العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 02:05 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏

09-18-2012, 05:53 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏

    هكذا الأيام تتسرب من بين أيدينا ...

    دون أن نحسب لسريانها حسابا نجد أن كل شىء قد مضى

    الإلفة الجميلة – الضحكة الرنانة - التوافق والإختلاف

    الرضاء والغضب .. التواصل الإجتماعى ..

    أتذكر يوم كنا نملأ الدنيا ضجيجا وسط مجتمع القاهرة

    أتذكر فرحـتـنـا يوم وضعنا إبـنـنـا الـبكر ..

    جاءنا الأصحاب يحملون معنا فرح الأيام

    كان كل صويحباتى يشاركننى تلك اللحظات

    كان أحباؤك يتسامرون معك فيرتفع صوت ضحكتك المجلجلة

    يااااه ... كل ذلك أصبح الآن ذكرى ... مجرد ذكريات

    من غـرائب القـدر أنه بقدر حلاوة الأيام تكون مرارة الذكرى

    رفيقى سامى سالم (أبو محمد) تمر هذه الأيام ذكراك الخامسة على رحيلك المر

    أكاد ألا أصدق أن كل تلك اللحظات الجميلة التى عشناها سويا صارت ذكرى

    الأسى يعتصر الفؤاد والغصة تملأ الحلق وإيقاع الحياة يتربص بى

    ريحانتيك (محمد ) (عمرو) يتلمسان طريقهما ونظراتهما تحمل ألف سؤال

    أجدبت الحياة بعدك – صمت الكنار – أظلمت الدنا – وانكسر لحن الحياة

    غبت هناك فى أطراف الأرض وعدت جسدا تتوسد تراب الوطن الذى تنكر لك

    كل حرف كتبته وأنت فى غربتك سيظل أمانة فى عنقى

    كل أمنياتك سأحيلها واقعا رغم عثرات الطريق

    لن يجدى الدمع ولن تغنى الحسرة ولن ينفع الإنكفاء على الحزن

    سـنطرق كل سبيل يفتح لنا نافذة أمل نرى من خلالها الوطن فى صورته التى كنت تود

    رحمات ربى تغشاك يا رفيقى ... ستظل ذكراك وسيظل طيفك يؤانس وحشتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2012, 05:59 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    أخبارالمدينه العدد 194 الثلاثاء

    {عدد خاص عن الأديب

    والناقد سامى سالم}

    صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام

    رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين

    برجاء الضغط على الرابط :-

    http://akhbaralmadina.wordpress.com/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2012, 07:01 AM

محمد علي البصير
<aمحمد علي البصير
تاريخ التسجيل: 06-24-2011
مجموع المشاركات: 3929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    أستاذة أحلام ـ

    رحم الله سامي ـ وجعل الجنة مثواه الأخير مع الشهداء والأبرار

    أبتهل إلى الله أن يهون عليك هذا البلاء ، ويخفف عنك وطأة الفراق الأليم ، ويهبك الصبر وحسن العزاء

    البركة في محمد وعمرو ـ ربنا يحفظم ويقر بهم أعينك ـ ويجعلهم خير أنيس لك بعد رحيل والدهم

    هذا هو حال الدنيا ـ ربنا يعوضك

    مع خالص ودي وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2012, 09:30 PM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: محمد علي البصير)

    الأخ العزيز محمد علي البصير
    لك التحية والإحترام
    ندعو الله ان يسكن الجنة مع الشهداء و الصديقين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 01:07 AM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 06-17-2011
مجموع المشاركات: 4144

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    العزيزة إحلام بنت الناس العزاز
    طاب مساؤك وسعدت كل ايامك لن انسى زيارتكما لى فى حمامات القبة لمن كنت قربت اجن ولاجنيت كما قيل عنى فىتلك الايام الجميلة رغم مآلاتها .رحم الله اخى العزيز سامى سالم وحفظك ورعاك وفارسيك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 04:57 AM

محمد أحمد الريح

تاريخ التسجيل: 01-22-2008
مجموع المشاركات: 2754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: فقيرى جاويش طه)



    لسامى الرحمة والغفران والنعيم المقيم

    ولك الصبر الجميل وأن يعوّضك الله خيراً وأن يبارك لك فى أولادك

    والله المستعان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 01:51 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 21638

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: فقيرى جاويش طه)


    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    "يا ايتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية وادخلى فى عبادى وادخلى جنتى"

    اللهم أرحم الزميلسامي سالم وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخله
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّته عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كانت محسناً فزد في إحسانه ، وإن كانت مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحقه بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبره روضةً من رياضه

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-27-2012, 06:33 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    هكذا هى دنيانا
    تمر أيامها تحمل الكثير منالمفارقات
    ذكريات بعضها يتساقط وبعضها يقبع فى دواخلنا يخرج حين يمر مايشابهه
    ننتظر لنرى ماذا حدث …

    ** هى ركام ذكرى بين الواقعوالخيال
    تحكى عن زمان كان جميلا
    يوم أن كان الحب يمكن أنتمثله رسالة أياً كان كنهها
    يوم عصر الشعراء فيه نزيف كلماتهم لحنا يشق سكونالليل
    فكانت بكائيات بازرعة وإسماعيل حسن وكان عثمان حسين ووردى
    وتداول بعض العشاق بكائيات حملها صوت كوكب الشرق
    سنحكى عن زمن ولى وأخذ فى معيته كل جميل
    لا نملك غير إجترار الذكرى …

    ** عندما تسيل الذكريات مداداتجعل من الواقع والخيال قصة
    ربما يختلط الكثير من الواقع بالخيال فنرى فيه بعض منأيام خلت
    سنظل نترنح بين هذا وذاك نعيش الواقع ونحلق معالخيال

    وهكذا إنداحت الذكريات….
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 09:54 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    Quote: هكذا الأيام تتسرب من بين أيدينا ...

