إستنادا إلى حثيثيات نافع ومحمد عطا أرشح العميد ودابراهيم لرئاسة الحكوم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 05:36 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-12-2012, 04:53 PM

صديق محمد عثمان
<aصديق محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-10-2007
مجموع المشاركات: 1009

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إستنادا إلى حثيثيات نافع ومحمد عطا أرشح العميد ودابراهيم لرئاسة الحكوم

    إستنادا إلى حثيثيات نافع ومحمد عطا أرشح العميد ودابراهيم لرئاسة الحكومة القومية الإنتقالية

    صديق محمد عثمان:

    قابل الرأي العام بإستهجان شديد ما كشفته السلطات السودانية من معلومات قالت أنها إعترافات مصورة للمتهمين في المحاولة الإنقلابية التي أعلنت إحباطها الأسبوع الماضي، وتناولت صفحات المواقع الإجتماعية ومنابر الحوار والمجموعات البريدية النكات بشأن رواية الحكومة السودانية بشأن إعترافات المتهمين، فالسلطات – التي يبدو أنها في حالة تخبط مزرٍ- لم تحترم عقول المتلقين لروايتها الفطيرة التي لا تقف على ساقين إلا في مخيلة مديري الامن الحالي والأسبق الذين تعاونا على عرض إعترافت المتهمين المزعومة على الصحفيين في لقاء سمي بالخاص، ولا أدري الخصوصية في اللقاء إذا كان تم بالصحفيين.

    رواية د. نافع والفريق محمد عطا المولى التي عرضاها على الصحفيين أشارت إلى إستعانة المتهمين بفكي لممارسة أعمال شعوذة من شأنها أن تكبل حركة قادة الحكومة وتمنعهم من التحرك المضاد لإحباط المحاولة الإنقلابية، وأن الفكي المزعوم طلب من الإنقلابيين إحضار دجاجة بمواصفات محددة ولكن الشخص الذي تم تكليفه بتوصيل الدجاجة إلى الفكي تصرف بغباء شديد حين وضع الدجاجة في صندوق سيارته فتسبب في وفاتها وهذه الجزيئية بالذات هي التي استفزت الرأي العام، لأنها من حيث أرادت إشانة سمعة والتنكيل الأخلاقي والقيمي بالمتهمين فانها أساءت إلى كل الشعب السوداني الذي يتصرف أبطاله وصفوة شبابه بهذه الطريقة المشعوذة والغارقة في التخبط والجهل، ولكن أجزاء أخرى من الرواية الفطيرة لا تقل إستفزازا عن واقعة الإستعانة بالفكي (ابو دجاج). فالحديث عن رصد الأجهزة الأمنية لإجتماع تم بين العميد ود ابراهيم قائد المحاولة الإنقلابية المزعومة والعقيد فتح الرحيم، أعقبه مباشرة إجتماع بين العقيد فتح الرحيم والمتهم صلاح قوش في مطعم بالخرطوم، لا يقل إستفزازا هو الآخر، إذ كيف يعقل أن مدير الامن السابق بهذه الدرجة من الغباء، أو أن ضباطا برتبة العقيد والعميد في جيشنا الوطني وبلغ بهم الإهتمام باشأن الوطني حد التفكير في تغيير الحكم بالقوة يتصرفون بهذه السذاجة.

