الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 05:44 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان تراث(تراث)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مابين الحزب الشيوعي والتصوف

07-04-2003, 01:37 AM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 11-03-2002
مجموع المشاركات: 1555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مابين الحزب الشيوعي والتصوف


    صديق حميم كتب هذه الورقة في العام الماضي ، وظل يسعى لمن يحاورونه فيها ، وعندما تعرف على هذا المنتدى شعر بقوة انه وجد المكان الأنسب لطرحها ، ولكن ولأنه غير مشترك في البورد ، طلب مني ان انزلها له واختار إسماً حركياً طلب مني ان انسب الورقة اليه وهو (درويش الصوفي) . ويسرني جداً ان اقدم اليكم هذا الصديق العزيز عبر ورقته هذه .

    ما بين الحزب الشيوعي والتصوف

    تمهيد

    السودانيون يتميزون بقيم سلوكية وأخلاقية ميستزيمية تصوفيه تسامحية
    في بلد شاسع متعدد الأعرق لابد من الاستعانة بالحوار الهادئ الرصين مشفوعاً بقبول الأخر وباتساع الصدر بقدر اتساع وعلو هامة الوطن "هذا يجعل الحياة ممكنة ومحتملة " .
    في هذه الورقة نعلن ان رحلة الحزب الشيوعي السوداني نحو الانسانية قد جعلت هذا الحزب يطرق ابواب التصوف . وهي جدلية فكرية .
    هامش : (المستزيمية : نزعة انسانية ، وأداة تصالحية ، تجمع ولا تفرق ، تستصحب معها الديمقراطية والإخاء والسلم وحقوق الانسان والجمال . وتستصحب كذلك مفردة التصوف المرتبط بالفكر) .
    نص الورقة :
    ليست هذه دعوة لأن يتبنى الحزب الشيوعي السوداني منهج الحزب الديني . ولكنها دعوة إلى أن يستلهم الحزب إيجابيات الطرق الصوفية والتصوف في كل العالم باجمعه ، وأن ينقب في المواصفات النبيلة التي لا تتقاطع مع منهاج الحزب. وإذا انفتح الحزب في الجانب الفكري على إيجابيات كل الإرث الإنساني بذهن منفتح فإنه لن يتوحش وينأى عن قبول الفكر الصوفي ، أو بعضه ، إذا كان لا يرتكز على قواعد متحجرة. وأرى ان جدلية الانفتاح تعتمد على توفر الشيء نفسه في الفكر المنفتح عليه.

    الفكر الصوفي في البرنامج:

