لا تزال تتنفس الماضي بألمه وجراحاته». واضاف في اشارة الى المحتجين الذين قطعوا الطريق الدولي بين بغداد وعمان وسوريا منذ عدة ايام «الامم المتطلعة نحو السلام، لابد ان تعتمد على صيغ حضارية في التعبير (...) وليس من المقبول ان نعبّر عنه بقطع الطرق واثارة الفتن والطائفية والاقتتال والجعجعة بالحرب وتقسيم العراق... هذا لا يضمن مجدًا». وقال علينا ان «نتحاور ونتفق على طاولة الاخوة والمحبة في إنهاء مشاكلنا وخلافاتنا وان يستمع بعضنا الى بعضنا الآخر، والدول الحية بنيت على اسس القانون، حينما روض الناس انفسهم على احترام القانون».

    وشدّد على انه «لا احد يستطيع ان يجني منها (الحرب) شيئًا، أليس نحن على مقربة من تلك الايام العصيبة التي كان يقتل فيها الانسان على الاسم والهوية؟» واضاف متسائلًا «ليقل لي احد انه استطاع ان يحقق لمذهبه، لطائفته، شيئًا بل الجميع خسر والجميع ضحى بالبلد». واشار الى ان من «استفاد هم فقط اعداء العراق وامراء الحرب وتجار السلاح، وضعفاء النفوس (الذين) باعوا الانسان والوطن واشتروا الهزيمة، التي صنعت على يد العراقيين في يوم السيادة». وحيّا «الموقف الشجاع» الذي وقفه العراقيون «بوجه دعاة الفتنة (...) حتى لا تعود، لأنها ان عادت فستحرق الاخضر واليابس». وكان الشيخ علي حاتم السليمان امير عشائر الدليم هدّد برفع السلاح بوجه الحكومة اذا لم تنفذ مطالب المحتجين.

    اليوم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de