ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 06:07 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب

07-18-2011, 07:50 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب

    يستهدف هذا البوست نشر النصوص الشعرية التي كتبت عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب.
    و سننشرها بشكل عشوائي و ليس استنادا على اي معيار نقدي.
    و نرجو ان ترفدنا القارئات و القراء بما سقط عنا سهوا أو بسبب عدم اطلاعنا عليه.
    و سنبدأ بنص الدكتورة آمال حسّان فضل الله.

    فريع ياسمين .. د.آمال حسَّان فضل الله
    الخميس, 14 تموز/يوليو 2011 21:38
    Share6

    قصيده جديده



    صباح ألخير يا وطن
    مقسوم على إتنين
    يامغسول بضؤ ألشمس
    يامشرورعلى النيلين
    قول لي نجومك وين
    لمّا تِتشتت فى جوف رملك
    تلبس زُمام أمرك
    وتغزل من ضياك سِترين
    قول لي نخيلك وين
    لمّا تهز مسيراتك
    رطب صبرك
    عرق كادحين
    قول لي بيوتك وين
    لمَّا تَبِقَّ فوانيساً
    تحرق فجور صمتك
    لمَّا تدق طبول عِزك
    تَرجِعّ شِليل فرحك
    وتبشّربيك عديل يازين
    يا مرسوم فى كتف الغيب
    ضرع قمره
    القمره حلابه
    تحلب تعشيني
    بالملعقه ألصيني
    وألمعلقه إنكسرت
    انا مين بربيني
    *********
    ياطالع القمره
    جيب لي معاك وطنين
    والقمره محبوسه
    بين غابه بين صحراء
    والصحراء محروسه
    بين غول وبين جبلين
    أطرافا معروشه بغيمه كضابه !!
    والغيمه مدسوسه فى وأحه بين نارين
    *********
    ياغابه يا خضره
    بِنَقُص ضفاير الليل
    لو تسَألي ألمطره
    شوفيها جايه متين
    قولي ليها بستناك لو يوم ولو سنتين
    ماتخافي يامطره
    تعالي من بدري
    قالديني بمهله
    وابكي في صدري
    أبكي بكتره
    ِندفن أضافر الغول
    وتهلل القمره
    صُبي يامطره
    صُبي يا مطره
    وأللهِ مشتاقين
    برجاك في شارع القصر
    اومقرن النيلين
    وعندىِ التلت من وطني
    وعنِدك ألياسمين
    *****************

    صباح العاشر من يوليو
    2011
    http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/34-20...-07-14-20-39-19.html
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2011, 09:39 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    الصديق العزيز الشاعر أسامة الخواض
    ذات الفكرة داهمتني قبل عدة أيام وبدأت في محاولة تجميع مثل هذه النصوص
    ومنها قصيدتك ( ماذا سأفعل بالله و الدين و اللغة العربية؟
    ما قاله العبّاس بن الفضل بن أبي لهب* في التاسع من يوليو 2011 م
    ) التي وصلتني عبر الإيميل من صديقنا الرشيد الصايغ، وقصائد أخرى من بينها قصيدتي ( قسوة الحرب ) وقصيدة للدكتور معز عمر بخيت وقصيدة لعصام عيسى رجب
    وكعنوان مبدئي لهذه النصوص راق لي من قصيدتك هذا المقطع عنواناً للمجموعة ( الخطى تترنَّحُ من رهقٍ في الشوارعِ)، كنت أفكر في ان يتطور الأمر ليصبح مشروع كتاب.
    والآن قد تطابقت الفكرة بيننا ، دعنا لنعمل عليها وسانشر لك النصوص التي جمعتها ومشار إليها أعلاه .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2011, 09:43 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: nassar elhaj)

    قسوة الحرب
    نصار الحاج


    لم أكن يوماً
    شريكاً في الحرب

    ولم أكن
    طاهِياً أصنعُ الصراعات التي يأكلها رعاة الموت

    لم أتناول طعاماً
    أنتجتهُ المزارعُ التي داسَتْ عليها أقدامُ المأجورين

    ولم أصافح يدَ القتلة

    منذ أن وطات أقدامهم شُرفات القصر
    وهم يحرقون الأرض بالرّاجمات
    والناس بالإهانات
    والقرى بالطائرات

    لم أكن يوماً شريكاً في كل هذه اللعنات.

    بل كنتُ شاهداً
    أن كل شئ في بلدي يتدحرجُ نحو الهاوية

    كنتُ أرى الجماجمَ
    تتطاير في كل الجهات
    والقرى تتناثر ذرات رماد
    والخيام التي مزّقتها رياح الصحراء
    تشققت على شموسها أجساد النّازحين
    والمنافي تشرع ضَفتيها للمهاجرين

    كنتُ شاهداً أحدِّق لساعات أمام القنوات الفضائية
    أرى الموت والحرائق والصرخات
    أرى الحزن يتسلَّلُ إلى كلِّ البيوت

    وكنتُ شاهداً
    على بلدي وهي تنشطر إلى نصفين
    نصف قد مضَى بأحلامه
    ونصف ظلَّ يحتسي مراراتِ السنين
    والحاكم الذي رعى الحرب حتى أزهرت في الكون أقواس فجيعتها
    ظلَّ على حالهِ
    يُوقدُ حرباً تلو أخرى
    لأنها وجبةً
    ظلَّ على إثْرِهَا
    يضغط على الزّناد
    وعلى رقاب الناس
    كي يستوطنَ الخوفُ بلاداً لا تعرف الخوف

    لكنْ
    لن يستوطنَ الخوفُ
    بلاداً لا تعرف الخوف.
    3 يوليو 2011
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-18-2011, 09:51 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: nassar elhaj)

    جنوباً .. نحو حسرة ٍ لاتنتهي
    الى / محمد عمر بشير

    مصعب الرمادي

    قالوا أنك الى حظيرة الوطن
    طائعاً مختاراً ستعود قريباً ليِّ فصدقت ،
    قالوا ليِّ كثيرا عن الوحدة الابدية التي بيننا فلم أصدق ،
    لذلك ظلت دقات قلبيِّ الواجف تنتظرك
    في الليلِ قرب الحديقة على درج البيت
    غير أنك ياسيدي المبجل خزلتني ولم تحضر ،
    هكذا أخبرتني اختي أبيي
    عن مدى صبرك الطويل على أعدائك الأزليين
    وعن شكيمتك ومراسك القويِّ في تلك الحرب الأهلية الطويلة
    وقد حط وقتها الحمام على الخرطوم مدينة الحب والسلام
    ؛ كلما ما هناك أني قد ذبحت فيما بعد بتلك الفعلة النكراء
    التي تمسى انفصالا ًمن الوريد الى الوريد ،
    كلما هناك أني لن أفتح شاشة التلفاز مرة أخرى
    على تلك المؤامرة الدنيئة
    التي أحاقت بعظمة تاريخ وطني وكبريائه الجريح ؛
    لم يتبقى لى إذا غير البكاء جنوباً
    على عودتك الميمونة لنا سالماً غانماً
    فلقد حدثني أصدقائي الوطنييون جداً والنادريين جداً
    - رغم كل ما أسمعه اليوم وأراه
    :عن ذلك الأمر غير أنيِّ لم أصدق حتى الآن !.

    10 يوليو 2011
    القضارف - السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2011, 11:48 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: nassar elhaj)

    عزيزي نصار

    قلت:
    Quote: وكعنوان مبدئي لهذه النصوص راق لي من قصيدتك هذا المقطع عنواناً للمجموعة ( الخطى تترنَّحُ من رهقٍ في الشوارعِ)، كنت أفكر في ان يتطور الأمر ليصبح مشروع كتاب.


    هذه فكرة مدهشة و ربما قد تساعد في "راب" ما تصدع.

    اوافقك على ذلك بشدة و دعنا نحاول ان نجعل الصورة اكثر وضوحا و اتساعا بان نفتش عن نصوص شعرية و غيرها من النصوص الابداعية التي ترينا كيف استقبل الشعراء "الجنوبسودانيون" هذا الحدث الجليل ،و كيف استقبلوا النصوص التي كتبها زملاؤهم و "زميلتهم"،و هناك مثال "مطمئن" سآتي به حين ابسط "مرت الأشجار" لمحجوب شريف".
    و سنواصل مفاكرتنا عبر الايميل و الفيسبوك.

    أسعدني نص "الرمادي".

    مع خالص الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-19-2011, 06:15 PM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 7965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    واقع الحال أن الكتابة في تخلقاتها البكر
    عن حدث ما يزلزل كيان الشاعر
    فلا يلقى سبيلاً إلا الانخراط في البكاء حبرا
    واقع الحال
    أن تلك التخلقات لا تجد الرضا من لدنه
    وأعني الرضا التام
    كأني به يريد اتخاذ موقف ما حيال ما يحدث
    وتدوينه في سفر الرضا أو عدمه عن حال
    مائل أو معتدل

    لعلي بما قدمت أردت القول بأن ما حدث رغم ثبوته منذ الوهلة الأولى
    أدخل للنفس حبره
    وكتب
    ولم ولن استطع الرضا
    لكني أردت مشاطرتكم
    وعسى ما لم يرق لي
    يرق لكم
    مع أكيد محبتي لكما وأنتما تنهضان بالجميل مما تبذله الأرواح
    ولعله يُسمع إن لاقى حيّا








    دون أسئلة لأجوبةٍ شتى..!!
    يومٌ آخر في التاريخِ ليس له من نشيدٍ يمشي على نغم..


    1/
    الناظِرون في شغفٍ إلى مسامِ الجسرِ إذ يتهاوى..
    أذهبوا نصلَ الفظاعةِ في السحابِ
    كأن في دقاتِ ناصيةِ الخباءِ تراءتِ الأوزارُ
    خطفتْ وجهَ زهرتِها الطروبِ
    وعلى قميصِ الذئبِ ينظرُ كُلُّ دمِ القبائلِ
    من ثقوبٍ لا تذوب
    أو أن أسئلةً راحتْ إلى ختلٍ
    تزرعُ الأحراشَ ناصيةً
    ودن
    لو أنها غرفتْ من الماءِ الذي
    بالقطنِ بلله الشجر
    أو أننا خطفاً وقفنا في الدوارِ
    وانعطفتْ خيالاتُ النّهارِ
    إلى شمالِ الكوكبِ المأجورِ
    في فمِ البراكينِ
    استجرنا بالسكناتِ في شجنِ الكلامِ
    فقاطِع الطُرقات بالمعنى المهولِ
    وقُل:
    غيث الذي في اليمِ
    ماء..
    حذر الذي في البرِ
    أزهار النماء/
    أو الخراب/
    أو الخواء/
    أو الخــــ...
    2/
    إذا انسكبتْ من الأعماقِ آهاتٌ
    على بلدٍ تمادى في المراراتِ
    فإن القسمة الضيزى ستبقى
    الطعنة النجلاء
    بخاصِرةِ الموات.
    3/
    ليس باليد غير ضوء روحٍ
    نعول عليه شغل بصيرتهم النفاذة
    عن ترجمة الدمع.
    4/
    لا
    لن تحجب شمس المحبة:
    يد البطشِ.
    5/
    تسبون الله
    إذ أنتم تلوكون بتلذذٍ
    كبد الإنسانية.
    6/
    لسنا مجرد طاباتٍ
    يحركها خبثكم
    على رِقاعِ الرُّوحِ..
    7/
    حتى أنتم
    -ولكم كل العذر-
    سئمتم من قبحكم
    فاختلفتم..
    8/
    إن لففت ذراع المساءِ
    سيُغنى:
    انتهيتُ من زر رقبة
    الوطن..
    ولا مناص...
    9/
    ألمٌ مُتكلمٌ بترجُمان
    ألمٌ صموتٌ يحتسي دم الرُّوحِ
    في مواتِها السرمدي...
    تنظرُ
    ولا تفر من صدرِها
    إلى..
    أو تفرفرُ في سباتِها
    بالخزعبلاتِ..
    روحٌ أجهضها بالأحزانِ
    استفحالُ الهباء
    والأورام..
    10/
    والآن
    هل تحاولُ الخروجَ
    من المقهى..
    أثرُ المزجِ لم يزل
    يرتسمُ في جزلٍ
    بينما يواصل العطرُ
    زغزغةَ أحاسيسِ أبنوسةٍ
    وزعت ابتساماتها جزافاً
    بين كونٍ وكون..
    أنت تراهنُ بحدتِك
    على خطفِ اللونِ
    من شهقةِ الليلِ
    تخشى حُرقة البرقِ
    أن يجتاز مراياك
    ترى الشروخ
    واحداً
    واحداً
    تكتبُ على لوحِ الينابيعِ
    زهرةَ النضوبِ
    فأمشي في الحرائقِ
    بنوافِذِك المحطمةِ
    وحلِّق بأجنحةِ النبيذِ
    كأنك ليس بمسرى السحابِ
    راجِلاً منذ الأزلِ..
    ما حاجتِك في الإيابِ
    إلى المقهى..
    أن تكون كرسياً
    تقعدُ عليه امرأةٌ متململةٌ
    بمؤخرتِها الضخمةِ
    أن تصير ماءًا أو أكسجيناً
    تتسربٌ إلى نوافيرِها الظامئةِ
    .
    .
    .
    أن تكون محض تثاؤبٍ قاتِلٍ للوطن
    10/7/2011م

    انفراطٌ آخر:

    أحاولُ التأقلم
    على أوجاعٍ مُتباينةٍ خفيّةٍ في وضوحِها
    تضغطُ على صدري
    وأحسها مثل قطارٍ ألقاني أسفله
    وأخذ يمر ولا تنتهي مقطوراته..
    ترى حتى متى
    ومنذ ملايين السنوات
    أشرع أحضاني مبتسماً
    والموت لا يجيء..!!

    جدار:

    لا يطبق الجدار على الأنفاسِ فحسب
    الجدارُ سكينةٌ افتراضيةٌ
    لنمارس سردنا اللذيذ عن الحشمة
    تضع دونما حذر توحشك بين ثقوبها
    وكيفما اتفق
    فإن نتاج المرء من الشر
    هو ذاته عند الآخر
    والخير إنما تغلبنا على شر بديل...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2011, 03:09 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: بله محمد الفاضل)

    شكرا للصديق الشاعر بلة على بسط النص الشعري و إضافته.

