الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 01:38 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟!

02-20-2009, 01:57 AM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟!

    تراسيم .
    عبدالباقى الظافر .
    [email protected]

    مطار الطيب صالح الدولي ..هل من مثنى ؟!!

    الطيب صالح بضاعتنا الأكثر رواجا في السوق العالمي.. ولد الطيب عند منحى النيل بقرية كرمكول في محافظة الدبة حوالي العام 1929.. وعندما كان النبوغ يمر بوادي سيدنا ويعمد بجامعة الخرطوم سلك الطيب الوادي وأقام بعض من الزمان بدوحة الجامعة .
    هاجر الطيب إلى بريطانيا درس في جامعاتها وخرج صوته قويا عبر إذاعة (هنا لندن ) وفى بلاد تموت حيتانها من شدة الصقيع طاب له المقام واتخذ له زوجة من بنات الانجليز وهبته ثلاث أميرات زينب وسارة وسميرة ..فيهن شيء من ملامحنا وكل نبوغ الطيب صالح .
    روايته موسم الهجرة إلى الشمال شكلت فتحا أدبيا للسودان وحملتنا إلى مشارف العالمية وصنفت من ضمن أفضل مائة رواية في العالم ومنحتها الأكاديمية العربية بدمشق لقب أفضل رواية عربية في القرن العشرين .
    ظل الطيب صالح متواضعا وهو الهرم بين الناس .. بارا بأهله وهو بعيدا عنهم.. محتفيا بأصدقائه رقم كثرتهم واختلاف أذواقهم وتباين نزعاتهم السياسة .. أهدى ابنته الكبرى زينب اسم والدته .. وكتب سفرا قيما عن صديقه منسي وهو قبطي تحول للإسلام وكان يمكن ان يمضى بذات الهدوء الذى ولج به لندن .. ولكن الطيب صالح يصنع منه رواية بتداولها الناس .
    تساءل الطيب صالح بقسوة عن رجال الإنقاذ وقال من أين أتى هؤلاء ؟ . رغم ذلك زار عاصمتهم الخرطوم وانتشى على أنغام الطنبور بوجود هم . واثبت ان السودان وان اختلفت انتماءاتنا يسعنا جميعا .
    أخبار لندن تقول ان هرمنا الروائي لقي اليوم ربه راضيا مرضيا ..رحل الصالح والوطن إليه أحوج .. بكى الطيب أمام كاميرا تلفزيون السودان والعدالة الجنائية تترصد عوراتنا وتغض الطرف عن بيوت تهدم في غزة .. ونساء يترملن في بغداد ..و اناس في كابل وجدوا الحرية وفقدوا الأمن .. أوجز الأديب العارف الأمر في (عدالة القوة ) .. (تكشر ) في الضعيف وتربت على كتف القوى .
    يا ولاة أمورنا .. يا شعبنا المكلوم ..ابلغوا العالم فعلا وقولا إننا امة تحب الأدب وتجل الأدباء . اجعلوا من المطار الجديد مطار صالح الدولي
    ..الطيب صالح كان مسافرا وهو يكره الترحال ..الطيب صالح كان بعيدا ولكنه يعشق الوطن .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2009, 03:49 AM

Faisal Habiballa
<aFaisal Habiballa
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 1413

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: عبدالباقى الظافر)

    اللهم أرحم الطيب صالح وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخل الطيب صالح
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّت الطيب صالح عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كان الطيب صالح محسناً فزد في إحسانه ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحق الطيب صالح بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبر الطيب صالح روضةً من رياضها


    انا لله وانا اليه راجعون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2009, 03:49 AM

Faisal Habiballa
<aFaisal Habiballa
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 1413

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: عبدالباقى الظافر)

    اللهم أرحم الطيب صالح وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخل الطيب صالح
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّت الطيب صالح عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كان الطيب صالح محسناً فزد في إحسانه ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحق الطيب صالح بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبر الطيب صالح روضةً من رياضها


    انا لله وانا اليه راجعون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2009, 11:53 AM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: Faisal Habiballa)

    الاخ الكريم فيصل حبيب الله

    تعازينا تصلكم فالاديب الروائى منكم ال الكرد ..اشكر لك التعليق والمؤازرة

    الظافر

    (عدل بواسطة عبدالباقى الظافر on 02-20-2009, 02:05 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2009, 01:15 PM

سمير شيخ ادريس

تاريخ التسجيل: 01-14-2009
مجموع المشاركات: 1161

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: عبدالباقى الظافر)

    الأخ عبد الباقى
    رحم الله أديبنا الكبير الطيب صالح

    أقدر نواياك الحسنة فى تخليد ذكرى الأديب الراحل .. لكن تجدنى مندهشا وغير مقتنع بتسمية مطار ليحمل أسمه .. فالطيب صالح لم يكن ملاحا جويا أو مؤسسا لنظام الطيران الوطنى .. والأديب يمكن أن يحمل أسمه اسم جامعة أو قاعة أوصالة أدبية أو جائزة دورية أو مؤسسة ثقافية أو غيره من جنس صنعة المراد تخليده ..لأنه حينها سيكون أقرب لمرتادى المكان بالشكل الموصوف فهم حتما سيكونون من الأدباء والفنانين .. كذلك تكون مؤلفاته متاحة وسيرته للباحثين .. أما مطار فأجدها غير مستساغة قليلا .. وهذا مجرد رأى .
    مع تقديرى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2009, 02:13 PM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: سمير شيخ ادريس)

