اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 08:19 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مصطفي سري(مصطفي سري)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2009, 09:54 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور

    خرجت الجماعة الاسلامية في مصر ببيان بانها تتوقع ان يتم القاء القبض على الرئيس عمر البشير
    ومن تكرار ما اسمته بسيناريو صدام حسين في العراق ، واعتبرت ان ما يجري الان في السودان
    اعدته الولايات المتحدة ، وان صمت الدول العربية قد يقود الى القاء القبض على البشير في وقت قريب..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 09:57 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    التمست الجماعة الإسلامية في مصر الأعذار للرئيس البشير «في قمع المتمردين في السودان»، ودعت إلى مساندته، قائلة إنها تتوقع سيناريو مشابها لما حدث مع العراق، والذي انتهى باعتقال ومحاكمة رئيسه الراحل، وأضافت في بيان لها أن «المؤسف والمحزن في الأمر أن جميعنا قد قرأ السيناريو قبل تمثيله على أرض الواقع»، و«للأسف لا يزيدنا ذلك إلا غفلة وذهولا وصمتا واستسلاما مهينا».

    وأضافت الجماعة أنه من الخطأ الظن أن المطلوب هو رأس البشير فقط، فـ«الدوائر الغربية بقيادة أميركا تدرك أن السودان سيرفض القرار، والنظام العربي سيرفض القرار، وليس وراء ذلك سوى التصعيد المحسوب كما حدث مع العراق من ذهاب إلى مجلس الأمن واستصدار قرار معتمد على الفصل السابع، وهلم جرا».

    وأضافت أن مذكرة الاعتقال التي صدرت في حق الرئيس البشير «جاءت لتضع النظام العربي الرسمي في ورطة حقيقية، بعد أن عجز عن بناء سياسة موحدة في مواجهة التحديات التي تحدق بالأمة العربية، و(بعد أن) سمح لنفسه بالتفريط في مرتكزات الأمن القومي العربي»، في ما يتعلق بعدة قضايا شهدتها المنطقة العربية في العراق وفلسطين وليبيا. وتساءل البيان: «هل سيسمح (النظام العربي الرسمي) لنفسه أن يفعلها من جديد مع السودان ويتركه ينفرط من العقد العربي؟».

    وتابع البيان قائلا إن «السودان هو صمام أمان الجنوب المصري والمتحكم في المياه الواردة إلى مصر، فضرب السودان هو ضرب في صميم الأمن القومي المصري وتهديد لمصر في منابع النيل، والعدو الصهيوني يضع عينيه على منابع النيل منذ أمد بعيد، والجميع يعرف ذلك».

    وقال بيان الجماعة إن الإجراء الذي اتخذه العرب تجاه قرار المحكمة الجنائية الدولية «كان أضعف مما كنا نتوقع، فقد توجهوا مرة أخرى إلى مجلس الأمن مطالبين بتأجيل مذكرة الاعتقال لمدة عام»، وتابع بيانها قائلا: «كنا ننتظر هبّة عربية إسلامية في وجه هذا القرار الإجرامي باعتقال رئيس عربي مسلم لواحدة من أكبر الدول العربية والإسلامية، كنا ننتظر قرارا عربيا عمليا موحدا يعلنون من خلاله رفضهم ومساندتهم وتضامنهم مع السودان ورئيسه». وتساءلت الجماعة في بيانها قائلة: «ما موقف أي رئيس دولة أقسم بأن يحميها ويدافع عنها أمام الله وأمام شعبه، إذا تمردت فئة مسلحة من الشعب، وقامت بمهاجمة وحدات الجيش ومراكز الشرطة، وحطمت الطائرات، ودمرت وخربت من أجل الحصول على الاستقلال أو الانفصال؟ ما موقف أي رئيس دولة في حالة كهذه، حتى لو كانت دولة أوربية تطبق النظام الديمقراطي؟».