    الانفتاح على التراث الإنساني يجعل التفكير مُبدعاً وخلاقا ونائياً عن الجمود. وحتى لو كان هذا الحزب نخبوياً فإن النخبة تخجل أن يحتجب عنها جانب من جوانب المعرفة . ان الفكر الصوفي يستند على التأمل وعلى فتح النصوص ، وبالتالي الانفتاح على كل المعاني الممكنة والمحتملة والرمزية . الصوفي يتفقه ثم يعتزل . والمنهاج الصوفي نزعة عالمية تاريخية إرتبطت بالإنسان وإمتدت مع دياناته .
    في التصوف الإسلامي قد يبدأ المنهاج بالتفكير في سلوك وأخلاق النبي الكريم ، ويلوذ المتصوف بالرحمة الظاهرة والكامنة في كلمات النبي المبشرة بالسلام عملاً لا قولاً. وهنا نتوجه مع الصوفي في الوعي بأحاديث النبي المرتبطة بحقوق الإنسان .. بل وبالحيوان . وبالتالي تتطور كثيرأ رحلة بحثنا عن حقوق الضعفاء .
    وهذا المنهاج لا يبأ بالإيمان و تلقي الفتاوى ، بل يبدأ بالتفكير وإحسان الظن بخُلق النبي الكريم الذي معه ظهرت دعوة للتغيير في بيئة صحراوية قاحلة ، ودعا إلى استلهام العصر وقيمه لئلا يصير الإنسان إلى خسر، وانتهج أسلوب مخاطبة الناس بقدر عقولها (الشروط الموضوعية) والى عدم تفسير النص والإفساح للزمان ليفعل ذلك . إنه منهج أركانه الإحساس والذوق والفكر لأن نصوصه مرئية في الآفاق وليس في أضابير مغلقة لمن يفهمها ، فذلك النبي أكد أنه الأفصح . إنه فكرُ لا يدعو إلى إنشاء دولة دينية . بل فكر يهتم بتهذيب النفوس ، وليس بعقاب الناس على جرائمهم .
    إن ركناً عصرياً من أركان هذا الفكر يقول في قصيده:
    رغيفاً يابساً في بطن جايع
    أفضل من بناء ألف جامع .
    و يبدأ المنهج الصوفي المسيحي من حيث تتفكك قيود الدولة الدينية ولا تبقى إلا شريعة الحب . نجد آفاق المنهج في مسيرة المسيح مع الصالحين والخاطئين . لقد نشأ المسيح في وسط من الشرائع والأوامر والحكام المتحكمين ، فبشر ببضاعة أخرى غير بضاعة السلطان المعتمدة على العقوبات . بشر بالغفران والتوبة . وتمثلت شريعته في "من كان بلا خطيئة فليرمها بحجر" "وأعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله" . وكانت معاني صوفيته تنفذ إلى ما وراء الألفاظ.
    الجامدون يفخرون بمعرفتهم للنصوص والشرائع فيتجمدون ليغلقوا منافذ النجاة . إنهم عند المسيح قبور بيضاء خارجها طلاء جميل وداخلها عظام نخرة .
    المنهاج البوذي يعتمد أيضاً على أساليب صوفية في السلوك وتدريب على التركيز والتأمل ، والأخلاق فيه تعتمد على الاستنارة والحكمة في مسعى نحو الكمال النفسي . وهنا نلحظ أن لا قيود.
