ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 12:29 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عاطف عمر محمد صالح(عاطف عمر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-01-2014, 04:09 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟

    رحم الله الأستاذ محمود محمد طه رحمة واسعة
    وغفر ذنبه
    وأسكنه فسيح جناته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:12 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:19 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    الأستاذ عوض الكريم موسى ليس شخصاً عابراً في تاريخ الفكرة الجمهورية
    هو أحد أبناء الأستاذ محمود محمد طه الأبكار
    أديب
    يمثل ( حسان ) الفكرة الجمهورية أو ( ود سعدها )
    هضم الفكرة الجمهورية
    وصاغها قصائد عرفانية وأناشيد يندر أن تمر ليلة ذكر جمهوري دون قصيدة أو قصائد من نظمه

    تعرفنا الأول على منتوجه كان عبر أركان وليالي جامعة الخرطوم وجامعة القاهرة الفرع في سبعينات وثمانينات القرن الماضي
    ثم ليالي متفرقة في السودان أو في الإمارات وأصوات الصديق د. حيدر بدوي أو الأستاذ كرومة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:23 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    لست متأكداً من المعلومة
    ولكنني أظن أنه صاحب مجهود غير قليل في كتابة الإصدارات التي كانت تتصدر من الأخوان الجمهوريين مسلسلة باسم ( الأخوان الجمهوريين )


    ورغم ذلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:37 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    كذبت عيوني ذات يوم وأنا أرى الأستاذ عوض الكريم في تلفزيون السودان وكتابة ( تعرفنا به )
    حاجة كدا عندها علاقة بالفكر وشنو كدا ما عارف التابعة لحكومة الإنقاذ
    حكومة الإنقاذ التي تمثل حسب الفهم الجمهوري الهوس الديني
    وهو ذات الهوس الديني الذي ظل الأستاذ محمود وتلاميذه ( يؤيدون مايو ) لأن البديل ( الحتمي والجاهز ) لها كان هو الأخوان المسلمين وهوسهم الديني هذا
    وهو ذات الهوس الديني الذي ( ربما ) كان الأستاذ عوض الكريم أحد المحذرين عنه

    في ( دراماتيكية ) رأينا بعضها في ( أحوال ) السياسة ولم نشاهد قريباً منها في عوالم الأفكار
    إنتقل الأستاذ عوض الكريم موسى من مقعد التلميذ للأستاذ محمود محمد طه إلى مقام التلميذ للدكتور حسن الترابي

    والدكتور حسن الترابي هو ذات الدكتور حسن الترابي الذي يحفظ الأستاذ عوض الكريم ( حتماً ) قالة الأستاذ ( الخالدة ) فيه

    " ونحب أن نؤكد لمن عسى يحتاجون لتوكيد أن شخصية الدكتور حسن الترابي هى موضع حبنا ، لكن ما ينطوي عليه من زيف وجهل بالدين هو موضع حربنا " - أو كما قال -


    أذكر أنني سألت الأخ د. حيدر بدوي - على إستحياء - عن صحة ما رأت عيوني فأكد لي صحة ما رأيت في أسى ولم يكن يود أن يستطرد
    واحترمت رغبته

    ولم أسأل أحداً بعده

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 19-01-2014, 05:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:44 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    كل ذلك أمر
    ومهما كانت صعوبة درجة تصديقه فقد حصل
    ولاعجب
    ( إن القلوب بين إصبعين من أصابع الله يقلبها كما يشاء )

    ما يدهشني حتى اللحظة

    ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟

    بذات التبتل وبذات الخشوع وبذات ( الأحوال ) ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:44 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    كل ذلك أمر
    ومهما كانت صعوبة درجة تصديقه فقد حصل
    ولاعجب
    ( إن القلوب بين إصبعين من أصابع الله يقلبها كما يشاء )

    ما يدهشني حتى اللحظة

    ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟

    بذات التبتل وبذات الخشوع وبذات ( الأحوال ) ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:53 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    عند ( أهل الطريق ) فالقصائد العرفانية والأناشيد والمدائح ليست شعراً جميلاً
    إنها ورد وفيوض وفتوحات

    عصي على من كان مثلي أن يتبتل بقصائد صاغها شخص ( مع الإحترام الواجب لشخصه ) إلا أنه قد غير نبعه، تغييراً ربما إلى النقيض

    ورغم ذلك ربما رأى أصدقاؤنا الجمهوريون في هذا الأمر ما غاب عني

    أكون شاكراً لو تفضل أحدهم وأزال حيرتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 04:55 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    أقول قولي هذا
    وأبذل إحتراماً كاملاً غير منقوص للأستاذ عوض الكريم موسى
    وحقه الكامل في تغيير قناعاته الدينية أو رؤاه السياسية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 05:32 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    استاذ عاطف تحياتي

    الاجابة المختصرة للسؤال ده، هو نعم... لازلنا نردد قصائد الاستاذ عوض الكريم موسى، وهو زوج خالتي اخت امي بالمناسبة... أمّا عن اسباب الاستمرار... فأعتقد انه المواقف منفصلة... مافي حد بدافع عما فعله أستاذ عوض الكريم ومافي حد مقاطعو في نفس الوقت... طبيعة العلاقة بين الاخوان الجمهوريين طبيعة معقّدة، وعلاقة صعب جداً لشخص خارجها انه يتصورها... علاقة ممكن اوصفها بإنها أقرب من علاقة الدم، والاخوان الجمهوريون في توادهم وتراحمهم في كل مكان ممكن يكونوا اكتر من اهلهم الاقربين... عشان كده قلت ليك الاجابة المختصرة...