    العزيز سمير
    فكرة تسمية مطار صالح الدولى حقيقة ليست من عندى فقد بعث بها قارىء كريم عندما كنت اكتب زاوية يومية بأخبار اليوم السودانية .. اعجبتنى الفكرة فالترحال والسفر كانت تشكل عوالم الطيب صالح ..فقد اوصى مصطفى سعيد فى رواية موسم الهجرة الى الشمال ان يجنب ابنائه شرور السفر ..الطيب صالح كان يسكن مرافىء لندن حسدا ولكنه يعيش بكلياته فى جروف( كرمكول) .. خلدوا ذكراه بحاجة مدهشة يا سمير .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2009, 06:26 PM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: عبدالباقى الظافر)

    الاخوه فى المنبر العام بلا شك الطيب صالح يستحق ان يخلد وقد درجت الامم على تخليد علمائها ومشاهيرها بأطلاق اسمائهم على المؤسسات البحثيه والتعليميه وكذلك سميت بعض الموانئ الجويه بأسماء بعض المشاهير كمطار جواهر لال نهرو فى الهند ومحمد على جناح فى باكستان فلا ضير فى ان يطلق اسم الفقيدعلى أى من هذه المنشأت وليظل الطيب صالح حيا فى وجدان هذه الامه وله الرحمه وللجميع حسن العزاء ...... محمد بابكر عبدالله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 03:39 PM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 11896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مطار الطيب صالح الدولى ..من يثنى؟! (Re: عبدالباقى الظافر)

    يستحق
    رمز قامه

    وكذلك تفعل الشعوب ذات الحضارات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 01:26 AM

اسعد الريفى
<aاسعد الريفى
تاريخ التسجيل: 01-21-2007
مجموع المشاركات: 6925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
و لو بأيدى ... لكنت اسميت السودان " بلاد الطيب صالح " (Re: عبدالباقى الظافر)

    Quote: الأخ عبد الباقى
    رحم الله أديبنا الكبير الطيب صالح

    أقدر نواياك الحسنة فى تخليد ذكرى الأديب الراحل .. لكن تجدنى مندهشا وغير مقتنع بتسمية مطار ليحمل أسمه .. فالطيب صالح لم يكن ملاحا جويا أو مؤسسا لنظام الطيران الوطنى .. والأديب يمكن أن يحمل أسمه اسم جامعة أو قاعة أوصالة أدبية أو جائزة دورية أو مؤسسة ثقافية أو غيره من جنس صنعة المراد تخليده ..لأنه حينها سيكون أقرب لمرتادى المكان بالشكل الموصوف فهم حتما سيكونون من الأدباء والفنانين .. كذلك تكون مؤلفاته متاحة وسيرته للباحثين .. أما مطار فأجدها غير مستساغة قليلا .. وهذا مجرد رأى .
    مع تقديرى


    الاخوان الاعزاء
    بعد التحية و التقدير
    و هل كان جون كيندى
    Quote: فالطيب صالح لم يكن ملاحا جويا أو مؤسسا لنظام الطيران الوطنى ..

    و هل كان فلان و علان اديبا أو فنانا لتحمل تلك القاعات أسمه
    الطيب صالح أول أديب سودانى ترجمت أعماله لكل اللغات الحية فى العالم ..
    ألا يكفى هذا ..
    به .. تردد أسم السودان فى محافل الادب العالمية ..
    ألا يكفى هذا ..

    _______________________
    و لو بأيدى ... لكنت اسميت السودان " بلاد الطيب صالح "
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 06:44 AM

سمير شيخ ادريس

تاريخ التسجيل: 01-14-2009
مجموع المشاركات: 1161

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: و لو بأيدى ... لكنت اسميت السودان " بلاد الطيب صالح " (Re: اسعد الريفى)

    الاخ أسعد
    تحياتى
    الامر ليس تقليلا ولا نكاية بلفكرة بل كان القصد تعميم الفائدة والتأكيد على أدبي الطيب صالح وديمومة أفكاره داخل مركز أدبى وسط الأدباء ..
    وأعرف أن جون كيندى لم يكن ملاحا جويا لكنه كان سياسيا ومن الظلم مقارنة الاديب بالسياسى ..وكلنا نعشق الطيب صالح وفجعنا بموته لكن ذلك لن يعمى بصيرتنا بانحياز أعمى له فالحماس هو من أنساك أنه لم يكن أول سودانى احتفت به الاوساط العالمية وترجمت اعماله ودونك الراحل معاوية محمد نور أوأن نسمى بلاد بكاملها باسمه فبذلك نظلم أدباء ومبدعين آخرين أعطوا للوطن مثلما فعل الراحل .. ونصادر كل احتمالات ولادة حواء السودان بأن تنجب من يبز الطيب أدبا وفنا .
    ألهمك الله صبرا وحزنا جميلا
    ودمت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 06:55 AM

اسعد الريفى
<aاسعد الريفى
تاريخ التسجيل: 01-21-2007
مجموع المشاركات: 6925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: و لو بأيدى ... لكنت اسميت السودان " بلاد الطيب صالح " (Re: سمير شيخ ادريس)

    الاخ سمير شيخ ادريس
    تحية طيبة
    و أشكرك على الرد و تأكد أننى أود ان نحتفى بكل ادباؤنا ... و كل من أسهم فى وجودنا على خارطة العالم .. بإنجاز ..
    و للأسف القائمة .. ليست طويلة جدا
    لكن رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة .

    لك التقدير

    Quote: قبل أن يرقد الطيب صالح يوم غد الجمعة رقدته الأبدية تحت سماء السودان الصافية التي تعج بالنجوم، سيقول المشيعون «جنازة رجل» قبل الصلاة عليه. لكن، أي رجل سيوارى الثرى، الرجل الذي جعلنا نقول باعتزاز «نحن من بلد الطيب صالح».
    أما أنا شخصياً الذي اعتقدت دائماً أن مجرد وجود الطيب صالح في هذه الدنيا يجعلها خيّرة، وفي هذه اللحظة التي تطفح بالمشاعر أقول صادقاً إن أحزاني فاضت وفاضت. وعندما قال لي شقيقه بشير هو يعتقد أنك أفضل من ستكتب عنه، بقيت ساعات في حالة ذهول وفجيعة، وسط دموع رجوت أن أغلبها ولا تغلبني. ما أوسع الحزن وما أضيق الكلمات. كان الطيب صالح في حياته أكبر من الحياة وسيظل الطيب صالح في موته أكبر من الموت.
    _______________
    طلحة جبريل ( سيبقى الطيب صالح أمة في كاتب وكاتباً في أمة )
    قال عن نفسه: يبدو لي أحياناً أن البشرية تائهة وأنا تائه معها
    عن الشرق الاوسط
    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=19&iss...tate=true[/QUOTE][/B]
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2009, 05:15 AM

عثمان دغيس

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 1696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: و لو بأيدى ... لكنت اسميت السودان " بلاد الطيب صالح " (Re: اسعد الريفى)

    Quote:
    و لو بأيدى ... لكنت اسميت السودان " بلاد الطيب صالح "


    أؤيد بشدة ..
    فهذا أكرم لنا وله ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 11:13 AM

امير مصطفى احمد
<aامير مصطفى احمد
تاريخ التسجيل: 03-21-2007
مجموع المشاركات: 1514

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
إقتباس (Re: عبدالباقى الظافر)

    Quote: أقدر نواياك الحسنة فى تخليد ذكرى الأديب الراحل .. لكن تجدنى مندهشا وغير مقتنع بتسمية مطار ليحمل أسمه .. فالطيب صالح لم يكن ملاحا جويا أو مؤسسا لنظام الطيران الوطنى .. والأديب يمكن أن يحمل أسمه اسم جامعة أو قاعة أوصالة أدبية أو جائزة دورية أو مؤسسة ثقافية أو غيره من جنس صنعة المراد تخليده ..لأنه حينها سيكون أقرب لمرتادى المكان بالشكل الموصوف فهم حتما سيكونون من الأدباء والفنانين .. كذلك تكون مؤلفاته متاحة وسيرته للباحثين .. أما مطار فأجدها غير مستساغة قليلا .. وهذا مجرد رأى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 11:36 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 12761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إقتباس (Re: امير مصطفى احمد)

    الاخ الحبيب عبد الباقي


    أثني,

    وافر التقدير


    أحمـد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 04:06 PM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إقتباس (Re: أحمد الشايقي)

    الاعزاء\شهاب وامير والريفى وابن عمى الشايقى

    اشكر لكم حسن (المداخلة) كما قلت سلفا الطيب صالح ادهشنا كان مدخلنا الى العالمية فاجعلوه مهبط العالم الينا .تخيلوا جميعا
    Salih International Airport
    لاتفرحوا الساسة لن يسمحو للحلم الطيب ان يتحقق ..هى بلادهم ونحن عندهم رعايا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 04:54 PM

عبد اللطيف بكري أحمد

تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 7031

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
أثني !!! (Re: عبدالباقى الظافر)

    Quote: مطار ليوناردو دافنشي الدولي أيضاً معروف بِاسمِ مطارِ فيموسينو (Fiumicino)
    مطار إيطاليا الأكبر وثاني أكبر بوّابة جوية دولية، مع 35,226,351 مسافرِ تم خدمتهم
    في عام 2008، واقع على بعد 35 كيلومتر من مركزِ مدينة روما التاريخي.


    إن كان ليوناردو دافنشي قد خلدته الجيوكندا في إبتسامتها الساحرة تلك ، فأديبنا
    الراحل قد خلدته أعمال أثرت العديد من المكتبات الأدبية في العالمين العربي والغربي
    وأتانا ألقها وصيتها من خارج الحدود فإزدننا بعدد حروفها طولا وفخرا،،

    رفاقه ومحبوه قد أوجزوا نعيه وأحسنوا وداعه وهم على قبره واجومون : :
    Quote: عيسى الحلو : رحيل الطيب صالح بالمفجع، وقال: «الطيب ضــمير أمته ووجدانها
    الصافي وقد نقل ثقافتنا القومية الى الفضاء الكوني لأنه قبض على ذلك البعد الذي يجعل
    الأدب المحلي أدباً عالمياً».



    Quote: أما الناقد أحمد الصادق فقال ان على الكتّاب السودانيين معادلة غياب الطيب صالح،
    وشغل الفراغ الذي خلفه كصوت أدبي سوداني في المنابر الثقافية العالمية، مشيراً الى أن
    الطيب صالح قدم صورة نموذجية للكاتب السوداني بتواضعه وجمال خلقه وطيبته، وباقتداره
    الكبير في الإبداع الفني ولحد كبير استطاع أن يحمل العالم على قياس الشخصية السودانية
    بشخصيته الفذة، فصرنا نسمع من يقول لك: «ان هذا من بلد الطيب صالح».

    Quote: الروائي عبدالعزيز بركة قال: «فقدنا سرفانتيس الرواية السودانية، وهو أمر لا يمكن تعويضه
    بأي مستوى».
    أما أمير تاج السر الروائي الذي قدم من دولة قطر للمشاركة في دفن «خاله»
    قال: «لقد فقدت أحبّ شخص إليّ في الوجود وأنا في غاية الحزن، كان أنيساً طيباً صالحاً حميماً».