    والاعزاء يرحلون بلا انقطاع يا احلام اسماعيل

    ارجو ان يعينك الله على تحقيق ما وعدتي به هنا




    Quote:
    كل حرف كتبته وأنت فى غربتك سيظل أمانة فى عنقى

    كل أمنياتك سأحيلها واقعا رغم عثرات الطريق

    لن يجدى الدمع ولن تغنى الحسرة ولن ينفع الإنكفاء على الحزن

    سـنطرق كل سبيل يفتح لنا نافذة أمل نرى من خلالها الوطن فى صورته التى كنت تود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 10:37 AM

Ali Hamad

تاريخ التسجيل: 06-22-2008
مجموع المشاركات: 393

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: Adil Osman)

    الاستاذة احلام

    التعازى اعظمها لك فى صديقى الودود سامى احسن الله اليه وعوضكما معا باللقاء فى جنات الرضوان يوم المشهد العظيم تعويضا لسامى عن شبابه وزوجته الوفية الصابرة وابنائه وتعويضا لك عن صبرك ووفائك . المؤمن مبتلى وصبره على الابتلاء والحمد فيه لا جزاء له عند ربه الا الجنة ولقاء من يحب .
    متعك الله بالعافية وادام عليك نعم الصبر والوفء وادام على ابنائك نعم العافية والنجاح وجعلهم ذخرا لك فى الدنيا والآخرة

    عمك وصديق والدك وصديق سامى

    على حمد ابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 11:41 AM

شمس الدين ساتى
<aشمس الدين ساتى
تاريخ التسجيل: 12-14-2008
مجموع المشاركات: 2744

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: Ali Hamad)

    Quote:
    أستاذة أحلام ـ

    رحم الله سامي ـ وجعل الجنة مثواه الأخير مع الشهداء والأبرار

    أبتهل إلى الله أن يهون عليك هذا البلاء ، ويخفف عنك وطأة الفراق الأليم ، ويهبك الصبر وحسن العزاء

    البركة في محمد وعمرو ـ ربنا يحفظم ويقر بهم أعينك ـ ويجعلهم خير أنيس لك بعد رحيل والدهم

    هذا هو حال الدنيا ـ ربنا يعوضك

    مع خالص ودي وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 12:10 PM

خضر حسين خليل
<aخضر حسين خليل
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15087

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: شمس الدين ساتى)

    أحلام العزيزة
    جمل الله صبركم ـ أمثال سامي لا يموتون البتة فهم باقون بما قدموه
    حدثني عنه وليد كثيراً ، إتفقنا سوياً للذهاب لمركز الخاتم حيث
    أقيمت فعالية لسامي ـ للأسف لم أتمكن من التواجد هناك لظروف
    كانت خارجة عن إرادتي .
    أرجوا أن تكتبي عنه يا احلام

    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 01:26 PM

جمال السنوسي
<aجمال السنوسي
تاريخ التسجيل: 09-14-2002
مجموع المشاركات: 6343

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: خضر حسين خليل)

    الأستاذة احلام


    لك التحية وانت تحيين ذكري ذلك الشامخ سامي سالم

    فقد زاملته في جريدة الجريدة

    ثم تفرقنا في ارض الله الواسعة

    والتقيته اخر مرة في القاهرة عام 1995

    في شقة الزميل ابراهيم علي ابراهيم

    وكان كما عرفته

    مهموم بالوطن وثقافته

    رحم الله استاذنا سامي سالم

    والتحية لك ولكل افراد الاسرة

    ونسال الله له المغفرة والرحمة

    ولكم الصبر والسلوان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 01:51 PM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8510

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: جمال السنوسي)

    جعل الله الجنة مثواه
    وتلطف بكم أحلام


    الفقدُ يبتر من المرء
    الكثير
    لكنه يضيف إليه
    نوراً لم يكن ليراه
    في الحضور
    أتمنى أن يطغى النور على حياتكم
    رغم عظم الفقد
    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 02:02 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 12-18-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: بله محمد الفاضل)

    Quote: كل حرف كتبته وأنت فى غربتك سيظل أمانة فى عنقى

    كل أمنياتك سأحيلها واقعا رغم عثرات الطريق

    لن يجدى الدمع ولن تغنى الحسرة ولن ينفع الإنكفاء على الحزن

    سـنطرق كل سبيل يفتح لنا نافذة أمل نرى من خلالها الوطن فى صورته التى كنت تود

    ياسلام على الوفاء
    ألف رحمة ونور على قبره
    ألهكم الله الصبر يا حبيبة وجبر كسرك
    و أعانك على مواصلة المشوار
    كوني بالف خير ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 03:15 PM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: Amani Al Ajab)



    من كتابات سامى سالم بخط يده..







    اقتنيت نسختين من الديوان وعرجت على مقهى متواضع بشارع شريف حتى اتجول فى سرالاهتمام بالشاعر احمد تيمور وديوانه "قافيه بين إمرىء القيس وبينى " فكان الديوان عباره عن قصيده طويله والقصيده –تقريبا – عباره عن حوار طويل بين الشاعر المعاصر "تيمور" والشاعر الجاهلى "إمرؤ القيس" يقع فى أكثر من مائة وتسعين صفحه أعد لها الفنان محمود الهندى رؤية تشكيليه متوازيه . حوار بين الحزن والمودة ، بين الفراغ والإمتلاء ، بين الماضى والحاضر ، المأساة والملهاة ، الفوز والإخفاق ، تجوال بين حياة النموذج وشعر المثال وانفصامات العصر يضحك – أحيانا – على حافة إدراك يقينى بإنتماء الشاعر المعاصر الى عالم الشاعر الجاهلى ولكن الإدراك سرعان ما يبدده القارىء بأنه مسار حركة التطابق الظاهريه مجرد حيله فنيه قصد بها الشاعر ممارسة لعبة الإسقاط الفنى وتكسير الحواجز بين الأزمنه ... بين عالم الأطلال والخرائب التى ترى فيها "العين والترام يمشين خلفه" كما قال زهير ، وبين عالم القحط والجفاف والطلاسم والمعميات والعدم والخواء الذى تخفيه عمائر العصر الحديث تحت جدرها السميكه . وكانت الحيلة التى لجأ إليها لتقصير الظل بين الأزمنه هى إستخدام تكنيك "القناع" حيث يستعير الشاعر المعاصر صوت شاعر يماثله من زمان آخر ويتولى من خلال هذه الإستعارة إسقاط رؤاه ومفاهيمه على العصر الحديث . لقد أصبح تكنيك القناع من الأساليب الرمزية الرائجة فى تجارب الحداثة الشعريه العربية وقد لجأ الشاعر العربى الحديث إلى هذا النهج الرمزى فى سياق صراعه مع الظروف السياسية والاجتماعية والميتافيزيقية التى تحول بينه وبين حرية القول والتعبير إزاء المدركات السائده .