    إن التأمل لا يصدر من صدر جامد . لن نطلب أن نمد يدنا إلى هذا المتأمل ولكن لنمنحه من حبنا مثقال ذرة . إن من صاغ للإنسانية فكراً وكان ذلك الفكر يهتم بحق الفقراء كان ولياً صوفياً . ومن يتمدد متماهياً مع واقعية ماركيز السحرية يفتنه الأدب الصوفي . ذهننا المفتوح على الجمال لن يبخس الناس أشياءهم . وعشقنا الشعري لن يضير عملنا الحزبي لأننا نريد له أن يكون في حالة حركة تستوعب التنوع وتحتفي بالزميل وبالآخر ، نعشق كما يعشق محمود درويش كل الطبيعة لأن "الطبيعة كلها روح" .. وهنا تتماسك منظومتنا فنسعى نحو حقوق كل ما يعاني من إنحسار في تلك الحقوق. ولمثل هذا السبب تقترب أحزاب الخضر في أروقة السياسة من الأحزاب التي دعو لتمكين البشر حقوقهم ؟
    إنه فكر غير متسلط يرتكز على مفهوم "إنا علينا بيانه" ، وهو فكر يرفض واسطة الآخرين، وهو فكر يستند على أن الوهب والعطاء لا حظر فيه لأي فرد .
    إنسانياً وفلسفياً ، للنفس نزوعها وخياراتها ، وسياسياً نحن بين خيارين .. دين ساكن وآخر متحرك … الموقف الانسحابي لا يجدي .. لأن الساكن يشاكسنا .. والمتحرك يرمقنا ولا يدعونا .. وأنا أقول انظروا وتأملوا واستخرجوا جواهره . وعبئوا به أرض الفكر .. نعم التركة ثقيلة ونحن مسكونين بفوبيا الدين .. أو قد لا نكون، ولكننا لم نجرب إقامة الصلة مع التصوف الديني .
    سينتقدني المنتقدون . سيقولون لي : هذا تفكير مثالي .. تريد أن تبني الجمهورية الفاضلة وأن تقضي على الفساد والجشع بإصلاح النفوس . إنك تخلط بين السياسة والأخلاق . إن تفكيرك نحو العدالة طوباوي ..
    وهذا الهجوم يقع ضمن إطار الجمود .. سيقاطعونني : لا تجعل الجمود شماعة مثل شماعة محاربة الإرهاب ! .
    فأقول: ابتدع أفلاطون فكرة المثل لكي لا يأسرنا التفكير فقط فيما نفكر فيه .. ولنفكر فيما لا نفكر فيه .. نحتفي بتلاقح الأفكار ونتأمل وجود احتمالات أخرى ثم نعود لنعتد بأنفسنا مرة أخرى . ندخل أفكارنا مختبر الجدل ولا نعتبرها نهائية . لن أدعو لإصلاح نفوس الآخرين ولكني أتحدث عن دائرة نفوذي التي أسيطر عليها.. وفي التصوف والفكر يقولون : "عليك بخويصة نفسك" .
    أخاطب أفراد الحزب . النتيجة التي أنشدها أن نكون نموذجاً متسقاً مع النفس أولاً. والنموذج يتبعه الآخرون . أما حكومة حكومتي الفاضلة (حكومة افلاطون) فهي تنشد الديمقراطية منهجاً وسلوكاً . ولا أعتقد ان بيننا من يريد سياسة بلا اخلاق .
    نواصل ما بدأه المفكر حسين مروه ، نبحث ونجد معاني الألفاظ الصوفية بالتأمل في المفردات بدون أن نتوسل إلى بمعاجم وأقوال المفسرين . ننقب في صوفية فلاسفة ما قبل الميلاد لكي نتابع رحلة العقل البشري . نلج إلى الصوفية في المسيحية .. صوفية المحبة التي من كوثرها شربت الحضارة الإنسانية . وصوفية البوذية ، و التصوف الإسلامي غير الفقهي، والتصوف الفطري لدى الإنسان .. قد نجد اشتراكاً حينما نرسم ملامح المشهد .. قد نلاقي شهداً .. ربما نجد ملامح للجمال . من يطلب الجمال يفكك الأفكار الشائهة التي لا تستقيم مع النفس. هذه النظرة في الجمال ليست تعسفية .. إنها ملامح يتم متابعة مفاصلها المتسقة في منظومة كاملة . لا يخطر على بال ذلك الفكر غير اصطفاف الوجدان الفردي لسماع معزوفة الجمال .. ولا مكان للقبح في هذه المنظومة .. كل ما لا يتفق مع الفكر الإنساني النبيل والعقل البشري في تطوره تذروه رياح التصوف .
