بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 10:00 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الله في قيلولته الكونية

07-22-2008, 09:03 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

الله في قيلولته الكونية

    الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية

    [/GREEN
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2008, 09:06 PM

humida
<ahumida
تاريخ التسجيل: 11-06-2003
مجموع المشاركات: 9806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: لان الله مستغرق في قيلولته الكونية
    بالله .. وانت البرعاك منو ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2008, 09:36 PM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 18393

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: humida)

    عزيزي اسامة

    موزاييك لغوي ..

    الجدل الدائر حول مفهوم الخيال فى القرأن الكريم لازال يغري العباد بإبتداع طروحات جديدة قد تتعارض او لاتتعارض مع هذا المفهوم

    ( .. فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى) طه/ 66.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2008, 09:34 PM

صلاح الفكي

تاريخ التسجيل: 09-14-2007
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية
    [/GREEN


    الأخ اسامة الخواض..
    تكون الكلمات أجمل لواكتملت بقول..لأن الله جميل يحب الجمال..، لأن القيلولة لا تكون الا لانسان.. ولن يكون الله تعالي هكذا .. صاحب قيلولة .. لأنه كما قال حميدة.. من يراعنا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2008, 09:49 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: صلاح الفكي)

    اللة يعرف وهو خير العارفين
    وهو حي لا ينام
    ويبدو لي أنك الوحيد الذي لا يعرف شيئا هنا وأمشي نوم يكون أحسن لك و لنا
    إذا كان البعض لا يعرف أن المفردات ماعون المعانى أي أنها معبأه بالدلالات الفكرية والآيدولوجية فهذه مشكلة والكل يعرف ن النقل و إبراز المنقول إنما ينم عن الإحتفاء و القبول
    جميل الشعر لا يوجد أكثر منه فارحمونا من شاذه رحمكم اللة

    (عدل بواسطة أسامة الفضل on 07-22-2008, 10:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2008, 10:10 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    و الحروب ضجرت غداراتها
    لم تعد تدرى باى اتجاه تصوب
    الشهداء هجروا نصبهم التذكارية

    الابطال تزوجوا و بنوا منازل
    و لهم اقنة دجاج لا يبيض

    اسري الحروب غزوا الاسواق
    تجار
    قوادون
    قراء كف
    رسل

    و خبراء اجانب

    ربات المنازل تزوجن اوانى السأم

    العشاق اقتنوا xbox


    الملل اصابه القنوط


    تمعن مرة

    ثم مرة


    تيقن انها قيلولة ستطول

    تضجر

    تثاءب

    و ذهب في قيلولته الخاصة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 03:08 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: esam gabralla)

    شكرا للمتداخلين وخاصة الذين قرأوا النص قراءة شعرية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 08:54 PM

عبدالعزيز الفاضلابى
<aعبدالعزيز الفاضلابى
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 7267

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    تادب مع الله . لاتجعل الله اهون الناظرين اليك.
    (لاتاخذه سنة ولانوم)
    (ليس كمثله شئ)

    (عدل بواسطة عبدالعزيز الفاضلابى on 07-23-2008, 08:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 03:32 PM

على عمر على
<aعلى عمر على
تاريخ التسجيل: 12-13-2003
مجموع المشاركات: 2340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،


    الله لك ايهاء المشاء
    من الغاووووون..السلفيوووووووون..
    وما عليك الا تشذيب جميع الحدائق
    لك
    ولهن
    ولجميع الساهرون
    حتى ان يسهل المشى نحو الآفاق..
    ولترقد فى عافية وسلام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 04:10 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: على عمر على)


    عزيزي المشاء
    معك في محنتك هذي.
    وعليك أن تتجشم عناء نسيان ما لا يقل عن 300 سنة أو أكثر من سبر أغوار المعرفة والمدارس الحداثية وما بعد الحداثية، لتكتب فقط حسب الذوق السائد والتفكير/التكفير السائد، لأن الفلك الذي ندور فيه هنا، يطرح جانبا أيّ فارق بين النص الأدبي ودلالاته وبنيته، وبين (الحلال والحرام) !!
    معك والله في هذه المحنة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 05:50 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: خالد عويس)

    بل علينا نحن المليار مسلم أن نتجشم عناء نسيان 1400 عام ونيف من التنوير الرباني المستمد من كتاب اللة الذي وصف نفسه فيه بأنه عالم بعباده وأنه حي لا يموت
    عزيزي خالد مارأيك إن كتب أحدهم نصا شعريا وصفك فيه بما تراه منافيا لطبيعتك و منتقصا لصفاتك
    هل يمكن لسعادتك قرأة هذاالنص مستهديا بالمدارس الحداثية لتخلص إلي نتيجة غير المشار لها دلالة باللفظ المستخدم أم أن عزة نفسك سوف تجعلك تنسي كل ما عرفته عن البنيوية و إخواتها و تصل إلي أن النص فيه إنتقاص لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 07:17 PM

تولوس
<aتولوس
تاريخ التسجيل: 06-06-2004
مجموع المشاركات: 4128

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: خالد عويس)

    الامنيات الطيبة لاتكفي ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 08:30 PM

شقرور

تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: تولوس)

    كل زيارة لشعرك
    أستحم فيها بلعنةالاشتهاء
    وتراودني أحلام بدائية
    حلم بالعري الأول
    وبانسان ملعون .... ملعون .... ملعون

    شقرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 08:44 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)



    سيدنا في مقام الشِعر :
    أسامة الخواض

    نعرف أين يختبئ اللؤلؤ ، فكهوف المحار بيت الاختباء .
    كذا عودنا الشاعر يستحلب اللغة ويُكثف المشاعر ،
    ويقيم وليمة مطبوخة في قِدرٍ خُرافي ...
    يستقطر كأس حِساءٍ من وريقات الشِعر المُرهفة .
    شِعر على أطباق الدهشة .
    لا أعرف أي البساط الحريري يستحق المُبدعون في كل زمان ،
    ولا يستحقه غليظي الأقدام على القلوب .
    تحية لك ، أعرف أننا نتقاسم الكون :
    أنت تنام في موعد صحونا ، و ذهنُكَ الوثاب لا ينام.

    عبد الله الشقليني

    ***
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 09:00 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    شكرا لكل الذين تضامنوا مع هذا النص الشعري.
    فالقراءة الشعرية تختلف عن القراءة اللاهوتية التي تكتفي بالظاهر.
    محبتي للجميع مؤيدين ومعارضين.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2008, 02:09 PM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 10-28-2006
مجموع المشاركات: 4629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: شكرا لكل الذين تضامنوا مع هذا النص الشعري.
    فالقراءة الشعرية تختلف عن القراءة اللاهوتية التي تكتفي بالظاهر.
    محبتي للجميع مؤيدين ومعارضين.
    المشاء

    يا أسامه هذا كلام على مسؤليتى ... ردك هذا غير علمى .......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 09:04 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11882

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    سلام واحترام يا اسامة



    انها محاولة ترجمة للالمانى- فقد غاص النص فى اغوار روحى


    Gott in seiner Ewigkeit


    Der Garten ging seit dem zweiten Weltkrieg in die Pension
    Die Blumen schrieben ihr Tagesbuch
    Die Vögel beklagten sich von der Schlaflosigkeit des Alters
    Die Ufer beleuchteten für gelärmtes Schwätzen
    Die Zünge verbrachten ihren Urlaub mit den Pinguinen
    Im Grunde genommen,
    keiner weiß, was es passieren würde
    weil Gott sich in seiner Ewigkeit konzentriert

    دعنى اقتبس هذا الكلام العميق لاستاذنا الشنقيلى

    تحية لك ، أعرف أننا نتقاسم الكون :
    أنت تنام في موعد صحونا ، و ذهنُكَ الوثاب لا ينام.





    -------

    سبق ان سرقتنى بعض ماقرأت لك- ترجمت نصا لك قبل فترة- سابحث عنه
    ساقوم بنشره بعد ان تقرأه بعض من اتعاون معهن من كاتبات نمساويات- فقط لضبط المعنى اضافة للتأكد من صحة اللغة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2008, 09:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Ishraga Mustafa)

    الصديقة الشاعرة اشراقة مصطفى
    شكرا جزيلا لترجماتك
    وانا في غاية الامتنان
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 06:59 AM

محجوب البيلي
<aمحجوب البيلي
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 1800

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)



    تحية وسلاماً .. أخانا أسامة والمتداخلين الكرام

    ربما كان من عاداتي (ليست الحميدة بالضرورة) أنني أقرأ معظم ما يقع بين يدي، قراءة شعرية.
    في كثير من الأحيان أتسقّط الجانب الشعري فيه، وأحيانا أخرى يتم ذلك دون إرادتي ... ولكني في كل الحالات لا ألوي عنقه.
    هذا مدخل.

    وأعجب في الوقت ذاته ممن لا يرفّ لهم جفن، أو لا يهتز لهم ساكن وهم يستخدمون اسم الجلالة صراحةً في ما لا يليق بجلاله وقدسيته.
    Quote: فالقراءة الشعرية تختلف عن القراءة اللاهوتية التي تكتفي بالظاهر.

    قراءة لاهوتية؟
    فلتكن. ولكنها "تستصحب الإيمان" وليس " تكتفي بالظاهر". و لا أرى في الأمر ظاهرا وباطنا.

    في قيلولته الأبدية؟
    هل هو الله ربنا الذي نعرفه؟ أم آخر يأكل الطعام ويشرب الشربوت ... وتأخذه سنةٌ ونوم؟
    مالنا وحمى الله؟
    مالنا وأسماؤه؟
    أليس في سماوات الكتابة ـ كما في أرض الله ـ مراغمُ كثيرةٌ وسَعَة.
    "وما قدروا الله حق قدره إن الله لقوي عزيز". صدق الله العظيم

    Quote: لتكتب فقط حسب الذوق السائد والتفكير/التكفير السائد، لأن الفلك الذي ندور فيه هنا، يطرح جانبا أيّ فارق بين النص الأدبي ودلالاته وبنيته، وبين (الحلال والحرام) !!

    على المستوى الشخصي أنفر من مثل هذا الإقحام لمقدساتي كمسلم، وعلى رأسها إسم الجلالة، في أي وضع يحط من قدرها... وتحت أيّ مبرر.
    ويحزّ في نفسي أن يأتي ذلك من شخص أحب أن أقرأ له.
    لا أستطيع أن ألبس جلبابا آخر عندما أشرع في قراءة عمل إبداعي، وأنزعه فور الانتهاء من القراءة.
    ببساطة … لا أستطيع.
    هي أشياء لا تُشترى.
    وهذا مخرج.

    للجميع مودتي

    (عدل بواسطة محجوب البيلي on 07-24-2008, 08:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 07:20 AM

صلاح أبودية
<aصلاح أبودية
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 4554

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: محجوب البيلي)

    قيلولته الكونية؟

    يامقيل إنت!!

    (الله لا إله إلا هو الحى القيوم لأ تأخذه سنة ولا نوم)


    التعديل لخطأ إملائى فى الآية

    (عدل بواسطة صلاح أبودية on 07-24-2008, 08:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 08:54 AM

عصام دهب
<aعصام دهب
تاريخ التسجيل: 06-18-2004
مجموع المشاركات: 10294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: صلاح أبودية)

    يا الله .. يا الله .. يا الله ..



    _


    بس ما عليك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 09:21 AM

أشرف البنا
<aأشرف البنا
تاريخ التسجيل: 08-16-2007
مجموع المشاركات: 926

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    الأخ أسامة ...
    لك أن تكتب ما تشاء فأنت مسئول عنه أمام الله قبل الناس ...
    اليوم لكل أن يكتب ما يشاء و لا ولاية لأحد على أحد ...
    و لكل قاريء أن يتقبل ما تكتبه أو ينتقده طالما أنك قد طرحته للتناول هنا ...
    فقط أعجب يا عزيزي أنه لم يعد لديك ما تقوله سوى الإفتراء على الذات الإلهية ... لماذا إثارة البلبلة لدى من يقرؤن لك و يتلذذوا بما تكتبه ...
    تذكرت الحلاج حينما داس بقدمه على قطعة نقدية ثم صاح في الناس : إلهكم تحت قدمي ... لم يكن أحد منهم يدرك أن الحلاج أراد بذلك أنهم عبدة للدرهم ... قتلوا الحلاج فهل نلومهم على أنهم أثيروا بلا داعي ... أما كان أجدر بالحلاج أن يقول لهم أنتم تعبدون المال و أنا أدوس عليه بقدمي ...
    و لو كنت فظاً غليظ القلب لأنفضوا من حولك ...
    تمنياتي لك بالتوفيق ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 09:46 AM

عبدالغني كرم الله بشير
<aعبدالغني كرم الله بشير
تاريخ التسجيل: 12-06-2005
مجموع المشاركات: 1082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أشرف البنا)


    عزيزي المشاء...

    سحرتني الصورة الشعرية لهذه القيلولة، والتي تخرج عن التصور، كسدرة منتهى نبيلة، لذات مقيلة في عرش يخرج عن تصور الأذهان، والمفاهيم، حيث لا حيث وعند لاعند، لغة الشعر، تلمح، خطف من برق داخلي، يعرج بعد أن يقف الحرف والمعني، خجولا، عاجزا...

    هناك اشعار، يقشعر لها الخيال، وتهز وجدداننا الساكن، كبرق لطيف يضئ المعتم، والخبئ في الذات الإنسانية المجهولة الأطراف...
    الشعر ذوق... حين يقف العقل (بكل مفاهميه)، وتشرق شمس الروح، بكامل بهائها، واستحالتها، ونسخها للسائد والمتعارف، ..




    لطيفة صوفية...
    قيل مر الجنيد، بجماعة من المتكلمين في اسواق بغداد...

    ووجد الوعاظ يصرخون في المنابر دفاعا عن الله..

    فقال:

    عجبت لضعيف يدافع عن قوى...

    ومضى إلى سبيله، إلى عشقه العظيم ومعرفته..
    ألهذا يمسى هؤلا ب(العارفين)...




    المحبة الزايدة..



    ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 09:33 AM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 10-03-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)


    Quote: الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية


    نضم الطير في الباقير!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 11:03 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    أسامة

    ليس لدي الكثير لأقوله

    Yet let me quote Abdel Ghany and his Sufi

    Quote: عجبت لضعيف يدافع عن قوى...

    .
    .
    .
    أريد أن أكتب

    ..........Time and again

    سلام
    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 12:18 PM

وليد محمد المبارك
<aوليد محمد المبارك
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 26299

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: إيمان أحمد)



    لو فرتقنا خطبة الحجاج في اهل العراق ووضعناها في صورة عمودية لكانت شعرا افضل من هذا


    عموما تحياتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 12:53 PM

humida
<ahumida
تاريخ التسجيل: 11-06-2003
مجموع المشاركات: 9806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: وليد محمد المبارك)

    الاخوة الدكاترة والمهرطقين ..
    اسمعوا الكلام دا ..
    ويا المشا .. بطل عليك الله فلسفة فاضية ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 12:55 PM

humida
<ahumida
تاريخ التسجيل: 11-06-2003
مجموع المشاركات: 9806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: humida)

    Quote: نضم الطير في الباقير!!!
    اخطر حاجة بمر بيها الشعب السوداني حاليا ..
    هو احتفاء انصاف المتعلمين والفاقد التربوي بما يكتبه مهرطق ولا يدخل في باب الفهم لديهم ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 07:54 AM

نزار محمد عثمان
<aنزار محمد عثمان
تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 1692

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: humida)

    حميدة
    ارفع يدك عن الخواض
    فـ (الشعر الزلنطحي ..
    لا يحتاج حتى لإستيكةٍ لينمحي)
    وحده سيتلاشى.
    النطفة الحمقاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 10:37 AM

ابراهيم قناوي
<aابراهيم قناوي
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: نزار محمد عثمان)

    Quote: حميدة
    ارفع يدك عن الخواض
    فـ (الشعر الزلنطحي ..
    لا يحتاج حتى لإستيكةٍ لينمحي)
    وحده سيتلاشى.


    فأما الزبد فيذهب جفاءً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 01:05 PM

Osama Siddig
<aOsama Siddig
تاريخ التسجيل: 10-08-2006
مجموع المشاركات: 700

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    التحية ليك يا أخوى ســـجيمان فقد " نضمت بى اسمنا كلنا , والله صحى نضم الطير فى الباقير "

    والله ان كان ياهو دا الأسمو الشعر الحداثى فأسال الله ان لا يفقهنا فيهو


    تباركت ربنا و تعاليت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 04:58 PM

سيف النصر محي الدين محمد أحمد

تاريخ التسجيل: 04-12-2011
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Osama Siddig)

    تحياتي استاذنا المشاء..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 06:25 PM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: لطيفة صوفية...
    قيل مر الجنيد، بجماعة من المتكلمين في اسواق بغداد...

    ووجد الوعاظ يصرخون في المنابر دفاعا عن الله..

    فقال:

    عجبت لضعيف يدافع عن قوى...

    ومضى إلى سبيله، إلى عشقه العظيم ومعرفته..
    ألهذا يمسى هؤلا ب(العارفين)...




    المحبة الزايدة..

    ود كرم الله ياعبدالغغني مودة لنزعك حاجز الاستفهام هنا ؟!!!
    شكرا لأسامة الحواض هذا المتفرد ... أٌف هنا للتحية ولتقديم نقد عن نقد سابق !!!


    مودتي تصلك وانت في فضاءك الشعري الرحب وساعا... ترفل في قيلولة المكان (سلام).

    ..............................................................................حجر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 10:36 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: الرفاعي عبدالعاطي حجر)

    أكرر مرة اخرى احترامي لهذا الحوار المؤدب المهذب والذي يعيد الى الاذهان قضية قديمة متجددة وهي قضيية القراءة الشعرية مع نقيضتها القراءة اللاهوتية.
    الشاعر ليس مبشرا وليس واعظا،وله ان ياخذ من تاريخ الالوهة المتعددة الثر في جميع الثقافات وله ان يحتج على هذا الخراب الذي يلف العالم.
    تحياتي وتقديري للجميع بدون فرز.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2008, 10:50 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: الرفاعي عبدالعاطي حجر)

    العزيز الخواض
    دعنا نستفيد مما يحدث ليعلم الجميع أنني لا أعرفك و ليست لدي أفكار مسبقة عنك بل أجدك من خلال ردودك هنا شخصا مهذبا و ودودا
    السؤال
    هل يمكن محاكمة النص الأدبي دينيا - إجتماعيا - قيميا -جماليا?
    هل النقد الأدبي للنص يتجاهل علاقة المفردة اللفظية بالمعنى المباشر الذي تدل عليه?
    هل النص الأدبي يحتمل الدلالات المتخيلة فقط ولا علاقة له بالصورة المباشر?
    هل يمكن للنص الأدبي أن يحمل مضمونا دينيا مرفوضا أو مقبولا?
    إليست كلمة الله ترمز فقط إلى إله المسلمين?
    و أخيرا إليس من خيانة الأمانة في الترجمة تحميل المفردات مضامينا لم يستهدفها النص أصلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 03:19 AM

Saber Abdelhadi
<aSaber Abdelhadi
تاريخ التسجيل: 07-15-2007
مجموع المشاركات: 1386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أسامة الفضل)

    هل يمكن محاكمة النص الأدبي دينيا - إجتماعيا - قيميا
    لا.
    Quote: -جماليا?

    نعم.
    Quote: هل النقد الأدبي للنص يتجاهل علاقة المفردة اللفظية بالمعنى المباشر الذي تدل عليه?

    نعم.
    Quote: هل النص الأدبي يحتمل الدلالات المتخيلة فقط ولا علاقة له بالصورة المباشر?

    نعم.
    Quote: هل يمكن للنص الأدبي أن يحمل مضمونا دينيا مرفوضا أو مقبولا?

    لا.
    Quote: إليست كلمة الله ترمز فقط إلى إله المسلمين?

    ؟!
    Quote: و أخيرا إليس من خيانة الأمانة في الترجمة تحميل المفردات مضامينا لم يستهدفها النص أصلا

    ؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 07:53 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Saber Abdelhadi)

    العزيز صابر
    ألا تتفق معي بأن الإجابة بلا أو نعم علي الأسئلة الجدلية فيه نوع من التعسف
    ثانيا إذا كان النص الشعري - أيا كان للمتنبئ أو ييتس أو الشيخ البرعي أو الحاردلو- لا يحمل مضامينا دينية أو إجتماعية أو قيمية فماذا تحمل بردة البوصيري أو مدائح البرعي أو بعض شعر مصطفي سند? وإذا كان النص الأدبي لا يحمل إلا المضمون الجمالي فاسمح لي إن أنعي إليك الشعر فقد اتضح أنه لا علاقة له بأفراحنا أو أحزانا أو أحلامنا أو ثوراتنا- إذا فلم يسجن و يقتل الشعراء و ينفون إن لم يكونوا ضمائر شعوبهم? و لم قتل بيت من الشعر أفحل شاعر في التاريخ - المتنبئ -? الشعر عندك قيمة جمالية فقط - هيفاء وهبي - بلا أي مضمون
    ثالثا إذا اتفقنا أن لكل قارئ الحق في إسقاط تجربته الشخصية على النص و الخروج منه بالدلالات التي يراها أفليست التجربة الروحية - الدينية - جزء من التجربة الإنسانية التي يتم إساقطها على النص وإلا كيف يتم عزلها و بأمر من يتم ذلك? هل سنتسلط على المتلقي و نأمره بذلك? و لي عودة أخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 09:48 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أسامة الفضل)

    نأتي لعلاقة النص الأدبي بصورته المباشرة المدلول عليها لفظا
    أجمل صورة شعرية في الشعر العربي - و الشعر ديوان العرب - و بإجماع النقاد و الدارسين لبشار بن برد
    و كأن مثار النقع فوق رؤوسنا و أسيافنا ليل تهاوى كواكبه
    عزيزي صابر إقرأ النص و اسقط عليه تجربتك الإنسانية و ارني هل لذلك علاقة بالصورة المباشرة التي صورها النص أم لا?
    لا ننفي عزيزي الدلالات المتخيلة و الناتجة عن تفرد التجربة الإنسانيةو لكن ذلك لا ينفي إستصحاب الصورة المباشرة المدلول عليها لفظا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 04:35 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)



    الشكر لك أيها الشاعر الفخم أسامة وأنت ترمي كُرتك الملونة بالفِكَر :

    يقول الذكر الحكيم :

    {وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ }آل عمران50

    نصوص من العهد القديم ( التوراة ) :

    تكوين 3 ـ الأصحاح الثاني :

    "فأُكملت السماوات والأرض كل جُندها . و فرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل . فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمِل . وبارك الله اليوم السابع وقدسه لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقاً "

    تكوين 3 و 4 ـ الأصحاح الثالث :

    " و كانت الحية أحيل جميع حيوانات البريَّة التي عملها الرب الإله . فقالت للمرأة أحقاً قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة . فقالت المرأة للحية ومن شجر الجنة نأكُل . وأما الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله لا تأكلا منه ولا تمساه لئلا تموتا ، فقالت الحية للمرأة لن تموتا . بل الله عالم أنه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر . فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للأكل وأنها بهجة للعيون وأن الشجرة شهية للنظر . فأخذت من ثمرها وأكلت وأعطت رجلها أيضاً معها فأكل . فانفتحت أعينهما وعلما أنهما عريانان . فخاطا أوراق تين وصنعا لأنفسهما مآزر وسمِعا صوت الرب الإله مَاشياً في الجنة عند هبوب ريح النهار فاختبأ آدم وامرأته من وجه الرب الإله في وسط شجر الجنة . فنادى الرب الإله آدم وقال له أين أنت . فقال سمِعت صوتكَ في الجنة فخشيت لأني عُريان فاختبأت . فقال من أعلمكَ أنكَ عُريان . هل أكلت من الشجرة التي أوصيتُك ألا تأكل منها. فقال آدم المرأة التي جعلتها معي هي أعطتني من الشجرة فأكلت . فقال الرب الإله للمرأة ما هذا الذي فعلت . فقالت الحيَّة غرتني فأكلت . فقال الرب الإله للحية لأنك فعلت هذا ملعونة أنتِ من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية ..."


    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 07-25-2008, 05:12 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 08:16 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    العزيز عبدالله
    دعك من الكرات الملونة و ما تعنيه من إسقاط لا يخدم موضوعنا
    أولا الآية التي أوردتها كدليل على صحة النصوص التوراتية الموجودةالآن وردت على لسان عيسى عليه السلام عليه و إذا سألتني أنا المسلم الوسطي المعتدل عن موقفي من النصوص التوراتية الموجودة الآن فهو موقف القرآن الذي اتهم اليهود بتحريف الكلم عن مواضعه و أنهم يبدون ما يريدون و يخبئون منه ما يريدون عليه فهو ليس حجة علي
    لكن يا صديقي ماذا تريد أن تثبت أنت? أن هناك نصا توراتيا يقول بأن الله سبحانه قد أخذ راحة في يوم ما فعليه يكون القول بأن الله يأخذ قيلولة و أنه ينام قولا مقبولا? أنت تأتي بنص قراني لتدل به على صحة النصوص التوراتية عموما ثم تنتقي من هذه النصوص التوراتية نصا يتعارض تماما مع نص قرآني واضح وضوح الشمس ( لا تأخذه سنة و لا نوم) فأي منطق هذا? الأستاذ الخواض كان ذكيا و طلب عدم القرأة اللاهوتية للنص أما أنت فماذا تريد أن تقول أن الله سبحانه ينام - تعالى عن ذلك - و الدليل النص التوراتي الذي أوردته?