    والآن نبسط نصا شعريا للشاعر و الكاتب المعروف كمال الجزولي.
    ولكمال الجزولي أياد بيضاء على ما يسميها بالجماعة المسلمة المستعربة عبر محاولته الدؤوب لكبح غلواء استعلائها،و كشف التمركز العروبي الإسلامي و التمركز الزنجي.

    و في النص الشعري يلقي المسؤولية -متسقا مع كتاباته النثرية- على عاتق تلك الجماعة المسلمة المستعربة كما في قوله في نصه الشعري:
    Quote: لَرُبَّمَا لَمْ تعُدْ ..
    فِي دِنَانِ صَبْرِكُمْ
    قَطْرَةٌ،
    لَرُبَّمَا لَمْ يَعُدْ ثَمَّةَ مَا يُغْوِي فِي ..
    سِلالِنَا العِجَافِ
    بِالإِيَابْ،

    و يقول أيضا عن تلك المسؤوليةمع تقديم إعتذار طال انتظار الجنوبيين له بدون جدوى، في نهاية نصه الشعري:
    Quote: فَذَرُونَا ومَا حَفَرَتْ أَيَادِينا،
    ذَرُونَا ومَا حَفَرَتْ أَيَادِينا،
    ذَرُونَا ومَا حَفَرَتْ ..
    ذَرُونَا،
    واعْذُرُونَا،



    فإلى النص الشعري:

    تَرْنِيمَةٌ لِلذَّاهِبِينْ! .. بقلم: كمال الجزولي
    هَا هُوَ النِّيلُ القَدِيمُ يَسرِي،
    الآنَ،
    مِنْ
    خَلْفِ
    الأَضَالِعِ،
    واهِنَا
    هَا هُوَ النِّيلُ القَدِيمُ اليَسْتَجيشُ،
    كَانَ،
    نُضْرَةً،
    عَلَى ضِفَافِ القَلْبِ،
    دَانِياً ومُمْكِنا،
    هَا هُوَ ذَا يَفِيضُ، الآنَ، بِالوَهْمِ
    الفَصِيْحِ،
    قَبْضِ
    الرِّيحِ،
    والسَّرَابْ،
    يَغْمُرُ جِذْعَهُ الشَّبَحِيَّ تَحْتَ ..
    الوَهجِ الحَارِق،
    والسَّمكِ النَّافِق،
    والدِّيدَانِ،
    والتَّمَاسِيحِ الكسَالَى،
    وفِي الزَّوَارِق الحُطاَمِ،
    والكُهُوفِ الكَابِيَاتِ،
    طِوَالَ النَّهَارِ،
    ثُمَّ يَعُودُ،
    فِي المَسَاءِ،
    يَنْفُثُ الدُّخَانَ،
    والقِطْعَانَ،
    والزَّبَدَ
    النَّدِيْفَ،
    والعُبَابْ،
    فَيَا أيُّهَا الذَّاهِبُونَ،
    خَبَباً،
    فِي ..
    طَريق الذِّهَابْ،
    أيُّهَا المُوغِلُونَ فِي ..
    الرَّحِيلِ
    المُرِّ ..
    والغَيَابْ،
    لَرُبَّمَا لَمْ تعُدْ ..
    فِي دِنَانِ صَبْرِكُمْ
    قَطْرَةٌ،
    لَرُبَّمَا لَمْ يَعُدْ ثَمَّةَ مَا يُغْوِي فِي ..
    سِلالِنَا العِجَافِ
    بِالإِيَابْ،
    لَكِنَّنَا
    نُقْسِمُ
    بِاللهِ
    العَظِيْمِ،
    "نَلْحَسُ سِنَّةَ القَلَمِ،
    نَلْعَقُ ذَرَّةَ
    التُّرَابْ"،
    سَوْفَ تَبْقَى فُصُودُكُمْ مَنْقُوشَةً،
    أَبَدَ الدَّهْرِ،
    عَلَى
    جِبَاهِنَا،
    وأَهَازِيجُكُمْ نَدِيَّةً،
    عَلَى الدَّوَامِ،
    فِي
    شِفَاهِنَا،
    فَذَرُونَا ومَا حَفَرَتْ أَيَادِينا،
    ذَرُونَا ومَا حَفَرَتْ أَيَادِينا،
    ذَرُونَا ومَا حَفَرَتْ ..
    ذَرُونَا،
    واعْذُرُونَا،
    واذْكُرُونَا،
    (مِثْلَ ذِكْرَانَا لَكُمْ)،
    مِثْلَ ذِكْرَانَا لَكُمْ .. يَا أَيُّهَا الأَحْبَابْ!

    يناير ـ يوليو 2011م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2011, 08:25 AM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    خواضنا والمشاي فينا بالشعر :
    التحيات الزكيات الطيبات لك والنفر الكريم الذي القي بعصاه في هذا البازار الشعري، ان نجلب كل مستحضرات الشعر من قوافي الألم والفرح، وان نمسح بمنديلنا الابيض الصلصلا الحمرا التي اريقت حول جفون ورموش وخد الوطن الجريح، ونحن ننظر الجنوبيين وهم في بطن المركب، والمركب متجه نحو الشلال، والشلال عايزالوطن، والوطن تايه في الدرب الراح وسط حواشة حشو الكلام، هذا بصراحة ومع كامل احتراماتي لك ولقبايل المثقفين يجعلني اسأل سوال: أليس هولا الشعرا ( الهمزة علي السطر وانا في خصام) شركا في عملية الضياع الكبير دا؟ اين المحصول الشعري وغيره طوال الخمسين سنة الماضية معبرا ومنتقدا حمرنة السياسين للبلد؟علي الارض اين المطبوعات ، المنشورات، الخ التي تلعن سلسفيل الديكتاتورية والديمقراطية المراهقة؟ اين كنتم يا خوا ض؟؟؟؟؟ وبرجع وبقول حايط المبكي هنا في هذا البوست ذو قيمة إيجابية وعالية وتسجيل موقف افهمه جيدا، لذلك احببت ان ادلو بدلوي، راجيا ان لا اكونك
    كسرت القافية. احترامي الذي تعرفه. 
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2011, 08:15 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمود الدقم)





    الشاعر والناقد الأكرم : أسامة الخواض

    تحية طيبة وود كثير
    ،
    لي موقف قديم من أن الأمر انفصال تم بموافقة طرفي اتفاق نيفاشا ، وغسلنا أيدينا مما تم .

    *

    ونترك أمرنا ونعود لقصيدة للشاعر والمسرحي الدكتور عز الدين هلالي :


    بمثل الذي قفز به الشاعر والمسرحي " الدكتور عز الدين هلالي ، من وراء الزمان ليكون اليوم حاضراً في وسط الريح ، يقبض شمساً في يمينه ولهباً في يساره ، يكون الخطاب برسم السيف يخطو قاسماً التردُد .
    نعلم أن المشاعر عصيةً على الخفاء ، و الشعراء دون ريب هم الذين يحلبون المشاعر من أثداء الحياة الإنسانية . تفعل لغتهم فعل السحر . كأن الأمس هو وجه آخر ، كتبه الشاعر من دفق مشاعره ، وقد صبّ بحور الحياة الصاخبة في كأس بمزاج زنجبيلها .. طاعمة المفَرِق ، شهية الكُثبان العِظام التي نهضت من وراء المواقف المُرتخية لتقول :
    هذا زمانك أيها الشاعر ، حفيٌ أنت بوطنك . وكأن اليمامة ترف جناحيها في برهة الزمان ،وتحركهما بين سنة عجولة تشبه الأمس القريب ، أو أن الحاضر ذاب في شراب الأمس ... وطعمه قُبلة محبة لوطن كسرته الأحزان ، ومزقته الأكَلة الذين لا يرحمون .


    وإلى القصيدة :
    ( وغداً تدورُ الدائرة ) قصيدة للشاعر والمسرحي الدكتورعزالدين هلالـي2

    *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2011, 06:11 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: عبدالله الشقليني)

    عزيزي محمود الدقم
    سلامات
    كيف حالك؟و هل ما تزال في اليونان؟
    مقالتك تكيل الاتهامات الدامغة بلا احتراز كاف.

    قبل أن تحاكم "الكتّاب" هل تساءلت يوما ما هو تعريف "الكاتب" في الثقافة السودانية؟
    هل يمكننا الحديث عن كاتب بالمعنى السوسيولوجي كمكانة اجتماعية عليه واجبات و له حقوق؟و هل للكاتب السوداني حقوق؟
    هل يمكن انطلاقا من ذلك المفهوم أن تذكر لي كاتبا سودانيا واحدا تقرغ لقلمه و كسب لقمة عيشه من مداد قلمه أو آلته الطابعة أو كي بورده؟
    كل الكتاب السودانيين ،ولا استثنى أحدا،يمارسون الكتابة كنشاط من الدرجة الثانية و في ظروف بالغة القسوة؟
    هل قرأت ما قال به مبدعنا "فضيلي جمّاع" في هذا المنبر عندما طالبه قراؤه بالمزيد من الشعر؟قال اهتمامي بالشعر يأتي في الدرجة الثانية؟
    ماذا كان مصير جدنا العظيم رائد سلالتنا "معاوية محمد نور؟
    شظف العيش و المرض العقلي؟
    و المجذوب؟
    ظل موظفا حتى النفس الاخير، و هو الذي سودن الشعر العربي الفصيح و تخلى عن طموح الموظفين للجاه و أعلن "مع المساكين أبقى"؟

    و جمّاع؟
    كان كما قال صديقنا الشاعر الكبير محمد محيي الدين كان يتجوّل "بين المزامير و اللون في حديقة الذهول
    لماذا كثرت "مهارب المبدعين" كما يقول صديقنا النور حمد؟

    هل تعرف أن شاعرا عظيما كمحمد الحسن سالم "حمَّّّّّّّيد"، "يقرع الموية" في هذه اللحظة في الشمالية كتربال؟
    هل تعرف أن شاعرا آخرا مثل محجوب شريف و هو من الذين ناطحوا الديكتاتوريات، كان لسنين لا يجد ما يقدمه لضيوفه و زوّار بيته سوى "موية زرقا" من "الزير" و ابتسامته الآسرة و كلماته المرحَّبة؟

    و حتى عندما تم تكريمه جاء ذلك من "الخارج"،لكنه ما يزال يسعى من أجل "رد الجميل" للشعب الذي كتب نبضه بحروفه الوهَّاجة مقدما صورة مثالية للكاتب الشهيد.

    و من هم مستهلكو إنتاج الكاتب السوداني؟ما هي نسبة الذين يفكّون الخط؟و ما هي نسبة الذين تخلصوا من الأمية الثقافية؟و كم نسبة الذين في إمكانهم شراء ما ينتجه الكاتب؟و كم نسبة النقّاد الذين يقرأون إنتاجه؟
    و هل تقوم المدارس بتدريس ما يكتبه؟و هل بإستطاعة "الاكاديميين" كتابة رسالة ماجستير أو دكتوراة عن الصادق الرضي مثلا أو عاطف خيري أو محسن خالد؟

    و قبل ذلك ،هل باستطاعته أن ينشر ما يكتبه مجانا؟لن نتحدث عن مقابل مادي،فهذا ليس حقا من حقوق الكاتب السوداني.
    تجربتي الشخصية تقول غير ذلك.نشرت حتى الآن كتابين على نفقتي الخاصة.و لي ما يقارب من سنتين أحاول أن أبحث عن ناشر يقبل بنشر ديواني "لاهوت الوردة" مجانا،و لا أبحث عن مقابل مادي،لأنه ما ينبغي لي.

    مالك؟كيف تحكم يا صديق؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-21-2011, 07:02 PM

محمود الدقم
<aمحمود الدقم
تاريخ التسجيل: 03-19-2004
مجموع المشاركات: 6405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    شكرا الاستاذ الخواض علي الكلام النابع من القلب، نعم المثقف والثقافة تعتبر في دول العالم الثالث مجرد ترف يقوم به العطالة، هكذا يقول بعض دهماء الناس في تلك المجتمعات، ونحن في السودان لسنا استثناء من العالم العربي، وهو نفس المفهوم لو استثنينا العراق ولبنان ومصر ومهرجانات المغرب الموسمية.

    يا استاذي الخواض وانت كاتب وقاص وشاعر نحرير اشاد بك بعض فقهاء البنيوية في قناة الشروق قبل بضع اشهر مضتت، لماذا يا اخي الذاكرة العربية لا تعرف عن الثقافة السودانية الا المرحوم الطيب صالح والفيتوري؟ وعندما انشد الراحل المقيم مصطفي سند شعره في قاعة مسرح اليونيسكو ببيروت بهت القوم وكادوا ان يصابوا بالصاعقة التي لا تبقي ولا تذر من قوافيه الجامحة!!

    انت شخصيا يااسامة في بيروت كنت تعيش حياة قاسية نفسيا واقتصاديا مثل الكثيرين من السودانيين لكنك قدمت للمشهد الثقافي كتابين ممتازين، هل ناخ بعيرك في امريكا؟؟

    نلتمس الواقع المذري للراحل عرفات عبدالله وجماع واخرون في القافلة لكن عزاء اولئك النفر ان التاريخ الثقافي في السودان قد كتب اسماءهم من مداد من ذهب، اذهب الشرق والغرب والوسط، واسال اي مثقف عادي او اي شاب بسيط هل سمعت بادريس جماع هل سمعت بعرفات عبدالله؟؟ فان الاجابة تاتيك قبل ان يرتد اليك طرفك نعم نعرفهم.

