النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 02:36 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة هجو حسن الأقرع(هجو الأقرع)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-10-2006, 05:53 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه

    النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى
    دارفور: أجندة إنسانية لتمرير مطامع دولية
    تقرير: رحاب عبد الله
    على الرغم من هدوء جبهة الضغوط على السودان باختيار الاطراف اتباع آلية التشاور للخروج من نفق الازمة، ومع ان الاوضاع بدأت تسير باتجاه التسوية بعد موافقة الحكومة على مقترحات من الامم المتحدة دعت لتعزيز القوات الافريقية بعناصر اممية الا ان طبيعة الازمة تفتح المجال واسعا للتعاطي مع هاجس الاطماع التى تختبئ وراء الاجندة الدولية فى التعامل مع السودان.
    وحذرت وزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس الخميس الماضى الخرطوم من عواقب وخيمة لم تحدد طبيعتها فى حال رفضها السماح لقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة بالانتشار فى اقليم دارفور، واعتبرت الخرطوم هذه التصريحات اعلان حرب وقال مندوب السودان الدائم فى الامم التحدة ان تصريحات رايس بمثابة اعتراف بأهداف المخطط الذى يستهدف السودان وقال ان رايس اعترفت بأن دارفور ليس هى المشكلة وانما المشكلة هى تغيير الحكم فى السودان .
    ولعل الحديث يشير الى ان هنالك اهدافا ومارب اخرى وراء السعي للتحكم فى مصير السودان، وبعيدا عن حديث السلطات المختصة القائل بان الاهتمام الدولي بدارفور لا تحركه الاجندة الانسانية كما تزعم هذه لامريكا ، يعتبر المراقبون ان حديث رايس الذى يشير باعلان الحرب ليس بجديد على خارطة السياسة العربية وان هنالك مصالح تدفع بذلك ويقول تقرير اوينت برس فى اوائل سبتمبر المنصرم ان ما يجرى فى العراق خير دليل على ان المصالح هلى التى تحرك العلاقات الدولية وتدفع الى اشعال الحروب الاهلية والداخلية والاقليمية والدولية والسؤال الذى يطرح نفسه هل يسير السودان على خطى العراق وما هى اطماع الدول الكبرى فى السودان ؟ وهل صحيح لدينا ما تترصده اعين العالم؟
    البروفسور محمد هاشم عوض رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الخرطوم يعتبر ان موقع السودان الجغرافى وتمتعه بكمية لا يستهان بها من الموارد البشرية والطبيعية شكلت عامل اهتمام الادارة الامريكية ومطمعا فى نصيب من ثرواته وقال للصحافة امس الاول ان السودان صنف فى العام 1974 م من قبل منظمة الاغذية وضمن ثلاثة دول 0 استراليا -كندا - السودان ) قادرة على تغذية العالم فى القرن الحادى والعشرين وذلك لما يذخر به السودان من موارد مبينا ان السودان يجلس على بحيرة نفطية مستشهدا بالخرائط النفطية للسودان والتى وضعتها اميركا للتعرف على كمية وحجم البترول السودانى وقال ان شركة شيفرون بدأت فى الشرق ثم امرت بالتحول الى الجنوب ثم وجدت البترول فى الشرق والبحر الاحمر وشواطئه ودواخله وحتى الجزيرة الواقعة بين السعودية والسودان ، وقال ان مدير شركة نيوتكساس بحلايب كان قد ذكر فى زيارة مع مدير مركز الجلود ان كميات البترول التى وجدت فى حلايب تكفى لان تجعل السودان دولة نفطية من اغنى دول العالم واضاف ان الدراسات تؤكد ان دارفور غنية بالبترول حيث بدأت شيفرون وكذلك الجنوب وان البترول يعتبر الثروة الباطنية الوحيدة التى بدأ السودان فى استغلالها حيث ما زالت معظم الثروات غير مستغلة فى باطن الارض واضاف ان