الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان )

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 10:51 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عاطف عمر محمد صالح(عاطف عمر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-04-2011, 08:16 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان )

    الثورة المصرية التي عايشنا فصولها على امتداد الثلاث أشهر الماضية كانت الأعظم في تاريخ مصر أو هى من أعظم ثوراته
    إن كنا دائمي الترداد أن ( أحد مثالب ) الشعب المصري الكبرى أنه ربما تكون الشعب الوحيد الذي لم يطرد مستعمراً بل يتبادله المستعمرون أو هم يهزمون بعضهم بعضاً ويحتلون أرض مصر ويستعمرون شعبها
    لذلك وقد إنعكست الآية فتكون هذه أحد أسباب عظمة هذه الثورة
    ربما كان أيضاً الطابع السلمي الذي لازمها
    التكتيك العالي وارتفاع سقف المطالب مرحلة بعد مرحلة
    الإنضباط والوعي
    ثم قمة التحضر والمتظاهرون يودعون ميدان التحرير بـ ( حملة نظافته )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2011, 08:23 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    ودون أى تقليل أو تبخيس من قيمة هذا الذي قلناه
    إلا أن الموقف ( المحترم المسؤول ) للجيش المصري كان له القدح المعلى لأن تصل الثورة لمحطتها النهائية أو تلامس ذلك ( الميس ) بالحد الأدنى من الخسائر البشرية والمادية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2011, 08:34 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    ومع التسليم بضرورة مساءلة رموز أو سدنة النظام المباد واسترجاع حقوق الشعب وحق الدولة المنهوبة
    إلا أن ( الهستيريا ) المصاحبة لمحاولة ( إذلال ) أشخاص هم لا يزالون في نظر القانون مجرد ( متهمين ) ، تأتي بنتائج سالبة تقدح في قيم إنسانية كثيرة على المستوى الداخلي المصري
    وتزيد ( حكام ) المنطقة تشبثاً بالحكم والإفراط في استخدام القوة ضد المتظاهرين .
    لم يعد ( قمع المتمردين ) هو ما يهمهم لوحده
    ولم يعد ( المحافظة على الوطن ) هى مبتغاهم لوحده
    ما يهمهم فوق هذا وذاك هو السلامة الشخصية وسلامة الأهل
    لذلك هم على استعداد للتضحية بالجزء الأكبر من الشعب ولا يرمش لهم جفن ليستمر حكمهم أو لدى الدقة ليقوا أنفسهم وأهليهم إّذلالاً وتشفياً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2011, 08:43 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    والحال هكذا يصعب على المرؤ قراءة ما يحدث في ليبيا والذي يكاد يلامس سقف ( الإبادة الجماعية )
    أو ما يحدث في اليمن من إفراط مخيف في القوى رغم محاولات دول الخليج ( تطمين ) الرئيس علي عبدالله صالح بمنحة حصانة ضد المساءلة القانونية.
    أو ما يحدث في سوريا بعد أن لم تستطع اللغة( الناعمة ) للرئيس بشار من ( دغدغة ) مشاعر المتظاهرين ، فكشر النظام عن أنيابه الحقيقية فجعل منظمات الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان على قلب رجل واحد
    يصعب على المرؤ قراءة كل ذلك بمعزل عن ( نتائج ) ثورة مصر و ( مآل ) الرئيس ورجال الرئيس
    لذلك جاء وصفنا للحالة بأنها كارثية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2011, 08:55 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    شهد السودان ثورتين على مدار ربع قرن من الزمان
    لست بصدد تقييمهما
    لكنني بصدد الإشادة بالتعامل الإنساني لمن كانوا ( سدنة ) لذينك النظامين
    عاش المرحوم الرئيس عبود ورجاله بعد الإطاحة بحكومتهم وسط الناس
    يشاركونهم أفراحهم وأتراحهم
    بل ويشترون ( خضار حلة ملاحهم ) من أسواق السودان
    وحوكم من حوكم من رموز و( سدنة ) رجال الرئيس المرحوم نميري
    أدين من أدين وبرئ برئ
    وقد لقوا من الإحترام أثناء المحاكمات وأثناء تنفيذهم للحكم الشئ الكثير رغم ( الخلاف السياسي ) والفكري لقضاتهم
    وعاشوا بعد ذلك ومعم ( نميريهم ) ذات نفسو وسط الشعب السوداني
    ومرة أخرى
    يشاركونهم أفراحهم وأتراحهم
    بل ويشترون ( خضار حلة ملاحهم ) من أسواق السودان


    بل ويذرف الشعب السوداني أو جزء منهم الدمع السخي إن لاقي بعضهم حتفه

    ألا فلا يحق لنا القول بأن

    لله درك يا سودان ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2011, 04:29 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: وعاشوا بعد ذلك ومعم ( نميريهم ) ذات نفسو وسط الشعب السوداني


    عاطف ..

    احسنت الاطار وفتحت بابا للنبل يعرفه الثوار فلا يهتمون بالانتقام والتنكيل قدر اهتماهم بالاصلاح والتصحيح ..
    لم يكن سقف الطموح في اكتوبر اعلي من عودة الجيش الي ثكناته وعودة الديمقراطية الي الوطن المعتقل في
    نطاق الدكتاتورية التي ازعم بانها كانت (منتجة) ورغم حديث عن الفساد واستغلال النفوذ وووو الا ان اكتوبر لم
    تجنح لاساليب غير حضارية أو قانونية فاعتقلت قيادة الشرطة علي خلفية اطلاق النار في ندوة البركس ثم افرجت
    عن ابارو وعباس فضل سريعا وبمجرد ثبوت انهما كانا ضد ما حدث من عنف .. واعتقل اعضاء المجلس الاعلي
    للقوات المسلحة عدا عبود وارسلوا الي شالا حفاظا علي ارواحهم ثم اطلق سراحهم دون حساب او محاكمة ودون
    ضمانات سابقة بعدم محاكمتهم وقد اعلن عبود حل المجلس الاعلي للقوات المسلحة دون استشارتهم او اتفاق مع الثوار
    ولم يكن طرفا في المفاوضات التي جرت مع جبهة الهيئات ..

    وقد خرج من مكتبه في رئاسة الجيش بعد ان سجل بيان حل المجلس الاعلي وكنت بين من شاهدوه وهو متجه من مكتبه
    الي سيارته وامامه الراحل الفريق الفاتح بشارة وكنت علي السلم واللواء محمد الباقر احمد آخر المتحدثين معه علي درجات
    السلم وسمعته يوجهه بالاستماع الي نشرة الاخبار ..

    ورحل وعلم السودان وعلم القات المسلحة يرفرفان علي مقدمة عربته .. وعندما جري التحقيق حول ممتلكاتهم لم يكن للرئيس
    والقائد العام بيت يملكه وانه مدين للبنك العقاري بنصف سلفية المباني الي صدقت له فانجز بها جزءا من بيته وسكن مع اقربائه
    حتي اكتمل البناء لاحقا .. اما اعضاء المجلس الاعلي الاخرين وكلهم ضباط عظام فقد ظهر ان احسنهم ليس في حسابه 500
    جنيه وهي تعادل راتب شهرين .. واظنني علمت ان نميري خرج منها (باطة) وكنت اعرف من علاقتي اللصيقة باللواء الباقر
    انه باع منزلا كان يملكه في كسلا وهو في السلطة ليدفع ثمن الارض التي شيد عليها منزل اسرته الحالي بسلفية ظل يسدد
    اقساطها حتي وفاته

    لعل الثورة المصرية قامت علي مرارات لاتفوق مرارت الشعب العراقي وقد نفذ معارضوا صدام الي مقاعد الحكم والحقوا صدام
    بملوك العراق ورؤسائه السابقين الذين سحلوهم وقصفوهم بالطائرات فهل انطفأت مراراتهم .. بل وهل خرجت العراق من دوامة
    الصراع الذي ظل صدام يسيطر عليه بالقهر والبشاعة .. وهل ستنجو ليبيا من نفس المصير الكارثي وهل ستنجو اليمن ؟

    نحن شعب لا مثيل له حتي وخلافاتنا تتصاعد الي عنان السماء ..

    عمر علي حسن

    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 28-04-2011, 04:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2011, 06:01 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    تحياتي وعظيم احترامي عمي أبو الأمير
    سوف أحتفي بمداخلتك أو هى شهادتك للتاريخ كما هى
    وهى كلها دروس وعبر
    سوف أرجع لها بحول الله
    Quote: احسنت الاطار وفتحت بابا للنبل يعرفه الثوار فلا يهتمون بالانتقام والتنكيل قدر اهتماهم بالاصلاح والتصحيح ..
    لم يكن سقف الطموح في اكتوبر اعلي من عودة الجيش الي ثكناته وعودة الديمقراطية الي الوطن المعتقل في
    نطاق الدكتاتورية التي ازعم بانها كانت (منتجة) ورغم حديث عن الفساد واستغلال النفوذ وووو الا ان اكتوبر لم
    تجنح لاساليب غير حضارية أو قانونية فاعتقلت قيادة الشرطة علي خلفية اطلاق النار في ندوة البركس ثم افرجت
    عن ابارو وعباس فضل سريعا وبمجرد ثبوت انهما كانا ضد ما حدث من عنف .. واعتقل اعضاء المجلس الاعلي
    للقوات المسلحة عدا عبود وارسلوا الي شالا حفاظا علي ارواحهم ثم اطلق سراحهم دون حساب او محاكمة ودون
    ضمانات سابقة بعدم محاكمتهم وقد اعلن عبود حل المجلس الاعلي للقوات المسلحة دون استشارتهم او اتفاق مع الثوار
    ولم يكن طرفا في المفاوضات التي جرت مع جبهة الهيئات ..

    وقد خرج من مكتبه في رئاسة الجيش بعد ان سجل بيان حل المجلس الاعلي وكنت بين من شاهدوه وهو متجه من مكتبه
    الي سيارته وامامه الراحل الفريق الفاتح بشارة وكنت علي السلم واللواء محمد الباقر احمد آخر المتحدثين معه علي درجات
    السلم وسمعته يوجهه بالاستماع الي نشرة الاخبار ..

    ورحل وعلم السودان وعلم القات المسلحة يرفرفان علي مقدمة عربته .. وعندما جري التحقيق حول ممتلكاتهم لم يكن للرئيس
    والقائد العام بيت يملكه وانه مدين للبنك العقاري بنصف سلفية المباني الي صدقت له فانجز بها جزءا من بيته وسكن مع اقربائه
    حتي اكتمل البناء لاحقا .. اما اعضاء المجلس الاعلي الاخرين وكلهم ضباط عظام فقد ظهر ان احسنهم ليس في حسابه 500
    جنيه وهي تعادل راتب شهرين .. واظنني علمت ان نميري خرج منها (باطة) وكنت اعرف من علاقتي اللصيقة باللواء الباقر
    انه باع منزلا كان يملكه في كسلا وهو في السلطة ليدفع ثمن الارض التي شيد عليها منزل اسرته الحالي بسلفية ظل يسدد
    اقساطها حتي وفاته

    لعل الثورة المصرية قامت علي مرارات لاتفوق مرارت الشعب العراقي وقد نفذ معارضوا صدام الي مقاعد الحكم والحقوا صدام
    بملوك العراق ورؤسائه السابقين الذين سحلوهم وقصفوهم بالطائرات فهل انطفأت مراراتهم .. بل وهل خرجت العراق من دوامة
    الصراع الذي ظل صدام يسيطر عليه بالقهر والبشاعة .. وهل ستنجو ليبيا من نفس المصير الكارثي وهل ستنجو اليمن ؟

    نحن شعب لا مثيل له حتي وخلافاتنا تتصاعد الي عنان السماء ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2011, 01:40 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: احسنت الاطار وفتحت بابا للنبل يعرفه الثوار فلا يهتمون بالانتقام والتنكيل قدر اهتماهم بالاصلاح والتصحيح ..

    هذه الجملة هى البوست
    نعم لا يهتم الثوار الحقيقيون بالإنتقام والتنكيل بقدرما يهتمون بـ ( وماذا بعد ؟؟؟ )
    يعلمنا التاريخ مواقف ( رائد ثوار البشرية ) سيدنا ورسولنا محمد عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم عندما فتح مكة التي أخرجه أهلها منها وهى أحب بقاع الأرض لنفسه
    جميعنا يعلم كيف حفظ لـ ( كبير مكة ) قدره وهو ( المهزوم ) بأن " .... ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن "
    وجميعنا يعلم كيف عفا عفو المنتصر المصلح ولم يهتم بالانتقام والتنكيل عن من آذوه وآذوا صحبه بأن " إذهبوا فأنتم الطلقاء "

    إن كنا لا نتوقع من الجميع - وأنفسنا ضمن هذا الجميع - لا نتوقع ذات السلوك النبوي من العفو وهو قيمة نتمنى تجسيدها في أنفسنا فلا أقل إذاً من تنفيذ ( العدل ) في جرائم ( المدانين ) من رموز النظم السابقة وفي ذات نعطيهم القدر الممكن من التوقير بحكم السن وبحكم ( المنجزات الإيحابية ) التي نفذوها في تاريخهم .
    لا شك أن أهل القانون ربما يستطيعون تفصيل هذه الجملة فذاكرتنا تحفظ مصطلحات مثل
    " الإقامة الجبرية بالمنزل " بديلاً لـ " الإعتقال "
    و
    " الحكم بالسجن لمدة ... مع إبقاف التنفيذ " بديلاً لتنفيذ حكم ما على ( مدان ) لظروف تقتنع بها المحاكم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2011, 04:10 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    ومع عمنا العزيز أبو الأمير نواصل
    Quote: لعل الثورة المصرية قامت علي مرارات لاتفوق مرارت الشعب العراقي وقد نفذ معارضوا صدام الي مقاعد الحكم والحقوا صدام بملوك العراق ورؤسائه السابقين الذين سحلوهم وقصفوهم بالطائرات فهل انطفأت مراراتهم .. بل وهل خرجت العراق من دوامة الصراع الذي ظل صدام يسيطر عليه بالقهر والبشاعة .. وهل ستنجو ليبيا من نفس المصير الكارثي وهل ستنجو اليمن ؟

    نعم
    إذا كانت قوانين الفيزياء تعلمنا بأن
    " لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الإتجاه "
    فهاهى قوانين ( السياسة ) تعلمنا بأن
    " لكل فعل رد فعل ( قد يتفوق عليه في المقدار ) ومضاد له في الإتجاه ولا ينحصر حيزه الجغرافي حيث وقوع الفعل بل يتعداه إلى ما عداه من مناطق "
    أعجبتني مقاربتك عمي الأستاذ عمر بالحالة العراقية التي صدق عليها مثلنا الشعبي " الفش غبينتو خرب مدينتو "
    فهاهم قد فشوا غبائنهم بكل أنواع ( الفششان ) وهاهى مدينتهم تخرب كل يوم
    مصير ليبيا واليمن وسوريا هو ما يخيفنا
    بل وكل البلدان التى لها تحت الرماد وميض نار


    _________________

    عميق شكري وامتناني ( ريس الرؤساء ) أستاذنا عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2011, 10:09 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: فهاهى قوانين ( السياسة ) تعلمنا بأن
    " لكل فعل رد فعل ( قد يتفوق عليه في المقدار ) ومضاد له في الإتجاه ولا ينحصر حيزه الجغرافي
    حيث وقوع الفعل بل يتعداه إلى ما عداه من مناطق


    عاطف العزيز ..