    أرغب أن أضيء ما يلي :
    - إن برنامجنا السياسي أساسه إرساء السلام في وطننا الحبيب . ولن نألوا جهداً في استصحاب الفكر الصوفي لأصالة السلام في الديانة المحمدية , و أصالة التسامح في صوفية الديانة العيسوية ، ونبحث عنها في كريم المعتقدات وفي الفكر الإنساني0 هذه الآلية لن نتركها لذوي الأفق القبيح يعبثون بها ويلوون عنق النصوص من إطارها الإبداعي المتفجر لتتحول إلى قوانين . وبرنامجنا لابد أن يلعب دوراً لم في ترسخ ثقافة السلام . في قلب التصوف نظرة عميقة تستصحب اندماج الفكر الإنساني ودياناته في تسامح فريد لا مكان فيه للنزاع والغزو والجهاد بمعناه البائس .
    - إننا نسهم بجهدنا في فكرة قبول كل فكر وكل تداين يتداين به الناس وكل فكر يستند على التأمل الذهني سواء كان خالص التعقل أو يستند على تراث نصي . وأرى ان هذه الاطروحة تحاول التصالح مع الانسان الى اقصى حد ممكن .
    - أن نشير أن ذهننا منفتح على التصوف كعنصر للخير والجمال والسلام والأمان والتأمل .
    - أن نشير إلى أننا نفهم اختلاف الناس في مفاهيمهم للمصطلحات والأفكار ، ونفهم أن هناك قراءات للنصوص الدينية ذات مستويات متعددة . وأن الديانات وكريم المعتقدات ذات طاقات تتفجر وتنقسم وتشع وتتصالح مع النفس ومع العشيرة البشرية ومع كتاب الكون .
    إنها جدلية تفكك خيلاء كل نوع من الأفكار المتسلطة المسطرة برطانة يستعصي على النفس السوية بفطرتها أن تستصحبه في خضم صلاتها بالإنسان في كل مكان وليس في حدود وطنية محدودة . ولأنهم لن يتمكنوا من صياغة الإنسان كما يريدون .. فنحن أيضاً لن ندخل إلى نفس المأزق ونقول أننا نستطيع هندسة الإنسان . إن أجّل ما يمكن أن نقدمه أن نبدع في صياغة أنفسنا . ولن نترك لهم الساحة إن أرادوا أن يحجبوا عنا همتنا نحو صياغة النموذج .. أو أن يحولوا بيننا وبين تأمل ساعةٍ .. أو بيننا وبين صوفية المحبة المسيحية أو صوفية راما كرشنا .
    نتأمل ما سماه سبينوزا وحدة الوجود وما سماه عبقري القرن آينشتاين بالديانة الكونية . إن التصوف هو المعادلة الكونية الواحدة التي تصف كل تنوع الظواهر الإيمانية والدينية وتتصالح معها ومع العشيرة البشرية .
    نريده حزباً مشبعاً بالنزعة الإنسانية .. في نضاله للبحث عن العدالة وحقوق الفقراء تمتد رحلتنا للبحث عن حقوق الآخرين كل الآخرين بما فيهم الأعداء والشعور بما يشعرونه .
    نواصل أدناه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2003, 02:00 AM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 11-03-2002
مجموع المشاركات: 1555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: تراث)


