شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 07:10 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة ابوعسل السيد احمد(ابوعسل السيد احمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-08-2006, 05:24 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم)

    نجمة بعثت الضوء زمنا:

    في حلمها الأخضر يتشظى عمودان غير متناسقين من الإخضرار الآخر. تتقارب شظاياهما ثم قسرا تتباعد، لكن أبدا ليس ببواعث التنافر. و يستدير بها الحلم لتتشظى ذاتها ضوءاً أخضر مخلفة وراءها أعمدة تتراكض كما السخام الباحث عن تحرر مستحيل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2006, 07:31 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)


    (1) تستقبل صباحات الصيف بكسل ذي شقين لأنك تعلم حتمية أن تفعل ذلك. و أنت تجلس هنا تحت هذه المظلة المقوسة التي كأنما صنعت خصيصا كي لا تقي أحدا شر الصيهود، لا تملك سوى أن تأسى لعدم تمكنك من المشاركة في التظاهرة ضد الحرب. . التظاهرة التي، منذ البارحة، أجمع رفاقك على تنظيمها بعد أن أعدوا لذلك اللافتات و الشعارات. تعلم أنهم صوروا العلم الأميركي و وضعوا عليه خطين قطريين متقاطعين دلالة رفضهم. لا تنسى أنهم طبعوا أوراقا كثيرة بحروف محروقة السواد تقول: لا للحرب!

    و أنت تجلس هنا تحت هذه المظلة الضيقة المقوسة، التي كأنما صنعت مقاعدها كي لا تمكن أحدا من الجلوس عليها طويلا، تعلم أن التظاهرة فاتتك قهرا. و تعلم أكثر أنك قهرا تؤدي هذا العمل في صباحات الصيف كما في صباحات الشتاء و أماسيه و كما الآن. ما أعجب العادة حين تمسي استنساخا للقهر!



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2006, 08:20 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)



    (2) يفكر الآن فقط في صقل حذائه بعد أن تغبر أثناء الخوض في المسيرة التي شارك فيها دون سابق اعتزام. رأى الجمع يمر أمامه. رفعه هتافهم عاليا إلى سموات الشفافة. هتف و هو يقف على حافة الجادة رافعا يده، ثم و هو على قارعة الطريق، و طار معهم باستمطار اللعنات على الاستكبار، و خاض في بقية الأجساد واحدا أصيلا منهم.

    بعد إنتهاء المسيرة، لم يفكر سوى في أن يسلم حذاءه إلى صابغ أحذية، أي صابغ، كي يرتقه و يلمعه ذكرى لأحداث المسيرة. هل إنتهت المسيرة حقا، أم قُمعت إلى غير ما نهاية؟ إتجه الحشد السائر إلى السفارة الأميركية الكائنة على بعد ميل، لكن الشرطة تدخلت، و تداخلت الأشياء مشتبكة مع بعضها؛ الشعارات، الناس و الشرطة، الملائكة و شياطين ذلك الجحيم. هل قمعت الشرطة التظاهرة، أم قمعت التظاهرة الشرطة؟ النتيجة قتيل و جرحى عديدون، و أبخرة حارقة في حلقه و وجهه. لم يهتم بثيابه التي تشعثت لفرط رغبته في مسح حذائه القديم الموغل في الإهتراء. هل إختار حذاءه ذاك بمحض الصدفة لينتعله في هذا اليوم الذي إعتزم البحث فيه عن ابنه؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2006, 05:03 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    ابتدأ بمراقبة تظاهرة الصبية في الحي. أصغرهم في السادسة، أو ربما في الخامسة، و أكبرهم ناهز الثالثة عشرة. استقبلهم متفرسا في الوجوه الصغيرة، ثم وقف على جانب الطريق عندما حاذوه، و أخيرا تبعهم من الوراء زمنا. لكن قلبه نبض فقط مع هتافهم المندد بالحرب و لم ينبض بالأبوة. أدرك أن الابن لم يكن هناك معهم برغم ما تناهى إليه من أنه سيكون واحدا منهم. هل كبر ذلك الابن المزعوم لدرجة أن يشارك في التخطيط لتظاهرة مناوئة للحرب مع رفاقه و هو بعد لا يعدو ان يكون في العاشرة؟ من اين له هذه النزعة؟ قطعا، هي ليست منه، أي الأب. ربما ورث ذلك عن الأم، التي هي الآن بين يدي الله، و قد بارحت هذا العالم قبل أن ترى جهارا أكبر نموذجين للديموقراطية و هما يغزوان بلدا مستقلا بدعوى إقامة الديموقراطية فيه و تحرير شعبه. يكاد يجزم أنها لو عاشت لم تكن لتدرك كنه المسألة. و لكن ما هو أكيد أنها ستستنكر الحرب تضامنا مع الابن، و ربما معه ذاته حنينا إلى حب شفيف جمع بينهما ذات أزمنة قزحية. هل سيكون الابن شبيها للأم في الخلقة أيضا، أم سيشبهه هو؟ ذلك لا يهم كثيرا! ما هو مهم أن يجده و يضمه إليه، و يعيشان معا.. لكن أين سيعيشان؟ هو شبه متشرد أو، بتعبير أكثر صراحة، بقايا انسان بعد رجوعه-الهروب- من تلك البلدة القصية حيث إندلع القتال فجأة. لم يكن له من موئل سوى السير على قدميه لثلاثة أيام منتعلا هذا الحذاء عينه الذي أهدته إليه أمل ذات يوم. وقتها طالبته أن يكون ذا مظهر أنيق على الدوام بدءً من الحذاء مرورا بهندامه و إلى تسريحة شعره، و أخرجت من حقيبتها الحذاء هدية بتلك المناسبة.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2006, 01:41 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)



    منذ ذلك الحين و لأوقات طويلة كان لا يلبس الحذاء إلا إذا كان رائق المزاج و تنبعث في روحه ذكرى أمل و ضوع السعادات. لذا لبس الحذاء و خرج يتمشى تحت سماء لازوردية. بيد أن دوي الأسلحة و المقذوفات شرع يمحق كل شيئ بدءً بمزاجه، مرورا بروحه و انتهاءً بكل الأشياء ما حوله. تذكر أنها ذات يوم جميل قالت له: إذا ما واجهت مشكلة في تلك البلدة فاركض، اركض بكل قواك. لذا أخذ يركض إلى ما ظن أنه البعيد.. البعيد الذي سيكون خلف السنوات العشر التي قضاها في تلك البلدة و التي وصلها ذات يوم بنية المكوث فيها لشهر متخفيا.