    لا ينبغي البناء علي المرتكزات والقوانين الطبيعية التي تحكم الاشياء فالثورة اذا اعتبرناها رد فعل لا تخضع لقياس
    بالفعل الذي عادة ما يكون علي قدر من الجسامة والاثر يجعله مثل تمدد البخار في الاناء المغلق يؤدي لانفجاره في
    كل الاحوال .. والانفجار لايخضع لحدود او او قيود .. فاذا وقف امامه شيء دمره وفقا لما يختزن من قوة واذا انطلق
    في الفضاء انطلق بعيدا وربما لا يحدث شيئا سوي الضجيج والفرقعة .. وفي كل الاحوال فانه لابد من آلية للسيطرة
    والتحكم لتحقيق موازنة منطقية بين الانفجار ونتائجه وآثاره .

    مادفع الشعب السوداني للثورة في اكتوب 1964 كان حوارا ارادته الحكومة لقضية الجنوب فاحتفي به المثقفون واحاطوا
    بنيانه بمسببات الضيق الوطني بالدكتاتورية العسكرية واسلوبها في التعامل مع هذه القضية بالذات .. ولا اقول انه لو لم
    تطرح قضية الجنوب فإن الثورة لم تكن لتتحقق .. لان بذرة الثورة كانت اصلا نابته وكانت تتمدد يوميا بين الطلبة والعمال
    والمثقفين ولم يكن يقف امامها خوف من بطش او تنكيل .. فعمق الحس الفردي بضرورة عودة الديموقراطية ومناهضة
    الديكتاتورية كان عمقا اصيلا لدي كل السودانيين .. ولم يجنح الحكام العسكريون لبناء مؤسسات سياسيه للترويج لفكرهم او
    حتي خطط عملهم او تنظيم مؤيديهم .. واظنهم طبقوا قرار منع العمل السياسي علي انفسهم كما فرضوه علي غيرهم

    ولاننا شعب يعيش في الضوء فقد كفل لنا هذا ان نري حكامنا باعيننا المجردة وهم في الحكم او هم خارجه .. فكل سوداني
    كان يعرف ان ازهري له بيت متواضع في ركن مواجه للمدرسة الاهلية الثانوية وانه يملك سيارة كاديلاك اهداها له انسبائه
    وانه يلبس بدلة من الدمور اغلب الوقت وينتعل الشبط لكون قدميه لا تحتملان الحذاء المقفول .. وأن عبدالله خليل (البيه
    والاميرالاي السابق) يملك بيتا ليس احسن من بيوت كثير من الناس امثاله ويملك سيارة اظنها فوكسهول وان المحجوب
    كان يملك بيتا في نمرة 2 ويركب سيارة مرسيدس ويلبس افخر البدل وهو المحامي الاوسع شهرة وعملا في السودان .. وان
    مبارك زروق اعزب وله بيت في طرف شمبات وسيارة ووجاهة تشبه مكانته المرموقة كمحام بارز .. ولم يتغير شيئا من
    هذا وهم يتولون الحكم ويتداولونه وتزيحهم عنه الدكتاتورية العسكرية التي لم يتميز قادتها (ماديا) بما يفوق قدراتهم الوظيفية
    فاكثرهم تقاعد بعد الثورة وله سيارة اشتراها بالبيع الايجاري او استوردها مستعملة ومجددة كما كان شائعا في ذلك الوقت ..
    وكانت للفريق ولا اقول (الرئيس) عبود سيارة فيات .. لا يركبها مثلي في هذا الزمان !!!

    ولم يكن الغل الشخصي لدي السوداني العادي موجها ضد شخصيات حكامه الا بقدر محدود جدا .. كان كل الاحتقان الذي سبب
    الانفجار موجها ضد اسلوب الحكم لذلك كان التحكم فيه حضاريا ولم تذهب آلية التحكم الي الاستجابة لهتاف الشارع (القصاص
    بالرصاص) ولم يكن الدم مطلبا تسهل النجاة من آثار جريانه اذا جري ..

    اذن فالشعب السوداني كان واظنه مازال مؤهلا سياسيا للوعي بخطر الانجراف وراء النقمة غير المحدودة او المتبصرة .. وهنا
    نختلف عن غيرنا من الشعوب التي صعد حكامها من حدود وظيفة الحاكم الي افق الثراء الذي يجعل قارون يقارن بالمتسولين ارباب
    الفاقة .. وارتفعوا بسطوتهم الي الي المدي الذي لاتعني معه ارواح الناس شيئا كما لم يلفت انظارهم انين شعوبهم وتوجعها من
    شظف العيش وعنت الحياة اليومية وثقل القهر وانهار الدم .. وعلي اليد الاخري وقف عبود علي نافذة مكتبه المطل علي شارع القصر
    عندما اطلقت زخة من الرصاص علي المتظاهرين العزل وسأل في براءة لماذا الرصاص وعلم بعد دقائق ان ثمانية افراد ماتوا وان
    27 جرحوا فقال إنه لا يقبل ان يُقتل الناس ليحكم ..... هل فعل مبارك هذا وهل فعله القذافي وصالح والاسد ...

    إن الغبن اكبر والالية التي اتخذها السودانيون في اكتوبر من تكوين مرجعية سياسية موحدة والاستئناس بحكمة الكبار والقادة الدينيين
    لا تتوافر في اي الطرفين لثورات مصر وسوريا واليمن وليبيا فطرف منها في كل بلد تتصاعد اسقف مطالبه الي مدي اعلي كل يوم
    والطرف الاخر تتصاعد اصوات مدافعه ويتصاعد تمسكه بالسلطة ..

    وستكون النتجة كارثية لو انتصرت الثورة او ماتت

    عمر علي حسن

    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 01-05-2011, 10:14 AM)
    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 01-05-2011, 02:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2011, 02:46 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: لا ينبغي البناء علي المرتكزات والقوانين الطبيعية التي تحكم الاشياء فالثورة اذا اعتبرناها رد فعل لا تخضع لقياس بالفعل الذي عادة ما يكون علي قدر من الجسامة والاثر يجعله مثل تمدد البخار في الاناء المغلق يؤدي لانفجاره في كل الاحوال .. والانفجار لايخضع لحدود او او قيود .. فاذا وقف امامه شيء دمره وفقا لما يختزن من قوة واذا انطلق في الفضاء انطلق بعيدا وربما لا يحدث شيئا سوي الضجيج والفرقعة .. وفي كل الاحوال فانه لابد من آلية للسيطرة والتحكم لتحقيق موازنة منطقية بين الانفجار ونتائجه وآثاره .

    جزيل الشكر أستاذنا أبو الأمير
    ربما لم أكن واضحاً كما يجب عندما قارنت بين قوانين الطبيعة و ( قوانين السياسة )
    فالذي عنيته هناك أن قوانين الطبيعة ( الصارمة ) قد حكمت رد الفعل بأن يكون بنفس قوة الفعل
    لكن ما يحدث في عالم السياسة أمر جد مختلف
    فإن أخذنا الفعل المقصود ( لأجل أغراض هذا البوست ) هو حالة الهستيريا والتشفي والإذلال لرئيس نظام ورجاله هم في هذه المرحلة لا يعدو أن يكونوا مجرد ( متهمين ) ، والمتهم حسبما يعلمنا القانون برئ حتى تثبت إدانته .
    رد الفعل الموازي لهذا الفعل ( حسب إفتراض البوست ) هو حالة الإفراط في القوة التي واجه بها القذافي والأسد وعلي عبدالله صالح المتظاهرين . إفراط في القوة لامس سماء الإبادة الجماعية ، إنهم يرون في مصير مبارك ورجاله مصيرهم لذلك نراهم ( يدوسون ) على أى شئ ويدمرون الأرواح والممتلكات للمحافظة على ( سلامة النفس والأهل ) أولاً ثم بقائهم في الكرسي ثانياً.
    ( رد الفعل ) الإفراط في القوة لما يلامس الإبادة الجماعية لا يساوي في المقدار ( فعل ) الهستيريا والتشفي والإذلال .
    والتمدد خارج الحيز الجغرافي قصدت به أن ما حدث من فعل في مصر قد كان رد الفعل المباشر له في ليبيا واليمن وسوريا .
    لكنني على تمام الإتفاق مع سعادتكم على أن ( الانفجار لايخضع لحدود او او قيود .. فاذا وقف امامه شيء دمره وفقا لما يختزن من قوة واذا انطلق في الفضاء انطلق بعيدا وربما لا يحدث شيئا سوي الضجيج والفرقعة .. وفي كل الاحوال فانه لابد من آلية للسيطرة والتحكم لتحقيق موازنة منطقية بين الانفجار ونتائجه وآثاره )





    سوف أعود بحول الله لباقي مداخلتكم الثرة المحفزة

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 01-05-2011, 02:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 04:03 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: مادفع الشعب السوداني للثورة في اكتوب 1964 كان حوارا ارادته الحكومة لقضية الجنوب فاحتفي به المثقفون واحاطوا بنيانه بمسببات الضيق الوطني بالدكتاتورية العسكرية واسلوبها في التعامل مع هذه القضية بالذات .. ولا اقول انه لو لم تطرح قضية الجنوب فإن الثورة لم تكن لتتحقق .. لان بذرة الثورة كانت اصلا نابته وكانت تتمدد يوميا بين الطلبة والعمال والمثقفين ولم يكن يقف امامها خوف من بطش او تنكيل .. فعمق الحس الفردي بضرورة عودة الديموقراطية ومناهضة الديكتاتورية كان عمقا اصيلا لدي كل السودانيين .. ولم يجنح الحكام العسكريون لبناء مؤسسات سياسيه للترويج لفكرهم او حتي خطط عملهم او تنظيم مؤيديهم .. واظنهم طبقوا قرار منع العمل السياسي علي انفسهم كما فرضوه علي غيرهم

    ولاننا شعب يعيش في الضوء فقد كفل لنا هذا ان نري حكامنا باعيننا المجردة وهم في الحكم او هم خارجه .. فكل سوداني كان يعرف ان ازهري له بيت متواضع في ركن مواجه للمدرسة الاهلية الثانوية وانه يملك سيارة كاديلاك اهداها له انسبائه وانه يلبس بدلة من الدمور اغلب الوقت وينتعل الشبط لكون قدميه لا تحتملان الحذاء المقفول .. وأن عبدالله خليل (البيه والاميرالاي السابق) يملك بيتا ليس احسن من بيوت كثير من الناس امثاله ويملك سيارة اظنها فوكسهول وان المحجوب كان يملك بيتا في نمرة 2 ويركب سيارة مرسيدس ويلبس افخر البدل وهو المحامي الاوسع شهرة وعملا في السودان .. وان مبارك زروق اعزب وله بيت في طرف شمبات وسيارة ووجاهة تشبه مكانته المرموقة كمحام بارز .. ولم يتغير شيئا من هذا وهم يتولون الحكم ويتداولونه وتزيحهم عنه الدكتاتورية العسكرية التي لم يتميز قادتها (ماديا) بما يفوق قدراتهم الوظيفية فاكثرهم تقاعد بعد الثورة وله سيارة اشتراها بالبيع الايجاري او استوردها مستعملة ومجددة كما كان شائعا في ذلك الوقت ..
    وكانت للفريق ولا اقول (الرئيس) عبود سيارة فيات .. لا يركبها مثلي في هذا الزمان !!!

    ولم يكن الغل الشخصي لدي السوداني العادي موجها ضد شخصيات حكامه الا بقدر محدود جدا .. كان كل الاحتقان الذي سبب الانفجار موجها ضد اسلوب الحكم لذلك كان التحكم فيه حضاريا ولم تذهب آلية التحكم الي الاستجابة لهتاف الشارع (القصاص بالرصاص) ولم يكن الدم مطلبا تسهل النجاة من آثار جريانه اذا جري ..

    Quote: وعلي اليد الاخري وقف عبود علي نافذة مكتبه المطل علي شارع القصر عندما اطلقت زخة من الرصاص علي المتظاهرين العزل وسأل في براءة لماذا الرصاص وعلم بعد دقائق ان ثمانية افراد ماتوا وان 27 جرحوا فقال إنه لا يقبل ان يُقتل الناس ليحكم ..... هل فعل مبارك هذا وهل فعله القذافي وصالح والاسد ...

    عندما يروي شهود العصر الثقاة وجب أن يصغي الجميع
    كلمات للتاريخ أحتاجها على المستوى الشخصي
    وأثق أن جيلنا والأجيال التي أتت بعدنا تحتاج للإلمام بها
    ومرة أخرى جزيل الشكر وإنحناءة تقدير أستاذنا أبو الأمير


    ولي بحول الله عودة أخرى لمداخلتك القيمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 04:32 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    شكراً لك أخي العزيز عاطف ولضيفك الكريم الأستاذ عمر علي حسن!
    فقد أجدتما وأفدتما وكفيتما!
    وصار حديثكما عن التداعيات الكارثية للثورة المصرية،
    يُفيض علينا من النّسمات الأكتوبرية الجميلة،
    ويُذكرنا بما نملك من مخزون الديمقراطية والتسامح والقيم الإنسانية النبيلة!
    فأسأل الله أن يُقيّض لهذا الوطن،
    من يستجيش ذلك الرصيد الإنساني الكبير ،
    ليكون وقودَ الثورة السودانيّة القادمة الكبرى بإذن الله!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 04:37 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: شكراً لك أخي العزيز عاطف ولضيفك الكريم الأستاذ عمر علي حسن!
    فقد أجدتما وأفدتما وكفيتما!
    وصار حديثكما عن التداعيات الكارثية للثورة المصرية،
    يُفيض علينا من النّسمات الأكتوبرية الجميلة،
    ويُذكرنا بما نملك من مخزون الديمقراطية والتسامح والقيم الإنسانية النبيلة!
    فأسأل الله أن يُقيّض لهذا الوطن،
    من يستجيش ذلك الرصيد الإنساني الكبير ،
    ليكون وقودَ الثورة السودانيّة القادمة الكبرى بإذن الله!

    تحياتي وسلامات عزيزي صلاح فقير
    وكلماتك رغم نصاعتها لم تشف الغليل
    فمنك ننتظر دائماً الأكثر لمعرفتنا أنك تملك الأفضل
    نريدك محللاً ومصوباً لخطئنا ومضيفاً لصوابنا ، فيقيننا أنك كنز حكمة
    والحكمة ضالة المؤمن
    سعيد على كل حال أنك هنا
    لكنني ولطمع نفسي أطمح في المزيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 09:42 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: نحن شعب لا مثيل له حتي وخلافاتنا تتصاعد الي عنان السماء ..

    Quote: اذن فالشعب السوداني كان واظنه مازال مؤهلا سياسيا للوعي بخطر الانجراف وراء النقمة غير المحدودة او المتبصرة ..

