خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 08:53 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-05-2008, 04:16 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً

    فرنسا تدين هجوم متمردي دارفور على الخرطوم
    Sun May 11, 2008 2:57pm GMT

    اطبع هذا الموضوع
  • نص [+]

    باريس (رويترز) - قالت وزارة الخارجية يوم الاحد إن فرنسا أدانت هجوم متمردين من دارفور على العاصمة السودانية ودعت الى الاسراع بنشر قوة حفظ السلام الدولية في الاقليم الواقع في غرب السودان.

    وقاتل متمردو دارفور القوات الحكومية في ضاحية أم درمان في الخرطوم يوم السبت في محاولة للاستيلاء على السلطة. وقال مسؤولون انه تم دحر الهجوم لكن هذه هي المرة الاولى في الحروب المستمرة منذ عشرات السنين التي تصل فيها المعارك الى العاصمة.

    وقالت وزارة الخارجية في بيان "تدين فرنسا بشدة الهجوم المسلح على العاصمة السودانية. وما من ظروف يمكن أن تبرر مثل هذا العمل."

    وقطع السودان علاقاته الدبلوماسية مع تشاد بعد الهجوم الذي قال انه تم بدعم من الرئيس التشادي ادريس ديبي وهو حليف لفرنسا التي لها قوات في تشاد وساعدته على هزيمة متمردين تشاديين قال ان السودان ساندهم.

    ولفرنسا دور في المنطقة أيضا من خلال قوة الاتحاد الاوروبي المنتشرة قرب حدود تشاد مع دارفور بهدف حماية اللاجئين وموظفي المعونات. وتشارك فرنسا بجزء كبير من هذه القوات.

    وقالت الوزارة "هذا الهجوم الخطير يبين مدى اهمية التعجيل بحل ازمة دارفور والتأثير المزعزع للاستقرار الناتج عن عدم تحقيق تقدم في هذه المسألة."

    وأضافت "تدعو فرنسا الى سرعة انتشار قوة حفظ السلام الدولية في السودان واستئناف الحوار السياسي وتطبيق الاتفاقات التي تساهم في تخفيف حدة التوتر في المنطقة."

    وقوة حفظ السلام هي قوة مشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور. ولم ينتشر سوى حوالي تسعة الاف من أفراد القوة المقرر ان يصل قوامها الى 26 الف فرد في دارفور.

    وتنحي الحكومات الغربية باللائمة على الخرطوم في بطء معدل الانتشار قائلة انها تتلكأ في الموافقة على تشكيل القوة وتضع عقبات لا ضرورة لها.

    © Thomson Reuters 2008 All rights reserved.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 04:23 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    سوريا تدين هجمات المتمردين على الخرطوم

    Sun May 11, 2008 2:18 PM GMT24

    أخبار الشرق الأوسط


    دمشق (رويترز) - ادانت سوريا يوم الأحد الهجمات التي قام بها متمردو دارفور على العاصمة السودانية الخرطوم وقالت انها كانت تهدف إلى زعزعة الاستقرار.

    وقال بيان لوزارة الخارجية "ان سوريا اذ ترفض التدخل الأجنبي في شؤون السودان تؤيد الجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي للوضع القائم في دارفور."

    واضاف البيان ان سوريا تشعر بالارتياح لفشل هذه المحاولة وتدعم التصدي الحازم لاعمال العنف وأكد على "حرص سوريا على أمن واستقرار وازدهار السودان."

    وقاتل متمردو دارفور يوم السبت القوات السودانية في ضاحية بالخرطوم في محاولة للسيطرة على السلطة ولكن الحكومة قالت ان الهجوم على العاصمة أحبط.

    © Reuters 2008. All Rights Reserved

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2008, 10:13 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    تشاد تأسف لقطع السودان العلاقات الدبلوماسية
    الخرطوم تطالب بتصنيف العدل والمساواة "حركة إرهابية"


    الخرطوم قالت إن مسلحي العدل والمساواة استعملوا أسلحة "محرمة دوليا" (الجزيرة نت)

    طالب مجلس الوزراء السوداني المجتمع الدولي بتصنيف حركة العدل والمساواة "حركة إرهابية"، في حين أسفت تشاد لقرار السودان قطع العلاقات الدبلوماسية معها بعد هجوم نفذه مسلحو الحركة يوم أمس على مدينة أم درمان.

