وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 06:00 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد

09-21-2012, 02:03 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد


    نشرة دورية تحت أشراف
    اللجنة الإعلامية
    لإحياء ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد
    القراء الأعزاء
    تحية واحترام،،،
    تعكس اللجنة الإعلامية نشاطات اللجان المختلفة لتنوير أوسع قاعدة من المهتمين آملين أن تصلنا مقترحاتكم البناءة لتطوير العمل.
     اللجنة القومية:-
    تم اجتماع اللجنة القومية بدار المهندس في يوم السبت الموافق 15/7/2012م حيث حضره مائة شخص و كانت سمته التنوع مما دل على قومية اللجنة.
    تداولت اللجنة الخطوط العريضة لإخراج المناسبة.
    عرضت اللجان الفرعية برامجها - بواسطة مقرريها- لتنوير اللجنة حيث تمت الموافقة على المقترحات مع الإضافات لتطوير البرنامج.
    انتخبت اللجنة القومية لجنة تنفيذية من عشرين عضوا- مع مراعاة التنوع- أوكلت لها الإشراف المباشر على سير عمل اللجان ثم رفعه للجنة القومية .
     اللجنة التنظيمية
    في اجتماعها رقم 2 يوم 8-8-2012 بمركز الحزب الشيوعي استعرضت المدن برامجها المقترحة:-
     مدينة الخرطوم (الديم)
    يبدأ برنامجها بنشاطات مصاحبة-تشجير ونشاط رياضي- يتوج بكأس فى يوم 20 أكتوبر حيث يكون يوم مفتوحا يبدأ الساعة 9صباحا لينتهي الــــــ11ــاعة مساء .
    ويحتوى على كرنفال، مرسم للأطفال،يوم صحي،معرض منتوجات نسوية – معرض كتاب – معرض صور - فيلم وثائقي ويختم ببرنامج مسائي.
     مدينة بحري
    أيضا يبدأ برنامجها بنشاط مصاحب –ورش عمل لمناقشة كتب الاستاد- حيث تفتتح يومها21 أكتوبر بكرنفال ابتداء من الساعة 12 ظهرا حتى الساعة 6 مساء ثم برنامج مسائي من الساعة 7 حتى الساعة 11 م ويشمل اليوم أيضا علي معرض كتاب ومعرض صور وفيلم وثائقي .

     مدينة امدرمان
    اليوم الختامى22 أكتوبر تشرف عليه اللجنة القومية تساعدها لجنة من أبناء امدرمان ويحتوى على معرض كتاب معرض صور يبدأ الساعة 5 مساء وكلمات يتخللها كورال قراءات شعرية لينتهي الساعة 11 مساء.
     اللجنة المالية
    عقد ت اجتماعا يوم الخميس الموافق 6-8 -2012حيث وضعت خطة بالاشتراك مع اللجنة القومية لجمع المال للتمويل. كما وضعت برنامجا تنسيقيا مع بقية اللجان للوقوف على مطلوباتها حتى يتسنى لها وضع ميزانية وفقا للمتاح.
     لجنة البحوث والنشر
    عقدت اجتماعها الثاني يوم الاثنين 6-8-2012ووضعت خطة من ثلاثة محاور
    1. أعادة طباعة كتب الأستاذ
    2. تجميع ما كتبه الأستاذ في الصحف - من مقالات ولقاءات- في الحقب التاريخية المختلفة
    3. تجميع ما سجله الاستاد صوتيا –ندوات،لقاءات، مناقشات في الإذاعة ،التلفاز ،البرلمان وغيرها في الحقب التاريخية المختلفة أيضا ليتكون منها معرض.
    4. حددت ميزانية عملها واختارت لها مسئولا ماليا ومقرراً
     اللجنة الفنية
    عقدت اجتماعها الثاني في يوم الأربعاء الموافق 8-8-2012 وقررت الأتي :-
    تكوين لجنة لمراجعة نصوص كل ما يقدم
    1. تقديم دعوة مفتوحة لفناني الغناء للمشاركة والإسهام في المناسبة
    2. تقديم دعوة للشعراء لكتابة ملحمة ومن ثم تلحينها لترديدها جماعيا
    3. توزيع ما كتب من أشعار للكورالات لاختيار المناسب لتلحينه
    4. العمل التشكيلي – والفيلم الوثائقي .
     اللجنة الإعلامية
    عقدت اجتماعها الثالث في يوم الأربعاء الموافق 8-8-2012 ووضعت خطتها لمرحلتين .ما قبل المناسبة وأثنائها.


     ما قبل المناسبة :-
    تحرير نشرة دورية تعكس نشاطات اللجان- الاتصال بوسائل الأعلام المقروء، المسموعة للمساهمة في الإعلان والدعاية للمناسبة
    لتنسيق مع اللجنة الفنية فيما يخص وسائل الدعاية . ومن هنا تهيب لجنة الأعلام كل من يرغب بالمشاركة الاتصال بمقرر الجنة الأستاذ/ خالد الجاك

    http://www.sudaneseonline.com/2008-05-30-16-16-09/4...-09-20-11-15-14.html
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 02:32 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)



    فوق الحزن والرحيل النبيل..... د.عبدالقادر الرفاعي
    (( نقد! موكب مهيب، كم وكيف، رجالاً ونساءاً، صبياناً وصبايا، بكل ألوان الطيف وقياداته الوطنية، شمالاً وجنوباً. واريناه الثرى ترفرف فوق قبره أعلام السودان، جديدة وقديمة، وأعلام ولافتات الحزب الشيوعي السوداني، صلى عليه السادة الادارسة، بصحبة أوراد وأذكار الأنصار والختمية وشعارات وأناشيد وهتافات الحزب الشيوعي والديمقراطيين والوطنيين السودانيين. حقيقة اجتمع فيه مالم يجتمع لغيره، عاش ومات علما،ً وكنموذج للإنسان السوداني)).
    لابد أن أقول للقارئ الكريم إن المادة أعلاه هي في الواقع رسالة بعثها إلى صديقي عبد اللطيف الصغير وهي كما نرى مفعمة بكثير من الصدق والعاطفة. ونهدف من إدراجها أن نقول: إن محاولة صديقي فيها استيحاء لعباراته، ومحاولة في نفس الوقت لندائها الكامن، ومحاولة لنزع ما هو أكثر من اللازم(عاطفياً) و (شخصياً) و(سياسياً) عن العبرة في عهد الرحيل الباهر لنقد – عسى أن يتبقى منها فقط لماهو لازم لإدراك مقاصدها. لعل أولي الأمر منا عن طريق إدراك المقاصد يستطيعون فتح الطريق المسدودة أو فتح بعضها، أو لعلهم يستطيعون تجاوز المغلق والمستعصي في الأزمة الوطنية. لقد كان بالأمس وداعنا لنقد باهراً، كان رمزاً، كان لحناً عبقرياً … ولولا إنه غادرنا، لعددناه عرساً له ولشعبنا، مناسبة وذكرى وطنية. ورغم بشراه لنا طوال عمره المنير مبشراً بالتغيير الاجتماعي الذي تفتحت له فرص الصياغة الجديدة، فلماذا تعثرت الخطى مع المنافسة الشديدة على كرسي الحكم وطيلسانه. ثابر نقد في المرحلة التالية للاستقلال أن يصنع شعبنا دولته لنفسه، وأن يحقق ذاته وأمنه ومستقبله في إطارها، إلا أن تلك المرحلة قد وصلت بالكل إلى اقتناع بأن الأجزاء المتفرقة ليست بديلاً عن شكل من أشكال وحدة شعبنا عملاً ومصيرا. إذن، فالوحدة التي انفجرت في وداع نقد، هل كان على شعبنا لينتظرها فقط حتى يزور نوابغنا المقابرا؟ هل كتب على شعبنا أن تتقابل القوى السياسية في منحنى تتقابل فيه وتتصادم ولتتفرق أيدي سبأ… نزعات وتوجهات تختلف أسبابها باختلاف المصالح والرؤى وشهوات الحكم وأماني الزعامة والرغبات الزائلة.

    اذا كنا قد توحدنا بالأمس في وداع محمد إبراهيم نقد، فلماذا قد تهدم وطننا وشاهت سحنته، واكفهرت محنته؟؟؟ في وداع نقد دروس وعبرات وعبرة، وشعبنا في قلبه غصة واحباط وأحزان وفوضى، فلماذا لم تستوعب نخبنا مآثر نقد على التبشير به والدفاع عنه؟ لماذا امتدت الحلقات الشريرة الحافلة باللحظات الحرجة، بينما أحوال شعبنا في حال تردٍ وازدياد وقاسى ليستحيل إلى دولتين؟ ثلث السودان جرى تلاشيه، بينما يتشرد ثلثاه في التيه والظلام إننا ننعي إلى شعبنا العظيم – محمد إبراهيم نقد – ونعتصم بقول الجواهري:

    نهزِّ بك الجيل الذي لا تهزّه
    نوابغه حتى تزور المقابرا.