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2006, 08:32 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    (3) بالأمس القريب عندما ذهبت لإحضار علبة ملمع الأحذية التقيت صبيا في مثل عمرك يسير برفقة رجل هو ،حتما ، أبوه. كانا في نظرك منسجمين كأنما هما أخوين، مع أنك لم تجرب مذاق الأخوة. ذهبت بخيالك تبحث عن ذلك الذي كان أباك. لم تجد له صورة واحدة. مضيت إلى أقرب مكان لتجد فيه زجاجا عاكسا أو ربما مرآة لتتطلع إلى صورتك هناك، فقد ذكرت لك أمك الكبيرة أنك تشبه اباك كثيرا. تلك كانت المناسبة الوحيدة التي تكلمك فيها عنه. أما والدتك فقد حدثتك عنه مرة أو مرتين، و لم تزد خلال حديثها سوى على أنه لم يكن على وفاق مع السلطة و لذا فقد سافر إلى بلدة بعيدة منذ زمن بعيد أيضا. لو أن الموت لم يتخطفها كنت تعلم أنها ستحدثك بما تريد معرفته عن أبيك. هكذا انتهى بك الحال إلى تلميع الأحذية على حافة الموقف الكبير للحافلات تحت مظلة ضيقة لا تصلح مقاعدها للجلوس.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2006, 09:39 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    (4) لم يجد صباغا واحدا للأحذية في وسط المدينة. يبدو أن حذاءه الاثير هذا سيظل دون تلميع، و ما جدّ فيه من فتق سيظل ضاحكا هكذا يوما آخر على الأقل. هل بقي للأحذية فقط أن تضحك قهرا بينما منتعلوها أنفسهم يرزحون تحت وطأة أحزان محقت قسرا كل ما هو جميل؟ هل سيكون عدم عثوره على صباغ أحذية نذير سوء بأشياء و أحداث قادمة و بالأخص بحثه عن الابن و حياة جديدة يقتل نفسه ناشدا إياها أيضا؟ هل يمكن له أن يتصور الفصل، القسري طبعا، بين الاثنين؛ بين أن يجد الابن و بين أن يعيش حياة جديدة؟

    من حوله يزداد تراكض الناس و هرجهم فينبعث من ذهوله و جموح أفكاره. لمحها هناك تلك التي يتراكضون متزاحمين نحوها..






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2006, 12:24 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    إنها الحافلة!

    فعل مثلهم بلا تفكير. في آخر الأمر وجد نفسه محشورا في الباب مع آخرين بعد أن امتلأت المقاعد عن آخرها منذ زن بعيد كان قد قضاه متفكرا. تمسك منافسوه بالتزاحم على باب الحافلة التي شرع محركها في الهدير. فجأة لمح صباغ أحذية تحت إحدى المظلات. كانت المظلة مقوسة و ذات مقاعد قاسية مرتفعة كثيرا عن الأرض، و كان صباغ الأحذية صغيرا جدا! ربما هو أصغر صابغ أحذية يراه في المدينة. إزدادت نبضات قلبه تسارعا على تسارعها الناجم عن السباق نحو الحافلة. عزم على أن يترجل و يمضي إلى الصباغ الصغير. عندها كانت الحافلة قد تحركت و أخذت منعطفا حادا حتى تستوي هاربة من وسط المدينة المثقل بالفوضى و التراكض. حاول أن يقفز من الباب بيد أن يده انحشرت في جيب أحد مزاحميه على الباب، فهتف به الاخير:





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2006, 08:25 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    - أيها اللص!

    و أمسكوا به، بل بدأ بعضهم في ضربه و توجيه عبارات جارحة، لم يعهدها من قبل، إليه. آلمه الضرب بيد أن العبارات آلمته أكثر، مزقت ما تبقى له من سلام روحي. حاول أن يوضح لهم أن ما حدث كان محض إتفاق، لكنهم كانوا يزدادون قسوة. ثم قام أحدهم من صف المقاعد الأخير و أخذ يسوطه بحزام جلدي قاس بقسوة و غل.

    بعد أن أشبعوه ضربا إقترح أحدهم التوجه إلى قسم الشرطة، فاتجهت الحافلة إلى هناك. حال وصولهم القسم أرغموه على الترجل، و صحبه بعضهم نازلا بدافع الفضول.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2006, 08:16 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    (5) في الحافلة على المقعد الأخير سأل أحدهم ذاك الذي كان يسوط ذا الحذاء الضاحك بقسوة مستخدما حزامه الجلدي:
    - لم لم تدخل إلى القسم معهم؟ ألم يسرقك الرجل؟

    أجاب الآخر بتشف:
    - لا! و لكن سرقني أحدهم قبل يومين في إحدى الحافلات.






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2006, 01:27 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    فاتني أن أضيف أن هذه هي نهاية النص
    .
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 07:29 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    Quote: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم)


    أحمد أبو حازم الشهير بالجعلي
    أديب مميز جدا و إنسان مرهف و خلوق جدا. تعجبني
    كتابات أبوحازم بلا استثناء. الحكي الشفاهي إرث تالد
    جدا عند الجعلي و يأسر بسلاسته و إدهاشه و صدقه.

    أبوحازم كاتب قصة مجيد جدا. و كاتب رواية أيضا. للأسف
    لم أطلع على أعماله الروائية حتى أبدي رأيي فيها،
    لكن يقيني أنها تبذ أعماله القصصية الرائعة.

