يا مسافر على وين..يا مسافر لى ..وين..!!!والقطار يدشدش الشلته محبوبى ...زيدان .\..والخالدى...

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 06:37 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عصمت العالم(عصمت العالم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-05-2007, 05:33 PM

عصمت العالم
<aعصمت العالم
تاريخ التسجيل: 03-04-2005
مجموع المشاركات: 3656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا مسافر على وين..يا مسافر لى ..وين..!!!والقطار يدشدش الشلته محبوبى ...زيدان .\..والخالدى...

    http://sudaniyat.net/vb/showthread.php?t=5624 القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.ra

    \القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.

    هيا بنا نشد الرحال .يا احبه..ولنسافر عبر تغريد زيدان والخالدى.والعود من عزف ذلك المبدع الفنان عوض احميدى..ريشته ذهبيه..وحنينه.وملهمه.دعونا نخترق احشاء الزمن المرهفه.ونتجول فى امعائه..ونضجع فى تمازج هضمه..ولنبنش كل رفات الذكريات واخيلة الاحبه ..وزمان الحب الندى...وطواف مواكب العشق...دعونا نعبر حاسة الزمن الجميل..ونحلق فى ارتقاء اجنحته...ونرتد الى عوالم التيه.والجمال.والشعر..والتدله...واستكانة الرضاء..فى خمائل ود القرشى...وحدائق الشفيع..ولتعطر هذه الذكرى..مرقدهما معا...محمد عوض الكريم القرشى فى اديم ثرى الابيض..وعثمان الشفيع فى اديم ثرى امدر..وروحيهما ترفرف فى إئتلاق الضى وهى تسبح فى جنان الرحمن..ونحن نستمع الى ترنيم الملائكه وهى تغنى غنائهم الجمال...والخالق العظيم قد نفح فيهما من روح فنه وجماله وابداعه.فبلغا الرساله...بكاملها...واكملها..واستوطنا فيها...وفى التزام صارم..وامتلكا حس وجدان الانسان السودانى..
    دعونا يا احبه..نطوف ونتجول حولهما ونتحلق فى مزارات الجمال...وحبب الندى الرعاش يداخلنا .ويداعبنا..بقطرات دفقه..ويذكرنا سلسبيل انهمار ذلك الخرير..الفياض..ودفقه الرقراق..يلهب الاحساس فتتلبسنا حالة تلك القشعريره النشوى..ونحن بكاملنا نقف على رصيف محطات ذلك العشق الحب.والجمال..والغرام...ونسترجع صدى الهمس الجميل .وانحسار غلالة المساء فى ارتعاش تلك المواعيد الخطف..ونجتر سلافة صبا الايام...ورونق عطائه..وزخم افاضته..وتخنصره..وجزعه.ونفوره.وهو ضنين مثل ذلك الجمال.. اعطى نفحه..وبخته..و هو يحتجب فى غفوة الاحساس..
    وكلنا نقف على رصيف المحطات العشق والحب..وتؤرقنا وشوشة عصافير الحب.فى زوزوة تحلقها..فنضجع...وننكسر..ونمسى فى ارتحال تلك المناداه..ونغرق بلا تردد..ورعش الصبا المنداح يوزع دفق النبض وذبذبة لهبيه الارسال..وفى عمق التغلغل.المدى..حتى يعطى الاشرجى..الاشاره.وحين يفتح الصانفور...لى مروره .براه...!!
    لتنساب حركة ..كل العشق..فى انسياب تدفقها..وهى تغزل الخطى .وتمنح تواتر الايقاع المنسجم..لحرية الحركه

    وللذين يعلمون..وللذين لا يعلمون.وقد عاشوا تلك المراحل .والهبهم الزمن..وهم اخر ركاب الفرسان لهذا الجيل.لمطالع الزمن الجميل.فى ستنيات القرن الماضى..
    والسودان فى ابها عهوده الذهبيه..الرائعه...نحن نقول..
    يا ليل .سلامه.سلامه..
    يلى..انزل..بينا..
    ليبدا صراخ الالتزام..بين اليقظه والاحلام..وكما قيل ان ابلغ حالات الجنون..هو انسجام الحس .بخواطر الفكر..لتبدا مشاوير الدوزنه...!! ذلك الارتقاء الذى جمع بين العاطفه .والعقل..وخلط بكل الوان المشاعر.واتزان العقل.. لتبقى دموع الاسى..وقتها..تزرف من اجل اعزاء رحلوا..وايام روائع مضت..وانقضت..وحب انفصمت عرى.وضله.فتهالك.وشوق صب .وكارب..وحبيب ارتد وسقط..ورفقة الفه عجل بها الدر..وربيع ايام تهاوى وجنح بعيدا عن ايام اخضراره..ولشباب غض ولى..ولتبعثر انزواء وتششت لواعج فكر..وصبوه..ولصليل اجراس الذكريات .فهى ابقى.وهى غايه .ومنى.وفكره..
    لنقول كلنا معا .لذلك القطار.
    اه خلاص جنيتا..
    وفى المحطه.بكيتا..
    وللسعاده الكنا ليها استنيتا..
    قلبى ديمه .معاكم..
    لة ابيت..او جيتا..
    يا القطار تدشدش .الشلته.محبوبى..