                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 02:36 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)



    مرفوع الهامة يمشي

    منتصب القامة يمشي

    صاعداً إلى عليائه نجماً تلألأ بين جنبات الثرى

    ضمه عشقاً تراب بلادي

    خالداً فينا

    نيلاً ونخيلاً وجبالاً

    وصموداً وجسارة

    متمدداً بطول وعرض بلادي

    من الشمال إلى الجنوب

    من الشرق إلى الغرب

    يا راحلاً نحو الغياب

    يا أيها البطل النبيل

    رافعاً رايته وعياً وشموخاً ونقاء

    موقداً شمعته في ظلام القهر

    نبراساً وحقيقة

    للكادحين ملح الأرض عاش

    من أجل الحرية عاش

    من أجل الحرية شهيد

    وهتاف الطليعة ليشق السماء:

    ما هنت يا سوداننا

    يوماً علينا

    بالذي أصبح شمس في يدينا

    تعدو به الريح فتختال الهويني يا بلادي

    من كل قلب يا بلادي

    صرخة فاجعة للوداع

    يا أبانا

    يا أخانا

    يا معلماً وقائداً

    إنسان أنت بحق

    فكراً ونضال

    زهداً وتواضع


    يا أيها الناسك في محراب هذا الوطن الجليل

    يا واضعاً بصمتك في تاريخنا الثوري

    وأنت تهتف نحن أبناؤك في الفرح الجميل

    نحن أبناؤك في الحزن النبيل

    ليغني لك شعبي مثل

    تهراقا والمهدي والمك نمر

    وعلي عبد اللطيف وعبد الخالق محجوب ومحمود محمد طه

    لشموس أضاءت طريقنا

    وأعلت هتافنا وشعارنا

    عاش نضال الشعب السوداني.


    عمر سيد أحمد عبد الرحيم

    الخرطوم في 24/12/2012



                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 02:40 AM

باسط المكي
<aباسط المكي
تاريخ التسجيل: 01-14-2009
مجموع المشاركات: 4945

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)

    563282_328068510585409_100001467885624_917677_1892061101_n2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    الف رحمة ونور عليك
    تحياتي لك الشريف
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 03:13 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: باسط المكي)

    الأخ باسط المكي الف شكر للمرور والرحمة للراحل نقد



    نقد: الضفة الأخرى وتعدد الوجوه

    أنصب تركيزه الأساسي على مشروع تطوير حركة الطلاب و فحص تجاربها وأسباب صمودها في وجه الهجمات الشرسة من قبل النظام.

    بقلم / الخاتم العاقب

    لابد من الإقرار بصعوبة الكتابة عن الراحل نقد ، فعندما تمسك بالقلم تتقافز العديد من الأفكار والمواقف والأحداث في الذهن منها ما هو عام وما هو خاص وما هو حزبي وآخر إنساني كلها تود الظهور بين السطور، مما يسبب الحيرة والارتباك وبالتالي الإحجام عن الكتابة.شجعني على الكتابة طلب من زميل أكن له الاحترام والتقدير ونحن جلوساً في سرداق العزاء ، وبالرغم من سيادة روح الحزن والكآبة على الفقد الجلل إلا أنه كان واضح الذهن صاغ طلبه في جملة محددة “لازم تكتبوا تجربتكم مع نقد”.سبب آخر للكتابة نقاش مع زميل عمل معي في مكتب الطلاب سابقاً أنار لي جانب لم يكن في ذهني إن الكتابة حول تلك التجربة يجب ألا تكون مجرد سرد لحكاوي وذكريات، بل ابتدار لعمل جاد يستهدف تسليط الضوء على تلك الفترة وتوثيق لتجارب وأحداث يمكن التحقق منها والبناء عليها وهذا واجب إذا قام به زميل لا يسقط عن الآخرين ، فتوثيق التجربة مشروع جماعي ومسؤولية تاريخية ساهم الراحل نقد وآخرين بقسط وافر ومجهود جبار في غرس جذوره في تربة حركة الطلاب.أتمنى أن يكون هذا المقال حافز ودعوة لآخرين للكتابة والإسهام في هذا المشروع وحتى يصبح عمل جماعي ذو صفة حزبية اقترح أن تنتقل الكتابة والتوثيق لحركة الطلاب إلى مكانها السليم “مجلة الشيوعي”.

    بدأت معرفتي بالراحل نقد أواخر العام 2000 بعد ألتحاقي بمكتب الطلاب. رجل هادئ الملامح شديد التركيز مختصر ولا يميل إلى التعقيد يحسن إدارة الوقت ، فبالرغم من خبرته الثرة وقدراته الفكرية والسياسية وإتساع الفارق الهائل بيننا في العمر والخبرة والتجربة إلا أنك لا تحس بذلك أثناء التعامل فهو لم يكن يصدر أوامر ولا يؤمن بالأحكام المسبقة في جميع القضايا المطروحة فهو شديد الاهتمام بالنقاش المفتوح ومعرفة آراء الآخرين وكيفية تكوينها ومصدر معلوماتها ودائماً ما يردد “التطور داخل الحزب يبني من خلال العمل والتفكير الحر وقراءة الوثائق وتنفيذ الواجبات ومن ثم التقييم ومراجعة التجارب مهما تكون بسيطة فهي في مجموعها تخلق كادر صاحب قدرات يثري ويساهم في تطوير نضال الحزب”.

    أنصب تركيزه الأساسي على مشروع تطوير حركة الطلاب خصوصاً بعد انقلاب 30 يونيو فحص تجاربها وأساليب عملها وأسباب صمودها في وجه الهجمة الشرسة من قبل النظام، وكيف استطاعت تنظيم صفوفها بعد كل ضربة تتلقاها، ما هي الأساليب والأشكال الجديدة التي ابتدعتها ومدى ملائمتها مع أشكال وأساليب عمل الحزب وما هي الإيجابيات وأوجه القصور وكيفية تصحيح الأخطاء دون تسرع أو إدانة كيف نبني على ما هو إيجابي في التجربة دون قرارات ووصفات من قيادة الحزب بل من خلال نقاش وحوار ينبع من داخل حركة الطلاب يرتكز على القناعة بسبل التصحيح والتطوير شريطة أن يقود العمل الطلاب أنفسهم وفي موقع التجربة نفسها وتقتصر مساعدة قيادة الحزب على فتح المزيد من الحوار والحرص على أوسع مشاركة بتنظيم واستقرار قنوات الحوار والتلخيص المشترك وتوثيق التجارب وإعادة نشرها لتعميم الفائدة.

    مع تعدد مسؤولياته وظروف العمل تحت الاختفاء إلا أنه مهتم بالجوانب الشخصية لكل من يعرفهم بعد السلام والتحية يسألك مباشرة “أها اشتغلت؟ لازم تشتغل وتساعد أهلك ما ممكن تكون عاطل طوالي ونقبلك في الحزب” ثم يسأل عن آخرين مين خلص الإلزامية؟ فلان المن بره الخرطوم زار أهلو آخر مرة متين؟ طولنا من زيارة بيت فلان وأنا محدود الحركة لازم تصلو في البيت تسلم عليهو ووصل معاك سلامي واعتذاري وما تنقطعو منو ديل ناس استقبلونا في زمن صعب ثم يختم بالقول “دي حاجات ما ساهلة ولازم تتابعوها باستمرار” .

    الاختفاء تجربة شديدة الضغط والتعقيد لا يختلف على ذلك أحد تجبرك على الابتعاد عن الحياة الاجتماعية بشكلها المتعارف عليها وتؤثر على الحالة النفسية إلا أن الراحل نقد استطاع التغلب عليها بتطوير حسه الاجتماعي والإنساني من خلال سلوك وتصرفات بسيطة الشكل عميقة المعاني مثال “لا يدخل منزل دون أن يحمل هدية للأطفال حلاوة بسكويت .. الخ” . يخصص زمن قبل الاجتماع للجلوس مع أصحاب المنزل ينادي الأطفال كل باسمه ومع الونسة يطرح الأسئلة عن المدرسة والنتائج ومعاناة الأطفال مع الشنطة الثقيلة والذهاب في الصباح الباكر للمدارس وكثيراً ما يطالبهم بإحضار كراساتهم لمعرفة مستواهم ثم يتحول إلى الأب أو الأم بالقول “البت دي بطالة في المادة الفلانية لازم تساعدوهم ما كفاية تدفعوا قروش المدرسة” مستمع جيد للأطفال ومدافع شرس عن حقوقهم في اللهو والاستمتاع بأوقاتهم والإعتداد بأنفسهم يسعى على الدوام لغرس القيم الإنسانية والوطنية بينهم مما يخلق علاقة خاصة طبعها المودة والمحبة، يقوم بتعزيزها الأطفال بشكل عفوي يظهر من خلال تعاملهم معه واعتباره جزء من نسيج الأسرة وليس شخص غريب أو مجرد زائر.