    لعل من أجمل القيم لدى أحمد أبوحازم قيمة التواضع.
    فوق كل هذا هو صديق عزيز. كتبت هذا النص عام 2003
    في ذكرى أيام جميلة قضيتها و جميلون آخرون في مكان
    قريب من حيث توجد المظلات المقوسة بمقاعدها المرتفعة
    كثيرا عن الأرض و صباغي الأحذية بأجسادهم الناحلة.
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2006, 07:37 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    حيـوا معي هذا الوطني الرائع دكتور Mustafa Mahmoud (Re: ابوعسل السيد احمد)

    ابوعسل السيد احمد
    dear abu assal

    تحية وطنية خالصة
    للجميل مصطفى محمود
    منذ ان شرع يعطر هذا المكان
    بإختياراته الشعرية الدقيقة و المرهفة
    هو عن جدارة حامل المشرط الوطني الاسمى

    thank you very much for your warm nice words
    i can only say your words are full of assal
    your name abu assal is a true reflection of your self
    your are a sweet sensitive person
    words like these do not come from every one
    i would to take this opportunity and ask you please let us be close friends as people like you make feel very proud of being a true Sudanese
    thank you ya walad albalad ya asseel
    mustafa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2006, 07:33 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: Mustafa Mahmoud)

    صديقي
    حامل المشرط الوطني الأسمى
    شرفني جدا أن سكبت كل هذا
    الحس المرهف هنا...

    شكرا لنعوتك الجميلة بكوني
    سودانيا أصيلا. أقول فقط أننا
    ما زلنا نتعلم الكثير من
    إخوتنا أبناء هذا الوطن ...

    و نأمل أن نتمكن من تقديم
    ما يمكن أن يعبر عن ما نكنه
    للوطن من حب و وفاء و كل
    ما هو جميل و أصيل

    دم جميلا كما أنت
    عشت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 01:09 PM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    الصمت فى حرم الجمال جمال...

    و اصل هذا التدفق و البوح الحميم ...
    تحياتى؛؛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-09-2006, 04:14 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 19-04-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: عبدالرحمن عزّاز)

    الصديق أبو عسل
    تصدق :

    كيف --- ياخي ده شغل يشد النفس .....

    سأقرأ اليوم حتى تصرخ الحروف

    دم جميلاً ومبدعاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 09:19 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابنوس)

    أبنوس الجميل

    أين أنت أيها الصديق؟
    ألا زلت تجترح العدو على دروب الشتاء
    الأبدي، و تلملم أطرافا لرتوق الحياة في
    المنافي؟

    ما زلتُ، من جهتي، في الرملة الدقاقة أنتظر
    نشيدك الماجد؛ جقلا! عساك تبعث به لينير
    أقبية الوجد ما بين تورنتو و مساشوستس و
    بلادا للكرنفال الكبير.

    عش جميلا و دم بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2006, 06:30 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: عبدالرحمن عزّاز)

    عبد الرحمن عزَاز

    يا أخي في المنافي البعيدة! ما هي قيمة
    حميمية البوح إن لم يكن معنيا به أناس
    مرهفون و آخرون تسحقهم رحى الحياة و
    عسف الآلهة الكذوبة؟ شكرا أن نعت هذا النص
    بالبوح الحميم. أما الجمال فحسبه ما قال
    فيه الفرنجة، على قول صديقنا المشترك
    على الباشا:
    Beauty is in the eyes of the beholder

    ما يزال مرورك الباهي يشع طويلا هنا
    عشت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-09-2006, 05:58 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    أعود إلى تلك الأيام المجيدة،
    و تلك الشخوص تلتقي على وتر الألم..
    الحزن..العذابات.. و توهَُم المخاض
    بوطن سُرق ذات حزيران.

    حتى إختلاسنا تلك الأزمنة من بين
    تراكضنا العبثي يتم إجهاضه بغارات
    تشنها قوى الأمن على ذلك المقهى
    أناء الأسبوع. كانت قوى الأمن تبحث
    عن "الشيوعيين" و تمجد الرب المزيف.

    كان المقهى معطاءِ كما كائن سماوي،
    و لذا فكنا نمكث فيه سارقين الوقت
    دون أن نبتاع شرابا إلا بما تسمح به
    صروف الأقدار و الآلهة الكذوبة.

    هناك تجد الجعلي بسمته الطويل الناحل..
    الناحل الفذ منصور الصويم.. الموسوعة
    المجللة بالتواضع ناصر السيد.. و كثيرين
    جميلين جدا تستعصي اسماؤهم الخالدة على
    ذاكرتي الفانية.

    نتبادل الأحلام و نسافر عبر العوز و الكرم
    العشيري صانعين وطنا ربما لن يقيض لنا
    أن نستعيده.
    .
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-09-2006, 07:19 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    بيد أن الأوطان، كما الآباء كما الأمهات،
    هي قادرة دوما على استعادة ابنائها.

    لكن ما بالنا بالآلهة المزيفة و هي
    ترتدي مسوح الوطن، و تقول:

    أنا الوطن.. أنا الدين أنا ربكم الأول
    و الأخير..

    و ترسل علينا شواظا من قوى أمنها، و
    تقول:

    هذا أمن الإله، فاخضعوا له حين يأتي
    لإعتقالكم و اسلموا إليه أصدقاءكم
    و أشقاءكم. فهكذا قد قدرنا عليكم
    في كتاب المصير.

    و كان أن قدم إلى المقهى شاب طيب..
    ينشد أن يلتقي بقريب. دخل هناك
    للمرة الأولى و أخذ يجول باحثا عن
    ذلك القريب.

    لكن الآلهة كانت قد بعثت برسل العسف
    لتعتقل "الشيوعيين" و تمجد الآلهة
    الكذوبة.

    فقبضوا على الشاب الطيب. مكث المسكين
    في رحابهم ستة قروء.

    حينما أفرج عنه كان "شيوعيا" ، ذلك
    أن الآلهة و رسلها حينما تتسافد
    تمسخ الابرياء لتحيلهم عدوا ماجدا.

    كان الشاب الطيب قريبا للفذ الصويم
    .
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2006, 05:54 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    قرر الشاب الطيب ألاَ يذهب
    مستقبلا إلى ذلك المقهى
    و لو استمر، المقهى، محجة
    لقريبه و أصدقائه.

    و لما تزال قوى الأمن تبحث
    عن "الشيوعيين" و تمجد
    الآلهة الكذوبة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2006, 05:54 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    أما..
    أبوحازم و الصويم و الناصر، و أحيانا
    المريودان، فمكثوا على عهدهم يختلسون
    الأوقات مغالطين التراكض و لا يأبهون لرسل
    الآلهة المزيفة.

