وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

Latest News Press Releases

مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 02:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان حسن بابكر(Hassan Osman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام

07-03-2005, 06:04 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام

    وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام
    لاندري كيف يصدق البعض للتحول الديمقراطي الوهمي لمجرد وعد كاذب من ذات الذي سطى على الديمقراطية وعطلها وشرد اهلها وصادر الحرييات ولم يصدق قط في حديث ولا وعد، ذلك التحول المزعوم الذي يصدر تكذيبه رسميا من اصاحبه يوميا ومع هذا البعض لا يتسوعبون، يكذب النظام نفسه دون ان يشعرون احيانا واخرى يتعمد ذلك لاجل اضعاف عزام بعض الانهزاميين، ان النظام لن يفكك نفسه ولن يقدم ورقة تكون نهايتها التفكيك المزعوم عند البعض الموهوم، خاصة انه هو الذي يرعى عملية الانتخابات والرئاسة، وقد صرح الناطق الرسمي باسمهم عبد الباسط سبدرات بقوله: ان الانقاذ ستمضي في مسيرتها وانها لاتزال قوية وماضية في دربها الذي اختارته بنفسها. فماذا فهم المصدقون.
    وقال : في خطابه بالندوة التي اقيمت بمدينة كوستي ضمن الاحتفالات بعيد العام السادس عشر قال: ان الانقاذ لم تطوي صفحتها وانها ماضية الى الامام وان «الدركسون مايزال في يدها»، واكد ان الانقاذ لاتزال قوية وهي صاحبة القدر الأعلى في قيادة البلاد، كما سبق ان ذكر البشير قبل اعوام في حديث مماثل قال فيه: ان الذين يعتقدون ان السلام هو تفكيك النظام فانهم واهمون.
    فاين يذهب هؤلاء الذين يعتقدون تفكيك النظام في الفترة الانتقالية،
    ولو عنى النظام تحولا ديمقراطيا فانه يعني به ان دعاة الديمقراطية يتحولون عنها الى معسكر النظام وهجر الديمقراطية والتحول عنها الى تحالف يعمل كحزب اقصائي واحد.
    اي تحول والطرفان لم ياخذ احد منهم براي شركاءه، فلا المرغني اخذ براي التنظيمات التي تحمل السلاح ويناور باسمها، ولا النظام اخذ بري احزاب الداخل او عامة الشعب الذي حوله، فكل منهم تجاوز من حوله ليوقع الاتفاق، فهذا التحول الديمقصائي يعبر عن مالذي سيكون غدا من الاستبداد والانفراد.
    اي تحول ديمقراطي والمجرمون هم القضاة ويرفض بعضهم ليقدم الاخر للمحاكمة في الجرائم التي اضطر العالم ليتبنى محاكمة من خرجوا على القانون وتحميهم السلطة، واذا وعد الحاكم بالعدالة قدم لها الضحية ويحاكمه ذات الجلاد.
    اي تحول ديمقراطي والشعب يخرج من بيته وتجرف اراضيه بلا تعويض ولا اذن ليزرعها اخرون وتغمر بمياه الخزانات والى الابد والشعب يطرد والى الابد ولا ينظر في امره احد من الحكام.
    اي تحول ديمقراطي وطلاب الجامعة لا يسمح لهم بالتعبير ولا باختيار من يمثلهم اذ انه يفرض عليهم من يمثلهم واذا علم ان الشباب اختاروا من لا يريد النظام في جامعة امدرمان الاهلية سلط النظام مليشياته للاعتداء على الطلاب الاحرار الى درجة الحرق وتدمير الجامعة عقوبة للطلاب وتبريرا لاغلاقها حتى لا يواصلون المسيرة، تماما كما تفعل مليشيات النظام في دارفور عندما لم تساير النظام على هواه. فكيف بمن يقول يريد ان يعبر ليغيير نظام الحكم.
    كانت تلكم الديمقراطية التي يعنيها النظام. ترك المطالبة بالحريات والسكوت على جرائمه هو التحول الديمقراطي الذي يعنيه بطريقة الاقرار على رغبة الاسد عندما افتى له الثعلب خوفا على نفسه فقال: الحمار لفطورك والظبي لغداءك والارنب لعشاءك. فقال الاسد متى تعلمت ذلك، فقال : عندما ماتت الضبع. اي التي افتت بغير ذلك.
    ومن ناحية اخرى ان العائدين التقليديين اصلا لم يكونوا ديمقراطيين في احزابهم حتى يرجوها لغيرهم، مما يفيد ان عودة هولاء لا تعني عودة الديمقراطية وانما عودة الاقصائية والطائفية والاقطاعية التي تمارسها الرموز التقليدية العائدة او المتصالحة من الداخل، ولكن الشعب لم يعود في هذا الاتفاق بل الشعب استبعد وفرض عليه ممثلون، ان الذي حدث بينهم هو عودة لعادتهم الاستعمارية وقهر الشعب ليخدم الاسياد وان الحرية لا يريدونها لانها تمرد الشعب والضحايا على الاسياد وتفسد مشاريعهم الاستعلالية، والعودة هي للمودة بين كتلتين اقصائيتين استغلاليتين تقتسمان الضحية وتعفوا عن الجلاد الذي هو حرسهم الشخصي.
    كما ان المتصالحين قد حكموا قبل النظام فماذا فعلوا للمهمشين الم يكونوا مهشمين وليس فقط مهمشين ومكسرين من حكومات الاحزاب التقليدية قبل النظام، الم يسرقوا خيرات البلاد قبل النظام، بل النظام هو تلميذهم الذي تعلم منهم السحر ليسيطر على الضحايا باسم الدين.
    فالمرغني وزملاء الاستسلام يريدون السلام من هذا النوع وديمقراطية ديمقصائية من هذا الطراز اي التسليم من الشعب وعدم الاعتراض.
    كان المرغني دائما يعد النظام بان يسلم فيقول سلم تسلم، لكنه اليوم فضل ان يطبق النظرية بنفسه فسلم ليسلم. وليفى الله المرغنية شر القتال.
    لكن شعب السودان سيشتد عليه الحصار من نتاج مشروع الاستسلام ويزداد القتال، فبعد ان كان الشعب يحارب النظام وحده فاليوم يحارب الرموز التقليدية والطائفية معه سواء كانت مرغنية او مهدية ومن حالفهم. اما المرغني يحارب من داخل معسكر النظام جنبا الى جنب مع النظام وفي الصف الامام، واما المهدي يحارب من خلف المعارضة بعد خداعها وبمساعدة الدجال الترابي.
    ان السلام الذي يعنيه النظام فهو الامن والاستقرار لعناصر النظام التي كانت مرعوبة من جهود المعارضة المسنودة من بعض دول العالم التي تحولت الى معسكر النظام بعد ان تعهد لها بالعمل معها حتى ضد دول الجوار.
    والسلام الذي حققه المرغني لنفسه وسماسرته الذين شاركوا وشهدوا معه في عمليه بيع الشعب للنظام مقابل سلامة مؤسسة المرغني وشركاءه المحدودة، ان تسلم من مصادرات النظام وان يرد لهم ما غنمه منهم من قبل ومشاركتهم في الجديد من الغنائم، ولكن الشعب لم يصله سلام من هذا الاتفاق بل وصلته سهام واقله توعد بالانتقام وملاحقة حتى في معسكرات النازحين بالخيام، وقد شهدت اطراف الاتفاق بانها تقاسم السلطة وليس شيوع السلطة للشعب كي يختار، انها تعني تقاسم الشعب وحصته بين المتصالحين والنظام، واما حول ما مضى يبقى للنظام ما سلبه من حقوق الشعب في مؤسسات الدولة، ويبقى للمرغني ما جمعه باسم الشعب في المعارضة، والشعب له الفاتحة من الشيخين، شيخ المعارضة المرغني وشيخ النظام الترابي والمهدي يقول آمين.
    ولكن هناك فرصة للدعاء السليم، والامل اكبر عند دعوة المظلوم الشعب الذي يدعوا على الشيخين قبل النظام فهم من مكنوه من الشعب اولا واخيرا ، فالرب يستقبل دعوات الجميع بلا وسطاء يرفعها الله فوق الغمام ويقول للمظلوم لانصرنك ولو بعد حين، فهل من سائلين فلا تستهينوا بالدعاء ولا تيئسوا من رحمة الله.
    فنقول للضارعين سائلين رب العالمين، ان الذي اخرج فرعون وجنود قادر على اخراج هؤلاء وامثالهم، كما ان اجتماع الرموز التقليدية مع النظام احس كانما الله جمعهم معا لمصير واحد وليسهل على الشعب عصفورين بحجر واحد، فالفتن تجمع الرجال الصادقين وتمييزهم عن غيرهم، كما تجمع الغثاء والزبد بعضه على بعض كما قال تعالى ((لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ)) ، وقال تعالى (( فاما الزبد فيذهب جفاءا واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض)).
    فنقول ان الغثاء والنفيين والانتهازيين يذهبون معا ويبقى للشعب الرموز الحرة والنافعة وقد اختار احرار الشعب من كل الفئات اختاروا النضال والنزال حتى يتحرر كل شبر من المغتصبين لحقوق الشعب، ويقضى في المظالم، وكان اختيار الاحرار نشر على عدة مواقع بعنوان: تحالف الثورة الشعبية، ولن يكون تحولا ديمقراطي حقيقي الا الذي يديره الشعب بنفسه بداءا من عملية تغيير النظام والى تطبيق الممارسة بلا وصاية ولا اسياد.
    عثمان حسن بابكر
    رئيس تجمع الوطنيين الاحرار
    [email protected]

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 07-03-2005, 06:10 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2005, 09:34 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    من يصدقون التحول المزعوم فهم حقيقية ازمة السودان، وليس غريب ان يكرر شخص الكذب ولكن الاغرب ان يصدقه شخص كل يوم وبعد كل كذبة فهو يصدق الاخرى نحن بحاجة لتبصير هؤلاء اولا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2005, 09:50 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    مما يكذب ديقراطيتهم وتحولها قولهم: ان لا يسمح لمن لم يؤيد الاتفاق ان يشارك في العمل السياسي اي اما معهم والا فلا هذه الديمقصائية التي يريدون، ولكن متى يينتبه البعض
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2005, 03:48 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    وشهد شاهد من اهلها
    في هجوم شديد عبر السيد سيد احمد الحسين الامين العام للاتحادي الديمقراطي ، عن رفضه لاتفاق القاهرة واكد ما قلنا اعلام بانه لا يمكن تفكيك النظام من داخله والواجب المواصلة في معارضة النظام حتى اسقاطه وكان في حديثه التالي: ((بعض الأخوة يعتقدوا أنهم من خلال المشاركة فى النظام يستطيعوا أن يفككوا أجهزة الدولة ويقضوا على هذه الشمولية.

    أما أنا فاختلف معهم وأرى أنه كان من الأفضل الوقوف فى خندق المعارضة ورفض أى اتفاق مع النظام))
    وكان ذلك على الرابط ادناه في موقع سودانايل
    http://www.sudanile.com/sudanile15.html[/B]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2005, 03:34 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    اطراف النظام شاهدين على انفسهم بالكذب ولكن الغريب في من لم يتعظ ، فتصديقا لما قييمنا وشاهدت بعضهم على ذلك يدرج معهم الامني نافع على نافع ليشهد على كذب التحول الديمقراطي حيث قال ((ان الذين يعتقدون ان صفحه الانقاذ ستطوى واهمون وان ال 16 عاما الماضيه هى محطه واحده من محطات الانقاذ التى ستكون 16 بعد 16 بعد 16 )) وهذه ثماثل عبارة البشير سابقا ( تشابهت قلوبهم)
    فاين يذهب المصدقون للتحول الديمقراطي المزعوم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2005, 04:49 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    لا تحول من النظام وعلى الشعب الصامت ان يتحول الى خياره النضالي الذي يخلصه من النظام

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 07-13-2005, 04:23 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-13-2005, 04:27 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    التحول الوهمي للديمقراطية يتضح في ملاحقة عناصر البجا داخل السودان فهو يضربه ويمنعه من البكاء
    اما الخيار الامثل ما جاء في التحالف الشعبي لتغيير النظام على هذا الرابط
    التحالف الجديد لاسقاط النظام]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-13-2005, 08:44 AM

Yassir7anna
<aYassir7anna
تاريخ التسجيل: 09-08-2002
مجموع المشاركات: 2619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ العزيز حسن عثمان


    لك التحية والتجلة على ما خطيت هنا فقد كتبت كل ما كان يجول بخاطري. فهذا هو الوهم الحقيقي والاكذوبة الكبرى ان يتم تحول بهذه الصورة، فلا تكترث لهم فلن يردوا عليك الآن فانهم في سكرتهم يعمهون

    Quote: والسلام الذي حققه المرغني لنفسه وسماسرته الذين شاركوا وشهدوا معه في عمليه بيع الشعب للنظام مقابل سلامة مؤسسة المرغني وشركاءه المحدودة، ان تسلم من مصادرات النظام وان يرد لهم ما غنمه منهم من قبل ومشاركتهم في الجديد من الغنائم، ولكن الشعب لم يصله سلام من هذا الاتفاق بل وصلته سهام واقله توعد بالانتقام وملاحقة حتى في معسكرات النازحين بالخيام، وقد شهدت اطراف الاتفاق بانها تقاسم السلطة وليس شيوع السلطة للشعب كي يختار، انها تعني تقاسم الشعب وحصته بين المتصالحين والنظام، واما حول ما مضى يبقى للنظام ما سلبه من حقوق الشعب في مؤسسات الدولة، ويبقى للمرغني ما جمعه باسم الشعب في المعارضة، والشعب له الفاتحة من الشيخين، شيخ المعارضة المرغني وشيخ النظام الترابي والمهدي يقول آمين.

    فهذه هي كبد الحقيقة، سلمت يداك


    قالوا للحرامي احلف، قال جالك الفرج


    فقد سرق تنظيم الجبهة السلطة بليل بهيم وبقهر السلاح وها هم قصار الافق على ثقة بان الجبهة ستعيد لهم ما نهبت من ديمقراطية باتفاق، فذلك عشم ابليس في الجنة، رحم الله جمال عبد الناصر فقد قال: ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة

    فالناس الآن ثلاثة اكوام:

    كوم الحكومة وهم فرحون بما انجزوا من اتفاق، ولهم الحق ان يفرحوا فقد آن لهم ان يمددوا ارجلهم ويستيرحوا من عناء ال16 عاما من العناء والحرب وان يستمتعوا بنعيم السلطة وبانجازاتهم دون ضوضاء تعكر صفوهم

    كوم من عموم الشعب وهم فرحون بوقف الحرب، ولهم كل الحق ان يفرحوا ان الحرب قد وضعت اوزارها آخيرا وآن لهم ان يستريحوا قليلا من دفع فاتورة الحرب من مالهم وانفسهم وان لم يكن لهم في السلطة نصيب لكنهم قانعين بان وقف الحرب يمثل لهم راحة بال وهدوء، وانا منهم فلم اعد اثق في احزابنافليس هنالك ثمة فرق بينهم فكلهم احمد وحاج أحمد، وكلهم متعطشون للسلطة باي ثمن

    وكوم الحركة وايضا لهم الحق ان يفرحوا فقد انتهوا من عناء اكثر من عشرين عاما من الحرب الضروس فآن لهم ان يضعوا السلاح ويتقاسموا المال والسلطة مع الجبهة بعد هذا العناء

    اما من هو فرح بان هذا الاتفاق سوف يعيد له الديمقراطية فهو واهم، كما ذكرت انت آنفا، فلا ارى ان هنالك فرق بين البشير ونائبيه، فما يجمع بينهم اكثر مما يفرق بينهم، فالجبهة لا تملك الاغلبية في الشمال لكن لها الآن بنص الاتفاقية 52% من المقاعد اي ان لها ان تفعل ما تشاء لماذا لأنها تملك السلاح والقوة والعدة والعتاد والمال وهو الاهم وقرنق لم يخوله احد ليتحدث باسم الجنوبين لكنه الان يمثل اغلبية الجنوب وله 28% لماذا لأنه يملك السلاح والقوة والعتاد وسيتقاسم المال مع الجبهة

    فاذا كان اصحاب الاتفاق جادين في استعادة الديمقراطية لحلوا حكومة البشير اولا وكونوا حكومة قومية، والا ماذا سيكون الحال في الانتخابات القادمة والحكومة تسيطر على جميع مفاصل الدولة وجل موظفي الحكومة من مدنين وعسكريين منها او موالين لها وفي اضعف الحالات ، ما عندهم شغلة بالسياسة، وكذلك سيكون الحال في الجنوب، فماذا نتوقع ان تكون نتيجة الانتخابات القادمة بعد اربعة أوستة سنين من الآن، حاج أحمد في الشمال وأحمد في الجنوب او العكس ويادار ما دخلك شر

    ولو افترضنا ان هذه الحكومة الانتقالية بتشكيلها الحالي جادة في استعادة الديمقراطية لبدأت باطلاق سراح المعتقلين السياسين جميعهم واولهم المتهمون في المحاولة الانقلابية الآخيرة وقبلهم العميد الريح، اذ ليس لهم ذنب اقترفوه سوى محاولة ازالة هذه السلطة وها هي الى زوال

    ولو افترضنا ان الحكومة والحركة جادتين في استعادة الديمقراطية فما هو موقفهما من اللذين شردوا وفصلوا من وظائفهم؟؟؟ وماذا عن دماء الشهداء اللذين ماتوا تحت التعذيب؟؟؟ قطع شك عفا الله عما سلف ونرجع تاني ندور في الدائرة

    وساقيتنا لسه مدوره

    لك التحايا عزيزي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-20-2005, 07:40 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Yassir7anna)

    الاخ ياسر تحية طيبة
    الامر كما تفضلتم
    واما الديمقراطية عندهم كما يفعلون اليوم لارغام الفصائل الاخرى للتابعهم وذلك سعيعهم بواسط الرئيس مبارك لاخضاع الاخرين اما الرئيس مبارك فهو يدري نهاية المرغني والمهدي واما عن سلامهم الكاذب فهذا الرابط يؤكده ادناه
    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/anews2005/news.cg...jul19-78580.shtml[/B]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2005, 06:31 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الديمقراطية التي يعنون هي مساواة كل اطراف النظام في حقهم لابادة الشعب الاعزل فكل منهم يقتل ويغتصب واما المساواة بين كل الاقاليم في الابادة الجماعية ولا يسلم منها حتى من لجأوا الى مناطق النظام كلاجئين فشعب السودان هم سواسية امام الابادة في هذه المساواة الفريدة
    وراجع الرابط ادناه لانموزج من الديمقراطية والمساواة والسلام على قاموس نظام الترابي وتابعه البشير
    اهم اسباب الفشل والالغاز السياسية
    / /B]

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 07-22-2005, 07:28 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2005, 07:24 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2005, 07:43 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    حسن عثمان
    دبايوا.
    ليس هنالك وهم او كذب.
    المطلوب المسئولية ووضع الوطن فى حدقات العيون.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2005, 06:56 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: هاشم نوريت)

    صاحب العقل يمييز
    وكون الوطن في حدقات العيون ذلك هو الذي لاجله نضحي ولا ننظر في قول المتوالين للتطرف او من يقبل بمصالحه معه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2005, 07:17 AM

abdelfattah mohammed
<aabdelfattah mohammed
تاريخ التسجيل: 07-27-2005
مجموع المشاركات: 925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    بسم الله نورُ السماواتِ والأرض هادياً وسراجاً منيرا
    بسم الوطن إنتماءاً وعشقاً وحدوداً وجغرافيةً وهُوية
    بسم الديمقراطية خياراً إخترناه فيما خُيِرنا فيه عن كيف نحكُم وكيف نحْكَم
    لا ديمقراطية في السودان إنها من أباطيلهم وأراجيفهم وأفاعيلهم وأقاويلهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-27-2005, 10:42 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    ده جزء من السيناريو القادم في التحلل من اتفاق السلام، متي مانجحت الحركة في خطوات التفكيك.

    شئت ام ابيت تظل كوز مسكون بالهوس، رغم المساحيق، ولااستبعد ان تكون لكم صلة بمنبر السلام، للرسالي او انفصالي الطيب مصطفي.

    فكفاكم تشويش وخلط للاوراق، باسم الديمقراطية، ولسنا بطراطير ياحرباءات الاسلام السياسي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2005, 11:04 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Bashasha)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2005, 10:04 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    وبالنسبة للقول عن الصلة بالسلام لا ندري الى من يوجه ولكن نقول من جانبنا ان طرحنا والذي قبله منذ سنوات يصب في التشدد ضد كل مشروعات السلام المزعوم ولا نقبل بمجرد الجلوس مع النظام كما اننا نرى ان كل اجنحة الترابي التي في السلطة او التي تدعي المعارضة كلها ضالة ومنحرفة ومتطرفة ولا نقبل منها اي حورا بل حتى التنظيمات المعارضة التي لها علاقة مع جماعة الترابي لم نقبل العمل معها ضمن كيان يضم عناصر الترابي ولا نقبل بغير القصاص منهم واعدام قياداتهم المجرمة من خلال النظام الذي يقيمه الشعب من جديد
    كما ان بياناتنا منذ اعوام ترفض اي طرح للانفصال في اي ركن من السودان
    كما تجدر الاشارة الى ان الشعب يعد نفسه في كل الاركان لمنازلة النظام وهذا نموزج لابطال السودان عندما خذلهم المتصالحون.

    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/apressrelease2005...jul28-55430.shtml[/B]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2005, 03:19 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    كيف تكون الدمقراطية والسياسة الاقصائية هي التي تسود وكيف يكون السلام والشعب والقادة يقتلون، الم نقول لك ايها الشعب ان النظام ماض في سايسة التصفية ويرد كسب الوقت ليتمكن من الكل انها نهاية المتصالحية احياء او ميتين فعلى الشعب التحرك المدروس لتصعيد النضال بلا فوضى تكطون في صالح النظام والعمل الناجح هو الي يبتعد عن القيادات التقليدية التي تعمل على تفشيل نضاله واما عن خطة القوى الحديثة الثورية ستعلن قريبا فترقبوها

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-02-2005, 06:20 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2005, 09:30 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    قلنا ومازلنا بانه ولا ولن تكون ديمقراطية مع وجود هذا النظام والحل في اسقاطه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2005, 06:41 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    العنوان هو اليوم واقع معاش فهل نتعظ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2005, 01:21 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    ان الذين يعتقدون ان السلام هو تفكيك النظام فانهم واهمون... هكذا قال البشير سابقا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2005, 07:01 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    على الِواهمين ان يغييروا نظرتهم واستئصال النظام هو الدواء الشافي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2005, 03:14 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ / حسن عثمان

    التحول الى الديمقراطية ليس وهما و ليس السلام و هما ايضا ولكن يا عزيزي انهم يتحدثون عن سلام غير الذي تعرفه و عن ديمقراطية لا تحلم بها ، إلا ان المعطى المهم بان الالية الفاعلة بيد من هم يخططون لها و انهم يدركون بان مؤساتهم الراسمالية الامبريالية هي الفاعلة في تنفيذ بل اجبار الخصوم على قبول التسويات ، فمنذ 1989 و حتى اليوم تعمل الحكومة على تهيئة جو خاص بالديمقراطية المزعومة و بالسلام المزعوم الذي قبل به الجميع و يدافع عنه الجميع حتى الحزب الشيوعي ، و لكن يا عزيزي الامر حقيقة واقعة و له من القوى ما لا تستطيع تغيره بالغضب بل بمؤسسات بديله مناهضة تملك كل الموامل الدينماكية لتقديم جوائز اكبر و شعبية اوسع و قوة ضاربة اكبر و حضن عالمي ارحب . اذا لم تملك ذلك فانك تعرض خارج الحلبة و عليك دراسة الشعب السوداني الذي تعول عليه لانني اؤمن تماما بان القيم الثورية القديمة خارات و التحول نحو العولمة هي النغمة السائدة ... من المفارقات الجوع ينهش في الشعب و الشعب يقتني تليفونات .... جربوا فيه كل خططهم و لا حياة لمن تنادي فاي ثورة من غير ثوار و اي تغيير من غير مؤسسات ... و للحديث بقية .... لا تحسبن من قال الحقيقة مستسلم لقد تجرعنا من الكأس المر مرتين .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2005, 03:19 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    نادرة في ايام نميري حدثت بين والدي و عم والدتي فيها من العبرة :
    ارسل عم الوالدة الى والدي "" الف مبروك صدقوا ليك ب 10فدان زراعي بالعتمور ( صحراء ممتده بالشمالية )... لكن عشان تزرعها عايز الاتي :
    1- مال قارون
    2- صبر ايوب
    3- عمر نوح

    و السلام "" الا رحم الله عم و الدتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2005, 03:04 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    عن المغالطة حوg جدية السلام وحديثكم عن النظام من جهة اشبه بالانتقاد مع تاكيدكم جدية السلام لمزعوم فان ذلك الموقف يوحي وكانكم من المتصالحين الذين هو في حرج شديد من الاستسلام ورجعوا بخفي حنين، والمرغني اخذ الجلد والراس وجحا اولى بي لحم ثوره،
    اما عن حقيقة السلام فسلامكم واضح اهش من البسكويت وقد اصطدم المتصالون عند النباء قبل ان يخرج المزيع من الاستديوا، ومات زعيم السلام ضحية له قبل ان يكمل شهر العسل في زواج المتعة السياسي الذي تم مع النظام الارهابي الذي لا يعرف غير لغة الصداع، واما عن الموقف الشعبي مع من فهو جلي في الجامعات التي اغلقها النظام لعمه بموقفها الرافض للاستسلام
    واما لمن استصعب الوصول الى اسقاط النظام فنقول اننا لنرى ان اسقاط النظام اسهل بكثير واقل تكلفة من السلام المزعوم، ولكن ليس كل الناس يهون عليه ذلك ومن كان همه جيبه فحتما لن يهون عليه ذلك، وكما قال الشاعر، وتكبر عند الصغار الصغائر.
    واقترب الوعد وسحقا للنظام والسماسرة الذين باعوا الوطن مقابل ملئ حساباتهم في الخارج

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-06-2005, 03:06 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2005, 01:05 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ / حسن عثمان

    في ما رميت اليه في ردي اليك عن مقالك أعلاه كنت منذ البدء انوي ان اكتب بتفصيل اكثر و لكن حبذت الاختصار الا انه و من الواضح لم يكن مفيدا ، عليه ارجو ان يتسع صدرك و ان تقراء بتأني هذا الرأي فانني على ثقة اننا في ذات المركب ، و لست عدوا لك كما انني لست سمسار ، لكن الغضب و الثورة العارمة افقدت الكثيريين الموضوعية في النظر الى الكثير من الواقع الدائر حولنا ، فقبل سقوط نميري و بالتحديد سبتمبر 1983م شرع الاخوان المسلمون قانون ما سمي جزافا بالشريعة الاسلامية و قاموا بانشاء محاكم العدالة ( العاجزة ) ، التي نسفت انسانية الانسان السوداني و كرامته و حطت منها اي محط ، ثم تلت ذلك الانتفاضة كما تعلم و خرج الترابي في ذي الابطال و فرض على الشعب ما سمي بمجلس الحكم الانتقالي في ذلك اليوم بالتحديد كتبت مقال عن المجلس الانتقالي هل هو مخاض الديمقراطية ام هو الية الجبهة للعبور لحكمها الشمولي عبر اجهاض الديمقراطية تدريجيا ، في ذلك الوقت وصفت باني متشدد لاني رافض لمنطق التسويات في الوقت الذي تهيئ فيه الجو لخلق قوى ديمقراطية متينه تؤمن الانتفاضة و الديمقراطية اساسها الديمقراطية و الياتها المؤسسات الاجتماعية و الاقتصادية و العسكرية التي يمكن بناؤها في ذالك الوقت بكل يسر ، الا ان التقاسع من قبل القيادات الحزبية الوطنية و الديمقراطية افشل الجبهة الديمقراطية بل عمل على تقوية الجبهة الاسلامية التي استفادت من النقائض وسط هذه التنظيمات و اظن انك تعرف عن ماذا يدور الحديث هنا ، ثم جاءت مبادرات السلام الفاشلة و انهك الشعب بالجوع و الامراض و كثرة الندوات و قلة الافعال ، من المضحك جدا ان حزب تقدمي جدا يعتبر نظافة الحي معترك سياسي و عند الصدام مع اعداء الديمقراطية و الجيش يسقط القتلى و الجرحى و المعتقلين في يدالاعداء فريسة سهله لما ؟؟؟ لان تامين الديمقراطية كان صفر.... ، ثم تلى انقلاب البشير - الجبهة - و السناريو اظنك تحفظه عن ظهر قلب ، لكن الشئ المؤكد ان الجبهة عملت لهذه الخطوة منذ اعوام طويلة ، ربما مررت بمجلة الدستور حيث كتب البعثيون في عدد اكتوبر 85 على ما اذكر اسماء الانقلابيين و انتمائهم الحزبي... الخ ، لم تكن تلك قراءة مفردة انما كانت معلومة استخباراتية محضة ، لم يحرك ايا من الاحرار ساكننا بل ظل الجميع و لا استثني احدا يراقب ساعة الصفر في سلام الصادق المهدي و المرغنية يترقبون لحظة سقوط نظامهم و بذا يتخلص الصادق من الحمل الذي عاناه ، ام الاخرون فهم ادمون العمل في الخفاء لان الضوء اعمى عيونهم فاصبحوا لا يرون الا تحت الارض ، يا عزيزي المسالة لم تكن محض صدفة الامر مدبر و لا استثني احدا ، الطلاب احيهم فهم على مر الزمان شعلة السودان المتقدة ، و لكن للاسف و انت ادرى بذلك كل المظاهرات التي بدات بالجامعات لم تلقى اي صدى في المجتمع ، لا يستطيع الطلبة تعبئة المجتمع كما ان الثورة لا تولد صدفه انما تكون زخم من مركبات انت ادرى بها ، الان و الواقع يقول ان هناك سلام و ان هناك تمرحل للانتقال الى الديمقراطية ، بحق سميتهما بالمزعومين نعم و اؤكد ذلك و لم اكن اناقض القول في كما ذهبت اليه في ردك ، بل قصدت ان السلام الذي تنشده انت انما هو مبني على الحرية في الاختيار للانتماء الى السودان و التأخي بين الاعراق المختلفة من منطلق وطني بحت ، كما انك تنشد الديمقراطية التي تعطي الشعب حق الاختيار لمن يحكمه من بينهم ، و لكن الامر الان ليس كذلك الامر الان السلام و اقولها بملئ ما لدي بني على المصالح الاقتصادية و هنا لتعلم بان الحركة لم تاتي للسلام بسبب ايمانها بالوحدة و لا بالتأخي او عشان عيون الشعب السوداني شمالي ام جنوبي لا يقبل العقل ان يضع المناضلين !!!! يدهم في يد زبانية سلطة الترابي الذين كانوا يراهنون على التطهير الطائفي و تسمي ذلك تأخي ، كل من الجبهة و الحركة تعرضا الى ضغوط عالمية و اقليمية و تنظيمية و استراتيجية نعم استراتيجية لتحقيق السلام فالحكومة الان تواجه المجتمع الدولي و الحركة تواحه خطر الانحسار مقابل سقوط الحلفاء ، صمام الامان انفرط يا عزيزي لم تعد الحركة صمام امان للديمقراطية ، صمام الامان للتحول للديمقراطية استمرار الضغوط الدولية لتحقيق ما سمي بالديمقراطية و اعود و اقول الديمقراطية المزعومة التي تسطرها امريكا ، الحكومة الان في موقعها هذا تكتسب قوتها من هذا الواقع واقع رغبة امريكا في السيطرة على العالم بالوصايا بما يسمى الديمقراطية و نبذ الارهاب ، من الناحية الثانية انك تراهن على يسر و سهولة اسقاط النظام انا ايضا لا ارهان على عدم الامكانية لذلك لكن كيف من له المصلحة ... زمان كان في الروس و الامريكان هذا يدعم فصيل و هذا يدعم فصيل الرابح يعتلي كرسي السلطة ، الان انت حليفك منو ؟؟؟؟ حتى الصين تعاهدت مع الحكومة و بنت علاقات اقتصادية قوية ، أرايت زمن المصالح !!! ،
    - لم اكن انوي ان ادفع عن شخي و لن ادفاع لاني اعرف و اثق بفكري جيدا و اخلاصي لهذاالوطن ، و لكن الان الرؤيا بالنسبة لي واضحة تماما فالمؤسسات التي من شأنها ان تخلق ثورة مضاده باتت في حكم العدم و اتحدى اي من الاحزاب السياسية الان يمتلك هذه الالية ، و الا سوف يكون مثل الجلبي و شلة العراقيين الامريكان ، الذين جاؤا على حوافر فرس اليانكي ، و من هنا دعني الخص لك اسباب نجاح التغيير الثوري بالمنظور المستحدث :
    1- ان تمتلك تأييد شعبي ------ الاحزاب السياسية تفتقر لذلك --- و الحكومة مدركة ذلك
    2- القوى الضاربة--- الحزب الوحيد الذي كون مليشيات و نظم ضباط الخدمة العسكرية هو حزب الجبهة -- بينما غرقت الاحزاب في النضال البرلماني .
    3- ان تمتلك قوى اقتصادية مستقلة -- الجبهة لديها استثمارات منذ عشرات السنين باسماء اشخاص مختلفين في شرق اسيا و اروبا --- بينما الاحزاب السياسية تنقسم و يسرق بعضهم مقدرات الحزب المالية و الادبية و يهرب بها الى اوروبا ( حديثا و قديما).
    4- التسلسل الحزبي و الايمان بالقياده -- الجبهة حظت بذلك -- بينما فقدت القيادات الحزبية الاخرى مصداقيتها فتارة تقتتل فيما بينهاو تارة تمارس القمع على اعضاء حزبها

    الان و بعد كل هذا عرفت لماذا هادن كل من حزب الامة ... الاتحاديون ... الشيوعيون .... الحركة الشعبية لتحرير السودان .... الخ .