    لكن ماذا عن مثقفي الخارج؟ الذين خرجوا من زمن النميري وقبله، ماذا كتبوا؟ كم مثقف سوداني يعمل في مؤسسة اعلامية محترمة ماذ قدم؟ كم مخرج كم كاتب سيناريو؟؟ سعيد حامد السوداني تمصرن حتي ستونا وجواهر، تمصرن يا رجل، كم صحفي سوداني يعمل في صحيفة او محرر ما هي مؤلفاته ان اراد ان يطبع اصلا؟؟

    المهاجرين اللبنانيين في المهجر اسسو مدرسة ابولو الثقافية، العراقيين قدموا للعالم السياب والجواهري وغيرهم والمورتانيين قدموا بنت الميداح، والسوريين قدمو البروف طرابيشي وغيره، وفي الستة الاشهر الماضية قدمو اثنين وعشرين عملا لرمضان، والكينيين قدمو بروف علي مزروعي، ماذا قدمنا نحن عن غير المسكنة؟؟

    نعم واقعنا مزري كله علي بعضه، ولكن علي المثقفين الذين راهن الكثير عليهم ان يضيئو شمعة في الضلام بدلا من لعن ابو الظلام الف مرة، عاصف الود وتركت اليونان من زمان، وانا الان اعمل في صناعة الافلام التسجيلية بلندن، واسف علي الاطالة لك ولك بقية الاخوان.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2011, 11:45 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمود الدقم)

    عزيزي محمود الدقم
    سلامات
    و أسعدني انك مستقر الان .
    حديثك فيه الكثير مما يدعم ما قلت به عن هامشية "الكاتب" في المجتمع السوداني و الثقافة السودانية و أن "الكاتب" كما تعرفه المجتمعات الغربية و بعض من مجتمعات العالم الثالث كامريكا اللاتينية رغم موجات الديكتاتورية،ذلك "الكاتب السوداني" لم يولد بعد.
    فهو يمارس كتابته كنشاط ثانوي،و لنكن واضحين:
    لم تنشأ بعد الكتابة كمهنة ووظيفة،و لم نشهد بعد من كُّتب في أوراقه التعريفية الشخصية في باب المهنة"شاعر" كما شهدت بنفسي في جواز سفر محمود درويش ،أو كما شهد الشاعر القدال في جواز سفر صديقه الشاعر المعروف "عبدالرحمن الأبنودي".

    أنقل لك شهادة محمد المهدي المجذوب في ديوانه "نار المجاذيب"،و هو ديوان قرأته منذ أكثر من ثلاثين سنة،و ما تزال نفس الطبعة موجودة لم تنفذ من الأسواق لقلة الإقبال سواء كان إقتصاديا أو ثقافيا أو الاثنين معا،لا ندري!!و قد برّني به الصديق الشاعر إلياس بانقا الذي عثرت عليه وأنا أتسكع تائها كالارامي بين دهاليز "الفيسبوك".
    المهم يا سيدي ،كما يردد "تبارك " نورد لك ما جاد به أستاذنا محمد المهدي المجذوب حين كتب في مقدمته لذلك الديوان البديع:
    Quote: و لقد علمت بعد المعالجة و التجربة أن الشعر أصعب الفنون،ولم تؤهلني طاقتي إلى بلوغ الغاية فيه...و قد آذاني الشعر..فقد رسخ في أذهان الناس هنا أن الشاعر من كوكب آخر ..فهو لا يأكل الطعام و لا يسعى في الأسواق.
    و أذكر أول التحاقي بالوظيفة،أن رئيسي في الديوان،رآني اختلس النظر إلى ديوان العقاد،و كنت خبأته في أحد أدراجي.
    و أصلح الرجل الطيب شاربه الملكي،و امتلأ بوظيفته،و نظر و عبس و بسر،و قال في إشفاق و استخفاف:شعر؟يا بُني الشعر ما يسقيش ميّه-وأعترف هنا أنني لم أنتفع بنصيحة قط،و ما انتهت نفسي عن غيها،و ليس لها مني زاجر.
    و قد تذكرت نصح الرجل الطيب..فقد حسبني مدّاحا.و هو قد فطن إلى ضعف الشاعر في هذا الزمان،و أكثر القوم في الشرق العربي ينظرون إلى شخصه لا عمله.
    و لقد كان الشاعر في السودان مذبوحا.دمه من المشهيّات و مما اتفق عليه-و لا نعرف فظاعة القسوة التي فيه،إن الألم يعين على الإبداع،و لا يقول هذا من يعرف القلوب،فالألم إذا جاوز الطاقة-مثل الفقر- يفحم و يقتل المواهب ويعمي البصيرة و البصر.
    و لقد علمت أن الشعر كسائر الفنون لا يُشرك به..و لم أتمكن من الجمع بين الواقع الذي أعيش فيه و الشعر،ثم غلب علي ابتغاء الأجر في طلب العيش،فأعطيت وظيفتي،و هي حق لا ريب فيه كل وقتي و تفكيري و طاقتي (و أسلم في هذا الموضع،بكل احترام،على من بيدهم أمر العلاوات و الترقيات من رؤسائي في خدمة الدولة).

    و قد أثرت سيدي مواضيع كثيرة عن هامشية و خمول ذكر المبدعين السودانيين بين نظرائهم من العرب في المراكز الثقافية،و قد كتبت عن طرف من ذلك في كتابي "خطاب المشّاء-نصوص النسيان" فليراجع في مظنه.
    و قد كتبت يا صديق قائلا لي:
    Quote: يا استاذي الخواض وانت كاتب وقاص وشاعر نحرير اشاد بك بعض فقهاء البنيوية في قناة الشروق قبل بضع اشهر مضتت، لماذا يا اخي الذاكرة العربية لا تعرف عن الثقافة السودانية الا المرحوم الطيب صالح والفيتوري؟ وعندما انشد الراحل المقيم مصطفي سند شعره في قاعة مسرح اليونيسكو ببيروت بهت القوم وكادوا ان يصابوا بالصاعقة التي لا تبقي ولا تذر من قوافيه الجامحة!!
    انت شخصيا يااسامة في بيروت كنت تعيش حياة قاسية نفسيا واقتصاديا مثل الكثيرين من السودانيين لكنك قدمت للمشهد الثقافي كتابين ممتازين، هل ناخ بعيرك في امريكا؟؟

    لقد ذكرت لك في ردي الأول انني طبعت الكتابين على نفقتي الخاصة من "مركز الدراسات السودانية" الذي كان لأكثر من عشر سنوات يعيِّر الكتّاب السودانيين ب"المشافهة" و حين يكتبون ينشر لهم على نفقتهم الخاصة!!!و صديق من نفس المركز كان قائما على تلك الدعاية و الإدعاء عن "مشافهة " الكتّاب السودانيين،لأكثر من عشر سنوات،انتهى به أمر تلك الدعاية و الإدعاء لأن ينشر كتابه الأخير على نفقته الخاصة و من حُرِّ ماله حوالي ألفي دولار،فتأملْ!
    و كما ذكرت لك فإنني أحاول منذ ما يقارب سنتين أن أنشر ديواني "لاهوت الوردة"،دون جدوى،و آخر عرض حصلت عليه كان أن أدفع 800 دولار لطباعته،فتأملْ و احزنْ مرة أخرى!!!
    و هناك كتابان قيد التحرير واحد عن التناص والحداثة في خطاب الاستاذ محمود محمد طه،و الآخر عن التأويل و التمثيل،و كتاب آخر عبارة عن نصوص سردية.وكتبت كثيرا كما ستجد في مكتبتي في هذا المنبر عن محمود درويش،و ببعض العمل المنتبه يمكن أن تتحوّل تلك الكتابات إلى كتاب. و أحيانا كثيرة لا أجد حماسة في الشغل على تلك الكتب، لأنني لا أجد جوابا محفزا على سؤال "ما ذا سأفعل بها بعد الإنتهاء من كتابتها؟" و لكني من حين لآخر أطرد اليأس و أشتغل عليها بشكل بطيئ،إضافة إلى أعباء الوظيفة و ما تستهلكه من وقت ثمين كان ينبغي أن ينصرف فيه الكاتب إلى الكتابة و الدرس،و لكن هيهات!
    أم عما ذكرته يا عزيزي من أمور أخرى، فأحب أن أوجز ذلك في أنه لا توجد عندنا بعد "صناعة ثقافية" كما في مجتمعات أخرى،لأسباب يطول شرحها و أهمها التخلف الإقتصادي و الإجتماعي و الثقافي و إنعدام الديمقراطية و الإستقرار السياسي.
    مع خالص التقدير.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2011, 03:25 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    العزيز الصديق الشقليني
    رمضان كريم و سلامات.

    شديد أسفي على تأخري في الرد، و شكرا على بسط نص دكتور هلالي.

    قلت سيدي:
    Quote: لي موقف قديم من أن الأمر انفصال تم بموافقة طرفي اتفاق نيفاشا ، وغسلنا أيدينا مما تم
    .

    أمر "الانفصاليين" و افضل على هذه التسمية ما اقترحه عبدالله علي ابراهيم حين سماهم "القوميين"،أمرهم قديم،و لهم حججهم القوية في هذا الشأن.

    و لك أن تعود لآراء الجنوبيين القوميين ،في مؤتمر المائدة المستديرة في ما قال به "أقري جادين "عن "سودانين"و "الاحتلال العربي " و "استعمار عربي همجي" و "قوات الاحتلال العربية" و "أسلمة الجنوب" و "العرب في شمال السودان ينظرون باستعلاء للمواطنين في جنوب السودان،و يطلقون عليهم لفظة "عبيد".
    و أيضا أمر "تقرير المصير " لم يحدث في نيفاشا.

    و يلخص "حزب الأمة القومي "ذلك في الآتي نصه:

    Quote: الرؤية تجاه تقرير المصير:

    إبان العهد الديمقراطي الأخير كان الحديث عن حل قضية الحرب الأهلية في الجنوب لا يتطرق لتقرير المصير. ولكن بعد يونيو 1989م تفاقمت القضية بتركيز "الإنقاذ" على الهوية العربية الإسلامية للسودان وإعلان "الجهاد" في الجنوب.

    كانت قيادة الحزب على اتصال مستمر وحوار مع القوى السياسية الجنوبية، وفي 1992 وضع الحزب مشروع "السلام العادل في السودان".

    أول بروز لمطلب تقرير المصير كان نتاج مناورة قامت بها حكومة الجبهة الإسلامية في اتفاق فرانكفورت في 25 يناير 1992م مغرية فصيلا منشقا عن الحركة الشعبية بتقرير المصير. هذا أدخل الفصائل الجنوبية مجتمعة في مزايدة حول تقرير المصير.

    وفي أوائل 1993م تم اجتماع بين قيادة الحزب وقادة الحركة السياسية الجنوبية بالداخل في منزل السيد هلري لوقالي طرح فيه مشروع السلام العادل. ولكن الحاضرين الخمسة عشر من القيادات الجنوبية عبروا عن الرغبة في الانفصال عبر تقرير المصير. وفي أكتوبر 1993م دعا رئيس لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي السناتور هاري جونستون كل الطيف السياسي الجنوبي السوداني إلى ندوة في واشنطن حضرها الساسة وحملة السلاح من الجنوبيين وشخصيات مستقلة وجرت مناظرة حول القضية السودانية. كان مناخ الندوة مفعما بالمرارة الشديدة وصار واضحا أن الجنوبيين من ساسة وقادة عسكريين وأكاديميين فقدوا الثقة تماما في الشمال وعبروا عن ذلك بوضوح في خطبهم[1]. نتج عن تلك الندوة إعلان واشنطن الذي جاء فيه: حل القضية أن يقرر الجنوب مصيره. وقع على ذلك الإعلان جميع الحاضرين.

    كنا في حزب الأمة نكره الحديث عن تقرير المصير حرصا على الوحدة، ولكن كان لا بد لنا من أن نخاطب هذه المستجدات بجدية، ونعمل جهدنا أن يتم حل القضية سلميا وبإعطاء الوحدة أكبر فرصة ممكنة، لذلك قمنا في نوفمبر 1993م بكتابة دراسة حول "تقرير المصير في السودان".

    قاد الحزب بعد ذلك الرأي السياسي الشمالي نحو القبول بتقرير المصير. كما عقد اتفاقات مع القوى الجنوبية تضمنت الاعتراف بحق تقرير المصير.. أدبيات الحزب الموجودة في الفترة 1994- 1995 تظهر ذلك المجهود الكبير الذي توج بمقررات اسمرا للقضايا المصيرية.

    لاحقا، وحينما ظهر تحفظ المبادرة المشتركة حول هذا المطلب قاد الحزب حملة دبلوماسية وخاطب دولتي المبادرة للمصادقة على كل ما يتفق عليه السودانيون. ثم أوقف أي ردة محتملة للحكومة عن هذا المطلب عبر توقيعه "نداء الوطن" مع النظام، وأهم بنود السلام فيه الاتفاق حول تقرير المصير للجنوب.

    إن الحزب لم ينقلب على نفسه اعتباطا. ولكن القراءة الصحيحة للواقع الجنوبي تؤكد أن أي حديث عن حل لا يستتبع حق تقرير المصير لن يؤدي إلى السلام، بل لمزيد من فجوة الثقة، ومزيد من الاقتتال. وأن كل ما نستطيع عمله لدعم الوحدة هو اشتراط أن يتم تقرير المصير في ظل احترام حقوق الإنسان والحريات العامة والتعددية، وبعد فترة انتقالية يتم فيها تصحيح أخطاء الماضي وبناء الثقة. وهذه أول أوجه التطور في رؤية الحزب للسلام

    و رغم وحدوية جون قرنق إلا انه اعترف بتأثير القوميين الجنوبيين الذين ينطلقون من حجة قوية تتمثَّل في ان شعوب جنوب السودان هي التي تدفع ثمن "السودان الجديد".
    و لو كانت الوحدة خيارا جاذبا،لخفت صوتهم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2011, 08:26 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)



    بعد نصه الشعري "ترنيمة للذاهبين" نشر كمال الجزولي مقالا عن مخاض التاسع من يوليو صدّره ب"ترنيمة للذاهبين". و هنا رابط المقال:

    http://arabic-media.com/newspapers/sudan/sudanile.htm
    و ما يلفت الانتباه في المقال تحميله مسؤلية ذهاب الجنوب سياسات الجماعة السودانية المسلمة المستعربة حين تحدث عن امكانية مستقبلية لاستعادة الوحدة ضمن ما اسماها "حركة دفع قصديَّة جادَّة بثلاث اتجاهات في آن واحد،و من ضمن تلك الاتجاهات الاتجاه الثالث حين يقول:
    Quote: الاتجاه الثالث: لا بد، إلى ذلك، من انخراط الجَّماعة المستعربة المسلمة نفسها في حوار داخلي سلمي وحر بين مختلف أقسامها، حول فهومها المتعارضة لدينها الواحد، فى علاقته بالدَّولة والسِّياسة، الأمر الذي لطالما شكل، منذ فجر الحركة الوطنيَّة، بؤرة نزاعات خطرة لم يقتصر أثرها السالب على هذه الأقسام، فحسب، بل امتدَّ ليطال علاقات المستعربين المسلمين، عموماً، بمساكنيهم من أهل الأعراق والأديان والثقافات الأخرى، بما تهدَّد، كما قد رأينا، وما زال يتهدَّد (الوحدة الوطنيَّة).
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2011, 11:57 AM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)


    غَرَق .....