    تحياتي وشكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2014, 06:25 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    تحياتي وسلامات باشمهندسة مريم
    وجزيل الشكر للمداخلة الطيبة التي سوف تتيح لي فرصة لتوضيح وجهة نظري بصورة أرجوها أكثر دقة
    Quote: الاجابة المختصرة للسؤال ده، هو نعم... لازلنا نردد قصائد الاستاذ عوض الكريم موسى، وهو زوج خالتي اخت امي بالمناسبة... أمّا عن اسباب الاستمرار... فأعتقد انه المواقف منفصلة... مافي حد بدافع عما فعله أستاذ عوض الكريم ومافي حد مقاطعو في نفس الوقت... طبيعة العلاقة بين الاخوان الجمهوريين طبيعة معقّدة، وعلاقة صعب جداً لشخص خارجها انه يتصورها... علاقة ممكن اوصفها بإنها أقرب من علاقة الدم، والاخوان الجمهوريون في توادهم وتراحمهم في كل مكان ممكن يكونوا اكتر من اهلهم الاقربين... عشان كده قلت ليك الاجابة المختصرة...

    مع التأمين الكامل مع كل ما ذكرتيه عن خصوصية وحميمية العلاقات داخل المجتمع الجمهوري
    دعك عن الأخوان الجمهوريين ( فيما بينهم ) ...
    فها أنذا الذي يمكن أن أصنف بأنني معارض للفكرة الجمهورية ومع ذلك أتمتع بفضل الله بعلاقات راسخة - حتى على المستوى الأسري - بأعزاء جمهوريين

    أنا هنا لا أتحدث عن البعد الإجتماعي .......

    أنا أتحدث عن البعد ( العقدي ).. والعقدي هذه من كلمة ( عقيدة ) ...
    أى الإعتقاد الجازم بصحة ما الفرد فيه .....
    وهى عبارة كما أنت قطعاً عليمة يكثر إستخدامها عن أسيادنا المتصوفة
    ( الفوائد في العقائد )

    كما أوضحت وربما أجملت في البوست

    كان ظني أن قصائد الأستاذ عوض الكريم هى ثمرة ( الإعتقاد ) وليس فقط ( أبياتاً شعرية ترص لتكون قصيدة ) - نقول هذا دون أن نقلل من موهبة الأستاذ عوض الكريم الأدبية -
    فالقصائد العرفانية بدون ( عقيدة ) حقيقية هى جسم بلا روح أياً كان جمال هذا الجسم

    فإن ( تضعضعت ) أو تبدلت أو إهتزت العقيدة فلا معنى ( عندي ) للقصائد إلا كونها منتوجاً شعرياً
    ففي سلك القوم يجهز المريدون أنفسهم ويتطيبون لمدائحهم وقصائدهم العرفانية تطيبهم للفروض من عباداتهم
    فهل هذا وضع يمكن تطبيقه مع قصيدة فارق منشؤها دربها أو طريقها؟؟؟؟

    كيف يرددون تلك المعاني ( العالية ) وتهيم أرواحهم وتسمو معها .... ودواخل ( أى منهم ) ربما رددت بأن من قال هذا الكلام العالي قد ( تراجع عملياً ) عنه ؟؟؟

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 19-01-2014, 06:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2014, 04:35 AM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 27-04-2009
مجموع المشاركات: 11864

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    حبيبنا عاطف سلام يغشاك

    ربما اكون الشخص الانسب للاجابة من اخوانا الجمهوريين
    من حيث اقف الان، اتفهم موقف الاستاذ/عوض الكريم موسى اكتر منهم وقطعا منك

    ات بنيت دعواك على افتراض حدوث اختلال عقدي، ولا يوجد ما يعضد دعواك
    بعد موت محمود، حدثت مراجعات عقدية لكثير من الاخوان، ولا شك
    وانا شبه متأكد ان موقف الاستاذ/عوض الكريم موسى، موقف سياسي مرحلي ويقرأ بمعزل عن المراجعات العقدية، ان وجدت


    وحقيقة يا عاطف من حيث اقف استغرب موقف بقية الجمهوريين،
    واجد ان موقف الاستاذ/عوض الكريم موسى متسق تماماً مع النظرة الجمهورية مقروءة مثلا بموقفهم من النميري الذي كان يفترض ان يكون حاجز للسودان من الانزلاق للطائفية والهوس وكذلك نظام الانقاذ يظل حاجز متين من التشظي والانهيار ولسودان واعد وتنمية

    ولك التحيات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2014, 07:00 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    تحياتي وسلامات حبيبنا الشفيع
    تماماً كالعهد بك
    مداخلة كاملة الدسم ، كل سطر فيها يمكن أن يكون بوستاً قائماً بذاته
    سوف تساعد في تبيان رؤية البوست .... و ( ربما ) نقاطاً أخرى
    أرجو أن يوفقني الله في التعاطي معها بما تستحقه
    قلت يا حبيب
    Quote: ات بنيت دعواك على افتراض حدوث اختلال عقدي، ولا يوجد ما يعضد دعواك

    ثم عدت بعد سطر لتقول
    Quote: بعد موت محمود، حدثت مراجعات عقدية لكثير من الاخوان، ولا شك

    ألا ترى أنك قد أجبت على نفسك ؟؟
    صحيح أنا لا أملك ما يعضد دعواى بحدوث ( إختلال ) عقدي عند الأستاذ عوض الكريم بـ ( لسان المقال ) إذ لم أتشرف حتى اللحظة بمقابلته أو القراءة له
    لكنه إختياره العمل ضمن ما كان يسميه الهوس الديني ويحذر الناس والسودان منه وهو بكل مقياس أردته يمثل ( نقيضاً ) للقكرة الجمهورية ماضيها وحاضرها ،
    إختياره هذا مهما ( تلطفنا ) في اللغة فهو ( إختلال عقدي ) بـ ( لسان الحال )
    ولسان الحال كما أنت عليم أصدق من لسان المقال
    Quote: وانا شبه متأكد ان موقف الاستاذ/عوض الكريم موسى، موقف سياسي مرحلي ويقرأ بمعزل عن المراجعات العقدية، ان وجدت

