الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 03:54 AM الصفحة الرئيسية

منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الطاحونة المجنونة

05-22-2009, 09:53 AM

هيثم بابكر

تاريخ التسجيل: 10-28-2006
مجموع المشاركات: 416

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الطاحونة المجنونة

    غبار ابيض كثيف يعتلى الراس حتى تتخلخل ذراته بين مساماته المتباعدة التى طالما اشتاقت الى بلة او كشحة ماء ..
    غبار الدقيق العالق يتجه فى تسارع وتباطؤ نحو طاقة رسمت فى اعلى منتصف الحائط الجنوبى يعبر من خلالها شعاع الشمس فى مضمار مخروطى شكلت خطوط حوافه المستقيمة ذرات الدقيق الدقيقة التى تتسابق فى مسار الضؤ بزهو و تبختر ...
    انه السباق المحموم بين حبات الفتريتة ، ومايو ، وقليل من دخن ، واسماء ظلت مبهمة فى قناديل مشروع الجزيرة ...
    السرعة المسموح بها فى المسار المائل صعودا الى اعلى يجب ان تتماشى وايقاع الحجرين ...
    كثيرون هم الذبن اتيحت له فرصة الخروج عن مسار الضؤ فأثروا " التعلق " فى شعر رأس القديح ، وشعر أنف القديح ـ وشعر رموش القديح ... "القديح عامل الطاحونة وخبير الدقيق هو ذلك الرجل القصير... فى ثوبه القصير ...وشعره القصير ... ابيض القلب ، والسن والعراقى يسميه أهل المسيد " ود ادم " ...
    بياض نثار الغيار غطى الرأس فاختلط الشيب بالمشيب ...
    صوت الضجيج الناتج عن احتكاك حجرى الطاحونة ...
    ابداع لا يعرف كنه شفرته الا .. خضر حنون... صاحب الطاحونة
    استوقفنى ذلك الشكل الدائرى الخرصانى كثيرا.. فهو مزيج من الحديد الذى فيه منافع الناس والبأس الشديد ... وحجر من صخر أملس " نسميه من صوته " " الصج " .. تماسكا بقوة ، وتعاهدا برسالة حفظت خصائص كل واحد منهما ليؤدى رسالته فى الحياة ، العهد بينها كان اسمنتيا صلبا ...
    تسابق الحجرين فى اتجاه معاكس ليس اختلافا فى الرأى ولم يفسد يوما للود قضية ، بل دارا حول محور واحد " يسميه الجمهوريون والديموقراطيون فى امريكا ، ثوابت الدولة " وانطلقا يعين بعضهما بعضا فيما اتفقا فيه ، ويعذر بعضهما بعضا فى اختلاف وجهات النظر الى حبة العيش الصغيرة لا يهم جنسها او لونها اوقبيلتها أو درجتها من الجودة او الطبقة الاجتماعية .. فالهدف واحد ، ليس سحق العيشة !! ... بل توظيف خصائصها واستفزاز دواخلها لتخرج لخدمة الانسان ..
    الله على انسانية الحجر ...
    الله على دبلوماسية الحجر ...
    كثيرون ينظرون الى غلظته ، وصوته الاجش ، وسطحه الخشن ، لكنه فى خاطر القديح " حنينا يثير النغم " ، وأمينا لا ينقص المكيال "" وعزيزا ان تمنّع أو تعصّب او تحمّق حتى اذا وقف امام صبابة قماش دمورية الاكالة ، التى تغطى فم الطاحونة ، صفوفا من الجرادل وشولات الخيش والبلاستك ، والصفائح وملايين من الحبوب بالمسميات العظيمة ، وصفوفا من المنتظرين ، وصفوفا من المتاسبقين فى مسارب الشعاع ، وقبل كل ذاك وذاك صفوفا من الافكار تحت جمجمة القديح مسدودة المسام بذرات الدقيق ...
    - ملحوظة : ...
    فى طاحونة الدنيا الان .. اجد نفسى فى الحالة " القديحية ".
    ودعوة من المعنى للوقوف عند بوابة هذه الطاحونة ....
    قاتل الله الكسل ...
    وخفف الصعاب ...
    وبارك للمتسابقين فى مسارب الشعاع جهدهم للخروج من هذه الطاحونة ...
    وأيد الله القديح بشعر كثيف قادر على ان يحمى مسامات الزمن من غبار دقيق ..
    وافرح الله السمك ... على رواية عبد الرحمن " ود التف " حينما سألنى :
    انت قايل السمك الليلة فرحان ليه ؟
    قلت لا ادرى ؟
    قال : لانو القديح عام فى البحر ...
    فهمت حينها ان حتى عوالق الدقيق المختلط بالعرق لها " زبائن " ...
    ترى اين انا الان ؟
    فى مسارب الشعاع ؟
    ام فى بطون السمك ؟
    ولكم الود كله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2009, 06:49 PM

الشفيع وراق عبد الرحمن
<aالشفيع وراق عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 04-27-2009
مجموع المشاركات: 11729

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الطاحونة المجنونة (Re: هيثم بابكر)

    خواطر رائعة يا هيثم
    فيها الكثير من بلاغة الوصف
    تستحق القراءة المتانية

    تذكرت في الحال طاحونة ود محمدين وقربت اسمع صوتها
    كن كررن... كن كررن..كن كررن كررن كررن
    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de