    كانت الأنباء قد تواترت عن خضوع كل من الفريق صلاح قوش والعميد ود ابراهيم لعمليات جراحية بعد أقل من أسبوع من إحتجازهما بواسطة السلطات، ويبدو أن ما حمل السلطات على الكشف عن معلومات خضوع المتهمين للعمليات الطبية هو ما تسرب عن رفض بعض الأطباء معالجة المتهمين الذين تعرضا للتعذيب، وما تردد من أن العميد ود ابراهيم تم نقله إلى المستشفى وهو ينزف دماءا من فمه وأنفه وعينيه.
    ولكن دعونا نجاري السلطات في روايتها الفطيرة وننزل إلى درك غض الطرف عن التجاوزات الخطيرة التي ترتبكها السلطات دون أن (تغطي ذقنها)، من تعذيب المعتقلين وإنتزاع الإعترافات تحت الإكراه وتصويرها وعرضها على الصحفيين بغرض إستخدامها في حملتها المسعورة لتشويه السمعة وإغتيال الشخصية، دعونا نمتثل لإرادة حكومتنا "الرشيدة"، ونستحمر أنفسنا ونسلم بأن روايتها المصورة صورة طبق الأصل لإعترافات المتهمين التي أدلوا بها عن طواعية وطيب خاطر بكامل قواهم العقلية وبارداتهم الوطنية والذاتية الحرة، ومن ثم نقرأ الرواية بعين بصيرة.

    قالت السلطات أن المتهمين أجروا اتصالات بحركة العدل والمساواة، وأن الأخيرة أدخلت بعض التعديلات على بيان المحاولة الإنقلابية الأول، بما يعني ضمنيا أن الإتصالات بالحركة المتمردة وصلت إلى مراحل متقدمة بحيث ناقشت تفاصيل دقيقة مثل إشتراط تسليم المطلوبين للعدالة الدولية الجنائية، والإعتراف الضمني من المتهمين بعدالة قضية الحركة التي تحارب من أجلها وذلك من خلال قبول تضمين مصطلحات الحركة وشعاراتها السياسية في صلب بيان الحركة التصحيحية كما أسموها. أين يكمن الإتهام في هذه الحثيثيات؟ وتحت أي مواد تنوي السلطان إتهام الضباط وإدانتهم؟ هل السعي لوقف الحرب الأهلية تهمة يعاقب عليها القانون!!!.

    العقل يقول بأن الضابط الموقوفين مشهود لهم بأنهم من أشجع ضباط الجيش في ساحات الحرب، وأنهم حتى حرب هجليج القريبة كانوا السبب المباشر في حماسة الجنود لمقاتلة حركة العدل والمساواة التي كانت ضمن القوات الأخرى التي شاركت في معارك المدينة، فإذا كان الحال كذلك وأن هولاء الضباط قد أضافوا إلى أوسمة شجاعتهم الوطنية وساما آخر بإختراق حجب الثقة المعدومة بين الحكومة والحركة المتمردة بعد أقل من أشهر معدودة من القتال الأخير، ألا يحسب ذلك لصالهم؟ ألا يعد ذلك إنتصارا للوطن الجريح ؟ ألا يدعونا ذلك التفاؤل بأن أبناء الوطن الواحد قادرون على التواصل الحر المباشر من وراء حجب دخان الحرب الأهلية الكثيف؟ ألا يدعونا ذلك إلى التساؤل لماذا تصر السلطات على تسميتهم بالخائنين؟ أين الخيانة إذن؟ هل يمكن تسمية التمرد على إرادة الجهات التي تريد إستمرار الحروب والفتن بين أبناء الوطن الواحد خيانة؟.

    ما من وطني غيور إلا ويسعى إلى وقف التدهور والتمزق الذي أصاب الوطن بفعل سياسات مجموعة قليلة متنفذة في الإنقاذ، وقد كشفت الأشهر القليلة الماضية عن حراك وطني داخل المؤتمر الوطني نفسه ووسط عضوية الحركة الإسلامية التي لا تزال توالي الإنقاذ، وهو الحراك الذي عبر عن نفسه في شكل مذكرات وبيانات وحراك عضوي صاحب فعاليات المؤتمرات التي عقدتها السلطات تحت مسمى "الحركة الإسلامية"، بما يعني إندياح مساحة الوعي بحجم التردي المريع والخطر الداهم الذي يتهدد الوطن في أصل وجوده، وما تكشفه حيثيات "الإعترافات" التي عرضا مديري الامن الأسبق والحالي، أن الجيش الوطني ليس بمعزل عن هذا الحراك الوطني الكبير وأن صفوة ضباطه وقياداته قد إنضموا إلى المساعي الوطنية لوقف النزيف.