    كنت كثير الزعم عمي أبو الأمير أن ( الوسطية ) التي تميز الشخصية السودانية أو إن شئنا التمايز فلنسمها ( الأخلاقية ) كنت كثير الزعم أنها نتاج للتربية الصوفية التي نشأ على أساسها أبناء السودان النيلي . ولعل تلك ( الوسطية ) هى ما أراد الأستاذ الطيب صالح أن يخبرنا عنها عندما سألته مذيعة الفضائية السودانية في آخر لقاء أراه فيه أن ماذا أفادته أسفاره الطويلة واحتكاكه وتفاعله بثقافات العالم فأجابها إجابة كانت بعيدة عن خيال المذيعة بأن " أن المخرج لهذا العالم من توهانه الطويل هذا هو الإسلام بفهمه الصوفي .... " من خلال إستعداله لوضع جلسته أحسست أن الأستاذ الكبير أراد أن يفصل جملته ( الجامعة ) تلك ، لكن تلك المذيعة سامحها الله لم تكن ترى في الطيب صالح إلا كاتب عرس الزين أو موسم الهجرة للشمال فقاطعته وأعادته لدنيا " بت مجدوب والناظر ومحجوب والطاهر ودالرواسي ... "
    إنها تربية مبنية على السماحة والتسامح والكرم وتوقير الكبير
    تربية تجري مجرى الدم في دواخلنا حتى إن ترآى لبعضنا أنه يقف في معسكر مضاد للفهم الصوفي ، فذاك الذي يحتسي ( المريسة ) في إنداية الحلة يعزم بكرم حاتمي على القادم الجديد بأن ( يصلي على النبي ) ويأخذ منه ( عباراً ).
    نقول هذا وفي ( حاضر ) الذاكرة أيضاً كثير من ( الهزات ) التي طالت كل شئ في حياتنا حتى وصلت لمنطقة الأخلاق والتسامح والسماحة هذه ، وهى المنطقة التي طالما باهينا بها . نقول هذا ولسنا غافلين عن التحولات الإقتصادية والسياسية التي أفرزت كل هذه الهزات .


    تحايا مجددة وعميق إحترام أستاذنا عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 01:22 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: فالذي عنيته هناك أن قوانين الطبيعة ( الصارمة ) قد حكمت رد الفعل بأن يكون بنفس قوة الفعل
    لكن ما يحدث في عالم السياسة أمر جد مختلف


    عاطف العزيز ..

    في بداية حكم عبود الف الشاعر عوض احمد خليفه نشيدا يقول : (الثورة البيضاء .. شعت في
    دياري) .. وكنا ندرس العلوم السياسية فعلق استاذنا المصري ان الثورات لا (تشع) وانما (تتفجر) .. وقال ان الثورة
    أخت البركان تخرج ما ببطنها من حمم مكبوته ..... ولو وضعنا مجري للحمم فاننا لا نترك لها مجالا للاضرار بما
    حولها ..

    وردة الفعل في زماننا هذا لاتتساوي عادة مع الفعل ..

    كان تفريق المظاهرات في زماننا برد الفعل المتوازي مع الفعل .. فعندما تخرج المظاهرة (السلمية) غير المرخصة
    تخرج لها الشرطة ويصدر النداء من الضابط المسئول : (اقفل الشارع) فينتشر صف من الشرطة علي عرض الشارع
    امام المظاهرة وبعيدا عنها .. فاذا توقفت المظاهرة مكانها او حولت مسارها فإن الشرطة تتبعها الي المسار الجديد ثم
    تعيد نفس الفعل اما اذا اصرت علي المواصلة في اتجاه الشرطة فان (القاضي) المرافق للشرطة يخاطب المتظاهرين
    بمكبر الصوت قائلا : (تفرقوا والا فإن الشرطة ستستخدم القوة) تم تخرج الشرطة لافتة قماشية بها نفس العبارات ,
    فاذا أصر المتظاهرون علي التقدم امر القاضي بالضرب .. والضرب يكون بالقاء ثلاثة او اربعة قنابل مسيلة للدموع
    امام المظاهرة وليس وسطها او علي جانبيها .. فاذا لم تتوقف المظاهرة امر القاضي بالضرب بالهراوات .. والضرب
    بالهراوات تقوم به فرقة مدربه علي الضرب مرة علي الكتف ومرة علي جانب الفخذ الاعلي .. ومن وراء الفرقة صف
    ضابط يعطي النداء ( ترقوّه يمين .. مخروقه شمال) .. فلا ضرب علي الراس او الساق او البطن او الظهر .. ويتم
    اعتقال القادة .. وعادة مايكون هذا كافيا .. فاذا انقلبت المظاهرة الي شغب وهو الذي يحمل فيه المتظاهرون الاسلحة
    او يلقون الحجارة وقنابل المولوتوف او يلجأون للتخريب واشعال الحرائق فان القاضي يامر باطلاق الرصاص من
    جندي محدد (نيشانجي) علي شخص يحدده القاضي وعادة ما يكون قائد المظاهرة .. ويكون الضرب (في المليان) وعلي
    سيقان المطلوب .. ويمنع الضرب علي الهواء او علي الرؤوس والاجساد .. وبطلقة واحدة فقط ..

    وتتكون فرقة الطوارئ من بلتون او بلتونين (البلتون 33 جندي) منهم (صنف) 11 جندي لقفل الشارع وخلفهم تلاتة
    او اربعة من حملة الغاز المسيل للدموع وخلفهم مجموعة الضرب بالهراوات وبجانب القاض النيشانجي المسلح ببندقية .

    هنا يمكننا التحدث عن الفعل ورد الفعل المتوازي .. اما ان تخرج المظاهرة السلمية وتضرب فورا بالرصاص الحي
    والرصاص المطاطي وخراطيم المياه ثم الدبابات والطائرات فهذة مستحدثات ابتدعتها اسرائيل واوروبا الشرقية وسكت
    القانون الدولي وهيئات حقوق الانسان عنها ثم هاهم يتذكروا عندما لجأ اليهاغيرهم ..... ولا مناص من القول انه لو
    قامت اسرائيل بضرب الفلسطينيين بالطائرات دون قيامهم بمظاهرة فلن يسألهم احد وسيقال دفاعا عت النفس....

    كنا في وفد لتسليح الشرطة وزرنا شرق اوروبا فعرضت علينا سيارات ضخ الماء علي المتظاهرين فقلت لهم ان
    هذا ممنوع عندنا فضحكوا وعلق احدهم قائلا اظنكم تفرقونهم بالبيبسي !!!

    اعود واتساءل الان هل الافراط في استخدام القوة رد فعل ؟ وهل هو مواز للفعل ؟؟
    ساحكي لك المزيد لاحقا في اطار وسطية الشعب السوداني وتحضره

    ولك وللاخ صلاح عباس فقير تحياتي

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 10:22 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: كان تفريق المظاهرات في زماننا برد الفعل المتوازي مع الفعل .. فعندما تخرج المظاهرة (السلمية) غير المرخصة
    تخرج لها الشرطة ويصدر النداء من الضابط المسئول : (اقفل الشارع) فينتشر صف من الشرطة علي عرض الشارع
    امام المظاهرة وبعيدا عنها .. فاذا توقفت المظاهرة مكانها او حولت مسارها فإن الشرطة تتبعها الي المسار الجديد ثم
    تعيد نفس الفعل اما اذا اصرت علي المواصلة في اتجاه الشرطة فان (القاضي) المرافق للشرطة يخاطب المتظاهرين
    بمكبر الصوت قائلا : (تفرقوا والا فإن الشرطة ستستخدم القوة) تم تخرج الشرطة لافتة قماشية بها نفس العبارات ,
    فاذا أصر المتظاهرون علي التقدم امر القاضي بالضرب .. والضرب يكون بالقاء ثلاثة او اربعة قنابل مسيلة للدموع
    امام المظاهرة وليس وسطها او علي جانبيها .. فاذا لم تتوقف المظاهرة امر القاضي بالضرب بالهراوات .. والضرب
    بالهراوات تقوم به فرقة مدربه علي الضرب مرة علي الكتف ومرة علي جانب الفخذ الاعلي .. ومن وراء الفرقة صف
    ضابط يعطي النداء ( ترقوّه يمين .. مخروقه شمال) .. فلا ضرب علي الراس او الساق او البطن او الظهر .. ويتم
    اعتقال القادة .. وعادة مايكون هذا كافيا .. فاذا انقلبت المظاهرة الي شغب وهو الذي يحمل فيه المتظاهرون الاسلحة
    او يلقون الحجارة وقنابل المولوتوف او يلجأون للتخريب واشعال الحرائق فان القاضي يامر باطلاق الرصاص من
    جندي محدد (نيشانجي) علي شخص يحدده القاضي وعادة ما يكون قائد المظاهرة .. ويكون الضرب (في المليان) وعلي
    سيقان المطلوب .. ويمنع الضرب علي الهواء او علي الرؤوس والاجساد .. وبطلقة واحدة فقط ..

    وتتكون فرقة الطوارئ من بلتون او بلتونين (البلتون 33 جندي) منهم (صنف) 11 جندي لقفل الشارع وخلفهم تلاتة
    او اربعة من حملة الغاز المسيل للدموع وخلفهم مجموعة الضرب بالهراوات وبجانب القاض النيشانجي المسلح ببندقية .

    هنا يمكننا التحدث عن الفعل ورد الفعل المتوازي .. اما ان تخرج المظاهرة السلمية وتضرب فورا بالرصاص الحي
    والرصاص المطاطي وخراطيم المياه ثم الدبابات والطائرات فهذة مستحدثات ابتدعتها اسرائيل واوروبا الشرقية وسكت
    القانون الدولي وهيئات حقوق الانسان عنها ثم هاهم يتذكروا عندما لجأ اليهاغيرهم ..... ولا مناص من القول انه لو
    قامت اسرائيل بضرب الفلسطينيين بالطائرات دون قيامهم بمظاهرة فلن يسألهم احد وسيقال دفاعا عت النفس....

    كنا في وفد لتسليح الشرطة وزرنا شرق اوروبا فعرضت علينا سيارات ضخ الماء علي المتظاهرين فقلت لهم ان
    هذا ممنوع عندنا فضحكوا وعلق احدهم قائلا اظنكم تفرقونهم بالبيبسي !!!

    درس قيم أهديه نيابة عن متابعي البوست لرجال الشرطة في كل مكان
    Quote: ساحكي لك المزيد لاحقا في اطار وسطية الشعب السوداني وتحضره

    توقفت مرة في جملة ذكرها الدكتور منصور خالد في كتابه القيم النخبة السودانية وإدمان الفشل حيث عزا فيها حالة الضياع التي تلف أجيال السودان الحالية ووصف بحسرة " أنها تلفتت يمنى ويسرى فلم تجد أمامها رجالاً نظراء لأولئك الذين حبا بهم الله تعالى السودان في ما سلف من أزمان حكمة وتسامياً ، رجال يلجأ لهم الناس عندما تشرف سفينة أمورهم على الغرق فيلجمونها بالحكمة والفطرة السوية " - أو كما قال - وقد سمى الدكتور منصور خالد بعضهم

    في يقيننا أنك أحد رجال الحكمة والتجارب والمعرفة
    نسمعك وكلنا آذان صاغية أستاذنا أبو الأمير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 06:38 PM

محمد الكامل عبد الحليم
<aمحمد الكامل عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 1966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    التحية لك يا استاذ عاطف وللاستاذ الجليل عمر علي حسن لاضاءاته الباهرةالذاخرة بالمعاني المستوحاة من نبل هذا الشعب العظيم الذاخرة بالتوازن والعقلانية والحكمة...نعم ليس لنبل هذا الشعب من حدود سوي المجد...

    ثوار مصر يا عزيزنا عاطف لم يطالبوا باكثر من تقديم المفسدين للعدالة..يعودون في كل مرة الي الميدان عندما تدعو الهواجس الي ان امرا يحاك دون ان تصل الثورة الي غاياتها اوخوفا من الالتفاف عليها او الخروج من مسارهاالنبيل.

    الخوف ليس هو من تداعايات الثورة بل من سرقتها او الوقوف ضد زحفها الهادر....ثوار اكتوبر وابريل قدموا وجادوا بالدماء مهرا ان يملك الشعب زمام امره وتلك شيم الثوار وذلك مقتضي الثورية...

    انظر الي الالاف الذين قتلوا ابان فترات الحكم التسلطي وقارن بين نبل الثورة وسلوك المتسلطين...تاريخنا لا يحفل بالانتقام او المنتقمين انما يحفل بالثوار والقادة الاحرار...

    ما خطه يراع استاذنا عمر جدير بالاحترام وجدير باخذ العبر منه والتدبرعن فحواه...وامثاله يجب فتح الابواب لهم للمناصحة واخذ العبر...فهم صمام الامان حين يدلهم الليل ويستفحل الخطب...

    لا نخشي يا عاطف من الثوار قدر خشيتنا من قوي البطش ...الشعب ينتصر في النهاية ويملي ارادته الناجزة ويقدم المثال وحسن الاقتداء ...التحية والاحترام للمتداخلين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 11:03 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11666

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    بوست رائع ..ورصد ممتاز للثورة المصرية

    شكرأ اخى العزيز عاطف عمر يسلم يراعك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 04:09 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: AMNA MUKHTAR)

    وعدتك بالعودة وفي بالي قياس الفعل ورد الفعل.. ولكنني وددت ان اقف بك عند بعض ردات الفعل البالغة التعقل
    والتي افرزت نجاحا في السيطرة علي وضع متفجر دون استفزاز للمحتجين او تقليل من مطالبهم او حقهم في التعبير ..
    اولاهما حدثت في لندن حيث اوقفت الشرطة مسيرة سلميه قبل دخولها الي كوبري لندن فاستجابت المسيرة للاستيقاف
    ولكنها فاجأت الشرطة بالجلوس علي الارض .. (وحلفت ما تقوم) .. فاتصل قائد الفرقة برئاسته واوضح لهم ان ضرب
    المتظاهرين بالغاز قد يحدث هرجا يموت بسببه الناس او يتعرضوا لاصابات بدنية .. وجاءته التعليمات بحمل المتظاهرين
    الي جانب الشارع .. وبدأت الفرقة تحمل المتظاهرين واحدا واحدا (طب العصب) من وسط الشارع الي جانبه .. وبعد
    قليل وجدوا ات هذه (العتالة) ستجهدهم ولا تكتمل لضخامة العدد .. فاتصل الضابط بقيادته واوضح لهم الموقف ..
    فقررت القيادة تحويل المرور وارسلت قوة لتنظيمه بعيدا عن المظاهرة الجالسة وكلفت فرقة الطوارئ بالاستمرار في
    منع المظاهرة من التحرك ..

    ظلت المظاهرة جالسة في مكانها ثم بدأت القيادة تزود جنودها بالساندوتشات والشاي والقهوة فاذا بالجنود يقتسمون
    الساندوتشات والمشروبات مع المتظاهرين .. ولما حل الليل وزاد البرد تفرق المتظاهرون وهم يصفقون بابتهاج لان
    الشرطة تسلمت منهم رسالة للحكومة ووعدوا بدراستها والاستجابة للمناسب منها ..