السودان لن يستسلم بعد ان قررت شيفرون للخروج من عمليات الاستخراج للنفط بحجة انه لم يحن الوقت بعد للاستفادة من بترول السودان حسبما خططت له اميركا بان يكون ذلك قبل العام 2015 م الا ان السودان سعى سعيا جادا فى البحث والتعرف على ثرواته كما ان السودان يعتبر وفقا لخبراء ضمن اكبر شريط نفطى فى العالم يبدأ من انودنيسيا ويمر بالجزيرة العربية ثم البحر الاحمر ويعبر السودان حتى نجيريا ويتعدى الشريط بعد ذلك المحيط الاطلنطى ليصل الولايات المتحدة الامريكية وكوبا ، وحسب هذه الحقائق يؤكد البروفيسور بان هنالك عوامل جاذبة تجعل الولايات المتحدة تهتم بالسودان .
    والشاهد ان هنالك ما يعضد حديث البروفسور عوض حيث ان العالم اجمع يرى تهافت الدول الصناعية الكبرى على مصادر الطاقة حيثما ذكرت تقارير صحفية بان الحديث عن ثروة السودان النفطية دفع بهذه الدول لتوظيف عشرات المليارات من الدولارات لتسليط الاقمار الصناعية لتحديد مكامن هذه الثروات ومواقفها واحجامها وعقد الاتفاقيات الكبرى للتنقيب عنها فى مناطق متعددة وقال ان السودان يحظى بكميات هائلة من النفط واليورانيوم وهما اهم مصادر الطاقة فى هذا العصر الامر الذى يؤكده مسؤول حكومى بارز فى حكومة شمال دارفور فى تصريح بثته الاذاعة السودانية خلال الشهر المنصرم عندما ذكرت ان 12 قمرا اصطناعيا ترصد اجواء دارفور كما ان هنالك 42 خريطة اعدتها منظمات اجنبية انسانية عن موارد الاقليم وثرواته ،مبينا ان موظفى تلك المنظمات مهندسون فى الجيلوجيا والنفط ولا علاقة لهم بالنشاط الانسانى وكان والى شمال دارفور اعلن ان السلطات الامنية ضبطت طائرة فى مطار الفاشر تعمل مع الاتحاد الافريقى تحمل فى صندوق للادوية زجاجات ممتلئة بالتربة جرت احالتها الى الفحص المعملى وقال ان الحادث يعزز شكوك الحكومة فى نوايا الجهات التى تسعى الى تدخل دولى .
    وفشلت استراتيجية الولايات المتحدة فى الاحتفاظ بالنفط السودانى كاحتياطى فى باطن الارض حتى يبدأ النفط الخليجى فى النفاذ ولم تحظ شركات النفط الامريكية من وليمة النفط السودانية حتى الآن وذلك بسبب قرار العقوبات الامريكية على السودان ومنع هذه الشركات من ابرام اية تعاقدات مع الخرطوم .
    الدكتور فاروق كدودة استاذ الاقتصاد بالجامعة الاهلية ذكر ان اميركا تريد ان تستعين بنفط الشرق الاوسط وافريقيا ومن بينه نفط السودان حيث يقال ان اميركا تعتمد على اكثر من 30 % من وارداتها النفطية من افريقيا لذلك اتصور ان التاريخ قد يعيد نفسه ونحن نعلم ان عام 1884 م انعقد مؤتمر برلين لتقسيم نفوذ الدول الاوروبية فى افريقيا ونذكر فى التاريخ حادثة فشودة عندما اوشكت فرنسا وبريطانيا على التصادم وكان من بين دوافع تلك الحادثة توسيع نفوذ الدول الاوربية فى تلك المنطقة ويقول كدودة "للصحافة" امس الاول رغما عن الحديث المتكرر الذى يقول بان اهتمام المجتمع الدولى بدارفور نابع من اطماع الدول الكبرى فى موارد الاقليم الا ان ليس هنالك دراسات علمية عن موارد ذلك الاقليم الذى لا يستبعد ان يكون به بترول لانه محاط حسب قوله بدول نفطية مثل ليبيا فى الشمال وتشاد فى الغرب ولذلك لابدان يكون فى هذا الاقليم بترول و ويمضى كدودة الى القول ان الاقليم غنى بالحديد والنحاس واليورانيوم وهو اغلى معدن فى العالم ويروى كدودة قصة ويقول ( فى العام 83 - 84 وانا فى جامعة جوبا بمدينة جوبا جاءتنى بروفسور روسية واكتشفت انها ثرثارة ولكى ألهيها عن ذلك اعطيتها كتاباً عن تاريخ السودان فجاءتنى حوالى الساعة السادسة صباحا منزعجة وطلبت ان انظم لها مقابلة مع جعفر نميرى وقلت لها ابيل الير لا ينفع لانه كان رئيس الحكومة هنالك قالت لا ؟ ومفاد هذه القصة ان بعض الاجانب ذوى السحنة البيضاء يأتون الى جنوب وغرب البلاد لكنهم يصابون بهرش على اجسادهم فقالت انا بروفسور طبيبة وهذه المنطقة بها يورانيوم وهذا الهرش الذى يطلقون عليه فى العامية السودانية ( الكاروشة) تسببها الاشعاعات فاريد مقابلة جعفر نميرى لكى تركزوا على اليورانيوم بدلا عن القطن والبترول وبعد سنوات قليلة سمعنا احدى طائرات شيفرون والتى كانت تنقب عن البترول فى هذه المنطقة تم احتجازها فى مطار باريس لانها كانت تحمل يورانيوم ويقول هذه القصص وغيرها تشير الى ان السودان به موارد لم تكتشف بعد ولكنها قد تكون معلومة بالاقمار الصناعية للدول المتقدمة مؤكدا ان الصراع الدولى حول الموارد احد اسباب المجتمع الدولى بالسودان فى الآونة الاخيرة .
    ويقول محمد جمال عرفة بموقع اسلام اونلاين ان اجتماع مجلس الامن الدولى لدى اصداره القرار 1706 الذى يدعو لارسال قوات دولية الى اقليم دارفور حينما توالت عمليات العدوان العسكرية الامريكية على العديد من الدول العربية بدوافع وازرع اسرائيلية احيانا - كشفت حقيقة مخطط استراتيجى امريكى لتدشين الشرق الاوسط الامريكى الجديد الذى تديره تل ابيب ولم تكن خطوات الحصار والعدوان الإستراتيجية سوى خطوات تكتيكية مرحلية لتنفيذ هذه الاستراتيجية الكبرى فى المنطقة , ويرى ان الضغوط الامريكية المكثفة على السودان - كدولة عربية - منذ سنوات تدخل ضمن هذا الشرق الاوسط الجديد او الكبير فتصاعد الضغوط مؤخرا وحصاره بسلسلة قرارات دولية انتهت بفرض تدخل قوات دولية يقودها حلف الناتو و ويضيف ان هنالك حلقة اخرى من الاستراتيجية الامريكية فى افريقيا يجرى تنفيذها بالتوازى مع استراتيجية الشرق الاوسط الكبير والتعجيل بهذا القرن الافريقى .
    ولكى لايبدو الحديث عن هذا القرن الافريقى الكبير مجرد تخمينات او بدعة يشير عرفة الى ان المصطلح امريكى المنشأ وان مسؤولى الادارة الافريقية بالخارجية الامريكية اول من تحدث عن هذا وفضحوا مخططاتهم بداية عام 1995م بما عرف حينئذ بمشروع القرن الافريقى الكبير والذى كان يصنف جنوب السودان كدولة مستقلة ضمن هذا المخطط بل ان زيارة مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة - لافريقيا فى اكتوبر 1996م ضمن ادارة كلينتون جاءت ضمن حلقات تنفيذ هذا المخطط القديم الذى استهدف تدويل الملف السودانى و بدأبرفض الادارة الامريكية للمبادرة المصرية الليبية وافشالها ثم دعمها المطلق لمبادرة الايقاد والحركة الشعبية، وحينها تعهدت اولبرايت بتمويل فصل جنوب السودان بما يتماشى مع الاستراتيجية الامريكية الجديدة فى منطقة القرن الافريقى .
    ولاهمية واتساع مساحة السودان واهميته الاستراتيجية كرابط بين الشرق الاوسط الجديد والقرن الافريقى الكبير فقد جرى التركيز على السودان والتدخل فيه بالمبادرة بما يشكل نقطة انطلاق للسياسة الامريكية وافريقيا وقد المح لهذا - طبقا لما كتبه عرفة - تقرير اعده مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية فى واشنطن فى يناير 2004حيث اشار لصدور قرار عن الكونجرس بتكوين لجنة استشارية للسياسة الامريكية فى القارة الافريقية اوصى بأن يكون السودان قاعدة انطلاق جديدة للسياسة الامريكية فى القارة الافريقية .