    (عدل بواسطة أسامة الفضل on 07-25-2008, 09:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 06:15 AM

Osama Mohammed
<aOsama Mohammed
تاريخ التسجيل: 04-02-2008
مجموع المشاركات: 3540

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    الأخ الأديب اسامة الخواض .....

    تحية طيبة وصباح الخير .....

    حقيقة قرأت ما كتبته اكثر من مرة وهالني كمية الحديث المُبطّن أو الصور البلاغية داخل النص ....... لك التحية ...

    لي استفسار بسيط ماذا لو أبدلنا كلمة ( الله ) بكلمة ( الإله ).........

    لك الود


    برضو
    اسامة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 08:21 AM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 09-18-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Osama Mohammed)

    Quote: عجبت لضعيف يدافع عن قوى ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 09:23 PM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Emad Abdulla)

    العزيز عمده و كل الإخوة( عجبت )
    بإفتراضكم أنني هنا للدفاع عن الذات الإلهية تقرون ضمنا بوقوع إعتداء من جانب الأستاذ الخواض - وإلالم الدفاع ?- و هذا يتعارض مع دخولكم لهذا البوست من أجل التضامن معه ألا ترون بأنكم تورطون الرجل بدل التضامن معه?
    في هذا المنبر يدافع الناس عن البشير و خليل و إسرائيل و كل الأباطيل و لم نسمع عجبت هذه إلا هنا - عجبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 09:39 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Osama Mohammed)

    الاخ الاديب الشاعر اسامه الخواض
    اسمح لي ان احيي عبرك هذا الانسان الرئع عبد الغني كرم الله
    علي هذا التعليق الرفيع الذي اضفاه علي هذه اللوحة الشعرية الرئعة.


    ارجو ان اقول للمعارضين : ((اذا كان المعني العقلي يعني استخدام المفردات كما هي في
    اصلها الوضعي الاصطلاحي فان الشعر يعني استخدام المفردات بطريقة تحيد بها عن
    وضعها الاصلي اي تحيد بها عما وضعت له اصلا وشحنها بدلالات وايحاءت واشارات
    وقيم جديدة_...))

    اهدي هذا المقطع للجميع:

    اGod Must Be Busy' Lyrics
    Artist:Brooks &Dunn
    -------------------------------
    That anchor man says the fight began
    Somewhere in the Middle East,world prays for peace
    There's a single mom just got laid off when they lost a job
    To some foreign hands, some faraway land

    Last night in Oklahoma some twister took thirteen
    And they are praying that they find missing three
    God must be busy

    ........................
    ........................
    لي عودة مرة اخري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 09:39 AM

awad hassan
<aawad hassan
تاريخ التسجيل: 01-28-2007
مجموع المشاركات: 635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Osama Mohammed)

    الاخ الاديب الشاعر اسامه الخواض
    اسمح لي ان احيي عبرك هذا الانسان الرئع عبد الغني كرم الله
    علي هذا التعليق الرفيع الذي اضفاه علي هذه اللوحة الشعرية الرئعة.


    ارجو ان اقول للمعارضين : ((اذا كان المعني العقلي يعني استخدام المفردات كما هي في
    اصلها الوضعي الاصطلاحي فان الشعر يعني استخدام المفردات بطريقة تحيد بها عن
    وضعها الاصلي اي تحيد بها عما وضعت له اصلا وشحنها بدلالات وايحاءت واشارات
    وقيم جديدة_...))

    اهدي هذا المقطع للجميع:

    اGod Must Be Busy' Lyrics
    Artist:Brooks &Dunn
    -------------------------------
    That anchor man says the fight began
    Somewhere in the Middle East,world prays for peace
    There's a single mom just got laid off when they lost a job
    To some foreign hands, some faraway land

    Last night in Oklahoma some twister took thirteen
    And they are praying that they find missing three
    God must be busy

    ........................
    ........................
    لي عودة مرة اخري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 07:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: awad hassan)

    شكرا الصديق الشقليني للاستشهادات القوية بخصوص الالوهة.
    مثلا:
    Quote: فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمِل . وبارك الله اليوم السابع وقدسه لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقاً
    "

    Quote: وسمِعا صوت الرب الإله مَاشياً في الجنة عند هبوب ريح النهار

    الاخ محمد ابدال لله بالرب او الاله لن تحلك من أنصار القراءة اللاهوتية.
    ودمت
    مع تحياتي للجميع
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 09:18 PM

حسين محي الدين
<aحسين محي الدين
تاريخ التسجيل: 09-21-2007
مجموع المشاركات: 2852

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    أسامة الخواض
    لك التحية على النص
    وأظنك قد فتحت نافذة للحوار والتفاكر حول القراءة الشعرية و القراءة اللاهوتية..

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 09:09 PM

Hani Abuelgasim
<aHani Abuelgasim
تاريخ التسجيل: 10-26-2003
مجموع المشاركات: 1103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)



    شكرا .. أ. أسامة
    وشكرا لكل الرائعين هنا

    شيء جميل أن نخرج من ضجيج الحياة إلى رحاب أوسع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 10:02 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 03-28-2008
مجموع المشاركات: 12239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    في ليلة شعرية لحميد في إحدي الجامعات
    أحتج أهل الفكر اللاهوتي علي المقطع الذي يقول فيه :

    لما البيوت فى الشمال قامت خنادق
    للكتابات البتنزل
    فوق ضهاريهم مطارق
    لما طلاب الحقيقة
    كانو بختارو المشانق
    لما لسه الله بيموت
    في الجنوب بين البنادق

    لم يتبينوا المجاز أوالصورة الشعرية التي قصدها الشاعر
    بأن الله يمكن أن يرمز للسلام والمحبة والعدل والمساواة
    وبعد مئات السنين لن يستبينوا شيئاً

    Quote: الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية


    أكمل أيها الجميل فكم نحبك منذ
    انقلاباتك العاطفية ،،،
    وعذراً للتطاول علي مقام الشعر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2008, 11:43 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: زهير الزناتي)

    شكرا للذين تضامنوا مع هذا النص الشعري او بالاحرى مع القراءة الشعريةللنص.
    ولكم خالص المحبة،
    ونرجو ان يتواصل النقاش الهادئ
    مع محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 00:17 AM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    العزيز الخواض
    اسمح لي بالعودة لمداخلة سابقة لك في هذا البوست الذي إستضفتنا فيه مشكورا
    تقول فيها أن الشاعر ليس واعظا أو مبشرا
    الشاعر يا عزيزي زعيم معارضة في المقام الأول وهذه وظيفته الأزلية فهو ضمير الأمة عليه فهو مبشر و واعظ و معلم و وو
    باختصار الشاعر ممنوع من وظيفة واحدة أن يكون حاكما لأنه الرقيب علي الحكام فهو أعلى منهم مقاما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 00:34 AM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 09-18-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أسامة الفضل)


    Quote: الشاعر يا عزيزي زعيم معارضة في المقام الأول وهذه وظيفته الأزلية فهو ضمير الأمة عليه فهو مبشر و واعظ و معلم و وو
    !!! ليسوا أنبياء يا أسامة ..
    لا .. و لاهم مبشرين و لا منذرين ..
    لا وعّاظ هم و لا معلمين و لا كهان و لا شيوخ و لا أئمة و لا رقباء ..
    ليسوا كل هذا ..
    هم فقط شعراء .. يشيرون .. !!
    و لإن أشاروا فثمة اثنين لا ثالث لهما :
    أن يكون مقام الإشارة قبحا يستوجب الإصلاح ..
    أو فجمال جدير بالتعهد و التثبيت .

    ....
    ثم ..
    فالتسقط كل القوالب .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 00:44 AM

أسامة الفضل
<aأسامة الفضل
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Emad Abdulla)

    عزيزي عمدة
    النبوة ليست وظيفة تمنح من قبل العامة و لكن الشاعر يستحق أهلي ما يمنحه العامة لأنه ضميرهم
    إذا كانت مهمتهم الإشارة لمواقع الخطأ و الصواب أو لا يكون الشاعر إذا معلما و رقيبا وفارسا و حارسا للقيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 02:44 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    سلام للشاعر أسامة
    ولكل المتداخلين
    غير صحيح الهجمة على الأبيات التي كتبها أسامة.
    من قال أنه كان يعني الله الذي تعرفون؟
    هذا نص أدبي وأي نص أدبي "يخلق عالمه المكتمل السياق من
    ناحية التركيب ودينامية الأحداث." ولذلك لا يحاكم إلا بمعطيات
    هذا السياق."
    " لقد تراكمت عبر أزمان من التعاطي مع الأدب بين صناعه ومحبيه
    تقاليد وتعهدات غير مكتوبة بأن النص في صياغاته اللغوية كخطاب
    أدبي لا تنطبق عليه تفسيرات الصياغات داخل الخطاب الواقعي وتبعاتها
    ولا يمكن إثبات أنه نسخة من اي لحظة واقعية."
    ياخي أرسطو، يعني قبل الأديان نفسها وقبل معرفة الله، قال:
    "الشاعر أو الفنان بصفة عامة لا يقصد بتصويره ما هو كائن فعلا، وإنما
    يعنى ما ينبغي أن يكون." دا أرسطو ياشباب قبل خرطمية سنه. طيب جايين
    إنتو هسع تتراجعوا عن كشوفاته العميقة دي.
    وقال عمكم جورج لوكاتش "الواقعية الأشتراكية":
    "الناقد الادبي لا ينبغي عليه ان يدرس العمل الفني مستهدفا عزل طبيعته
    "الموضوعية" وأفرازها في جانب. بل ينبغي عليه ان يستهدف فهم ما يعنيه
    العمل في سياقه المعين."
    إذا الله في أبيات أسامة ليس هو الله الذي في بال أسامة بن لادن أو عمر البشير
    أو أي عابد أو أسامة آخر.
    إنه الله في قصيدة أسامة. بس.
    بعدين تعالوا لو أسامة يقصد الله الذي تعرفونه أليس محقا؟
    أين هو الله مما يحدث بإسم دينه؟
    أين هو الله في كل هذه الالام التي يعانيها الفقراء؟
    أين هو الله في الدعة واليسر الذي يعيشه قتلة الأنبياء والنصارى؟
    أين هو الله في أن ثروة العالم كلها مملوكة لحوالي خمسمائة شخص فقط في هذا العالم؟
    أين هو الله في أن المسلمين الذين قال في كتابه أن دينهم سيسود هم الآن أسفل عباد
    الله وأكثرهم بعدا عن معاني الإنسانية كما جاءت حتى في دين الإسلام. تأمل ما يدور في
    دارفور وفي العراق وفي أفعانستان وغيرهم.
    أين الله في كل هذه القضايا وغيرها كثر؟
    أكيد نائم لو ماهو كما سيأتي في الفقرة التالية.
    هل تعلمون أن آخر أستفتاء تم في كندا في المسائل الإيمانية والعقائدية قال فيه
    سبعة وستون بالمائة من المستفتين أنهم يعتقدون أن الله بدأ عملية الخلق أي البيق بانق
    ولكنه غير مسئول عن أي تفصيلة حدثت بعدها ومنهم من طلع نظرية مفادها أن شيئا ما
    كارثيا حدث بعد الخلق ووضع القوانين ربما يكون مفاده أن الله قد مات بسكتة دماغية في
    إحدى المجرات وعلينا أن نتحمل الراجيانا في الكريبة.
    دعوا الشعر لقارضيه ومتذوقيه وأمشوا شوفوا المسائل الروحانية دي في بوستات أخرى.
    مصطفى مدثر

    (عدل بواسطة mustafa mudathir on 07-26-2008, 02:50 AM)
    (عدل بواسطة mustafa mudathir on 07-26-2008, 02:52 AM)
    (عدل بواسطة mustafa mudathir on 07-26-2008, 04:30 AM)
    (عدل بواسطة mustafa mudathir on 07-26-2008, 04:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 05:27 AM

حمزاوي
<aحمزاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 11529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً (نوح : 13 )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 06:35 AM

اساسي
<aاساسي
تاريخ التسجيل: 07-20-2002
مجموع المشاركات: 16512

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: حمزاوي)

    الجنينة نزلت معاش منذ الحرب العالمية الاولي ,
    الورود تكتب يومياتها،
    والطيور تشكو من شيب الكبر،
    السواحل متوهجة لحديث فائر,
    لكن الافواه تقضي اجازاتها مع الدببة القطبية,
    في الاصل ،
    لا يوجد احدا يعرف الذي يحدث ،
    لان الرب منغمس في غفوته الكونية
    ـــــــــــــــ
    يا الخواض قوم لف
    ويا المطبلاتية بالله عليكم الكلام الخارم بارم دا بغض النظر عن مجافاته لاسباب التادب مع الله ماذا فيه؟
    ياخي بطلوا مجاملات ودجل علي العقول

    قال شنو الحديقة تقاعدت من الحرب العالمية التانية ؟؟
    حديقة ولا مدفع هاوزر يا عمك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 01:30 PM

أبوبكر أبوالقاسم
<aأبوبكر أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 2716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    إضاءة أولى :

    Quote:
    شكرا لكل الذين تضامنوا مع هذا النص الشعري.
    فالقراءة الشعرية تختلف عن

    القراءة اللاهوتية التي تكتفي بالظاهر.


    ثم نجده يقول محتفياً :

    Quote:
    شكرا الصديق الشقليني للاستشهادات القوية بخصوص الالوهة.
    مثلا:

    Quote: فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمِل . وبارك الله اليوم السابع وقدسه لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقاً
    "


    Quote: وسمِعا صوت الرب الإله مَاشياً في الجنة عند هبوب ريح النهار



    إضاءة ثانية:

    Quote:
    فقال:

    عجبت لضعيف يدافع عن قوى...

    ومضى إلى سبيله، إلى عشقه العظيم
    ومعرفته..
    ألهذا يمسى هؤلا ب(العارفين



    بل حقيقة الأمر :


    Quote: عجبت لضعيف يقدح فى قوى


    العارفين من الصوفية هم كما قال ذو النون المصرى :


    Quote: لما سأل أمير المؤمنين جعفر المتوكل ( ذو النون ) أن يعظه وأنه يحب أن يسمع من كلام الزهاد، أطرق ذوالنون ملياً ثم قال له:"

    يا أمير المؤمنين إن الجهل علق بنكتة أهل الفهم. يا أمير المؤمنين: إن لله عباداً عبدوه بخالص من السرِّ ، فشرَّفهم بخالص من شكره ، فهُمُ

    الذين تمرُّ صُحفُهم مع الملائكة فُرَّغاً حتى إذا صارت إليه ملأها لهم من سرِّ ما أسرّوا إليه. أبدانهم دنياوية ، وقلوبهم سماوية ، قد احتوت

    قلوبهم من المعرفة كأنهم يعبدونه مع الملائكةبين تلك الفُرج ، وأطباق السموات. لم يجتنبوا من ربيع الباطل ، ولم يرتعوا فى مصيف الآثام

    ، ونزّهوا الله أن يراهم يتواثبون على حبائل مُكْرِهِ ، هيبةً منهم وإجلالاً أن يراهم يبيعون أخلاقهم بشئ لا يدوم ، بلذة من العيش مزهودة .

    فأولئك الذين أجلسهم على كراسى أطباء المعرفة بالأدواء ، والنظر فى منابت الدواء فجعل تلامذتهم أهل الورع والبصر. فقال لهم: إن أتاكم

    عليلٌ من فقدى فداووه ، أو مريضٌ من ذكرى فأدنوه ، أو ناسٍ لنعمتى فذكِّروه ، أو مبارزٌ لى بالمعاصى فنابذوه ، أو محبٌّ إلىَّ فواصِلوه. يا

    أوليائى فلكم عاتبتُ ، ولكم خاطبتُ ، ومنكم الوفاء طلبتُ. لا أحب استخدام الجبارين ، ولا تولى المتكبرين ، ولا مصافاة المتوثبين.

    ثم قال: ويحك وردت قلوبهم على بحر محبته ، فاغترفت منه ريَّاً من الشراب ، فشربت منه بمحاض القلوب ، فسهل عليها كل عارض عرض لها عند

    لقاء المحبوب ، فواصلت الأعضاء مبادرة ، وألقت الجوارح تلك الراحة فهم رهائن أشغال الأعمال . قد اقتلعتهم الراحة بما كُلِّفوا أخذه عن

    الإنبساط بما لا يضرهم تركه. قد سكنت لهم النفوس ورضوا بالفقر والبؤس ، واطمأنت جوارحهم على الدؤوب على طاعة الله تعالى بالحركات

    فطعنت أنفسهم عن المطاعم والشهوات ، فتولهوا بالفكرة ، واعتقدوا الصبر ن وأخذوا بالرضا ، وُللهول لهيبته وأقرُّوا له بالتقصير ،

    وأذْعنوا له بالطاعة ، ولم يُبالوا بالقِلّة ، إذا خَلَوْا أهل بكاء ، وأذا عوملوا فإخوان حياء ، وإذا علموا فحكماء ، وغذا سُئلوا فعلماء ،

    وإذا جهل عليهم فحلماء ، فلو قد رأيتهم لقلت عذارى فى الخدور ن قد تحركت لهم المحبة فى الصدور ، بحسن تلك الصور التى قد علاها النور

    ، وإذا كشفت عن القلوب رأيت قلوباً ليِّنة منكسرة وبالذكر نيِّرة ، وبمحادثة المحبوب عامرة ، لا يشغلون قلوبهم بغير’ ولا يميلون إلى ما

    دونه ، قد ملئت محبة الله صدورهم ، فليس يجدون لكلام المخلوقين شهوة ، ولا لغير الأنيس ومحادثة الله تعالى لذة ، إخوان صدقٍ ، وأصحابُ حياءٍ

    ووقار وتُقى ، وورع ، وإيمان ومعرفة ودين.





    فأين هذا من هذا ؟



    إضاءة ثالثة:


    Quote:
    الشكر لك أيها الشاعر الفخم أسامة وأنت ترمي كُرتك الملونة بالفِكَر


    عن هذه الكرة الملونة نورد بعض ما جاء فى كتاب ( العبادلة) للشيخ إبن عربى متكلماً عن الحقائق الإلهية التى نطقت بها ألسنة العبادلة

    عن ةمقام الإحسان مقام التربية والسلوك إلى ملك الملكوت وعلاّم الغيوب ، مقام أن تعبد الله كأنك تراه:

    جاء فيه بلسان ( عبدالله بن عبد العزيز بن يوسف ):


    Quote: " بالتزيين ضلّ من ضلّ ، وبه اهتدى من اهتدى فالزينة هى الحاكمة على العبد بتعشق حاله ، ولذته بما هو فيه ، لأنه بالطبع يطلبها

    ، ولو عاين وجه الكراهة فى حاله ، ولم يُزيَّن له ذلك ما أقدم على مكروه والله عليم حكيم." . يقول الله تعالى ( أفَمَن زُيِّنَ لهُ سُوء عَمَلِهِ فَرَآه

    حَسَناً – فاطر 8) . إلا أنه قال فى موضع آخر ( زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ- النمل 4 ). ثم قال فى موضع آخر ( زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيطَانُ أَعْمَالَهُمْ – الأنفال-

    48). فأبهم الأمر علينا ، وما عرفنا الفرقان بين الزينتين.


    ولنا عودة مرة أخرى. تعاليت وتنزهت سبحانك اللهم.

    (عدل بواسطة أبوبكر أبوالقاسم on 07-27-2008, 12:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 06:39 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: شكرا للذين تضامنوا مع هذا النص الشعري او بالاحرى مع القراءة الشعريةللنص.
    ولكم خالص المحبة،
    ونرجو ان يتواصل النقاش الهادئ




    يا أستاذ يا أديب يا مشهور

    يا ناقد يا يا أدبي

    وينو النص الشعري؟


    Quote: الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية
    [/GREEN



    Quote: ونرجو ان يتواصل النقاش الهادئ



    نقاش هادئ بعد أن تزيد حطبها حطباً[/B
    ]

    شوف شن سوّيت يا أستاذ
    Quote:



    بعدين تعالوا لو أسامة يقصد الله الذي تعرفونه أليس محقا؟
    أين هو الله مما يحدث بإسم دينه؟
    أين هو الله في كل هذه الالام التي يعانيها الفقراء؟
    أين هو الله في الدعة واليسر الذي يعيشه قتلة الأنبياء والنصارى؟
    أين هو الله في أن ثروة العالم كلها مملوكة لحوالي خمسمائة شخص فقط في هذا العالم؟
    أين هو الله في أن المسلمين الذين قال في كتابه أن دينهم سيسود هم الآن أسفل عباد
    الله وأكثرهم بعدا عن معاني الإنسانية كما جاءت حتى في دين الإسلام. تأمل ما يدور في
    دارفور وفي العراق وفي أفعانستان وغيرهم.
    أين الله في كل هذه القضايا وغيرها كثر؟
    أكيد نائم لو ماهو كما سيأتي في الفقرة التالية.
    هل تعلمون أن آخر أستفتاء تم في كندا في المسائل الإيمانية والعقائدية قال فيه
    سبعة وستون بالمائة من المستفتين أنهم يعتقدون أن الله بدأ عملية الخلق أي البيق بانق
    ولكنه غير مسئول عن أي تفصيلة حدثت بعدها ومنهم من طلع نظرية مفادها أن شيئا ما
    كارثيا حدث بعد الخلق ووضع القوانين ربما يكون مفاده أن الله قد مات بسكتة دماغية في
    إحدى المجرات وعلينا أن نتحمل الراجيانا في الكريبة.
    دعوا الشعر لقارضيه ومتذوقيه وأمشوا شوفوا المسائل الروحانية دي في بوستات أخرى.
    مصطفى مدثر



    هذه أسئلة؛ مع تحيّتي إليك وللإخوة المتداخلين


    وبالطبع لا بدّ من عودة؛ بعد أن تقرأ؛ ما كتبه صديقك الحبيب

    (الشاعر) محمد نجيب محمد علي

    في صحيفة الخرطوم؛ وسأعود إليك بالباقي

    بعد أن تقرأ هذا الجزء الذي ورد فيه اسمك





    وللأمانة لم أحضر تلك الليلة؛ وأنا أحمل قصيدة معي ولم أقرأ قصيدة؛ إنما فقط كنت أمارس لعبة الحداثة التي جعلت الناقد الحبيب أسامة الخواض يكتب قراءة نقدية للعبتي ويشيد بكل الزلزلة التي فعلتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 07:42 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 08:59 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)



    أهلاً بك ايها الشاعر : أسامة
    مرة أخرى

    فما كتبه اضيافك هنا يستحق الصبر عليه حتى يتخمر عُنابه ،
    ففيه رصيد معرفة بما يدور في الأذهان وما تتفتق عنه القرائح ،
    وفيه سباحة الطفو وسباحة الأعماق وما بينهما .


    حضر القاص : مصطفى مُدثر
    و " غَوَّر " في ضمير الشِعر وسباحة الأعماق التي لا يعرفها إلا السباح الماهر .


    قلتُ لنفسي :

    يستحق هذا الشِعر المُجدول بالإدهاش أن نستفتي فيه الذاكرة والمراجع:


    ولد أبو بكر عبد القاهر بن عبد الرحمن الجرجاني في مطلع القرن الخامس عشر للهجرة ، وفي مدينة بين طبرستان وخُراسان ، وقد تخرج من مدرسته الكثير من العلماء والفقهاء والمحدِثين والأدباء :
    يقرر الجرجاني أولاً أنه ليس لفظة في حال انفراد في ذاتها ، لا في جرسها ولا دلالتها ، ميزة أو فضل أولي ، و ليس بين أية لفظة وأخرى من حال انفراد كل منهما عن أختها من تفاضل لا يحكم على اللفظة بأي حكم قبل دخولها في " سياق " معيّن ، لأنها حينئذ وحسب ترى في نطاق التلاؤم أو عدم العقل و يرتضيه . وربط الألفاظ في السياق يكون وليد الفكر لا محالة ، والفكر لا يضح لفظة إزاء أخرى لأنه يرى في اللفظة ميزة فارقة . وإنما يحكم بوضعها لأن لها معنى و دلالة بحسب السياق نفسه . ولهذا كانت " المعاني " لا الألفاظ هي المقصودة في إحداث النظم والتأليف . فلا النظم في الكلم ولا تأليف حتى يعلق بعضها ببعض ويبنى بعضها على بعض ، وبهذا يكون اللفظ تابعاً للمعنى ، بحسب ما يتم ترتيب المعنى في النفس .
    ونفى أن يكون مفهوم علاقة الشعر بالصدق والكذب من منطلق أخلاقي ،

    ويكفي عبد القاهر الجرجاني فخراً تطبيقه نظريته في النظم على بعض النصوص ولا سيما النص القرآني بصورة لافتة .


    المراجع :
    هلال ، محمد غنيمي ، النقد الأدبي الحديث ، مكتبة الأنجلو المصرية القاهرة : 1971 م
    عباس ، إحسان ، تاريخ النقد الأدبي عند العرب ، دار الشروق ، بيروت : 1993 م
    الطرابلسي ، أمجد ، نقد الشعر عند العرب حتى القرن الخامس الهجري ، ترجمة إدريس بلمليح ، دار تويقال للنشر ، الدار البيضاء : 1993 م

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 07-26-2008, 09:08 PM)
    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 07-28-2008, 04:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-26-2008, 10:05 PM

الجيلى أحمد
<aالجيلى أحمد
تاريخ التسجيل: 03-27-2006
مجموع المشاركات: 3236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    مساء الخيرات ياخواض

    النص لم يروق لمزاجى الشعرى المتواضع
    وأجد فيه جملآ تقريريه أكثر من البراح الذى أرتجيه فى النص الشعرى..