    التوجه نحو الجماهير :

    سياسياً تتعدد انتماءات المتصوفة فلماذا نبتعد عنهم . وأكثر من ذلك لماذا لا ننتمي لهم . ألا نصطفي من يصطفي حرية الاختيار للجميع ، ألم يكن كذلك سارتر، ألا نقترب من وجدان الشعب المتصوف . أتكفي الإشارات القليلة في برنامج الحزب للاقتراب من الجماهير . أين صفحات أدب الحزب التي تعبر للجماهير عن أننا جزء منهم . أين التعبير عن فكرنا ؟ أنكتفي بثقافة المشافهة ! أم نعتمد على ما سطره علي عبد الرازق؟ أين تطويرنا لإصلاح الخطأ ؟ لنسأل أنفسنا كيف تكون لنا أفكاراً مكتوبة أمام تيار التدين الفقهي ؟ ألن نعبّر عن ما نعتقده في الإنفتاح على مجمل التراث الإنساني . متى سنبتدع ونطور أساليبنا ؟ نكون صوفيين حين نصدق في الاصطفاء من كل ثمرات الفكر البشري . ونكون كمحمد حين يحترم حرية وفكر الآخرين .
    كتب مؤلف إصلاح الخطأ ( إن الجماهير لا تفرق بين صاحب الفكر وبين سلوكه ). إن الخطأ يتمثل في العزلة . حين يتحول أعضاء الحزب إلى شلة ويبتعدون عن نبض الجماهير ..
    يفتي الفقهاء، ونشعر في قرارة أنفسنا بإحساس أنه لا دخل لنا في هذا ! بينما التصوف في تعريفي له فتوّة لا فتوى .. ، نعتزل المتصوفة وعزاؤنا التبريري همهمات عن الرجعية والتخلف والاتكالية والدجل والاستكانة .. تاركين رياضتهم النفسية وأحواضهم الثرية وكوثرهم وسلوكهم ، بينما السلوك مع الناس هو الذي يشد صلاتنا بالجماهير . تركنا (خطأً منا) ساحة الدين للفقهاء المتعسفين يصولون ويجولون في مصائر مجتمعنا وفي تكوين بذور الإسلام السياسي و الإرهاب الدولي .. في الوقت الذي تهب علينا ، من جراء كلامهم ، رياح الاقتلاع من المجتمع الدولي . ألا يكون لنا دور .. أم نركن إلى أن الواقع المرير في هذا المجال لا يمكن الاقتراب منه .. نغبش عن عمد أو بدون قصد وعي الاقتراب من فضاء الفكر الصوفي . إن يكون لنا أدباً نمهر فيه اسم الحزب، ويعبّر ذلك الأدب عن الاقتراب من كل الإرث الإنساني بما فيه اقترابنا من بحر لا ساحل له .. نكون قد سطرنا مذكرتنا التفسيرية عن ما نقصده بكريم المعتقدات وما نقصده بأننا نسترشد بكل الإرث الإنساني .
    في جوامع كلمه .. دعا عبد الخالق محجوب في وثيقة للمؤتمر الخامس إلى : "الالتقاء بالتيارات الإنسانية أخذاً وعطاء" .. "علينا أن نعمل بجد وإخلاص للوصول إلى جماهير شعبنا بشتى مواقعها" .. "إن الشعب لا يفصل بين الفكرة وحاملها". "من الجماهير وإليها نتعلم منها وإليها" .. "لا يمكن أن تتحول النظرية إلى قوة دافعة وخلاقة إلا عبر استيعاب روح النص .. آنذاك يمكن أن تمنحنا الطاقة لتجاوز كافة المحن التي يتعرض لها شعبنا" .. "الحوار مع كافة الأحزاب يحد من الخصومة السياسية ويجعل الحياة محتملة في بلد شاسع متخم بتباين الدين والإثنيات" .. "استلهام روح الدين والمعتقد) …
    يمكننا أن نستوعب هذه المعاني اذا صرنا مستلهمين للتصوف من داخل موقعه . لقد جاء عبد الخالق مشبعاً بكافة هذه القيم . تحركه نحو المياه الراكضة تمثل في التحرك نحو المجموعات الإقليمية بالتعامل معها بصبر لإضافتها إلى تجربتنا السياسية .
    وقف العيدروس في عطبرة وقال : " أشكر زملائي العمال الذين دعموني في الانتخابات ، كما أشكر الذين صارحوني بصراحةٍ أحترمها قائلين : نحن مستعدين لدعمكم في انتخابات النقابة ولا نستطيع دعمكم في انتخابات تقرير مصير البلد . !!
    إن أطروحتي وإن بدأ للبعض بأنها خيالية ، إلا أنها تعالج قضية أن نكون سجناء حواسنا ونعجز عن رؤية الحقائق المتمثلة في أننا نريد أن نكون ضمن نسيج واحد مع المجتمع ولكننا نهرب من ذلك لأن الرغبة غير كافية . إنني أتنبأ بوجود معدل انحراف للحزب عن الجماهير بسبب الاضطراب الذي حدث للجماهير ولنا في منهجنا . أما ثاني عوامل الانحراف هو أننا في حالة استعلاء عن معتقدات الجماهير الروحية . . واتكأنا على شماعة الوعي الزائف دون أن نسهم في إيجاد رؤية عن وعي يتسم بالصدق والإحساس بمنابع الجمال في ذلك الوعي .
    سنخلق علاقة كونية كبيرة ماثلة أمام أنظارنا إذا توحدنا مع الإنسانية ، وعلاقة وطنية ماثلة أمامنا إذا كنا نحن في قلب الصوفية الإسلامية والصوفية المسيحية المنسوجتان في وجدان جماهير شعبنا ..
    و سنكون إسهاماً في تفكيك آليات القبح ورصيداً فعالاً في استكشاف عناصر الجمال الكامنة في ديانتي الإسلام والمسيحية . والتعبير عن الجمال ليس غريب علينا فلقد نشأنا نحكي (( والله ده زول جميل )) . إن قدراتنا مضافاً إليها صلاحية ممنوحة لنا بشكل تلقائي تجعلنا مؤهلين لاستخدام منهج الشك في تفسيرات النصوص ونواجه الصعوبات اللعينة الناجمة عن تلك التفسيرات .. ونخلص الجماهير من تلك الطفيليات الضارة . سنصنع بالجماهير ومعها جداراً واقياً من خطر الدولة الدينية .
    نواصل أدناه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2003, 02:05 AM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 11-03-2002
مجموع المشاركات: 1555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: تراث)