    ويبدو ان مشروع القرن الامريكى الجديد يستهدف خلق موضع قدم امريكية جديدة فى افريقيا واستغلال وضعها الجغرافى ومواردها الطبيعية الغنية بهدف السيطرة على مقر استراتيجى جديد فى القارة والاستفادة من ثرواتها الهائلة وتحديدا النفط الذى هومحور المطامع الامريكية حيث تشير تقارير لسعى امريكا لرفع نسبة استيرادها من النفط الافريقى بحلول عام 2015م الى 50% من مجموع نفطها المستورد ضمن خطط لتخفيف الطلب على النفط العربى ويبدو امر الاطماع الامريكية محقق اذا ماادركنا ان الاحتياطى الاجمالى النفطى السودانى مرجح ان يصل الى 3 مليارات برميل وان القسم الاعظم من آبار البترول السودانية هى فى الجنوب والغرب والشرق .
    ويذكر لى محمد على جادين القيادى بحزب البعث العربى الاشتراكى ان العامل الاقتصادى يشكل عاملا هاما فى سياسات كافة الدول وخاصة الدول الكبرى والسياسة فى النهاية ترتبط بمصالح اقتصادية واستراتيجية مشيرا الى ان اهتمام الدول الكبرى بأزمة دارفور له دوافع سياسية واقتصادية واستراتيجية اذ ان المنطقة تمثل اقليما هاما فى وسط افريقيا له علاقات متشابكة مع بلدان افريقية عديدة ويضيف جادين "للصحافة" امس ان انفلات الامن فى مثل هذا الاقليم يؤدي دون شك الى عدم الاستقرار والفوضى فى منطقة واسعة من وسط افريقيا ويشكل ذلك احد دوافع اهتمام هذه الدول بأزمة دارفور ذلك بالاضافة الى المأساة الانسانية التى تجرى فى المنطقة بسبب الحرب الجارية والعامل الانسانى اصبح يمثل سببا رئيسيا للتدخلات الدولية فى مرحلة مابعد الحرب الباردة وعلى ذلك لايمكن ان نستبعد الاجندة السياسية والاقتصادية الخاصة بالدول الكبرى وفى دارفور بالتحديد هنالك صراع خفى بين فرنسا التى كانت تستعمر بلدان غرب ووسط افريقيا من جهة والولايات المتحدة الامريكية من جهة اخرى ويستندهذا الصراع الى السيطرة على القارة الافريقية ومواردها خاصة البترول والمعادن .
    وذكر لى فى اتصال هاتفى امس الدكتور صفوت فانوس استاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم ان المطامع الاقتصادية تتمثل فى عنصرين الاول الشركات العالمية (المتعددة الجنسيات )هذه دائما لديها فائض رؤوس اموال تبحث عن مجالات للاستثمار بغرض تحقيق الربح خاصة وان مجال الاستثمار بالسودان كبير - قطاعات الزراعة المعادن الاولية والثروة السمكية والغابات والصناعة والخدمات والشركات- و ويضيف ان الشركات التى تأتى تكون لديها مصلحة تستثمر فى موارد السودان وتمثل اكبر الشركات العالمية 50 % منها امريكية المنشأ فمصلحتها تحقيق الربح الامر الذى يتطلب ان تكون العلاقات السياسية طيبة ( لتسهيل الحصول على التأشيرة وتوفير الحماية للمستثمر ) بجانب ان السودان الذى به قرابة 35 مليون نسمة يشكل سوق رائد وبه طبقة مقتدرة راسمالية غنية تشكل سوق للسلع الفارهة الكمالية بجانب وجود سوق للسلع الضرورية ويقول فانوس ان العامل السياسى مهم للاستثمار مبينا انه اذا كانت هنالك مقاطعة اقتصادية فان للدور السياسى اثر فى ترميم العلاقات مؤكدا ان البعد الاقصادى هو استثمار فى حد ذاته لجذب رؤوس الاموال بالاضافة الى وجود اسواق للمنتجات عند تلك الدول مبينا ان القدرة على الوصول الى اسواق العالم اصبح يشكل عامل قوة فى العصر الحديث وقال لدينا امثلة كثيرة مثل الصين. ويبدو ان اطماع الدول ستظل بعدا حاضرا فى علاقات السودان الدولية الامر الذى يحتم الاستفادة من الميزات الاقتصادية فى توجيه سياسات ذكية تعود بالنفع والرفاهية وتجنب البلاد اية مواجهات ربما خلقت مدخلا لتسرب هذه الاطماع الى الثروات الوطنية وعلى كل فان الاجندة التى تحرك العالم تجاه دارفور استغلت الاوضاع الانسانية لتمرير اجندة خاصة باطماعها فى الإقليم او هكذا تبدو الصورة..























