النظام والحركة الشعبية يمدون لسانهم لكل من يؤمل في حدودة التحول الديمقراطي !!

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 02:00 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد حسن العمدة(محمد حسن العمدة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-05-2007, 00:43 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النظام والحركة الشعبية يمدون لسانهم لكل من يؤمل في حدودة التحول الديمقراطي !!

    منصب (الزعل)



    منصب النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني يستحق أن يطلق عليه منصب (الزعل) بدون اي منازع، فالجميع يذكر أن اول ازمة برلمانية علنية بين الشريكين كانت بسبب نص المادة 18 (3) من اللائحة المقترحة للمجلس الوطني والتي نصت علي (في حالة غياب رئيس المجلس يترأس الجلسات النائب الأول وهو من الحركة الشعبية ، فالثاني وهو من المؤتمر الوطني مع مراعاة روح الشراكة بين طرفي اتفاقية السلام) حيث أعلنت الحركة رفضها التصويت والموافقة علي اللائحة المذكورة باعتبار أن لجنة الصياغة أجرت تعديلات أخلت بالنص، ونتيجة لإشتداد الخلاف بين الطرفين أعطي رئيس المجلس الكتل بالبرلمان مهلة لمدة (24) ساعة وإلا حسمت القضية بالتصويت، وهو ما رفضته الحركة لحسم التباين في وجهات النظر ، وأعلن رئيس كتلتها البرلمانية – يومها - ياسر عرمان رفضهم الموافقة علي لائحة أعمال المجلس بتلك الصورة ورفضهم التصويت أو مناقشة بقية مواد اللائحة ... ولم يكتف بذلك ، بل أرسل رسالة مغلفة بأن المؤتمر الوطني بكتلته البرلمانية التي تمثل أغلبية (52%) يمكنه أن يجيز اللائحة، إلا أن ذلك يعد إخلالاً كاملاً بمبدأ الشراكة ، وبلغ التراشق حينها ذروته حينما اعتبر أحد نواب المؤتمر الوطني ذلك الموقف بأنه عملية إبتزاز غير مقبولة.


    وانتهت أزمة اللائحة يومها بمقترح توفيقي نص علي (دون المساس بسلطات رئيس المجلس فى تنظيم أعمال المجلس عند غيابه عن جلسة، يتولي الرئاسة نائبه الذي أنتخب أولاً، ويجوز للرئيس أن يفوض اياً من نائبيه في أي من اختصاصاته) .. ومنذ ذلك اليوم ظل منصب النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني شاغراً ربما لأسباب منطقية أو لأن البعض تشاءم منه بعد الأزمة التي خلقها بالمجلس الوطني.



    وفي جلسة يوم الاثنين الماضي والتي تقرر فيها انتخاب النائب الثاني لرئيس المجلس وضح ان المنصب هو (منصب الزعل) ، حيث اثار غضب كتلة نواب التجمع الذين اتهموا المؤتمر الوطني بالاستئثار بالمناصب ، وشن عضو كتلة التجمع عثمان عمر الشريف هجوما شديد اللهجة علي المؤتمر الوطني ، وبادر احد اعضاء كتلة المؤتمر الوطني بالرد علي الشريف بقولهاقعد انتو ما عندكم أي حاجة) ، وهناك شهدت الجلسة جلبة كبيرة بين الاعضاء واختلط (الحابل بالنابل)، وبعد مجهودات كبيرة تمكنت رئاسة الجلسة من استعادة النظام، حيث تم ترشيح محمد الحسن الأمين والشيخ حسن أبوسبيب لمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس ، حيث اسفرت نتيجة التصويت عن فوز الأول بـ(207) أصوات ، ونال الثاني (39) صوتاً فيما امتنع (13) عضواً عن التصويت.


    واعرب رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الوطني د.غازي صلاح الدين عن شكره للذين صوتوا لمحمد الحسن الأمين ، معربا عن تقديرهم لحسن ابوسبيب ، أما عضو الكتلة البرلمانية للتجمع محمد وداعة الله فقد اشاد بالممارسة الديمقراطية للمجلس ودورها في اثراء الرأي والرأي اآخر ، وخص بالشكر الذين صوتوا لمرشح التجمع خاتماً بقوله: (صحيح نحن قلة في هذا المجلس لكننا فعلنا ما نستطيع فعله).

    تجدر الاشارة إلي أن غياب كتلة التجمع في تلك الجلسة بلغ (5) نواب من جملة نوابه العشرين ولذلك اعتبرت قيادات الكتلة البرلمانية للتجمع نتيجة التصويت (انتصاراً كبيراً بالنسبة لها).



    وأردف التجمعيون في اعتراضهم علي احتكار المؤتمر الوطني للمنصب الذي كان من المفترض أن يمنح إما لكتلة الاحزاب الشمالية أو الجنوبية، أن المنصب أسند لشخص (اجتمعت فيه كل الصفات التي تفرق ولا تجمع ويعد مسؤولاً عن احالة العديد من المواطنين للصالح العام).



    وفي منحي آخر عبرت عدد من عضوات المجلس عن (غضبهن واستيائهن) لاحتكار الرجال لرئاسة المجلس المكونة من (رئيس المجلس ونائبيه)، فيما وصف عضو المجلس مختار العبيد انتخابات منصب النائب الثاني للرئيس بانها (فضيحة) ، وبرر ذلك بقوله: (العديد من نواب الكتل البرلمانية وقعوا علي طلب مساندتي للترشيح لمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس، إلا أنهم تنصلوا من التزامهم ...بل أن الاشخاص الذين تم الاتفاق معهم علي ترشيحي صمتوا صمتا مطبقا)، فيما أكد نواب كتلة برلمانية مؤثرة ومهمة (أن قيادتهم اتخذت قرار مساندة الأمين دون الرجوع لاعضائها أو مشاورتهم في الأمر) ..



    منصب النائب الثاني هو فعلياً منصب (تشريفي) من خلال الاختصاصات الممنوحة له، إلا أنه ومنذ اليوم الأول لاجازة لائحة المجلس وحتي الاسبوع الماضي الذي تم فيه شغره بالانتخابات اثبت انه منصب (الزعل) ...


    http://www.alsudani.info/index.php?type=3&id=2147519057&bk=1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de