    متى كانت المواقف السياسية تقرأ بمعزل عن المراجعات العقدية يا حبيب ؟؟؟؟
    وإن صحت عند الدنيا بحالها فإنها لا تصح عند أخواننا الجمهوريين
    فأصدقاؤنا الجمهوريون دعاة لإتساق الرؤى الفكرية مع المواقف السياسية
    أنا وأنت كنا شهوداً كيف أفنى الأستاذ دالي والأستاذ القراى عمراً وهما يبينان ( تناقض الأخوان المسلمين ) بين التنظير والممارسة
    بل هما ( دالي والقراى - المقامات محفوظة - ) هما من حفظا طلاب الجامعات الآية الكريمة { يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ كَبُرَ مَقْتًا عِنْد اللَّه أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ }


    أتابع بحول الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2014, 08:04 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    مع حبيبنا الشفيع نواصل
    Quote: وحقيقة يا عاطف من حيث اقف استغرب موقف بقية الجمهوريين،
    واجد ان موقف الاستاذ/عوض الكريم موسى متسق تماماً مع النظرة الجمهورية مقروءة مثلا بموقفهم من النميري الذي كان يفترض ان يكون حاجز للسودان من الانزلاق للطائفية والهوس وكذلك نظام الانقاذ يظل حاجز متين من التشظي والانهيار ولسودان واعد وتنمية

    بالطبع لا أستطيع ولا أملك من الأساس حقاً للتعليق نيابة عن أخواننا الجمهوريين فـ ( إستغرابك ) محال لهم
    ولا مانع لدى أن يكون ( موقف الاستاذ/عوض الكريم موسى متسق تماماً مع النظرة الجمهورية مقروءة مثلا بموقفهم من النميري الذي كان يفترض ان يكون حاجز للسودان من الانزلاق للطائفية والهوس )
    لكن الأكيد لا يمكن أن يكون نظام الإنقاذ هذا هو ما حذر منه الأستاذ محمود والأخوان الجمهوريون طيلة فترة مايو وجعلوا جل نشاطهم لمنع حدوثه....... ( وللأمانة فإن أغلبية الجمهوريين الذين أعرف يعارضونه ) وعندما يحدث أن يتمكن الأخوان المسلمون ( الهوس الديني ) - حسب تسمية أخواننا الجمهورين - يكون للموضوع إسم آخر وصفة أخرى
    Quote: وكذلك نظام الانقاذ يظل حاجز متين من التشظي والانهيار ولسودان واعد وتنمية

    هذا ليس بالخلاف العارض.....
    بل هو( الموقف السياسي ) الذي قاد لأن ينزع الأستاذ محمود كل ثياب التأييد التي أصبغها على مايو ويقابلها غير مستثن لأى نتيجة
    في ظني لم تكن قوانين سبتمبر عند الأستاذ محمود سوى ( المناظر ) لـ ( الفيلم ) الذي ظل يحذر منه
    لذلك كان منطقياً مع نفسه ومتسقاً مع رؤاه
    ومشى مشواره حتى النهاية

    ليقل لنا الأستاذ عوض الكريم
    أن لا علاقة بين النظام السياسي الذي يعمل من خلاله حالياً وبين الهوس الديني الذي كان الجمهوريون ( وهو من ضمنهم بالطبع ) يحذرون الناس منه إن ذهبت مايو
    أو ليقل لنا
    إن تقديرات الأخوان الجمهوريون في أثناء مايو عن خطورة الأخوان المسلمين و ( الهوس ) المرتبط بهم لم تكن صحيحة

    لكن الجمع بين كون الأخوان المسملين هم ( الهوس المؤدي للخراب إن ذهبت مايو ) وهم ( حاجز متين من التشظي والانهيار ولسودان واعد وتنمية )
    هو ما أعيانا هضمه


    ورغم ذلك يردد أخواننا الجمهوريون قصائد الأستاذ عوض الكريم موسى العرفانية ( الجمهورية ) متبتلين خاشعين سامية أرواحهم !!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2014, 09:34 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    رحم الله تعالى شيخنا حياتي الحاج حمد فقد سمعناه يأمر مؤديي مدائحه ( الذين خلدهم شعراً ، سعيد وعلى ود حسن ) بأن يلزموا جانبه

    يا علي أوعاك تتر*
    يا سعيد لا تكوس** كتر***
    في مديح نبي الختر
    ما تبقوا لي شتر
    ********
    يحليكم كالتمر
    يقضى لكم الأمر
    يضرب لكم زمر
    ثم يبارك العمر


    ______________
    تتر* ........ تتحرك من أو تتحرك من مكانك
    تكوس** .... تبحث
    كتر*** .... أخرى
    تصبح جملة
    لا تكوس** كتر*** .... تبحث عن أشياء أخرى خارج عن مسيد الشيخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2014, 08:10 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    تلقيت رسالة طيبة من الأخ العزيز الأستاذ إبراهيم عبدالنبي معلقاً على موضوع البوست
    أعقبها إتصال هاتفي

    أكرر شكري الجزيل للأخ العزيز إبراهيم على إهتمامه بما نكتب وخوضه مشقة الرد والإرسال في البريد الخاص

    وقبل أن أتقدم للتعليق عليها أجدني أردد وأعيد طلب الأخ العزيز أمين محمد سليمان للأخ إبراهيم عبدالنبي لأن يراسل بكري طالباً العضوية
    فإبراهيم قلم أحس أن مكانه شاغراً وسط أهل الفكر في المنبر بصورة عامة والجمهوريين بصورة خاصة
    Quote: الأخ الكريم/ عاطف عمر: تحية طيبة،،