    وقالت الجماعة إنه «إذا استمر الوضع على ما هو عليه، وإذا استمر موقف العرب والمسلمين بهذه السلبية وهذا البطء وهذا الاستسلام المهين للأمر الواقع، فلا تنتظروا أن يبقى البشير كثيرا في السودان، بل انتظروا - يا عرب - خروج مذيع قناة الجزيرة علينا وهو يخبرنا بنبأ مثول البشير أمام أوكامبو في لاهاي، انتظروا ذلك قريبا جدا، بل انتظروا أكثر من ذلك، والأكثر من ذلك والأوجع من ذلك والأذلّ من ذلك والأخطر من ذلك، هو أن يشارك في حكم السودان - ذلك البلد الإسلامي الكبير - قائد حركات التمرد في الجنوب أو دارفور».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 10:06 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    بالطبع لم تقدم الجماعة الاسلامية كعادتها في مثل هذه الازمات حلولاً ناجعة ، ولم تنصح اخوتها في الدين
    بل زادت بالقاء حمم القنابل الموقوتة باحداث فتنة اخرى ، ولا ترى هذه الجماعة ذلاً اكثر من القبض سوى
    (الاذل ) من ذلك والاخطر هو ان يشارك في حكم السودان - قائد حركات التمرد في الجنوب او دارفور ..
    هذه هي الحلول البائسة التي تقدمها هذه الجماعات المتأسلمة ، وهي تسعى الى ان يخوض البشير او الجماعة
    الاسلامية فرعها في السودان حرباً جديدة في السودان ، وفات على الجماعة الاسلامية المصرية ان النائب الاول
    لجمهورية السودان سلفا كير ميارديت ، وان كبير مساعدي البشير هو مني اركو مناوي ، بل ان هناك مفاوضات
    جرت في الدوحة لتقريب وجهات النظر بين الحكومة وجماعات التمرد ، وان هناك مساعي اخرى لمواصلة التفاوض
    ماذا قدمت الجماعة المتأسلمة هذه غير زرع الفتن باسم الجهاد تارة والحرب على من هم من بني جلدة وطنهم باسم
    الكفارة تارة اخرى في الجنوب ودارفور .. هذا هو البؤس الذي تبحث عنه الجماعة الاسلامية لحل القضية السودانية .


    (وقالت الجماعة إنه «إذا استمر الوضع على ما هو عليه، وإذا استمر موقف العرب والمسلمين بهذه السلبية وهذا البطء وهذا الاستسلام المهين للأمر الواقع، فلا تنتظروا أن يبقى البشير كثيرا في السودان، بل انتظروا - يا عرب - خروج مذيع قناة الجزيرة علينا وهو يخبرنا بنبأ مثول البشير أمام أوكامبو في لاهاي، انتظروا ذلك قريبا جدا، بل انتظروا أكثر من ذلك، والأكثر من ذلك والأوجع من ذلك والأذلّ من ذلك والأخطر من ذلك، هو أن يشارك في حكم السودان - ذلك البلد الإسلامي الكبير - قائد حركات التمرد في الجنوب أو دارفور».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 10:26 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    والجماعة الاسلامية لا ترى في السودان سوى انه الحديقة الخلفية لمصر، وان تعرض لشئ فانه يؤثر على امن مصر
    وتلك من الاسطوانات التي ظلت تصدح لسنوات ، وان امن مصر في مسالة المياه يمكن ان تتنازل فيه الجماعات المصرية
    عن اجندتها في مواجهة النظام الذي تعارضه ، ويمكن ان تقبل باحتلال السودان - من النظام المصري الحالي - لكنها لا تقبل
    ان يحكم السودان سلفا كير او مناوي - وهو ذات البؤس الذي يقوله الطيب مصطفى - الذي يرى ان حكمت مصر السودان
    افضل له من ان يحكمه احداً من الجنوب او اي منظقة اخرى خارج الشمال النيلي ..