    مهموم بقضايا الطالبات ومعاناتهن في السكن والدراسة ومدى مشاركة الزميلات وما هي برامج التدريب والتأهيل المناسبة وكيفية وضعها حيز التنفيذ وما هي الوسائل لجذب أوسع عدد من الطالبات للمشاركة في عمل الجبهة الديمقراطية والحزب وبالتالي الإسهام في الصراع الاجتماعي ، شديد الإنزعاج من الاجتماعات التي تقوم في أماكن بعيدة ولساعات طويلة تمتد حتى الليل دون مراعاة لوضع الزميلات، لكنه لا يكتفي بالانزعاج بل يلجأ إلى لغة بسيطة ومباشرة: (شوف عشان نحافظ على وجود البنات في الحزب ويجونا لازم نسهل عليهم ويكون واضح في بالنا كحزب نناضل داخل مجتمع متخلف ودورنا هو التغيير ودي حاجة ما بنتراجع منها عشان كدا أحسن الاجتماع يكون في مكان قريب ومحدد الأجندة والزمن يكون بالنهار ما أمكن) ثم يردف بالقول: (لمن كل يوم البت ترجع بالليل ناس الحلة يقولو شنو؟ وهي تقول لناس البيت شنو؟ حتى لو كانوا عارفين أنها معاكم دي مسألة ما مقبولة ولازم نحلها شوفو كيف وأنا ما عندي مشكلة أساعد لكن دا واجبكم) قبل انتهاء أحد الاجتماعات سأل زميلة: (الدنيا ليل ح ترجعي كيف؟) الإجابة : بالمواصلات، ثم سأل: البوديها منو؟ صمت الجميع فما كان منه إلا أن أصر على توصيلها حتى المنزل بالعربة.

    عندما تطرح قضايا القوميات أو مشاكل الأقليات ينصت باهتمام للنقاش ثم يفاجأ الجميع بالقول: (نحن الشيوعيون ما أوصياء على الناس ديل وهم بعرفو قضيتهم أكثر من الحزب ونحن حققنا نجاح معاهم مش لأننا عباقرة لكن دايماً بنهتم بي أرائهم وبنفتح معاهم حوار حتى لو كانوا ما شيوعيين. أمشو الجامعات لاقو أصحاب القضية اسمعوهم بذهن مفتوح وبدون تعالي وشوفو النتيجة أنا متأكد ح يضيفو حلول لا نحن في القيادة ولا أنتو كانت في بالكم والمسألة دي ما بتلقوها في كتب الماركسية وميزة الحزب الرئيسية أنو ما يناضل بالنيابة عن الناس لكن معاهم).

    يمتاز الراحل نقد بالهدوء والأريحية وطول البال والابتعاد عن الحدة والخلاف، لكنه لا يقبل الجدل حول الوضع الأكاديمي للشيوعيين في الجامعات ويتعامل معها بصرامة شديدة ، كثير الإلحاح على وضعها في الأجندة ومتابعتها فيقول “نحن ما عندنا مكان في الحزب لطالب راسب أو فاشل وأهلكم بقطعوا من اللحم الحي عشان تكملوا قرايتكم ونحنا جندناكم للحزب ودي مسؤولية أنتو حددو كيف نساعدكم على النجاح ونحن على استعداد لكن تفشلوا وتقولوا كنا مشغولين بالعمل في الحزب والجبهة دا عيب وسبة للحزب وما بيشبه تاريخنا”

    كنا نلتقي بشكل ثابت خارج الاجتماعات نجوب الشوارع نراجع الواجبات ومدى تنفيذها وما هي خيارات المساعدة لكنه لا ينسى أن يحمل معه كتاب فيقول “أقراهو وأديهو لناس غيرك”.

    ويدور حوار قصير حوله فيختمه “طيب أديتو لزول غيرك؟” وبالرغم من حذره الشديد والتزامه بضوابط التأمين إلا انه لم يكن متوجساً من السير معي في الشارع فكثيراً ما أقول له: الشارع دا فيهو زميل ساكن فيرد “بس زميلك ما يطلع الشارع إلا لمن نحن ماشين فيهو طيب لو لاقانا نسلم عليهو وقول دا عمي ياخي ما تخاف لكن كمان ما تستهتر بالتأمين ” ثم يضحك ويشعل سيجارة ويعطيني أخرى.

    نواصل السير ثم نفترق كما ألتقينا

    لك الرحمة والمغفرة ولنا الصبر وإحتمال الفراق


                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 03:17 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)




    الأستاذ الراحل/محمد أبراهيم نقد

    قصـــــــــة كتــــــابين

    بقلم / عثمان عبدالله

    برحيله انطوت صفحة كاملة من تاريخ السودان السياسي/الأجتماعي والفكري أيضاً ، ولعل أكثر الجوانب الغير مضاءة في حياة الراحل الثرة هي الجانب المتعلق بشخصية الأستاذ الراحل كمفكر وكباحث ومنقب وجامع وموثق في تاريخ السودان وثقافة الأنسان السوداني .. في تقديمه لكتاب الأستاذ/نقد (علاقات الأرض في السودان ــ هوامش علي وثائق تمليك الأرض) يقول الدكتور/محمد ابراهيم أبوسليم : (( وصف الأستاذ بحثه بهوامش ، تواضعاً منه ، او إثباتاً لحقنا في إبتداع هذا الباب. ولكن عمله أبعد ما يكون عن الهامش الذي يبغي الشرح

    وتقريب المعني وانما هو بحث مستقل بأهدافه التي يبدأ منها ونتائجه التي ينتهي اليها. إن الأستاذ/نقد يعتنق الشيوعية ولكنه لا يثقل علي نفسه ، ولا علي القارئي بمسلماتها ، ولا يلبس الأمور اللبوس الجاهزة ، وانما ينظر من خلال المحصول المعرفي بنظر المفكر والعالم المدقق ويتوصل الي النتائج التي خلص اليها .)) هذا جزء مما ورد في مقدمة الدكتور أبو سليم وهي في نظري أكثر من شهادة إيجابية في حق الأستاذ/نقد بل (لفتة نظر) وتوجيه للقاري السوداني صادرة من مؤرخ وباحث وموثق في تاريخ السودان و (ابو الوثائق السودانية )

    إن صح التعبير . هذا فيما يتعلق بمؤلف الأستاذ : علاقات الأرض في السودان ورغ أهميته القصوي كوثيقة بحثية تحليلية لعلاقات اقتصادية /إجتماعية ، إلا ان كتابه (علاقات الرق في المجتمع السوداني ) يعتبر من أهم ماكتب في علم الأجتماع ، اوبمثابة دراسة تحليلية في علم النفس الأجتماعي للتشكيلات الأجتماعية في المجتمع السوداني وما ترسب في وجدان ونفوس المجتمع السوداني ومحاولة جسورة (لحلحة العقد الأجتماعية) الناتجة عن تلك العلاقات ـــ والتي أعتقد ان اكثر من 60% من مشاكلنا وقضايانا الوطنية لها علاقة بشكل مباشر او غير مباشر بترسبات الماضي التي أستعرضها الأستاذ من خلال عرضه وتحليله للوثائق التي تضمنها الكتاب . (علاقات الرق ) من أهم المؤلفات السودانية التي صدرت بعد الأستقلال ،ليس لأنها تناولت المسكوت عنه فحسب بل مقدار الجهد المبذول في جمع وتحليل الوثائق من (فرد) غير متفرغ تماماً لهذا العمل الشاق وله من المهام الأخري ـــ رغم الظرف الأستثنائي الذي كان يعيشه فقد كان وقتها مقيم تحت الحراسة الجبرية يذهب يومياً (مخفوراً) لدار الوثاثق القومية و(يبحت) لأكثر من خمسة ساعات ـــ الكتاب تناول بالبحث والتحليل قضية إجتماعية/ثقافية محبوسة في صدورمثقفينا وباحثينا بإعتبارها (مسألة حساسة ) قد تؤدي اثارتها لخلخلة

    النسيج الأجتماعي ، رغم ان القضية وما ترسب في النفوس منها ــ في إعتقادي ــ لها أثارها السالفة واللاحقة ولا أبالغ ان قلت أن صلب أسباب الحروب الأهلية وانعكاساتها السابقة واللاحقة ، وحتي انفصال جنوب الوطن هي من ترسبات ذلك الماضي البغيض ، والذي سعي الراحل/نقد لسبر أغواره ومعالجته ثقافياً من أجل تجاوزه ،وعبوره الي بر أمان (دولة المواطنة) . من هنا اري ضرورة قراءة الكتاب ثلاث ورباع ، لاي دارس او مهتم بالشأن الوطني والثقافي والسياسي . علي المستوي الشخصي ـــ عندما تحصلت من نسخة منه بــ (تحت/تحت) حيث كان واتمني ألا يكون حتي الأن من (المحظورات) ــ أقبلت عليه بنهم وشبق لأسباب خاصة وعامة وكانت المحصلة انني خرجت بمجموعة أراء وملاحظات ، رأها بعض الأصدقاء انها هامة ، أخذ (المخطوطة) صديق وقدمها للراحل ، عندما كان مختفياً . وأحضر لي المخطوطة بعد ثلاث أسابيع وكانت دهشتي وفرحتي لدرجة

