الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 02:52 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-02-2009, 04:18 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح

    إستضافت قناة الجزيرة ضمن برناج الجزيره هذا الصباح
    الكاتب والناقد المؤرخ الادبي الاستاذ احمد الامين
    فى حلقة خاصة عن الاديب العالمى (الطيب صالح )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-02-2009, 06:32 PM

عبدالكريم الامين احمد
<aعبدالكريم الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-10-2005
مجموع المشاركات: 32520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: بدر الدين الأمير)

    هلا يا بدر الدين
    وسيتم اعادة الحلقة غدا عند السادسة صباحا بتوقيت الدوحة
    وقد شارك فيها الاستاذ الكتيابي وناقد مصري بالاضافة الي الاخ احمد
    وساعود لتلخيص مادار عقب الاعادة ليوم غدا باذن الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2009, 10:04 AM

ضحيه ابراهيم
<aضحيه ابراهيم
تاريخ التسجيل: 28-12-2005
مجموع المشاركات: 2140

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: عبدالكريم الامين احمد)

    شكرا اخى بدر الدين ولم نحظى بمشاهدة هذه الحلقه والتى اكيد ستكون مميزه من خلال ماعرفناه عن الاستاذ احمد الامين وكتاباته عن الادب ومعرفتة بالادباء الموثقه.



    فى الانتظار...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2009, 02:39 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: ضحيه ابراهيم)

    الاخ بدر الدين د تحيه طيبه واشكرك فى الواقع أتصل أطلع احد القائمين على البرنامج بالجزيره اثر مداخله لى بسودانيز اون لاين عن الراحل فاتصلوا بشقيقى عبد الكريم بالدوحه لاخذ الهاتف لاجل الحديث عن الطيب صالح فى ثلاث محاور تم اختيار محور أثر وجود الطيب صالح واستقراره فى بيئه معافاه تحتفل بالاديب وتحميه كالبيئه الثقافيه البريطانيه على حمايته فكريا وخلوده ودفعه نحو الابتكار والخلق والطيب صالح نفسه اعترف فى مقاله الشهير " من أين جاءهؤلا" انه يعيش فى مجتمع حر بين ناس احرار ببريطنيا التى ترفع الاديب الى مصاف لا يطمع ان يرتقيه سياسى مطلقا...وكانت مشاركتى بالبرنامج عبر الهاتف لمده دقيقتين تقريبا ....
    شارك كمتحدث اساسى من مصر الروائى ونائب رئيس تحرير اخبار الادب عزت القمحاوى ولفت نظرى انه للاسف لم يقرأ موسم الهجره جيدا لانه ذكر ان مصطفى سعيد خرج من القريه طفلا عبر نصيحه من استاذه الى القاهره ولندن ثم عاد مجددا الى ذات القريه رغم ان الذى خرج من تلك القريه هو محيميد " الراوى" ثم عاد اليها اما مصطفى سعيد فخرج من مدينه هى الخرطوم ثم عاد لينهى حياته الغامضه بتلك القريه ؟؟؟؟؟؟؟ ولقد اعترض هذا المصرى على مقولتى بحمايه الغرب للطيب صالح ودوره الموجب فى انتاجه الثر الذى يستحيل ان يحققه ان عاش فى بيئه تضطهد الكاتب الحر كالبيئه السودانيه للاسف ودون المتابع الدوش وادريس جماع والتجانى والناصر والمجذوب الذى طرد من منزل حكومى وغيرهم مع ملاحظه ان القاص الزبير على كان يصحح مسوده " نخله على الجدول" للطيب صالح فى بدايته الاولى لكنه تحجر وتجمد رغم موهبته الكبيره فى القصه بفضل شلل وجمود البيئه الثقافيه وقسوتها التى عاش بها بوطنه السودان..
    ذكر المتحدث المصرى ان الطيب صالح صنعته القاهره وبيروت رغم ان الطيب صالح صنعته بيئته المحليه الثره واطلاعه الواسع وتجاربه الحياتيه الثره لكن يستحيل ظهور تلك المؤثرات ما لم يكن مقترنا لفتره طويله ببيئه معافاه و متحضره
    هى البيئه الثقافيه والاجتماعيه البريطانيه التى ترفض التخلى عن بيت شعر لكاتب كشكبير مقابل التخلى عن كل مستعمراتها هذا كان ملخص قولى ..
    ** اعتذار :
    اعتذر عن الحديث عبر قناه الجزيره عن الطيب صالح فى عصر يعيش به استاذى الفاضل فى جامعه الخرطوم قديما د.على عبد الله عباس الذى اعترف الطيب صالح ان نقده لموسم الهجره بالانجليزيه يعد افضل تفهما لمقاصده من تلك الروايه وكذلك العالم الجليل د. محمد احمد محمود حامل لاستاذيه الكبرى من اكسفورد ومدرس ادب الطيب صالح وصلته بالمجتمع والمدينه والانسان الى جانب الروائى والاكاديمى بشرى الفاضل الذى يعشق الطيب صالح وله تجليات مشرقه فى نقد وعشق روايه مريود وانتصارها للمراه حسب قوله ..لهؤلا الثلاث على عبد الله ومحمد محمود وبشرى الفاضل اقدم اعتذارى الشديد ولهم الاحترام فى عصر جاحد وقاسى وللطيب صالح الرحمه ...
    ** هناك ملاحظات عديده حول التغطيه الاعلاميه المحليه والخارجيه لرحيل الطيب صالح رحمه الله ارجو ان نتناولها فى هذا البوست لانها شابها الكثير من الخلط والاخطاء البشعه بل ينم بعضها خصوصا من قبل المذيعات بالفضائيه السودانيه عن جهل واستخفاف بالمتابع والتاريخ الشخصى والعام للطيب صالح كذلك سوف اتناول بعض المؤثرات التى سقت وجدان الطيب صالح كالشعر والطقس والتاريخ تحديدا شوقى والمتنبى والمعرى والعباسى والحردلو وجمله وحاج الماحى وناقته وطاره العابد وذى الرمه وهجرتهم داخل وعيه الى فضاءسرده الروائى وسيحضر كذلك الروائى James Joyce تحديدا عبر صوره الفنان فى شبابه ورفضه العمل فى دوله يقترن بها الحاكم والصليب !!!!!!؟؟؟

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 02:43 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 03:09 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 05:32 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 05:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2009, 02:42 PM

عبدالكريم الامين احمد
<aعبدالكريم الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-10-2005
مجموع المشاركات: 32520

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: عبدالكريم الامين احمد)

    البرنامج من اعداد الاخت البوردابية ليلي صلاح ابنوسة
    وقد حشدت له مقدراتها الابداعية مما سهل علي مقدمة البرنامج تناول الامر بكل عمق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2009, 03:04 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: عبدالكريم الامين احمد)

