دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
حول ضرورة تنظيم جاهز لإستلام السلطة
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-11-2016, 06:10 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان

12-28-2009, 07:03 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان

    يوسف فضل ، مكي شبيكة ، عون قاسم ، عمر حاج الزاكي ، أحمد إبراهيم دياب ، منصور خالد ، سيد حريز، مدثر عبد الرحيم ، حسن مكي ، عبد الله مرغني ، محمد عثمان أبو ساق ، باقر عفيف ، حيدر إبراهيم ، مختارعجوبة.


    قد لايجادل احد في قامة الأسماء المذكورة اعلاه
    ولكن الباحث والكاتب السوداني / عباس محمد مالك المقيم في مدينة الرباط بالمغرب ، له رأي مخالف ، حين اعتبر هؤلاء لهم باع في تشويه هوية السودان ، بل وصفهم بانهم قاموا بتزييف تاريخ البلاد ، وتضليل شعبها وأذيته عن تعمد في نواح عدة ، هذا جاء من خلال ماكتبه
    في مقال بعنوان : مشكلة الهوية في سودان اليوم
    وطلب منى نشره في المنبر لفتح نقاش حول الموضوع
    قد اختلف او اتفق في الكثير مما جاء في هذا المقال
    وقد تبدو بعض الأفكار المطروحة في هذا المقال المطول ، صادمة
    ولكن تطرح عدة اسئلة ، قد يكون المنبر ساحة حوار وجدل للإجابة عليها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 07:08 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    1
    ========
    مشكلة الهوية في سودان اليوم
    عباس محمد مالك
    بعبارة" سودان اليوم " لا أعني سودانا هو خلف أو امتداد لسودان قديم يتجاوز وجوده عام 1821 ميلادية ، بل أنفي ذلك وأعني سودانا طارئا خلقته وفرضته قوات غزو استغلالي أجنبي مصري بعد عام 1821 وخلال عقود تلته، مصيره الزوال وينبغي أن يزول لأنه أذي وتجسيد لمشيئة استعمارية وغير مشروع أخلاقيا وبمعيار قانون أخلاقي وما يعرف اليوم باسم الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، وبعبارة " مشكلة الهوية " فيه لا أعني مشكلة هوية عامة واحدة أو خيار بين عروبة وزنوجه أو غيرهما كهوية عامة ، فالهوية القومية ليست موضوع اختيار أو فرض ، أو خلق وليس أساسها حدود جغرافية أو حدود سياسية - جغرافية فهذه ثانويات، بل هي كيان طبيعي هو امتداد للذات والأسرة وامتداداتها، بل اعني مشكلة هويات قوميات عديدة وقبائلها وأفرادها فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي الجغرافي وقد كانت مستقلة حرة في أوطانها ، انتهك وسلب وهدد ويهدد خلقه وفرضه ووجوده واسمه حقوقها المشروعة في الاستقلال والحرية وحكم الذات والتحكم في أوطانها وثرواتها وزيف هوياتها القومية ، وهو تزييف لهوية العرب ولهوية النوبيين وهوية البجاة وهوية السود وهم قبائل وقوميات متمايزة وليس هي أوأي منها هو كل الجنس الأسود ولا يسمى نفسه وهويته بالسواد والزنوجة .
    ولم يقتصرالتزاييف والأذى على وجود الكيان واسمه بل أضيف إليه أيضا تزييف وتضليل وأذى متعمد من نواح عدة ومن فئات عدة هي تزييف حقائق وأحداث تاريخية وتزييف الواقع القومي وانتهاك والتضليل عن الحقوق القومية بمزاعم وجود لهذا الكيان السياسي الجغرافي يتجاوز عام 1821 بل وإلى قرون كثيرة قبل الميلاد ودخول للعرب فيه أو هجرة منهم إليه ، وتعريب وامتزاج ووجود شعب وأمة وقومية وهوية قومية واحدة داخل هذا الكيان هي مزيج من عروق وقوميات مختلفة نفيا لحقيقة وجود قوميات متمايزة ، وهى مزاعم افتريت ويروج لها بخبث بإصرار ومنهجية على نحو رسمي وغير رسمي وبالرغم من أن حقائق الواقع تكذب ما تعلق منها بالحاضر والماضي وبالرغم من دراسات تثبت كذبها ، ومن المؤسف أن هؤلاء المزيفين والمفترين والمضللين هم أساسا حملة درجات علمية جهلاء ، ينشرون جهلهم وأهواءهم من خلال كتب ووسائل إعلام وندوات ومنهم من درسوه ويدرسونه لطلاب، منهم من توفى ومنهم من لايزال يمارس ذلك ، وأذكر بالاسم : يوسف فضل ، مكي شبيكة ، عون قاسم ، عمر حاج الزاكي ، أحمد إبراهيم دياب ، منصور خالد ، سيد حريز، مدثر عبد الرحيم ، حسن مكي ، عبد الله مرغني ، محمد عثمان أبو ساق ، باقر عفيف ، حيدر إبراهيم ، مختارعجوبة.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 07:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    2
    ======
    فئات المزيفين والمضللين:
    لقد صور خلط بين أعراق جزئيا وصدرت مزاعم متعلقة بتعريب وامتزاج ووجود لهذا الكيان السياسي الجغرافي يتجاوز عام 1821 ودخول للعرب فيه من كتاب غربيين بصفات مختلفة وتأثر بعضهم في مزاعمه ببعض أخر، جهلا ودون استهداف مصلحة ذاتية أو قومية أو سياسية ، ولكن صدر التزييف والتضليل متعمدا افتراءا وترويجا لتلك المزاعم من أفراد وتنظيمات أفراد ، ومن جهات رسمية ، وتتألف الجهات غير الرسمية من ثلاث فئات هي :
    أولا: فئة تتألف من أفراد ومنظمات أفراد غرباء عن القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي الجغرافي ، وفدوا أو وفدت أسرهم مؤخرا إلي أوطان القبائل والقوميات قبل قليل من أو بعد عام 1821 أثناء وبعد خلق هذا الكيان وفرضه على القبائل والقوميات وأوطانها وقد استقر معظم هؤلاء في المدن ، وخاصة العاصمة ، التي أحدثها الغزو والحكم الأجنبي ولحق بهؤلاء بعض البيض والسود من خارج هذا الكيان وبعض الأرقاء أو بقايا الأرقاء المستضافون في أوطان القبائل والقوميات ، وهي مدن أنشأها الغزو والحكم الأجنبي في أوطان قبائل وقوميات ، وهذه الفئة من الغرباء تستهدف من التزييف والتضليل بقاء هذا الكيان السياسي- الجغرافي لمصالح ذاتية غير مشروعة كوسيلة لخدمتها فالتعدد القومي والفوضى العرقية داخله تغطي علي حقيقة غربتهم عن القبائل والقوميات وجنسيته تبيح وتيسر لهم سلب حقوق القبائل القوميات وأبنائها فهي جنسية تساوى بينهم وأبناء القبائل والقوميات في حق الملكية للأرض والحقوق السياسية وتنفي أصالة حقوق القبائل والقوميات وأبنائها كمستضيفة لهم في أوطانها وتنفي تميزهم عنهم بهوية وحق أصيل مرتبط بتلك الهوية .
    ثانيا: فئة تتألف من أفراد وتنظيمات أفراد من أبناء قبائل وقوميات غير عربية يرون في التزييف والتضليل دعما ومصلحة لهم ولقوميتهم لنفيه حق وهوية ووجود قبائل وقومية أو قوميات أخرى وقد استهدفوا بذلك العرب خاصة، ويدخل في هذه الفئة جهلا ودون وعي أفراد من العرب خدعتهم وضللتهم المناهج والمقررات الدراسية التي كانت ولا تزال تلك المزاعم جزءا أساسيا منها يدرس لغرسه في الأذهان والنفوس لأجيال عديدة متتالية من أبناء العرب وغيرهم في المراحل الدراسية المختلفة وهؤلاء لا يدرون بحقيقة ومضامين فعلهم بالنسبة لقبائلهم وقومياتهم كمهدد لحقوقها ووجودها لمصلحة غرباء عن القبائل و القوميات ولمصلحة قبائل وقوميات أخرى .
    ثالثا: فئة تتألف من تنظيم أو تنظيمات سياسية وهي أخبث الفئات وهى تنظيمات أنشأها ويقودها ويسيطر عليها ويتغلغل فيها ويشكل معظم عضويتها من هم من الفئة الأولى أي الغرباء عن القبائل والقوميات ، وهي تنظيمات شيوعية و سياسية دينية هي ما عرف باسم الأحزاب الطائفية ممثلة في قياداتها وتنظيم أو تنظيمات ما عرف باسم " تنظيم الأخوان المسلمين" وهي تنظيمات تفعل لتحقيق مصالح قياداتها والمسيطرين عليها مستغلة تلك المزاعم والإسلام وجهل أبناء قوميات مستهدفة بقاء وجود هذا الكيان السياسي - الجغرافي كوسيلة وضمان لتحقيق مصالح قياداتها والمسيطرين عليها السياسة والاقتصادية وهي فئة كالفئة الأولى تحارب الهوية والكيانات القبلية والقومية وهي بفعلها ذلك وباسم الإسلام تنتهك وتنفي مبادئ وقيم القرآن
    >
    ونواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:18 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:20 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 07:14 PM

حمور زيادة
<aحمور زيادة
تاريخ التسجيل: 03-28-2007
مجموع المشاركات: 12116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    متابعة لصيقة ... جدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 07:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: حمور زيادة)

    3
    =====
    فئة كالفئة الأولى تحارب الهوية والكيانات القبلية والقومية وهي بفعلها ذلك وباسم الإسلام تنتهك وتنفي مبادئ وقيم القرآن والإسلام المبنى عليه ومنها تحديدا ومباشرة مبادئ وقيم الحق والعدل والحرية بانتهاك ومصادرة الحق باسم الإسلام وكيان سياسي - جغرافي استعماري غير مشروع وهو نفي ومحاربة لمشيئة الخالق الذي شاء خلق الناس شعوبا وقبائل وحكمته من وراء ذلك كآيات هي من مظاهر قدرته والدليل على وجوده وكوسيلة أو آلية لصون وبناء وإثراء الحياة وهي مشيئة وغايات وحكمة عبر عنها الخالق في الآيات" ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات لقوم يعلمون(22 الروم). و" ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماءا فأخرجنا به ثمرات مختلف ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانه وغرابيب سود(27) ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور" (28 فاطر) " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم إن الله عليم خبير"(138 الحجرات) ، والتعارف المعنى المراد منه إدراك تلك الآيات وتبادل المنافع واستباق الخيرات، فهي كيانات طبيعية نبيلة إيجابية القيم من وظائفها الرعاية والحماية، ليس فيها ما يدان ، فما قد يدان هوالمسلك المتجاوز في حق آخرين إذا ما حدث، وهي إمكانية وحدوث تجاوز في حق آخرين لم تبرأ منها التنظيمات و الكيانات التي تدعى الصفة الدينية الإسلامية أساسا لها ، ومن ذلك التجاوز انتهاك ومصادرة الحقوق المشروعة باسم الإسلام ولخدمة مصالح قياداتها و المسيطرين عليها ومحاربة القبلية والقومية ككيانات وهوية واحتكار صفة الإسلامية دون مسلمين آخرين نفيا لإسلامهم ، بل وتجاوز النفي إلي الإساءة والأذى قولا وفعلا ، وذلك غير التجاوز في حق من يدينون بعقائد أخرى غزوا وقتلا ونهبا وسبيا واسترقاقا لفرض عقيدة ودون مبرر حق دفاع مشروع عن النفس.
    لقد مارست تلك الفئات الثلاث التزييف والتضليل المتعمد من خلال مؤلفات ووسائل إعلام وندوات وأحاديث شخصية ومن أمثلتها أن المدعو يوسف االتني، أحد أعضاء ماعرف باسم '' جمعية اللواء الأبيض '' التي تأسست في عام 1922م ونظمت وقادت ماعرف باسم حركة وثورة 1924م وهي جمعية تكونت من وتزعمها وشكل معظم عضويتها غرباء عن القبائل و القوميات ، بقايا أرقاء ووافدون سود وحلب(أي بيض) ومواليد تزاوج بين حلب وسود تحالفوا مع المصرين للإستقواء بهم لحكم القبائل و القوميات المستضافون في أوطانها ودعوا إلى وحدة بين السودان ومصر وسيادة مصرية على السودان لحكمه كحلفاء و وكلاء عن المصريين ، كتب في العشرينات من القرن العشرين أغنية عنوانها'' الوطن العزيز'' يحارب فيها ويسعى لهدم الكيانات والهويات القبلية بشجبها ومحاولة التنفير عنها والدعوة للتخلي عنها ، وممجدا السودان وداعيا إلى هوية وقومية سودانية وإلى بقاء الكيان السياسي - الجغرافي الحالي المسمى السودان ، تم نشرها بطرق خاصة و في المحافل الخاصة ثم بثت على نطاق القطر من خلال الإذاعة و من بعد التلفاز مئات إن لم يكن ألاف المرات ولا تزال تبث ، وما ذكره الدكتور جعفر كرار، الخبير البيطري ، في مقابلة أجرتها معه ونشرتها صحيفة الخرطوم بالصفحة التاسعة من

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 07:32 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    Quote: متابعة لصيقة ... جدا

    الأخ/ حمور زيادة
    الكاتب عباس مالك ، سبق ونشر عدة مقالات في صحيفة القدس العربي وصحف عربية اخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 07:35 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    [ عددها ليوم 26مايو 2007 فقد ذكر" أنه عندما كان صغيرا وتقدم للالتحاق بالمدرسة الأهلية بأم درمان في يناير 1937 كان هناك من طلاب تلك المدرسة الكبار سنا طالبان بالسنة الرابعة من مدينة الخرطوم بحري هما نصر الدين السيد وحسن بيومي يطوفان بين التلاميذ الصغار المتقدمين للالتحاق بالمدرسة ، يطلبان منهم الإجابة عندما تسألهم لجنة القبول عن جنسيتهم ، أي انتمائهم القبلي ، بالقول بأن جنسيتهم سودانية فقط وعدم ذكر انتماءاتهم القبلية " ، هذا النصر الدين وحسن بيومي. لم يكونا من أبناء القبائل ومن الواضح أنهما سئلا ذلك السؤال من قبل عندما تقدما للالتحاق بالمدرسة وأجابا عليه ليس من منطلق وطنية بأن جنسيتهم سودانية بل لأنهما لم يكونا من أبناء القبائل ، وقد فعلا ما فعلاه مع التلاميذ المتقدمين للمدرسة في تلك السنة مع التلاميذ الذين تقدموا لها بعدهما في دفعات فصول سابقة تلتهما ولذا كانا يضللان ويحاربان القبلية والهوية القبلية ، ليكون أبناءها مثلهما أفرادا لا يتميزون عنهما وعن أمثالهما بهوية وحق مرتبط بها ، وقد صار هذا النصر الدين في ما بعد أحد المسيطرين في حزب سياسي وصار وزيرا وأمثاله كثيرون منهم قادة الأحزاب السياسية وما لايقل عن ثلاثة أرباع المسيطرين عليها ومن صاروا وزراء في حكومات مختلفة وتولوا وظائف قيادية في أجهزة الدولة ومنهم جعفر نميري والكثيرون من رفاقه أعضاء الانقلاب العسكري الذي استولى به الحكم ، وجميعهم خدموا مصالحهم الخاصة ومصالح أسرهم وأمثالهم من الغرباء من القبائل و القوميات ، ولم يكن جعفر كرار يعلم حينها (1937) بل وحتى عند إجراء ونشر ذلك اللقاء الصحفي معه في عام 2007 بحقيقة بواعث وأهداف نصر الدين وحسن بيومي معتبرا ذلك وطنية ودرسا أول في الوطنية ، وهي بواعث وأهداف كانت أيضا خلف ما علمته من المرحوم اللواء حامد صالح المك من أنه أراد تأسيس حزب عباسي أي جعلي فعارضه في ذلك علي مرغني المتزعم لما سمي " طائفة الختمية '' المؤسسة كطائفة الأنصار التي كان يتزعمها عبد الرحمن محمد أحمد مدعى المهدية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وأسرته ، على الدجل باسم الدين واستغلال السذج والبسطاء والجهلاء من أبناء القبائل والقوميات باسم الإسلام كقاعدة وأدوات سياسية واقتصادية.
    إما التزييف والتضليل الرسمي المتعمد فقد مارسه حكام وحكومات بقيادة غرباء عن القبائل والقوميات من خلال أجهزة الدولة ومستهدفا بقاء وجود هذا الكيان السياسي ـ الجغرافي خدمة لمصالح ذاتية تحت قناع مصلحة عامة ، وقد حدث ولا يزال يحدث من خلال مقررات ومناهج دراسية تدرس لأبناء القبائل والقوميات في المراحل الدراسية المختلفة ومن خلال وسائل الإعلام ومطبوعات وندوات وتشريعات تروج للمزاعم والافتراءات والأكاذيب السابقة وتدعمها ومن ذلك الدعم أيضا مصادرة المؤلفات التي تؤكد الهوية القومية على نحو أو أخر وتحديدا وخاصة الهوية العربية ومن ذلك قيام نميري الغريب من القبائل والقوميات والذي سيطر خلال فترة حكمه أمثاله على أجهزة ومؤسسات الدولة والبرلمان و تنظيمه الذي اختلقه المسمى " الاتحاد الاشتراكي " أكثر من ما كانوا يفعلون خلال الحكومات السابقة ، بمصادرة كتاب وضعه الفكي الطاهر الفحل أحد شيوخ قبيلة البطاحين عنوانه "تاريخ وأصول العرب في السودان" طبع في عام 1976 قبل وصوله للمكتبات ،

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 08:16 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    5
    ===========
    وهي مصادره استهدف منها محاربة الهوية والقومية العربية والعرب عن طريق التجهيل والطمس وهي حرب مارسها أيضا بإلغاء " الإدارة الأهلية " وهي إدارة تتألف من نظار وشيوخ القبائل اعترف بها واستوعبها البريطانيون كجهاز من أجهزة الدولة يمارس وظائف إدارية وقانونية منذ عام 1926 م محققا بذلك هدف حرب ظل يشنها أمثاله ضد تلك الإدارة والقبلية والقومية واعتراف البريطانيين بالهويات والكيانات القبلية والقومية واحترامهم لها منذ عام 1922 وإنشاء ما عرف باسم جمعية " اللواء الأبيض " وهو تنظيم تطور وتولد عنه ما عرف في عام 1942م باسم "جمعية الوحدة السودانية " كاسم معلن و باسم " منظمة الزنوج الأحرار" بين أعضائها وهو تنظيم تطور وتولد عنه في عام 1948 ما عرف باسم تنظيم " الكتلة السوداء '' و " منظمة الزنوج الأحرار" كاسم مرادف وقد كان قناع وذريعة تلك الحرب أولا محاربة الاستعمار البريطاني وقناع وذريعة جهل نظار وشيوخ القبائل وهما القناع والذريعة التي ظلت تمارس بها تلك الحرب بعد عام 1956 أي بعد رحيل البريطانيين ولم تكن تلك الإدارة ابتداعا من البريطانيين فما فعله البريطانيون كان مجرد استيعاب لنظام كانت تدير به القبائل شانها ككيانات أسرية وفق قيمها وأعرافها ونظمها الخاصة ، وقد كان هدف تلك الحرب والإلغاء هو تدميرا لكيانات القبلية والقومية لكي يسيطر الغرباء عن القبائل والقوميات عليها وسلب حقوقها وحقوق أبنائها ، وقد كانت الإدارة الأهلية رمزا وتجسيدا لكيان وهوية ووحدة وتماسك كيانات قبلية.
    ومن وسائل وأساليب التزييف والتضليل أيضا ما يمارسه بعض إفراد قوميات غير عربية ومن لا ينتمون للقبائل والقوميات وهو تزييف وتضليل يستهدف العرب وهويتهم القومية وذلك عن طريق تعميم حقيقتهم وهوياتهم غير العربية ونفي هوية العرب ، يقول المرء منهم في مجمع أو مجلس أو مقال أو مؤلف " نحن غير عرب " أو التساؤل المشكك والاستنكاري:'' هل نحن عرب ؟ " ويعنون بلفظ والضمير " نحن " كل سكان هذا الكيان السياسي - الجغرافي بما فيهم العرب ولا يكتفي المرء منهم بالقول انه غير عربي ، وذلك في وقت لا ينكر فيه العرب هوية غيرهم غير العربية ولا يقولون لغير عربي انه عربي.
    تزييف وأذى الاسم:
    أن لفظ السودان عربي محدد ومعروف الدلالة عامة في اللغة والثقافة العربية ومجتمعاتها وهو صفة واسم جنس ومرادف للألفاظ: السود ، السودانيين ، الزنج ، الجنس الأسود ومقابل أو مرادف مع شئ من اختلاف الدلالة في اللغة الانجليزية وثقافات مجتمعاتها للألفاظ Negro race , Nigger, Negroes , Blacks وما يقابلها في لغات أخرى وثقافات مجتمعاتها فدلالة اللفظ وما يقابله من لغات أخرى عرقية وشاملة ، أي لعرق أو جنس كله ومفرد هذه الألفاظ : أسود، سوداني ، زنجي ، وهو لا يعني أو يمكن اكتساب دلالة مكانية إلا كخطأ وبدلالته العرقية ولكن من الممكن أن يحدد مكانا كمضاف منسوب إليه وبمعنى شامل أيضا كشمول الدلالة العرقية بالقول " بلاد أو بلد أو أرض السودان أو السودانيين " وهي تسمية