    جدل مختلف أنماطه يبدأ فيه مطلع القصيدة بالأبيات التالية:- "القاف

    وقفتها الرقيقة فوق قلبى

    ثم رجفتها الرقيقة فى عروقى

    القاف

    ساقا زهرة حمراء

    تركض فى دمائى

    مثل مائى

    أو حريقى

    حين علمنى شذاها السير

    بين الشوك والوخزات

    سرت

    وسار من خلفى طريقى"

    يحشد صور القصيدة تساؤلات جانبية عن مرجعية حرف القاف وهل يعود به الشاعر إلى الحالة الشعرية البدوية التى رسمتها وحفظتها معلقات أمرؤ القيس "قفا نبك"أم أن هذا التماهى يرجع الى البداهات العقلية التى نجم عنها مبدأ الشعرية العربية حيث لعبت"القافية" دورا محوريا فى بناء النظام الموسيقى للقصيدة ؟ إلى أى المحيطين تنتمى "قاف" الشاعر هذه؟.. لقد تحملت أمواج الكلمات – حينا - الى السمت الشعرى وقد ترميك – صوتا - إلى شط المتن العقلى فتتداخل قاف "قفا نبك" حين كان الشعر ينثال زهوا مع مقتضيات "القافية" التى نقشت عبر مضمار طويل من تقعيد النحو واستسفاف "العروض" وبناء عمود الشعر وانشاء مذهب الصناعتين ومنهج الاوائل فى تفسير المجازات الذهنية والوجدانية .

    جاءت "قاف" تيمور ضمن النظرتين استقت الاولى حيث لم يزل للشعر ماءه واستطاعت الثانيه تشفية اصحاب الصنعه للطوال التى تنشد يوم الحفل .


    بعد كل هذا الاحتشاد اقعدنى طارىء من استيفاء وعد منصور فصرت فى خشية من لقائه لكثرة النكث الى ان اقتنصنى ظهر يوم قائظ فى مكتب الصديق الاستاذ عبيد بالمهندسين فابديت اسفى لتوالى سوء اعتذارى . وبالطبع ما زال العمل قائما ولكن بقيت نسختا الديوان بحوزتى كلما قرأت شيئا من صفحاتهما طالعتنى نظرة منصور العاتبه وهى تطل بين سطور الحواؤات الشعريه .





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2012, 03:29 PM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: Amani Al Ajab)

    من كتابات سامى سالم :-

    "معركه حول إهداء ديوان شعر"

    الشرافه والهجره بين محمد المهدى المجذوب وعلى ابوسن ومنصور خالد ولورنس العرب .

    توقيع سامى سالم

    "وحدى أعيش على بؤس ومعرفه واكتب الشعر الوانا من الوجع"

    المجذوب – مقدمة ديوان الشرافه والهجره .

    كتب سامى سالم ...

    قبل أسابيع قليله من مسح أركان الدار وشد الرحال من حرارة القاهره الى صقيع كندا هاتفت د.منصور خالد فى أحد صباحات الصيف تأكيدا لموعد سابق يتصل بعمل متعلق بإحدى محطات التلفزيون العربية العاملة فى القاهرة ، فأرجأنى إلى الظهيرة حتى نلتقى الساعة الواحدة فى كافتريا فندق سميراميس نسبة لإرتباط طارىء مع وزارة الخارجية المصرية ، وقبل أن يضع سماعة التلفون طلب منى غشيان إحدى مكتبات الهيئة المصرية العامة للكتاب حتى أحصل على نسختين من الديوان الجديد الذى أصدره الشاعر المصرى أحمد تيمور بعنوان "قافيه بين أمرئى القيس وبينى" فوافقت ثم تعجبت وتساءلت:- كيف يدير د. منصور خالد وقته حتى يفسح مكانا للتنقيب والبحث عن الشعراء الجدد وسط مشاغله السياسية الأخيرة وأسفاره العديده وأستغراقه الدائب فى المتابعة والتأليف فيما يتعلق بالحراك السودانى المعاصر وقضايا التاريخ الفكرى والسياسى والوطنى؟ وزاد من مباعث الحيرة ومثار التساؤلات أن الشاعر تيمور ليس من نوعية تلك الأسماء التى تكتظ بها صفحات الأدب والثقافة وإن كان من الكتاب المعروفين فى بعض الصحف العربية المرموقة ومن الشعراء الذين نالوا إهتماما طيبا من الإنتباهات النقدية وذلك على خلاف العديد من أبناء جيله الشعرى الذين تزدحم الصفحات الأدبية بأخبارهم وصورهم وتعليقاتهم ومعاركهم واوجاعهم وحسكهم . وضاعف من العجب إعتقاد باطنى بأن معظم أبناء جيل منصور خالد قد توقفت معارفهم الشعرية وموروثاتهم الأدبية ، فى مرحلة أحمد شوقى وشاعر القطرين وعباس العقاد وشاعر النيل وأبوالقاسم الشابى والجواهرى وبدوى الجيلى ومحمود حسن اسماعيل والمهندس والياس ابوشبكه ومحمد صالح بحر العلوم ، أما الذين أسعدتهم الحياة بفسحة من الوقت فقد استعانوا على تنقيح هذه الكوكبه بشعراء مجلة (أبولو) ومجلة (شعر) ومجلة (الآداب) فاطلعوا على أعمال نازك الملائكة وبدر شاكر السياب ويوسف الخال وصلاح عبدالصبور واورنيس ومحد الماغوط وامل دنقل واحمد عبالمعطى حجازى وعبدالوهاب البياتى ومحمد عفيفى مطر ، ثم أردفوا هذه المطالعات بقراءات متقطعه تناولت الرموز الأوربية والأمريكية الكبيرة فى أدب القرن العشرين إضافة إلى الإهتمام التقليدى عند كل المثقفين العرب

