أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 11:18 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل جربتم القهوة بالملح ؟.. قصة روعة..

09-27-2012, 01:33 PM

حسن محمود

تاريخ التسجيل: 10-23-2009
مجموع المشاركات: 866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

هل جربتم القهوة بالملح ؟.. قصة روعة..


    قهوة مالحة

    لا أحبها إلا وحدها! مكتفية بذاتها ولذعتها. أحبها من دون هيل، أوجوزة الطيب، أو الشوكولاتة،
    أو البندق. ولا أطيقها بسكر أو حليب. أحبها خالصة إلا منها. فكيف أستسيغها مالحة كماء البحر؟!
    هذا أنا، ولكن الدنيا عجيبة غريبة، وأعجب من طعم القهوة بالملح، فهناك من شربها مالحة أربعين
    عاما. وهناك من شربتها بقية عمرها لذكرى حبيب غاب.
    في أول لقاء بينهما في مطعم صغير، تلعثم وذاب خجلا، عندما جاءت عينه في بحر عينها، ومن فرط ارتباكه
    نادى النادل طالبا ملحا لفنجان قهوته. وحين استغربت أمره: هل حقا تشرب القهوة بالملح؟! فقال بعد
    أن "بلع ريقه" : إن طفولته كانت جوار البحر، وإن القهوة المالحة تذكره بطفولته، وتستحضر والديه
    اللذين فارقا الدنيا. فامتلأت عيناها بالدموع، وأحبت وفاءه. وليس كل حب يفسده الزواج!،
    فقد تزوج الحبيبان، وعاشا عاشقين أربعة عقود، وصار لهما أبناء تزوجوا وطاروا إلى بيوتهم، وطول
    هذه الفترة ظلت " العروس" تضيف لحبيبها شيئا من الملح في فنجانه، وظل يشرب قهوته متلذذا في كل مرة.
    بعدما توفي وجدت منه رسالة صغيرة: سامحيني حبيبتي، لقد كذبت عليك مرة واحدة في حياتي. ففي أول
    لقاء بيننا كنت مرتبكا وحين أردت طلب سكر لقهوتي أخطأت، وقلت للنادل أريد ملحا لقهوتي بدل السكر.
    وخجلت من العدول عن كلامي. وأردت إخبارك الحقيقة بعد هذه الحادثة، لكني خفت أن تظني أنني بحار
    في الكذب! فقررت ألا أكذب عليك أبدا مرة أخرى. وأعترف بأني لا أحب القهوة المالحة، فطعمها غريب
    لايستساغ، ولا يطاق، ولكني شربت القهوة المالحة، لأن وجودك معي يطغى على أي شئ آخر في الكون، ولو
    أن لي حياة أخرى لعشتها معك، حتى لو اظطررت أن أشرب السكر مالحا.
    ومن أجل ذكرى العاشق الغائب، صارت العجوز لا تشرب قهوتها إلا مالحة، وكلما سألها ولد أو حفيد مستغربا
    كيف تستسيغين هذا؟! كانت تطير دمعتها وتقول: إن للقهوة المالحة مذاقا أحلى من العسل. لها مذاق الحب،
    وذكرى العمر. فهل ظل هناك من يشرب شايا بالكسبرة مثلا، أو حليبا بالليمون، أو زنجبيلا بالمشمش، أو
    قهوة بالملح من أجل حبيب لعثمه الخجل مرة واحدة؟ فعظيم هو الحب، يجعل للأشياء مذاقا آخر.


    ---
    للكاتب :رمزي الغزوي -الاردن
    نشرت بمجلة العربي اكتوبر 2011م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de