    فمن المخزي بحق الحديث عن الديمقراطية بكل ذلك الصلف الذي تتحدث به احزاب التجمع الديمقراطي و كانه حق متوارث بينما هو لقمة بصقها لهم الكلب... و تلومني على ان اقول التحول الى الديمقراطية ليس وهما بل هو حقيقة لان لا ديمقراطية غير ديمقراطية الامريكان و اتحدى ارسطو نفسه ان ينتقل بنا الى الديمقراطية ..... يا اخي فشلت حتى الاحزاب التقدمية في بلادنا العربية و بلاد الشرق السوية و الاروبية في تحقيق الديمقراطية بين صفوفها ....الخ و الوجع كثير

    فالحديث عن المعارضة بالشكل الذي تحدثت به انفعالي و ليس واقعي ، ربما مازلت تنتعش بروح الطلبة ، و لكن الواقع قراءته هكذا ، لانك و كل كمن يتحدث بهذه اللغة لايملكون برنامجا ثوريا و لا حتى الشعب الذي تعول عليه لن يكون حليفك ... و الشعب ليس طلاب الجامعة فقط .... يا اخي ابسط شئ لمن فصل زملائنا من الجامعة احزابهم تنكرت لهم و الان اما محظوظ استطاع تكملة دراسته بنفسه ... و اما صايع في شوارع الخرطوم .... و اما مغترب متعفن بين يدي الكفيل ....

    بالمناسبة ليت لي حساب في البنك و الله لكنت اتبرعت به ....


    - عبرة : مرة حكى لي احد المناضلين القدامى " كنت و زميل نمر امام الرفيرا و كنا في طريقنا من اجتماع خلية و نظر هذا الزميل الى الجالسين داخل الريفيرا و قالي شوف الناس ديل بيشربوا في البيرا و نحن بنعمل في شنو عشانهم .... قال لي المناضل القديم في تلك اللحظة علمت بان هذا الزميل سينتكس ( حقيقة لم اعرف الرابط حينها في كون ان زميله يعلق ذلك التعليق و ان يكون تعليقه هذا دلالة على انتكاسته فيما بعد ) ..... و لكن الان اعرف ذلك تماما !!!!!!!!!!!!!! (طقم)---- اسأل ياسر حنا عن المعنى......
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2005, 03:59 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    بغض النظر عن المدرسة الفكرية التي تنتمي اليها الا ان الخلاصة جاءت في صالح عناصر النظام فذكرت بانتقاد الاحزاب مقابل قوة النظام وقدرته على الاداء والتمويل وغيره ثم عن الامر الواقع الذي تفرضه امريكا، ويؤسفني ان يكون اطفال فلطين والعراق اشد صلابة من سياسيين قداما في رفض الخيار الامريكي، مع العلم باننا لا نعادي امريكا لكن في شان السودان لا نكون تبعا لاحد من الناس وانما فقط ما نراه في مصلحة الشعب وان هذا الموقف درج عليه الاخوان الجمهوريين لانهم مع المسار الامريكي الذي تعهد بحامية نهجهم الذي اصلا صدر اولا من هناك.
    وخلاصة قولك بان هذا التحول حقيقي، ونقول ان هذا التحول وهمي والشعب هو الذي يختار، اما عن من هم معك اولا مع اننا على اتصال بكثير من دول العالم الا اننا لا نعول على جهة نستمد منها توجهنا ولا برامجنا وانما نضع برامجنا ونفرضها وى نتزحزح عنها ومن ايدها من دول العالم فهو صديقنا وليس نقبل برامج دول اخرى نكون اصدقائها فهذا بيع لمصالح الوطن، اما عن التاييد الشعبي فهو يعبر عنه حتى بالسلاح في كل اركان البلاد حركات تحمل السلاح فهل تعتبرهم ليسوا مواطنيين وهل تمرير البرامج الاجنبية تجعل البعض يحذف القوى الوطنية ويكابر على عدم وجودها لاجل مسايرة ما يفرض من الخارج ولمصلحة الخارج وحده.
    اما القول بانه لا ديمقراطية الا ديمقراطية امريكا، فنقول ان الديمقراطية ليست لها جنسية وهي سلوك ويتفاوت فيه الناس، كما ان اقل نسبة من الديمقراطية تكفينا بدلا من الفوضى التي يسميها البعض ديمقراطية وهي الاباحية بلاد من عفة مجتمعنا وهي حرية الفتاة حتى لا يقدر وادلها على تاديبها وتعدد الصديقات بدلا من تعدد الزوجات، واباحة زواج الرجال من الرجال وليس فقط اباحة الشذوذ قانونيا وكما سبق ان قال احد وزارء اوربا ان اللواط ليس جريمة في بلدنا كذا. واقل ان كل من امارس معهم هم فوق سن الرابعة عشر، فهو تريدون هذه الديمقراطية.
    اننا بامكاننا ان نقدم نموذجا للحكم افضل من اي ديمقراطية في العالم ولا يلزم ان نقيس على دولة معينة وليس مستحيلا ان نخترع حتى صورة جديدة للحكم. الاهم ما يختاره شعبنا بحرية وموضوعية ومن جهة الاختصاص ولا يمكنه ذلك الا بعد ان يصبح حرا.
    اما عن من معنا فنعرف ذلك وخلال ايام ستعرف بعضه واننا خرجنا من الداخل ونعرف كيف هو وقد اصبح تغيير النظام قاب قوسين او ادنى ونحذر من الاستخفاف بالشعب فانه سيد الموقف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2005, 10:51 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الى الشعب المدرك لكذبت التحول عليك ان تعد نفسك للانتفاضة وتصنع التحول الحقيقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2005, 04:11 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ / حسن عثمان

    بعد التحية

    اشكرك للتواصل و اظنني بدأنا نصل الى محاور مشتركة لكن بزوايا مختلفة ، يا سيدي العزيز التغيير لابد منه و هذا هو منهج الحياة لكن الكيفية في ادارة هذه الحياة السياسية هي المسألة ، في ردي السابق لم أشاء ان امدح الجبهة البتة ، بل اردت التنويه لمسائل مهمة عانينا منها و اخشى ان يكون دم الذين قضوا نحبهم شهداء لهذا الوطن يظل انشودة تتمايل عليها الفتيات و الصعاليك ، ان الحماسة الشديدة التي تكتب بها عن تغيير النظام هي ذات لغة الحركات السياسية السودانية عبر الدكتاتوريات السابقة، نحن ما في مبارة كرة قدم غالب و مغلوب ده مصير شعب كامل يكفي المهازل التي قدمتها الاحزاب السياسية في اخر ما سمي بالعهد الديمقراطي الثالث ، حيث توالت الاحباطات على الشعب من جراء ممارسات الاحزاب للعمل السياسي الخالي من المفاهيم الديمقراطية ، حتى فقد الشعب الثقة في العمل السياسي و الاحزاب ، و اراهن على هذه الحالة ، نعم لقد مل السودانيون المراهنة على اي حزب سياسي حتى الاحزاب التقليدية فقدت مصداقيتها حتى وسط جماهير اتباعها الطائفيين ، ناهيك عن المثقفين ، فقواعد حزب الامة كضرب مثل لم تعد كسابقتها لقد عملت قيادة حزب الامة على تفكيك قواعدها تدريجيا و كأن الصادق المهدي هو حليف للترابي على حساب حزبه ، لقد كان المد الانصاري في اوجه عندما خطب الصادق المهدي عند عودته في خطبة العيد الاول الذي حضره و اذكر كان ذلك في عام 1990م على التقريب ، و كان الانصار يتوقعون من الصادق اعلان الجهاد و اسقاط النظام الا انه لم يفعل ، لدرجة ان الجبهة لم يصدقوا ان الصادق نزل من المنبر وراح يهنئ في اتباعه في عيد بلا عيدية لهم ، و في ذلك اليوم بالتحديدعدد من الناس المؤمنين جدا بالمهدية من اقربائي و انصار على السكينة خلعوا جلابيتهم ( الانصارية تمام و صاموا عن اي تأييد سياسي للصادق حتى تاريخ كتابة هذا الرد) ، هذا بالضبط الواقع الذي اريد ان انقله لك كل الاحزاب السياسية ما كان لها الا ان تؤجج الشعب و في النهاية لا نتيجة و لا تغيير و لا غيره ، فبالله عليكم كل من عنده غضب في صدره لا يفجره في وجه الشعب من غير خط عمل واضح و تغيير يستحق العناء ، اعني بمعنى الكلمة العناء الى درجة الموت من اجل ذلك ، انتفاضة ابريل كانت الابن الغير شرعي للشعب فلم يسقط نميري الا عندما استنفذته امريكا --- فلنراجع الدرس الجديد في تبدل الاستراتيجيات من قصة خلع الديكتاتور معاوية ولدطايع ---نسخة طبق الاصل -- وقفز الاسلاميون فوق الدبابات برغبة امريكا--- ، امريكا ليست صديقة و لن تكون ---، اما علاقتكم انتم الجمهورييون بامريكا و تاييد امريكا لكم فهذه قراءة جديدة جدا و شان يستحق..؟؟؟؟؟؟

    ام بالنسبة للمدرسة الفكرية التي انتمي اليها فهذا شأن طويل ، فقد سقطت كل المدارس الفكرية لدي و بقى الوطن هو وحده القائم في دواخلي و هو النبراس الذي استمد منه و استلهم به فكري السياسي الجديد، و لقد بقيت فترة من الزمن في صمت غير منعزل اراقب بدقة خطوات كافة الاحزاب السياسية و القوى الاجتماعية و الاكاديمية في السودان ، و حتى نمط المظاهرات التي قامت و ماتت في السودان و ردة فعل الشارع السوداني ، و لقد اصررت على المتابعة في الحديث عن مقالك السابق لانه صب في جزئية من الجزئيات التي يعترض عليها تفكيري السياسي المعاصر الذي كفر بكل البدائل السياسية المطروحة في الساحة السياسية السودانية قاطبة ، لانها جميعها لا تعبر عن الشعب السوداني و ليست ارثه ليعتز بها ، و لهذا اردت المواصلة و انا بصدد نشر مقال مطول عن التجربة السياسية و تبدل الاستراتيجيات و التحالفات لدى الاحزاب السودانية السودانية و سقوط نظرية التصنيف العقائدي و الطائفي للاحزاب السياسية لسببين اولهما ان لا عقيدة ثابته لهذه الاحزاب ( اصبحت اشبه باحزاب المصالح .. بل هي كذلك...و ثانيهما عدم شرعيتها وعدم انتمائها لرحم الشعب السوداني ، و ضرورة انتهاج الدعوة الى تذويب كل المصالح في المصلحة العليا للوطن عبر دروس الوطنية التي حررت شعوب العالم المضطهد من نير الاستعمار و التخلف ، و التصدي لكل المحاولات الامبريالية لاحتواء العمل السياسي عبر قنوات مختلفة و تسميات مختلفة و احزاب و ما يسمى بحركات التحرير!!!.. الخ ........
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2005, 04:15 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    الاخ صديق
    رقم اني اخالفك في جزئييات الا انني اشفق عليك وارفق بك قليلا حتى تصل الرائ السليم، فانك تقول بسلبييات الاحزاب وهذا حق ولكنك تبعد الناس عنها دون ان تضع البديل وهذا يصب في مصلحة النظام سواء خطا او مقصودا، اننا نختلف مع الاحزاب التقليدية لكننا لسنا اعدءها ولا نحاربها كل ما في الامر نرفض اخطاءها ونختار ما هو يصلح الشعب واذا لم نتمكن من صناعة البديل فلا مصلحة في تجاوز الاحزاب فهي خير من النظام القمعي.
    وانك قلت
    ((اما بالنسبة للمدرسة الفكرية التي انتمي اليها فهذا شأن طويل ، فقد سقطت كل المدارس الفكرية لدي و بقى الوطن هو وحده القائم في دواخلي و هو النبراس الذي استمد منه و استلهم به فكري السياسي الجديد، و لقد بقيت فترة من الزمن في صمت غير منعزل))
    فبينت انك في فترة حيرة من مسار الامور، فلا يمكن ان تعترض على الاخرين دون ان تثبت اقدامك على شئ تدعو نحوه الاخرين.
    اما عن وقلك ((اما علاقتكم انتم الجمهورييون بامريكا و تاييد امريكا لكم فهذه قراءة جديدة جدا و شان يستحق))
    اقول فمن اين تاتي بذلك انا لست من الجمهورين ولم اتششك يوما من الايام في اخطاءهم بل ارفض طرحهم الديني والسياسي وفي هذا الموقع تجادلنا كثيرا معهم راجعه على بوست (( بداية ثورة)) وهو لهم.
    ارى هناك تلبس لم ادري هو اختلاط اوراق ام غيره
    كما اسالك ما هو الموقف السليم الذي تدعو الناس لفعله؟ وهل هو مسايرة النظام؟ ام اعلان الحرب عليه ارجو التوضيح.

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-09-2005, 04:18 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2005, 02:14 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    مع العلم باننا لا نعادي امريكا لكن في شان السودان لا نكون تبعا لاحد من الناس وانما فقط ما نراه في مصلحة الشعب وان هذا الموقف درج عليه الاخوان الجمهوريين لانهم مع المسار الامريكي الذي تعهد بحامية نهجهم الذي اصلا صدر اولا من هناك.

    العبارات اعلاه كانت من ردك السابق، بما يوحي انك تريد ان تشير الى انك منهم بإستحياء شديد ، او انه تمويه ...!!! عموما فهذه ليست مسألتي فلتكن ما تكن يهمني فقط انك سوداني .

    لا اظنني استحق الشفقة لانني لست على ارضية ثابته او لاني مشتت كما تبادر لك بالعكس تماما بقراءة متأنية لما كتبت في ردودي السابقة للمست بكل اليسر انني حادب على المصلحة العليا للوطن ....... دعنا في البداية نسرح في تاريخ حركات التحرر و خاصة الحركة السودانية ... في مرحلة الكفاح ضد الاستعمار توحدت صفوف القوى الوطنية جميعا دينية و غير دينية و حققت وحدة الصف دون عناء لان البرنامج كان محدد ... اخراج المستعمر من البلاد ، هذا الحد الادنى حقق المصلحة العليا ، فاذا كان الاحساس بالوطن مرتفع جدا فان النظرة الحزبية و المصالح الضيقة يجب ان تنبذ و ان تتحد صفوف القوى الوطنية تحت لواء المصلحة العليا .... غاندي لم يحارب بسلاح لكنه طرد الانجليز من الهند ... اليابان بعد الحرب العالمية الثانية لم تمتلك جيشا و لكنها الخطر المحدق على امريكا .... مانديلا ... الخ ، هذه الامثلة حققت نتائج ايجابية لاوطانها من خلال اسلحة غير اسلحة المواجهة الصدامية ... بل ما يميز هذه الامثلة المناضلة انها كانت تحمل برامج لمراحل ما بعد التحرر .... لقد سعينا جميعا لاسقاط نميري لكن لم يكن هناك برنامج وحدوي للقوى السياسية بل سعت الاحزاب الى مصالحها الضيقة و تركت العامل الاهم و هو الوطن و الوطن بلا مواطن ليس سوى تراب ، لعلي قد قربت اليك الصورة اكثر ... انا لا يخيفني نظام البشير و لا اجهزته و لقد كان يوما ووضعت اصبعي في عين نظامه و ساظل افعل ... و لكن ليس عدائي لهم هو همي و ليس غايتي ..... انا اعلم ما افعل تماما و لست مغيبا بافكار الغير و لا بنزوات الغضب الملحة في حالات الثورة الجوفاء ...... بكل تاكيد فان تجربتي تمخضت بنمط فكري اعتز ان احمله في دواخلي و سوف ازرعه في صدر كل انسان يرحب به محبا لوطننا السودان .

    و لمزيد من التوضيح بشأن ماهي خطتي لاسقاط قبضة النظام الشمولي و التحول الى الديمقراطية :

    اولا : كما ذكرت لك واتحدى اي قوى سياسية في الساحة السودانية انها تملك مقدرات الثورة ، لاني اؤمن بشكل قاطع ان ذلك ليس له وجود في هذه المرحلة بالتحديد و على مدى العشر او قل العشرين عاما القادمة ( و هذا ليس مدحا للجبهة الرجاء الفرز) ، و لهذا السبب بالتحديد فان لا جدوى من تعطيل قوى الشعب بالتفكير في قلب النظام بالقوة و المظاهرات و الاضرابات فان ذلك بعيد عن ارض الواقع كما اسلفت ، و ما له سوى تشتيت قوى الشعب.

    ثانيا: اؤمن بان للثورة عدة اسلحة و كما اسلفت الامثلة السابقة عملت بسلم داخل الانظمة القمعية و نجت باوطانها الى بر السلام ، فسلاحنا الان السلام و المساحة التي تركت للعمل السياسي - ارجو ملاحظة انه لم يكن ذلك تكرما من الحكومة بل هو غصب عنها للظروف الدولية المحيطة- شوف البيحصل في مصر الناس محتجة على نظام حسني مبارك و لكنها تعمل من خلال الجو العام و ليس بالانقلاب على النظام و هذه المساحة اتيحت لهم بفرض النظام العالمي الجديدو ليس بمجهودات المناضلين - و لو ادعى ايا من المصريين قيادة ثورة مضادة للنظام القائم سوف ينهار قبل ان يصل الى شارع صلاح سالم ....ّ!!!!!

    ثالثا : يجب على كل وطني مخلص العمل على تربية الجيل القادم على احترام الغير و السلام و المعتقدات و الحريات ...الخ من القيم الجميلة التي تحقق استمرارية التقدم الى الصورة الواعية لمجتمع يمكنه ممارسة العمل السياسي برقي، و ليكن ذلك قمة برنامج العمل السياسي للاحزاب في هذه المرحلة، لانه اذا عادت الاحزاب الى ما فعلته بالانتفاضة -

    رابعا : غرس الفهم الحقيقي للديمقراطية في نفوس الناس - المؤسف - ان الديمقراطي - الذي يدعي الديمقراطية يضيق صدره باراء الاخرين كأنما الديمقراطية خلقت لفئة دون اخرى - و بذلك اخرجت عن معناها و البست ثوب القبيلة - قبيلة الديمقراطيين - عليه يجب ان يتعلم ديمقراطيونا الديمقراطية اولا ثم يعلموها للغير - و بالمناسبة الديمقراطية لا تعني السقوط الخلقي و الانحطاط السلوكي الذي اشرت اليه في الرد السابق لردك هذا.

    رابعا : تأكد بان مؤسسات الجبهة مهما اتسعت فلن تستطيع ان تغطي كافة المساحات في العمل الحكومي او الخاص .... لقد حاولوا بااسلوب الاحالة للتقاعد و الفصل التعسفي عن الخدمة و الجامعات لتصفية الجهاز الاداري و الكادر الاكاديمي لكافة مؤسسات الدولة و المؤسسات الخاصة و المختلطة الا انهم فشلوا بل وجدوا انهم مضطرون للتعامل مع الاخر لان الاخر موجود بحسه و بجسمه و مؤثر في سير هذه المؤسسات - احد البروفسورات المخلصين تحدى الترابي علنا قال ليه و الله لو لقيتوا واحد بدلي كنت اتخلصتوا مني و لكن هيهات فانا الوحيد في هذا المجال - فتجرع حينها سيئ السيرة مرارة قول البروفسر العظيم تحت زمجرة رجال امنه الخاص ( ايام ما كان في الحكومة) .فليكن عمل كل منا ثورته التي تحقق المصلحة العليا اولا و اخيرا

    خامسا: على كل فرد الايمان مطلقا بانه يعمل لاجل الوطن و يراعي الله في عمله بغض النظر عن انتمائه - و لا يجعل ذلك سبيلا للدعاية لحزبه او حركته .
    الخلاصة :
    ما سبق ليس حلما و ليس شوفونية كما انه ليس مثالية بل هي ممكنه اذا اراد الشعب يوما.....

    لعلك يااخ حسن قد فهمت الان ما ارمي اليه و ارجو انتظار المنهج الذي سوف اطرحه بهذا الصدد ، لنما ما ذكرته فقط جزء لا يتجزء من كل الفكر الذي اسوق له و هو خاص بي و بكل سوداني محب للسودان و اهله.....

    لقد اعجبني قول احد الاخوان الشيوعيين المستقيلين او على وشك الاستقالة من الحزب الشيوعي انه قال في شأن حنقه على النظام " اجدني عندما افكر باان المرحلة القادمة للسلام و للديمقراطية اتناسى المعتقل و العذاب لان الجيل القادم سينعم بالسلام .... ولكني لن انسى من عذبوني فذلك امر بيني و بنهم....."
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2005, 11:43 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    السيرة الذاتية للمسرح السيايسي في السودان ليست محل الخلاف ونهجك واضح وخلاصته لا ترى اي عمل ضد النظام بل تثبط الهمم بانه ولعشرين عاما لا يمكن ثورة اما نحن والثوار نراها خلال اشهر وبيننا وبين المغالطين الميدان وامثالك كثيرون من حلفاء النظام من المتصالحين او الذين لا يجدون فرصة لبرامجهم بين الاحزاب لان الشعب يرفضهم لكنهم يريدون الوجود الاجنبي الذي يرعى السلام ليحفظ لهم البرامج المستوردة مع برامج السلام اما حديثك وغيره لا يغيير شئ في ان برامجنا هي اسقاط النظام ومن حالفه ولا عاش من يؤييد النظام ي الشعب والشرفاء انها الفرصة الاخيرة لاسقاط النظام فاسرعوا قبل ان يجد الحماية الدولية بالقوات الاجنبية التي معظمها تجيئ لحماية النظام الذي ينفذ لها برامجها ضد الدول العربية

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-10-2005, 11:45 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2005, 01:59 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    يبدو لي انك لا تستطيع القراءة جيدا ، و سريع القفز للاستنتاجات ، ككثير من المتحمسين ، فعن اي ثوار تتحدث ؟؟؟؟ اسمع جعجعة و لا ارى طحينا ، لكن سأقف اتفرج عليكم و انتم ترفضون من الشعب السوداني ،كما رفض من قبل ما اسماهم نميري بالمرتزقة ، يا عزيزي الثورة ما هي جعلنه ، الثورة ادب و فكر و اليات كثيرة يصعب عليك على ما يبدو فهمها ، فاقترح مراجعة التاريخ الثوري للدول النامية و ستستخلص النتيجة بان المناخ الان في السودان لا يقبل الثورة الصدامية، اما اذا كنت تتحدث عن انقلابات عسكرية فالامر مختلف تماما و لا يمكن تسميتها ثورة ، و الا كنا امنا بثورة الانقاذ ، و عجبي من قصر فهمك و عدم قدرتك بين التفريق بين التحالف مع النظام و بين ما ذكرته لك من الاسلحة البديلة عن الصدام لتغيير النظام و هذا ادب رفيع في فهم الثورة اظنك و كثيرون لم تخبروه ، ثم ان الحقيقة القائمة ، ان اقصى تنظيم ثوري في السودان هو الحركة الشعبية و من ثم الحزب الشيوعي وكلا من هؤلا وضعوا السلاح جانبا و نظروا للسلام و التحول بمنظورهم و كذا التنظيم الاكثر اشتمالا للقوى السياسية بالساحة السودانية و هو التجمع الديمقراطي ، فعن اي ثوار تتحدث يا هذا ام هناك اناس اخرون لا نراهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    استمتعت بالحديث معك و لك شكري

    الصادق محمد البوصيري
    و لست صديق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 00:37 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    واضح جدا من حديثك انك تهدف للمراوغة وملئ الصفحة بالحديث والمكابرة وكان عليك الموضوعية لكننا سنرد حسبما يبدو منك من موقف.
    تقول عن اي ثوار تتحدث؟ وكانك تعيش خارج العالم. الا تسمع العديد من الحركات الجديدة في الغرب والجنوب والشرق تخالف القيادات التقليدية بل حملت السلاح من غيرهم اليس هؤلاء من السودان.
    ان الانتفاضة على الرموز التقليدية ووسائلها ان ذلك ثورة فكرية ترفض ذلك الدحل باسم الدين وترفض وسائل الاحزاب في احتكار القيادة لبيوت معينة باسم الدين، ان الثورة لا يلزم ان تقنع من لهم مصلحة في تعطيل الاخرين ليتقدموا هم تحت الحامية الاجنبية التي اشارة الى ان فكر اسلامي معين هم المعتدل وتعني لتحارب المجتمع لتفرض علملاء عليه ان الذي يوق بانه لا يمكن للشعب ثورة فانه يعييره ويسبه ويقلل من شانه لذا فان الشعب سيترك المجاملة لبين قوته ويسترد سلتطه
    واحباط للشعب واضح في قولك ((واتحدى اي قوى سياسية في الساحة السودانية انها تملك مقدرات الثورة ، لاني اؤمن بشكل قاطع ان ذلك ليس له وجود في هذه المرحلة بالتحديد و على مدى العشر او قل العشرين عاما القادمة ( و هذا ليس مدحا للجبهة الرجاء الفرز) ، و لهذا السبب بالتحديد فان لا جدوى من تعطيل قوى الشعب بالتفكير في قلب النظام بالقوة و المظاهرات و الاضرابات فان ذلك بعيد عن ارض الواقع كما اسلفت ، و ما له سوى تشتيت قوى الشعب)).
    اقول بان المظاهرات والاضراب هو سلاح حتى عند الشعوب الاخرى الغربية خاصة، وقد غير الحكومة في لبنان بل وفي السودان عدة مرات، ان لسان حلاك يقول انك ضد ثورة اكتوبر التي اسقطت النظام واجمع عليها الشعب وكذلك في ابريل .
    ان الذي يدعو الشعب الا يواجه النظام فهو من حلفاءه السريين مهما ادعى انه يخالفه كما تفعل جمعاة الترابي التي ترعى النظام وليس من الضروري ان يكون من جماعة الترابي بل هناك كثيرون احتموا الان بالنظام حتى من اليساريين والبعثيين والنفعيين والمطرودين من احزابهم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 02:46 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ/ حسن عباس