    لقد قرأت خيطك الذي افتتحته في سودانيز أونلاين عن الأخ عوض الكريم موسى، وشعرت بالأسى!! وحيث أنك طلبت (أكون شاكراً لو تفضل أحدهم وأزال حيرتنا) ضمن قولك:

    عند (أهل الطريق) فالقصائد العرفانية والأناشيد والمدائح ليست شعراً جميلاً إنها ورد وفيوض وفتوحات
    عصي على من كان مثلي أن يتبتل بقصائد صاغها شخص (مع الإحترام الواجب لشخصه) إلا أنه قد غير نبعه، تغييراً ربما إلى النقيض
    ورغم ذلك ربما رأى أصدقاؤنا الجمهوريون في هذا الأمر ما غاب عني
    أكون شاكراً لو تفضل أحدهم وأزال حيرتنا

    ولذلك رأيت أن أتوجه إليك بهذا الخطاب.. ولك أن شئت، أن تنشره في خيطك.. علما بأنك غير ملزم بذلك، فيمكنك أن تحاورني في الخاص إن أردت..

    أولا: أرجو أن تسمح لي بالسؤال عن طبيعة (أهل الطريق) هؤلاء الذين يكون عصيا عليهم التبتل بقصائد عرفانية هي (ورد وفيوض وفتوحات) صاغها (شخص غير نبعه تغييرا ربما إلى النقيض)؟؟

    هل (الورد والفيوض والفتوحات)، عندك، مرتبطة بالشخص الذي (وردت عليه) أم بـ (موردها)؟؟ فهذا أمر أساسي في التوحيد، والإجابة عليه محورية!! فأنت، كما أحدس، على الطريق النبوي (أي متصوف)!!

    هذا السؤال هو الجانب الأول والأساسي من خطابي، فيما يتعلق بسؤالك، عما إذا الجمهوريون لا يزالون يرددون القصائد العرفانية التي صاغها الأخ عوض الكريم موسى؟؟ وأنا ما سألته إلا لأني استغربت أن يصدر عنك القول: (عصي على من كان مثلي أن يتبتل بقصائد صاغها شخص (مع الإحترام الواجب لشخصه) إلا أنه قد غير نبعه، تغييراً ربما إلى النقيض)!!

    أما الجانب الثاني، فهو الجانب الذي تعرضت فيه للأخ عوض من ناحية شخصية!! فأنت فيما يخص أمر الأخ عوض أحد رجلين: أولهما أنك ترى أنه كان على هدى، وقد ابتلي الآن.. وفي هذا فأنت مرجو أن تدعو له بظهر الغيب أولا، بالهداية، ونصيبك من ذلك موفور ومضاعف بنص الحديث النبوي.. ثم إنك مع ذلك، لا تأمن النمكر، وتسأل لنفسك اللطف، أن لا تبتلى بما ابتلي به.. ثم تخلص له النصح، ما أمكنك الوسع، وتبين له وجه الخلل في موقفه الحالي، دون الطعن فيما تراه من (ورد وفيوضات وفتوحات) تنزلت عليه أوان هدايته.. ويمكن أنة أذكرك في هذا الصدد بقصة (الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها) وهو بلعام بن باعوراء، بحسب أغلب المفسرين.. وكان من أهل العلم، لقوله تعالى: (آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا)، وكان أيضا من أهل العبادة، حتى اشتهر بكونه مجاب الدعوة وليس نبيا.. غير أنه فتن بملذات الدنيا وعرضها الزائل، حتى انقلب من حال العبادة والطاعة لله، إلى حال المعصية والصد عن سبيل الله، كما جاء في التنزيل.. ووارد أنه كان إذا نظر رأى العرش.. فهل ترى أنه يصح لك أن تمتنع عن ترديد ما كان يقول به في حال هدايته، لمجرد أنه بدّل..

    أما الوضع الثاني، فهو أن تكون معارضا لما كان عليه، في سابق أمره، وترى أنه كان ضالا، وقد انساق الآن إلى ضلال أكبر.. وهذا بعيد بدليل أنك ترى أن ما تنزل عليه كان (ورد وفيوضات وفتوحات).. وفي هذا فإن حاله الذي تراه الآن، لا علاقة له بما قاله يوم أن كان على هدى، يتلقى ذلك لوارد وتلك الفيوضات والفتوحات.. وإن كنت ترى أن تلك لم تكن فيوضا وفتوحات وإنما أنت وصفتها كذلك لمجرد الجدال، فيمكن أن نتناقش حول ذلك لاحقا..

    أكتفي الآن بهذا، وفي ذهني قولك هذا:
    كيف يرددون تلك المعاني (العالية) وتهيم أرواحهم وتسمو معها .... ودواخل ( أى منهم ) ربما رددت بأن من قال هذا الكلام العالي قد ( تراجع عملياً ) عنه ؟؟؟

    حيث أرجو منك أن تتدبره في ظل ما أوردته أعلاه..