    " إن الفرعنة نمط ممتد عبر التاريخ" الحقوق الأدبية محفوظة للدكتور الترابي بشأن عبارته التي ظلت محفورة في ذاكرة نظام الرئيس المصري حسني مبارك حتى رحيله. نستعيرها لوصف حالة ثلة قليلة في النظام السوداني تريد إقناعنا بأنها هي الوطن وأن من يسعى لتغييرها خائن للوطن ولدماء شهدائهن وتعشى بصيرتها أن ترى عزلتها المجيدة التي تزداد يوما بعد يوم.

    " المكتولة ما بتسمع الصائحة" ينطبق المثل على جماعة السلطة التي تصم أذانها عن سماع أصوات العقل التي ترتفع حتى داخل صفها وبين جماعتها، وهذه سنة الله في الديكتارتوريات التي تتورم ذواتها فتحجب عنها الرؤية، وتسوقها سوقا إلى البحري المفلوق بعصا رضيع النيل موسى الكليم عليه صلوات اله فتغرق .. تغرق... تغرق.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2012, 09:30 PM

صديق محمد عثمان
<aصديق محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-10-2007
مجموع المشاركات: 1009

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستنادا إلى حثيثيات نافع ومحمد عطا أرشح العميد ودابراهيم لرئاسة ال (Re: صديق محمد عثمان)


    التفكير في تشكيل حكومة قومية، الشروع في الاتصال بالحركات المسلحة بغرض تسوية النزاعات سلميا ، هذه كلها مؤشرات ايجابية تشير إلى وعي الجيش الوطني بالمحاطر المحدقة بالوطن وليست إتهامات تقود إلى إدانة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2012, 10:13 PM

الصادق يحيى عبدالله
<aالصادق يحيى عبدالله
تاريخ التسجيل: 02-10-2009
مجموع المشاركات: 851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستنادا إلى حثيثيات نافع ومحمد عطا أرشح العميد ودابراهيم لرئاسة ال (Re: صديق محمد عثمان)

    Quote:
    عبارته التي ظلت محفورة في ذاكرة نظام الرئيس المصري حسني مبارك حتى رحيله.

    الاخ/ صديق اسعد الله صباحك بكل خير (حسب التوقيت المحلي هنا)
    لا اريد ان للبوست ان يخرج عن مساره و لكن لاضافة معلومة. ان لم تخني الذاكرة فقد قال الدكتور الترابي عبارته تلك في الميدان الشرقي ايام ثورة المصاحف خاصتكم
    ضد التعديلات الدستورية او "التعويجات الدستورية" كما سماها الدكتور الترابي في نفس الخطاب، و قد قال ضمن ما قال: " ان الله تعالى عندما ضرب المثل بفرعون، لم يضربه لشي في نفس فرعون ..."،
    عليه فهي لم تعني الرئيس المصري من قريب او بعيد.
    و الله اعلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2012, 05:57 PM

صديق محمد عثمان
<aصديق محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 28-10-2007
مجموع المشاركات: 1009

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستنادا إلى حثيثيات نافع ومحمد عطا أرشح العميد ودابراهيم لرئاسة ال (Re: الصادق يحيى عبدالله)

    الأخ الكريم الصادق

    تحية طيبة واسعد الله نهارك

    عبارة الدكتور الترابي ( إن الفرعنة نمط ممتد عبر التاريخ) رددها في الندوة الاولى لمجموعة ندوات ثورة الفرآن ، ولكنها لم تكن المرة الاولة ولا الاخيرة التي بردد فيها العبارة ، وقد كانت العبارة من محفوظات ملفات النظام المصري السابق في الإستشهاد بنوايا الجمتور الترابي ( التوسعية) واقامة دولة الخلافة من المحيط إلى الخليج ، فهم كانوا يروجون بان الترابي يقصد الرئيس السابق مبارك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de