    (وتابع البيان قائلا إن «السودان هو صمام أمان الجنوب المصري والمتحكم في المياه الواردة إلى مصر، فضرب السودان هو ضرب في صميم الأمن القومي المصري وتهديد لمصر في منابع النيل، والعدو الصهيوني يضع عينيه على منابع النيل منذ أمد بعيد، والجميع يعرف ذلك».)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 10:40 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    وانظروا الى طلب الفتوى من محامي يفترض فيه ان يقيم العدل

    (تقدم المحامي معاوية خضر ابراهيم، بطلب لمجمع الفقه الاسلامي امس لاهدار دم مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو، باعتبار ان ملاحقته للرئيس البشير تثير الفتنة والفوضى، كما دعا المحامي، المجمع لاصدار فتوى بحق المساندين لاوكامبو.
    واستدل المحامي الذي يدرس القانون والشريعة الاسلامية بالجامعات، بالحديث النبوي القائل "من اتاكم يريد ان يفرق دينكم فاقتلوه كائن من كان".
    يسعى هذا المحامي الى احداث الفوضى بدلا من ان ينظر الى الحلول ، ولن تحل المشكلة بقتل اوكامبو وحل دمه ، لان الرجل موظف
    يمكن ان ينتهي التعاقد معه ، لكن كان على هذا المحامي ان يبحث مع السودانيين لمخرج من ازمتنا الراهنة وليس توريطنا في ازمة اخرى
    واتمنى الا يأخذ مجمع الفقه الاسلامي بطلب المحامي مأخذ الجد ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 11:40 AM

ياسر احمد محمود
<aياسر احمد محمود
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    Quote: والأوجع من ذلك والأذلّ من ذلك والأخطر من ذلك، هو أن يشارك في حكم السودان - ذلك البلد الإسلامي الكبير - قائد حركات التمرد في الجنوب أو دارفور


    !!!!!!!!!!!!!!!
    دائماً هناك إرتباط وثيق جداً بين الإسلاميين والعنصرية.
    أمر عجيب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 12:30 PM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: ياسر احمد محمود)

    الاخ ياسر
    سلامات
    وشكراً على الافادة

    حقيقة ان الاسلاميين في العالم لا يدركون ان دارفور اهلها من المسلمين والذين كانوا يسكون الكعبة الشريفة
    وهم على عنصرية مقيتة حتى الاسلام في رسالته كان يبغضها ، ولكنهم - الجماعات المتأسلمة - في قمة هوسها
    تعود الى العصبية العرقية وفي ذات الوقت تقول بعالمية الاسلام ، ونعرف ان هناك مجموعات من المتأسلمين تحرم
    من هو غير عربي حتى لو كان مسلماً ان يصبح اميراً عليهم في ما يعرف بالجهاد ، ولعلك تذكر الصراع الذي حدث
    في افغاستان بين المجموعات التي تسمى بعرف الافغان والجماعات من الاصول غير العربية ...

    الترابي ذات مرة قال في مؤتمر صحافي في الخرطوم ان الاسلام هو الحل الذي كانت تطلقه جماعة الاخوان المسلمون
    انتهى زمنه ولا يمكن ان تعود عليه اي جماعة الان ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 12:45 PM

تاج الدين عبدالله آدم
<aتاج الدين عبدالله آدم
تاريخ التسجيل: 18-01-2007
مجموع المشاركات: 1591

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    Quote: والأكثر من ذلك والأوجع من ذلك والأذلّ من ذلك والأخطر من ذلك، هو أن يشارك في حكم السودان - ذلك البلد الإسلامي الكبير - قائد حركات التمرد في الجنوب أو دارفور».


    العزيز مصطفي السري، شكرا لك وللشرق الاوسط لايراد هذا التقرير الذي يكشف الوجهة القبيح الكالح لهذا التنظيم الارهابي العنصري المقنع بغطاء الدين.


    تنبيه لكل غافل، او مستلب مساير: هكذا هي عنصرية الاعراب.... وبرضو تقول لي اسلام!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 01:31 PM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: تاج الدين عبدالله آدم)

    الاخ ، تاج الدين عبدالله
    شكراً
    على المرور وتعرف ان العنصرية عندما تختلط بالدين تصبح مقتاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 02:10 PM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    جاء في صحيفة الحياة اللندنية

    قرّت خطة للرد على المحكمة الجنائية واتهمت منظمات إغاثة بلعب دور استخباراتي ... الخرطوم تستضيف جماعات إسلامية مسترجعة حقبة «المدّ الثوري» في التسعينات
    الخرطوم - النور أحمد النور الحياة

    الرئيس السوداني عمر البشير مرتدياً زياً تقليدياً من جنوب السودان اثناء استقباله تظاهرة تأييد جنوبية له في الخرطوم أمس (ا ف ب).
    الرئيس السوداني عمر البشير مرتدياً زياً تقليدياً من جنوب السودان اثناء استقباله تظاهرة تأييد جنوبية له في الخرطوم أمس (ا ف ب).