    الثانيه كانت في الخرطوم حيث خرج طلاب الانجيلية الثانوية الي الشارع ووضعوا متاريس من الحجارة في الشوارع
    بين مدرستهم وشارع علي عبد اللطيف وشارع الغابة .. وعند ظهور الشرطة هرب اغلبهم الي المدرسه .. وكنا قد
    اصدرنا التعليمات بعدم التعرض لهم وان تقوم فرقة من الشرطة بحمل المتاريس الي لواري الشرطة .. ثم قامت الشرطة
    بتطويق المدرسة .. وجلسنا كذلك حتي مغيب الشمس فبدا الطلبة في الخروج فرادي او في جماعات صغيرة فتتلقاهم
    الشرطة وتاخذ من كل واحد منهم كراسة وتطلب منه ان يحضر ولي امره في اليوم التالي لمركز الشرطة لاستعادة
    الكراسه .. وبالطبع لم يحضر اي ولي امر في اليوم التالي .. وقمنا بعد هدوء الاحوال باعادة الكراسات الي ادارة
    المدرسة ..

    وقد ظل درس اكتوبر وما حدث في ندوة البركس معلما للشرطة في ذلك الوقت في معاملة الجماهير الثائرة ولا اظننا
    اطلقنا الرصاص علي اي مظاهرة منذ اكتوبر وحتي ابريل 1986 ..

    وساعود لربيع العرب وكارثية تداعياته علي المنطقة

    لك التحيه وللاستاذ محمد الكامل عبد الحليم

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 07:53 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    الأخ العزيز محمد الكامل عبدالحليم
    عميق إمتناني لتواجدك الثر في البوست
    كنت أحضر رداً لمداخلتك المهمة لكنني قد وجدت أن الأستاذ مصطفى البطل قد صاغ أفكاري بصورة أجمل مما كنت أنوي، فقط ربما أضيف لما كتب الأستاذ مصطفى عن تلك الحشود التي تحملها لنا اليوتيوب محاصرة لمستشفى شرم الشيخ مطالبة بترحيل الرئيس ( المريض ) للسجن حتى وإن أتت التصريحات الرسمية أن مستشفى السجن غير مجهز لمثل حالة الرئيس المخلوع المرضية، أو تلك الحشود التي ( تزف ) المتهمين الآخرين لعربات السجن بإذلال وشماتة تجلب الأسى .
    Quote: الثورة المصرية فتحت أمام صحافة المحروسة وقنواتها التلفازية من حيث لا تحتسب بحيرات وشلالات من القصص والحكايات الشيقة والمثيرة والفوارة، يتزاوج فيها الواقع بالخيال، ويتآلف تحت ظلالها المحقَّق مع الملفق، وتختلط فوق صفحاتها المعلومات الرتيبة بالمرويات الخصيبة!
    بالنسبة لي شخصياً لم أستغرب العدد الكبير من الوزراء والمسؤولين المصريين السابقين الذين عملوا تحت إمرة الرئيس حسني مبارك، ممن انفتحت شهيتهم بشكل عجيب للحديث عن الرجل بعد افول نجمه وانحسار ظله، فتفرغوا لمهمة تزويد الإعلام بنوادر تفوق الوصف عن الرئيس ونظامه وأيامه. من وجهة الرصد القريب للتاريخ المصري فإن الظاهرة في الأصل تبدو طبيعية وتلقائية ومتداولة. بعض من حكم مصر الى جانب الزعيم الكاريزمي جمال عبد الناصر كانوا الأسرع الى فتح خزائن الأسرار، فلما عزّت الأسرار اختلقوها اختلاقاً للوفاء بحاجات السوق الإعلامية. ولم تكن دماء الراحل أنور السادات قد جفت، بعد حادث المنصة، عندما شرع البعض في "البعبعة" ولف الحبال حول عنق الرئيس!
    الوضع يختلف في السودان. هناك كثير من المشاركين والشهود ممن كتب وتحدث باستفاضة عن العهود السابقة. ولكن ظاهرة التلذذ بالإساءة الى الرؤساء السابقين والسخرية منهم وكيل الاتهامات لهم من قبل أولئك الذين عملوا بجانبهم محدودة للغاية، بل وشبه منعدمة عندنا. أكبر تجربة سودانية عايشتها في هذا الصدد كانت تجربة سقوط الرئيس جعفر نميري عام 1985م. وعندما بدأت محاكمات رموز العهد المايوي الشهيرة، وكانت عهدذاك مذاعة على الملأ ومتلفزة، لاحظت أن جميع الشهود الذين جاءت بهم المحاكم بدوا متحفظين تماماً ومقتصدين في طرح العلل القادحة بحق الرئيس المطاح به ومساعديه من المتهمين داخل الأقفاص (لعل الاستثناء الوحيد تمثّل في شهادة اللواء عثمان السيد نائب رئيس جهاز أمن الدولة، أثناء محاكمة صديقه السابق ورئيسه المباشر اللواء عمر محمد الطيب نائب النميري ورئيس جهاز أمن الدولة. فقد أبدى الشاهد همةً عالية، وسعى سعياً حثيثاً الى إحكام الانشوطة حول عنق رئيسه). كما كان القطاع الأكبر من رفقاء الرئيس المخلوع وزملائه السابقين قد امتنعوا تماماً عن قبول دعوات الصحف والبرامج التلفزيونية للحديث والاسترسال حول ممارسات الرئيس السابق ونوادره ومغازيه ومخازيه!

    Quote: عدد مقدّر من هؤلاء الذين ملأوا سماوات الإعلام والصحافة مؤخراً بحماستهم المنقطعة النظير في فضح أسرار النظام المباركي واغتيال شخصية الرئيس، شغلوا تحت حكمه مواقع حساسة وشديدة الارتفاع في هرم الدولة. أغلب هؤلاء المغاوير كانوا في الأساس جزءاً لا يتجزأ من بنية النظام لسنوات امتدت عند البعض لأكثر من ربع قرن. القاسم المشترك الوحيد بين هؤلاء هو أن النظام السابق - لسبب أو لآخر - قرر في لحظة من لحيظات التاريخ التخلي عن هذه الشخصيات. هم إذن ممن ينطبق عليهم وصف "الفاقد السياسي". الفاقد السياسي في أي دولة هم الشخصيات التي شغلت مواقع سياسية وتنفيذية وتشريعية مهمة في كيان الدولة، ثم تخلت عنها المنظومة الحاكمة وتركتها في العراء، فاضطرت، غير آثمة ولا باغية - بل مكسورة ومحسورة - الى مغالبة الدنيا ومجالدة ابتلاءاتها بدون غطاء من حصانات الدولة وامتيازاتها.

    ومع ذلك فقد قلت على متن هذا البوست
    "إن كنا لا نتوقع من الجميع - وأنفسنا ضمن هذا الجميع - لا نتوقع ذات السلوك النبوي من العفو وهو قيمة نتمنى تجسيدها في أنفسنا فلا أقل إذاً من تنفيذ ( العدل ) في جرائم ( المدانين ) من رموز النظم السابقة وفي ذات نعطيهم القدر الممكن من التوقير بحكم السن وبحكم ( المنجزات الإيجابية ) التي نفذوها في تاريخهم .
    لا شك أن أهل القانون ربما يستطيعون تفصيل هذه الجملة فذاكرتنا تحفظ مصطلحات مثل
    " الإقامة الجبرية بالمنزل " بديلاً لـ " الإعتقال "
    و
    " الحكم بالسجن لمدة ... مع إيقاف التنفيذ " بديلاً لتنفيذ حكم ما على ( مدان ) لظروف تقتنع بها المحاكم
    .

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 04-05-2011, 07:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 10:25 AM

محمد الكامل عبد الحليم
<aمحمد الكامل عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 1966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    التحية لك يا استاذ عاطف ونحن نتداول عن تداعيات الثورة علي المنطقة والتي اسميتها التداعيات الكارثية...ولعلك تقصد الا يخرج الشعب من وقاره في التعامل مع شخوصه القائدة لمسيرته يوما ما...الاحتقان الذي فجر الثورة في مصر لا يمكن الجزم بدقة تعاطيه مع الاحداث التي تمور والثورة لا تزال تتلمس طريق النضج والوصول الي غاياتها...في واقع مثل هذا يبدو نداء الشعب حيال الرئيس السابق ما هو الا ترجمة لهواجس طبيعية تتري في ظل واقع تتعدد فيه السيناريوهات والخشية من الالتفاف حول الثورة او سرقتها...

    ما يدور في الاعلام في مصر الشقيقة هو في ظني محاولة لتحفيض وتيرة الاحتقان او جرد حساب او محاولات تشفي من قبل (الفاقد السياسي) حسب تعبير مصطفي البطل...وما الفاقد السياسي الا من صنع نظام يتحول الان الي ذاكرة في التاريخ...

    الخوف ليس من الثوار والتركيز يجب ان يكون عن التداعيات الحميدة وشباب مصر يقدم المثال عندما تراه يقوم باعمال النظافة والترميم في ميدان سيكتسب من اسمه خلود الشعوب حين تتحرر من كل قيد( ودا ما كلام انشاء)

    لكم الاحترام...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 09:24 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    تحياتي وسلامات أخي محمد الكامل
    Quote: ولعلك تقصد الا يخرج الشعب من وقاره في التعامل مع شخوصه القائدة لمسيرته يوما ما...

    نعم
    نريد ( نبل الثوار ) كما أسماه أستاذنا عمر علي حسن
    إن لم يكن من أجل المبادئ العدلية " المتهم برئ حتى تثبت إدانته " فليكن من أجل المبادئ الأخلاقية التي تعطي القدوة الحسنة .
    نحن جيل " مايو "
    كنت فرداً من الجميع الذي شارك في إنتفاضة مارس أبريل
    كان يقيننا الذي لا نقاش معه أن نصف ثروة السودان باسم جعفر نميري
    دارت الأيام دورتها
    وعرفنا كيف عاش جعفر نميرى أيامه مابعد الرئاسة
    ورأينا كيف أنه قد إنتقل لرحمة ربه من نفس المنزل الذي كان يسكنه قبل أن ( يقلب الحكومة ) .
    رأينا كذلك وزراء نميرى وكانت قناعتنا ( بوساع ذمتهم المالية ) ليست بأفضل من قناعتنا مع رئيسهم
    وأيضاً عرفتنا الأيام بأحوالهم ولا يزال بعضهم يعوس على قوت أنجاله من عمله المهني . بل ورأينا وزير ( المالية ) الأشهر في ذاك العهد ( تطرده ) جامعة الخرطوم من المنزل الحكومي الذي ظل يأويه
    هذا ليس بصك براءة لحكم جعفر نميرى ، أو هو صك براءة لمايو وسنينها بقدرما هو دعوة للتريث قبل إطلاق ( الأحكام ) التى لم تثبتها جهة عدلية ، والتعامل مع ( المتهمين ) بها بناء عليها .
    Quote: الخوف ليس من الثوار والتركيز يجب ان يكون عن التداعيات الحميدة وشباب مصر يقدم المثال عندما تراه يقوم باعمال النظافة والترميم في ميدان سيكتسب من اسمه خلود الشعوب حين تتحرر من كل قيد

    أثبتنا التداعيات الحميدة وأعطيناها حقها
    لكن التداعيات الكارثية التي نهدنا لها في هذا البوست ظننا أنها تأخذ باليمين من أخوانهم بالمنطقة أضعاف ما أعطته لهم بالشمال
    أعطت بالشمال القدوة وأعطتهم الأمل وأعطتهم البشرى بـ ( هشاشة دول الظلم ) ، لكن سلوك الثورة تجاه الرموز أعطى لمثل رؤساء وحكومات اليمن وليبيا وسوريا خوفاً غريزياً فأخذوا يقتلون شعوبهم الثائرة تقتيلاً .
    أى أنها أخذت باليمين أرواح من كانت قدوتهم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 06:51 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: بوست رائع ..ورصد ممتاز للثورة المصرية

    شكرأ اخى العزيز عاطف عمر يسلم يراعك .

    إحتفاء بالغ التقدير بالعزيزة آمنة مختار أتجاوز به ( راجياً المعذرة ) التسلسل الزمني للردود
    ليس على أساس النوع فآمنة مختار لمن لا يعرفها فضلاً عن وضوحها وقوة حجتها لا تفضل بل ترفض أى تمييز على أساس النوع ،
    بل لأن آمنة مختار أحد ( صناع الثورة ) في مصر
    اعتصمت مع الثوار في ميدان التحرير
    شاركت الثوار هتـافهم
    وشاركتهم ( الرقص ) عندما ( أصبح صبحهم )
    لذلك تكون لكلماتها وقع خاص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 07:29 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: تربية تجري مجرى الدم في دواخلنا حتى إن ترآى لبعضنا أنه يقف في معسكر مضاد للفهم الصوفي ،
    فذاك الذي يحتسي ( المريسة ) في إنداية الحلة يعزم بكرم حاتمي على القادم الجديد بأن ( يصلي على النبي ) ويأخذ منه ( عباراً ).
    نقول هذا وفي ( حاضر ) الذاكرة أيضاً كثير من ( الهزات ) التي طالت كل شئ في حياتنا حتى وصلت لمنطقة الأخلاق والتسامح والسماحة هذه ،
    وهى المنطقة التي طالما باهينا بها . نقول هذا ولسنا غافلين عن التحولات الإقتصادية والسياسية التي أفرزت كل هذه الهزات .
    يا سلام يا عاطف والله شجعتني بكلماتك الطيبة!
    ######اوة نفسك! تشجيع شديد على مزيد من المشاركة والمداخلة!
    كما أنك في المقتبس أعلاه تتناول قضية مهمة جداً، أتفق معك فيها تماماً، فالمؤكد
    أنّ تكويننا الصوفيّ له دور كبير في السمعة الإنسانية الطيبة التي نتمتّع بها،
    أو (كنا نتمتّع بها) بين مَن عاشرونا من أبناء الدول الأخرى! هذه الصوفية هي صاحبة الفضل
    في كلّ الصفات الإيجابية التي تتمتّع بها الشخصية السودانية، وبنفس القدر
    هي مسؤولة عن كلّ الصفات السلبية التي تتّسم بها الشخصية السودانيّة،
    ومنها ذلك الزهد الأعمى الّذي يُكبّل خطوات كثيرٍ من مبدعينا،
    ويجعلهم يموتون والحسرة تملأ قلوبهم!
    والله حقيقةً، موضوعكم جميل جداً، ومثير للشجون، كما أنّني لأول مرّة يُتاح لي
    أن أطّلع على رؤى وأفكار أستاذنا الكبير عمر علي حسن، والتعرف على رصيد المعرفة والخبرة
    والتجربة الكبيرة الذي يمتلكه، حقيقةً يغمرني شعور عميق بالتقدير لشخصه الكريم
    لعله ناشئ من حاجتنا دوماً للجلوس بين يدي آبائنا والنهل من معين حكمتهم ومعرفتهم
    ونصحهم وتوجيههم!
    وبالتأكيد لن أحرم نفسي من لحظات المتعة الاستثنائية التي أجدها في هذا البوست!
    فلا بد من العودة بإذن الله تعالى!
    كلّ المودّة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 07:42 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11666

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: بل لأن آمنة مختار أحد ( صناع الثورة ) في مصر

    لا والله ده كتير أخى عاطف..

    شاركنا فقط ..ومن باب حب الحرية

    ونتمنى أن يشرق صبحنا قريبا..