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 08:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    6
    وتحديد لمكان دالة أساسا على عرق وجنس هو المحدد للمكان كمنسوب إليه واقترانا بالمعني والدلالة العرقية فان لفظ السودان وما يقابله في لغات أخرى وثقافات مجتمعاتها دال على صفة ومكانة اجتماعية ، وهي صفة "عبيد" ومكانة منحطة أو أدنى بالنسبة لبقية العروق و الأجناس ، وهو ترادف معنى ودلالة عبر عنه من ثقافة العرب قديما الوصف وعبارة النداء والمخاطبة المزدرية لشخص ، يا..." ابن الأمة " و"ابن السوداء " وهما عبارتان لهما نفس المعنى و الدلالة ، فلفظ الأمة يعني الأنثى من الرقيق أو العبيد وهو مرادف للفظ " السوداء " المرادف للفظ " سودانية " والذي يعني مفرد الأنثى من لفظ " السودان '' كما تعبر عن ذلك الترادف بين اللفظ '' السودان " وتلك الصفة والمكانة الاجتماعية من ثقافة مجتمعات بعض الدول والأقطار بيضاء السكان من تلك المسماة اليوم '' عربية '' تسمية نوع الفول المسمى" الفول السوداني '' باسم '' فستق العبيد " وهي تسمية يرادف فيها لفظ العبيد لفظ السوداني وهو نسبة إلى الألفاظ المترادفة : السودان ، السود ، السودانيين ولا يعنينا هنا الحديث عن الرق الاستعباد ولكن وبإيجاز فان الاسترقاق ، وصفة العبد والعبيد لحقت أيضا بغير سود من الأجناس المعروفة بالبيضاء و غير البيضاء - غير سوداء ، أي الوسط بين البيض و السود ، وهي ظاهرة اجتماعية عامة ولكن احتكرت في إطلاقها على السود لشيوع ممارسة الاسترقاق بالنسبة لهم ، ولأن ثقافات ومجتمعات الألفاظ غير سوداء ، والاسترقاق لم يمارسه فقط غير السود لسود بل مارسه أيضا سود لسود ولكن لم يرتبط بالجنس الأسود في لغات و ثقافات و مجتمعات الجنس الأسود لأن المسترق والمسترق من جنس واحد.
    إن الكيان السياسي- الجغرافي الحالي المسمى " السودان " هو الكيان الوحيد من نوعه في العالم الذي يحمل اسمه دلالة عرقية ، ولم يسم العرب قديما مكانا بهذا الاسم لأن دلالة اللفظ عرقية ، ولكن عينوا وأسموا مكان ذلك العرق بإضافة نسبة إلى اللفظ فسموا ودون تحديد جغرافي كل المناطق أو المنطقة سوداء أو زنجية السكان من إفريقيا بأنها " بلاد أو ارض السودان " ولكن حديثا صار يرادف خطأ بين دلالة مكانية للفظ و دلالته العرقية وهي دلالة شاملة أيضا كدلالة اللفظ العرقية وأطلق اللفظ كاسم بصورة رسمية على هذا الكيان السياسي- الجغرافي ودون أن يحد أو يغير ذلك من دلالة اللفظ العرقية و شمول دلالة اللفظ العرقية و دلالة المكان المنسوب إليه بإضافة ولم يكن مصدر التسمية أو المسمى عرب أو العرب فيه- بعد أن وجد- بل جهة أجنبية غزت وخلقته وفرضته على العرب وغيرهم من القبائل و القوميات و أوطانها و حكمته بعد عام 1821م ومن الواضح من التسمية أنها جهة ذات ثقافة عربية وهي تحديدا مصر أو المصريون- والذين لم يقتصر أذاهم على الغزو بأسلحة نارية وخلق هذا الكيان واختلاق اسم بل استمر متواصلا حتى بعد إخراجهم منه تدخلا في شؤونه بذرائع مياه وأمن بصورة مباشرة وعن طريق عملاء لهم داخل هذا الكيان- ولكن و بحكم شمول دلالة اللفظ العرقية ووجود سود خارج هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، فمن سابقه إرداف دلالة مكانية لدلالة اللفظ العرقية صارت الدلالة المكانية تطلق على نحو شامل أيضا على كل البلاد السوداء السكان من إفريقيا وللتميز صار يميز بين هذا الكيان السياسي- الجغرافي وغيره باسم "

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 08:33 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    7
    =======
    السودان الانجليزي " و'' السودان الفرنسي" والذي يشمل المستعمرات الفرنسية في إفريقيا وخاصة الممتد منها غرب هذا الكيان والي أقصى غرب إفريقيا وضمنه مستعمرة أو مستعمرات بريطانية وصفت بأنها سودان انجليزي ولكن مع اختلاف فقد تميز هذا السودان الانجليزي عن السودان الانجليزي الآخر باسم أو أسماء خاصة غير لفظ " السودان " كما تميزت وتمايزت في نطاق السودان الفرنسي الأقطار بأسماء خاصة تميزها عن بعضها وعن السودان الانجليزي في ذلك النطاق وهذا السودان الانجليزي الذي لم يحمل ولم يتميز باسم خاص شأن تلك الأقطار يحدده في اطاردلالة عامة للفظ " السودان " تشمل كل الأقطار في إفريقيا سوداء السكان فالأقطار مثلا: تشاد ، إفريقيا الوسطى ، النيجر، نيجيريا ، مالي ، السنغال ، كانت تسمى '' السودان '' و'' سودانا '' ولكن تتميز ويميز بينهما بأسماء خاصة ولكن هذا الكيان لم يحمل اسما خاصا يميزه في إطار دلالة مكانية عامة بل احتكر أو احتكر له الاسم " السودان " اسما خاصا وبدلالته العامة عليه وعلى غيره من الأقطار سوداء السكان من إفريقيا وهو احتكار لا يميز إلا في الوثائق الرسمية فالاسم السودان كمعني به هذا القطر هو لدى العامة وكثير من المتعلمين من الدول المسماة عربية اليوم وخاصة في أقطار شمال إفريقيا غرب مصر و في الدول الأوربية هو أي قطر وكل قطر من أقطار إفريقيا سوداء السكان التي يعرفونها فهو لديهم تشاد أو النيجر أو نيجيريا أو مالي أو السنغال وكل هذه الأقطار فهو اسم لا يميز وإذا ميز فهو محتكر وشامل لكل الجنس الأسود ومكانه . فهو كما تعبر مصادر مثل ما سمي دائرة '' المعارف الإسلامية '' بالصفحة 327 من المجلد 12 منها في تعريفها للفظ السودان: ( السودان: وقولنا '' بلاد السودان '' معناه الصحيح بلاد السود و من ثم فإن كلمة السودان المأخوذة من هذا اللفظ تدل على جميع البقاع التي يقطنها السود من أفريقيا و قد جرى العرب وكذلك الأوربيون على قصر هذه التسمية على الجزء الشمالي من تلك الأقطار أو إطلاقها بصفة أعم على تلك المنطقة شبه الصحراوية من أفريقيا التي تغلغل فيها الإسلام و تقسم هذه المنطقة من الناحية العملية إلى ثلاثة أقسام:1- السودان الغربي:ويشمل حوض نهر السنغال ونهر غمبيا والمجرى الأعلى لنهر فولتا والحوض الأوسط لنهر النيجر. 2- السودان الأوسط: ويشمل حوض بحيرة تشاد.3- السودان الشرقي أو السودان المصري ويشمل الحوض الأعلى لنهر النيل فقط.)
    اتساقا مع تلك الدلالة العرقية الشاملة للفظ '' السودان '' كاسم لهذا الكيان السياسي - الجغرافي وزعما بوجود لهذا الكيان يتجاوز عام 1821 م بل وإلى قرون كثيرة قبل الميلاد ودعما لذلك الزعم فإن من بعض الجهلاء و المزيفين و المضللين من نسب إلى هذا الكيان وسكانه حتى موتى عاشوا وماتوا في أماكن أخرى منذ قرون قبل الميلاد وفي المجتمع العربي قبل رسالة محمد من الإسلام وحين نزولها ، فالمدعو حسن مكي يزعم في مقال له بعنوان '' السودان الجديد وحوار العروبة والأفريقية: رؤية تحليلية '' بالصفحة 22 من '' المجلة السودانية للدراسات الدبلوماسية '' العدد الثاني الصادر عام 2002 م بأن النبي إبراهيم زار هذا السودان وإن هاجر المدعى أنها كانت أمة تزوجها النبي إبراهيم وأنجب منها ابنه إسماعيل كانت سودانية من

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 08:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    8
    =======
    هذا الكيان السياسي - الجغرافي و أن النبي موسى تزوج بامرأة سودانية من هذا الكيان السياسي - الجغرافي ، وفي لقاء أجرته ونشرته مجلة '' المجلة '' في عددها السادس الصادر في مارس 2005م تحت عنوان '' المفكر الإسلامي حسن مكي : أول شهداء بدر سوداني '' زعم بأن بلال مؤذن النبي وشخص اسمه مهجع وهو أحد شهداء بدر والنجاشي ملك الحبشة ولقمان الحكيم والأرقاء السود الذين كانوا في الجزيرة العربية في ما سمي بفترة الجاهلية قبل رسالة محمد من الإسلام وعند نزولها و الذين عذبهم سادتهم لاعتناقها كانوا سودانيين من هذا الكيان السياسي - الجغرافي ، والمدعو ضرار صالح زعم في مؤلف له أن عنترة ابن شداد وأمه كانا سودانيين من هذا الكيان السياسي - الجغرافي ، وهي مزاعم نسبة إلى هذا الكيان السياسي - الجغرافي بنيت على مجرد صفة السواد ودلالة اسم هذا الكيان ، ادعيت تمجيدا له استهدافا لبقائه بأكاذيب واستغلال العقيدة الدينية للربط به بإدعاء مكانة وإضفاء قدسية عليه.
    من الواضح أن إطلاق لفظ " السودان " كاسم لهذا الكيان السياسي - الجغرافي يعني بحكم دلالة اللفظ العرقية والشاملة أن كل سكانه سود أو زنج بل هم كل السود أو الزنج والجنس الأسود في العالم وهو تزييف ونفي لوجود هوية غير السود فيه من القبائل والقوميات وأفرادها وإساءة و أذى لهم كأفراد وقبائل وقوميات كما أنه من الواضح أن فرض جنسية باسم هذا الكيان كنسبة إليه هو فرض تصنيف عرقي وهوية زنجية وبالتالي نفي لهويتهم الحقة والأمر لا يقتصر على فرض تصنيف وهوية عرقية على هؤلاء بل ويتجاوز ذلك إلى فرض صفة " عبد " و" عبيد " ومكانة دنيا بين الأجناس وهي صفة ومكانة ينسبها إلي نفسه من يحمل جنسية هذا الكيان أو ينسب نفسه إليها أو إليه معرفا بنفسه للآخرين أو محددا هويته في وثائق رسمية داخله أو خارجه ، وهو ينسب إلى نفسه ويقر بأنه زنجي و عبد وأدنى مكانة من الآخرين خارجه أو الذين لا يحملون جنسيته أو ينسبون أنفسهم إليه وحتى السود منهم وان كان غير أسود وحتى بالنسبة لمن هم أكثر سوادا وزنوجه من السود من سكانه وحتى إن كان أبيض البشرة لونا ، وفي هذا الصدد أذكر واقعه أن بعض الأساتذة من إحدى جامعات هذا الكيان سافروا في زيارة إلى المملكة العربية السعودية وأثناء وجودهم هناك أرادوا زيارة زميل لهم كان يعمل بالرياض وقد كان حلبيا (أي أبيض اللون) ، وكانوا يعرفون عنوان منزله تقريبيا فذهبوا إليه ولكنهم لم يستطيعوا الاهتداء إلى منزله فسألوا صبية كانوا يلعبون بالشارع الذي به منزله عن منزله وذكروا لهم اسمه ومهنته وجنسيته فلم يعرفه الصبية في البداية ثم تذكر أحدهم وقال : " العبد الأحمر؟ " ثم دلهم على منزله .
    لقد كان لذلك الصبي محقا في وصفه ذلك الشخص بالعبد ويكون له العذر ومحقا في وصفه أي شخص يحمل جنسية هذا الكيان السياسي - الجغرافي أو ينسب نفسه إليها واليه باسمه بصفة العبد فذلك من مدلول لفظ السودان و " الجنسية السودانية " والنسبة إليه " سوداني" وهي صفة ومكانة اجتماعية ينسبها إلي نفسه ويصف بها نفسه قبل ودون أن يقولها ويصفه بها الآخرون فهو يصف بها نفسه في الوثائق الرسمية التي يحملها من جنسية وجواز سفر وشهادة ميلاد وكل الوثائق

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 08:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    9
    ========


    الشخصية الرسمية ويصف بها نفسه في تحديده معرفا الآخرين بجنسيته أو قطره أو بلده في الوثائق الرسمية من دول أخرى التي تتطلب تحديد أو ذكر الجنسية وهي صفة ومكانة تحدد موقف وطبيعة تعامل الآخرين معه وأذكر هنا أنني كنت أجلس يوما علي مقعد بإحدى الحدائق بمدينة بنغازي الليبية فجاء شخص ليبي وجلس على نفس المقعد وقد كان مستطيلا يسمح بجلوس عدة أشخاص ، حياني وجلس ثم تحادثنا في مواضيع مختلفة وفي النهاية عندما أردت الانصراف سألني عن بلدي ، أي قطري فأجبته بأنه " السودان " وما إن سمع لفظ " السودان " حتى علق مباشرة بالقول " لا فرق لعربي على عجمي إلا بالتقوى " معتبرا بحكم دلالة اللفظ إن كل سكان هذا السودان عجما وأنني أعجمي غير عربي وهو تعليق ما كان ليمكن صدوره أ و حدوثه لو أنني ذكرت اسم أي بلد أو قطر أخر حتى وان كان سكانه عجما وأكثر الناس سوادا وزنوجه في العالم ، وأذكر أيضا أنني كنت يوما بقاعة فندق بالدار البيضاء بالمغرب فجاءت فتاة من الصحراء الغربية وجلست قريبا مني ولم يكن يميزها من حيث الملامح والرداء وهو الثوب شئ عن فتياتنا العربيات وتحادثنا وعرفت أنها من الصحراء الغربية فقلت لها أنني اعتقدت أنها سودانية فاستنكرت ذلك إلي أن قلت لها أن في السودان عرب وغير عرب وقد استنكرت وصف العرب بصفة " سودانيين " كما اذكر أيضا أنني اعرف أشخاصا يحملون الجنسية السودانية لا يعرفون أنفسهم للآخرين بالنسبة إليها أو إلي هذا الكيان السياسي - الجغرافي السودان بل ينسبون أنفسهم إلي أي جنسية وقطر آخر من الأقطار المسماة عربية اليوم أو غيرها كرها للجنسية السودانية والنسبة إلي هذا الكيان السياسي - الجغرافي لما يسببه ذلك من حرج وأذى في تعاملهم مع الآخرين بمدلولاتها العرقية المسيئة ولكن محاولة وإمكانية تفادي الحرج والأذى بهذه الوسيلة من الواضح إنها غير ممكنة حينما يتعلق الظرف بوثائق رسمية تطلب أو تتطلب تحديد أو ذكر الجنسية أو القطر، وأنني لأعجب لمدى غباء وجهل من يتغنى أو ينشد أو يكتب أو يقل مفتخرا بأنه '' سوداني '' أو من '' السودان '' ويمجد ويدعو لهوية أو قومية سودانية.
    إدراكا لحقيقة مدلول اللفظ " السودان " وما فيه من إساءة وآذي وتزييف هوية طالب ونادي جمال محمد احمد " الدبلوماسي" وهو نوبي الهوية القومية في خمسينات القرن العشرين عقب الاستقلال الزائف المزعوم لهذا الكيان في عام 1956 بتغيير الاسم ليكون : '' جمهورية سنار'' وقال الروائي الطيب صالح مقولته الواردة في العدد 78 من مجلة " المجلة " الصادر في 18 يونيو 1989 :" تمنيت لو أن قادتنا سموا هذا البلاد " سنار" ، ربما يكون السبب وراء عدم استقرار هذا البلد أن اسمه "السودان" لا يعني شيئا بالنسبة لأهله ، فما السودان ؟ مصر هي مصر اليمن هو اليمن والعراق هو العراق ولبنان هو لبنان ولكن ما السودان ؟ فالاستعماريون أطلقوا هذا الاسم علي المنطقة التي تمتد من إثيوبيا في الشرق وحتى السنغال في الغرب ، الأمم الاخري أطلقت على أوطانها أسماء تعني شيئا بالنسبة لها وتركنا وحدنا نحمل هذا العبء على أكتافنا "

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 09:31 PM

Ahmed Alim
<aAhmed Alim
تاريخ التسجيل: 06-14-2007
مجموع المشاركات: 2424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    الاخ عمر،، لك التحية وفي إنتظار البقية...
    Quote: أولا: فئة تتألف من أفراد ومنظمات أفراد غرباء عن القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي الجغرافي ، وفدوا أو وفدت أسرهم مؤخرا إلي أوطان القبائل والقوميات قبل قليل من أو بعد عام 1821 أثناء وبعد خلق هذا الكيان وفرضه على القبائل والقوميات وأوطانها وقد استقر معظم هؤلاء في المدن ، وخاصة العاصمة ، التي أحدثها الغزو والحكم الأجنبي ولحق بهؤلاء بعض البيض والسود من خارج هذا الكيان وبعض الأرقاء أو بقايا الأرقاء المستضافون في أوطان القبائل والقوميات ، وهي مدن أنشأها الغزو والحكم الأجنبي في أوطان قبائل وقوميات ، وهذه الفئة من الغرباء تستهدف من التزييف والتضليل بقاء هذا الكيان السياسي- الجغرافي لمصالح ذاتية غير مشروعة كوسيلة لخدمتها فالتعدد القومي والفوضى العرقية داخله تغطي علي حقيقة غربتهم عن القبائل والقوميات وجنسيته تبيح وتيسر لهم سلب حقوق القبائل القوميات وأبنائها فهي جنسية تساوى بينهم وأبناء القبائل والقوميات في حق الملكية للأرض والحقوق السياسية وتنفي أصالة حقوق القبائل والقوميات وأبنائها كمستضيفة لهم في أوطانها وتنفي تميزهم عنهم بهوية وحق أصيل مرتبط بتلك الهوية .


    Quote: هذا النصر الدين وحسن بيومي. لم يكونا من أبناء القبائل ومن الواضح أنهما سئلا ذلك السؤال من قبل عندما تقدما للالتحاق بالمدرسة وأجابا عليه ليس من منطلق وطنية بأن جنسيتهم سودانية بل لأنهما لم يكونا من أبناء القبائل ، وقد فعلا ما فعلاه مع التلاميذ المتقدمين للمدرسة في تلك السنة مع التلاميذ الذين تقدموا لها بعدهما في دفعات فصول سابقة تلتهما ولذا كانا يضللان ويحاربان القبلية والهوية القبلية ، ليكون أبناءها مثلهما أفرادا لا يتميزون عنهما وعن أمثالهما بهوية وحق مرتبط بها ، وقد صار هذا النصر الدين في ما بعد أحد المسيطرين في حزب سياسي وصار وزيرا وأمثاله كثيرون منهم قادة الأحزاب السياسية وما لايقل عن ثلاثة أرباع المسيطرين عليها ومن صاروا وزراء في حكومات مختلفة وتولوا وظائف قيادية في أجهزة الدولة ومنهم جعفر نميري والكثيرون من رفاقه أعضاء الانقلاب العسكري الذي استولى به الحكم

    !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-28-2009, 11:37 PM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 3455

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: Ahmed Alim)

    لك الشكر أخي عمر عبد السلام على هذا المقال الرائع للكاتب عباس محمد مالك، وهو مقال يمس صميم أزمة السودان التي بدأت كوابيسها منذ تمرد توريت انتهاء بمشكلة دارفور. إذا كان الله قد خلق بلدا اسمها مصر وذكرها في القرآن فهل خلق الله بلدا اسمه السودان؟ إذا كان مفهوم السودان من صنع بشر فهل خلقوه محكما أم مليئا بتشوهات خلقية ويحمل في داخله جرثومة وفاته؟ تلك كلها إشكالات تم برمجتنا منذ الاستقلال على التعامي عن النظر إليها ومحاولة فرض مفهوم لدولة افتراضية اسمها السودان وتحويلها لحقيقة وهو أمر لم ينجح حتى الآن وقليل من يتجرأ على قول ذلك فالتحية لكاتب هذا المقال على جرأته.

    أتذكر الحيرة الشديدة التي كنت أجدها في عقول مواطني بلد عربي مجاور للسودان. كانوا إذا قالوا أن السوداني أمين بناء على معاشرتهم لقطاع من السودانيين ما يلبث أن يصابوا بداهية حين يسرقهم سوداني من قطاع آخر مستغلا الثقة التي بناها القطاع الأول. لم يعلم مواطني هذا البلد أنه إذا كانت هناك فئة من السودانيين ثقافتها تبغض السرقة والسارق فهناك فئة أخرى تعتبر ثقافتها أن السرقة اثبات للرجولة والفروسية. وهكذا كانت التناقضات تمنع تكون أي صورة محددة للشخصية السودانية لديهم لذلك كان الحل الوحيد أن اشرح لهم أن السودان ليس شعبا واحدا كما هو الحال في بلادهم بل هو شعوب مختلفة لها ثقافات مختلفة.

    أتطلع لبقية المقال لارى ما هو الحل الذي يقدمه الكاتب لهذا البلد الافتراضي الذي تم زرعه على أرض الواقع فكاد أن يصبح بلدا حقيقيا. بلد حدوده مفتوحة لكل من هب ودب ولا يزال يستقبل دون ضوابط الملايين من المهاجرين غير القانونيين من غرب افريقيا وشرقها و لايعلم إلى الله ماذا سيكون مستقبله!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 06:38 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: محمد عثمان الحاج)

    Quote: في إنتظار البقية..