    الرجاء ان يتسع صدرك للحوار ، و ان لا تبدأ بالاساءات فانا و غيري من ابناء الشعب لا نثق في من لا يحترمنا و لا يحترم اراءنا مهما تباينت مع اراءك ، لاننا بالفعل و اتكلم عن شخصي تحديدا احترم صاحب كل راي و من حقي انتقاده طالما ان الموضوع مطروح في منبر عام للحوار و ليس حكرا على احد من المشتركين به دون الاخر ، اما اذا درج كثير من لاخوة باستفذاذ قدرات الاخرين و التقليل من شأنهم فأن ذلك ليس بالسولك المناط بمن يدعون لحرية الشعب و للديمقراطية ، اما اذا اردتني ان اتوقف عن الرد فأن ذلك يمكن ان يتم بيسر فقط اطلب ذلك و سوف لن ازور لك موقعا مرة اخرى نزولا عند رغبتك ، اما اذا كنت تخشى ان تواجه الحقائق فعليك الا تكتب في الشأن العم السوداني فليس السودان حكرا عليك و بذا لا فرق بينك و بين اي جبهجي او شمولي ، و الا فتحمل اراء الاخرين فربما تجد لاراءك منقلب جديد تنقلب اليه او ان تستقيم على فكرتك ، و ليس عيبا ان نتعلم من الاخرين لكن العيب التعالي على من هم اعلم منك بقضاية لم تطرقها من قبل و لي في ذلك صدفة حدثت بالامس التقيت باحد الاخوان الاكراد العراقيون و ان كان صديقنا هذا يرفض تجزئة القومية الكردية فهمت من خلال حديثي معه اشياء في الشأن القومي ما لم افهمه في دراسات مختلفةعن قوميات مختلفهو اتسع صدري جدا لفهم التعقيد الذي يعتري القوميون الاكراد و ان كيف ان العمل السياسي المضاد يعمق الفكر القومي و الانتماء القومي بدلا من احلاله ....... و في شأننا هذا عنيت من يدعي انه ملم بكل مجريات الاحداث فانه جاهل

    اما بالنسبة لكون ما رجعت اليه في ردي السابق فانا لم اقلل من شأن الشعب السوداني و كلامي واضح لا يحتاج الى تفسير و لكن عليك قراءته لانه على ما يبدوانك لا تتأنى في القراءة بقدر ما تسارع في الرد ، فكلامي عن الثورة فان الثورة مثل الجنين تتكون نطفة ثم علقة ثم مضغة مخلقة و غير مخلقة فمنها تمخض عن ثورة ناجحة تحمل برنامج يستوعب مساحة عشرات السنين للامام ، و منها ما باء بالفشل لانه حمل في طياته اسباب انهياره فكثورة اكتوبر قام بها مجموع من الشرفاء لاشك و لكن اجهضت لانه لم تكن ثورة ذات برنامج ممتد لاكثر من اسقاط النظام الدكتتاتوري لعبود ، و كذلك ثورة الانتفاضة في ابريل ضد الطاغية نميري ، و لتقريب هذا الفهم لك ..حكى لي احد الاخوة انه في ايام الكفاح ضد المستعمر و في ايام قليلة كان الشارع السوداني حينهاعبارة عن قنلة يريد من ينزع فتيلها رفع صديقنا هذا الى حزبة ضرورة تفجير الموقف لان الشارع نضج تماما و انه مستعد لتبني انتفاضة عارمة فقط يحتاج الى القيادة ، الا ان رأي صديقنا لم تعره قيادة الحزب انتباها و بعد مرور شهر و نصف الشهر و بعد ان قام المستعمرون بتنفيس القنبلة الموقوته ببعض الاجراءات الرضوية و اطلاق سراح بعض المعتقلين ، جاءت قيادة الحزب براي تصعيد العمل التعبوي للشارع ، فما كان من صديقي العزيز الا ان يرفض هذا الطرح للسبب المتقدم و هو ان الشارع لم يعد في الاهبة التي كان عليها سابقا ، فقام احد قيادات الحزب برميه بكتاب في وجهه و قال له انت بتفهم اكثر من الامين العام للحزب ، فرد صديق قال له نعم و اكثر من المنظر الحزبي الذي اسس الحزب نفسه ، فطرد صديقنا من الحزب ، و قام الحزب بتنفيذ خطواته التعبوية و بدات الخسائر تتجلى و اصدر عندها امين عام الحزب للقواعد قرارا يعترف فيه بان العمل التعبوي لا يتناسب و حالة الشارع فليتوقف حتى احتدام الموقف مرة اخرى ..... اراءيت الثورة ليست الحركات في دارفور و ليست كما هي في الشرق و ليس كما هي في الجنوب ... كما اسلفت في ردودي لا يجب التحدث عن الثورة ما لم تمتلك مفاتيحها و لقد بينت لك و اذا رجعت للمتبصرين في امور الثورة و التغيير الثوري لتجدهم يتفقون معي ، و لا تكن حجتك لضحد فكري باني موالي ومستسلم فانا على ثقة تامة انك اذا راجعت الفكر الثوري و الثورة في كافة المناهج القديمة و الحديثة لوجدت ما اقوله لك بل و لتجدني قد افضت في ردي ، الثورة ليست الغبينة و ليست اثبات البطولات و ليست المصالح الاقليمية البحته و ليست النعرات القبلية و العرقية الضيقة ، عندما تتحدث عن ثورة تحدث عن شعب عن مجتمع مختلط الاعراق مختلف المستويات الاجتماعية و الاقتصادية و الفكرية و تكلم عن كيفية تنمية هذه المعطيات بعيدا عن التحيزات و بعيدا عن الانفعالات ، في دارفور ما اسميتهم انت بالثوار الذين لا يعنيهم امري انا الذي من صلب الشمال و كذلك الذين هم في الجنوب ، فلماذا دوما الحديث عن الثورة و عن الثوار يضيق على الشعب بمختلف اعراقه ، لنفرض جدلا ان الحكومة في الخرطوم كانت جنوبية محضة و تنتهج ذات نهج حكومة الجبهة اكان جون قرنق ليرفع السلاح كلا ، ليس لان الحكومة جنوبية لان الحركة اصلا قائمة على فكرة تحرير الشعب الجنوبي و طور الفقيد جون قرنق الفكرة لتصبح حركة لتحرير الشعب السوداني لعدة عوامل كلنا نعرفها ، فمن الموضوعية المطلقة ان يعي كل من يدعو الى الثورة ان الثورة ليس فقط تمرد على النظام ، لان في نهاية المطاف الشعب السوداني هو البيدفع الثمن كما حدث في اكتوبر و في الانتفاضة و انقلاب هاشم العطا و انقلاب حسن حسين و دخول المرتزقة ..... و ما بين ذلك ، النهج الحديث الذي اتكلم عنه هو التعبية في مصلحة الوطن العليا التي من شأنها اذابة القوى السياسية كلها تحت هذه المظلة الشاملة غير الشمولية ، الشئ الذي ينتبه اليه فقط القليلون بان حكومة الجبهة تجري سفينتها بما لا تشتهي ...انحسار الجبهة سيأتي من العمل الدؤب لابناء السودان البررة الذين يعملون في كافة المجالات و يرعون مصالح الشعب ، في مثال بسيط ، و كما نعلم جميعا ان اجهزة الامن تهدف الى تحطيم جامعة الخرطوم كليا ، فهاجر منها الافذاذ و اصبح خريجها يشكو من الجهل لقلة الاساتذة و قدم المواد المطروحة التي منذ ان حفروا البحر ، و اقول هذا فقط للتاريخ ، فوالدي اطال الله في عمره من هؤلاء البررة الذين حاربوا و مايزالون يحاربون من الداخل ، فقد ابتدع نظم جديدة في داخل الجامعة رفعت من مستوى الخريج من قسمه بل و فعل اكثر من ذلك فتح ابواب قسمه لدورة منظمة لتعليم ربات البيوت و من لم يسعفهم الحظ بتكملة تعليمهم الجامعي تحت كورس اسمه خدمة المجتمع و التعليم المستمر و تخرج منها الكثيرون حتى الان و له قولة شهيرة قالها في محفل " هل سمعتوا يوما ان الجهل يمحو العلم ... انما العلم هو الذي يمحو الجهل " افهمت الان المغزى هناك الكثيرون من ابناء السودان البررة امثال البروفسور الراحل المقيم عبد الله الطيب و البرفسور الراحل المقيم عمر بليل و البرفسور عبد الرحمن النصري و البروفسور محمد النصري و الدكتور الطبيب سامي حجازي .... الخ داخل المؤسسة السودانية يعملون من اجل السودان بل اكثر من ذلك لم تستطع الحكومة تمرير كثير من خططها من بين ايديهم ....و ستظل كثير من الايدي البيضاء في العمل السياسي و الدبلوماسي و الاكاديمي تعمل في هدوء المتمكن و ليست في غوغائية المتعجرف ذوي النظرات الضيقة ، فاذا استطعنا تعزيز الجبهة الداخلية في المؤسسات السودانية فان ذلك صمام للامان لتحقيق ثورة فعلية ، في احداث فصل موظفي البنوك الم ترى ان الحكومة لم تستطع تمرير ذلك بيسر بل اجبرت و هي صاغرة اعادة المفصولين اتدري لماذا لانهم جبهة داخلية قوية ، كثير من خطط الحكومة لم تجد لها منفذ بل اسقطت نظام الترابي بل عزل كل الرجعية في نظام الجبهة و بدات بعض الجسور تمتد بين رغبات الجبهة الوطنية الداخلية ( سميتها انا بهذا الاسم لانها تستحق شرف اعلى من هذا ) و بين سياسات الحكومة و كان ذلك عبر نضال مستمر و سيظل يستمر حتى ياتي يوما لا تسمع بشئ يحدث الا ان يتم برغبة هذه الجبهة الوطنية ،و للعلم التعريب شكلت له لجنة هلامية تراسها دفع الله الترابي ، رفض اساتذة الجامعة التعامل معها حتى تم تشكيل لجنة من علماء اجلاء على راسهم البرفسور عبد الله الطيب رحمه الله .... لم تكن جهود هؤلاء الشرفة حزبية و لا طائفية و لا عرقية بل كانت لاجل السودان و السودانيون..... اتعلم ما هي الثورة الثورة ان تكون بارا باهلك و ببلدك و ليس عشيرتك و حزبك و مصلحتك .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2005, 07:17 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)


    للاسف كنت اتمنى ان يكون حوارا موضوعيا ولكن وجدت في حديثك عقد ومراهقة سياسية، كلما حاولت ان اخفف اجدك تفتح اساليب كالحالة النفسية وكان هناك من يهاجمك ، وتشير الى امور لم تحدث ، وعندما قلت لك سابقا اشفق عليك لم يكن ذلك من ان تاكلك السباع وانما من التخبط والحيرة التي انت فيها وحرصك على العدوانية اكثر من الحوار ولكنك تسارع وتطلب من الخصم بان لا يهاجم ويتسع صدره وانه من كذا من التنظيمات فاذا عرفت كم انا اهاجم وارد على من ذكرتهم لوجدت عشرة سنوات من الصراع الفكري معهم ومناظرات في الميداين العامة حتى منتصف النهار. ليتك تقترب من الامر بل تصف الاخرين بما امضوا عمرهم في محاربته.
    وما هو عدم اتساع صدري بل انا سعيد بالحوار ، واذا كنت انت جديد في الحوار معي، فهذا لا يعني اول حوار لي ، وليكن لعلمك انا كنت مفرغ نفسي بدرجة 95% من حياتي لهذا الشان، وان الحوار لن يضرني بقدرما ينفعني، واقل ما فيه انك ترفع البوست الى اول الصفحة وعليه نشكرك.
    حاول الموضوعية فان المغالطة لا تستمر كثير وستكون نهايتها فاجعة.
    علما باني افرح بمداخلة من يخالفني اكثر ممن يوافقني لانها فرصة لتوضيح شبهات يطلقها البعض وستصل الاجابة الى كل من يحملها، ولو عرفت تاريخ نشاطي السياسي والثوري لوجدت اربعة وعشرين عاما كانت مناظرات ضد جماعة الترابي والجمهوريين والتكفريين والجماعات المنحرفة، وكنت الاحقهم حتى في محاضراتهم الخاصة حتى يتهربون من النقاش واحيانا يقطعون التيار الكهربائي لانهاء المناقشة خوفا من ضحد شبهاتهم، فكنت مختصا بشئونهم، فلست انا الذي يهرب من النقاش، بل انا ابحث عنه وعن اهل الشبهات ولي حولها كتب منها ما هو منشور على الموقع، ان الثورة الفكرية التي تشير اليها دون ان تعرف تاريخ الطرف الثاني فنفيدك باننا بدانا بالثورة الفكرية وهي ما ضية لا تنتهي حتى بعد انتهاء النظام. وراجع ذلك في المبادئ التي نشرناها ضمن موضوعاتنا على الموقع.
    كما ان الثورة الفكرية ليست هي ابتدات الان فنحن منذ عام 81 ننادي بها ثم توسعت التحركات في عام 83 ثم تحمست عام 85 ثم ادرج النهج الثوري عام 91 لان الظروف تغييرت بعد وصول الارهابيين الى السلطة ثم تكون تجمع الوطنيين الاحرار عام 91 واصبحت البرامج اكثر جماعية واستمر العمل ثلاثة عشر عاما حتى وجدنا ان الظرف ملائم لملاحقة النظام بالثورة الشعبية ولكنها ليس الفوضى ووتجد تفاصيلها على البوست.
    اما عن تقييم الموقف وانها تصلح الان او لا تصلح فهذا تقدير وتقييم جماعي فيه خبراء عديدين سياسيين وعسكريين، فلا يلتفتون الى حديثك لتقدير الموقف، كما ان البشير والتربي يوم ان قاموا بالانقلاب لم يرجعوا اليك لتجيز ذلك. فنهجنا لمن وافقنا واختارنا لذلك من الشعب الغيور، واما من اقروا هذا النظام على مسيرته رقم ادعائهم لمخالفته فاننا لا نلتفت لتثبيطهم للشعب وهو ما ضي في طريق التحرير والانتفاضة ولو كره العملاء السريين للنظام وشركاءه بعد المصالحات. علما بان العديد من الخبراء يرون ان الوقت الحالي انسب ما يكون لثورة وانتفاضة شعبية في السودان.
    ان جنوحك الى اسلوب الاستفذاذ الذي جعل لك عقدة جعلني ارجع للرد عليه والتوسع فيه وربما اكثر.
    وادلل لك على اسلوبك لفعلك الذي تنهى تنهى عنه وكانك تسارع لنفيه كمركب نقص لترمي به الاخرين وذلك الاتي:
    فانك قلت سابقا الاتي ((العبارات اعلاه كانت من ردك السابق، بما يوحي انك تريد ان تشير الى انك منهم بإستحياء شديد ، او انه تمويه))
    ثم قلت انت (( يبدو لي انك لا تستطيع القراءة جيدا ، و سريع القفز للاستنتاجات ، ككثير من المتحمسين ، فعن اي ثوار تتحدث ؟؟؟؟ اسمع جعجعة و لا ارى طحينا))
    وقلت انت ايضا ((الثورة ادب و فكر و اليات كثيرة يصعب عليك على ما يبدو فهمها))
    وقلت انت ايضا ((و عجبي من قصر فهمك و عدم قدرتك بين التفريق بين التحالف مع النظام و بين ما ذكرته لك من الاسلحة البديلة عن الصدام لتغيير النظام و هذا ادب رفيع في فهم الثورة اظنك و كثيرون لم تخبروه))
    ومع هذا فانا ردتت عليها بموضوعية ولم اطلب منك ترك ذلك لكنك رجعت تنهاني عن الاستفذاذ وهو فعلك. وقد قال الشاعر: (( تنهى عن خلق وتاتي مثله عار عليك ان فعلت عجيب)).
    كما يجب التفريق بين الرد القوي والموضوعي وبين الاساءة.
    واجدك ترى انا فقط ثورة من غير برامج اخرى مع ان الناحية الفكرية من اولويات برمجنا.
    وهل تعتقد ان برامجنا الثورية هي وحدها القوة والمواجهة ؟ اننا نعمل كتنظيم منذ عام 91 في التعبئة والاعداد لتغيير الصيغة السائدة على المسرح السياسي السوداني ونعمل على صنع الظرف المناسب والتنسيق مع الفئات المختلفة من منظمات المجتمع المدني ومن دعونا لتجاوز الرموز التقليدية لان نهجها قديم ولا يناسب العصر الحديث نحن ندعو الى التحديث وهو برامج القوى الحديثة التغيير في المنهج والاسلوب والرموز واليك بعض الروابط التي لموضوعات كانت على ذات هذا الموقع عن نقد الممارسة للديمقراطية السابقة وعن النهج الذي نريد والافكار التي نود ان تسود، كثورة فكرية تصحيحية لنحقق التحالف وهو بمثابة النواحي الفكرية التي تسبق تنفيذ العمل الثوري.
    لنحقق التحالف نغيير الصيغة والميثاق
    وفي هذا الرباط مبادئ التحالف التي تصدر من ثورته الفكرية التي تمهد الطريق للوصول الى الديمقراطية التي حجبتها صخرة يجب ان تكسر
    http://sudanliberals.jeeran.com/doc16.html
    اليس ذلك ثورة فكرية لتهيئة الظروف للعمل السياسي الحديث.
    ونحن في الخارج ثلاثة عشر عاما نتحرك على الثورة الفكرية ضد الطائفية والقبيلة وضد الاستعباد الذ يمارسه التقليديون باسم الدين، نادينا بالتحرر وبالتعايش السلمي والتقد العلمي بدلا من التعصب وتحجيم الراي الاخر.
    كما ان ردنا على الفكر المتطرف الذي ينتهجه النظام وغيره من افكار الخوارج فكان لنا حوله افكار وابحاث تبين الفكر الذي يرده والحكم الشرعي لمواجهته. وتجد ذلك على هذا الموقع وموقعنا الخاص ومنه الرابط التالي:
    طمأنة الحكام على قتل الخوارج دعاة الظلام
    ولكن يا صاحب الافكار والبرامج البديلة قلي ماهو موقفك او فكرك من مواجهة اهم ازمة فكرية حولت الحياة الى جحيم وهي افكار التطرف والخوارج والتكفير قل لي بوضوح ما هو منهجك تجاه ظاهرة الخوارج اليوم؟. ولا تتجاوز هذا السوال.
    واما عن قبول الراي الاخر فهذا من اهم ما نادينا به بل قامة عليه صيغة تجمعنا وانتقدنا الاحزاب التي تقوم على احتكار الافكار وعلى عقيدة مفروضة على الجميع وكل حزب قام على اساس عقائدي فدعونا الا صيغة فضفاضة تجمع كل اهل السودان بمختلف اديانهم واعراقهم وان نلتقي على الحد الادنى من الاتفاق وقبول التعدد والراي الاخر وعدم اقصاء الاخرين.
    فمن اين لك ان ترانا غير ذلك، فالتعجل الذي رميتنا به لهو شيمتك التي سطرتها على هذا البوست بيك، وما لم احس منك اسلوبا غير معتدل ما كنت اود التوسع في متابعة ذلك لكنك اضطررتنا لذك واظنه سيكون اكثر.
    وعليك ان تتابع مداخلاتنا ستجد ان ردنا لا يتهاون عند اللزوم.
    وخلاصة قولك لا مجال لثورة على النظام لعشرين سنة. اي اتركوا النظام لعشرين سنة ، الا ترى ان اسعد الناس بذلك هو النظام.
    ولكن اقول لك ان الثوار قد خرجوا للنزال وسبق السيف العزل، ولا مجال للتراجع فان الرجال في الميدان، ومن النظرييات العسكرية تقول : اذا بدأت الحرب فلا تتراجع. وثورة حتى النصر على النظام وعملاءه.
    اما عن البر بالبلد والاهل، فهذا هو الذي دفع الثوار لمواجهة النظام يضحون بانفسهم برا بالوطن وفداء لاجله لان الثوري اقرب الى ان يموت ويجني ثمار ذلك غيره ولكن راضي لماستقر في نفسه من الولاء للوطن، واما من راى بر الوطن في ان يستسلم للنظام فانه بارا بالنظام وليس بالوطن.

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-12-2005, 07:38 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2005, 03:52 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ / عثمان حسن بابكر

    تحية طيبة

    جاء ردك كما توقعت ، انفعالي و غير مؤسس حيث انك لم تلمس الجوانب الرئيسية في الموضوع و انسقت في مسار الاساءة الشخصية ، لا مانع فذلك بالنسبة لي جيد جدا فكلما ضاق صدرك كلما انعدمت موضوعيتك ، لقد تسنى لي قراءة بيانكم بالموقع الذي اشرتم اليه ، و الشئ المؤسف فيه انكم اسميتم عبد الواحد محمد احمد نور بالمناضل ، فهو ليس من الثوار و ليس من المناضلين بل هو مرتزق لقد حضرت له لقاء صحفي بعد فشل المرحلة الاولى من المفاوضات و سمعته باذني انه يدعو امريكا و بريطانيا للتدخل العسكري في السودان لحسم قضية دارفور هل هذا هو النهج الثوري و هل هذا هو حليفكم المناضل ، الم اقل لك بانكم ابعد من الثورة التي تتحدث عنها انكم تدعون الى حرب بالا هوادة تزهق فيها اروح الابرياء ، ثم ماذا ... تاتون على ظهور الامبريالية ، انتم خلال 13 عام كما قلت تحضر للثورة اي ثقافة تركتها في الشعب السوداني لكي تتحدث و كأنك وصي عنه، تتحدثون عن ازمة دارفور اين انتم من دارفور لما قمتم بتدويل القضية؟؟؟ هل قبضم الثمن ؟؟؟ ، و لكون هذا منبرا حرا ادعو كل السودانيون الشرفاء وقف مثل هذه الدعاوى التي لا تاتي بسوى الدمار و تعطيل قوى الثورة الحقيقة و دينمو التغيير الاتي الذي انتم و غيركم من دعاة الحرب لا تعيرناه اي مثقال ، و هو سبيل هلاككم ، اهاجمك و ارد بكل الشراسة لانك من من يؤيد تدخل الاجنبي في السودان ، و نحن السودانيون قادرون على ازالة اي نظام و ازالة اي طاغية من غير عونكم ، لقد كنت عبر الردود السابقة اريد ان اكشف وجهكم الدموي الذي لا يحدب الاعلى مصلحة ضيقة بمستند امبريالي مستعمر ، اشرف لنا ان نقاوم نظام الجبهة بالعشر و لا ان ناتي على ظهور الدبابات الغربية ، الكلام المنمق الذي تصيغونه سلعة مستهلكة سبقتكم الاحزاب الثورية و التقليدية لم تاتوا بجديد فكلنا نعرف هذه النغمة ، اتدري ما اعتز به لحركة قرنق انها طيلة السنوات التي حاربت فيها لم تطلب العون الميداني لحسم قضيتها ربما تكون تلقت المعونات المالية و العسكرية حتى من دول عدوة الا انها حافظت على جبهة القتال سودانية سودانية ، لقد استفززت فيك العنصر المتعصب و العقد التي اجلت بوضوح قصر فهمكم للثورة و معانيها ، اتدري ماذا لقد استنتجت من تكون حتى قبل ان يتسنى لي اليوم قراءة الوب سايت و البياقروفي بتاعتك ، حتى لغتك في الكتابة و اخطاءك الاملائية مثلا " اردت ان تقول رغم فقلت رقم "ابرز لي ملامحك ، انتم للاسف لا تعرفون عن السودان شئ ، و لا تعرفون عن الثورة الا القليل و الديمقراطية بالنسبة اليكم كفر في حد ذاتها و ان كنتم تتلفحونها زينة لمقالاتكم ......... من الوهلة الاولى التي قراءت فيها مقالك بدى لي وجه لا احبه لشخص زاملني في الاتحاد الجامعة اسمه و هو نصف جنوبي و نصف شمالي مسلم و عنصري في ذات الوقت !!!! يتحدث عن الديمقراطية كما هو حالك ، وفي ذات الوقت لا يأكل مع الشماليون حتى يحسسهم بالدونية لكونه يرى عرقة سامي اقصد الجزء الجنوبي منه ....!!!!!

    اما بالنسبة لقولك بانك تشفق علي من ان تاكلتني السباع ، اتحداك شخصيا و اتحدى اي من تسول له نفسه تضليل الشعب السوداني كما تحديت نظام البشير ونميري من قبل

    سيظل السودان لابنائه الشرفاء و لتسقط كل دعاوى الحرب و التقتيل و الاستعمار ..........
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2005, 01:01 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    كما رحبت بالمواجهة معك على بوستي ارحب بخطوة ملاحقة حماقتك في موقعك كما هو شاننا في ملاحقة المتطرفين في اوكارهم.
    وبعد الاشارة الى هروبك من هناك حيث كانت اسالة طرحت عليك فلم تجب ، وعندما ذكرته لم تربط القارئ به وساضع لهم رابط ادناه للمراجعة والاسئالة التي هربت منها
    وتحولت كما هي خفافيش الليل التي تهرب من النور.
    واضع ردودي على غير ترتيب الورود للتصاعد حسب سخانة الموضوع واجمع بين تعليقيك على البوستين لانها متشابة وساضها على الموقعين.
    اما عن قولك ((و اما انه يحلم بما اتى به "الجلبي " و شلة المرتزقة العراقيون -- التحرير على اظهر الدبابات الغربية و الامريكية-- ، و اني اذ ارجح الامر الثاني لكون المتقدم ذكره سطر في بيان له في موقعه))
    اقول فهذا التلبيس والكذب الذي يرافق شخصك حتى لو غيرت البوست فانت ذات الصفات، اولا انتقادي للخطة الامريكية واضحا في كل مقالاتي بل كانت مداخلات البعض تنتقدني لماذا اخالف خارطة الطريق التي رسمتها امريكا وذكرت الاجابة هنك على ذات الموقع، ولم اوفقها في مسالة واحدة في شان السودان حتى مشروع النظام للسلام الذي انت تؤييده ودعمته امريكا بل صنعته فانا ضده ورفضته بعدة بيانات فاين مناصرة امريكا هنا)).
    كان عليك الموضوعية وانا تاتي باخطائي لتنقدها لا الكذب فان القارئ اذا اكتشف كذبك فقد حرقت نفسك.
    واما قولك ((بما وصف به العميل عبد الواحد محمد احمد نور بالمناضل رغم اننا جميعا نعرف الدعوى الصارخة التي اطلقها هذا المناضل الى كلا من امريكا و بريطانية للتدخل في قضية دارفور))
    اولا اجدك تكشف عن موقفك الحقيقي ودفاعك عن النظام دون ان تشعر مع وضوحه كالنعامة تدفن راسك في الرمال وانت بارز، ان هجومك على قائد حركة تحرير السودان التي تجد التعاطف من اغلب اهل السودان يجعلك تلقئيا ضد الشعب وفي كفة النظام وذلك على تجاه الجبهة الوطنية التي جمعت عدة تنظيمات مع النظام واشرت انت اليها مادحا، كما ان موقفك من النظام هو حلف الجبهة الوطنية التي كونها النظام وليس جماعة النظام الاسلامية وكل الحلفاء يدافعون عن النظام لانهم جزء منه ودائما يذكرون الحرص على مشروع السلام ذلك لانه البرنامج الذي يشركهم معه في السلطة ويحميه رعاة المشروع من الخارج.
    واما عبد الواحد محمد احمد نور يكفيه شرفا انه تقدم لتحرير شعبه من الذل والاضطهاد في ذات الوقت الذي تدعو فيه انت للاستسلام للنظام، كما ان اذا كان النظام يحرق شعبه وقراهم بل وحيوانتهم ويبيدهم جماعيا ويغتصب نساءهم ويستخدم الطائرات في ابادتهم فان الشعب الذي يلجا الى جهات اجنبية في هذه الظروف فان معذور لان ظلم ذوي القربى اشد مضاضة، ولا ينتظر امن النظام ان يحميه وهو الذي اباده. وواضح موقفك الموافق للنظام وامنه حيث قلت انت ((و المعروف عن النظام التأمين العالي لنظامه و مراقبته الشارع فكيف سقط سهوا نشر قوات لحفظ امن الشارع الذي لو انفرط الامن يومها فيه لسقطت الحكومة و لكن الفوضى كانت بقدر !!!-
    فانت تدعو النظام لاستخدام امنه ضد الشعب وتتعجب لماذا تاخر.
    اما عن قولك الذي ابعد النجعة قولك ((الرجاء الرجوع الى تكوين حركة الاخ عثمان و الى من هم حلفاؤه و ملهميه من امثال عبد الوالحد محمداحمد نور وعلي الحاج .....الخ))
    والا نحن تكونا عام 91 قبل حركة تحرير السودان بعقد من الزمان ولم يكن لنا معرفة ولا حلف معهم واننا نتشرف بهخ اذا حدث في المستقبل، وراجعوا موقعنا الذي حذرنا فيه حركة التحرير من اختراق عناصر الترابي واصدرنا في ذلك بوسة على هذا الموقع يحذر الجميع ، واما اشارة الى على الحاج وجماعته فان ذلك لا يقل به طفل حيث اننا ما خرجنا للعمل الا لمحاربة علي الحاج والترابي وحذرنا منهم قوات التجمع الوطني الديمقراطي بل اذا راجعتم المبادئ المنشورة على الموقع انا نرفض عضوة اي شخص سبقت له المشاركة مع النظام او رموز الترابي حتى لو رجع عن ذلك وحتى لو شارك في اتحاد الطلاب بالتصويت لهم فلا نقبل عضويته، نحن لا نقبل مجرد العمل معهم في عمل عام فكيف اذا كان خاص بنا ولتعلم انت وعلي الحاج والترابي فان اول قامة القوبات بعد صقوط النظام سيكونوا هذا الثنائي المجرم.
    حينما قلت لك اشفق عليك لهذا التخبط والحيرة التي ذكرتها انت عن نفسك سابقا في اولا مداخلتك.
    الان الشعب عرف موقعك من النظام خاصة في اهم قضية تجمع اهل السودان وهي دارفور.
    وكان الهارب ذهب الى البوست التالي:
    أكذوبة " أكذوبة وهم التحول الديمقراطي و السلام ""

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-14-2005, 01:12 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2005, 02:46 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    Quote: وما هو عدم اتساع صدري بل انا سعيد بالحوار ، واذا كنت انت جديد في الحوار معي، فهذا لا يعني اول حوار لي ، وليكن لعلمك انا كنت مفرغ نفسي بدرجة 95% من حياتي لهذا الشان، وان الحوار لن يضرني بقدرما ينفعني، واقل ما فيه انك ترفع البوست الى اول الصفحة وعليه نشكرك.