    خارج النص الشعرى:
    مزهل أن هذا العالم يضج بالهوس حتى عبر صيغ التواصل الإلكترونية..


    لاتلتفت لشئ

    أبقى عشرة على الكتابة
    وشد الحيل بالغناوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 09:35 AM

singawi
<asingawi
تاريخ التسجيل: 02-18-2002
مجموع المشاركات: 2196

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)


    عندما تم انتقاد إحدى نجمات المسرح المصري على قيام بطل المسرحية بتقبيلها يومياً على المسرح ردت بانتقاد أهل الخطاب اللاهوتي وأن البطل يقبل الشخصية التي تمثلها وإن قام بذلك خارج المسرح لكان لها رد فعل آخر أو كما قالت رضي الله عنها وأرضاها . ودا برضو فهم ورأي ، والعديل رأي ، والأعوج برضو رأي . وصلى الله على القائل:
    "إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً تهوي به في جهنم سبعين خريفاً"
    والقائل "و هل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم؟"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 12:05 PM

عثمان عبدالقادر
<aعثمان عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 09-16-2005
مجموع المشاركات: 1252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: singawi)

    الأخ/ اسامة
    المتداخلون الكرام
    السلام عليكم
    أوّلاً الرثاء للأخ خواض و لنفسي كلما استيقنّا جهلنا المطبق وحيرتنا التي طاولت
    دهوراً وكابدنا تباريح الشوق لكشف الغطاء علّنا نجد قبساً من الإطلاق ينير عتمة
    عقولنا وظلمة نفوسنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
    يقول هوبز : ( ولدت أمّي توأماً ، أنا والخوف !!!!!!!؟). والخوف جهل فمن كان قادراً
    من المعترضين على إزاحة جهلي له الثواب والأجر أضعاف .
    ثانيّاً سؤال لكل المعترضين : من كان عنده علم يقين بالإطلاق فما أحوجنا إليه وليقل
    ها أنا ذا ونلقي عن كواهلنا إليه حمل الدهور ويكشف لنا عن المستور وراء هذا الظلم
    والعنف والتسيير الذي أبان فيه مصطفى محمود جهله المطبق حتى فيما هو مختص
    به من علم الطب وبدايات التشريح فأتي بمقدمات تفضي إلى عكس ما أراد !!!!!!!!!؟.

    أبوحمـــــــــــــــــــــد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 12:41 PM

صلاح أبودية
<aصلاح أبودية
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 4554

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عثمان عبدالقادر)

    Quote: شكرا للذين تضامنوا مع هذا النص الشعري


    بالله !!!

    ده شعر ..؟

    قال تجاوبوا قال ...!!!

    ياخ فكونا بلا وهم معاكم..!!

    تضامنوا ؟

    فى زول بقول شعر الناس بتضامنوا معاو؟

    طيب لو كنت بتقاتل كانوا صفقوا ليك..؟

    وهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 12:55 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: بالله !!!

    ده شعر ..؟

    قال تجاوبوا قال ...!!!

    ياخ فكونا بلا وهم معاكم..!!

    تضامنوا ؟

    فى زول بقول شعر الناس بتضامنوا معاو؟

    طيب لو كنت بتقاتل كانوا صفقوا ليك..؟

    وهم



    لاح ابو ديه
    وسهير ابو ديه( القلب الغير نابض )

    هل رضعا من شطر كراهية الاخر
    وهل يمارسا النقد الادبي هنا
    مع وجهة النظر الاخري في حتات الدولة الدينة من القلب النابض



    اسامة الخواض

    تحياتي


    لقد وقف ضيق العقل واصحاب الوصايا ضد
    محمد الماغوط وادونيس ومحمود درويش كما وقفوا ضد الحياة بمجاميعها


    واصل طريقك الادبي وانا هنا اقرا واترك النقد لاصحابه الممتهنين/ات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 01:10 PM

عصام دهب
<aعصام دهب
تاريخ التسجيل: 06-18-2004
مجموع المشاركات: 10294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: قال شنو الحديقة تقاعدت من الحرب العالمية التانية ؟؟
    حديقة ولا مدفع هاوزر يا عمك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 03:30 PM

صلاح أبودية
<aصلاح أبودية
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 4554

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: واصل طريقك الادبي وانا هنا اقرا واترك النقد لاصحابه الممتهنين/ات


    لا خلاص ...

    الخواض... إطمئن صبرى الشريف يقرأ لك ...

    بختك والله ... نوم قفى..

    عان الوهمان ده كمان .. قال أنا أقرا لك !!

    إنت منو..؟

    يا مقيلين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 01:26 PM

مصطفى احمد مختار
<aمصطفى احمد مختار
تاريخ التسجيل: 04-07-2008
مجموع المشاركات: 100

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    قال تعالى :< ولقد خلقنا السموات والارض فى ستة ايام وما مسنا من لغوب>
    تقول لى قيلوله يا اسامه استغفر ربك وهناك مواضيع كثيره يمكن ان تكتب فيها غير هذا الموضوع العجيب
    اخى اسامه الباز اى بلاغه واى طلاقه تتحدث عنها وهل تجامل الخواض على حساب نفسك فانت مسؤؤل امام رب العالمين
    عموما اذا كان هذا مستوى الشعر خالى من المعانى الساميه ويدعو لمفاهيم غريبه لابراز عضلات المثقفاتيه فعلى الدنيا السلام وافضل لى مليون مره ان انال رضا الله بسخطكم من ان انال رضا الخواض مقابل سخط الخالق وفسروا زى ما دايرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 02:59 PM

Osama Mohammed
<aOsama Mohammed
تاريخ التسجيل: 04-02-2008
مجموع المشاركات: 3540

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: مصطفى احمد مختار)

    الأخ مصطفى أحمد مختار ( أتنة)

    مساء الخير ......

    أنا أولاً لا أعرف الأستاذ اسامة الخواض معرفة شخصية ...... وأعرفك وتعرفني حق المعرفة ولا يوجد مجاملة في قاموسي ...

    الموضوع ببساطة يكون كالآتي :-
    ربما رأيت في النص أو مسّ في نفسي مقاماً بلاغياً فكتبت ما أحسسته ..... ورأيته .....

    ولك الود أيضاً والإحترام ......

    لكن يا مصطفى أنت تعرف ( الذوق ما واحد ) وزمان كنت قادينا بي ( لولا إختلاف الآراء لبارت السلع ) ...


    مصطفى النص أعجبني فقط ..... ولا زلت أِؤمن بالله .....

    اخوك
    اسامة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 02:45 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية
    [/GREEN




    هذا ليس نقداً؛ فما أعرفه هو أنّك ناقد؛ ولكن أن تسمّي هذا شعراً؛ ونتحفّظ عليه؛ وقد دعوناك

    إلى ما قيل عن حداثة السودان؛ وندعو الذين يهلّلون ويكبّرون لهذا الذي أسميتموه نصاً شعرياً؛ وهو

    لا يلحق حتى درجة نُص شعري



    الله في قيلولته الكونية


    الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الحديقة متقاعدة( هل هو تقاعد للحديقة؛ أم متقاعدة" اليست هنا الركاكة واضحة؛ في تنافر القافات المتشاكسة"، هل نحن بصدد كتابة شعرية مموسقة؛ يكون فيها تجانس؛ وانسجام؛ أم شغلانة قطر قام؛ وبس ارم قدام ويا سلام) نحمدك يا الله يا ملك يا علاّم؛ أهو أي كلام والسلام؛ والله يرحمك ويرحمنا يا عوض دكام.
    لم ولن تزهر حديقتكم هذي؛ إلى أن يرث الله جلّ جلاله الأرض ومن عليها؛ وفوق عيني وعينك.
    فكيف تكون هناك أزهار في حديقة متقاعدة؛ حتى تكتب مذكراتها؛ إذا كان البشر أنفسهم ينسون، أو يتناسون؛ فهل تتذكّر الأزهار شيئاً؛ في حديقة تقاعدت؛ ومنذ الحرب العالمية؛ ألا زلتم في أحلام ظلوط ومنذ ذلك الزمان البعيد؛ وبعد أن وهن العظم منها واشتعل الشيب؛ فأحرق الأرواح والرؤى؛ ويا لهول ما أرى؛ إذ التوى المخيخ نفسه كما المخ التوى؛ والنوى أوغل في النوء وانزوى.
    الازهار تكتب مذكراتها ،(أين همزة الألف)
    ورغم كل ما قلناه؛ فالمشهد هاهنا؛ وسبحان محي الأموات؛ لاتزال زهرة؛ ذابلة تقوى على كتابة المذكرات المنسية؛
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،(أين همزة الألف في أرق)
    تطير زماناً في البعيد؛ في ذاكرة الحضارات البائدة؛ إلى أن شاخت؛ وفاحت شيخوختها بخرف مبكر؛ وعلى الرغم من ذلك؛ فهي لا تزال تدرك الشكوى من الأرق من الشيخوخة؛ ذاكرة عجيبة تلك التي تنداح خيوطها من العدم؛ وخيوطها من اللاّتلاشي؛ يا خراشي؛ وصلنا منواشي؛ وماشي ماشي؛ يا عاشمباشي.
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    المشهد ليلي؛ تختلط فيه أضواء النيون؛ مع ضوء القمر ذلك السحري؛ مع الليل المنهر والنهر المليل؛ إنها اللغة الحداثية المذهلة؛ إلى درجة سطوع الزهايمر؛ بتوقّد الذاكرة المزهرة؛ وبا عجبي.
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،(أين همزة الألف في الألسن)
    أوب انقلب المشهد الليلي إلى نهار بفعل الاستيقاظ المفاجئ للبطاريق؛ التي تتقاذف كرات الثلج؛ مع ألسن حداثية حديثة؛ مسجلة في معهد الألسن؛ أشهر معاهد اللغات؛ التي تدرّس فيها العصافير الشقشقة الشبابية؛ وهي تجرجر عصي شيخوختها المبكرة.
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    ولكنك عرفت؛ وعلى الرغم من الاستغراق الذي ذكرت لهواك المالك لك؛ ولكل من لا يعرفون؛ أنهم لايعرفون؛ أنهم بعرفون؛أنه ليس هناك من لا يعرفون؛ take your spoon

    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية
    لأنّ من؟ في ماذا؟ الموصوفة ماذا؟(سبحان الله)!
    صوت(ملازم للمشهد) ألوان خضراء خافتة؛ مع إشعاعات خاطفة؛ وصوت جهوري مبحوح ينطلق بكلمة Green يخطف قلب وثوب ذلك الدرويش؛ المتجبجب بالقلنسوة الخضراء والثوب الأخضر الداكن؛ دكوننا في ود دكون.
    ستار؛ وصراخ الجمهور الذي يهلل ويكبر؛ والستّات تزغرد
    [/GREEN



    يا أستاذي الأديب؛ لا تبكوا على ماض مات واندثر؛ وإن كان لابدّ من البكاء؛ فليكن بعبرة واضحة؛ وبدموع تسيل كالجداول وصوت لا تتسلّط عليه الفوبيا؛ ومهما بلغت بكم الثقافة والفلسفة؛

    لا تعدّونا وأنتم في أبراجكم العادية؛أننا لا نفهم كيف نقرأ؛ ولماذا تنشر هنا وأنت تعلم أننا لا نستطيع أن نقرأ؛ وحتى القراءة التي عرفت منذ الأزل تودون لو تقسم إلى كذا وكذا؛ ولا تستفزوا مشاعر مليارات البشر؛ وكأن اللغة عقمت ولم تعد لها مفردات؛ تستخدمونها لإبراز الفوبيا التي تعايشونها




    جَلَمَنْتُوشِي وَلُعْبَة الحَدَاثة


    ولا تزال الدعوة مفتوحة لسعادتك؛ والذين يمشون الهوينى معك؛ ويطبّلون ويتحدثون عن شعراء؛

    محمود درويش شاعر معروف؛ وإذا كتب بطريقته؛ وهو يجيد أدوات الشعر؛ ولا يمسخ الشعر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2008, 04:12 PM

newbie

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالفتاح أبوشيمة)

    خواض لا تسعه السجادة الخواضية
    لى حق القراءة طالما للكاتب حق الكتابة
    ان كان للكاتب ان يقرر اني سلكت طريق القراءة الخاطئة
    فلي ان اتهمه بالكتابة الخاطئة
    من حق القارئ ان يكون مراوغا
    وما اظن الخواض يمتلك من الأسلحة مثل ما يمتلك معارضوه ,,
    انها معركة خاسرة ,هم يتسلحون بالقراءة اللاهوتية ,او هكذا يقرر عنهم,
    ان كنا نتكلم عن فيوض الصور الشعرية , فعلى الصور الشعرية ان تعترف بالقراءة
    اللاهوتية وإلا فهي محدودة الزوايا وانتقائية وغير محائدة,
    اضرب لك مثالا :
    لو انك تحليت بالشجاعة وقرأت النص السابق قراءة لاهوتية لقلت في نفسك (الليلة الخواض جاب ضقلها يكركب)
    بالله شوف الصورة الشعرية في (جاب ضقلها يكرب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2008, 04:29 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: newbie)

    كنت غائبا عن الانترنت لمدة ثلاثة ايام لذلك لم اتابع بشكل دقيق.
    اشكر كل المتداخلين ،وان كان من قيمة لهذا البوست عدا قيمته الشعرية ،فهو انه اثار جملة من القضايا الحيوية والهامة،وهنا اشير الى المداخلات التي ا بتعدت عن التهاتر و اخذت سمتا فكريا رفيعا.
    كفاني الصديق مصطفى مدثر ،فقد قال ما يكفي لا يكون ردا حاسما على انصار القراءة اللاهوتية،
    وعلى طريقبه اسأل :
    هل تدرون ما هي القيلولة الكونية؟
    وهل تكتب الازهار مذكراتها؟
    وهل تتقاعد الحدائق كما يتقاعد الناس عن سن المعاش؟
    وهل هنالك من لغة مشتركة بين السنة الناس والبطاريق؟
    النص احتجاج كما قال مصطفى مدثر على غياب الله عن عذابات وخراب هذا العالم.
    احب ان اشير الى نص شعري عارضت فيه الشاعرة الصديقة رقية وراق اية قرانية.
    لم يكن المقصود الاساءة للقران ,وانما الاحتجاج على الهيمنة الذكورية.
    وخالص شكري الجزيل للصديق الشقليني
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2008, 05:04 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)


    العزيز الخواض :

    تحية مُجدداً لك ولأضيافك الكرام ،

    وإني أرى الملف زينة للأعيُن التي تقرأ .

    نسهم ببعض ما نراه مُفيداً :

    بين الشِعر والنثر مودّة :

    ننقل مقطعاً من شعر درويش اقتطفه لنا "غارسيا" وأودعه مدونة" سودان رأي "ونثر من موسم الهجرة إلى الشمال حين التقى الراوي " حسنة بنت محمود " وجالسها حين جاء يطلب يدها لود الريس ، يلحظ القارئ تبادل الأثر النثري في الشعر والأثر الشعري في النثر :
    من قصيدة محمود درويش البنت/ الصرخة :

    ***
    على شاطئ البحر بنتٌ. وللبنت أَهلٌ
    وللأهل بيتٌ. وللبيت نافذتان وبابْ...
    وفي البحر بارجةٌ تتسلَّى
    بصيدِ المُشاة على شاطئ البحر:
    أربعةٌ، خمسةٌ، سبعةٌ
    يسقطون على الرمل، والبنتُ تنجو قليلاً
    لأن يداً من ضباب
    يداً ما إلهيةً أسعفتها، فنادت: أَبي
    يا أَبي! قُم لنرجع، فالبحر ليس لأمثالنا!
    لم يُجِبْها أبوها المُسجَّى على ظلهِ
    في مهب الغياب
    دمٌ في النخيل، دمٌ في السحاب
    يطير بها الصوتُ أعلى وأَبعد من
    شاطئ البحر. تصرخ في ليل برّية،
    لا صدى للصدى.
    فتصير هي الصرخةَ الأبديةَ في خبرٍ
    عاجلٍ، لم يعد خبراً عاجلاً
    عندما عادت الطائرات لتقصف بيتاً بنافذتين وباب!
    ***
    ومن قطوف النثر ، ننقل نصاً من موسم الهجرة إلى الشمال بصوت الراوي :


    " بدأت الحديث بطيئاً مُتعسراً ، ومضى كذلك والشمس تنحدر نحو المغيب ، والهواء يبردُ قليلاً قليلاً ، وقليلاً قليلاً أيضاً أخذت عقدة لساني تنحل وعقدة لسانها . وقلتُ لها شيئاً أضحكها وارتجف قلبي من عُذوبة ضحكها . وانتشر دم المغيب فجأة في الأفق الغربي كدماء ملايين ماتوا في حربٍ عارمة نشبت بين الأرض والسماء "

    ***

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 07-28-2008, 05:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2008, 08:25 PM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 10-28-2006
مجموع المشاركات: 4629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    المحنة وأزمة الوجود : مقاربة اعتباطية نصين ل( أسامه الخواض وسلمى الشيخ سلامه)

    (1)
    هذه مقاربة اعتابطية لنصين فى بنيتيهما بعيدا عن سياقاتهما.فهى بالتالى مقاربة فى البنية وليس فىالسياق.... مقاربة غير تاريخية ، مقاربة اعتباطية .... لا تهدف الى مستخلصات نهائية ولربما فقط محاولة توطيد قول النص المفتوح كذات وأنطلوجيا.
    تبحث هذه المقاربة فى ازمة الوجود والمحنة فى شكل مقارنة لقصيدة الشاعر اسامه الخواض بعنوان( الله فى قيلولته الكونية ) والمحنة بوصفها (حالة وجودية) فى جزء من نص ( فى نواحى الليل نشدتك أقصى حته من السكون) . المقاربه تهدف الى الكشف عن حالة الضياع المستتر والمتخفى لدى الكاتبين ، وكيف انهما تمكنا من التخفى خلف نصيهما وآثارهما الابداعية ، وليبحثهما عن ذاتهماكل على حده وسط ضياع الغربة وشتاتها خاصة ان الكاتبين مهاجرين ، خارج الوطن لبعض أسباب متعددة .أى بمعنى أكثر وضوحا أن المنظومة التى نبحث فيها هذه المقاربة هى منظومة اعتباطية ، ليست ذات علاقة منطقية، أو سببية ( راجع جاك دريدا) وهو أمر يحتاج لنظر ، تلك ازمة تكمن فى كون النصين هما بكاء وجلد ذاتى ....هكذا أننا لا نرى البكاء وجلد الذات ...نصان مأزومان بالمحنة والوجود أما المقدمة المنطقية هى اعتباطية العلاقة. النص كعلامة اعتباطية..... قبل كل ذلك ينبغى قراة النصين المعنيين
    النص الأول :
    بعنوان :ألله فى قيلولته الكونية
    للشاعر والناقد الحداثى أسامه الخواض
    Quote: الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغر

    النص الثانى
    بعنوان : في نواحي الليل نشدتك اقصي حتة من السكون
    للكاتبة والناقدة سلمى الشيخ سلامه
    :
    Quote: وكنت ، كلما امضني الشوق ، انشد اقاصي السكون عساني اجدك لأتعزي بك ..لأخبرك بما آل اليه حالي ....كنت نذرت نفسي للبحث عنك في فضاءات جديدة ... بحثت عنك في المدن والمرافيء من القاهرة الي اثينا ، الي كريت الي هيوستون ، الي أيوا ، الي واشنطن، الي الدوحة.....جبت القارات ومحطاتها من اقصاها الي ادناها ، لكني كل مرة كنت اتوه....تضل خطاي ... لم تهد قط .....ها لي كيف انك بالله؟ وقد فصلت الأعوام بيننا؟والمدن والموت.... كل هذه عوامل تجاسرت لتضع فاصلاً

    الانتظار ، الملل ، القلق رافعات الزمن تؤسس الموقف الوجودى ، وتحيلنا الى الازمة مباشرة
    أنظر قول الخواض: (والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،)
    ثم أنظر قول سلمى الشيخ سلامه : وقد فصلت الأعوام بيننا؟والمدن والموت.... كل هذه عوامل تجاسرت لتضع فاصلاً
    تتبدى الازمة الوجودية فى سؤال الحيرة- الأزمة لدى الخواض وفى عدمية المناحة لدى سلمى. قد تبدو تلك مقارنة غريبه ، أو على الاقل مستهجنة لدى البعض ، لكنى لم أجد مدخلا مناسبا غير ذلك لأفرتاضى اعتابطية (المحنة وأزمة الوجود)
    وتقول سلمى (كلما امضني الشوق ) .. والفعل أمضنى ليس من قولك مضى ، يمضى ، ماضى ..لكن القول أمضنى أشبه بشفرة الزمن الحادة يعبر عن الغصة الدفينة . أمضنى أى سار على ، ,اذهبنى ، وصيرنى ماضيا لطول فراقك ، وطول الزمن ..ولكأن المفردة ( أمضنى) تقف وحدها شاهرة نفسها كعلامة فارقة فى هذه المناحة lamentation ..بعد أن الموت المخاطب كما خطف البحر الوليد الضيف ...هذه اعتباطية المقاربه بين (مناحة العميرى) ومناحة ( الوليد الضيف ) ....ثم أعود هنا الى قول الخواض (لان الله مستغفر) ولا أدرى بفتح الفاء أم بكسر ، لكننى أحس بها بالكسره ، وهذا هو العدم ، والعدم أس أزمة الوجود ...ربما يبدو التعبير به غنوط ، وفقدان ثقة بالوجود ، على المستوى الفيزيقى والميتافيزيقى ، وتلك هى الأزمة ذاتها
    المفردة lamentation تترجم الى العربية ، مناحة ، لكن هناك المفردة Wail التى تترجم عويل ، لكن أكثر المفردات تعبيرا عن حالة سلمى هى المفردة Devastation والتى تعنى فجيعة. لكن من النادر ما يستعمل الأفرنج كلمة devastation فى الأدب ، بيد أنها كمرادف لفجيعه هى الأنسب الى حال سلمى لدرجة انها ألحدت بالزمن لتقول (انشد اقاصي السكون عساني اجدك لأتعزي بك ..لأخبرك بما آل اليه حالي) ...لاحظ قولها لأخبرك بما آل اليه حالى ثم أنظر المفرده (عسانى) ..عسانى / أخبرك / حالى ...الفاجعه تكمن تحت هذه الكلمات الدامعه ... لتصير أكبر من فاجعه بل ( محنه ) ...وأظنها ت تكتب هكذا Dilemma وحسب معرفتى المتواضعه فى الثقافة الغربية ( المحنة أو الورطة Dilemma ليست مسألة غير مقدور عليها ، فهى مرحلة من مراحل الأزمة يمكن أدراتها لكن الفاجعه أكبر ومن النادر أن يصف الغربيون الحالة ب ( (Devastation ، أذكر بعد وفاة الليدى ديانا وصفت الحالة بأنها فجيعه ...لكننا فى اللغة العربية نستعمل كلمة فاجعه ، ونصف بها تلك الاحوال التى تقود الى المناحة والعويل كما هو فى ( مناحة ، مرثية العميرى ) لسلمى.
    يقول الشاعر الحداثى أسامه الخواض : الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    تلك علامة أخرى من علامات أزمة الوجود لدى الشاعر الخواض ، الذى أتسمت بها أشعاره بابعادها الفلسفية والابستمولجية العميقه . فالامكنة تظهر فارغه كأنطلوجيا فى ذاتها وكيوننتها ، أمكنة جوفاء ، فى انتظار من يؤانسها بلاجدوى ، أقول يستطيع هذا الشاعر وحده افراغ الامكنة من أزمنتها ، يعريها ، يسقط عليها الاكزيماء والتكلس ، دافعا بالأزمة الوجودية الى درجة الامعقول فى قوله : الازهار تكتب مذكراتها
    ربما يكون ذلك أمر يحتاج الى نظر عميق وتدبر وعدم اهتبال. هذا شاعر ، فيلسوف ناقد ، يقوى على تثبيت النص والاثر الابداعى فى حالة سكون فتحس هول الأزمة والضياع ....
    ثم بعملية بسيطة يمكننا اليوم القيام بعملية حوار نصين وهو ما أسميه ( تناص الحوار)
    أنظر :
    سلمى : لكني كل مرة كنت اتوه
    الخواض : في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2008, 09:24 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Abuelgassim Gor)

    شكرا للصديق قور على مداخلته الدسمة،
    وسأعود اليها بعد ايام لانني لن اتوفر على كومبيوتر.
    هنا نموذج للقراءة اللاهوتية والارهاب اللاهوتي:
    الدعوة إلى مقاطعة الشاعر صلاح حسن لإهانته للذات الإلهيه

    --------------------------------------------------------------------------------


    To: الدعوة إلى مقاطعة الشاعر صلاح حسن لإهانته للذات الإلهيه
    إلى كل الشعوب العربية الحريصة على وحدة صفوف المسلمين
    إلى كل مسلم حول العالم يهمه هذا الدين الحنيف
    هذه دعوة لمقاطعة الشاعر العراقى صلاح حسن لكتابته قصيدة بذيئة تحمل إهانة بالغة لرب العالمين سبحانه و تعالى و القصيدة تحمل عنوان