    Quote: وكان عبدالباسط عبدالماجد وزير الثقافة الأسبق قال باكياً وهو يقف قرب قبر الراحل
    «الطيب الصالح الجميل... كان أكثرنا علماً ونبلاً وأصالة»، أما حسن أبشر الطيب أحد رفقاء الطيب صالح
    ورئيس سكرتارية الجائزة التي تحمل اسم الراحل فقال: «لقد دفنا اليوم أعظم وزارة ثقافة في تاريخ
    السودان الحديث» وعدد مآثره

    له المغفرة والرحمة والمثوبة من عند مليك مقتدر ، وألهم جموع من أصابهم رحيله الصبر وحسن العزاء
    داعين جلت قدرته أن يعوض السودان هذا الفقد الكبير والمصاب الجلل ،،
    ((إنا لله وإنا إليه راجعون)) صدق الله العظيم،،
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2009, 06:40 PM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عبد اللطيف بكري أحمد)

    الاخ عبداللطيف بكرى
    معلومات جيدة ومفيدة..تلك امم تحترم مبدعيها..التحدى امامنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 01:49 AM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عبدالباقى الظافر)

    ابن حلال يفتح الباب ..هل تصدقون ان الاديب الكبير الطيب صالح لا يملك بيتا فى السودان الكبير .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 05:17 AM

waleed nayel
<awaleed nayel
تاريخ التسجيل: 10-31-2008
مجموع المشاركات: 1085

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عبدالباقى الظافر)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 05:26 AM

اسعد الريفى
<aاسعد الريفى
تاريخ التسجيل: 01-21-2007
مجموع المشاركات: 6925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عبدالباقى الظافر)

    Quote: ابن حلال يفتح الباب ..هل تصدقون ان الاديب الكبير الطيب صالح لا يملك بيتا فى السودان الكبير .

    صدقنى دى مسألة أهون منها و أكثر واقعية تكريمه و تكريم أسرته ببيت كريم فى القاهرة و لا الدوحة و لا الرياض و لا تونس ..
    ممكن جدا تطلع أصوات "تمنح" "تكرم" و عند التسليم ........ سيرى الورثة "نجوم الظهر" !!

    دى من خلال تجربتين عايشتهم " لاثنين من الذين تم تكريمهم بعد رحيلهم ... "بقطع أرض" !!
    و ربنا يهون ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 05:37 AM

Zomrawi Alweli
<aZomrawi Alweli
تاريخ التسجيل: 08-04-2007
مجموع المشاركات: 3368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: اسعد الريفى)

    الطيب صالح ياله من فقد عظيم

    فقد كان منزله في قريته الصغيرة كرمكول عند منحنى النيل مقصدنا كل يوم حيث كن نسرح للمذاكرة ونحن في مدرسة الدبة الثانوية العليا واذكر انه عندما تم تصوير بعض اجزاء فيلم عرس الزين شاهدنا لاول مرة طائرة تسمى التاكسي الجوي.

    العالم الجليل الروائي العالمي يستحق ان يسمى مطار مروي باسمه تخليدا لذكراه قبل ان يسمى باسم اسامة عبدلله.

    (عدل بواسطة Zomrawi Alweli on 02-22-2009, 10:53 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 06:44 AM

Hisham Ibrahim
<aHisham Ibrahim
تاريخ التسجيل: 02-19-2006
مجموع المشاركات: 3540

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: Zomrawi Alweli)

    أثني هذا الكلام

    وعشان وهو القائل ( من أين اتى هؤلاء) فلن يكون لنا ذلك

    وعشان هو القائل ( متى كانت الخرطوم مهبط الرسالات ) فلن يكون ذلك


    على العموم نثني ونستنى



    هشام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 05:34 PM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: Hisham Ibrahim)

    هشام وزمراوى والريفى
    لكم الشكر
    حديثك ياسعدالريفى عن التكريم الذى ينتهى بانتهاء مراسم الحفل يؤلمنى ويخالجنى شعور بأننا امة تهتم بالقشور ولا تأبه للمضمون
    اروى لكم شيئا اقترح المرحوم الصحفى الكبير محمد طه محمد احمد ان يحتفى اصدقاء الطيب صالح بسبعينية الاديب ..لكن الاديب الزاهد والعفيف اعتذر بأدب جم ..واخرى فكر اصدقائه ان يشتوا له بيتا بالخرطوم فأحال ما جمعوه الى جائزة تحمل اسمه وتشحع الرواة الشباب .. الطيب صالح رمز مجمع عليه ..ويستحق ان يخلد اسمه تخليدا استثنائيا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2009, 09:29 PM

عثمان سيد أحمد
<aعثمان سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 05-11-2006
مجموع المشاركات: 607

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عبدالباقى الظافر)


    Quote: اللهم أرحم الطيب صالح وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخل الطيب صالح
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّت الطيب صالح عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كان الطيب صالح محسناً فزد في إحسانه ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحق الطيب صالح بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبر الطيب صالح روضةً من رياضها


    انا لله وانا اليه راجعون



    اللهم أرحم ذلك العملاق الأديب الأريب الراحل المقيم
    أستاذنا الطيب صالح 00 أحد منارات بلادنا التى نفخر
    ونباهى بها في كل الدنيا 00

    أثني 00
    وان كان المطار أقل قامه من ذلك العملاق 000 رحمه الله

    (عدل بواسطة عثمان سيد أحمد on 02-22-2009, 09:33 PM)
    (عدل بواسطة عثمان سيد أحمد on 02-22-2009, 09:37 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2009, 08:51 PM

Abuzar Omer
<aAbuzar Omer
تاريخ التسجيل: 07-26-2008
مجموع المشاركات: 1585

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عثمان سيد أحمد)

    أذكر أن أحد زملائى الخواجات سألنى مرة عن أسماء أشخاص مشهورين من بلادى (أسماء يمكن أن يتعرف عليها هو أو الناس العاديين, غير المتخصصين فى شأن أفريقيا أو السودان)

    كان الطيب صالح حاضراً فى ذهنى. لم يخيب ظنى فقد عرفه محدثى و أضاف من لا يعرف موسم الهجرة إلى الشمال؟

    و لكن فشلت فى الإضافة. و أتمنى أن نطرح سؤال العالمية هنا فى المنبر و أتمنى أن يذكر الزملاء ما عندهم من أعلام.