    الم تعلم بان البوست بتاعك لا يرد عليه احد سواي و استفدت من نقلي له الى الاعلى كيف تثق بان الشغب يثق فيك على الاقل الاخوة بالبورد لم يرغبوا حتى في الثناء على دعواك فعن اي شعب يؤيدك تتحدث ؟؟؟؟؟ لا اظن الشعب السوداني

    اذا كنت بالفعل متفرغ للحوار بالنسبة التي ذكرتها فهل استثمرت فقط 5% في تثقيف الشعب ؟؟؟ يا اخي قل كلام معقول ، البتقول فيه ده ضرب من الوسوة ، انت حتى لست قادرا على ان تقنع نفسك بانك على حق و يكفي اعترافك الصارخ بعمالتك لامريكا

    Quote: الشعب الذي يلجا الى جهات اجنبية في هذه الظروف فان معذور لان ظلم ذوي القربى اشد مضاضة،
    هل هذا كلام رجل ثوري و هل تظن ان الشعب يثق فيك بعد هذا و انت لا تثق في مقدراته ؟؟؟ ان التاريخ يسجل عارك ايها الصديق انت و مناضلك عبد الواحد محمد احمد نور .
    و كمان تريد تتملص من الحقيقة اليس ما سبق كلامك العار عليك تكذب ايضا!!!!!

    Quote: اقول فهذا التلبيس والكذب الذي يرافق شخصك حتى لو غيرت البوست فانت ذات الصفات، اولا انتقادي للخطة الامريكية واضحا في كل مقالاتي بل كانت مداخلات البعض تنتقدني لماذا اخالف خارطة الطريق التي رسمتها امريكا وذكرت الاجابة هنك على ذات الموقع، ولم اوفقها في مسالة واحدة في شان السودان حتى مشروع النظام للسلام الذي انت تؤييده ودعمته امريكا بل صنعته فانا ضده ورفضته بعدة بيانات فاين مناصرة امريكا هنا)).
    Quote: وبعد الاشارة الى هروبك من هناك حيث كانت اسالة طرحت عليك فلم تجب ، وعندما ذكرته لم تربط القارئ به وساضع لهم رابط ادناه للمراجعة والاسئالة التي هربت منها
    وتحولت كما هي خفافيش الليل التي تهرب من النور


    ياراجل ده كلام ناس عاقلين ، ده انا ما سمعته الا عند الكيزان . اين ذهبت انا الم ازل في المنبر اكتب عن اكاذيبك و عن دمويتك ....الم القي الضوء على خلافي معك و تصدي لعمالتك و ذكرت بكل الامانة ما دار بيننا و اشرت الى البوست بتاعك لكي يرتبط القارئ بالردود تفصيليا .

    المشكلة يا اخي حسن اننا متنا و شقينا المقابر و امثالكم ده لا تنطلي حيلها على الشعب ، و لك ان تلصق بي اي تهمة شئت فهذا ديدن الرجعيين و المتأمرين فكل ردودك عاجزة عن نقل فكرة ثورية واحدة ، كما ان حركتك كم مهمل من لا يقيم لها الشعب السوداني اي وزن بل افتضاح امركم و على يدي انشاء الله سوف يقلب حالكم من دعاة الثورة الى مطاريد من الشعب ، و لتهنئ الحكومة بفشلكم لتضليل الشعب و انتم اقرب اليها من حبل الوريد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2005, 03:44 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    رجعنا الى البوست فوجدنا فأر الجبهة الوطنية في المصيدة واننا لنتقفى اثاركم حلفاء النظام لفضحكم وتجهيلكم والان اكتفي ان ارد عليك من مقالك شيخيا حتى اوضح تناقضك ومكابرتك وكلامك لا يتماشى مع بعضه وكما يقول اهلنا في الشمال : خياط القرعة مع القحف( اي عنصران لا يمكن تخريمهما فان فعلت باحدها كسرت لذلك لا يمكن خياط كلاهما فضلا ان ينسجمان معا) وصاحب العقل يمييز والقارئ السوداني يدرك الغث من السمين.
    وقبل بيان تناقضك نشير الى ان البوست يزوره الكثيرون غيرك وراجع قائمة الزوار لكنهم عقلاء وليسو متهورون مثلك وليس بالضرورة التعليق والغرض الاطلاع، كما انه دلالة على عدم المخالفة. الا من تحرقهم الجمرة ويلحقهم راس السوط لا يمكنهم التحمل مثلك.
    اما عن تناقضك اولا انك رميتنا بالعمالة مع امريكا ثم بجماعة الترابي فكيف تجمع نغضين ، كما كان قولك الاتي: ((ان هذه الحركات انما هي البعد الاخر لمخططات الجبهة للهروب من السلام ، الى قولك: و الان و الجبهة تسيطر على الجيش فليس لها مهرب الا للداخل عبر حركات منشقة باسم التحرر و الوطنية التي ستندس باسماء كحركة الوطنيون الاحرار هذه لتخرج بثوب المناضلين" it is a Back Up".... و اعود و اذكر احذروا المرتزقة الامبرياليون رعاة مصالح امريكا في السودان))
    اقول: لو رميتنا بواحدة كان يمكن ان تجد من يتاثر بها لكنك ذكرت جهيتين لا تمشيان سويا، اولا ان التربي لا يلتقي مع امريكا ليس لانه سليم ولكن لانه من عملاء فرنسا وهو كان يدرس تحت اشراف المحفل الماسوني في جامعة السربون بل رعوه وهو في المدرسة الابتدائية قبل خروجه ومعه آخرين لا اود ذكرهم لانه ليس موضوعنا ولم نتواجه معهم، والترابي صراعه مع امريكا ليس بسبب الاسلام كما يزعم وانما لانه يعمل لصاح المعسكر الفرنسي ليزاحم امريكا على المنطقة، وامريكا تعاملت مع النظام بعد ان سرت عليها الخدعة بان النظام حقيقة اختلف مع الترابي، ولهذا هو يواصل هجومه الصوري على النظام حتى يستمر زواج المتعة مع امريكا فتحمي النظام وهو يحمي شريكه الترابي وجماعته لكن امثالك لا يدرك هذه المسائل، ومن ناحية اخرى اشير للقارئ ان يراجع كل بوستاتي وموقعنا هل يجدج في المليون ميل مربع في السودان اكثر حربا على الترابي منا، نحن رفضا حتى من له علاقة مع التربي فكيف به مباشرة بل كل الاحزاب الان تنسق معه كمعارض وانا اول من اعلن تكذيبه للمسرحية بعد يومين من اعلان انقلاب رمضان الوهمي بين البشير والترابي ونشر على صحيفة الحياة اللندنية بعد اسبوع ويمكن نشره لكم هنا فيما بعد، وعلى هذا الموقع سبق ان سالني احد عن مستقبل جماعة الترابي عندنا فقلت ولازلت بانه الاعدام لقيادات التربي وهو اذا وصلنا الى السلطة ووالله لا نقبل من الترابي حتى لو اعلن توبته لان مثله في حكم الدين لا يمكن قبول توبته وان الجرائم في حق الشعب لا تسقط بالتقادم، وان كل من خالفنا سابقا من المعارضين كان يقول بانكم شددتم على جماعة الترابي وهو محق ولنا مبررنا لكن ما سمعنا من قال بانكم معها الا معتوه يقول بما لا يمكن حدوثته او قبوله فانا لا نقبل بمعية الترابي حتى في مقبرة واحدة))
    واما عن عمالة امريكا فانا وعلى هذا الموقع وفي عدة مواضع هاجمت عملاء امريكا حينما كان الطرف الاخر يدعوني للقبول بخارطة الطريق الامريكية وانها امرا واقعا حتى انت قلت لي بذلك لاجل ان نخضع لها وكان ردي عليهم اننا نرفض خيار امريكا ولا نوافقها على ذلك في شان السودان علما بان جميع الاحزاب السودانية وافقت على ذلك حتى التي لم تتصالح وانت قلت لي ذلك ايضا وانا ارفض كل هؤلاء؟ فمن الذي مع امريكا هل انت مجنون لهذا الحد فنحن كونا تنظيمنا اصلا لمحاربة الترابي حتى لو خرج عن النظام، فاذا كان المتحدث مجنون متلك فالمستمع السوداني واعي، ولم اجد على هذا الموقع ابعد من امريكا مني وكوني قلت لسنا في عداء معها هذا يعني اننا لا نلاحقها في شئ وانما نركز على ما يخدم بلدنا ولا نقبل بالمعمالة، والان ان الجبهة الوطنية والسلام المزعوم هو برامج امريكا وهي التي رعته واجبرت اطرافه عليه وانا اول من اصدر بيانا برفضه بعد ساعتين من توقيعه بل كان البيان جاهز قبل ان يوقعوه لاننا نعرف كيف تسير الامور فانت الان الذي يدعم خطة امريكا وانا ضدها فقط بما كتبنا في هذا البوست فاين عقلك والقارئ يسخر منك الان في عدم الموضوعية كما ان الذي نتحدث عنه انا وانت هو مواقف سودانية كلا الطرفين له جهة تشاركه الراي فعندما يطالعون عدم مصداقيتك تهبط عندهم كما فعلت، واذا كان قد اشكل عليك فهم ان التربي يدعي مخالفة النظام فقد شربت سمهم فهم مع النظام ونرفض النظام لانه مازال يحكمه الترابي سرا من وراء الكواليس ولو حقيقة اختلفوا لكان الامر يقبل البحث مع البشير وهذا الناظ الحالي نرفضه لقناعتنا بانه يديره التربي،
    اما عن اضطرار اهل دارفور للاستعانة بجهة اجنبية ولم نحدد امريكا ولم ندعهم لذا لكن نقول اذا فعلوا نعذرهم لانهم مضطرين وليس مثلك في جوار النظام محروس بامنه لانك ضمن الجبهة الوطنية ومن البعثيين الذين حالفوا النظام من عام 90 مع انهم باعوا وطنهم سرا لامريكا واسلمواه المنطقة، اما عن جواز الاستعانة بغير المسلمين فهذه فتوى لاجماع علماء العالم الاسلامي الذين اجتمعوا في مكة المكرمة عام 90 وسمي مؤتمر مكة وفيه علماء السودان بل كل العالم الا الحركات المتطرف ، وكان المؤتمر افتى بجواز الاستعابنة بغير المسلمين عن الضرورة وفي حرب الدفع وليس لنشر الاسلام، ولكنك بجهلك بالدين وضعت نفسك مع المتطرفين الشاذين عن الامة.
    اما عن نفيك لتاييد النظام، فالامر ليس مغالطة وليس بالضروري ان تقول انك معه ولكنك معه على مشروعه بل دعوتنا لموافقته على مشروع الاستسلام. وتنهى عن محاربنه فطرحك هو طرحه حاليا.
    ويكفي تقولك على الله الا تعلم ان الاية عندما تذكر يجب ان تون كما قال تعالى او تذكر معناها لكنك قلت ((فكما قال رب العزة " كل انسان الزمناه طائره يخرج له يوم القيامة كتابا كان منشورا اقراء كتابك كفى بنفسك عليك اليوم حسيبا))
    ولكت الاية تقول (( وكل انسان الزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا* أقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)) 14 سورة الاسراء

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-15-2005, 03:48 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2005, 04:02 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    ما عن قولك لي (( بوستك لم يرد عليه غيري))
    فاقول مع ان زواره كثيرون لكني اشير الى بوستك التالي حتى الان لم يزوره سوى شخص واحد زرد عليك يقوله : فاقد الشئ لا يعطيه) ادناه يوستك المهجور
    استغرب من عدم ديمقراطية الديمقراطيون ]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2005, 04:13 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    واما عن تايدك لاتفاقيات امريكا والنظام ورد منك الاتي على بةستك المهجور
    قولك ((على القوى السياسية التوحد في منظومة التجمع الوطني و التصدي لاي خروقات
    لاتفاق السلام سواء من الحكومة او الحركة على حد سواء))
    وقولك( على الحكومة الالتزام بما جاء في جميع الاتفاقات ، و تنفيذ وعدها و العمل على
    ذلك من منطلق مفهوم انها شريك و ليست مالك مطلق في السودان ))
    كام ذلك على الرابط التالي
    اعادة صياغة الانسان السوداني في مناخ السلام ...... من ق...ل .........و من بعد ]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2005, 04:38 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2005, 04:58 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    اما عن موقفي من جماعة الترابي فقد ذكرته في عدة كتب منها كتاب (( جبهة الترابي تحت المجهر)) طبع عام 92 بالقاهرة
    واهر نشرنا منه فقرات على موقعنا يبين ان التربي يدهل في مسمى الخوارج الذين نحاربهم وكان على الرابط التالي
    http://sudanliberals.jeeran.com/d21.html
    وتجد في المبادئ التي نجتمع عليها شرطا اساسيا ان لا يكون المشارك سبقت له اي علاقة مع جماعة الترابي : تجده اخر الرابط في اللوائح
    http://sudanliberals.jeeran.com/doc16.html[/B[/B]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2005, 02:55 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    ان رغبة الاخ ياسر عرمان في الاعتزال اذا حدثت ولم يثنوه عنها فانها ظاهرة تعبر عن معدنه ولقد عرفته حيا عبقريا كام يشاركني راي عندما التقينا سابقا في نبروبي والاتصلات اثناء وجوده في اسمرا انه الان في افضل ابام الاداء السياسي والخبرة ولكن عدم المصداقية الذي اصطدم به من الطرفين كان محبطا له واكد له ان التحول وهم وكذلك السلام المزعوم وهذا من مناقبه ومحاسته لانه لم يجد لعيبة جيدين يتبارا معهم

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-18-2005, 00:15 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2005, 00:17 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    كان هذا تعليقا وضعناه على موضع اخر كان عنوانه تجمع الوطنيين الاحرار يقود النضال ووجدنا تعليق من امن النظام المبعوث للرد على من يهاجم مشروع الاستسلام وكان لا بد من ان نلاحق من يساهم في خداع الشعب ويسعى لتركيعه لمسايرة النظام وكان ردنا على تعليقه كالتالي:
    كل من قرأ مداخلتك هذه يعلم انك لدغت في موضع اخر وجئت منفعلا بغير تركيز او من يقرأ لنا وعلى هذا الموقع يعرف انني اول من رفض خطة امريكا ومازلت وسبق على هذا الموقع جدلا طويلا ارفض فيه خارطة الطريق الامريكية التي كان الطرف الاخر يصر عليها ولكنه كان حوارا بناءا وليسو مثلك.
    العقلاء يعلمون من هو الذي ضغط كل الاطراف واجبرهم مشروع السلام فهم امريكا وبريطانيا اذا من يؤييدون السلام هم من ينفذون فكر امريكا وبريطانيا في حين انا اول من رفض طرحهم بل حذرت منه اكثر من مرة وقبل عام ثم اني اول من اصدر بينا برفضه سواء في نيفاشا او الاخير في القاهرة وكلها الان موجودة في هذا الموقع.
    لم اعرف حتى الان اشد مني رفضا لبرامج امريكا وانت الذي تقول بننا عملاء امريكا تؤييد طرحها ، فهل هذه عقد لتسارع بمي الاخرين بالحرج الذي تحس به الان انا قول ارفض السلام الذي دعت له امريكا فهل تقول بذلك وتنهى الشعب عنه.
    واما كذبتك الكبرى ان قول لي (( نعرتك العنصرية ))
    اين العنصرية ومن اين جاءت ، ارجو ان تحدد الان للقارئ اين المقال او الكلمة التي فيها نعرتي العنصرية.
    انك اصبحت مثل مشاحنات الحريم ترمي بما لا يوجد ، ارجو ان لا تهين نفسك اكثر من ذلك.
    انت الان اغنيتني عن التعريف بك وعن تخبك في كل لحظة تهجم على جهة لتلزقها بنا وهذا دون ان تشعر هو صراع منك مع اخرين لتزيد من فقدك.
    اما عن وظيفتك الجديدة ضمن عملاء النظام في وسائل الاعلام لتحمي النظام حتى يتم مشروع الاستسلام فاعلم اننا نحارب امن النظام ثلاثة عشر عاما في الخارج حتى اجبرنا اللواء الهادي بشرى ان يرجع الى الخرطوم وكذكلك مبارك الفاضل وفاروق محمد ادم وحتى كارلس ارهبناه فرجع من كمبالا الى الخرطوم، فانت لا تعدو عن جرو تحت اقدام القافلة والكلب ينبح والجمال ماشية
    اما هذا الموقف فليس فقط موقفي بل هو موقف الكثير من المناضلين ومنهم
    تجمع ابناء كردفان الابطال بقيادة السيد الطيب الزين
    وحركة فكاية بقيادة السيد المناضل فضل المولى
    الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي
    وحركة كفاح الابطال
    ومؤتمر البجا الاشاوس
    والاسود الحرة المغاوير
    والضباط الاحرار
    وحركة تحرير السودان
    واخرين من كل بقاع السودان
    هل ترى كل الشرفاء الذين لم يشاركوا هذا الاتفاق الذي اعدته امريكا هل ترى هم العملاء ومن لبى رغبة امريكا هم الشرفاء لا يقل نعم الا سيئ الفهم ولكن الشعب يفهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2005, 02:23 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    Quote: كان هذا تعليقا وضعناه على موضع اخر كان عنوانه تجمع الوطنيين الاحرار يقود النضال ووجدنا تعليق من امن النظام المبعوث للرد على من يهاجم مشروع الاستسلام وكان لا بد من ان نلاحق من يساهم في خداع الشعب ويسعى لتركيعه لمسايرة النظام وكان


    اذا انا كنت عميل للجبهة و الحكومة فاذا كل ابناء السودان الشرفاء من الاحزاب و ابناء الحركة الشعبية لتحرير السودان التي قاتل اكثر من 22 عاما النظام ايضا يوصمون بهذه الوصمة ... لماذا ؟ انت تصر على تجهيل نفسك بنفسك و تريد الناس تصدقك ؟؟؟؟؟؟ ، اما اذا كنت تريد ان تتبعني لتعرف من انا فذلك بعدا لك فلن تعرفني لان الظلمانيون مثلك ما كان لهم ان يعرفوا من هم الشرفاء

    Quote: كل من قرأ مداخلتك هذه يعلم انك لدغت في موضع اخر وجئت منفعلا بغير تركيز او من يقرأ لنا وعلى هذا الموقع يعرف انني اول من رفض خطة امريكا ومازلت وسبق على هذا الموقع جدلا طويلا ارفض فيه خارطة الطريق الامريكية التي كان الطرف الاخر يصر عليها ولكنه كان حوارا بناءا وليسو مثلك.

    يا اخي عندما تبدأ بالهجوم علي و كانني انا من كتبت البوست و بدات انت في الهجوم ، بل انا من رفع العصا عليك و على كل عميل دنيئ لاحقتك في بوستاتك ، و حتى لا تفتري اكثر حتى البوست الذي اسميته انا ب اكذوبة " اكذوبة ....الخ " انما هو نقد واضح لبوستك و لم اختبئ بل انت حاولت الهروب بعنوان بوست اخر و لقد اشتكيت سابقا منكتاباتي اعتراضا على خطك المشبوه الى درجت قولك انت ما عندك شغله غير ان تملا بوستات الناس ، و لقد رددت علي بانك فرغت نفسك بنسبة 95% للمجادلة....الخ يا اخي اتفتكر ان الناس مثلك لا يقرؤون و لا يفهمون اذا عجز فهمك ان يستوعب ذلك فان الهجوم الغير مؤسس انما هو فضيحة بالنسبة لخطك الساسي و قلما تجد من هم امثالي يسدون النصح المجان لك بان تبدأ بالاعتذار للشعب السوداني عن عمالتك لامريكا وتغير هذا الخط المشبوه ... كما اسدي اليك النصح بان تمارس العمل لسياسي من اول ابتدائي سياسة لانك بعيد جدا حتى عن فهم اليات السياسة ، و لكن هذه الطبيعة السلفية التي هي من شيم ما يسمون انفسهم بانصار السنة و السلف ..اتحداك ان تنكر هذا انت من امتداد السلفيين المتعصبين الرجعيين -- الخط الذي يرعاه عصام البشير -- اذا كنت تفتكر الناس لا يعرفون فتلك مصيبة اما اذا كنت تعرف ان الناس يعرفون و تريد ان تغيب وعيهم فالمصيبة اكبر لانه لم يفلح من فعل ذلك من قبلك و كان مصيرهم هو مصيرهم ....

    Quote: اين العنصرية ومن اين جاءت ، ارجو ان تحدد الان للقارئ اين المقال او الكلمة التي فيها نعرتي العنصرية.
    انك اصبحت مثل مشاحنات الحريم ترمي بما لا يوجد ، ارجو ان لا تهين نفسك اكثر من ذلك


    لقد سبق و ان استبينتها للناس ، اما قولك اني اصبحت مثل مشاحنات الحريم ..عليك ان تثبت للناس ذلك ... كما انني انصحك ان تحتفظ بوقارك لانك قائد تجمع او حركة فذلك لا يليق بالساسة اذا كنت تعتبر نفسك منهم و المصيبة انك تتدعي انك وطني حر و انت حتى اللباقة تنقصك في ادق مسالة ..... اتدري ساحدثك عن نمط بسيط عن نضالنا ضد النظام لك فيه عبرة في السلوك المحترم اللبق .......... " عندما تم اعدام ضباط حركة رمضان قمت و بعض الاخوة الشرفاء بتقديم عريضة احتجاج صارخة و كان لي الشرف ان اصيغها بيدي الى سفير باحدى سفاراتنا في الخارج و كان ذلك صبيحة العيد ، و حين دخلنا على السفير اعتقد من سذاجته التي تشبه سذاجتك اننا جئناه مهنئين بالعيد الذي لطخته حكومة الجبهة بدماء الشرفاء .. و عندما قراء السفير هذه العريضة النارية الا و اصبح مثل الحمار الهائج و اقفل خارجا من المكتب بعد ان اغلقه علي و زملائي و اصبح ينهق و ينادي على القنصل بالطابق الاسفل يا عز الدين ..يا عزالدين .. جاء القنصل عزالدين و هو دبلوماسي مخضرم و لكنه اقل سنوات خبره من سفيرنا الذي راح يتباهى بنفسه تارة و يهددنا تارة و قال لنا انا قبل ثلاثون سنة كنت سفير في ايطاليا و لا اظن احدكم كان قد دخل المدرسة حينها ...الخ بينما قام القنصل و طلب منا الذهاب الى مكتبه و قال لنا شكرا على العريضة و سوف ننقلها الى فخامة الرئيس ... على الرغم من معرفتنا التامة بان العريضة لن تصل الى حيث قال لكن ستصل الى حيث ستؤذينا لكننا قبلنا بذلك اتدري لماذا لاننا ابينا ان ننافق حين استدعى الامر " هل استنتجت الان الدرس الذي اردت ان اعلمك ايها ايها العميل انظر الى الفرق في اللباقة بين السفير و القنصل رغم ان اذية القنصل السع من اذية ذلك السفير الذي يشبهك الى حد كبير في عدم القدرة على التسايس و اللباقة ....... و للدرس بقية ايها العميل الرجعي

    الشعب و السودان غني عنك و عن امثالك بل سيقف لك من تسول له نفسه ان يدخل الامريكان السودان ........ ستتعفنون في الطرقات كما فعل بهم في الصومال بل ادهى و امر ، يا اخي انت حتى تجمع البجا سببته ماذا ابقيت من اللباقة و السياسة انت بعيد جدا ان تكون قائد حركة و لا حتى قائد كشافة ، يكفيك شرفا ان التقيت ياسر عرمان و لكن يزدك عار انك لم تتعلم منه فالرجل ناضل في ظروف اشبه بان تكون الانتحار و لكن ظل لمدة 20 عاما صامدا حين رفض الحزب الشيوعي فكرة المليشيات و العمل العسكري المسلح لمواجهة نظام نميري بينما انتم تنهقون باعلى صوتكم لامريكا و يشهد الله انني لم اقل الا الحقيقة فيك و في حليفك و ملهمك عبدالواحد محمد احمد نور .........


    Quote: وحتى كارلس ارهبناه فرجع من كمبالا الى الخرطوم، فانت لا تعدو عن جرو تحت اقدام القافلة والكلب ينبح والجمال ماشية