    ( بريد الكتروني الى الله )
    و تم عرضها فى جريدة أسبوعية مغربية أسمها ( الصحيفة الاسبوعية ) فى زاوية تحت عنوان ( المركب السكران )

    و ها هى القصيدة الخالية من كل أنواع الأدب و الأخلاق و الأحترام

    عزيزي الله
    لست مضطرا لمخاطبتك
    على طريقة محمد الماغوط
    و لا بطريقة فاضل العزاوى
    فلدى إميل الأن .
    يمكنك أن تجيب على رسائلى
    بالضغط على ( Replay ) لدى أسئلة كثيرة
    أنت مجبر للإجابة عليها
    لقد بلغت الخامسة و الأربعين
    و أظن أننى عاقل بما فيه الكفاية
    كى أسألك عن واجباتك
    ما الذي تفعله طول اليوم؟
    هل تقرأ الصحف؟
    هل تستمع إلى الإذاعات؟
    ألم تسمع في خطب الجمعة
    شيئا عن العراق؟
    هذا البلد الذي رفع إسمك عاليا
    لماذا لا تحرك ساكنا؟
    هل أنت ميت؟
    و ما نراه سوى تمثالك
    أريد أن أعرف فقط
    فقد بلغت الخامسة و الأربعين
    و ما زلت جاهلاً وظيفتك فى حياتى
    لديك كل شىء هنا :
    الفاكس و التلفون و الإيميل ..
    أرجو أن تقدم لى شرحاً مفصلاً
    فليس لدى وقت أضيعه
    مع أشخاص مثلك

    هذا كلامه ، تعالى الله عما يصفون
    ما رأيكم فى هذا الكلام المهين ؟
    هل هذا الرجل يستحق أن يكون مسلماً؟
    أم حلال دمه ؟

    يدافع عن نفسه و يقول ( لقد كانت القصيدة موجهة الى الاشخاص الذين وضعوا انفسهم في محل الله العظيم وبأسمه اخذوا يقتلون الناس )

    فهل هذا يعطيه الحق فى التلاعب بالألفاظ و يستخدم لفظ الجلالة ( الله ) فى ما قاله
    أرجوكم أنشروها حتى يتم مقاطعة هذا الرجل و أمثاله
    التوقيع
    فاعل خير يتمنى نصرة الإسلام

    Sincerely,

    The Undersigned



    http://www.petitiononline.com/asd1412/petition.html
    سبق لفاضل العزاوي ان كتب نصا شعريا في مجلة الناقد اظن ان عنوانه صباح الخير ايها الله.
    وقد تمت الاشارة اليه في نص الشاعر المغربي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2008, 09:39 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)




    الشعر في مواجهة الله



    إن أي حديث عن الله يواجه عقبات، حيث نصل إلى نقطة صعبة ومستعصية في تحديد ماهية الله وصفاته والرموز المتمثلة به. لقد رصد التاريخ الإنساني أول لحظة عبادة الإنسان للإله حين بدأ الرجل و المرأة يشعران بأنهم بشر .
    سأبتعد عن منطلق تحديد: “من” هو الله ؟ لأن هنالك من الكتب ما يبحث في هذا الصدد. ما يتم التسليط الضوء عليه هنا هو: كينونة الله في الشعر، و أركز على تجربة الشعر العربي الحديث .
    النقطة تنطلق من المتصوفة و تمر بعدة مراحل، البداية هنا مع تخيّل عالم سماوي أكبر يتسع أكثر من الواقع، يقول الفرنسي لويس ماسيغون: "الدعوة الصوفية كقاعدة هي نتيجة تمرد داخلي للوجدان على المظالم، و رغبة عارمة بتطهر داخلي للعثور على الله بأي ثمن". لقد تعامل الصوفيون المعروفون باسم " المخمورين " مع الله باسم العاشق (مثال : البسطامي) وكما فعلت أيضا رابعة العدوية والحلاج وغيرهم على خلاف طبقة أخرى من المتصوفة الذين اختاروا قدراً أقلّ من الروحانية. إن هؤلاء شعروا بضرورة تذوق اللوعة للاقتراب من تصور الله الشخصي، ومن نواته.
    حاول الحلاج الاقتراب من الله عبر التماهي مع صفاته ، الشعور به يتلبسه بكل نشوة : " أنا الحق " ، و هو ما تلاقى مع المسيح حين قال : " أنا الطريق و الحق والحياة " . لقد حاول الحلاج التدليل على وجود الله في العمق ، على أن هذا العشق الإلهي الذي يتلبسه ما هو إلا تمثيل للإنسان الذي يعتبر جزءاً من الله كما يؤمن المسيح في فكرة خلق آدم على صورته، لكن الحلاج يرى في العشق الخالص صورة الإنسان الإله:
    أنا من أهوى ومن أهوى أنا نحن روحان حللنا بدنا
    فإذا أبصرتني أبصرته و إذا أبصرته أبصرتنا

    أو في قوله : ما رأيت شيئاً إلا ورأيتُ الله فيه.

    هكذا كانت علاقة العشق بين شعر المتصوفة والله ، حيث من لم يكن جاذبه الله لم يصل إلى الله على حد تعبير النفري. أما في تجربة الشعر العربي الحديث فكانت هنالك أساسات تكوين لهذا التعاطي مع الله شعراُ ، و انقسمت هذه التجربة إلى تيارين: التيار الأكثر قدماً << و هو المتأثر بأيدلوجيا المجتمع و أفكارها حول الدين، تلك الأفكار التي تقودها المؤسسة الدينية و كهنتها. لقد كان المسيطر في هذه التجربة الخوف الذي هو أول أمهات الآلهة - كما قال لوكريشس- ، الخوف المسمى بالخشية كوجه ألطف للعلاقة بين الإنسان و الله .
    التيار الحديث << و هو الناشئ مع خروج الحركات اليسارية في الدول العربية ، و قد اعتمد بشكل كبير على كسر التابوات ، بعضه يمارس التهكم و المحاسبة لـذات الله ، و بعضه الآخر يتعامل مع الله باعتباره كينونة مخلوقة ، بمعنى الخروج عن إطار العلاقة المقدسة والتحدث مع الله باسمه باعتباره آخر عادياً وغير
    مختلف .
    ما أريده هنا هو استعراض بعض ما وصل إليه الشعر في حديثه مع الله في التجارب الحديثة ، التجارب التي تلت تجربة محمد الماغوط و نزيه أبو عفش ، لقد تأثرت التجربة الشعرية العربية الحديثة بشكل كبير على ما جلبته التجارب اليسارية من الأدب الآخر ( خاصة التجربة الروسية ) و هي غالبا ما حاولت إثبات خرافة الله ، و في الجانب الآخر و هو الجانب الأكثر أهمية و تماسكاً : التجربة السريالية .


    لقد كانت التجربة السريالية بمر التاريخ الحديث الأكثر بحثاً و تمحيصاً في فكرة الله، إنهم يرونها فكرة خرافية معيقة لهم و لاكتشاف الإنسان الأصلي و الحقيقي فيهم ، الإنسان الذي لم تشوهه وتقيده المؤسسة الدينية، و كان لذلك أن يخلق السريالي مفهوماً آخر للشعر، الشعر الذي يبحث عن نتيجة ما، كالسحر و الخيمياء والتشكيل و غيرها من مجالات حاول السريالي استخدامها للتوصل إلى ما يريده .
    من هنا نرى كيف يتعامل الشعر السريالي مع الله ، إنه يجده شيئاً قذراً، و سيئاً جداً، و قد درج الشاعر السريالي على تصويره بأقبح المشاهد، مثل ما قاله أرتو في ندائه الأخير لكي ننتهي من قضاء الله :
    " هل الله كائن ؟ إن كان فخـراء ، و إن ليس ، فليس "

    أو ما قاله لوتريامون :
    " . . . ذات يوم ، اذاً، و قد تعبت من أن أتعقب بقدمي درب الرحلة الأرضية الوعر ، و أن أمضي و أنا كرجل سكران ، عبر دواميس الحياة المظلمة ، رفعت ببطء عيني السوداوين ، و قد أحدقت بهما دائرة كبيرة مزرقة ، نحو تجويف القبة الزرقاء ، و تجرأت على أن أخرق ، أنا الشاب اليافع ، أسرار السماء حين لم أعثر على ما كنت أبحث عنه ، رفعت جفني المرتاع إلى أعلى فأعلى إلى أن لمحت عرشا ، مكونا من غائط بشري و ذهب ، يتربع عليه ، بكبرياء أبله ، و جسده مغطى بكفن مصنوع من شراشف مستشفى غير مغسولة ، ذاك الذي يسمي نفسه الـ الله ! كان يمسك بيده جذعا عفنا لرجل ميت ، و ينقله ، بالتناوب ، من العينين إلى الأنف إلى الفم ، و حين يصل إلى الفم ، يمكنكم التنبؤ بما سيفعله به … " *

    الشعر إذن في التجربة السريالية هو نقيض الدين كما عبر بنجاما بيريه ، في إحدى رسائله إلى أندريه بروتون .

    و قريباً من التجربة السريالية أصل لإحدى التجارب العربية الحديثة ، ألا و هي تجربة صلاح حسن و المتمثلة بقصيدة حديثة له : " بريد الكتروني إلى الله " .

    نص قصيدة " بريد إلكتروني إلى الله " – الشاعر العراقي صلاح حسن

    عزيزي الله
    لست مضطرا لمخاطبتك
    على طريقة محمد الماغوط
    ولا بطريقة فاضل العزاوي
    فلدي إميل الآن .
    يمكنك أن تجيب على رسائلي
    بالضغط على ( Replay )
    لدي أسئلة كثيرة
    أنت مجبر للإجابة عليها .
    لقد بلغت الخامسة والأربعين
    وأظن أنني عاقل بما فيه الكفاية
    كي أسألك عن واجباتك .
    ما الذي تفعله طوال اليوم ؟
    هل تقرأ الصحف ؟
    هل تستمع إلى الإذاعات ؟
    ألم تسمع في خطب الجمعة
    شيئا عن العراق ؟
    هذا البلد الذي رفع اسمك عاليا ...
    لماذا لا تحرك ساكنا ؟
    هل أنت ميت ؟
    وما نراه سوى تمثالك ؟
    أريد أن اعرف فقط
    فقد بلغت الخامسة والأربعين
    وما زلت جاهلا وظيفتك في حياتي .
    لديك كل شيء هنا :
    الفاكس والتلفون والإيميل ..
    أرجو أن تقدم لي شرحا مفصلا
    فليس لدي وقت أضيعه
    مع أشخاص مثلك .


    هذه القصيدة تنتمي إلى قصيدة النثر الخارجة عن المألوف و المتداول ، لكنها بنفس الوقت ذات عمق واضح و رؤية بسيطة . لربما يحاول الشاعر في قصيدته هذه استغلال عولمة الأشياء و التي مازالت غريبة في دخولها على الأدب ، بذلك يكون قد تناسخ صنف أدبي جديد . لقد كلّم موسى الله فوق الجبل ، و كلمه عيسى وهو في طريقه إلى أورشليم ، و كلمه محمد في قلبه ، كما كلمه الحلاج بكينونته الكاملة .
    الأحاديث البسيطة مع الله ، و التي تبدو كمسامرات بشرية درجنا عليها سابقا ً ، كما فعل محمد الماغوط ، و كما بحث هذا الشاعر نفسه في مسألة : أين تضيع دعواتنا ، هل هنالك من يسرقها في السماء السادسة ؟ .. و كذلك نزيه أبو عفش الذي جعل الله يبكي و يقف فوق سقف الخ ..
    ما يطرحه صلاح حسن هو برأيي إيضاح لإحداثيات الإنسان اليومية عبر مقارنة بين الرب المرفّه و الإنسان المُتعب، الأمر لا يقتصر فقط على الإحباط الذي نشعر به تجاه الله بعد قراءة النص، إنما هو في ذاته دعوة إنسانية، دعوة إنسانية من شاعر يحاول تخليص نفسه من الاكتراث بالإله بما أن هذا الإله بدوره لا يكترث له.
    قد يتهم الكثيرون صلاح حسن بأنه أراد إثارة إشكالية عبر هذه القصيدة ، كما اتهموا من قبل الشاعر الأردني موسى حوامدة في شتائمه لله و الحديث معه بشكل يتطرق للجنس و ما شابه ( قصيدة سبحاني – موسى حوامدة ) ..
    قصيدة صلاح حسن تحمل أسئلة كثيرة و صعبة ، هي شبيهة بأسئلة الأطفال ، كل طفل يتساءل : من هو الله ؟ أين هو ؟ لماذا لا يزورنا ؟ لماذا أخذ ذاك الشخص عنده ( كناية عن الموت ) ؟ إذا كان طيباً لماذا لم يمنحني لعبة ؟ الخ ..
    أسئلة صلاح حسن مشابهة لذلك ، أنا لا أنكر الاقتراب في أسلوبه إلى أسلوب التهكم السريالي ( وهنا التشابه بين الشاعر والتجربة السريالية تشابه في الأسلوب والظاهر لا في الغاية ) ، لكنه يسير نحو موجودات ما بعد النص ، موجودات لا يجب أن نحصرها في كون الشعر جُملاً و صوراً شعرية جميلة ، بل أنه يتم عبر ملامسته للبعد الإنساني و علاقته مع هذا القاطن فوق سطح الأرض !! و كأنني بكل صراحة أشعر بصوت هذا الشاعر يحاول إلغاء كل تصوراتنا التقليدية عن الشعر ، لم يطرح صورة جميلة في نصه أبداً ، لكنه أبرز صورة "إنسان" ، الأمر يجب أن لا يقتصر على فكرة ( نص إشكالي )
    النموذج الثاني : بارانويا الله – للشاعر السوري فراس سليمان محمد

    1
    الله الآن خائف .. خائف في قبوه كما أحد لن يتخيل
    عجوز دون أن يمسّه زمن لا يستطيع أن يستند إلى الكتف المتعبة لذكرياته
    لا يستدعي التشابيه ليبرهن .. كم يرتجف
    .. لا يقول كلاما
    ب(.........)اجة يترهّل في الخانات العتيقة للجوهر
    في اللحظة الضيقة المشدودة بين ما يحدث وما لم يحدث
    الله الذي يخيفه كل شيء خائف .. خائف

    2

    أنا الله الذي ضيّعوه عندما وجدوه ، حان لي أن أتكئ إلى نفسي وأبكي
    أنا الله ولا أحد ليساعدني لأكشّ هذا البرغش الكوني الذي يحطّ على أحلامي
    سبحاني كيف رضيت بالخديعة حتى تقطّن قلبي
    كيف رضيت بالاسم وأنا أعرف أنه سيصبح جسدا
    سبحاني كيف وهبتهم متاهتي سؤالا ليخلقوني من طين وخوف
    أنا الله حان لي أن أحيل ملائكتي وجندي إلى التقاعد
    أن أحوّل الجنّة والنار إلى أرجوحة
    حان لي أن أترك هذا العرش للفراغ أو على الأقل لرطوبة ندمي

    3

    يرغب الله أن يعرق أن يتعب أن ينام
    أن يذهب إلى السوق ..
    أن يتلمّس قطعة الحلوى تذوب في بنطاله
    لأنه يخفيها عن أصدقائه النهمين
    أن يقامر أن يخاف ... أن يشتهي كل الجميلات ثم ينزوي وحيدا في غرفته
    أن يصبح كالعاديين أو كالعباقرة الفاشلين أن يعتزل كي يختلف
    أن يسهر كعاشق ... كحارس ... كمريض ، أن يكون أبا لفتى طيب أو شرير
    يرغب أن يشارك في مظاهرة ضده .. أن يجادل الذين استبدلوه بما هو أسوأ
    يرغب أن يساء فهمه بطريقة أخرى .. أن يؤلف كتابا قابلا للنسيان
    أن يبكي فيشفق عليه أحد
    أن يحب الطبيعة .. أن يكره الحياة التي يصنعها الرجال الذين صورهم تملأ الشاشات
    يرغب أن يكون بسيطا وساذجا كالمؤمنين به
    مدعيا كالذين يكفرون به ، خائبا وحساسا كالذين مازالوا يفكرون فيه
    يرغب الله أن يحب امرأة يأوي إليها ثم يسأم منها ، يرغب الله أن يكون امرأة
    أن يعرف لماذا الموسيقى تحيله إلى لحظة واسعة ومحبوسة في شكل
    يرغب الله أن يشقّ قميص الكلمة الضيق الفضفاض .. أن يذعن لنداءات جسده
    يرغب الله أن يحلم .. يرغب الله أن يحيا ... يحيا
    حينها لا بأس غدا أو بعد غد أن يموت
    يرغب الله أن يكون .


    في المقاطع السابقة هنالك ثلاث قفزات : الله ، أنا ، الله . المقطع الأول يتعامل مع الله باعتباره شخصاً عادياً بعيداً عما يلفه من قداسة، و يصفه من الجانب السيكولوجي حين يشعر الله بما خسره على الصعيدين : ذاته ، و خليفته (الإنسان). إن الشاعر هنا يجرد الله من الأسماء الـ 99 التي امتلكها في مقابل تشبيهه بالإنسان ، بل و منحه فرصة لكي يكون ببساطة الإنسان وهذا ما سيحصل أيضا في المقطع الثالث . لا يوجد في النص أية دلالة على أن الله هذا هو الإله سوى مسمى " الله " ، فالصفات المذكورة في المقطع الأول على الأقل تمنح الله عمراً محدداً و ذكريات ، و تحسراً ، و ندماً ، و غيرها من حالات يختص بها الإنسان من الجانب السيكولوجي. الشاعر هنا يتكلم عن إنسان أصبح إلهاً ، عن خرافة أصبحت إلهاً ، إنه يجرد الرب من صفة الكمال و بنفس الوقت يمنح الإنسان الاقتراب الشديد من الله العادي في جوهره وغير العادي في مظهره أو على الأقل فيما وصلت له العقائدية الدينية و الفكرة الدارجة الهشة .
    لا أعلم إن كان بامكاني أن أربط بين فكرة فراس سليمان التي بنى عليها المقطع الثاني من هذه القصيدة في أنها تضاد لجملة النفري : " وقال لي أنا الله لا يدخل إلي بالأجسام، ولا تدرك معرفتي بالأوهام " . إنه في المقطع الثاني يدخل إلى الله بشكل جسماني ، و نلاحظ هنا أنه تحول من النفساني في المقطع الأول إلى الجسماني في المقطع الثاني ، و يحدده بجسد الإنسان و التي بلا شك تعتمد على أسطورة خلق الله لآدم على صورته ، لكنني بنفس الوقت لا أعتقد أن فراس سليمان أراد ممارستها هنا ، فهذا الجيل الشعري الجديد ، يبتعد قليلاً عن الاعتماد بشكل كلي على النصوص التأسيسية و المعرفية ، و يحاول خلق نفسه خالصاً .. إن فراس يشفق على الله ، يحاول أن يعوض خسارات الإنسان الذي إذا ما قمنا بمقارنته مع الإله سنجد محدودية قدراته ، فهو حسب المفهوم الديني لا يتصف بالكمال و صاحب خطيئة منذ ولادته إلى موته ، و أنه لا يستطيع أن يعرف كل شيء خاصة أن هذا بحد ذاته مؤذي له – أقصد الإنسان - ، دمج الله في الإنسان هنا لا يقف عند الفكرة الحلاجية العاشقة ، بل أنه يتعدى بحيث يصبح علاقة مودة بين الله المنكسر و صديقه الإنسان المنكسر هو الآخر، يحاول أيضا أن يهمش قداسة الله و وجوده و ما قام الإنسان بتحميله من تابو و مهمات إلى الله .
    المقطع الثالث ، تعدى الشاعر الجانب النفسي و الجسماني للرب ، و دمجه بحيث يكون نفسجسماني ، فيقوم باستعراض عضلات الشهوة الإنسانية و المتعة المتلونة بعدة أشكال ، عبر مرور متقن بمحطات الإنسان الحياتية في عمره و وصولاً إلى موته ، حيث مظاهر الحياة المختلفة التي ذكرها الشاعر كرغبات يريدها الله و يتحسر عليها تُمثل الطفولة و الشباب و من ثمّ تتمثل في جزئية وحدة الإنسان و عزلته تلك المرحلة الفاصلة ما بين الموت و الحياة ، و أخيراً مواجهة شبح الموت بكل حب بعد هذا القسط المتواضع مع الجمال ، الجمال في أن تمارس أبسط مظاهر الإنسانية .
    ليس بامكاننا أن ننكر مسألة الرمزية التي يستخدمها بعض الشعراء في حديثهم مع السلطة باعتبارها إلهاً .
    الشاعر هنا لا يتحدث مع الله ، لا يكترث له أبداً ، صحيح أنه يغيظه بحياته الجميلة ، و يشفق عليه أحياناً ، و يصاحبه أحياناً أخرى ، لكنه أيضا ً يحكي عن روعة أن تكون إنساناً تمارس كل هذه الأشياء التي حُرمت منها الذات العليا التي يتصورها الإنسان أكثر حظاً منه ..


    النموذج الثالث : بسم الله – للشاعر العراقي أحمد عبد الحسين


    Quote: أنتَ يا بئرَ العطش
    يا كنزاً أسودَ في فم الذئب
    دعْ قنديلكَ الناطقَ بالأعاجيبِ يضيء اسمَ العراق، ارفعْ خرقتَكَ التي عصبتَ بها وجهَ بغدادَ، اجمعْ زينةَ الحربِ من عتباتِ البيوتِ، أجعلْ بنادقَهم مكانسَ لئلا يقتِلوا أو يقتَلوا، انفخْ سراجَك الذي يشعّ ظلمةً في ليل أمّي، ولا تتركْ حبيبتي تخرج خائفة من البيتِ إلى الجامعة ومن الجامعة إلى البيت، بل أختمْ على قلبِها بأبعدِ نجومِكَ حتى تعرفَ ـ وهي تشدُّ لك حجابَها ـ أنك العاصفةُ وقد ابتسمتْ أخيراً بعدَ طولِ خراب.
    أنت أرعبتَ قلبَ صغيرتي وقد آنَ لها أنْ تلمسَ قلبَك.

    أما ملائكتُك الجوّابون من زاخو إلى الفاو، الملائكةُ الملثّمون ذوو البراثن والأنياب، فأرجعْهم بأحزمتهم الناسفةِ إلى الصحراء، واجعلْ لهم بئرَ عطشٍ يستقون منها إلى أبد الآبدين.

    وإذا جاءتك نساؤنا بسلالهنّ ملأى بثمرات أرحامهنّ فلا تملأها بحصتك التموينيّة حَسَكاً وخبزَ مذلّة، ولكنْ بالقليلِ القليلِ مما في خزائن غيبِك المكنونِ، بنكهةِ الفجرِ املأْها ورفرفةِ طيورٍ بيضٍ يضربْنَ بأجنحتِهنّ في صلاة العشاء، أغرِقْ عيونَهنّ كُحلاً وقلوبَهنّ كركرةَ أطفالٍ لئلا ينشغلنَ عن الصلاة إليك بأسماءِ أبنائهنّ، من مات منهم ومن هربَ.

    يا بئر العطش
    دُلَّ الهدهدَ ، هدهدَ آبائنا المعدانِ، على ينبوعِ الهواءِ السريِّ فقد تكسّرتْ أقدامُ أرواحِهم حزناً عليه،
    اجعلْ جبالَ الأكراد ذهباً وشلالاتهم فضةً لأنهم منذ 1988 لم يختموا قرآنك ياربّ، كلّما وصلوا سورةَ الأنفال ماتوا وبيعتْ نساؤهم في الأنبار.

    وبعدُ
    فأنتَ أمرتَنا أن نبذرَ عظامَ أطفالنا وقلتَ انتظروا الحصاد، انتظرنا ولم يأتِ، أتى أعرابٌ بلحىً وقرآنٍ عربيّ كلّه أمراضُ دوابٍّ،
    وها أنتَ ترى إلى الآشوريِّ منتحباً على أنقاض كنيسته، الرافضيّ مدمّىً في كربلاء، والمندائيّ يستغيث بماءٍ سوف تجفّفه شمسُ الغرباء.
    انظرْ
    نحن نكادُ ننقرض.