    بعد ثلاثة أيام من التظاهرات احتجاجاً على قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس عمر البشير، أقرت الخرطوم أمس تحركاً سياسياً وديبلوماسياً واسعاً لمناهضة قرار المحكمة وحشد الدعم لموقفها، ورفضت التراجع عن طرد 13 منظمة أجنبية، ونشرت تقريراً يتهم تلك المنظمات بتبني اجندة خفية ولعب دور استخباراتي يضر بأمنها القومي واستقرارها. وتردد أن الرئيس البشير سيقوم اليوم بزيارة خاطفة لإقليم دارفور.
    وناقشت اللجنة الحكومية لإدارة الأزمة التي خلّفها قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف البشير، في اجتماعها أمس برئاسة نائب الرئيس علي عثمان محمد طه تداعيات قرار المحكمة وما تبعه من احتجاجات شعبية مساندة لموقف الحكومة.
    وقال وزير الاعلام الزهاوي إبراهيم مالك للصحافيين إن السودان يشهد مرحلة من التوحد وتلاحماً ما بين الشعب والبشير، موضحاً ان الحكومة ستوفد مجموعة من المسؤولين إلى الخارج لشرح موقف الحكومة وسيتوجه وزير المال عوض الجاز الى تنزانيا لنقل رسالة من البشير الى قيادتها.
    وأوضح مسؤول حكومي لـ «الحياة» إن لجنة الأزمة درست الآثار السياسية والاقتصادية والأمنية لقرار توقيف البشير، وأقرت تحركات سياسية وديبلوماسية واسعة لاحتواء آثار القرار، وحشد الدعم لموقف الخرطوم، وتشكيل جبهة مناهضة من الدول الصديقة والحلفاء خصوصاً بعد زيارة وفد عربي واسلامي إلى البلاد ضم رئيس مجلس الشورى الايراني على لاريجاني ورئيس مجلس الشعب السوري محمود الأبرش ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق والأمين العام لحركة الجهاد رمضان شلح والأمين العام للجبهة الشعبية احمد جبريل والمسؤول السياسي في حزب الله ابراهيم السيد.
    ورأى مراقبون أن زيارة الوفد العربي الإسلامي أعاد إلى الأذهان موقف الخرطوم خلال عقد التسعينات إبان «مرحلة المد الثوري» عندما كان السودان موئلاً لحركات إسلامية بعضها متشدد.
    إلى ذلك، طالبت «الحركة الشعبية لتحرير السودان» التي تحكم اقليم جنوب السودان، شركاءها في الحكومة الاتحادية في الخرطوم بالعدول عن قرارها طرد 13من وكالات الاغاثة بعدما اتهمتها بنقل معلومات وشهود الى الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية. وذكر يين ماثيو الناطق باسم «الحركة الشعبية» في مؤتمر صحافي في جوبا عاصمة اقليم جنوب السودان، أمس، أن طرد منظمات الاغاثة سيكون له أثر مدمر على عشرات الآلاف من النازحين من سكان دارفور. وأضاف: «سكان دارفور المشردون يعتمدون على هذه الهيئات الانسانية. قد يكون الوضع مأسوياً... نأمل أن يغيّروا (حكومة الخرطوم) موقفهم».
    وأوضح ماثيو أن البشير اتخذ قرار طرد المنظمات الانسانية من دون مشاورة شركائه السياسيين الجنوبيين. وتابع: «هم على علم برفضنا، ومع ذلك مستمرون (في قرارهم)».