    ومتابعين ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 00:25 AM

محمد الكامل عبد الحليم
<aمحمد الكامل عبد الحليم
تاريخ التسجيل: 04-11-2009
مجموع المشاركات: 1966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: صلاح عباس فقير)

    تحية ....احد ملوك تقلي بعدان احكم جنودة كل المنافذ التي قد يدخل منها المستعمر الانجليزي وبعد ان قطع هؤلاء الاشاوس كل سبل التموين للقوي الغازية من ماء وطعام ونمي الي علمه ان قوات الانجليز تعاني من الجوع ما كان منه الا ان يرسل مراسيله اليهم ه بالماء والطعام حتي فاض عن الحاجة فانظر ماذا قال ( الواجب نسوي والدواس باكر )

    هل تري من نبل غير ذلك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 03:21 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    Quote: التحية لك يا استاذ عاطف ونحن نتداول عن تداعيات الثورة علي المنطقة والتي اسميتها التداعيات الكارثية.


    الاستاذ محمد الكامل عبد الحليم
    علي مقاييس الاستاذ عاطف عمر فان لكل فعل رد فعل متوازي .. وقد عمدت في مداخلاتي السابقة ان اطرح للنظر
    احوال جيلي الذي عايش اجيالا تميزت بالبصيرة والحكمة ونبل الخلاف .. فلم يتخذوا من الواقف ضدهم عدوا او
    متآمرا او عميلا بل رأوا فيه رأيا يحسن الاستماع اليه والاستنارة بما يقوي الموقف ولايؤجج الخلاف .. لذلك
    اعلن استقلال السودان من داخل البرلمان رغم ان الخطين المتوازيين اللذين عمل من اجلهما حزبا الامة والاتحادي
    كانا يهدفان اما لاسقلال وارتباط بالكومنولث البريطاني او الاتحاد مع مصر .. والبرلمان مكان الاغلبية الي تحسم
    الموقف بالتصويت .. ولكن الحزبان التقيا علي التنازل عن الارتباط بالغير فجاء الاستقلال دليلا علي سلامة
    اجتناب التشدد في الخصومة واستلهام المصيب من الرأي الاخر ..

    ولا تسألني عن قتاعة الشعب وفرحته بالقرار وبالقيادة التي صنعته .. لقد عشتها صبيا محدود الفهم بالسياسة
    وتلمستها كبيرا واعيا ومدركا لمسار السودان في كل مراحلة وفي عقلي مقارنة ثابته للحالين ازاء كل خطوة
    خطاها السودان في تاريخة كيف كانت ستكون لو ذهبنا الي وحدة اندماجية مع مصر وكيف كانت ستكون لو
    انتمينا الي الكومنولث البريطاني .. في اي من الحالين لكنا سودانا آخر ..

    ولكن الزمن يتغير اخي ولا اقول يتطور .. وتغيرات الزمن هي التي تستوجب تطور الانسان ليواكب ولا يتخلف
    عن العصر .. فالحكم في مصر ظل قائما علي تسلط الحاكم الفرد الملك الفرعون الاله الذي لاتعلو فوق ارادته
    اي ارادة ولا يحق للشعب ان يتململ او يلتمس حقا لا يعطيه اياه الحاكم عطاء ومنحة .. حتي احتقن صدر الشباب
    باوجاع الهزيمة من عصابات الهجاناه الصهيونيه في اربعينات القرن الماضي .. ولو ادركت السلطة حجم هذا
    الاحتقان وتعاملت معة بما يتطلب من استجابة لما قامت الثورة المصرية ولبقي فاروق ملكا ولسارت الاحزاب
    المصرية بالديمقراطية المحدودة التي كانت متاحة الي افاق قد تجاوز ما نري اليوم في العالم الغربي .. وإزاء ردة
    الفعل السلبية وتعالي الملك علي الاحتقان الوطني فقد خرج من بيدهم القوة والذين اكتووا مباشرة بنار الهزيمة
    مستلهمين ضرورة التغيير والوقوف ضد الفساد والظلم والطبقية الخ وجاءوا بثقافة جديدة ودروب جديدة امتدت
    رياحها للجوار العربي كله .. وكان الاستعمار الغربي اقل سطوة وفتكا مما هو عليه الان من سطوة قعدنا عن
    التحسب لها استنادا الي عدم قدرتهم علي العودة باشكال جديدة يصعب رفضها .. فيوم وقف عبد الناصر يؤمم
    القنال ويبني السد العالي ويرفض المعونة الغذائية الامريكية لم يتحسب لقدرة امريكا والغرب علي الالتفاف
    علي كل هذا وتحويله لمصلحتهما بتحويل عائداته الي انتاج حربي يتبخر اولا باول علي الصراع مع اسرائيل
    بل ومع قوي عربية اخري .. لو رأي ذلك لاعترف باسرائيل بل وربما تحالف معها ولو الي حين !

    لقد قرات كثيرا من مضابط وسجلات الحكم الانجليزي في السودان وقرات الواضح من السطور وبين السطور
    وخلف السطور فوعيت وانا يافع انهم يبذرون بذرة الانتماء والارتباط الابدي بهم وبسياساتهم ويبشرون
    بالعنصرية والجهوية ووينشرون الفساد والرشوة والمحسوبية ويطلقون ذراتها الناعمة في الهواء بدقة وعمد
    ليتنفسها الناس وتجري منهم مجري الدم .. وكتبت لرؤسائي بما قرات في الملفات من تعليقات وتوجيهات
    مفتشي المراكز الانجليز وما خرجت به من وقائع مجلس السكرتير الاداري .. ولما تحركوا امرونا بتعبئة هذه
    الاوراق في كراتين وتسليمها الي دار الوثائق المركزية ... لربما كان هذا اقصي مايمكن في ذلك الوقت ...
    ولكنني اري ان رؤية يوسف قد جعلها ربي حقا .. وانني مع غيري اخطات بعدم الاصرار علي ابائنا ان يروا
    ما نري .. كما اننا لم نتداوله في سرية كما كان المثقفون يتداولون كثيرا من الامور الخاصة بهم مثل الحرية
    والمستقبل الوظيفي والترقيات والجنوح الحزبي (المحدود) في ذلك الوقت ... الخ .

    اقف هنا فلا اطيل .. واقول ان كل ما سبق كان تداعيات كارثية لما يجري في مصر من صورة كانت واضحة
    ومكبرة في ذلك الزمان ... وما درينا اننا سنسابقهم يوما ونسبقهم علي الارتماء في كارثية هذه التداعيات

    عمر علي حسن

    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 04-05-2011, 03:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 06:52 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: اقف هنا فلا اطيل .. واقول ان كل ما سبق كان تداعيات كارثية لما يجري في مصر من صورة كانت واضحة ومكبرة في ذلك الزمان ... وما درينا اننا سنسابقهم يوما ونسبقهم علي الارتماء في كارثية هذه التداعيات

    ليتك لم تقف
    وليتك أطلت

    حتماً أنا ومعي متابعي هذا البوست ننتظر منك الأكثر

    طبت وطابت أيامك أستاذنا أبو الأمير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 05:09 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: محمد الكامل عبد الحليم)

    Quote: احد ملوك تقلي بعدان احكم جنودة كل المنافذ التي قد يدخل منها المستعمر الانجليزي وبعد ان قطع هؤلاء الاشاوس كل سبل التموين للقوي الغازية من ماء وطعام ونمي الي علمه ان قوات الانجليز تعاني من الجوع ما كان منه الا ان يرسل مراسيله اليهم ه بالماء والطعام حتي فاض عن الحاجة فانظر ماذا قال ( الواجب نسوي والدواس باكر )

    هل تري من نبل غير ذلك؟


    نبل عصى على التعليق

    يشرفني كثيراً أن أفتتح يومي - المنبري هذا - ( محاولاً ) الرد عليه

    تكرار الشكر أخي محمد الكامل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 09:39 AM

عثمان رضوان
<aعثمان رضوان
تاريخ التسجيل: 14-07-2008
مجموع المشاركات: 961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    أخي الفاضل عاطف،
    أحييك واحي ضيوفك الكرام،
    وأنعِم به من طرحٍ راقٍ منكم.
    إبان أحداث الثورة المصرية كنت بالإسكندرية تلبية لدعوة كريمة من صديق مصري
    للمشاركة في مناسبة إجتماعية. وسمعت خطابات مبارك وسط بعض الإخوة المصريين،
    خاصةً تلك التي تنطوي على محاولاته التشبث بالكرسي عن طريق استدرار العواطف.
    ورأيت ردود الأفعال المتباينة، فمنهم من ذرف الدموع تأثراً، ومنهم من رأى فيه
    ممثلاً ومنافقاً يقول ما لا يفعل.
    أما عن رايي الشخصي.. فأقول ربما أراد الله أن يذله في الدنيا قبل الآخرة. فيا
    أخي الكريم، قبل أن يُقدم إلى المحاكمة اتضحت حقائق كثيرة، ومظالم كثيرة،
    وتجاوزات كثيرة، هو كحاكم مسؤولٌ عنها سواءٌ بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
    وأدناها أن مواطنين ـ ربما يحبون بلدهم أكثر منه ـ أكملوا مدة حبسهم ولم
    يطلق سراحهم، وكانوا في الغالب سيظلون في سجنهم إلى أن يتوفاهم الله أوإلى أن
    يزول حكمه لو امتد لأكثر من ذلك.
    فربك يُمهل ولا يُهمل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2011, 06:15 PM

عثمان رضوان
<aعثمان رضوان
تاريخ التسجيل: 14-07-2008
مجموع المشاركات: 961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عثمان رضوان)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2011, 03:21 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عثمان رضوان)

    رفع الله قدرك أخي الأستاذ عثمان رضوان
    وكلي امتنان للمتابعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2011, 08:04 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عثمان رضوان)

    في ظل ما عرف السودان بعد الاستقلال من قيادات سياسية حافظت علي البنية السياسية للسودان
    بما تميزت به من طهر وحب للوطن وتفهم للمواقف واحترام للخصم وكل ذلك مسنود ببنية ادارية تنفيذية
    جعلت الخدمة المدنية السودانية في صدارة الاجهزة الحكومية الاقريقية .. ورغم ذلك تعرض السودان
    لانقلابات عسكرية متعددة منها ما نجح في الاستيلاء علي مقاليد الحكم ومنها مافقد منفذوه ارواحهم
    او حرياتهم ولعل اهم هذه الانقلابات انقلاب عبود الذي كان نوعا من استلام الحكم من حكومة غير
    راغبة او غير قادرة علي الاستمرار في ادارة دفة الحكم في ظل صراعات داخلية تركزت في تجاوز
    الحزب الحاكم لرئيس الوزراء بالقدر الذي لم ير امامه سوي الجيش يسلمه السلطة ثم يخرج هو نهائيا
    من المسرح السياسي ..

    لذلك لا نري في انقلاب نوفمبر اي نوع من انواع الثورة وربما كانت تسميته ب(الثورة البيضاء) قريبة
    نوعا ما من الواقع فالحكم الوطني في السودان لم يقض من الوقت ما يجعل احدا يثور عليه رغم انه واجه
    (التمرد) في الجنوب ومشكلة حلايب وكلاهما لم يكن بالخطورة التي تهدد الديموقراطية وسلمية تداول
    الحكم .. ورغم ان الحكم العسكري لم يقع في اخطاء جسيمة الا انه بدأ مكروها من المثقفين واكثرية الشعب
    لمصادرته الحرية وتعطيله للدستور وبذلك بذر اولي بذور الثورة ضد وجوده .. وظل فتيل هذه الثورة
    مشتعلا رغم نجاح العسكريين في انجاز مشاريع كبيرة وفي الحفاظ علي ادارة حكومية رفيعة المستوي
    وانشاء علاقات خارجية متينة مع المعسكرين الشرقي والغربي دون تفريط في حرية السودان وشخصيته
    بين الدول ..

    وفي ذات الوقت كانت مصر الجارة المؤثرة في السودان فكرا وثقافة وتاثيرا عاطفيا تعاني من تغييرات
    جذرية فرضها طموح ثوار يوليو الذين قدموا للحكم لازالة نظام فاسد والخروج من هزائم وخسائر فلسطين
    بوصفهم الجيش العربي المتصدر والاكبر فجاء عبد الناصر بعداء للقوي الاستعمارية وبمشروع السد العالي
    الذي حاولوا احباطه كوسيلة لخنق التطلعات المصرية ولقتل الدعوة الناصرية للوحدة العربية .. ولجأ
    عبد الناصر لتاميم القنال ومع الدعوة الي عدم الانحياز وقيادته لتجمع دول الانحياز القي بثقله علي المعسكر
    الشرقي فازداد حنق الغرب علية وشغلوه بحرب السويس والحرب الباردة مع اسرائيل وحرب اليمن وتكسير
    الوحدة مع سوريا .. الغريب انه خلال هذه الفترة اختفي الفساد الحكومي واقترب الشعب من القيادة ولم يتردد
    الناس في تجاوز مشاق الحياة لانها عمت الكل علي حد سواء ..

    هل كان ناصر صمام الامان ؟ سؤال سيظل محيرا .. فبعد موته جاء السادات بالانفتاح وبدأت سوسة الفساد
    تنخر في البنية المصرية حتي اوصلها عهد مبارك الي الحد الذي افقر كل فئات الشعب المصري ماعدا فئة
    المنتفعين التي تنامت ثرواتها واصبحت بدورها اداة من ادوات الحنق علي النظام بل واصبحت القاسم المشترك
    الاعظم في كل معاناة يحسها الناس .. وكان لابد لهذه الفئة ان تفسد الحكم من قمته الي اسفله .. بل مس الفساد
    المواطن نفسه فاصبحت الرشوة قسطا من عقيدته وثقافته ودخله ومنصرفاته ... لآبد ان يتع هذا تكالب علي
    السلطة وتزوير للانتخابات وتفصيل للقوانين بما يكفل للموسر ان يزاد (خيرا) وللفقير ان يزداد فقرا ..

    هل الشباب وحدهم الذين تأثروا بكل ذلك .. لا .. ولكنهم كانوا الاقدر علي الرفض لانه ليس لديهم ما يخسروه ..
    هم العطالي والمفلسون والعاجزون عن الزواج والذين سدت سبل الحياة امامهم ولم يعد لها اي معني ... وضرب
    لهم البوعزيزي مثلا واقعيا فحررهم من الخوف .. والتحرر من الخوف هو الوقود الحقيقي للثورة .. ولذلك فان
    سقفها لم يتوقف عند التصحيح وانما امتد الي التغيير .. والتغيير في اعتقادي لن يكون السقف النهائي ...

    واقف هنا لنعود الي السودان والديموقراطيات الثانية والثالثة والثورات والانقلابات .. وتداعيات ما يحدث حولنا .

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2011, 05:26 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: هل الشباب وحدهم الذين تأثروا بكل ذلك .. لا .. ولكنهم كانوا الاقدر علي الرفض لانه ليس لديهم ما يخسروه .. هم العطالي والمفلسون والعاجزون عن الزواج والذين سدت سبل الحياة امامهم ولم يعد لها اي معني ... وضرب لهم البوعزيزي مثلا واقعيا فحررهم من الخوف .. والتحرر من الخوف هو الوقود الحقيقي للثورة .. ولذلك فان سقفها لم يتوقف عند التصحيح وانما امتد الي التغيير .. والتغيير في اعتقادي لن يكون السقف النهائي ...