    الاحبه الغوالى..
    فرسان ذلك الزمن المطهم..
    لعل كل ذلك الاقتناع..وهو وفاء لنزف بكاء العشق وتحلق الجمال..والمفاهيم تختلف بين اجيالنا..وصبوة زمان الحس لكل اجيال اليوم.الذ يتغنى شبابه بروائع الحقيبه..
    وسيده.وجماله فريد..
    خلقوها..ذى ما تريد..
    فى خدودها.وضعوا الريد..
    ويغنون..
    يا ناعس الاجفان..
    ويغنون..
    هل تدرى يا نعسان..
    ويغنون..
    المالك شعورى..

    كل ذلك دفق نزف حزن الجراح...
    وتباشير خريف العمر.تهل على ركاب زمننا..
    دعونا نستمتع..بالفنان زيدان والفنان الخالدى..
    وكل الحب


    ويا مسافر .لى وين..ويا مسافر .على وين..
    تساؤل الارتحال .المجهول...!!


    http://sudaniyat.net/vb/showthread.php?t=5624 \القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.ra


    \القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.]

    وليرحم المولى العزيز الشاعر محمد عوض الكريم القرشى..مبدع الجمال الذى نظمه حسا وِشعرا ومواقفا..والغريد الصيدح عثمان الشفيع الذى ترجم كل تراكم الاحساس...

    ولزيدان الذى غنى لود القرشى..واستمع له..وترنم له بما اعطاه من الحان..ورافقه فى صفاء الايام فى الخرطوم فى نهائيات ستنيات القرن الماضى..واهداه ود القرشى.الثاوث بلوك.والتى تنازعه فيه على ابراهيم..وقد كنت شاهد حى لعدة امسيات جمعت الشفيع..والكابلى وزيدان.وهو يستمعون لود القرشى وهو يغنى اغنياته.ويرددن بعده فى انسجام الحفظه..وهو يجلس على سرير .امامهم.وهو يرتدى جلابيته الناصعة البياض وهو يشكل سطوة الطرب التملك...وبيان ما يملك.من نفح العطاء..وكل تلك الابعاد الانسجام..وكانه فى تلاشى جلال الحضره..ولعله كذلك.بما منح به..من سطوه والزام..وتمكن..
    وهو يردد..
    قابلنى .يا هاجر..
    هجرك اضرا.
    طال واستمرا..
    وامل عشقته.وراح.
    وعشقت بعده الراح..

    عميق الحب

    (عدل بواسطة عصمت العالم on 21-05-2007, 05:50 PM)
    (عدل بواسطة عصمت العالم on 21-05-2007, 05:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2007, 05:47 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا مسافر على وين..يا مسافر لى ..وين..!!!والقطار يدشدش الشلته محبوبى ...زيدان .\..والخالدى. (Re: عصمت العالم)

    الخال العزيز عصمت ، سلام ، طولت الغياب وجيتنا بى حزن القطر ( فالقطار لي به شجن خاص وله في نفسي مودة خاصة به ،وذكريات غير قابلة للمحو او النسيان ، فهو من كنا نصحو علي هزيم صوته وصافرته معلنة وصوله ، أو مغادرته الابيض وفي زعمي الخاص انه من ألهم ود القرشي رائعته (القطار المّر)وتلك كانت الاغنية المفضلة للصديقة مني ، تشدو بها كلما تحرك القطار من المحطة ، في رحلاتنا المدرسية ،وتحوّر المقطع الذي يقول ( السلامه سلامه) فتقول:

    الشيخ سلامه سلامه
    يا شيخ سلامه سلامة
    لظتها يكون ابى على الرصيف ملوحا لنا مبتسما ابتسامته الرقيقة الجميلة تلك

    وحين نصل محطة الرهد فلها قول آخر :

    يالرهد صباحك نور
    في العين يخسر البابور
    ابكن ياعيوني الدم
    الله اللى شقاي قسم