    عناصر التكوين التى انعكست داخل البناء الجمالى للطيب صالح سواء الروايه كما فى موسم الهجره الى الشمال او عرس الزين او بندر شاه او مريود او داخل القصه كما فى مجموعه دومه ود حامد او عبر المقال كتلك المقالات الرائعه التى زينت لاكثر من سته اعوام الورقه الاخيره لمجله المجله اللندنيه عناصر متعدده ومتنوعه ومتباينه استوعبها عقل الطيب صالح المرن واحالها غلاله شفيفه داخل ابداعه القوى ويمكن تلخيصها فيما يلى:
    الوجدان الدينى السنى والصوفى اللذان يغمران مخيله قريته الصغيره " عند منحنى النيل" شمال السودان كالسيره المطهره وحب ال البيت والمدائح والاهازيج الدينيه وسيره وكرامات الشيوخ والاولياء " نبوءه ود دوليب –بندر شاه // نبوأ ت الحنين وسيره حاج الماحى وتحوله الموجب من سكير عربيد مغنى الى مادح صوفى – عرس الزين ثم الشعر الفصيح تحديدا اشعار المتنبى الذى شكل هاجسا ممتعا للطيب صالح تحاوره معه كثيرا عبر تلك المقالات الرصينه السحريه " نحو أفق بعيده" وابى العلاء المعرى وابى نواس وشوقى " فى بلاد تموت من البرد حيتانها" وتحاور معهما عبر لسان مصطفى سعيد ولسان محيميد راويه الاثير الوحيد ولقد استفاد من عناصر الغرابه والسحر والشبق عند اشعار المعرى تحديدا لجذب المراه البيضاء " جين مورس تحديدا ثم شيلا غرين ودو وا همند وايزابيلا الى داخل فحوله الرجل الشرقى وفراشه ..
    اما من بيئته المحليه السودانيه فكان شاعره الاثيره هو العباسى محمد سعيد المتوفى 1964 " يرفعنا ال ويخفضنا ال " – موسم الهجره عند ورود الصحراء والسراب عبر عشقهما المتبادل لحياه الباديه وجشابتها رغم تمدنهما ولقد سيطر العباسى على وعى الطيب صالح بشده لدرجه ذكره فى مجمل مقالاته وبعض فضاء رواياته ويبدو ان عشقه للصحراء والباديه والطبيعه موما قد لازمه كثيرا عند استهلاله الحديث عن امر يخص الرياض او نجد عموما ثم صديقه التويجرى عبر ذكر البرق وذى الرمه وثوره الوحشى الذى احتمى بتلك الفلاه عند ليله ممطره بارده بنجد
    ويلاحظ كذلك ورود اشعار وصور ومجازات لشكسبير عبر الاشاره الى هاملت وعطيل ثم الايرلندى الذى ساعده فنيا فى بناء سرد موسم الهجره James Joyce تحديدا تلك العباره التى ختم بها بطله فى صوره الفنان فى شبابه A Portrait of the Artist As A Young Man والتى ترفض العمل فى دوله تحتكر تفسير الدين
    ولقد استشهد الطيب صالح نفسه فى فى محاكمه الشاعر فضيلى جماع له باتحاد الكتاب بالمقرن قبل انقلاب الترابى \ البشير باخر عباره قالها بطلA Portait of the Artist as a Young Man عند رفضه العوده نهائيا الى المجتمع الايرلندى المتجمد والمشلول بفعل سرقه الانجيل بواسطه السلطه الكاثوليكيه ذلك فى معرض اجابته على سبب عدم عودته للعمل والاستقرار فى السودان ويبدو ان الطيب صالح كان متيقنا من سرقه المصحف بواسطه طغمه الترابى الامر الذى انعكس على محاربته واتهام رواياته بنشر الرذيله والبذاءه فى مجتمع محافظ !!!!!!!1

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 03:06 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 03:16 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 03:17 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 21-02-2009, 05:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 06:44 AM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: احمد الامين احمد)

    * الطيب صالح شكل نبعا أثرى الكثير من الدراسات في مجال العلوم الانسانيه كعلم الاجتماع والنفس والنقد واللغة والأدب الشعبي عبر قوه البناء الدرامي والنفسي لشخصياته تحديدا الزين ومصطفى سعيد ولعل أشهر الدراسات التي اعتمدت الزين كشخص كأبله ودرويش وفاعل في محيطه هي دراسة القاص السوداني المقيم بلندن محمد خلف عبد الله التي نشرها في صحيفة الخرطوم في أكثر من عدد 1995 وأعاد نشره بمجله الطريق التي كان يصدرها من ألمانيا رابطه الديمقراطيين السودانيين تحت عنوان " خطاب الأبله في عرس الزين" ورغم ملامستها إلى علم النفس إلا أنها تدخل كذلك في باب الأدب المقارن عبر حضور دوستوفسكى من خلال شخصيه الأمير بطل رواية " الأبله " وكذلك الدراسة القيمة للبناء النفسي المعقد لمصطفى سعيد التي قامت بها الناقدة سيزا القاسم وظهرت في احد كتبها ويمكن القول أن مصطفى سعيد والزين تحديدا يرتفعان بفن الطيب صالح وشخوصه إلى قيمه شكسبير و هوغو وتولستوي دون منازع والوقوف جنبا إلى جنب مع شخصيات خياليه أثرت الوجدان الانسانى كماكبث وزوجته وهاملت وعطيل وجان فان جان وكويستا وان كاريينا إلى جانب ووقوف تلك القرية الصغيرة عند منحنى النيل شمال السودان " ود حامد" بقوه وصلابة وشموخ مع عوالم جماليه شكلت بعدا دراميا ونبعا ملهما لكتاب عالميين كقرية ماكوندو التي أظهرها ماركيز في مائه عام من العزلة والواقعية السحرية التي شيدها عبر دروبها رغم أن الطيب صالح قد أعترف انه لجأ إلى مايعرف بالواقعية السحرية قبل ظهور رواية ماركيز بسنوات..........
    ما يلي ثبتا ببعض الدراسات التي أنجزت ارتكازا على الوعي الجمالي الخيالي الدرامي والنفسي والجغرافي واللغوي للطيب صالح الذي انعكس من خلال مجالاته الابداعيه :
    مصادر دراسات حول إبداع الطيب صالح :