    فيا كنزَنا الأسْوَدَ
    يابئرَ العطشِ
    أنتَ أرعبتَ قلوبَنا
    وقد آن لنا أن نلمسَ قلبَكَ
    قلبَك القديمَ الذي قرأناه في الكتب.
    يقول أحمد عبد الحسين في حوار أجريته معه سابقاً : " يقيناً إن اندهاش الصوفيّ (وهو اندهاش لاهوتي) لم يكن نتاج انكبابه على الوجود الخارجيّ، بل نتاج تأمّل عميق بما في الذات (أنا الحقّ، ليس في الجبة إلا الله)، وهكذا فان منطلق الصوفيّ والشاعر واحد كما أرى، كلاهما ساعٍ إلى استنطاق الغريب الذي يسكنه، الغيب الذي يحمله في داخله، والذي هو ليس شيئاً طارئاً عليه " .
    إن أحمد عبد الحسين / النموذج الثالث ، هو النموذج المختلف ، هو النموذج المتصوف العاشق بلغة حديثة ، إنه بعيد عن الطرق التقليدية في كتابة القصيدة ، احمد يضع نفسه في دائرة معينة ، دائرة ثقافته التي تتضمن الإنسان ومعاناته وبساطته / التصوف أو عشق الإله، و هو يصوغ هذه الإحداثيات بشكل مغاير ، يستخدم السرد و الدراما و يحمل بلاغة في نصه عبر المعنى أو فلنقل عبر صدى النص داخل متلقيه بعيداً عن البلاغة اللغوية التي تقوم بنحر القصيدة على عكس من المنحى الذي اختاره أحمد لها .
    أحمد عبد الحسين يعتمد في نصوصه على رؤية الأشياء بشكل بسيط، و عبر هذه البساطة يطرح عمق أفكاره ، حين نطلع على تجربة أحمد عبد الحسين بكل جوانبها (الشاعر و الكاتب و المحاور المثقف) نعرف ما اكتسبه أحمد من إرث صوفي وقدرة على اكتشاف الباطني من الملامح الخارجية . كما أجد المكان و الذي كثيرا ما يُذكر في نصوص عبد الحسين باعتباره المكان الذي يحمل المعاناة ، المكان الذي يرمز لانسحاقات أحمد عبد الحسين الإنسان. إنه بلا شك يستحضر هذا المكان ليختصر طريق إيصال ثيمة النص إلى المتلقي .
    في نص " بسم الله " و الذي يحمل هذه المرة خطاباً أكثر وضوحاً، من كل خطابات أحمد عبد الحسين في نصوصه السابقة ( ارجع مثلاً لكل من نصي الشاعر : قربان و كربلاء الوقت) . إنه في هذه المرة لا يخاطب الله باعتباره حسب الجملة الصوفية الشهيرة: يا من لا هو إلا هو .. بل بضمير (أنت) المخاطب .
    إنني حين اقرأ هذا النص ، لا أنسى اقتراب أحمد من قلب الله ، إنه يريد ملامسة قميص الله ، و من ثمّ القبض على قلبه ذاك الذي يعيش في عبده بحسب الحديث القدسي : " لا تسعني سمائي و لا أرضي ، و لكن يسعني قلب عبدي " . الملامسة هنا و التعرف على الله ليس بجديدٍ على التجربة الشعرية فخذ مثلاً تجربة الشيرازي : " يا قلب تعالَ وخذ نحو الله سبيلك حتى لا يحجب عنك خبر مجروح " فهنا يلاصق الشيرازي قلبه بقلب الله ، و بحكمة و معرفة الله و حقيقته .
    هكذا تتكون قصيدة أحمد " بسم الله " :
    1. مخاطبة الله ، كونه منادى ، بصفات يمنحها الشاعر للرب .
    2. من ثم يطلب بصيغة الأمر ( و هي في دلالتها التماس من الرب ) أن يتدخل في معاناة الإنسان تحت مسميات عديدة ، منها ما يقدمه الإنسان لهذا الرب : ( جزئية الحجاب الذي تشده حبيبة الشاعر من أجل الله ) .
    3. مرة أخرى تقريب قلب الله من قلب العبد ، استناداً على الفكرة الدينية حول هذا الارتباط و المحبة بين الرب و العبد .
    4. الحديث عما يحيط الله ، و بذلك استعراض لحياة الله ، و التخاطب مع أشيائه.
    5. الحديث عما يحيط الإنسان ، عن الإنسان و عالمه البسيط و المليء بالحسرة مثال : النساء / الطيور / الأطفال .
    6. و 7 و 8 الخ .. استحضار معاناة الإنسان أمام الرب ، محاسبة باطنية لضمير الرب ، لرحمته التي يتصف بها ، كونه الرب الخالق ، و الرب المُحب .

    أليس في كل ذلك محاسبة للحق الذي يتصف به الله ؟ يوجد في النص عمق وجداني قابل للتفسيرات العديدة ، إن النص واضح و قد يراه البعض على خلاف وصف : " حمال أوجه " .. لكن على العكس فرؤية و شعور أحمد عبد الحسين التصوفية قابلة للدلالات والتطور . خاصة في تعاملها مع الحق ، الوجود ، و أعمدة الرب / مثال الجنة ، العدم ، الجحيم ، و ذلك ظاهر في نصوص الشاعر بشكل عام .
    إنني أرى في مخاطبة أحمد لله خطاباً جديداً ، خطاباً وسطياً يحاسب الله من منطلق إنساني ، إنه لا يفتعل ، لا يريد أن يخلق نصاً إشكالياً ، بل يحمل نوراً روحانياً و طرحاً إنسانياً شمولياً لتفسير كل ما يلوح في الأفق ، تفسير بعيد عمن يرغب في الكشف عما يدور في اللا وعي أو في الما بعد ..

    المراجع :
    1. القصائد السريالية من كتاب " رسالة إلى أدونيس " – عبد القادر الجنابي .
    2. المواقف و المخاطبات – النفري .
    3. الحلاج – سمير السعيدي .
    4. قصة الحضارة – ول ديورانت .
    5. الإنسان و المقدس – نص لندوة كتاب من تونس .












    --------------------------------------------------------------------------------

    منى كريم - خاص بــ جــنـــــون - 29 / 4 / 2005


    --------------------------------------------------------------------------------

















                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2008, 11:06 PM

newbie

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: ان كنا نتكلم عن فيوض الصور الشعرية , فعلى الصور الشعرية ان تعترف بالقراءة
    اللاهوتية وإلا فهي محدودة الزوايا وانتقائية وغير محائدة,


    Quote: يقيناً إن اندهاش الصوفيّ (وهو اندهاش لاهوتي) لم يكن نتاج انكبابه على الوجود الخارجيّ، بل نتاج تأمّل عميق بما في الذات (أنا الحقّ، ليس في الجبة إلا الله)، وهكذا فان منطلق الصوفيّ والشاعر واحد كما أرى،

    منى كريم - خاص بــ جــنـــــون - 29 / 4 / 2005
    هل ارادت مافي الجبة إلا الله ؟

    الصور الشعرية عند الصوفية سبقت الحداثيين بأشواط بعيدة ولا فرصة للحاق .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2008, 05:43 AM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 10-28-2006
مجموع المشاركات: 4629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: هنا نموذج للقراءة اللاهوتية والارهاب اللاهوتي:
    الدعوة إلى مقاطعة الشاعر صلاح حسن لإهانته للذات الإلهيه




    I am afraid my contribution has gone astray, and misunderstood
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2008, 05:57 AM

Faisal Elrasheed
<aFaisal Elrasheed
تاريخ التسجيل: 07-02-2008
مجموع المشاركات: 4712

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    الخرف المبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2008, 10:30 AM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Faisal Elrasheed)

    حاجه عجيبه
    اول مره الواحد يكتشف أن الحديث عن أو الشكوى من أو الى الله حصريامحتكره ومسجله لجماعة ما
    ربما تكون (حزب الله السودانى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2008, 10:13 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    يستحق الملف كثير انتباه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2008, 10:40 AM

معتز القريش
<aمعتز القريش
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 11193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: 28-07-2008, 09:24 م

    osama elkhawad

    تاريخ التسجيل: 31-12-2002
    مجموع المشاركات: 6528
    Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Abuelgassim Gor)

    شكرا للصديق قور على مداخلته الدسمة،
    وسأعود اليها بعد ايام لانني لن اتوفر على كومبيوتر.
    هنا نموذج للقراءة اللاهوتية والارهاب اللاهوتي:
    الدعوة إلى مقاطعة الشاعر صلاح حسن لإهانته للذات الإلهيه


    بالجد شاعر والبقول غير كدة يكون ما بعرف عربي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2008, 04:50 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 09-05-2002
مجموع المشاركات: 11882

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: معتز القريش)

    Quote: حاجه عجيبه
    اول مره الواحد يكتشف أن الحديث عن أو الشكوى من أو الى الله حصريامحتكره ومسجله لجماعة ما
    ربما تكون (حزب الله السودانى)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2008, 05:27 PM

Marouf Sanad
<aMarouf Sanad
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 4835

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: Ishraga Mustafa)

    سلام يا مشاء
    وشكرا

    Quote: بل علينا نحن المليار مسلم أن نتجشم عناء نسيان 1400 عام ونيف من التنوير الرباني المستمد من كتاب اللة الذي وصف نفسه فيه بأنه عالم بعباده وأنه حي لا يموت


    الاخ الفضلي,

    يا من وضعت "للتنوير" الرباني تاريخ إنتاج وعلامة تجارية!!!!

    فهلا تكرمت علينا بتاريخ انتهاء الصلاحية!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 00:31 AM

Waeil Elsayid Awad
<aWaeil Elsayid Awad
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

RE (Re: osama elkhawad)

    استاذ الخواض
    تحياتى
    بداية انت قررت :
    Quote: هنا نموذج للقراءة اللاهوتية والارهاب اللاهوتي:

    فى دفاعك عن نص تريد ان تقول انه نص ادبى ثم تقول :
    Quote: النص احتجاج كما قال مصطفى مدثر على غياب الله عن عذابات وخراب هذا العالم.

    اذن النص قراءة لاهوتية (لا ادبية ) تستلزم رد لاهوتى.
    بغض النظر عن ضعف النص (اللاهوتى ) من حيث البنية التركيبية ما هو فى نظرك اذا اقررنا بوجود الله السبب فى غياب الله عن عذابات العالم ؟
    هل تلمح الى ان وجود الاله خرافة بدليل غيابه عن عذابات العالم ام ضعف الاله ام ربما قصور نظرتنا و غياب حكمة الله فى الاشياء عن بصيرتنا

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 10:54 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: RE (Re: Waeil Elsayid Awad)

    الاخ وائل
    للشاعر ان يمتح من تاريخ الالوهة وهو تاريخ متعدد وموغل في القدم.
    وللشعراء حق الاحتجاج على خراب العالم ،بالطريقة الشعرية التي يبتدعونها
    عندما تقرا النص قراءة شعرية سوف تكتشف ان ثمة حاجة لحضور الله لانهاء عذاباتنا.
    وهذه الحاجة متجذرة في التفكير المتيافيزيقي أو قل ان النص قد يحيلك بدرجة اخرى الى ضعف ذلك ا الخطاب الميتافيزيقي
    مع تحياتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 11:18 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: RE (Re: osama elkhawad)



    ده لعب تقيل
    .. لك الف تحيه
    ونحن فى انتظار خروج الكتاب الجديد . سلامات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2008, 02:04 PM

Abuelgassim Gor
<aAbuelgassim Gor
تاريخ التسجيل: 10-28-2006
مجموع المشاركات: 4629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote: شكرا للصديق قور على مداخلته الدسمة،
    وسأعود اليها بعد ايام لانني لن اتوفر على كومبيوتر.
    هنا نموذج للقراءة اللاهوتية والارهاب اللاهوتي:
    الدعوة إلى مقاطعة الشاعر صلاح حسن لإهانته للذات الإلهيه



    بالجد شاعر والبقول غير كدة يكون ما بعرف عربي .




يا أسامه ماذا تعنى بمداخلته الدسمه ؟؟
باضافة
Quote: هنا نموذج للقراءة اللاهوتية والارهاب اللاهوتي:
الدعوة إلى مقاطعة الشاعر صلاح حسن لإهانته للذات الإلهيه


كلن ذنبها رد قرشى
Quote: بالجد شاعر والبقول غير كدة يكون ما بعرف عربي .


هل حقيقة تعنى ما تقول ....هل ترى ما كتبه شخصى ارهاب لاهوتى ؟؟؟
بالمناسبة ردك مهم جدا ....خاصة اننى حريص أن لا أتحشر فى شؤون من لا يرغبون فى تناول أعمالهم .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2008, 02:40 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)



    العزيز أسامة الخواض
    تحية لك و لأضيافك الكرام ،

    نأمل في كل حين ونحن نتأمل الموائد وفيها ما تشتهي الأنفس ، أن نُجالسكم على طرف خجول ، فإغراء المائدة أقوى من الصبر على الجوع من حولنا ، فقليل ما تنفتح الدور على ملف بمثل هذا الزخم .

    1.
    هنالك مسألة تتعلق بالبناء الشعري : أين يقف النص من اللغة المُكثفة بتصويرها المموه الدلالات من جهة واللغة المُنبسطة على معانٍ واضحة يستريح المرء عندها من حموضة الجُرعة المكثفة . يلتقط الإنسان عندها أنفاسه .
    أ هي تنقص من قيمة العمل الشعري أم هي خيوط الكهرباء التي تصل أضواء النيون بعضها البعض ؟ .
    لقد نبه بعض الأفاضل المُشاركين هنا في غير مكان عن جُرعة نثرية تبدت ضمن نص الشاعر أسامة الخواض . وسنعود لذلك إن تيسر .

    ***

    2.
    نقف هنا بُرهة ونقتبس من مكان آخر فكرة أخرى لها علاقة بما تم بحثه هنا ، ومن قضايا طرحها البعض وهنالك أدبيات كُتبَت تلتقي في سياق الفكرة والتناول وهي مبثوثة بيننا :

    نقتطف نصاً من سفر الكاتب " علي حرب " :
    ( نقد النص ) :
    من ص 15 :
    وفيه يُبحر بين النص والكاتب والقراء والخفايا ، كما يبدو أدناه :
    النص المقطوف :

    " إستراتيجية النص :

    في الرؤية الكلاسيكية ذات الطابع الماورائي واللاهوتي والصادرة عن نزعة الإنسان المركزية ، لا مجال للحديث عن إستراتيجية النصوص , وحدها الذات الإنسانية ، في هذه الرؤية هي مصدر الرغبة والفعل ، وهي التي تتخذ التدابير والإجراءات وتضع الخُطط والإستراتيجيات . لكن النقد ، نقد الذات والنص ، زعزع مثل هذه الرؤية بتفكيكه مفهومين :

    الأول : هو مفهوم التمثُل
    والثاني : هو مفهوم التمثيل .

    لقد كشف النقد أولاً أن الذات ليست بريئة في تمثلاتها للعالم والأشياء ، إذ يقوم بينها وبين الموضوعات بل بينها وبين ذاتها عالم من الرغبات واللغونات والشُخوص والصور والإستيهامات ... وكشف ثانياً أن الخطاب ليس شفافاً في تمثيله لعالم المعنى . فلا الذات تقطف المعاني البكر ، ولا الكلام هو مُجرد آلة للفكر . بل أن للمسألة وجهاً آخر ، وهو أن الكلام مُخادع مخاتل وأن النص هو عمل متشابه مراوغ يقع أبداً على الحدود بين الكائن ورسومه ، أو بين المعنى و ظلاله ، أو بين الرؤية والعبارة ، أو بين الوضوح والغموض ، أو بين الرغبة والحقيقة ، أو بين الجد واللعب .. فهو يلعب فعلاً من وراء الذات ، بمعنى أنه يستعملنا بقدر ما نستعمله ، ويقودنا من حيث نتوهم أننا ننشئه ونهبه الوجود . وبالإجمال ، إذا كان النص لا يقول الحقيقة ، فلا ينبغي التعامل مع النصوص بما تقوله وتنص عليه أو بما تعلنه صراحة ، بل بما تسكُت عنه ولا تقوله ، بما تخفيه وتستبعده . بكلام آخر ينبغي أن لا نهتم فقط بما يصرح به مؤلف النص ، بل أن نلتفت إلى ما لا يقوله الكلام بمساءلته واستنطاقه أو بتحليله وتفكيك بنيته . مثال ذلك أن صاحب النص قد يصرح بأنه عقلاني فيما يقوله ويذهب إليه ، ولكن التحليل قد يكشف عن اللاعقلانية المتوارية وراء الكلام أو الغائرة في طبقات الخطاب ، كما كشف ميشال فوكو عما ينطوي عليه الخطاب العقلاني الديكارتي من ضروب الحمق والجنون واللامعقول . والعكس صحيح ، فقد يصرح مؤلف النص بأنه عرفاني ، أي يعرف بالنبوءة والإلهام لا بالدليل والبرهان على نحو ما يصرح ابن عربي في كتبه ، ولكن في تفكيك نصوصه كما أتعامل معها وأقرأ فيها ، تتكشف عن جهاز مفهومي كامل يصدر عن عقلانية مركبة واسعة أوسع مما نحسب بكثير . "


    انتهى النص المنقول .

    **

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 08-03-2008, 02:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2008, 02:56 PM

عبدالفتاح أبوشيمة
<aعبدالفتاح أبوشيمة
تاريخ التسجيل: 04-15-2008
مجموع المشاركات: 4163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote: هنالك مسألة تتعلق بالبناء الشعري : أين يقف النص من اللغة المُكثفة بتصويرها المموه الدلالات من جهة واللغة المُنبسطة على معانٍ واضحة يستريح المرء عندها من حموضة الجُرعة المكثفة . يلتقط الإنسان عندها أنفاسه .
    أ هي تنقص من قيمة العمل الشعري أم هي خيوط الكهرباء التي تصل أضواء النيون بعضها البعض ؟ .
    لقد نبه بعض الأفاضل المُشاركين هنا في غير مكان عن جُرعة نثرية تبدت ضمن نص الشاعر أسامة الخواض . وسنعود لذلك إن تيسر .



    نحن في انتظارك يا أستاذ يا أديب



    جَلَمَنْتُوشِي وَلُعْبَة الحَدَاثة

    لك التحية والعتبى حتى ترضى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2008, 03:26 PM

أبوبكر أبوالقاسم
<aأبوبكر أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 2716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    Quote:
    يستحق الملف كثير انتباه



    هذا فعلاً ما نتفق عليه ولهذا جاءت هذه المداخلة مطوّلة . وأرجو أن تكون دافعاً للبعض للنهل من التراث الصوفى.


    لابد من القول أن فهم الكثيرين منّا للفكر الصوفى لا يتعدى ما يذكره خصوم الصوفية عن ضعف العلم الشرعى بين جماهير الصوفية وغلوهم فى

    تقدير شيوخهم وبخاصة من رحل منهم إلى جوار الله ، ومسارعتهم إلى الخلاف وكراهيتهم الشديدة لمن ينتقدهم أو ينصحهم من خارج الدوائر

    الصوفية ، قد يكون ذلك صحيحاً فى بعضه أو لحد كبير من الناحية الواقعية ، ولكنه يُخالف أصول التصوف وأحوال المشايخ الأولين (

    فالتصوف فلسفة حياة تهدف إلى الترقى بالنفس الإنسانية أخلاقياً ، وتتحقق بواسطة رياضات عملية معينة تؤدى إلى الشعور فى بعض الأحيان

    بالفناء فى الحقيقة الأسمى ، والعرفان بها ذوقاً لا عقلاً ، وثمرتها السعادة الروحية ويصعب التعبير عن حقائقها باللغة العادية لأنها

    وجدانية الطباع وذاتية ) .


    لا يختلف إثنان بأن الفهم الصحيح للصوفية يقتضى الإلمام بجانب من العلوم الشرعية .


    سأحاول كسر حاجز الرهبة لدى الكثيرين بسبب قلة معرفتهم بالفكر الصوفى المقتصرة لدى الكثيرين على ما ذكرته أعلاه لأن للمتصوفة لغة

    ومصطلحات خاصة لا يتيسر للكثيرين الإلمام بها مما جعلها حاجزاً يحول بينهم والولوج إلى الفهم الصوفى السليم . سأحاول إنتهاز هذه

    الفرصة فى الرد على ما تم إنتقاؤه بعناية من أقوال وأشعار مخالفة لأصول الفكر الصوفى المتعارف عليها وهذا مما يزيد البعض منّا إرباكاً

    على إرباك ، خاصة إذا وضعنا فى إعتبارنا الغرض الذى تم به إنتقاء هذه الآراء والأشعار المربكة حتى للمتمكنين من الفكر الصوفى ، وفى

    ذات الوقت سأتطرق لبسط موجز للفكر الصوفى.


    نهج الصوفية يسير على الإبهام وإيراد العبارات والتى تحتاج إلى الفهم والترجمة وهم يسيرون على منهجهم المعروف كما قال به الإمام أبو

    العزائم :

    "إنما العبارة لا تفى ببيان المضمون من كـلام العـارفين إنما هي أنوار وإشارات ، والنفس تذوق من المعانى بقدرما وهبها الله . "

    ويقول آخر " الكلمة حجاب *** والحرف حجاب "



    وكما قال الأستاذ مصطفى محـمود في كتابه ( السـر الأعظم ) ( فالله من صفاته أنه العزيز الممتنع الّذى لا يبيح أسراره إلا لمن كان أهلاً

    لتلك الأسرار فهى ليست شرعـة لكل وارد ) ……. ويقول أيضاً ( إن عبارات الصـوفية هـي في حقيقتها تذوق لما لا ينقال … فهى تعبر

    بالاشارة والإيحـاء …فمن وهبه الله الذوق إلتقط الإشارة وترجم العبارة ) .

    فلنورد بعض إشارات الصوفية اللطيفة :

    معلوم أن أصل منهج الصوفية " عدم التنازع " أى لا ينازعون الآخرين الرأى ولا يحاولون قهرهم بالجدل … فالله يدل على نفسه بضرب

    أمثلة فى المظـاهر والتجليات فمن وقف عند المثال إحتجب وضّل ومن تجاوزه الى المرموز الخافى وراءه إهتدى .


    فالله أظهر نفسه بحقائق *** الأكوان فى أعيانها فأعبده بها

    إن كنت تعبده فلست بعابد *** فأنظر إلي قولى لعلك تنتبه


    المقصود بذلك أننا لا يمكن أن نعبد الله إلا بالله …لأنه الدليل على نفسه .. فإن كنت تعبد الله بنفسك فلست بعابد بل مدع..إنما تعبد الله بالله

    ، بآياته وبأدلته على نفسه أى تعبده به .. ولذا كان العلم عند الصوفية هو ما لله تعالى من الوجوه فى كل مخلوق ومعبود والشريعـة

    والحقيقة هما ترجمان الاسم الظاهر والباطن .. وأشــرف العلوم هو العلم بالله لأنه متعلق بأشرف معلوم .. وما العـلم بما سوى الله الا عُلالة

    يتعلل بها المحجوبون وعن هؤلاء يقول القرآن الكريم :

    ( يعلمون ظاهر من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون ) ســورة الروم " 7 " فالله خلق الإنسـان على صورته على مقتضى أسمائه

    وصفاته " سميعاً بصيراً مريداً حياً متكلماً " فأنت تعرف وحدانية الحق من وحدانيتك .. وفردانيته من فردانيتك فكلـها أسـماء الله الحسنى

    وصفاته تنزلت فيك على قدر أهليتك واستحقاقك … فالله هو الظاهر في المظاهر …وفرق بين الظاهر والمظاهر كالفرق بين الخمر والقدح وفى ذلك

    يقول الامام أبو العزائم :

    صارت الأكوان للخمر قداح *** دنها رسمى وقلبى كأسها

    معنى صدر البيت : أى صارت الأكوان مظهراً للخمر الإلهية أى الأنوار الإلهية - أنوار الأسماء والصفات .


    ومعنى عجز البيت : والشرب من هذه الخمر هى رؤية الله فى آياته . لأن الرسم مقصود به الجسد والمعالم المادية للأشياء فالجسد هو دن

    الأنوار والقلب كأسها .


    الله الله الله من هذه المعانى السامية .


    ومع كل هذه المعانى نجد من المتداخلين من يدعونا إلى ترك التذوق!!!!!



    نسأل الله بحق أن نعرف أنفسـنا ونعـرف حقيقتنا لأننا كلما عرفنا الكون أكثر وتعرفّنا على ما فيه تزداد قناعتنا أنه لا شيىء الا الله وما

    نراه من حولنا من أشياء ما هى إلا عموم التجّلى وبذلك نرى الله سـبحانه وتعالى في كل مخلوقاته … فلنسأل الله سـبحانه وتعالى أن يجعلنا

    نذكره دوماً فى كل وقت وفى كل ساعة وفى أنفسنا ( وفى أنفسكم أفلا تبصرون )

    ______________________


    كان للتصوف الإسلامى تجليات متعددة على اصعدة مختلفة:[/B]


    1- التجلى الفنى: حيث عبّر عشاق الصوفية وشعراؤهم عن مواجيدهم ومشاعرهم الحارة وحاولوا أن يعيشوا حقائق القرآن

    ويغوصوا فى عالمه الملئ بالأسرار وخرجوا على الناس بأدب رفيع المستوى فى عديد من اللغات الإسلامية وكان حظ اللغة العربية منها وافراً

    فهذا مجلى ومظهر ونتيجة وأثر .