    خلال العام الدراسي كان حلمنا الاصيل ان ينصرم العام الدراسي سريعا لاننا علي موعد مع السفر ، حتام سنسافر الي امدرمان كنت واخوتي منذ بدء العام الدراسي ، تعترينا خفة الفراشات ( علي نار الهوي ) فراشات منذورة لخريف (مفرهد) نصبغ العالم بالوان الورد ، وكل زهر العالم هو محطتنا فلم نكن لنرد طلبا لمن سال حادينا السفر بنهاية العام الدراسي ، الي وجهة نحبها وقبلة ستجمعنا بمن نحب ، تجدنا نلبي كل ما طلبوه في سرعة البرق ، ونزيد علي كل ذلك عبئا نحبه ، ذلك انه يكفينا شر السؤال ، فنقوم بزراعة المنتوجات التي ستدر علينا (ثروة ) خاصة بنا من شأنها تخفيف الأعباء علي اهلنا ، كنا نزرع الطماطم ،والبصل الاخضر ، والباذنجان ، والبامية ، الجرجير ، ونبيع ما حصدنا في (سوق اب جهل ) القريب من بيتنا ، بيتنا الزي كان محاطا( بجنينة) غير مزروع فيها سوي اشجار النيم ، وفي الحوش الخلفي كنا ايضا نزرع مستغلين المساحة الخالية ، رغم انتشار آفة(الارضة)
    النمل الابيض ، كنا محل نزاع مع الاغنام التي كانت عدونا اللدود ، مستخدمين كل آليات المحاربة للابقاء علي منتوجاتنا ،لذلك الغرض نستخدم ( السلك الناعم) لتغطيتها0
    ينتهي موسم الإمتحانات ، فتبدأ الأعين رحلة السؤال عن السفر وامكانية تحققه، وحقيقة ذلك ، ان سفرنا كان مرتبطا بمزاج الوالد ، فإن عاد وهو مبتسم ، ( منشرح) البال ذاك الظهر ، فالسفر مؤكد ، وعدا ذلك ، فلا محالة اننا سنقضي الاجازة في الابيض ، بعض الاحيان كان لا يمنحنا حق التخمين ، فيباغتنا بالامر ، فإن كان لن يسافر معنا ، فهذا يعني اننا غير مطالبين بتقسيم العمل ، من نظافة ل(بيت الغنم ، والجداد ,والحمام ) ولا علينا ان نسدل الملاءات علي الدواليب وزجاج البترينات درءا للرعد والبرق الذي تقول أمي انه (بيكسر المرايات) بل ولا علينا ان نضع افرع النيم داخل الدواليب ، لالهاء الصراصير والحشرات عن التكاثر في غيابنا 0وفى صباح يوم السفر
    نطير الى حيث القطار المر( حالمين ان لا يتدشدش

    (عدل بواسطة سلمى الشيخ سلامة on 21-05-2007, 05:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2007, 05:48 PM

عصمت العالم
<aعصمت العالم
تاريخ التسجيل: 03-04-2005
مجموع المشاركات: 3656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا مسافر على وين..يا مسافر لى ..وين..!!!والقطار يدشدش الشلته محبوبى ...زيدان .\..والخالدى. (Re: عصمت العالم)

    http://sudaniyat.net/vb/showthread.php?t=5624

    القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.