    عصام عيسى رجب

    في هَذهِ السَّاعةِ
    وأنتَ تمضي بناسِكَ الطيّبينَ
    (على الأقلِّ حينَ ننظُر إلى سُمرتِنا
    في مَراياهم، أو الْعَكس ....؟!)
    وبِشَجَرِكَ
    وطيرِكَ
    ونِيّلِكَ
    وتماسيحِكَ
    وأفيالِكَ
    وغُزلانكَ الشَّارِدات .......
    وأمطارِكَ التي تهطُلُ وتهطُلُ وتهطُل ......
    في هذه السَّاعةِ: هَلْ تنظُرُ خلفَكَ
    لترى قَصيدةً لا تدري ماذا تقُول
    (أمَا ذَهبَ بعييييداً زمنُ الْقَول ....؟!)
    لا تدري
    سِوى أنَّها تغرَقُ وتغرَقُ وتغرَق ........

    السَّبت 9 يوليو 2011 م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2011, 05:13 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: nassar elhaj)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-23-2011, 02:46 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)


    الشاعر:عصام عيسى رجب
    Quote: في هَذهِ السَّاعةِ
    وأنتَ تمضي بناسِكَ الطيّبينَ
    (على الأقلِّ حينَ ننظُر إلى سُمرتِنا
    في مَراياهم، أو الْعَكس ....(1)
    ؟!)
    وبِشَجَرِكَ
    وطيرِكَ
    ونِيّلِكَ
    وتماسيحِكَ
    وأفيالِكَ
    وغُزلانكَ الشَّارِدات(2)
    .......
    وأمطارِكَ التي تهطُلُ وتهطُلُ وتهطُل ......
    في هذه السَّاعةِ: هَلْ تنظُرُ خلفَكَ
    لترى قَصيدةً لا تدري ماذا تقُول
    (أمَا ذَهبَ بعييييداً زمنُ الْقَول ....؟!)
    لا تدري
    سِوى أنَّها تغرَقُ وتغرَقُ وتغرَق

    اتخذت بعض النصوص الشعرية التي قاربت رحيل الجنوب "القناع" كتقنية مثل نص مصعب الرمادي.
    و في المقابل نجد نص "غرق" لعصام عيسى رجب،كما نص كمال الجزولي "ترنيمة للذاهبين"، يتخذ من لحظة رحيل الجنوب منطلقا لتأسيس شعريته.
    و يمكن ان نرصد في النص مستويين شعريين:
    المستوى الأول تأكيد التشابه في السمرة-إقرأ (1) في الاقتباس أعلاه.
    و تلك السمرة الجنوبية كانت من أسباب إحساس الجنوبيين من خلال "حياتهم المشتركة" بأنهم أدنى عرقيا في نظر كثير من "الشماليين".
    و تلك السمرة تم النظر إليها برؤى شتى من ضمنها محاولات البعض للترويج "للخضرة" باعتبارها دليلا على العروبة، و ليس باعتبارها واحدة من الوشائج التي تجمعهم مع "الجنوبيين" و غيرهم من سُمْر السودان والذي يعني عربيا السود مثل كلمة البيضان التي تعني البيض.

    المستوى الثاني هو الإشارة الرمزية إلى ان "السودان"المتبقِّي خسر كثيرا من ثرائه الثقافي و الجغرافي و البيئي-إقرأ (2) في الاقتباس أعلاه.
    و هو ما سنجده عند قارئ جنوبي لقصيدة محجوب شريف "مرّت الأشجار" حين ألمح إلى الخسارة الثقافية الناجمة عن استقلال الجنوب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2011, 04:31 PM

محمد ميرغني شاطر
<aمحمد ميرغني شاطر
تاريخ التسجيل: 06-27-2011
مجموع المشاركات: 289

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    اسامة سلامات وعيد سعيد عليكم ..

    ... ... ... ... ...


    طواقي الخوف

    محمد طه القدال

    ما خايف المطر
    يتحاشى الضهاري الراجية قولة خيرا
    ولا خايف المطر
    يمشي على الصحاري تلمو في بشكيرا
    ولا خايف العشم
    يتناسى العشامى ونيما ياكل نيرا
    ولا خايف النفس
    تتذكر نفسها وتنسى يوم حِدّيرا
    خوفي على البلد
    الطيب جناها وقمنا في خُديرا
    شاحدك يا كريم
    لا تحصل خراب لا أرجى يوم ودّيرا
    ***
    وانا ما بجيب سيرة الجنوب.
    عيال بتسرح للمدارس ..
    والفطور نجماً بعيد.
    بنوت بتجري
    على الخطاطيب الخطاطيف
    البتجرح ..
    والعريس نجماً بعيد.
    الدكاكين التملا تفضي،
    السماسرة يسمسروا،
    والبسفو الطين ..
    يسفوا،
    والبحتّوا الراب ..
    يحتّوا،
    والبناطلين ليها سستم،
    والقوانين ليها سستم،
    البنوك الفيها بستم ..
    من سويسرا ولي ماليزيا
    بالسفارات
    والعمارات
    والخبارات .. .
    انا كنت متغطي ..
    ومتدفي،
    العمة ملوية،
    والشال على كتفي.
    سودان وكان ما كان
    سودان علي كيفك
    السكة ساعة إيد
    والأرض مروية
    والناس حنان وظراف
    والراح يجيك ..
    للحول
    والخدمة مظبوطة
    مظبوطة مدنية
    والدنيا حرية
    الماشي درب الكار يغور
    والتاب من التمباك يتوب..!
    انا مابجيب سيرة الجنوب.
    الغبّوا عرفوهو
    والعرفو سوّوهو
    والسووا بلقوهو ..
    ......
    أصبحت زي الزول
    قادل بوسط السوق
    سروالو نصلوهو
    لو العِرق مسروق
    أو قلبي نشلوهو
    طعم الكضب مسلوق
    ماسخ تضوقوهو
    لو فمي ما مطلوق
    أو كمي غسلوهو
    ياني البسوي القوق
    قولي البتابوهو
    ماعندكم دمي
    ما عندهم دمي
    من دمي لا لا لا
    ماقدروا فصلوهو.

    وانا ما بجيب سيرة الجنوب؟
    قول استقلْ ..
    انا في صفوف الزوق
    واقف مع الواقفين مزنوق بهنِّيهو
    ويهنوهو
    أواستقال ..
    ودا أول الأحزان
    أو قالوا باعوهو
    ودا ياهو قطِّيع القلوب
    أنا ما بجيب سيرة الجنوب،
    فالسيرة كمين ألف عام
    لوني المحرق مندوكور
    وشكلي شكلين
    شكل منقة
    وشكل تور
    دمي المشتت من قبايل نوح وحام
    شعري المقرقد زي حصايا
    اتشتت فوق الدروب
    كتفي المهدل بالعيوب
    وانا ما بجيب سيرة الجنوب
    أصل البقت
    من ساس وسايس أو يسوس
    ياها البقت
    خلونا من حرب البسوس
    الفاضلة
    تكفير الذنوب
    الفاضلة لمليم البشاتن
    والمعاطن
    والخبوب
    الباقي
    مايخموكا تاني على
    الدفافير والكناتر والحروب

    الباقي تعظيم التماسك
    في الخطوب
    لا نافع الشَّدة العلوق
    ولا نافع المبقوص يحوق
    لا بنفعك عَرَق الزنوج
    ولابرقعك لبن العروب
    إلا الوقوف ألفاً ضكر
    واحد براك
    في الشيمة تلفحك الهبوب
    الغيمة تديك
    للسفاسف
    والعواصف
    والمطر
    برطع مع الأفعال
    وادخل على التاريخ
    يغلب أجاويدك
    من قرقريب عوسك
    اخرِج من التاريخ
    شيخك وعربيدك
    لا نافعك التكفير
    ولانافعك التوبيخ
    فامشيه وحيدك
    وامرق على التاريخ
    تلقاه في السهلات
    مستني كمسيدك
    لا بيظلم التاريخ
    ولا يرحم التاريخ
    إياه عوس ايدك.

    والأرض موقوت القنابل
    في الحدود
    والأرض منهبة الثعالب
    والطحالب
    والجيوش
    باليوناميد
    واليوناميس
    والفُرقة بينات القبايل
    والشتايم في المنصات
    والشراكة الفي
    المكايد
    والخناجرفي الحناجر
    والمنابر ..
    آه من تلك المنابر،
    إنداية كرتلة وبنابر
    والجرايد
    داقة طارات المدايد
    الصَدَق في الناس كذوب
    الساسة نِيّام العسل
    بين انتباهة
    وغفلتين
    بين السلاطين والحبوش
    والشلاتين
    والقرايب
    فين حلايب؟
    واللي بنى الأرض كان في الفرض سوداني
    عيني عليها
    اتمزعت
    حتة في قلبي
    وحتة ف غصتي .. تاني
    آدي اسرائيل في النيل
    بكِّيني ولعبطني
    والنيل أدنداني
    إحنا حبايب في الطيّبة والآه؟
    آ.
    غنيلي ورقصني ؟
    طيب.
    بسِّ سمعني آه الآه في وداني.
    ***
    أنقد السُقا وما بينصلح وكَّايو
    وانكشح اللبن ما بينفعِن بكَّايو
    بعدن بى الدروب مابقصِّرِن تكَّايو
    والشاكي النقاص ناقص قمح شكَّايو
    ***
    وانا لا بجيب سيرة الجنوب
    ولا أكلوني
    إذا ما أكلو التور الأبيض ..
    (الأرض في الجزيرة)
    وبدر الله فوق سماهو
    يا ساسا يابساحوتة
    مكوار حبس مياهو
    عطشت قبايل ابقوتة؟
    البودة في خلاهو
    والأرضة في بيوتا؟
    الزول رِبَت كلاهو
    سمينة بي مقوتا
    يا تمت المعاهو
    أو خلصت الحدوتة
    وانا لا بجيب سيرة الجنوب
    ولا أكلوني
    إذا ما أكلو التور الأبيض ..

    ***
    يدر الله يابسلوكة
    سلوكة الجزيرة
    كل يوم فينا بتنتش
    سكك الحديد بي كم؟
    بي كم بيت المفتش؟
    والبيع بيعة عدوكا
    بعت الأرض بترابا؟؟
    باكر تبيع أبوكا
    وان مُتْ من تُخمة باكر
    ناس الشرق يبكوكا
    وناس الغرب يبكوكا
    ناس الشمال يبكوكا
    وناس الجنوب يبكوكا.
    وانا لا بجيب سيرة الجنوب
    ولا أكلوني
    إذا ما أكلو التور الأبيض ..
    ***
    حمدتكم بالجاية
    والجاية فوق الجاية
    وعسكري الجباية
    قلبو الحجر اللداية
    ***
    بشرتكم بالسادة
    والسادة بعد السادة
    وجرادة فوق جرادة
    من دوكة لام كدلدة
    ***
    حمدتكم بالواقعة
    والصاقعة جنب الصاقعة
    مقدودة مالها راقعة
    والدمعة صابة وناقعة
    ***
    بشرتكم بالتوية
    والصبنة لي الدامبوية
    في الحلة دي ام كدوية
    ما تقعدوا شدرة موية
    ***
    والأرض لا حليوة
    ولاها دي الجزيرة
    الأرض أمات الحنين
    لو نقط الضحوي البريق،
    في الحين تبتق شهوتِن.
    تحبل
    كما الأمات
    وتشرق بالوحم
    لو تسعة الميلاد بتمرق بالسنين،
    أو دي الشوارع بالبنات متحينة،
    ترسل تراتيل الخروج في يوم
    وتقطع سرتِن.
    الأرض تعريف الهديل
    هدل الحمام بشري
    وشوق السلام انسان
    بالحيل بيعرف أنَّتِن
    والأرض شافت
    إلا خافت
    من عيون الليل
    تناجي حبيب
    غريب في الليل
    وتفرز غنوتِنْ.
    زي بذرة في جوف الأرض
    أو ضحكة عند طرف القلب
    بتغني لو جات في العيون
    والضحكة لاقت مرقتِن
    الأرض منصوص الضمان
    حضن أمك الدافي وأمين
    ريحة حبيب
    جاياني من شمة حبيبتي وكرفتِن
    لو جاتا في يوم الهموم،
    في الحين تزغرد فرحتِن.
    أو حرقصت فوقها السموم،
    باكر تهبهب نسمتِن.
    والأرض ما بتعرف تنوم
    ترتاح
    وغابت جمتِن
    بس تدِّي مدين للعديم
    بالمدة تحفظ ذمتِن
    ***
    هن مارقات خلاهِن
    ما مارقات بَراهِن

    لي بصاص حِداهِن
    إو قصاص بِراهِن

    هن مارقات تراهِن
    تريانات تراهِن

    الخوف ما حَماهِن
    من شوفة حِماهِن

    طمانات جناهِن
    بي لبنا معاهِن

    يوم الشينة جَاهِن..
    مرقن ليهو جَاهِن

    بالعز المبطَّر
    والزوق الشَفاهِن

    لا حايدات مداهِن
    لا قايدات عماهِن

    وما كشحن بلاهِن
    فوق زولاً أباهِن

    لو الضيم رماهِن
    هِنْ ياهِنْ
    وما هِنْ.
    ***

    وانا لا بجيب سيرة الجنوب
    لاني زول بالمرة خايف
    إلا شايف
    إلا شايف
    إلا شايف
    ***

    أنا شايف المطر
    يتحاشى الضهاري الراجية قولة خيرا
    وانا شايف المطر
    يمشي على الصحاري تلمو في بشكيرا
    وانا شايف العشم
    يتناسى العشامى ونيما ياكل نيرا
    وانا شايف النفس
    تتذكر نفسها وتنسى يوم حديرا
    وانا شايف البلد
    الطيب جناها وقمنا في شدِّيرا
    ...
    ...
    شاحدك يا كريم
    لا تحصل خراب لا أرجى يوم وديرا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2011, 05:29 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمد ميرغني شاطر)

    شكرا للصديق محمد ميرغني شاطر على بسط "طواقي الخوف" لقصديق القدّال.
    و عندما زرت القدّال في بيته العامر في زيارتي الاخيرة للسودان،كان ذهاب الجنوب من الهموم التي تؤرّقه.