    وقال مراسل الجزيرة نت في الخرطوم عماد عبد الهادي إن المجلس طالب بتصنيف الحركة ضمن "الحركات الإرهابية" بناء على وعد سابق من المجتمع الدولي باتخاذ قرار من هذا النوع في حق أي حركة "تقوم بزعزعة الأمن" في إقليم دارفور المضطرب غربي السودان.

    تقرير وزاري
    وقد استمع الوزراء في جلسة اليوم إلى تقريرين من وزيري الدفاع والداخلية عن المواجهات بين القوات السودانية ومسلحي الحركة، وأيد قرار الرئيس عمر حسن البشير قطع العلاقات مع تشاد وطلب من الأجهزة الدبلوماسية تنفيذه.

    وتناول التقريران نوعية الأسلحة التي استعملها مسلحو الحركة ووصفها بأنها "محرمة دوليا"، وأكد أن "أطفالا استخدموا في هذه العملية".

    ونقل المراسل عن الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور كمال عبيد قوله إن قوات الأمن والجيش اعتقلت بعض من سماهم "الطابور الخامس" في الخرطوم.


    الجيش السوداني مدد حظر التجول إلى أجل غير مسمى (الجزيرة نت)

    وأكد عبيد أن الحكومة لم تكن تستبعد مثل هذه "الحماقات" من زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم. وأعلن انتهاء العملية ودحر مسلحي الحركة، مضيفا أن القوات المسلحة مازالت تتابع الوضع وتقوم بعمليات تمشيط في محيط الأماكن التي شهدت المواجهات.

    سيطرة
    وفي وقت سابق أكدت السلطات السودانية سيطرتها على الأوضاع، لكنها مددت إلى أجل غير مسمى حظر التجول على مدينة أم درمان، وبرر الجيش ذلك برغبته في الحفاظ على حياة المدنيين أثناء ملاحقة "فلول" المهاجمين الذين أسر منهم 200 شخص، نصفهم أعمارهم لا تزيد على 18 عاما، حسب مصدر أمني.

    وقال مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني للجزيرة إن السودان تابع تحركات المتمردين منذ انطلاقهم "من تشاد" وأراد "استدراجهم"، لكنه لم يوضح كيف بلغوا مدينة أم درمان رغم رصد تحركاتهم.

    ومن جهتهم أكد مسلحو حركة العدل والمساواة أمس أنهم سيطروا على أم درمان وأن المعارك مستمرة, معلنين أنهم يتقدمون نحو الخرطوم, وأعلن الأمين السياسي للحركة أحمد محمد أن هجومها يحظى بدعم شعبي، لكن موقفهم لم يعرف اليوم من إعلان الحكومة دحر قواتهم.

    نفي تشاد
    وقد اتهم السودان دولة تشاد المجاورة بالوقوف وراء العملية معلنا احتفاظه بحق الرد، لكن إنجمينا نفت مساء السبت أي علاقة لها بالهجوم، منددة به "من دون تحفظ" و"مهما كانت هوية منفذيه".

    وتأسفت الحكومة التشادية لقرار السودان قطع العلاقات الدبلوماسية معها حسب ما جاء في بيان رسمي نشرته الأحد، كما نددت بما قالت إنه "تخريب" تعرضت له سفارتها في الخرطوم حيث "اقتحمها" رجال في زي عسكري و"استولوا على وثائق وأجهزة معلوماتية"، وفق ما ذكر البيان.

    وحسب مطرف صديق، وكيل وزير الخارجية السودانية فقد فتشت السفارة التشادية أمس, و"تبين أنها كانت إحدى نقاط الاتصال لقيادة الهجوم".



    السلطات السودانية أكدت سيطرتها على الأوضاع وقيامها بعمليات تمشيط (الجزيرة نت)

    وتابع بيان الحكومة التشادية أنها "تأمل مجددا أن تستعيد الحكومة السودانية هدوءها وتعود إلى الصلات الأخوية والسلمية التي ينبغي أن تسود بين البلدين".

    إدانة الهجوم
    وأدان الهجوم على أم درمان كل من الاتحاد الأفريقي وفرنسا وسوريا. واعتبرت باريس أن هذا الهجوم يظهر ضرورة "إيجاد تسوية عاجلة لأزمة دارفور".