    بقرءات البارودى والمتنبى والبحترى والمعرى وابونواس ، وزاد على هذا وذاك ملاحظات نجمت عند متابعة الصحافة الثقافية العربية التى توقفت إهتمامات محرريها عند الأسماء المستقره لشعراء الأربعينات والخمسينات والستينات والسبعينات وأعرضت عن ملاحقة التحققات الجديده والمغامرات المستحدثه لشعراء تبرق أعمالهم ظاهراتيه وترن بالرؤى المستجده .

    ولكن منصور خالد ظل – دائما – مختلفا عن أبناء جيله وعن الحالة الثقافية والفكرية السائده فى العالم العربى .وجعل يتماهى فى كل مؤلفاته مع أسماء شعريه تتضمن مختلف التيارات والمدارس والحقب والمراحل التاريخيه . وتضم متون كتبه مختارات من قصائد المتنبى والجواهرى ومحمد ابودومه ووليم شكسبير وسواهم. وطفا إلى سطح الذاكرة إستذكار قديم فى"مصادرالدراسات السودانية" للأستاذ قاسم عثمان نور أثبت فيه ان منصور خالد كتب دراسه نقديه عن شعر التجانى يوسف بشير فى الأربعينات وكان بذلك من أوائل الكتاب السودانيين الذين آزروا هذه العبقرية الشعرية الفذه بعد"الإستتابة" التى أوقعته مكايدات الصبا بين براثنها فى المعهد العلمى بامدرمان .

    لقد بدأ منصور خالد حياته الفكرية بنقد الشعر ومناصرة الحرية الفكرية ورموز الحداثة فى مرحلة بالغة الصعوبة والتعقيد فى حياة المجتمع السودانى ثم إنتقل بعد ذلك إلى نقد الفكر السياسى والاجتماعى والعقل البدوى والعصبيه الأصوليه ومظاهر التخلف كافة .




    (عدل بواسطة أحلام إسماعيل حسن on 09-19-2012, 03:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2012, 05:36 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)


    الأخ العزيز فقيرى جاويش طه

    الذى اخرج لنا إبداعاً و فنٌ اصيلاً فى الحياة الأدبية ..شكراً لك على هذه الزيارة ولك تحياتي.

    (عدل بواسطة أحلام إسماعيل حسن on 09-20-2012, 05:44 AM)
    (عدل بواسطة أحلام إسماعيل حسن on 09-20-2012, 10:02 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2012, 10:15 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    الحلقه الاولى من كتابات سامى سالم فى النقد الأدبى حول كتاب الاستاذ على ابوسن :-

    سامى سالم



    فى تلك الايام اصدر الاستاذ على ابو سن مؤلفه"المجذوب والذكريات"أحاديث الادب والسياسه بين الخرطوم ولندن والقاهرة وباريس" فانشغلت مجالس السودانيين فى القاهرة بمحتوياته التى تقع فى ما يقارب الخمسمائة صفحه . فى هذه الجزئيه طاف على ابوسن بين فتره طويله من الزمان تمتد من عهد الخديوى اسماعيل الى عهد الفريق عمر البشير وقاطعها بروايات وتعليقات توغل بعضها فى شعاب التاريخ فذهب الى عصر الجاهلية الاولى واكتفى بعضها بالسياحة على ضفاف القرن العشرين .

    رحله افقيه وراسيه اراد بها الكاتب التوثيق لبعض فصول الحياة الادبية والفكرية والسياسية السودانية من خلال الرسائل والحوارات والمناقشات التى تبادلها واجراها مع الشاعر الكبير محمد المهدى المجذوب ولكن عندما غذ بعيره فى الخبيط تشعبت السبل والمسائل وفغرت الدروب والقفار اشواقها فلم يجد الؤلف بدا من الظعن فى المهامهوهكذا لم تعد صفحات الكتاب حاصل المراسلات والمشافهات التى وقعت بين الكاتب والشاعر وانما تحولت الى شىء اشبه بالسجل يطوى بين دفتيه وقائع مسح تاريخى ادبى سياسى عائلى وشخصانى لبعض مظاهر الحياة السياسية والادبية والفكرية فى السودان وافريقيا والعالم العربى وبعض عواصم الغرب الكبرى . ووفقا للمخطط الرئيسىللكتاب كان يجب ان تكون رسائل المجذوب الى المؤلف هى العنصر الموكزى فى الافصاح عن الاحداث والظواهر والمواقف ولكن انسياق الؤلف وراء ادب السيرة وترجمت الذات العائليه خلق ازدواجية فى التاليف وتبدلت معه المواقع فى المتن السردى اصبحت بوجبه شخصية الكاتب هى محور الاحداث وتراجعت شخصية المجذوب ورسائله الى موقغ ثانوى ومقام جانبى بحيث اصبحت عنصرا مساعدا على تفسير الاحداث وتبيان مواكبات السيره الذاتيه والعائليه الامر الذى احرف بالكتاب الى ما يشبه ادب الاعترافات "ولكن" على الرغم من كل ذلك فقد نشأت بنية الكتاب من عناصر محدده هى رسائل المجذوب الى ابوسن زما استتبعها من تداعيات ، ثم لقاءات المؤلف مع الشاعر ومادار فيها من حوار وتم فيها من نقاش واخيرا قصائد الكاتب ووجهات نظره فى الناس والاحداث والظروف والملاباسات التى حفوت الكاتب للكتابة .