    لك وافر الاحترام والتقدير،،

    أخوك/ إبراهيم عبدالنبي


    سوف أعود معلقاً بحول الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2014, 06:45 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحم الله الأخ محمد زين الشفيع رحمة واسعة
    وأسكنه فسيح جناته
    وألهم آله وذويه الصبر الجميل
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    _________________

    سوف أعود لهذا البوست بحول الله بعد إنتهاء فترة الحداد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2014, 08:38 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    تحياتي وسلامات مجدداً عزيزنا الأستاذ إبراهيم عبدالنبي
    وجزيل شكري على الإهتمام وتكبد مشاق الرد

    سوف أقوم بحول الله بالتعليق على مداخلتك على جزئين

    أولاً من حيث الشكل

    أرجو أن أؤكد ما قلته سابقاً في بوست آخر من اللافت للنظر من تبني أصدقاؤنا الجمهوريون لمنهج ( تاكتيك ) في نقاشاتهم أرى أنه منهج يجب أن يعاد النظر فيه ( ضمن أشياء كثيرة في الفكرة الجمهورية يجب إعادة النظر فيها بعد موت الأستاذ محمود )
    وهو منهج البعد عن الإجابات المباشرة عن الأسئلة التي تخص تفاصيل دعوتهم والسعى لمعرفة الإتجاه الفكري لمحاورهم ليضعوه في خانة الدفاع بإبراز ما يرون أنه نقاط ضعف في فكرته أو تناقض في المواقف ، لذلك فقد رأينا وأركان النقاش الجامعية في ذروتها في فترة نهاية السبعينات والنصف الأول من الثمانينات أن الوقت والجهد الذان بذلاهما الأخوان الجمهوريون في تبيان تناقض أو ضعف ( الآخر ) لهما أضعاف الجهد والوقت اللذان بذلاهما في تبيان فكرتهم الأساسية وكأني بهم يقولون أن " خطأ الآخر هو دليل على صحة فكرتنا "
    أو محاولة جر السائل ليكون جزءاً مما يفترض أن تجيب عليه بوضوح الفكرة الجمهورية

    لذلك قد حفظ لنا الأصدقاء القريبون قالتنا

    " أخوانا الجمهوريين ديل نجحوا لحدي الآن يورونا أنو الأخرين غلطانين ومتناقضين ، لكنهم فشلوا أن يقنعونا أنهم هم صاح "

    لذلك قد حمدت للأخت مريم بت الحسين إجابتها المباشرة التي أحسست بصدقها رغم أنها لم تجد ما تدافع به سوى البعد الإجتماعي
    ربما لأن مريم ولعامل السن لم تتأثر بتلك بأجواء الأركان تلك والنقاشات والتاكتيكات



    أواصل بحول الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2014, 10:05 AM

Abureesh

تاريخ التسجيل: 22-09-2003
مجموع المشاركات: 19467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    الأخ العزيز عاطف وضيوفه

    سلامات..

    وهـذا الحديث ليس جديدا، وإنما قلته من قبل، بل كان رأيى فى وجود الأستاذ محمود.. ان إنتاج الاخ عوض عبارة عن إعادة صياغـة معارف الفكرة الجمهوريـة فى شكل نظم بقوافى
    أكثر منه شعــرا وواردات شعريـة اصيلـة.. ولقـد قال الأستـاذ محمود ان عوض الكريم بوق للفكـرة الجمهوريـة.. وأعتقـد معظم، إن لم يكن كل الجمهوريين سمعوا بهـذه العبارة عن
    الأستاذ... وكلمة بوق تعنى Passive، وليس Active.. فحين يقول عوض مثلا: هـذه الأيام أيام الظهــور، فهـذه هى ذات عبارة الأستاذ "وأظلنا عهـد الأخوان..." وهكذا بقيـة شعره.

    وبالرغـم من ذلك فإن الفكـرة الجمهوريـة (مدقوشهـا ما بيداوى) كما قال منشـد الصوفيـة. ويقينى ليس عوض فحسب، بل الكل سيقبل على الإسلام وفق النظرة الشاملة والمنطقية والمنقذة
    التى اسسهـا الأستاذ.. شوف الحركة الإسلامية التى تسببت فى إعدام الأستاذ عشان يطبقوا الاسلام، كيف فشلت بذات الطريقة التى تنبأت بها الفكرة..

    وعن مذهبى لما استحبوا العمى على الهدى حســـدا من عند أنفسهـم ضلــوا
    فهم فى السرى لم يبرحوا من مكانهم وما ظعنوا فى السير عنه وقد كلوا

    لاحظ "كلوا" وطبقها على الحركـة الإسلاميـة السودانية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2014, 12:41 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: Abureesh)

    فرصة طيبة أن أحيي الأخ الصديق أبو الريش
    غض النظر عن الإتفاق أو الإختلاف في المحتوى فـ مداخلات العزيز من المداخلات التي تعجبني جداً
    لوضوحها ومباشرتها ووصولها لهدفها من أقصر الطرق
    سوف أعود بحول الله لمداخلته الثرة

    وقبله أرجو أن أعود لباقي تعليقي على مداخلة العزيز إبراهيم

    زنقة ووقت ممحوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2014, 08:29 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: Abureesh)

    تحياتي وسلامات عزيزي أبو الريش
    وأرجو سماحكم إذ تأخر تعليقي على مداخلتك الفخيمة

    Quote: وهـذا الحديث ليس جديدا، وإنما قلته من قبل، بل كان رأيى فى وجود الأستاذ محمود.. ان إنتاج الاخ عوض عبارة عن إعادة صياغـة معارف الفكرة الجمهوريـة فى شكل نظم بقوافى
    أكثر منه شعــرا وواردات شعريـة اصيلـة.. ولقـد قال الأستـاذ محمود ان عوض الكريم بوق للفكـرة الجمهوريـة.. وأعتقـد معظم، إن لم يكن كل الجمهوريين سمعوا بهـذه العبارة عن
    الأستاذ... وكلمة بوق تعنى Passive، وليس Active.. فحين يقول عوض مثلا: هـذه الأيام أيام الظهــور، فهـذه هى ذات عبارة الأستاذ "وأظلنا عهـد الأخوان..." وهكذا بقيـة شعره.