    هذا ايها الاخوة لدليل اخر على عمالة اخونا / حسن عثمان ابوبكر ..... اتدري ان السودان يعرف ان كارلوس كان مطارد من ال CIA و انتم ادواتهم اليس كذلك ؟؟؟!!! الرجاء تثبيت هذه النقطة ....... اما عن قولك اجرولا بأس اتفق مع ذلك الا تعلم ان الجرو افضل منك اقلها انه يسبح بحمدالله بينما انت تسبح بحمد امريكا و بريطانيا و قد فقدت حتى الامل في الله " كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله " و كفرت بها و اصبحت تنادي يا امريكا الحقينا انت و حليفك عبدالواحد .......... يا اخي كلما ذادت انفعالاتك زادت اعترافاتك و رغم انني اوضح لك ذلك و اريد نصحك الا انك لاتزال في غيك و تساعدني اكثر في كشفك للناس ..... راجع التاريخ ايها الساذج قبل البدء في الهجوم ..بالمناسبة في جعبتي الكثير لك فنقائضك و عمالتك دلائلها بيدي و لست من يسوق للفضائح و لكني اردت كشف تجار الحرب للشعب حتى يدركوا من هم العدو من بينهم ..........
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-18-2005, 03:12 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    لكل الشرفاء هناك منابر عدة تهاجم تجار الحرب و البعد الاخر للجبهة فصاحبنا هنا حسن عثمان ابوبكر هو زيل من هذه الزيول انتبهوا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 04:52 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    ان عجزك عن التعليق الموضوعي جعلك لا تجد الا الكذب والافتراء وتظن ان الاخرين سيقنعهم ذلك وانا لا اتجاوزها لك حتى ابين مغالطتك ومكابرتك.
    انت تقول باننا ((عملاء امريكا وبريطانيا)) فهل عملاء امريكا يطيعونها ام يعصونها، اننا اليوم التنظيم الذي عرف برفض طرح امريكا وغيرها وسلامهم الذي فرضوه على الاخرين وقله الكثيرون من الرموز والاحزاب وانت، الا نحن وقفنا ضده بشدة وانت الذي تسير معهم واظنك لا تعرف الى اين تسير او مع من انت، انت مع امريكا الان ومع النظام ، هل تظن انك مع مشروع السلام يصيغته الحاليه وتوق بانك ليس مع النظام، ان الشراكة السياسية تعني انهم اصبحوا جزء من النظام، انت تؤيد مشروعها في خارطة الطريق الامريكية في السودان وانا رفضته بشدة وانزلت البوست لاعلان الرفض واثبات انه وهم لانه لن يتحقق وانه اكذوبة في حين انت تقول ليس باكذوبة بل ما خالفه هو الاكذبة فمن مع برامج امريكا هل تظن القارئ لا يمييز ذلك، ونقول ذلك لان امريكا والنظام لم يكن هدفهما السلام الذي يجمع الجنوب مع الشمال، وهذا قولك. ((التحول الى الديمقراطية ليس وهما و ليس السلام و هما ايضا ولكن يا عزيزي انهم يتحدثون عن سلام غير الذي تعرفه و عن ديمقراطية لا تحلم بها)) اذا انت ترى برامج امريكا ديمقراطية فوق تصورنا.
    واما عن قولك (( الشعب و السودان غني عنك و عن امثالك بل سيقف لك من تسول له نفسه ان يدخل الامريكان السودان))
    اقول اولا اننا اول عقبة ضد عمل امريكا في السودان واننا وحتى اليوم لا يوجد حتى تنسيق سياسي معهم فضلا عن العمالة وان امريكا تحارب امثالنا لانهم يريدون الذي يقبل بامرهم الواقع ولا يريدون شرسيفا يعمل لبلده ونحن لم نطرح عملا عسكريا على الحدود بل سنصادم انصار النظام داخل الخرطوم بقوى شعبية سودانية خالصة في حالة انهم ضرب الانتفاضة التي ندعو لها اولا، واالنظام الذي انت تشاركه السلام المزعوم هو الذي يعمل مع امريكا لاجل فصل الجنوب بعد ستة سنوات وامريكا تحمي النظام الذي عين حاليا عشرة الاف سوداني كاستخبارات خارجية لتنفيذ خطة امريكا ضد الدول العربية في ما يزعم الاصلاحات الديمقراطية. انت لا تدري اين تقف.
    واننا ندعو كل القوى السياسية ان لا تنفذ المشروعات الاجنبية خاصة التي انت تدافع عنها الان في التحول المزعوم.
    واما قولك: ((، يا اخي انت حتى تجمع البجا سببته)) وهذا ما يؤكد تلبيسك على الناس تظن انهم يصدقون خاصة من لم يتابع من قبل، وهنا اقول لك كذبت وابعدت النجعة، هل تعلم ان اول صديق وحليف لنا ومنذ عام 92 هو مؤتمر البجا وهل تعلم اننا على اتصال مستمر وحتى اجتماعاتهم داخل الاراضي المحررة نحن على علم بها قبل حدوثها ومندوبهم يزورنا قبل سفره الى موقعهم ويحمل اليهم رؤيتنا اننا وعلى هذا الموقع رددنا على من هاجم البجا وهم يعرفوننا اكثر من اقاربنا علما بانه لديهم عضوين معنا في اللجنة المركزية وهم من كبار قيادات البجا كما ان مشرعنا ضد النظام في الداخل بالشراكة مع البجا اننا ننسق مع البجا اكثر من التجمع الوطني الديمقراطي ومشاركتهم معنا كانت قبل مشاركتهم معهم وهم لهم شراكات وتحالفات مع عدة جهات. عليك الان ان تبحث عن شبهة او كذبة اخرى غير شتم البجا وانا الذي يحضهم على مواصلة النضال.
    اما عن فهمك الضيق لموضوع كارلس وقولك : ((اتدري ان السودان يعرف ان كارلوس كان مطارد من ال CIA و انتم ادواتهم اليس كذلك ؟؟؟!!! الرجاء تثبيت هذه النقطة))
    اقول : ان كارلس كان مبعوث الى اوغندا من نظام البشير وجماعة الترابي لاغتيال موسفني بعد ان مكث بالخرطوم ستة اشهر يدير عمليات الارهاب، وان النظام لم يسلمه لاجل العدالة ولاكنه ظن انه كشفت خطة فاسرع لبيعه لفرانسا ، واننا لو كنا مع السي اي اي كما قلت لكنا سلمناه الى امريكا ، الا اننا لم نكن نعرف اولا انه كارلس وكان لنا ان نسله لحكومة اوغندا التي يتامر عليها، ونحن حاربنا المخابرات السودانية في اوغندا وعناصر الترابي التي تعمل مع المعارضة الاوغندية وقد كنت على صلة مع مكتب حركة قرنق وانقذتهم من مخترق للحركة اسمه جيمز جون يعمل مع السفارة السودانية ضد الحركة ويبيع لهم المعلومات ويمكنك ان تسال قيادات الحركة عن ذلك كما انه عندما كنت في زيارة السيد يوسف كوة رحمه الله في نيروبي قد لقيت السيد يسار عرمان هناك ويعرف من انا ، اما عن كشف كارلس فضمن ملاحقتنا للمخابرات السودانية فقد تمكنا من جمع معلومات كبيرة حتى الي اي اي لا تمكلها، وعندما تحدث الى كارلس وانا لا اعرفه كان الحديث عن تدخلات النظام ومؤامراته ضد دول الجوار وكان من حديثي اشياء كان يفعلها كارلس ولم ادري انه كارلس ففر من هناك وللمزيد من التفاصيل انقل لك فقرة من كاتب لي سبق ان ذرته على هذا الموقع بل هذه القصة وردت عدة مرات ضد الترابي الذي يستضيف كارلس ولكنك مكابر لا تقول الحقيقة. وكان الفقرة كالتالي: (( ومن المآخذ التي تعكس تطرف تجربة الترابي انه بعد كل ما فعله من تجاوز في حق شعب السودان وخروجه على اجماعهم ، فقد شرع يتدخل في دول الجوار لتصدير التجربة والمشاركة في قلب الحكم فيها ، وقد شهدت بنفسي تلك الاجراءات عندما كنت في كمبالا عاصمة أوغندا ، وكنت اتابع نشاط عناصر الترابي هناك ، وكانت للترابي عدة فرق تعمل بالتآمر في كمبالا يقودها ضابط استخبارات سابق كان مدير مكتب عمر محمد الطيب في امن الدولة السابق ، وقد اخرجه الترابي من السجن لهذه المهمة، وبعد ان اكتملت اعمالهم الارهابية بعثوا الى أوغندا المجرم الدولي كارلس للتعاون مع عناصرهم المذكورة هناك وقد حضر كارلس مؤتمرين صحفيين مع الرئيس موسفني كصحافي وهو يرتب للمؤامرة ، كل ذلك عرف اخيرا. وقد كنت افشلت اعماله ومؤامراته بطريقة غير مباشرة دون ان اعرف من هو ، حيث كنت انزل ذات الفندق الذي كان فيه ( اسبيك هتيل ) في كمبالا وكنت ارى شخص أوروبي يركز متابعته الي بطريقة غير عادية حتى ادخل غرفتي والتي تبعد عنه اكثر من سبعين مترا تقريبا ، وكانت في ذات الاسبوع وردتني مكالمة هاتفية بالتهديد في شكل فاعل خير يقول : ان لم تغادر البلد في خلال اربعة وعشرين ساعة سوف تغتال ، ( فلم يمنعني ذلك من مسيرتي ضد نظام التطرف ، لكن كنت قد اعددت اللازم مع مسؤول الحماية في مكتب الامم المتحدة ، وربما كانت أضيفت الي كارلس مهمة اغتيالي ايضا، خاصة وقد تعرضت لمحاولة اغتيال لكن بعد عدة شهور) ، ثم جئت بعد ايام لاتعرف على هذا الأوروبي الغريب، وما كنت اعلم انه في شخصية عربي وجواز عربي وانه الذي يزوره السوداني المذكور ، فكنت احدثه على شكله أي أوروبي واكلمه بالإنجليزية ، وكان في ما ذكرت له ان نظام الترابي المتطرف يتدخل في دول الجوار ونحن نعلم انه الان يعد مؤامرة كبيرة ضد حكومة أوغندا ومن يديرها العقيد هاشم ابورنات ومكتبه خلف هذا الفندق ، فقرأت في عينيه الدهشة والرعب ، ولم ادري انه الذي يزوره السوداني المذكور، فاسرع للخروج منزعجا. ثم لم اره بعد ذلك، وكانت في نفسي استفهامات حوله. اما هو فقد ظن ان المعارضة السودانية قد كشفته وسيقبض عليه فهرب الى السودان ، واما الترابي فخشي ان المعارضة تنشر ذلك وتكون ضربة قوية عليه ، فاسرع الى فرنسا وقال ان كارلس عندي فباعه في صفقة كان منها طائرات استطلاع من غير طيار كما ذكرت ذلك الصحافة الفرنسية اخيرا من احزاب تعارض الحكومة في ذلك. وقد علمت التفاصيل اخيرا بعد سفري الى راوندا جاءني صديق من كمبالا واخبرني ان كارلس كان في أوغندا في ذات الفندق الذي انت فيه ووصفه بذات تلك الصفات ، له لحية خفيفة بيضاء ويلبس ساعته بيمينه للتمويه بانه عربي مسلم. وهذا قليل من اهوال الترابي وتجربته المتطرفة الارهابية، وما خفي اعظم. وهذه الفئة الباغية في غنى عن التعريف بالتطرف فلا داعي للتوسع عنها الان ولنا حولها إيضاحات واسعة في كتب اخرى ، واما موافقتهم للخوارج ففي جواز الخروج على الحكام ، ثم ممارسة الخروج بالفعل ، ويوافقونهم في تكفير الحكام المسلم الذي لم يقيم الحدود دون ان يجحدها، واما اموال الاخرين فهي محللة لهم في شرع الترابي ، ويزيد عليهم الترابي سوءا بانه يحارب الدين من داخله ولتشويه سمعته عمدا ، كما هو واضح من خلال كتبه وسيرته، وقد سبق عن احد شركاءه في تنظيم الاخوان ان قال عنه : ان الترابي ينكر القيامة ويرى ان من مات قامت قيامته وغير ذلك. وقد سبق لي ان ذكرت بعض ضلالات الترابي في كتاب طبع في القاهرة عام 92 باسم : جبهة الترابي تحت المجهر.))
    واخيرا ادعوك للمزيد من رفض العمالة والرد عليها لان تلك هي دعوتنا للنخبة السودانية وخاصة الذين وافقوا على مشروع الاستسلام الذي تدعوا اليه انت وهم قد زاروا امريكا قبل الموفقة لقبض الثمن ، واما نحن تشرفنا برفضه وانت تلوثت بالمشاركة فيه .

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-19-2005, 04:55 AM)
    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-19-2005, 05:00 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 02:54 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    Quote: الا اننا لم نكن نعرف اولا انه كارلس وكان لنا ان نسله لحكومة اوغندا التي يتامر عليها،


    فلبحكم القارئ من الكاذب ......الرجاء الرجوع الى مقالي السابق في الثلاث بوستات حيث استخدمت مستقطاعات من مقال هذا المفتري الكذاب ... اذ قال في المرة السابقة "كان لنا الشرف في ملاحقة كارلوس و طرده من كمبالا فاذا لم تكن تعرفه فكيف كنت تطارده يا اخي انتبه لكلماتك الم اقل لك انك لم تعي الدرس بعد .....

    ايها الشرفاء ارجو النظر الى هذه العبارات بدقه و ان كانت اوضح من الشمس

    من الناحية الاخرى ارجو ان يجد لنا الاستاذ بكري تقنية بحيث ان المقال لا يصحح حتى لا تزور الحقائق و يتم نكرانها ......و تبقى وثيقة قائمة حتى مدة انتهائها ....... لانه بالنسبة لنا مبادئنا ثابته لا تتغير .... اما من يكذب على نفسه ليصدقه الاخرون فحري ان يحفظ كذبه ليدل عليه .......

    Quote: انت تقول باننا ((عملاء امريكا وبريطانيا)) فهل عملاء امريكا يطيعونها ام يعصونها،


    في مستقطعين سابقين امن مقالات الاخ / حسن عثمان اكد بانه يؤيد عبد الواحد محمد احمد نور كما لم ينفي بانه يتفق معه في ان يستدعوا قوات اجنبية بينما اعلن الثاني عبر وسائل الاعلام تلك الصرخة اللئيمة بدعوى امريكا و بريطانية للتدخل لحماية اهل دارفور... كما انه افترى على الاسلام بانه يجوز له ان يحالف اي قوة مقابل اسقاط النظام غير عابئا بمجريات الاحداث عند ذاك لا سمح الله كما فعل الامريكان بالعراق ... اليست هذه دعوتك الدنئة يا محب السلطة و يا مصاص الدماء ..... اما عن علماءك الذين احلوا لك ذلك فما الفرق بينك و بين الافاك حسن الترابي بل ان اسميكما قاسمكما المشترك من غير ان تحملا من صاحب الاسم عليه السلام ما يشرف........

    Quote: هل تظن انك مع مشروع السلام يصيغته الحاليه وتوق بانك ليس مع النظام، ان الشراكة السياسية تعني انهم اصبحوا جزء من النظام، انت تؤيد مشروعها في خارطة الطريق الامريكية في السودان وانا رفضته بشدة وانزلت البوست لاعلان الرفض واثبات انه وهم لانه لن يتحقق وانه اكذوبة في حين انت تقول ليس باكذوبة بل ما خالفه هو الاكذبة فمن مع برامج امريكا هل تظن القارئ لا يمييز ذلك، ونقول ذلك لان امريكا والنظام لم يكن هدفهما السلام الذي يجمع الجنوب مع الشمال، وهذا قولك. ((التحول الى الديمقراطية ليس وهما و ليس السلام و هما ايضا ولكن يا عزيزي انهم يتحدثون عن سلام غير الذي تعرفه و عن ديمقراطية لا تحلم بها)) اذا انت ترى برامج امريكا ديمقراطية فوق تصورنا.


    حتى تتعلم درسا جديدا ........ المستقطع السابق من ردك الاخير .... مسيرة السلام عندما بدأت لا دخل لامريكا بها ... بل العكس اردت امؤيكا تقويض السلام و دعمكم للانقلاب على حومة البشير و تنصيبكم تحت جنح الترابي الذي رسم لكم هذا السيناريو ....و على القارئ ان ينتظر تجلي الحقائق ... في الوقت الذي كانت فيه القوى السياسية و العسكرية المعارضة في مفاوضاتها مع الحكومة لم تكن المعارضة قد القت سلاحها و كانت تفاوض من موقف القوي ... و كانت امريكا تسعى حسيسا لان تغوض المفاوضات الا ان طرفي النزاع كانا اعقل منكم و ارادوا تفويت الفرصة عليكم و على سيدتكم امريكا بتوقيع الاتفاق الناقص و هذا الامر الذي حدى بي لان اقول لك الديمقراطية التي لا تحلمون بها فالديمقراطية التي تحلمون بها هي من بعد احادي بينما الديمقراطية التي ترغب فيها امريكا ليست لسواد عيون السودان بل لعيون انتخاباتها الا انها كانت لا تريد ان يحققها ابناء السودان بملئ ارادتهم بل اردت ان ياتوا بامثالكم و لكن الاحزاب و ان كنت لا اتفق معها في كثير لانني اعتقد انها ايضا تحمل في طياتها اجندة مغايرة لمصلحة الشعب الا انها مرحليا اتفقت مع ارادت الشعب في الرغبة في السلام و لقد قلت لك هذا الشعب له مساقه الخاص لا تدركه انت ، و الان و قد تحققت الخطوة الاولى من مشروع السلام سترى قوى الشعب المتحالفة ستؤمن هذا السلام باي طريقة .

    الدرس الاخير لهذا اليوم :
    نرجو مراجعة تاريخ الثورات حيث تصدير الثورة او ما يسمى بالثورة ذلك المسخ الذي يشبه في كثير تجمعكم الدنئ ، هذا التاريخ اثبت سقوط هذا الاسلوب فانتم في الداخل لا يعرف عنكم اي احد شئ ( و ليست المرتزقة ببعيد ) ، و لقد حاول التجمع الديمقراطي تصدير الثورة الى السودان من معاقله في الاغتراب الا انه فشل و انا و كثيرون كنا ضحايا هذا الاسلوب اتدري لماذا لاننا كنا في الداخل و هزمنا لان الذين يخططون في الخارج انما هم امثالكم حالمون بينما نعاني نحن زخم من الاضهاد و الملاحقة و كدنا نسقط لولا ستر الله و احتمينا بالجامع الكبير بالمحطة الوسطى ، اتدري لماذا لاننا نقول شئ و القيادات امثالكم تحلم بانه هذا هو الموعد و هذا اليوم هو يوم التعبئة و هذا هو يوم النصر... و لا دراسة واقعية لمعنى الثورة اتدري ماذا ؟ انا عندما قلت لك سقط ايماني بكل من يقول انه يحمل في اجندته ثورة لا اعتد به اتدري لماذا؟ لانه حتى الان لم اجد سياسيا و لم اجد فيك و لا في فكرك و لا في استعدادتك معنى الثورة اتدري لماذا ؟ لانني خبرت بالفعل معنى الثورة و خبرت اساليبها و انت اعجز من ان تفهمها اتدري لماذا؟ لانه لافرق بينك و بين البشير ستاتي على ظهر دبابة ... الى الجحيم كلكم لا تنون الا قتل الابرياء و اخلاء الساحة للمغتصبين من الامريكان .... سحقا لكم جميعا و ليحيا شعبنا الباسل قويا ضد كل قوى الاستعمار و التجهيل و البشير و التجمع الديمقراطي و الحركة الشعبية و الصادق المهدي و المراغنة و البعثيون و البعثيون السوريون و الشيوعيون اليتامى ....سحقا لك ايها العملاء وليحيا سوداننا اصيلا نظيفا منكم اجمعين .......

    تذكير :
    المرتزقة حتى يومهم هذا يعتقدون انهم على صواب رغم من انهم سحقوا ابناء الشعب و لم يزيد نظام نميري حينها الا جبروت و طغيان ؟؟؟؟؟؟؟

    لا لما يسمى بالثورة .. المستورده
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-20-2005, 01:04 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    الحمد لله انك لم تجد الا ان تراوغ وكانك وجدت خطا لكنه سوء تقديرك فهذا قولك
    ((فاذا لم تكن تعرفه فكيف كنت تطارده يا اخي انتبه لكلماتك الم اقل لك انك لم تعي الدرس بعد))
    اما انا فلم ارجع عن قولي، وان كشفنا له ذركت تفاصيله واضحة باننا كنا نلاحق الخلية السودانية التي يديرها العقيد هاشم ابورنات وكان فعليا يدريها كارلس لكننا اولا لم ندري عن كارلس ولكن افشلنا خطة كان يديرها مثل كارلس في خبرته بالمؤمرات، حتى اضطر للهرب فافشلنا عمله دون ان ندري انه كارلس، فالمهمة فعليا حدثت وعملنا تحدى عمل يديره كارلس وابورنات وهذا واضح، لكنك تركت النقاش السياسي واصبحت تجتر فيما سبق من المغالطات والواضح انك فقط تبحث عن عثرات ولم تجد وبينت ضعفك في الحجة.
    واما قولك ((في مستقطعين سابقين امن مقالات الاخ / حسن عثمان اكد بانه يؤيد عبد الواحد محمد احمد نور كما لم ينفي بانه يتفق معه في ان يستدعوا قوات اجنبية بينما اعلن الثاني عبر وسائل الاعلام تلك الصرخة اللئيمة بدعوى امريكا و بريطانية للتدخل لحماية اهل دارفور...)) فكذلك تلبيسك واضح نحن لم نقل بننا نؤييد عبدالواحد وان كنا لا نصارعه ويجب التمعن في صيغة الكلام انا تكونت كتنظيم قبله بعد سنوات ولم يتم حتى اليوم تنسيق بيننا حتى على الصعيد السياسي ولكننا ننصفه عندما انت هاجمته في مسالة انهم استعانوا بدول غربية فقلنا بانهم معذورون ان فعلوا ذلك وهذا دفاعا عن شعب دارفور الضحية لانهم يقتلوان ويشردون وتسبى نساءهم وفي هذه الحالة لو اتسعانوا باي جهة غير مسلمة يجوز لهم ذلك واروردنا في ذلك فتوى علماء مؤتمر مكة حتى انك عندما اوردتها كتبت تحتها لا تعليق لانك تستحي من بيان موقفك الجاهل .
    اما عن قولك ((كما انه افترى على الاسلام بانه يجوز له ان يحالف اي قوة مقابل اسقاط النظام غير عابئا بمجريات الاحداث عند ذاك لا سمح الله كما فعل الامريكان بالعراق)) اقول: ان الفتوى التي ذكرت عن مؤتمر مكة وهي عامة ولم اذكر بان احالفهم لاسقاط النظام بل اصلا لم ادعوهم لذلك حتى بغير فتوى لاني اعلنت في هذا الموقع وضمن النقاش معك باننا سنغيير النظام بايدي سودانية ولم نطلب من الاخرين ذلك فانظر ايها القاري كيف يكذب بين امس واليوم وراجعوا الحديث بالامس القريب. كما اني اصلا لم احالفهم حتى على غير العمل العسكري بل هم حلفاء من ايدوا ممشروع الاستسلام واجبروهم بالقبول وانا ارفض فاين الحلف يا مكابر.
    واما عن قولك ((اما عن علماءك الذين احلوا لك ذلك فما الفرق بينك و بين الافاك حسن الترابي بل ان اسميكما قاسمكما المشترك من غير ان تحملا من صاحب الاسم عليه السلام ما يشرف........))
    اقول لانك جاهل بالواقع : فالفرق ان علماء مؤتمر مكة اباحوا ورخصوا في ذلك بين ما كان الدجال الترابي اقام مؤتمر ضده في الاردن عام 90 واسماه المؤتمر الشعبي العربي الاسلامي اذا نحن نقيضين ومتضادين وانت تقول معا هل انت متخلف لهذا الحد والقرائ صاحب العقل يمييز.
    اما عن عبارتك ((اما عن علماءك الذين احلوا لك ذلك)) فان المؤتمر عالمي وشارك فيه كل مذاهب الاسلام في العالم الا الخوارج امثال الدجال الترابي وغيره من المتطرفين وانت الان بهذا الموقف المضاد لاجماع المسلمين فانك وضعت نفسك مع المتطرفين ذلك لانك تضع اقدامك دائما قبل ان تنظر اين تقع فانت اصبحت سلة متناقضات والقارئ يحصي لك ذلك ولكل تعليق منك يحمل مكابرتك ويكفي الرد عليك ان القارئ يتامل قولك يجد فيه الرد عليك.
    اما عن قولك ((مسيرة السلام عندما بدأت لا دخل لامريكا بها ... بل العكس اردت امريكا تقويض السلام و دعمكم للانقلاب على حكومة البشير و تنصيبكم تحت جنح الترابي الذي رسم)) اقول انك تغالط ما يشهد به حتى النظام اذ ان المشروع فرضته امريكا بل ارسلت وزير خارجيتها ليتم ذلك بل ارسل ولاول مرة وفد من مجلس الامن الى نيروبي ليجتمع خارج مقره منذ ان اسس ليضغط على ذلك اين كنت انت وهذا ليس سرا من امريكا بل يذاع في الفضئيات هل تغالط العالم كله. بل حدث تهديد اثناء الجلسات لان الاتفاق يحمل توقيع بالانفصال المؤجل واشرنا له يوم صدوره، ولو ارادت امريكا الانقلاب لفعلت حتى من داخل النظام بل امريكا لا تريد تغيير النظام لان كل فصائل المعارضة لها علاقات طيبة مع الدول العربية وامريكا لا تريد ذلك بل تريد من يزعج لها مصر وغيرها بل اليوم النظام يتعاون مع امريكا لتغيير الحكومات العربية وبالفعل تم تعين عشرة الاف سوداني للعمل بالخارج لهذه الخطة ورواتبهم من امريكا من طريق النظام، وقد وصلت طائرة امريكية خاصة اغلق لها مطار الخرطوم لتقل اللواء صلاح قوش الى امريكا ضمن البرامج الجديدة
    اما هبالتك الاخرى قولك ((نرجو مراجعة تاريخ الثورات حيث تصدير الثورة او ما يسمى بالثورة ذلك المسخ الذي يشبه في كثير تجمعكم الدنئ ، هذا التاريخ اثبت سقوط هذا الاسلوب فانتم في الداخل لا يعرف عنكم اي احد شئ)) اولا اين هو تصدير الثورة هل انت جننت التصدير لمن يريدون اعملا ثورية في الخارج ونحن بالفعل نريد العمل الداخلي اما انك الان ضربت على راس شريك في السلام النظام الذي يعمل على تصدير الثورة وهذه برامج ايرانية وقد هاجمتها على هذا الموقع بحديث وصل اكثر من عشر صفحات مرة واحدة حتى الحقائق التاريخية للشيعة في تصدير الثورة وخذلان المسلمين، وهذا برنامج يجري الان داخل السودان وانا اؤكدها معك الان من جديد وقل معي وارفع صوتك لا لتصدير الثورة ولا للتدخل في شئون الاخرين لا لاغتيال رؤساء دول الجوار، فمن اين اتيت بتصدير الثورة عندنا ونحن نحارب ذلك، الا من الحالة النفسية التي واضحة عليك من مداخلتك الاولي لعلك حين تمسي تذهب في وساوس ثم تاتي وترد مما يرد عليك .
    وجنونك بدا واضحا في هذا المقطع من قولك سحقا لكم جميعا و ليحيا شعبنا الباسل قويا ضد كل قوى الاستعمار و التجهيل و البشير و التجمع الديمقراطي و الحركة الشعبية و الصادق المهدي و المراغنة و البعثيون و البعثيون السوريون و الشيوعيون اليتامى ....سحقا لك ايها العملاء وليحيا سوداننا اصيلا نظيفا منكم اجمعين))
    حتى من تشاركهم السلام المزعوم الان رميت بهم ودعوت عليهم فهل تريده وحدك، ان الشعب مقسم على هولاء ونحن من الجانب الاخر سواء المخطئ منهم او المصيب. انك تريد سودان بلا اهله الا جنونك والوسواس الخناس.
    الان اكدت انك في حالة نفسية. وسيكون ذلك تفسير لكل ما يصدر منك، الله يشفيك. حتى لا تضيع وقت الشعب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2005, 04:21 AM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    Quote: فان الشعب الذي يلجا الى جهات اجنبية في هذه الظروف فان معذور لان ظلم ذوي القربى اشد مضاضة،

    نعيد للاخوة في البورد بعض المستقطاعات من قول الاخ / حسن عثمان و لكم الحكم فيما ان كنت قدافتريت عليه ام لا ؟؟

    Quote: فكذلك تلبيسك واضح نحن لم نقل بننا نؤييد عبدالواحد وان كنا لا نصارعه ويجب التمعن في صيغة الكلام انا تكونت كتنظيم قبله بعد سنوات ولم يتم حتى اليوم تنسيق بيننا حتى على الصعيد السياسي ولكننا ننصفه عندما انت هاجمته


    هذا ايضا مستقطع من ردك الاخير و الذي يؤيد نظريتي بانك لست سوى مقلب للحقائق و انك عاجز سياسيا عن معالجة المسالة .

    Quote: اما هبالتك الاخرى قولك ((نرجو مراجعة تاريخ الثورات حيث تصدير الثورة او ما يسمى بالثورة ذلك المسخ الذي يشبه في كثير تجمعكم الدنئ ، هذا التاريخ اثبت سقوط هذا الاسلوب فانتم في الداخل لا يعرف عنكم اي احد شئ)) اولا اين هو تصدير الثورة هل انت جننت التصدير لمن يريدون اعملا ثورية في الخارج ونحن بالفعل نريد العمل الداخلي اما انك الان ضربت على راس شريك في السلام النظام الذي يعمل على تصدير الثورة وهذه برامج ايرانية وقد هاجمتها على هذا الموقع بحديث وصل اكثر من عشر صفحات مرة واحدة حتى الحقائق التاريخية للشيعة في تصدير الثورة وخذلان المسلمين، وهذا برنامج يجري الان داخل السودان وانا اؤكدها معك الان من جديد وقل معي وارفع صوتك لا لتصدير الثورة ولا للتدخل في شئون الاخرين لا لاغتيال رؤساء دول الجوار، فمن اين اتيت بتصدير الثورة عندنا ونحن نحارب ذلك، الا من الحالة النفسية التي واضحة عليك من مداخلتك الاولي لعلك حين تمسي تذهب في وساوس ثم تاتي وترد مما يرد عليك .


    استخدم الاخ المناضل!!، هذه العبارةالتي تحتها خط في مستهل رده علي و لكم اهل البورد الحكم على رئيس دولتكم القادمه و اني كل ثقة بانكم لن تسمحوا مجددا لاحد بتجهيل هذا الشعب الابي،

    اما بالنسبة لحديثنا عن تصدير الثورة الرجاء الرجوع الى مقالات الاخ / حسن عثمان الذي يعد للثورة في الخارج منذ 13 عاما و انه يعبئ قواته لدخول السودان ، فاين الداخل و اين الخارج ... اذا لم تكن تخبر السياسة فقد عجنا بالسياسة
    Quote: اما عن عبارتك ((اما عن علماءك الذين احلوا لك ذلك)) فان المؤتمر عالمي وشارك فيه كل مذاهب الاسلام في العالم الا الخوارج امثال الدجال الترابي وغيره من المتطرفين وانت الان بهذا الموقف المضاد لاجماع المسلمين فانك وضعت نفسك مع المتطرفين ذلك لانك تضع اقدامك دائما قبل ان تنظر اين تقع فانت اصبحت سلة متناقضات والقارئ يحصي لك ذلك ولكل تعليق منك يحمل مكابرتك ويكفي الرد عليك ان القارئ يتامل قولك يجد فيه الرد عليك.



    هل انت عاقل ام انك تريد تغيب و عي الشعب الذي يقراء حتى في الظلام ، الم تقل انك ايدت مؤتمر مكة الذين شاركوا في هذا المؤتمر و اصدروا هذه الفاتاوى ... الم يكن بينهم حلفاؤك الوهابية الذين سئلوا مباشرة عن الحديث الصحيح لرسول الله صلى الله عليه و سلم فيما قال عن ( اخرجوا الكفار من جزيرة العرب) فوقفوا ببلاهة ينتظرون الى المخرج ليتصرف لانهم عجزوا عن الرد و اطبقوا شفاههم كما لو كان الطير على رؤسهم ..
    اما عن العبارة التي تحتها خط اليست دليل واضح على انك تعمل بفتواهم ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
    ثم انك ايهاالمناضل الضلالي تامن لمؤتمر ما يسمى بعلماء المسلمين الذين ما اخرجوا هذه الفتاوى الا لحماية الملكية في السعودية و لدحر القوى المناضله ضد تجهيل الشعب السعودي بكافة قطاعاتها و ان اختلفنا مع بعض فصائلها التي تعمد الى القتل و الارهاب لان شيمتنا السلام و ليست الحرب على الابرياء ، الم ياتي هذا المؤتمر ليخرج السعودية من مازق استعانتها لاخرج العراقيين من الكويت و ما تلى ذلكم من مواقف خذلت الامةالاسلامية بل العربية بل دول العالم الثالث باكمله

    Quote: حتى من تشاركهم السلام المزعوم الان رميت بهم ودعوت عليهم فهل تريده وحدك، ان الشعب مقسم على هولاء ونحن من الجانب الاخر سواء المخطئ منهم او المصيب. انك تريد سودان بلا اهله الا جنونك والوسواس الخناس.

    هل انا المفتري اما انت انا من الاول اعلنت عدائي لتاريخ هؤلاء القيادين و هذه التنظيمات و قد كررت ذلك و دعوت الشرفاء الى التنبه الى تفويت الفرصة على الاحزاب لكي لا يجعلوا من السلامة كعكة يقتسمونها و يبيعوا الشعب عند اول منعطف سياسي متضارب مع مصالحهم و استخدام و رقة التحول الى الديمقراطية الى مكاسب شخصية ... اعلم ان هذا اعلى من فهمك لكني ساصبر عليك حتى ترجع عن غيك و جهلك ....... و اكدت ان السلام اتى بدفع قوى الشعب و ليست الحكومة و لا السياسيون اؤلئك الشرفاء الذين بهم ادركت الحكومة بانها لا تستطيع العيش وحدها في السودان فذلكم مغامرة كبيرة و كذلك ادركت الحركة الشعبية بان مصالحها في الجانب الاخر من الجبهة ( جبهة القتال ) حتى تستطيع التمييز ....