    (عدل بواسطة ابوعسل السيد احمد on 30-09-2006, 11:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 11:08 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    ما زالوا فقط يمجدون الوطن.. ولا شيئ غير
    الوطن و ما اشتمل عليه من ناس أعياهم
    إنتظار المسحاء الذين لا يأتون.. لا من
    بوابات الجهات الخمس و لا رحم الخلاص العقيم

    هُمُوا أيضا فقط يمجدون الوطن الصبور و يسبحون
    "نحبك أيها الوطن الأمجد بين الأوطان"
    .
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 01:52 PM

ayman haroun
<aayman haroun
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1409

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    Quote: هُمُوا أيضا فقط يمجدون الوطن الصبور و يسبحون
    "نحبك أيها الوطن الأمجد بين الأوطان
    "

    عزيزى ابو عسل السيد احمد

    شكرا جزيلا يابحر على هذا البوح الشفيف واعلم ان حمى الوطن تنتاب الرائعون من عمومتى فلك مودتى التى لايخالجها ادنى شك ..


    ايمن هارون

    (عدل بواسطة ayman haroun on 30-09-2006, 01:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2006, 08:35 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ayman haroun)

    أيمن هرون
    أيها الأنيق

    الوطنية لغة خاصة يتحدثها النخبة دون
    العوام من الناس..
    أما إدعاؤها فلغة مشاع لن تذر الرماد
    في عيون الجميع و لو توشحت ثياب الدين
    و الإنتماء العدمي..

    أما مودتي لك فسوف لن يخالطها غير
    الإحترام العميق و كل ما هو وسيم
    دم شفيفا كما أنت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 07:04 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    أحد أولئك الشبان دكن الألوان
    بوجه ناحل و أيدي معروقة، على
    شبابه الغض، يجلس منذ شروق
    الصباحات البهية و غير البهية.

    يحصي أزواج الأحذية التي يقوم
    بصبغها ثم صقلها كبد النهار.
    لا يفوته أن يحصي عدد الأحذية
    التي يرتق فتوقها، و ما أكثرها!

    يفعل كل هذا دون كلل.. أحيانا
    كثيرة يتبسم في وجه الزبائن
    الجالسين أمامه حفايا إلا من
    جوارب مثقوبة في معظم الأحيان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2006, 11:40 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    في إحصائه الماجد ذاك لتلك الأحذية،
    التي تشقى يوميا كما أصحابها الضامرة
    بطونهم، لم يكن يحصي سوى عدد الأرغفة و
    حبيبات الفول في صحون الفتة، و دريهمات
    يبعث بها من آن إلى آخر إلى والدين
    ناحلين أو أحدهما أو أشقاء و شقيقات
    تثقل أصابعهم الناحلة أقلام الرصاص
    الممحوقة.

    يتقوس ظهره الناحل، كما تقوُس ذات المظلة
    التي يستظل بهجير معدنها، ليدقق في رتق
    تلك الفتوق في أحذية الغرباء.

    عنده هم غرباء، و لا يدري أغرباء عنه هو
    أم عن الوطن الذي سرق ذات حزيران حارق
    أم غرباء عن ذلك السعي العدمي كل يوم في
    سبيل اللا شيئ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-10-2006, 11:46 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    **********
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2006, 05:19 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: Mustafa Mahmoud)

    مصطفى محمود
    تجدني عاجزا عن الشكر على المرور الباهي
    دم، يا صديقي الماجد في الله، حاملا لمشرط
    الوطنية الأسمى.


    و عشت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-10-2006, 02:56 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    الناصر
    أو قل ناصر السيد النور
    أو البروف
    صديق ماجد يملك كثيرا من النواصي
    لعل أجلها التواضع الجم و عشقه إحتساء
    الشاي السادة ذلك المشروب السماوي حين
    يحضر و الشيطاني حين يغيب..

    توصلت من "الملك الناصر" كما يحلو لي
    مناداته أحيانا برسالة جد دسمة بصدد
    هذا البوست.
    إحتجت خمس قراءات كي أستوعب دسامة
    الرسالة و أدرك أنها بصدد هذا البوست.
    عن لي أن أوردها سيما و أنها إضافة
    أهم من متن البوست بحسب ظني.
    سأفعل لاحقا
    بعد أن أحيي الملك الناصر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2006, 08:01 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    Quote: كتابة
    Sun, 15 Oct 2006 08:24:23 +0000

    الدكـتور أبو عسـل

    إي زهـو ذاك الذي يضخُّ في شـرايين اللغة، ما بين اختلاس أزمـنة، و ممانعة عن بيع الشـراب تترآى لك شخـوص لم تزل مقيمة علـى صهـوة ذاكـرتك العصيِّة أبداً علـى الفناء، حين تخنى الأيام بكلكلها.

    تذكر مكاناً أنهكته أحـن، و لاذ بصمته من لا يجيد همس النفْاق فـي أذان مستـرقة لكل ميلـة تحسبها عليها. مكانٌ أخذ الآن يثأر من كل الذين كاشحـوه عـداوة في ما مضـى من وقت، و غارات قـوى الظـلام في ضحـوة النهار....

    أعطيت فزدت في العطاء، فازددت من فـرط حبك لأولئك الناس وصفاً ينبو عن معـزة تجالـد كل معـرَّة أريقت بحق الهائمين هناك. حقا، كان تبادل أحـلام و ترحال عبر العـوز الذي لم يزل يمسك بخناقنا و كـرم لا ندخـره خشـية إمــلاق!

