د. أحمد القرشى ورفاقه ضحايا (النهب) الفكرى.. ثقافة حقوق الملكية الفكريه وظاهرة (اللفح) الاسفيرى

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 10:17 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.احمد القرشي عبدالرحمن مهدى(AhmedalQurashi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-02-2010, 04:09 AM

سيف عبد العزيز
<aسيف عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 492

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


د. أحمد القرشى ورفاقه ضحايا (النهب) الفكرى.. ثقافة حقوق الملكية الفكريه وظاهرة (اللفح) الاسفيرى

    مواصلة لما بدأت من حوار مع الأخ أحمد القرشى وأخوة افاضل حول موضوع التغول الذى تقوم به قلة اسفيريه على الحقوق الفكرية لكثير من الباحثين والمجتهدين آثرت أن أدلى بالقليل فى محاولة منى لاثراء الحوار حول هذه الظاهرة السالبه علها تجد نصيبها من النقاش الفعال والذى يستشعر أهميتها.

    وبالواضح كده تضامنا مع أخوناد.أحمد القرشى وبقية الأخوه الذين تضرروا من مثل نلك الأفعال هذا مقال كتبته ونشر على موقع سودانايل وبعض المواقع الأخرى ولكم منى كل الود

    ثقافة حقوق الملكية الفكرية.... وظاهرة (اللفحى) الاسفيرى
    سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
    [email protected]

    ثقافة أو مفهوم حقوق الملكية الفكريه ليس وليد اللحظة وانما مفهوم قديم يعود تاريخ توثيقه الى بداية 1883 أو قبلها حسب مصادر أخرى, ولكن ذلك التاريخ هو ما حصلت عليه من (موقع ويكيبيديا الالكترونى) فى بحثى عن تاريخ حقوق الملكية الفكريه لغرض هذا المقال. ذلك التوثيق ينسب مجهوده على حسب موقع ويكيبيديا, الى المكتب الفدرالى السويسرى لحقوق الملكية الفكرية فى مسعى أوربى لبوتقة وتنسيق المجهودات الفردية التى سبقتها فى محاولة للمحافظة على حقوق التأليف والنشر والاختراع وما ينضوى تحتها ضمن طائلة القانون. بالطبع ذلك القانون تطور وتحور ليشمل مستجدات العصر ولازال. انتشرت الفكرة تدريجيا حتى أصبحت ثقافة التزمها معظم الباحثين والمخترعين لأنها تحفظ لهم حقوقهم ومجهوداتهم واقول انتشرت للاشارة لوجودها قبل ذلك وان كان ذلك محصورا وفى نطاق ضيق. غرض هذا المقال ليس دراسة تاريخ قانون حقوق الملكية الفكرية أو أصله ولكن أشرت اليه بغرض ايصال المعلومة والاشارة لقدمها وأهميتها ولذلك لم اتمعق فى بحث تواريخ بدايتها والتى تنوعت مصادرها. فى الماضى كان خط الالتزام بهذه الثقافة متركزا عند الباحثين والكتاب الناشرين ولكن مع انفجار وسائل الاتصال والثورة المعلوماتية التى اجتاحت العالم مؤخرا أصبحت الكتابة والنشر متاحة للكل. من حسنات تلك الثورة المعلوماتيه أنها أتاحت للكثيرين الكتابة والنشر وتبادل الافكار وما الى ذلك ولكن ايضا لها تداعيات كثيرة أخترت منها لغرض هذا المقال الكتابة والنشر الاسفيرى والذى يتم من خلال المواقع الالكترونية الفكرية والاجتماعية.

    المراقب لمعظم الكتاب فى المنتديات الاسفيريه هو نسبتهم اصل معلوماتهم أو حقائقها الى مصادرها التى استقوها منها لاعطاءهم حقهم الأدبى والذى قد يقود الى اكتشاف أو اختراع أولى به صاحبه ولذا يجب حفظ تلك الحقوق. أيضا فى تلك المنتديات والمواقع الالكترونية السودانية نشهد نشاطا وحراكا جيد ومفيد وفى بعض الأحوال يضغى علينا غير المفيد حالنا كحال الكثيرين ولكن ما لحظته ولحظه غيرى هو كثرة الحالات التى تم فيها نشر أعمال أدبية أو اقتباسات مباشرة لبعض المقالات والكتابات لمختلف الكتاب دون نسبة مصادر تلك الاعمال أو الاقتباسات لأصحابها الذين أجتهدوا فى جمعها وابرازها لمنفعة الجميع ولكن الأدهى والأمر هو التغول على تلك الأعمال والكتابات ونسبتها لانفسهم وفى تلك تكمن الخطورة.