    هيا بنا نشد الرحال .يا احبه..ولنسافر عبر تغريد زيدان والخالدى.والعود من عزف ذلك المبدع الفنان عوض احميدى..ريشته ذهبيه..وحنينه.وملهمه.دعونا نخترق احشاء الزمن المرهفه.ونتجول فى امعائه..ونضجع فى تمازج هضمه..ولنبنش كل رفات الذكريات واخيلة الاحبه ..وزمان الحب الندى...وطواف مواكب العشق...دعونا نعبر حاسة الزمن الجميل..ونحلق فى ارتقاء اجنحته...ونرتد الى عوالم التيه.والجمال.والشعر..والتدله...واستكانة الرضاء..فى خمائل ود القرشى...وحدائق الشفيع..ولتعطر هذه الذكرى..مرقدهما معا...محمد عوض الكريم القرشى فى اديم ثرى الابيض..وعثمان الشفيع فى اديم ثرى امدر..وروحيهما ترفرف فى إئتلاق الضى وهى تسبح فى جنان الرحمن..ونحن نستمع الى ترنيم الملائكه وهى تغنى غنائهم الجمال...والخالق العظيم قد نفح فيهما من روح فنه وجماله وابداعه.فبلغا الرساله...بكاملها...واكملها..واستوطنا فيها...وفى التزام صارم..وامتلكا حس وجدان الانسان السودانى..
    دعونا يا احبه..نطوف ونتجول حولهما ونتحلق فى مزارات الجمال...وحبب الندى الرعاش يداخلنا .ويداعبنا..بقطرات دفقه..ويذكرنا سلسبيل انهمار ذلك الخرير..الفياض..ودفقه الرقراق..يلهب الاحساس فتتلبسنا حالة تلك القشعريره النشوى..ونحن بكاملنا نقف على رصيف محطات ذلك العشق الحب.والجمال..والغرام...ونسترجع صدى الهمس الجميل .وانحسار غلالة المساء فى ارتعاش تلك المواعيد الخطف..ونجتر سلافة صبا الايام...ورونق عطائه..وزخم افاضته..وتخنصره..وجزعه.ونفوره.وهو ضنين مثل ذلك الجمال.. اعطى نفحه..وبخته..و هو يحتجب فى غفوة الاحساس..
    وكلنا نقف على رصيف المحطات العشق والحب..وتؤرقنا وشوشة عصافير الحب.فى زوزوة تحلقها..فنضجع...وننكسر..ونمسى فى ارتحال تلك المناداه..ونغرق بلا تردد..ورعش الصبا المنداح يوزع دفق النبض وذبذبة لهبيه الارسال..وفى عمق التغلغل.المدى..حتى يعطى الاشرجى..الاشاره.وحين يفتح الصانفور...لى مروره .براه...!!
    لتنساب حركة ..كل العشق..فى انسياب تدفقها..وهى تغزل الخطى .وتمنح تواتر الايقاع المنسجم..لحرية الحركه

    وللذين يعلمون..وللذين لا يعلمون.وقد عاشوا تلك المراحل .والهبهم الزمن..وهم اخر ركاب الفرسان لهذا الجيل.لمطالع الزمن الجميل.فى ستنيات القرن الماضى..
    والسودان فى ابها عهوده الذهبيه..الرائعه...نحن نقول..
    يا ليل .سلامه.سلامه..
    يلى..انزل..بينا..
    ليبدا صراخ الالتزام..بين اليقظه والاحلام..وكما قيل ان ابلغ حالات الجنون..هو انسجام الحس .بخواطر الفكر..لتبدا مشاوير الدوزنه...!! ذلك الارتقاء الذى جمع بين العاطفه .والعقل..وخلط بكل الوان المشاعر.واتزان العقل.. لتبقى دموع الاسى..وقتها..تزرف من اجل اعزاء رحلوا..وايام روائع مضت..وانقضت..وحب انفصمت عرى.وضله.فتهالك.وشوق صب .وكارب..وحبيب ارتد وسقط..ورفقة الفه عجل بها الدر..وربيع ايام تهاوى وجنح بعيدا عن ايام اخضراره..ولشباب غض ولى..ولتبعثر انزواء وتششت لواعج فكر..وصبوه..ولصليل اجراس الذكريات .فهى ابقى.وهى غايه .ومنى.وفكره..
    لنقول كلنا معا .لذلك القطار.
    اه خلاص جنيتا..
    وفى المحطه.بكيتا..
    وللسعاده الكنا ليها استنيتا..
    قلبى ديمه .معاكم..
    لة ابيت..او جيتا..
    يا القطار تدشدش .الشلته.محبوبى..

    الاحبه الغوالى..
    فرسان ذلك الزمن المطهم..
    لعل كل ذلك الاقتناع..وهو وفاء لنزف بكاء العشق وتحلق الجمال..والمفاهيم تختلف بين اجيالنا..وصبوة زمان الحس لكل اجيال اليوم.الذ يتغنى شبابه بروائع الحقيبه..
    وسيده.وجماله فريد..
    خلقوها..ذى ما تريد..
    فى خدودها.وضعوا الريد..
    ويغنون..
    يا ناعس الاجفان..
    ويغنون..
    هل تدرى يا نعسان..
    ويغنون..
    المالك شعورى..

    كل ذلك دفق نزف حزن الجراح...
    وتباشير خريف العمر.تهل على ركاب زمننا..
    دعونا نستمتع..بالفنان زيدان والفنان الخالدى..
    وكل الحب


    ويا مسافر .لى وين..ويا مسافر .على وين..
    تساؤل الارتحال .المجهول...!!


    \القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.ra

    http://sudaniyat.net/vb/showthread.php?t=5624
    \القطار المرا زيدان والخالدى عزف العود احميدى.]

