����� ����� ��� �����

المعارضة/بين التجاوزات للشركاء والبحث عن الذات وتحجيم النجاحات

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

������ �����

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ������� ��������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 04:41 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان حسن بابكر(Hassan Osman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-04-2007, 12:33 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المعارضة/بين التجاوزات للشركاء والبحث عن الذات وتحجيم النجاحات

    المعارضة/بين التجاوزات للشركاء والبحث عن الذات وتحجيم النجاحات
    حقا انها لمأساة لشعب السودان الذي عانى من الويلات وتاه في تناقضات الزعامات، حتى أورثته الضعف والاحباط، حيث فوض ومول الكثير من الرموز والفئات لتصارع النظام حتى اسقاطه واعادة ما سرق من سلطة الشعب، لكنه في ذهول واحباط يشاهد تلك الرموز والفئات وهي تتسابق الى المشاركة في حكومة النظام وتفاوض على تقاسم تركت الشعب، والتي لم يذكر فيها حق الشعب الا في قائمة الموروث الذي يجب ان يقسم بين شركاء الاتفاقيات.
    فأيقن الشعب انهم لن يغنوا عنه شيئا، ثم عرج يلتمس وجوها جديدة والتي ملأت وسائل الاعلام لكنها لا يكاد اغلبها يطرح طرحا الا سرعان ما عبر بنفسه عن عدم جديته وكانه يرجو من قارئه ان يرك هذا الامر، على سبيل المثال تجد من ينتقد النظام في شيء ما فاذا ما تداخل معه مؤيد له يجد صاحب البوست يهرب او يعترف بعدم الجدية في ما قال، ومنهم من يطرح برنامجا لتغيير النظام ثم يفاجأ بالشعب الملهوف يلتف حوله للمشاركة فلم يجد الا ان يهرب من طرحه وينأى بنفسه، والشعب تتواصل حيرته، اليس فيكم رجل رشيد؟ اليس فيكم جاد؟ .
    اما أمثلهم طريقة يطرح فكرا لتغيير النظام او الانتفاض عليه او التكتل ضد، ولكن ذات الطرح اذا ورد من غيره فلا يؤيّده، ولسان حاله يقول اما ياتي الحل من جهتي او لاحل مجدي وانا لست منه وهو ليس مني، انه البحث عن الذات، يريد البعض فقط موضوعات يناسب رغبة من حوله ليجد موقعه بينهم الا انه لا يجد في ذلك الطرح فقط المطلوب هو الاعجاب به الى أمد قريب، فلا جدية في الممارسات ولا مصداقية في الأطروحات ولا قومية في الخيارات، كانما الاغلب منهم يبحث عن زعامة دون ان يضحي لاجلها ودن ان يكون للاخر المساعد نصيب فيها.
    هناك منافسة بين من تجمعهم الاهداف لكن يفرقهم اما الحسد كي لا يسود الاخر او يتقدم ولو في صف واحد، فاما ان يتقدم هو والا فليتأخر الاخرون. وتبقى المركبة متأخرة لعدم التعاون فيها هذا اذا لم يعمل لمعاكستها البعض من داخلهم اذا راى تقدمهم يحسب على قائد اسهم كثيرا في تقدم المسيرة، وهنا تسرع مركبة النظام ولا يمكن اللحاق بها والحال كهذا. ما لم تتغير تلك التصرفات، ويترك بعضنا البحث عن الذات على حساب الوطن والمجتمعات.
    واما اصحاب سباق الحمير يوم الفزعة، فكانما الامر لا يعنيهم، فموضوعاتهم في العبث واللهو ويحضرها المئات والآلاف، وكأنما على الاخرين ان يصنعون لهم الامن والمناخ كالاطفال الذين لا يدركون ما حولهم.
    لسبب او اخر الخلاصة منهم عدم الجدية والموضوعية الا من رحم الله ورزقه الوطنية وهي مأساتهم في من حولهم حيث لا نصير منهم بل هم يسخرون من الوطني والوطنية.
    لذا مهمة الوطنيين عصبة للغاية ومعقدة لكنها تهون وتحلو لمن همته عالية وتسره التضحية لاجل البلد والضحايا، لكنه يصارع الظروف من جهة، والنظام الظالم من جهة وديناصورات الطائفية النفعية من جهة، تلك التي ولدت وتربت وترعرعت في حضن الاستعمار الذي مكن لها من الهيمنة على الشعب لتحلب ما بقي في ضرعه مما تركه الاستعمار، ثم ورثته ومازالت تحول في بنوكه ما تسرق من قوت الشعب بل ومن دعم نشاطه المعارض، فبدلا من توصيل دعم المعارضة الى المناضلين، يتم تحجيمهم به والحصار عليهم وتأليب من حولهم ضدهم حتى يتساقطوا وترجع تلك الديناصورات الطائفية لتقاسم النظام ما سلب ويسلب من الشعب. انها لحق مأساة تحتاج الى عزيمة وتحالف للمناضلين لتجاوز المرحلة والبدء بالمسيرة التحريرية، لتتحرر من المستعر الطائفي الاعزل ثم تتجه نحو النظام المسلح.
    ومن جهة اخرى الوطنيون يصارعون اصحاب المصالح الشخصية واللاهيين في ساعة الجدية ومخابرات النظام في اوساط المعارضة والمنابر الاعلامية، فهلا تنادينا لنعيد مجدنا ونحمي شعبنا من التقسيم والتقتيل والعناء.
    انها صرخة في عالم الوطنية. ودعوة الى تكاتف الايدي وتوحيد المواقف والاهداف على اسس قومية. تسمح للجميع بالعمل جنبا الى جنب دون سعيا لتعطيل الاخر وانما لنرقى به ونوصله لنصل معه. والا تأخرنا جميعا بل هلكنا جميعا.
    ان المسيرة التحررية لا يرفضها الى عدو الشعب وربيب المستعمر، ولا يتاخر عنها الا سفيه لا يهمه حتى شرفه او اهله. ولم ولن يتاخر عنها الحر الشريف الذي لا تحلو له الحياة الا بها.
    فوحدوا كلمتكم من جديد وعلى اساس جديد، وادراة جديدة، والانتفاض على كل الماضي البغيض. ومعا على المسيرة التحررية، من خلال تحالف قوى الانتفاضة.
    عثمان حسن بابكر

    [email protected]

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 25-04-2007, 12:38 PM)
    (عدل بواسطة Hassan Osman on 26-04-2007, 10:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 12:42 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المعارضة/بين التجاوزات للشركاء والبحث عن الذات وتحجيم النجاحات (Re: Hassan Osman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2007, 02:04 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المعارضة/بين التجاوزات للشركاء والبحث عن الذات وتحجيم النجاحات (Re: Hassan Osman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2007, 10:45 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المعارضة/بين التجاوزات للشركاء والبحث عن الذات وتحجيم النجاحات (Re: Hassan Osman)

    وغدا لناظره قريب حيث يتبين العملاء من النبلاء والمعرضين من المصلحين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de