    AHMED ALIM
    ++++++++++

    Quote: هذا المقال الرائع للكاتب عباس محمد مالك، وهو مقال يمس صميم أزمة السودان التي بدأت كوابيسها منذ تمرد توريت انتهاء بمشكلة دارفور. إذا كان الله قد خلق بلدا اسمها مصر وذكرها في القرآن فهل خلق الله بلدا اسمه السودان؟ إذا كان مفهوم السودان من صنع بشر فهل خلقوه محكما أم مليئا بتشوهات خلقية ويحمل في داخله جرثومة وفاته؟ تلك كلها إشكالات تم برمجتنا منذ الاستقلال على التعامي عن النظر إليها ومحاولة فرض مفهوم لدولة افتراضية اسمها السودان وتحويلها لحقيقة وهو أمر لم ينجح حتى الآن وقليل من يتجرأ على قول ذلك فالتحية لكاتب هذا المقال على جرأته.

    محمد عثمان الحاج
    شكرا على مروركما
    يبدو ان هذا المقال ياتي في وقت والبلاد تدخل في نفق غير واضح المعالم
    ولاندري كيف يمكنها ان تخرج من عنق الزجاجة
    سنتابع بقية المقال ، ونرى اذا كان الكاتب لديه حلول لكل مااورده من معضلات واشكالات واجهت هوية السودان اليوم
    نتابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 06:41 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: محمد عثمان الحاج)

    10
    ==========
    ا لم يشاء جمال محمد أحمد والطيب صالح أن يكونا صريحين وقد كان ينبغي عليها الصراحة بل ألمحا وعبرا بصورة غير مباشرة عن الباعث والهدف الحقيقيين وهما رفض الاسم لدلالته العرقية وصون هوية من التزييف ، وبواعث وما عناه جمال سنشير إليها في فقرة لاحقة ، وهنا نشير إلى بواعث وما عناه الطيب صالح ، فمن الواضح ضمنيا من لفظ " العبء " وعبارة " وتركنا وحدنا نحمل هذا العبء على أكتافنا " أن في اللفظ الاسم " السودان " لمكان لنا شيئا بغيضا مسيئا و مؤذيا وأن الطيب صالح لم يعن حقا أن اللفظ له ليس معني أو دلالة بل أن المعنى والدلالة هي ما حددت موقفه منه وجعلته بغيضا وعبئا، وأن ذلك المعنى ليس مجرد الدلالة على مكان لا يعنى شيئا غير مجرد الدلالة على مكان فذلك لا يمكن أن يشكل عبئا وبغيضا بل أن ما يجعله عبئا وبغيضا هو معنى ودلالة غير ذلك ، وبالمثل فان ذلك المعنى والدلالة ليس مجرد عمومية الاسم كدال على مناطق وأقطار غير هذا الكيان السياسي- الجغرافي فالعمومية كمشاركة عدة أماكن في اسم واحد لا تشكل في ذاتها عبئا بغيضا ولكن قد تفعل ذلك بنتائجها العملية ، والطيب صالح يذكر حقيقة إن المناطق أو الأماكن التي كانت تشارك هذا القطر قد تخلت عن الاسم وتمايزت بأسماء خاصة وبالتالي فان اقتصار الاسم على هذا القطر وكعبء لا يمكن أن يكون مجرد الدلالة المكانية بل هو عبء دلالة اللفظ العرقية وأنه عنى بأن أسماء الأقطار التي ذكرها والأسماء التي تميزت وتمايزت بها الأقطار في المنطقة التي كان يطلق عليها الاسم " السودان " ذات معني بالنسبة لسكانها أنها خلو من دلالة بغيضة وليس مجرد دلالتها على مكان محدد لاتتجاوزه إلي غيره وان ذلك ما جعلها ذات معني أي كمقبولة غير بغيضة ، وأنه عني بعدم المعني بالنسبة له ولنا هو تحديدا بغض الاسم ورفضه لدلالته العرقية المسيئة المؤذية المزيفة لهوية ، فباعث الطيب صالح هو بغض الدلالة العرقية في اللفظ كاسم أو بعبارة أخرى رفض الاسم لدلالته العرقية وهدفه صون هوية من التزييف وتفادى الأذى والإساءة .
    إن عدم المعنى الذي عناه الطيب صالح في الاسم " السودان " أي التزييف لهوية والأذى والإساءة الذي يجعل الاسم بغيضا هو ما حمل جمال محمد احمد ليطالب بتغيير الاسم ، كما عبر عنه ضمنيا أعضاء ما عرف باسم " جمعية أبو روف " وأبو روف هو حي بامدرمان ، الذين رفضوا التقديم للحصول على جوازات سفر بعد ما ادعى أنه استقلال حدث في عام 1956 ، لأنه كان عليهم كمتطلب رسمي لاستخراج جوازات السفر ذكر أو تسجيل جنسيتهم بصفة ولفظ " سوداني " وسودانيين في الوثائق الخاصة بالبيانات الشخصية المطلوبة ، فذلك يعني اعترافا وإقرارا منهم بأنهم سودانيين وبالتالي تزييفا لهويتهم أو هوياتهم ، وهي صفة وتزييف هوية متضمن أيضا في الجواز.
    إن المواقف من الاسم " السودان " وجنسيته التي عبر عنها جمال محمد احمد والطيب صالح وجماعة أبوروف هي مواقف الكثيرين غيرهم والتي أعلن ويعلن بعضهم عنها صراحة ولكن لم يقدر لها أن تكون معروفة علي نطاق واسع مسموعة أو مقروءة .

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 07:15 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    11
    =======
    وإساءة وأذى وجود هذا الكيان واسمه وجنسيته لا تقتصر فقط علي تزييف الهويات القومية غير السوداء وهويات أبنائها والتصنيف في أدنى مراتب الأجناس وصفة العبد وهي إساءة وأذى حتى للسود فيه من القوميات وأبنائها فليس هناك إنسان يختار أو يقبل لنفسه بان يوصف وينعت ويعرف نفسه للآخرين بأنه اسود زنجي وعبد وحتى من أدنى الأجناس مكانة وانه والسود والعبيد الذين ينتمي إليهم هم كل الجنس الأسود والعبيد في العالم ، بل أن تلك الإساءة والأذى تمتد أيضا إلي أن يحسب على هذا الكيان وسكانه المسيء من مسلك كل اسود في العالم بحكم دلالة اللفظ العرقية الشاملة ودلالته المكانية العرقية الشاملة التي تجعل منه المكان أو الوطن والقطر الوحيد للسود في العالم ، ومن أمثلة ذلك ما كتبه الصحفي المغربي رشيد نيني في مؤلف له عنوانه " يوميات مهاجر سرى " صدرت طبعته الأولى في 2005 والثانية في 2007 ، فبعد أن تحدث عن صورة زنجي كانت على ظهر علبة بن رآها في طفولته يقول بالصفحات 129- 130 : " لابد أن رائحته عطنة مثل رائحة الخادمة السوداء التي كانت تشتغل عندنا في البيت ، أبي كان يعاتبها لأنها كانت تسرق النقود من سترته بالليل ، جدتي تقول أنها سودانية ثم تعود وتقول أنها ليست آدمية لان أفعالها ليست أفعال ابن ادم... الخادمة الشقية لم تكن تريد أن تفهم أن يدها يجب أن تظل داخل آنية الغسيل وليست داخل جيب أبي . ذات يوم أقسم أبي انه سيقتل العنزة ، ضحكت جدتي منه.. لكنه أوشك أن يقتلها بالفعل ، اعترفت الخادمة بعد تعذيب طويل أنها سرقت ورقة نقدية من فئة خمسة دراهم وأنها ابتلعتها مع كوب من الماء حتى لا تنكشف. " إن وصف تلك الخادمة بأنها سودانية من الواضح انه ليس المقصود به السواد والنسبة إلي عرق فذلك واضح وبديهي ، بل المقصود به النسبة إلي مكان هو قطر وليس هناك قطر في العالم اسمه " السودان " غير هذا الكيان السياسي - الجغرافي ، كما اذكر في هذا الصدد أيضا واقعه سمعت عنها دالة أيضا على نسبة كل أسود والمسئ من مسلك كل اسود في العالم وما هو خاصية للسود إلي هذا الكيان السياسي - الجغرافي وسكانه . وهي واقعه اعتراض شباب كويتيين عقب غزو العراق الكويت فتاة كانت أسرتها تعمل بالكويت ، وتحت تهديد بالسلاح وبالقوة عروها من ملابسها وأمروها بالرقص وهم يحيطون بها في الشارع وبالطبع من المرجح كثيرا وجود آخرين غيرهم بذلك الشارع يتفرجون . لقد فعل أولئك الشباب ذلك انتقاما من حكومة هذا الكيان لموقفها من غزو العراق الكويت وكان بعضهم أو كلهم يعرف أن تلك الفتاة من هذا الكيان " السودان " وتحمل جنسيته وان السود أو الزنج معروفون بالرقص والطرب وصورة منحطة عامة تحط من القدر في ثقافات مختلفة وهي صورة سنشير إليها ضمنيا في فقرة لاحقة تتضمن أراء وأقوال كتاب قدماء عن الجنس الأسود .
    والإساءة والأذى لا تقتصر علي ما سبق ذكره بل وتمتد إلي ما هو أكثر ومنه تهديد حقوق ووجود القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي - الجغرافي وحقوق وحياة أبنائها فدلالة اسمه العرقية تجعل منه المكان والوطن الوحيد للسود والجنس الأسود في العالم فهو منسوب إليه وجنسيته التي تعنى بداهة أنها نسبة إلي جنس

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 07:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    12
    =========
    والسواد أو والزنوجة تجعل منه وطنا لكل أسود وجنسيته حقا مشروعا لكل اسود في العالم وذلك يشجع على وييسر من الهجرة إليه والحصول علي جنسيته وهي هجرة حدثت بالفعل ولا تزال مستمرة وبأعداد كبيرة من أقطار كثيرة مجاورة وغير مجاورة مهددة وجود والحقوق السياسية والاقتصادية للقبائل والقوميات بالسلب وبمخاطر وتهديدات صحية وأمنية وثقافية من حيث القيم والعادات وخطر وتهديد الإخلال بالتنا سب القومي وخطر وتهديد الإزاحة لكل أو لبعض القوميات من أوطانها أو جعلها أقليات والهيمنة عليها أو جعل بعضها أقلية بالنسبة لما كان أقل منه عددا والهيمنة عليه وهي هجرة أكثر ما يتهدد خطرها القبائل والقوميات في الوسط والشرق والشمال حيث يستقر عادة المهاجرون لاعتبارات اقتصادية وسياسية واجتماعية استغلالا للتعدد و الفوضى العرقية داخل هذا الكيان السياسي حيث يمكن احتساب المهاجرين على أو الاعتقاد بأنهم من أي مكان اسود السكان داخل هذا الكيان وحيث ينسبون أنفسهم إلي تلك الأماكن وسكانها فذلك التعدد القومي والفوضى العرقية تغطي على حقيقة غربتهم عن القبائل والقوميات وهي هجرة من أخطارها ومهدداتها أيضا خطر وتهديد التدخل الخارجي سياسيا وعسكريا كحلفاء لأي جهة وذريعة للتدخل بزعم حماية من جهات وفد منها المهاجرون أو من أي جهة.
    وبجانب دلالة اسم الكيان وجنسيته والتعدد القومي والفوضى العرقية كعوامل تشجع علي تلك الهجرة ، فهي هجرة يساعد عليها ويشجع منها وبأعداد كبيرة تداخل سكان حدودي لقبائل جزء منها فيه والآخر في دول أخرى مجاورة و اتساع حدود هذا الكيان وتماسها مع الكثير من الدول ، وعدم القدرة على التحكم فيها والحركة عبرها لأسباب مادية وعدم الرغبة الحقة في التحكم فيها بل وحتى تشجيعها من جانب قيادات سياسية حزبية غريبة عن القبائل والقوميات تستغل المهاجرين كقاعدة وسند وأداة سياسية واقتصادية ، ويشجعها أفراد من مهاجرين تحصلوا على جنسية هذا الكيان من مواقع سياسية وإدارية وأمنية لاعتبارات وأهداف سياسية وأمنية خاصة بكيانات جماعات المهاجرين العرقية التي ينتمون إليها ، كما تشجعها قبائل وقوميات سوداء باعتبارها رصيدا ودعما لها سياسيا وعسكريا وكوسيلة للإخلال بالتناسب القومي لمصلحتها في تنافس أو صراع من اجل السلطة والثروة فرضه هذا الكيان بوجوده علي القبائل والقوميات بعد أن انتهك وسلب حقوق القبائل والقوميات في الاستقلال وحكم الذات والتحكم في الأوطان القومية وثرواتها .
    ومن الأذى والمهددات أيضا ، وهو أذى وتهديد يستهدف العرب خاصة ومن بعد وبقدر ما القبائل والقوميات غير السوداء الأخرى أن الاسم " السودان " يوحى بمزاعم سياسية - عرقية ويؤسس لها ويدعمها بملكية هذا الكيان السياسي
    - الجغرافي لسود تنكر حقوق غير السود وتستهدف سلبها سياسيا واقتصاديا ومن حيث الملكية ، وقد صدرت هذه المزاعم وبنيت عليها محاولات تستهدف السلب وكان أول من استهدفته العرب وهي مزاعم باسم الكيان تستغل أيضا ويدعمها افتراءات وأكاذيب مدعى صفة مؤرخين وجغرافيين وكتاب بصفات مختلفة ، جميعهم جهلة تدعى وجودا لهذا الكيان السياسي - الجغرافي قبل عام 1821 بل والي قرون قبل الميلاد وتدعى هجرة ودخول للعرب فيه وبذلك تصورهم كغرباء ، لا يملكون

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 07:35 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    13
    ========
    حقا أصيلا مشروعا فيه وهو الكيان الذي جاء إليهم غريبا خلقته وفرضته قوات غزو استغلالي أجنبي بعد عام 1821 وعقود تلته وهم بتاريخ خلقه ووجوده أقدم وجودا من السود الذين صاروا وصارت أوطانهم القبلية والقومية جزءا منه بعد فرضه على القبائل العربية وأوطانها ، وما هو أكثر نكاية وسخرية إن تلك المزاعم واستهداف العرب إنكارا لحقهم واستهدافا لسلبه صدرت أولا عن واكثرمن روج ويروج لها ويتزعم تنظيماتها وحركاتها غرباء عن القبائل والقوميات السوداء التي فرض عليها وعلي أوطانها هذا الكيان السياسي - الجغرافي ومستضافون في أوطان قبائل عربية وقبائل وقوميات أخرى غير سوداء لا يملكون حقا أصيلا فيه فهو لم يفرض عليهم وعلي أوطان لهم تشكل جزءا منه ، ادعوا ملكية على أساس مجرد الاسم ودلالته العرقية وجنسية منسوبة إليه حصلوا عليها بوسيلة ما ، وقد بدأ ذلك وبصورة نظامية بإنشاء ما سمى باسم " جمعية اللواء الأبيض " في عام 1922 وهي تنظيم أسسه وتزعمه وشكل معظم عضويته سود من أرقاء وبقايا أرقاء المصريين ومواليد نتاج تزاوج بيض وسود غرباء عن القبائل والقوميات واستقطبوا على أساس عنصري بقايا أرقاء آخرين وسود وآخرين وفدوا من أقطار أخرى وقد تحالفوا مع المصريين ضد البريطانيين في الظاهر وضد قبائل وقوميات هذا الكيان أساسا وفى الخفاء للإستقواء بالمصريين لتحقيق مخططاتهم وأهدافهم وقاموا بحركة مسلحة ومظاهرات ضد البريطانيين في عام 1924 أسميت " ثورة " وكانوا يطالبون بوحدة وسيادة مصرية على هذا الكيان لحكمه كحلفاء ووكلاء للمصريين وهى محاولة ومخطط أحبطها البريطانيون ولكن المخطط والهدف لم يتم التخلي عنها بل تم تبني وسائل لتحقيقها تتلاءم مع متغيرات الظرف وقد تطو ر وتولد عن جمعية اللواء الأبيض ما عرف في عام 1942 باسم " جمعية الوحدة السودانية" كاسم معلن و" منظمة الزنوج الأحرار" بين السود من أعضائها وهو تنظيم تطور وتولد عنه في عام 1948 ما عرف باسم " الكتلة السوداء " وهو تنظيم ظل باقيا إلى اليوم يخطط ويجند ويمارس نشاطا سريا ومعلنا ، وقد كان أول رئيس له هو المدعو زين العابدين عبد التام احد أعضاء جمعية اللواء الأبيض ومن أوثقهم صلة بمؤسسها المدعو علي عبد اللطيف .
    لقد أدرك وأشار البريطانيون في تقاريرهم ومكاتباتهم الرسمية إلى الطبيعة العنصرية لهذه التنظيمات وعدم انتماء من شكلوها للقبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي -الجغرافي فأشاروا إلى من شكلوا جمعية اللواء الأبيض التي تولدت عنها التنظيمات اللاحقة بأنهم من " الزنوج المنبتين قبليا " أي المنقطعة جذورهم عن قبائل وليس لهم انتماء للقبائل والقوميات داخل هذا الكيان السياسي - الجغرافي كما أدركها وأشار إليها مواطنون واعترف بها فيليب غبوش القيادي بجبال النوبة في مقال له نشر في مجلة "إفريقيا اليوم" بالانجليزية العدد 3 المجلد 20 لصيف 1973 ، بعنوان " نمو الوعي السياسي الأسود في شمال السودان " كما تم الاعتراف بها في المسميات " منظمة الزنوج الأحرار" و"الكتلة السوداء" وللأسف فقد لحق التزييف والتضليل أيضا بحقيقة ما سمى "جمعية اللواء الأبيض" وحركتها في عام 1924 فهذه العنصرية والعمالة للمصريين والخيانة واستهداف سلب حقوق القبائل القوميات المستضيفة لهم في أوطانها تدرس لأبناء

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 07:40 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    14
    ========
    القبائل والقوميات في مقررات دراسية مختلفة وفي المراحل الدراسية المختلفة ويكتب ويتحدث عنها في مطبوعات ووسائل إعلام وندوات مصورة ومسماة وطنية وثورة وطنية وقومية وقادة تلك الجمعية وحركتها وخاصة منهم علي عبد اللطيف وعبد الفضيل الماظ كمثال للوطنية والبطولة الوطنية وهو تزييف وتضليل لحق أيضا بحقيقة ما عرف باسم " الحركة المهدية " في النصف الثاني من القرن التاسع عشر والتي هي في حقيقتها حركة رفض من القبائل والقوميات للحكم المصري استغله وتزعمه غرباء عن القبائل والقوميات هما محمد احمد مدعى المهدية ورفيقه عبد الله دجلا باسم الدين طمعا في إنشاء ملك شخصي أسري على قبائل وقوميات هما غرباء عنها ادعيا وادعى لهما انتماء لها.
    لقد حاول من قبل أسلاف من أنشأوا وتزعموا وكونوا معظم عضوية هذه المنظمات العنصرية السيطرة وحكم بعض أوطان القبائل والقوميات بقوة السلاح وباعتبارهم أنفسهم عنصرا أرقى من سكانها وكحلفاء للمصريين ومستقوي بهم ، ففي السنوات 1885- 1887 خلال فترة ما عرف باسم الحركة المهدية ، غادر من كان منهم في الخدمة العسكرية وموظفين وخدم منازل موظفين '' بمدينة الأبيض '' المدينة بأسلحتهم إلى منطقة جبال النوبة وفرضوا أنفسهم حكاما عليها إرهابا بأسلحتهم وحكموا المنطقة وسكانها عسكريا وأذلوهم وفرضوا عليهم قوانين وضرائب باسم خديوي مصر ولمنع ثورة المواطنين ضدهم حظروا إدخال السلاح والذخيرة إلى المنطقة وقرروا معاقبة من يدخل سلاحا أو ذخيرة ويبيعه لسكان المنطقة بالقتل وقد كان هناك مخطط ومحاولة للقيام بحركة مماثلة من نفس العناصر الموجودة بمدينة '' دنقلا '' بالمديرية الشمالية ولكنها أخفقت لاختلاف طبيعة السكان ووعيهم النسبي .
    لقد كانت دعاية هذه التنظيمات لاستقطاب أعضاء هي كما ذكر البريطانيون في مكاتباتهم وتقاريرهم الرسمية بشان ما سمي " جمعية اللواء الأبيض" أول هذه التنظيمات والتي تطورت وتولدت عنها التنظيمات التالية: " جمعية الوحدة السودانية " كاسم معلن وتسمى بحقيقتها " منظمة الزنوج الأحرار" بين السود و'' الكتلة السوداء '' هي المزاعم بأن " السود هم السودانيون الحقيقيون وإنهم من يجب أن يحكم البلاد ويتمتع بمغانم السلطة والثروة وليس العرب أو المصريين أو البريطانيين" و" إن السودان هو ارض السود أما الانجليز والعرب والمصريين فهم دخلاء فيها " ولم يكن وقتها العرب يحكمون هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، وبناءا على هذه المزاعم والمعتقدات حاولت بعض هذه العناصر الموجودة بمنطقة بربر بالمديرية الشمالية خلال الأربعينيات من القرن العشرين الاستيلاء على الاراضى الزراعية التي يملكها سكان المنطقة باعتبار أن السودان ملك للسود ، وهو فعل من البديهي أنه كان سيمتد إلى ما هو أكثرا ذا ما نجح ذلك المخطط وتلك المحاولة.. وهو فهم واعتقاد عبر عنها صراحة مؤخرا جوزف لاقو قائد الحركة في جنوب السودان " أنانيا 2 " التي سبقت حركة قرنق فقد قال في ندوة نظمها ما يسمى : " الملتقى الثقافي المصري البريطاني" بلندن في 6 يونيو 2003 مخاطبا ومهددا العرب داخل هذه الكيان السياسي - الجغرافي : " من يريد العروبة فليرحل ، الهولنديون أصبحوا افريكاتر في جنوب