    على العموم أرى تسمية مطار دولى (أو المطار الأول فى البلاد ) متجانسة مع دور الطيب كسفير حقيقى عن هذا الشعب الطيب.

    و لا أحد أحق منه فى ذلك و لزميلى الذى أقترح مطار مروى (عذراً فمطار مروى لا يفى بالغرض).


    رحم الله الطيب, الجناح الأبيض الذى حلق به السودان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2009, 05:41 AM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: Abuzar Omer)

    اضبط ..شهادة ابوذر تثبت ان الطيب صالح كان سفيرنا الى الدنيا.. لك الشكر عزيزى ..مزيد من الاقتراحات ياسادتى

    (عدل بواسطة عبدالباقى الظافر on 02-24-2009, 03:23 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2009, 02:31 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: عبدالباقى الظافر)

    نَوح على تربال هاجر إلى بلاد «تموت من البرد حيتانها»


    إلهنا العظيم - أنت تعلم ما لا نعلم - جرى اليوم حدث عالمي الأبعاد. أخذ الموت الطيب صالح بعد أن أرجأه ثمانين عاماً. وإنها يا إلهي لصفقة عادلة -فلا اعتراض على حكمك. ثمانون عاماً جال فيها وصال، وكتب وقال، وأبدع وأمتع، وباختصار: زحم ذلك الأديب المتواضع الآفاق بمنكبيه. ولو أننا نظرنا إلى ما حققه بمعطيات بدايته لقدمناه على كل أولئك الذين بدأوا رحلة نجاحهم الأدبي وفي أفواههم ملاعق من ذهب.
    مثلنا، ومثل الناس جميعاً، حتى الصالحين منهم، كان الطيب يخاف من الموت«3» وهو، من شدة خوفه، جعل لتصاوير الموت في أدبه دراما وملحمة لها دويّ - بخلاف ما نفعل نحن حينما ننزوي عندما يذكر الموت. هو نصب للموت سرادقات من الخيال، وصوّره في ألوان شتى. صوّره وهو ينسل إلى فرائسه بصنوف المكر والمباغتة - قاعدة في رواياته لا تخطئ. مقتل جين مورس..مقتل حسنة بت محمود وود الريس في مشهد واحد..ثم مصرع ضو البيت الذي اختفى في البحر «اختفى، لا خبر ولا أثر، ذهب من حيث أتى، من الماء إلى الماء، ومن الظلام إلى الظلام»«4» كأن احتفاء الطيب بالموت هذه الحفاوة وتهويله هذا التهويل، محاولة منه لأن يسترضيه. وقد جاءه الموت بعد صراع متطاول مع المرض فكان بخلاف دراما قصصه، وهكذا أراده هو - فلك الحمد يا إلهنا.
    ----
    جلسنا -كما قلت لكم أيها السادة من قبل- عصر ذلك اليوم في مطعم ببرشلونة إلى طبق «بائيّة» دعاني إليه. كنت قد ذكرت لكم حينها، وأعيد القول هنا، أن أصل ذلك الاسم ككثير من مفردات الإسبانية، عربي، من «بقيّة» أو «بقايا». المورسكيون«5» الذين انقلب الدهر عليهم وفقدوا ملكاً «بكوا عليه كالنساء عندما لم يحافظوا عليه كالرجال» على قول عائشة والدة أبو عبد الله آخر ملوك بني الأحمر الذي سلم إيزابيلا وقرينها فردناند مفاتيح غرناطة، يبدو أنهم لجأوا إلى الاقتصاد في الأكل عندما انحطت أحوال معاشهم فاخترعوا أكلة البقايا يعدّونها بخلط بقايا الأرز والسمك وصنوف أخرى من الطعام في طبق واحد. إلى هنا والأمر لا يستحق الدهشة، الدهشة مصدرها أن أهل قشتالة وأرغون الذين تغلبوا على المورسكيين وسادوهم بعد أن انقلبت حظوظ دهرهم، لم يحسنوا من فنون الطبخ ولا من بدائع الحياة الحضرية شيئاً كثيراً ولا قليلاً؛ كانوا لا يحسنون غير القتال، فأخذوا فنون الطعام من المورسكيين الذين بقيت عاداتهم تحكي عن سؤدد قديم وعظمة قد قد أبلتها تصاريف الدهر.
    تلاحيت وأستاذ الطيب في جدوى فتح المسلمين إسبانيا، أو غزوها بحسب زاوية نظرك، لكننا لم نتلاح في حبّها، ولعل رائعة نزار قد تخللت تلافيف جدالنا فخففت من وطأته:
    في مدخل الحمراء كان لقاؤنا ما أطـيب اللقـيا بلا ميعاد
    عينان سوداوان في حجريهما تتوالـد الأبعاد مـن أبعـاد
    هل أنت إسبانـية؟ ساءلـتها قالت: وفي غـرناطة ميلادي
    غرناطة؟ وصحت قرون سبعة في تينـك العينين بعد رقاد
    وأمـية راياتـها مرفوعـة وجيـادها موصـولة بجيـاد
    ما أغرب التاريخ كيف أعادني لحفيـدة سـمراء من أحفادي
    لم أسلّم له برأيه الذي ألحّ عليه هو واستغربت له أنا، لكنني خرجت من ذلك اللقاء بأن للرجل جرأة فكرية عجيبة وأن آراءه على بساطته في عرضها تحمل مخزوناً منطقياًً من مصلحتك ألا تستهين به. ما لم أذكره في تلك اللحظة، وربما لو ذكرته لأسعفتني الحجة عليه، هو أن كتابات الطيب تفضح ولهه بإسبانيا في عهدها الإسلامي، كولهه بكل ما يمت إلى العربية بصلة. تبينت ذلك في ما بعد، سواءً في كتاباته الصحفية عن الأكبريين «6»، أو لما عدت إلى «موسم الهجرة» فوجدت إحدى شخصياتها إيزابيلا سيمور تقول له، أو بالأحرى تقول لمصطفى سعيد:
    - «هل تدري أن أمي إسبانية»؛
    فيجيبها، أو بالأحرى يجيبها مصطفى سعيد:
    - «هذا إذن يفسر كل شيء. يفسر لقاءنا صدفة، وتفاهمنا تلقائياً، كأننا تعارفنا منذ قرون. لا بد أن جدي كان جندياً في جيش طارق بن زياد. ولا بد أنه قابل جدتك وهي تجني العنب في بستان في أشبيلية»
    ما الفرق إذن بين ما قاله نزار وما قاله الطيب، لا فرق سوى أن الطيب كان يجادل لكن بعقله ويكتب بقلبه.