    1- تطور أسطوره الغريب الحكيم في إبداع الطيب صالح
    أحمد محمد حمدتو
    الأيام 18/9/2004
    2- دلالات العنوان في موسم الهجرة إلى الشمال
    د. فيصل مالك
    3- الفولكلور في إبداع الطيب صالح للكاتب محمد المهدي بشرى
    د.سليمان يحي
    صحيفة الحياة السودانية 7/5/2007
    4- ملامح فكريه في حياه وأدب الطيب صالح
    عبد المنعم عجب ألفيا
    صحيفة الصحافة
    5- الرواية السيرة " منسي" للطيب صالح
    خالد محمد فرح
    الأضواء 12/9/2005
    6- الطيب صالح تاج الرواية العربية
    فاروق شوشه
    صحيفة الخرطوم
    7- الفولكلور في إبداع الطيب صالح –قراءه في كتاب
    على مؤمن
    الخرطوم 15/6/2004
    8- مجتمع عرس الزين
    على كروفل
    9- الملامح الدرامية في شخوص عرس الزين
    راشد مصطفى بخيت
    الصحافة 20/7/2004
    10- من العتبات النصية في عرس الزين...ضوء البيت...مريود
    امانى عبد الجليل
    الصحافة 10/5/2005
    11- نساء الطيب صالح
    عبد الهادي عبد الله
    الأيام 24/9/2005
    12- دراسة لغة الجسد في البناء الدرامي
    مصطفى الصاوي
    الأيام 20/4/2005
    13- الانجليزي الأسود على ضفاف النيل
    د. هانز بيتر "بالالمانيه"
    ترجمها إلى العربية د. حامد فضل
    صحيفة الأيام 16/7/2005
    14- الدلالات الرمزية في سيره منسي للطيب صالح
    احمد إبراهيم ابوشوك
    الخرطوم 19/7/2005
    15- تقابلات الطبيعة والوصف في موسم الهجرة إلى الشمال
    د. جابر عصفور
    مجله العربي الكويتية نوفمبر 2005
    16- شكل التعبير الديني في روايات الطيب صالح " كتاب"
    د. إبراهيم محمد زين
    17- الفولكلور في إبداع الطيب صالح " كتاب"
    د. محمد المهدي بشرى
    2004 دار جامعه الخرطوم للنشر
    18- تحويلات الشوق في موسم الهجرة إلى الشمال " كتاب"
    د. محمد شاهين..بيروت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 10:16 AM

nadus2000
<anadus2000
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 4756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: احمد الامين احمد)

    Quote: الاخ بدر الدين د تحيه طيبه واشكرك فى الواقع أتصل أطلع احد القائمين على البرنامج بالجزيره اثر مداخله لى بسودانيز اون لاين عن الراحل فاتصلوا بشقيقى عبد الكريم بالدوحه لاخذ الهاتف


    أولا شكراً أخي أحمد الأمين، فقد كانت مشاركتك على قدر توقعاتنا وانتظارنا...

    أسمح لي أن أصحح ما ورد في (الكوت) أعلاه، أنني قمت أنا شخصيا بالإتصال بك، بعد أخذ رقمك من الصديق عبدالكريم كيكي،
    وذلك بعد نقاش بيني وبين ليلى صلاح (أبنوسة)، معد ومنتج حلقة برنامج الجزيرة هذا الصباح، ومن ثم هي عاودت الإتصال بك هاتفيا، وناقشتك في المحاور النقاش الرئيسية للحلقة.

    وشكرا لسودانيز اون لاين الذي أسهم كثيرا في تسليط الضوء على قدرات أخوة وأخوات أعزاء/عزيزات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 02:05 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: nadus2000)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 02:41 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: بدر الدين الأمير)

    الأخ الصديق/ بدرالدين الأمير
    شكرا على المتابعة..وكم أسفت ان فاتني برنامج (الجزيرة هذا الصباح) ذلك اليوم. ولمعرفتي بالشابين النابهين: الباحث الشاب احمد الامين احمد والشاعر "الموقف" عبدالمنعم الكتيابي - لمعرفتي عن كثب بهما- فقد تيقنت حين قرأت الخبر أن اختيارهما لتلك الفقرة عن الراحل الكبير كان اختيارا صادف أهله. إن وجود مثل هذه العلامات المضيئة في محيطناالثقافي هذه الأيام هو بدون شك دليل عافية. أكرر التهنئة للأديبين احمد الأمين احمد وعبد المنعم الكتيابي وأزجي الشكر الجزيل لمعدة ومنتجة البرنامج الأخت (أبنوسة) على اختيارها الموفق
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2009, 05:07 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 4124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: فضيلي جماع)

    .. اخي احمد الامين

    سعيد انا بشذراتك المتسمة بالهمة و ذكاء الروح ، وهي فيما ارى ضمن شذرات
    مخاض كبير عسير لتأسيس منهج للنقد الادبي ، و نظرية للأدب و الفن و الغناء
    السوداني

    حركتني و اسعدتني ايضا حقيقة ان راحلنا الطيب صالح قد احس
    بأنه اقرب الي الواقعية السحرية ( غير المصنفة منهجيا) .. و ابعد عن واقعية بيلخانوف و ستالين (الإشتراكية)
    ، وكذلك مفارقا لواقعية لوكاش المسماة ب (الواقعية النقدية) .. حيث ان لوكاش يوم إستناده علي هيجل،
    في مبحثه الاروبي الخطير ( التاريخ و الوعي الطبقي ) ، قد دفع بجحافل النقاد الاروبين اللآحقين
    قي درب مأزوم قام على حشد ادوات و مفاهيم برجوازية، بل و ترسيم افق برجوزاي عاتم ، و ذلك في وجهة
    نقد و فهم ذات المجتمع البرجوازي لما بعد الثورة الصناعية الكبيرة !!

    كانوا قد فسروا الماء بالماء ، و إنتهوا الي تفكيك
    لا معرفي وضع النص مكان الواقع كما عند دريدا ، او قل طفقوا في حفر اركيولوجي بلا غِرار كما عند فوكو

    إن الواقعية السحرية ( المتحررة من قيود ظُلمة سودان القروسطية و الاوليجاركية الدينية الحديثة )
    ، و اللتي تروم الخير و الحق و مستقبل الإنسان .. بل و تحشرنا في آفاق نقدية مفتوحة و ارحب ،
    هي واقعية ( الموقف الملموس في فهم الواقع الملموس ) .. و هي افضل من المنهجية الادبية
    ماركة لوكاش و جوزيف ستالين و قومسياره المتسلط
    جيدانوف ..

    وكنت قد لاحظت ذات مرة ، ان الواقعية - الجمالية عند عبد المنعم عبد الحي، و كما في شأن ترميز القماري
    المجاهدة في بناء أعشاش التنمية و النهضة السودانية ، هي افضل لتطور
    السودان و افضل لوجدان حركة الثورة الأدبي - الجمالي ، من اي واقعية اروبية او واقعية - إشتراكية
    لفت بردائها الحكومي جماعة الأدباء و الفنانين السوفيت !