    نعم أستاذنا أبو الأمير
    تكاد ظروف وأحوال دول المنطقة تكون متطابقة
    الإختلاف بينها إختلاف مقدار
    لذلك يكون التأثر بينها قوياً وفي كل الإتجاهات
    التأثر الإيجابي وهو تأثر الشعوب بمثال البوعزيزي ( وتحريره لهم من الخوف وإشعال فتيل الثورة )
    كذلك التأثر بمعناه السالب وهو تأثر ( الحكام والسدنة الآخرين ) بمصائر الحكام الذين غلبوا صوت العقل واستجابوا - ولو مكرهين - لهدير الجماهير فتنازلوا عن الحكم وماساقه عليهم هذا التنازل من إذلال قبل أن يقول القضاء كلمته فيهم . لذلك هم - أى حكام المنطقة المتأثرين - يتمسكون بالسلطة ولآخر فرد في الشعب لأن فيها ضمان سلامتهم أو هكذا يظنون
    Quote: واقف هنا لنعود الي السودان والديموقراطيات الثانية والثالثة والثورات والانقلابات .. وتداعيات ما يحدث حولنا .

    شكراً للوعد الذي أعطانا أملاً في زيادة معرفنا
    منتظرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2011, 09:28 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عثمان رضوان)

    تحياتي وعظيم إحترام أخي العزيز الأستاذ عثمان رضوان
    Quote: أما عن رايي الشخصي.. فأقول ربما أراد الله أن يذله في الدنيا قبل الآخرة. فياأخي الكريم، قبل أن يُقدم إلى المحاكمة اتضحت حقائق كثيرة، ومظالم كثيرة،وتجاوزات كثيرة، هو كحاكم مسؤولٌ عنها سواءٌ بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. وأدناها أن مواطنين ـ ربما يحبون بلدهم أكثر منه ـ أكملوا مدة حبسهم ولم
    يطلق سراحهم، وكانوا في الغالب سيظلون في سجنهم إلى أن يتوفاهم الله أوإلى أن يزول حكمه لو امتد لأكثر من ذلك.
    فربك يُمهل ولا يُهمل.

    وأنا كذلك أرى أنه من حيث المبدأ أن لا بد أن ينال كل ظالم جزاءه سواء أكان حاكماً أو محكوماً. شريطة أن يكون ذلك بموجب حكم قضائي تتاح فيه كل الوسائل الممكنة ليدافع المتهم عن نفسه.
    لا يجب أن يجرمننا شنآن شخص ما أن نتجاهل قيمة العدل أو نعامله بالمثل .
    أخطر أنواع المحاكمات التي يمكن أن يتعرض لها أى شخص هى المحاكمات الإعلامية أو المحاكمات الشفاهية التي لا يسندها دليل خاصة إذا كان ( المتهم ) أسير حوائط أربع لا يستطيع تفنيدها أو الدفاع عن نفسه .
    نظام حسني مبارك شأنه شأن كل الأنظمة القمعية نظام سيئ لا جدال في ذلك
    نفذ شباب مصر ثورة من أجمل الثورات لا جدال في ذلك
    رأينا أن تتاح للأجهزة العدلية فرصة أن تمارس عملها بما يقتضيه قواعد الإنصاف و تجسيد القيم الأخلاقية في ذات الوقت .لا أن تعمل تحت ضغط إعلامي وشعبي كثيف يكاد يحجب الرؤية ويخيف من يود التقدم لشهادة ربما تكون بغيرما يهوى الثوار . ظني الذي أكاد ألحقه باليقين أن الأجهزة العدلية تعمل الآن ونصف بالها مشغول بـ ( رد الفعل ) المتوقع من ميدان التحرير لأى من قرارتها . في هذا الإطار نفهم لماذا جاء عصام شرف فور تلقيه أمر تكليف الحكومة الجديدة لميدان التحرير وخاطبها شبابها بأنه " تلقى أمر تكليف الحكومة من المجلس العسكري لكنه أتى لميدان التحرير ليأخذ الشرعية منهم " .
    لا يجب أن يبدو أن إذلال والتشفي في رموز النظام السابق هو هدف الثورة
    لأن شباب الثورة إن هم إرتضوا بهذا الهدف سقفاً يكونوا قد قزموا ثورتهم العملاقة ... هذا على الصعيد المحلي
    وفي الصعيد الإقليمي يستمر السحل والقتل لأولئك الشباب الذين رأوا في الثورة المصرية نبراساً وهادياً . فالحكام والسدنة هناك يدافعون عن أنفسهم وأهليهم وثرواتهم .

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 07-05-2011, 09:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2011, 07:43 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: والله حقيقةً، موضوعكم جميل جداً، ومثير للشجون، كما أنّني لأول مرّة يُتاح لي
    أن أطّلع على رؤى وأفكار أستاذنا الكبير عمر علي حسن، والتعرف على رصيد المعرفة والخبرة
    والتجربة الكبيرة الذي يمتلكه، حقيقةً يغمرني شعور عميق بالتقدير لشخصه الكريم
    لعله ناشئ من حاجتنا دوماً للجلوس بين يدي آبائنا والنهل من معين حكمتهم ومعرفتهم
    ونصحهم وتوجيههم!

    Quote: التحية لك يا استاذ عاطف وللاستاذ الجليل عمر علي حسن لاضاءاته الباهرةالذاخرة بالمعاني المستوحاة من نبل هذا الشعب العظيم الذاخرة بالتوازن والعقلانية والحكمة...نعم ليس لنبل هذا الشعب من حدود سوي المجد...

    معكما أتفق أعزائي محمد الكامل وصلاح فقير
    فأستاذنا عمر علي حسن رجل من طراز فريد
    خبر دروب العلم تقصياً وبحثاً ، مشى طريق العسكرية إنضباطاً وسلوكاً ، سار طريق النشاط الإجتماعي الطوعي رئاسة لأكبر أنديتنا الرياضية ، ولا تزال أفئدة الرياضيين تهوى لكلمة منه ، يذكره جيل السبعينات ومداعباته الصحفية مع رفيق دربه ( من الضفة الأخرى ) المرحوم الحاج حسن عثمان حدث ينتظره الناس بفارغ الصبر .
    ثم هو رجل ديمقراطي المزاج والهوى وماهذا البوست إلا دليل يناقشنا نحن الذين نكون في سن أنجاله ببصيرة العارفين وسماحتهم وتواضعهم

    عمي الأستاذ عمر
    لا تحرم متابعي هذا البوست من مكنوز معارفكم
    فأنت تعرف إنني أعرف أن كل ( أسرار ) أكتوبر كانت داخل مكتبكم وفي حفظكم

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 06-05-2011, 07:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2011, 08:41 PM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    تسجيل حضور ومتابعة لصيقة لهذا السرد المدهش !!

    سلمت يا صديقي السمح وأخويا الغالي .

    في مشاهد رصدتها يوم (جمعة الغضب) إحتمال أعمل بحث في قوقل وأجيبها هنا سمح ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2011, 05:25 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: نادية عثمان)

    قلت لكم ان عبود جاء للحكم عبر انقلاب سلمي واطلق علي حركته اسم الثورة البيضاء ولكن وجود الجيش
    علي سدة الحكم كان بذاتة عنصرا للتذمر والثورة .. لذلك جاءت اكتوبر ثورة كاملة الصفة والبعد .. وشارك
    فيها وايدها الكل بما فيهم الشعب والجيش والقوات النظامية والقضاء وانتظمت فيها الاحزاب والنقابات
    والهيئات لذلك (اصبح الصبح) سريعا جدا .. ولكن الذي يستحق الاشارة هو أن الحاكم العسكري كان
    الاسرع في دعوة الثوار لتسلم الحكم وانه بقي في موقعه حتي تم ذلك دون حدوث فراغ دستوري (رغم عدم
    وجود دستور) وتم ذلك في نسق حضاري مهد للنظام الثوري ان ينطلق بثقة وثبات فلم تربك الثورة مسيرة
    الحياة ولم تصحبها اي تداعيات كارثية .. فلله در هذا الشعب العاقل الواعي النبيل ..

    خلال الديموقراطية الاولي جرت محاولة انقلاب شهيره قادها الصاغ كبيده وشاركه فيها النقيب عبد الله الطاهر
    بكر .. واجريت لهم محاكمة القت بالاول في السجن لخمسة عشر عاما وبالثاني لخمسة اعوام .. ولم تتكرر
    المحاولات الانقلابية الا بمحاولة قادها البكباشي علي حامد محمد عثمان خلال حكم الرئيس عبود وانتهت
    بالحكم عليه وعلي بعض زملائه بالاعدام شنقا حتي الموت وقد اطلعت علي تعليق الرئيس عبود عند تاييد الحكم
    حيث كتب انه ما كان ليؤيد حكم الاعدام لولا ان الاحداث قد شملت قتل اخرين بسبب عملية الانقلاب .. ومضي
    عهد عبود دون حركات اخري تذكر وجاءت الديموقراطية الثانية وفي اعطافها حراك ثوري متزايد وتظاهرات
    تكاد تكون يومية واحتقان سياسي وتوقعات بتحركات في الجيش ، حينا بواسطة اللواء محمد ادريس عبدالله
    وحينا بواسطه اللواء مزمل سلمان غندور حتي فاجا الملازم خالد حسين احمد عثمان (خالد الكد) الناس ذات صباح
    بالتحرك ببضع دبابات من الشجرة واستولي علي مجلس الوزراء القديم وكوبري امدرمان وقام العقيد يوسف
    الجاك طه وضابط آخر باحباط الحركة و(تلقيط) الجنود من مواقع تمركزهم واركابهم علي ناقلات الجيش .......
    وضبطت مع قائد الانقلاب ورقة بها اسماء من كان يريدهم مشاركته في الحكم ومنهم عبد الخالق محجوب وجعفر
    نميري ... ثم جاء بعد ذلك انقلاب 25 مايو الذي قاده تنظيم الضباط الاحرار وفي اعطافة مقومات الثورة علي
    حكم متردد وحركة دائبة وساخنة للشارع .. وخلال حكم مايو وقع انقلاب هاشم العطا ثم انقلاب حسن حسين وحركة
    محمد نور سعد كابرز الحركات المسلحة ضد النظام المايوي ثم جاءت ثورة ابريل مدعومة بانقلاب سوار الدهب ..
    وجاءت الديموقراطية الثالثة وصحبتها محاولة بارزة قادها الزبير محمد صالح وقيل انها كانت للتعمية لحركة يونيو
    التي مازالت تحكم رغم انها لم تنج من المعارضات المسلحة كان اهمها ما رصد في رمضان - ابريل 1980 واعدم
    بسببه 28 ضابطا وما قيل عن حوادث طائرات اكوبو وكنانه (أرجو تصحيح اسماء الاماكن اذا اخطأنا)

    اذن فقد شهد السودان خلال عمر استقلاله 18 انقلابا ومحاولة انقلابية جادة بواقع نحو انقلاب واحد كل 3 سنوات ...
    وهذا معدل عالي أذا حسبناه باجمالي سنوات الاستقلال اما اذا اخذنا مايو والانقاذ وعبود ( فترة حكم الجيش وقدرها 42
    سنة) فاننا نجد ان 12 انقلابا ومحاولة انقلابية قد وقعت في حكم الديموقراطية اي بواقع نحو انقلاب كل سنة ....

    هل اقعد الجيش الشعب السوداني عن التعبير عما بنفسة .. وهل نيابته عنهم في الثورة باسمهم حق لقوات الشعب المسلحة ؟

    فاذا علمنا بان الحكم الديكتاتوري يعتمد علي قبضة حديدية وقدرة أمنية لا تطيق السماح باي متنفس للحرية واذا عرفنا ان
    حقبتين من الحقب العسكرية عرفت مايسمي بنظام الحزب الواحد لخلق قاعدة شعبية للنظام فاننا نجد ان السودان لم يعرف
    الحكم الديموقراطي الابمقدار يسير لا يجاوز ربع عمره في الحرية والاستقلال ..... ولا بد بالجهر كله ان نقول ان هذا احد
    تداعيات السير علي نهج الثورة المصرية التي فتحت اذهان الجيش علي التحرك المسلح لتغيير انظمة الحكم مدنية او عسكرية ..

    ونقف هنا لنري مداخلات تنفذ الي ما اسلفنا بمزيد من البحث والتدقيق .

    حاشية :


    Quote: المرحوم الحاج حسن عثمان


    صديقي المقرب حاج حسن عثمان اطال الله عمره مازال يقاتل في صفوف المريخ رغم عدوان الشيب والكبر عليه وعلينا

    عمر علي حسن

    (عدل بواسطة عمر علي حسن on 07-05-2011, 05:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2011, 07:36 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    كتبت أعلاه
    Quote: المرحوم الحاج حسن عثمان

    وصححني أستاذنا عمر
    Quote: صديقي المقرب حاج حسن عثمان اطال الله عمره مازال يقاتل في صفوف المريخ رغم عدوان الشيب والكبر عليه وعلينا

    أطال الله عمر الهرم الرياضي ( القبطان ) حاج حسن عثمان
    ورحمنا الله تعالى وإياه بواسع رحمته وعظيم مغفرته
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2011, 04:17 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: نادية عثمان)

    Quote: تسجيل حضور ومتابعة لصيقة لهذا السرد المدهش !!

    سلمت يا صديقي السمح وأخويا الغالي .

    في مشاهد رصدتها يوم (جمعة الغضب) إحتمال أعمل بحث في قوقل وأجيبها هنا سمح ؟

    وتسجيل شكر وعميق إمتنان لغالية الغالين أم إيمان
    أهمية المشاهد الموعودين بها أنها مرصودة بقلم إعلامية متمرسة ، زادها تواجدها في مصر معرفة بسيكولجية الشعب المصري لذلك يكتسب الخبر عندها مصداقية عالية .