    و سنعود للنص كان الله هوّن
    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 06:34 AM

عصام عيسى رجب

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    الأحباب نصّار والخواض

    محبَّةً وسلاما

    وعيد سعيد يمسحُ ما يمسحُ مِن الأسى والرهق ويبشِّر بأملٍ لا يموت ولا ينبغي له

    وشكراً على أن ذكرتُماني بشِعْرٍ ونشيد

    أجل، لم تصن بلادنا الأناشيد، ونرجو أن يكون لها جهد المُقْل في أن تنفخ فينا ومَنْ يقرأها تماسُكاً يطولُ أو يطول

    عِبارة "لم تصنْهُ الأناشيد" جاءت في قصيدتي: سِفْر السَّكينة (ديوان: شارِعٌ يضحكُ في سِرِّه)

    وهل مِنْ جديد مُفرِح بخصوص صدور: لاهوت الوردة ....؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 02:58 AM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 03-22-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: عصام عيسى رجب)

    الصديق الشاعر والناقد المشاء..

    لك التحية على افتراع هذا الخيط .. وهذا دلوي على هذه النافذة التوثيقية ..
    لك التحية ولسلوي ولكل الشباب بمونتري.
    هنالك نص آخر سأبحث عنه لاحقا.




    مدخل:

    قرية تصحى من بين رفات
    على نفخ الصور،
    من قرن الثور الوثني
    النافق
    يدخلها السكان القدماء
    كما الإسطورة
    من كل جهات الأرض
    المحصورة
    من كل فجاج
    متسعة..
    قيامة هذي القرية
    في يوم الفصل..

    قيامة قرية
    أو
    غرباء في ريف..
    - عنوان يصلح لروايتك القادمة -
    لنزيف الروح ..
    ويجتمعون من بعد
    نزوح ..
    في قريتهم
    والبند نزوح ..





    النص:




    امض!!!
    ولكن ليس بعيدا
    أريد أن أعطس
    في وجه الريح
    وأبقي وجهي معلقا
    بزوايا محددة
    في الذاكرة ..
    لا أريد للمرايا أن تعكسه،
    ولا
    أن تتشففه عيون الصبايا..
    وجهي ممزوع من
    صهيل مدارات الخجل
    ومشوش كما النهر
    حين يلتهم
    ضحية ..
    لأول مرة أتحسس جسد النيل بهذه الكثافة ،
    ألاحظ إنخفاض الحرارة
    وعلاقة السمك الفاترة
    يدي تلوح في فراغ
    ضد روحي وخيل لي
    أن النهر يمضي جنوبا
    حين صرّت الباخرة..
    صافرة
    أم
    صور
    آخرة ..
    يا إسرافيل لا تزعج الموتي
    في الجـبانة الجماعية ..
    لا تخلع أوتاد الأرض
    حتى لاتنزلق
    قبل وقتها فلا الرمل مضروباً
    على موعدي
    ولا محارة الساعة
    الأخيرة ..
    أريد وداعا
    حيا ياصديقي بقدر
    الحلم ..
    نتبادل فيه الخرائط بذلك
    الصمت المحروق
    ثم نخفي الأطالس القديمة ..
    التي لا تهتم
    بالمدن المهمشة
    ولا
    بالقرى الناهضة على ذراع
    السوباط ...
    أريد وداعا
    يعلن حسن النوايا
    على الأقل بيننا كأصدقاء
    وكرفاق
    نلعن الشجرة الوحيدة
    تلك التي يحرسها جدي
    ويستغلها للصلاة
    وللتلمظ بكلام يستحق الرثاء..
    كيف تصّل
    كـلاب " الهجيرة" تحت
    الشمس ؟
    ومايزال الطريق مستوحشا
    تسلكه الذئاب في الظلمة
    وتنوء بأجحارها
    في الضحى ..
    أتذكر حين كنت تحدثني ياصديقي
    "يور"
    عن الدروب الوعرة ..
    وعن الطوابير الصباحية
    في مدينة "بور"..؟!!
    لكنك أبدا لم تحدثني عن الحنين
    اليها بهذه الطريقة
    الملحة ...

    ألح عليك الآن
    في الوداع رغم أنني
    لا أرى يدك ،
    بين زرافات الأيادي المشرئبة
    تلوّح كعباد الشمس ..
    وأياد مازال العاج يبرق منها
    في الرحلة العكسية ..
    امض !!
    لا تنسي أن تمتع عينك وعيني
    بالنظر على المنطقة التي سيقع
    عليها سكين
    القدر ..
    و"حاسب"
    احترس !
    أن تسيح دماء النهر
    عند تلك البقعة...
    وليتك ترسل لي قطرات أزمزمها
    للعودة،
    أو
    أدسها في ركوة جدي
    للغسل من العار،
    أو للتطهر في صلاة
    الجسد..
    يتضاءل الوقت
    في ساعة الرمل
    على الشاطئ
    والجلاد يقف بسوطه
    بين شجرتين
    على شارع النيل
    شجرة التك
    وشجرة اللبخ
    عجائز النهر الأزرق
    حواريتهما لم تكتمل بعد ..
    يوسوسن
    "لتوما"
    وهي تخط كلمات الرحيل
    بحبر يلمع في الأحمر .
    سترفع توما
    رايتها عند ذات البقعة
    من الشريان المقطوع
    يسراها في الجنوب
    ويمناها في الشمال
    وظهرها للشمس ...

    ولك ياصديقي "يور" أن
    تحمل هذه الذكريات
    "لأداوو"..لقد كان حلمها أكبر
    ووعيها أكبر ..
    أداو التي كانت فكرتها ضد الجزر
    وضد الاسلاك الوهمية
    التي تصنعها الأحياء
    وضد السائد ..
    فكرتها مع الثورة
    وإيمانها بها ...
    بلغها التحايا ياصديقي
    ربما وجدتها عند صخرة
    الكواتو ..
    لا أدري الأن إنها ستعلق
    أحزانها عليها
    أم سترسم أفراح الوطن الجديد
    فقد مرت مياه
    كثيرة منذ
    ذلك الوقت ...
    ولتطلعها على هذا النشيد

    ...
    ثورة


    مسافة،
    والزجاج الشفيف
    امام عينيك
    يختبرني،
    أدور القرص
    في هاتف القلب،
    - أجده مشغولا
    علي الدوام..
    وكل الخطوط التي في
    الجوار تمزقت
    شرايينها،
    تفيأت جماعة من
    النَوَر أحزانها
    علي البن
    والزنجبيل،
    وللظل رافقتني الخطى،
    أعاين صهد "الكواتو"
    ولما يزل صبايا
    من النهر يخرجن
    والمقبرة ..
    عرايا
    نساء الصنوبر
    والبابنوس
    ينسلن الحكايا
    لعينيك
    والاغنيات:
    - بت
    ياثورة
    يا"ايريال بيق"..
    عينيك
    بتشتر بالنظرات..
    ياواقفة بعيد
    في رمض الصي..
    ماالخيل
    اختارت جرس
    الحافر
    لما الغيم
    اتمرد عنك
    وفض بكارة البذرة
    الطفلة..
    بت ياثورة
    الغابة صهيل
    احساسك
    جوقة ..وسارية
    صورتك في
    الشلال
    موسيقى..
    موسيقااااا..
    وصدحة ناي
    في بحر الدم الفيني
    اتمرجح صوتك..
    زورق دينكا
    وصيادين
    يا ايريال بيق
    عينيك
    بتشتر بالنظرات..
    ياواقفة بعيد
    في رمض الصي..

    - ثم شرش الصمت
    علي عروش الدوال.
    أتذكر يا صديقي حين قلت :
    : معظم الصيد
    غرق في القنال
    إنحدر مع القائد
    في أبشع مشهد للقطيع
    ذكرت ذلك وأنت
    تقارن حدثا
    كنا قد قرأنا عنه معا في رواية ،
    لا أذكر عنوانها
    ولا كاتبها بالضبط
    ولكنها في الغالب
    كانت تحكي
    عن سد في جنوب أفريقيا
    حيث غامر ذلك المهندس
    وحبيبته
    من أجل غزالة
    خشية أن تغمرها مياه
    البحيرة ..
    وتذكرت أنا نفس المشهد
    حينما غمرت المياه أهلي في بحيرة
    المناصير ...
    تبسمت في سري وبحثت
    عن بوصلة ترشدني
    إليك ..
    كنت أريد أن أقول لك:
    - "أولاد بمبة" فعلوها مرة أخرى.
    يموت النخل مغمورا
    في الشمال ..
    ويهلك الزراف في جونقلي ..
    ونصاب بالقطيعة
    في ضهر النيل ..
    " فليتة" النهر المتنخج بين
    الغابة والصحراء..
    ومازال صوتك ،
    ذلك النابع كما
    رائحة الفانيليا ونكهة
    تبغ الدانهيل ..
    من الروح يلهج
    أغنيات خليل
    "يوم يوم نبيئ
    الكمبا..
    نبيئ آراقي ..
    يوم يوم
    نبيع الكمبا..
    نبيع عرقي.."
    كان زمناً مخفوراً
    بالإبتسامة ..
    وقوارب السلامة ..
    ترفرف أشرعتها
    على نيل...
    كيف للنيل أن يكون
    ضحلا ومتوترا
    حين يجن
    الليل ..
    ونصطدم بالشط بكل
    هذا العنف،
    وحاجز الرمل القاسي ..
    أو ربما هي
    صخرة الرب ..
    كل هذا الوقت ولم أسألك
    ياصديقي " يور"
    حتى بعد هذه التلويحة
    هل تحب النجمة
    أم الهلال ..
    أم تحب الطبيعة ؟
    يقيني إنك تحب الناس
    وقلبك أخضر ..

    سأبعث لك في كل
    موسم من شماريخ
    النخل رطبا،
    حين تشح الفاكهة الإستوائية
    كنت ترى في الباباي
    طعما غير مميز..
    وتصف شجرتها كنعامة
    تحضن البيض..
    فأضحك من دقة التصوير
    وأحلق في معان
    أخرى ..أحاول
    أن أجد تفاسيرا لدواعي
    اللحظة الماثلة...
    يفقس البيض الآن في خاطري
    وتدفن النعامة رأسها
    في قلبي ..
    ودمي مخشوشناً كقدم المشاوير
    الطويلة التي تنتظرك ...
    "توما "
    تحب تماسات الأشياء
    تحب الرسوبيات
    تحب المرتفعات
    تحب المنخفضات
    تحب السهول
    تحب الأودية والنهر
    وتحب الحدود والجغرافيا
    تحب الورود...
    "وتوما"
    تكره الحدود التي تستلف من ثروتها
    الحيوانية الأحزمة
    الملفوفة
    والمعطونة في البترول
    تكره الجلود
    تكره السدود
    والعوائق في مسار النهر
    والبارود ..
    تكره الشرطة وتكره الجنود..
    "توما" فتاة ودود...
    هذه إنطباعات "يور" عنها
    منذ أن كانت
    طالبة في الثانوية العامة..
    مرت الباخرة
    من تحت راية الوداع التي
    غرستها توما
    بعناية على تضاريس النهر
    لافتة شفافة
    ترى لوحتها من الشمال
    ومن الجنوب..
    رأية شفرتها
    حادة هي تلك المسافة بين
    ثقافتين لا مشتبه
    بينهما غير الوجع
    ولا برزخ يلغي سنوات الوجدان..
    المسافرون يحتفظون بشريحة التذكرة
    للتصويت في مزار
    البلدية الجديدة ..
    بعضهم ألغاها على الرصيف
    الذي تركه منذ خمسين عاما
    ليبحث عن قريته
    عن رفقاء الطفولة وعن قاربه الذي
    أخفاه تحت كومة الحشيش..

    قرية في الذاكرة ينبعث
    الدخان من دكك البافرا
    قبل أن تدكها الأحذية الثقيلة
    وشظايا الوحش
    ونيران النسور المعدنية ..
    قرية لم تدخلها الأبقار المفزوعة
    من بحر العرب بعد ذلك الوقت ..
    قرية إلتهمتها أطراف المدن
    الشمالية ..
    وحقول القصب في كنانة
    وخشم القربة ..
    وبرندات السوق الإفرنجي
    وشركات التأمين
    في العالم الغربي ..
    قرية تصحى من رفاتها على صوت الصور
    يدخلها ساكنيها القدماء
    من جهات الأرض
    ومن كل الفجاج الضيقة
    والمتسعة،
    قيامة القرية
    أو
    غرباء في ريف..
    عنوان يصلح لروايتك القادمة
    يجتمعون كرة أخرى
    في قريتهم تحت
    بند النزوح ..
    فرحون بالأرض وبالخلاص
    من مزدوجة
    الوطن ..
    تلويحتي تدخل سفرا جديدا
    وترتفع يدي
    لسارية منتصبة
    على الأرض
    ترفرف بالأعلام
    وكفك صار
    نجمة ..
    تنزلق الأرض
    رويدا رويدا ..
    وقلبي ضفدع على
    نيلوفر..
    - قيم أوفر.
    هكذا صرح
    المذياع ..
    يا صديقي الأجنبي
    صديقي
    يور ..
    ثم نقل تقريرا ثقافيا عن
    بحر الزراف ..
    وعن مدينة بور ..