    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 07:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    15
    ============
    فريقيا والأوروبيين أصبحوا أمريكيين في الولايات المتحدة " مهددا وطالبا من العرب في سودان اليوم التخلي عن هويتهم وتبنى هوية زنجية أو الرحيل إن لم يكن طوعا فإكراها بالطبع فهو يريد تجاوز الهوية الزنجية التي فرضت عليهم باسم هذا الكيان السياسي - الجغرافي وجنسيته إلى التخلي الكامل عن هويتهم وتبنى فعلى وحقيقي لهوية زنجية وان يصيروا زنجا. وهى مقولة من لاقو علق كرد عليها الكاتب المصري محمد عبد الحكم دياب في سياق مقال عن العلاقات المصرية السودانية نشر بالصفحة 18 من جريدة القدس (اللندنية) بتاريخ 21- 22 يونيو 2003 بالقول : " وقد لا يدري الصديق الجنوبي الذي أثق في خبرته ومعرفته أن العرب ليسوا غرباء عن السودان وتثبت كثير من المراجع الموثوقة إن الوجود العربي في السودان سبق وصول القبائل الزنجية إليه ولا يقارن وضع العرب بوضع المستوطن الأجنبي الوافد.. وهذا لا يستقيم مع رجل يطالب بالديمقراطية والتعددية ويدعو إلى وحدة السودان على قاعدة التعدد في الانتماءات العرقية الثقافية ، أن يسمح لنفسه برفض عروبة عرب السودان إنما يدعو الآخرين لرفض انتمائه الجنوبي البروتستنتي'' .
    وهي مزاعم باطلة ومعتقدات من الواضح أنها يوحى بها ويدعمها اسم هذا الكيان الجغرافي - السياسي بدلالته العرقية والزعم بوجود تاريخ له يتجاوز عام 1821م والى قرون قبل الميلاد و الزعم بدخول للعرب فيه والذي يصورهم كوافدين غرباء عنه دخلاء. إن بقاء وجود هذا الكيان السياسي- الجغرافي وباسمه لهما دليلان على غباء و جهل وفساد من حكموه بعد عام 1956 وغربتهم عن العرب بل عن بقية القبائل و القوميات.
    اتخذ تنظيم جمعية " اللواء الأبيض" ومن بعد تنظيم " جمعية الوحدة السودانية " كاسم معلن أسماء مموهة تغطي على حقيقتها العنصرية وذرائع قضايا عامة وطنية تغطي على الأهداف الحقيقية العنصرية الخاصة فخدعت بذلك أفرادا من غير السود لتستغلهم لتحقيق أهدافها وتتقوى بهم عدديا وسياسيا وماديا ولكن دون السماح لهم بالاطلاع أو التأثير على مخططاتها وأهدافها العنصرية فجمعية الوحدة السودانية كانت تقبلهم كأعضاء على مستوى الجمعية العمومية ولا تقبلهم كأعضاء على مستوى اللجنة الإدارية واللجنة التنفيذية حفاظا على سرية مخططاتها وأهدافها وضمانا لتحقيقها ، وقد تخلى عن التمويه بالأسماء تنظيم" الكتلة السوداء " الذي عبر صراحة عن طبيعته العنصرية ، وقد شاركت جمعية الوحدة السودانية في انتخابات " الجمعية التشريعية " عام 1947 وتحالف معها حزب الأمة بقيادة عبد الرحمن محمد أحمد '' مدعي المهدية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر'' وهو تحالف تم بالرغم من علمه بحقيقتها العنصرية وعدائها للعرب واستهدافهم مؤكدا بذلك التحالف عدم عروبة أصل وغربة عن القبائل و القوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، وبناءا على ذلك التحالف سحب مرشحي حزبه في الدوائر التي رشح فيها تنظيم " جمعية الوحدة السودانية " ممثلين له لتذهب أو تكون أصوات أتباعه لصالح مرشحيها لكي لا تنقسم أصوات السود بينهما فيقلل انقسامها من فرص فوز مرشحيها وقد كانت نتيجة ذلك التحالف فوز مرشحيها في دائرتين انتخابيتين هما دائرة الخرطوم غرب ودائرة أمدرمان

    نواصل
    إ

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 07:52 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    16
    ========
    جنوب وقد مثلها فيهما وفي الجمعية التشريعية كل من زين العابدين عبد التام ومحمد ادم أدهم وقد استمر ذلك التحالف من قيادة حزب الأمة مع ذلك التنظيم العنصري إلى التنظيم الذي تطور و تولد عنه فقد برز ما دل عليه في محاولة عنصرية للاستيلاء عسكريا على السلطة خطط وأعد لها تنظيم الكتلة السوداء وهي محاولة تآمرية اكتشفتها و أحبطتها السلطات في يونيو1969 قبل لحظة التنفيذ ، فقد كان لتنظيم الكتلة السوداء اتصالات بقيادة حزب الأمة في مرحلة التخطيط والإعداد تهدف للتنسيق و التعاون.
    تلك المحاولة للاستيلاء عسكريا على السلطة خطط وأعد لها تنظيم الكتلة السوداء كتنسيق و تحالف تشكل منه وحركة الأنانيا بجنوب السودان والفور والنوبة والفونج ، وكان هدفها كما ادعي تنظيم الكتلة السوداء: " تحرير العنصر الزنجي وإقصاء الاستعمار العربي" وكان للتنظيم مكاتب في العاصمة وبعض الأقاليم وله اتصالات مع العسكريين بالقوات المسلحة والشرطة و الوافدين من السود ليجندهم على أساس عنصري بعد أداء قسم الولاء لمنظمة الزنوج الأحرار كما كانت له اتصالات بقيادة حزب الأمة وبعض الجهات الأجنبية بالخرطوم ودول مجاورة للحصول على دعم ، وقد تم التخطيط للاستيلاء أولا على القيادات العسكرية ، وذلك بأن تنقسم قواته من المدنيين ليلة التنفيذ عدة فرق: فرقة كوبر تقوم بالاستيلاء على المنطقة العسكرية بالخرطوم بحري وفرقة بري اللاماب تقوم بالاستيلاء على رئاسة القوات المسلحة وتوابعها من الأقسام وفريق عشش فلاتة يقوم بالاستيلاء على معسكرات الشجرة من مدرعات وذخيرة وفريق أمبدة يقوم بالاستيلاء على حامية أمدرمان ، و يبدأ التنفيذ بأن يقوم المدنيون المسلحون بالهجوم على اللذين يقومون بحراسة هذه المواقع وهم في العادة قلة وساعتها ينضم إليهم الجانب العسكري ويتم الاستيلاء على المنشآت الحكومية والمداخل و المخارج وبعدها تشن حملة اعتقالات وإعدام بالرصاص وقد كان التنظيم يتوقع معونة خارجية في شكل ثمان طائرات نصفها مقاتلة و النصف الآخر يحمل أسلحة و ذخائر وكان مقررا أن تهبط الطائرات المقاتلة في منطقة الفتيحاب بأمدرمان نهارا لتضع خدماتها تحت تصرف التنظيم وتهبط الطائرات الأربع الباقية المحملة بالأسلحة و الذخائر ليلا في منطقة الحزام الأخضر مستعينة بإضاءة محطة كهرباء سوبا بمساعدة بعض من فيها من الجنود ، وكان مقررا أن تأتي هذه الطائرات من قاعدة في دولة مجاورة (صحيفة الأيام26 يوليو1976 كتيب المتآمرون ، تصريح وزير الداخلية في مؤتمر صحفي) .
    لقد نشأت تلك التنظيمات العنصرية في مدن العاصمة ولا تزال بها مراكزها وقيادتها ثم امتدت لتشكل فروعا لها سرية ومعلنة في مدن أخرى ، فهي تنظيمات مدينة تشكلت من سود غرباء عن القبائل و القوميات ، بقايا أرقاء ووافدين ، وقد كانت ولا تزال ضد زوال هذا الكيان السياسي- الجغرافي أو تغيير اسمه وضد القبائل والقوميات لأن تغيير اسم الكيان يسلبها أساس مزاعمها وقيام دول قومية سيكشف عن حقيقة غربة عناصرها عن القبائل و القوميات من جهة ويسلبها من جهة أخرى دعم قبائل وقوميات سوداء ، وقد حاربت اعتراف البريطانيين بالكيانات والهويات القبلية والقومية وحاربت الإدارة الأهلية

    ونواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-29-2009, 08:07 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    17
    ========
    المتألفة من نظار وشيوخ القبائل وقد استهدفت بتلك الحرب العرب أساسا ، كما حاربت المجلس الاستشاري لشمال السودان الذي أنشأه البريطانيون عام1944 و حاربت سياسة وخطة البريطانيين لتطوير جنوب السودان ككيان منفصل ليكون دولة مستقلة أو يشكل جزءا من دولة مجاورة جنوبه تتجانس معه عنصريا وثقافيا ، كما حاربت في عام 1924 إقصاء بريطانيا المصريين من حكم السودان للاستقواء بالمصريين كحلفاء ضد القبائل والقوميات لتحقيق مخططاتها وأهدافها وهي حرب شارك فيها وافدون بيض '' حلب '' وسود غرباء عن القبائل والقوميات ومواليد تزاوج بين بيض وسود وقلة من الجهلة الخونة من أبناء قبائل وقوميات غير سوداء مضللة واستهدفت مصالح خاصة ، وهذه التنظيمات والعناصر وأفرادها هي التي استنكرت وتستنكر وتدين اليوم الاعتراف بمبدأ وحق تقرير المصير الذاتي القومي والاستفتاء بشأنه الذي ضمن في اتفاقيات ادعى أنها اتفاقيات سلام مع حركة فرنق في جنوب السودان وتلطخ الجدران في العاصمة وربما في مدن أخرى بكتابات تشجبه وتصفه بأنه خيانة وطنية لان ذلك يشكل تهديدا لمخططاتها وأهدافها بإمكانية أو احتمال انفصال جنوب السودان وبالتالي تجريدها من استغلاله والاستقواء به ، وقد كان تنظيم الكتلة السوداء وراء انحراف قرنق وحركته عن الحركات السابقة في جنوب السودان من حيث الهدف والمشروعية والمخطط ، فقد كانت تلك الحركات تحصر نشاطها وهدفها في جنوب السودان مستهدفة انفصاله واستقلاله ، انحرفت وتميزت حركة فرنق عنها يتجاوز جنوب السودان إلى السودان كنطاق وهدف لها منحرفة بذلك عن تلك الحركات من حيث المشروعية إلى اللامشروعية بتجاوز ما هو حق قومي لجنوب السودان إلى استهداف سلب حقوق آخرين واثقا من وجود حلفاء يشكلون طابورا خامسا لها في الشمال يدعمها لتحقيق مخططاتها وأهدافها في الشمال هو عناصر تنظيم الكتلة السوداء ، والطابور الخامس هو مصطلح يعني جماعة من أنصار العدو السريين يقومون بأعمال التجسس أو التخريب ضمن خطوط الدفاع أو حدود البلاد لمصلحة عدو يستهدفها ، وبذا كانت هذه التنظيمات العنصرية سببا أساسيا بجانب المصريين في مشكلة جنوب السودان التي ظلت حربها ممتدة لأكثر من نصف قرن من الزمان ، قتل فيها عشرات إن لم يكن مئات الآلاف وجرح وأعيق فيها عشرات إن لم يكن مئات الآلاف وشرد ومات جوعا عشرات إن لم يكن مئات الآلاف وارملت عشرات إن لم يكن مئات الآلاف من النساء وأيتم مئات الآلاف إن لم يكن الملايين من الأطفال من الجنوب والشمال وأهدرت فيها الموارد والجهد والوقت دفاعا عن ومحاربة لحق قومي أصيل ومشروع ، وكل ذلك نتيجة التزييف والتضليل والتآمر الذي مارسه ويمارسه غرباء عن القبائل والقوميات ، ولا يزال ذلك التزييف والتضليل يهدد بما هو أكثر من الضحايا والخسائر نتيجة المخطط الذي اوحت به عناصر الكتلة السوداء لقرنق وحركته والاتفاقيات المدعى أنها اتفاقيات سلام وهي في حقيقتها إعداد لما هو اكثرخطرا ودمارا ، وقعتها الحكومة مع قرنق وحركته وحركات تمرد قبلية في الأقاليم المسمى خطأ إقليم "دارفور" وهي حركات عنصرية سلبت وتستهدف سلب حقوق أفراد وقبائل وقوميات داخل ذلك الأقاليم وعلى نطاق هذا الكيان السياسي - الجغرافي وخارجه على نطاق دولة تشاد.
    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-30-2009, 07:38 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    18
    ++++++++++++++
    وبالنسبة للعرب لم يقتصر تزييف الهوية والتضليل المتعمد على اللفظ الاسم "السودان" وبه كاسم لكيان سياسي - جغرافي خلق ووجد بعد عام 1821 بل وامتد أيضا وبإصرار إلى افتراء من مدعى صفة مؤرخ وكتاب جهلة آخرون لتسمية لها نفس مدلول لفظ "السودان" إمعانا في وإصرارا على تزييف هويتهم واحتكار صفات السواد والزنوجة والجنس الأسود وصفة العبيد والمرتبة الدنيا بين الأجناس واتساقا مع ودعما للافتراء بوجود لهذا الكيان يتجاوز عام 1821 والى قرون قبل الميلاد ، فالمملكة أو السلطنة المسماة '' مملكة سنار'' و'' مملكة العبد اللاب '' حينا أخر ومملكة وسلطنة '' الفونج '' حينا آخر وهى مملكة أنشئت في عام 1504 ولم تتطابق حدودها مع حدود هذا الكيان السياسي - الجغرافي ولم يسمها من أنشاؤها باسم سلطنة أو مملكة زرقاء ، افترى لها مؤرخون وكتاب جهلة الاسم " المملكة أو السلطنة الزرقاء " أي السوداء دون كل الممالك والسلطنات السوداء التي سبقتها وتلتها في أجزاء مختلفة من قارة إفريقيا ، وهو افتراء يدرس شأن غيره من المزاعم والافتراءات السابقة لأبناء العرب وغيرهم من أبناء القبائل والقوميات في سودان اليوم . فهي يشار إليها باسم"السلطنة الزرقاء" ويتحدث عنها كسلطنة زرقاء ويسمونها أيضا "سودانا " و" السودان السنارى" كما يفعل منصور خالد في كتابه " الفجر الكاذب " الصفحات 293-297 - 300 - 327 - 328 - 335 -337 -341 - 343 ( الطبعة الأولى ، دار الهلال) وكما اسموا تلك السلطنة سودانا و اعتبارا منهم لسودان اليوم امتدادا وخلفا له ، فعلوا ذلك أيضا بالنسبة لمملكة أسطورية مدعاة أسموها " كوش " زعموا بوجودها في القرن الثلاثين قبل الميلاد، وما سمي " مملكة نبتة " التي وجدت ما بين القرنين الثامن والسادس قبل الميلاد، وما سمي " مملكة مروى" التي وجدت ما بين القرنين السادس قبل الميلاد والقرن الرابع الميلادي ، وهى جميعها ممالك لم يتطابق اى منها مع حدود سودان اليوم بأي قدر يمكن الزعم على أساسه بتطابقها ولو تقريبيا ، وهى جميعها ممالك زالت ولم يكن أي منها امتدادا لأخرى ، وجميعها لم يسم اى منها نفسه سودانا ، فبالرغم من كل تلك الحقائق اسموا كل منها وجميعها سودانا واعتبروا كل منها امتدادا للأخر وهذا الكيان السياسي - الجغرافي الحالي امتدادا لها وهو زعم عبر عنه مثلا كعقيدة ومنهج ذاتي إيديولوجي غير موضوعي أو منطقي أو أخلاقي لكتاب له المدعو عمر حاج الزاكي والذي يحمل درجة دكتوراه ولقب بروفيسور بمقولة له وردت بالصفحة 30 من '' مجلة سد مروي '' عدد 41 يناير 2007 : " أنا من مدرسة تؤمن باستمرارية الإرث التاريخي الحضاري للشعوب وخاصة داخل بلادنا " وهي عقيدة افتراضية ومنهج وضع على أساسها كتابا اسماه : " مملكة مروى التاريخ الحضارة" مولت إعداده وأجازته وطبعته لجنة مدعى لها صفة '' العلمية '' يرأسها يوسف فضل ، زيف وافترى فيه وضلل كما شاء ليدعم زعما باطلا باستمرارية تاريخية و حضارية وهو تزييف وافتراء وتضليل للأسف منح عليه جائزة ما سمي '' مؤسسة الزبير محمد صالح للإيداع العلمي'' ، وللأسف أيضا أن تلك اللجنة المدعى لها صفة '' العلمية '' لسد مروى ومؤسسة الزبير هما رسميتان وتشرف عليها الحكومة ، وقد أثبتت تلك اللجنة العلمية كما هو متوقع من لجنة يرأسها يوسف فضل ولجنة جائزة الزبير محمد صالح جهل اللجنتين وما

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-30-2009, 07:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    19
    +++++++
    هو أكثر من الجهل : دعم ومكافأة وتشجيع التزييف والتضليل والذي كان من نتائجه حرب ومعاناة امتدت لأكثر من نصف قرن وقتل عشرا ت ان لم يكن مئات الآلاف وجرح وإعاقة عشرات ان لم يكن مئات الآلاف وترميل عشرات إن لم يكن مئات الآلاف من النساء وأيتام مئات الآلاف من الأطفال إن لم يكن ملايين وإهدار الموارد و الجهد والوقت لأكثر من نصف قرن ليكون هناك المزيد من ذلك الأذى دون رادع من خلق أو ضمير ا وعقل .
    لقد أهدرت وحدة تنفيذ سد مروي ولجنتها مالا عاما لوضع كتاب لا علاقة له بالسد ومنطقته ولا علاقة للسد بمروي بل هي علاقة افتريت بتزييف وتضليل وقد كان ينبغي تسمية ذلك السد باسم '' الحماداب '' كما لا توجد علاقة بين مروي التي يعنيها الكتاب ومروي المكان الذي سمي بالاسم مروي في ديار الشايقية من جهات أجنبية .
    وهناك سدنة ومدافعون عن ذالك التزييف والتضليل غير فضل ولجنته ولجنة جائزة الزبير من عناصر غريبة عن القبائل والقوميات وأفراد من قوميات سوداء يتحالفون مع السود الغرباء عن القبائل والقوميات يرون في وجود و بقاء هذا الكيان وباسمه أساسا ودعما لمزاعم بملكيته ، وأفراد من قومية آو قوميات غير عربية يرفضون التزييف لهويتهم القومية ولكن يرون فيه في نفس الوقت مصلحة لهم ولقوميتهم كتزييف لهوية غيرهم ، فقد تحالف مع قرنق وحركته ضد العرب عناصر من البجاة يجمعها تنظيم باسم '' مؤتمر البجاة للإصلاح والتنمية " كما تحالف مع قرنق وحركته ضد العرب شيوعيون نوبيون يجمعهم تنظيم يسمى " حركة تحرير كوش " وأنشأ فرد أو أفراد نوبيون أو جهة نوبية فندقا بالخرطوم سمي " النزل النوبي جبل البركل " وهو جبل في وطن قبيلة الشايقية العربية ، وقد عقد به المجلس الثقافي البريطاني بالخرطوم في فبراير 2007 ملتقى لمجموعة من الكتاب ونظم لهم زيارة لجبل البركل وهناك نية لاستمرار فعل ذلك في المستقبل وقد أشير إلى ذلك كنشاط ثقافي بالصفحة 29 من العدد 61 لشهر مارس 2007 من مجلة " بلادي" وهي تسمية غير بريئة بل تتضمن خبثا ومخططا وإدعاءا بملكية مكان وترسيخ ذلك في النفوس والأذهان النوبية خاصة وغيرها ، ولم يكن نشاط المجلس الثقافي البريطاني بريئا بل قصد به دعم ذلك المخطط والادعاء وترسيخه كجزء من مخطط غربي يتكامل مع مخطط قرنق وحركته ويدعمه ومنه إنشاء بعثة تبشيرية من مجلس الكنائس العالمي بمدينة دنقلا في وطن النوبيين تمارس نشاطا بين النوبيين وتشجيع هجرة الجنوبيين لإنشاء كنائس في المنطقة كجزء من ووسيلة لنشاط التبشيري وهي بوجودها و نشاطها لا تمارس أو تستهدف هدفا دينيا فقط بل وهدفا سياسيا و قوميا أيضا كمكمل ووسيلة للنشاط التبشيري فوجود تلك البعثة مبني على استهداف إعادة منطقة و قومية يعتقد أنها كانت لها هوية دينية مسيحية إلى المسيحية وذلك من البديهي يتضمن مخططا يتضمن وسائل للتذكير والإثارة والتأكيد على ماض وهوية نوبية كانت لها هوية دينية مسيحية والقومية النوبية كمتميزة وذات وطن خاص و تحالف هذه المجموعة مع قرنق و حركته هو في حقيقته تحالف آني بين عدوين ، بين سود يستهدفون غير سود و مستهدفون منهم قوم جمال محمد أحمد الذي نادي بتغيير الاسم السودان رفضا لدلالته العرقية