    من ذلك إنتقال الأدب الصوفى إلى مرحلة جديدة سادت فيها قيم أساسية ثلاثة هى : التربية ، المحبة والمعرفة وأمثلة ذلك:


    - عبدالله بن المبارك المتوفى (181 هـ) الذى بعث برسالة لصاحب له كفيف فى البيت الحرام:

    يا عابد الحرمين لو أبصرتنا *** لعلمت أنك بالعبادة تلعب

    من كان يخضب خده بدموعه *** فصدورنا بدمائنا تتخضب



    - ذو النون المصرى (ذو النون ثوبان بن ابراهيم وكان نوبياً ثم أقام بأخميم وساح فى البلاد) :

    أموت وما ماتت إليك صبابتى *** ولا رويت من صدق حبك أوطارى


    فبين المنى كل المنى أنت لى منى *** وأنت الغنى كل الغنى عند افتقارى


    وأنت مدى سؤلى وغاية رغبتى *** وموضع آمالى ومكنون إضمارى


    وبين ضلوعى منك ما لا أبينه *** ولم أرَ باديهِ لأهل ولا جار



    - ومن شعر رابعة العدوية فى ( الحب الإلهى ):


    أحبك حبين حب الهوى *** وحبَّاً لأنك أهل لذاكا


    فأما الذى هو حب الهوى *** فشُغلى بذكرك عمّن سواكا


    وأما الذى أنت أهل له *** فكشفك لى الحجب حتى أراكا


    فلا الحمد فى ذا ولا ذاك لى *** ولكن لك الحمد فى ذا وذاكا




    وتقول أيضاً:


    يا سرورى ومنيتى وعمادى *** وأنيسى وعدتى ومرادى


    أنت روح الفؤاد أنت رجائى *** أنت لى مؤنس وشوقك زادى


    أنت لولاك يا إله البرايا *** ما تشتت فى فسيح البلاد


    كم بدت منة وكم لك عندى *** من عطاء ونعمة وأياد


    ليس لى عنك ما حييت براح *** أنت منى ممكن فى السواد



    - عمر بن على المعروف بإبن الفارض (" سلطان العاشقين والمحبين" . توفى بالقاهرة فى جمادى الأولى عام 632 هـ/ 1235م ودُفن فى

    سفح جبل المقطم ):


    يضم ديوان إبن الفارض عدة مدائح نبوية جاء فى إحداها:


    دعْ عنك تعنيفى وذُقْ طعم الهوى *** فإذا عشقْتَ فبعد ذلك عنفِ

    بَرَحَ الخفاءُ بحب مَنْ لو ، فى الدُجى *** سَفَرَ اللثَام ، لقلْتُ: للبدر اختفَ

    وإن اكتفى غيري بطيفِ خيالَهَ *** فأنا الذى بوصاله لا أكتفَ

    وقْفاً عليه محبتى ولمحنتى *** فأنا الذى بوصاله لا أشتفى

    وهواهُ وهو أليتى وكفى به *** قسماً أكاد أجله كالمصحف

    لو قال تيهاً: قَفْ على جَمرَ الغَضَا *** لوقفتُ ممتثلاً ولم أتوقفِ

    أو كان من يرضَى بخدى موطئاً *** لوضعنه أرضاً ولم أستنكفَ

    لا تنكروا شغفى بما يرضَى وإنْ *** هو بالوصال على لم يتعطفَ

    لو أسمعوا يعقوبَ ذكر ملاحةٍ *** فى وجهه نسىَ الجمال اليوسفى

    أولو رآه عائداً أيوب فى *** سِنة الكَرىَ قِدماً من البلوى شُفى

    كَمُلَتْ محاسنهُ فلو أهدى السنا *** للبدرَ عند تمامه لم يُخْسَفِ

    ولقد صرفْتُ لحبِهِ كلُى على *** يد حسنِهِ فحمِدْتُ حُسن تَصَرٌفى

    فالعينُ تهوى صورة الحُسن التى *** روحى بها تصبو إلى معنىً خفِى

    أسْعِد أُخَى وغَننى بحديثِه *** وانثُر على سَمعى حِلاَهُ وشنفِ

    لأرى بعين السمع شاهد حُسنهِ *** معنىً فأتحفْنى بذاك وشرفِ

    وعلى تفنن واصفيه بحُسنِهِ *** يفنى الزمان وفيه ما لم يُوصفِ


    2- التجلى الفكرى : فى ميدان النفس الإنسانية وظواهرها وقواها المختلفة ، واساليب التربية الروحية والخلقية ، وكيفية

    رياضة النفس وإحكام الشخصية وهو أرفع وأنفع ألوان الفكر الصوفى.

    كما أن له تجليات فى ميدان الفكر الميتافيزيقى أو الثيوصوفى فقد حاول بعضهم تقديم نظريات ومذاهب تأخذ شكل الفكر الفلسفى.


    3- الدور الإجتماعى:

    لا أحد يستطيع أن ينكر الدور الذى تقوم به الطرق الصوفية فى ميدان الخدمة الإجتماعية التى تمثل أحد آثار الطرق الصوفية وتجليات

    حقيقتها الروحية :

    الطريقة: علم المعاملة أو السلوك( السيرة المختصة بالسالكين إلى الله من قطع المنازل والترقى فى المقامات).( المقامات

    بدايتها : التوبة وتتدرج وتتوالى بحسب اختلافه من صوفى لآخر بإختلاف تجاربهم واستعداداتهم ، فمنهم من يقول سبعة وآخرون تسعة ( المكى

    فى القوت/ الغزالى فى إحياء علوم الدين/ أبى نعيم فى الحلية وإبن القيم والهروى).


    الحقيقة:علم المكاشفة " المعرفة" ( هى الأذواق والمواجيد والمعارف والإشراقات والرؤى الروحية التى تبدو للسالك وتنفث فى

    روعه.

    ــــــــــــــــــــــــــــــ


    ماذا عن محاولة الرد الذى سبقنا به آخرون على ما أورده أبى يزيد والحلاج ؟


    فى كل الأحوال نحمد لكاتب البوست محاولة الإبحار من خلال جهلنا بحقيقة التصوف وإغفاله للتطرق لأهم مراحله – إبن عربى- و لقد نحا كاتب

    البوست لجانب التصوف واختصره فى اثنين:

    1- أبى يزيد البسطامى (260هـ/ 784م) الذى اعتمدت طريقته على منهج اعتماد الملامة أو نقد الذات / السكر / الخوف / الإلهام /

    العزلة / التوحد و والإهتداء.وهو خير ممثل للإتجاه الذى خضع أصحابه للوجد والفناء ، ولكنه فى الوقت ذاته نسبت إليه أقوال تُوصف فى

    مصادمة مشاعر المسلمين فى عقيدتهم ، فقد دافع عنه البعض من حيث أن أقواله الموهمة و الشنعية فى ظاهرها قد صدرت عنه فى حال جذب

    ووجد ، وهى وإن كان أنقص من حال الصحو فإن صاحبها يُعذَر لأنه غاب عن وعيه بغالب شوق فوق طاقته ، وهو هنا ليس مكلّفاً لذلك فكلامه يُطوى

    ولا يُروى وبخاصة إذا كان سبب السكر هذا بعيداً عن مخالفة الشرع.وقد فرّق الجنيد – وهو أقدم من أعذر أبا يزيد- بين مكانته الصوفية فى

    غلبة السكر عليه وبين الحكم على ما قال ، فبالنسبة لأقواله الموهمة يعتبرها شطحاً لا ينطق عن ذاته ، وإنما عمّا يشاهد وهو الله ، وقال

    فيما رُوى عنه : الرجل مستهلك فى شهود الجلال ، فينطق بما استهلكه ، أذهله الحق عن رؤيته اياه ، فلم يشهد إلا الحق فنعته.


    وقد قال الشيخ ( عبدالقادر الجيلانى ) الفقيه الحنبلى مقرراً لقاعدة فى الشطحيات: لا يُحكم إلا على ما يلفظ به الصوفى فى حالة

    الصحو ، وأما الغيبة فلا يُقام عليها حكم .وهو نفس ما قرره إبن تيمية فى حديثه عن الفناء عن شهود السوى ، وقد يقع لبعض المصطلمين من

    أهل الفناء فى المحبة أن يغيب بمحبوبه عن نفسه وحبه ويغيب بمذكوره عن ذكره ... حتى لا يشهد إلا بمحبوبه فيظن فى زوال تمييزه ونقص

    عقله وسكره أنه هو محبوبه ، لكن إن كان هذا لقوة المحبة ، والذكر من غير أن يحصل من سبب محظور زال به عقله كان معذوراً فى زوال عقله

    ، فلا يكون مؤاخذاً بما يصدر عنه من الكلام فى هذه الحالة ( الفتاوى 10/ 59 ، 60).



    ولكنا نجد فى الطرف الآخر من لا يقبل أن يعذر أبا يزيد وجماعته فى أقوالهم مركزاً على مصادمتها لعقيدة المسلم ، ومعزياً ذلك إلى الأثر

    المجوسى الذى يمكن أن يكون قد بقى فى أبى يزيد من جده ( إسمه الحقيقى طيفور بن عيسى بن سروشان من بسطام ومنها أخذ نسبته /

    البسطامى / وكان جده مجوسياً ثم أسلم).

    رغم كل ذلك فإن ما قال به أبى يزيد فى الحديث عن الفناء والوجد لم يزل فى دائرة التصوف وأكثر وضوحاً فى الخروج عن المشهد الذوقى

    والدخول فى باب فلسفة الوجود.


    2- أبو مفيد الحسين بن منصور الحلاج ( قُتل فى 309هـ) والذى سار على نفس نهج فلسفة الوجود وأدى به الفناء إلى القول بالحلول ،

    ولذا اعتبره البعض صاحب أكثر الأفكار الغالية ( من الغلو) المتطرفة التى خرجت من بغداد ودفع حياته ثمناً لها لأن من تسامح مع

    البسطامى فى شطحته لم يتسامح مع الحلاج لأنهم رأوا خروجه السافر على عقيدة المسلمين وجرأته فى التصريح بذلك بعبارات وأبيات فى فنائه

    تُظهر قوله بالحلول ، والحلول عند فناء الإرادة الإنسانية تماماً فى الإرادة الإلهية ، بحيث يكون الفعل الصادر عن الإنسان صادراً عن الله ،

    فالإنسان عنده كما لا يملك أصل فعله لا يملك فعله . ومن عباراته " أنا الحق ":

    أنا الحق والحق للحق حق **** لابس ذاته فما ثم فرق


    وأيضاً :


    أنا من أهوى ومن أهوى أنا ***** نحن روحان حللنا بدنا


    فإذا أبصرتنى أبصرته ****** وإذا أبصرته أبصرتنا




    وواضح من كلام الحلاج التصريح بالحلول ويعنى به حلول الطبيعة الإلهية فى الطبيعة البشرية ، أو بتعبير آخر اصطلاحى عنده – استعاره كاتب

    البوست- " حلول اللاهوت فى الناسوت". وهذا الذى عبّر عنه فى أبياته:


    سبحان من أظهر ناسوته**** سر سنا لاهوته الثاقب


    ثم بدا لخلقه ظاهراً **** فى صورة الآكل والشارب


    حتى لقد عاينه خلقه **** كلحظة الحاجب بالحاجب


    ( أنظر ابن الجوزى/ تبليس إبليس/ 182).



    فى هذه الأقوال يقول الشيخ ابن تيمية: وليس أحد من مشايخ الطرق الصوفية- لا أولهم لا آخرهم- يُصوِّب الحلاج فى جميع مقاله ، بل اتفقت

    الأمة على أنه إما مُخطئ ، وإما عاص ، وإما فاسق ، وإما كافر ، ومن قال إنه مصيب فى جميع هذه الأقوال المأثورة عنه فهو ضال ، بل كافر

    بإجماع المسلمين .



    - اتهمه المعتزلة بالشعوذة.


    - قال عنه المستشرق ماسينون أن الحلاج كجدلى وصوفى حاول أن يوفق فى أنٍ معاً بين العقيدة الإسلامية والفلسفة اليونانية.


    - قال عبدالقادر البغدادى أن غرض الحلولية القصد إلى افساد القول بالتوحيد وقرن بينه وبالرافضة.


    - المقدسى اتهمه بالقول بتناسخ الأرواح.



    فى الدراسات المعاصر نجد من يقول إن الحلول عند الحلاج هو مجازى وليس حقيقياً ، لأنه نُسب إليه أقوالاً تصرح بالمخلوق والخالق مثل " من

    قال بأن الإلهية تمتزج بالبشرية والبشرية بالإلهية فقد كفر ، فإن الله سبحانه وتعالى تفرد بذاته وصفاته عن ذوات الخلق وصفاتهم ، ولا

    يشبههم بوجه من الوجوه ولا " يشبهونه".


    وقوله : " ما انفصلت البشرية عنه ولا اتصلت به" .


    فليس قوله بالحلول إذاً حقيقاً ، وإنما هو مجرد شعور نفسى يتم فى حال الفناء فى الله ، أو على حد تعبيره : مجرد استهلاك الناسوت فى

    اللاهوت ( السلمى ، طبقات: (31) مدخل (128).



    وقال السلمى أيضاً : لأن الحلاج يثبت الثنائية - الإثنينية بتعبير إبن عربى – فى الوجود فهو بعيد عن القول بوحدة الوجود لهذا السبب

    وحده ، ولأنه كان حلولياً يطلب محو صفاته وحلول صفات الله كلها ، وأما الفناء عند أصحاب وحدة الوجود – إبن عربى مثالاً- فهو حال تحقق


    فيها الصوفى من اتحاد موجود بالفعل ، كان قد حجبه عنه اشتغاله بأنانيته.


    - قال عنه أيضاً المستشرق ( نيكلسون ) أن حلول الحلاج مجازى .



    بإختصار إن ما أورده ( البسطامى) وبرز بصورة أوضح عند ( الحلاج) لم يكن موضع قبول ورضا من العامة ولا العلماء الصوفية وغيرهم ، وهو

    دليل على ما تسرّب إلى التصوف السنى من أفكار أجنبية وغربية على الإسلام وتُخالف طبيعة الصلة بين فهم الصوفى ( للتوحيد ) وبين نظرته

    أو فكرته عن شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم .



    وبإختصار أيضاً فإن ما قاله ( البسطامى) أو ( الحلاج) يقران فيه بوجود الخالق المقتدر عزّ وجلّ وليس عن إلحاد.



    إبن عربى نقل الفهم الصوفى إلى مراقى أخرى وعبّر عن ذلك شعراً:



    فإن قلت بالتنزيه كنت مقيداً *** وإن قلت بالتشبيه كنت محدداً


    وإن قلت بالأمرين كنت مسدداً *** وكنت إماماً فى المعارف سيداً


    فإياك والتشبيه إن كنت ثانياً *** وإياك والتنزيه إن كنت مفرداً


    فما أنت هو: بل أنت هو وتراه فى *** عين الأمور مسرَّحاً ومقيداً



    يشرح معنى ذلك بقوله : قال الله تعالى " ليس كمثله شئ " فنزّه ، " وهو السميع البصير " فشبّه.


    وقال الله تعالى " ليس كمثله شئ" فشبّه وثنَّى ، " وهو السميع البصير" فنزَّه وأفرد.



    يعتبر إبن عربى الشارح الأعظم للفكر الصوفى وقد قدّم مذهبه المتكامل لفلسفته الصوفية:


    الصوفى العارف لايرى حيثما توجه إلا الله " فأ ينما تولوا فثم وجه الله " ( سورة البقرة – الأية 115 ) لأن كل ما في الدنيا تجلياته

    وتنزلات أسمائه الحسنى وصفاته ... فالله خلق الإنسان على صورته " على مقتضى أسمائه وصفائه سميعاً بصيراً مريداَ حياً متكلماً " ليدل

    عليه ... " وفي أنفسكم أفلا تبصرون " ( الذاريات – 21 ) ... وكلها أسماء الله الحسنى وصفاته تنزلت فيك على قدر أهليتك واستحقاقك مع

    الفارق أن صفات الله تعالي حق الله مستعارة للإنسان وقد سرى حكمها فينا حسب استعداد قوابل نفوسنا لها بحكم الخلق على الصورة ... فالله

    ظاهر من حيث المظاهر, باطن من حيث الهوية " هو " ولكنه لايتغير ولايتكثر مع تلك المظاهر ، فلم يزل الحق تعالي غيباً فيما ظهر من الصور

    في الوجود ، فنسبتنا منه نسبة الصفات والأسماء ، أما الذات فخفاء مطلق ...وإذا إستعرنا التشبيه العصرى فسوف نقول الظاهر والمظاهر

    كالنور في أنابيب النيون وأنابيب النيون ذاتها ... فأنابيب النيون هى المظاهر في تشكيلاتها المختلفة وهندساتها المتفاوته ... وفي

    كل أنبوبه تجلى صفه خاصة للنور حسب هندسة الأنبوبة وتركيبها ... فأنبوبة تظهر النور الأحمر وأنبوبة تظهر النور الأزرق وأنبوبة النور

    البنفسج وكل هذه الألوان من النور الأبيض الواحد ... فهى تفصيل ما أجمل في النور الأبيض وهو الظاهر فيها جميعاً على إختلاف مظاهرها ...

    لآن الواحد مدرج في الأعداد إدراج سريان دونما حلول أو إتحاد وهذا مثال لسريان الأحدية الإلهية في كثرة المظاهر التى نراها دونما حلول

    أو إتحاد لأن الله لا يعطى من ذاته في هذه التجليات شيئاً كما أن الشمس لاتعطى من ذاتها شيئاً للقمر حينما تتجلى بنورها فيه ( ليس في


    القمر من الشمس شئ ) .



    إبن الفارض شرح هذا المعنى فى شعر فصيح حمل كل هذه المعانى الشفيفة فى قصيدته ( التائية الكبرى المسماة بنظم السلوك ):


    فَلاَ تَكُ مَفْتُونَاً بحُسنْك مُعجِباً **** بِنَفْسِكَ مَوقُوفَاً على لَبْسِ غِرَّةِ

    وفَرِق ضَلاَلَ الفَرْقِ فَالجَمْعُ مُنْتِجٌ *** هُدَى فِرْقَةٍ بالإتّحادِ تَحَدَّتِ

    وصَرِّح بإطلاقِ الجَمَالِ ولاَ تَقُلْ **** بتَقْيِيِدِه مَيْلاً لزُخْرُف زِيْنَةِ

    فَكُلُّ مَلِيحٍ حُسْنُهُ مِنْ جَماَلِها ***** مُعَرٌ لَهُ بَلْ حُسْنُ كُلِّ مَليِحةِ

    بِها قَيْسُ لْبنَى هَامَ بَلْ كُلُّ عاشِقٍ *** كمَجْنُونِ لَيْلَى أوْ كُثَيِّرِ عَزَّةِ

    فَكُلٌّ صَبَا مِنْهُم إلى وَصْفِ لَبْسِها *** بِصُورةِ حُسْنٍ لاحَ فى حُسْنِ صورةِ

    ومَاَ ذاكَ إلاَّ أنْ بَدَتْ بِمَظَاهِرٍ **** فَظَنُّوا سِواها وَهْى فِيها تَجَلَّتِ

    بَدَتْ بإحتِجَابٍ واخْتَفَتْ بِمَظَاهِرٍ *** على صبغ التَّلْوِينِ فى كُلّ بَرْزَةِ

    فَفِى النَّشأةِ الأولى تراءتْ لآدَمٍ *** بِمَظْهَرِ حَوَّاء قَبْلَ حُكْمِ الأُمُومةِ

    فَهَامَ بِهَا كَيْمَا يَكُونَ بِهَا أباً **** ويَظْهَرَ بِالزَّوْجَيْنِ حُكْمِ الْبُنُوَّةِ

    وكَان ابْتِدَا حُبِّ المَظَاهِرِ بَعْضَها *** لِبَعْضٍ ولا ضدٌّ يُصَدُّ بِبِغْضَهِ

    ومَاَ برِحتْ تَبْدُو وتَخْفَى لِعِلّةٍ **** على حَسَبِ الأوْقاتِ فى كُلِّ حِقْبَةٍ

    وتَظْهَرُ للعُشَّاقِ فى كُلِّ مَظْهَرٍ *** مِنْ اللَّبْس فى أشْكالِ حُسْنٍ بَدِيعَةِ

    فَفى مَرَّةٍ ( لُبْنَى) وأُخْرَى ( بُثَيْنَةً) ** وَآوِنَةً تُدْعَى ( بِعَزَّةَ ) عَزَّتِ

    وَلَسْنَ سِواهَا لا ولا كُنَّ غيْرَها *** وَمَا إنْ لَهَا فى حُسْنِها مِنْ شَريكةِ


    ويمضى قائلاً :

    ففى مَرَّةٍ قَيْساً وَأُخْرَى كُثَيّرِاً **** وآونَةً أبْدُو جَميِلَ بُثيْنَةِ

    تَجَلَّيت فيهِم ظاهِراً واحْتَجَبْتُ *** بأطنابِهِمِ فاعْجَبْ لِكَشْفٍ بسُتْرَةِ



    ــــــــــــــــــ


    تلاحظون سادتى جرأة البعض فى وصم من يقومون بالرد على كاتب البوست :



    Quote:
    Quote: حاجه عجيبه
    اول مره الواحد يكتشف أن الحديث عن أو الشكوى من أو الى الله حصريامحتكره ومسجله لجماعة ما
    ربما تكون (حزب الله السودانى)




    إلا أننا فى مقابل ذلك لن نوصمهم بعكس ما وصفونا به ، حتى لا نتشاغل عن غرض البوست



    ــــــــــــــــــــــ



    فى تقديرى أن كاتب البوست قد تأرجح بين فكرتين:


    - وجود الخالق من خلال ما أورده عن بعض الكتاب ممن تجرأوا على المولى عزّ وجل .



    - التساؤل عن " سر القدر " أو " حكمة القدر" التى إكتأث فيها على المولى ووصفه أنه فى قيلولته الكونية التى سمحت بوقوع

    الحروب والكوارث.



    كل ما جاء فى ما دعانا للنظر إليه بالرؤية الشعرية اقتصر على :


    Quote:
    الحديقة متقاعدة منذ الحرب العالمية الثانية،
    الازهار تكتب مذكراتها ،
    والعصافير تشكو من ارق الشيخوخة،
    الشواطئ مضاءة لثرثرة فوارة،
    لكن الالسن تقضي عطلتها مع البطاريق،
    في الأساس ،
    ليس هنالك من يعرف ماذا يحدث ،
    لان الله مستغرق في قيلولته الكونية




    وهى جميعها حدثت بفعل مسببات محسوسة ( أشخاص / مواقف ) ولم تكن كما يقولون حدثت كنتيجة حتمية أو لظروف قاهرة وهى التى اُصطلح على

    تسميتها:

    إما

    Acts of Gods (Nature)


    أو بلغة القانون :

    Force Majure

    ـــــــــــــــــــــــــــــــ



    الشيخ ( إبن عربى ) أورد فى كتابه ( فصوص الحكم ) شرحاً لطيفاً للتفرقة بين ( المشيئة) و ( الإرادة ) فقد فرّق بينهما عبر تفرقة

    تتفق مع جانبى الفعل ، فالله يريد كل ما يقع فى الكون من حيث كونه أفعالاً ، ولكنه لا يشاء وقوع المعاصى من حيث هى أحكام فى الفعل

    أعطتها أعيان الممكنات ، وينفى ( ابن عربى) عن الله إرادة المعصية ( الفتوحات المكية الجزء 2-ص 66)، ويربط من جانب آخر بين المشيئة

    الإلهية والعلم ويرى استحالة تعلق المشيئة إلا بما عليه العلم ، مستنداً إلى فهمه للنص القرآنى: ( لو شاء الله لهداكم أجمعين ) ، فمطلق

    الفعل الحسن من حيث نسبته إلى الله ، كما أن دلالة الأسماء كلها على الله دلالة مطلقة ، والفعل من حيث نسبته إلى العبد مقيد بالحكم ، كما

    أن الأسماء الإلهية من حيث علاقتها بالعالم ليست سوى أحكام أعيان الممكنات.




    جاء شرح " سر القدر " مأخوذاً من فص حكمة روحية فى كلمة يعقوبية:[/B]

    فالدين كله لله وكله منك لا منه إلا بحكم الأصالة. قال الله تعالى ( ورهبانية ابتدعوها) وهى النواميس الحكمية التى لم يجئ الرسول

    المعلوم بها فى العامة منعند الله بالطريقة الخاصة المعلومة فى العرف. فلما وافقت الحكمة والمصلحة الظاهرة فيها الحكم الإلهى فى

    المقصود بالوضع المشروع الإلهى ، اعتبرها الله اعتبار ما شرعه من عنده تعالى ، ( وما كتبها الله عليهم). ولما فتح الله بينه وبين

    قلوبهم باب العناية والرحمة من حيث لا يشعرون جعل فى قلوبهم تعظيم ما شرعوه – يطلبون بذلك رضوان الله – على غير الطريقة النبوية

    المعروفة بالتعريف الإلهى فقال ( فما رعوها ) : هؤلاء الذين شرعوها وشرعت لهم : ( حق رعايتها ) ، إلا ابتغاء رضوان

    الله )
    وكذلك اعتقدوا ، ( فآتينا الذين آمنوا ) بها ( منهم أجرهم ) ، و ( كثير منهم ): أى من هؤلاء الذين

    شرع فيهم هذه العبادة ( فاسقون ) أى خارجون عن الإنقياد إليها والقيام بحقها. ومن لم ينقد إليها لم ينقد مشرّعه بما يرضيه .

    لكن الأمر يقتضى الإنقياد: وبيانه أن المكلّف إما منقاد بالموافقة وإما مخالف ، فالموافق المطيع لا كلام فيه لبيانه ، وأما المخالف فإنه

    يطلب بخلافه الحاكم عليه من الله أحد أمرين: إما التجاوز والعفو ، وإما الأخذ على ذلك ، ولا بد من أحدهما لأن الأمر حق فى نفسه. فعلى كل

    حال قد صحّ انقياد الحق إلى عبده لأفعاله وما هو عليه من الحال. فالحال هو المؤثر . فمن هنا كان الدين جزاء أى معاوضة بما يسرُّ ولا

    يسر.