    نَفَسٌ صوفي على اللائحة :

    إن اللائحة الحزبية التي تقتطف شيئاً من بحر التصـوف ستكون إسهاما في رفع كفاءة السلوك في الرابطة الحزبية. وبالتالي فإان الدعوة الى تحسين صنعة تلك اللائحة تصبح ضرورة .
    نحن نجتمع أكثر مما نفكر في الاقتراب من الجماهير . خٌلقت إلفة مع من نجتمع معهم من زملاء من كثرة لقائنا بهم . عندما يبدأ الاجتماع نتحول إلى كائنات أخرى ونلبس لبوساً مختلفاً عن طبيعتنا.
    أنني معكم .. نتطلع أن يكون فينا جمال يفيض على الآخرين ..لا أن نكون عجولين ..لا أن نتحدث وعيننا على السلطة !.. لا .. ما نريده هو أن يفيض ما عندنا للآخرين .. وهذا التزام عسير .. لا أفكر في أن يشير بند من بنود اللائحة إلى الالتزام بمنهج صوفي محدد .. لكنني أرسم ملامح لائحة داخلية للنفس تنشد تحقيق العدالة في نفس الفرد لأن سياسته تخطط لتحقيق العدالة في المجتمع ، وإذا تحقق هذا التناسب اتسع ميدان العدالة .
    إن جمال النفس جمال معنوي ، منه تنطلق النفس إلى جمال الفنون وجمال العلوم النظرية ، ثم الارتقاء إلى التأمل في جمال مطلق .
    ظلت الأبواب الخلفية للائحة تسمي في كثير من الحالات تصرفات منتسب الحزب عندما يٌعتقد أنه مخطئ بأن سلوكه انبنى على التقديرات الذاتية . بينما لو شربنا من حوض أفلاطون لوجدنا أن " المعرفة في درجة التعقل الخالص هي ارتقاء وسمو " . إننا نتعجل ونطلب تقديم النقد الذاتي. لا نمتلك الصبر الكافي لنشهد انبثاق نموذج حقيقي لنقد الذات نابع من دافع ذاتي . لماذا نخلق الحساسيات عندما نقتنع بأن من الضروري أن نراقب بعضنا البعض ، ويعلو صوتنا على بعضنا ، ونوزع الاتهامات ونرفع البلاغات . ( قال أحد الفكهين هل هذا حزب أم نقطة بوليس ) .
    مدرسة التعليم الحزبي تطل علينا بإسم معمم على الجميع . وتطل بفكرة كب النبيذ على القدح .
    لماذا لا يعدو أن يكون التعليم تهيئة وإعداد . ولماذا لم نجهد ذهننا لنبتكر درجات مختلفة من الدراسات .. كدراسات عليا للمنتسبين المثقفين خريجي الجامعات . إن الحساسية النابعة من مدرسة التعليم الحزبي عبرت عن نفسها في نماذج معروفة .
    ولكن لن ينجح أي مسعى لمحاولة تفريخ نسخ متكررة من العضوية ...
    ستشير لائحتنا إلى أنه :
    .. لا عقوبة بدون بذل جهد إنساني متدفق الأحاسيس قبل الانتقال إلى خطوة أخرى .
    .. تشير اللائحة إلى الاقتداء بالفكرة كما تدين تدان .
    لن نقع في شراك ضيق الأفق ونلزم عضوية الحزب بالتزام التصوف كجزء من منهجيتنا .. لن نقول للعضو كن غزالياً أو كن قادرياً .. سنقول لهم ترافقوا فكرياً ولائحياً بالقواسم المشتركة .. سنقول فقط تأملوا صدق الأمين وعذوبة يسوع ، وتأملوا وجدان بوذا ، وتأملوا وجه الصبح وانسجوا لغة العصر .. تأملوا إبداعات محمد وردي ومحمد عبد الحي ، وجماهيرية الحردلو وشاعرية الفيتوري ودرويش ومحمد المكي والقدال، وصدق محجوب شريف والدوش، وعبقرية الطيب صالح . وتأملوا رحلات العقل البشري في البحث عن الحقوق ، تأملوا ماركس ومارتن لوثر وغاندي ، انظروا إلى الأم تريزا وحنان الأميرة ديانا ونبض الناس معها ، تأملوا لغة الجيلاني وانظروا إلى قسيسي أمريكا اللاتينية . اقضوا وقتاً مع ستيفن آر وعاداته السبعة فإن وثيقة إصلاح الخطأ تلامسها . ابحثوا فإن بسكال كان يبحث وهو يتألم . ثوروا مثل ديكارت على عقم البرامج التعليمية ، ادعوا كما دعا جون لوك للتسامح.. هذه السياحة الفكرية تكون مفيدة إذا سألنا أنفسنا كيف حققت شعوب أوروبا نهضتها . لقد توخى رائد مثل جون لوك أن يستخلص مبادئ لمسيحية صافية نقية ، وبين أن العقيدة تصفو إذا تحررت من شوائب الطقوس المعقدة ونأت عن المناقشات اللفظية العقيمة .
    نقول لعضو الحزب .. امتلك المشروعية لتخاطب الجماهير . الأرض الصلبة لن يقف عليها من هو غريب عنها . ولكن هل يعين الحزب على الوقوف وسط الجماهير نفر قليل وتمضي الأغلبية ساخرة من عقائد الجماهير …. فيئن المجموع من تهمة الإلحاد … فما أسهل إلصاق التهمة التي خلقت حجاباً بيننا وبين الجماهير ، فكيف الفكاك ؟ هل خطر على البال أن نهدي لهذا الحزب الوسيلة جسراً لوجدان الجماهير ، أم أننا سعداء بالجفوة لأننا صفوة ونخبة !!… إذن لاستطاعت العقائد الجامدة أن تمضي محتكرة لطريقة تفكير الجماهير ، ينفثون سمومهم في الدين ويقولون لهم هذا أحسن شراب لأنه مشروب الله .. فلا ذقنا نحن والجماهير إلا كدراً وطينا .
    لائحتنا لعضو الحزب تأتيه في شكل تساؤلات ! يجيب عليها بينه وبين نفسه .. مثلاً نسأله : هل تجنب نفسك العادات الإدمانية .. هل توسع من قدراتك أم أنك ساكن .. هل تعتقد أن من المهم أن تنصت للآخرين باهتمام ..
    ثم نتوقف عن الأسئلة ونقول له طور بنفسك نص الأسئلة ، لا نود أن نتوغل للنقش على لوحك .. طور رسالتك الشخصية بنفسك لأنك فريد ولا نود أن نستنسخك . أبحث بنفسك عن الاعتذار بإخلاص فهذا قد يضيف إلى رصيدك . ربما كان الاعتذار الصادق في حاجة إلى شخصية قوية.
    هكذا لائحة .. تتميز بأنها غنية للجميع .. ليس فيها حبٌ مشروط .