    الحـق، أصحبت يا صـديقي مطوعاً للكتابة حين تستشعر خطـرا داهمـا مهددا سكـون الوجـود، لا أظنه إلا تجلٍ آخـر للعبقرية التي تستقرئ حتى ما هـو علـى مرمـى مستقبلا غير مستكنه. آمل أن يتدفق هـذا الفيض فيشملنا بسطوع هذه العبارات، هذا السـرد المتألـق ضدَّ كل ما هـو رمادي في هذه الأزمـنة!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-10-2006, 08:31 PM

عبدالرحمن عزّاز
<aعبدالرحمن عزّاز
تاريخ التسجيل: 31-10-2005
مجموع المشاركات: 2521

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    Quote: على قول صديقنا المشترك
    على الباشا:
    Beauty is in the eyes of the beholder


    لك ... و لذلك المتمرد الجميل
    أسمى آيات الوّد ... و أمنيات بما تشتهيان ...
    بالله قل له ... أنى أفتقده ؛؛
    سنلتقى قريباً لو سارت الأمور كما ينبقى ...
    محبتى يا مبدع ؛؛
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-10-2006, 11:23 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: عبدالرحمن عزّاز)

    عزّار
    يا رجلا يمتشق إقتسام البهاء وردة إخاء..
    قريبك الصدوق، علي الباشا، هو أجمل البشر
    تمردا.. كيف فاتني أن أتلمس ذلك طوال كل
    هذه الدهور؟!
    على تمرده الجميل، لم أره قط غاضبا ذات
    يوم!. لو أن نهرا واحدا من تلك الأنهار
    استحال عليا و جرى بمائه نحو السماء لأضحى
    ابن محمد الباشا دبوكة.
    كن بخير، و خلينا نعشم نشوفك أيضا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-10-2006, 04:38 PM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    الدكتور الاديب ابوعسل
    يا سامقا سموق النخيل في وطني
    ويا ايها الرائع روعه النيل في وطني
    كل ذالك جميل الكلام لا يخرج من عقل راجح
    وما نحن الا قارئون ونجد في كتابتكم شفاء لنا
    من سقام الدهر والتي لا تنقشع الا بوجود اناس
    امثالكم يخففوا عنا غيومه 0
    ما ذالت احمل ورؤيه (الازمنه الرماديه )
    والتي اهديتني اياه في قاهره المعز وقراتها
    مرات ومرات وافادتني الكثير 0
    وحقيقه انتهي زمان الازمنه الرماديه
    ابقي هنا ولي عوده
    شقيقك مكي مكي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2006, 07:10 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: مكي ابراهيم مكي)

    مكي
    يا صديقي الماجد في الوطن و تحت جبروت المنافي المستحيلة.
    قدرنا أن تنثال ثناءاتكم رياحا للحب تعطر سمواتنا. . تبعث
    في الروح إيمانا بان الأخاء لغة يتحدثها الاصفياء، و أن
    " الخير فيّ و في أمتي إلى يوم الدين".
    كم يسعد الروح أن تعلم ان ارواحا تحب تتنسم خطاها ، و تمد
    جسور التبصر فيما تجترح عربون نبل تالد.. ما تزال تلك الروح
    تحلم بوطن ينضح بالرؤى السماوية راحلا إلى الابد ضد أزمنة
    الرماد.
    مدينة الضوء و الضجيج و الضياء، تعشقني حياتها حد تمثّل تلك
    الايام .. آمل أن أتمكن من طباعة "المنافي الأكثر استحالة"
    و " كل السباع الزرق" حتى أهديك نسخا أخرى.. سأفعل بحول
    واحد احد في تلك المدينة القاهرة.

    عشت يا صديقي

    (عدل بواسطة ابوعسل السيد احمد on 24-10-2006, 05:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-10-2006, 07:14 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: مكي ابراهيم مكي)

    كل عام و الجميع بألف ألف خير.
    .
    .
    و إنطلقت النجوم
    من رؤاي السعيدة
    "هنيئا لك
    يا حفيد السموات
    البعيدة!"
    هكذا حدثتني
    ثم شاءت
    وقت إذ جاءت
    أن تراءت
    للسحابات الوحيدة
    تحمل أسفارا
    و
    ألف ألف قصيدة
    .
    .
    أخص بالتهنئة كل من شارك
    في هذا البوست بمداخلة أو
    بقراءة أو بتعليق شفهي أو
    مكتوب .
    أهنئ الإخوة الأعضاء و القراء
    و جميع الاصدقاء و ابناء
    الوطن الحنون بالعيد السعيد.
    تقبل الله صومكم
    و قرن ساعاتكم
    بسعاداتكم..
    كل عيد و الوطن بخير
    كل عيد و أنتم جميعا
    الأسعد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-10-2006, 04:56 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    الناصر

    أي زهو، يا صديقي الأمجد، ينثال كما النصر القديم في فضاءات الروح إذ أتوصل بمكتوبك .. أجل ، إلى اليوم ما تزال حروفي ترفل في رفاه غربتها و تعترف بواحا بعجزها المجيد عن تجاوب يليق ب"كتابة"ك الباذخة. و إذ تجنح- تلك الحروف- إلى دفقات العيد السماوية، علها تجد فيها مندوحة مغتصبة، فإنها تمتد ودادا نبيلا كما صداقتنا، و كما نبلاء يمكثون أبدا بين القلب و شغافه. أعني (المنصور) و (الجعلي) و (المريودين) و من استعصمت اسماؤهم و كناهم بستار الحجب المستحيلة على هذا الفناء الذي يخيم على الذاكرة في سعيها الابدي للنسيان.

    ذلك المكان ، أيها الأمجد بين الاصدقاء، يحتلنا بما اشتمل على ذكرى مضيئة، و أصدقاء أماجد، و غرباء يحملون تراب الوطن جوارب ما بين الأقدام الناحلة و باطن أحذية بالية كما العسف القديم. المكان أقام في الروح وطنا للصباحات البهية، و أماسي الشعر و إرتحال الروح في سديم عزلتها الأكيدة. فكيف له ألاّ ينادي بعضه إذ يتهدد الجميع، وطنا و رائعين غُبشا، خطر ماحق يُدوّم- كجرح محارب غابر- ما بين القلب و العينين و الوطن؟

    ما الوطن، أيها الصديق، إلا مكان تحتله أمكنة أصغر و عتمة هائلة لا ندري ما إذا سترتحل أم تقيم إلى الأزل البعيد! و نظل ما بين جبروت المنافي و عسف الأوطان الخؤونة نصطنع أوهاما نسميها أوطانا مخاتلة.