    *****
    ثم اجتمعنا -أيها السادة - بدعوة منه مرة ثانية بمطعم بلندن، وهو لم يحدث أن سمع بزيارتي مدينة يقيم بها إلا بادر إلى دعوتي، رغم قصر مدة معرفتنا منذ تلاقينا أول مرة في عام 1998 ، كان دائما هكذا -شيخ عرب لا يسمح لك بأن تمد يدك إلى محفظتك لتدفع. يملأ وحشة غرباه بالأنس إلى كل من يذكّره في برد الغربة بعهوده القديمة حيث نشأ ومن حيث جاء.
    تسامرنا وتجادلنا وتلاحينا مرة أخرى، فهو لا يتوقف حين يرمي بوجهك رأياً يسخّّن الدم الصاعد إلى رأسك، لكنه يفعل ذلك بهدوء ولسان حاله يقول إن الغضب مرفوع وبيننا المنطق.
    طرح موضوع العنف، وهو السلوك الذي أجزم بأنه لا يجد في نفسه موقعاً ولا أذكر أنني صادفت شخصاً مسالماً مثله. أحببت أن أتفلسف فقلت: في عالم السياسة لا بد من درجة من العنف المنظّم المنضبط بالقانون والذي تنفذه الدولة لا الأفراد. فالسجن على سبيل المثال، والأحكام الأخرى العقابية، وقتال الأعداء كلها أعمال عنف مشروعة إذا انضبطت بضابط القانون وصدرت من سلطة ذات مشروعية.
    اكفهر وجهه، كأنه ندم على دعوتي، وبدا أنه غير حفيّ بأي حديث عن العنف حتى لو كان موضوعياً ومنطقياًً. تراجعت عن محاولتي وتراجعت عن الموضوع برمته بسرعة عندما أدركت أنه لا جدوى من نقاشه وأن أدنى ما يفعله طرح الموضوع هو التنكيد على أديب ذي نفس شاعرية لا يستسيغ مثل هذا المنطق القانوني الفظ.
    عادت بي الذكرى مرة أخرى إلى «موسم الهجرة» فتذكرت أن مصطفى سعيد المتهم زوراً في الذاكرة العامة بأنه صنيعة المستعمر كان في حقيقة أمره من أشد الناقمين على ذلك المستعمر. يقول مصطفى سعيد:
    - «البواخر مخرت عرض النيل أول مرة تحمل المدافع لا الخبز، وسكك الحديد إنشئت أصلا لنقل الجنود. وقد أنشأوا المدارس ليعلمونا كيف نقول «نعم» بلغتهم. إنهم جلبوا إلينا جرثومة العنف الأوروبي الأكبر....نعم يا سادتي إنني جئتكم غازياً في عقر داركم، قطرة من السم الذي حقنتم به شرايين التاريخ. أنا لست عطيلا. عطيل كان أكذوبة».
    جرثومة العنف الأوروبي..إذن الطيب لم يكن ناقماً على عنف الحكم الوطني وحده، بل هو يعد جرثومته الأصلية قد وردت من أوروبا. لهذا السبب هو متشكك في كل ضروب العنف، طاعناً في جدواه، وفي مشروعيته، وفي مشروعية الذين يفترضون لأنفسهم حق ممارسته، حتى لو أسندت دعواهم حجج العلم والقانون.
    تتضح مفاهيم الطيب السياسية أكثر شيء في روايته «دومة ود حامد». وهي رواية حافلة بالرمزية السياسية الذكيّة، بل إنني أرى الرواية كلها نقداً وسخرية عميقة من العقلية السياسية التي حكمت السودان في العهدين الاستعماري والوطني، وللأساليب التي مورس بها الحكم. ويتميّز الطيب هنا بعدم اجترائه على نقد الحكم الوطني وحده -على عادة كثير من المثقفين- وكأنه يقول إن جرثومة الإخفاق نشأت في العهد الاستعماري واستمرت في العهد الوطني. أقوى تلخيص لهذا النقد يأتي في خاتمة الرواية عندما يلقي السائل باستفساره:
    - «هل تظن أن الدومة ستقطع يوماً؟»
    فيجيبه الراوي العجوز:
    - «لن تكون ثمة ضرورة لقطع الدومة. ليس ثمة داع لإزالة الضريح. الأمر الذي فات على هؤلاء الناس جميعاً أن المكان يتسع لكل هذه الأشياء -يتسع للدومة والضريح ومكنة الماء ومحطة الباخرة»
    إنه لا يرى منطقاً وراء كل هذه الصراعات التي شغلت حكومة المستعمر كما شغلت الساسة الوطنيين وحكوماتهم وأنصارهم من الأحزاب وأدمت البلاد وأرهقتها. ولو أنهم تدبروا الأمر مليّاً وأبدوا القدر اللازم من العقل والتواضع لتجاوزوا كل المشكلات وحققوا كل المطالب دون حاجة إلى صراع ولا دماء.