    .. سعدت ايضا بعودة اديبنا فضيلي جماع . له ، و لك و لكل ناس هذا البوست اهدى
    هذه الشذرات التي حركتها فاجعة رحيل شيخنا و مولانا علي صعيد الأدب و الفهم / الطيب صالح
    " زول كرمكول "

    نضع وردة الفكر ، و السِلم و المحبة البيضاء علي قبر رائد
    الرواية - الإجتماعية السودانية ، الرواية ذات الدلالات
    و المعاني العميقة

    .. كان الطيب صالح و علي وجه الدقة ، هو ماسنجر المعرفة
    المتحرك بشفافية الإنتماء ، و بسالة الذوق و الذكاء ، لسبر
    و إكتشاف و إعادة فهم الواقع السوداني في درجاته المتعددة و تراكيبه
    المعقدة .. كانت شخوص الطيب صالح تجليات للواقع في صدقيته
    المتبدلة ، و المجسدة للحقيقة كمقولة فلسفية
    حيث لا حقيقة و لا ثابت
    خارج الواقع .. الواقع المتحرك تحديدا بفعل قوانين الصراع الإجتماعي

    و قد تمكن هذا السوداني الاصيل النابه ، و الذي ظل يحمل روح
    و حركة تاريخ الوطن منذ سحيق الازمان ، ظل يقارب واقع العلاقات
    الإجتماعية بسلاسة نقدية
    شديدة الإنحياز لقيم الخير و مستقبل الإنسان .. و دون أن
    يسقط في منهج لوكاش الذي اسس عند مداخل القرن
    العشرين لبنيان هيجلي - مأزوم ، حول نظرية ( الرواية - المؤلف ) إنتهى
    بالضرورة (هذا البُنيان اللوكاشي ) ، و في قلب التطورات الراسمالية
    العاصفة الى صيغة الواقعية - النقدية
    التى اكدت علي خصوصية و هيجيلية ، و غربة (الوعي) و رفعته فوق الواقع و عزلته
    عن حِراك ، و ميسم ، و نتائج الصراع الإجتماعي

    فصارت روايات بلزاك ، و تولستوي ، و والتر سكوت هي المجتمع البرجوازي نفسه
    ، و ليست تجريدا ادبيا و ثوريا لنتائج و تمظهرات الصراع الإجتماعي

    وقد ظل الطيب صالح أمينا لواقع الصراع الإجتماعي و دلالالته
    الصريحة و المستترة ، بل ، و قيمه وثيقة الصلة بالحق و الخير ،
    دون تنطع فلسفي ، او إرتماء في تسطيحات المشروع الايدلوجي ذو النتائج
    الكلية الطامسة لخصوصية المصير الدرامي - الروائي لشخوص الرواية

    * و مع ذلك لم يكن الطيب صالح (حُوارا - ديسيبل ) لمذهبية ضيقة
    ذات ثوابت و نتائج دعائية مسبقة ، او ممن يربطون شخصياتهم
    الروائية بكل دلالاتها العميقة ، ربطا مباشرا بحيثيات الواقع الإقتصادية
    المادية
    كان الطيب صالح : مؤشرا حقيقيا على قدرة الرواية و الادب
    عموما و الإبداع ، علي تجاوز مذهبية المنهج الإقتصادي - الحتمي لبيلخانوف و كارل كاوتسكي و جوزيف ستالين ، و الذي يقيد
    حركة الصراع و التجريد المعرفي ، و يصادر كافة النتائج الدرامية
    العميقة لصراع الذات - الموضوع

    .. الرواية عند الطيب صالح : تجليات دراماتيكية عميقة ، حرة
    و مفتوحة و مؤسسة وفقا لرسالة إنسانية جارية و متحققة بوعي
    في واقع الصراع الإجتماعي ..

    .. و لا ازال اقول أن : الطيب صالح ، و عبد الخالق محجوب
    و حسين بآزرعة قد مثلوا الوجه الحقيقي المشرق لنهضة إنتلجنسيا
    السودان و توجهاتها الوطنية - الإنسانية - الديمقراطية القوية ، في
    سودان ما بعد الإستقلال الوطني
    احمد طراوه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2009, 06:59 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: أحمد طراوه)

    شكرى الجزيل للاخ الاستاذ " نادوس" والاخت " ليلى " ابنوسه ويحمد لهما عبر موقعهما فى قناه بمثل هذه القوه ضخ الحبر السودانى داخل جسد وشرايين الاعلام العالمى جهير الصوت فمثلما احتفلت قناه الجزيره برحيل درويش وعبد الوهاب المسيرى ها هى تفرد مساحه ضخمه للطيب صالح الذى لا يقل عالميه ومكانه وسمو وعمق من تى مفكر عربى اخر عالى القيمه فلهما الشكر مجددا...
    *********************************8
    قال الدكتور طراوه :
    لا ازال اقول أن : الطيب صالح ، و عبد الخالق محجوب
    و حسين بآزرعة قد مثلوا الوجه الحقيقي المشرق لنهضة إنتلجنسيا
    السودان و توجهاتها الوطنية - الإنسانية - الديمقراطية القوية ، في
    سودان ما بعد الإستقلال الوطني ... انتهى
    لاحظ يا طراوه ان بازرعه والطيب صالح وعبد الخالق كرموز على اختلاف قربى منهم " طبعا بازرعه فى المقدمه" جميعهم ازهار تفتحت فى وادى سيدنا الثانويه التى تمثل فى ذاكره السودان التعليمه خلاصه العقل السودانى ولقد نوه الطيب صالح بمكانه هذه المدرسه فى كتاب طلحه جبرين " على الدرب" وعبر وجوده بها تعرف الطيب صالح على مصطلحات الاشتراكيه الفابيه التى عرفناها لاحقا عبر خطوات مصطفى سعيد بلندن بواسطه احد معلميه الانجليز كما ساهمت هذه المدرسه بتربيتها الصارمه ومناهجها القويه على تقريب الهوه بين جيل الطيب صالح والواقع العملى والثقافى الانجليزى بعد ذهابهم الى انجلتره قبل الاستقلال بالتالى خفف عليهم وقع الصدمه الحضاريه هناك فاستوعب عقل الطيب صالح الحضاره الغربيه لكنها لحسن الحظ لم تحطم قلبه مثلما فعلت بقلب بطله مصطفى سعيد..
    فى اشارتك لعبد الخالق ورغم اختلافى مع من تتلمذوا عليه لاحقا الا انه مثال للمثقف الشامل قوى التكوين الفكرى الذى تفوق فى مرحله معينه على الواقع التعليمى بوطنه حيث ذكروا والله اعلم ههجر كليه الخرطوم الجامعيه لان مستواه فى الاداب واللغه الانجليزيه كان ارفع من مناهجها مع ملاحظه ان مصطفى سعيد ترك السودان الى القاهره ثم لندن لان " هذه البلد لم تعد تستوعب عقله" حسب قول احد اساتذته !
    تحياتى للشاعر فضيلى جماع الذى وثق للطيب صالح داخل وطنه عبر محاكمته 1988 باتحاد الكتاب السودانين وامل ان تكون حيثيات تلك المحاكمه جزءا من الارشيف الادبى بالسودان عبر دار الوثائق المركزيه والاذاعه السودانيه كذلك

    ن

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 25-02-2009, 07:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2009, 05:56 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: احمد الامين احمد)

