الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 09:51 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عوض الله أحمد الطيب(Elawad Eltayeb)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أتمنى جدا أن أكون "زول عادي" - أمنيه الحاج الأخيرة

01-01-2005, 03:39 AM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 09-01-2004
مجموع المشاركات: 5269

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

أتمنى جدا أن أكون "زول عادي" - أمنيه الحاج الأخيرة

    فتح الحاج عينيه بتكاسل صباح العام الجديد، فأنهت حاشيته ترقبها، وأدركت أن صباح سيدهم الجديد قد أشرقت شمسه، فتحركت إحدى الشغالات لتجهيز الحمام ـ وسارعت الثانية لإحضار الملابس ـ أما الثالثة فهرولت لتحضير الترويقة ـ بينما جرى السائق الخاص لتجهيز السيارة الفارهة أمام بوابة الفيلا ذات الأبواب العالية المتباعدة مترامية النباتات النادرة.

    فكر الحاج، وهو لا يزال يتنعم بدفء سريره، أن أول ما سيفعله هو أن يتصل بمكتبه ليأمر سكرتيره الخاص بعمل بعض الحجوزات لسفرات قادمات كان ذهنه مشغولا بترتيب أولوياتها.
    كل رحلة فيها ستحمله على جناح حلم ما.

    أزاح الحاج الريموت كنترول جانبا،ً وعلق مسبحته الذهبية الساكنة على قمة رجل السرير، ومد يده ليزيح البطانية الناعمة عن جسده المرهق، دافعا برجله اليمنى نحو حافة السرير، ساحبا إحدى يديه ـ ليدعم بها جسده المنهك ـ محاولا القيام من السرير... للوصول لحذائه المريح حيث يربض تحت السرير الوثير في إنتظار أقدامه الناعمة.

    شعر الحاج بقشعريرة حين تحقق من أن الجزء الأسفل من جسده لا يستجيب...
    في لحظة كالبرق أعاد التفكير ثم أعاد المحاولة...
    وأعاد الكرة...
    تملكته رهبة مخيفة حين أدرك عجزه.
    لحظتها مر بخاطرة... كلمح البرق... شريط من أحداث حياته الدامية... أحس، كأن شخصا آخر كان يعيشها... وليس هو.
    لحظتها تمنى ... فقط ... لو أنه شخص آخر...
    تمنى لو أنه زول عادي.

    (عدل بواسطة Elawad Eltayeb on 01-01-2005, 03:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de