    أما الاتحاد الأفريقي فقد دعا كل الأطراف إلى "ضبط النفس" وقال إن هذا الهجوم يعرقل الجهود الرامية إلى "حل سياسي لأزمة دارفور وتعزيز السلام والأمن والاستقرار في المنطقة".

    ومن جهتها قالت وزارة الخارجية السورية إن دمشق "ترفض التدخل الأجنبي في شؤون السودان وتؤيد الجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي للوضع القائم في دارفور".
    المصدر: الجزيرة + وكالات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2008, 01:28 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    تصوري أن يكون خليل إبراهيم قد تحصل فعلاً على وعود كبيرة وتكاد تكون معقولة التصديق وقد تكون من رجال يثق بهم كثيراً من العسكريين أو السايسيين في الداخل

    السيناريو يأخذ أحد مجريين بعد هذا السيناريو:
    حصوله دعم مادي وآلي كبير وعلى وعود بالدعم الكامل من داخل صفوف القوات المسلحة في حال وصوله الخرطوم ( هذه تدعمه تصريحات المتحدثين باسم الحركة في كل من القاهرة ولندن)وعلى هذه الوعود تحصل على دعم من تشاد بمساعدات فرنسية تسهل عليه عملية التنقل بين الحدود المحروسة جيداً من قبل قوات الجيش الفرنسي في تشاد تحرك على إثرها خليل إبراهيم تجاه الخرطوم وأنا أعتقد فعلاً في حضور خليل إبراهيم شخصياً للخرطوم تصديقاً للوعود التي ضربت إليه وربما تسليمه منصباً مرموقاً(تدعم هذه النظرية تصريحات المتحدثين بالحركة وضمأنتهم للرأي العام بسلامة خليل إبراهيم في الخرطوم)

    1 - قد يكون الدعم الكبير والوعود المضروبة هي من نسيج الإستخبارات السودانية وغررت به بمن يثق في كلمتهم وذلك لإستدراجه للخرطوم والقبض عليه أو في أفضل الحالات يمثل قدومه للخرطوم انتحاره السياسي
    وأنّ الوعود الكبيرة ما هي إلا خدعة استخباراتية لجرجرته لهذا المستنقع

    2 - قد يكون الدعم الكبير والوعود المضروبة فعلاً صحيحة ولكن تراجع من هم بالداخل عن دعمه لظرف ما, وفي هذه الحالة ضحوا بنهاية خليل ابراهيم ولكن لم تنتهي جذور المشكلة ويجب القبض على كل الذين روّجوا لهذه الفكرة قبل أن يبحثوا عن خليل آخر

    أنا أميل للسيناريو 1 وذلك لتعمّد الحكومة نشر معلومات قدومه للخرطوم بعيد انطلاقه من داخل العمق التشادي وأحبكت القصة وحذرت السفارات والبعثات السياسية والأممية بل وأن الجيش السوداني كان على استعداد كامل لقدومهم ولا أعتقد أنه فوجئ بهم على تخوم أم درمان وهو ما فتئ يحذر من قدومهم ويجهز له

    ولكن لماذا أصر رغم التجهيزات التي قام بها الجيش السوداني على المغامرة بدخول أم درمان؟
    ربما تحصّل على تأكيدات قوية من الذين غرروا به بوقوفهم معه وجاهزيتهم بدعمه من العمق ما ينهك الجيش وهو يقاتل على جبهتين في أن واحد
    ربما لم تكن التأكيدات من شخص واحد بل من عدة مسؤولين وسياسيين رفقاء الدرب السابقين

    لماذا يصر المتحدثين باسم الحركة على الكذب وعلى استمرارية المعركة الفاشلة بهذه الصورة الفاضحة وقوة العين الزائدة؟

    هذا قد يعود كذلك لتصديقهم القوي للخطة المزعومة بتلقي دعم من داخل وادي سيدنا والسلاح الطبي ومداخل المدن والكباري

    ما بيدهم من وعود قوية لا يمكن لهم عدم تصديقها خاصّة إذا علمنا أنهم لن يصدقو
    ا الإعلام الرسمي ويظنوا على ما بأيديهم من وعود من شخصيات مرموقة ظناً حسناً
    ربما جراء وعود مستمرة وتصريحات متعمد الضليل من هذه الشخصيات للمتحدثين باسم الحركة من الخارج لجعلهم اضحوكة في الإعلام العربي والغربي