    *****
    موهبة الطيب تمثلت في براعته في الانتقال بطرفة عين من عالم جين سيمور إلى عالم بت مجذوب، وهما عالمان بينهما مهامه فيافي. وهو رغم إعجابه بعالم جين سيمور يظل وفياً لبيئته الأولى التي نشأ بها، فخوراً بها على علاتها. هذه القدرة على تقديم بيئته في وطنه الأول وعرض الجوانب الإنسانية والخير الراسخة في أهله؛ هذا المزيج من شكوى الزمان ولكن في صبر واحتساب تبرز جانب العبقرية التي ميزت الطيب وقربت أدبه إلى ثقافات بشرية أخرى شتى.
    جدير بالإشارة إلى أن منهج الطيب هنا متردد ومتكرر في الأدبيات السودانية. أنظر إلى وصف الاحتساب والتسليم العميق بالقدر في الشخصية السودانية عند المجذوب حين يقول:
    وطني الذي أهوى كتاب ملاحم كبرى تضيء على الزمان وتبهر
    وعمائم بيض تهل غمائماً في ظلها كرم يهشّ منضر
    وقرى على النيل الوفي برزقه ترضى وتؤمن بالقضاء وتصبر«01»
    والبيت الأخير هو بيت القصيد، فلا سمة أظهر في ذلك العالم من الصبر ثم الاستعداد لمزيد من الصبر في قرى عيشها وصبحها ومساها أن ترضى وتؤمن بالقضاء وتصبر.
    يقول الراوي في «دومة ود حامد» ملخصاً تلك المعاني، ولكن باستفاضة نثرية:
    - «لو جئت بلدنا سائحاً، فأغلب الظن يا بني أنك لن تمكث فيها طويلاً؛ تجيئنا شتاءً وقت لقاح النخل، فترى سحابة داكنة ربضت على البلد...هذا سرب واحد من أسراب النمتة التي تربط على الداخلين إلينا أفواه الطرق...وتجيئنا صيفاً فتجد عندنا ذباب البقر -ذباب ضخم كحملان الخريف، كما نقول بلهجتنا، ومن هذا البلاء أهون عليك النمتة ألف مرة»
    ثم يخلص الراوي إلى حكمه على ذلك العالم دون إحساس بالخجل منه:
    «سترحل عن بلدنا غداً، أنا واثق من ذلك، وحسناً تفعل، مالك ولهذا العناء؟ نحن قوم جلودنا ثخينة، ليست كجلود سائر الناس. لقد اعتدنا هذه الحياة الخشنة، بل نحن في الواقع نحبها، لكننا لا نطلب من أحد أن يجشم نفسه مشقة الحياة عندنا» «11»
    هذه الحفاوة بالفقر والبؤس التي تخفي تحتها عظمة الإنسان تذكر بتشبيب صلاح أحمد إبراهيم بالسودان على علاته متحدياً من يعترض:
    ما شين ودشن...وهظاره خشن
    بسموم وسوافى...وحر سيافى...وقولة مافى
    شين ودشن، لكنه برغم ذلك:
    الشعب الحر...الفعله بسر...أب لحما مر
    دا أخو الواقفة تعشى الضيف
    الحافظ ديمه حقوق الغير
    سيد الماعون السالي السيف
    الهدمو مترب وقلبو نضيف
    خصوصية السودان هذه لم يقتصر التعبير عنها على أدبائه بل عبّر عنها آخرون كان الطيب لصيقاً بعالمهم الواسع المركب. أنظر إلى ما يقوله روديارد كيبلنق شاعر الإمبراطورية البريطانية عن هذه الخصوصية:
    عبر البحار كم جالدنا الأعداء
    بعضهم كان جسوراً وبعضهم لم يكن كذلك
    الباتان...الزولو...والبورميين
    لكن الأشعث كان أعجبهم جميعاً«21»
    والأشعث يمثل مقاتلي الأمير عثمان دقنة في الشرق خاصة في معركة التيب في فبراير عام 1884م.

    *****
    «عدت إلى أهلي يا سادتي بعد غيبة طويلة، سبعة أعوام على وجه التحديد، كنت خلالها أتعلم في أوروبا. تعلمت الكثير، وغاب عني الكثير، لكن تلك قصة أخرى. المهم أنني عدت وبي شوق عظيم إلى أهلي في تلك القرية الصغيرة عند منحنى النيل. سبعة أعوام وأنا أحن إليهم وأحلم بهم، ولما جئتهم كانت لحظة عجيبة أن وجدتني حقيقة قائماً بينهم، فرحوا بي وضجّوا حولي، ولم يمض وقت طويل حتى أحسست كأن ثلجاً يذوب في دخيلتي، فكأنني مقرور طلعت عليه الشمس. ذاك دفء الحياة في العشيرة، فقدته زماناً في بلاد «تموت من البرد حيتانها»«31»
    هاجر التربال في 1952، ملأ الدنيا بأحاديثه عن الناس وأحاديث الناس عنه. نال الجوائز والتقديرات، ألقى المحاضرات، شهد المناظرات، ثم عاد محمولاً إلى بلده بعد سياحة سبعة وخمسين عاماً. عاد مقروراً من بلاد تجمد الشموس من بردها وتهلك الحيتان في بحارها. عاد محمولا على نعش وأفضى إلى عالم جديد عالم يستوي فيه الناس بين يدي عدالة سماوية تستعصي على بشريتنا أسرارها.
    فيا إلهنا الواحد الأحد، أنت القائل:
    (رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلاَقِ * يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لاَ يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ)«41».
    ما أعظم وعيدك يا إلهى، ولكن ما أوفى وعدك؛ ما أهول عذابك، ولكن ما أوسع عفوك. في يوم يأتيك فيه الناس بارزين بمخازيهم: الجبابرة بارزون بظلمهم وتجبرهم؛ الخونة بارزون بخيانتهم، الأشحاء بارزون بشحهم؛ القتلة بارزون بقتلاهم؛ المفسدون بإفسادهم؛ جميعهم بارزون لا يخفى منهم شيء.
    لمن الملك اليوم- أعظم بالسؤال وأعظم بالسائل! لله الواحد القهار.
    إلهنا كيف نقدم لك تربالاً بسيطاً وكيف نشهد له عندك. أنقول إنه كان كالحسن البصري زهداً؟ أم نقول إنه كان كأبي الدرداء عبادة؟ لا نقول، ولكن من منا بلغ ذلك المبلغ؟
    ولكن إلهنا الفرد الصمد نقول: إنه كان من أكثر الناس تواضعاً، جاب الأرض وأكرمته الملوك، واحتفى به الناس من جميع الأجناس، لكنه لم يستهوه النظر في عطفيه، بل كان يقول ببساطة: «أنا رجل بسيط؛ تربال ابن تربال».
    نقول يا إلهنا: إنه كان رجلاً مسالما، لم يؤذ أحداً ولا استلب حق أحد من الناس.
    نقول يا إلهنا العلي العظيم: إنه أحب تلك اللغة الجميلة وعرّف العالم بها، لغة كتابك وقرآنك.
    إلهنا إننا نشهد له بذلك وأنت أعلم بسريرته منّا، ونحن إذ ندعوك نعلم أنه لا يدخل أحدنا جنتك بعمله، ولكن يدخلها بفضلك ورحمتك التي وسعت كل شيء. إلهنا، أما وقد أودعناه لديك وأسلمه الأشحاء منا إلى حسابه، فأدخله الجنة بفضلك لا بعمله، فما أغناك سبحانك عن عذابه وما أحوجه هو إلى رحمتك.