    الكتاب ساحن وجذاب ، تتغلغل بين صفحاته خبرة كتابه عربيه اثيله تتمثل فى اسلوب الكتابه العنقوديه او نمط القصه فقد حفلت الصفحات بمجموعه من الحكايات العنقوديه او نمط القصه داخل القصه فقد حفلت الصفحات بمجموعه من الحكايات والروايات التى يمكن عزلها عن السياق العام للكتاب فتصبح قصصا قائمه بذاتها مثل قصة السيد الحسن المرغنى وسالم صاحب كتاب الكيمياء ، او قصة زيارة مقبرة جده فى مصر او قصة روز مارى او قصة بهية الشكرية او قصة الرحله الالمانيه والبيذ الملوكى ، او رحلة ابراهيم عبدالدافع أو قصة بابكر عوض الله وقصة الطيب صالح او قصة منصور خالد وغيرها من القصص والحكايات . هذا النمط من الروى – يمثل قصه داخل القصه – يمثل جوهر الاسلوب فى مؤلفات التاريخ والسيره والاخبار العربيه مثل كتب الطبقات وكتاب الاغانى وما عداها . ولكن على الرغم من هذا الجذر الذى يتوغل فى الخبره العربية الاثيله إلا ان عيون القارىء تعجز عن الاشاحه عن القدر الكبير من الفضائحيه والتعريه اللذان غلفهما الكاتب بغلاف الاثاره البوليسيه .

    ونواصل..........

    http://akhbaralmadina.wordpress.com/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 06:02 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    {ظلام فى الظهيره}

    عن خالد الكد وعمر الدوش

    بخط / سامى سالم

    صورة سامى سالم



    *يا خالد الكد :ماذا نقول لاطفال بذى مرغ؟

    ولله...كيف إختار واسطة العقد؟ - سامى سالم –

    *دفنك دفن الرجال ماهى الدفينه ام طوطوه

    فى اليوم اب حرب سنك تفر مبسوطه

    الشاعر الشعبى – اب شوره –فى تخليد انتصارات الزبير باشا ود رحمه .

    سوف يكون الشاعر عمر الطيب الدوش اوفر الجميع حظا فى هذه اللحظة من الحياة..فهو الوحيد الذى يستطيع ان يرافق خالد الكد فى قولته الاخيره "الحجل بالرجل"على ثرى امدرمان قد يسبق جمهور المشيعيين ليشارك فى غسل الجثمان بماء زلال من نهر النيل ، النهر قريب من ذلك المكان ..هناك ماء كثير فى بلادنا ولكن الناس- فى هذه – الايام اكثر عطشا من اى وقت مضى ، قد يسمع نحيب الثاكلات من امهات اب روف وبنات المزالق وهن يعددن المناقب . قد يشهد انحدار الدمع من مآقى الرجال وهم يجهشون تحت ظلال الحوائط او فى الطريق الشاقى الترام .قد جمل الكفن ويكسى جسم الصفى العفى جديدا . قد يشهد زئير الخروج اثناء طلوع الجنازه واكف الرجال تتخاطف ارجل العنقريب اليتيم..تتسابق الأكف – كفا على اثر كف – ويسقوك من كفوفهم لما تتكفى .قد يصلى مع المصلين صلاة لا سجد لها قد يأتى بالمحافير ويضرب فى الارض حتى يتخير من بين طياتها صعيدا طيبا يوسد فوقه راس الحبيب على ود اللحد . قد يرش الماء على قبره – قطرات قطرات – وهو يقرأ الآية والآيتين سرا وجهرا . قد يتحول الى موجه فى بحر البشر عند أوبته الى ذلك الزقاق الطويل حتى ينصب السرادق فى عرضاته. سوف يكون الدوش سعيدا بمنظر الجالسين فى بيت البكاء – يا للمفارقة – هل سيبكون رجلا مثل خالد – لم تنم عينه عن قولة الحق – ام يبكون حال وطن تجسدت محنته فى هذه المفارقة؟ وطن إمتلأ بالاكاذيب والمراءاة من كل ناحية . إمتلأ بالموت والأحزان فى كل خطوه . إمتلأ بالجوع والحرمان فى كل فج عميق . سوف لن ينهى الجالسين عن الثرثرة والكلام والطعام فهم فى حضرة من كان دائما يحب "الكلام الجد" ويقول لمن يرضى ولا يرضى . سوف لن يكون مثل شيوخ المآتم فى السودان الذين يزجرون الثرثارين عند التمادى فى الكلام للوهلة التى اخلد فيها جسد المحارب الى راحة واجبه حتى لا يوقظون الهاجع فى نومته فقد ظل لأكثر من ربع قرن يشرع اسلحته فى وجه هذا ووجه ذاك ، والآن جمع سهامه واعادها الى غمدها فآن له أن يستريح .

    سوف يقوم عمر الدوش بالواجب نيابة عن جميع الذين قذفت بهم الموجة المظلمه التى اجتاحت ارض السودان الى المنافى والمهاجر الاجباريه واضافت عليهم بحور الرمل المترامية الاطراف ..حتى أصبحت الحياة على وادى النيل أضيق من حذا سلفادور وانى . سوف يفعل ما لايستطيع ان يفعل عبدالله على ابراهيم فى امريكا او عبدالواحد كمبال فى كازبلانكا أو سيداحمد بلال فى لندن او الطيب صالح فى عمان او عثمان حامد فى ابوظبى او فاروق محمد ابراهيم فى القاهرة . وربما جال فى سره ان خالد الكد قد استجاب لدعوة حيدر ابراهيم بالعودة الى ارض الوطن ولكنه اختار العوده "على كيفه" وبطريقته الخاصة فجاءت فى زى تراجيدى صارخ ولكنها جاءت اكثر الهاما واقوى معنى وأبهى حضورا ..جاءت تحمل فى جوفها اكثر من مغزى ، وأكثر من رساله ،واكثر من قطرة ضوء . فيها من الشهادة اشراقها ، ومن الحب اسرافه ومن الظلم مضامنته ، ومن الشوق ما قتل .وربما لو كان الكحلاوى موجودا فى شارع المورده لشد الرحال الى ابروف حتى يشدو فى ركابك مثلما شدا فى ركاب ابراهيم الكاشف "وداعا روضتى الغنا" ولتفطرت اكباد الرجال وهى تترنح من الحزن وتتمايل من الاسى حتى تحسبهم سكارى – فى هذا المشوار – وما هم بسكارى .