    في محاكمه الشاعر فضيلى جماع للطيب صالح بحديقة اتحاد الكتاب السودانيين بالمقرن 1988 قبل نزعها بواسطة الطغمه الانقلابية وإهدائها إلى غلمان الجبهة "اللاسلاميه" واجه الأديب السلطوي مصطفى عوض الله بشارة الذي تصنفه الصحافة المصرية " المرتشية" بأديب السودان الأول واجه الروائي العالمي الفذ الطيب صالح بان ما ذكره على لسان بت مجذوب وشلتها التي تضم ود الريس وجد الراوي بتلك القرية الساحرة عند منحنى النيل شمال السودان من بذاءة ,وفحش لسان أمرا مزيف ولا وجود له في الواقع السوداني فرد عليه الطيب صالح بحب واحترام أن تلك البذاءة ليس نسج خيال أو محاوله لتشويه صوره المجتمع السوداني الاخلاقى بل هي واقعا سودانيا تشرب به ذهن الطيب صالح منذ طفولته بتلك القرية عبر مشاهداته طقوس وحديث بعض الفئات التي كونت النسيج الديموغرافى لفضائه المكاني يقول الطيب صالح في صفحه 31 و32 من كتاب على الدرب الذي سجل به الصحفي السوداني طلحه جبرين نتفا طيبا من سيره الطيب صالح:
    " في تلك الفترة كنت شديد الإعجاب بفئتين ، " العرب" والفئة الثانية كنا نطلق عليهم " الحلب" والحلب في الواقع جزء من الغجر الذين كانوا يجوبون قرى شمال السودان وهؤلاء في سلوكهم كثير من التحرر حديثهم صريح جدا ويصل حد البذاءة ...كانوا يجيئون لقرانا لإصلاح الأدوات المنزلية ونساؤهن يحملن معهن العطور والتوابل والملابس لنساء القرى ويقيمون في الإطراف وحين يرحلون كنا ونحن صغار نسير معهم مسافات طويلة . هاتان الفئتان كانت تشكلان أجواء ثقافيه غريبة وجذابة .." أنتهي حديث الطيب صلح رحمه الله ...
    قلت: إذن لم تهبط " بت مجذوب" وبذاءتها على الفضاء السردي الراقي للطيب صالح من السماء بل هي نسيج أصيل ومتجذر في المجتمع السوداني الذي يعج ببذاءات عنصريه وجنسيه تفوق زبد البحر ومهمة الأديب \ الفنان الحاذق مثل الطيب صالح تنبيه المجتمع إلى تلك العلل عبر تكثيفها جماليا لأجل الخلاص منها وليس إنكارها أمام الملأ كما فعل الأديب مصطفى عوض الله بشارة الذي يخدع المجتمع بتصويره فردوسا ملائكيا يخلو من العلل ويركن للتسبيح والحمد بالتالي يسهم في زيادة أمراض مجتمعه وتخلفه لأجل إرضاء السلطة الزمانيه التي وصلت جراءتها عهد نميرى وأول عهد الترابي/ البشير إنكار المجاعة التي ضربت أرياف السودان حتى اضطر الجوعى إلى نبش بيوت النمل !!

    الروائي الطيب صالح بوضوحه الشديد في كشف علل مجتمعه لدرجه الاحتفال ببذاءة بت مجذوب يرتفع فنيا وأخلاقيا إلى مصاف رائد الواقعية الفرنسية " أونرى بلزاك" الذي صدر روايته الشهيرة Pere Griot بعبارة تقول " أنا سكرتير الشعب , الشعب هو الذي يقول وأنا الذي يكتب" ويصطف بشموخ مع النيجيري العالمي Chinua Achebe الذي أعترف في سياق الأدب والمجتمع أ ن مهمته ككاتب يهدف إلى ترقيه امته ومجتمعه وتنبيه الشعب إلى where the rain beats him لأجل تفادى البلل أو كما قال..!!!

    خلافا للأديب الطيب صالح الذي سار بذكره الركبان وترجمت إبداعاته إلى 56 لسانا التفت كذلك القاص على ألمك " 1937/1992 "في الكثير من قصصه الواقعية إلى البذاءة في المجتمع السوداني تحديدا في بعض مشاهد "مدينته الادميه" كما وصفها صديقه صلاح احمد إبراهيم "1935/1994 "في رثائه " مدينه من تراب" تحديدا تلك التي تتحدث عن الازقه البشعة القديمة شرق سينما أم درمان الوطنية وغيرها لدرجه التصريح بعبارة " ليس عيبا إن فتحت "........." وما بين القوسين فلينظر إليه في مدينه من تراب !!!!وكذلك القاص المهاجر باستراليا عادل القصاص في جل قصص مجموعته القصصية الوحيدة التي ذيل لها بشرى الفاضل والتي تعج ببذاءة ورموز ولغة جنسيه" يخجل المرء آن يذكرها أمام عائلته " وتكاد تتفوق على بذاءة المغربي طاهر بن جلون في روايته حروده التي كتبها بالفرنسية والمغربي الأخر محمد شكري في " الخبز الحافي "..
    ....
    قد يستشهد ويلوذ دعاه الأخلاق وقدسيه وملائكيه المجتمع السوداني الذي عشنا به أن بت مجذوب وشلتها كحاله بذيئة موجودة في بعض المجتمعات السودانية تعتبر حاله خياليه مرضيه خاصة موجودة فقط في عقل الطيب صالح نسبه لبذاءتها لكن المدهش والجميل أن الطيب صالح بعد نضجه واكتهاله واقترابه من الجدث عند عودته الاخيره للسودان دافع في حوار بقناة النيل الأزرق الفضائية " قبل تشفيرها" عن بت مجذوب و " بذاءتها" مجيبا على سؤال المذيعة حول ما اعتبرته" الضمير يعود للمذيعة " فحش وبذاءة في بعض صور ولغة موسم الهجرة فرد الطيب صالح عليها بذات الهدوء الذي رد به قديما على الأديب " الاخلاقى" مصطفى عوض الله بشارة أن ذلك الذي تتفوه به بت المجذوب في " موسم الهجرة إلى الشمال" ليس بذاءة أو فحشا إطلاقا مؤكدا أن البذاءة الحقيقية هي تلك المناظر البشعة التي تمثلت في مقتل حسنه بت محمود وود الريس لبعضهما البعض!!!!!!!! وما تلا ذلك من انهيار لعالم جميل بود حامد وفى ذاك تصريحا ذكيا للطيب صالح بالقتل المجاني والموت والترويع الذي تمارسه السلطات السودانية عبر عصورها لمواطنيها بالجنوب والغرب والشرق بل حتى الشمال..........