    الحمد لله لم اعاني فقط من عدم فهمك للكلام فمحاوريك الاعزاء فهموا ذلك عنك ايضا بل ان الاخ بشاش على ما اذكر اسمه قال لك ايها الكوز المسكون بالهوس لن تختفي حتى مع كثرة المساحيق التي تضعها الا ان ردك جاء بما لم تفهمه في وادي و الاخرون الشرفاء في وادي السلام

    Quote: الان اكدت انك في حالة نفسية. وسيكون ذلك تفسير لكل ما يصدر منك، الله يشفيك. حتى لا تضيع وقت الشعب


    يا اخوان البورد الاعزاء ايها الشرفاء هذا مستقطع من المناضل الضلالي / حسن عثمان الذي لا يستطيع أن يميز بين كارلوس و غيره و يدعي تارة انه طارده و يفتخر بذلك و عندما واجهناه بالحقيقة ان من طاردوا كارلوس بما فيهم الترابي كانوا عملاء ال سي اي ايه ، نكر صاحبنا في ابشع صورة من التراجع المذل و قال " لم نكن نعرف انه كارلوس " بربكم من المفتري على الاخر ..فانا لم اقم الحقائق الا من خلال ردوده و ادبيات تجمعه المزعزم

    نصيحة لك ايها الضلالي / تعلم السياسة اول ثم ابدا بقيادة حركة وطنية تحريرية كما تدعي و الا قولك بانك رئيس حركة فلن يصدقك احد الا خيالاتك المريضة ، اما ان تكون مرتزق و ان تعتمد على تمويل الخارجي و الدعم العسكري الخارجي لحكم السودان .......... ساترك الاخوة في البورد يتموا العبارات من تلقائهم ........

    ليحيا شعبنا الابي باني الثورات .... و ان يلهمه الله الحفاظ عليها. و ان يستبعد امثالكم من جنسه .... لا عهد لخائن فكيف بكافر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2005, 07:08 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    من المؤسف ان تكون سياسي سوداني لم ارى اكذب منك واكثر اصرار على المكابرة انك تاتي بالحجة التي عليك فقد قلت انت ((اما بالنسبة لحديثنا عن تصدير الثورة الرجاء الرجوع الى مقالات الاخ / حسن عثمان الذي يعد للثورة في الخارج منذ 13 عاما و انه يعبئ قواته لدخول السودان ، فاين الداخل و اين الخارج ... اذا لم تكن تخبر السياسة فقد عجنا بالسياسة)) اقول انك كنت تتحدث عن تصدير الثورة الى الى الخارج، على الاخرين
    اما عن ثورتنا هذا ليس تصدير انما هي الى الداخل وعلى الداخل فهذا ليس تصدير، اننا نعد نعم للثورة على النظام وهي من داخل الخرطوم بل ومن داخل الجيش فليس هذا تصدير كاسلوب الثورة التي يصدرها النظام على دول الجوار،
    اما عن قولك ((هل انت عاقل ام انك تريد تغيب و عي الشعب الذي يقراء حتى في الظلام ، الم تقل انك ايدت مؤتمر مكة الذين شاركوا في هذا المؤتمر و اصدروا هذه الفاتاوى)) اقول انا اصلا لم انفي التاييد لفتوى مؤتمر مكة العالمي بل اوردت خلاصة الفتوى وهذه ليس خاصة بالسعودية ولكن في اي بلد ، وليس مهما ان تاييدها انت ونظامك الذي تحالفه على السلام كان يقف مع المجرم صدام،
    واما دعمك لنظام صدام واضح في قولك ((ثم انك ايهاالمناضل الضلالي تامن لمؤتمر ما يسمى بعلماء المسلمين الذين ما اخرجوا هذه الفتاوى الا لحماية الملكية في السعودية و لدحر القوى المناضله ضد تجهيل الشعب السعودي بكافة قطاعاتها و ان اختلفنا مع بعض فصائلها التي تعمد الى القتل و الارهاب لان شيمتنا السلام و ليست الحرب على الابرياء ، الم ياتي هذا المؤتمر ليخرج السعودية من مازق استعانتها لاخرج العراقيين من الكويت)) واما نحن كنا وحتى اليوم نؤييد حماية الكويت والسعودية من كل المجرمين الذين تؤيدهم سواء البعثيين او الاخوان المسلمين المجرمين او المتطرفين الخوارج وليس في السعودية جهة معتدلة تعارض الحكم بل كلهم مجرمون ونالله الله ان يحمي المملكة فيما بعد من امثالك الحاقدين.
    اما قولك ((من الاول اعلنت عدائي لتاريخ هؤلاء القيادين و هذه التنظيمات و قد كررت ذلك و دعوت الشرفاء الى التنبه الى تفويت الفرصة على الاحزاب لكي لا يجعلوا من السلامة كعكة يقتسمونها و يبيعوا الشعب عند اول منعطف سياسي متضارب مع مصالحهم و استخدام و رقة التحول الى الديمقراطية الى مكاسب شخصية ... اعلم ان هذا اعلى من فهمك لكني ساصبر عليك حتى ترجع عن غيك)) اقول : اي سلام تريد اذا استبعدت الاحزاب اذا هذا حلف بينكم انت الجبهة الوطنية وهذا ما يؤكد موضوعي الاساسي ان التحول وهمي وكذب لانكم تريونه بينكم انك الان لا تريد الا النظام او لا تدري ما تقول .
    اما قولك انا الكوز : فهذا من قصر فهمك لانه حتى الان لم يبدوا من يحارب الترابي اكثر مني ومن اكثر من عشرين عاما بل انا اكفر قوله وفعله الذي يناقض اصول الدين ولم اجد من وصفه كما فعل بل منعت عضوية اي شخص سبقت له العلاقة مع الترابي حتى في انتخابات الطلاب.
    هذه وحدها تؤكد للقارئ عدم فهمك او المكابرة لان الامر واضح.
    اما قولك ((ان من طاردوا كارلوس بما فيهم الترابي كانوا عملاء ال سي اي ايه ،)) انت متخلف ان الترابي هو الذي بعث كارلس الى اوغندا بعد ان مكث في الخرطوم ستة اشهر، وان السي اي اي لو عرفته لكانت استلمته لان اوغندا صديقة لهم، كما ان كارلس بنفسه تحدث لوسائل الاعلام وللمحامية قبل فترة وهاجم النظام وقال بانهم باعوه وهو كان معهم بل ذكر ذلك في كتابه فاين انت من الحقيقة.
    اخيرا اقول ان تقييمك للقارئ السوداني خاطئ فمحاولتك لتصوير الموقف وكانك صاحب الحق فهو يقراء ويقرر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 06:18 AM

عبدالعظيم عبدالله
<aعبدالعظيم عبدالله
تاريخ التسجيل: 03-20-2004
مجموع المشاركات: 683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاخ: حسن عثمان
    لك التحية والتقدير
    ان وهم الديمقراطية الذي نعيشه هو وهم بقاء السودان موحدا لان الوحدة الديمقراطية لا ينفصلن خاصة بعد ان اصبحت البلاد بعد حادث وفاة الدكتور جون قرن اصبحت فوق صفيح من نار وان اي غش وتضليل خلال فترة الانتقال المزعومة سيكون الثمن غاليا على البلاد فعندها تنعدم كل الثقة بين المهمشين ( واسياد البلد) مما سيكون السودان ولا سمح الله ربما صومال او رواند لذلك ان ما قاله الاستاذ مالك عقار عضو الهيئة القيادية العليا في الحركة ان انفصال السودان ياتي من الشمال وانا اضيف ان ديمقراطية الحكم وحرية المواطن وحقوقه تاتي من الشمال المتسيطر على زمام الحكم بالرغم من ايماني بان الحقوق تنتزع ولا تعطى ولكن هذه السيطرة المرحلية وان طالت منذ فجر الاستقلال ولكنها ستنقلب في لحظة ما من تاريخ البلاد المعاصر وتودي باصحابها السابقين الى الجحيم .
    مع خالص ودي لك ولكل المتداخلين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 05:17 AM

على عمر على
<aعلى عمر على
تاريخ التسجيل: 12-13-2003
مجموع المشاركات: 2340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    المطلوب المسئولية ووضع الوطن فى حدقات العيون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 07:24 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: على عمر على)

    النص ادناه

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-19-2005, 08:01 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 07:24 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: على عمر على)

    ناسف لتكراره ظنا انه لم يثبت

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-19-2005, 08:00 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 07:30 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: على عمر على)

    الاخ الكريم عبد العظيم عبد الله ان ما تحسه تجاه المصير المجهول للوطن هو احساسنا واغلب اهل السودان ولكنهم في التقييم كل يقييم من الزاوية التي يقف بها فيرى ما لايراه غيره وفيهم من يتحرك على كل الزاويا ويدرك ما لم يدركه غيره، وحديثي عن اهل السودان عامة، وكما تفضلتم في قولكم ((ان اصبحت البلاد بعد حادث وفاة الدكتور جون قرن اصبحت فوق صفيح من نار وان اي غش وتضليل خلال فترة الانتقال المزعومة سيكون الثمن غاليا على البلاد فعندها تنعدم كل الثقة بين المهمشين ( واسياد البلد) مما سيكون السودان ولا سمح الله ربما صومال او رواند))
    نقول ان ذلك ما جعلنا نقف في وجه هذا التيار المدعوم دوليا ونقف هكذا لاننا وقفنا على حقائق فاتت على الكثيرين من اهل البلاد وكنا نعلم هذا النتيجة من اثنى عشر عاما ونرجو من القراء مراجعة مقالاتنا وبياناتنا حتى اغتيال قرن وغيره اشرنا له قبل دخوله السودان ثم يوم دخوله واكدنا وعلى هذا الموقع ان السلام الذي يشابه زواج المتعة فانه لن يكمل شهر العسل قبل حدوث مشاكل عدة بينهم وقد صدق قولنا وجعنا له رابط واشرنا له في عنوان (( سيناريو الاغتيالات يؤكد عمد جدوى المصالحات)) وفي عدة مواضع
    اخي الكريم انا اتفق معك على المصير المخيف للوطن لكن سكوتنا عنه لا يعني انه سيغيير فيه شئ لذا قلنا بان نستبق الاحداث، وارجع بكم الى مسالة الخداع الذي اشرتم اليه بانه سيضر بالوطن ومن ذلك ما قمنا بفضحه وهو ان النظام هو الذي يسعى الى فصل الجنوب ولكن السوال الذي يطرح نفسه الان ، لماذا يسعى النظام لفصل الجنوب؟
    ان النظام في الفترة الماضية وجد ان المعارضة الشمالية وجدت القوة والدعم الدولي بسبب مشاركة الحركة الشعبية معها وانها اصبحت القيادة العسكرية لها وتملك اكثر من سبيعين الف جندي، ثم قامت امريكا بدعوة علنية للمعارضة للحضور في امريكا لدراسة كيفيت اسقاط النظام، فالنظام زاد جنونه وسعى ليقطع الطريق على هذا الدعم الدولي الجديد فقام بالتودد لامريكا بامكانية مساعدتها على ما تريد وقدم لها معلومات عن من كان يستضيفهم من الارهابيين، واتفق مع امريكا على قبول طلب الجنوبيين بالانفصال ويبدا تحت منحهم حق تقرير المصير علما بان الترابي هو الذي قدم هذا الطرح للحركة بواسطة على الحاج حيث وقعوا مذكرت تفاهم مع الحركة في اوربا وطمأنوها بانهم موافقون على ذلك وان الاسلاميين لا يعارضون عليه، وقلبها قام بعض اعضاء المؤتمر الوطني وعلنا داخل البرلمان بمطالبة حكومتهم بفصل الجنوب من طرف واحد وذلك لضمان استمراريتهم في السيطرة على الشمال، وقد اشرنا لذلك في بيانات عدة، علما بان الحركات الجنوبية التي كانت تخالف قرنق لانه رفض لها المشروعات الانفصالية فخالفته وخرجت منهم فقد اتفق معهم النظام على الموافقة لهم بالانفصال ودعمهم ضد الحركة فالنظام كان يسعى لهذا من فترة، والوسطاء طلبوا من الاطراف عدم اعلان القبول بالانفصال حتى لا تعترض طريقه الدول العربية، ونحن لا نسعى لاجبار الجنوبيين على الوحدة لكن الصورة التي تسير هي اجبارهم على الانفصال وليس فيها خيار اخر لذا قلنا ان تقرير المصير في ظل حكومة يديرها النظام الذي سعى للفصل من طرف واحد فان نتيجتها هي الانفصال الحتمي بل النظام يصنع الظروف التي تاتي بالانفصال ومن هذا اغتيال قرنق لاجل خيار الانفصال هو الجذاب وليس العكس .
    ان قيادات الاحزاب التقليدية دعيت الى امريكا لتوافق على ذلك وفقلت ووقعت اتفاقيات ثناية حتى باعت حلفاءها الاخرين في المعارضة لانها اصبحت تدار من الخارج وهي التي صادقت الاستعمار سابقا، اننا عندما نعترض على السلام المزعوم ليس ذلك لرفض السلام كنظرية او مبدا وانما لان الصيغة المعدة في هذا الاتفاق هي المرفوضة ولو كان الراعي للسلام غير هذ ا النظام لما رفضناه، لكن النظام هو صاحب المبادرة بالانفصال وكل من يدعون لمشروعه لديهم قناعة بان فصل الجنوب هو الافضل وذلك لاحد امرين اما لعلاقتهم بالنظام ويريدون حمايته في ما تبقى من السودان بعد الخلاص من القوى المدعومة دوليا وهي الحركة، واما سرت عليهم الخدعة التي يروج لها البعض لتسويق الانفصال كمخرج للازمة، واننا عندما نرفض ذلك لدينا اوراق سياسية بديلة ولدينا علاقات مع الاخوة الجنوبيين بل عشنا معهم سنين ونعلم انه يمكن التعايش مع الشمال اذا كانت المبادارت سودانية صرفة علما بان الجنوبيين يمكنهم التعايش مع شمال السودان اكثر من كينيا واوغندا ورايناهم هناك ولا علاقة لهم بهم الا العلاقة الرسمية للبلد المضيف وان علاقتهم مع اهل شمال السودان اكثر من غيرهم
    ونختم في هذه العجالة بان مشروع السلام اذا كان الطرف الاخر فيه النظام الحالي فنهايته الانفصال لا محالة ومنه ما اشرتم اليه بان وفاة الدكتور قرنق جعلت خيار الوحد في خطر ، وهذا من اهم ما يجعلنا نحارب مشروعهم الحالي لاجل الوحدة الطوعية التي نصنع لها المناخ قبل الاستفتاء واهم ذلك هو تغيير النظام حتى يتم التفاوض مع من يمثل الشعب حقيقة وينحاز الى خيارهم ويعمل على تحقيقه وليس يعمل ضده

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-19-2005, 07:37 AM)
    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-19-2005, 07:54 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 08:48 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    شهد شاهد من اهلها حيث قال سليفاكير: ((ان وجوده في منصب النائب الاول لايعني ان المشكلة قد حلت واكد على ضرورة وجود اجراءات يحس بها الناس على الارض (واذا لم يحدث ذلك يصبح كل الذي فعلناه حبر على ورق )).
    ورغم انه للا يمكنه القطع لكنه يمهد لما قد يحدث لانه سيعرقل خارطة طريق الانفاص المفروضة من الخارج. وكان ذلك في اللقاء مع الجزيرة وسطره اياض هذا البوست ادناه
    سلفاكير:نيفاشا حتى الآن حبر على ورق..عندما تعمل في الظل...ح لاتعرف ماهو امامك.]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-19-2005, 09:10 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)


    علما باننا اوضحنا في مبادئنا رفضنا الشديدللمناهج والاساليب المتبعة حاليا لحل الازمة ونقول فيها التالي :
    2-1- ولا وفاق مع النفاق.
    ان الوفاق الذي كان يسود المجتمع السوداني لاشك بانه لا احد يرفضه اذا كان فيه وفاء ولو متوقع، ولكن اذ عرف الطرف المراد الوفاق معه بانه غادر وقد تكرر منه ذلك ولا عهد له وقد تكرر منه ذلك كما انهم رموز عرفت بكل قبيح وقد احس الشعب الواعي بانهم يريدون مخادعته مرة اخرى، فهذا صنف اباح الله تعالى رد عهده حتى بعد ابرامه كما قال تعالى (( واما تخافن من قوم خيانة فانبذ اليهم على سواء)) اي رد عليهم عهدهم باعلانهم ليكون كل طرف في حل من العهد، والامر متروك لتقييم الجهة المستفيدة من العهد حسب تقييمها للطرف الاخر، ونحن لا نرى لطرف النظام وتلاميذ الترابي اي عهد او وفاء بل العهد الذي اعطي للقائد كرار نقض خلال دقائق وقتل بطعنة في ظهره، كما ان رموزا عرفت بالنفاق حتى في دينها فانها مظنة الفتنة وليس الوفاق كما اخبر تعالىعن اهل النفاق حيث قال (( لو كانوا فيكم ما زادوكم الا خبالا ولاوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون)). فلا يمكن ان يتحق وفاق في رفقة هؤلاء.
    2-2- ولا وئام مع اللئام.
    كما ان جنس عناصر النظام وصنف البشر اللئيم هم عنصر لا يمكن التعايش معه ، اذ ان السلام يتحقق مع المرونة والتسامح والمجاملة على الاقل، ولكن هذا الصنف من البشر وهم الخوارج فانهم قساة لا يعرفون التعايش ولا قبول الاخر، بل كان شيخهم حاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد اخبر عنهم بانه : يخرج من ضؤضؤي هذا الرجل اقوام يحقر احدكم صلاتكم بصلاته الى ان قال لان ادركتهم لاقتلنهم قتل عاد اي قتلا مستاصلا، ويعني لا يمكن التعايش مع هذا الصنف وكما قيل: وان انت اكرمت اللئيم تمرا، فهؤلاء التلطف بهم يزيدهم غيا واستغلالا، لذا لا يمكن الوئام مع اللئام ما يعني حتمية العودة للمربع الاول وضياع الوقت.
    2-3- ولا سلام باستسلام.
    اما السلام لن يتحقق الا اذا كان هناك تنازلا من كلا الطرفين ولكن اذا كان الغاصب مازال في اعتداءاته ويمارس القتل والحرق على الشعب ولم يتنازل عن السلطة ليكون الشعب هو الذي يختار الجديد بل في سيطرته على السلطة بان ينزل عليه المتصالح ضيفا تحت رحمته وفي قبضته، فهذه الصيغة هي استسلام من الطرف الاخر وليس سلام، وطالما كان الطرف الاخر مستسلما فان الطرف الاول هو صاحب الهيمنة وليس امامه ما يردعه فانه يتدمادى في غيه ولن يسلم الطرف الضعيف طالما هو مستسلم مما يؤكد لا سلام حقيقي بالاستسلام ولا جدوى منه الا لطرف النظام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-20-2005, 04:43 AM

عبدالعظيم عبدالله
<aعبدالعظيم عبدالله
تاريخ التسجيل: 03-20-2004
مجموع المشاركات: 683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    الاستاذ: حسن عثمان
    بصراحة ان الذي تتحدث عنه ايضا نحن ادركناه منذ ان سلم ملف السلام الى النائب الاول الاسبق علي عثمان طه وهو المتهم بملخ ادخال ودعم اسامة بن لادن الى السودان وايضا هو الذي المتهم بملف محاولة اغتيال الرئيس المصري حني مبارك وملفات اخرى تتعلق بدعم بعض الشخصيات العربية والاسلامية المتهمين بدعم حركات اسلامية على صراع مع الغرب , كل تلك التهم تجعل من الممسكين بها امكانية الضغط عليه خاصة مع علمهم المطلق بانه المحرك الاساسي للعبة السياسة الخارجية والداخلية للنظام الحاكم الامر الذي يجره الى تقديم ما يسمونه بالتنازلات لمصلحة الحركة الشعبية ويوصل الى الاتفاق الذي حصل .
    وبالرغم من رغبتنا الجامحة للسلام ووقف الحرب واتجاه الدولة الى التنمية وتعويض المواطن عن الزمن الذي سقه منه الانظمة القمعية العسكرية الا ان هذا السلام كما اشرنا من قبل محفوف بمخاطر جمة .اولها :
    1- كان لابد من تمليك هذا الاتفاق الى الشعب السوداني الذي يمثل الضمانة الحقيقية والحارس الاول لهذا السلام.
    2- كان لابداشراك كل الاحزاب والفعاليات السودانية السياسية في المرحلة الانتقالية وبشكل اكثر توازنا مما هو عليه الان مما يمكن الحكم من تشكيل حكومة وحدة وطنية تتمكن من لملمة الجراح واخراج البلد مما هي عليه .
    لي عودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-21-2005, 02:49 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: عبدالعظيم عبدالله)

    السيد عبد العظيم عبد الله تحية طيبة
    اشاركك الراي والكثيرين على ذلك والامر جلي لكن هناك من عامة الشعب من لا يمكنه التعبير عن رايه نسبة لما احدثه النظام على المسرح السياسي السوداني حيث لا حرية بل لا حياة لمن يعترض وواضح ان النظام في شراكة مع الحركة وليس اشراك للشعب المغييب تماما، والنسبة التي اعطيت للتجمع هي لاجل اشهادهم وليس لمشاركتهم، واما السلام الحقيقي فنحن ننشده والخلاف في وسائله وفي اطرافه فالنظام القمعي ليس شريكا او طرفا في السلام بل الشريك الاساسي ضمن العصابات التي تتوسع في قعم الشعب وحرمانه من السلم والسلام لذلك ليس من الصواب ان نجعل القاضي هو الجلاد، ولا يتحقق السلام الى في غياب النظام بل حتى لو شاركت الاحزاب والنظام هو الاساسي في الحكم فلا تغيير الا اذا كانت الاحزاب وكل القوى السودانية هي التي تقرر وتدير الالية والسلطة الانتقالية ليتم الانتقال الحقيقي وليس الصوري ولنسعى جميعا لتحقيق السلام في غياب النظام وذلك يعني اسقاطه اولا

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-21-2005, 02:53 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-22-2005, 01:42 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    أيها الاخوة القراء الاعزاء من معجبي هذا البورد الرحب و عريفه الديمقراطي ، و يا ايها البورداب الذين لا يفتأ الشرفاء فيكم الا ان يحق الحق ......

    في جولات دامت لاكثر من عشرة ايام بيني و بين الاخ: حسن عثمان رئيس تجمع الوطنيين الاحرار و الذي يدعوا الى تجمعه لمحاربة النظام القائم و اسقاطه بطريق الصدام الدموي و تفعيل الثورة من مكان اغترابه و بجنوده الذين يتدربون في اوغندا و تشاد ليدخلوا بسلاحهم الفتاك الى الخرطوم التي لا تزال تسبح في الدماء ..... ثم الاستيلاء على السلطة واعلانها ديمقراطية ثورية بقيادة الاخ/ حسن عثمان الذي تدعمه السعودية و امريكا و يستفتي علماء دين اعدوا لهذا الغرض كما اسلف هو في المستقطع
    Quote: الاتي اقول انا اصلا لم انفي التاييد لفتوى مؤتمر مكة العالمي بل اوردت خلاصة الفتوى وهذه ليس خاصة بالسعودية ولكن في اي بلد

    و انهم لم يعدوا سيناريوهات الفتاوى الخاصة بالعمالة للدول الاجنبية امثال امريكا و بريطانية للسعودية فقط انما لكافة بلدان العالم الاسلامي الذين قد يحتاجون الى امريكا ......... ثم يستطرد الاخ / حسن عثمان في اتهامنا تارة باني من جماعة المؤتمر الوطني و تارة من اصحاب صدام و تارة ...الخ و المستقطع الاتي من مقاله الاخير يبين ذلك :
    Quote: وليس مهما ان تاييدها انت ونظامك الذي تحالفه على السلام كان يقف مع المجرم صدام،

    وايضا
    Quote: واما دعمك لنظام صدام واضح في قولك ((ثم انك ايهاالمناضل الضلالي تامن لمؤتمر ما يسمى بعلماء المسلمين الذين ما اخرجوا هذه الفتاوى الا لحماية الملكية في السعودية و لدحر القوى المناضله ضد تجهيل الشعب السعودي بكافة قطاعاتها و ان اختلفنا مع بعض فصائلها التي تعمد الى القتل و الارهاب لان شيمتنا السلام و ليست الحرب على الابرياء ، الم ياتي هذا المؤتمر ليخرج السعودية من مازق استعانتها لاخرج العراقيين من الكويت))

    مستخدما مستقطعا من مقالنا السابق لهذا و الذي نشرناه ردا على افتراءته علينا ، الا انه يتضح لي و لكم من المستقطع الاخير هذا ان اخونا حسن عثمان يعاني من مسالة فهم اللغة العربية المكتوبة فلا ادري من اين اتى باتاييدنا في المستقطع الاخير لنظام صدام حسين فان من يقراء هذا المستقطع الذي استقطعه من مقالنا الاخ حسن عثمان يعي تماما و بدون كثير من الجهد اننا عنينا القوى المناضلة السعودية ضد نظام القمع الملكي الذي هضم حقوق الانسان المسلم البسيط مقابل رفاهية الكافر العدو الذي سيستخدم اراضيه لا غراض خاصة ،و كذلك عنينا اخواننا الشيعة في الساحل الشرقي و كل هؤلاء تمثلهم حركات سياسية واعية و معارضة اما النمط الذي استهجناه هو نمط ابن لادن الدموي الذي هو امتداد للفكر السلفي الوهابي الذي لا يرى حتى تحت قدميه و الذي هو انشقاق عن الوهابية القائمة......

    ايها الاخوة اذا كان الاخ حسن عثمان اراد ان يفرض جهله علينا فالحكمة تقول الجاهل في ذمة العاقل و لذلك نوسع له صدرنا و نعلمه دروسا في السياسة و التفاوض و كشف الحقائق ، و لا اخفيكم سرا بانني لم و لا اريد ان التقي بالاخ / حسن عثمان البتة ، و ليست بينه عداوة شخصية سابقة ،و لكنها في طريقها للتبلور في حال فرض وصايته على الشعب السوداني ، و فرض جهله علينا ....

    و لاثبات هذا الجهل .. الحديث عن تصدير الثورة هو نمط سياسي حركي و ليس تجاري كما ظن اخونا حسن عثمان ، كما هو واضح من المستقطع الاتي من رده الاخير
    Quote: اما عن ثورتنا هذا ليس تصدير انما هي الى الداخل وعلى الداخل فهذا ليس تصدير، اننا نعد نعم للثورة على النظام وهي من داخل الخرطوم بل ومن داخل الجيش فليس هذا تصدير كاسلوب الثورة التي يصدرها النظام على دول الجوار،



    و ابسط سياسي يمكن ان يفهم اين نقاط الجهل في هذا الرأي حول فهم تصدير الثورة الذي غالطه الاخ حسن عثمان بعبارته "الى الداخل و على الداخل "كما جاء في المستقطع الاخير اعلاه ......

    كما عمد الاخ حسن عثمان مشكورا تبرئة ساحتنا من اتهامه بعمالته لامريكا و السعودية و انتمائه الى السلفيين من الوهابية و ماشاكلهم و ذلك بالكثير في ردوده التي جاءت بمثابة هدية من الله لفضح هذا المتأمر على ابناء السودان و هاكم هذا المستقط من رده الاخير علينا :

    Quote: واما نحن كنا وحتى اليوم نؤييد حماية الكويت والسعودية من كل المجرمين الذين تؤيدهم سواء البعثيين او الاخوان المسلمين المجرمين او المتطرفين الخوارج وليس في السعودية جهة معتدلة تعارض الحكم بل كلهم مجرمون ونالله الله ان يحمي المملكة فيما بعد من امثالك الحاقدين.



    في البداية اتهمنا بدعم صدام حسين ثم طفق يدافع عن الكويت و عن السعودية ليس من منطلق العروبة و الشهامة ، بل منطلق فهمه القاصر لردنا حول المناضلين ضد الاطهاد الذي قصدنا به ابناء السعودية ، كما لا يعلم ما مدى صلتنا بالكويت فلك ان تسال المهندس / خالد ابراهيم الراشد المحرر المتعاون بجريدة الوطن الكويتية و العائد من الاسر ، و كما يؤكد المستقطع اعلاه لكم و لنا ايها الاخوة ان الاخ / حسن عثمان قد افصح تلقائيا عن انتمائه السلفي الوهابي العميل لامريكا التي ابتدعت الحرب على الشعب العراقي و ابقت رموز نظام صدام المخلوع في الحفظ و الصون و لا زالت تحافظ على حياتهم الغالية بعد السيناريو البايخ باستسلام بغداد و هروب قوات صدام و سلسلة الارهاب التي تتبناها ضد الشعب العراقي الابي .

    اليوم تصادف اخلاء اخر سكنة لليهود بقطاع غزة الثورة الفلسطينية بجميع فصائله انتهجت اسلوب مغاير للصدام الدموي و بالمفاوضات اجبرت اسرائيل اليوم من الانسحاب من غزة ، هذا درس لك يا حسن عثمان لتدرك ان الثورة لها اليات مختلفة ، لا يحق لك ان تتجاهلها عندما تعلن عن ضرورتها الظروف ، يا حسن ... سالني احد الاخوة مداعبا اياي ... اترى اذا شاءت الظروف و حسن عثمان ده بقى رئيس السودان تفتكر ح يعتقك ، قلت له مجيبا ... اذا شاء الله و ان حسن عثمان سولت له نفسه تقتيل الشعب السوداني بمليشاته لتجدني انشاء الله في صدامه و رقبتي التي خلقها المولى لا اتركه حتى ياتيني " اليقين " ...اليقين بمعنى الموت ...