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 01:58 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-30-2009, 07:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    20
    =========
    المزيفة لهويته وكوش التي يدعيها هؤلاء للنوبيين هي كوشا يدعيها قرنق لجنوب السودان. و في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية عقدت مجموعة من النوبيين تتألف من ثلاثين شخصا مؤتمرا باسم " المؤتمر النوبي الجامع" وقد كان من ضمن توصياته " يحتفظ الإقليم النوبي بحقه في الاستعانة بالمنظمات والهيئات غير ذات الغرض و الأصدقاء داخل وخارج البلاد لتأهيل أبنائه و ترقية الخدمات الضرورية في إطار خطط و برامج الأقاليم الإستراتيجية '' و هو مؤتمر رفضه وشجبه نوبيون آخرون منهم أحمد علاء الذي كتب بالصفحة التاسعة من صحيفة الخرطوم عدد 2 مارس 2008 معلقا على ذلك المؤتمر: " السودان دولة الولايات التي الشمالية جزء منها أصبحت في توصيات المؤتمر " المزعوم " إقليما نوبيا في بادرة ترسخ التشتت والتعنصر المرفوضين '' ومن الواضح من الفهم و المواقف و المخططات لكل من تنظيم'' حركة كوش " وعناصر ذلك المؤتمر بالسعودية أنها بنيت على ويدعمها التزييف والتضليل والافتراء الذي مارسه ويمارسه ويروج له مدعو صفة مؤرخين و جغرافيين وكتاب آخرون بصفات مختلفة الذين افتروا لهذا الكيان السياسي - الجغرافي وباسمه " السودان" وجودا يتجاوز عام 1821م إلى قرون قبل الميلاد كان فيها نوبيا قبل وجود العرب فى أوطانهم التي فرض عليها وعليهم هذا الكيان كما افتروا زعم هجرة ودخول للعرب فى هذا السودان يصورهم كغرباء و زعم امتزاج وتعريب يصورهم كنوبيين ، وهي ذات المزاعم التي أوحت بجانب دلالة الاسم على السواد لقرنق وحركته بموقفها ومخططها وهدفها وتحديدا بجانب الاسم مزاعم الوجود القديم ودخول العرب فيه وعندما نادى أو طالب جمال محمد أحمد "الدبلوماسي" وهو نوبي الهوية القومية في خمسينات القرن العشرين بتغيير اسم هذا الكيان السياسي- الجغرافي ليكون " جمهورية سنار" عقب الاستقلال الزائف المزعوم حدوثه في عام 1956م كانت الاستجابة لتلك الدعوة كما ذكر منصور خالد بالصفحة341 من كتابه " الفجر الكاذب " : (أن قوبلت مقالته يومذاك من بعض المتعلمين بالسخرية الهازلة كما قوبلت من بعض آخر بعدم الاكثرات) و منصور من المدافعين عن الاسم " السودان " بالرغم من علمه بدلالته وهو يدعى ويدعى له كيوسف فضل الانتماء لقبيلة الجعليين العربية كما يدعى حيدر إبراهيم الانتماء إلى قبيلة الشايقية وهي قبيلة عربية وثلاثتهم غرباء عن تلك القبائل والعرب يدعون الانتماء للعرب و يسيئون إلى ويؤذون العرب ويستهدفون تدميرهم من الداخل بزعم الانتماء إليهم ويتخذ البعض منهم مصدرا ثقة للحقيقة عن العرب باعتبار زعم كاذب بأنهم منهم وقد كتب منصور معلقا على تلك الدعوة من جمال محمد أحمد وموقف البعض منها يقول : " أدام الله عليهم جميعا نعمة السواد ، فاسم السودان لا يعني شيئا غير الإشارة للون " نافيا عنه الدلالة العرقية والإساءة والأذى بالرغم من بديهية مدلوله العرقي والإساءة والأذى الذي ذكرناه في الفقرات السابقة بالرغم من أنه كتب في نفس الكتاب بالصفحة 174 في فقرة علق فيها على ما سمي " قوانين سبتمبر 1983م التي ادعى نميري أنها إسلامية وعقوبتها لشرب الخمر، فبعد أن قال أن العرب كانوا يشربونها أضاف " وان كان أهل السودان زنجا فما أكثر ما حدثنا مؤرخو الإسلام عن عربدة الزنج " وسنذكر في فقرة لاحقة بعض الذي كتبه بعض
    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:00 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 05:54 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    21
    ========
    المؤرخين الذين أشار إليهم والذي يعلم به في سياق لتعليق على مزاعم وافتراءات وتضليل أسود أخر لا ندينه ومنصور لسواد وعدم عروبة بل لخلق ومسلك ، ودفاعا عن قرنق وحركته التي هو عضو فيها ومستشار لقرنق ولها وهي حركة تعادي وتستهدف العرب الذين يزعم أنه منهم في مقال له نشرته له جريدة الشرق الأوسط في عشر حلقات "كتب في الحلقة الثالثة والتي نشرت بالصفحة 16 من عدد يوم 6.7 1997 مدافعا ومضللا " عندما يردد قرنق أن السودانيين ليسوا عربا وليسوا أفارقة لا يقول هذا لأنه ينكر العروبة الثقافية لمستعربة السودان أو ينكر الجذورالإثنية – النوبية الحامنيلوية- لأهله- وهذا هو مفهوم الإفريقية وليس الوجود الجغرافي في القارة إنما يريد أن يقول أن السودان نسيج وحده بين العرب والأفارقة '' فمنصور وقرنق ينكرا ن عروبة العرب عرقا ويعتبرانها ثقافية ويفهمان ويزيفان حقيقة الإفريقية وهي صفة مكانية بأنها صفة وحقيقية عرقية ويضللان بزعم هوية سودانية ليست عربية أو افريقية ، وهو تضليل المستهدف به العرب ، وهي في حقيقتها هوية هي جماع وكل الأفريقية بالمعنى العرقي الذي يفهمانه لصفة الإفريقية فجوهر وأساس ومعيار تلك الإفريقية كما يفهمانها هو السواد والزنوجة ، ولفظ "السودان" هو اسم وصفة الجنس الأسود وهو الزنج ، فهما ينفيان عروبة العرب عرقيا ويدعوانهما إلى هوية هي كل الزنوجة يضللان لفظيا عن حقيقتها بالزعم بأنها غير زنجية ، ومنصور وقرنق يعتبران النوبيين أفارقة بالمعنى العرقي الذي يفهمانه للأفريقية بالرغم من علم منصور بدعوة جمال محمد أحمد التي أشار إليها في الصفحة 341 من كتابه المذكور لتغيير الاسم " السودان" وهي دعوة تتضمن دلالة واضحة تكذب زعمهما بالهوية الأفريقية التي ينسبها للنوبيين فرفض جمال للاسم كان باعثه دلالته العرقية المزيفة لهويته النوبية ولكنه شاء أن لا يكون صريحا في دعوته بشأن باعثه أو المبرر الحقيقي لدعوته وكان ينبغي عليه الصراحة ولكن بالرغم من ذلك لقد كانت حقيقة الباعث والمبرر واضحة أدركها من ذكر منصور موقفهم من دعوته ، وأدركها منصور، فمن قابلوا دعوته بالسخرية الهازلة بنوا رفضهم الساخر لها بناءا على ذلك الإدراك وهو إدراك منهم ومن منصور عبر عنه منصور في تعليقه على تلك الدعوة وموقف آخرين منها رفضا ساخرا فهو تعليق يقابل ضمنيا بين رفض الاسم لمدلوله العرقي الزنجي ودفاع عن الاسم لمدلوله العرقي الزنجي فالتعليق استهل بعبارة " أدام الله عليهم جميعا نعمة السواد" وأضاف : '' فاسم السودان لا يعني شيئا غير الإشارة للون ''.
    وفي فقرة أخرى من نفس الحلقة يضلل فيها منصور أيضا عن حقيقة قرنق وحركته أشار إلى إطلاق قرنق اسم "السودان الجديد"على الأرض التي حررها جيشه في الجنوب وتسميته عاصمته لهذا السودان الجديد باسم " كوش الجديدة " ومسعاه للعودة للجذور التاريخية وزعم أنه يريد بها توجيه عدة إشارات منها " إشارة لأهل الشمال الذين يدعون لهوية سودانية منغلقة على العروبة والإسلام تقول بأن السودان الذي يجمعنا كلنا هو سودان استيعابي يقبل العروبة و الإسلام كما يقبل تراثه النوبي المسيحي والأفريقي ويرى في ذلك اثراءا مشتركا '' وهو تضليل يفضحه التضليل السابق بهوية ليست

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 05:58 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    22
    ========

    عربية وليست افريقية هي سودانية كما تفضحه دعوة قرنق لسودان جديد هو سودان قديم مستعاد هو '' كوش'' التي سمي بها عاصمته وهي مملكة أسطورية زعم مؤرخون وكتاب أنها وجدت في 30000 ق.م ، وهي مملكة من الواضح أن منصور وقرنق يفهمان ويعتقدان أنها أفريقية بالمعنى العرقي الذي يفهمانه لصفة الأفريقية ، فالدعوة هي دعوة لسودان أفريقي يقصي منه العرب باعتبارهم غرباء و دخلاء وهي مملكة ينسبها قرنق لجنوب السودان فلألفاظ " السودان'' و" السودان الجديد " وشعار " اقتسام السلطة والثروة " معنى خاصا لدى قرنق وحركته فالسودان الجديد يعني الجنوب ممتدا يستوعب هذا الكيان السياسي- الجغرافي واقتسام السلطة والثروة يعني اغتصابها و الجذور التاريخية التي قال أن قرنق يريد العودة إليها منها عند قرنق بجانب كوش ، كما ذكر، ممالك لجنوب السودان كانت تمتد إلى حدود الخرطوم الحالية ، ففي ندوه نظمها مكتب الحركة الشعبية بلندن في 18.9.2004 حول أزمة دارفور قدم قرنق عرضا لتكوين ما زعم أنه " الدولة السودانية " زعم فيه أنه يعود إلى ما أسماه قبل دخول العرب إلى السودان قائلا " أن تاريخ البلاد لم يبدأ بدخول العرب والحكم التركي كما تقول مناهج الدراسة السودانية وأشار مقتبسا من كتابين هما" العهد القديم '' وهو جزء من ا نجيل مزعوم ، " والثاني" كتاب لمنظمة اليونسكو عن تاريخ أفريقيا " إلى أن اسم السودان ورد في العهد القديم حيث تذكر جنة عدن التي يحدها من الشرق دجلة والفرات ومن الغرب النيلان الأزرق والأبيض وتطرق إلى التاريخ القديم لممالك النوير و الدينكا و الشلك التي كانت تمتد إلى حدود الخرطوم الحالية وتاريخ نبتة ومروى وقال أن السودان عرف التعايش السلمي بين شعوبه المتباينة بأديانها المختلفة (الشرق الأوسط 20.9.2004 .ص8) أي سخف هذا الزعم بأن اسم السودان ورد في العهد القديم وأن ذلك السودان المزعوم الذي هو جنة عدن يحدها من الشرق دجلة والفرات من الغرب النيلان الأزرق و الأبيض هو سودان اليوم الذي خلقته وفرضته قوات غزو استغلالي أجنبي بداية من عام 1821 م ، وكان من الممكن أن يكون أصغر أو أكبر من حجمه الحالي وكان من الممكن أن يحمل اسما غير لفظ "السودان" وفقا لمشيئة أجنبية ، كما أن اللفظ والاسم '' السودان'' لم يرد أصلا في نسخة قديمة من إنجيل ولم يرد في كل نسخ الإنجيل اتساقا مع حقيقة عدم وروده في نسخة من إنجيل قديم بل ورد في نسخة أمريكية حديثة أحلت لفظ '' السودان '' مكان لفظي '' كوش '' وأثير'' الوردة في اشعيا الإصحاح الثامن عشر، كما أن لفظ '' السودان '' عربي وهو في حقيقته صفة واسم جنس لا مكان ولم يكتسب دلالة مكانية إلا بعد عام 1821 وبالتالي فإن ورود اللفظ في النسخة الأمريكية حدث بعد ذلك التاريخ ، ومن الواضح من مقولة قرنق وحقيقة المكان الحالي المسمى السودان عدم تطابقه مع المنطقة التي زعم أنها جنة عدن ذكرت في إنجيل وعدم تضمن جزء كبير منه فيها وهو غرب النيلين المذكورين ومنه نصف جنوب السودان إن لم يكون كل جنوب السودان ، وقد أورد قرنق تلك المقولة للدلالة على قدم وعراقة هذا الكيان السياسي - الجغرافي ، كما لم تتطابق حدود الممالك التي ذكرها بأي قدر مع حدود هذا الكيان ولم يسم أي منها نفسه سودانا أو السودان ، وكل الأجيال التي درست مع قرنق وقبله وبعده تعلم عدم صدق مقولة قرنق بأن مناهج الدراسة السودانية
    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:06 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 06:01 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    23
    =======
    تقول بأن تاريخ البلاد بدأ بد خول العرب والحكم التركي ، فهي مناهج تدعى وجودا لهذا الكيان السياسي - الجغرافي يمتد إلى قرون قبل الميلاد وتتحدث عن ممالك نبتة ومروى وتزعم بدخول وهجرة للعرب إلى السودان هذا السودان الذي جاء إليهم وفرض عليهم وعلى أوطانهم بعد عام 1821 م وذلك الزعم من منصور خالد وقرنق بسودان يقبل العرب فيه وعروقا وأديانا متباينة تكذبه مقولة جوزف لاقو التي سبق أن اشرنا إليها والتي قال فيها " من يريد العروبة فليرحل " وهو مواطن قرنق وأسبق معرفة به من منصور ويعرفه كما يعرفه منصور إن لم يكن أكثر.
    وفي كتابه " الفجر الكاذب " انتقد منصور خالد فكر وخلق ومسلك الترابي وجماعته المدعية صفة الإسلامية ونميري وحكمه وقوانينه التي ادعي وادعوا لها صفة الإسلامية ووصفهم بالاستخفاف بالقيم وبالمبادئ وبالدين (ص425 ،194) وكثير من ألفاظ وعبارات الذم الأخرى والأذى والإساءة إجراما باسم الدين وقد كان انتقاده صحيحا وأحكامه عليهم صادقة وهو يميز بينهم و الإسلام في انتقاده في عبارته " وفي الختام نقول بأن الدين ليس هو محل امتحان أنما الذي يمتحن هو التجربة التي عاشها السودان في عهد الصحوة المدعاة وهي تجربة أهين فيها الدين(418).
    لقد بني منصور تلك الانتقادات والأوصاف والأحكام على أساس زعم ضمني بعقلانية وأمانة فكرية وأخلاقية وفهم وإيمان وتمسك بمبادئ وقيم الإسلام ونصوصه أكثر من الذين انتقدهم وهو لا يختلف معهم في الاعتقاد بأن الإسلام دين ودولة وان الولاية حكمها العام في الإسلام لا تكون لكافر على مسلم أو لامرأة (ص213.438) بل يختلف معهم بشأن تناقضهم وانتهاكهم قيم ومبادئ الإسلام وأحكامه ونصوصه وهم يدعون الصفة الإسلامية وهو تناقض وانتهاك يهمنا منه هنا تحديدا تبني دستور يعترف بالكيانات الثقافية والدينية المستقلة ومبدأ وحده مع تنوع ودولة أساسها المواطنة في إطار ومكان دولة يدعون لها الصفة الإسلامية كحل لمشكلة جنوب السودان وضمان بقاء السودان بحدوده الحالية بعد أن كانوا لا يعترفون بتميز و استقلال الكيانات الثقافية والدينية المستقلة لغير المسلمين ويرفضون الحكم الذاتي لجنوب السودان ويصرون على تطبيق ما أسموه الشريعة و القوانين الإسلامية تطبيقا عاما أي على المسلمين وغير المسلمين (ص425) ويرى أنه كان ينبغي عليهم الاتساق مع النصوص مثل قولهم بأن الإسلام دين ودولة والصفة الإسلامية التي نسبوها إلى قوانينهم وحكمهم ودولتهم لا اعتبارها والتعامل معها كرمزيات لا تعني شيئا والذهاب بها إلى نهاياتها المنطقية وتحمل النتائج السياسية المترتبة على ذلك والتي منها قصر الولاية والحل والعقد في الدولة على المسلمين والرجال منهم و استبعاد غير المسلمين والنساء من تلك الولاية وبالتالي الحرب وانفصال جنوب السودان.فعدم احترام النصوص الدينية يعني النفاق والدجل باسم الدين(ص425).
    ولكن منصور لا يتسق مع صفات العقلانية والأخلاقية والأيمان واحترام قيم ومبادئ الإسلام ونصوصه التي ادعاها ضمنيا وبني عليها انتقاداته ، بل وصم نفسه ضمنيا بذات الصفات والأحكام التي ذم بها من انتقدهم فهو في نفس الكتاب يدافع

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 06:11 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    24
    =============
    عن ويطالب بدولة علمانية أساسها المواطنة كحل لمشكلة جنوب السودان وبقاء السودان بحدوده الحالية تناقضا مع إيمانه المزعوم بالإسلام وقيمه ومبادئه واعتقاده بأن الإسلام دين ودولة وحكم الولاية في الإسلام فالدولة العلمانية التي يدافع عنها ويدعوا أليها يشكل مسلمون في أوطانهم جزءا كبيرا فيها وهو أحدهم أن كان مسلما ، واتساقا مع ذلك التناقض تجاوز الاعتقاد والقول إلى الفعل محاربا لتحقيق تلك الدولة العلمانية فجعل من نفسه مستشارا لقرنق وحركته وعضوا فيها وهو رجل وحركة يحاربان لتحقيق هدف معاد في حقيقته لكل من الإسلام والعروبة سمته عرقية علمانية إن لم تكن عرقية- دينية و كما علا لاحقا اعتبار سياسي- جغرافي ومصلحة ذاتية على العقيدة والاعتبار الديني نافية له لدى من انتقدهم ، علا أيضا لدى منصور الاعتبار السياسي- الجغرافي والمصلحة الذاتية على العقيدة والاعتبار الديني نافية له وقد كان ذلك الإعلاء لدى الطرفين دون ضرورة منطقية أو أخلاقية أو دينية أو واقعية وكان من الممكن تفاديه و تفادي التناقض بزوال أو تبني موقف يطالب بزوال هذا الكيان السياسي- الجغرافي ونشوء دول قومية تحل مكانه فهو كيان استعماري غير مشروع فرضته قوات غزو استغلالي أجنبي على قبائل وقوميات وأوطانها ، بيد أن هناك فرقا بين منصور ومن انتقدهم من حيث الموقف فمن انتقدهم منصور حاولوا في البداية الاتساق مع المبدأ والصفة الإسلامية المدعاة بعدم الاعتراف بالواقع والحق القومي وحقوق الإنسان بينما منصور لم يحاول الاتساق مع الإسلام الذي يفهمه وقيمه ومبادئه التي انتقدهم على أساسها بموقف ودعوة لدولة أسلامية تخلو من النقائص التي انتقدها في من انتقدهم ودولتهم ،ومن الخلو من نقائصها اقتصارها على مسلمين وعدم تطابق حدودها مع حدود هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، وكما لم يعترف من انتقدهم بالواقع والحق القومي لم يعترف منصور بذلك الواقع والحق القومي وحقوق الإنسان على أساس اعتبار سياسي- جغرافي وهو عدم اعتراف لا تنفيه الدعوة لعلمانية أساسها باعثا وهدفا ذلك الاعتبار السياسي- الجغرافي .
    و آخر لا ينتمي إلى القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي – الجغرافي اسمه الباقر عفيف ويحمل للأسف كمنصور خالد درجة دكتوراه كتب مقالا بعنوان "أزمة الهوية في شمال السودان... متاهة قوم سود ذوو ثقافة بيضاء " عرضه أكثر من مرة بالموقع الالكتروني سودانيز أون لاين ووزعه مطبوعا على آخرين للترويج والشهرة ادعى بشأنه في رسالة منه للموقع الالكتروني لإعادة عرضه بأنه '' وجهة نظر أكاديمية وبحثية عميقة " وهو مقال لي عليه تعليق مطول معد منذ أغسطس 2007 ولكن لظروف ما لم أستطع طباعته حتى الآن وسيصدر منفصلا عن هذا المقال في وقت ما وهو مقال جهل وخفة عقل وحقد وخبث مارس فيه التزييف والتضليل والافتراء على نطاق واسع خدمة لمصالح ذاتية- عرقية احتيالا باسم مشكلة جنوب السودان ومستهدفا بقاء هذا الكيان السياسي- الجغرافي دعا فيه العرب إلى التخلي عن هويتهم العربية والتي يعتبرها ثقافية وأن يتبنوا هوية سودانية يصنفها بأنها من الدرجة الأولى وأن يكونوا أفارقة بمعنى عرقي وثقافي لحل مشكلة جنوب السودان وضمان بقاء هذا الكيان السياسي- الجغرافي بحدوده الحالية.