    منعم إبراهيم
    التاسع من يناير 2011

    (عدل بواسطة عبد المنعم ابراهيم الحاج on 09-13-2011, 03:38 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 06:46 PM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 7965

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    عَـوْرةُ الأرضِ والْحُـروب ..!‏
    محمد زين الشفيع



    ‏( 1 ) :‏
    مُكابرًا بِــعتَني ..!.‏
    وأنتَ .. أنتَ اشْتريتَني خُبزًا‎ ‎
    وعَوْرة‎ ‎‏ ..!‏
    تَمدّدْتُ أُغازلُ الأحزانَ
    بلُغةٍ لم تَعِها من قبلُ الثّكَالَى ‏
    ‎ ‎وأكبادُ الْمَفجوعين ..‏!
    ها قد عَضّني التُّرابُ مرّةً
    بألفِ ناب‎ ‎‏ ..!‏
    فقالوا عني : مجنونة‎ ! ‎
    أتَمَطّى كالأفْعَى على الْجُدران
    وأنتظرُ في الْمَساءِ مَنْ‏
    يَمنحُني كَذِبًا دِفْءَ النّهار‎ ‎‏..!‏
    ‎ ‎
    ‎ ‎
    ‏( 2 ) :‏
    استرخَيْتُ في حبالِ الصّمتِ
    كبُكاءِ الْمَوْتى ..!‏
    وشهيقِ الأحياء‎ ‎‏!‏‎ ‎
    فَيَا .. يَا ... أنتَ ‏‎ ..‎
    هل ‏‎ :‎
    كلانا يشربُ من ريقِ القاع ؟
    يتوجّسُ من رَوَثِ الإعانات ؟
    ‎ ‎يصطفُّ وحدَه بطولِ الْمَكان‏‎ ‎‏ !‏
    أمْ : ليسَ له غير أن يَمْلأَ
    الْبَطْنَ من فراغِ الدُّخَــان !؟
    أمْ : كلانا يَرْقُبُ الشّمسَ الّتي‏
    أبدًا تَعْـبُدُ الْمَـغيبَ .. !؟؟‎.‎
    ‎ ‎
    ‎ ‎
    ‏( 3 ) :‏
    وهي‎ ... : ‎
    تجوعُ .... ولا تَموت‎ !.. ‎
    فينبتُ في داخلها رغيفٌ
    أعْرَجُ اللّون‎ !.‎
    ‎ ‎
    ‏( 4 ) :‏
    فمَنْ أنتَ ؟
    مَنْ أنتَ ؟
    لتَهَبَ إليها وَتـينَ الْحياة ؟‎.‎
    مَنْ أنتَ لتُرتِّبَ حَتفَها بينَ الْجائعين ؟‎.‎
    أعْـطِها كِسرةَ خُبزٍ ، قبلَها اِمنَحْها
    الأمان‎ ‎‏ ..!‏
    ‎ ‎
    ‏( 5 ) :‏
    أراكَ تُخبرُها عنِ الْعَشَـاء
    وهيَ لمْ تُفِقْ بعدُ من جُوعِ
    الْغَداء‎ ..‎
    الاِلْتواء‎ ..‎
    لكنّها !! .. أقْسَمَتْ بأنْ تزرعَ في جيبِها
    خُبزًا تَجْـتَثُّ به اصْفرارَ
    ‎ ‎‏"‏‎ ‎الْمـلاريا‎ ‎‏" ‏‎ ..‎
    وتُهدي للجياعِ بعضَ شبَعٍ
    غليظ‎ !.‎
    ‎ ‎
    ‏( 6 ) :‏
    وأنتَ ! ، يا .. أنتَ .. أيُّها السّـاذجُ طولا
    وعَـرْضًا‎ :‎
    كم كان طُولُ جُوعِكَ في الْمَهْد ؟‎.‎
    كم كان عمرُ حظِّكَ السَّيِّءِ
    في الدِّماء ؟؟‎.‎
    كم كان سُمْكُ صوْتِكَ
    في الْمُداهنةِ والرّثاء ..؟‎!‎

    ‏( 7 ) :‏
    لكنّها الأكفانُ الصّادقةُ أخبرتْنا
    أنّها غَسَلَتْ بصبرِها خَطَايا
    الْـبُؤَســاءِ ... ورحَلَتْ ..!‏
    رحلَتْ يَمضُقُها الْخُبزُ .. ورحَلَتْ‎ ‎‏ ..!‏
    رحلَتْ تُصادقُ الْموْتى ... ورحَلَتْ‎ ‎‏ ..!‏
    رَحَلَتْ يَبْصُقُها الأنين .. وكتبتْ‎ ..‎
    كتبتْ .. على شاهدِ قبرها‎ :‎
    ‏- " هُنا : كنتُ مليونَ ميلٍ مُربّع ، فانتقَصَني أشْهادُ الزُّور !"
    ‏- " هُنا : قتَلَني يومًا صَلَفُ الْمأجورين ، ولمْ تألَفْني الْقُبُور‎ ! ‎‏"‏
    ‎ ‎
    ‏( 8 ) :‏
    ثُمَّ ابتسمتْ تُعانقُ الْفراديسَ .. ورَحَلَتْ‎ ‎‏ ..!‏
    رحلتْ تلعنُ الْخُبزَ البخيلَ‎ ..ورَحَلَتْ ..
    رَحَلَتْ تُخاصِمُ الْحُروب ‏‎ ..‎
    وحَزِنَتْ ..
    وحَزِنَتْ ‏‎ ..‎
    ثُمّ ضَحِكَتْ ..علَّهـا تُلَمْلِمُ
    أطرافَ الْجِرَاح‎ ..‎
    لكنّها‎ ! ..‎في مَهْدِها وُئـدَتْ ..!‏
    وَوُئدَتْ ..‏!
    بسِيَـاطِهِمُ عذّبُوها‎ .. ‎‏ !‏
    شَرّدوها .. !‏
    لكنّها‎ ‎‏ ..‏
    لكنّها ‏‎ ..‎
    لكنّها !‏‎ ..‎
    ...
    بعزيمةِ شعبِها
    انْتَصَرَتْ‎ ‎‏ ..!.‏
    ‎ ‎

    ‎ ‎
    ‎ ‎
    ‎ ‎
    الرّياض‎ .‎
    ‎ ‎
    صباح 04/ سبتمبر / 2011م.

    http://www.halaween.net/forum/showthread.php?t=934
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 11:27 PM

موسى أحمد مروح
<aموسى أحمد مروح
تاريخ التسجيل: 12-25-2010
مجموع المشاركات: 428

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    أيها الأصدقاء!
    أنتم إذن هنا تتجاذبون أطراف الشعر منذ أيام حسب آثاركم الإلكترونية.
    لكم جميعا التحية.
    وشكرا على إتاحة هذه القصائد الجيدة في مكان واحد.
    فكرة الكتاب ممتازة يا نصار.
    أتمني أن نأخذها ماخذا جادا.
    أسامة، أعجبتني فكرة إضافة أصوات سودانيي الجنوب.
    يمكن بعد ذلك ترجمة الاشعار إلى الانقليزية مثلا، ونشر كتاب مزدوج اللغة، يتم توزيعه عالميا.
    ما رأيكم؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2011, 05:58 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: موسى أحمد مروح)

    يسعدني و يشرِّفني أن البوست قد ازدان بمقدم كثير من الشعراء و النصوص الشعرية.

    الصديق عصام
    شكرا على التوضيح.بالنسبة للاهوت الوردة فشلت في نشره تقليديا و أحاول الآن نشره الكترونيا سائرا على خطى صديقنا الشاعر مروح.

    الصديق عبدالمنعم
    شكرا على بسط نصك البديع و في انتظار النص الآخر.

    الصديق بلة
    شكرا على جلبك لنص الشاعر محمد زين الشفيع.

    الصديق مروح
    نصوص شعرائنا الجنوبيين ستضيئ الصورة و تعطي نكهة مختلفة بالتأكيد فقد تكون لهم رؤى شعرية مختلفة عن نظرائهم من "الشماليين".
    و فكرة ترجمة النصوص الشعرية إلى الانجليزية فكرة جيدة و سنفكّر مع نصّار في كيفية إنجازها.

    شكرا على حضوركم البهي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 05:49 AM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 03-22-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    شيل الصبر!!!

    -




    إتعاصى حرفك
    ما مرقم إبتداء..
    تتهجى جيهتك
    من صعيد
    أو سافل الغنية المضت ..
    ويصبح مرقّط
    مرفعين قلقك قصادك
    والسياج ..
    نقّيت حصاك رابع نهار التمرة
    فلعت البحر..
    طقيت سكاليب الهياج
    في النيل ..
    نادمت قوز الريح
    جبدت أحلامك المشبوكة
    في الوتد الكبير..
    عارن حمير الشوق مغارب
    وحسرتك برمنتي
    مقطوع الحبال ..
    أركز تعال
    باطن حصارك والجسد
    خليهو يرعاهو النكد
    شيطان نعاج الفكرة سارح
    في غنم إبليس
    يسد إضنينو من صرخة وطن
    راقد ممردغ في التراب
    نصين وناب...
    وشن القدرة ليك آبوي
    تشيل لك هم جبل
    فوق لي مواصة الزيت حراب ..
    كدّب حنينك بالملود
    الفوق بلادك بالصبر
    وأغبش
    كو صبح إحساسي
    زي ثمرة دليب ،
    وهزمنا في الوطن الكبير ،
    والدولة حبة سمسمة
    بينات لهاة الريق
    على مجرى اللسان ..
    الدولة صارت
    في خبر كان
    المكان..
    عفواً على الإزعاج
    الدولة والكرباج
    بقن سيان على ولدي الصغير
    إنت الكبير
    لكن حنصغر في عيون
    أجيال عقب..
    يومنا النقيف في فد شبر
    في الرصة حارسين
    الرغيف..
    ولسع نقيف!!!
    سكين صراع السلطة
    مسلول للقطع ..
    أنا من خلاف
    و إنت الكتاف آبوي
    وكيف قدّرك ..
    شَن قدرتك
    ومطعونة شمسك باللِبار
    ومخدّرة ..
    شييل الصبر سخرية في القدر
    البكضب صوت
    جماهير الغضب.
    وأمرا عجب..
    نار القصب تتهجى
    حالنا من النجيهة،
    وراء الغضب!!!
    وعين السخط خايفين عليها
    نَسبِّلا
    فوق الأمل..
    ناسجنو من كل الخيوت
    وحارسينو
    في بطن البيوت...
    خشم الشوارع فاضية من ريحة بشر
    غير المساسق فيها
    بالبلطة وهراوات الكجر..
    شيل لك مع صبرك حجر..
    خبّت كبود الدولة بالإصرار
    عناد
    شِن قدرتك في دا
    الحجر..
    وأكجر قفاك على الجموع ..
    العنقريب وبنات نعش ،
    وحال العِصي المرفوعة
    في نجمة تريا سبوع سبوع!!!؟
    جليها من هالة خضوع
    ميزان دويلتك ما رجح ..
    وكتين تكون
    مفزوعة هداية الجدي..
    والقوس منشن رمحو للقطب الجنوب
    نزوع نزوع ..
    ثور الخديعة وكم حمل منحور
    فداء الحرية
    في البرج الشمال..
    طلوع طلوع
    أبدا طلوع ..
    والعقرب القلقان يلف كل الشوارع في الزمن.
    لا حكمة ليك والدنيا
    جوع...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 06:37 AM

محمد ميرغني شاطر
<aمحمد ميرغني شاطر
تاريخ التسجيل: 06-27-2011
مجموع المشاركات: 289

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    اسامة وضيفو تحياتي ..

    عندي محاولة مع صديق جنوبي عندو قصيدة باللغة الدينكا عن حسرة الانفصال بفكر كيف تنزل هنا .

    بفكر في الموضوع لم اصل لنتيجة لكن ادوني النصح كيف تكون ؟

    اكتبى باالعربي ويجي واحد يترجمها ولا بلغة الدينكا ولاولاولا ماعارف تكون كيف .. ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2011, 05:49 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمد ميرغني شاطر)

    الصديق عبد المنعم:
    شكرا على بسط النص الشعري.

    الصديق محمد ميرغني شاطر:
    قلت عزيزي:
    Quote: عندي محاولة مع صديق جنوبي عندو قصيدة باللغة الدينكا عن حسرة الانفصال بفكر كيف تنزل هنا .

    بفكر في الموضوع لم اصل لنتيجة لكن ادوني النصح كيف تكون ؟

    اكتبى باالعربي ويجي واحد يترجمها ولا بلغة الدينكا ولاولاولا ماعارف تكون كيف .. ؟؟

    هذا هو ما نبحث عنه:نصوص شعرية جنوبية.
    يمكنك بسط الشعري هنا بلغة الدينكا و ترجمة عربية له.أو يمكننا أن نرسله للأستاذ شوقي بدري فيبدو من مقاله الجيد "أهلي الدينكا" أن له إلماما بلغة الدينكا.
    و في انتظارك سيدي.
    مع خالص التقدير و التحيات للمدام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-15-2011, 11:20 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    كعادة مطوّلات القدّال الشعرية،فهي تشتغل شعريا على محاور عدة.
    فقط أحب الإشارة إلى استخدام النص الشعري للنكتة المشهورة للسخرية من الحاكم الجائر كما في التناص التالي:
    Quote: ناس الشرق يبكوكا
    وناس الغرب يبكوكا
    ناس الشمال يبكوكا
    وناس الجنوب يبكوكا.