    تجديننا أشواقاً لطاعم كتاباتك أختي العزيزة نادية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2011, 04:25 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 30444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: ( لله درك يا سودان )

    ليس فى كل مرة تسلم الجرة يا عاطف!
    قدوقدو وصحبه الميامين لم يتركوا مساحة للحلم والتجمل!
    جنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2011, 08:08 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: jini)

    متابعة لصيقة ياعاطف للبوست الهام الذى زاده تألقا وفائدة ، خبرةات الخال عمر على حسن وسرده التاريخى فى ربيع الثورات العربية الله يدينا خيرها ويكفينا شرها

    بالنسبة لما يحصل فى ليبيا وسوريا من عنف ودموية ،أعتقد انها راجعة لطبيعة تلك الانظمة العنيفة والدموية أصلا، ولاختلاف تركيبة الشعوب بين الثلاث دول ، وليس لتداعيات ما يحصل فى مصر بعد الثورة،
    وأعتقد انه اذا ماقامت ثورة فى السودان ستتبع الخط الليبى السورى لتشابه الأنظمة وتقارب التركيبة القبلية والاختلاف الاثنى المشابه والذى لا يشابه تركيبة الشعب المصرى

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 10:34 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: مهيرة)

    تحيات وكثير إمتنان الغالية د. مهيرة
    وجزيل الشكر على المتابعة
    Quote: متابعة لصيقة ياعاطف للبوست الهام الذى زاده تألقا وفائدة ، خبرةات الخال عمر على حسن وسرده التاريخى فى ربيع الثورات العربية الله يدينا خيرها ويكفينا شرها

    في جعبة وذاكرة أستاذنا عمر الكثير الذي أظن جازماً أنه سوف يضيئ دياجير كثيرة
    ذاك جيل عرف للخدمة قدسيتها
    أرجو أن يتمكن من نقل تجاربه الثرة لهذه الأجيال التي تتابع الإنترنت
    فأمة بلا تاريخ هى حتماً بلا حاضر ولامستقبل
    Quote: بالنسبة لما يحصل فى ليبيا وسوريا من عنف ودموية ،أعتقد انها راجعة لطبيعة تلك الانظمة العنيفة والدموية أصلا، ولاختلاف تركيبة الشعوب بين الثلاث دول ، وليس لتداعيات ما يحصل فى مصر بعد الثورة،

    هو رأى أحترمه بالطبع
    لكن الصورة التي أمامي ، التطابق الزمني وإنتقال التفاعل ( وحتى الشعارات ) واستخدام نفس الآليات يقول أن التأثر في الإتجاهين. لذلك فإن بند ( ضمان عدم ملاحقة الرئيس جنائياً ) كانت بنداً أساسياً في المبادرة الخليجية لمحاولة حل أزمة اليمن . وهو ذات البند الذي كلما تصاعدت أصوات المعارضة / الشباب بعدم الإلتزام به كلما تصاعد الرئيس اليمني في رفضه لكل محاولات الحل والتمادي في دمويته.
    عنف ودموية الأنظمة أمر متفق عليه لكن أضيف إليه هذه المرة في ظني الخوف الشخصي من المآلات لذلك تصاعد في برد الفعل العنيف جداً لمواجهة عزل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 04:38 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: jini)

    جني
    يا صديق الوجع الباقي
    Quote: ليس فى كل مرة تسلم الجرة يا عاطف!
    قدوقدو وصحبه الميامين لم يتركوا مساحة للحلم والتجمل!

    من عجب الدنيا علينا أن كل أشيائنا الجميلة في ماضي أيامنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 03:07 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    Quote: ثم قمة التحضر والمتظاهرون يودعون ميدان التحرير بـ ( حملة نظافته )


    في جوف الثورات مقدار لطبيعة الشعب الثائر يتبدي في التداعيات الاولية للثورة ولكنه حتما يتضمن ردة
    فعل مؤثرة لما وقع من السلطة خلال حدوث الثورة ذاتها.. وقد عرفت الشعوب العربية عددا من الثورات التي
    غيرت نظام الحكم وعلي رأسها الثورة المصرية التي نقلت مصر من الملكيه الي الجمهورية وكذلك الثورة
    العراقية التي فعلت ذات الشيء .. والغريب ان الجيش في الحالين هو الذي قاد الثورة مما يجعل اعتبار الثورة
    الليبيه في نفس المقام رغم انها اتخذت خطا استبداديا منذ البداية ولعل ذلك كان بسبب احتضان الثورة المصرية
    وثورة مايو السودانية لها منذ اللحظة الاولي لكونها استولت علي السلطة بلا هدف ولا فكر ..

    خرج الملك فاروق من مصر علي متن افخر باخرة ملكية في العالم بعد الباخرة البريطانية كوين آن .. وتم
    وداعه بحرس شرف فاخر عزف فيه السلام الوطني المصري واطلقت المدفعية احدي وعشرين طلقة وداعا
    لجلالته وصحبته فرقة من الحرس الملكي علي ظهر الباخرة لتقوم بحراسته حتي ابلغته مأمنه .. ولما عاد في
    صندوق الموتي سمح النظام بدفنه في ترب الاسرة الحاكمه بجوار والده واسلافه .. ولم تشهد محاكم الثورة
    المصرية غير قلة من المحاكمات سيق اليها نزر يسير من قيادات الاحزاب الذين ثبت فسادهم وتلاعبهم باقوات
    الشعب .. ورغم ان الثورة المصرية تعثرت في تكييف القيادة العليا لها الا انها جاءت بفكر واضح ومنهج
    للحكم تضمن التاميم وتحديد الملكية الزراعية وتوزيع الارض علي من يفلحها فازالت بذلك غبنا بالغا وانتشلت
    الشعب المصري من العبودية الاقطاعية ولو لم تفعل شيئا سوي ذلك لكان لها اعظم الفضل علي شعب مصر ..

    وخرج الملك فيصل بن غازي من قصره علي ظهر دبابة القت به في الارض وسحلته عبر شوارع بغداد حتي
    مات والقت جثته خارج بغداد في العراء بدون قبر .. وجلس عبد الكريم قاسم علي كرسي الحكم واطلق يد جلاد
    الثورة قاسم المهداوي ونصبه رئيسا لمحكمة الثورة التي لم ينج منه سعد ولا سعيد .. وكان ثمن الظهور امامها
    هو حكم الاعدام وتنفيذه الفوري .. وذهب قاسم وعارف والمهداوي وحتي انقضاء عهد صدام ظلت محاكم الثورة
    قائمة وقد رأيت في بغداد محكمة الثورة العاشرة في شارع جانبي بجوار الفندق الذي نزلت به .. ولم اجرؤ ان
    اسأل عما اذا كانت هناك اعداد اخري من تلك المحاكم ولكنني علمت من احد مرافقي انها محاكم ايجازية لا
    يستغرق وقوف الشخص امامها سوي دقائق ثم تسمع صوت الرصاص ويرحمه الله .. هل صدق الحجاج بن
    يوسف ..

    تري ان البندقية قد خفضت في مصر بعد حصار قصر عابدين وارتفعت في بغداد حتي سقوط صدام .. وتري
    ان الثورة المصرية انتهجت فكرا اشتراكيا معدلا ليناسب ظروفها وطبيعة شعبها .. وتري ان الثورة العراقية
    ملأت اركان العراق بالدم ثم جاءها ميشيل عفلق يبشر بفكر البعث العربي فتوشحت به وتبرعت بنشره خارجيا
    وبنت له هياكل قطرية واممية ولكنني لا استطيع الحكم علي ما انطوت عليه تلك الهياكل الا انني اجزم بان
    الثورة العراقية لم تقدم للشعب مثلما قدمت الثورة المصرية .

    قلت لكم ان في جوف الثورات مقدارا من طبيعة الشعب الثائر .. لذلك كنت اجزم انه لو قبل الرئيس مبارك طرح
    الشباب والتزم جانب مطالبهم المشروعة لجنب بلاده الخسائر الاقتصدية والبشرية التي ستصعد نغمات الانتقام
    حتي تبلغ حدود اخذ البرئ بالمذنب ولربما نال محاكمة تراعي شيبته وتاريخه وللمصريين سابقة في النبل
    واحترام عطاء الافراد وإن ضلوا .. فما كان الضباط الاحرار ليعجزوا عن هدم قصر راس التين علي من فيه
    ويوفرون وقود المحروسة .. ولم تحكم محكمة الثورة المصرية علي احد بالاعدام بما ذلك عدلي لملوم الذي حمل
    السلاح عليها مناهضا قوانين الاصلاح الزراعي ..

    ولكن تداعيات الظلم والغبن الذي اسرف عهد مبارك في نشره سيخرج الثورة عن خط الطبع المصري المتسامح ..
    ولكنه حتي الان لم يخرجه من اطر الحضارة والتمسك بالحق القانوني .. فإذا حكم علي احد بالموت او السجن فإن
    ذلك سيتم في اطار القانون واتاحة الفرصة للمتهم لتبرئة نفسه ... ولن يكون هناك حكم مسبق قبل اقامة الدليل كما
    حدث لصدام ورهطه ..

    اختم بالقول ان هتاف الشيوعيين في اكتوبر (وهم اكثر من ناهض حكم عبود) كان "القصاص بالرصاص" ولكنهم
    لم يصروا عليه عندما وجدوا حكومة الثورة تسير فيما جبل عليه الشعب السوداني من خلق وسماحة ..

    وساعود قريبا بتداعيات ثورة يوليو علي السودان والمنطقة العربية ..

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2011, 07:42 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: خرج الملك فاروق من مصر علي متن افخر باخرة ملكية في العالم بعد الباخرة البريطانية كوين آن .. وتم وداعه بحرس شرف فاخر عزف فيه السلام الوطني المصري واطلقت المدفعية احدي وعشرين طلقة وداعا لجلالته وصحبته فرقة من الحرس الملكي علي ظهر الباخرة لتقوم بحراسته حتي ابلغته مأمنه .. ولما عاد في صندوق الموتي سمح النظام بدفنه في ترب الاسرة الحاكمه بجوار والده واسلافه .. ولم تشهد محاكم الثورة المصرية غير قلة من المحاكمات سيق اليها نزر يسير من قيادات الاحزاب الذين ثبت فسادهم وتلاعبهم باقوات الشعب ..

    إفتراضي في هذا البوست أن الثورات في منطقتنا تتأثر ببعضها في المقدمات وفي النتائج
    ومع ( جانب السماحة ) الذي وسم أهل السياسية في بلادنا ( زمان ) قبل أن يفجعنا الأستاذ الطيب صالح بسؤاله المقيم " من أتى هؤلاء ؟؟ " مع أن ذلك الجانب الذي أرجعته في متن هذا البوست لما أظن أنه جذروه إلا أن معاملة الثورة المصرية ( للملك الخلوع ) كانت في ظني حاضرة في أذهان ساستنا وهو يتعاملون مع ( نظام عبود المخلوع ) أيضاً .
    Quote: قلت لكم ان في جوف الثورات مقدارا من طبيعة الشعب الثائر .. لذلك كنت اجزم انه لو قبل الرئيس مبارك طرح الشباب والتزم جانب مطالبهم المشروعة لجنب بلاده الخسائر الاقتصدية والبشرية التي ستصعد نغمات الانتقام حتي تبلغ حدود اخذ البرئ بالمذنب ولربما نال محاكمة تراعي شيبته وتاريخه وللمصريين سابقة في النبل واحترام عطاء الافراد وإن ضلوا .. فما كان الضباط الاحرار ليعجزوا عن هدم قصر راس التين علي من فيه ويوفرون وقود المحروسة .. ولم تحكم محكمة الثورة المصرية علي احد بالاعدام بما ذلك عدلي لملوم الذي حمل السلاح عليها مناهضا قوانين الاصلاح الزراعي ..
    ولكن تداعيات الظلم والغبن الذي اسرف عهد مبارك في نشره سيخرج الثورة عن خط الطبع المصري المتسامح ..
    ولكنه حتي الان لم يخرجه من اطر الحضارة والتمسك بالحق القانوني ..

    ونحن الآن من موقعنا ( المحايد ) - إن كان في الأصل ثمة حياد - نحن من هذا الموقع وبالنظر لأمثلة النظام السوري والنظام الليبي والنظام اليمني وعنفه الذي فاق أسوأ التوقعات ، بالنظر للطبيعة البشرية في عدم التنازل عن الحكم ( بأخوي وأخوك ) إذ لا بد من ( إنتزاع للملك ) ، بالنظر لكل ذلك يقتضينا إحترام الكلمة وأمانتها القول أن النظام المصري قد كان ( عاقلاً ) في ترجله ، وأنه بالفعل قد جنب شعبه ويلات كثيرة . أقول هذا وفي الذهن تلك الشابة المصرية التي وصفتها لنا أشرطة اليوتيوب بأنها ( أشجع بنت في مصر ) وماكانت شجاعتها إلا لأنها كانت ترجز شعارات تندد فيها بالنظام المصري في أوجه ( ضباط الجيش ) الذين كانت تحمل لنا الكاميرات إنضباطهم في تعاملهم معها وفي أحايين أخرى تبسمهم من قولها المرسل ... وسوف أغض الطرف ولا أتبنى تعليق صديقي الضابط ( المايوي ) السابق بأن المسمى الصحيح للشريط ليس هو ( أشجع بنت ... ) بل أن المسمى الصحيح للشريط هو ( أخيب ضباط .... ) ... ذاك كان قوله .

    وبرضو في إنتظارك أستاذنا عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2011, 07:47 AM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    عاطف ..

    احيلك الي تصنيفات النظّارة والمتفرجين ومثالها ما اسلفت (اشجع بنت .. واخيب ضابط) ..
    لأقول لك ان الثورات تصنع الرجال وتصنع المواقف .. فلا البنت اشجع بنت ولا الضابط اخيب ضابط ..
    كلاهما حملته رياح التغيير الي حيث وجد نفسه.

    تشاجرت في صباي مع ابن شيخ الخلوة التي ندرس بها وكان اكبر واقوي مني ولكن الكيل فاض بي من
    تجبره فضربته (كفا) جاء في عينه فصرخ وجري فلاحقته ضربا حتي سقط علي الارض .. ولولا انني
    أسرعت بالجري والهرب النهائي من الخلوة لفتك بي والده (الفكي) .. وسألني الوالد معاتبا فقلت له انني
    كنت اريد ان (اهوشه) بيدي واهرب فسقطت يدي علي وجهه فصرخ وجري ...... من يومها نصّبني عيال
    الحلة بطلا واسقطوه من حساباتهم ولم يعد يخيفهم ....

    فاذا عدنا لثورة يوليو نجد ان مخاضها جاء في صدر النصف الثاني للقرن العشرين نتاجا لتراكمات من
    الظلم والفساد والاسترقاق والثراء الحرام وتكميم الافواه احتقن كله في صدور الشباب وتفاعل وتصاعد بعد
    الهزيمة في حرب فلسطين بسبب الاسلحة الفاسدة ثم حريق القاهرة .. ولكن الثورة لم تقم فورا وانما اخذت
    بعض الوقت حتي تسببت انتخابات نادي الضباط في مواجهات مشهورة بين القصر والضباط الاحرار ..
    ومع ان السقف الاولي كان مطلبيا فقد تصاعد بسرعة الثورات الي سقف التغيير الشامل الذي اطاح بالملك
    وجاء بنجيب والهلالي الي الواجهة (الصورية) للسيطرة علي الجيش وعلي القوي السياسية المدنية بينما خلدت
    القوة المحركة للثورة الي بلورة طموحها واحلامها (وهذا هو عامل الفكر الضروري للقيادة المؤثرة
    ولتحقيق الاهداف) .. فلما ظهر عبد الناصر في الصدارة واطاح بنجيب والهلالي ظهر وفي يده حزمة
    من التغييرات الجريئة الي بهرت الناس واذابت احساسهم العاطفي بفقد رجل مثل نجيب واخر مثل الهلالي
    وكلاهما رمز للوطنية والمثالية السياسية ..هذا الانبهار الهب في صدور الامة العربية احاسيس جديدة
    بضرورة الانعتاق والتحرر من كثير من الاغلال .. واكسب الجيوش العربية قبولا ضمنيا بأن تكون اداة
    التغيير .. وقامت الجيوش العربية بالانقلابات في الديموقراطيات العربية من الصومال الي السودان ولبنان
    وسوريا الي العراق واليمن اللتان اسقط الجيش فيهما النظام الملكي وبسطت العشائر الاردنية حماية علي
    النظام ولبس الملك حسين البزة العسكرية واصبح هدفا لمناوشات الديموقراطيين من قوميين عرب وبعثيين
    ولكنه صمد بمواقفه الشخصية وبسالته كمقاتل . ورغم ما وقع من تغييرات في المنطقة العربية الخليجية من
    استبدال للملك سعود بالملك فيصل في السعودية وظهور قوي للشيخ زائد والسلطان قابوس علي حساب
    سلفيهما فان الشمال الافريقي لم يدخل دائرة التغيير العسكري الراديكالي الابعد حين فجاء القذافي وبو مدين وبن
    علي الي الصورة في مواقيت متباعدة ثم لفت موريتانا في حلقة السودان المفرغة الذي ظل يتنقل من انقلاب
    لديموقراطية ومن ديموقراطية الي انقلاب .. واصبح سماع (البيان الاول) عند اهله امرا عاديا يستبين بعده
    الناس نجاح الانقلاب او فشله ...