    الزهو أن الراحل قام بقراءة المخطوطة و(شكلّها وصوب أخطائها الإملائية والنحوية وأصلح أبيات الشعر العامي في باب (فلكلور الرقيق) ووضح أسماء بعض الشعراء الذين لم يدونوا . بالقلم الأحمر ـــ لأ أستطع التعبير عن مدي السعادة والأنبهار والرضا عن الذات عندما سألت الصديق :الخط دا والقلم دا حق نقد ؟؟ وقبل ان اتلقي الأجابة ،اعتدلت في جلستي ونفخت اوداجي وخاطبت صديقي علي طريقة (نفخة الفاضل سعيد) بعد

    كدي شوفوليكم بلد … ويابدر قووم جيييب شاااي !!! لازلت وسأظل أحتفظ بهذة النسخة (المصوبة) كأغلي كنز في حياتي حتي الأن !!! سألت الصديق : الأستاذ ماوضح ليك رايو شنو في المخطوطة ؟ فأجابني : قال ليك انا مابخت رائ في اراء حول ارائ .. إجي طرف تالت ورابع عشان المسألة تمشي لقدام . رأيه الوحيد انو الكتاب يطبع وينشر بأي وسيلة . وعملا بتوجيه الغائب/الحاضر تم نشر الكتاب ((رحيق وعلقم الأوراق المنسية)) (أراء وملاحظات حول :علاقات الرق في المجتمع السوداني الأستاذ/محمد أبراهيم نقد) في الشركة العالمية للطباعة

    بالقاهرة في 2006 م .. رغم أن الكتاب متوفر في معظم المكتبات والمعارض العربية الا انه صودر من معرض الخرطوم ثلاث مرات . ولحظر الكتاب من قبل (المصنفات) قصة طويلة سوف نستعرضها في مقال لاحق


                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 03:22 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)





    يا قائدنا العزيز في مثواك الأخير نم قرير العين


    بقلم/ محمد الحسن رشوان




    أول مرة سمعت باسم الزميل الراحل المقيم في وجداننا محمد إبراهيم نقد في العام 1952 وأنا وأبناء جيلي في أواخر المرحلة المتوسطة القديمة، وقد نما وعينا مبكراً بالفطرة في مدينة الحديد عطبرة ونضال عمالها الشرفاء وهم ينتزعون حقهم في التنظيم النقابي لحل قضاياهم التي هضمها المستعمر، كان ذلك من أفواه رفاق الزميل نقد الذين يقودون مسيرة العمل الحزبي بعطبرة، نقد ذلك الطالب الشجاع وهو في أول مراحل تعليمه الجامعي كان قد ألقى خطبة سياسية باللغة الإنجليزية في شجب الاستعمار البريطاني الذي كانت لغته هي الثانية في كل مكاتبنا الرسمية ومدارسنا من المتوسطة وحتى الجامعة، وكانت طلبات التحاقنا بالخدمة المدنية تكتب بها بخط اليد أو على الآلة الكاتبة الإنجليزية ، وبعد تلك الليلة اعتقل وقدّم للمحاكمة وسجن، وبعد مضي سنوات سجنه ابتعثه الحزب إلى دولة بلغاريا الاشتراكية وحصل على الماجستير في الاشتراكية العلمية وبعد عودته من الدراسة الجامعية تفرغ للعمل الحزبي وظهر الراحل وسط جيل من العمالقة كانوا يقودون العمل الحزبي في بلادنا عبد الخالق/ أحمد سليمان/ التجاني الطيب/ حسن الطاهر زروق/ الجنيد علي عمر/ عبد الرحمن الوسيلة/ محمد سعيد معروف/ كامل محجوب/ الشفيع أحمد الشيخ/ قاسم أمين/ الجزولي سعيد/ وإبراهيم زكريا بعد انقسام عوض عبد الرازق ورفاقه فشق طريقه بينهم في القيادة والعمل الثقافي.

    عندما تكونت الجبهة المعادية للاستعمار عام 1953 لخوض أول انتخابات برلمانية بعد اتفاقية الحكم الذاتي في 13 فبراير 1953 ، وإصدارها لجريدة (الميدان) كنت ألقاه احياناً في مكاتبها مع رفاقه ثم في مكاتب جريدة (الطليعة) التي كان يصدرها اتحاد نقابات عمال السودان، عندما أزور الخرطوم. وتنال بلادنا استقلالها بعد عامين من الحكم الذاتي عام 1956 وتنعم بسنوات قليلة من الديمقراطية التعددية فينقض عليها أول انقلاب عسكري تشهده بلادنا بقيادة إبراهيم عبود في 17 نوفمبر 1958 ويتصدى لها حزبنا العملاق منذ يومه الأول المشؤوم واصفاً إياه بالانقلاب الرجعي ، فيصادر نظام عبود الحرية والديمقراطية بحل البرلمان والأحزاب والنقابات ويصدر القوانين المقيدة للحريات ويفتح معتقلاته للمناضلين الشرفاء وكان الراحل المقيم نقد ورفاقه قاسم والشفيع وشاكر مرسال وعبد الحميد علي وطه علي محمد أول ضحاياه، اذ ألقى عليهم القبض بمكاتب جريدة الطليعة بحجة اجتماع غير مشروع ، فيسجن الراحل نقد ورفاقه إرهاباً للقوى الثورية، ولكن هيهات أن تلين قنا للمناضلين الشرفاء كما وصفها الشاعر شاكر مرسال في قصيدته (ابن السفاح) التي تسربت من سجن كوبر بقوله :

    فليست سجونك شيئاً يهاب

    ولا مقصلاتك إلا صور

    وتشتعل المقاومة لنظام عبود في كل أنحاء بلادنا فتندلع ثورة أكتوبر 1964 وتطيح بنظام عبود وتهب على بلادنا نسائم الديمقراطية فتعيش بلادنا مداً ثورياً ، وفي أول انتخابات برلمانية عام 1965 اكتسحت قائمة حزبنا دوائر الخريجين وفي قلبها الراحل نقد ورفاقه الأماجد والمناضلة فاطمة أحمد إبراهيم ويثري نقد الجمعية التاسيسية بخطه الرصين وتحليلاته العلمية للوضع السياسي في بلادنا، اكتساح الحزب الشيوعي لدوائر الخريجين ومنافسته القوية في الدوائر الجغرافية – خاصة أم درمان والخرطوم – أزعجت القوى اليمينية في بلادنا ودوائر الاستخبارات الأمريكية والرجعية في الشرق الأوسط ، فكانت مؤامرة حل الحزب الشيوعي لتتحالف دوائر أقصى اليمين والوسط لطرد نواب الحزب الشيوعي من البرلمان ويلقي النائب الشيوعي محمد إبراهيم نقد خطاباً كان مسك الختام في تلك الجلسة، يعجب به الأستاذ الكبير المرحوم بشير محمد سعيد رئيس تحرير جريدة(الأيام) فينشره في قلب صفحات جريدته ولا أنسى عبارة الراحل المقيم نقد في تلك الجلسة (جمعيتكم بخيتة وسعيدة عليكم) ويقاوم حزبنا قرار حله وطرد نوابه من الجمعية فيرفع قضية دستورية للمحكمة العليا برئاسة القاضي الشجاع المرحوم صلاح حسن ليقضي ببطلان قرار الحل وطرد النواب، ولكن القوى المتحالفة ترفض حكم القضاء فتضع بذلك سابقة سيئة في تاريخنا السياسي فيستقيل رئيس القضاة الشجاع بابكر عوض الله انتصاراً لكرامة القضاء، وأذكر أن جريدة (الميثاق) الإسلامي التي كانت تصدرها الجبهة الإسلامية ويرأس تحريرها، آنذاك الأستاذ عبد الرحيم حميد ـ وزير المالية الأسبق في عهد الإنقاذ وعراب سياسة التحرير الاقتصادي ـ ابتهجت بقرار الحل وكان المانشيت الرئيسي لها (السودان بلا حزب شيوعي) ونسخر نحن من هذا القرار ومن ما كتبته الصحيفة ونواصل اجتماعاتنا الحزبية مؤكدين بقاء الحزب الشيوعي صامداً بفضل قيادته الواعية وعضويته المصادمة الشجاعة ونظريته الماركسية المسترشد بها التي تعينه على النضال والصمود لتحقيق الانتصار.
    ظل المناضل الراحل المقيم في وجداننا محمد إبراهيم في قلب الحزب الشيوعي والثورة السودانية في تعرجاتها في مدها وجزرها، وبعد ردة 22 يوليو 1971 واعتقال أغلب عضوية الحزب الشيوعي والديمقراطيين وإعدام الشهيد عبد الخالق والشفيع وجوزيف قرنق وهاشم العطا ورفاقه بابكر النور وحمد الله من العسكريين تمكن الراحل المقيم من الاختفاء مع عدد قليل من اللجنة المركزية حيث كلف بسكرتارية الحزب خلفاً للشهيد عبد الخالق، فكان أهلاً لها حيث تولى بصبر شديد وعناء أشد تجميع قوى الحزب من نجا منهم من الاعتقال أو أطلق سراحه في الدفعات الأولى بعد انتهاء مدة الهياج والتشنج الرئاسي والضغوط العالمية ومظاهرات الأسر وإضرابات المعتقلين عن الطعام، وهكذا راحلنا المقيم رجل المهام الصعبة وأطيح بنميري ونظامه بانتفاضة مارس أبريل 1985 وعادت نسمة الديمقراطية إلى بلادنا، والتي جاءت بالزميلين نقد وعز الدين علي عامر إلى قبة البرلمان في أول انتخابات برلمانية بعد الانتفاضة وعاد الحزب الشيوعي إلى العلن وصحيفته (الميدان) تحتل مكاتبها بسوق الخرطوم نمرة (2) وألتقيه كلما جاءت بي الظروف إلى الخرطوم وإلى جريدة (الميدان) مع المرحوم مكي عبد القادر وكان نائباً برلمانياً ببساطته وببسمته التي لا تفارقه ومحبتنا له ، ولكن قوى الرجعية لم ؤبتدبير الجبهة الإسلامية وتحظر الأحزاب وعلى رأسها الحزب الشيوعي وتعتقل قيادته وقاعدته المناهضة للحكم الشمولي ويختفي الراحل المقيم لمواصلة قيادة الحزب في أصعب الظروف وأشرسها حيث الاعتقالات وبيوت الأشباح التعذيبية ، ، وتنطلق المقاومة في الخارج تحت قيادة التجمع الوطني الديمقراطي، وفي قلبه الحزب الشيوعي والحركة الشعبية بقيادة جون قرنق وحزب الأمة والاتحادي الديمقراطي بقيادة السيدين الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني، وتنازل النظام الشمولي فيوقع اتفاقية نيفاشا ويعود حزبنا إلى العلن ويتم تمثيله في البرلمان وتقف الحرب في الجنوب التي قادتها الحركة الشعبية بقيادة الراحل جون قرنق ويخرج الراحل المقيم والرفاق من المخابئ وتعود (الميدان) إلى العلن ويؤسس الحزب مركزاً لقيادته، تاريخ حافل أسجله من الذاكرة والمعايشة اليومية لقائد فذ ظل ممسكاً بجمر القضية ، ويوم رحيله تنادينا جميعاً لم تسعنا شوارع الجريف غرب والفردوس والمركز العام في الخرطوم 2 ومقابر فاروق أتوا من أبعد مناطق بلادنا ما استطاعوا فكان هذا أكبر استفتاء لحب الجماهير بجميع ألوان طيفها السياسي ومعتقداتها الدينية والطائفية ولقد صدقت وهي تهتف في مسيرتها الحزينة :-