    نأتي لدور تواجد فرنسا

    تعجيل كل من فرنسا وتشاد وأميركا لإدانة المغامرة بعد أن ثبت فشلها يشير بشدة إلى الريش فوق رؤوسهم

    وكأن الجاني يقول خذوني

    تذكرني هذه الإدانة بإدانة فرنسا لإختطاف أطفال دارفور في تشاد والذي ثبت بعدها أن الحكومة غارقة بالكامل في سبكها وتنفيذها ودعمها

    وهنا أتسآءل هل لعبت الإستخبارات العسكرية السودانية حتى على ديبي وفرنسا وأمريكا

    لا استبعد هذا الأمر حقاً

    على كل
    ما كسبته حكومة السودان من دعم دولي قوي جراء المغامرة الفاشلة رفع عنها الكثير من الحرج ورمي الكرة في ملعب حركات دارفور الرافضة للحوار

    ولو كنت مكان عبد الواحد محمد نور لبللت شعر رأسي ويجب أن لا يفرح كثيراً بتمديد إقامته في فرنسا
    فرنسا الأن مضطرة للوقوف مع الحكومة السودانية ودفع مفاوضات دارفور ولن تستطيع أن تقنع الرأي العام العالمي بإمكانية أي حل آخر غير الحل عن طريق الحوار

    فموقف الحكومة الآن جد قوي وموقف جميع الحركات الرافضة جد ضعيف بل قد تصور جميعها في موقف الإرهابيين المعتدين ك خليل إبراهيم

    أقول كل هذا واسبقه ب "ربما"

    كمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2008, 02:48 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    بي بي سي

    تنديد دولي بهجوم متمردي "حركة العدل والمساواة" على الخرطوم


    وإلى ذلك، نددت الولايات المتحدة الأمريكية بالهجوم الذي شنه متمردو "حركة العدل والمساواة" على الخرطوم السبت.

    وطالب الناطق باسم الخارجية الأمريكية، شون ماكورماك، بوقف فوري للمواجهات، قائلاً: "هذه الأفعال تقوّض جهود الأسرة الدولية القائمة لدعم قرار حول النزاع في السودان."

    وحذر ماكورماك الجانبين من شن هجمات انتقامية استناداً إلى العرقية أو القبلية.

    ومن جانبه أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون عن قلقه من لجوء "حركة العدل والمساواة" لاستخدام القوة المسلحة والوسائل العسكرية لتحقيق مكاسب سياسية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2008, 06:15 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    الاتحاد الأوروبي يدين الاحداث في السودان

    2008-05-12 15:32:17

    بروكسل 11 مايو (شينخوا) أدان الاتحاد الأوروبي يوم الاحد الهجمات التي شنتها حركة العدل والمساواة على العاصمة السودانية الخرطوم.

    وقال المنسق الأعلى لسياسة الأمن والدفاع الأوروبي خافيير سولانا في بيان له إن حل مشكلة دارفور خاصة ومشاكل السودان عامة لا يمكن أن يكون عسكريا, داعيا جميع الأطراف بمن فيهم الحكومة السودانية إلى ضبط النفس في الأيام المقبلة لا سيما تجاه السكان المدنيين في الخرطوم وهم من قد يصبحون ضحية لموجة العنف الجديدة.

    واعتبر المسؤول الأوروبي هذه الأحداث فرصة لإعطاء دفعة اقوى للبحث عن حل دائم للأزمة في دارفور عن طريق الاستئناف الجاد للعملية السلمية ونشر قوات حفظ السلام وتحسين العلاقات بين السودان وتشاد.

    وكانت مدينة ام درمان فى شمال العاصمة السودانية قد تعرضت يوم السبت لهجوم عنيف قام به متمردى حركة العدل والمساواة مما ادى الى نشوب مواجهات عنيفة بين القوات الحكومة السودانية ومتمردي الحركة التى تعد اقوى الفصائل المتمردة في اقليم دارفور غرب السودان مما اسفر عن وقوع خسائر بشرية ومادية.

    وكرد فعل على الهجوم قامت الحكومة السودانية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع تشاد متهمة اياها بدعم حركة العدل والمساواة.