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 01-03-2009, 06:00 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 01-03-2009, 06:03 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 01-03-2009, 06:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2009, 05:07 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: احمد الامين احمد)

    احتفل إعلام الإنقاذ الكترونيا وفضائيا وإذاعيا وصحفيا بالجملة الاعتراضية الاخيره التي قالها الطيب صالح قبيل احتضاره المبدع هي تلك الجملة المقتضبة وأرائه الموجبة حول حكومة البشير والسالبة حول ثوار دارفور وانحيازه لنظريه المؤامرة ضد السودان عبر تكرار المشهد مرارا في سرادق عزائه بالتلفزيون السوداني تحديدا السهرة التي قدمها " محامى" الحكومة كبلو وما شابها أغلاط تاريخيه وتحريرية بشعة تنم عن سوء معرفه بالتاريخ الشخصي للطيب صالح ناهيك عن تاريخه الابداعى بدرجه تجعل مذيعات الفضائية السودانية لا يعلمن أن الطيب صالح قد عمل بعمان " المدينة الاردنيه" وليس عمان " الدولة الخليجية !!!! والفرق بينهما فتحه وضمه والخطأ في نطقهما يغير مسار الطائرة!!!!!!!!!!
    من حق سلطه الإنقاذ الفقيرة و المتسولة الاحتفال بجمله الطيب صالح الاخيره لكن ليس من حقها تلخيص واختزال ابداعة الذي سقاه ورعاه عبر أكثر من ستين عاما ووصل عبره السودان إلى أرفف المكتبات العالمية " يوجد بمكتبه الساقي الشهير بلندن رفا خاصا بالطيب صالح " وأروقه الجامعات بالدول التي لم تعرف عن وطنه السودان سوى فساد السلطة والمجاعة والانقلابات والمذابح وانه من أفقر دول العالم ...ليس من حق إعلام السودان الذي سرقه " المؤتمر الوطني" إلغاء التاريخ الجمالي الثر للروائي المبدع الطيب صالح وإبراز جملته الاعتراضية الاخيره على فراش المرض فالطيب صالح رحمه الله حدد موقفه بوضوح وقوه من السلطة الحاكمة بوطنه منذ الاستقلال ولم يتماهى معها مطلقا مثل Stephen Dedalus بطل روايات الايرلندي James Joyce عبر ابداعة وسيرته العملية لدرجه انه رفض منصب وزاره الإعلام عهد نميرى كتابه نسبه " لعدم احترامه لنظام لا يحترم أمثال جمال محمد أحمد" بعد أن ركلته مايو من الوزارة والسفارة بحجه انه كان يزور صديقه الحميم" محمد احد محجوب" بمنفاه بلندن للأنس " راجع مقاله الطيب صالح في رثاء جمال في كتاب "في سيره جمال كاتب سره شرق" مع ملاحظه انه عند عمله قديما كخبير بالاذاعه السودانية عهد عبد الواحد محمد عبد الله الشاعر والاكاديمى المعروف كان منتدبا من أل BBC ولم يكن مستقيلا عنها كما جاء في صحيفة نعيه بالفضائية السودانية ... يقول الصحفي طلحه جبرين مؤلف كتاب :على الدرب...مع الطيب صالح في صفحه 80" وعندما استولت الجبهة الاسلاميه القومية على الحكم عبر انقلاب عسكري في يونيو 1989 اتخذ الطيب صالح موقفا أكثر صراحة ومنذ الوهلة الأولى كتب مناهضا لهذا النظام وقد ذاع صيت ذلك المقال الشهير الذي يتساءل فيه : " من أين جاء هؤلاء...؟" ووزع المقال وكأنه منشور سياسي على نطاق واسع داخل السودان ولقد شكلت كتابات الطيب صالح ضد نظام الجبهة الاسلاميه أرقا ملحوظا للنظام وأصحابه ..." انتهى
    والطيب نفسه يقول في صفحه 81 " الذي لا شك فيه أن تنكيل هذا العهد بجموع غفيره من موظفي الدولة من ألام ما يمكن أن يوقعه اى حكم بمواطنيه..." ويقول كذلك " أن هذا النظام قد ابتدع من وسائل المخابرات والتجسس والتلصص على الناس ما يدعو حقا إلى العجب أنهم وضعوا أنفسهم ووضعوا الوطن في مأزق فادح وياليتهم يذهبون بسلام " انتهى!
    ويبدو صدق ما قاله الطيب صالح بالمأزق الذي وضع فيه النظام الوطن بتكالب الامبريالية العالمية على موارد واستراتيجيه ومستقبل الوطن بفعل سياسات واضطرابات الحكومة الراهنة لدرجه محاوله جر البشير إلى محكمه جرائم حرب دوليه بصوره تجعل السودان ومستقبله كبش فداء للبشير مثلما
    افتدى عراق الرافدين مهد الحضارات السفاح صدام فتهاوى العراق ودمر تماما !!
    بلا شك يعتبر الطيب صالح من أكثر الذين فضحوا سلطه الإنقاذ وأشاروا إلى لعبها وتلاعبها بالدين عن خبث ليقينه المتعمق عبر القراءة والإبحار في مصادر الدين الاسلامى كالسيرة والمصحف والأحاديث وأخبار السلف رغم أمكانيه تصنيفه في مرحله ابداعة وشبابه كليبرالي / علماني على غرار لطفي السيد ومحمد عبده بمصر ومدرستهم الفكرية التي على هديها سار نفر من السودانيين كجمال محمد أحمد الذي كتب بالانجليزية الشكسبيرية العالية جدا الفصل الخاص عن رواد هذه المدرسة الليبرالية المصرية في الموسوعة البريطانية The British Encyclopedia نسبه لقيامه بدراسة علميه عنهم في جامعه أكسفورد نشرت في كتاب بتوصية من لجنه المناقشة العلمية لأطروحته تلك - على ضوء ابداعة الجمالي المنعكس في روايته ومجموعته القصصية الوحيدة لكنه اى الطيب صالح عميق الوجدان الديني مع انحياز واضح للتصوف " رغم استفادته كثيرا من أهل السنة المعاديين للتصوف أعنى السلفيين الحاكمين بالسعودية وعلاقته الواسعة جدا بالشيخ التويجرى وضيافته الدائمة في مهرجان الجنادريه وكتاباته مقالات راتبه في مجلات يمولها مقربون للسلطة السعودية دون رقابه على مقالاته...
    الطيب صالح علاقته بالدين قديما مبهمة جدا لدرجه انه ذكر في حوار أول عهد الإنقاذ أن حكومة تلاميذ الترابي تحاول تطبيق الشريعة بصوره توحي أن الساعة اى القيامة ستقوم غدا !!!!والله يقول في المحكم " وما يدريك لعل الساعة تكون قريبا"؟؟؟؟؟؟؟؟ لكن عند تقدم عمره ونضج تجاربه تصالح كثيرا عبر قراءته العميقة في مصادر الدين الاسلامى الحنيف خصوصا عندما تمسحت سلطات القهر بالدين فلجأ الطيب صالح إلى الفصل بين رموز الدين الحقيقي والدين الزائف كي لا يختلط الأمر على اليسار خصوصا الشباب منهم الذين لا يعرفون أن رمضان الكريم ليس من الأشهر الحرم الاربعه " محرم ورجب وذي القعدة وذي الحجة " كما في سوره التوبة وبيان ذلك عند البخاري الإمام وتندرج كتاباته " الطيب صالح " العميقة جدا عن تاج السنة سيدنا أبن عمر رضي الله عنهما وعلى الكرار وابنه الحسين والكثير من التابعين كعكرمة وتابعي التابعين كالإمام مالك في باب اماطه الأذى عن الدين الحنيف ورد الاعتبار له من دنس ساسه دولتنا الذين عبثا تشبهوا بالدين وحاولوا الحكم باسمه ..
    باختصار في بداية الإنقاذ كان الطيب من اشد أعدائها لدرجه أن دبلوماسي شهير من عائله التنى الشهيرة في تاريخ الحركة الوطنية والتي صدح ربها بالبيت الخالد الذي شدا به جماعه اللواء الأبيض ثم لاحقا كروان الحقيبة الدرويش بادي :
    الفى الفؤاد ترعاه العنايه
    بين ضلوع الوطن العزيز
    فصل للصالح العام من السفارة السودانية بالدوحة لأنه تجرأ وجدد جواز الطيب صالح السوداني "بالدوحة " راجع طلحه جبرين على الدرب صفحه 81" ثم أن الصحف العالمية كالحياة اللندنية وغيرها كتبت أن جامعه الخرطوم وغير ها من الجامعات السودانية بعد وقوعها تحت سيطرة ما يسمى زورا بثوره التعليم قد منعت أو أوقفت تدريس رواية موسم الهجرة......... " الترجمة الانجليزية" بكلية الآداب بحجه الاباحيه والانحلال وقله الأدب ...
    يقول الطيب صالح في معرض معارضته لما يسمى بالإنقاذ " هل يعقل أن يصنف من يختلفون مع نظام الجبهة القومية الاسلاميه في خانه الكفار بل وصل الأمر إلى حد إهدار دمائهم ؟؟؟" " لطلحه جبرين صفحه 81 " بل تجده يذهب في احتقاره لعقليه الجبهة الترابية أعمق حين يتحدث عن زميله بكلية الخرطوم الجامعية سنوات طلبه محمد يوسف محمد احد كوادر هذه الجبهة لاحقا فيقول عنه:
    " ومحمد يوسف محمد والذي كان تفكيره اقرب إلى الإسلاميين وقد انضم إليهم بالفعل في وقت لاحق , لأنه في تلك الفترة لم يكن لديهم تنظيم داخل الجامعة ورغم أن محمد يوسف لم يكن متطرفا في تفكيره ربما لأنه ينحدر من القرى والريف السوداني الذي عرف بالتسامح لذلك لم استوعب تأييده لنظام الجبهة القومية الاسلاميه فهو ليس متطرفا ولا اعرف كيف استطاع مجاراة هؤلاء الناس؟؟ا " صفحه 87 "
    مما ذكرت أعلاه يتبين أن التكثيف الاعلامى الرخيص الذي مارسه إعلام المؤتمر الوطني عبر اعاده تكرار الجملة الاعتراضية إلتى قالها الطيب صالح في حق البشير يندرج تحت باب الانتقام والتشفي ومحاوله مسح التاريخ الناصع المشرف للطيب صالح في معارضه هذا النظام المتوحش يقول الطيب صالح لطلحه جبرين صفحه 82 " قدري أن أكون مواطنا لا أحمل ولاء للحكم القائم " نظام الجبهة الاسلاميه القومية" ولا للذين ينازعونه الأمر ويطلبون أن يحلوا محله ولائي ....للوطن في صيرورته الابديه وما أصعب ذلك من ولاء ..." !!
    عندما عارض الطيب صالح الإنقاذ احترمه المعارضون ونبذه الموالون للإنقاذ وعندما صار العكس بتلك الجملة الاعتراضية الاخيره والرجل المبدع على حافة القبر " مثل محمود جد محيميد وشلته في أحاديثهم البريئة في بعض مشاهد موسم الهجرة " انقلب السحر والايه وهنا يتشابه الموالون للإنقاذ ومعارضوها الحزبيون تحديدا بلاشك مع منطق اليهود وخبثهم وتلاعبهم بالحق كما وصفه المولى في الايه العاشرة من سوره الاحقاف المكية كما جاء في سبب نزولها في مقام سيدي عبد الله بن سلام الذي ارتقى إلى السماء على سلم من الإيمان هو العروة الوثقى أو كما جاء في فضله في صحيح البخاري الإمام. والى كل ذلك فلينظر