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 06:41 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    25
    ====
    لن أشر هنا أو أعلق على كل ما ورد من تزييف وتضليل وسأكتفي بما يلي :
    • أولا : يزعم كاتب المقال أن الهوية القومية موضوع خلق واختيار ويمنحها ويسلبها الآخرون أن أردوا وهو كاذب فهي عرقية الأساس وهي بهذه الصفة لا يمكن أن تكون موضوع خلق واختيار ومنح أو سلب من آخرين وذاك الأساس أو تلك الصفة العرقية للهوية القومية قد عبر عنها ضمنيا كاتب المقال في مقاله بدعوته العرب إلى هوية سودانية ومن الدرجة الأولى وإلى هوية افريقية بمعنى عرقي .
    • ثانيا : يزعم كاتب المقال أن عروبة العرب هي عروبة ثقافية وأنهم سود نتاج امتزاج بين عرب ونوبيين يعتبرهم أفارقة بمعنى عرقي أي سودا زنجا ومستشهدا على صدق ذلك بيوسف فضل ومزاعمه معتبرا إياه عالما ثقة ومن العرب عالما بحقيقة أهله ، وهي مزاعم كاذبة فالزعم بالتعريب والامتزاج كاذب أثبت كذبه في مؤلفي المعنون "العرب العباسيون في السودان قبائل الجعليين : كذب وبطلان الزعم بالتعريب والامتزاج '' الصادر في عام 1987م وهو متعلق بالزعم كمتعلق بهؤلاء العرب والذين يعنيهم كاتب المقال أساسا بمقاله وباستشهاده بيوسف فضل ، ويوسف فضل غير عربي وليس من قبيلة الجعليين بل هو يدعي ويدعى له ذلك الانتماء لمجرد استقرار أسرته في مكان في وطن قبيلة الجعليين الفرع وافدة إليه في وقت ما من القرن العشرين من مكان غير عربي ومولده في وطن تلك القبيلة.
    • ثالثا: يقول كاتب المقال بأن للهوية القومية مركز هو لبها وهامش ، المركز هو حيث تتوفر خصائص العرق المنسوبة إليه والهامش هو الذي يفتقد كل أو بعض تلك الخصائص وهو في مرتبة أدنى مزدراة بالنسبة للمركز ويزعم أن هؤلاء العرب هامش بالنسبة لمركز الهوية العربية ويتخذ من ذلك مبررا ووسيلة إقناع ليطلب منهم أن يكونوا جزءا من مركز هوية سودانية بالتخلي عن هويتهم العربية وتبني هوية سودانية بل سودانية من الدرجة الأولى وهو في الواقع يطلب منهم استبدال هامشية بهامشية أخرى أي الإحلال مكان ما بزعمه من هامشية بالنسبة لمركز الهوية العربية هامشية أخرى لمركز هوية زنجي فهو يزعم أن العرب الذين يعنيهم هم نتاج امتزاج بين بيض وسود افتقدوا بقدر أو أخر خصائص السود وبالتالي افتقادهم خصائص مركز الهوية الزنجية و بالتالي هم هامش بالنسبة لمركزها الذي أساسه توفر خصائص الزنج العرقية كاملة.
    • رابعا: يشير كاتب المقال إلى صفة "العبد" التي قال أنها يوصف بها في بعض الدول المسماة عربية بيضاء السكان من يحملون جنسية هذا الكيان السياسي- الجغرافي كما أورد ما ذكرته كاتبة غربية عن تلك الصفة كمقترنة بلفظ " السودان " ويورد أراء كتاب قدماء تحط من قدر ومرتبة السود بالنسبة لغيرهم من الأجناس وبالرغم من ذلك يطاب من العرب التخلي عن هويتهم العربية وتبني هوية سوداء زنجية ومن الدرجة الأولى أي أن يصفوا ويقروا لأنفسهم

    واصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-31-2009, 06:44 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 06:47 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    26
    =========
    بصفة العبد بل ومن الدرجة الأولى أي الأحقر والمرتبة الدنيا والنعوت المسيئة التي وردت في أقوال الكتاب التي أوردها وهي بعض من الذي أشار إليه منصور خالد والذي ذكرنا في فقرة سابقة أننا سنشير إليه في فقرة لاحقة هي هذه الفقرة فقد ذكر ما كتبه ابن خلدون من أن السود معروفون بالهزل والطيش والعاطفة الزائدة وأنهم يتصفون بالغباء أ ينما وجدوا وهو يفسر ذلك بإرجاعه إلى تمدد وشيوع الروح الحيوانية فيهم كما يقول أن شخصياتهم أقرب إلى الحيوانات البكماء ... إنهم يسكنون الكهوف ويأكلون الأعشاب ويعيشون في عزلة وحشية ولا يجتمعون و يأكلون بعضهم البعض ، وما كتبه الدمشقي من أن خط الاستواء تسكنه أقوام من السود يمكن اعتبارهم من الحيوانات المتوحشة ألوان أجسادهم وشعورهم محروقة وهم غير طبيعيين جسديا وروحيا ، وما كتبه ابن الفقيه الهمداني من أن الزنج مفرطون (لونا) حتى درجة الاحتراق ، يجئ الطفل منهم أسود كريه الرائحة ومفتول الشعر بأطراف غير منسجمة وعقول ناقصة وعواطف منحرفة ، كما أورد ما كتبه برنارد لويس ملخصا اللآراء والنظرة للسود لدى العرب والفرس والترك من '' أن الآداب وخاصة الشعبية منها تصور (الرجل الأسود) في صورة نمطية عدوانية كشيطان في الأساطير وكجنس متوحش في قصص الرحلات والمغامرات أو كعبد كسول كريه الرائحة أبرص وشهادة الآداب أكدتها الفنون ففي الرسومات واللوحات العربية والفارسية والتركية كثيرا ما يظهر السود كشخصيات أسطورية شريرة في بعض الأحيان أو كبدائيين يقومون بأعمال حقيرة أو كمخصيين في البيوت والقصور'' ، فهو منصور خالد بدلا عن الدعوة إلى زوال هذا الكيان السياسي – الجغرافي يدفعان عنه بل وحتي عن اسمه وحتى بالطلب من العرب التخلي عن هويتهم العربية وتبني هوية سودانية بل ومن الدرجة الأولى أي من الدرجة الأولى من الاتصاف بصفة الزنوجة وصفة العبد والمرتبة الدنيا بين الأجناس وكل ما ذكره أولئك الكتاب الذين أشار إليهم وهو ما لم ولا يفعله حتى أكثر الأقطار والسود سوادا وزنوجه في العالم غير من يحملون جنسية باسم هذا الكيان وينتسبون إليه.
    • خامسا: مفتخرا بانجاز أعتقد أنه حققه بمقاله ومحددا ذلك الإنجاز كتب في نهاية مقاله معبرا عن باعثه وهدفه من مقاله قائلا: " إن زعزعة الهوية القديمة هو المنطلق لإنشاء الهوية الجديدة وفضح تناقضات هذه الهوية القديمة هام لعملية الزعزعة المقصودة وهذه هي المهمة التي تصدت لها هذه الورقة " و بالهوية القديمة التي أراد زعزعتها عنى الهوية العربية وبالهوية الجديدة عنى'' هوية سودانية '' أي سوداء زنجية ، فباعث كاتب المقال سياسي - ذاتي - عرقي فهو يريد أن يتبنى العرب هويته لكي يبقى هذا الكيان السياسي - الجغرافي الذي يرى في وجوده وبقائه مصلحة ذاتية - عرقية يهددها انفصال جنوب السودان واستقلاله كدولة وزوال هذا الكيان السياسي- الجغرافي

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 06:50 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    ونشوء دول قومية منفصلة مستقلة تحل مكانه ، وهي باعث وهدف بها ومن أجلها زيف وافترى الكثير من الحقائق وضلل عن حقائق ومدعيا رغم ذلك أن مقاله " وجهة نظر أكاديمية وبحثية عميقة".
    في اجتماع بمدينة جوبا بجنوب السودان في سبتمبر 2008 ، بمناسبة توقيع عقود سدود مائية قال عمر البشير رئيس جمهورية السودان إننا نسعى إلى الحصول على هوية سودانية موحدة لكل المواطنين دون الحديث عن انتماء قبلي أو جهوي ! أي جهل هذا من رجل وقعت حكومته وحزبه اتفاقيات ملزمة ومعلنة للعالم مع آخرين أساسها جهوي - قبلي- قومي تعترف وترد وتصون حقوقا جهوية قبلية و قومية بل وحتى اتفاقيات جهوية قبلية تعطي حتي حقوقا غير مشروعة على حساب آخرين وحقوقهم المشروعة لحركات تمرد وقبائل تشكلها في دارفور ، ومن رجل يدعو وتدعو حكومته وحزبه إلى وحدة على أساس قاعدة تنوع عرقي وثقافي وفدرالية ويدعى وتدعى حكومته وحزبه اعترافا بديمقراطية وممارسة لها وهي ديمقراطية لا يمكن أن تكون دون دوائر انتخابية والجهة هي أساسها أو على الأقل أساسها الرئيسي ، ورجل يحكم كيانا سياسيا - جغرافيا من خلال آلية تقسيم إداري- سياسي إلى ولايات ومراكز ومجالس جهوية ويحكم كيانا سياسيا جغرافيا له جهات لا يمكن أن تلغى إلا بإلغاء المكان كبعد وجودي وكيانا به قبائل وقوميات إنكار وجودها لا يعبر إلا عن جهل وهوى وإنكار وانتهاك حقوقها المشروعة و فساد أخلاقي.
    إنهم يرون في الإسلام حلا لمشكلة جنوب السودان وضمانا لبقاء هذا الكيان السياسي- الجغرافي بجعل غير المسلمين من أهله مسلمين وإحلال هوية دينية مكان الهوية القومية.
    وكجهاز منها أنشأته حكومته تابع لما سمي وزارة مجلس الوزراء وضع وأعلن ما سمي '' المجلس القومي للتخطيط الإستراتيجي '' وهي تسمية خاطئة بكل من الوصف بالقومية المعنية وهي قومية لهذا الكيان السياسي- الجغرافي والوصف بالتخطيط الإستراتيجي متمثلا في خطة وضعها ويعتبرها أكبر وأهم انجازاته تكذب الوصف بالإستراتيجية وما خلفها من ادعاء علم.
    لقد وضع ذلك المجلس ما أسماه خطة ربع قرنية شعارها وهدفها '' استكمال بناء أمة سودانية موحدة..متحضرة آمنة .. متقدمة...متطورة '' وهي خطة شرع في تنفيذها منذ عام 2007 بمرحلة أولى منها خمسية وهي في حقيقتها غباء وجهل وسخف ونفاق وغوغائية ودليل على ذلك ، إنهم يريدون استكمال بناء أمة لا وجود لها وبناء أمة بالغباء والجهل والكذب و الهوى لخدمة مصالح خاصة لإلحاق المزيد من الإساءة والأذى بأبناء القبائل والقوميات وقبائلهم وقومياتهم التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان السياسي- الجغرافي ولمصلحة غرباء عنها يسيئون ويؤذون لهم ولها. لقد كان ينبغي على ذلك المجلس والعاملين به والمشرفين عليه إن كان لديهم شئ من العلم الذي يدعونه ضمنيا بإدعائهم تخطيطا استراتيجيا العلم بما

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 07:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    28
    ========
    يلي والكف عن التفكير في ووضع خطة لا تعبر إلا عن الغباء والجهل والسخف والهوى والغوغائية والإساءة والأذى والكذب باسم الإسلام وكيان سياسي- جغرافي استعماري غير مشروع .
    كان ينبغي عليهم:
    • أولا: العلم بمعاني الألفاظ : "السودان" ، " أمة" ، " السودانية " ، فالألفاظ السودان والسودانية كصفة واسم ونسبة و جنسية وهوية هي عرقية الدلالة كما ذكرنا في الفقرة الخامسة من هذا المقال فهي تعني كل الجنس الأسود وأحط مرتبة بين أجناس البشر وصفة العبد وتزييف هويات قومية فاللفظ " السودان " كاسم لهذا القطر والنسبة والانتساب إليه وجنسيته هي اكبر إساءة وأذى للقبائل القوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان الاستعماري غير المشروع ، والأمة إن كان المعنى بها " القومية " فالقومية ليست صفة وحقيقة لأي أو لكل جماعة بل لكيان جماعة معينة أساسها عرقي ولا تخلق أو تبنى أو يستكمل لها بناء أو تفرض وليست موضوع اختيار وليس أساسها حدود جغرافية أو كيان سياسي- جغرافي فهي امتداد للذات والأسرة والقبيلة وداخل هذا الكيان السياسي- الجغرافي هناك قوميات عدة هي العرب البجاة والنوبين وقوميات زنجية ، وان كان المعنى بلفظ " أمة " جماعة دينية وذلك ما يعنيه وأضعوا تلك الخطة والمشرفون عليها بمقتضي صفة الإسلامية التي يدعونها فذلك دليل على غباء وجهل بالإسلام وما هو واضح ومعلوم من حقائق الواقع ماضيه وحاضره على نطاق ما يدعى أنه عالم إسلامي وحتى على نطاق هذا الكيان السياسي الجغرافي الذي يحكمونه الآن ، فبالنسبة للإسلام هي خطة مبنية على زعم ضمني واضح ينسب للإسلام والخالق عداءا وإدانة لصلة الرحم والخير ووجود الإنسان وكيانات طبيعية نبيلة خيرة هي الأسرة وامتداداتها، ومن جهة ثانية هي خطة لخلق أمة إسلامية - عرقية بحكم مدلول الألفاظ '' سودانية '' و '' السودان '' في وقت ينكرون فيه ويحاربون القبلية و القومية باسم الإسلام و الخالق وبذلك ينسبون تناقضا وجهلا للإسلام والخالق ، ومن جهة ثالثة هي خطة تنتهك وتنفي مبدأ حرية العقيدة وتجعل من كيان سياسي-جغرافي أساسا ومبررا لاعتناق عقيدة وتستهدف سلب حقوق جماعات دينية أخرى داخل هذا الكيان السياسي- الجغرافي هي بالمعنى الذي يفهمونه للإسلام كرسالة محمد فحسب : الجماعات المسيحية ، اليهودية ، والوثنية والإحيائية و جماعات أخرى لها أديانها أو دون دين ، وحتى على نطاق الإسلام الذي يفهمونه فهناك من قد يريدون أو من تخلوا عنه وهو حق كفله الخالق بإقراره وتأكيده لمبدأ حرية العقيدة ، وقيم ومبادئ الإسلام لا تبيح فرض عقيدة أو نشرها بتضليل عن حق أو انتهاكه خداعا كما لا تبيح استغلاله وتسخيره لدفاع عن ودعم وصون ما هو غير مشروع أخلاقيا ومنتهك لحق مشروع مثل هذا الكيان السياسي - الجغرافي ولا تبيح استغلاله كذريعة وغطاء لتحقيق مكاسب أو غايات سياسية


    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 07:30 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    29
    =========
    واقتصادية غير مشروعة لأحد أو جهة فذلك يجعل منه أداة سلب ونهب وتدمير للحياة ووجود الإنسان ويضفي مشروعية على كل استعمار وغزو وسلب بذريعة نشر عقيدة ، كما أن الأمة بمعنى جماعة دينية لا تعني بالضرورة وفي كل حال الوحدة عقيديا واجتماعيا وسياسيا وثقافيا والأمن والاستقرار ، وفي ماضي وحاضر ما أدعي أنه عالم ودول ومجتمعات إسلامية من الأدلة الوافرة ما يكذب ذلك الزعم بالوحدة متمثلا في الاختلافات المذهبية والطائفية والحزبية والصراعات والحروب ، وفي حاضر سودان اليوم من تلك الأدلة والتمايز والاختلافات والصراعات الكثيرحتى بين أحزاب تدعى الصفة الإسلامية صراحة أو ضمنيا بل وحتى داخل هذه الأحزاب ومنها الحزب الذي تنتمي إليه الحكومة التي وضع مجلسها تلك الخطة. . إن الإسلام لم يدع تغيير طبيعة البشر، واتساقا مع ذلك تضمن القران عقوبات لانتهاكات وجرائم من مسلمين وداخل جماعة أ و جماعات ومجتمعات تدعى الصفة الإسلامية ، ومنزل القران هو القائل :" لو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة ولا يزالون مختلفين (18) إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جنهم من الجنة والناس أجمعين'' (19 – هود) وتلك جميعها حقائق يجهلها ويجهل الدروس المستفادة منها ذلك المجلس والعاملون به والمشرفون عليه أ و يتجاهلونها لأهواء ومصالح ذاتية غير مشروعة. . وعلى أي أساس يمكن تمايز وتميز تلك الأمة الإسلامية المدعى والمنتوى خلقها عن الجماعات الدينية أي الأمم التي لها أو تدعى الصفة الإسلامية داخل كيانات سياسية- جغرافية أو دول عديدة متمايزة فهي لا يمكن أن تتمايز وتميز بالإسلام ولا يمكن أن تتمايز أو تميز إلا على أساس كيان سياسي- جغرافي عرقي وذلك يكذب الزعم والاعتقاد بان الإسلام هو أساس أو من الممكن أن يكون أساسا لتلك الأمة السودانية المدعاة والمدعى خلقها وتكوينها وهي أمة بحكم مدلول اللفظ تنفي إسلام ووجود سود خارج هذا الكيان.
    • ثانيا: العلم بأن الأمن والاستقرار لا يمكن وجودها أو تحقيقها بإنكار وانتهاك وسلب الحقوق المشروعة الفردية أو القبلية اوالقومية وتزييف الحقائق و التضليل أو إرضاء أحد أو جهة على حساب حق أحد أو جهة وكل ذلك فعلته وتفعله وتنتوي فعله الحكومة ومجلسها الذي وضع تلك الخطة متمثلا في رشاوى الاتفاقيات التي وقعتها مع حركة قرنق في جنوب السودان وجماعات التمرد والنهب في دارفور وشعار'' الوحدة الجاذبة '' ومتمثلا في ما خطط ويريد ذلك المجلس وحكومته فعله لخلق وتكوين أمة سودانية مدعاة : تزييف الحقائق والتضليل عن الحقوق القومية ورشاوى أموال ووظائف ومبان وأراض لأفراد وتنظيمات تمنح في أوطان قبائل وقوميات غرباء عنها وإنكار وجود جماعات دينية واستهداف استئصالها عن طريق التضليل والخداع أو الإكراه.


    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 07:36 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    30
    ==========

    ثالثا: العلم بأن التقدم والتطور لا يمكن تحقيقها في ظل انتهاك وسلب للحقوق المشروعة وفي ظل تهديدات أمنية وعدم استقرار نفسي واجتماعي وكل ذلك متأصل في تكوين ووجود هذا الكيان السياسي- الجغرافي: انتهاك وسلب حقوق القبائل والقوميات وأفرادها ، التعدد القومي والفوضى العرقية ، وسيطرة غرباء عن القبائل والقوميات على هذا الكيان و على شؤونها استغلالا لذلك التعدد والفوضى العرقية ، الهجرة المفتوحة التي لا يمكن التحكم فيها لأسباب عديدة بل وحتى تشجعها جهات سياسية وعرقية داخل هذا الكيان ، إمكانية التغلغل الأجنبي والتأثير في شؤون هذا الكيان التي تتيحها إمكانية التحالف مع أي جهة قومية أو جماعة عرقية وافدة داخل هذا الكيان والأخطار والمهددات الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي تشكلها الهجرة المفتوحة لأبناء القبائل والقوميات ولحقوقها وحقوقهم ، عدم الاستقرار السياسي نتيجة التعدد القومي وسيطرة الغرباء وإمكانية التغلغل والثأثير الأجنبي.
    • رابعا: العلم بأخطاء المبدأ والإستراتيجية في الاتفاقيات التي أدعى أنها اتفاقيات سلام وهي في حقيقتها تمهيد وإعداد لما هو أكثر خطرا ودمارا.
    • خامسا: العلم بأن الوعي القومي لا يمكن إخماده أو إحالته جهلا وأن قادة الحركات القومية في كل وزمان ومكان هم المستنيرون لا الجهلاء ، فتلك الأمة السودانية المدعاة لا يبنيها الجهل ، وتستنكرها الاستنارة الحقة.
    • سادسا: العلم و الاستفادة من تجارب القتل والدمار التي امتدت لأكثر من نصف قرن من الزمان نتيجة انتهاك هذا الكيان وحكوماته للحقوق القبلية والقومية ، والمطالبة والدفاع عن حقوق قبلية وقومية مشروعة واعتداء ومطالبة حركات قبلية في دارفور بحقوق غير مشروعة هي حقوق آخرين وتحالفها مع جهات أجنبية لتحقيق أهدافها وأهداف تلك الجهات.
    • سابعا: العلم بأن ألإسلام لا يعادي أو يدين كيانات كمبدأ بل يدين المسلك المتجاوز في حق آخرين ذا ما حدث.
    لقد كان ينبغي على ذلك المجلس والعاملين به والمشرفين عليه إن كان لديهم علم وعقل العلم بكل الحقائق السابقة والتخطيط لزوال هذا الكيان السياسي- الجغرافي وقيام دول قومية منفصلة مستقلة تحل مكانه والكف عن التفكير في ووضع خطة لا تعبر إلا عن الغباء والجهل والسخف والغوغائية والشر والأذى والكذب باسم الإسلام وكيان سياسي- جغرافي غير مشروع فالمشكلة هي و في أساسها وجود هذا الكيان.
    إنهم لا يرون في تشريد ونزوح ما لا يقل عن ثلاث ملايين جنوبي وجماعيا من مواطنهم إلى الشمال، معظمهم بولاية الخرطوم ، نتيجة رعونتهم وجهلهم وفهمهم الفاسد للإسلام وسعيهم للحفاظ على كيان سياسي - جغرافي استعماري ، مأساة وخطرا بالنسبة لهؤلاء الذين شردوا ولغيرهم بل يرون فيه فرصة هم سعداء بها لجعلهم مسلمين وتزييف هويتهم وتضليلهم عن وسلب حقوقهم القومية المشروعة.

