السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 10:46 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لماذا أهمل السودان أشهر رجاله؟

02-21-2009, 06:34 AM

ادريس خليفة علم الهدي
<aادريس خليفة علم الهدي
تاريخ التسجيل: 10-11-2005
مجموع المشاركات: 5216

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

لماذا أهمل السودان أشهر رجاله؟

    خلال الأشهر القليلة الماضية كنا نأمل في سماع خبرين عن الطيب صالح: أن يُجري عمليته الموعودة بنجاح، والثاني ترشيحه لجائزة نوبل للأدب العالمي. وبعد أشهر لا عملية ولا جائزة. علاجيا أمضى محاولاته بين الإمارات وبريطانيا، وكان إحساس معارفه أن الطيب يتهرب من العلاج، فقد صار مستسلما لواقعه الصحي الضعيف. أما الجائزة، ورغم ارتفاع الأصوات المختلفة التي توصي بترشيحه اعترافا بقيمته وتأثيرات أعماله، فإن الطيب نفسه كان يرفض نشاط جمهوره، ويردد شطر بيت الطيب المتنبي «أنا الغني وأموالي المواعيد»، متشككا في حصوله عليها. «في العالم عشرات الكتاب الموجودين الكبار الذين يستحقون نوبل، وفي العالم العربي كبار لم يعطوا جائزة نوبل. إذن هي كاليانصيب، ولن تأتي في الغالب».
    كان التواضع شهرته الثانية بعد الأدب، فهذا الرجل الذي غزا بريطانيا مبكرا، وعمل في أهم إذاعاتها، وحقق الشهرة الروائية في منتصف الستينات، وكان ضيفا على دور النشر العالمية، واسما مهما في لوائح المنتديات المختلفة، مع هذا ظل بسيطا ومتواضعا وعاش فقط حد الكفاف. بالنسبة لي أعتز بالفترة التي عملت فيها مع الأديب الراحل الطيب لأكثر من عقد من الزمن في مجلة «المجلة»، وكانت بداياتها مع الزميل عثمان العمير. ورغم أن الشأن السياسي السوداني كان ولا يزال إلى اليوم مهما، فإن الطيب رغم موقفه الناقد لم يتحول إلى محارب حزبي، فقد عزف عن العمل السياسي مبكرا رغم أنه كان أكثر السودانيين شهرة في العالم. وعندما تجرأت السلطات السودانية على حظر بيع روايته جوبهت بنقد واسع من كل مكان، فاضطرت الحكومة إلى التراجع مدعية أنها ليس من منع الرواية. وفي إحدى المقابلات الصحفية سجل موقفه بالرد التالي: «إخواننا في السودان نفوا ذلك، ولكي أكون منصفا قالوا: (لا، لم نمنعها ولكن منع تدريسها في الجامعات). هو عذر أقبح من ذنب، لأنه إذا قلنا إن رواية (موسم الهجرة إلى الشمال) تضر القارئ غير الواعي، إذن على المستوى الجامعي ما هو الضرر؟».
    والمحزن أنه احتُفي بالطيب صالح في أنحاء العالم إلا في بلده السودان، خاصة في العهد الحالي. فقد رُحّب به في كل مكان شخصا وعملا، الليبيون جعلوا من إحدى رواياته عملا دراميا، والكويتيون عملوها فيلما سينمائيا، ونقل الألمان كل أعماله الأدبية من العربية إلى اللغات العالمية، وحرص المصريون على وجوده الشخصي والأدبي، واهتم به القطريون منذ أيام فقرهم، وكان نجما دائما في «الجنادرية» السعودي، عدا أن بريطانيا كانت الحاضن الأول له مع أنه صاحب الرواية الناقدة للاستعمار الإنجليزي، وصدام الحضارات.
    وليس غريبا أن يكون المبدعون منبوذين في بلدانهم، لكن الطيب لم يكن رجلا قاسيا مع خصومه، بل لم تكن له خصومات، كلنا عرفناه رجلا مسالما ومتصالحا مع نفسه ومع من حوله.
    بعد مماته، كما كان يفترض في حياته، يستحق من محبيه الاحتفاء به، في مشروع أدبي أو فيلمي لتكريسه كما عرفناه، واحدا من أهم شخصيات العرب في القرن العشرين.
    [email protected]

    http://www.asharqalawsat.com/leader.asp?section=3&artic...508041&issueno=11043
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de