    أتسرق الآلهة؟ أتكذب؟ أتغتصب؟ إنها الآلهة الكذوبة، و أيم الله، فكيف بها إن لم تسرق وطنا منذ آماد بعيدة؟ إن لم تكذب على ملح الارض الرؤوم و عجاج الفصول؟ إن لم تغتصب أحلام هذه الارواح التي تسبّح بحب الوطن الماجد؟ أن تقول: أنا آلهتكم الوحيدة فأركعوا خلفي و لا تنظروا إلى سوءتي فإنكم إذ تفعلون فإنما تنظرون إلى سوءة الوطن؟

    عش يا صديقي ماجدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2006, 02:34 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    ها هي الحادثات تعود بنا القهقرى إلى مكان
    رصّع حيوات عديدة لغرباء في سعيهم السرمدي
    نحو لقيمات تقيم الأود، و صاقلي أحذية عجمت
    السنون أعوادهم قبل الأوان، و أصدقاء تجمعهم
    أشياء شتى ليس من بينها الدنيا و الدينار و
    سوف لن تفلح رسل العسف في تفريقهم. وحدها
    فقط الأيام سوف تفعل.
    أما الأرض الكديد فستظل تجوبها الأحذية المثقوبة
    والهموم الدؤوبة و الوطنية الكذوبة . عفوا،
    لا جامع هناك بين الأوليين و الثالثة غير هذه
    الأرض أم الجميع؛ غبشا، خماصا، سمانا، كذابين،
    مستعليين، متنسكين، مترهبنين، متشيعين، حمرا
    و حتى أخصياء الدين الزائف و رسل الآلهة
    الكذوبة. و ليت الجميع يعلم أن: "كلكم لآدم و
    آدم خلق من تراب"، و أن "لا فضل لأحد على أحد
    مطلقا أمام الوطن الأمجد"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 04:05 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    لا فضل لأحد على أحد مطلقا أمام الوطن الأمجد. لا
    استثناء هناك، مطلقا أيضا.

    لافضل لثوري على خؤون! نعم لا تعجبوا، فكلنا سواسية
    أمام الوطن! لا فضل لفاضل على مجرم أمام الوطن
    مثلما أن لا فضل لمجرم على فاضل مهما إغتنى الأول
    أو تنفّذ.

    فيصل الوطن في أبنائه هو القانون و العدالة. ليس
    قانون أحد دون أحد. ليست عدالة أحد دون آخر.

    إنهما قانون و عدالة يرتضيهما الجميع و يستشرعونهما.
    و ليتقدم عندئذ من يطالب بتطبيق تلك العدالة على
    من يرى، حكاما و محكومين.

    من بُرّئ فهو سليل الوطن الماجد.. من أدين أيضا هو
    سليل الوطن الأمجد، فقط عليه تأدية عقوبة الوطن
    ليعيش بعدها كريما أو يموت مجيدا أيضا.. ذلك أن
    الأوطان كماالآباء كماالأمهات لا تمقت أبناءهاالخاطئين.
    تُصلحهم ليعيشوا من غير غبن في كنفها العادل. و
    يسهموا في مضي الوطن قدما في درب العدالة و الرفاه
    و المدنية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2006, 01:44 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    عدالة الوطن؟
    أنها العدالة المطلقة؛ تلك التي يرتضيها الجميع بدءاً
    بصاقلي الأحذية الخماص مرورا بالابناء السمان للمتنفذين
    و الأثرياء و انتهاءا بجميع النساء الفضليات في بلادنا
    مسلمين، مسيحيين، وثنيين، لادينيين، لا أباليين، أهلة
    قراقير، مريخاب، زرقا، خضرا، نبلاء، فقراء، أثرياء،
    معارضين، صفرا، قمحيين، سمرا، مشعوذين، لصوصا، أفاضل،
    بائعات متعة، طالما هم ابناء الوطن الماجد فلا بد للوطن
    من أن يقروا برضاهم عدالته.. أكثر من ذلك أن يقرروا
    كيف أن يُحكم وطنهم. أن تكون كلمتهم هي العليا و ليست
    كلمة الله المسروقة.. ليست كلمة الله التي هي كلمة حق أريد
    بها باطل الأباطيل.
    عدالة الوطن الماجد؟
    عندما تتحقق...
    عندئذ لن يسوط أحد في حافلة ذلك الرجل الباحث عن ابن لم
    يقيض له أن يراه.
    لن يبحث ذلك الرجل عن الابن بين المظلات المقوسة و أثقال
    الفوضى و الرماد.
    لن يفر الرجل متخفيا ليبقى عشرة أعوام في مدينة قاصية
    لتموت حبيبته دون أن يكون بجانبها.. دون أن يبثها حبه
    زادا لها في رحاب السدم البعيدة.
    لن يعكف الابن على إنعام النظر في المرايا ليرى إن كان
    يشبه أبا لم يره قط.
    لن يشتغل الابن صاقل أحذية و المدارس مشرعة لجميع صغار
    الوطن الماجد أثرياء و فقراء، زرقا و قمحيين و خضرا.
    عندئذ سيكون الناس فعلا شركاء في الماء و الكلأ و النار و
    الوطن الأمجد بين الأوطان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2006, 08:39 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    عدالة الوطن الأمجد من بين جميع الأوطان..
    تجيئ كما الرياح الدرتيّة من رحم أديمنا الأوحد.. تجتاح زيف
    الكلمة، دنس الأوهام الكارثية، و إنهزامات الآلهة الآثمة.. تجيئ
    راسمة وجه الوطن الغابر حُلما أبيض، أخضر ، أسمر، أسود، أدهم،
    أبيض، أغبش، أزرق، فاضلا، آثما، غنيا، معوزا يتمدد في سوح الروح
    كيفما يشاء..
    عندما تجيئ رياحها؛ عدالة الوطن.. سيتقدم ابناء الوطن الخاطئون
    إلى رحابها الرحيمة، المقسطة.. ذلك ألاّ عفى الله عمّا سلف أمام عدالة
    الأوطان.. إنها عدالة لا غبن فيها.. و لا غبن يتمخض عن رياحها التي
    فقط تحمل أمطار العدالة النزيهة التي تطهر الأرواح و الوطن..
    ليعيش الجميع؛ من لم تكتمل أدلة إدانتهم، منزهون، خاطئون، أبرياء،
    حكام، جبابرة، آلهة قديمة، آلهة مزيفة، من بعدهاأحرارا أكفاءً
    متساوين أمام المسؤولية العظمى.
    المسؤولية التي يضطلع بها الجميع أمام الوطن الماجد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2006, 11:31 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم) (Re: ابوعسل السيد احمد)