    يقول الرواه ان آخر لحظة فى حياته شهرته يحمل اوراقا دون بين سطورها كلاما عن حق السودان فى الحياة . وقبل أن يدرك المنبر طاف عليه طائف من الرشد والمستمعون نائمون على مقاعدهم ..ولا تعرف ان كانت مثل هذه التجربة سوف تجعل منصور خالد يعدل من رأيه فى التجربة الهنديه والنموذج الهندى ام سيظل على هواجسه مستمسكا بحبل غاندى ونهرو وطاغور المغنى؟ ولو كنت فى لندن لحظة الواقعة لاستعدت رباعية (بت مسيمس) فى مدح الزبير باشا:-

    يا شلب البرامكه الفى البلد فرده

    طلق ما هرب – حالف من الشرده

    دا البكرم نسابته وبيحرق القعده

    طقم الكلّفوه ما اتلفح الفرده

    وحتما كان سيسقط فى يد حيدر ابراهيم ، وحتما سوف يكون خالد الكد (سعيدا بالاقامة بين ذويه يحفهم ببره ويحيطهم بخيره ويمطرهم بوابل من عطائه) كما قال خليفه عباس العبيد .

    منذ ان جاء الى القاهرة ملأ الدنيا وشغل الناس . ومنذ ان ذهب الى لندن بقى ذكراه يملأ دنيا القاهرة ويشغل ناسها فما عاد لهم حديث سوى زيارته ولا كلام غير قولته التى اعاد فيها قراءة للمجتمع السودانى فى القاهرة . جاء وكتب عن ناس وبشر وعائلات ومجتمعات واشكال تماسك وقرائن تضامن عكست صوره داخليه فريده لمجتمع السودانيين بالقاهرة وكانت زبدة القراءة :

    ان هذا الرهط لم تهزمه الظروف القاسية التى طحنت بين رحاها بقدر ما اعادوا تكييف انفسهم واستلهام تقاليدهم الحيه فى التآزر ومآثرهم السمحه فى التكاتف . الذى قالت بواطن مقالة ان سلطان الطاغوت الذى اجبرهم على الهجرة عن ديارهم ، وحرم عليهم العيش فى وطنهم ، لم يستطع - رغم كل المطاردات والملاحقات – ان يهزم او يهد نسيجهم المعنوى . وهذه هى القيمة الرئيسية عند الانسان يستطيع ان يهزم الطغيان باسلحته هو . السلطه الانسانية فى الرفض والاختيار.

    http://akhbaralmadina.wordpress.com/
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 07:18 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    رسل: الاثنين اكتوبر 08, 2007 8:42 am موضوع الرسالة: وكتب احمد الصادق رد مع اشارة الى الموضوع
    كتب الدكتور احمد الصادق برير :
    نشر جزء من هذه الكتابة بالرأي العام ، وقد فضّل الدكتور كونها بينكم .

    سامي سالم: من قراءة العداد الى قراءة النص

    د.احمد صادق احمد


    اغرب الغرباء من كان غريبا في وطنه
    ابوحيان التوحيدي

    الاكثر غربة ان تكون وفيا للكتابة فتشردك الكتابة
    سليم بركات



    تلفت "الناقد الادبي "في جادة يسودها الهدوء في باريس الى جهة اليمين ثم الى جهة اليسار قبل ان يخطو خطوة واحدة بهدوء ليشتري سيكاره من الجهة المقابلة حيث يقف الان، وفجاة لا يدري احد حتى هذه اللحظة من اين جاءت العربة في سرعة جنونية لتخبطه خبطة واحدة انتهي بعدها بلحظات مشروعا نقديا اولى عناية خاصة لامبراطورية العلامات والدرجة الصفر للكتابة .مات عاشق الخطاب والنصوص والمتون. قبل ذلك باربعين عاما قضى رولان بارت قرابة السبعة سنوات في مصحة للامراض الصدرية ,يتلقى علاجا لمرض السل بينما كانت والدته –وكان وحيدها- قد تجمدت اقدامها من البرد وهي تحاول جاهدة ان تكمل اعمال الخياطة وفي وقت لاحق ورغم ذكاءه الواضح فانه لم يستطع ان يلتحق بالمدارس و ما كان من الممكن ان تستمر الحياة فانغمس في اعمال هامشية و هذه لم تمنعه من الكتابة خاصة حول ذلك اللغز الذي يسمى "لغة" وكذلك نصوص ادبية من هذا العالم,حتى وقف صديقه فوكو يوما ليعلن منحه كرسي الاستاذية في السيميولوجيا الادبية ,في واحدة من اعتي المؤسسات واكثرها هيبة ، هي الكوليج دو فرانس. و في اول درس افتتاحي له، ابتدر بارت محاضرته قائلا "هانذا اقف في مكان خارج السلطة، ننتج معرفة و نمضي قدما". ولم يتوقف من وقتها عن القاء محاضراته واصدار كتبه واحدا بعد الاخر.في اليوم الثاني للحادث لم يكن هنالك سوى ثلاثة اشخاص لتشييع جثمان بارت, لانعرف من هما الاخران أيضا حتى هذه اللحظة إلا أن الثالث كان الكاتب الايطالى العظيم إيطالو كالفينو والذى هو ايضا حكي ما ذكرناه لحظة الرحيل الفاجع لرولان بارت.