    وليرحم المولى العزيز الشاعر محمد عوض الكريم القرشى..مبدع الجمال الذى نظمه حسا وِشعرا ومواقفا..والغريد الصيدح عثمان الشفيع الذى ترجم كل تراكم الاحساس...

    ولزيدان الذى غنى لود القرشى..واستمع له..وترنم له بما اعطاه من الحان..ورافقه فى صفاء الايام فى الخرطوم فى نهائيات ستنيات القرن الماضى..واهداه ود القرشى.الثاوث بلوك.والتى تنازعه فيه على ابراهيم..وقد كنت شاهد حى لعدة امسيات جمعت الشفيع..والكابلى وزيدان.وهو يستمعون لود القرشى وهو يغنى اغنياته.ويرددن بعده فى انسجام الحفظه..وهو يجلس على سرير .امامهم.وهو يرتدى جلابيته الناصعة البياض وهو يشكل سطوة الطرب التملك...وبيان ما يملك.من نفح العطاء..وكل تلك الابعاد الانسجام..وكانه فى تلاشى جلال الحضره..ولعله كذلك.بما منح به..من سطوه والزام..وتمكن..
    وهو يردد..
    قابلنى .يا هاجر..
    هجرك اضرا.
    طال واستمرا..
    وامل عشقته.وراح.
    وعشقت بعده الراح..

    عميق الحب

    (عدل بواسطة عصمت العالم on 22-05-2007, 04:30 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2007, 04:56 PM

عصمت العالم
<aعصمت العالم
تاريخ التسجيل: 03-04-2005
مجموع المشاركات: 3656

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا مسافر على وين..يا مسافر لى ..وين..!!!والقطار يدشدش الشلته محبوبى ...زيدان .\..والخالدى. (Re: عصمت العالم)


    ابنة الاخت الاثيره سلمى...

    ولعل لدعاش انسام الذكرى ذاك الندى الرقاش الذى يغسل بحبب قطراته كل ازمنة التراكم والهموم..والقطار دائما يثير مواجع الشجون لانه مرتبط بالفراق..وما اشبهه بمسيرة الحياه التى هى رحلة على قطار العمر كل يحط رحله عند محطته الاخيره..لان وقتها تكون الرحله قد انتهت...
    وانا معك سلمى...
    لمحطة السكه حديد..وللقطار..ولبيئة السفر المتلاحقه التى يذكر بها صرير عجلاته...وصفير ابواقه..ووقتها ذلك الدخان الذى يعلن للمدى عن موعد الرحيل...والاشرجى اداه...والصانفورقد فتح لمروره براه..

    وقتها سلمى ..وانتى طفلة .كنتى تختزنين ذلك الشجن الذى افضت به اليوم...وللكثيرين الذين يعرفون السكه حديد فى اوج مجدها كانت تعنى الكثير ..من المراسم والصور..كانت تشكل ارتقاء حضارى للذين يسافرون على غرف النوم او المخصوص او الدرجه الاولى الممتازه.كل شىء باناقة الحضاره والتمدن والجمال.والخدمات على مستوى راقى وممتاز..
    وكما ذكرتى..
    والقطار يتهادى..
    وبكل تلك الصور الجميله...والمحطات تمر...وزخات الخريف الرائعه ترسم ملامح عفوية وطهر الجمال على مرامى .ذلك الترديد ...
    ووالدكم يقف على الرصيف..
    ويا شيخ سلامه .سلامه...

    سلمى..

    القطار فى تجواله عبر السودان خمسنيات وستينيات القرن الماضى حمل فى جوفه مبدعين وفنانين وشعراء.وعلماء ومفكرين واساتذه وقاده...وكادحون وعمال.ومزارعون...وكان يشكل فى وجدانهم كل ذلك الحنين السفر.والشوق ..الفراق..وذلك الالتياع الجزع...والاحضان تضم الاحضان ..والعيون تقطر الدموع..ولحظات الفراق تنبىء..بالبعاد..

    ولعل للشاعر المدى محمد عوض الكريم القرشى...كان ازمنة من حب وعشق وتجوال..وود القرشى فتنته الابيض كما فتنه سحر الجمال..وحركت اشواقه امدرمان كما اشعل لهيب وقود احتراق ذلك القطار المسافر الذى حمل محبوبه ..وطار به..
    واه خلاص .جنيتا..وفى المحطه بكيتا..

    العزثزه سلمى..
    هكذا يبقى بيننا ذلك النواح ..الوحيح..
    والقطارتدشدش .باالشلته محبوبى...


    ليظل همس كل ذلك الصراخ متاججا يتمدد مثل دخان ذلك القطار المسافر...


    وتقديرى للمشاركه

    كثيف الود وعميق المحبه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de