    و لمن لا تعرف أصل الحكاية الشعبية ،فهي تحكي عن بطل شعبي يمكن أن يقول في وجه الحاكم الجائر أنه يعاني من تضخم في الخصيتين أي "كوكة".فكان أن قام بذلك أحد "العوام" الأذكياء من خلال تخيله لسيناريو ما بعد وفاة الحاكم الجائر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2011, 05:10 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)


    حزن انشطارك يا وطن ..
    قصيدة جديدة: شعر: أ. د. معز عمر بخيت

    الأحد, 10 تموز/يوليو 2011

    الحزن في عينيك يا وطني
    هوان..
    والبعد عنك مذلة
    والعشق غيرك مستهان
    نبض الفراق استوحى وجدي
    والمشارق لم تعد ضوء العيان
    رحل الجنوب فغادرت نجماتنا
    والشمس ذابت والحنان
    النيل أرخي رمشه وجداً
    وشاخت نخلتان
    عند الضفاف وفي صحارى
    الشوق هامت ضفتان
    كل البيوت توشحت ضيماً
    وبؤساً وارتباكاً واحتقان
    والليل جرجر ثوبه
    فوق الرمال وبدره
    فقد التوازن حين بان
    الحسن فينا لم يعد
    صوت الحنين
    ولا الزمان هو الزمان
    كان انفصالك لوعتي
    كان ارتحالك يا حبيب
    القلب من بين الدخان
    أقصى حريق في دمائي
    في سمائي
    فوق سارية المكان
    جيش المصير تشبعت اوصاله
    نغماً على أرض الجنوب
    مشاعراً ورداً وبان
    وعلى السواحل اقحوان
    نهر يقيم على بكاء الغيث
    في أرض تداعت بين ظلم
    واكتئاب وارتهان
    شكراً جزيلاً يا بلادي
    شكراً حميماً وامتنان
    فلقد بكينا نخب حبك
    وارتجينا الحزن فيك مسرة
    عيناً بيان
    هيهات أن نرث النوى
    ونمجد الذل المقطر أرجوان
    قلبي وحبك في مدارك لهفة
    وطني وبيتي في دروبك هائمان
    يا من زرعت لنا الفراق حديقة
    يا من جعلت التل يعصره الذهان
    هذا الفراق أليمة لحظاته
    هذا البعاد حريقه ويل السنان
    من يستحم على مياه الانفصال
    يخضب الشجن اشتعالاَ
    فوق كفك بالبنان
    ويؤكد الأحزان فينا لوعة
    إن عشنا في درب الجوى
    أو ضمنا سهل الجنان
    رقص وطرب في جنوبك فرحة
    نغم يسوقه ملك وجان
    حزن وآه وانهزام
    في الشمال ولوعة
    وكما أدنت الناس ظلماً هاهنا
    يوماً تدان.
    معز عمر بخيت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2011, 06:14 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    صديقي اسامة..حبابك
    كتر خيرك على هذه الفسحة.. الباهية..

    هذا نص ، ولا اعتقد انه شعرا، بل هو لحظة و اتقالت...


    ا

    صلاة الغياب الكبرى..عن وطن ما دقينا فيهو حجر دغُش



    عن اربعة ايام قبل ذهاب الجنوب..

    محمد النور كبر
    July 5, 2011



    اتوضوا بهدير الدم المجاني..
    صلوا صلاة الغياب الكبرى..
    و هي غير صلاة الجماع الصغرى..
    لونها الفجر الواضح..
    و هو كما تعلمون ،
    غير الفجر القاني..
    فهذى خارطة الوجع تقول..
    منكم من يسبح بحمد المال..
    و منكم.. من يسبح بحمد السلطة..
    و منكم من يعبد الفساد جهارا..
    و يظل يعوي..حتى يهوى..
    و منكم..من اهلكته الفاقه..قاعدا ينتظر الوهم ليقاتل نيابة عنه..
    نحن هنا قاعدون..فاذهبوا انتم..أيها السفهاء
    يا مطاليق ناء المعنى عنهم..فقال انتم الطلقاء..
    من يحجر عليكم؟..
    وطن ما دقينا فيهو حجر دغش..ان شاء الله يشيلو المرفعين..!
    و ان شاء الله كل صبح يصبح حزين..!
    و ان شاء الله.. عضام الميتين تعتر للحيين فيصيروا ميتين..!
    هر يتباكي في اخر الناصية.. حزنا على عروبته المنقوصة التي كان يحلم بتمام هلالها و فجرها.. بذهاب الجنوب..!
    هر يدعو علينا و هو الجنوب من نجاسة الحقد..
    يبثنا لواعج انتظارها..و غلائل ضجرها..
    لا تهوي غير ذاتها،
    و غيرها ان شاء الله يغطس حجرها..!
    و عقور اضناه العواء..و من عجب منهم من لازال يتوسم فيه خيرا..!
    يفرش درب الوهم..لصبح يسير فيه سيرا..!

    (طوبى لنا نحن اولاد الحرام)..
    اللعنه علينا نحن..جميعا..
    اولاد العاطفة الجامحة ما بين ثقب النسيان..
    و دكنة الليالي الحالكات..!
    و ضجر الأوراك الهالكات..
    فصرنا نحن الهجين..
    نحن البين بين..
    منزلة ما بين المنزلتين..
    محزمون بالعيب نحيا..
    محزمون بالعيب نموت..!
    محزمون بالعيب..نجوط..
    محزمون بالعيب نفوت..
    نعاقر الوهم..و الوهم ما عاد شديد الإسكار..
    الوهم يمنح النهار..
    ثم يعود ليسرق منا النهار..
    نتسارق القيم وجدا..ثم نثقبها نفاقا..
    و في اخر النهار ،
    نشتجر في هدف الكرة.. نعترك..
    و اطرافنا تتنمل بفعل التطهير..
    والتعقير..
    و التفقير..
    و هر يتباكي في اخر الناصية ..حزنا على عروبته المنقوصة..
    عروبة اكلتها السوسة..في لب الكلام مدسوسة..
    و الوكت واكت..
    الشمش عاقرة.. عافت فعل الخصوبة..
    الشمش فلقتها الطوبة..
    و القمرة.. واقفة بعيد تضحك علينا..!
    مشينا..و من مشينا ما جينا..!
    زادنا الخنوع..
    زاد الرجوع..
    ياهو الجوع..
    ياهو الجوع..!
    وطن ما دقينا فيهو حجر دغش..!
    كيف يمكن تقديسو من قبل الغُبش..؟

    وطن ، الشمس ، فيه تعلمت أن تسرق..
    أن تقتات من الدماء الغانية..فتخلق دكنة الظلام لتحجب رؤية الشاهد..
    الأرض فيه تنوء بجماجم المفقودين امام اعيننا..!
    نحاول أن ننسى..!
    نحاول أن نضحك..
    نحاول ان نبكي..
    و مطلقا لم نحاول أن ننهض..
    و النخاس يبيع امهاتنا..و شرف امهاتنا..
    و نحن.. نحن.. مشغولون بالمباراة القادمة..
    و برصيد الموبايل الذي كاد ان ينضب..
    و ما بين ذلك مغزل الذئاب ينسج التأريخ البديل..!
    ليقنعنا أن عبد اللطيف عميل..
    و ان ظل الجنوب ثقيل..
    و ان مزاج الجنوبي ثقيل..
    و ان شخير الجنوبي ثقيل..
    يساومنا النخاس على ثوب العروبة المثقوب..
    و على خرقة الدين التي لم تستر عورة..!
    ثم يذهب.. يبيع امهاتنا.. يبيع اشجارنا.. يبيع ارضنا..
    يبيع حتى حشمة العيب فينا..!
    شئنا أم ابينا..!
    هذي هي خارطة الوجع،
    حينما يستأسد فقهاء الظلام..
    فيطفقون في الأرض يبيعون الكلام..
    فأعلموا أنهم يبيعون الله في اعاليه..
    و من يبع الله.. لن يرضى بالسلام..
    و لن يرضى بالغمام..
    سيطفق يملأ ارضنا حقدا..
    سيقتلنا باسم الله..
    سيلعننا باسم الله..
    و ينسى انه باع الله من زمان..
    فيغدو..هرا ،
    يتباكي في اخر الناصية.. حزنا على عروبته المنقوصة..!
    و نحن..!
    أأأأأأأأأأأخ..من نحن بالضبط؟
    (طوبى لنا نحن اولاد الحرام)..
    اللعنه علينا نحن..جميعا..
    اولاد العاطفة الجامحة ما بين ثقب النسيان..
    و دكنة الليالي الحالكات..!
    و ضجر الأوراك الهالكات..

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2011, 06:14 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: Kabar)

    الصديق كبر
    مرحب بيك و سلامات

    شكرا على بسط النص الشعري.
    واضحة فيه أزمة الهجنة و اللاهوت.

    شكرا مرة أخرى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2011, 02:06 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    مرّت الأشجار

    الشاعر / محجوب شريف "كساه الله رداء العافية"
    ـــــــــــــــــ

    مرت الأشجار
    كالخيال أحلام
    ناس لطاف وظراف

    مابين غزال وزراف
    مابين ظلال وغمام
    مرت الأشجار
    طابق طبق طابقين
    في ضلهن كرتون
    حر والسقط أولاد
    تحت المطر ياجون
    لاعندكم عداد
    ولابوهيتك كم لون
    ما احتجت لي حداد
    يوما ولا نجار
    وكنت ألطف جار
    ومرت الاشجار
    الباقي تحت العين
    حيث الرماد أحجار
    من يوما داك فاقداك
    كل الدروب فوق راي
    ياخيت وهيت ياكيت
    حس المقص بكاي
    سكسك سنون براق
    نار الفراق جواي
    أمونه ست الشاي
    صمت الكبابي عويل
    برادا ساكت ساي
    ياحليل تريزا قريب
    كانونا كان بي جاي
    ياحليل جناها جناي
    هم يسألون وعيون
    تحزن تقول باي باي
    يامنتهي الأشواق
    اتمحن الكنتين
    والنيمه ذات الساق
    القدره كم تشتاق
    كم كمشه مويه فول
    سمسم عمل زقزاق
    وين الملامح ديك
    يازحمه البصات واللفه والدقداق
    ليل القهاوي حزين
    عدد الكراسي فراق
    جفت عروق السوق
    ريق الطريق العام
    واتحتت الأوراق
    ---------
    وين ياسواد العين
    مشهد علي صعبان
    شبان وهم حبان
    تحت النجوم الفوق
    في عتمة الميدان
    الشوق بلا بيبان
    من وين ذهاب واياب
    وكلاهما تعبان
    ابنوسة اللاوو
    ياحليلا غصن البان
    جمر الحصي الوقاد
    علا الكتف أركان
    ميري الفراق بي طال
    وسال سيل الدمع هطال
    لكنو مهما كان
    لو بالوسم سكان
    لو بالرسم جيران
    متين بقيت يانيل
    عددا من الخيران
    نتدفي بس أو قول
    نعزم بعض يوم داك
    بنولع النيران
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-21-2011, 06:27 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)


    جزء من المشروع الشعري لمحجوب شريف يتمثَّل في ان شعره ترمومتر للأحداث السياسية الكبرى التي عايشها كالمرحلة الاولى لمايو ،والتي كتب عنها أجمل النصوص الشعرية التي قيلت في ذلك الشأن.و سجَّل تفاصيل مشهد الصمود البطولي لشهداء حركة 19 يوليو الانقلابية. و كتب في السجون و المعتقلات "مساجينك" و مرثيته لأمه،و هي مرثية تمجِّد النساء من خلال والدته مريم و بنتيه.،كما تغنَّى للانتفاضة ،و هجا نظام الانقاذ.و لذلك كان من الطبيعي أن يهزَّه مشهد رحيل الجنوبيين آيبين إلى وطنهم الجديد،خاصة أنه تباهى شعريا ب"وطن حدَّادي مدَّادي"،فإذا به ينكمش ويتضاءل.و لذلك كتب نصه الشعري الرقراق"مرت الأشجار".

    "مرت الأشجار" تستدعي قبسا من الغناء السوداني مثل " مرت الأيام كالخيال أحلام"،و ميري الفراق بي طال،على وزن "عازة الفراق بي طال و سال سيل الدمع هطّال"،و ميري ترد في خطابه الشعري كرمز للجنوب كما في "ميري كلمينا".و" مرت الأشجار" تنسج بناءها الشعري من خلال حس طبقي عال يصوِّر معاناة الجنوبيين في مناطق السكن العشوائي، و معاناة بائعة الشاي.كما يستدعي النص رموزا جنوبسودانية مثل غزال و زراف.و يبدو الجنوبيون في النص "ناس لطاف و ظراف"و كان جون "أحسن جار".
    و يختتم النص الشعري بنبرة تفاؤلية مؤكدة عمق العلاقة بين الشمال و الجنوب و متانتها:
    لكنو مهما كان
    لو بالوسم سكان
    لو بالرسم جيران
    متين بقيت يا نيل عددا من الخيران
    نتدفى بس أو قول
    نعزم بعض يوم داك
    بنولع النيران
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-26-2011, 08:59 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    خارطتان قبيحتان:

    نبسط الآن نصا شعريا بالإنجليزية لشاعر من جنوب السودان يدعو فيه لاستقلال جنوب السودان،لأن خارطة قبيحة افضل من حكومة قبيحة.وللانفصال أسباب عديدة،فشمال السودان قد رمى جنوب السودان للذئاب مرات عديدة من قبل.

    Better two ugly maps
    Poem: Better Two Ugly Maps
    "Northern Sudan
    Have thrown Southern Sudan to wolves
    Several times before, and as now, our grievances on ice
    The North wants the South to stay, but where in the World
    Would you refuse someone – go lodging,"
    30 May 2010
    By, Gabriel M. Tor

    The exit is now, and the exit is here
    Cut Sudan map into two – South and North.
    You will see two ugly maps, than the old one we know
    But an ugly map, is better than an ugly government
    We will take it; we will get use to it
    To the closest exit – comes 2011
    On the Referendum day – cut South and North.
    Southern Sudan must go as a nation.
    The reasons of our separation are many
    And so urgent to be ignored, Northern Sudan
    Have thrown Southern Sudan to wolves
    Several times before, and as now, our grievances on ice
    The North wants the South to stay, but where in the World
    Would you refuse someone – go lodging,
    When you cannot afford
    To provide beddings.
    We have paid enough to be considered part of the entire Sudan
    But that did not pay back for decades; it’s time for us to pay ourselves
    Pay the nation, pay yourself, for committed millions of lives- lost
    Vote for independent South – Sudan, referendum for secession.
    When twenty eleven – zero one – zero nine, comes.
    Independent South – Independent State
    This is not a runaway trick – from our patriotic comrades
    In the Nuba mountains, the Blue Nile, the Fur and all those
    The poetry rules did not allow me, to mention. Soon, we will return for all
    Who’s the map of Southern Sudan could not accommodate
    To reunite the Nation, But now we have emergency to run.
    To fly our yellow-star flag
    Proudly - up high on the Buma Hills
    Flying gently on the River Nile shores
    With foundation deep down in Juba
    Flying freely in space, in Bor-Town,
    While waving, independently
    In the Greater Bhar-El Ghazel Regions.
    Claiming the Nuba Mountains, the Blue Nile ……
    Our exiles, for the last two civil wars have not returned
    We need to bring them Home.
    We do one now, two later
    United - Independent South 1st
    United South
    Independent South
    Think Referendum, on the South Wing.
    Think Independence
    Not enslavement
    To the closest exit
    Comes, twenty eleven.

    http://www.gurtong.net/ECM/Editorial/tabid/12...ID/3650/Default.aspx
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2011, 05:57 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)


    نفس الشاعر الذي كتب "خارطتان قبيحتات أفضل" يكتب الآن "دعوني وحدي"،مبشرا فيها بوطنه الجديد"جنوب السودان"،معدّدا مآسي كثيرة،مختتما نصه الشعري ب"وداعا".