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 02-03-2009, 05:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2009, 07:34 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: احمد الامين احمد)

    الصديق العزيز المؤرخ والمؤصل احمد
    هذا مقال ثر وبه جهد المنقب الباحث
    عن وجه الحقيقة تقول في ختام مقالك
    على لسان الراحل العظيم الطيب صالح


    Quote: ولائي ....للوطن في صيرورته الابديه وما أصعب ذلك من ولاء ..." !!



    من قبل كنت قد عقبت بقولك


    Quote: رغم استفادته كثيرا من أهل السنة المعاديين للتصوف أعنى السلفيين الحاكمين بالسعودية وعلاقته الواسعة جدا بالشيخ ال
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2009, 07:43 PM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: احمد الامين احمد)

    الصديق العزيز المؤرخ والمؤصل الادبى احمد الأمين
    هذا مقال ثر وبه جهد المنقب الباحث عن وجه الحقيقة تقول في ختام مقالك
    على لسان الراحل العظيم الطيب صالح


    Quote: ولائي ....للوطن في صيرورته الابديه وما أصعب ذلك من ولاء ..." !!



    من قبل كنت قد عقبت بقولك


    Quote: رغم استفادته كثيرا من أهل السنة المعاديين للتصوف أعنى السلفيين الحاكمين بالسعودية وعلاقته الواسعة جدا بالشيخ التويجرى وضيافته الدائمة في مهرجان الجنادريه وكتاباته مقالات راتبه في مجلات يمولها مقربون للسلطة السعودية دون رقابه على مقالاته...



    لعلك تعلم جيدا عروبية الطيب صالح
    والبشير سوف يذهب للمحاكمة الدولية
    بسبب (دارفور) الاتعتقد ان موقف الطيب
    صالح من البشير هو موقف عروبى .....

    Quote: عندما عارض الطيب صالح الإنقاذ احترمه المعارضون ونبذه الموالون للإنقاذ وعندما صار العكس بتلك الجملة الاعتراضية الاخيره والرجل المبدع على حافة القبر " مثل محمود جد محيميد وشلته في أحاديثهم البريئة في بعض مشاهد موسم الهجرة " انقلب السحر والايه وهنا يتشابه الموالون للإنقاذ ومعارضوها الحزبيون تحديدا



    اراك هنا ظلمت المعارضين حين شبهت موقفهم من كلام الطيب صالح الاخير عن البشير
    بموقف الاسلاموين من الطيب وادبه وتحريمهم له
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2009, 10:37 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: بدر الدين الأمير)

    قال الأخ بدر الدين الامير :
    Quote لعلك تعلم جيدا عروبية الطيب صالح
    والبشير سوف يذهب للمحاكمة الدولية
    بسبب (دارفور) الاتعتقد ان موقف الطيب صالح من البشير هو موقف عروبى
    اراك هنا ظلمت المعارضين حين شبهت موقفهم من كلام الطيب صالح الاخير عن البشير
    بموقف الاسلاموين من الطيب وادبه وتحريمهم له............انتهى...........