    لكن الحكومة السودانية قالت إن قرارها طرد المنظمات الأجنبية التي «ثبت» مخالفتها لقوانين العمل الإنساني و «تورطها بالأدلة والبينات» بالتعاون مع المحكمة الجنائية، هو قرار «لا رجعة فيه». وقال وكيل الخارجية مطرف صديق في تصريح إن بقية المنظمات الأجنبية العاملة في السودان والتي يفوق عددها المئة منظمة تمارس عملها الإنساني في مختلف المناطق المصدق لها بالعمل فيها طالما ظلت ملتزمة القوانين المنظّمة للعمل الإنساني.
    وأقر بتأثير طرد المنظمات على الأوضاع الانسانية، لكنه قال إن حكومته ستوفر الخدمات التي كانت تقدمها تلك المنظمات حتى لا تتهم باستخدام الغذاء سلاحاً، مشيراً إلى ان المنظمات المطرودة كانت توزع مواد الاغاثة التى توفرها وكالات الامم المتحدة التي لا تزال تقدم خدماتها.
    وقررت الخرطوم ابعاد 13 هيئة اغاثة اجنبية معظمها بريطانية واميركية وفرنسية الاسبوع الماضي بعدما اصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمر اعتقال بحق الرئيس عمر البشير باتهامات بارتكاب جرائم حرب في دارفور.
    وقالت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور «يوناميد» إن طرد المنظمات من دارفور سيؤثر سلباً على العمل الانساني في الاقليم. وقال الناطق باسم البعثة نور الدين المازني لـ «الحياة» إن البعثة وضعت خططاً عاجلة وبديلة لمقابلة الفراغ الناتج عن طرد المنظمات وتقديم المساعدات الانسانية للمحتاجين.
    ونشرت السلطات تقارير عن عشر من المنظمات الثلاث عشرة التي ابعدت من السودان وقالت إنها كانت تتعاون مع المحكمة الجنائية وتنشط في اعمال تتعارض مع مهماتها وتضر بالأمن القومي. وافادت ان تلك المنظمات تجاوزت رسالتها الإنسانية التي كانت غطاءً لتنفيذ «أجندة خفية» عبر «فبركة وتوفير معلومات الكاذبة عن انتهاكات لحقوق الإنسان وترحيل قسري وإبادة جماعية واغتصاب وجرائم حرب ودعوة المجتمع الدولي الى التدخل في دارفور، ووقع بعضها مذكرة تعاون مع المحكمة الجنائية الدولية عام 2005 لمدها بمعلومات ووثائق وشهود وتوفير حماية للشهود بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة فى السودان». وزاد: «بعض المنظمات كان واجهة استخبارية أعد تقارير ومعلومات استخبارية عبر تجنيد مواطنين في دارفور واغرائهم بالمال».
    وفي السياق ذاته اقسم المدير العام لقوات الشرطة الفريق محمد نجيب الطيب بقطع كل يد تمتد الى السودان بسوء، وتوعد بطرد كل مؤيدي المحكمة الجنائية الدولية من البلاد، واعتبرهم فاقدي العزة والكرامة و «لا يجب أن يكونوا بيننا».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2009, 06:17 PM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    انشقاق الحركة الاسلامية في السودان فتح الطريق امام ظهور تيارات متعددة ومتطرفة ، ولذلك ستكون البلاد عرضة
    الى تفريخ مجموعات اخرى اكثر تطرفاً بسبب ان جهات داخل الحزب الحاكم تعمل على توسيع نفوذها بذلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2009, 04:15 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 07-03-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اسلاميون يتوقعون القبض على البشير ..لكنهم يتباكون ان حكم السودان احداً من الجنوب او دارفور (Re: مصطفي سري)

