إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 05:50 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة ابوهريرة زين العابدين عبدالحليم(ابوهريرة زين العابدين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-06-2007, 11:51 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة

    أخيراً استسلم الرئيس البشير للضغط الدولي والمحلي ووافق على القوات الدولية تحت اسم الدلع الجديد "الهجين" من اجل ارضاء سيادته ولكن السؤال ما زال قائماً حول اليمين التي اقسمها وعلى الملأ من اهل السودان، ترى هل سوف يتولى الشعب السوداني دفع كفارة يمين الرئيس ام المؤتمر الوطني؟ ام يضحي بحريم القصر ويصبح أب لكل الشعب ويقول أنا الشعب امه وابيه اخته واخيه وصاحبته وبنيه ولكل امريء من الشعب هذا شأن لا يعنيه. لماذا استسلم الرئيس وحزبه القابض على السلطة؟ وهل لكل الضغوط الداخلية والخارجية اثر في ذلك؟
    اسئلة معقدة مثل الحالة السودانية المعقدة، فحالة السودنة اصبحت لا تقل عن الصوملة او "السوفتة" من الاتحاد السوفياتي السابق بعد أن انفرط عقده واصبح عدداً من الجمهوريات. المشكلة الرئيسية والدلالة الكبرى في هذا التغيير المفاجيء في سياسة الإنقاذ جاء نتيجة لغياب الرؤية الإستراتيجية والعمل بسياسة رزق اليوم باليوم في السياسة، حيث اصبحت الانفعالات والغضب وسط المسيرات هي السياسة الرسمية للدولة وعلى كل الاجهزة تنفيذها وحتى شخص مثل على عثمان قد اجبر على تنفيذ هذه السياسة و التنازل عن تصريحاته عن قبول القوات الدولية عندما كان في تركيا، ويقال انه هدد من قبل نافذين في الانقاذ ومقربين من البشير وهم في الغالب من المطبلين للرئيس والمساندين لسياساته وبدون عقل وحتى لو كانت لحظة غضب في وسط مسيرة جماهيرية جمعت من الغلابة من موظفي الدولة والطلاب وذلك باوامر عليا.
    تلك هي المشكلة فقد تحولت الانقاذ من دولة الحزب عندما كان الترابي في السلطة إلى دولة اصبحت اشبه بدولة نميري والاتحاد الاشتراكي، واصبح مؤيدي الانقاذ كل همهم السلطة والمال واهملت قضية المواطن العادي وبنظرة سريعة للقطاعات المهمة مثل التعليم والطبابة نجد الاجابة ماثلة امام اعيننا وأيضاً بيع شركة الخطوط الجوية السودانية بطريقة تنعدم فيها اي شفافية يدل على جوع كل انصار الانقاذ للاستيلاء على مال الشعب المسكين.
    هذا التخبط في السياسات ينبغي أن يعطي مؤشر على مدى الارتباك السياسي وسط حزب الإنقاذ وربما تحدث مفاجأة وتتم الموافقة على مؤتمر لجنة سوار الذهب او ربما تحدث اعتقالات وسط القوى السياسية المعارضة كما حدث للمحتجين على سد كجبار وكل شيء وارد وكل الامر يعتمد على مزاج الرئيس والمقربين منه والواضح أن ارادة الرئيس هي الارادة العليا للدولة وغضبه هو السياسة العليا التي على الجميع تنفيذها واتباعها. هذا سوف يؤدي إلى صراع او قد ادى إلى صراع فحديث البشير لحزبه بأن هناك خلافات وينبغي أن تحسم يدل على الصراع وفي اغلبه صراع على القرب من البشير وتمرير اجندة المجموعات المختلفة التي تحاول التقرب من الرئيس فهو ليس صراع على الاستراتجيات او اختلاف في التكتيك وانما حالة "بشيرية" خاصة سوف لن تنتهي الا بانتهاء الانقاذ.
    وقد هاجم البشير الصحافة السودانية بنقلها لتصريحاته وحاول أن يبرر القبول بأن القوات الافريقية تفتقد إلى كوادر لادارة المال والعمل لذلك وافق على قوات الامم المتحدة من اجل ادارة المال وعمل القوات الافريقية وطبعاً هذا الكلام غير صحيح فهي محاولة منه لتبرير قراره ولكن هذا سوف لن يقنع عقل فأر لأنه وافق وبدون اي شروط على عدد كبير جدا فإذا كان ما حدث مثل ما قال كان ينبغي أن يوافق على عدد مائة او مائتين وليس كل هذه الالاف المؤلفة من القوات، وايضاً ينبغي أن تعلم المعارضة والحكومة أن القوات الدولية سوف لن تحل المشكلة وانما تعقدها سياسياً ولكن هذه القوات سوف تساعد المدنيين كثيراً وهذا كل المطلوب منها، و يبقى الحل السياسي هو المطلوب ولكن هل تتوفر الارادة السياسية للحل السياسي الشامل لأزمة السودان.
    كان من الممكن أن تتجنب الحكومة كل ذلك لو حلت المشاكل في الاطار الشامل ودعت لمؤتمر دستوري جامع لمعالجة كل القضايا وتقسيم السلطة والثروة على حسب نسبة السكان ووضع اطار حل شامل لكل القضايا ومعالجة امر الانتخابات ولكن الانقاذ تحاول ان تمكث في السلطة لاطول مدة لذلك سوف لن تستجيب لاي نداء عاقل الا بالقوة وهذا المنطق الوحيد الذي تفهمه الانقاذ وكما قال شاديهم في لياليهم الاولى من اراد السلطة فعليه بالقوة، والقوة المقصودة هنا القوة الشعبية الجماهيرية الانتفاضية او قوة السلاح او قوة التآمر والإنقلاب. ولكن قد نجحت قوة اخرى الا وهي القوة الدولية في اجبار البشير على ابتلاع كلامه وقسمه فالقوة هي التي يفهمها البشير فقد حصل على السلطة بالقوة ولكن بعد أن كان غضبه وحماقته هي السياسة العليا للدولة هاهو يستسلم، إنه استسلام رئيس..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 00:06 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    يا باوهريرة الرئيس وقع ليهو كلام على عثمان فاختار النموذج الليبى على العراق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 12:17 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة (Re: هاشم نوريت)

    شكراهاشم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 05:26 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    --------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 05:35 PM

نيازي مصطفى
<aنيازي مصطفى
تاريخ التسجيل: 22-08-2004
مجموع المشاركات: 4643

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة (Re: ابوهريرة زين العابدين)

    Quote: كان من الممكن أن تتجنب الحكومة كل ذلك لو حلت المشاكل في الاطار الشامل ودعت لمؤتمر دستوري جامع لمعالجة كل القضايا وتقسيم السلطة والثروة على حسب نسبة السكان ووضع اطار حل شامل لكل القضايا ومعالجة امر الانتخابات



    نعم يا حبيب الجاهل عدو نفسه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 11:39 PM

ابوهريرة زين العابدين
<aابوهريرة زين العابدين
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إستسلام رئيس: غضب الرئيس وحماقته هي السياسة العليا للدولة (Re: نيازي مصطفى)

    شكراً نيازي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de