    نواصل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-01-2010, 02:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-31-2009, 07:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    الأخيرة
    ============
    إن استمرار بقاء وجود هذا الكيان السياسي- الجغرافي وباسمه بعد من حكموه وافتقادهم الإحساس بالمسؤولية وتقديرها.
    لقد غيرت دول عديدة وخاصة في إفريقيا وتغير دول أسماءها لسبب أو عام 1956م لهي أدلة على غباء وجهل وفساد لغير سبب وحتى وإن كانت غير مسيئة أو مؤذية فليس هناك ما منع أو يمنع ذلك ، ولكن بقي هذا الكيان وباسمه بالرغم من عدم مشروعية وجوده وما فيهما من إساءة وأذى. لقد تفتت وزالت دول على أساس قومي وبالرغم من أنها لم تعان أذى ودمارا وإساءة كالذي خلقه وجود هذا الكيان السياسي- الجغرافي المسمى'' السودان باستثناء الإتحاد السوفيتي السابق والذي تفتت وزال في النهاية نتيجة أذاه ، كما تفتت وزالت قبله الإمبراطورية البريطانية والإمبراطورية الفرنسية وما قبلهما من الإمبراطوريات ، وحلت مكانه دول قومية باستثناء الشيشان التي لم تتحرر بعد من استعمار الروس ، وتشيكوسلوفاكيا تفتت وزالت وانقسمت إلى دولتي التشيك و السلوفاك على أسس قومية ، ويوغوسلافيا تفتت وزالت وحلت مكانها دول قومية ، وإثيوبيا تفتت وانقسمت إلى دولتي ارتريا وأثيوبيا على أسس قومية ، والكنغو انقسمت إلى دولتي زائير و الكنغو ، و اندونيسيا انقسمت إلى دولتي اندونيسيا وتيمور، و لكن بقي هذا الكيان السياسي- الجغرافي مقدسا عصيا على الزوال وفريدا بين الدول بدلالة اسمه العرقية بسبب غباء وجهل وفساد من حكموه بعد عام 1956م وسيطرة غرباء عن القبائل والقوميات على شؤونه وعلى شؤونها ولأن في بقائه و باسمه مصلحة لهم و لأفراد وقومية أو قوميات سوداء لأن اسمه يؤسس ويدعم مزاعم سياسية - عرقية باطلة بأنه ملك لسود وغير السود غرباء دخلاء ، وتدخل المصريين في شؤونه مباشرة وعن طريق عملاء خونة داخله حملوا جنسيته وتضليلهم واستغلالهم دولا تسمى عربية وجامعة تسمى عربية وحلفاء غربيين وشعارات العروبة والإسلام ووحدة وادي النيل والجسر بين العرب والأفارقة وسلة غذاء العالم وغيرها من الأكاذيب والسخف والتضليل خدمة لسياسية وعقيدة وهدف المجال الحيوي والاقتصادي المصري ولغباء وجهل حكام ومدعى صفة إسلامية ينافقون ويكذبون ويؤذون باسم الإسلام وكيان سياسي- جغرافي وما مارسته وتمارسه كل هذه الجهات من تزييف وتضليل عن الحقيقة ضحيته أبناء القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها وقبائلهم وقومياتهم ، وفريدا بين الدول باسمه العرقي الدلالة والشامل لجنس ومكانه.
    =====
    عباس محمد مالك
    الرباط
    أكتوبر،2009



    انتهى المقال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 06:45 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    قرءت لكاتب من قادة جيش العثمانيين المصريين والذي عمل كثيرا في السودان بان "ساكن الجنان" وهي صفة للالباني محمد علي باشابانه لم يكن لتلك البلاد تاريخ وحتي من اتي اليهم من العرب صار جاهلا (وكأن الجهالة صفة لازمت اهل تلك البلاد حتي صارت وباء يصيب من ياتي اليها وكان العرب ليسو ممن كانو جاهلية ) ثم يشير لماما الي "الفون" ويقصد "الفونج" .. وفي كتاب اخر عن دور الازهر في السودان وفيه اشارات عن الاروقة والتي كانت تقسم اما بواسطة الباشا "ساكن الجنان" او بمن هم علي راس الازهر وفقا لبلاد العالم فقرءت عن رواق "السنارية" وهو الاكبر والشامل لكل اهل وسط السودان ورواق "البرابرة وهو الذي يخصنا نحن النوبيون ومن هم في المديرية الشمالية فيما بعد ولقد غير ساكن الجنان(!) الاسم الي رواق الشمالية حين احتج اهلنا ورواق كردفان ورواق دارفور (وهي لم تكن حينها جزء من هذا الكيان االذي سمي سودانا ودارفور هذه قرءت انها اول من طالب حكامها والقائميين علي امرها بتعليم النساء وان تعليمهن كان شرطا لزواج البنت وربما في هذه المعلومة ما يرد لدارفور بعض من رياداتها الكثيرة في المنطقة والتي حجبت حتي وصل الامر بان تحجب هي عن اهلها او يحجبو عنها قتلا وتشريدا وحرقا )...
    وقبل ذلك التاريخ اي سنار والفونج فلقد كانت لبلادنا اسماء من كوش ونباتا ومروي ونوبة وسلطنات ومكوك عدة وليس وفقا للمسمي العنصري الذي يشير اليه الكاتب والذي تخلصت منه دول عدة غرب كياننا الحالي كما اشار وتوارثه من نادو بالاستقلال او كانو حينها وصارو ساسة وحكاما وكان في امكانهم مثلما اتو بعلم للكيان المستقل غير العلم البريطاني والمصري بان ياتنو ك1لك باسم غير الاسم العنصري كما اشار اليه الكاتب والذي توارثوه طوعا وغنو له من اهل ساكن الجنان واتباعه ..ليس للعرب او غيرهم ذنبا في ان الاسم قد استملحه اهل هذا الكيان وغنو له واصرو عليه رغم ما فيه من عنصرية بينما رفضت دول كانت تحت هذا المسمي الاسم واختارت ما يناسبها ....انها ليست تزويير هوية من اشار اليهم فهؤلاء نقلو ما توارثوه دون اجتهاد من دفاتر يوميات العسكر العثماني والبريطاني والرحالة واصرو عليه مثلهم مثل اعلنو الاستقلال او زعمو ذلك ... انها علة الباحث منا في تاريخنا وهو يتنا حين لا يقوي علي ان يخرج من عباءة يظن انها هي رداؤه الالهي فان خرج منها مات عريانا من البرد والحر ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 06:45 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    قرءت لكاتب من قادة جيش العثمانيين المصريين والذي عمل كثيرا في السودان بان "ساكن الجنان" وهي صفة للالباني محمد علي باشا بانه لم يكن لتلك البلاد تاريخ وحتي من اتي اليهم من العرب صار جاهلا (وكأن الجهالة صفة لازمت اهل تلك البلاد حتي صارت وباء يصيب من ياتي اليها وكان العرب ليسو ممن كانو جاهلية ) ثم يشير لماما الي "الفون" ويقصد "الفونج" .. وفي كتاب اخر عن دور الازهر في السودان وفيه اشارات عن الاروقة والتي كانت تقسم اما بواسطة الباشا "ساكن الجنان" او بمن هم علي راس الازهر وفقا لبلاد العالم فقرءت عن رواق "السنارية" وهو الاكبر والشامل لكل اهل وسط السودان ورواق "البرابرة وهو الذي يخصنا نحن النوبيون ومن هم في المديرية الشمالية فيما بعد ولقد غير ساكن الجنان(!) الاسم الي رواق الشمالية حين احتج اهلنا ورواق كردفان ورواق دارفور (وهي لم تكن حينها جزء من هذا الكيان االذي سمي سودانا ودارفور هذه قرءت انها اول من طالب حكامها والقائميين علي امرها بتعليم النساء وان تعليمهن كان شرطا لزواج البنت وربما في هذه المعلومة ما يرد لدارفور بعض من رياداتها الكثيرة في المنطقة والتي حجبت حتي وصل الامر بان تحجب هي عن اهلها او يحجبو عنها قتلا وتشريدا وحرقا )...
    وقبل ذلك التاريخ اي سنار والفونج فلقد كانت لبلادنا اسماء من كوش ونباتا ومروي ونوبة وسلطنات ومكوك عدة وليس وفقا للمسمي العنصري الذي يشير اليه الكاتب والذي تخلصت منه دول عدة غرب كياننا الحالي كما اشار وتوارثه من نادو بالاستقلال او كانو حينها وصارو ساسة وحكاما وكان في امكانهم مثلما اتو بعلم للكيان المستقل غير العلم البريطاني والمصري بان ياتنو كذلك باسم غير الاسم العنصري كما اشار اليه الكاتب والذي توارثوه طوعا وغنو له من اهل ساكن الجنان واتباعه ..ليس للعرب او غيرهم ذنبا في ان الاسم قد استملحه اهل هذا الكيان وغنو له واصرو عليه رغم ما فيه من عنصرية بينما رفضت دول كانت تحت هذا المسمي الاسم واختارت ما يناسبها ....انها ليست تزويير هوية من اشار اليهم فهؤلاء نقلو ما توارثوه دون اجتهاد من دفاتر يوميات العسكر العثماني والبريطاني والرحالة واصرو عليه مثلهم مثل من اعلنو الاستقلال او زعمو ذلك ... انها علة الباحث منا في تاريخنا وهو يتنا حين لا يقوي علي ان يخرج من عباءة يظن انها هي رداؤه الالهي فان خرج منها مات عريانا من البرد والحر ...

    (عدل بواسطة abubakr on 01-01-2010, 06:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 10:34 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: abubakr)

    Quote: كانت لبلادنا اسماء من كوش ونباتا ومروي ونوبة وسلطنات ومكوك عدة وليس وفقا للمسمي العنصري الذي يشير اليه الكاتب والذي تخلصت منه دول عدة غرب كياننا الحالي كما اشار وتوارثه من نادو بالاستقلال او كانو حينها وصارو ساسة وحكاما وكان في امكانهم مثلما اتو بعلم للكيان المستقل غير العلم البريطاني والمصري بان ياتنو كذلك باسم غير الاسم العنصري كما اشار اليه الكاتب والذي توارثوه طوعا وغنو له من اهل ساكن الجنان واتباعه ..ليس للعرب او غيرهم ذنبا في ان الاسم قد استملحه اهل هذا الكيان وغنو له واصرو عليه رغم ما فيه من عنصرية بينما رفضت دول كانت تحت هذا المسمي الاسم واختارت ما يناسبها ....انها ليست تزويير هوية من اشار اليهم فهؤلاء نقلو ما توارثوه دون اجتهاد من دفاتر يوميات العسكر العثماني والبريطاني والرحالة واصرو عليه مثلهم مثل من اعلنو الاستقلال او زعمو ذلك ... انها علة الباحث منا في تاريخنا وهو يتنا حين لا يقوي علي ان يخرج من عباءة يظن انها هي رداؤه الالهي فان خرج منها مات عريانا من البرد والحر ...


    الأستاذ / ابوبكر سيداحمد
    شكرا على تعقيبك على مقال الباحث / عباس مالك
    وهو بالتأكيد اضافة ثرية لموضوع شائك يشغل بال اهل السودان وخاصة ان بلادهم تتجه في المستقبل القريب الى منعرجات ومسالك لايعلم بها الا الله الى اين ستتجه
    واعتقد ان لديك المزيد لتوضيح الكثير من النقاط التى وردت في مقال عباس مالك
    مع كامل مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 12:30 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)



    سلامات ووكل عام وأنتم بخير

    شكراً على هذا النقل وفتح الباب مشرعاً أمام الجميع للنقاش...
    لم أقرأ بعد...وسأعود لاحقاً...

    لكن الملاحظة الملحة الآن...هي أن تغيير الخطوط وألوانها بيعمل إرباك للقارئ وتأثير على نفسيته...

    أرجو منك تعديل ذلك لتصبح "محايدة" وذلك بالمناسبة من بحوث لعلماء نفس على الإنترنت وقد لا يقرأ
    أحد ما هذا البوست المهم جداً، ليس بسبب أي شئ، سوى هذا الإرباك الناتج من تغيير الخطوط والألوان والخ...

    سأعود لاحقاً وكامل الشكر والتقدير
    أنور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 01:59 PM

عزام حسن فرح
<aعزام حسن فرح
تاريخ التسجيل: 03-19-2008
مجموع المشاركات: 8891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: AnwarKing)

    Quote: يزعم كاتب المقال أن عروبة العرب هي عروبة ثقافية وأنهم سود نتاج امتزاج بين عرب ونوبيين يعتبرهم أفارقة بمعنى عرقي أي سودا زنجا ومستشهدا على صدق ذلك بيوسف فضل ومزاعمه معتبرا إياه عالما ثقة ومن العرب عالما بحقيقة أهله ، وهي مزاعم كاذبة فالزعم بالتعريب والامتزاج كاذب أثبت كذبه في مؤلفي المعنون "العرب العباسيون في السودان قبائل الجعليين : كذب وبطلان الزعم بالتعريب والامتزاج '' الصادر في عام 1987م وهو متعلق بالزعم كمتعلق بهؤلاء العرب والذين يعنيهم كاتب المقال أساسا بمقاله وباستشهاده بيوسف فضل ، ويوسف فضل غير عربي وليس من قبيلة الجعليين بل هو يدعي ويدعى له ذلك الانتماء لمجرد استقرار أسرته في مكان في وطن قبيلة الجعليين الفرع وافدة إليه في وقت ما من القرن العشرين من مكان غير عربي ومولده في وطن تلك القبيلة.

    في مؤلفِهِ < العَرب العَبَّاسِيَُون في السّودان "قبائل الجعليِّين" كذب وبطلان الزَّعم بالتعريب والإمتزاج > إسْتند الكاتِب / عباس محمد مالِك في صفحة رقم (59) / سطر (4) على عدم إمْتِزاج العرب الجعلِيين بِالنوبيون والزنوج بِقَول الرحالة الأوروبي / فيردناند فيرون (وقد عاب عباس محمد مالك على التاريخِيين السودانيين نقلِهِم مِن مصادِر أجنبِية) الذي زار منطِقة الجعلِيين في مُنتصف القرن الـ19 < وجوههم وسيمة وغالبا مشلخة ورفيعة والسادة منهم يتميزون بملامح في غاية النعومة ، وجباههم عالية وعيونهم متألقة ذكية ةالانف أقنى بارز عند طرفه (وهذا في المقام الاول ما يميزهم عن النوبيين ذوى التقاطيع الصغيرة) ، وشفاهم عادية واللحى رفيعة ولون الجسم أسمر داكن أو أسمر مائل للسواد ـ تكوينهم الجسدي رشيق ولكنه متين البنيان ولذا يستطيعون بسهولة فائقة ممارسة مهارات تحتاج لتمرين بدنى . وبالرغم من انه يبدو من وجوههم وملامحهم انهم اقرب الى العرب لا النوبيين ، الا انهم يقولون انهم ليسوا عربا ، وحينما تسألهم من اين جاءوا والى أي جنس ينتمون ينفون ايضا ان يكونوا نوبيين ، وصغار ملوكهم الذين كانت اشجار نسبهم بين ايديهم رفضوا اخبارنا بأصلهم بالرغم من كثرة محاولتنا الحصول على نسبهم >

    ثُم نجِد الكاتِب / عباس محمد مالِك قد إعْتمد رِواية الرحالة / فيردناند فيرون ، لِقَولِهِ [ من تلك الاوصاف وما قرره الرحالة نرى تميز هؤلاء العرب في خصائصهم الفيزيقية عن كل الزنوج والنوبيين وفي الوقت الذي يتميزون فيه عن البيض أيضا ] (إنتهى)

    ويقول الكاتِب وهو في معرض إثبات عروبة الجعليين الخالِصة ، نقلاً عن الرحالة / بوركهارت [ ان عرب هذه الاجزاء من أفريقيا حريصون على نقاء سلالتهم ، الرجل منهم لا يتزوج أبدا خادمة (جارية) ، وانما دائما فتاة من قبيلتة أو من قبيلة مجاورة ، واذا كان له أبناء من خليلة (سرية) من خدمه فهم لا يعتبرون أهلا للزواج من العبيد أو ما أنحدر من العبيد ] (إنتهى) ويُضيف الكاتِب / عباس محمد مالِك مُعقِبًا على كلام الرحالة / بوركهارت < فهذا الحرص على نقاء السلالة بالزواج من فتاة من نفس القبيلة أو من قبيلة مجاورة هو تعبير ودليل على تميزهم كعرب ومن شأنه حفظ السلالة نقية > (إنتهى) (نفسه – ص 60/س 16)

    وأتساءل : كتب / عباس محمد مالك ، أن " الرجل منهم لا يتزوج أبدا خادمة (جارية) ، وانما دائما فتاة من قبيلتة أو من قبيلة مجاورة " هل هذا مِن صِفات العرب؟ لِنرى ... في كِتاب < تاريخ الخُلفاء > لِلسيوطي :
    - يزيد الناقص إبن الوليد بِن عبدالملِك ، أمه شاهنفرند بنت فيروز بن يزردجرد. (نفسه - ص 194)
    - إبراهيم بِن الوليد بِن عبدالملِك ، أمه أم ولد (يعني خادِم). (نفسه - ص 195)
    - مروان بِن الوليد بِن عبدالملك ، أمه أم ولد (يعني خادِم). (نفسه - ص 196)
    - المنصور أبو جعفر عبدالله بِن محمد بِن علي بِن عبدالله بِن عباس ، أمه سلامة البربرية ، أُم ولد (يعني خادِم). (نفسه - ص 200)
    - الهادي أبو محمد موسى بِن المهدي بِن المنصور ، أمه أُم ولد (يعني خادِم) بربرية اسمها الخيزران. (نفسه - ص 200)
    - المعتصم بالله ، أبو إسحاق ، محمد بِن الرشيد ، أمه أُم ولد (يعني خادِم) من مولدات الكوفة ، اسمها ماردة. (نفسه - ص 258)
    - الواثق بالله هارون ، أبو جعفر ، ابن المعتصم بِن الرشيد ، أمه أُم ولد (يعني خادِم) رومية اسمها قراطيس. (نفسه - ص 263)
    ونُفيد بِأن مُعظم خُلفاء الدَولة العباسِية مِن أُمهات خدم

    وفي صفحة (61)/س 12 يقول الرحالة / بوركهارت [ ... وقد ظهر لي ان العرب السود أكثر تملكا للغة العربية وأكثر فصاحة من اخوتهم المصريين في الشمال ... ] (إنتهى)
    تحَول اللَون مِن أسمر وأسمر داكِن إلى أسَود وهذا إن دل على شئ ، إنما يدُل على أن البصر قد إسْتعاد عافِيتِهِ ، بِحمدالله تعالى

    سنعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 04:42 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: عزام حسن فرح)

    Quote:
    لكن الملاحظة الملحة الآن...هي أن تغيير الخطوط وألوانها بيعمل إرباك للقارئ وتأثير على نفسيته...

    أرجو منك تعديل ذلك

    الصديق/ انور
    شكرا على الملاحظة ,,, اعتقد انها سليمة
    ولذلك بادرت الى تلبية طلبك - مع شوية لخبطة كده -
    وارجو الا اكون { جيت اكحلها عميتها }
    وسنتابع تعقيبك على موضوع عباس مالك
    مع كامل مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 04:57 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    Quote: في مؤلفِهِ < العَرب العَبَّاسِيَُون في السّودان "قبائل الجعليِّين" كذب وبطلان الزَّعم بالتعريب والإمتزاج > إسْتند الكاتِب / عباس محمد مالِك في صفحة رقم (59) / سطر (4) على عدم إمْتِزاج العرب الجعلِيين بِالنوبيون والزنوج بِقَول الرحالة الأوروبي / فيردناند فيرون (وقد عاب عباس محمد مالك على التاريخِيين السودانيين نقلِهِم مِن مصادِر أجنبِية)

    الأستاذ / عزام حسن فرح
    شكرا على التعقيب الدقيق والمدقق بالأسانيد والحجج
    وسنتابع معك بقية التعقيب لمزيد من الفائدة للمطالعين للمقال
    واعتقد اخي / عزام ان موضوعك على البوست : موضوع التاريخ : الهوية وألم الفراق
    يدخل في صميم موضوع الكاتب عباس مالك وان اختلفت الرؤى
    واسمح لى باضافة عنوان مقال عباس مالك في بوستيك لتقريب وجهات النظر حول موضوع الهوية السودانية
    مع كامل مودتي /font>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-01-2010, 05:23 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    تمنيات بعام خال من رتابة تكرار الحالة السودانية الراهنة والتي عشعشعت في اذهان وواقع الحال 54 عاما الي تاريخ اليوم ..وحيث ان الامر امر هوية وان اليوم هو ذكري اعلان لاستقلال هذا الكيان ذو الارض الواسعة والقبائل والكيانات التي تعدادها مئات ولها من الالسنة كذلك مئات فلقدوقعت في المياه الاسنة للفضائية السودانية النيل الازرق هذا المساء وكان نصيبي ان اشاهد حدثيين اولهما حديث عن مسرح وسينما سودانية خالصة وكان الضيف هذا الذي في لباس عماني "سلطنة عمان " واهل الخليج العربي رغم صلة دم ورحم لا تكاد ان تجعلك تفرق بينهم الا في القليل قد وجدو في اختلاف في لباسهم ما يميز كل دولة عندهم وهذا اللباس الذي اتي به هذا المغني يوم ذكري استقلال السودان ليتحدث عن المسرح والسينما السودانية بعض مؤشر لما اصاب مفهوم الهوية في بلادنا

    SUDID1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    وحدث اخر هو الذي تعيد هذه الفضائية الرتيبة الفاقدة للخلق والابداع كبرنامج خاص عن استقلال السودان واتت فيه بفرقة موسيقية تغني لخليل فرح وتعبر عن احداث خاصة بالسودان ولكن لم تقدر ان تتخلي عن وهم "ساكن الجنان" مولانا محمد علي باشا وطرابيشه .. وهذا مؤشر اخر لما اصاب مفهوم الهوية في بلادن
    ا :

    SnapShotsudan24sudan1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-02-2010, 09:58 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: abubakr)

    Quote: اليوم هو ذكري اعلان لاستقلال هذا الكيان ذو الارض الواسعة والقبائل والكيانات التي تعدادها مئات ولها من الالسنة كذلك مئات فلقدوقعت في المياه الاسنة للفضائية السودانية النيل الازرق هذا المساء وكان نصيبي ان اشاهد حدثيين اولهما حديث عن مسرح وسينما سودانية خالصة وكان الضيف هذا الذي في لباس عماني "سلطنة عمان " واهل الخليج العربي رغم صلة دم ورحم لا تكاد ان تجعلك تفرق بينهم الا في القليل قد وجدو في اختلاف في لباسهم ما يميز كل دولة عندهم وهذا اللباس الذي اتي به هذا المغني يوم ذكري استقلال السودان ليتحدث عن المسرح والسينما السودانية بعض مؤشر لما اصاب مفهوم الهوية في بلادنا

    Quote: وحدث اخر هو الذي تعيد هذه الفضائية الرتيبة الفاقدة للخلق والابداع كبرنامج خاص عن استقلال السودان واتت فيه بفرقة موسيقية تغني لخليل فرح وتعبر عن احداث خاصة بالسودان ولكن لم تقدر ان تتخلي عن وهم "ساكن الجنان" مولانا محمد علي باشا وطرابيشه .. وهذا مؤشر اخر لما اصاب مفهوم الهوية في بلادنا

    ربما هذا يدخل في سياق ماعناه كاتب المقال
    تزوير وتشويه الهوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-04-2010, 08:31 PM

أمير قناوي
<aأمير قناوي
تاريخ التسجيل: 01-24-2009
مجموع المشاركات: 547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    الأخ عمر عبدالسلام
    قرأت ما نشرته من مقال للكاتِب عباس محمد مالِك ورغم طول المقال فيمكننا تلخيص أفكار الكاتب ومبتغاه في بضع جمل:
    - يرفض فكرة وطن متعدد الأعراق والهويات والثقافات
    - يؤمن بتفوق أجناس وعناصر علي أخرى عقلياً وبدنياً
    - يدعو لتفكيك كيان السودان الحالي المتعدد الأعراق والديانات والثقافات والفصل بين قبائل السادة وقبائل العبيد حتى لاً يختلط الدم الطاهر بالفاسد.
    - إستشهد بآيات من القرآن الكريم ، رأى أنها تدعم دعواه.