    هنا تصريحات سابقة لزعيم القاعدة حول دارفور اقراوا العنصرية الحقيقية لهؤلاء

    بن لادن يدعو أنصاره إلى حرب طويلة في دارفور.. ويهاجم المفكرين العرب

    «حماس»: تصريحات زعيم «القاعدة»، «اجتهاد خاص» يخالف اجتهادنا
    لندن: «الشرق الأوسط»
    دعا زعيم «القاعدة» أسامة بن لادن أمس، إلى الإعداد لـ«حرب طويلة المدى» ضد من سماهم «اللصوص الصليبيين» في غرب السودان.

    وقال بن لادن «إني أعزم على المجاهدين وأنصارهم عموما في السودان وما حولها، بما في ذلك جزيرة العرب، ان يعدوا ما يلزم لإدارة حرب طويلة المدى ضد «اللصوص الصليبيين في غرب السودان»، وإلى «أن يتعرفوا على أرض وقبائل ولاية دارفور وما حولها»، في اطار الاعداد لهذه الحرب. واتهم زعيم «القاعدة»، في تسجيل صوتي بثته قناة «الجزيرة» امس، الذي سبق وأن اقام لفترة في السودان، بريطانيا والولايات المتحدة بإثارة «فتن أخرى من أكبرها فتنة غرب السودان»، باستغلال «بعض الخلافات بين ابناء القبائل، واثارتها حربا شعواء فيما بينهم، تأكل الاخضر واليابس، تمهيدا لإرسال قوات صليبية لاحتلال المنطقة، وسرقة نفطها تحت غطاء حفظ الأمن هناك».

    وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها بن لادن عن السودان.

    وأضاف «هدفنا واضح وهو الدفاع عن الاسلام وارضه وأهله، لا الدفاع عن حكومة الخرطوم، وان تقاطعت المصالح».وأكد أن الأزمة في السودان، تندرج في إطار «حرب صليبية صهيونية مستمرة ضد المسلمين».

    وأشار إلى أن الاتفاقية بين الشمال والجنوب، تتيح للجنوبيين الانفصال عن حكم الخرطوم، معتبراً أنها «اتفاقية ظالمة»، وأنها لا «تساوي الحبر الذي كتبت به، وأنها لا تلزمنا بشيء». وقال بن لادن، في الشريط الذي لم يتسن التأكد من صحته بعد، إن الولايات المتحدة تبنّت المخطط البريطاني في تقسيم السودان، من خلال إثارة الفتن والحروب بين القبائل في غرب السودان، تمهيداً لإرسال ما سماها «قوة صليبية»، مشيراً مرة أخرى إلى أن ذلك يأتي في إطار «حرب صليبية صهيونية ضد المسلمين». وأعلن بن لادن، من خلال شريطه الصوتي أيضاً، «حرباً طويلة المدى ضد الصليبيين في غرب السودان. وهدفنا واضح وهو الدفاع عن الإسلام وأهله وأرضه. وليس دفاعاً عن نظام الحكم الخرطوم».

    يذكر أن النزاع في دارفور بين المتمردين والمليشيات المدعومة من الحكومة السودانية، اوقع ما بين 180 الى 300 الف قتيل، واكثر من مليوني مهجر منذ فبراير (شباط) 2003.وتطرق زعيم «القاعدة» الى الوضع في جنوب السودان. وقال ان بريطانيا كانت قد قامت بفصل السودان عن مصر، «ثم عطفت مرة أخرى على السودان، تسعى لفصل جنوبه وكونت فيه جيشا من أهل الجنوب، ودعمتهم بالمال والسلاح والخبرة، وأوعزت لهم بالمطالبة بالانفصال عن السودان».

    وأضاف أن الولايات المتحدة، تبنت بعد ذلك هذا الجيش، وأمنت له «الدعم المادي والمعنوي، وسخرت له بعض ادواتها الدولية كالأمم المتحدة، التي ضغطت على حكومة الخرطوم للتوقيع على اتفاقية ظالمة، تسمح للجنوب بالانفصال بعد ست سنوات من توقيع الاتفاق».

    وأعلن رفضه لهذه الاتفاقية، التي قال إنها لا تساوي «قيمة الحبر الذي كتبت به».

    وأوضح «وليعلم (الرئيس السوداني عمر حسن) البشير و(الرئيس الأميركي جورج) بوش، أن هذا الاتفاق لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب به، ولا يلزمنا بمثقال ذرة».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de