    ماكا الوليد العاق

    لا خنت لا سراق

    دخل السجون في أشرف قضية لا مختلساً ونهاباً للمال العام دخل مرفوع الرأس وخرج أطول قامة كان باراً بوالدته حتى مماتها وبإخوته وبزملائه، كنا نحن الذين نسجل شبه حضور يومي للمركز العام نعتبره شقيقنا الأكبر هو والراحل المقيم في وجداننا أيضاً التيجاني الطيب الذي سبقه قبل أشهر معدودات، نجد عندهم الحكمة والرأي السديد.، ونحن في الحزب الشيوعي نقول لك:( إن الحزب الذي تحملت قيادته بعد استشهاد رفيق دربك الشهيد عبد الخالق، سيظل صامداً موحداً متماسكاً، يسيرعلى نهجك ورفيقك الشهيد عبد الخالق في قيادة جماعية غير آبهين بتخرص المتخرصين وشماتة الشامتين فنم قرير العين في مثواك الأخير).


                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 05:31 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)



    رأت عيناه النور في ١٥ نوفمبر ١٩٣٠ بمدينة القطينة، في كنف أسرته التي تعود بجذورها إلى قبيلة الدناقلة بحفير« مشُّو » بالمديرية الشمالية، غير أنها استقرَّت بالقطينة بمديرية النيل الأبيض، وكان الابن الثالث للأسرة التي ضمت ثلاثة أبناء وستة بنات. وقضى الأستاذ محمد إبراهيم نقد شطراً من مرحلة الدراسة الأولية بمدرسة القطينة الأولية وأكمل تعليمه بحلفا الأولية ومدرسة حلفا الوسطى، والتي شهدت ميوله للأنشطة الثقافية بالجمعية الأدبية، وكان مشرفاًعلى جمعية التمثيل والمسرح، التي قدمت أعمالاً لخالد أبو الروس وشكسبير وجرجي زيدان.
    وبمدرسة حلفا الوسطى شارك ولأول مرة في المظاهرات ضد الاستعمار عام ١٩٤٦ م،التي تزامنت مع الحراك السياسي لمؤتمر الخريجين. ومن ثمَّ تم قبوله بمدرسة حنتوب الثانوية، والتي شهدت انخراطه في العمل السياسي ضد الاستعمار وشارك في المظاهرات التي كان ينظمهاطلاب مدرسة حنتوب المساندة للحركة الوطنية كالمظاهرات المؤيدة لإضراب الجمعية التشريعية.

    قُبل الأستاذ محمد إبراهيم نقد بكلية الآداب – الخرطوم الجامعية، وفُصل منها في السنة الثانية على خلفية مشاركته في مظاهرة وإضراب الطلبة ضد الاستعمار في نوفمبر ١٩٥٢ ، وسجن لمدة شهر بسجن الخرطوم الذي كان يعرف بسجن المديرية(رئاسة السجون حالياً). وسافر في العام ١٩٥٣ إلى أوروبا في بعثة دراسية جامعية من اتحاد الطلاب العالمي، ملتحقاً بكلية الفلسفة والعلوم الاجتماعية بجامعة صوفيا ببلغاريا؛ وشارك خلال الأعوام ٥٣ و ١٩٥٤ في مؤتمرات ومهرجانات طلابية عديدة، كالمهرجان الثالث اتحاد الشباب و الطلاب العالمي ببوخارست ببولندا في يونيو ١٩٥٣ ، ومؤتمرات أخرى بوارسو ببولندا وبالاتحاد السوفيتي في موسكو.

    وعاد إلى السودان عقب تخرجه في ١٩٥٨ متفرغاً بالحزب الشيوعي السوداني.واختفى الأستاذ نقد لمباشرة مهام العمل السياسي السري بعد الإطاحة بالنظام الديمقراطي في ١٧ نوفمبر ١٩٦٨ ، وتم اعتقاله لمدة عام في ١٩٦٠ /١٩٦١ قضاها بسجون كوبر وملكال. وعقب انتصار جماهير الشعب السوداني في ثورة أكتوبر اﻟﻤﺠيدة ١٩٦٤ فاز الاستاذ نقد في الانتخابات التي أجريت في ١٩٦٥ مرشحاً عن الحزب الشيوعي بدوائر الخريجين،ودخل البرلمان غير أنَّه لم يكمل الدورة نسبة لصدور قرار حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان على الرغم من صدور حكم من المحكمة العليا بعدم دستورية حل الحزب الشيوعي، وبعدم قانونية طرد نوابه من البرلمان. وواصل الاستاذ نقد مساهمته في العمل السياسي العام حتى انقلاب مايو ١٩٦٩ .
    وعقب اﻟﻤجازر الدموية في يوليو ١٩٧١ عاد الاستاذ نقد للاختفاء ومباشرة مهام النضال السياسي السري حتى الانتفاضة في مارس/ أبريل ١٩٨٥ ، وتم انتخابه في انتخابات ١٩٨٦ نائباً عن دائرة الديوم والعمارات بالجمعية التأسيسية، وظل يباشر مهام العمل النيابي والسياسي حتى انقلاب الجبهة الإسلامية على النظام الديمقراطي في يونيو ١٩٨٩ ، وتم اعتقاله بكوبر حتى ١٩٩١ حيث أطلق سراحه ليتم اعتقاله تحت التحفُّظ المنزلي [الإقامة الجبرية] لحين اختفائه في ١٩٩٣ والذي أمتد حتى العام ٢٠٠٥ . وبعد الظهور العلني للحزب الشيوعي واصل الاستاذ نقد المساهمة في العمل السياسي العام حتى انعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب الشيوعي السوداني في يناير ٢٠٠٩ حيث تم انتخابه سكرتيراً سياسياً للحزب الشيوعي.