    تحيه الأخ بدر الدين فيما يخص عروبة أو عروبيه الطيب صالح سبق أن ألصقت عن ط%E
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2009, 10:40 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكاتب والناقد الاستاذ: احمد الامين ضيف على برنامج (الجزيرة هذا الصباح ) عن الطيب صالح (Re: بدر الدين الأمير)

    قال الأخ بدر الدين الامير :
    Quote لعلك تعلم جيدا عروبية الطيب صالح
    والبشير سوف يذهب للمحاكمة الدولية
    بسبب (دارفور) الاتعتقد ان موقف الطيب صالح من البشير هو موقف عروبى
    اراك هنا ظلمت المعارضين حين شبهت موقفهم من كلام الطيب صالح الاخير عن البشير
    بموقف الاسلاموين من الطيب وادبه وتحريمهم له............



    تحيه الأخ بدر الدين فيما يخص عروبة أو عروبيه الطيب صالح سبق أن ألصقت عن طيش به هذه المفردة في مقال مقتضب تعقيبا على حديث قديم له عن التجانى يوسف بشير لكن محرر مجله المجلة 1998 قد حذف المفردة " عروبى" من المقال ونشره كاملا عليه الطيب صالح بحكم تكوينه الفكري يبدو منحازا للعروبة لكن إذا دققنا رواية موسم الهجرة وأسقطنا بعض شخوصه كمصطفى سعيد تحديدا عليه باعتبار الرواية في احد جوانبه صدام حضارة وهوية وأعراق تجد أن الطيب صالح على لسان مصطفى حين سألته جين موريس " ماجنسك هل أنت عربي أم افريقى ؟ قلت لها أنا مثل عطيل عربي افريقى نظرت إلى وجهي وقالت: نعم انفك مثل أنوف العرب في الصور لكن شعرك ليس فاحما مثل شعر لعرب قال: نعم هذا أنا وجهي عربي كصحراء الربع الخالي وراسي افريقى يمور بطفولة شريرة " انتهى حديث مصطف سعيد باعتباره the mouthpiece للطيب صالح في هذه الرواية............. هنا إذا حاكمنا الطيب صالح بإبداعه لانجده عروبيا لكن سودانيا هجينا من العرب الافارقه رغم ذلك لا ينكر احد عمق التأثير العربي الثقافي في تركيبه الطيب صالح الفكرية والحياتية بل حتى علاقاته بالسودان ثقافيا تجده منجذبا للرموز السودانية التي ترتكز على العروبة والبداوة مثل الشاعر الضخم كما يصفه دائما العباسي والحر دلو الكبير وإعجابه بعقليه الكثير من رموز جماعه ابوروف ذات النهج العروبة خلافا لجماعه الفجر رغم انه اتضح لي حسب مقال له مقتضب عن خالد الكد أن مرد إعجابه بجماعه أبى روف انتهاجها نهجا اشتراكيا فآبيا يتماشى تماما مع بعض اهتماماته التي انتهجها بلندن عبر قراءته لرموز الفابيان وإعجابه بهم لدرجه جعل ذلك احد حقول مصطفى سعيد الفكرية ..
    لكن المتابع بدقه لمجمل إنتاج الطيب صالح حتى رحيله يجده عند تقدم عمره صار يهتم كذلك بالا فريقيه كمكون لهويه وطنه دون ادعاء يتجلى ذلك في كتاباته بالمجلة عن مهرجان أصيله وحديثه عن سنغور وغنائه وأنتا ديوب ونظرياته والسينمائي السنغالي المسلم سمبينى عثمان والشاعر الكنغولي تشكايا اوتامسى والجنوب افريقى مسيسى كونينى بل لعله ذهب ابعد حتى عبر ذكر بونا ملوال في سياق اعترافه ان العرب/ الشماليين السودانيين يحملون مهمة ردم الهوة بين العرب الآخرين الافارقه / الجنوبيين في سياق اتهام الطيب صالح بالعروبيه رغم وقوعي قديما في هذا الخطأ تردني مقوله لشخص أظنك تحترمه جيدا كونه احد رموز حركه حق هو المرحوم خالد الكد الذي ذكر في مقال قديم بمجله " أفاق جديدة" التي كان يصدرها بلندن أن من يتحدث عن منحى عربي أو عروبى بالسودان يتهمه الآخرون ولعله يعنى اليساريين قومه عموما بمعاداة الافريقانيه رغم خطل ذلك ثم لاحظ أن اكبر ضحايا اليسار هو عبد الله الطيب الذي رموه بالعروبيه على ضوء قصيده في شبابه اثر حرب الجنوب 1955 رغم أن عبد الله الطيب أكثر مثقف وشاعر سوداني كتب قصائد وحكايات وتاريخ وسياسة عن أفريقيا وحانات الزنج بلندن ...
    أخيرا قولك :
    Quote أراك هنا ظلمت المعارضين حين شبهت موقفهم من كلام الطيب صالح الاخير عن البشير
    بموقف الاسلاموين من الطيب وادبه وتحريمهم له............انتهى
    أنا اعني بالمعارضين الأحزاب الشمالية تحديدا لأنها في الواقع تحمل ذات جينات المؤتمر الوطني الذي يضطهد الفكر والعرق للكثير من المكونات السودانية بدرجات مختلفة لكن موضوع دارفور عندي ليس صراع بين عرب وأفارقه مثلما كان حرب الجنوب ليس صراعا بين الإسلام والمسيحية.. مشكله دارفور مشكله تنميه وسلطه وموارد ضحاياه عرب وأفارقه من المواطنين السودانيين وتحاول أمريكا تحديدا عبرها وضع أقدامها بالسودان مثل ما استعملت صدام وأسلحه الدمار الشامل رغم أن البشير انقلابي ودموي وحاكم غير شرعي مع ملاحظه أن الحركات المسلحة بدارفور تتشابه كثيرا في تكوينها الايدليوجى مع الأحزاب الأخرى بالسودان تحديدا الشبه بين حركه خليل والمؤتمر الشعبي لدرجه تصريح عبد الواحد محمد نور أن الاتفاق بين الحكومة ومجموعه خليل بالدوحة الغرض منه الصلح بين الإسلاميين ..
    موقف الطيب صالح الأخير الذي احتفل به إعلام الحكومة السودانية اعتبره عبارة اعتراضيه تلفظ بها الكاتب المبدع الكبير في لحظه تشابهت عنده فيها الأشياء واستوت وهو يعلم انه على مشارف القبر لذا لن تمسح تلك العبارة الاعتراضية التاريخ الناصع للطيب صالح في المجاهرة بعداء نظام الحكم الفاشي ببلاده وارجو ان يكون الطيب صالح بابداعه الراقى ضمن قله من الرموز التى تفق عليها الشعب السودانى بخلافاته الكثيره مثل اليهود كاتفاقهم على مهاره جكسا والحان برعى وصوت داؤود وغناء الحقيبه وفخامه سياره المرسيدس ونكهه سيجاره البنسون!!!

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 02-03-2009, 10:42 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 02-03-2009, 10:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de