    خاتمــــة :

    قد أكون أسير أوهام قبيلتي الفكرية ، ولكن قد يكون قد آن الوقت الذي نعيد فيه إستكشاف دواخلنا . . أن نحرك ساكناً ..
    الجماهير المنظمة هي التي تستطيع كسر احتكار السلطة السياسية وبديهي أنها تستطيع كسر احتكار التسلط الديني بأن يصبح امتلاك النص المقدس حق للجميع.
    درويش الصوفي
    أغسطس 2002م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2003, 11:23 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: تراث)

    موضوع اكثر من رائع
    رغم ان الكلام فيه موجهه الي عضوية الحزب الشيوعي الا انه يصلح كمدخل لحوار فكري خصب حول القواسم المشتركة في التجارب البشرية في سعيها لتحقيق انسانية الانسان

    كتب مرة الدكتور البوني في عمودة بجريدة الراي العام،انه ايام الديمقراطية الثالثة كان جالساامام التلفزيون والي جواره عما، له وهو رجل بسيط.كان نقد يتحدث في التلفزيون امام الجمعية التاسيسة بطرقته البسطة عن سياسة الحكومة الاقتصادية.فجاءة التف ذلك المزارع البسيط،ناحية البوني وقال له:الزول دا صالح عديل!فرد عليه البوني ،صالح كيف ؟ فردعليه ذلك المزارع:كدي شوف كلامه دا ما كلام صلاح!