    وتقلد الأستاذ نقد طوال حياته عدداً كبيراً من المهام الحزبية اﻟﻤﺨتلفة داخل وخارج السودان، وصولاً لانتخابه باللجنة المركزية للحزب الشيوعي في المؤتمر العام الرابع ١٩٦٧ ، وعمل بمديرية الجزيرة وبالعاصمة وبالبرلمان القومي والجمعية التأسيسية وبلجنة العلاقات الخارجية،كما عمل بالجبهة الثقافية ومتعاوناً مع صحيفة (الميدان)، وله عدد من المؤلفات:

    (قضايا الديمقراطية في السودان: المتغيرات والتحديات) دار الثقافة الجديدة، القاهرة، ١٩٩٢


    (حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية) تقديم: محمود أمين العالم، دار الفارابي، بيروت، ١٩٩٢

    (علاقات الأرض في السودان: هوامش على وثائق تمليك الأرض) تقديم البروفيسور محمد إبراهيم أبو سليم، دار الثقافة الجديدة، القاهرة، ١٩٩٣

    (علاقات الرق في اﻟﻤﺠتمع السوداني) دار الثقافة الجديدة، القاهرة، ١٩٩٥

    (حوار حول الدولة المدنية) دار عزة للنشر والتوزيع، الخرطوم، ٢٠٠٣
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 05:44 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)






















                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 06:03 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)




















                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 12:42 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)

    لازال محمد أبراهيم نقد يمشى بيننا مشروعا" و فكرا" ، و إرادة .. و تصميما" يحفه تفاؤل الثوريين

    .. سقت قبرك سحائب بلاد أحببتها .. سحائب السافل و الصعيد .. سحائب سودان ما وراء الرنك و تركاكا
    سقت قبرك سحائب رواحل على مدي حزام السافنا السوداني ( حزام فوائض التنمية الوطنية - الديمقراطية)

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan24.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    يا نقد : سقت قبرك سحائب تكاثفت فيها تطلعات و آمال الكادحين الفقراء المُشرئبة أعناقهم لفجر الخلاص في جهات بلادنا الأربعة

                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 09:00 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: أحمد طراوه)



    أقول دونما تواضع وفي غير ما غرور هذا حوار استثنائي اذ انه الاول من نوعه مع شخصية سودانية غير عادية بل ربما لا شبيه لها على الساحة السياسية السودانية وهي دون شك الشخصية القيادية الاكثر اثارة لشهية السبق الصحفي ذلك انه ظل متوارياً عن الانظار منذ العام 1994 ومطلوباً من قبل اجهزة الاعلام والامن والمخابرات منذ ذلك التاريخ.


    والحوار مع محمد ابراهيم نقد لا يكتسب اهميته من مجرد محاولة قراءة افكار السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني وانما كذلك لان الرجل على بساطة مظهره مشهود له حتى من خصومه بقوة الكفاءة السياسية، وعمق المعرفة الفلسفية وفرادة الثقافة الموسوعية ونفاذ القدرات الفكرية كما انه معروف حتى لدى من يخالفونه الرأي والمعتقد بالشجاعة في الرأي والبسالة في الموقف.


    كما يعرف عنه الوسط السياسي دماثة الخلق وعفة اللسان وخفة الظل وروحاً مجبولة على التضحية ونكران الذات بالاضافة إلى جلد وصبر نادرين وربما يدلل على هذه الصفات الاستثنائية ان الرجل سلخ في اهوال العمل الحزبي السري نصف سني عمره التي تناهز السبعين منذ تأسيس الحزب الشيوعي في العام 1946 الذي لم ينعم هو الآخر سوى بالقليل من العلانية فقضى ست سنوات مختفياً ومطلوباً ابان حكم الفريق ابراهيم عبود (58 ـ 1964) 16 عاماً هي عمر حكم المشير جعفر نميري (69 ـ 1985) ويكمل حالياً عامه الثامن في قيادة العمل السري لحزبه من ـ تحت الأرض ـ تلاحقه المطاردة وتتهدده المخاطر.


    كل هذه الاستثنائيات شدت أوتار فضولنا المهني للفوز بسبق صحفي يزيد المساحة المعتبرة التي تفردها «البيان» للشأن السوداني تميزاً.


    واستعنا في ذلك بمن توسمنا فيه القدرة من الشيوعيين السودانيين خاصة واليساريين منهم عامة دون جدوى حتى فاجأنا ذات نهار عبر الانترنت وتسلمنا مساهمته الفكرية الموسومة «الدولة المدنية» التي نشرناها في عدد سابق وما كان لنا ان نرضى من الغنيمة بالمقال فتوغلنا في الالحاح حتى حانت هذه الاستجابة الاستثنائية فاشترط علينا حواراً الكترونياً حدد هو بنفسه موقعه وعنوانه ومساحته الزمنية وتوقيته.


    كل الشروط يمكن التجاوب معها في مثل هذه الحالة مع الادراك التام بان القيود الزمنية وحدها تكبل طموحاتنا في مثل هذا اللقاء اذ تجعل من المستحيل طرح كل الاسئلة العالقة على الساحة السودانية الملتهبة.

    عمر العمر

                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-22-2012, 09:08 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 10-03-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)

    محمد ابراهيم نقد

    رجل اعطى كل ما يملك و تسامى,
    فلننحني له!

    206088_282513655179244_607191272_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    الرائد القائد الذي لم يكذب اهله.
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-22-2012, 09:46 AM

خضر حسين خليل
<aخضر حسين خليل
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: بدر الدين احمد موسى)








    وليكن لا بد لي
    أن أرفض الموت
    وأن أحرق
    دمع الأغنيات
    الراعفة
    (درويش)
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-22-2012, 11:36 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: خضر حسين خليل)



    اول ندوة شاركت فيها بالجامعة كانت بعد اضراب الفنانين الشهير تحدثت فيها عن تاريخ الاغنية السودانية، حضرها عدد كبير من الفنانين فى تلك الايام وكان سيد خليفة قد عاد من مصر وقتها وكان من ضمن الحضور.. هل تصدق لقد افتقدت المسرح في الجامعة حيث لم تكن هنالك جمعية خاصة بالفنون المسرحية.. وفي الفترة بين الثانوي والجامعة من (ديسمبر الى يوليو) تم قبولي برابطة الطلبة الشيوعيين، في السنة الاولى في الجامعة قررت الرابطة تصعيدي للحزب (اذكر في واحد من تلك الايام بعد الثالثة ظهراً جاءني احد الزملاء وقال لي ان هنالك من ينتظرك بالخارج، خرجت معه فوجدت المرحوم ابراهيم زكريا وكان سكرتير التنظيم بالحزب والمرحوم عباس عبد المجيد وكان معلماً وسكرتير الحزب بالعاصمة، لم يأخذوا معي وقتاً طويلاً، حددا لي موعد اجتماع في الرابعة عصراً بالسجانة ذهبت للاجتماع، كانت المناقشات تدور حول وثائق المؤتمر الثاني الذى كان قد عقد.. وقتها كان الخلاف مع مجموعة عوض عبد الرازق كنا على علم بتفاصيله، ولكن في ذلك الاجتماع كان لابد ان تدلي برأيك، هنالك تعرفت على المناضل عبده دهب فهو متحدث مجيد، وارتبطت بالسجانة واصبحت اميل للعمل في السجانة اكثر من ميلي للعمل في الجامعة.. السجانة كانت نشطة جدا بحركة العمال والطلاب والحرفيين.

    (ضحك وصمت لفترة كأنه يستدعي عبق تلك الايام)

    ثم واصل: (عارف يا ضياء .. السجانة دي كانت اسهل حتة ممكن تطلع منها مظاهرة، المهم انني انجرفت أكثر فى النشاط السياسي في السجانة، في مرة وانا بالجامعة جاءني بوليس سري وكان يرتدي جلباباً وقال لي بصوت منخفض: سعادتو بابكر الديب داير يقابلك في مكتبه ضروري، فذهبت اليه، قال لي: (انت دفعت توفيق ولدي في حلفا وانا بعرف عمك محمد علي نقد انا داير احذرك.. اي نشاط ليك في الجامعة نحنا ما عندنا مشكلة معاك فيهو.. لكن ان تقوم بنقل نشاطك لداخل المدينة وللسجانة تحديداً دا ما حنسكت عليهو).. لم ارد على حديثه.. وكانت تلك اول ملامسة لي مع الاجهزة الامنية، كانت ملامسة ناعمة وان لم تخل من خشونة التهديد، ومن السجانة اخرجنا عشرات المظاهرات... اذكر جيداً في تلك الفترة تمت الاطاحة بالملك فاروق في مصر من قبل ثوار ثورة يوليو وكان هذا الحدث موضوع نقاش بيننا وجدال لفترة طويلة.

    نقد.. حكاوى المخابيء وأحاديث العلن
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-25-2012, 05:41 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)

                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-26-2012, 03:41 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)


    على لسان طبيب أجرى جراحة لعيني نقد فى المخبأ: الغرفة (4).... أسرار (عملية خاصة) .. ماذا قال الراحل حينما صاح
    محضر العملية (شوفوا الزول ده بيشبه نقد كيف؟) .. قصة مريض لا أهل معه ولا صديق ولا زوجة والكل يبحث عنه...