    وفي المقابل, نفت تشاد أي ضلوع لها في الهجوم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2008, 04:41 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    ليبيا تدين هجوم المتمردين في السودان

    Tue May 13, 2008 3:06pm GMT


    طرابلس (رويترز) - ادانت ليبيا يوم الثلاثاء متمردي دارفور الذين شنوا هجوما على العاصمة السودانية الخرطوم يوم السبت في محاولة للاطاحة بحكومة الرئيس عمر حسن البشير.

    ويعتبر الزعيم الليبي معمر القذافي من الاطراف ذات الدور المؤثر في المنطقة وسعى الى المصالحة بين تشاد والسودان والتوسط في محادثات بين الخرطوم وجماعات المتمردين في دارفور.

    وقالت وزارة الخارجية الليبية في بيان انها " تدين بكل قوة هذا العدوان الذي تم في وقت تتواصل فيه الجهود من قبل الاتحاد الافريقي ودول الجوار لحل مشكلة دارفور واعادة الامن والاستقرار الى هذه المنطقة."

    ودعت الوزارة الى الحوار بين تشاد والسودان لتخفيف التوتر بين الدولتين والمساعدة في تسوية أزمة دارفور.

    وقال البيان الذي نقلته وكالة الانباء الليبية الرسمية انها "تؤكد من جديد على أن انتهاج أعمال العنف لحل الخلافات لن يستفيد منه أحد وأن الحلول السلمية من خلال الحوار وتعزيز علاقات حسن الجوار هي الكفيلة باحلال السلام والامن والاستقرار بالسودان وفي المنطقة بأسرها".

    وقالت تشاد يوم الاثنين انها اغلقت حدودها مع السودان بعد ان قطعت الخرطوم العلاقات الدبلوماسية يوم الاحد في اعقاب هجوم المتمردين على العاصمة الذي قالت ان نجامينا ساندته.

    ونفت تشاد ضلوعها في هجوم متمردي دارفور يوم السبت واتهمت السودان بدعم هجوم على عاصمة تشاد في فبراير شباط قتل فيه مئات الاشخاص.

    © Thomson Reuters 2008 All rights reserved.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2008, 05:03 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    وكالة الأنباء الصعودية (واس)

    الرئيس السودانى / إتصال هاتفي

    الخرطوم 8 جمادى الاولى 1429هـ الموافق 13 مايو 2008م واس
    تلقى الرئيس السودانى المشير عمر البشير اتصالات هاتفية من عدد من الرؤساء والملوك معبرين فيها عن إدانتهم للمحاولة الإرهابية التي استهدفت أم درمان مؤكدين وقوفهم التام مع حكومة السودان وشعبه.
    وكانت الإتصالات اجراها كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن والرئيس المورتناني الشيخ عبدالله سيد ولد محمد والرئيس الجيبوتي السيد عمر إسماعيل قيلي بجانب أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني .
    // انتهى // 1233 ت م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2008, 06:16 PM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    وكيل الخارجية البريطانية يؤكد موقف بلاده بادانة الاعتداء على امدرمان

    اخبار عالمية اكد السيد بيتر ريكيتس وكيل وزارة الخارجية البريطانية على موقف بلاده المتعلق بإدانة الأعتداء على امدرمان مشدداً على أن الادانة صدرت بالإجماع من مجلس الأمن الدولي. واوضح السفير عبدالغني سعد المدير المناوب للشئون الأوربية بوزارة الخارجية عقب المباحثات التي أجراها وكيل وزارة الخارجية الدكتور مطرف صديق مع نظيره البريطاني اليوم بالنادي الدبلوماسي ان السودان اكد اهتمامه بالعملية السلمية في دارفور وحرصه على تامين المساعدات الانسانية للمحتاجين إلى جانب تنفيذ إتفاقية السلام الشامل. واكد مدير الشئون الأوربية بالخارجية المناوب انه تم خلال المباحثات التأكيد على التزام الحكومة بالتهدئة فيما يتلعق بأبيي.

    عن المشاهير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2008, 09:07 AM

Frankly
<aFrankly
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 34255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل إبراهيم يجلب للسودان دعم دولي قوي لم تكن تحلم به, الأمم المتحدة, فرنسا وامريكا مثالاً (Re: Frankly)

    "وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما"

    والصلح خير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de