    الاخ / حسن عثمان لنا جولات اخرى و انشاء الله حتى ميدانيا ليس لدي مانع طالما في سبيل شعبنا الابي . و الله الموفق ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-23-2005, 07:38 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    كما كنت تدور لان عقلك لم يجد غير ماعلق به من وساوس ان موضوع فتوى مؤتمر مكة لا يعني انها فتوى علماء السعودية بل هو مؤتمر شاركت فيه اغلب الدول الاسلامية والجالايات المسلمة بما فيهم علماء الازهر وعلماء السودان فليس الامر يخص علماء بلد معين وهذا يعني اجماع علماء الامة الاسلاسمية الا انت والخوارج، فانك الان في موقف ارهابي ولا تدري اين تقف.
    وموقفك مع النظام لا يخفى لانك بنفسك تحدث عن الجبهة الوطنية الجديدة في هذا السجال السابق واخيرا بين بانك ستكون في المواجهة اذا نحن حاربنا النظام كما قلت انت ((الاخ / حسن عثمان لنا جولات اخرى و انشاء الله حتى ميدانيا ليس لدي مانع طالما في سبيل شعبنا الابي))
    انك وضعت نفسك مع النظام في خندق واحد وغدا ساتي وتقول اين انا قلت ذلك.
    اما نحن لم نحار الشعب بل هو ينسق معنا ونحن نعمل لاجله ونخاطر بانفسنا لاجله وانت تحمي النظام ضده لكن الافضل نحن وانت نلتقي في ميادين النضال وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-25-2005, 07:10 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    اين التحول المزعوم واطراف الاتفاق يتقاسمون ميراث السودان في غياب اغلبية اهل السودان ان التحول هو الى الدكتاتورية المرعية من القيادات التقليدية التي تلاحق الفتات هنا وهناك وليس فيهم من قال ارحمو الشعب الغائب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2005, 09:02 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2005, 02:19 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    القارئ العزيز لقد اضفنا ردنا الى الاخ حسن عثمان على اتهاماته لنا في هذا لبوست حتى لا يتهمنا بالهروب مثل الجرذان كما يصفنا او الجراء او...الخ ، و كذلك لنوضح له فيما اذا كان مايدعي من محظورات ابحن له و لعلماء الملوك اولئك حق دعوة امريكا الى دول العرب الاسلامية لتقتيل ابنائها و استحياء نسائها ....الخ ، و ذلك لكي لا يكون للناس علينا حجة و ليعلموا اننالم نفتري على الله الكذب و اننا لم نفتري على حسن عثمان كذبا ، و انه لا و لم يستطيع ان يفند كلامنا و اننا على ثقة من ذلك لانه اسقط فيي يده ،

    من الناحية الاخرى و الحديث موجه لكم يا حسن عثمان ... ان عملية خلاف او اتفاق التجمع الديمقراطي بشأن مسائل فنية في الاتفاق هي مسألة ستفرز اشياء كثيرة و لكنها تأكد ستصب في مصلح الشعب و هذا ليس لثقتي في الاحزاب ( لانني كما اسلفت لا اعول عليهم بل على الشعب الذي يقول كلمته الفصل دوما) بل لانني كما قلت لك ادرك مدى اللعبة السياسية التي لا تفتأ و ان تثبت جهلك بها ، و لالخص لك بعض الذي يخفى عليك في هذا الامر مسيرة السلام التي وقعتها الاحزاب الجنوبية و على راسها الحركة الشعبية لتحرير السودان هي محور السلام من ناحية من ناحية اخرى احزاب الشمال برمتها لا تحظى بتاييد مطلق و لا حتى نسبي من كافة جماهير الشعب على الاقل في هذه المرحلة من ناحية ثالثة التجمع الديمقراطي كان يعتمد على الحركة الشعبية كأدة ضاغطة على حكومة الجبهة عسكريا و ميدانيا و التجمع منفردا لا يستطيع استخدام هذه الورقة الان الامر الذي نعول عليه نحن جماهير الشعب السوداني ان تقبل الاحزاب في الداخل و الخارج ارادتنا الشعبية الغير محددة باغراض شخصية او حزبية ضيقة ، و من هذه الخلاصة العاجلة اؤكد لك ان مسيرة التحول للديمقراطية ستجبر الاحزاب لطاعتها لان الشعب هو المسيطر و ليست القيادات و عند الانتخابات ستفرز اصوات الشعب فقط من هو الذي سيحكم السودان و هذا معول الشعب عليه عليه فان الاحزاب تدرك هذا و سترى بام عينيك و ان طال الامد

    الرجاء عدم تغيب ارادة الشعب و لقد نصحناك من قبل ان لا تتهكم على شعب ارادته اقوى من كل الظروف و له فلسفته الخاصة و له قدراته الخاصة و لقد طرحت مثالا قبل ذلك لاحد المتداخلين بهذا المنبر الحر و المثل هو من ارض الواقع " الاسد في حديقة الحيوان القديمة كان في قفصه و اذا بالنمر يعض ذيل الاسد الذي تدلى بقفصه فما كان من الاسد الا ان انقض على قطبان القفص فكسره و كسر قضبان قفص النمر كذلك و هجم على النمر حتى قتله ثم عاد هادئا الى قفصه لينعم بشريحة اللحم اللذيذة التي القاه له الحارس الذي يعلم تماما انه اذا لم يطعمه وسولت له( الحارس) نفسه اخذ شريحة اللحم لبيته فسوف يقتله الاسد كما قتل النمر و هو قادر على ذلك رغم انه في قفصه " هكذا شعبنا ابيا يعلم متى يثور ومتى يهداء و لقد اعطيتك هذه النصيحة المجانية حتى لا تقع في شباك الغرور و تظن انك تملك القوة و القدرة لتخطي ارادة الشعب ، و اصدق مثال على ما قلته في قصة الاسد يوم 3اغسطس حين ثار ابناء الشعب الشماليين ضدابناء الشعب الجنوبيين الذين غرر بهم صاحبكم الترابي، ثاروا لرد الاعتبار بالثار لما نهب و قتل منهم ثم عاد هادئا( رغم اسفنا لما حصل ) بينما اذا كانت هجمته الشرسة هذه في اتجاه قلب الحكومة و الله لما كان استيقظ اعضاؤوها صباح اليوم التالي ، و لكن للشعب حكمة في ذلك فالتوقيت الثوري عنده لم يدق بعد فاياك ان تتخطى الشعب و لا ان تقفز فوق ارادته مهما تراءى لك من عنجهيتك بالقدرة على ذلك .

    الدرس اليوم :

    رغم اننا قد اوردنااعلاه معلومات جيده تنفع لدروس الا اننا سنتكرم عليكم بدرس جديد و هو انت كقائد حركة تجمع الوطنيين الاحرار كما اسميتها تغولا على الوطنية و الحرية ، يجب عليك ان تتوخى الحذر في استنباط النتائج من مواقف ما زالت قيد التفاعل مع توفر معطيات بانها قد تكون مرحلة او سحابة صيف او انها ستسفر عن نتائج ايجابية فيما بعد ، فذلك الاستنتاج المتسرع سيودي بك الى سحيق الجهل السياسي الذي تقبع فيه الان اما اذا كنت تنوي ان تتستخدمها كبروبغانده لتعمل على هدم المسيرة فانت كلطبال الذي في الشارع الاخير لايسمع طبله و لا ريح تاتي به فهذه ليست المادة التي تفيدك بل ستحرقك فعليك بالالتزام بالتكتيكات السياسية التي يقبلها جماهير شعبنا القاسي جدا في تقيمه للامور لحصافته و فنه في ذلك و لم يفت الوقت لتعتذر اليه و تعود الى صفوفه ان قبل منك!!!!!!!!......انتهى الدرس ..........
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2005, 01:35 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    يعود اليكم مرة ثانية الاخ المناضل الضلالي حسن عثمان بنادرة من الافتراءات و التدليس فالمستقطع من ردها الاخير لا يحتاج الى تلعليق بالنظر الى رده السابق لرده الاخير حين اعلن عن غير تريث حقيقة طبيعته الدمويه حين قال لنا في رده بما يعني بالكلمة " بعدين ما تقول انا مقلت " مشيرا الى التحدي الميداني له و لكل من تسول له تقتيل السودانيين في مقالي السابق للاخير و هاكم تناقض كلامه الذي اتى به بعد ان فكر مليا بان رده لم يكن دبلوماسيا كما علمناه كيف يجب ان يكون دبلوماسيا و لبقا في ردنا عليه السابق للاخير و هاكم رد حسن عثمان بعد التفكير

    Quote: اما عن حالتك النفسية تكشف عنها كل يوم في حديثك كما تقول: ((اتظن انك تخيفنا و الله هذا ليس سوى من محض طبيعتك الدموية)) اقول: فما هذه العقد وكما قلت بالامس ان احدا سالك هل عثمان حسن اذا اصبح رئيسا للسودان سيقتلك) فما هذه الوساوس. فانا لا اقتل المجانين وليس لدي عدو في السودان غير الترابي واتباعه. فما سواه نتفق ونختلف ضمن التعدد الديمقراطي

    .

    الاخ حسن عثمان التدليس الذي تمارسه ليس له معنى ، الترابي استاذكم و ملهمكم ، هو الذي يعد لكم هذه السيناريوهات لكي ينقلب على المكتسبات التي حققه الشعب بمعاونة الحكومة ، و انشاء الله تفهم ، فعند اغتصاب الانقلابيون للحكم في 1989 تم اعتقال الترابي الضلالي كسائر قيادات الاحزاب حتى يخرج الانقلابيون من مأزق اتهامهم بالانتماء الى الجبهة بل تجرأ تلامذة الترابي من العسكريين و شتمه و نعته بالضلالي امعانا في التدليس على الشعب الا ان شعبنا الفطن لم تفت عليه هذه التمثيلية " واصدر نكته يقال فيها ان الترابي في كوبر يقول الجماعة ديل نسوني و لا شنو " ، و كذا اصدر احد الذين ادعوا الانشقاق عن الترابي كتاب سماه " سقوط نظرية التجديد في الفقه الاسلامي " و كل هذه التمثيليات ليست بعيدة عن اذهاننا فلا يبرئك انك تدعي بانك عدو له و لحكومته ، و انت اثبت و بنفسك جلياانك جزء من مخططاتهم المتعفنه لضمان الانقلاب على السلام و نهج التحول للديمقراطية الذي هو في الاصل لم يكن ضمن رغبة الحكومة و لا الجبهة الصنوان اللذان لا يفترقان ، انما كانت مكسب شعبي تحقق على ايدي الشرفاء و انتهاج اسلوب حضاري مواتي للمستجدات السياسية على الساحة العالمية ، الان وانتم تعلنون انكم مؤيدون من الشعب في الوقت الذي بكى فيه الشعب الفقيد الدكتور جون قرنق و خشي ان تتوقف عملية السلام و خاف ان يعود الى المربع الاول - فبالله عليكم كيف يكون الشعب معك -، و لكن الله سلم و تجاوز الشعب برباطة جأش الاحداث الدامية التي لا نبرئ منها الحكومة و جبهتها و امثالكم المتأمرين الذين يسعون الى اسقاط السلام ، السلام الذي جاء به الشعب و امنه الشرفاء ، و سيمضون فيه الى التحول الى الديمقراطية و حصر نفوذ الجبهة دون اراقة الدماء طالما تنبه الشعب الى مؤامراتكم القذرة .

    اما فيما يتعلق بالاستعانة بالامريكان و فتوى علماء الملوك اولئك ، انما هي مسألة سيسألكم الله عنها و التدليس الذي دنستم به الاسلام " اليوم الامريكان يدنسون كتاب الله ان استطاعوا ، اليوم الامريكان يريدونكم ان تتحللوا من قيمكم و انتم تستدعونهم الى دياركم و تستخرجون الفتاوى التي ما انزل الله بها من سلطان ، اتشبه معاهدة الرسول صلى الله عليه وسلم مع اليهود بمعهدتكم للامريكان ، اليهود يا سيدي كانوا حينها مستضعفين لايملكون حرب الاسلام و عندما تعرضوا لامرأة مسلمة تدري ما فعل الرسول بهم ، اما الامريكان اهل قوة الان و اهل حرب على الاسلام و انتم تعاهدونهم ، انهم اهل حرب " ، الم تسمع عندما قام الارهابيون بنسف برجي التجارة العالمية نيويورك ، على فوره اعلن سيدكم جورج بوش الحرب و سماه بالحرب الصليبية اليست هذه كوامنهم التي لا تختلف عن ظاهرهم ،و بعد هذا كله و تقول انكم توالونهم ولا تستحي من الله و لا حتى من الشعب السوداني .......

    اما شتمك المستمر لنا باننا نعاني من الحالة النفسية ، فشكرا لك فذلك من حسن حظي ان اكون مجنونا في عالم تقود انت فيه حركة تحرر وطنية و انت لا تفهم للثورة ادنى معنى !!!!!

    اما لتمييز المشركين من الموحدين فذلك امر يسير " الم يقول رب العزة " و قالوا اتخذ الله ولدا " اليس اليهود و المسيحيون يقولون ذلك فاين الفرق بين الشرك و هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ، ام انكم ايضا اعتبرتم هذه من المنسوخات

    أما بالنسبة لنا فاننا نرى حرية العقيدة و التعايش السلمي دون التعرض للاخر هو النمط التعايش في ظل دستور علماني .....

    درس اليوم :

    لا يجوز ازدواجية الفكر -- الفكر و الفكر النقيض - - فانت جمعت بين نقائض في حركتك لم يكن لها ان تجتمع ...الا عند من لا يفهم اصولها فاما ان تكون ديمقراطيا و اما ان تكون ديكتاتورا و اما ان تكون شموليا و اما ان تؤمن بالتعددية ، فيا اخي ارأف بنفسك و ارجع الى فكركك الذي لا تلبث الا ان تناقضه فتارة ثائر و تارة اسلامي بحت و تارة منكر مطلق تارة ديمقراطيا و تارة ديكتاتور، افضل شئ لنجاح حركتك ان تكون مبدئيا اي صاحب مبدأ متكامل و ليس انتقائيا ، فالانتقائية شر من ان تكون ديكتاتورا ...... انتهى الدرس اليوم و لنا جولة اخرى

    نرجو تزويدنا بمزيد من الشتائم لتعليقها على صدرنا وساما على صدرنا ...
    (عدل بواسطة sadiq elbusairy on 25-08-2005, 05:50 ص)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2005, 07:12 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    الاجابة على بوستين معا
    اما عن وهم اليوم الذي نثرته لنا لم يختلف كثيرا عن ما سبق من الاكتئاب الذي تعانيه، وليس فيه اكثر من سلق البيض تسخنه ثم تعرضه.
    ومغالطاتك كل يوم تصبح اوضح من سابقتها، فانت ترمي الناس بمتابعة امريكا في حين انت الذي مدحت طريقتهم ودمقراطيتهم فهذا قولك في هذا النقاش يوم 9/8 قلت الاتي ((هو حقيقة لان لا ديمقراطية غير ديمقراطية الامريكان و اتحدى ارسطو نفسه ان ينتقل بنا الى الديمقراطية))
    كما ان وهمك واضحا في التحدي الوهمي دون داعي كقولك ((و اتحدى ارسطو نفسه ان ينتقل بنا الى الديمقراطية)) ومن عقدك عن ما هو فيك وترمي به الاخرين خوفا من وصفك به فذلك قولك((و لقد نصحناك من قبل ان لا تتهكم على شعب ارادته اقوى)) اقول هذا العكس تماما انا لم اتهكم به بل اراهن على انه قادر على تغيير النظام وانت الذي تهكمت به وقلت الاتي
    (( اولا : كما ذكرت لك واتحدى اي قوى سياسية في الساحة السودانية انها تملك مقدرات الثورة ، لاني اؤمن بشكل قاطع ان ذلك ليس له وجود في هذه المرحلة بالتحديد و على مدى العشر او قل العشرين عاما القادمة ( و هذا ليس مدحا للجبهة الرجاء الفرز) ، و لهذا السبب بالتحديد فان لا جدوى من تعطيل قوى الشعب بالتفكير في قلب النظام بالقوة و المظاهرات و الاضرابات فان ذلك بعيد عن ارض الواقع كما اسلفت ، و ما له سوى تشتيت قوى الشعب.
    فانت الذي تراه عاجز ولا يقدر على التغيير فمن الذي يتهكم به.
    كما انك قلت الاتي (( و لكن الان الرؤيا بالنسبة لي واضحة تماما فالمؤسسات التي من شأنها ان تخلق ثورة مضاده باتت في حكم العدم)) فانت الذي ترى مؤسساته عاجزا
    وقولك التالي (( انتفاضة ابريل كانت الابن الغير شرعي للشعب فلم يسقط نميري الا عندما استنفذته امريكا)) فمن الاب الشرعي الذي تراه لانتفاضة ابريل اتظن الشعب لا يعرف من يمدحه ممن يققل من شانه. عندما قلت لك عقلك ليس سليم كان ذلك واقعا ولكنك لا ترى ارجو انت تراجع نفسك على اقرب صديق والله يعافي المتابعين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2005, 01:24 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    القراء الاعزاء

    مازلنا في انتظار رد الاخ حسن عثمان عن ما هية الفتوى التي يؤمن بها و استخرجها علماء الملوك لجلب العون الى امريكا فكما ترون انه يقفز مرة اخرى ليتهمنا باننا نتهكم على الشعب الذي طالما دافعنا و سندافع عنه الا ان قصر فهمه للغتنا الجميلة تجاه شعبنا العزيز ، فانه اغفل في كلامنا الجوهر الذي نحن دائما نتكلم عنه و هو ان الشعب السوداني رفض كافة انواع القهر السياسي و كذلك الوصايا السياسية كما التي يريد ان يفرضها حسن عثمان بالقوة و هو يؤكد بان الشعب معه ، فهو يوضح بذلك جليا عدم قدرته على قراءة الشعب السوداني ، نعم لقد قلنا كل ما استقطعته في ردك الاخير و لن نخفي صدورنا خشية من الناس كما تفعل انت بل و عنيت كل حرف فيه ، الا انك لم تفهمه انت لان ليس لديك سوى التدليس و قصر الفهم فلا غرو فانكم دلستم حتى على الله و الاسلم مارستم تدليسكم بكل العلانية دون حياء ، فكيف بي انا و بشعبنا الغالي ، اما عن قولك كلامي الكئيب فلم اعلم بانك طبيب نفسي ، بل انك انسان تفتقر الى الموضوعية فالقارئ لا يحتاج الى توجيهاتي و لكنه يميز الخبيث من الطيب ، كذلك يميز من المتمرس على العمل السياسي من الذي يغتصب السياسة اغتصاب بكلمات معسولة جوفاء ، اما اذا كنت تعتبر انت و من معك من عصابات الليل انكم ثوار فهذا امر يستدعي الضحك و ليس الاكتئاب كما تقول .

    الشعب السوداني له فلسفة لا تفهمها انت و لم يتفهما الاحزاب السياسية من قبلك و لكننا بحمد الله كانت لنا موجهات عندما اهملها الحزبيون جاء اهمالهم لها بالوبال عليهم ، و ساعطيك امثلة لاني اعلم جهوليتك ستصور لك اغاظتي و ستقول انت كما قلت سابقا بان لم يستشرني الشعب ...الخ

    في كثير من اعمالنا التي قصدنا بها مصلحة الشعب و نصحنا بها بعض الاحزاب السياسية بمستوى قيادات لا اظن انك استطعت التحدث اليهم من كثب حتى الان لان لغتك الجاهلة بالسياسة و ربما امور كثيرة انما توضح ذلك خصوصا عندما تستخدم الشتائم و وصفنا بالجنون..الخ من هذه الترهات ، عندما قامت الانتفاضة الشعبية في ابريل 1985 حذرنا بشكل مباشر بان الانتفاضة يجب ان تؤمن من قبل قوى وطنية و ليست عسكرية لان الجبهة الاسلامية عملت منذ 1983م على تسيس الضباط في مصلحتها و فرضت الدراسات الاسلامية الموجهة لمصلحتها في قيادة الاركان كما في اللكلية الحربية لطلبة اللضباط و صف ضباط ، و ان تتكون لجنة حكم مؤقتة من كافة الاطياف السياسية بمعاونة الحركة الشعبية لتحرير السودان ، و عندما اعلن سوار الدهب الانقلاب الابيض ايضا كتبنا ان سوار الدهب ليس بالحمل البرئ و لا دكتور الجزولي دفع الله بل هم مسيسون و ليسوا مستقلين كما بدوا ، و لم يسمع لصوتنا وذهبت الاحزاب في تجميع كوماتها استعدادا للانتخابات ، و لقد اجتمعت بدعوى من البروفسر محمد ابراهيم خليل في منزله على العشاء المنفرد بيني و بينه و لا يشهد الا الله على ذلك و كفى به شهيدا ، و كان غرض البروفسور استمالتي لحزبه لان الارضية السياسية و التأييد اللذين كنت احظى بهما وسط القطاع الذي كنت اعمل به كان تاييد عالي لان الشباب ادركوا مدى مصداقية كلامي الا ان القيادات الحزبية بما فيها الحزب الذي كنت انتمي اليه ايام الدراسة فشل ان يترجم الواقع بمنظاري و استبعدني من ميادينه ، و دفع ضريبة ذلك لانه كان اول ضحايا الجبهة ، و اذا كنت تريد تتبع سيرتنا الذاتية في هذا المجال اجتهد بنفسك و سترى ، كذلك تم محاولة استقطابنا في حزب الوطني الاتحادي بواسطة المرحوم الدكتور الصديق العزيز محمد الخاتم و الكل يعرف الرجل بولائه الشديد و موقعه القيادي بالحزب ان ذاك ، كذلك كان اصرارنا على وقف مسيرة الديمقراطية الهوجاء و انتهاج الوحدة الوطنية اولا ثم العبور الى الديمقراطية و هذا مفهوم عالي عليك لكنك اجبرتني ان اذكره رغم علمي تماما بانك تجهل مثل هذه الامور ، ان ما كنا ندعو اليه في تلك الفترة جاء ت الان الاحزاب و هي تفاوض تارة و تتنازل تارة و تحارب تارة للوصول الى الديمقراطية عبر الوحدة الوطنية ، ان نفاذ البصيرة في هذه الامور ليس جديدا علينا بفضل الله ، و لكن امثالكم هم الذين لا يدعون للحقيقة متنفس بغازاتكم السامة التي تطلقونها ، يا اخ حسن ان خيار السلام كان و لايزال مطلب شعبي و انت لن تقف في طريقه و سيحققه الشعب بمنظوره و ليس بمنظورك انت و ترابيك

    سالت في رد سابق لك عن ما هية العلاقة بينك و بين الترابي و السعودية ، فاقول لك الترابي ابن الوهابية الغير مطيع و اعتبره بن باز صراحة الابن العاق ، الا ان الديمقراطية ذلك الشبح الذي يخيف السعودية جعل منكم قسماء في الشراكة ، في كتاب فساد نظرية التجديد في الفقه الاسلامي تعمد الكاتب على ابراز حقيقة ان الترابي هو الابن العاق للوهابية فعندما اصدر فتاوى مذكورة في الكتاب و لاقت هذه الفتاوى استهجان بن باز و بن صقر في الامارات طار الترابي اليهما يلعق النعل للسماح اتظن اننا لسنا متابعين ما يحدث ام انكم تظنون ان التغيب الذي تمارسونه سينطلي على الحميع .

    الدرس اليوم :

    القائد الحقيقي لاي حركة لا ينقاد الى الاعتراف بجهله اما م الجماهير ناهيك عن ان يتباهى بجهوليته علنا ، حتى الان الشعب السوداني يضحك على نميري و كلامه الذي لا هو في الطير و لا في الباقير ، مثل حضرتكم ، عليه نقترح عليكم ان ندخلوا مدرسة حزبية او سياسية او مدرسة برتكول لتعلم فن الخطابة لان على ما يبدو جليا بانكم تفتقرون الى الخطاب السياسي و كذلك الى فهم انفسكم او اهدافكم ناهيك عن فهم الثورة او الدين او فهم التكتل السياسي ، اتدري لماذا انصحك لاني اؤمن بقولة ابي ان الجهل لايمكن ان يمحو العلم و لكن العلم يمحو الجهل و هذه قالها للترابي في وجهه ... فاذا تعلمت فستعود من كبرياءك و تنضم تلميذا لهذا الشعب و هذا اشرف لك من ان تدعمك السعودية خادمة امريكا ..... يا اخي على الاقل بدل تكون خادم الخادم كن خادم للسيد مباشرة !!!!!!!!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-30-2005, 00:24 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    ايها المعقّد المكابر صادق البصيري اذا كنت لا تحترم القارئ فعلى الاقل تحترم نفسك من هذه المكابرات والمغالطة التي لا تخفى على القارئ لما سبق في البوست وتحاول ان تحفظ بالمغالطة ماء وجهك لكنها عليك كالسموم فراجع حديثك السابق فهل كنت تنتظر مني فتوى؟ لماذا تكذب فانت اخيرا تقول ((مازلنا في انتظار رد الاخ حسن عثمان عن ما هية الفتوى التي يؤمن بها و استخرجها علماء الملوك لجلب العون الى امريك)) وكانك سالت ولم نجيبك، اقول لك انت ذكرت الفتوى لعلماء مؤتمر مكة تتهكم بهم لكن لم تطلب منا الفتوى وما كنت لاجاري شخصا جاهل بالدين، ولو وجدت فيك رغبة في المعرفة لبيينت لك ذلك لكن ذكرك لها على سبيل الاستخفاف بهم، علما بانهم ليسو علماء المملكة وانما علماء العالم فقط اقيم في مكة لان كل العالم الاسلامي شارك فيها كما انه لم اكن محتاجا للبحث عن الفتوى فانا باحث في الدراسات الاسلامية وهذا مجال لي فيه مؤلفات ومنها ما نشر على موقعنا في الرد على التطرف يتكمن هذه السال التي خرج بها الخوارج فانا مدرك للفتوى بل اقمتها محاضرة وسط الخرطوم قبل علماء مؤتمر مكة وناظرني فيها احد قيادات الجبهة وافحم حتى خرج من مكان المحاضرة وهو ثائر لم يمكنه البقاء بعد ما اخرجت كتب الترابي وهاجته وتثبت لهم دجل الترابي ومن يتبه بغير علم، وهذا مجال اقول لك يجب الا تخوض فيه لانه حساس فمثل كذبك واخطاءك ستجعلك في مواجهة اهل العلم ويردون عليك بما يمحو ما تبقى من شخصييتك، وان اردت النزال في هذا المجال فاتني بفتواك لارد عليها بما لم يكن في حسبانك.
    ومن جهلك بالدين مع المكابرة عبارتك اخيرا الاتي ((فلا غرو فانكم دلستم حتى على الله و الاسلم مارستم تدليسكم بكل العلانية دون حياء)) اولا لم تكن تفهم حتى معنى الكلمة فهل الله يدلس عليه ان الله لا يخفى عليه شئ وهذا يحدث فقط على البشر اما قولك التدليس على الله فهذا مسبة لربك المنزه سبحانه وتعالى عما يقول مثلك علوا كبيرا، لان الله لا يدلس عليه اصلا لانه لا تفوت عليه ، يمكنك ان تقول كذب على الله لكن التدليس يكون على من يفوته المعنى فلا يدري الصواب وذلك مستحيل في حق الله عزوجل عليك ان تدرس باب الصفات وما يمكن ان يقال عن الله ، لذا لا تخوض في امور الدين، اما من ناحية اخرى فانا اصلا لم اقول على الله كذب واتحداك في هذا ان تذكر الفقرة وتبين اين انا دلست على الله كما تقول او اين كذبت على الله،
    كما ان عقدك واضحة في كل مقال دائما تقول نصحانهم ونصحناك ونصحنا الاحزاب وهذه من نوع اسلوب الخوارج المدعون كما في قولك الاتي ((و نصحنا بها بعض الاحزاب السياسية بمستوى قيادات))
    وهذا من العقدة التي تحسها كما في قولك ((و لم يسمع لصوتنا وذهبت الاحزاب في تجميع كوماتها استعدادا للانتخابات)) فدائما لا يسمع له فهل تريد ان تستفرد بالقارئ هنا فلانك منبوذ دائما اصبح لك عقدة لتنتقد الاخرين وتحس بان الناس كلها تحتاج الى ان تنفي لهم عن نفسك هذا النقص . ومنه انك مبعد من حزبك السابق فجعل لك عقدة كما اشرت لها بنفسك في قولك الاتي ((الا ان القيادات الحزبية بما فيها الحزب الذي كنت انتمي اليه ايام الدراسة فشل ان يترجم الواقع بمنظاري و استبعدني من ميادينه)) فحزبك الاسبق ابعدك من ميدانه فمن يقبلك بهذه العقد تريد اما ان ياخذوا قولك والا فلا يمكنك البقاء لمرضك النفسي، عليك ان تكون ديمقراطي قبل ان تحاول ايجادها في الاخرين لان فاقد الشئ لا يعطيه
    اما عن الجبهة الوطني التي تشير اليها فنعلم انها دعا لها الترابي والمهدي منذ عام 64 ام انك لا تدري وهي التي تسيير المؤتمر الوطني اليوم مع قيادات الطني الاتحادي التي بدلت مجد الحزب السابق الى اخزى برامج حزبية باعت الوطن لاجل مخالفة منافسهم المرغني فتحالفت مع الترابي وشاركت في انقلاب البشير وهي اليوم شريكة في السلطة المجرمة التي تقتل الشعب وتدعي التحول الديمقراطي.
    اما عن جهلك بالواقع خاصة في شان الدجال الترابي فانك قلت ((فاقول لك الترابي ابن الوهابية الغير مطيع و اعتبره بن باز صراحة الابن العاق)) اقول ان الترابي وابن باز رحمه الله كل منهما له مدرسة فكرية تناطح الاخر فهم منذ نشاتهم نقيضان لا يتلتقيان بل متعاديان ولم يلتقيا فكريا ساعة واحدة ونحن لنا ابحاث حول الجماعات الاسلامية في كل العالم ونتابع مسيرتها منذ القرن الاول ونرد على افكارها الشاذة ونحارب تطرفها فلم نجد اي تلاقي بين مدرسة ابن باز ومدرة الترابي الفكرية فهو ليس ابنه وليس حتى جاره ، فابن باز يدعو الفكر السفي على نهج الاول في عهد الصحابة واما الترابي يدعو الى تجديد الفكر الاسلامي حتى في فقه الصلاة وفي التفسير وترك بعض السنن ويجحد حد الرجم وحد اللواط ويحجد عدالة كل الصحابة وغيره، فالمنهج الذي يدعو له الترابي فبعضه عند ابن باز كفر يخرج من الملة الاسلامية هذا في الحكم على الافعال، واذا نقلت عن مخطئ فهذه مشكلتك لانك لم تقتدي باهل علم .
    واما عن باقي المغالطات والافتراءات يمكن للقارئ ان يتابع مقالاتنا ويجد الاجابة على اسلوب عملنا لانا لسنا نعمل لنري الصدق البصيري الكاذب فلم يقتدي بالاسم فلا صدّق و ابصر .