    Poem: “Leave Me Alone”
    By Gabriel Makuei Tor

    To celebrate the pending victory
    I am not another beggar
    But just another nation
    You refuse to listen for decades
    It’s time for you to feel
    For the deafening ears u turns
    Referendum is the answer
    I will raise my Flag, for real
    For the world to see, and recognize
    I will make the change
    You refuse to follow
    “Those who refuse to listen
    Will be made to feel”
    Building the Country partially
    While killing other parts!!
    An enemy, is always an enemy
    A manner less brother, will‘ve time to tame
    Khartoum! u deserve to be another border
    I am departing for a new Country, South Sudan
    You exploit, when you were to build
    You kill, when you were supposed to serve
    We meet at the border, you refused to demarcate
    Good bye!

    May 17th, 2010.

    http://www.southsudannewsagency.com/opinion/a.../poem-leave-me-alone
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2011, 01:13 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    نختتم اليوم هذا البوست.
    و سنعمل مع نصّار الحاج و دكتور أحمد الصادق أحمد على جمع المزيد من النصوص الشعرية باللغتين العربية و الإنجليزية المكتوبة من شعراء شمال السودان وجنوبه،و نصدرها في كتاب.

    ماذا سأفعل بالله و الدين و اللغة العربية؟
    ما قاله الفضل بن العبّاس بن أبي لهب* في التاسع من يوليو 2011 م
    شعر: أُسامة الخوَّاض

    خجلٌ باذخٌ،
    فارهٌ،
    وافرٌ،
    يانعٌ،
    ناضحٌ،
    يغمر الأرضَ،
    و النهْرَ،
    و البحْرَ،
    و السَّهْلَ،
    و الجبَلَ المستحمّ بأرجاسهِ العلويِّةِ،
    و الصحراءَ الكئيبةَ،
    دمعٌ يقشِّر أجفاننا،
    و الخطى تترنَّحُ من رهقٍ في الشوارعِ،
    مليون ميلٍ تعدّ الجنازةَ للغرباءِ،
    أقلِّب أمْري ،
    أسافرُ،
    أغرقُ في همهماتي المريبةِ،
    ماذا سأفعل باللهِ،
    " قد صار جلدا ،
    و رجما،
    وقطعا،
    وسلبا،
    و نهبا"؟
    و ماذا أقول لأسلافي\ المتصوِّفةِ الرائعينَ؟
    و ماذا سأفعل باللغة العربيةِ-مهرِ رحيل|انفصال\ذهاب الجنوبِ؟
    و ماذا سأفعل بالدينِ،
    " قد صار أنتيكةً من غبار القرون القديمةِ،
    أصبح أضحوكةً خارج العصرِ،
    أمسى مقيلا لمن كنزوا المالَ،
    أضحى ملاذ طواغيتنا"؟
    فرحٌ رصّع الأبنوسَ،
    و دوْزنهُ الأنناسُ،
    فأين أخبِّئ وجهي من العارِ،
    و الهُوْنِ ،
    و الذلِّ،
    و الانكسارِ؟
    و ماذا سأصنع بالذكرياتِ ،
    و أخوات "كانَ"،
    و أخوات "إنّ"؟
    و حفيداتِ "لوْ"؟
    اختلفنا ،
    اختصمنا،
    اشتجرنا،
    اقتتلنا،
    على الغابة المطريّةِ ،
    و الصحراء اللئيمةِ،
    ثم كنزْنا حروبَ الهويَّةِ ،
    أسألُ نفسي:
    لماذا تنكَّرتِ للدم في سَمْتهِ الإفريقي؟
    لماذا نسيتِ مناقبَ جدَّاتكِ المرويِّات و الحبشيِّات؟
    خجلٌ شائنٌ في الشمالْ
    فرحٌ بائنٌ في الجنوبْ
    خجلٌ مورقٌ في مساجد شندي
    فرحٌ غَدِقٌ في كنائس جوبا
    هل سأحمل أكذوبةً من ضمير الجماعةِ،
    في ليلها الهالك المتعثِّرِ،
    أخرج مكتئبا،
    هاتفا في الشوارعِ،
    و الأنْفسِ الخائناتْ:
    "و أنا الأخضر من يعرفني؟
    أخضر الجلدة في بيت العربْ"؟؟(1)
    هل سأهذي كما صاحبي الدارمي:
    "أنا مسكينٌ لمن يعرفني
    لوني|السْمرة ألوان العربْ"؟؟(2)
    (فرحٌ للهوى،
    فرحٌ للجنوبْ)
    (فرحٌ من دماء المساكين يُصْنعُ)،
    بالحربِ،
    و الدمِّ،
    و التضحيةْ
    (خجلٌ نادمٌ في ضمير الشمالِ،
    و مغفرةٌ في الجنوبْ)
    (خجلٌ كاللآلي،
    كالدمْعِ،
    كالصّحْوِ)
    كالانفجار المدويِّ،
    لماذا افترقنا،
    و (أحلامنا بعْدُ جذْلى،
    و موعودةٌ بالتوهُّجِ،
    و الانعتاقِ)؟
    و ماذا أقول لتاج زماني المبجَّلِ:
    جون قرنقْ؟
    و ماذا سيفعل في قبرهِ حين يفشو الخبرْ؟
    هل سيضحكُ؟
    يبكي؟
    يقهقهُ من دَهَشٍ سامقٍ؟
    يترنَّحُ من شكَّةٍ في الفؤادْ؟
    كيف كنَّا نقولُ؟
    و هل كان حقَّا بأنَّا (بنو وطنٍ واحدٍ،
    بَلْ و أبناء خالٍ)؟
    و هل مرةً واحدةْ
    (وقع السيف ما بيننا،
    فغدونا عدوَّا بوجْهِ عدوٍ،
    فقدنا براءتنا،
    و استطاعتنا أنْ نفكِّر بالآخرين)؟؟
    ألملمُ ما قد تبقَّى من الوطن المتشرْذم فينا،
    أصكُّ له لقبا،
    قد يليق بأولادنا القادمينَ،
    سنستفتي| الوردَ عن خَطْرفات الفصولِ،
    سنصنع أورادنا من حفيف النعاسِ،
    و من شجرٍ طاعنٍ في الموسيقى،
    و من غَمْغمات السكارى الحيارى،
    أثرْثرُ –في آخر النفق العربيِّ الإفريقي-:
    هل سنصنعُ وَحْيا يوافقُ أحلامنا بالحداثةِ و التّنميةْ؟
    هل سننْحتُ ممَّا تبقَّى من الوطن المترنِّحِ أُعْجوبةً في أصيل الزمان المُعوْلَمِ؟
    هلْ
    ...............
    .....................
    مونتري-كاليفورنيا-يناير-السابع من يوليو 2011.
    *الهوامش
    *هو شاعر عربي،و يُقال بأنَّ جدَّته حبشية.
    1-بيت شعر للفضل بن العبَّاس بن أبي لهب.
    2-بيت شعر للدارمي،و هو شاعر عربي كانت تعيِّره العرب بسمرة لونه.
    3-الأبيات بين قوسين من قصيدة محمد المكي ابراهيم (فرح في حديقة شوك قديم).
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2012, 04:50 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    نبسط الآن نصا شعريا لصديق ضرار.

    الورد طريقنا
    [email protected]

    بحلم إنه الورد طريقنا . . . وانه عشانا الحب مكتوب
    وإنه العالم فجأة بيصحى . . . ويلقى عليه النور مسكوب
    حتى كمان القمر الصــيفى من الليلك يلبس تـــوب
    * * *
    بسأل عن أقمار بتسافر . . . فى أعماق الكون تتجول
    تخبى النرجس فى جنحاتها . . . عز الليل الشاتى ، وترحل
    بسأل عن غابات وقــراها . . . وعن هجرات عكسية بتحصل
    كيف فى يوم مجنون تتبدل . . . وتسيب أنهار الحب مجراها
    بسأل عن أجرام وكواكب . . . وكيف تتخطى مدارها الأول
    وأحلم بى نجمات قد كانت . . . يضوى سمانا شعاعها المنزل
    بس والما مفهـوم يا زولى . . . إنك من تاريخك تفصل
    * * *
    زى أزهار وورود بتفتـح . . . كان الحب يكبر جوَّانا
    وكان قدامنا بلاد وعواصم . . . تمدَّ جسورها وتستنانا
    وترمى علينا غلالة دعـوة . . . ترمى علينا وما أغرانا
    كنا بنطرح رؤية جديدة . . . وجدنا العالم فيها معانا
    * * *
    وقفت براى والمطر يتساقط . . . رياح مجنونة ورعد وبارق
    شهر النور عن وجه تريزا . . . شقت غلس الظلمة الخانق
    فجت سحب الشك وارتفعت . . . نيزك ينزل فَوْ من حالــق
    غسل الماء الحزن الفيى . . . جاتنى ملاك فى ظلال مرئية
    تنادى على بى صوت متراعش . . . صوت مملوء لمسات حنية
    ليه إتأخرت حبيبى على . . . وكان برجاك فى الزمن السابق
    كنت هناك فى نفس البقعة . . . من بين شجرات المنقا بتاوق
    خايفة عليك والليل متوحش . . . من خوفى عليك شديد بتضايق
    * * *
    بينى وبينك شهروا سيوفهم . . . عبُّوا كلاشنكوف وبنادق
    وحاة الحب البينا تريزا . . . حنشهد ضوء الفجر الصادق
    من أجل سعاد وألير ومرية . . . من أجل روابط دم أسرية
    خضت غمار الحرب القذرة . . . قاتل أو مقتول ، ما فارق
    بصد ضربات قوات همجية . . . دوىّ الدانة فى أذنى مطارق
    هم إتلموا تريزا علىَّ . . . هم يا أم ألير حصرونى
    لأنك كنت الضى لعينى . . . فتشوا عنك جوَّا عيونى
    رسموا حدود وأقاموا حواجز. . . فرقوا مابين لونك ولونى
    حرقوا الأخضر عقب اليابس . . . وقالوا يكون اللون متجانس
    أطلقوا فتوى عليكى زرية . . . هدموا القائم بينك وبينى
    وضعوا الجزية عليكى عقوبة. . . فرضوا رسومهم بالزندية
    حتى الملبس فيه اتحشروا . . . وقالوا تكون أثواب عربية
    شقَّ السوط أجساد بنوتنا . . . إشتغلوا غلط فى هادى الملَّة
    سخَّروا للبنيان أخوانهم . . . تعبان وألور واستنى شوية
    وبقى السودان طالبان الأخرى. . .يهتزُّوا ويرقص عمر المُلا
    فين بالله تودُّا وشيكم . . . منَّ العار الأصبح لازق
    دخلوا النفق المظلم تانى . . . بى كرعينهم حفروا الطابق
    هم إتفقوا وعقدوا النية . . . الوطن الواحد يصبح مية
    ديل شان ما يوصلوا للمدنية. . .دايرين مليون سَنَوات ضوئية
    حرقوا الأخضر عقب اليابس . . .وقالوا يكون اللون متجانس
    هم إتلموا تريزا علىّ . . . لأنى بآآآآآآآآآآآمن بالحرية
    ديل شان يوصلوا للمدنيـة . . . دايرين مليار سنوات ضوئية
    أصُبْرِى كمان مديها حبالك . . . العبء الفوقك ماهو شوية
    أجيكْ من تانى خلاسى مؤصل . . . خاتف لونين شلاَّخى مطارق
    ( أجيكْ من تانى خلاسى مؤصل. . . خاتف لونين والبنية قوية )
    وأبدا معاكى الخطوة بخطوة. . . إيد على إيد نمشيها سويا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2012, 11:57 AM

محمَّد زين الشفيع أحمد
<aمحمَّد زين الشفيع أحمد
تاريخ التسجيل: 03-21-2007
مجموع المشاركات: 1792

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: osama elkhawad)

    الأخُ الشّاعر والأُستاذ : أُسامة الْخَوّاض .
    كيف حالك ؟ وأرجو أن تكونَ ومَنْ هم إلى جانبِك بخير .
    أدفعُ إليك بمُشاركةٍ من صديقنا الشّاعر الْجميلِ الْحرف : أُسامة علي أحمد .
    وهي بعنوان : الأطلسُ الْمَنسُوخ.
    وقد كلّفني بأن أُبلغَكَ التّحايا والتّقدير على هذا الْجهد الطّيبةِ ثمارُه .

    ثمّ كن بخيرٍ أبدًا ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2012, 12:01 PM

محمَّد زين الشفيع أحمد
<aمحمَّد زين الشفيع أحمد
تاريخ التسجيل: 03-21-2007
مجموع المشاركات: 1792

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمَّد زين الشفيع أحمد)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2012, 12:02 PM

محمَّد زين الشفيع أحمد
<aمحمَّد زين الشفيع أحمد
تاريخ التسجيل: 03-21-2007
مجموع المشاركات: 1792

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمَّد زين الشفيع أحمد)

    يبدو أنّها لم تنزل بالصّورة المطلوبة ..

    سأُعيدُ إنزالها من جديد .

    تحيّاتي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-30-2012, 12:19 PM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نصوص شعرية عن استقلال\انفصال\ذهاب الجنوب (Re: محمَّد زين الشفيع أحمد)

    "النيل" تحسبُه على قيعانِ صفحات الخريطةِ ماءها حتى إذا ما جئته الفيتَه وهماً يسافرُ في السراب
    وترى الجبال الراسياتِ تظنُّها قنعتْ بما في الرسمِ وهي تمرُّ - من بين الأصابع خلسةً - مرّ السحابْ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de