    في منطقة شرق كردفان يوجد متصوف مشهور يقال له الشيخ الشايقي
    انتقل الي رحمة مولاه قبل بضعة سنوات،كان هذا الشيخ تربطه علاقة صداقة حميمة جدا بابرز اعضاء الحزب الشيوعي في المنطقة،كانت ولا زالت حديث الناس.كان دائما يخاطبه بفلان الشيوعي.وين فلان الشيوعي نادوا فلان الشيوعي بل يرسل الجوابات باسم فلان الشيوعي.انتقل الشيخ الي رحمة مولاه ولازال ذلك الاخ الصديق متمسك بشيوعيته ومحبته لذلك الشيخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2003, 11:37 AM

nadus2000
<anadus2000
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 4756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: Agab Alfaya)

    شكرا عثمان
    على هذه الورقة القيمة والتي تحتاج لقراءة متأنية، ومن ثم الرد عليها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2003, 08:41 PM

تراث
<aتراث
تاريخ التسجيل: 11-03-2002
مجموع المشاركات: 1555

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: nadus2000)

    شكراً أعزائي عجب الفيا ونادوس
    انا محتار منذ ان انزلت هذا البوست كيف احاور المشتركين فيه ، والموضوع المنشور فيه كتبه شخص غيري .
    ساحاول ذلك قدر إمكانيتي ، وساحاول ان انقل الى المشاركين آراء (درويش الصوفي) او ان يتكرم بكري ابو بكر بقبول عضويته في المنتدى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2003, 00:59 AM

حسن الجزولي
<aحسن الجزولي
تاريخ التسجيل: 12-05-2002
مجموع المشاركات: 1240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: تراث)

    الاخ تراث
    لعنايةالاخ درويش الصوفى

    تحياتى

    طريقةالطرح سلسه ومباشره وفيها جرأة وستعد احد المساهمات القيمه بخصوص المناقشه التى ابتدرتها قيادة الحزب الشيوعى السودانى ودعت لها العضويه والاصدقاء والمؤيدين , وتناولت جوانب مهمه كمدخل لفتح حوارات حولها, خاصة فيما يتعلق بالبرنامج واللائحه ,, ارتكزت على مساهمات الشهيد عبد الخالق فى الوثيقه التى اصبحت تعرف بين اوساط العضويه باصلاح الخطأ فى العمل الجماهيرى ومساهمته اللآحقه فى وثيقةحول البرنامج , وانطلقت الوثيقه فى هذه الدعوه الجريئةمن مقولات للشيوعيين التى ظلوا يرددونها دوما ( من الجماهير واليها) وهذه الجماهير عشائر وقبائل وسحنات واديان وكريم معتقدات وقباب ومدائح واغنيات وامزجه وعادات وتقاليد .. كيف تستصحب عضوية الحزب كل هذا وتتشربه فى خاصة شأن نفسها لتتحول الى سلوك حقيقى , لاتبشر بالانسان الكامل وانما ليتحول الى طاقه ثوريه سلوكا واخلاقا وفكرا , عاصما لنفسه من الزلل تنظيميا وجماهيريا ..ناقدا مع نفسه لنفسه قبل ان تلتف حوله حلقة الفرع لتفعل ذلك بالانابة عنه ! فتلتحم- هذه الطاقه - بالفعل مع انسان السودان وطبائع اهل السودان المجبوله على التسامح والسماحه
    الصوفيه, هذه الكلمه الشاعريه, الم تحس عضوية هذا الحزب بملامحها فى سلوك واخلاقيات كثير من كوادرها القائده .. خاصة فى اوساط القيادات التاريخيه التى منها من قضى نحبه ومنها من ينتظر , ليس ممددا على عنقريب او تحت ظل يقيه حر الهجيره بالطبع , وانما تحت الارض والعمل السرى والركض ( ككلب الحر) من اجتماع الى أخر, بمحبة كامله لما يقوم بعمله حبا فى الشعب والوطن
    والناس وكل العالم الرحب الفسيح الذى ستنعم البشرية فيه بالسعادة الابديه

    اقول ان الورقه يمكن ان تفتح بالفعل مناقشات ثره وماذكرته هى ملاحظات سريعه , فالورقه تحتاج الى اعادة قراءة متأنيه ودارسه لما فيها واتمنى ان تكون حولها مساهمات عميقه
    مع تحياتى لدرويش الصوفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2003, 06:42 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مابين الحزب الشيوعي والتصوف (Re: حسن الجزولي)

    مقدرين يا تراث دأبك وهمتك ، الموضوع يحتاج لقرأة متأنية، وحتمآ راجعين بعدها

    عرق المحبة بالبريد ، وترقب ألإيميل غدآ
    وعامر المحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de