    كان سامى سالم الذى طالما كشف عن إنفعاله بكتاب رولان بارتS/Z يا فعا عندما إنتبه إليه أحد سدنة اليسار انذاك، لفت نظره ذلكم الفتى الذى يقف وظهره لعمود الكهرباء ويمسك فى يده كتاب وإستمر حوارهما لبضعة أشهرلينتهي الصبى بعد بضعة سنوات عضوا فى الحزب الذى ينتمى له ذلك الرجل. هذه التجربة ظل حضورها كثيفا فى كتابات الراحل سامى حتى اخر ما كتبه من نقد. فقد كتب سامى نقدا أستدعى الفضاء السوسيولوجى الذي انتج فيه النص.

    عنف المؤسسه وصلفها قذفا بسامى الى عوالم الحركيين التى تاق للفكاك منها، فقد كانت ذات الفنان المرهف تتضخم بداخله وتطورت ذائقته وإنفتح على العالم أجمع بقراءاته التى منذ أن بدأت كانت قراءات منتجة وقفت بعناد فى وجه من قرأ "ولان وإرتزق"، و ربما كان الاقصاء من قبل مؤسسات الكهنوت يرجع الي تفوقه علي الاسكولاستية و هذا يذكرنا بحالة محمد ابو القاسم حاج حمد الذي أفتي في شان الممارسة الثقافية و ذكر فيما ذكر أن تلك المؤسسات عجزت عن أن تدفع بمثقفين يسعون لخدمة الحقيقة و الحرية في الوقت الذي نجحت في أن يستمر خطاب الهيمنة و انتعاش طبقة الافندية ، الورثة الشرعيين للخطاب الكولونيالي. فات على كهنة المؤسسة أن روح المبدع تلك كان من الممكن إستثمارها وتشجيع سامى فى أن يتابع دراسته. توقف سامى عن الدراسة تماما مثلما حدث (لعرابنا)المشترك بارت وحينما إنتبهوا لذلك الخطأ التاريخى أعانوه فى ان يجد وظيفة ولو هامشية وبالفعل كانت فى ادارة الكهرباء (قراءة العدادات). سامى الذى إنفتح على العالم، كما ذكرنا، انفتح هنا خلال عمله كقارىء للعدادات على عوالم ام درمان السرية , ام درمان التى لم يكن احد غيره يعرف كل شارع وحارة فيها و اكثر من ذلك فراسته في التعرف علي انماط من البشر ويحكى ضاحكا:" فى صور فى اسفل قاع المدينه تقرب من الفنطازيا واحيانا اخرى تقرب من السريالية".

    لم يترك سامى كتابا واحدا عن السودان الا وقد اقتناه ولاحقا اسطوانات وشرائط كاسيت غناء سودانى ولكن فى اواخر الستينات بدأ قراءة منهجية او قل ان قراءاته اتخذت افقا مدرسيا يسعى للفلسفه بمدارسها والادب العالمى بنصوصه والنقد الادبى بلحظاته الجوهرية. قرأ كثيرا وتامل اكثر الامر الذى تجلي فى كل كتاباته, فقد استطاع ردم فجوات معرفية عديدة,وكان معجبا بمعاوية نور ويحكي عنه بحب,ولا يبعد منزل اسرة معاوية سوى بضعه فراسخ حيث ولد سامي ونشأ وترعرع . اعجبه في عبد القدوس الخاتم "حفظه المذهل" لاشعار بألسن عديدة وصلابته في الكتابة النقدية ، حواراته مع جمال محمد احمد ,لم تزده سوى اصرارا على مزيد من الانفتاح على هذا العالم خاصة الرواية ولكم دارت جلسات وجلسات بينهما حول الادب الروسي وخاصة رواية الحرب والسلام وان اي سؤال ساله سامي لجمال كان يكشف عن سعة وعمق معرفة سامي (يمكن الاحالة هنا لاعظم حوار لسامي مع عبدالله بولا) كان احد رواد مجلس المجذوب الشاعر- وهذا باب في التداعي عظيم – وقد كتب سامي كثيرا عن "الشعبي " وعن شعره و يبدو أن كتابه حول المجذوب الانسان والمجذوب الشاعر قيد الطبع أو ربما صدر.

    حتى هذه اللحظة لم اجد عرضا لكتاب الطبقات – في الواقع هي مقاربة نصية - مثل تلك التي قام بها سامي في منتصف سبعينيات القرن الماضي –كتب بعمق عن التجربة الشعرية لمحمد عبد الحي، كلاهما رمز اصيل للممارسة الثقافية ، من نص جمال محمد احمد الى الطبقات والى نعيه لمولانا هنري رياض – وتعليقه على الترجمة وانشتطها في السودان – دلف سامي الى تاريخ الثقافة في السودان من اوسع ابوابه.حتى حينما اضطرسامي للعمل في مؤسسات مايو,لم يتنازل سامي عن كونه فنان مرهف وناقد مستنير ,فقدم عدة برامج للجمهور مساهما في حركة التنوير – ولن انسى مناقشة مذكرات احمد سليمان المحامي "مشيناها خطي" والدور الفاعل له في تاسيس مكتبة قام بنفسه برفدها بمؤلفات مركزية وبلغات عديدة ، كان سامي فردا في مواجهة مؤسسة نظام فاشي – الا انه انخرط في "دولة سودانية" وليس مع سلطة زمنية غاشمة وعابرة – ويكفي ان نحيل الى حالة عزرا باوند ومارتن هايدجر والنازية.

    ظل سامي على نبله وكرمه وسماحته بقامته الفارعه واناقته اللافتة ومتابعته المذهلة للنتاج الفكرى فى المحيط العربى وفى العالم . قبل ان تشيع دوريات متخصصة مثل فصول والكرمل، سمعنا بكل اساطين الحداثه وما بعدها عند سامى وكانت حقيبته تحتوى على اخر الاصدارات في معظم حقول المعرفة و لم يكن ذلك بغريب علي سامى فقد كان قارئا مثاليا بارق مثالى .