    كلام في منتهى الوضوح
    لا يحتاج مني لأى تعليق
    لكم وددت لو يعلق عليه أحد أو بعض أصدقاؤنا الجمهوريون عليه
    Quote: وبالرغـم من ذلك فإن الفكـرة الجمهوريـة (مدقوشهـا ما بيداوى) كما قال منشـد الصوفيـة. ويقينى ليس عوض فحسب، بل الكل سيقبل على الإسلام وفق النظرة الشاملة والمنطقية والمنقذة
    التى اسسهـا الأستاذ.. شوف الحركة الإسلامية التى تسببت فى إعدام الأستاذ عشان يطبقوا الاسلام، كيف فشلت بذات الطريقة التى تنبأت بها الفكرة..

    لا أدري كيف تنبأت الفكرة بفشل الحركة الإسلامية ..... أرجو أن يكون شيئاً موثقاً أكثر من ( حديث السوفات السبعة !!! )
    لكن فشل الحركة الإسلامية كان بادياً للعيان لكل ذي بصيرة وليس أدل على ذلك من أن الدكتور الترابي وهو ( كبيرهم ) قد نفض يديه من الإنقلاب والإنقلابيين منذ رأى أن الطريق مسدود أمامهم قبل مفاصلتهم في 1999 وحاول بحسه السياسي أن يجنبهم مصير اليوم ولكن
    وفي ذات الوقت فإن كان مقدراً للفكرة الجمهورية أن تغادر ( غرفة إنعاشها ) التي أدخلها فيها أبناؤها فلن يكون ذلك إلا بموجب طرح جديد مثل قولك الذي نقدره لك تماماً

    Quote: الثابت الوحيـد فى الدين هو التوحيـد... وكل ما عداه قابل للتجديد والتعديل والتغيير... وهـذا هو جوهـر الفكرة الجمهوريـة.. ولكن بعض اخواننا يقومون نفس دور الفهاء والسلفيين الذين طالما قارعوهم وطالما قالوا لهم ان الشريعـة جاءت لتسوس امر المجتمع، والمجتمع اليوم ليس مجتمع القرن السابع.. فإذا بهم اليوم يقفون ذات موقف الفقهاء ضـد من يريد ان يرى جوانبا من الفكرة الجمهوريـة تحتاج لتطوير بما يمليه مجتمع القرن الواحد والعشرين.. ولم ينتبهوا بما يكفى ان القفزة التطوريـة التى حدثت من القرن العشرين الى القرن الواحد وعشرين ربما كانت أكبر من تلك التى حدثت بين القرن السابع والقرن العشرين وما أدل على ذلك من اننا نتناقش اليوم وياسر فى اروربا وعبد الله عثمان فى امريكا وخالد فى افريقيا وعاطف فى الخليج وانا فى اسيا.. ونتحدث كأننا فى غرفـة واحدة.. وفى الوقت الحقيقى..

    أو بموجب طرح مثل طرح عزيزنا د. الأبوابي - له التحية -
    Quote: أنا أود أن أختصر على الجميع بعض مسافة ..
    فمن الواضح أننا بدانا نواجه المشكلة ، بوجهها الحقيقي .. فالمشكلة ليست هي خالد الحاج ، و لا النعيم ، و لكن هي وجود فكرة دعت إلى ركن أصيل في الدين هو ( طريق محمد ) ، بل لهو عندنا لهو الركن الأصيل ، إذ أن التدين لا يقوم ، للمبتدئين إلا بأن يسيروا وراء إمام ( هادي، مهتدي) .. هذه الدعوة ( للطريق) ، جاءت من قبل رجل ، قدمها ، وقدّم معها أفكاره ، و رؤيته للعالم ، و للحياة ، و للنفس البشرية .. فإذا أخذنا بالإعتبار أن هذا الرجل عاش في حقبة بعينها ، و تعرض لعلوم ، و معارف ، بعينها ، و كانت تسود حقبته لغة ( ثقافية) ، بعينها ، و نظريات محددة ، شغل نفسه بنقاشها ، و تحليلها .. و كانت في حقبته محكات سياسية ، معينه عالجها .. كل أولئك ، من أمور ، بكل تأكيد له صفة الموقوتيه .. فهل من الممكن أخذ أفكاره على أنها القول الفصل ، بحيث أنه ليس لي سوى أن آخذ بها ، دون ( رأي ) ، متى ذكرت أمامي ، أو ذكرني بها أحد المذكرين..
    أرجو أن يرجع الناس لكتب الفكرة ، و كيف أنه كان يناقش الماركسية ، و هي في مرحلتها ( ما بعد الستالينية) ، و يقدم تحليلات ، تتخذ من الماركسية، و بعض المفكرين المعاصرين له ، عقولاً يمارس معها حواره الفكري ، في مؤلفاته ، فيقدم ، ما يعده ، ( و نعده) ، فكراً يتجاوز قصور هذه النظريات ، فيقدم ( الإسلام) ، بصورته النظرية التي تبذها جميعاً ..أرجو استذكار أن الأستاذ محمود كان يتحدّث عن فرويد في علم النفس ، و انشتاين ، في الفيزياء، و ماركس ، و لينين ، و ربما سارتر ، في الفلسفة ، و الإقتصاد ..
    و مما سبق ، فهل يتصوّر أحدهم بأن الزمان قد توقف ، و العقل الإنساني تجمّد ، في العام 1985 م .. هل لنا أن نتعامل مع خارطة سياسية ( تأريخية ) تسيطر عليها تعبيرات ، مثل الكتلتين، و الحرب العالمية الثانية ، و شخوص ، مثل (فيصل) ، و (جمال عبد الناصر ) ، و (خروتشوف) ..
    هل يمكن التعامل مع العالم ، و كأن أسامة بن لادن ، لم يظهر ، و لم يتحفنا ، بأحداث غيرت وجه العالم ، فأبرزت ، واقعاً ، سياسياً مخصوصاً ، و عبراً سياسية ، خاصة .. هل يمكن أن نتجاهل 11 سبتمبر ، و أوسلو ، و غزة ، و و و و و و و...
    هل يمكن أن نتحدّث على اعتبار أن العالم ما زال يعيش حقبة ( الحداثة ) ، و أن الفلسفة ، لم تتشرف بأناس من أمثال فوكو ، و دريدا ، و أن التجربة الروحية ، الإنسانية ، لم يولد في أفقها ، رجال من أمثال كين ولبر ، و أكهارت تولي .. هل يمكن أن نتجاهل مستجدات الفيزياء ، و نتعامل كأن ( هوكنز) ، و رفاقه ، ليسو هناك ..