    ومن بين كل الثورات العسكرية العربية تبقي الثورة المصرية الابقي اثرا واكبر قدرة علي التغيير . ولذلك ظلت
    تنشر تداعياتها علي المنطقة باسرها .. واهم هذه التداعيات في نظري اعتماد الحريات الموجهة اما عن طريق
    الحزب الواحد او عن طريق او القبضة الحديديه المانعة لأي تحزب او تطلع سياسي باعتبار ان ذلك يعيق سرعة
    الوصول لاهداف الثورة (وهي عادة اهداف غير مجمع عليها) ... ولعل هذا هو سر بقاء الانظمة العربية لفترات
    حكم طويلة .. واقتضي هذا بلوره نشأة الاجهزة الحكومية الراصدة للتحركات الساعية للفكاك من هذا الاسر ..
    فظهرت اجهزة الامن بمسمياتها المختلفة لحماية الثورة ثم لحماية النظام ثم لحمايه قيادة النظام واصبحت لهذه
    الاجهزة سطوة مشتركة وقدرة علي التوسع واكتساب الدعم والتمويل السخي الذي يجعلها المنفق الاول للمال الحكومي .

    نقف عند هذه الصورة السيئة من صور التداعيات لنأخذ جميعا استراحة .. ولكم تحياتي

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2011, 06:16 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: ومن بين كل الثورات العسكرية العربية تبقي الثورة المصرية الابقي اثرا واكبر قدرة علي التغيير . ولذلك ظلت
    تنشر تداعياتها علي المنطقة باسرها .. واهم هذه التداعيات في نظري اعتماد الحريات الموجهة اما عن طريق
    الحزب الواحد او عن طريق او القبضة الحديديه المانعة لأي تحزب او تطلع سياسي باعتبار ان ذلك يعيق سرعة
    الوصول لاهداف الثورة (وهي عادة اهداف غير مجمع عليها) ... ولعل هذا هو سر بقاء الانظمة العربية لفترات
    حكم طويلة .. واقتضي هذا بلوره نشأة الاجهزة الحكومية الراصدة للتحركات الساعية للفكاك من هذا الاسر ..
    فظهرت اجهزة الامن بمسمياتها المختلفة لحماية الثورة ثم لحماية النظام ثم لحمايه قيادة النظام واصبحت لهذه
    الاجهزة سطوة مشتركة وقدرة علي التوسع واكتساب الدعم والتمويل السخي الذي يجعلها المنفق الاول للمال الحكومي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2011, 02:03 PM

عمر علي حسن

تاريخ التسجيل: 26-09-2009
مجموع المشاركات: 3170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    ظلت اجهزة الامن حتي ما بعد بدايات القرن العشرين محصورة في إطار تغذية اجهزة الشرطة
    بالمعلومات الجنائية المتعلقة بالجرائم والمجرمين وفي المجال الحربي لتزويد الجيوش بالمعلومات
    عن العدو وتسليحه ومخططاته وكل مايتعلق به .. وتسمي الاولي المباحث الجنائية CID
    والاخري الاستخبارت العسكرية Military Intelligence ثم تداخلت الاختصاصات خلال
    الحرب حيث اتسعت الرقعة الي مكافحة الجاسوسية والتخابر ومحاربة التخريب والعداء للدولة
    وترويج الافكار العدائية كالشيوعية .. وبدأ الخط الفاصل بين التخصصين في الاندثار وبعد ان
    كانت الشرطة تختص بالنشاطات التي تهم المدنيين .. والجيوش تهتم بالنشاطات العسكرية اصبح
    الفصل صعبا فالكل يعمل في مجال تحصيل المعلومات والبيانات من اي نوع طالما ان نشاطه
    وعمله قد يتأثر بها .. وخرجت امريكا للعالم بوكالة الاستخبارات المركزية CIA بجانب مكنب
    التحقيقات الفيدرالي FBI وخرجت انجلترا بالطابور الخامس MI5 وسكوتلاند يارد
    Scotland Yard والقسم المخصوص Special Branch وخرج الاتحاد السوفياتي
    بال كي جي بي KGB .... ووضعت تلك الدول الكبري قواعد عمل لمؤسساتها الامنية تضمن
    اولا المحافظة علي اساسيات الحرية والديموقراطية وحقوق المواطنين وسرية العمل وشرعيته
    لحمايه الدولة من العدوان .

    واخذ العالم تلك الاسس وبني هياكله الاستخباراتية علي نسقها .. وجاءت النظم القائمة علي القاعدة
    البريطانية مطابقة لها في المفاهيم والاسس ، وقام في السودان وعلي خطين متوازيين قسم المباحث
    الجنائية والقسم المخصوص بحيث يعمل الاخير في جمع المعلومات خارج دائرة الجريمة بما في ذلك
    النشاطات السياسية المعادية للدولة فيما دون المعلومات العسكرية ، فاذا كانت عسكرية سلمها مباشرة
    لجهة الاختصاص وهي الاستخبارات العسكرية لمتابعتها واتخاذ ما يناسب القوات المسلحة من اجراء
    بشانها .. ويقوم القسم المخصوص والاستخبارات العسكرية اذا تكاملت لديهم معلومات عن نشاط فعلي
    يستدعي تدخل القانون باحالة الامر الي المباحث الجنائية لفتح بلاغ جنائي والتحري فيه تحت اشراف
    السلطة القضائية ومن ثم تقديمه للمحاكم الجنائية لمعاقبة مرتكبيه امامها ومحاكمة النشاطات
    العسكرية المعادية امام المحاكم العسكرية .. وفي كل الاحوال فانه ليس لدي القسم المخصوص او
    الاستخبارات العسكرية اي صلاحيات لقبض واعتقال الاشخاص (المدنيين) او استجوابهم او استدعائهم
    او مجرد اشعارهم بشخصية رجل الامن المتابع لنشاطهم .

    في هذ الجو المثالي كان الامن يعمل في السودان رغم قيام فرقة ايام الاستعمار باسم (البوليس السياسي)
    تم حلها بعد الاستقلال . واستمر الحال في مابعد اكتوبر وحتي مابعد انقلاب هاشم العطا حيث انشيء
    جهاز امن الدولة .... وليس لي علم كاف بما وراء ذلك ..

    في هذا الجانب اعلم عن تطور مواز في كثير من الدول العربية لما احدثته مصر في النظم الامنية عقب
    ثورة يوليو وقد انعكس هذا بدوره علي السودان فاصبح لاجهزة الامن السودانية اختصاصات وصلاحيات
    شبيهة لاختصاصات وصلاحيات الاجهزة المصرية ولا اريد الخوض في هذه الناحية ولكنني فقط اود
    ان اوضح ان اجهزة الامن المصريه المتعددة قد افسدت الحياة في مصر وجعلت البلد بكاملها سجنا لا يملك
    الانسان المصري ان يفعل قيه شيئا دون موافقة الامن ..... واصبح نصف الناس مسلطون علي النصف
    الاخر واصبح تهديد النظام هو المفتاح لدخول البيوت وتفتيشها ونهب ممتلكاتها واهانة ساكنيها واعتقال
    بعضهم وتشريد اقربائهم وفصلهم من اعمالهم او اغلاق متاجرهم الخ .... فاذا وصل الحال بجانب هذا الي
    سيطرة فئات علي الاقتصاد وملكية الارض والماء والهواء وارواح الناس فان الانفجار لا يحتاج الي فيس
    بوك ولا الي قيادة ولا الي تنظيم ولكنه يفرز صراعا بين المنتفعين والمتضررين يجر معه ماتبقي من
    الاقتصاد الي الانهيار وما بقي من الامن الي الانفلات ويعيد التجمعات الشللية دينية او عشائرية الي الحياة
    لتكون خلية حماية لافرادها .... ولا اقول ان هذه المظاهر ستقضي علي الثورة ولكنها ستشغلها زمنا له ثمن
    باهظ يتكفل الوطن بسداده ويقعده عن بلوغ الحد الادني لما قامت الثورة من اجله.

    قد لا يحق لي ان ارمي المسئولية كلها علي اجهزة الامن في مصر وتونس واليمن وسوريا وليبيا ولكنها هي
    دون غيرها التي تصور للقادة ان الثورة تتحرك بارادة تنظيم القاعدة واذرعها وان الشعب مع حكامه .. والا فما
    معني ان يردد نفس القول كل الحكام ؟؟؟ ليبرروا قتل شعوبهم .

    ليت بعض من اوتوا العلم وخبروا السياسة ياتوننا باضاءات اسطع .. فما عندنا يؤجج الخوف من ان تداعيات
    الثورة المصريه علي المنطقة ستكون كارثة جدا ..

    عمر علي حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2011, 04:11 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عمر علي حسن)

    Quote: ليت بعض من اوتوا العلم وخبروا السياسة ياتوننا باضاءات اسطع .. فما عندنا يؤجج الخوف من ان تداعيات الثورة المصريه علي المنطقة ستكون كارثة جدا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2011, 04:08 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة المصرية و ( كارثية ) تداعياتها على المنطقة .... أو ( لله درك يا سودان ) (Re: عاطف عمر)

    قلت في متن هذا البوست

    " إن كنا لا نتوقع من الجميع - وأنفسنا ضمن هذا الجميع - لا نتوقع ذات السلوك النبوي من العفو وهو قيمة نتمنى تجسيدها في أنفسنا فلا أقل إذاً من تنفيذ ( العدل ) في جرائم ( المدانين ) من رموز النظم السابقة وفي ذات نعطيهم القدر الممكن من التوقير بحكم السن وبحكم ( المنجزات الإيجابية ) التي نفذوها في تاريخهم .
    لا شك أن أهل القانون ربما يستطيعون تفصيل هذه الجملة."


    وهاهى الأخبار تأتينا بأن
    Quote: دينا عزت - سنية محمود -

    خطاب يجرى إعداده الآن وقد يسجله الرئيس السابق حسنى مبارك قريبا ليتم بثه صوتيا عبر قنوات مصرية وعربية يقدم فيه مبارك عن نفسه وعن أسرته، خاصة حرمه سوزان ثابت ــ اعتذارا عما يكون قد بدر منه من إساءة لأبناء الوطن بسبب سوء تصرف ناجم عن نصيحة بعض المستشارين أو معلومات خاطئة تم رفعها للرئيس السابق، وذلك حسب مصادر مصرية وعربية رسمية.

    الخطاب يقوم على صياغته الرئيسية أحد كبار الصحفيين المصريين الذين سبق له أن شارك فى اعداد الخطاب العاطفى الذى ألقاه مبارك على مسامع الشعب المصرى مساء الثلاثاء الاول من فبراير، وهو الخطاب الذى صادف تعاطفا كبيرا لدى الشعب المصرى لساعات قبل أن ينقلب هذا التعاطف لحنق بسبب القتل والاعتداءات المرتبطة بموقعة الجمل فى صباح الاربعاء 2 فبراير عندما هاجم بلطجية من أنصار حزب «مبارك» المتظاهرين العزل فى ميدان التحرير وسط القاهرة.

    الخطاب سيشمل أيضا ابداء الرئيس وزوجته الرغبة الاكيدة فى التنازل عن كل ممتلكاتهما لصالح الشعب المصرى، والرغبة فى أن يتذكر هذا الشعب «أن مبارك كان يوما جنديا محاربا فى صفوف القوات المسلحة للدفاع عن الوطن وانه لم يكن يسعى أو يتوقع منصب الرئاسة وانه سعى قدر استطاعته إلى تحمل اعباء هذا المنصب كما سعت زوجته للاسهام فى الأعمال الخيرية برغبة خدمة المواطنين المصريين».

    وبحسب المصادر التى تحدثت لـ«الشروق» مشترطة عدم الافصاح عن هويتها فإن خطاب الرئيس وتنازله عما يمتلكه من أموال تم حصرها بالفعل سيكون الهدف منه التقدم للمجلس الاعلى للقوات المسلحة بطلب لكى «ينظر فى العفو» عن الرئيس وقرينته.

    وقال مصدر عسكرى إن هناك جهات كثيرة بعضها مصرى وبعضها عربى يتوسط لإتمام هذا الأمر فى اطار صياغة قانونية مقبولة وفى ظل توافق شعبى، واضاف أن اى قرار من المجلس العسكرى سيأخذ بالتأكيد فى الاعتبار رأى الشارع المصرى والمصلحة المصرية فى هذه المرحلة الحرجة.

    وبحسب مصادر «الشروق» فإن مبارك وزوجته ــ التى قال مصدر مطلع انها «بالفعل فى حالة صحية سيئة جدا» ــ سيكتفيان بأى معاش تقرره الدولة لهما وان طلب العفو سيشمل اسرة مبارك بكاملها ــ بما فى ذلك نجلا الرئيس علاء وجمال مبارك المحتجزان الآن فى سجن طرة قيد التحقيق فى اتهامات بالفساد المالى ــ فإنه ليس من المرجح أن يشمل العفو سوى الرئيس السابق وقرينته بالنظر إلى حالتهما الصحية والمرحلة العمرية، وسيكون على النجلين اثبات براءتهما من التهم المنسوبة إليهما أو مواجهة حكم القضاء العادل.

    ويقول مصدر خليجى رسمى إن كثيرا من العواصم تلح على القاهرة للنظر فى تسوية ممكنة لأن «احدا لا يشعر بالارتياح أن يتم الزج بالرئيس (السابق) مبارك وقرينته فى السجن لأننا فى النهاية ننظر إلى مبارك بوصفه من رجال حرب اكتوبر بغض النظر عن الجدل الدائر فى مصر الآن حول اهمية «ما يعرف باسم الضربة الجوية الاولى والتى نسبت لمبارك ــ بوصفها مفتاح العبور فى 1973.

    ولا ينكر المصدر العسكرى أن هناك «غضاضة لدى اوساط ليست بالقليلة» فى القوات المسلحة إزاء أن يتم سجن أحد رجال القوات المسلحة بل القائد الاعلى السابق لها ولكن القوات المسلحة، حسب المصدر نفسه، لا تريد اغضاب الشعب المصرى «خاصة أن الجميع يعلم أن الثورة المصرية (فى 25 يناير) كان لها اسبابها الوجيهة وهى الاسباب التى سبق وأن اثارتها قيادات عديدة من القوات المسلحة مع الرئيس (السابق) مبارك».

    وسيتوقف أمر اتمام ترتيب تنازل مبارك وزوجته عن اموالهما والسعى لعفو عسكرى على الرأى القانونى من محامى الدفاع الذى يتولى تمثيلهما والذى يصر حسبما ينقل عنه بعض من استمعوا إليه مؤخرا، انه قادر على اثبات براءة موكليه من تهم الفساد المالى المنسوبة إليهما وان وجود حسابات لأغراض خيرية فى عهدتهما لا يعنى انهما قاما بالاستيلاء على هذه الحسابات
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de