    ??????
    هوامش
    1- تربال: تعني المزارع المباشر للأرض والفلاحة؛ وفي ظني أن المقصود بها أفقر أنواع الزراع وأبأسهم لأنه عامل على الأرض غير مالك لها. والشائع ردها إلى اللغة النوبية، وللعلامة عبد الله الطيب مذهب في ردها إلى العربية باعتبار أن أصلها «تربان» من التراب، وهو رأي كما ترى لا يخلو من ذكاء وطرافة، وإن كنت أرجح الأصل النوبي، فهكذا في دارجيتنا معظم ما يتعلق بالزراعة.
    2- تعبير مقتبس من مقدمة «موسم الهجرة إلى الشمال».
    3- قال رسول الله، «صلى الله عليه وسلم»: من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه. قالت عائشة أو بعض أزواجه: إنا لنكره الموت. قال: ليس ذاك ولكن المؤمن إذا حضره الموت بشر برضوان الله وكرامته، فليس شيء أحب إليه مما أمامه فأحب لقاء الله وأحب الله لقاءه؛ وإن الكافر إذا حضر بشر بعذاب الله وعقوبته، فليس شيء أكره إليه مما أمامه فكره لقاء الله وكره الله لقاءه.
    4- بندرشاه.
    5- المورسكيون هم من بقى من المسلمين في مدن مملكتي قشتالة وأرغون بعد زوال دولتهم بدخول إيزابيلا القشتالية وزوجها فردناند الأرغوني مدينة غرناطة عام1492م.. وقد ظل المورسكيون في حالة تمرد وثورات قرابة المائة وعشرين سنة بسبب نقض المعاهدة التي ضمنت حقوقهم وخرج بموجبها آخر حاكم مسلم هو أبو عبد الله من غرناطة. وعندما ضاقت الدولة القشتالية (سلف مملكة إسبانيا الراهنة) بتمسكهم بدينهم وثقافتهم خيرتهم في عام «1609» بين الخروج نهائياً من جزيرة إيبيريا أو التحول إلى الكاثوليكية واطّراح اللغة والملابس العربية إلى غير رجعة ودون أية مساومة.
    6- الأكبريون: أتباع «الإمام الأكبر» محيي الدين بن عربي من الإسبان والأوروبيين الذين اعتنقوا الإسلام.
    7- موسم الهجرة إلى الشمال.
    8- موسم الهجرة إلى الشمال.
    9- دومة ود حامد.
    01- محمد المهدي المجذوب: من قصيدة عيد الحرية -أم درمان - ديسمبر 1957.
    11- دومة ود حامد.
    21- قصيدة فزي- وزي، (الأشعث الباسل) لشاعر الإمبراطورية روديارد كيبلنق،
    We›ve fought with many men acrost the seas,
    An› some of ‹em was brave an› some was not:
    The Paythan an› the Zulu an› Burmese;
    But the Fuzzy was the finest o› the lot.
    Fuzzy-wuzzy - by Rudyard Kipling
    يلاحظ أن الشاعر كتبها بدارجة ليفربول، ربما لتكون أقرب لفهم الجنود والعامة.
    31- من مقدمة «موسم الهجرة إلى الشمال».
    41- سورة غافر: الآيتان «51-61».



    by ghazi salah eldeen from rayaam.info
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2009, 03:31 PM

عبدالباقى الظافر
<aعبدالباقى الظافر
تاريخ التسجيل: 11-15-2008
مجموع المشاركات: 367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أثني !!! (Re: Seif Elyazal Burae)

    العزيز سيف اليزل

    شكرا لايرادك مساهمة دكتور غازى ..غازى رجل محترم ومثقف عالى الهمة ومفكر لايشق له غبار ..لكن بلادى الان لا تستمع للحكماء ولا تقرأ للمثقفين ..نادى غازى فى قومه ان يعيدوا لنا الوان .. لم يقرأ له احد ..دعك من أخذ المشورة ..ليت غازى يعتزل السلطان ويعود لعشيرة المثقفين .. لذا لن احمله فوق طاقته واطلب منه موازرة طلبنا المشروع فى مطار الطيب صالح الدولى بالخرطوم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de