    إن كان كل ما قلت ، لا يعني بالنسبة للقاريء، أي شيء ، و أنه يريدني أن أعيش على أن الأستاذ محمود قد أتى بفكرة ، لم تترك صغيرة من الفكر ، و المعرفة ، إلا أحصتها ، و أننا يجب علينا حتى نكون جمهوريين ، أن ننظر في مبحث ، و كل سؤال ، فنرجع إلى مكتبتنا الجمهورية ، من أحاديث ، و كتابات الأستاذ محمود ، و نخرج ، ماقاله الأستاذ محمود في الموضوع المحدد ، ثم نمدد أرجلنا ، و نحمد الله ، على أن جعلنا ( جمهوريين) ... أقول إذا كان هذا هو تصوّر الجمهوريين ، فإن الفكرة الجمهورية ، لم تزد عن أن بدّلت (نصوصاً ) ، ب(نصوص) ، و سلفية ، بسلفية ، و نصوصية ، بنصوصية ..
    الحق أقول هو أن فضيلة الأستاذ محمود هو أنه قد حقق ذاته الروحية ، في خلواته ، و ظل على تواصل واقعي ، و موضوعي ، مع العالم ، بشخوصه الحاضرين ، و نظرياته المعاصرة ، فتفاعل ، و حاور ، و قدّم كل ما يمكن أن نسميه ( الحق ) ، بالمعنى النسبي ، و ( الديالكتيكي) ..
    لم يكتف الأستاذ محمود ، بادعاء ( مادة مجردة) ، ، و ( متعالية) ، إسمها (الحق) ، بل خبز عجينة (الحق) ، وفق قالب متفاعل ، ( متجادل) ، مع الواقع ، فأخرج لنا ما بين ظهرانينا من فكر .. فإن يأتي أحد ليصوّر لنا هذا الفكر كقول فصل ، يصلح لكل واقع ، و حال ، نحاكم به على السابق ، و اللاحق ، و المعاصر ، فله نقول إن هذا هو محض فكرة ، في ذهنك ، و أمنيتك ، ما أنزل الله بها ، من سلطان .. و سيظل الأستاذ محمود قادراً على إلهام ذوي العقول الحرة ، لزمان سيأتي ، كروح حرة ( أصيلة) ، لا كنصوص ، تستدعى عند كل موقف ، و سؤال .. و ستظل حريته ، و (أصالته ) ، منارة ، تضيء لكل طالب للأصالة ، و باحث عن ذاته .. و لكن لن يكون ما كتب عوضاً ، و لا مغنياً ، لكل ذي عقل ، و فكرة ، عن التفكير المنفتح على الواقع ، و التفاعل الخلاق مع الآخر في كل متقلب للعقول ، و كل تجل للذوات المفكرة ، في أيما وقت ، و مقام..

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 29-01-2014, 09:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2014, 05:54 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    ومع الأخ العزيز الأستاذ إبراهيم نواصل

    في الموضوع

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    " وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ " ( الزمر 39 )
    " وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاتَّخَذُوكَ خَلِيلا ( 73 ) وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلا ( 74 ) إِذًا لأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا ( 75 ) . " ( الإسراء )
    " وَلَئِنْ شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلًا " ( الإسراء 86 )

    أعددت مداخلة عن أمر تغيير النبع عند الأستاذ عوض الكريم موسى بناء على ( إفتراضات ) عزيزنا إبراهيم عن موقفنا بشأنه
    لكن جاءت مداخلة عزيزنا أبو الريش لتغير كل شئ

    Quote: ولقـد قال الأستـاذ محمود ان عوض الكريم بوق للفكـرة الجمهوريـة.. وأعتقـد معظم، إن لم يكن كل الجمهوريين سمعوا بهـذه العبارة عن الأستاذ... وكلمة بوق تعنى Passive، وليس Active.. فحين يقول عوض مثلا: هـذه الأيام أيام الظهــور، فهـذه هى ذات عبارة الأستاذ "وأظلنا عهـد الأخوان..." وهكذا بقيـة شعره.

    إذاً الأمر هو كذلك
    تأكيداً لما أوردت في متن هذا البوست ( أبياتاً شعرية ترص لتكون قصيدة )
    وهى على ذلك أشعار أو إعادة لقراءة جماعية لكتب الفكرة الجمهورية
    دون أن تأخذ الأبعاد الأبعاد الوجدانية التي أشرت إليها عن سادتنا المتصوفة
    على قبل أن أغادر هذه المداخلة أرجو تأكيد أن قالتي
    Quote: ( عند ( أهل الطريق ) فالقصائد العرفانية والأناشيد والمدائح ليست شعراً جميلاً
    إنها ورد وفيوض وفتوحات )


    فـ ( الورد والفيوضات والفتوحات ) المقصود بها أهلها المتصوفة الذين تأتيهم المعارف من ( موردها ) الأصلي ولا يمثلون ( بوقاً ) لفكرة ما