    نشهد معاناة وتبرم الكثيرين من أخواننا وأخواتنا الذين يكتبون ويوثقون ويالفون ويخترعون وهم يرون مجهوداتهم منسوبة لأناس آخرون. أذا أتت تلك التجاوزات من طلاب مدارس ايفاع لوجدنا لهم العذر ولاجتهدنا فى تثقيفهم وتحذيرهم من خطورة فعلهم ولكنها صادرة من أفراد (متعلمين) ونفترض استنارتهم. لنتوقف قليلا ونسلم بحقيقة لا يمكن تجاهلها, وهى أن مثل هذه التجاوزات تحدث وحتى فى أرقى المجتمعات وفى الجامعات والصحف الغربية (وان كان التجاوز هنا يتم بحذاقة وذكاء) ولكن القانون المتواجد فى الدول الغربيه وكثير من دول الشرق رادع ولكن فى مجتمعاتنا السودانية الاسفيرية أصبحت هذه الظاهرة متكررة ومزعجة ولا أدرى هل لأنه من السهولة التخفى وراء الاسماء المستعارة؟ أم أن اعتماد البعد الجغرافى كساتر يحجب عنهم طائلة يد القانون لمحاسبتهم؟. الخطورة تكمن فى أن هذه الظاهرة بدات تظهر فى أفعال بعض الاخوة والأخوات الذين لهم أتباع يقرأون لهم أو ينضوون تحت ويتمتعون بعضوية مواقعهم الالكترونيه واذا لم نعالج هذا المشكل بالمتابعة وطرحه على الملأ كمشكل ليس على شاكلة (قبضتك) فقط وان كانت المحاسبة مطلوبة لاسترداد حقوق الغير وردع المتعدين على حقوق الغير والابتعاد عن ثقافة (باركوها) فان استفحال ذلك المشكل سيضر بنهج البحث للأجيال القادمة. وحتى لا أنعت بالتنكر على حكمة أهلنا الخيرين فى حل المشاكل فى نطاق الأسرة للمحافظة على تماسك النسيج الاجتماعى لان أهلنا الحكماء عندما قالوا (باركوها) لم تكن لمترددى (الاجرام) وقاصدى فعل السوء والحاق الضرر بالغير. (باركوها) كانت للطائش وللساهى ولغير القاصد ولم تكن للمتربص والمتصيد لحقوق الغير لملأ العباءة والتبختر أمام الملا على حساب الغير. مانحذر منه أن اتباع بعضنا لهذا السلوك يمهد ويدعو وبالخطوط العريضة الجيل القادم لانتهاج هذ الاسلوب غير السليم والذى سيضر بهم عند تقدمهم فى حياتهم العامة وفى دراستهم.