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 08-30-2005, 00:26 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-30-2005, 05:36 PM

sadiq elbusairy

تاريخ التسجيل: 07-30-2005
مجموع المشاركات: 376

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    قراء هذا المنبر الحر ، اليكم مستقطع من رد الاخ / حسن عثمان على ردنا السابق ، و يتضح من رده الاتي :
    1- لغته العاجزة عن الرد الدبلوماسي او المقنع فهل ترون فيه قائد ثورة او قائد لبلد ان نجح في قلب الحكومة لا سمح الله ( اعلم سيفسر بقصر فهم ان هذا تأييد للحكومة ) انما اتعوز ان يكون مصير السودان شئوما ان يتعاقب علي حكمه البلداء.
    2- استمراره في النبذ و هل يعقل ان عالما كما يدعي هو او باحثا ان يلجاء لمثل هذه المسبات .
    3- انه قليل القراءة او الفهم او معا ، ففي كلامنا الذي استخدمه كمستقطع و انا تضمنته هنا ايضا ضمن مستقطعه الاتي ، حيث ذكرت له "مازلنا في انتظار رد الاخ جسن عثمان عن ماهية الفتوى التي....الخ " بينما كان رده " ايها المعقّد المكابر صادق البصيري اذا كنت لا تحترم القارئ فعلى الاقل تحترم نفسك من هذه المكابرات والمغالطة التي لا تخفى على القارئ لما سبق في البوست وتحاول ان تحفظ بالمغالطة ماء وجهك لكنها عليك كالسموم فراجع حديثك السابق فهل كنت تنتظر مني فتوى؟ لماذا تكذب فانت اخيرا تقول "
    اي ان الاخ حسن عثمان لم يفهم حتى كلمة ماهية و لم نطلب منه الفتوى في حد ذاتها لانه بالفعل ذكرها فنحن بحمد الله نقراء جيدا و نجيب جيدا فلكم الحكم ايها السادة على هذا الباحث .و لم اكن الوحيد الذي ابدى هذا الرأي في حسن عثمان فاحد المتداخلين في بوسته " وهم التحول الديمقراطي و اكذوبة السلام " حيث قال له " ان فهم السؤال نصف الاجابه ...الخ " الرجاء الرجوع الي البوست الاخر " تجمع الوطنيين الاحرار يقود النضال " او كما اسماه.

    Quote: ايها المعقّد المكابر صادق البصيري اذا كنت لا تحترم القارئ فعلى الاقل تحترم نفسك من هذه المكابرات والمغالطة التي لا تخفى على القارئ لما سبق في البوست وتحاول ان تحفظ بالمغالطة ماء وجهك لكنها عليك كالسموم فراجع حديثك السابق فهل كنت تنتظر مني فتوى؟ لماذا تكذب فانت اخيرا تقول ((مازلنا في انتظار رد الاخ حسن عثمان عن ما هية الفتوى التي يؤمن بها و استخرجها علماء الملوك لجلب العون الى امريك))وكانك سالت ولم نجيبك،



    المستقطع التالي يوضح جليا غرور الاخ حسن عثمان الذي يوقعه في شر اعماله :

    Quote: اقول لك انت ذكرت الفتوى لعلماء مؤتمر مكة تتهكم بهم لكن لم تطلب منا الفتوى وما كنت لاجاري شخصا جاهل بالدين، ولو وجدت فيك رغبة في المعرفة لبيينت لك ذلك لكن ذكرك لها على سبيل الاستخفاف بهم، علما بانهم ليسو علماء المملكة وانما علماء العالم فقط اقيم في مكة لان كل العالم الاسلامي شارك فيها كما انه لم اكن محتاجا للبحث عن الفتوى فانا باحث في الدراسات الاسلامية


    1- مازال يصر على اننا طلبنا في ردنا الاخير عليه فتوى منه بينما اردنا منه ان يفسر كلامه بتأييده للفتوى في تفسير ماهية الفتوى حيث اننا اوردنا في ردنا الاسبق للاخير بعض الاسئلة حينما ذكر بان فتوى العلماء الذي يعتد هو بهم لا تشمل الكفار و قلنا له صراحة ان الله في كتابه العزيز قال " وقالوا اتخذ الله ولدا.." و في ذلك اشارة الى اهل الكتاب الذين وصفهم الله بالكفر لانهم حادوا عن مذهب التوحيد الذي جاء به رسولهم عليهم و على رسولنا محمد الف الصلاة و التسليم ، فقفز حسن عثمان فوق هذه الحقيقة و راح ينعتنا بالجنون و العقد و لا ادري ماذا ابقى في جعبته من الشتائم التي لا تزيدنا الى شرفا ان نكون جهلة في عالم فيه علماء مثل حسن عثمان .
    2- الكل يعلم ان فتوى الاستعانة بالاجانب من غير المسلمين استخرجتها السعودية من انوف العلماء ذوي الضمائر النائمة لكي يدخلوا الامريكان السعودية للحرب ضد العراق و ايقاف اي دعوى مضادة لهذا التدخل الامريكي و الاستعانة به لحرب بلد مسلم " و قاتلوا التي تبغي ...." و تخطوا عقول الناس المسلمين بتلك الكعكولات و العمائم و اللحى الزائفة .
    3- فيرد لاخ حسن عثمان قائلا " انا لم اكن في محتاجا للبحث عن الفتوى فانا باحث في الدراسات الاسلامية " اي انه ليس بحاجة لفتوى لادخال الامريكان لدخول السودان لمحاربة اهله و شعبه بزناة قتلة منتهكي الاعراض و الاعراف و الديانات قاتلي الناس في المساجد فتعسا لك من باحث .

    في المستقطع التالي يعود اليكم حسن عثمان بجهلة و حماقته في رده... هاكم اياه :



    Quote: ومن جهلك بالدين مع المكابرة عبارتك اخيرا الاتي ((فلا غرو فانكم دلستم حتى على الله و الاسلم مارستم تدليسكم بكل العلانية دون حياء)) اولا لم تكن تفهم حتى معنى الكلمة فهل الله يدلس عليه ان الله لا يخفى عليه شئ وهذا يحدث فقط على البشر اما قولك التدليس على الله فهذا مسبة لربك المنزه سبحانه وتعالى عما يقول مثلك علوا كبيرا،



    - نحن عندما استخدمنا كلمة تدليس نعلم انها تعني ما تعني امعانا في ابراز غروركم و تكبركم على المولى لدرجة انكم ظننتم انكم تخفون عنه ما تضمرون ، و لقد ذكرنا تباعا في ردنا ذاته " و نحن لا نثني صدورنا لنستخفي من الله و لا الناس ..الخ " فهذا يوضح تماما انكم لا تعلمون في علم البحث شيئا .( تعسا لك من باحث ) .

    المستقطع التالي فيه مزايده من قبل الاخ حسن و امعانا في الجهل السياسي نا هيك عن البحث العلمي :


    Quote: كما ان عقدك واضحة في كل مقال دائما تقول نصحانهم ونصحناك ونصحنا الاحزاب وهذه من نوع اسلوب الخوارج المدعون كما في قولك الاتي ((و نصحنا بها بعض الاحزاب السياسية بمستوى قيادات))
    وهذا من العقدة التي تحسها كما في قولك ((و لم يسمع لصوتنا وذهبت الاحزاب في تجميع كوماتها استعدادا للانتخابات)) فدائما لا يسمع له فهل تريد ان تستفرد بالقارئ هنا فلانك منبوذ دائما اصبح لك عقدة لتنتقد الاخرين وتحس بان الناس كلها تحتاج الى ان تنفي لهم عن نفسك هذا النقص



    - انه شرف لا ندعيه انما هي حقيقة واقعة في ميدان السياسة و لنا في ذلك شهود ، و اذا كنت انت نفسك لا تعترف باحد من الاحزاب و انت لا تفهم عنها اي شئ بل و تدعو الى تغير قيادة حزب الامة و انت تحهل ان الحزب الطائفي قائم على الولاء الديني لشخص الصادق المهدي او اي خليفة يخلف على الانصار فبدونه لا موقع لحزب الامة و لا اقصد الصادق بالتحديد انما خلفاؤه بالورثه لان لا حزب امة بدون اهل بيت المهدي فهو طائفي اما انك تؤيد جناح على اخر من اهل بيت المهدي فالمصيبة اعظم لان اهل بيت المهدي مهما اختلفت الفجوة بينهم فهم متوحدون في امر الامامة مهما كان من سيتولاها و النهج لحزب الامة لن يتغير طالما الامر قائم على هذا المعنى الذي انت بعيد كل البعد عن فهمه ( و ضربنا هذا مثلا وليس حصرا على جهلكم بالسياسة ) .
    - كون ان حزبنا استبعدنا من ميادينه فهو استبعد الكثيرون حتى وقع في فخ التصفية السياسية و هذه ليست مسبة لنا بل شرف لبسناه وساما في صدورنا ، معليش اسقط في يدكم هذه المره حاول مرة اخرى .
    - كون اننا عبرنا عن جبهة و طنية متحدة فان ذلك على النحو الاتي :
    1- جبهة : تعني هذه الكلمة مكان الصدارة من العمل السياسي
    2- وطنية : تعني هذه الكلمة الوطن في اعين مخلصيه
    فان كانت استخدمتها الجبهة او انتم فان ذلك لا يسقط شرافة الكلمة و لكن وطنيتكم و حريتكم هي محل التساؤل خصوصا و انتم تبيعون السودان بالريال و الدولار !!!!!!!!


    Quote: اما عن جهلك بالواقع خاصة في شان الدجال الترابي فانك قلت ((فاقول لك الترابي ابن الوهابية الغير مطيع و اعتبره بن باز صراحة الابن العاق)) اقول ان الترابي وابن باز رحمه الله كل منهما له مدرسة فكرية تناطح الاخر فهم منذ نشاتهم نقيضان لا يتلتقيان بل متعاديان ولم يلتقيا فكريا ساعة واحدة ونحن لنا ابحاث حول الجماعات الاسلامية في كل العالم ونتابع مسيرتها منذ القرن الاول ونرد على افكارها الشاذة ونحارب تطرفها فلم نجد اي تلاقي بين مدرسة ابن باز ومدرة الترابي الفكرية فهو ليس ابنه وليس حتى جاره ، فابن باز يدعو الفكر السفي



    نعم اتفق معك ان الترابي دجال كما هو حال كافة علمائك السلفيين الذين يدنون رقابهم و يدلسون على الله بالفتاوى التي ترضي مليكهم ، فالترابي و بن باز و علمائك انما هم اداة الملوك التي يضرب بها الشعب باسم الدين ، الشعب السوداني لن يغفر للترابي و لا لكم المعونة التي قدمتها السعودية لدعم شريعة الترابي..... ان كنت تريد ان تغطي السماء بالريش فذلك بعد لك يا حسن عثمان ، فلا تستخف بعقول تذكر كل دقيقة من تاريخ و حاضر السودان و تسطره باحرف من الدم كي لا ننسى .

    اما المستقطع الاخير تعبير صريح عن تفكيرك الطفولي و عجز لغتك و كذلك غياب المحسنات البديعية و استخدام المثل و الضد في قولك .


    Quote: واما عن باقي المغالطات والافتراءات يمكن للقارئ ان يتابع مقالاتنا ويجد الاجابة على اسلوب عملنا لانا لسنا نعمل لنري الصادق البصيري الكاذب فلم يقتدي بالاسم فلا صدق ولا ابصر



    اي مغالطات :
    1- هل انا الذي قلن امن الشعب يؤيدك و ينكر السلام ... في حين ان الشعب بكى على موت قرنق كانه يحمل له الود لماذا ؟ لان الشعب الفطن علم بان موت قرنق سيشكل انتكاسة في السلام ... و انت برضو تقول الشعب ليس مع السلام .
    2- هل انا الذي قلت بأن عبد الوحد محمد احمد نور مناضل ؟ ام انت الذي تشجعه و تستلهم منه رغم ان حركتك حسب زعمك تاسست قبل حركته ؟ و كلنا سمعنا و شاهدنا العميل عبد الواحد ينادي باعلى صوته للتدخل امريكا و بريطانيا عسكريا لحل ازمة دارفور !!!!
    3- هل انا من ايد فتوى علماء مكة القاضية بالاستعانة بالكفار في جزيرة العرب لقتل المسلمين و استحياء نسائهم و استباحة الكويت و تحريم تدريس بعض الايات في المناهج الاسلامية ؟
    4- هل انا من قال بان الامريكان ليسوا بكفار و انكرتم اشراكهم المسيح بالله ان جعلوه لله ( سبحانه) ولد ؟
    5- هل ان من كذب على الله و انكر قول الله " قل هو الله احد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد "
    6- هل ان من استخدم الشتائم التي لا تليق بسفيه الشارع ناهيك ان يكون قائد لحركة و يدعو الى قيمتين عاليتين هما الحرية و الوطنية ؟؟

    فاي مغالطات اخرى بقيت ايها الاخ حسن عثمان ان كنت لا تذكر فالمسألة اكبر من ذلك

    الست انت سلفي الفكر وهابية السحنة ، الستم انتم من تقتلون الناس في الصلاة لانكم تكفرون من لا يعجبكم و تطلقون يدكم في ذلك .
    الستم من تاخذون العون من السعودية لهدم التراث الصوفي
    الستم انتم من يبتدع خرافة العداء للترابي و انتم ظهيره الايمن
    الستم انتم من تعملون خارج ارادة الشعب
    الستم انتم من يعمل على ترويج الجهل الديني بالفتاوى المستحلبة لموككم .

    اتظن ان القارئ سيلتفت الى شتمكم لنا ... بالله عليك اشتم حتى تنفرج اساريرك و لكن لتعلم ان ذلك لا يضرنا باذن الله قيد انمله بل يزيد من رصيدنا المعرفي بجهالة باحثي اليوم من امثالكم ، اذا كنت انت باحث الم تسمع بقول الله " و اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ... " فاذا انا كنت جاهلا فعلي جهلي و لكن اين ستذهب انت بعلمك امام الله الذي تدعي المعرفة بهسبحانه و تعالى اكثر مني ز انك من علماء دينه الحنيف ......تعسا لك من عالم ز تعسا لك من باحث .... اين انت من اخلاق رسول الله ايها الباحث . ام الريال السعودي انساك ابسط قواعد الادب مع الله و رسوله ... بل حتى مع من عبد من عباد الله

    بالمناسبة ايها الباحث الجاهل " البوصيري " نسبة الى قرية ابو صير بمصر و ليس الى التبصر كما تظن ...... و العاقل يميز

    الدرس هذا اليوم :

    جرت العادة ان اي تجمع سياسي واو حركة سياسية او حزب او حتى مؤسسات تجارية يكون لديها من المستشارين السياسيون او القانونيون .. و الخ فان الشورى امر يقلل من الوقوع في الاخطاء .. و لكن حسبما نرى انكم تعدون بانفسكم و رغم انكم تحاولن جاهدين يا حسن عثمان في استنباط الردود التي ستعلقاه في رقبتك الا انكم تفشلون فالنصيحة ان تتخذوا لكم مستشارا فانك منفردا لا تقوى علينا بإذن الله .فانا لست قائد حركة مثلك و لا ادعي بانني سوف اقود السودان منفردا مثلك ، فالافضل لك و لحركتك اتخاذ السبل العلمية و البحث الجاد في المسائل التي تنفر الناس منكم و تعودوا تلاميذ لهذا الشعب المدرسة !!!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2005, 00:59 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: sadiq elbusairy)

    الا لنؤكد دجلك دائما تفزع الى القارئ لتلبس عليه حتى لا يدرك مغالطتك، تقول باننا نسبك ولكن هذا وصف لاسلوبك ولم نشتم كما على القارئ ان يتابع من هو الذي بدأ بالاسلوب الحاد وراجع نفسك والكلمات القاسية عليك كانت ردا عليك وليس مبادرة فهل تنسى نفسك، واذا نظرنا لالفاظي والفاظك نجدك انت الذي تسب وحتى الان لم اقول بذات عباراتك. ولم اقل لغيرك بتلك الحدة لانه لم يصدر من غيرك مثلها.
    وانظر هنا لتلبيسك وكذبك في جوابك على موضوع الفتوى انت قلت ((فيرد لاخ حسن عثمان قائلا " انا لم اكن في محتاجا للبحث عن الفتوى فانا باحث في الدراسات الاسلامية " اي انه ليس بحاجة لفتوى لادخال الامريكان لدخول السودان لمحاربة اهله و شعبه بزناة قتلة منتهكي الاعراض و الاعراف و الديانات قاتلي الناس في المساجد فتعسا لك من باحث )) اقول انا لم اتحدث عن الفتوى بشان السودان وانما كان الحديث عن فتوى السعودية واعني انني لم اكن في حاجة للبحث عن فتوتهم لاني افتيت بها قبلهم في محاضرة بوسط الخرطوم ردا على موقف نظام الترابي الذي ايد صدام وعارض التحالف ضده من قبل حلفاء الخليج، فاعني لست في حاجة للبحث عن نص الفتوى لاني مدرك لذلك من بحث في اصول الفقة وذكرت ذلك واضحا بانه في شان السعودية ويتضح لكم الان هذا المغالط ليلوي عنق الحقيقة ليستنصر بها في هزيمته الفكرية.
    اما عن جانب دخول الامريكان فهذا من خداعك للقارئ لاننا حتى الان لم ندع للاستعانة بهم حتى في الحل السلمي فضلا عن العسكري وموقفنا واضح في مبادئنا المضروحة على البورد. فهذه كذبة منك.
    :
    كما انك اوردت تعليقنا عليك وكانك ترد عليه ثم حدت عن الاجابة الى موضوع اخر فاعيد عليك ما كتبته انت بعد ان اوردت قولنا ((ومن جهلك بالدين مع المكابرة عبارتك اخيرا الاتي ((فلا غرو فانكم دلستم حتى على الله و الاسلم مارستم تدليسكم بكل العلانية دون حياء)) اولا لم تكن تفهم حتى معنى الكلمة فهل الله يدلس عليه ان الله لا يخفى عليه شئ وهذا يحدث فقط على البشر اما قولك التدليس على الله فهذا مسبة لربك المنزه سبحانه وتعالى عما يقول مثلك علوا كبيرا، )) لاحظ ايها القاري هنا انتهى حدثي واعني به لا يصح القول دلستم على الله لان الله لا يمكن ان تمر عليه الخدعة فهذا في عدم جواز التلفظ بهذه اكلمة في حق الله فهو لا يرد على ذلك لجهله بالدين ، وهو رد بالاتي (( - نحن عندما استخدمنا كلمة تدليس نعلم انها تعني ما تعني امعانا في ابراز غروركم و تكبركم على المولى لدرجة انكم ظننتم انكم تخفون عنه ما تضمرون ، و لقد ذكرنا تباعا في ردنا ذاته " و نحن لا نثني صدورنا لنستخفي من الله و لا الناس ..الخ " فهذا يوضح تماما انكم لا تعلمون في علم البحث شيئا .( تعسا لك من باحث )) اقول لم تقلم هل يجوز ان تقول دلستم على الله.
    وعندما جهلناه في قوله بانه الترابي الابن العاق لابن باز، فلم يجد ما يدعم فريته فعترف لكنه اضاف اليها العذر الاقبح من الذنب حيث قال الجاهل بالواقع ((نعم اتفق معك ان الترابي دجال كما هو حال كافة علمائك السلفيين الذين يدنون رقابهم و يدلسون على الله بالفتاوى التي ترضي مليكهم ، فالترابي و بن باز و علمائك انما هم اداة الملوك التي يضرب بها الشعب باسم الدين ، الشعب السوداني لن يغفر للترابي و لا لكم المعونة التي قدمتها السعودية لدعم شريعة الترابي.....))
    اقول ان السعودية لم تدع الترابي ولا النظام بل تم تسفير المئات من السودية لانهم على صلة بالترابي ومن كل دول الخليج عدا قطر وحتى اليوم من يعرفون بانه من جماعة الترابي يرجعوه من المطار، فاذا كانت هناك اعمال انسانية فهذه من كل العالم وللمشردين وليست اسلحة او دعم نظام حاكم.
    ومن خداعك وكذبك قولك الاتي. ((- هل انا من قال بان الامريكان ليسوا بكفار و انكرتم اشراكهم المسيح بالله ان جعلوه لله ( سبحانه) ولد)) اقول استحي على نفسك فالقارئ يمييز ما كتبنا ، انا لم اقول ذلك وارجو ان تثبت وتنفقل نسخة منخه وتضها بين قوسين لتؤكد ذلك، وتقول ( انكرتم اشراكهم، فاين انكاري باشراكهم، يا جاهل ان الكفر ملة واحدة سواء كافر وا مشرك او غيره، فنحن لم نتحدث عن دينهم انسخ ما قلنا واتي به للقارئ ايها الكاذب الضليل، عليك ان تبحث عن مسال علمية للنقاش حولها بدلا من ان تاتي بعبارة وتدلس فيها ثم ترد على ما صنع قلمك الكاذب الجاهل.
    وثانيها قولك الكاذب ((هل ان من كذب على الله و انكر قول الله " قل هو الله احد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد)) نقول ومن هو الذي انكر ذلك الان انت تعينني على فضحك للقائ فهو يرى ذلك قبل ان ارد على كذبك مما يفيد انه ليس لك موضوع.
    اما قولك ((الستم انتم من تقتلون الناس في الصلاة لانكم تكفرون من لا يعجبكم و تطلقون يدكم في ذلك)) اقول فهذه شطحة اخرى لك فانا وعلى هذا البورد حاربت التطرف وانا اشد من كتب ضد التطرف ودعوت الى قتل هؤلاء الخوارج الذين يقتلون الناس ي المساجد او غيرها بل اقول حتى الكافر لا يجوز قلته فكيف بالمصلين ، ان الحدود للحاكم وليس لغيرهم، واما كتابنا في الرد على التطرف فقد نشر منه على موقعنا وعلى هذا البورد في الرد على من يقتلون الناس ولم اعرف اشد عليهم مني.
    كما انك هرب من موضوع الجبهة الوطنية ومشاركة الوطني الاتحادي مع النظام لاعادة الجبهة الوطنية القديمة
    لان الجرثومة الخبيثة يجب ان يركز عليها فاقول سارفع مستوى المواجهة لان مغالطتك تصيب القرئ بالملل من اعادة حديثك في كل يوم دون ان تجدد او تحل شيئا مع انك تهرب الى عشرين مسالة وتعمل على تشتيت الكراة لتخرج باقل الخسائر
    فاقول
    يجب ان تختار ما شئت من الموضوعات ولنتحدث حوله لنحاصر هوسك وجهلك واياك والهروب من هنا الى هناك

    (عدل بواسطة Hassan Osman on 09-01-2005, 01:17 AM)
    (عدل بواسطة Hassan Osman on 09-01-2005, 01:23 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2005, 11:24 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    ان الموقعين على اتفاقيات الاستسلام لهم اليوم اول من اقتنع بوهم التحول الديمقراطي وانهم لنادمون على فعلتهم وثقتهم في النظام الغادر وبداوا في رحلات العودة ثم العودة تمهيدا واختبارا لاحتمالات الرجوع في الاتفاق واختبارا لحرية الحركة لكنها ايضا من الاستدراج قبل يعود النظام الى عادة الاغتيالات بالحوادث والكوارث والاعتداء من مجهولين، لكن التجربة اكدت للشعب ان التحول وهمي ، فاذا كان الموقع لاتفاقية السلام لم يجد ثمن استسلامه فكيف يجد الشعب الذي لم يستسلم
    ان النظام يستخدم خداع الاطفال عندما يلاطفه حتى ياخذ منه السلاح الذي في يده ثم يضغط عليه ويرهبه لان ينتهي عن فعله.
    ان التجمع المسكين حتى الثمن البخس الذي قدم له مقابل الاستسلام لم يجده شيئا ومن يقبلهم النظام من داخل الاحزاب هم في الاصل رموز مواليه للنظام وتعمل معه منذ فترة لارغام قياداتها على المصالحة وان المهدي والترابي هم من هندس مشروعات الاستسلام لكنهم يرفضون المشاركة حتى يقع الاخرين ثم ياتوا مدللين وكانهم استجابوا الى نداء المعارضين المتصالحين، وهذه فقرة من مقال سابق نشرناه على هذا الموقع كانت منه هذه العبارات.
    (( اما بالنسبة لعدم مشاركة الصادق المهدي في الحكومة شخصيا في الحكومة الاولى هو عدم الطمأنينة على نجاحها وحتى يشارك الجميع ثم ياتي المهدي وكانه الاخير.
    وذلك الخداع وتاخير المشاركة جعل بعض الفضلاء يعتقدون ان المهدي معارض للنظام ويعللون ويقولون: كان بامكانه ان يجد الفرصة في السلطة ، اولا نقول ونذكر بالخطوط العريضة فان اول شخص في السودان دعى للعمل مع الانقاذ في اسبوعها الاول هو الصادق، هل نسيتم ام مغالطة بلا دليل، وايضا ماذكرناه من طرحه للمصالحة مع النظام والمشاركة بالنسب التي حددها عام 92 ، وهل يعتقد البعض ان الاتفاق الذي وقع في جيبوتي ليس مصالحة؟ انكم تخادعون انفسكم لان الشعب واعي لذلك، خاصة وقد رجع بعدها مباشرة فهل وصلت بساطة الناس لهذا الحد، ان الصادق بنفسه قال انه يمكنه اشرك الاخرين في السلطة، ما منعه الا خوفه انه سيحترق اذا شارك مع النظام ثنائيا خاصة اذا تغير النظام وهو في داخله، فالصادق يعمل مع النظام من خارجه ثم ان زبه شارك سابقا بعض العناصر بطريقة شخصية ثم شارك اخرين بجناح من الحزب مع مبارك.
    ان من يقييم الناس بعبارات الهجوم على النظام فانه سطحي، وان مخابرات النظام في الخارج هم اول من يهاجمه، فنرجو التريس والتمعن في سلوك من يهاجم النظام لا في ما يقول نظريا وهو اول من يناقضه كما هو المهدي، فان من ينظر في طرحه يجده لم يخالف النظام في شعرة واشده ان يقول النقاط الرامدية، وهذا واضحا عن المهدي حتى لغير السودانيين.
    ان ما ذكرناه انفا عن الالغاز التي مضت ولكن عن الالغاز التي في طريقا اليكم ان النظام سيتبرع بشئ من حصته للاحزاب الشمالية كرشوة لقبول الترابي وحزبه والمتوالين امثال مبارك الفاضل ومجموعته ومجموعة الهندي التي ستخصم من حصة المرغني وابو القاسم محمد ابراهيم وفصيله، واما البقية يمكنهم ان يشربوا من المرق ان لم يجدوا قطعة لحم السلطة، وهذا تقسيم الحلفاء الذين اتفقوا على ذلك قبل قيام النظام، ليس جديد الا المرغني الذي اجبر على المصالحة لكي لا احد يحاسب احد على ما مضى قبل 2005، فمن يريد العدالة عليه بتغير المحكمة التي اعضاءها المهدي والمرغني والترابي، فانها ليست عادلة بل تخدع الشعب وتعمل على تقسيم الميراث القومي بين القضاة التقليديين مما يحتم على الشعب تجديد الوجوه والاسلوب، اللهم احكم بيننا وبينهم بالحق،
    كما نشير الى مراوغة الصادق في ما طرح حيث يوهم الناس بانه ينتقد النظام في حين يدعوا لانجاح مشروعات النظام ففي حديثه الجديد يقول : (( نجاح تطبيق اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والحركة الشعبية بتوسيع دائرة الحريات ط واعمال مبدأ الشفافية وقبول الأخرط ونقل البلاد من حالة الاحتراب الى السلام)).
    والخلاصة يريد من الشعب الاجماع على ذلك ويريد من النظام ان يحقق ذلك بمعنى انه يدعم موقف النظام ويجب الانتباه له.
    اما النضال فمن اهم اسباب نجاحه ان لا يشارك فيه الصادق او المرغني ولو ارادوا ، ونخشى ان الشعب يتراجع عن نضاله اذا كان شئ فيه الصادق والمرغني كما كان ذلك عندما اعتزل الكثيرون للتجمع الوطني الديمقراطي.
    ويجب ان الانتفاضة هذه المرة تكون شاملة لكل الوضع السابق بما فيه الانتقاضة على العناصر التقليدية واساليبها الدينية ، فالانتفاضة على كل القديم رمز او سلوكا مشين وعاشت ثورة الشعب حرا بلا اسياد ، وعاشت الانتفاضة الحرة حتى الخلاص.
    04/06/2005
    وهي كانت من المقال التالي
    اهم اسباب الفشل والالغاز السياسية]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-18-2005, 03:48 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    النظام يساوم كل من له الرغبة في تجاوز حزبه او خداعه ليشارك مع النظام وعلى برامج النظام وسياسة المؤتمر الوطني
    ولكن الشعب لم ولن يشرك معهم وما هو الا خداع وسراب
    وكان مما ذكرنا سابقا في هذا البوست التالي:
    ((ان السلام الذي يعنيه النظام فهو الامن والاستقرار لعناصر النظام التي كانت مرعوبة من جهود المعارضة المسنودة من بعض دول العالم التي تحولت الى معسكر النظام بعد ان تعهد لها بالعمل معها حتى ضد دول الجوار))
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-20-2005, 04:11 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 01-16-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: وهم التحول الديمقراطي واكذوبة السلام (Re: Hassan Osman)

    ان من لم يرى ان الحول الديمقراطي وهمي فانه يعيش في الوهم وفاقد البصيرة وعليه مراجعة طريقة حياته حتى في شئون الخاصة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·


Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de