                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 06:39 AM

خدر
<aخدر
تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13188

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: هجو الأقرع)

    الاخ هجو

    ارجو ايراد رابط التقرير اعلاه ( مصدر )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 06:43 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: خدر)

    this is the truth
    the question why are we still responding to these people?
    والشعبه يتم تغييرها كل فتره عندما تنكشف والان فى عملية تغيير وهناك الشعبه الالكترونيه وهى التى ترسل الفايروسات للمعارضين

    والملاحظ ان الشعبه متنوعه فيها من يشتت البوستات وفيها الساخرين ومنها الذين يدخلون بتساؤلات بسيطه مثل (انت متاكد من الكلام دا)( ورينا الكلام دا من وين (ووين الشيك ياساره) وفيهم الاستفزازيين الذين يجرونك الى معركه شخصيه وماان تتورط فيها حتى ياتوا ببوست افصلوا فلان دا

    والاشكال متنوعه وهم متععدى الحيل
    فانتبهوا لهم ايها الاخوه والاخوات وخاصه عندما يكون البوست جاد ومؤلم للانقاذيين
    ولايجرجروكم لمعارك جانبيه

    كما انهم يحاولون اطفأ بعض البوستات بانزال بوستات كثيره ليتراجع البوست الجاد او انزال بوستات مضاده لافته للنظر لتصرف اقراء عن البوست الرئيسى مثل البوستات العنصريه او البوستات الانصرافيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 02:24 PM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: خدر)

    الاخ خدر سلام ، رمضان كريم ، الموضوع عن صحيفة الصحافه السودانيه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 04:03 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: هجو الأقرع)

    to the ingaz mafia gang
    اولاد القحبة

    لست خجولا حين اصارحكم بحقيقتكم
    ان حظيرة خنزير اطهر من اطهركم
    تتحرك دكة غسل الموتى
    اما انتم
    لا تهتز لكم قصبه!
    ****
    الان اعريكم
    في كل عواصم هذا الوطن العربي
    قتلتم فرحي
    في كل زقاق اجد الازلام امامي
    اصبحت احاذر حتى الهاتف
    حتى الحيطان وحتى الاطفال
    أقيء لهذا الاسلوب الفج
    وفي بلد عربي كان مجرد مكتوب من أمي
    يتأخر في أروقة الدولة شهرين قمريين
    تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية كي تحكم فينا
    اعترف الان امام الصحراء
    بأني مبتذل وبذيء وحزين
    كهزيمتكم يا شرفاء مهزومين
    ويا حكاما مهزومين
    ويا جمهورا مهزوما
    ما اوسخنا ...ما أوسخنا ...ما أوسخنا
    ونكابر
    ما أوسخنا
    لا استثني احدا
    ****
    هل تعترفون
    انا قلت بذيء
    رغم بنفسجة الحزن
    وايماض صلاة الماء على سكري
    وجنوني للضحك بأخلاق الشارع والثكنات
    ولحس الفخذ الملصق في باب الملهى
    يا جمهورا في الليل
    يداوم في قبو مؤسسة الحزن
    سنصبح نحن يهود التاريخ
    ونعوي في الصحراء بلا مأوى
    هل وطن تحكمه الافخاذ الملكية
    هذا وطن أم مبغى
    هل ارض هذي الكرة الارضية أم وكر ذئاب
    ماذا يدعى القصف الاممي على هانوي
    ماذا يدعي سمة العصر وتعريص الطرق السلمية
    ماذا يدعى استمناء الوضع العربي
    امام مشاريع السلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 07:11 PM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: Mustafa Mahmoud)

    قال رسول الهدي عليه السلام ، المسلم ليس بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذي. يااخى اذا لم تحترم الاخرين على الاقل احترم نفسك. الا يكفيك هذا الشهر الكريم حتى تتخير كلمات مناسبه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2006, 07:21 PM

Ahmed Mohamedain
<aAhmed Mohamedain
تاريخ التسجيل: 19-07-2005
مجموع المشاركات: 1341

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: هجو الأقرع)

    Let whatever be taken by anyone other than the criminals of Ingaz who have not stolen the entire public wealth but committed major crimes against humanity.

    God throuw AlBashir and his gangster to hell
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 03:08 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 37752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: هجو الأقرع)

    [02-10-2006, 02:03 م

    هجو الأقرع


    .

    تاريخ التسجيل: 19-07-2006
    مجموع المشاركات: 529
    Re: متى يعلنون وفاة العرب (Re: Mustafa Mahmoud)

    صدقنى يا ...... قلت اجاملك لانو الجماعه مطنشنك عشان تعرف نفسك ...ير. وراكب عرى (بدون سرج) يمكن تكون حنكوش ما عارف عرى معقول تكون .... وما عارف عرى. سوف يعلن وفاة العرب لم تخلى حركات العيال القاعد تعمل فيها دى ، استحى فتحت لك بوستات لتوعيتك ولم تستطيع الدفاع عن نفسك بكلمة واحده فقاطعوك الناس يا .....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-10-2006, 08:35 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 9023

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النفط واليورانيوم.. وحقائق أخرى ..... دارفور اجنده إنسانيه لتمرير مطامع دوليه (Re: Mustafa Mahmoud)

    لقد تماديت فى استعمال الالفاظ نابيه لاحظ مطلع قصيدتك . تختم بها قيل لك هذا بعد تماديك وتناسيناك ولكنك مازلت مصرا . يااخى نعرف نرد ولكن احترم الناس عشان يحترموك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de