    يرويها الدكتور : الفاتح عمر مهدي

    توطئة :
    بالأمس وصلنا هذا المقال من الدكتور الفاتح عمر اختصاصي العيون بمستشفى النيل يروي فيه قصة اجرائه لعملية فى عيني الراحل محمد ابراهيم نقد او (محمد صالح) كما قدم نفسه يومها حسب تفاصيل (كرت المقابلة)، ما رأينا انه جدير بالنشر ايراد الكاتب لأسرار تلك العملية التي خضع لها نقد بينما كان مختبئاً تحت الأرض ، السرد المشحون بكثير من الاسى جاء مسكونا بتشويق فرضته سرية العملية في ذلك التوقيت ونقد الذي كانت تبحث عنه الاجهزة الامنية وقتها يأتي للطبيب برجليه ملثماً ، ويضع فيه ثقة مكنت الرجلين من نسج علاقة من نوع خاص فيما بعد ..
    المقال :
    - أيها الصديق ..
    - أيها الطفل المارد .. يا شمس السودان .. يا أخى لقد رحلت ..
    - النيمة عند الباب تحن اليك والبنبر وفنجان القهوة فى انتظارك فلم تحضر وعهدي بك لا تخلف موعدا..
    - الموت غيبك عني فانكسر الفنجان ورجل البنبر. .
    - أيها السودان الأخ والصديق وضحكة اللالوبة ... انتظرتك فلم تحضر .. (إنا لله وإنا إليه راجعون ..(
    - تحولت الضحكة بكاء والابتسامة نحيباً والليل قد أظلم ..
    - تحجرت الدموع وجف الحلق والحزن المقيت يملؤني .. آه أيها الغائب عنا .. آه .
    ......
    - الاسم : الشيخ محمد صالح .. العمر (75) عاماً .. السكن الخرطوم. . والكرت معك. . والسر لا يعلمه سوى زوجتي وصال وعماد وأنا وأنت الواقف على الجمر والصابر على ضيم ولكنك تبتسم ..
    - قلت الخميس نشرب القهوة تحت النيمة ولكن لم تأتِ. . لماذا اخي ؟. . لم تخلف يوما موعدا فلماذا اليوم ؟ ..
    - الخميس كان ضحكا و دعابة و ونسة تحت الضل وفي عينيك كل الصفاء ..
    - ويأتي خميس آخر موت العزيز .. وبغيض طعم الحزن وكآبة الظلام فلقد رحلت والنيمة تنتظر والبنبر يترقب ..
    - لست شيوعياً ولا انقاذياً ولكني اتلقى العزاء. . عزاء ابدا ما اردته ..
    - اتلقى العزاء اخي لأنك البساطة والتواضع والحق وحلو الكلام والرقة وطهارة القلب والجيب واللسان. .
    - والغرفة اربعة مستشفى النيل تشهد أروع وأنبل عناق. . دمعتك تلك فهمتها اخي وعجزت ان اقول شكرا .. انها ضريبة الوطن صديقي .. اكتبها اليوم ليعرف الشعب صبرك وألم الاختفاء وفعل الزمن ..
    - الساعة التاسعة مساء الجمعة من عمر السنوات الثمانية الماضية. .
    - كنت متوترا وأنا اراك للمرة الاولى. . الهدوء والابتسامة والصبر هو كل شئ.
    - قلت لك العين الشمال بها ماء ابيض واليمين بها جلطة وماء ازرق .. كل هذا وأنت تبتسم وقد سرق الظلام بصرك ..
    - واتفقنا على جراحة عاجلة وحظر التجوال في الحادية عشرة والذهاب الآن فما زلت مختبئاً تحت الارض ...
    - شكرا ايها الصديق الغائب .. شكرا على الثقة ( قلت اثق فيك فحدد الوقت)..
    - رحم الله الشيخ محمد صالح ( نقد) .. قلت لي يوماً مازحاً .. يا اخي خروف سمايتي ده ما باقي فيهو ولا عضمة .. وعضمك قوي ايها المناضل المقاتل فى سبيل سودان اخضر. . لم تعرف النفاق والعنف ونبذت الفرقة والشتات وإراقة الدماء .. اردت شجراً مثمراً على هذه الغبراء فلم تجنِ ثماره ورحلت ..
    - عيد الاضحى بعد اسبوعين وموعد العملية قبل الوقوف بعرفة ..
    - الساعة الحادية عشرة فقد جاء حظر التجوال. . شوارع امدرمان خالية من المارة والأنوار الباهتة تتراقص في خجل وقد حضر وحيدا ..
    - المستشفى خالٍ من الجميع عدا اسرتي والخفير فلقد اعطيت الجميع اجازة قبل يومين من العيد. . وحضر وحيدا وسر العملية لا يعرفه سوى زوجتي د. وصال فقد كانت هي المساعد والمحضر وأيضاً امي ونقد .
    - وكصفاء قلبه انتهت العملية سريعاً .. كنت فرحا وأنا اقول له حمداً لله على السلامة ورد مبتسماً ربنا يوفقكم يا دكتور. .
    - الغرفة اربعة ومريض .. لا أهل معه ولا صديق ولا زوجة والكل يبحث عنه وهو بين احضان غرفة صغيرة ..
    - ترقرقت الدموع على عيني زوجتي وهي ترى مرارة الوحدة .. الوحدة من أجل المبدأ والسلام والنضال. .
    - كنت وحيدا شيخ محمد صالح فأصبحنا أسرتك .. الصداع وعمر الصغير يحضر الحبوب .. وطلب كوب شاي أحسست انه لا يريد تكلفتنا بتحضير عشاء برغم انه قد حضر صائما ..
    - - عمر الصغير صار طبيباً .. قلت سنحتفل به ..كن حاضراً صديقي .. وليرحمك الله يا اطيب الناس وأنبل الناس .
    - هى اللحظة باقية ابداً .. خالدة ابداً .. هي اللحظة الحاضرة فى كل لقاءاتنا .. ازلت الغطاء عن عينك اليسرى وكان الضياء. . ارى كل ملامح الفرح في وجهك وعينيك. . اراها الآن وأنت تحت الارض .. وتلك الدمعة غالية عزيزة.
    دمعة بطعم النيل وحلاوة أهل السودان ..
    - تفرست في وجهي وقلت ضاحكا كنت قايلك مشلخ .. وتعانقنا ودموع رجال تختلط .. عناق اخير اخي ودفء كلماتك وأنت تقول شكرا. . لم ارد الكلمة فنحن الذين نقولها لك .. شكرا لصلابة الرجال ومواقف الرجال ونقاء اللسان شكرا صديقي فلقد ضحيت بثمانين عاما في الظلام وتحت الارض فتأثر البصر فيك ولكن اضاءت البصيرة. . شكرا اخي على الدمعة اللؤلؤة في عينيك ..
    اليوم الوقوف بعرفة .. قلت سأذهب مساء ..
    - اخبرت الخفير بأننا غير موجودين وتركت عربتي بإحدى محطات البنزين .. لأول مرة زرت شقتي اخي .. اراك الآن في كل ارجائها مبتسماً ضاحكاً ثم ذهبت ليلاً ورائحة يوم عرفة ذاك اشتم فيه كل الجمال والخشوع وحسن رفقتك .. وذهبت ليلاً. .
    - وبالأمس مساء غيبك الموت أيها الشمس والضوء ولله تعود وبحمده نسبح وحزني عميق عميق وابكي فيك كل آهات الغلابة وكل سودان عزة وابكي فيك سعاد وفايزة ونقد الاصغر ..
    - قلت سنشرب القهوة الخميس القادم ولم تأت ..
    - والسبت جاء. . قلت مرة سأسجل تاريخ هذا السبت فهي المرة الاولى التى اخرج فيها نهاراً وأرى الشمس ويومها جئت ملثماً شيخ محمد صالح .. المستشفى تعج بالمرضى والعملية بالعين اليمين لطبيب زائر ..
    - اتذكر كيف توتر الموقف ومحضر العملية يقول (شوفوا الزول ده بيشبه نقد كيف ). . ولما رديت عليه : (هسة نقد الشين داك بيشبه عم وصال ده). ـ ابتسمت أخي وبعدها بفترة قلت : (هسة الشين انا واللا انت ؟) .افتقدك اخي وافتقد روحك المرحة وأخوتك الصادقة. .
    - وتمضي اخي. . وتمضي الذكريات .. وتبقى الدموع والآلام والأحزان ..
    - لست شيوعياً ولا انقاذياً أنا سوداني. .
    - اللهم انزل عبدك منزلة حسنة واسقه ماء صبا. . اللهم ان كان محسناً فزد فى حسناته وان كان مخطئاً فاغسل عنه سيئاته. . اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا واجعل قبره روضة من رياض الجنة. . اللهم اشمله بشفاعة رسولك ونبيك محمد (صلى الله عليه وسلم)..
    اللهم اجعل من موته عظة لنا جميعاً حكاماً ومحكومين وألفّ بين قلوب اهل السودان اجمعين وجنبهم شر المحن و الدسائس والمتآمرين .. اللهم وحد امتنا. . اللهم وحد امتنا ..اللهم وحد امتنا .. والعزاء لأهله وأصدقائه ولكل المحبين للسلام ..
    وداعاً ضل النيمة ... نقد
    مستشفى النيل للعيون