    كتب سامى حين موت "سادن الجبهة المعرفية" جمال حمد احمد: "الموت هو الحقيقة الوحيدة فى الوجود التى وقف الانسان عاجزاعن تفسيرها ما بين الموت والولادة تتفتح ظاهرة كونيةجميلة هى "الحياة" كثيرون حاولوا النفاذ الى ذلك العالم الاخر وملامسة غوامضه واسراره من المغنى الضرير هو ميروس و اساطير اهل الرافدين"ملحمة جلجا مش " الى المعرى فى رسالتيه الغفران والملائكه .الموت قدر محتوم لا قبل لنا بتفسيراسبابه. توقف قلب جمال عن الخفقات توقفت عيناه عن النظرفى الكتب و الاشياء توقفت اصابعه عن مسك القلم وتنوير العقول وامتاع النفوس" السياسة. الاسبوعية 1986/10/11وكذلك رحل سامى وتركنا فى "حزن غابة" وهكذا نساق بالعقل للحياة وبالطبيعة للموت .

    بعد عنت وكثير مشقة بسبب " الاوخرة والاقصاء",الذي مارسته حفنة من المأفونين على سامي ,انزوى سامي لبعض الوقت, وهذا هو موقف الحزن الذي اكتب بعضا منه هنا,عزل سامي عن كل الانشطة الثقافية و وجوده وسط احبائه وصحبه من الفنانين والمبدعين تجده وحيدا في طريقه, بصمت الصامت بل وغصة الصامت,الى مفروش ام درمان – باعة الكتب القديمة - ترتسم على سيماءه كآبة وحزن لم يعرفها احد على وجهه من قبل , لم يره احد لمدة وكان يتحاشى لقاء الاصدقاء ,في اي سياق انتهكت "معرفية النقد " لدى سامي ؟ كان ذلك هو سياق دولة اشخاص لن تستطيع مطلقا ان تدفع بالانسان للتاريخ. و الان نرى اليه حيدا ومنزويا يمشي "على الحائط" ... شبح الناقد الادبي في هذه الناحية من المدينة .



    فجأة فيما بعد الانتفاضة عاد سامي لحاله الطبيعي وفاق بعد العنف والاقصاء, عاد الى المدينة في كامل البهاء والاناقة التي عرف بها,عاد ناشطا ثقافيا مثلما كان,ونرى اليه في معارض الكتب – النظيفة هذه المرة – ويحمل حقائب جلدية لا تجدها عند كثيرين,وعمل لبعض الوقت في السياسي الاسبوعي ومن ثم جريدة الجريدة ومرة اخرى في مجلة الاشقاء,ظهر هنا سامي كناقد ومثقف على حقيقته.

    كتابات سامي حول اسماعيل حسن ومحمد عبد الحي والمجذوب كتابات تشبه الحلم,فقد اراد ان يبث لواعجه واشجانه حول من احب,فقد صنع فردوسا/ حلما / فضاء للالتقاء بالاحباب ذهب ليقول لهم كلمته الاخيرة,وها هو يدلف الى ظلمة مطلقة ويلفنا صمت مطلق – او ليست الحياة نفسها تفسيرا لهذا الصمت من حولنا ؟

    مات رولان بارت,وترك شقة متواضعة,مكتب بسيط تتوسطه طاولة كتابة عليها بعض الاوراق ... شقة بسيطة جدرانها من الكتب وحينما تدلف إليها تطالعك صورة لأمه وكذا سامى الذى ترك صالونا جدرانه من الكتب وأرضيته من شرائط الكاسيت،يطالعك صالح الضى من بين أكوام الشرائط الهائلة وتطالعك نسخه تم تغليفها بالجلد عندما ال مرسال فى الخرطوم لمؤلف الشيخ محمد أفندى عبدالرحيم نفثات البراع فهى اكثر ما أحب من الكتب حول السودان ومن فوقها يطالعك كعب كتاب أصفر هو طبعه ابراهيم صديق من اهالى توتى لطبقات ود ضيف الله.....
    فمتى يا شمس نغرب مع الغاربين وتتطاوح بنا الاصقاع؟ فالكون قفر وهذا الوجود عبثا ######را يا لهذا العالم الذى يتغلف بالقسوه كل صباح وداعا السيد سامى سالم.

    الخرطوم 27 /9/ 2007م
    _________________
    قف فوق مبصرة العقول ،إن الطريق بلا دليل
    لو كان فيه أدلة ،كان المقيل لدى الطلول
    أو كان فيه علامة ،حطت رحائلها الحمول
    .............................................( النفري)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 07:46 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    عادل القصاص



    اشترك في: 09 مايو 2005
    مشاركات: 209


    نشرةارسل: الاحد سبتمبر 23, 2007 12:49 am موضوع الرسالة: Samy Salim رد مع اشارة الى الموضوع
    الى : سامي سالم

    ومع ذلك يظلّ هؤلاء خارج نطاق الغيمة :
    المقلّدون ،
    الساسة ،
    البوليس ،
    البخلاء ،
    والموت .
    وهم يغارون منّا لأنّنا عند حسن ظن الحياة .
    قل لي أيّها الموت ُ
    هل من أحد ٍ فعل َ العشب َ
    أجاد َ الوردة َ
    أتقن َ المرأة َ .. مثلنا ؟

    يا لكفاءتنا ، نحن قادة ُ الحياة ، وإن مُتنا ..

    عادل القصاص
    ملبورن - أستراليا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-21-2012, 04:44 PM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)

    الأخ العزيز محمد أحمد الريح
    لك التحية والإحترام
    نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء
    وأن يجعل قبره روض من رياض الجنة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2012, 03:48 AM

أحلام إسماعيل حسن
<aأحلام إسماعيل حسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2010
مجموع المشاركات: 553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة للأستاذ سامى سالم‏ (Re: أحلام إسماعيل حسن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de