    أدعوا ذلك الكاتب أن يعيد النظر أولاً فيما أورده من أيات محكمات وأن يفهم قول الله تعالي " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم إن الله عليم خبير".

    - قال تعالى: يا أيها الناس ..
    ولم يقل يا بيض البشرة. ولم يقل يا أيها السادة. خاطب الخالق كل خلقه ، أبيضهم وأسودهم ، أحمرهم وأصفرهم ، سادتهم وعبيدهم. لم يستثني أحداً من البشر لصفةٍ ليس له فيها يد.
    - قال تعالى: إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل..
    لم يقل لقد خلقتم أنفسكم ، كلٌ حسب ذكائه وتفوقه العقلي والبدني. لقد خلقنا الله من ذكر وأنثى . من مصدر واحد ( ذكر وأنثى). وكل إنسان أراد العلو لنسبه لا يسعه إلا أن يقر بوحدة نسب كل البشر لآدم وحواء. وجعلنا شعوبا وقبائل. لم نقم نحن بتكوين تلك الشعوب والقبائل حسب الذكاء والتفوق العقلي والبدني.
    - قال تعالى (مبيناً الهدف والحكمة من خلقنا من ذكر وأنثى وجعلنا شعوباً وقبائل): لتعارفوا. لم يقل حتى تنعزل كل مجموعة وكل قبيلة وتنطوي على نفسها. والتعارف هنا لا يعني أن تعلم بوجود الأخر ، دون أن تخالطه وتختلط به مصاهرة . ولعلك تعلم بإنتشار الأمراض الوراثية بين القبائل التي لا تتزواج مع غيرها.
    - وقال تعالى: إن أكرمكم عند الله اتقاكم . لم يقل إن أكرمكم عند الله بيض البشرة ، أو الأذكياء ، أو الأقوياء. فلون البشرة ومقدار الذكاء والقوة البدنية أمور لا يد لنا فيها. وإنما يكرمنا الله بمقدار ما قلوبنا من تقوي. وهل من التقوى أن نظر لمن لا يشبهنا شكلاٍ ولوناً وحسباً بإحتقار ونصف سود البشرة بأنهم أقرب للحيوانات العجماء ؟.

    - ولو تركنا ما إستشهدت به (في غيرموضعه) من آيات بينات وعدنا لدعوتك لتفكيك كيان السودان الحالي المتعدد الأعراق والديانات والثقافات والفصل بين قبائل السادة وقبائل العبيد ، نسألك ماذا أنت فاعل بمن كان أبوه من قبائل السادة وكانت أمه سليلة عبيد ؟. وماذا أنت فاعل بمن كانت أمه من أصحاب الأرض الأصليين وكان أبوه من الوافدين الضيوف؟. ماذا أنت فاعل وهذا حال الغالبية العظمى من أهل السودان الحالي؟ . هل ننشئ نظاماً للفصل العنصري بتقسيماته التي عرفناها من أمريكا وجنوب أفريقيا ، سادة ، عبيد ، ملونين؟
    أولسنا كلنا ملونين. كيف نفرق بين الناس؟.

    - لقد أكرمنا الله بوطن نحيا فيه كلنا سادة، وأكرمنا بإختلاط سحناتنا وألواننا وثقافتنا ، حتى لا يأتي من يدعي عزاً بلونه وحسبه وأشياء أخري لا تؤهل إنسان للسيادة بين العاقلين.

    من أراد الحياة في السودان بوضعه الحالى وتركيبته الحالية وإسمه الحالي ، مواطناً كغيره مساوياً لغيره في الحقوق والواجبات، فأهلاً به وسهلاً . ومن أراد أن يفرق بين رجل وزوجته ، وبين والدٍ وولده ، فلا مكان له بيننا ، وليبحث عن جنته التي لا يخالط فيها عبيداً سوداَ وزنوجاً أغبياء في مكانٍ آخر.

    (عدل بواسطة أمير قناوي on 01-05-2010, 04:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2010, 08:06 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: أمير قناوي)

    Quote: من أراد الحياة في السودان بوضعه الحالى وتركيبته الحالية وإسمه الحالي ، مواطناً كغيره مساوياً لغيره في الحقوق والواجبات، فأهلاً به وسهلاً . ومن أراد أن يفرق بين رجل وزوجته ، وبين والدٍ وولده ، فلا مكان له بيننا ، وليبحث عن جنته التي لا يخالط فيها عبيداً سوداَ وزنوجاً أغبياء في مكانٍ آخر.


    يا عزيزي ..انها وجهة نظر بينها كاتب المقال ولك ان ترد عليه في ذلك السياق اما ان تجعل من نفسك مالكا لحق عام هو لكل اهل السودان فترفق رفضك لوجهة نظره وفق تفسيرك باصدار امر ما معناه " العاجبو كدة يقعد وما العاجبو يغوور " فليس في وجهة نظري موضوعيا وعموما وكما اوضحت انا وجهة نظري في مداخلة ادناه فالتمايز يجب ان ياتي من عمل وصناعة وانتاجا ..تغيير الاسم يبقي واردا ما دام لاهل السودان ارادة حاليا وفي مستقبل الاجيال....

    (عدل بواسطة abubakr on 01-05-2010, 11:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2010, 07:49 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ربما هذا يدخل في سياق ماعناه كاتب المقال
    تزوير وتشويه الهوية


    لا اظن ان ذلك تزوييرا مقصودا وانما تشوييه بجهل وفقدان لبوصلة تشير الي ما يجمع كل هذه الكيانات والقبائل والتجمعات السطانية غير التواجد في حيز جغرافي واحد ...اكييد هنالك ما يجمع ولما لما بقيو مع بعضهم البعض رغم حروب اثنية وجهوية متعددة وما زالت ....
    ما يجمع يجب ان يتجاوز الشفاهيات والعواطف والوجدانيات الي عمل مادي نتنافس في كمه وكيفه وعائده النفعي كل هذه الكيانات مثلما يحدث في بلاد مثل بلادنا فيها تجمعات اثنية واجتماعية مختلفة ...دون البليون من ساكني القارة الافريقية وال 52 دولة (عدا بلادنا) فلقد تمسك اهل بلادن د باسم "السودان" بينما استبدلت دول كانت تقع تحت المسمي اسمائها اما باسماء حضارات قديمة لها او انهار..الخ ( اقصد دول السودان الفرنسي سابقا).. اختار اهل بلادنا الابقاء علي اسم "ارض السود او بلاد السود" لبلدهم رغم ان القارة نفسها اسمها هو وفق ما قرءت من "ايفري الربربرية الامازيغية وتعني "الكهف" او "افري " ومعناها "الغبار - الهواء المترب" ( الفينيقة والتي سميت بها شمال افريقيا ) اي لم تسمي ببلاد السود رغم ان غالب الاغلب من اهلها سود ...اذن اخترنا اكراما للوننا الاسود ان نبقي علي اسم اطلقوه العرب علي ارض تمتد من البحر الي المحيط في زمان قديم ولكنه ليس اقدم من اسماء كانت لبلادنا او اجزاء مقدرة من بلادنا او كلها "كوش - نباتا- نبته - النوبة - الفونج -سنار- دارفور واسماء الانهر المتعددة في الجنوب او الشمال او الوسط او الغرب ..الخ )ورغم ذلك ففينا عنصرية لا تخطاها الاذن ولا العين في تعاملاتنا القبلية والجهويه والتي تصل حد الرفض للون اخترناه اسما لبلدنا ولنا ...ابدعنا في الدوران حول هذا اللون هروبا!! فسميناه ازرقا مرة واخدرا مرة وبني وووووو ولكنه اسود وفي هذا الصدد و قبل يوميين ماضيين فقط وفي نقاش جانبي بيني وبين زميلي البريطاني والذي زاملني ما يقارب عقدا من الزمان اتي صدفة امر من هو الابيض ومن الاسود .. ودون تردد قال لي انت "اسود" وانا "ابيض" ...رغم ان التصنيفات السودانية في يوم من الايام وقبل ان تعمل الطبيعة والشمس في مواقع البناء عملها وتعيد لوني الي اصله(درجة من درجات الاسود ) قد كانت جعلتني "حلبيا " ...اننا فقدنا البوصلة جميعا ففينا من يصر علي اثنية عربية اصيلة متخيلا ان العرب لا يجمعهم شئ باللون الاسود وفينا من يصر علي انه هو فقط الاسود وفينا من يصر علي فصل اثني فقط مع ان التمازج دما ورحما بين كل اهل السودان لا يجعل حدا فاصلا اثنيا الا فيما ندر ....ورغم ذلك في تاريخنا استرقاق بعضنا لبعض وقتل ودمار وتشريد لبعضنا البعض ما زال قائما ...اننا نفقد اتجاهنا يوميا فحتي لو تمزقت اوصال هذه الارض الشاسعة فلن يكون ذلك مؤشرا الي اننا كلنا بمختلف درجات سواد لونناوالوان اخري انتمت الي هذه الارض منذ قرون قد تمكنا من ان نجد اتجاهنا الصحيح ...العلة في اننا لا نقدر ما لدينا ونحميه ونكبره ونجعله مفيدا لنا وانما نتصارع ونتعارك لنلغي الاخر فكل واحد منا اخر لا يريد الاخر .. ان رغباتنا السلطوية علي مستوي كل واحد منا هي الفيل وعندما تتقاتل الافيال يعاني الحشيش كما هو في موروثات اهل افريقيا ..

    ان كنا اخترنا ان نكون "السودانيين اي السود " وبلدنا "السودان اي ارض السود" دون كل اهل افريقيا فلماذا لا نجعل من ذلك تميزا نؤكده من خلال عمل نافع لنا وللعالم انتاجا وصناعة وقوة اقتصادية وليس دواوين شعر وقصص مسرحية واناشيد صغار واستعارة للبس الاخرين ولسان وخير الاخريين ورفض لكل واحد منا للاخر ....

    (عدل بواسطة abubakr on 01-05-2010, 07:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2010, 06:45 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: abubakr)

    Quote: قرأت ما نشرته من مقال للكاتِب عباس محمد مالِك


    الأخ / امير قناوي
    شكرا على التعقيب
    وابدأء وجهة نظرك حول مقال الكاتب / عباس مالك
    ونرجو من خلال ردود الكاتب على تعليقك وردود بقية الأخوة ان تفتح المزيد من النقاش جول موضوع اعتقد انه سيكون موضوع الساعة في السودان وبحدة خلال السنوات القليلة المقبلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

01-05-2010, 06:59 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ان كنا اخترنا ان نكون "السودانيين اي السود " وبلدنا "السودان اي ارض السود" دون كل اهل افريقيا فلماذا لا نجعل من ذلك تميزا نؤكده من خلال عمل نافع لنا وللعالم انتاجا وصناعة وقوة اقتصادية وليس دواوين شعر وقصص مسرحية واناشيد صغار واستعارة للبس الاخرين ولسان وخير الاخريين ورفض لكل واحد منا للاخر ....

    سؤال مشروع ...وتأكيد التميز ضرورة ستضع البلاد في مصاف آخر وتجبر
    الآخرين على احترامنا ,, واعتقد هناك تجارب ايجابية في الكثير من بقاع العالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

03-07-2010, 08:15 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    ارسل كاتب المقال الكاتب السوداني / عباس محمد محمد مالك المقيم في المغرب
    هذا الرد تعقيبا على ماورد في تعليقات بعض الزملاء في المنبر
    ونظر لطول الرد ، سننشره على فقرات [/green
    ===========
    1
    =======
    Quote: عباس محمد مالك
    إن مقالي لا يستطيع أحد انتقاده والاعتراض عليه بحق على أساس منطقي أو موضوعي أو أخلاقي ، ولا يمكن أن يعترض عليه إلا شخص غريب عن القبائل والقوميات أو فاسد خائن لأهله وقبيلته وقوميته مستهدفا مصلحة ذاتية غير مشروعة .
    كل من قرأ أو يقرأ مقالي يستطيع أن يدرك بوضوح حقيقة هوية أمير عبد الله قناوي الذي اعترض في تعليق له على أن ذلك المقال كغريب عن القبائل والقوميات، فهو مقال يتحدث عن أذى لحق ويلحق بكل القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها الكيان السياسي- الجغرافي المسمى " السودان" ، و أنا كما يفيد المقال مع الحق المشروع للانفصال والاستقلال بدولة خاصة لكل قبيلة وقومية في حدود وطنها الذي وجدت به عندما خلق وفرض هذا الكيان غزو استعماري استغلالي بداية من عام 1821 م وخلال عقود تلته ، أؤيد الحركات الانفصالية الاستقلالية في جنوب السودان التي ظلت تكافح منذ عام 1955 ، وأؤيد حق ومطلب فيليب غبوش الانفصال واستقلال قوميته ، وأؤيد حق الفور والزغاوة والمساليت وحق النوبيين والبجاة ولا أدعوا إلى أو أدافع فقط عن حق عربي أو لسيادة للعرب على قبيلة وقومية فرض عليها وعلى وطنها هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، وأرى في كل دعوة وحركة انفصالية استقلالية لقبيلة أو قومية حقيقة وظاهرة صحية وتصحيحية ضرورية وعرضا ونتيجة لمرض كامن متأصل في وجود هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، هي علاجه ووسيلة لتحقيق استقلال حقيقي . فما زعم أنه استقلال حدث في عام 1956 هو استقلال زائف من ناحيتين،هما:
    _ أولا: استمرار بقاء وجود هذا الكيان سالبا لحقوق القبائل و القوميات المشروعة والضرورية في حكم ذاتها والتحكم في أوطانها وثرواتها.
    _ ثانيا: تحكم و سيطرة غرباء عن القبائل و القوميات في شؤون هذا الكيان وفي شؤون القبائل و القوميات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

03-07-2010, 08:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    2
    ==========
    Quote: إن حقيقة هوية قناوى التي يكشف عنها تعليقه يدل عليها أيضا و يؤكدها اسمه ، فان قنا هي بلد في مصر تقع على النيل إلي الشرق من مدينة دشنا، ومن المعلوم أنه نزح من مصر إلي الجنوب منها مماليك من أنحاء مختلفة من مصر بعد أذاهم للمصريين فرارا من محمد على بعد مذبحة القلعة في عام 1811 وقد بدأوا ومارسوا أذاهم بعد نزوحهم جنوبا بالغدر بالنوبيين وجعلوا من أنفسهم حكاما عليهم وتآمروا للقضاء علي الملك طمبل وحكم مملكته وانتشروا جنوبا إلي ديار الشايقية فاستضافهم الملك محمود ملك فرع العدلاناب من الشايقية فغدروا به بعد شهر من الاستضافة واغتالوه مع حاشيته ونهبوا الممتلكات وأرادوا فرض أنفسهم حكاما عليهم فطردهم الشايقية من ديارهم إلي الشمال من حيث اتوا وكانت لهم حروب معهم ولم يستقر منهم في ديار الشايقية إلا بعض الأسر منهم بعد غزو عام 1821 الذي حاربه الشايقية ، كما وفد لاحقا مصريون مع قوات الغزو في عام 1821 و خلال عقود الاستعمار المصري لهذا الكيان السياسي- الجغرافي.
    إن تعليق ذلك القناوى على مقالي هو أحد أمثلة و إضافة للتزييف والافتراء والتضليل الذي أشرت إليه في مقالي وإلى من فعلوه ويفعلونه وهدفهم من وراء ذلك ، فكل من قرأ ويقرأ ذلك التعليق يستطيع إدراك الخبث والافتراء و التزييف واستهداف التضليل في ذلك التعليق، فذلك المقال الذي يتحدث عن أذى لحق و يلحق بكل القبائل و القوميات ومنه هذا القناوى ، ويتحدث عن ويدافع عن حقوق مشروعة و ضرورية لكل القبائل و القوميات لخصه ذلك القناوى لقراء تعليقه في ما زعم أنه تلخيص له بقوله :
    ( يرفض فكرة وطن متعدد الأعراق والهويات والثقافات – يؤمن بتفوق أجناس وعناصر على أخرى عقليا وبدنيا – يدعو لتفكيك كيان السودان الحالي المتعدد الأعراق والديانات والثقافات والفصل بين قبائل السادة وقبائل العبيد حتى لا يختلط الدم الطاهر بالدم الفاسد – استشهد بآيات من القرآن رأى أنها تدعم دعواه )، ذلك هو ما لخص به ذلك القناوى مقال وبنى عليه تعليقه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

03-07-2010, 08:30 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 04-07-2006
مجموع المشاركات: 3435

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: مقال صادم : هؤلاء زوروا هوية السودان (Re: omer abdelsalam)

    Quote: إن تعليق ذلك القناوى على مقالي هو أحد نماذج وصور المهازل والمساخر والأذى داخل هذا الكيان السياسي- الجغرافي ، فهذا القناوى الذي لم يفرض هذا الكيان على قبيلة ووطن له والمستضاف في أوطان قبائل وقوميات جعل من نفسه مالكا لهذا الكيان وسيدا على هذا الكيان وقبائله وقومياته ، يعتبرها ويعتبر أبناءها يعيشون بينه ، يطلب من أبنائها ومنها ترك أوطانهم وأوطانها والبحث عن مكان آخر إذا لم يعجبهم أذى هذا الكيان وهو من ذلك الأذى ، كما أنه يرى في الغزو الاستعماري الاستغلالي الذي أوجد هذا الكيان وأذاه إكراما من الله ، والله لا يكرم بالأذى ، لأنه وأمثاله لم ينلهم أذى من خلق ووجود هذا الكيان فهو لم يسلب لهم حقا بل هم المستفيدون من خلقه ووجوده يستغلون الفوضى العرقية داخله و باسم جنسية باسمه حصلوا عليها بوسيلة أو أخرى ، لم تمنحها لهم قبيلة أو قومية من التي فرض عليها وعلى أوطانها هذا الكيان ، يسلبون حقوق القبائل وأبنائها .
    إن التقرير في شؤون ومصير هذا الكيان السياسي- الجغرافي هو حق وينبغي أن يكون حق وشأن القبائل والقوميات التي فرض عليها وعلى أوطانها وحق وشأن أبنائها ، وللقبائل والقوميات الحق المشروع أخلاقيا و الضروري في أن تتخذ من التدابير ما يصون وجودها وحقوقها من أن ينتهكها ويسلبها أو يهددها غرباء مستضافون في أوطانها ، فليس من حقوق المستضاف أو الضيف حق سلب دار المضيف والتحكم في شؤونه ، وهي تدابير تتخذها كل الدول بصور ووسائل مختلفة ، باستثناء هذا الكيان السياسي الجغرافي الاستعماري الملعون . وهي تدابير ألزم ما تكون وأكثر ضرورة خاصة في ضوء التجارب المتنوعة والمتواصلة من أذى الغرباء التي عاشتها وظلت تعيشها القبائل والقوميات منذ خلق هذا الكيان وفرضه عليها وعلى أوطانها ، على مستوى الحكم : محمد أحمد، عبد الله في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ، نميري وقبله حاولها كبيدة ، وقاده الأحزاب السياسية والمسيطرون عليها ، وعلى مستوى مجالات الحياة الأخرى الكثير والكثيرون .

    _____
    عباس محمد مالك - الرباط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de