    الرأي العام

    http://www.sudaneseonline.com/news-action-show-id-49257.htm
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2012, 05:04 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد (Re: elsharief)


    علاقات الأرض والإنسان في السودان من وراء الجدران
    Updated On Sep 27th, 2012

    في إطار التحضير لمراسم تأبين المناضل محمد ابراهيم نقد السكرتير السياسي السابق للحزب الشيوعي ، تعيد الميدان عرض كتابه «علاقات الأرض في السودان ـ هوامش على وثائق تمليك الأرض» بقلم الصحفي محمد سعيد محمد الحسن والذي نشر بصحيفة الشرق الأوسط في 2003



    كتاب «علاقات الأرض في السودان ـ هوامش على وثائق تمليك الأرض» لمحمد ابراهيم نقد كتاب مثير في أكثر من اتجاه فمؤلفه مفكر وسياسي يساري ويمثل الحرس القديم لليسار في السودان، وأمين عام الحزب الشيوعي منذ اعدام الامين العام عبد الخالق محجوب عام 1971، وقد امضى محمد ابراهيم نقد معظم سنوات حياته اما خلف الجدران (سجن كوبر الشهير) أو مختفيا تماما عن الاعين والاجهزة التي اعتادت على متابعته ومراقبته.

    لقد فعل ذلك في عهد النظام المايوي 1969 ـ 1985 ويفعل ذلك الآن في عهد الانقاذ الوطني ، وكان قد اطلق سراحه مع القيادات السياسية في مطلع حقبة التسعينات، ووقتها التقيته في منزل شقيقه في حي الرياض بالخرطوم، وعندما سألته كيف يمضي وقته، جاء رده في الاطلاع وقراءة الكتب، وربما الكتابة ايضا، وقد شغلته على حد قوله قضية ملكية الارض في السودان واثارت اهتمامه، وكذلك قضية الرق، وخلفيته التاريخية والملابسات التي احاطت به، وانه مثابر على مطالعة الوثائق والمراجع للوصول الى الحقائق.

    والمؤلف اختلف في رؤيته ومواقفه مع الكثيرين، ولكن الجميع حملوا نحوه احتراما كبيرا، وقد التقاه الرئيس عمر البشير وحاوره في القضايا العامة، وناشده رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب الامة الصادق المهدي الخروج من مخبئه وممارسة النشاط السياسي العلني في ظل هامش الحريات الحالي، ولكنه عوضا عن الظهور، دفع الى المكتبات بكتاب بعنوان (علاقات الارض في السودان ـ هوامش على وثائق تمليك الارض).

    في التقديم يقول المؤلف:

    «لعلاقات الارض السائدة في سودان اليوم تاريخ وسيرة ذاتية لا يستقيم اختزالها في القرن المتسارع الى نهايته، وفي سجلات الحكم الثنائي 1898، ولعلاقات الارض هذه مستقبل لن يتيسر استشرافه دون استيعاب ماضيها، فكيف تشكلت وتخلقت علاقات أرض سودان ما قبل الفتح، المهدية، والتركية، السلطنة الزرقاء، الفور، المسبعات، تقلي، الممالك، المسيحية في المقرة وعلوة، وما تفردت به مروى احدى أمهات حضارات النيل وافريقيا، سؤال يلح على الخاطر، ينضح، يتوسر كالدمل المحتقن».

    والحديث ما يزال على لسان المؤلف: «في ضيافة كوبر عميد سلك السجون السودانية واصطحاب ما شح وقل من المصادر والمراجع صيغت هوامش وتعليقات، بحثا عن اليقين في اجابة على السؤال الملحاح».

    اما مقدمة الكتاب فقد كتبها المؤرخ محمد ابراهيم ابو سليم الذي اسس دار الوثائق السودانية والتي تحتفظ بأكثر من ثلاثة وثلاثين مليون وثيقة، وهو زامل المؤلف في عهد الدراسة المبكرة في مدرسة حلفا الوسطى باعوامها الاربعة وقد كانت مدينة حلفا اقدم وأجمل وأشهر مدينة سودانية وقد غطتها مياه السد العالي عام 1964 وتم نقل سكانها (نحو مائة الف نسمة) الى شرق السودان.

    يقول ابو سليم: ان نقد يعتنق الشيوعية وله موقف محدد من الملكية وثمراتها ولكنه لا يثقل على نفسه، ولا على القارئ بمسلمات الشيوعية، ولا بمرجعياتها، ولا البس الامور اللبوس الجاهزة وانما نظر من خلال المحصول المعرفي بنظر المفكر والعالم وتوصل الى نتائج خلص اليها.

    جاءت هوامش نقد على اربعة مؤلفات لكاتب المقدمة البروفسير ابو سليم، هي الفور والارض، الساقية، الفونج والارض، والارض في المهدية وشرح ابو سليم الفارق في ملكية الارض في عهد مملكة الفونج، وفي عهد المهدية (محمد أحمد المهدي) وقال ان الفونج كانوا يتبعون نظاما للتمليك القائم على العرف الموروث، وتمثل وثائقهم التعامل وفق العرف.

    اما المهدي فكان مشرعا يحدد القواعد وفق الشرع ليتبعها اتباعه، ان الارض لله، وهكذا مقرر الشيوع الانساني على اوسع نطاق ويورثها نعمة منه من يشاء.

    وركز ابو سليم ان المؤلف خلص في الهوامش الى ثلاث نقاط هي:

    1 ـ ان الكتب التي يتناولها توفر مصادر ومراجع اولية اصلية لمعرفة علاقات الانتاج في الزراعة وتبين جذور منشأ وتشكل علاقات الانتاج الزراعي ومسارها المعقد المتعرج حتى استقرت على اشكالها وانماطها المتعددة والمتباينة حسب خصائص ومقومات الانتاج في كل منطقة، وانه يستحيل ادراك علاقات الارض الماثلة اليوم دون استيعاب علاقات الارض كما صاغتها هذه الوثائق.

    2 ـ ان الوثائق تقدم مادة غزيرة عن دولة السودان تتميز في مواقع عدة بالمباشرة عارية، وان اهم ما تكشف عنه الوثائق ان السلطنة أو العشيرة أو القبيلة تؤدي وظيفة الدولة في قسماتها الاساسية رغم محدودية رقعة الارض وعدد الرعايا والسمة البدوية والزراعية والانتاج وتركيبة القوى الاجتماعية المهيمنة على السلطة.

    3 ـ سبر كنه التشكيلة الاقتصادية الاجتماعية التي تجلت في اطارها ووفقا لنواميسها الباطنية ملكية الارض وعلاقة الارض، واسلوب الانتاج التي تعبر عنها وثائق الفور والفونج والمهدية واقتصاد الساقية.

    وأفرد نقد اربعة فصول في كتاب هوامش (علاقات الارض في السودان) فصل السلطة، الدويلة، الدولة، فصل ثورة الساقية واثرها على ملكية الارض الزراعية، فصل فدرالية الفونج العبدلاب والفصل الاخير علاقات الارض في عهد المهدية وانتهى الى ان علاقات الارض التي صاغتها اصلاحات المهدي، وتجاوزها اقتصاد الحرب، فعصف بعائدها وفائضها، استقبلت الارض السودانية العلاقات الهجين بين هزيمة المهدي وسيطرة الحكم الثنائي (1889 ـ 1956) ورأسمال البريطاني، وعراب تلك العلاقات، فواصل جهاز الدولة الجديد ومصادر تمويله الحديثة وقوانينه المدنية دوره في تشكيل وتكييف علاقات الارض. استبقى بعضها، وهجن بعضها، واستحدث أخرى، وقد بقيت وثائق التمليك وسجلات دفتر الاحسان، وصدرت الى جانبها وثائق الرخصة والعقد والتسويات والتعويضات، الارض السكنية مالك وحكر، ومالك ومستأجر، الحساب المشترك، الحساب الفردي، وتملكت الدولة الارض المتبقية عن التسجيلات والتسوية وخف النزع العام، وواصل جهاز الدولة دوره بعد رحيل ادارة الحكم الثنائي، واصبح خياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام!! الكتاب أثار اهتمام الكثيرين لأنه فجر بالفعل تساؤلات واستفسارات وهوامش على الكتب الاربعة التي اصدرها د. ابو سليم حول علاقات الارض في السودان في الحقب البعيدة.


    http://www.midan.net/almidan/wp-content/uploa...2012/09/Binder15.pdf
                   رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de