    عندما تثار مثل هذه الحالات فى المواقع الالكترونيه المخنلفة للنقاش يأتى الكثيرين لمناصرة المظلوم ونصرته وهذه محمدة ولكن المقلق أن ذلك التناول ياخذ المنحى الفردى لتلك الواقعه أو ذاك المخالفة دون النظر اليها فى محتواها الحقيقى وهى أنها ظاهره لاتتم معالجتها بالرد على المتعدى و(سارق) المعلومة وانما يجب مناقشتها كثقافة ونهج يجب اتباع قوانينه فى ساحة فكرية عامة بعيدا عن التبسيط المخل. يأتى البعض وبعفوية وحسن نية يقصد منها المساندة والانصاف وتأتيك المقترحات الناصحة لك (بجمع كل أعمالك وقم بنشرها فى كتاب ليحفظ لك ذلك حقك, أو أرفع دعوى على ذلك المدعو لتقتص منه). مع تسليمى بصدق نوايا الناصحين وضرورة مقترحاتهم الا أن الاقتراب من المشكل على هذا المنحى هو اقتراب جزأى كأنصاف الحلول على أحسن الفروض أو التبسيط المخل على اسوءها. لابد أن ننظر الى المشكل من كل نواحيه حيث ننظر الى الضرر الوقتى والمستقبلى, التأثير على ثقافة النشر والبحث للمنفعة العامة, التأثير على ثقافة البحوث والنشر السليمة, الحقوق المهدرة, تثبيط همم واحباط المبدعين, الأمانه الفكريه وما الى ذلك من التداعيات التى لايتسع المجال لحصرها. عندما تحدث تلك التجاوزات فى الغرب ويتم ضبط الجانى تقوم الدنيا ولا تقعد وكم راينا كتابا لهم أسماء براقة ويكتبون فى أهم الصحف فى الولايات المتحدة تم فصلهم وبمجرد ثبوت عدم التزامهم بقوانين حقوق الملكيه الفكريه وعملهم بالنيويورك تايمز والبوسطن غلوب لم يشفع لهم على الأطلاق ودافعى لايراد هذين المثالين هو أن بعض من تجاوزوا قوانين حقوق الملكيه الفكريه فى أوساطنا من (المتعلمين) والذين لهم وسائل اطلاع تجعل من تلك المعلومات التى ذكرتها فى متناول ايديهم. هناك أعمال موثقة وقمة فى البحث والتمحيض أتحفنا بها كتاب أفاضل كدوا وكتبوا مايفيدنا ويفيد أجيالا تأتى وتلك اللوحات التى رسموها لنا لم تنتقص شيئا عندما أوردوا مساحه معتبرة فى حاشيه أعمالهم لذكر وتبويب كل مصادرهم بل زادنا ذلك احتراما وتقديرا لهم. ثقافة ذكر المصادر ترتقى بالكاتب وتجعل من كتاباته وأعماله قطع موثقة يعتمد عليها ومرجعيتها لها مايدعمها.

    نحن شعب ناقل للعلوم والتكنلوجيا والتى تتطلب منا أن نتعلم لغات أقوام ونتشرب بعلومهم ليتسنى لنا فهمها ونقل صالحها الى أهلنا لتطوير ديارنا ومنفعة بنى جلدتنا وان هذه المتطلبات والحوجه لها تدفعنا دفعا الى اجراء البحوث والدراسة خارج بلادنا حيث تتوفر أدوات البحث والمراجع والتقنية وحتما تتبع تلك الحقوق بعض الواجبات من اعداد بحوث فردية واعداد دراسات تتطلب منا أن نلتزم فيها بقوانين الملكيه الفكريه وحقوق النشر وما الى ذلك ولذا تحذيرنا هنا حتى لايقع الجيل الذى يقرا لنا ويتابع تلك المواقع فى نفس أخطاء بعض هؤلاء (المتعلمين) والذين ينتهجون نهجا يثير دهشتى قبل اشمئزازى. المامى القانونى بخبايا حقوق الملكيه الفرديه لا يتعدى البسيط ولكنى أدرى تماما عندما أورد معلومة أو اقتباس يخص مجتهد آخر أو مجتهدة يتحتم على ذكر اسمائهم ونسبة مجهوداتهم لهم, هذه الثقافه هى من ابجديات الكتابه والبحث والنشر فلنكن على قدر المسؤليه ونجنب من يقرأ لنا انتهاج الدرب الأعوج والله المستعان.



    سبب التعديل: اضافة معلومة

    (عدل بواسطة سيف عبد العزيز on 21-02-2010, 05:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 01:32 AM

سيف عبد العزيز
<aسيف عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 492

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. أحمد القرشى ورفاقه ضحايا (النهب) الفكرى.. ثقافة حقوق الملكية الفكريه وظاهرة (اللفح) الاس (Re: سيف عبد العزيز)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 06:45 PM

سيف عبد العزيز
<aسيف عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 492

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. أحمد القرشى ورفاقه ضحايا (النهب) الفكرى.. ثقافة حقوق الملكية الفكريه وظاهرة (اللفح) الاس (Re: سيف عبد العزيز)

    هدف المقال هو مناقشة خطورة ظاهرة عدم الالتزام بحقوق الملكيه الفكرية
    وتداعياتها من عقوبات مالية أو السجن أو الاثنين معا فى معظم دول العالم
    وحتى يطرح هذا الأمر على الملأ ليتمعن فيه الكل وبالذات من له أو لها نية
    تطوير المقدرات والانخراط فى الدراسات العليا سواء كان ذلك فى السودان أو خارجه.