    ( رضى الله عنهم ورضوا عنه ) هذا جزاء " بما يسرُّ " ، ( ومن يظلم منكم نذقه عذاباً كبيراً ) هذا جزاء بما لا يسر. و

    ( نتجاوز عن سيئاتهم ) هذا جزاء. فصحّ أن الدين هو الجزاء ، فكما أن الدين هو الإسلام والإسلام عين الإنقياد فقد إلى ما يسر وإلى

    ما لا يسر وهو الجزاء. هذا لسان الظاهر فى هذا الباب.


    أما سره وباطنه فإنه تجل فى مرآة وجود الحق : فلا يعود على الممكنات من الحق إلا ما تعطيه ذواتهم فى أحوالها ، فإن لهم فى كل

    حالة صورة ، فتختلف صورهم لإختلاف أحوالهم ، فيختلف التجلى لإختلاف الحال ، فيقع الأثر فى العبد بحسب ما يكون . فما أعطاه الخير سواه

    ولا أعطاه ضد الخير غيره ، بل هو مُنعم ذاته ومعذبها. فلا يذمَّنَّ إلا نفسه ولا يحمدنَّ إلا نفسه . ( فلله الحجة البالغة ) فى علمه بهم

    إذ العلم يتبع المعلوم . ثم السر الذى فوق هذا فى مثل هذه المسألة أن الممكنات على أصلها من العدم ، وليس وجود إلا وجود الحق بصور

    أحوال ما هى عليه الممكنات فى أنفسها وأعيانها. فقد علمت من يلتذ ومن يتألم وما يعقب كل حال من الأحوال وبه سمى عقوبة وعقاباً وهو

    سائغ فى الخير والشر غير أن العرف سمّاه فى الخير ثواباً وفى الشر عقاباً ، وبهذا سُمى أو شرح الدين بالعادة ، لأنه عاد عليه ما يقتضيه

    ويطلبه حاله: فالدين العادة: قال الشاعر:

    كدينك من أم الحويرث قلبها

    أى عادتك. ومعقول العادة أن يعود الأمر بعينه إلى حاله : وهذا ليس ثم فإن العادة تكرار. لكن العادة حقيقة معقولة ، والتشابه فى

    الصور موجود: فنحن نعلم أن زيداً عين عمرو فى الإنسانية وما عادت بالإنسانية ، إذ لو عادت تكثرت وهى حقيقة واحدة والواحد لا يتكثر فى

    نفسه. ونعلم أن زيداً ليس عين عمرو فى الشخصية: فشخص زيد ليس شخص عمرو مع تحقيق وجود الشخصية بما هى شخصية فى الإثنين. فنقول فى الحس

    عادت لهذا الشبه ، ونقول فى الحكم الصحيح لم تعد. فما ثم عادة بوجه وثم عادة بوجه ، كما أن ثم جزاء بوجه وما ثم جزاء بوجه فإن

    الجزاء أيضاً حال فى الممكن من أحوال الممكن . وهذه مسألة أغفلها علماء هذا الشأن ، أى أغفلوا ايضاحها على ما ينبغى لهم لا أنهم

    جهلوها فإنها من سر القدر المتحكم فى الخلائق.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــ


    ويقول أيضاً فى " حكمة القدر " مأخوذ من فص حكمة قدرية فى كلمة غُرَيْرية :


    اعلم أن القضاء حكم الله فى الأشياء ، وحكم الله فى الأشياء على حد علمه بها وفيها. وعلم الله فى الأشياء على ما اعطته المعلومات مما هى

    عليه فى نفسها. والقدر توقيت ما هى عليه الأشياء فى عينها من غير مزيد. فما حكم القضاء على الأشياء إلا بها. وهذا هو عين سر القدر

    ( لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ). ( فلله الحجة البالغة ) . فالحاكم فى التحقيق تابع لعين المسألة التى

    يحكُمُ فيها بما تقتضيه ذاتها. فالمحكوم عليه بما هو فيه حاكم على الحاكم أن يحكم عليه بذلك. فكل حاكم محكوم عليه بما حكم به وفيه:

    كان الحاكم من كان. فتحقق هذه المسألة فإن القدر ما جُهِل إلا لشدة ظهوره ، فلم يُعرف وكثر فيه الطلب والإلحاح. واعلم أن الرسل صلوات

    الله عليهم – من حيث هم رسل لا من حيث هم أولياء وعارفون- على مراتب ما هى عليهم أممهم. فما عندهم من العلم الذى اُرِسُلوا به إلا قدر ما

    تحتاج إليه أمة ذلك الرسول: لا زائد ولا ناقص . والأمم متفاضلة يزيد بعضها على بعض . فتتفاضل الرسل فى علم الإرسال بتفاضل أممها ، وهو

    قوله تعالى ( تلك الرسل فضّلنا بعضهم على بعض ) كما هم أيضاً فيما يرجع إلى ذواتهم عليهم السلام من العلوم والأحكام متفاضلون

    بحسب استعداداتهم ، وهو قوله ( ولقد فضّلنا بعض النبيين على بعض ) . وقال الله تعالى فى حق الخلق ( والله فضّل بعضكم على بعض

    فى الرزق
    ) . والرزق منه ما هو روحانى كالعلوم ، وحسى كالأغذية ، وما ينزله الحق إلا بقدر معلوم ، وهو الإستحقاق الذى يطلبه

    الحق : فإن الله ( أعطى كل شئ خلقه ) فينزِّل بقدر ما يشاء ، وما يشاء إلا ما عَلِم فحكم به وما علم – كما قلناه – إلا بما أعطاه

    المعلوم . فالتوقيت فى الأصل للمعلوم ، والقضاء والعلم والإرادة والمشيئة تبع للقدر . فسِرُّ القدر من أجْلِّ العلوم ، وما يُفهِّمه الله تعالى

    إلا لمن اختصه بالمعرفة التامة. فالعلم به يعطى الراحة الكلية للعالم به ، ويعطى العذاب الأليم للعالم به أيضاً. فهو يعطى النقبضين.

    وبه وصف الحق نفسه بالغضب والرضا ، وبه تقابلت الأسماء الإلهية . فحقيقتة تحكم فى الوجود المطلق والوجود المقيّد ، لا يمكن أن يكون شئ

    أتمّ منها ولا أقوى ولا أعظم لعموم حكمها المتعدى وغير المتعدى . ولما كانت الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم لا تأخذ علومها إلا من الوحى

    الخاص الإلهى ، فقلوبهم ساذجة من النظر العقلى لعلمهم بقصور العقل من حيث نظره الفكرى عن إدراك الأمور على ما هى عليه . والإخبار أيضاً

    يقصر عن إدراك ما لايُنال إلا بالذوق . فلم يبق العلم الكامل إلا فى التجلى الإلهى وما يكشف الحق عن أعين البصائر والأبصار من الأغطية

    فتدرك الأمور قديمها وحديثها ، وعدمها ووجودها ، ومحالها وواجبها وجائزها على ما هى عليه فى حقائقها وأعيانه. فلما كان مطلب العزيز

    على الطريقة الخاصة ، لذلك وقع العتب عليه كما ورد فى الخبر . فلو طلب الكشف الذى ذكرناه ربما كان لا يقع عليه عتب فى ذلك .

    والدليل على سذاجة قلبه قوله فى بعض الوجوه ( أنَّى يُحيى هذه الله بعد موتها ) . وأما عندنا فصورته عليه السلام فى قوله هذا كصورة

    إبراهيم عليه السلام فى قوله ( ربِ أرنى كيف تُحيى الموتى ) . ويقتضى ذلك الجواب بالفعل الذى أظهره الحق فيه فى قوله تعالى

    ( فأماته الله مائة عام ثم بعثه ) فقال له ( وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما) فعاين كيف تنبت الأجسام


    معاينة تحقيق ، فأراه الكيفية. فسأل عن القدر الذى لا يُدرك إلا بالكشف للأشياء فى حال ثبوتها فى عدمها ، فما أعطى ذلك فإن ذلك من

    خصائص الإطلاع الإلهى، فمن المحال أن يعلمه إلا هو فإنها المفاتح الأول ، أعنى مفاتح الغيب التى لا يعلمها إلا هو. وقد يطلع الله من شاء من

    عباده على بعض الأمور من ذلك.


    ________ من كتاب فصوص الحكم لإبن عربى ___________




    نختم بمتعة المناجاة للشيخ عبدالقادر الجيلانى:


    متعة المناجاة للشيخ عبدالقادر الجيلانى:

    جميل من الإنسان أن يفتخر بعبوديته لخالقه ورازقه وناصره ومجيره ، وسامع أنّاته وزفراته ومجيبه ..... إنه سبحانه وتعالى يسمع دعاء

    المظلومين والمتوسلين .... اللهم ارزق عبادك بركة عطاء دعائك.

    إذا ضاق حالى اشتكيت لخالقى **** قديرٌ على تيسير كل عسير

    فما بين إطباق الجفون وحلها ***** إنجبار كسير وانفكاك أسير

    أيظلمنى دهرى وأنت وسيلتى **** وأشكو من الأسواء وأنت مُجيرى

    وأظمأ وأنت العذب فى كل مورد *** واُظْلَم فى الدنيا وأنت نصيرى

    وعار على راعى الحمى وهو قادرٌ *** إذا ضاع فى البيداءعقال بعير

    ولا حامى الملوك إلا أميره **** فها أنا مملوك وأنت أميرى



    اللهم إنا نسألك أن توفقنا لأداء أحب الأعمال إليك ، وأقربها من الزلفى لديك ، وبلِّغنا من ذلك الغاية القصوى والذروة المتناهية

    العليا ، ونسألك اللهم أن تعلمنا ما ينفعنا وأن ترزقنا العمل به ، ونحمد الله الذى أنعمنا بمعرفته وبمعرفة كل شئ ، ونشكره شكراً

    نافعاً لنبينا وسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة ، صلاة بها تُعظم جزاءه عنا وتوافيه ، ونسألك اللهم أن ترزقنا سعة البركة وبركة الحركة

    والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين.



    وسنواصل بمشيئة الله تعالى

    تم التعديل لتصحيح خمسة أخطاء لغوية عقلناها

    (عدل بواسطة أبوبكر أبوالقاسم on 08-03-2008, 04:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2008, 03:47 PM

newbie

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أبوبكر أبوالقاسم)

    الاخ أبوبكر أبوالقاسم
    بارك الله فيك
    ومنتظرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2008, 11:20 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أبوبكر أبوالقاسم)


    الأكرم : أبو بكر أبو القاسم
    تحية واحتراماً

    ربما للنظرة المتصوفة للأشياء كبير اثر في الأعمال الإبداعية إن جاز لنا أن ننهل من التُراث الصوفي العام ، ونتخير منه ما يناسب جلوس الصفاء والتأمل ومن ثم الغوص في ترتيب الشتات للخلق الجديد . قد يكون النهل من تراث المتصوفة المسلمين باب من أبواب تناول اللغة أو المسلك أو الأستار والحُجب التي تقف بين الناظر الطافح في بحر النص وبين الآخر الذي يغوص عميقاً .
    كنتُ ومنذ أشهر أتوق لرد حول مقالة للدكتور حسن موسى في معرض رأي له " عن أن قوانين سبتمبر التي يراها قد أيقظت المتصوفة من سباتهم " في معرض تناوله مقال للشاعر محمد المكي إبراهيم في رسالة وفاء لصديقه عبد الله بولا . وقد أوردت أنا مقالاً منقولاً ومختصر عن أدونيس ورأيه في التصوف وإسهاماته في الإبداع .

    عموماً لستُ بصدد الرد على الدكتور حسن موسى هنا ، وسأرد عليه في مكانه إن تيسر .
    هذا الاستطراد جاء من أن الحديث عن المتصوفة ونهجهم في تطوير اللغة وفتوحاتهم المعرفية تحتاج لملف ، وأنت قد ابتدرت هذا الملف هنا ، رغم أن له وشائج بما نحن بصدد ذكره ، إلا أن للتصوف أبواب يخاف كثير من المسلمون ولوجها ، وكثير من أصحاب المسلك المتصوف يتخوفون من الشطحات ومن الخروج اللغوي عن المألوف في دروب الوجد الوعرة ، والذي يعتبره كثير من أصحاب الظاهر خروجاً عن المألوف في العقائد ....وتلك مسألة لن يتأتى نثرها في ملف القصيدة التي نثرها لنا الشاعر أسامة الخواض إلا في القليل إن تناولنا النص تناول المتصوفة في اللغة ، وهو ما لم أراه مدخلاً دخلته أنت ، بل أسهبت في أمر التصوف الإسلامي و إيراد نماذج نقلاً عن أساطينه ، وأنا أراه ثرياً لو كان ملفاً لوحده .

    لقد فتحنا من قبل ملفاً عن الراحل الأستاذ محمود محمد طه ، وقارنا بين نهجه ومقولاته وأبو حامد الغزالي الغزالي ، وكنا بصدد دراسة مقارنة بينه وبين ابن عربي ، ولم يتيسر لنا الزمان أن نبحر، وقد أوردت أنتَ هنا "فصوص الحكم "، وهو كتاب كان الأستاذ قد اقتناه مُبكراً في طور نشأته الفكرية وهنالك علاقة بين فكر الاثنين .
    إني و منذ زمان كنتُ بصدد فتح ملف عن " العلم اللدُني " في التراث الإسلامي للتصوف ، وتراث المتصوفة عندنا في السودان ، وهو أمر عميق وله صلة وثيقة بعلوم النفس البشرية . وهو ما أراني أخالف فيه وجهة نظر الكاتب " علي حرب " في سفره " نقد النص " الذي أوردنا قطوفاً منه ، إذ أنه لم يلق كثير اهتمام للعلم اللدُني ، وابتسر روية ابن عربي في أنها واردة عن جهاز مفهومي عقلاني ، وغض الطرف تماماً عن مصطلح " العلم اللدني " .

    عموماً لك الشكر في إثراء الملف ، ومثلك أسهبت أنا ، ربما في غير ما يتطلب التناول ، إذ أننا جميعاً نُحلق في سماء الملف ولكن يتعين أن لا تغيب عنا المناسبة وعلاقة ما نُدلي به من رأي بالمادة التي تقف تنتظر التناول ، وربط العام بالخاص وأثر النص الذي نحن بصدده بالقيم التي تم ذكرها .
    الشكر لأسامة الخواض أن يسر لنا النهل من هذه الينابيع وهي تُزين العيون التي تقرأ .

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 08-06-2008, 11:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-13-2008, 10:53 PM

أبوبكر أبوالقاسم
<aأبوبكر أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 2716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    الأستاذ/ عبدالله الشقلينى لكم عاطر التحايا

    عذراً فلم أطلِّع إلا اليوم على ما تفضلتم بالرد عليه بسبب أننى فى إجازة طارئة بالسودان لم أتمكن خلالها من الإطلاع .....

    سأعود بالرد الوافى على ما أوردتموه من نقاط فلدىّ الكثير مما له صلة مما أشرتم إليه، فقد سبقت أن تعجبت من قول البعض بأن الفكرة

    الجمهورية هى فكرة علمانية ففى ذلك إجحاف أيما إجحاف بالأستاذ محمود محمد طه.

    أشكر لكم إهتمامكم - دون صاحب البوست - فى الرد على غير المستحسنين لرؤيته وهو النهج المطلوب فى مناقشات الفكر الصوفى .


    مداخلتى لم تكن متعجلة وقد جاءت بعد إيراد كلام الحلاج والبسطامى وتناولت فى ردى المطوّل على ما ورد وهو بذلك سلك نفس مسار البوست.

    لم أُنكر أننى عرّجت للفكر الصوفى وتهيب البعض له ، لذا جاءت مداخلتى دافعة لكسر الهيبة.

    الفكر الصوفى يُرَقِّى الذوق والوجدان ويساعد فى تجويد العبادة والفهم الصحيح لكثير من الأشياء.

    الأمر متروك لكم سواء فى خيط جديد أو بالمتابعة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2008, 10:57 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أبوبكر أبوالقاسم)

    تكفير أكاديمي لأكثر من 200 مبدع عربي

    سعيد الغامدي يتناول الانحراف العقدي في أدب الحداثة وفكرها في دراسة نقدية شرعية

    عبدالله السمطي

    ها هو الصوت القديم الجديد يعود مرة أخرى، تكفير الكتاب والمبدعين العرب، لكن التكفير هنا لا يتم عبر كتاب صغير كـ"الحداثة في ميزان الإسلام" لعوض القرني، ولا على المنابر أو أشرطة الكاسيت، ولكن عبر أكاديمية عربية إسلامية عريقة، وأساتذة أجلاء، وكتاب ضخم يقع في ثلاثة مجلدات و2317 صفحة، بعنوان: "الانحراف العقدي في أدب الحداثة وفكرها" لمؤلفه: الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي. صدر عن دار الأندلس الخضراء للنشر والتوزيع، جدة، ط1- 1424هـ، ( ديسمبر 2003م) وتم توزيعه مؤخرا. وهو في الأصل رسالة مقدمة إلى كلية أصول الدين قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، لنيل درجة الدكتوراه.. ونال بها المؤلف درجة الامتياز مع مرتبة الشرف الأولى، إثر مناقشة علمية تمت في تاريخ 26/1/1420هـ (2000م). هكذا فإن الرسالة، التي يرصد فيها ما يسميه بالانحراف العقدي للمبدعين العرب المعاصرين، حصلت على الغطاء الأكاديمي عبر جامعة الإمام، وعلى الغطاء الشرعي والنقدي والأدبي عبر لجنة المناقشة التي تكونت من نخبة من الشخصيات الجليلة.


    دعوة للاغتيال:
    أخطر ما يتضمنه الكتاب دعوة صريحة للاغتيال ورفع عصمة الدم عن المبدعين العرب حيث يقول سعيد الغامدي: " ومع أن أقوالهم وأعمالهم وعقائدهم التي أذاعوها توجب الحكم عليهم بالردة، وترفع عصمة الدم عنهم إلا أنهم في الأجواء السياسية العلمانية المستوردة من الغرب، أذاعوا كل ما في صدورهم العفنة من كفر وإلحاد، في مراغمة ومعاندة للدين وأحكامه وشرائعه وعلمائه ودعاته!!" المجلد الثالث ص 1740.

    فكيف توصل المؤلف إلى هذه الدعوة؟

    إن الكتاب يبرر ذلك أولا حيث يقدم سعيد الغامدي تبريرا لموضوع كتابه – الأطروحة بالقول: "فإنه لما كثرت سهام الشبهات التي يرميها أعداء الإسلام، وتطاول أهلها، وأجلبوا بخيلهم ورجلهم، وبثوا سمومهم الفكرية والسلوكية على شبيبة الأمة الإسلامية، محاولين إغراقهم في الضلالات، وإخراجهم من النور إلى الظلمات، وتبديل يقينهم وإيمانهم، وطرحهم في مفاوز الشكوك والريب والترهات، كان لزاما على من علم ذلك أن يبين لأمته وأبناء ملته خطورة هذه المسالك وفظاعة هذه المهالك" المجلد الأول ص 1

    ويضيف الغامدي: "إن من أخطر وأشنع ما فعله أعداء الإسلام لتحصيل تلك المطالب الخبيثة وتحقيق تلك المقاصد الضالة ما اتخذ في زمننا هذا من أساليب ثقافية ظاهرها "الأدب والشعر والثقافة والنقد" وباطنها الكفر والشك والنفاق".

    " ذلك أن أعداء الإسلام استطاعوا أن يبذروا في أرض المسلمين بذور حقدهم، ويستنبتوا فيها نباتات الشجرة الخبيثة شجرة المادية الملعونة، فإذا بالمسلمين يرون ويسمعون من ينادي بالكفر جهرة ويدعو إلى الضلال صراحة، ويروج للرذائل الفكرية والخلقية علانية، مرة تحت قناع "الأدب الحديث" ومرة تحت شعار " الثقافة الإنسانية" وأخرى تحت لافتة "التحديث ومجاراة العصر وتداخل الثقافات" ص 2.


    ويقرن المؤلف بين " الحداثة" و"العلمانية" التي هي في رأيه "سموم فكرية" و" مفاهيم ضلالية" و"خمور فكرية" ومن ينتمون لهذه الأفكار" همهم ترويج أصناف الزيف" و "ضربت عليهم عماية الجهل" و"مما يزيد الأمر سوءا أن هؤلاء الممسوخين لهم نفوذ صارخ في أجهزة التوجيه والإعلام في كثير من بلاد المسلمين، ولا شغل لهم إلا نقل النفايات البشرية أو المماحكة فيما فرغ الشرع المعصوم من تقريره وإثباته قضيتهم الكبرى استيراد الآراء النظرية المتناقضة وتخدير إحساس الأمة بآلاف الدواوين والمسرحيات والرسوم والمقالات النقدية وغير النقدية، من خلال الإثارة والجاذبية والمتعة الفنية في الشعر والرواية والقصة وتهريج المسرح وأصباغ الرسوم، ومن خلال صناعة النجوم" ص. ص 3-4

    ويعجب الغامدي لأن عددا كبيرا من الكتاب السعوديين تأثروا بالأدب الحديث فيقول: "ومما يفت فؤاد المسلم أن يجد لهؤلاء الأرجاس أدوات من بني جلدتنا، استقطبتهم زمزمة كهان الحداثة، في حين غفلة منهم عن دينهم، وعجز منهم عن تحقيق وجودهم بتحصيل علمي رصين فإذا هم يرددون أفكار الزنادقة والملاحدة، ويضاهون اليهود والنصارى والوثنيين – ببلاهة وغوغائية- في عبارات مطاطة وألفاظ مبهمة، وتراكيب غامضة إذا حققتها وجدتها التبعية والتقليد ليس غير". ص 5

    ويستطيع الغامدي أن يؤول كثيرا من التعبيرات الشعرية وفق مزاجه الخاص حيث يكشف عن المقنع لدى رموز الحداثة بالقول:" فإذا أرادوا الحديث عن القرآن سموه صوت الألوهية، أو "نتاج الغيبوبة" والحكم الإسلامي يرمزون له بالملح والرماد والجفاف، وقرون الهجرة والفتح الإسلامي والخلافة رمزوا لها بالإبل والسفر والنخيل والبخور والتعاويذ والصحراء والهجير والرمال الضريرة والعمائم المتخمة والأعشاب الميتة، وأرض الحروف عندهم أرض النبوات والإسلام والهدى، والأغوار الخرساء يريدون بها التاريخ الإسلامي، والشريعة والصلاة والمنارة يرمزون لها بالستارة السوداء، ....والحداثة يسمونها: الشمس، وفاطمة، وفضة ونافذة الضوء، ورياح المواقع، والتضاريس والمطر والخصب والتكوين الآتي إلى آخر ما هنالك من رموز وألفاظ تحتها الأفاعي والحيات" ص 6




    انحرافات كونية
    يتكون الكتاب – الأطروحة من مقدمة وأربعة أبواب وخاتمة، الباب الأول بعنوان: الانحرافات المتعلقة بالله سبحانه وتعالى، ويشمل ثلاثة فصول يدرس فيها الانحرافات المتعلقة بالربوبية، والألوهية، والأسماء والصفات، والباب الثاني بعنوان: الانحرافات المتعلقة بالملائكة والكتب المنزلة والأنبياء ويضم ثلاثة فصول. والباب الثالث بعنوان: الانحرافات المتعلقة باليوم الآخر والقدر ويتضمن ثلاثة فصول أيضا. أما الباب الرابع فيحمل عنوان: الانحرافات المتعلقة بالأحكام والسلوك ونظام الحياة، وتحته خمسة فصول يتناول فيها المؤلف: العبث بالمصطلحات الشرعية والشعائر الإسلامية، ومحاربة الحكم الإسلامي والدعوة إلى تحكيم غيره، والسخرية من الأخلاق الإسلامية والدعوة إلى الانحلال والفوضى الخلقية، والانحرافات في القضايا الاجتماعية والنفسية والسياسية والاقتصادية. أما الخاتمة فيقدم فيها المؤلف بيانا بأسباب الانحراف العقدي في الأدب العربي الحديث، ومقترحات لمواجهة الانحراف العقدي في الأدب العربي الحديث.




    وقد بدأ الغامدي كتابه بتبيان الانحراف العقدي – فيما يزعم- عند السياب ونازك الملائكة عائدا إلى الإرهاصات أيضا التي بدأت مع الحملة الفرنسية ومحمد علي باشا، قافزا إلى الطهطاوي ومحمد عبده والأفغاني وجبران، وميخائيل نعيمة، والرصافي، والزهاوي، وطه حسين، ولطفي السيد، وقاسم أمين، وشبلي شميل..... والرابطة القلمية، والديوان، وأبوللو. ومن الطريف أنه – حتى يبرىء ذمته- وضع الأوصاف التي يستحقها هؤلاء القوم "وتنطبق على ما فاهوا به من كلام مثل أوصاف: الضلال والزيغ والإلحاد والانحراف والسخف والتهافت والانحدار والتبعية والغثائية ونحو ذلك". ص 12


    وقد أبدى الغامدي مهارته في الإلمام بكل القضايا الكونية الفلسفية والشرعية والشعرية والنظرية والتاريخية والسسيولوجية. فهو عليم بكل شيء نظري وتطبيقي، حيث بدأ دراسته من آدم وحواء ثم نوح وصالح عليهما السلام حتى النبي محمد (ص) وتحدث عن أرسطو وأفلاطون والتراث الفلسفي الإغريقي، ومصر "الوثنية" الفرعونية والرومان، والفرس والهند، والمجوس، والنصارى، واليهود ثم انتقل للحديث عن العصور الإسلامية المختلفة حتى وصل إلى الدولة العثمانية، ثم الاستعمار الأوروبي لبلاد المسلمين والعرب. إنه لا يرصد انحرافات الحداثيين، إن كان ثمة انحرافات، فحسب بل يرصد الانحرافات الكونية من إبليس حتى أبي لهب، ومن ابن عربي والراوندي والحلاج والنفري حتى جورج حنين، ومن فرويد ودوركهايم إلى حسن حنفي وعزيز العظمة وعابد الجابري وأركون والصادق النيهوم، ومن الرصافي والزهاوي وشوقي إلى الخال، وجبرا، وأنسي الحاج، وأدونيس. ومن طه حسين ومندور وأمين الخولي ونعيمة، إلى جابر عصفور وصلاح فضل، والغذامي وبنيس. ومن السوريالية والوجودية والرمزية إلى مجلة شعر، والآداب، والناقد. ومن نابليون إلى رامبو وبودلير، ومن محمد علي باشا إلى أتاتورك وعبد الناصر والحبيب بورقيبة. ومن مي زيادة إلى نازك وغادة السمان ونوال السعداوي. حتى الفنانة ماكسويل صديقة جبران لم يتركها على حالها!! إنها أطروحة كونية بحق، حيث بدأها من أول آدم عليه السلام حتى اليوم.