    الأخ العزيز إبراهيم
    لقد إهتممنا بأمر الفكرة الجمهورية باكراً
    مشينا طريق معرفتها بخلاف مامشى الكثيرون..... إخترنا طريق أن ندخل لمعرفتها ( محايدين ) بعقل وقلب مفتوحين ....
    كان طريقنا ملئ بالإقتراب والإبتعاد
    وكا ذكر الحبيب الشفيع فقد جاء أمر موت الأستاذ محمود ولم تتحقق أى من المقامات التي إفترضها ( تطبيقياً ) لنفسه لتضعنا في الطريق الصحيح
    وفي هذا لسنا الوحيدين
    هذا أمر أودي بالكثيرين لمراجعة قناعاتهم ..... في كل شئ يخص الفكرة

    قريباً أو بعيداً من هذا المنحى جاء تساؤلى عبر هذا البوست

    ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2014, 09:12 AM

Abureesh

تاريخ التسجيل: 22-09-2003
مجموع المشاركات: 19467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    الأخ الفاضل عاطف،
    سلام ولقـد سررت غايـة الســرور لمقال الأخ دكتــور الأبوابى الذى لا أذكر انى قرأته من قبل، فقد طال الزمن.. فشكراً على إيراده.
    ولقـد حمدت الله ان مجهود الأستاذ لم يذهب هباء فقـد أنجبت دعوته مثل الأبوابى .. من أعجب الأشيـاء وأكثرها مدعاة للحزن
    أن الفكرة التى قامت اساسا لمحاربـة الجمود الفكرى عند المسلمين، يتبنى اليوم بعض منسوبيها حركـة الجمود والتخشب الفكرى، وتحنيط نصوص
    الأستاذ فى توابيت وقفلها فى اهرامات فكرية لا خروج منها.. وهـذا هو السبب الذى به لم يخرجوا كتابا واحدا عن مشكلة دارفور.. ولا مشكلة
    النيل الازرق او النوبة.. وقد استحالت الحركـة الى نادى إجتماعى ثقافى وربما رياضى.. المهم كل إنسان (على نفسـه بصيــرة).. وكل شاة
    معلقـة من عصبتهـا.. ولكن ما أعترض عليه هو محاولة إدعاء وراثـة الفكرة والعمل المحموم لعزل كل من يخالف رأيهم فى تحنيط الفكر.
    الأبوابى هو الجمهورى وله الحق فى الحديث بإسم الفكرة، وليس من جمدوها.. وله كامل الحق ان يقول انه هو الذى يمثل الفكرة الجمهوريـة.

    (عدل بواسطة Abureesh on 30-01-2014, 09:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2014, 08:49 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: Abureesh)

    صديقنا من نواحي الفيسبوك أيمن أبو عجاجة

    جزيل الشكر للتواجد
    ثم
    تحياتي وسلامات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2014, 08:46 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: Abureesh)

    تحياتي وسلامات عزيزنا أبو الريش
    حقيقة سعادتي مضاعفة لهذه المداخلة الباذخة الواضحة وضوحاً لم نعتاده في دنيا الأفكار كثيراً
    Quote: سلام ولقـد سررت غايـة الســرور لمقال الأخ دكتــور الأبوابي الذى لا أذكر انى قرأته من قبل، فقد طال الزمن.. فشكراً على إيراده.ولقـد حمدت الله ان مجهود الأستاذ لم يذهب هباء فقـد أنجبت دعوته مثل الأبوابي

    عزيزنا د. أحمد الأبوابي من القامات التي كسبت إحترام كل من قرأ له - غض النظر عن الإتفاق أو الإختلاف -
    صدق مع النفس ومع الآخر
    إحترام ذكاء الآخرين
    ثم
    قبل أو بعد هذا
    تمكن تام من الموضوع الذي يناقشه
    لغة عرض سلسة رفيعة
    Quote: من أعجب الأشيـاء وأكثرها مدعاة للحزن أن الفكرة التى قامت اساسا لمحاربـة الجمود الفكرى عند المسلمين، يتبنى اليوم بعض منسوبيها حركـة الجمود والتخشب الفكرى، وتحنيط نصوص الأستاذ فى توابيت وقفلها فى اهرامات فكرية لا خروج منها.. وهـذا هو السبب الذى به لم يخرجوا كتابا واحدا عن مشكلة دارفور.. ولا مشكلة
    النيل الازرق او النوبة.. وقد استحالت الحركـة الى نادى إجتماعى ثقافى وربما رياضى.. المهم كل إنسان (على نفسـه بصيــرة).. وكل شاة معلقـة من عصبتهـا.. ولكن ما أعترض عليه هو محاولة إدعاء وراثـة الفكرة والعمل المحموم لعزل كل من يخالف رأيهم فى تحنيط الفكر.
    الأبوابى هو الجمهورى وله الحق فى الحديث بإسم الفكرة، وليس من جمدوها.. وله كامل الحق ان يقول انه هو الذى يمثل الفكرة الجمهوريـة.

    جزيل الشكر عزيزنا أبو الريش

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 02-02-2014, 04:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2014, 09:04 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    تحياتي وسلامات عزيزنا من نواحي الفيسبوك أحمد ود سعد
    Quote: شكرا يا عاطف فقد أعدت للمنبر بعض ألقه...

    وشكرنا الأجزل لك على هذه المداخلة القصيرة حروفاً ، الثقيلة وزناً
    وغفر الله لك فقد حملتنا ما تعجز عن حمله الجبال مسؤولية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2014, 04:47 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ (Re: عاطف عمر)

    قد نترجل عن صهوة البوست......
    لكن ترجلنا هذا لا يمنع من أن يكون سؤالنا ( ألا يزال أصدقاؤنا الجمهوريون يرددون قصائد ( الإنقاذي ) عوض الكريم موسى ؟؟ ) قائم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de