    وصلتنى بعض الرسائل فى بريدى الخاص وأنا أنشر واحده منها كمثال للفهم المغلوط
    لتلك الممارسة التى لايرى بعضنا فيها اى ضرر وقد حذفت أسم كاتب الرساله منعا للتشهير
    ولكنها اشارة أو دلالة لذلك الفهم المغلوط حتى من طبقة (المتعلمين والمستنيرين)

    Quote: *
    عن ثقافة حقوق الملكية الفكرية وعدم رضاءك عن السلوك الذي يتبعه البعض منا
    انا شخصيا اشارك في المنتديات واقرا ايضا للكتاب
    وعندما يعجبني موضع او اللاحظ فيه فائدة خاصة عندما يكون الموضوع عن مجتمعنا او شي له صلة بمشاكلنا
    او شي يكون كفخر لنا
    لا اتردد في نقله من مكان الي مكان

    اما موضوع الملكية الفكرية مع انو شي مهم وهدفه سامي
    الا انه لكل قاعدة شواذ
    وما كل شي يسهل تطبيقه عندنا
    انا شخصيا عندما اقوم بنقل موضوع من مكان الي مكان التمس نشر الفائدة للكل
    وربما بعضهم يلتمس الشهرة لنفسه
    وفي كل الحالتين الفائدة هي نشر المواضيع القيمة وتنوير كل مرتادي المنتديات
    شنو يعني الزول الناقل للموضوع مازكر اسم المصدر
    تفرق شنو
    خاصة الحاجة دي مافيها ضرر
    لا شخصي لا مادي
    بل بالعكس المفروض صاحب المقال او الموضوع المنشور ان يفرح وياخذ هذا من باب نجاحه فيما يكتب ويترك غيره ان يستفيد من كتاباته
    مع انو زكر اسم الكاتب او المصدر لا يكلف الشخص الناقل الموضوع
    بس نعمل شنو اذا سلمنا وقلنا في ناس مريضين وبحبو يتلمعو ويظهرو علي حساب غيرهم

    اسف اذا طولته عليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2010, 07:59 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. أحمد القرشى ورفاقه ضحايا (النهب) الفكرى.. ثقافة حقوق الملكية الفكريه وظاهرة (اللفح) الاس (Re: سيف عبد العزيز)



    مقال في قمة الموضوعية والتماسك ، تطرق إلى تاريخ مفهوم الملكية الفكرية و الجوانب المتعلقة بها قانونية كانت أم أخلاقية ، ويمثل هذا المقال خارطة طريق للباحثين السودانيين لكي يحافظوا على حقوق الآخرين ، فكم من الحقوق ضاعت في السودان بسبب التسامح والإهمال وعدم المتابعة ، بل إن هنالك بحوثا كاملة سُرقت ونال بها البعض الشهادات عليا ، ولقد لاحظت كثيرا إن بعض الشعراء السودانيين الكبار ينسبون بعض الاغانى التراثية المعروفة إلى أنفسهم بعد إجراء بعض التعديل على كلماتها (السمكرة) ولقد تكون لبعض هذه الاغانى شعراء ولكنهم لا يستطيعون الوصول إلى أجهزة الإعلام أو المطالبة بالحقوق ، وهنالك قضايا في المحاكم السودانية بين بعض الشعراء الكبار وآخرين يتنازعون فيها ملكية بعض الاغانى ، أتمنى أن تتطور القوانين السودانية لتتماشى مع حقوق الملكية الفكرية.

    شكرا عزيزي سيف لهذا المقال الجميل والمفيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2010, 07:49 PM

سيف عبد العزيز
<aسيف عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 492

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. أحمد القرشى ورفاقه ضحايا (النهب) الفكرى.. ثقافة حقوق الملكية الفكريه وظاهرة (اللفح) الاس (Re: Ahmed al Qurashi)

    أخى الفاضل/ د. أحمد القرشى

    لقد حز فى نفسى ما مريت به أنت ومر به أخوة واخوات فى هذا المنبر
    أو منابر اخرى ولذا كان هدفى طرح من هذا الموضوع على الملأ لمناقشته أو
    على الاقل طرحه للكل للتفكر فيه.

    ليس لدينا (العكاز المضبب) ولكن سنحاول أن نشخر قلمنا لتقويم عيوبنا
    ما نحن ببراءة من كل العيوب ولكن ماوجدنا له سبيلا للتقويم فسنفعل
    انشاء الله. ولك تقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de