الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 05:46 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حامد حجر(hamid hajer)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

صحف بيروت ..عرب وافارقة .. دارفور .... اثنية واحدة ..

01-20-2004, 11:50 AM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 08-12-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

صحف بيروت ..عرب وافارقة .. دارفور .... اثنية واحدة ..

    في الوقت الذي كانت فيه مفاوضات السلام و الضغوط بشانها دوليا بين الحكومة السودانية
    والجبهة الشعبية لتحرير السودان في اوجه تجاذباتها سودانياودوليا ، برزت في شهر شباط
    (فبراير) 2003 ،مشكلة غرب السودان (دارفور) الي الواجهة ، وهي منطقة شبه صحراوية تقع
    علي حدود تشاد ، كمشكلة من المناطق المهمشة لا تقل اهمية عن ضرورة التعاطي معها و حل
    قضاياها كمشكلة مزمنة في ارض قاحلة رغم انتماء سكانها من العرب و الافارقةالي اثنية
    واحدة ، والاختلاف بينهم ان الافارقة منهم يعيشون في مجتمع زراعي ، بينما العرب بدو رحل
    دائما يبحثون عن الماء والكلا شان عموم سكان الولايات في المناطق الاخري .
    ونتيجة للجفاف ، عادة ما ينزح البدو الي اماكن يوجد فيها الماء و الزراعة ، فتحدث
    المشاكل وتقع المعارك ، والحال هذا ليس من صنع النظام السوداني ، وانما هو الحال علي
    مختلف العصور و الازمان .
    بضغط من الحركة الشعبية لتحرير السودان الجنوبية ، او بضغط خارجي دولي للضغط علي
    الحكومة ، اصبح لدارفور مشهديتها الخاصة في الصراع السوداني ، في حركة سريعة ، تمت
    فيها معارك واتصالات ومفاوضات ، كما اصبح فيها فصيلان مقاومان الاول يحمل اسم (( حركة
    تحرير السودان )) بزعامة مني اركو منياوي . وهذه الحركة هي التي بدات العمليات العسكرية
    بمواجهة الحكومة و القبائل العربية منذ شباط (فبراير) 2003 وهي التي وقعت اتفاقا مع
    الحكومة في ايلول (سبتمبر) 2003 ، وحركة((( العدل و المساواة )) بقيادة خليل ابراهيم
    كما اصبح حديث المنظمات الانسانية عنها كثيرا ، وكذلك زيارة السفراء الاوروبيين لها و
    المطالبة بالمساعدات العاجاة لاعادة تسكين سكانها بعد حالة الاحتراب موخرا .
    حركتا دارفور التي تجري المفاوضات معها منذ الرابع عشر من كانون الاول (ديسمبر) 2003 ،
    في العاصمة التشادية انجامينا بعد وساطة الرئيس التشادي ادريس ديبي و برعايته تطالبان
    بالامن وبحقوقهما كمواطنين وبعدم التعديات عليها ، وتطالبان السلطة برفع حالة التهميش
    الذي يصيبهما ، موخرا وبعد وصول المفاوضات في كينيا الي اعداد اطار السلام ، اعلنتا
    انهما لا تريدان الانفصال عن السودان وحق تقرير المصير . كما كان طرح حركة(( تحرير
    السودان ))عند انطلاقتها قبل اقل من سنة . وطرح زعيم حركة العدل و المساواة الذي
    طالب برئيس لدارفور وبنصيب متساو من الثروة و الموارد كما طالب بالحكم الذاتي لدارفور .
    من الجنوب السوداني الي دارفور في غرب السودان الي المناطق المهمشة الثلاث التي اصبحت
    اسمها معرفة في جبال النوبة وجنوب النيل الازرق و ابياي الي مناطق النفط التي طالبت
    بها حركة التمرد الجنوبية و حركتا تمرد دارفور ،الي عموم مناطق السودان المهمشة
    وباعتراف المتحاربين وعموم القوي الدولية ، يقف السودان اليوم فعليا امام مزلقان
    اختيار السلام ، فاما ان يتمكن بجهود الجميع من حكومة والاحزاب عموما و الناس كل الناس
    باجتياز عقبة المزلقان الي بناء سودان الغد الموحد ، واما يخطو خطوة ناقصة الي خط الممر السريع الاميركي ، فيؤسس للتقسيم وتوسيع دول القرن الافريقي .
    تنازلات حكومة الانقاذ التي انقذت السودان ، هل تكافا بانقاذ البلاد عموما ، وهل سترفع
    عنها العقوبات حتي نري الشعب السوداني يعيش حياة كريمة امينة ، اذا ركب طائرة لا تقع
    فيه نتيجة عدم وجود قطع غيار للطائرات بفرض حصار اميركي ، وهل نراه بعد عقد او زيادة
    بقليل يدعم المنظمات الانسانية باعتباره اهراء العالم للغذاء عوضا عن استقبال فرق الاغاثة
    اتوزيع الاغذية .
    الانقاذيون خطوا خطواتهم لانقاذ البلاد بشكل فاجأ الجميع ، فهل يفاجئ العالم السودان ومثله
    الادارة الاميلاكية برفع العقوبات و الحصار حتي يستعيد انفاسه و ينطلق في البناء و التنمية
    بعيدا عن سيف الاملاءات و الاشتراطات التي لن تفضي الا الي تقسيم .
    انتهي ... العدد السنوي السبت 3/1/2004 . اللواء البيروتية - لبنان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de