    تكفير وعنصرية
    لم يذر سعيد الغامدي كبيرة أو صغيرة في مناهج الإبداع الحديث إلا انتقدها ووصل انتقاده كعادة صفحات السفر الضخم إلى درجات التكفير والسباب والعنصرية. وحاز نجيب محفوظ وأدونيس وحسن حنفي وجابر عصفور ونزار قباني ومحمود درويش، والسياب ودنقل والفيتوري والمقالح، والغذامي، ومحمد شكري، النصيب الأكبر من هذه الدرجات .




    فيعقب على جابر عصفور في مقالته: "إسلام النفط والحداثة" التي يرد بها على كتاب الشيخ عوض القرني " الحداثة في ميزان الإسلام". يقول الغامدي: "يرد هذا الحداثي بمقال طويل سماه: إسلام النفط والحداثة، أسقط من خلاله عقده النفسية والفكرية والخلقية، وكشف عن مقدار ما يعانيه عقله الكليل من تشوهات، وما ينوء به رأسه من انحرافات اعتقادية تمثل صورة مكررة من انحرافات أساتذته من قبله وتلامذته من بعده". ص 41



    ...وجابر عصفور جاهل أخرق ص 1679 ) المجلد الثالث)

    (ومن أدلة هذا الجهل المركب مناقشة أبي جهل الحداثي المسمى جابر عصفور للكتاب النادر "الحداثة في ميزان الإسلام" ص 1755" ولا يدري هذا الجاهل أنه بهذا القول ينقص كل حججه ويكشف كل مراوغاته، ويصم نفسه بالمروق والفسوق من حيث ظن أنه يمكنه الاتصاف بالحداثة والإسلام". ص 1757

    " أما جابر عصفور وله في عقله من اسمه نصيب ...يتحدث عصفور العقل ص 1804


    "نزار قباني شعوبي خليع سلط سياط ألفاظه النتنة على تاريخ المسلمين وأسلافهم الأخيار". ص 1695

    "أدونيس باطني نصيري طائفي حاقد نشأ في جو التشيع المارق." ص 1703

    ويعرف يوسف إدريس كالتالي: "يوسف إدريس طبيب مصري وأديب وقصاص حداثي علماني متفرغ لذلك وللعمل في جريدة الجمهورية ولد في 1927م وهلك سنة 1991 بعد أن كتب كثيرا من القصص والدراسات والمقالات المليئة بالمضامين اللادينية" ص 1685. ويسمي فرج فودة (أحد طواغيت العلمانية في مصر) ص 40، وكاتب ياسين شعوبي بربري ملحد ص 1822 ورشيد بو جدرة ملح، ص 1834 .

    ومحمد أركون متفرنس متغطرس، ص 1897.

    وينتقد عبده وازن لثنائه على رواية: "ليلة القدر" لابن جلون في مقالة عنوانها: "الانتقام من الماضي"، الناقد العدد الثامن شباط 1989 ص 1787.

    " لم يعد نزار قباني داعية المجون والخلاعة والدعارة والإباحية فحسب بل أصبح داعية الردة والمروق" ص 1729، والغذامي "حاخام الحداثة" في السعودية. ولم تسلم من لسانه مجلات: الناقد، والآداب، وشعر، وإبداع، وأدب، وأصوات، ومواقف وكلها " عميلة" و"أوكار ثقافية للمخابرات المركزية الأمريكية" وغيرها من المجلات الأدبية والثقافية حتى الجوائز الأدبية العربية حظيت بشتائمه.

    وترد لدى المؤلف تعبيرات مثل: "عصابة السفور في مصر" و"عصابة شعر ذات الهوية الأمريكية والسراديب الصهيونية" 1693.

    أما كتاب أدونيس،: الثابت والمتحول فهو "تلمود الحداثة" ص 42.

    ويحدد سعيد الغامدي أفكار الحداثة في 21 نقطة منها:

    - الهجوم على التراث والثقافة الإسلامية

    - دعوتهم إلى الرفض والتمرد.

    - تأليه الإنسان والدعوة إلى الإنسانية مبدأ وغاية

    - الدعوة إلى الخروج عن المألوف ونفي السائد ورفضه ومخالفته

    - ممارسة التعمية والغموض، وتأليه العقل، وتبني الهدم والفوضى، واختراق المقدس وتدنيسه، وتفكيك كل القيم والمعايير.

    ويشير إلى أن "أخطر الفئات التي قامت بتنفيذ مخطط الانحرافات" فئة المثقفين العلمانيين والحداثيين" ذوي العقول المسترقة والنفوس المستعبدة التي قامت ومازالت تقوم بترويج الركام الوثني".

    ويتحدث عن بعض الخطوط العامة في مسيرة الانحراف الثقافي والأدبي والفني وتتمثل هذه الخطوط في: التخلف الاعتقادي والثقافي والحضاري الداخلي في الأمة الإسلامية، والحملة الفرنسية على مصر 1798 وولاية محمد علي على مصر، وهو في رأي المؤلف: "المؤسس الأول لدولة العلمانية والحداثة والممهد الأكبر للمشروعات التحديثية التغريبية المعاصرة" ص 67، ثم مرحلة الاحتلال البريطاني الذي بدأ باحتلال مصر 1882

    وتتضمن جل صفحات الكتاب سبابا وتكفيرا، لايتسنى لنا في هذا المقام ذكرها، بيد أن فقرات التكفير في الكتاب كثيرة، ومنها ما يدعيه سعيد الغامدي:

    " وبهذا الكلام وأشباهه زين للذين كفروا في هذا العصر ضلالهم وكفرهم وجهلهم وانحرافهم فصدوا عن السبيل، وتمادوا في الغواية ورتعوا في ظلمات الكفر والإلحاد وانتكسوا إلى أسفل سافلين في العقل والفكر والاعتقاد والأخلاق والسلوك (إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا).

    "وما راج كفرهم وانحرافهم إلا على أصحاب العقول السقيمة والنفوس المريضة ببهرج من القول صنعوه وبشكوك ألبسوها لباس الموضوعية الكاذبة، والتحرر الزائف والعقلانية المنعدمة وبإعلام ودعاية أظهرتهم على أنهم العقلاء المفكرون المثقفون المجددون". ص 187

    ويعرف شاعر الحداثة بأنه: شاعر الدعارة والعهر، والإلحاد والكفر والضلالة والظلام، شاعر الشرك النجس والفكر الدنس والانحطاط والتخلف والمادية" ص 1762، فضلا عن ذلك يرصد 25 انحرافا سلوكيا لدى أدباء الحداثة ومفكريها أقلها: الإباحية الجنسية، واحتراف....، وامتهان المرأة، وبغض الوالدين، وأشياء أخرى كثيرة يمكن أن يضمها كتاب في الفضائح الجنسية لا يتسنى ذكرها هنا. ولا ندري حقيقة كيف أجيزت أطروحة الدكتوراة هذه وهي بعيدة عن أي منهج علمي، حافلة بالتكفير والسباب وأقذع الشتائم، فضلا عن أسلوبها الركيك الرخيص.

    --------------------------------------------------------------------------------

    خالد بن سنان05-12-04, 09:02 AM
    كلام في السياسة:

    ولا يقف الغامدي في مجلداته الثلاثة على مهاجمة وتكفير الأدباء والمبدعين والمبدعات العرب، بل ينتقل إلى السياسة والاقتصاد والاجتماع والفن وعلم الأخلاق. ومن نماذج تعبيراته التي يهاجم فيها الحكام والأنظمة العربية ويكفرها أيضا باعتبارها "علمانية" يقول:

    " وتخدرت أحاسيسهم تحت وطأة هذا الأفيون القاتل فراحوا يعيثون في الأرض فسادا، فقد سقط في حسهم وفكرهم أي معنى لقضية إيمان وكفر، وإسلام وردة، فانطلقوا يعبثون بكل شيء تحت حماية أمثالهم من الحكام العلمانيين الذين ملأوا السجون بعلماء الإسلام ودعاته الذين يطالبون بتحكيم شرع الله في كل شأن بدلا من تحكيم أهواء البشر وزبالات أفكار البشر". ص 1744

    ويقول أيضا:

    " فها هي سجون الأنظمة العلمانية في بعض بلاد المسلمين تضج بالظلم والقهر لأولياء الله تعالى الذين يطالبون بتحكيم شريعته في الأرض، وها هي مؤتمراتهم ومؤامراتهم مع دول الغرب والشرق ومع دولة اليهود لمحاربة دعاة الإسلام، تحت مسمى محاربة الإرهاب ومقاومة التطرف كما حدث في شوال سنة 1416هـ في المؤتمر المسمى "مؤتمر شرم الشيخ " لمحاربة التطرف". ومن قبل كم علق على مشانق الأنظمة العلمانية من شيخ وداعية وكم ملئت المحتشدات الصحراوية من صالح وصالحة وكم هجر من بلده وبيته وأهله من مؤمن تقي". ص 1806

    ويعلق على مقولة لنصر أبو زيد بالقول:" إننا نجد أن العلمانيين الذين حكموا بلاد المسلمين هم الذين مارسوا محاكم التفتيش التي تدين بل تجرم كل من دعا إلأى الله أو طالب بتطبيق الشريعة ألإسلامية أو نادى بأسلمة الحياة. وما أنباء سجون عبد الناصر والسادات وحسني ببعيدة عن سمع وبصر هذا العلماني وغيره من العلمانيين، وما أنباء الجزائر وتونس وليبيا وسوريا والعراق والصومال وما كان يعرف باليمن الجنوبي وتركيا والجمهوريات الإسلامية فيما كان يعرف بالاتحاد السوفيتي وغيرها إلا أدلة ساطعة قاطعة على "محاكم التفتيش العلماني" التي سكت ويسكت عنها جميع العلمانيين بل ويؤيدها أكثرهم تحت حجة مقاومة الإرهاب والتطرف الديني، وليس لهم من مراد إلا إبعاد الإسلام عن الحياة بالإعلام أو بالسياسة أو بالتعليم أو بالسجن والقتل والتدمير. وفي مؤتمر شرم الشيخ الذي عقد في شوال من عام 1416هـ أوضح دليل على الخطو المتسارع الذي يسعى فيه هؤلاء لحرب الدين والأمة تحت شعار مكافحة الإرهاب" ص 1890 – 1891

    ويقدم سعيد الغامدي تعريفا جديدا للناصرية مفاده: "الناصرية: نسبة إلى عدو الإسلام والمسلمين جمال عبد الناصر، والناصرية عقيدة قومية اشتراكية علمانية، نشأت على عين الأمريكان والروس كما في كتاب لعبة الأمم لمايلز كوبلاند، وقامت بدور كبير في التمكين للادينية في مصر وغيرها، وأتاحت الفرص لدولة اليهود أن تتوسع في بلاد المسلمين، وقامت بمعاداة الإسلام والمسلمين وقتل علمائهم ودعاتهم وسجنهم والتنكيل بهم". ص 1942



    تعريفات جديدة:

    يعرف سعيد الغامدي الشخصيات الإبداعية العربية بتعريفات جديدة حافلة بالشتائم، والأحقاد، والضغائن، وتعبر – من وجهة أخرى- عن شخصية غير سوية، وعنصرية لأن هذه الشخصية بعيدة تماما عن روح المنهج والموضوعية، فكيف عبرت هذه الرسالة إلى الأكاديمية؟ هذا سؤال نوجهه لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية؟ ولجنة المناقشة التي أجازت الأطروحة..إن التعريفات لا تخلو من سباب أو من تعيير عنصري بالشكل أو بالخلقة أو باللون.. فضلا عن المغالطات الكثيرة التي يقع فيها المؤلف، ومن نماذج تعريفاته الجديدة وترجماته للشخصيات الأدبية التي حصل عبرها على درجة الدكتوراة بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى ما يلي:



    - أدونيس: علي أحمد سعيد أسبر النصيري الباطني الملحد، ولد سنة 1349هـ/ 1930م في جبال العلويين في سوريا، تسمى بأدونيس نسبة إلى وثن الخصب اليوناني، سماه بذلك أنطون سعادة زعيم الحزب القومي السوري... نال شهادة الدكتوراه من جامعة القديس يوسف في بيروت، وكانت أطروحته بعنوان:"الثابت والمتحول" وهو تلمود الحداثة، اعتم فيه بتهديم الدين الإسلامي واللغة العربية، يعتبر أدونيس أستاذا للحداثيين وقدوة لهم، وكبيرا من كبرائهم، يحتذون أثره، ويتبعونه في تقديس وإجلال كبيرين، عقيدته خليط من أصله النصيري، وحاله المادي الإلحادي، مغرم بكل عدو للإسلام، ومبغض بحقد طافح لدين الله وكل ما يتعلق به من قضايا، مجاهر بذلك غير مستتر به، ويرى أن الحداثة لا تقوم إلا على هذه الأسس وهو باختصار أكبر طواغيت هذا الزمن، وأشهر عتاة الإلحاد وأظهر عداة الدين والإيمان، وقد انتحل مجموعة من الأعمال الغربية ونسبها لنفسه. ( ص 105)






    - نزار قباني: شاعر سوري...من رواد الحداثة، اشتهر بأنه شاعر المرأة، حيث جعل منها مجرد جسد، وإناء لتفريغ الشهوة الجنسية، يركز على أعضاء الجنس، والملابس الداخلية للنساء، ويأتي بعبارات صارخة مكشوفة جنسيا، ويجاهر بالإلحاد، والتهكم بالله ورسوله والدين والشريعة، ويبغض العرب لفرط شعوبيته". ص 145

    - السياب: أول من سن الحداثة الشعرية... انتمى للحزب الشيوعي العراقي ثم إلى زمرة الشعراء التموزيين، وعصابة شعر، وشارك في مؤتمر روما الذي أشرف عليه اليهود والمخابرات الأمريكية، أصيب بالشلل ومكث يستجدي زملاءه وأصدقاءه فلم يجيبوه حتى مات في الكويت عام 1964، شعره مليء بالرموز الوثنية، والانحرافات الفكرية والسلوكية. ص (162)

    - أمل دنقل: ولد في صعيد مصر عام 1940م في أسرة متدينة ونشأ على ذلك وكان يلقي خطب الجمعة ثم تحول إلى معجب بالماركسية والوجودية رافضا يقينية الدين الإسلامي، متخبطا في الأوهام والشكوك، عاش متسكعا في المقاهي، متعاطيا للخمور والحشيش، مقارفا للموبقات، كان سليط اللسان، شديد القبح في منظره ومخبره، تشم رائحة الشيوعية منه عن بعد، وشعره مليء بالعقائد الضالة، ومنها التهكم بالله تعالى والامتداح للشيطان، هلك بالسرطان عام 1402هـ/ 1982م. ( ص 175)

    - صلاح عبد الصبور: شاعر من مصر، ورائد من رواد الحداثة، مليء شعره بالمضامين الحداثية المنحرفة، كما في قصيدته "الناس في بلادي" و"مأساة الحلاج" وغيرها، تأثر بشعراء الغرب خاصة إليوت وكافكا وغيرهما، وبذل جهدا كبيرا في نشر المضامين الحداثية والعلمانية، وكانت خاتمته الموت بالسكتة أثناء ليلة رقص وخمر في منزل أحمد عبد المعطي حجازي، لما عوتب عن موقفه الموالي لدولة اليهود ومسايرته للسادات في ذلك، وكان ذلك سنة 1981م.





    - محمد الفيتوري: شاعر حداثي سوداني الأب، مصري الأم، ليبي الجنسية، أسود البشرة قصير القامة دميم الوجه، اثر ذلك عليه نفسيا فعاد بإحباط عليه وتعصب للزنجية وغنى للعنصر الأسود بعنصرية... له ديوان شعر حداثي مليء بالعنصرية السوداء ثم اليسارية الرعناء، يقال أنه تاب أخيرا من الحداثة، والله أعلم بحاله الآن. (ص 231)

    وبهذا الشكل وباللغة نفسها ترجم سعيد الغامدي – الذي أصدر منذ سنوات- شريط كاسيت يهاجم فيه الحداثيين "الكفرة" في زعمه- ترجم لأكثر من 250 شخصية عربية وغربية قديمة ومعاصرة وغمرها بطوفان من الشتائم والسباب.

    --------------------------------------------------------------------------------

    خالد بن سنان05-12-04, 09:03 AM
    توصيات محاكم التفتيش

    خاتمة الكتاب الضخم الذي هو بالأصل – كما نذكر أخيرا-رسالة جامعية تفرد بها الغامدي تتضمن بيانا لأسباب الانحراف العقدي في الأدب المعاصر، ومقترحات لمواجهة الانحراف العقدي في هذا الأدب. ويرى المؤلف أن الحداثة نبتة غريبة جيء بها لإكمال التسلط الاستعماري التي مارسها الغرب ضد بلاد المسلمين في القرون المتأخرة، ومن أغراضها الهدم والتخريب، وإحداث الفوضى في العقائد والأخلاق، وغرس الضلالات والإلحاد والشكوك، وتسعى لهدم الإسلام وإزاحته من القلوب، وتنفي ألوهية الله تعالى، وتحترم الكفر والإلحاد.

    ومن توصيات الكتاب- الأطروحة التي هي أشبه بتوصيات محاكم التفتيش: إعادة النظر في موقف المتخصصين الشرعيين غير المبالين بالانحرافات في الأدب، تركيز الاهتمام بالأدب الإسلامي، ودراسة الانحرافات العلمانية والحداثية وكشفها، وتشديد الرقابة على وسائل النشر والإعلام والمجامع الثقافية والأندية الأدبية، والحصول على فتاوى من علماء الإسلام البارزين عن حكم الإسلام في الانحرافات الاعتقادية المعاصرة.

    وبعد التكفير والشتائم الذي طال كل ما يمت إلى الأدب والفكر الحديث بصلة وبعد هذه التوصيات المثيرة يختتم سعيد الغامدي كتابه بقوله:" لست أدعي الكمال والإحاطة بهذا الموضوع ولا المقاربة، وحسبي أني بذلت من الجهد ما أرجو معه الثواب من الله الكريم". بلى إنه جهد مشكور، وجرأة شديدة يحسد عليها بتكفير هذا العدد الكبير من المبدعين والكتاب. وفي سياق هذا الجهد فقد ذكر الغامدي في المقدمة أنه قرأ "ما يزيد على خمسة عشر ألف صفحة من كتبهم، - يقصد الحداثيين- ولا يدخل في هذا العدد ما قرأته من مجلات وملاحق ولا ما سبق لي قراءته طوال ثلاثة عشر عاما من أواسط المرحلة الجامعية حتى تاريخ تسجيل هذا البحث". فإذا كان الأمر كذلك فإنني أسأل هنا الغامدي: ما هي "كفارة" هذا الوقت الطويل الذي قضيته في قراءة الموبقات والانحرافات التي جاء بها هؤلاء الحداثيون؟؟!




    من الأسماء المكفرة والمذمومة بكتاب الغامدي

    Quote: محمد أركون، محمد بنيس، جابر عصفور، حسن حنفي، عبد الصبور، أمل دنقل، أدونيس، محمود درويش، محمد علي شمس الدين، إبراهيم نصرالله، عبده وازن، شوقي بزيع، أحمد دحبور، سميح القاسم، محمد دكروب، محمد جمال باروت، غادة السمان، نوال السعداوي، هدى الصدة، حنان الشيخ، الفيتوري، البياتي، نزار قباني، سعدي يوسف، عقل العويط، عبد الرحمن منيف، طه حسين، حسين مروة، كاتب ياسين، الطيب تيزيني، قاسم أمين، رياض نجيب الريس، عادل ظاهر، أنسي الحاج، يوسف الخال، توفيق صايغ، نازك الملائكة، هشام شرابي، معين بسيسو، توفيق زياد، عبدالعزيز المقالح، نصر أبو زيد، فاضل العزاوي، هاشم صالح، هشام شرابي، محمود المسعودي، نبيل فارس، جبران، أمين الريحاني، معين بسيسو، غسان كنفاني، عبدالوهاب المؤدب، عبدالله البردوني، أسيمة درويش، مظفر النواب، اميل حبيبي، رشيد بو جدرة، محمد بنيس، عزيز العظمة، أحمد دحبور، علاء حامد، شوقي عبدالحكيم، حسين أحمد أمين، سعيد عقل، رياض نجيب الريس، رفاعة الطهطاوي، سعيد عشماوي، علي عبد الرازق، خير الدين التونسي، حسين أحمد أمين، يوسف إدريس، نجيب محفوظ، لويس عوض، إداور الخراط، جمال الغيطاني، أحمد بهاء الدين، الطاهر وطار، الطاهر بن جلون، الطيب صالح، عبدالكبير الخطيبي، توفيق الحكيم، نجيب محفوظ، سعيد السريحي، عبدالله الغذامي، سعد الدوسري، محمد العلي، عيده وازن، غالب هلسا، لطيفة الزيات، محمود العالم، عبد العظيم أنيس، رجاء النقاش، حسين مروة، مهدي عامل، عبدالمنعم تليمة، محمد دكروب، حنا مينه، عبد الرحمن الخميسي، عبدالرحمن الشرقاوي، أحمد سليمان الأحمد، غالي شكري،، فيصل دراج، غالب هلسا، منيف الرزاز.
    --------------------------------------------------------------------------------

    الكلمة أولاً05-12-04, 05:54 PM
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2008, 11:23 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: أبوبكر أبوالقاسم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2008, 06:28 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    يستحق هذا الملف أن يظل أمام الأعيُن ،
    فلم تفن عجائبه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2008, 11:04 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: عبدالله الشقليني)

    شكرا صديقي الشقليني على عطاياك الجزيلة.
    في انتظار نص فاضل العزاوي المنشور في الناقد اللندنية.
    المرجو ممن يتحصل عليه ان يقوم بنشره،فهو يضيئ جانبا من العلاقة بين الشعر واللاهوت.
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2008, 04:27 PM

مجاهد عيسى ادم
<aمجاهد عيسى ادم
تاريخ التسجيل: 06-08-2008
مجموع المشاركات: 747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: osama elkhawad)

    مبدئيا لفت انتباهي هذا الناص وقراءته وفقا للتالي :-
    الم يؤكد البعض انهم خلفاء الله في الارض
    والم يؤكد آخرون بناء على(فهمهم لنصوص دينية ) تفويض من الله انهم (يده التي يبطش بها )
    وفقالما ورد الم يكن المتحكمون في حرية الآخر هم مجموعةانصاف او ارباع او قل اسداس (آلهة )..

    اذا فكريا انا لا ارى ان الله موجود معي على الارض مطلقاكما انه لم يرد(في النص بمعناه الذي اؤمن به ) وهو ايضا لا ينام لكن وليس استنطاقا للخواض هناك من لبس وظيفة (الله ) وهناك ايضا (رضخ لهذا المرتدي ) وتركه يتحكم في كل احلامه وطموحاته بل و غرائزه..

    لذلك خلقت تلك (الالهة ) فوضى الكون ثم لم تعي ما فعلت بل نامت في قيولتها وايضا هذه القيلولة هي جهل الآخرين.(بمدلولات الاسم ).



    __هذا النص كثيف بما يكفي لخلق خلقفة في مفاهيمنالمنتجات الهوس الديني

    -للشاعر ما كتب اما الاستيعاب وفقا لقرون استشعار الآخر ..

    يا استاذ اسامةهذا النص لا يختلف عن مشروعك الشعري الذي اتابعه بعناية شدية وهذه المطبات قد واجهها قباني في احدى المحاكمات (الشوفية ) لنصوص انه رجل داعر تتموحر تجرتبه حول النهد وتفاصيل الانثى :
    كان رده كالتالي "-
    انا حينما ذهتب الى قارئة الفنجان كنت ابحث عن حبيبتي القدس
    ثم اعاد قراءة نصه قارئة الفنجان ..

    فاكمل هذا المشروع ودع ما تبقى لاستشعارنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2008, 10:28 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10351

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الله في قيلولته الكونية (Re: مجاهد عيسى ادم)

    عذرا اخي مجاهد على تاخري في الرد.
    شكرا على مداخلتك السديدة.
    ولك خالص المحبة
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de