    هل تجيئ وحدها كما الأمنيات الممكنة تلك العدالة؟
    أم أن دنياها تؤخذ غلابا مثلها مثل المطالب المستحيلة؟
    لو أن أولئك الخماص، البطان، الزرق، الصفر، الخضر و
    القمحيون قرروا لليل الإنتظار أن يطول لإمتد آمادا و ظلاما و
    لتناسلت الآلهة كذوبتها و و زائفتها، و لولدت رسل العسف
    مبشرة بدياجير تنوش مستقبل أجيالنا كما حاضرنا الساحم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2006, 08:52 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هذه المظلة الضيقة المقوسة..... (Re: ابوعسل السيد احمد)

    Quote: و أنت تجلس هنا تحت هذه المظلة الضيقة المقوسة، التي كأنما صنعت مقاعدها كي لا تمكن أحدا من الجلوس عليها طويلا، تعلم أن التظاهرة فاتتك قهرا. و تعلم أكثر أنك قهرا تؤدي هذا العمل في صباحات الصيف كما في صباحات الشتاء و أماسيه و كما الآن. ما أعجب العادة حين تمسي استنساخا للقهر!


    Ustazi/Abu Asal,
    هذه المظلة الضيقة المقوسة، As always, I salute your unque style of writing... Since the
    seems a corner stone in the short story, I wonder if you could help me figure out how it looks like

    First, is it part of a Bus Stop structure?
    if it's part of your beautiful story telling memore; what is the closest example for it?

    I really wanted to imagine the place as you, or the narator, has seen it...

    thanks again for this post...


    mohamed elgadi
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2006, 07:01 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذه المظلة الضيقة المقوسة..... (Re: Mohamed Elgadi)

    المحترم
    د. محمد القاضي
    المظلة كما يتخيلها الراوي تقع في مكان قريب جدا من موقف للحافلات في وسط المدينة. في ذات الوقت يمارس تحتها الصبي الذي لم يتعد العاشرة مسح و تلميع و رتق و صقل الأحذية. الأب الباحث عن الابن الذي لم يره من قبل يلمح أصغر ماسح أحذية في المدينة جالسا يمارس عمله كدأبه في الصباحات و المساءات و في الشتاءات و صهد الصيف. هي عندي تماثل مظلات كانت قد أنشأتها سلطات مدينة الخرطوم في الميدان المعروف بميدان أبي جنزير ليمارس فيها ماسحو الأحذية عملهم و يسهل على السلطة جمع الإتاوات منهم. مقاعدها قاسية جدا و تتربع عالية مستعصمة بذلك العلو و القسوة عن الأرض ليجلس عليها الزبائن، و أحيانا "كماسرة الحافلات" من الموقف القريب. إذا نظرت، أخي، إلى محطات البصات في ماساشوستس ستلاحظ أنها أيضا ضيقة و لها مقاعد قاسية فضلا عن كونها لا تقي من حر أغسطس، بيد أن درجة الحرارة في معظم الأوقات إما باردة أو معتدلة. غني عن الذكر أيضا أن البصات لها مواعيد خالدة تجيئ فيها، فلا يضطر الركاب إلى التزاحم تحت المظلات و التراكض وراء البصات.
    سأعود لاحقا ربما للحديث أكثر عن المظلة.


    شكرا د. القاضي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2006, 06:42 AM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذه المظلة الضيقة المقوسة..... (Re: ابوعسل السيد احمد)

    Ustazi Alaziz,

    Thanks for this elaborative clarification... now I can say that I'm close to what you wanted to say...
    I hope soon we will be able to read all your work in one place online... A Blog, I suggest.

    mohamed elgadi
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2006, 10:05 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذه المظلة الضيقة المقوسة..... (Re: Mohamed Elgadi)

    الأخ العزيز
    د. القاضي سلامات ..عيد سعيد.. سنة جديدة أسعد.. و أعياد استقلال مجيدة.
    اقتراحك وجيه و عملي و عليه ألف ألف شكر. شكرا أنك أتيت بالفكرة. شكرا أنك ساهمت في انزالها واقعا معاشا بعد أن ظلت في مصاف الانتصارات البعيدة. ما زلت من جهتي أعمل جاهدا على وضع بعض من اعمالي و ترجماتها على الشبكة العنكبوتية. المكان هو هنا:
    /http://www.buassal.blogspot.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2007, 04:52 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هذه المظلة الضيقة المقوسة..... (Re: ابوعسل السيد احمد)

    هل تجيئ هكذا من تلقاء نفسها تلك العدالة؟
    يقينا ستكون عندئذ كما الأحلام الغافلة في أزمنة العسف!
    و إذ لابد لها من انبثاق فيصبح لزاما على أبناء الوطن
    الأمجد أن يمارسوا السعي النبيل..أجل إنه السعي الواثق
    نحو العدالة.. السعي المؤلم.. الباهظ.. الباذخ.. الذي
    لا مفر منه كما الرياح الدرتية في بلادنا.
    فقط عندها
    ستحل العدالة في البيادر .. في الديوم.. القرى..المدن
    .. الفرقان.. الحلال.. البوادي.. الأحياء.. و سحات الروح
    و عيون الأطفال الأبرياء و النساء الثكالى.
    سيضطلع الجميع إذن بمهمتهم العظيمة.. بالمسؤولية العظمى:
    بناء الوطن الأمجد بين الأوطان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 01:27 AM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سفيان بشير نابري يكتب عن أحمد الجعلي أبوحازم (Re: ابوعسل السيد احمد)

    كم أنا سعيد هذه الايام بصديقي سفيان و هو يكتب عن أيام عصيبة و صداقة زاهية و رجل جميل:
    Quote:

    أحمد الجعلي يابوعسل مازال هو هو صديقي الذي احب ، لم يفعل الزمان به شي سوي أنه جعله
    أكثر صبراً وحكمة ، جعله يجيد الاستماع اكثر من الحديث وكذلك جعل من كتاباته وقصصه فريده وممتعه ، هو ذات ذاك الاحمد الذي كنت اجيد الهروب اليه حين تنوشني نهارات الخرطوم بوابل لؤمها ، يطبب الروح ويلهيك بحلو السمع والراي السديد , أطمأن يا صاحبي أحمد هو أحمد ، لازال محبوب من الجميع والذي يعرفه اليوم يرجع الي داره ولا شي سوي أنه يفكر من جديد أن يلتقيه .
    في زمان ليس هو هذا الزمان يا أبوعسل كنا نلتقي في عمارة (النخيل) بالسوق العربي ، كان أحمد الجعلي أسمرنا وأجملنا وأطولنا وأشعرنا والقاص الذي لا يضاهي ، كانت الخرطوم (95)هي عبارة عن ثكنة عسكرية كل شي بها تحت الرقابة الامنية المشددة وكان المشروع الحضاري في قمة جنونهِ ، حينها كنت صغير التجربة ، ولي صديقة عرفتني بأحمد الجعلي فانفلت في روحي منذ ذاك النهار ، كنا في قلب الموت كثيراً، يالله يا صديقي ليس امقت من أنك لا تدري بإي ارض تنوم وباي غطاءً تتدثر ، ذاك الزمان كان كل صديق منا يمشي علي قلب صديقه ، لايغمض لك فيه جفن إلا حينما تطمن عليه .
    تغير الزمان ولم يتغير ، مازال الهوس والظلم هو هو، لكن صار الجميع اكثر حرصاً علي الحياة وأشعال دماء وحكايات وأحلام العابرين الذين مضوا منارة لفضاء الرحمة والخير والانسانية ، بمعني أوسع يا صديقي صرنا أكثر عدداً.

    أبوعسل يا صاحب الجمال..
    كرماً منك أن نكون دفعة ، أنت يا صديقي تدرك أكثر مني الكثير وأنا لازلت أتابع هديل الحمائم في روحك علها يوماً ترمي في خطوي غيمة من عليائها.
    الوشائج يا صنو الروح ، هو ما تفضلت به عليّ أنت ، تركتني في شجن من ذاكرة دائمة هي روحي ودربي وتجري فيّ مجري الدم.
    يا صديق وشائجي وثائقي
    للمحبة وللاصدقاء ولحبيبة، هي كل ما اتمني من خير وعدل وسلام ومحبة لا تفني بين الناس .
    أما بعد يا صديقي :-
    كل صباح حدث نفسك بالمحبة وحصنها بها ، ستجد وردة وجهك أبتسامة في وجوه الاخرين.
    كن بخير .

    و قد فعل ذلك باريحية و حنان و وفاء و انسانية خالصة ننشدها من الجميع في بلادي هنا:
    Re: بتتعلم من الأيام أو من زول زي لـــــــــــؤي ده..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2007, 11:18 PM

ابوعسل السيد احمد
<aابوعسل السيد احمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سفيان بشير نابري يكتب عن أحمد الجعلي أبوحازم (Re: ابوعسل السيد احمد)

    إنثالت سعادتي حتى هذه التخوم:
    Quote: صديقي الماجد سفيان
    أحمل بلادي بين شغاف القلب و رمش العين وردا من أوراد الحب أتلوه آناء الروح. أما جسدي فيقيم جنوب الروح، و أقاصي شمال الأرض و هذا الصقيع. بيد أن الوطن الماجد يرميني بفلذة صداقة تالدة و صديق قديم جديد. أحيانا نجتبي أصدقاءنا دون أن يعلموا أو ندرك نحن كنه ذلك الانتخاب دون مضي أزمنة كثيرة تنبني خلالها تلك الوشائج صلدا من التقدير و الإلفة و الوفاء و المحبة. حين نستفيق نجد أننا نزداد ثراءً على شح المادة، و عسف الفقر و بطش الجبابرة الكذوبين. هذا فيض تنقشه تلك التجارب و أصدقاء مثل أحمد الجعلي أبوحازم، و سفيان بشير، منصور الصويم، محمد عبد الحميد، أسامة خاطر، سليمان قور، عمار الشفيع، محمد القاضي، أندرو قاردنر (أخي من بلاد الغال) ، محمد حسب ربه، معز و ياسر آدم النور، جمعة حسين كوكو، على الباشا، ليسا واينبرق (امرأة من بلاد العم سام و جارتي) ، صلاح زكريا، أحمد بولاد (بلبل) ، متوكل التوم (الجلو) ، محمد محمود (دقلش) ، محمد حسن (أوليفر) ، عبد الحليم علي، حامد الكارب، راتنا كزافيري (صديقة هندية من ألبيون) ، حسن بابكر (ملح) ، وكم هائل من هذا الثراء الذي وحدها تسعه الروح.

    سفيان، أيها الصديق الجميل، هأنتذا تتمادى في صنع أنبل القلائد، قلادة الحب، و تضعها إكليلا على رؤوس الجميع، رأسي من بينها لسعادتي. الأشقياء وحدهم، في زماننا هذا، من لا يرون ذلك الدفق و لا تتسع الأكاليل لرؤوسهم. فيعمهون في عسفهم و ظلمهم و تيههم المخادع. بالجملة سيظلون وحدهم الخاسرين. أما الوطن الأمجد بين الأوطان فهو المنتصر دائما، و صدره يسع الجميع على أن يتطهروا من خطاياهم مهما عظمت. من جهتي سأتغاضى عن ما أسبغته عليّ من فضل الوشائج، ذلك انك بنظري، أيها الصديق، حامل الفضائل الأسمى.

    كنتُ دائما، و لا أزال، على قناعة بأن الجعلي أبوحازم ستظل حكمته على حنوها، و استماعه على سعته، و قصصه و إبداعه على جمالها الفريد، و انسانيته أيديولوجيا عميقة. و هأنتذا هنا تحمل إليّ البشارات أننا سنظل نحمل أصدقاءنا داخل قلوبنا ثم نهبها لهم، تلك القلوب، ملاذات و وسائد و سلاما ماجدا. أما حبيباتنا فيقمن في مسام الروح و إتكاءاتها على السدم القاصية.

    هأنت تقرأ روحي، يا صديقي، إذ أنني كل صباح و مساء أحدثها بالمحبة. و تجدني هنا أعدك بانني سأحصنها بها كذلك ما دمت حيا.
    أستسمحك أني سأنقل هذا الدفق الحميم خاصتك إلى شظايا الروح و أعمدة يثقلها الرماد( إلى أحمد أبوحازم)

    محبتي
    و عشت
    بوعسل أبوعسل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de